24 ساعة

مواقيت الصلاة

24/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3507:0512:1915:0017:2418:42

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | لا للإسلام ونعم لزنا المحارم

لا للإسلام ونعم لزنا المحارم

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - امازيغية اصيلة الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:32
هل هذا هو الغرب المتقدم يا من تهيمون في مدحه و يا من تقولون عن امة الاسلام انها لازالت تناقش فتاوى الحجاب و الحيض و النفاس انا لا ارى الغرب افضل منا حالا فعلى الاقل نحن ننظم حياتنا على اساس الشريعة الاسلامية اما هم فيعيشون كالحيوانات
اعود لاقول القول الذي يغيظ كثيرا من اعداء الدين و هي الحمد لله على نعمة الاسلام
2 - عبد الودود الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:34
أتساءل هل سيقوم جمهور الحداثيين- نسبة إلى الإحداث أي إفساد الوضوء و الطهارة- بمراوضة بناتهم و أخواتهم ... إسوة بآمريهم و أسيادهم السويسرين؟؟ و هل لهم الجرأة على الظهور و التعليق في مثل هذه الصفحة؟؟
على أية حال إنها نهاية التاريخ، ليس بالمعنى الذي يريده "فوكوياما" و لكن يالذي يقصده الفهامة ابن خلدون. فالأمم متى أفرطوا في الشهوات و المناكح و المشارب .. فقد اقترب خرابهم.
3 - مصطفى الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:36
واش هادو درابهم الله أولا أشنو ,بقاو تقدموا حتى تلفات ليهم الحلوفة ,أش هاد شي ما قادهومش الكفر بغاو شي حاجة اكثر من الكفر ,
4 - الضاوية الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:38
بسم الله
إن مثل هذه الأخبار نحن كمسلمين نروجها لهم بيننا فتصبح حقيقة .
كان علينا تجنب نأذن صماء مثل هذه الأخبار ولا نعطيها أكثر مما لاتستحقه.
5 - mounir allioui الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:40
الله تعالى أمر المترفين في بلاد الفسق.
إنتظر الجواب من العلي القدير عندما يصادق البرلمان عن القانون.

6 - مول البلاد الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:42
يا ربي السلامة...وما جدوى سن هدا القانون على المواطن السويسري هل له منفعة اقتصادية اجل من الاخلاق هاد شي بزاف عندهم البدخ في القوانين ونيت البرلمان ديالهم خدام وشرع كل الحقوق حتى تسالاو القوانين هاد البلاد 30 توقيع تربح قرار
7 - حسن بولمعيز الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:44
انها المؤمرة الغربية كالعادة ضد الاسلام و المسلمين فسويسرا بهذا تحاول التاثير على اسس الاسلام و جعله اكثر علمانية لكن شتانى بين هذا و ذاك فحتى لو استثنيينا الجانب الديني فالدراسات اثبتت ان الزواج من بنة العم رغم انه حلال الى انه يمكن بسبة قليلة جدا ان يسبب عاهاة للجنين فما بالك بالمحارم فالله عز و جل بين حكمة تحريم هذا
8 - الحانون محمد الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:46
كلما تقدمت هذه الدول الاوروبية الا وازدادت حيوانية ويا ليتهم اشاعوا ذلك في مجتمعاتهم ولكن يريدون نشرها في كل الدول خصوصا المتخلفة
9 - ان لله وان اليه راجعون. الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:48
حسبية الله ونعم الوكيل.اللهم ارهم سوء عداب الدنيا كما اريت الامم من قبلهم.وردنا الى دينك ردا جميلا. ا'مميييييييييييين
10 - nababe الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:50
سيخرج قوم من بيننا يطالب بنفس المطالب السويسرية معتبرا اياها حق من حقوق البشر و دوق من الادواق و نعمة التفتح و التقدم للشعوب المتحضرة و الراقية و سيطالبون بدسترتها و تقنينها .
11 - حسناء2010 الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:52
ان هؤلاء لا بقهون قولا انهم مثل الحيوانات بل ان الحيون افضل منهم انتظرو ان معكم من المنتظرين لحكم الله الدى سيحلو بكم ما ان تبداء بظبيق حيونيتكم وشكرا
12 - عبد الله بوفيم الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:54
أولا الشكر والتقدير للمترجم ولمراجعة النصوص, لكما اخوي الكريمين بالغ التقدير والاحترام. أما عن مشروع القانون في سويسرا وكرواتيا المسيحيتين فذلك ممتاز في الحقيقة, لأن ذلك الشعبين سيدفعان العديد من ذوي الطبيعة السوية من المسيحيين للتوبة والدخول في الاسلام, وستكون إباحية بعض سفهاء ذلك الشعبين مبررا كافيا لنشر الدعوة ومكارم الأخلاق, ونبذ البهيمية التي يسعى أولائك السفهاء لتشريعها.
إن خير هدية تقدمها سويسرا بعد منع المآدن هو إباحة زنا المحارم, ليسهل على المسلمين اقتحام ذلك الشعب والدخول إليه من باب الفطرة السوية.
لذا فإني احبذ أن يسيروا في مسار الميوعة ما أمكن, لأنهم بذلك يقدمون الدليل على بوار مجتمعاتهم, ويكون الطريق إلى نشر الاسلام بينهم ميسرا إن شاء الله رب العالمين.
13 - محمد كانيسي الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 06:56
عادي جدا فلهم دينهم ولنا ديننا ولهم ربهم (الهوى) ولنا ربنا(الرحيم)الدي نحمده على نعمه الكتيرة والتي من بينها نعمة الاسلام .
سويسرى صدرات لينا قانون السير الجديد عن طريق وزير النقل (ك.غ) أو خفنا غا لتصدر لينا تا هدا عن طريق شي غلاب أخر.
غا الله استر أو صافي
14 - تطواني الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:00
نعم كل واحد حر في بلده فه\ا يبيح وداك يمنع هم حرين في بلدهم ولكن فقط يجب لن نحافظ على بلداننا من جماعات متطرفة كتنظيم القاعدة واخرى شادة مثل كيف كيف
15 - rlab الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:02
عنداك يدرها
16 - فتيحة-عين عتيق الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:04
ماذا حدث في هذا العالم، لقد أصبح غابة مخيفة، إلى أين سنصل في السنين المقبلة، صرت لا تسمع إلا الأخبار المقرفة، هؤلاء القوم حققوا كل مطالبهم نتيجة غناهم، وهاهم يريدون نشر الفتنة والفساد، هذا القانون لن يجلب لهم إلا الهلاك لأنه يخالف الفطرة السليمة، فمجرد التفكيرفيه يثير في نفسي الإشمئزاز ويشعرني بالغثيان، كيف وصلت بهم الوقاحة إلى تشريع هذا القانون وإسقاط العقوبات التي كانت من قبل، كيف سيصبح مجتمع بهذا الشكل، الحمد لله على نعمة الإسلام الذي مانهى عن شيء عبثا، بل لحكمة وضرر من ورائها، أظن أن هذا ليس اجتهادا منهم بل رغبة في مخالفة ونكران لكل ما يدعو إليه الإسلام، لكن سيبقى دين الله الدين القيم، الصالح لكل مكان وزمان، من عمل به فاز ومن تركه خسر الدنيا والأخرة، فليستمروا في عماهم وليجربوا قوانينهم، وسنرى العواقب في السنين المقبلة حينما تصبح البنت ضرة أمها والأم أخت الإبن...، ماهذا لطفك يارب.
17 - hadak الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:06
hhhhhhhhhhhhhh
Les suisses ultra conservateur comme ils sont ne seront jamais d'accord
l'article 213 du code pénal suisse:
Art. 213 Inceste
1. L'acte sexuel entre ascendants et descendants, ou entre frères et sœurs germains, consanguins ou utérins, sera puni d'une peine privative de liberté de trois ans au plus ou d'une peine pécuniaire.
2. Les mineurs n'encourront aucune peine s'ils ont été séduits.
le 09 septembre 2010 journal LE MATIN
Le Conseil fédéral jette un sacré pavé dans la marre. Dans un avant-projet, envoyé en consultation, il propose la suppression pure et simple de l’article 213 du Code pénal. Conséquence: l’acte sexuel entre parent et enfant ou entre frère et sœur germains, consanguins ou utérins, ne serait plus punissable, pour autant qu’il s’agisse d’adultes consentants. Exit la peine privative de liberté de 3 ans au plus ou l’amende. Une proposition surprenante, qui provoquera de vives réactions un peu partout. A l’exemple de Marcel Cotting, psychothérapeute: «Ce genre de relation met en péril le fonctionnement psychique des individus. Cela provoque des troubles de l’identité. Une personne équilibrée pourra fantasmer sur son père ou sa mère, mais n’ira pas plus loin», résume-t-il. «L’interdit doit être clairement défini.»
On l’a compris, cette question complexe pose des problèmes de morale et de stabilité psychique. Mais aussi de santé! Jacques Beckmann, chef du service de génétique médicale du CHUV, explique qu’un enfant né d’une union entre des frères et sœurs porteurs chacun d’une même mutation dans un gène (en raison d’un ancêtre commun) aura un risque sur deux de recevoir cette mutation de chaque parent, et donc un risque accru de développer une maladie génétique récessive, comme la mucoviscidose par exemple. «Il y a un risque pour la santé de la personne, et cela engendrerait des coûts pour la société.» Intolérable.
18 - السويس الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:08
إنها طريقة وسياسة لإثارة غضب المسلمين وكي يرتكبوا حماقات يصدرون على إثرها إلى بلدانهم....الغرب بدا يضيق ويتضايق من نماء المسلمين وبه ولذلك تراهم يقومون بكل ماهو ضد تعاليم الاسلام.....
على المسلمين الحفاظ على دينهم وهم الذين سيرثون تلك الديار. لقوله تعالى
" الارض يرثها عباد الله الصالحون"
أما البهائم فسيقتلهم الداء الجديد " انتحارهم" بالتتابع...بعد الدخول بالمحارم...
اسطوب.
19 - من السعودية الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:10
الحمدلله الذي خلقتني مسلما موحدا
والحمدلله على نعمة الاسلام العظيمه التى انارت بصائرنا للحق والفضيله وابعدتنا عن كل ماهو مرذول في الدنيا
20 - soufian الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:12
الله سبحانه و تعالى جعل في الارض قوانين، فكل ما حرمه الله فيه ضرر للا نسان وكل ما امر به يعود بالنفع، هولاء المخلوقات ملو جميع الشهوات، فارادو أن يجربو زنا المحارم.كل معصية تؤنب مرتكبها.

نسأل الله عز و جل أن يرزقنا لذة العبادة و حلاوة الإيمان و الأنس بالله وصحبة الأخيار.
" وأن اتقوا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا" صدق الله العضيم
21 - marocains الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:14
شحال ديال النفاق أنكرتم هذا وكلنا نقول إنه آخر الانحطاط الانساني مع أنه يتنافا مع طبيعة
الانسان ولكن ما المانع أن لاتعلقون على الصفحة التي تحت عنوان المغرب يحتجز معتقلين
ومن بينهم ( المسلمون، الاتقياء، أصحاب النقاء، البارون الصادقون،)إنه النفاق أم الاسلام
بالوراتة؟ فكان الأَولى أن تعلقوا على إخوانكم الذين يدافعون عنكم كي لا يصلكم هذا المرض
الخطير عبر الزمن كما وصلنا بلعلالي جماعة كيف،كيف.تحرمون شيء وتحللون شيء.
أرجوا النشر وشكرا
22 - السوسية الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:16
الحمد لله على نعمة الإسلام والحمد لله على نعمة العقل
23 - خوكم الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:18
والله أعجب،لمن يتصور كل هذا غريب ،ذاك بلد علماني لا يؤمن إلا بالماديات ومن يؤمن بالماديات لا يؤمن بالأخلاقيات فاحمدوا الله أنه جعل لناالإسلام حصنا يحمينا من التفلت من الفطرة السوية .وأريد أن أضيف أن من مضار زنا المحارم أنه سبب في إختلاط الأنساب .وشكرا.
24 - الحسام الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:20
الحمد لله على نعمة الاسلام
25 - الوزاني الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:22
الحمد لله على نعمة الاسلام
اية حضارة هاته واي رقي هدا واي تقدم وصل اليه البشر
اللهم استرنا واستر جميع المسلمين امين
26 - Abdeu Souaf الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:24
إنمما الأمم الاخلاق ما بقيت ** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
ذهبت يا سويسرا
27 - yassine الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:26
سويسرا دولة متقدمة لاكن للأسف حيوانية ...
28 - مغربي الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:28
حطب جهنم, انحطت أخلاقهم حتى أصبحوا أحط من الحيوانات.
الحمد لله على نعمة العقل و على نعمة الإسلام العظيم.
29 - pipo الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:30
الحمدلله الذي خلقتني مسلما موحدا
30 - وزون قصر السوق الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:32
لا حول ولا قوة إلا بالله أخشى ما أخشاه أن يقوم بعض الحدثين عندنا بالمطالبة بمثل هذا القانون في المغرب من باب الحرية و حقوق الإنسان لقد صدق الله العظيم في وصفهم بالأنعام بل هم أضل كيف يقبل إنسان سوي أن ينجب من ابنته أو أخته أمر لا تقبله الفطرةالسوية بل حتى بعض الحيوانات و تتجنب أمهاتها عندالتزاوج و لكن أسأل الله تعالى أن يوفقهم في هذا المسعى حتى تنقرض تلك السلالة و كل من سلك دربها
31 - كلثوم الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:34
لما العجب و نحن نتحدث عن اعداء الله .فهم بدؤوا بالماذن ثم تشريع زنا المحارم لننتظر الجديد....نحمد الله على نعمة الاسلام ونرجو من ان يكون عقابهم في الدنيا و الاخرة و السلام.
32 - khabella الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:36
هذه يرونها حضارة وتفتح وحرية ولكن المسلم يراها جاهلية أولى ومسخ وسخط من الله لعله في يوم من الأيام سينزل عليهم غضب كما نزل بقوم لوط وعاد و ثمودإن شاء الله.
33 - said الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:38
لا حول ولا قوة الا بالله
34 - العروي الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:40
اخدتهم العزة بالاثم قحسبهم جهنم وبيس المصير
ااسف ان تم مايقوله الرسول الكريم
( لو رايتموهم دخلوا جحر ضب لدخلتموه) نسال الله السلامة.
35 - جسر العلاقات المتميزه الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:42
بسم الله الرحمن الرحيم
إذا نظرنا من الزاويه الوراثيه , نجد ان هذا القانون, هو سلاح سيقوم بخلط اجنسهم مما سيأدي الى كوارث خلقيه رهيبه, لذى اشجع ان يصادق عليه قال تعالى
(يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَار)" [ سورة الحشر - الآية 2 ]
لا للعواطف مع الكافرين اتركوهم لحتفهم بأيديهم بل شجعوهم لمن يمتلكوا القرار في بلدانهم .
السلام اعليكم
36 - عبدو الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:44
السلام عليكم ورحمةالله وبركاته امابعديقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز//بسم الله الرحمان الرحيم حرمت عليكم امهتكم وبناتكم واخواتكم وعمتكم وخلتكم وبنات الاخ وبنات الاخت وامهتكم التي ارضعنكم واخواتكم من الرضعةوامهات نسائكم وربئبكم التي في حجوركم من نسائكم التي دخلتم بهن فان لم تكونوادخلتم بهن فلا جناح عليكم وحلئل ابنائكم الذين من اصلبكم وان تجمعوابين الاختين الاماقدسلف ان الله كان غفورا رحيما//سورةالنساءاية23ومن هنا نقول نحن مسلمون الحمد لله على نعمة الاسلام امااعداء الاسلام فانهم سيدمرون شعوبهم بايديهم واختم قولي بماجاء في كتابنا العزيز//بسم الله الرحمان الرحيم لاتفسدوفي الارض بعد الاصلاحها//ومنعى هذه اية كبير ناخذمنهاعلى سبيل مثال الفسادفي عدم تطبق الشريعةالاسلامية الزنا الاغتصاب فتيات اكل الاموال الناس بدون حق الاغتصاب الاطفال 0000000الخ اللهماكفنابحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك واغننابفضلك وجودك وكرمك عمن سواك0اللهم اقسم لنا من خشيتك ماتحول به بينناوبين معاصيك ومن طاعتك ماتبلغنابه جنتك ومن اليقين ماتهون به علينامصائب الدنيا ومتعنااللهم باسماعناوابصارناوقواتنامااحييتناوجعله الوارث مناوالحمدلله على كل حال ونعوذبالله من حال اهل النار امين يارب وصلى الله على نبيناوحبيب قلوبنامحمدوعلى اله وصحبه وسلم تسليماكثيرا
37 - mehdi الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:46
je peut rien dire !! car je comprend pas qu est ce qu'il va arriver après dans ce monde .
38 - noureddine الثلاثاء 26 أكتوبر 2010 - 07:48
يقول الشاعر: انما الامم الاخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
لقد تجرد هؤلا ء الناس من كل قيم الاخلاق الفطرية، تحت ذريعة التقدم و الحرية. و ما هذا إلا ا ستدراج من العلي القدير لكي يخوضوا في العصيان اكثر فاكثر فيحق عليهم القول فيأخذهم الله بذنوبهم. قال تعالى"وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا" الإسراء 16
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال