24 ساعة

مواقيت الصلاة

18/12/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5207:2412:2915:0317:2518:45

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل توجد بالمملكَة أحزاب سياسيّة تحظى بثقة المواطنين المغاربة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | المسرحي محمد سعيد عفيفي في ذمة الله

المسرحي محمد سعيد عفيفي في ذمة الله

المسرحي محمد سعيد عفيفي في ذمة الله

فارق الحياة الفنان المسرحي محمد سعيد عفيفي ليلة السبت الأحد بالمستشفى العسكري بالرباط بعد معاناة طويلة مع المرض .

وقد بدأ الفنان، المزداد بالدار البيضاء عام 1933، مساره الفني مع فرقة المعمورة التابعة لوزارة الشباب والرياضة وشارك في عدة أفلام من بينها "السراب" وأدى عددا من الأدوار بالمغرب والخارج مثل دور (هاملت).

كما كلفته شركة مناجم الفحم بجرادة عام 1978 بتأطير ممثلي فرقة مسرحية تنظيرا وممارسة وأخرج مسرحية (فولبون) التي قدمت بمسرح محمد الخامس يوم 25 أبريل 1980 من اقتباس عبدالله شقرون عن الكاتب الإنجليزي (بن جانسون).

وشغل الفنان الراحل، الذي كان أول من منح أدوارا لمكفوفين في مسرحياته، منصب أستاذ للمسرح بالدار البيضاء ومديرا للمسرح البلدي بالجديدة.

وسيوارى جثمان الراحل ، الذي كان أبا لطفلين، الثرى الاثنين بالدار البيضاء.

فنانون مغاربة : المغرب يفقد بوفاة الفنان المسرحي محمد سعيد عفيفي، علما بارزا من أعلام المسرح المغربي

واعتبر عدد من المسرحيين المغاربة أن المغرب فقد بوفاة الفنان محمد سعيد عفيفي، الذي انتقل إلى عفو الله ليلة السبت- الأحد بعد معاناة طويلة مع المرض، علما بارزا من أعلام المسرح المغربي.

وعبروا، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن حزنهم وتأثرهم العميق لفقدان هذا الفنان، الذي كانت مسيرته الفنية حافلة بالعديد من الأعمال الناجحة.

وفي هذا الصدد، أعرب الفنان المسرحي الطيب الصديقي عن حزنه الشديد لوفاة المسرحي الكبير محمد سعيد عفيفي "الذي يعتبر من المسرحيين القلائل الذي يجمع في أعماله بين الدراما والكوميديا"، مضيفا أن الراحل عفيفي كان وراء إدخال التمثيل المسرحي إلى التلفزة.

أما الممثلة نعيمة المشرقي، فاعتبرت أن المغرب فقد هرما ومعلمة في المسرح المغربي والذي يعتبر من الجيل الأول الذي مارس المسرح وكان له حضور متميز فيه وتتلمذ على يديه عدد من رجال المسرح ونسائه.

وذكرت أنه عندما كان مديرا للمسرح البلدي بالجديدة، أحدث ورشة للتكوين في مجال المسرح، مشيرة إلى أنه كان أستاذا متخصصا في فن "الميم" وله إلمام كذلك بالمسرح الياباني لكونه قضى فترة طويلة في المسرح الياباني.

وأضافت أنه كان مهتما بالبحث بغية تقوية معرفته بالمسرح العالمي، وكان معروفا بأخلاقه الفاضلة.

ومن جهته، ذكر حسن النفالي رئيس النقابة المغربية لمحترفي المسرح أنه تعرف عن قرب على المرحوم عفيفي في الفترة ما بين 1976 و1980 بالمعهد البلدي بالدار البيضاء، حيث كان يدرس المسرح.

وأوضح أنه كانت له بيداغوجية سلسة في تلقين المعلومات لتلاميذه، وكان يركز في التكوين على الأداء الصوتي (فن الإلقاء) وخاصة مخارج الحروف، وذلك لكونه كان مجودا للقرآن بجامع سيدي فاتح بالمدينة القديمة.

وقال إن الفنان الراحل كان يحرص على ضمان تكوين لتلاميذه في مجالات أخرى كالرياضة وغيرها، مبرزا أنه أنجز عملا مسرحيا مهما مع المكفوفين مما يعتبر تجربة فريدة من نوعها بالمغرب.

وبدوره، اعتبر الزجال والفنان المسرحي أحمد الطيب لعلج أن المغرب فقد بوفاة محمد سعيد عفيفي ممثلا من الطراز العالي. وقال إن عفيفي يعد من كبار الممثلين المسرحيين على مستوى العالم العربي، منوها بالخصال الحميدة التي كان يتصف بها الفقيد.

كما عبر الممثل المسرحي أحمد الصعري عن أسفه الشديد وتأثره العميق لوفاة محمد سعيد عفيفي، موضحا أنه تعرف عليه منذ حقبة طويلة واستفاد منه الكثير .

وذكر أن محمد سعيد عفيفي كان بارعا في فن الميم وفي العزف على آلة الكونترباس، وامتاز بروح النكتة والدعابة وبدماثة الأخلاق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - hicham الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:01
رحم الله الفقيد ان لله وان اليه راجعون لااله الا الله محمد رسول الله
2 - Aminou الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:03
رحم الله الفقيد...
ملحوظة فقط لصاحب التعليق الاول: ألا تستحيي من نفسك السيد مات وانت عوض الترحم عليه تجعل كل حياته حرام في حرام... أمثالكم من الغربان هم من يجرون الدمار ورائهم وأمامهم تريدون أن تقتلو روح الفن والابداع في هذه البلاد ... تريدوننا أن نصبح أفغانسان أخرى؟ تبا لكم ولتفكيركم المرحاضي!!!
3 - أحمد الجيدي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:05
وفاء للوطن فهادم اللذات يحصدنا كل حين """""""" عزاؤنالأسرة الفن الكبيرة وللأسرة الصغيرة عفيف.
ربنا تقبله عندك وتجاوز عنه سوء الأعمال """"""" وعوضها برحمة منك حسنات وصففها له تصفيف.
في شهر الفضيلة والقرآن فيه الحسناة توفير """"""" وثبته عند السؤال جوابا يسرا خفيف
ربنا لا تؤاخذنا عن سوء حالنافأنت الرحيم """"""" فأنت أخذه عندك فارحمه رحمة رجاء تستضيف
اللهم إرحم امة محمد واهدها لخير الأعمال """""""" لترضى عنها رضاء فانت الهادي للخير وانت اللطيف.
4 - ايمن لقرافي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:07
اخواني الأعزاء ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء ودعوامواتكم بالخير ورحمة ...
إنا الى الله وإن اليه راجعون
( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )‏
5 - مغربي واقعي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:09
مابكم .. ما الغلط في كلام الدكتور الورياغلي ؟؟؟ اتجادلون في ماجاء في كتاب الله وسنة نبيه؟؟؟؟ عجبا لحالكم وما وصلتم اليه ... الا تأمنون بأن المرء سيسأل عن عمره فيما أفناه ؟؟
نعم اذكروا امواتكم بالخير ورحمة والله وسعة كل شيء اللهم اغفر لمن توفيته مسلما وتجاوز عنه
لكن كلامكم وردودكم لا توحي بأن الإسلام دخل الى هذا البلد المشتت من اكثر من الف سنة بل كل هذا الكلام يوحي بأن هذا الدين دخب البارحة وأنتم لا تعرفون حكم الغناؤ والمعازف واللهو في الإسلام ...... لا تجادلون فكلام والله سنة نبيه تحمل كل شيء ارجعوا اليها غفر لي ولكم الله
6 - لعروبي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:11
بسم الله الرحمان الرحيم
"كل نفس ذائقة الموت"
إنا لله وإنا إليه لراجعون
إخواني:أذكروا أمواتكم بخير.
رحم الله الفقيد،وعزاؤنا لأسرته وأهله وذويه.إن رحمة الله واسعة,يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء.ولا مجال لمحاسبة عبد ضعيف لأخيه الضعيف عن أعماله في الدنيا فذلك من اختصاص الخالق عز وجل،سبحانه وتعالى.
7 - عدنان لاغير الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:13
( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )‏
إنا الى الله وإن اليه راجعون
ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم
رحم الله من قرأ سورة الفاتحة واهدى ثوابها الى روح الفنان المسرحي محمد سعيد عفيفي
والى جميع أرواح المؤمنين والمؤمنات
8 - متفق مع الدكتور الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:15
والله اني لا ارى ان الدكتور لورياغلي قد قال شيئا يثير كل هذا السخط والغضب.الى انه قد لمس شيئا في نفسكم.او ان احدكم يعمل في الفن فيسعى الى اقناع تفسه قبل اقناعنا بمشروعيته.فكلنا يعلم كم هو نجس مجال الفن حتى لو تغاضينا عن حرمته فلا ننكر الاختلاط و الملامسة بين الرجال و النساء و تبرج .أليس هذا بحرام اما الموسيقى فلا يختلف اثنين على حرمتها .فاتقوا الله ولا تدافعوا عن الباطل فالله يحق الحق ولو كره المكذبون.
9 - loukilihatim الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:17
رحمه الله لقد تعرفت عليه سنة 1958 عندما كنا في الطفولة المغربية في الأداعة وبستانألأطفال مع اخونا المرحوم ادرايس العلآم ابا حمدون وكان عفيفي نشطا ومحبوبا فينا ولنا صورة معه ترجع الى تلك السنة في سينما الملكي بالرباط
آخر مرة التقيت به في البرلمان بمناسبة توزيع البطاقة
رحمه الله
10 - اللزاز المكناسي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:19
هبت ريح شديدة البرودة
فتحت باب مسرح الحياة
كان خارج المسرح جمهور غفير
وفراشات تهوى انارة الخشبة
دخل الجميع فى هدوء
وساد صمت عميق
قرع المخرج دقات المسرح الثلاث
فأسدل الستار
عن جملةمكتوبة بضوء نجوم:
مات محمد سعيد عفيفي
وبدل التصفيق الحار
أجهشت القلوب بالبكاء
وانهمرت زخات دموع
لقد غادر طائر المسرح المغربي
الى جنة الخلوذ
ستبكيك يا محمد سعيد عفيفي
ربات الشعر والفن
وستحزن لفراق وجوهك الذهبية
وصدى حنجرتك الفضية
كاميرا العشق والابداع
وستبكيك الأزهار التي رعيتها
وسقيتها بحنانك
وثقافتك الرفيعة
وستطأطأ رأسها حزنا أبواب
المسارح
وقاعات الفن السابع
لأنك النجم الساطع
الذي لم يفقد توهجه
والنخلة العالية
التي لم تبخل على المغاربة
بثمار الفن
وفاكهة الفرجة والألهام
رحمك الله
11 - الحانون محمد الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:21
هناك بعض العباقرة يعيشون في الظل لا صحافة تعرف بهم ولا استجوابات فمثل هذه الشخصيات تدخل عالم النسيان من اوسع ابوابه الاستاذ عفيفي رحمة الله عليه مات واقفا كما تموت الاشجار فانا للله وانا اليه راجعون
12 - الإدريسي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:23
لعلي أواسيك
منك تعلمت بدأ الكلام جهرا و صدقا ؛
منك تعلمت كيف أقف و أمشي و أجلس ؛
منك تعلمت أيضا ، أن ما كنت أحسبه فنا ؛ كان وهما .
مرت بضع سنين و أنا أتبعك و أنت تعلمني ؛
مرت بضع سنين و أنا أصطبرعلى صرامتك ، وأنت تتجاوز عن تهاوني .
مرت بضع سنين و أنا أشرب من بحرك العذب و لم أرتوي بعد ؛ سنوات مرت و أنت تعطي ولم يتوقف نبعك بعد .
مرت سنين وأنت تعطي و تعطي عطاء من لم يخشى فاقه .
كنت ينبوعا ولازلت ، و لن تزول ...
كنت كتابا مفتوحا كانت لقارئه فتوحا ...
كنت درسا وستبقى دروسا تملؤ قلوب أبناء ؛ ولدتهم لك أرضك ؛ موطنك ، روحك ؛ قلبك ، مغربك ...
مرت سنين وفي كل مرت تنحث أناملك تحفا ؛ تشد المتفرجين شدا ؛ فيظنون أنها صنعت نفسها و أوجدت ذاتها بذاتها ؛ يحسبون أن الفن هبة و أنه منحة أو أن الفنان يصير مبدعا صدفة ؛ وهي أناملك الخفية التي لم تمل ربع قرن و زيادة .
في معرضك المتنقل و المنتشر والدائم والمفتوح ، لمحت الناس تشاهد لوحاتك مبتهجة في المسرح والتلفاز و السينيما ؛ وجدت الناس يجدون في محمد خي حرفية ؛ وفي الفاتحي عزيز فتحا ؛ وفي العلوي عزيزو إضحاك الجمهور خبرة ؛ وفي رشيد الوالي وسامة ؛ وفي نعيمة الزياني رقة ؛ وفي منى فتو حضورا ؛ وفي الخلوفي عزيز خلفة ؛ وفي بنعيسى الجراري صنعة ؛ وفي حسن مكيات فرجة ؛ وفي عبد الكبير ركاكنة نضالا ؛ وفي عبد الرحيم علام مددا ؛ وفي مصطفى مزوار صيتا ؛ وفي شاكر الخلفي نافذة ؛ وفي محمد اليزيدي ، وشراف الحضري ، وعفراء الحضري ، وسعيد الخلفي ، و ليلى شكيب ، و ساراه سعيد ، ... فوجا جديدا و دما متجددا
و في من لم أذكر أشياء كثيرة تذكر ، حينها وقبلها وبعدها يا عباس تذكر و تشكر وسيرتك تنشر.
أفنيت شبابك في المسرح مشخصا ومخرجا و معلما ؛
أبليت ثيابك في المسرح ؛
أهديت أحلامك لأهل المسرح ؛
خيالك خال من أناك ؛ مناك أن تشرق شمس الغد بألوان قوس قزح ؛ لير الناس مغربا آخر و منظرا آخر ؛ و شعبا آخر،...
معلمي ؛ يا معلمي ؛ اليوم كان لنا موعد مع معلمك ؛ اليوم كنا اتفقنا أن نبدأ لقاءنا الأول مع هملت في حلة جديدة ؛ اليوم كان سيجتمع الجد و الأب و الحفيذ ؛ اليوم غاب الجد إلى الأبد ؛ ذهب للخلود في قلوب العشاق ، ذهب عفيفي وها هملت قد ذهب ، مهما وزنا ثقله و عمره وفنه بالذهب لن يوزن .
لم أجد من أعزيه غيرك فلن يذوق مرارة الفراق أحد مثلك ؛ وإن كنت أعرف أنك لن تقبل فيه عزاء .
مات صديقك و أنت مريض ، مات و أنت عنا بعيد ، ليتك كنت قريب ؛ لأواسيك ؛ ليتك كنت اليوم وما أدراك ما اليوم ؛ لنشم فيك روح عفيفي و نتفقد فيك بصمته و بسمته ؛ تكلمنا عنه تنسج سيرته من جديد في أدهاننا صافية خالية من النواقص والزوائد ؛ لقد مات صاحبك بعد أن اتفقتما على تقديم شكسبير في ثوب جديد ؛ مات وشكسبير لم يلبس ثوبه بعد ؛ عباس عد سريعا لتكمل عهد المعلم والصديق و الرفيق ؛ انفظ عنك المرض وعد فالمسرح يمشي حزينا من دونك ؛ عد أكمل ما كنت بدأت ؛ أكمل لشكسبير قميصه الجديد ؛ أكمل منحوثات بدأتها بالأمس القريب ؛ أكمل ما كنت بدأت ؛ و إذا فرغت فابدأ من جديد .
عباس مريض ياناس ؛ و لمرضه كعادته مقاوم وعلى اصطباره مداوم ؛ وحيدا ؛ بعيدا عن أرضه ؛ عن أهله ؛ عن قلوب تعلقت به .
عباس مغامر حقا لا يخاف موتا ؛ لا يقبل عجزا ؛ إما عيش في القمم أو موت آل الكرم .
عباس لا تحزن عن فراق الرفيق ؛ عباس لا تنس كم ينتظرك من صديق وفي ؛ ورفيق نقي ؛ وأعمال من الرقي ؛ ... عباس تذكر أنت ذخر للجميع على السواء ؛ من شكر و من تنكر .


13 - رشيد البيضاوي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:25
يامن يدعي انه الدكتور الورياغلي??!!!!
والله بهده الا فكار المتحجرة والمتخلفة امثالك هم من شوهوا واساءوا الى الاسلام عبر العالم.
ثبالك يامتخلف ادهب الى جبال تورابورا فمكانك ليس بيننا.
لان المغاربة مسلمون يعرفون دينهم جيدا مند اكثر من 1200سنة وهم ليسوا محتاجين لامثالك لكي يستمعوا منهم لمثل هده الخزعبلات الدخيلة عن حياتهم ومعتقداتهم.
الحمد لله على ان الشعب المغربي شعب مسلم ومسالم متحضر ومنفتح على عصره ومتسامح مع جميع الثقافات وديانات الشعوب الاخرى اللتي خلق الله سبحانه وتعالى.
وهدا ما يغيض الظلاميين امثالك من اصحاب الفكر المتحجر لانهم يستعصي بل يستحيل عليهم تغيير المجتمع على هواهم.
14 - safia الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:27
كنت قد قررت عدم المشاركة باي تعليق بعد اصراركم عدم نشر تعليقي السابق في موضوع اخر..لكن بوجود تعليق مستفز كالدي اتحفنا به المريض الورياغلي الدي يحتاج زيارة دكتور مختص في الامراض العصبية و النفسية على وجه الاستعجال لانه صراحة قد ابان لنا عن علو كعبه في القدف و الشتم و الدعاء على المسلمين .ولقد استفحل مرض العصاب الديني لديه حتى اصبحت تحليلاته للامور مجرد عصارة نثتة من الدغمائية و الفكرالمتطرف حتى النخاع.
من تعتقد نفسك حتى تحكم على الناس بهده الطريقة و تصنفهم لابرار و اشرار ثم ادا كان هدا السيد رحمة الله عليه قد افنى حياته لعبا ولهوا فارنا انت اين افنيتها ايها المنافق .
15 - مسرحي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:29
دكتور الحشرات المزعوم يعاني من ديدان تأكل فى جدران مصرانه الأعور ولم تنفع معه اوراق نعناع طيبة ولا زيت الحبة السوداء ولا متون الكتب الصفراء التي نهل من خرافاتها وسقى مخه من صديدها لذا فأنه جاهل مطموس العقل فاقد للفضيلة لا يعرف للحياة معني وكيف لمن عاش منذ نعومة مخالبه عبدا لشيوخ الظلام مثل غلام لا يعصي امرا ان ينفعل للفن وان يندهش للابداع.. انه ينفث سموما
من سموم الجهل الذي لامحالة قاتله..
16 - رشيد ميرة الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:31
اللهم ارحم الفقيد محمد سعيد عفيفي و وسع عليه وادخله فسيح جناتك.
و ارزق أهله الصبر على ماأصابهم.
و ارحم موتاناوموتى المسلمين وجميعا و ارحمنا معهم.
إنك سميع مجيب الدعوات
آمين
17 - من السعودية الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:33
اعجبتني ردود الشقيقين وثقافتهم واتساع دائرة الافق عندهم فهم لم يتركو لاحد الاجتهاد في بيان الرأي الصائب ..اللهم اغفر لنا الزلل والخلل واقبل صيامنا واهدنا وارحم الله العفيفي وتجاوز عنه سيائته
18 - عبدالرحيم مشيمش (فنان مسرحي) الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:35
رحم الله الفقيد... و يبدوا أن أجواء وفاته ستكون على الشكل المسرحي الجاد و الجميل و النظيف الذي عاشه كقدر لم يكن له الخيار فيه إنما عاشه كما قدر له...
19 - ikram الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:37
رحم الله الفيد محمد سعيد عفيفي
إن لله وإن إليه راجعون
20 - مهدي عبدالالاه الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:39
في البداية أود ان أترحم على الاستاد سعيد عفيفي وان يتغمده الله بواسع رحمته وغفرانه.لقد كان الفقيد هرما مسرحيا وسينمائيا واعماله تشهد عليه وشخصيا كانت تشدني شخصيته وطريقة تمثيله الرائعة التي تجمع بين الدراما والكوميديا.
ثانيا أود أن أهمس في أدن الدكتور الورياغلي اللدي لم يوضح نوع الدكتوراه الحاصل عليها بان للأموات حرمة والرسول صلاة الله عليه وسلامه طلب منا دكر الأموات بالخير اما جزاءه عند الله يوم الدين فهي مسألة لايعلمها الا الله وحده لدالك على أمتال الورياغلي ان يغلقوا افواههم لأن الفن ليس حراما بل هو تعبير ثقافي راقي يصعب على امتال هؤلاء فهمه ورؤيته لأنهم مصابون بعمى الألوان وسخافة التحليل والتقول عن الدين وهو منهم براء. ومادام في المغرب والعالم أناس يعشقون الفن بكل أشكاله فان غربان أفغانستان لا مكان لها بيننا ولا تأتير لها علينا.رحم الله الفقيد مرة أخرى وعوض الجيل الفني وسائر المغاربة عنه أحسن العزاء.
21 - امازيغية اصيلة الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:41
رحمه الله و رزق ذويه الصبر و السلوان
ان في الموت لموعظة و في موت الفنانين المشهورين موعظة اكبر فهنا يظهر لنا ان الدنيا لا تصلح لشيء فمهما بلغ الانسان من الشهرة و الاضواء فسيلجا في النهاية الى ظلمات القبر التي لا مفر منها
يقول الله تبارك و تعالى " يا ايها الذين امنوا اتقوا الله و لتنظر نفس ما قدمت لغذ "
22 - marocain pur الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:43
لا يا دكتور المسرح ليس حراما المسرح أبو الفنون فالرجل أفنى حياته في توعية الناس و نشر قيم الجمال و الحب و السلم و الأخلاق كل هذا بالنسبة لك مجرد مضيعة للوقت و لهو و باطل و حرام
بالله عليك ما نوع الدكتوراه التي تحمل ؟ أكيد في علم القبور و الظلام و الأشباح وهكذا فمن الطبيعي أن تكره الجمال و الفن
تقول بماذا سينفعه جمهوره طبعا سينفعه بالدعاء له بالرحمة و المغفرة فأم كلثوم لا زالت تتلقى رحمة معجبيها الذين يعدون بالملايين و معظمهم مسلمين منذ أكثر من ثلاثين سنة و لا أظن أن الله لا يستجيب لهاته الدعوات
23 - واحد حقاني الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:45
دكتور زعمة...ولا تفقه شيئا ..وتتطاول على الفقه والدين الإسلامي اللذي لا تفقه فيه شيئا..كيف تنكر دور المسرح في تهذيب النفس ..لو تعرف دور المسرح في تربية الطفل وتنشاته ..بل فرض في المدارس المتحضرة التي هي واعية باهدافه..المسرح يا سيدي يساعد الطفل الخجول واللذي يعاني من الانطواء والتوحد بالاندماج في مجموعة..المسرح يعلم فنون التعبير بالنسبة للأطفال والبالغين معا وهذا ما نفتقده للأسف في مدارسنا التي ما إن يحاول الطفل استفسارا أو تعبيرا عن وجهة نظره إلا وينعت بالمغفل أو المتطاول والمتفلسف على أستاذه..المسرح يعلم فنون الالقاء وما أحوجنا إليها أخي خاصة أنت اللذي تعتبر جاهلا في ذلك وتحتاج إلى برنامج مكثف لمحو أميتك يا دكتور ..المسرح خصوصا والفن الراقي عموما يهذب النفس ويشذبها عن فعل المحرمات ..أيهما تفضل ابنك المنشغل في تهذيب نفسه ..أو ابن يتلاوح بين الزناقي ( حطيست) أيهما أنفع له المسرح والنادي ودار الشباب وللا يتلاوح فالزناقي تابع الدريات..يادكتور ما أدراكأنت بأعمال الرجل رحمة الله عليه ..لقد كان انسانا متخلقا وأنا أعرفه وجل اللذين التقوه ..انسان يدخل البسمة والكلمة الطيبة إلى قلبك وهذه صدقة بحد داثها ..كان انسانا قنوعا بخلاف زملائه اللذين يتلهفون على الربح المادي فقط ..كان انسانا متواضعا بخلاف زملائه في المهنة وتكفي هذه الخصال لنعتها بمكارم الأخلاق..عذرا سيدي الدكتور على عنفي في الرد عليك ولكن استفزيتنا والله يسامح
24 - عمر اهبار الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:47
رحم الله السلف وبارك في الخلف وانا لله وانا اليه راجعون
25 - abdelkader الاثنين 07 شتنبر 2009 - 00:49
اول ما أبدأ به هو الله يرحم جميع موتانا اما بالنسبة للحساب فهو طبعا من اختصاصه تعالى. في الحقيقة أتعجب لبعض الناس الذين يظنون أن الجنة خلقت لهم فقط ناسين أن الله يغفر لمن يشاء و بالمناسبة اود ان احكي لكم قصة في هذا المجال , فقد كان احد الاشخاص يقوم بجميع المناكر التي يتصورها الإنسان و عندما جاءه الموت جمع أولاده و طلب منهم أن يحرقوه بعد وفاته و يرمون رماده في أنحاء مختلفة و متباعدة و لما جاء موعد الحساب سئل عن السبب الذي دفعه لفعل ذلك فأجاب خوفا من عذاب القبر فغفر له الله و أدخله الجنة انتهت القصة. انا لا اريد أن اشجع على المعاصي بل اطلب من الله ان يبعدها عنا فكلنا خطاؤون و خير الخطائين من يطلب المغفرة فلا حول و لا قوة إلا بالله .
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال