24 ساعة

مواقيت الصلاة

30/08/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2606:5713:3317:0620:0021:18

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | في ذكرى رحيل العندليب : صداقة عبد الحليم حافظ والحسن الثاني

في ذكرى رحيل العندليب : صداقة عبد الحليم حافظ والحسن الثاني

في ذكرى رحيل العندليب : صداقة عبد الحليم حافظ والحسن الثاني

تحل اليوم الثلاثاء 30 مارس، الذكرى الـ 33 لوفاة عبد الحليم  شبانة، الذي وافته المنية يوم 03 مارس 1977 عن عمر لا يتجاوز الـ 48 عاما.

ولد عبدالحليم في مدينة الحلاوات بمحافظة الشرقية القريبة من محافظة القليوبية يوم 21 يونيو 1929 .

اكتشفه الإذاعي المصري حافظ عبد الوهاب الذي حمل اسمه فيما بعد "عبدالحليم حافظ" واشتهر فنياً بلقب "العندليب الأسمر" الذي أطلقه عليه الناقد الفني المصري  جليل البنداري.

ذكرى وفاة حليم لا ولن تنسى من قبل متذوقي الغناء الأصيل المفعم بالإحساس المرهف والصادق، لن ينساه العشاق من الجنسين سواء من أحب في زمانه أو من يحب في الوقت الحاضر، حتى  قيل: "إذا كنت تحب ولا تسمع العندليب، فأنت لا تحب"، لبراعته في تبليغ كل الأحاسيس الجميلة التي لها علاقة بالعشق والصبابة.

لم يكتف عبدالحليم بالغناء للحب فقط، بل غنى أيضا بصوته الشجي العذب للحزن وللألم وللوطن وللفرح أيضاً. وغنى للفقراء والمكلومين، كما غنى أيضا لعلية القوم.

وكان عبد الحليم حافظ  يمتلك موهبة خاصة جداً الشيء الذي جعله يحظى برضى وحب معظم الزعماء العرب (من رؤساء وأمراء وملوك)، فكوّنوا معه علاقات قوية، وعلى رأسهم جمال عبدالناصر (مصر)، الحبيب بورقيبة (تونس)، أحمد بنبلة (الجزائر)، عبدالسلام عارف (العراق)، رئيس (لبنان)، الحسن الثاني (المغرب) وغيرهم... بحيث كان يُستدعى ليحيي لهم حفلاتهم ويشاركهم أعيادهم الوطنية أو الشخصية، وكان يلبي الدعوة كفنان يحبه فنه، وليس طمعا في مال أو جاه.

وكانت أول تجرية له مع الزعماء العرب، عندما بعث إليه العاهل الراحل الحسن الثاني برقية كان مستهلّها (حسب ما جاء في مذكرات حليم): "إلى العندليب.. إلى صوت العرب.. يسعدنا أن نلتف حول صوتك المليء بالشجن.. والعامر بالألحان في حفل غنائي تقيمه المملكة المغربية".

كان عبدالحليم مسرورا جدا، ولبى دعوة ملك المغرب، فغنى أغنية "يا ليالي العيد".

وتكرر حضور العندليب للمغرب حتى إن وجوده أصبح ضروري في كل حفلات الأعياد الوطنية، مثل أعياد العرش وأعياد الشباب، لذلك عايش عبدالحليم  أفراح المغرب والملك الحسن الثاني لسنوات عدة.

عرف العندليب الملك الحسن الثاني منذ كان وليا للعهد، كانت علاقته به في أول الأمر لا تتعدى نظرات متبادلة من بعيد، لكونهما رأيَا بعضهيْما خارج مصر والمغرب. وفي المرة الثانية، التقى به في المغرب بعد أن أصبح ملكا. وقد جمع بينهما -كما عبر بذلك حليم- حب إلهي، ونشأت بينهما صداقة وطيدة منذ ذلك الوقت.

والصداقة المتينة التي كانت بينهما، دفعت الحسن الثاني إلى الإعتراف  لعبدالحليم -كما جاء في مذكراته- بكون الملك من محبي الموسيقى، بل ولا يكتفي بسماعها، إنما يؤلف أيضا فيها، ويقود الفرقة الموسيقية، وأن الملك بينما كان يعمل طول النهار ويمارس شؤونه كملك، ويسهر على راحة شعبه، يجنح في الليل إلى سماع الموسيقى.

وكان العاهل الراحل محمد الخامس قد لمس الحب المبكر للموسيقى لدى ابنه الحسن الثاني واندفاعه نحو سماعها وتعلمها، فقال له ذات مرة حسب ما جاء دائما على لسان عبد الحليم في مذكراته:

"يا ولدي، أنا أربّيك وأعلمك كي تكون ملكا، وأنا أعلم أنني أقسو عليك وذلك لأني أريد أن أعلمك أشياء تهم مستقبلك ومستقبل شعبك. أنا أعلم أنك تحب الموسيقى، وأنا مستعد أن أوفر لك كل ما تحتاج إليه مما له علاقة بالموسيقى. فاخترْ، فإما أن تكون ملكا أو تكون موسيقيا، فيأتي يوم ما يُقال فيه أن هناك واحد من العائلة المالكة كان من المفروض أن يصبح ملكا، فأصبح موسيقيا".

وبعد سماع كلام والده، شعر الحسن الثاني بمسؤولية كبيرة جدا، وشرع يعمل ويتعلم كي يكون ملكا ليقوم بمسؤولياته تجاه بلده وشعبه الذي سيكون مسؤولا عنه. بينما اتخذ سماع الموسيقى كهواية في وقت الفراغ القليل وسط أعباء ومسؤوليات العمل الكثيرة.يروي العندليب في مذكراته واقعة وقعت له في المغرب، بحيث أن مطرب مغربي -غنى في مصر آنذاك- ضايقته علاقة حليم والملك الحسن الثاني المتينة، فاجتهد للإيقاع بينهما قصدإفساد هذه الصداقة.

أخبر هذا الشخص الملك أن عبدالحليم غنى في الجزائر ضد المغرب، لكن العندليب لم ينفِ أنه غنى في الجزائرعام 1962، لكنه نفى أنه غنى ضد المغرب. إلا أن الشخص نجح في خطته، فأقنع الملك، حيث تم منع نشر أخباره في الصحف والمجلات المغربية، وكذا منع بث أي أغنية له في الإذاعة المغربية، وغياب أفلامه عن دور السينما.

فقرر عبدالحليم حافظ أن يشرح الحقيقة للملك، فكتب رسالة طويلة يشرح له فيها موقفه، ومن بين ما كتب:

"سمعت أنهم  قالوا لجلالتكم أني غنيت في الجزائر ضد المغرب، وهذا غير صحيح. كل ما حدث أني أعددت بعض الأغاني عن كفاح الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، ورأيتُه واجب وطني وعربي بل أعلم أن جلالتكم وبلدكم وجنودكم ساهمتم في هذا الكفاح ضد المحتل الفرنسي، فهل شعب الجزائر لا يستحق المساندة؟ إن الكفاح الجزائري يشرف العرب جميعا، وغنائي للشعب الجزائري كان تعبيرا عن مشاعري كإنسان وفنان".

وطال انتظار عبدالحليم حافظ دون أن يتوصل بأية رسالة من الملك الحسن الثاني، ولكن شيئا فشيئا بدأ يسمع أغانيه تُبَث من جديد في الإذاعة المغربية، ويرى أخباره تنشر مرة أخرى على صفحات الجرائد والمجلات المغربية، ويشاهد ملصقات أفلامه في قاعات السينما المغربية. ويقال أن مطرب مغربي مشهور هو من كان وسيط صلح بين الملك وعبدالحليم بعد 6 سنوات من القطيعة.

وبعد زوال الخصام، وعاد الصفاء إلى صداقة العندليب والملك الوطيدة بعد مرور ست سنوات، سافر عبدالحليم  على متن طائرتين خاصتين ضمن كوكبة من الفنانين الكبار كـ:  محمد عبد الوهاب، فريد الأطرش، محرم فؤاد، شادية، محمد العزابي، فايزة أحمد، عمر خورشيد، محمد رشدي، شريفة فاضل، نجاة الصغيرة، صلاح ذو الفقار، محمد قنديل، سعاد محمد، بليغ حمدي، محمد الموجي، وديع الصافي وغيرهم... فغنى عبد الحليم -من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدي- في القصر الملكي خلال الاحتفالات بالذكرى الأربعين لميلاد الملك سنة 1969 الأغنية الشهيرة:  

الماء والخضرة والوجه الحسن

عرائس تختال في عيد الحسن

قال الحمام، لفيت بلاد الدنيا ديا

و لفيت بلاد الدنيا ديا، لفيت بلاد

ورجعت ثاني للمملكة الحرة الأبية

المغربية... العلوية... العربية

عالمغربية يا حمام عالمغربية

عالمغربية أم العيون السندسية

أم الرجال زي الجبال الأطل


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - عاشقة العندليب و الملك الحسن الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:01
الحسن الثاني وما ادرتكما الحسن الثاني.رجل السياسة والدين والفن ورجل المهام الصعبة. كان صديقا للفن والفنانين. العندليب الأسمر هو المطرب الأكثر شعبية في العالم العربي لحد الساعة.رحمهما الله وأسكنهما فسيح جناته
2 - marocain pur الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:03
لماذا كلما أثير موضوع بهسريس إلا و تعالت أصوات و نعيق طيور الظلام بنو إرهاب?لماذا يتم تديين كل شئ و أي شئ و أي خبر و اقحام الدين ?لماذا لا تترحموا على أمواتكم و تذكرونهم بالخير .ثم ماهو ذخل لخلفاء الراشدين والائمة الاربعة والعلماء البارزين؟و مما علاقة حليم بكافحة البئس والأمية والجهل ؟ فعلا الغربان أصبحت تخرف و تضرب أخماسا بأسداس .....
3 - الجرتل مان الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:05
علاقة العندليب الخالد عبدالحليم حافظ بالمغرب وبالملك الراحل الحسن الثاني،علاقة كبيرة ومثيرة ومتشعبة يمكن تناولها من زوايا متعددة وكل زاوية تثير جانبا من تاريخ المغرب ومن حياة الحسن الثاني..لكن في ما يخص توتر العلاقة بين الخالدين (كل في ميدانه)فإن الأرجح ليس الزيارة أو الغناء في الجزائر بل علاقة عبدالحليم حافظ بجمال عبدالناصر والتي على إثرها ساهم العندليب في الثورة الناصرية بأغانيه المعروفة مثل "عدا النهار" و"أهلا بالمعارك" و"السد العالي"و..
4 - قفل مصدي الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:07
يا صاحب الموضوع شكرا لك. ذكرتنابايام جميلة.الحسن الثاني وما ادرتكما الحسن الثاني.رجل السياسة والدين والفن ورجل المهام الصعبة. كان صديقا للفن والفنانين. ايام عيد العرش وعيد الشباب كانت اعيادا بمعنى الكلمة. الشعب يغني فيها وينشط حتى ساعات متاخرة من الليل.كانت تقام سهرات في كل جماعات المملكة. وبسبب استغلال البعض لهذه المناسبات لنهب الاموال ثم الغاء السهرات الكبيرة التي كانت تنظم.
5 - أيـــــــــــــوب الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:09
بعض الأمور تدعوني الى إلغاء عقلي لأفهمها !!!
6 - mounim الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:11
عبد الوهاب الدكالي هو من اوقع بينهم
7 - S.A.D الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:13
لما كان يغني كالسرار ويلهي جنود بلده، ضرب اليهود مصر في عقر دارها. ثم ألهى ملك المغرب عن عمله الدنيوي في مكافحة البئس والأمية والجهل التي عششت في بلدنا.. وعمله للآخرة في قيام الليل والصلاة والتعبد والتضرع والتدلل لله الخالق الدائم مالك يوم الدين.
فهل سيلقى العندليب والملك الله بالغناء والحب المزيف أو بالعمل الصالح والقلب السليم؟ والعلم لله.
8 - مصرى الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:15
احيك كل التحيه اخى ونتمنى كل الود والحب بيننا وبين الشعب المغربى والعلاقه بيننا وبينكم جيده من قديم الزمان وتربطنا ببعض صله الدم
9 - S.A.D الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:17
قال ابن كثير رحمه الله: "لقد أجرى الله الكريم عادته بكرمه أن من عاش على شيئ مات عليه، ومن مات على شيئ بعث عليه، ولا حول ولا قوة إلا بالله."
وأنت marocain p يا بنو خفافيش الدجى وحبر سوء، إدا كنا إرهابيين فأنت عدو الله. وحشرك الله مع هدا المغني وملكه.
ولو أن كل كلب عوى ألقمته حجرا لصار الصخر مثقالا بدينار.
10 - نانا الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:19
عبدالحليم حافظ الله يرحمة احسن من عبر عن اغانية فانت تصدقة حين يغنى تتالم وتحزن عندما يحزن وتفرح عندما يفرح وياخذك لعالم بعيدوتسمو بمشاعرك فى عالم كلة حب فانا لا اصدق اى فنان عندما يغنى فى الدنيا كلها الا عبد الحليم حافظ ملك الاحساس
11 - ريفية حرة الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:21
العندليب أحب صوت عندي وأحلى الأغاني اغانيه كنت ومازلت استمتع بحنجرته الرهيفة الذهبية وباغانيه الشجية رحمك الله يا عندليب العرب لأنك فعلا فنان ولازلت تتربع على عرش الغناء العربي رغم مرور 33 سنة على وفاتك
12 - Marocain الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:23
D'ou vous avez eu cette information ???
13 - ابن الأندلس الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:25
اتق الله يا كاتب المقال،كيف تريد أن نجعل من وفاة عبد الحليم عيدا،و رب عبد الحليم أمرنا بعيدين اثنين لا ثالث لهما،اتق الله،و سل نفسك مادا قدم عبد الحليم لهده الأمة،أو لهدا الدين،أو إن شإت صف لنا،مادا ترك من ورائه...
اتق الله،فإن الغناء و اللهو و الطرب،هو السبب المباشر في هزيمة الجيوش المصرية،ولنا في تاريخ الأندلس عبرة،و أنت أدرى أكثر مني بالتاريخ...
اللهم اهدنا،اللهم اهدنا
اللهم إني قلت الحق،اللهم فاشهد.
14 - mc nessy الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:27
il faut toujours quelqu'un pour politiser ,ou pour rajouter du religieux la ou il n'est point besoin d'en mettre .que ceux qui demeurent insensibles a la moindre melodie de abdel halim hafez aillent au diable ils sont aveugles mais ils l'ignorent ,dieu leur reserve un grand chatiment.
15 - جمال الاقاوي الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:29
السلام عليكم
اللهم لا شماتة في الموت
والدي يؤسف والله ان جميع من تدخل ما سال الرحمة لعبد الحليم حافظ ولا سال الله له ان يغفر له
بل اتجاه يدكر المساوئ وفريق يرد عليه وفريق ثالث هائم في ما قدمه الراحل رحمه الله ولا يستحق الا الرحم اتدكرون موتاكم بالاغاني ونار ياحبيبي نار وقارئة الفنجان
اتقوا الله ياقوم واسالوا له الرحمة والمغفرة فقد افضى الى ما قدم ولا تجوز له الا الرحمة ومنو لمولاه
والسلام عليكم ورحمة الله
16 - alwane الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:31
عندما يتعلق الأمر بالمعاني الراقية , أمل أن يتوخى المرء الروية قبل الإندفاع لإصدار أحكام جاهزة من قمامات الأفكار . فليس المجال هنا للتكفير والاستهجان . بل لإحكام الإصغاء وتطهير الحواس من صدإ التقوقع والانغلاق . من يقول كلمة سوء في الراحل فهو ضمير غائب , أو ميت قبل الأوان . لو ما أحبه الله لما أنعم عليه بحنجرة ذهبية . وقد يكون رحيله في سن مبكر ربماليستريح من أقاويل أهل الظلام . في وجدان الأمة أنت خالد أيها العندليب الأسمر . وفي ذاكرة أهل الفن أنت فرقد إلى الأبد . تشملك رحمة الرب .وطاب لك المقام .
17 - حنان الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:33
الملك الراحل الحسن الثاني رجل سياسة بكل ما تحمله الكلمة من معنى له تأثير كبير على كل من يسمعه بالاضافة أنه فنان يحب كل ما هو راق وله أسلوبه الخاص في الاناقة وبالمختصر كان يشرف بلده بحضوره في المؤتمرات الدولية. أما الفنان عبد الحليم حافظ فهو فنان موهوب والاثنان سيبقيا خالدين في أذهاننا لأن لديهما صبغة خاصة.
18 - حليمو الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:35
أقول للسيد شقرون إنك لا تعرف أي شيء عن حليمو.
كل ما كتبته كان الناس يداولونه في المقاهي أما حقيقة العندليب الأسمر وخلافه مع المغرب فسببه آخر. وعلاقته بالدكالي فهي جيدة.
بالنسبة لمرضه كان سببه السمك عند با حسُّون في السّويقة وووو.
راجع معلوماتك ياسيدي.
المرجو من المشرفين على هسبريس التأكد من المعلومات.
19 - حليم الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:37
شكرا على الموضوع. العندليب الأسمر هو من دون شك المطرب الأكثر شعبية في العالم العربي لحد الساعة . جميل جدا أن نتذكره في الذكرى 33 لرحيله
20 - sohaile الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:39
فعلا الحسن التاني كان يشرفنا في الملتقيات الدولية,نعم هو متقف,لكن ما دا جنينا من وراء دلك,فن لكلام واقامة الموتمرات؟ليت الجنود نجحو في الانقلاب,علي الاقل سنتهم بامتلاك سلاح نووي او تكنولوجيا عوض تصدير بناتنا او اعراضنا للخليج
21 - abounizar الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:41
أذكروا موتاكم بخير.
عبد الحليم،كان...ولايزال...وسيظل.أجمل رسالة حب معقمة لكل الاجيال.
فقد غني رحمه الله..أغاني روحانية فاجاد؛وغني للثورة..وغني للحب في اسمي معانيه.علمنا عبد الحليم..بقصائد(سفيرالحب الي القمر) فقيد الشعرنزارقباني.كيف هي ثقافة حب المرأة...واحترامها...لأن حواء تبقي أجمل هذية من الله إلي آدم.بذليل أننا عنذما نحب تتوقف الأرظ عن الدوران، وننسي تاريخ؛ ميلاذ نا...ومن نكون...ويتحول بقذرت فاذر كل؛ سالب في حياتنا الي موجب.لأن الحب ومظة الله فينا؛منذ أن كان العالم عالما.علمنا عبد الحليم كيف ننتقي
الكلمات...وباقات ورد.بعناية شديدة..وآختيارقواريرالعطربذوق رفيع...للتي تحب ؛ حتي تقيك.ُولوج مذن الاحزان.وُتكسرالف مرة،لتمسي كشظايآلبلور؛أوكالعهن المنفوش.
عبد الحليم ما كان فاسقا؛ولا سكيرا؛بل كان رحمه الله مسلما موحدا...يصوم ويصلي...ويزكي...
رحم الله موتانا،واذكروا موتاكم بخير
22 - أبو ذر المغربي الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:43
إستوقفتني عبارة الكاتب ".. كان يمتلك موهبة خاصة جداً الشيء الذي جعله يحظى برضى وحب معظم الزعماء العرب" !! و هنا أتسائل عن موهبة كثير من المفكرين و الشعراء و الأدباء .. الذين يبدو أن موهبتهم لا تروق حكام العروب.
المهم "المرء مع من أحب"، ففي وقت حرب 6 ساعات كان المقبور .. بخلاف المعارضين من إخوان و ماركسيين يقبعون بسجون عبد النسر
أبو ذر المغربي
23 - akabar الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:45
فعلا كان الحسن الثاني فنانا مرهف الاحساس,رحمه الله كان يتفنن حتي في تعديب معارضيه
24 - المارشال الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:47
ولم لا تدعو إلى جعل هدا اليوم عيدا وطنيا ????
هلا دكرتنا يا سيد شقرون بدكرى وفاة الخلفاء الراشدين والائمة الاربعة والعلماء البارزين الدين نفعوا العباد في دنياهم وأخراهم ??
سبحان الله العظيم, سبحان الله وبحمده
25 - الواقعي الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:49
مات صغيرا في السن نوعا ما الله يرحمه
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال