24 ساعة

مواقيت الصلاة

21/08/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1121:31

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | سيرة بن لادن

سيرة بن لادن

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - سيدي بيبي الاثنين 02 ماي 2011 - 10:29
بن لادن من الاوراق التي تلعب بها امريكا وتمزقها عند نهاية دورها.فكما لعبت ورقة صدام في حرب ايران قتلته عند عند نهاية دوره وكدلك مبارك والقدافي وبن علي .فبن لادن الدي يعتبره كثير من المسلمين مجاهدا ليس الا صنيعة لامريكا لمحاربة الاتحاد السوفياتي كما استعمل لاحتلال افغانسان والعراق وحصار السودان.وقد صدق المسكين اكدوبة اسد الله الدي اطلقته عليه المخابرات الامريكية ابان حرب افغانسات وعاش علي هدا الوهم.فقد عاش باسم اسد ولكنه كان مجرد جبان هارب ومختبئ في الكهوف والمنازل المعزولة ومات ميتة الجبناء متمترسا بمراة.ولكن نهايته لن تكون نهاية الارهاب لان فكره المنحرف زرعه في كثير من الامخاخ في الرؤوس البليدة للشباب المسلم الدي يؤمن بمعجزة الانتصار علي الغرب الكافر.لكن التاريخ يؤكد ان الجهل لا يمكن ان ينتصر علي العلم والتمائم والادعية التي لن تنتصر علي الصواريخ العابرة للقارات والطائرات بدون طيار والاسلحة الدكية.فالحرب بين العرب والغرب مثل الحرب بين سيف بن دي يزن ورامبو.
2 - إبن سلا الاثنين 02 ماي 2011 - 10:31
قتلانا في جنة وقتلكم في نار
3 - انسان حر الاثنين 02 ماي 2011 - 10:33
اكبر ارهابي في العالم جاءت نهايته ..والحبل على الجرار وان شاء الله ياتي الدور على الظواهري لانه اكتر خطورة من ابن لادن ونتخلض من هده الزخمرة المتعفنة التي شوهت سمعة الدين الاسلامي في جميع انحاء العالم ان الله ليملي للظالم حتى ادا اخده لن يفلته.
4 - اسام الاثنين 02 ماي 2011 - 10:35
ان كان مات فعلان فأين جتمانه الطاهر يا ايه المجرمون الامركين وصهاينة ان موت المجاهد اسام بن لادن لن ولن ينهي هدا المنهج الجهادي الراصخ في قلوب المسلمين قبل عقولهم.
5 - khalid الاثنين 02 ماي 2011 - 10:37

واكربتاه يرحل الحبيب تلو الحبيب على ايدي السفلة المجرمين
يرقصون ويفرحون .ونحن نكتوي بنار الظلم ....
يرحمك الله يا اسد لاسلام
6 - خالد الاثنين 02 ماي 2011 - 10:39
اسامه بن لادن اذا سمعنااسمه نتذكر التفجيرات في السعوديه والاسى الذي خلفه في قلوبنا نحن ابناء بلده فمن خلال ظهوره القليل وضح لنا بانه يعتقد بان طريقة جهاده صحيحه وهذه خطاء مثل تفجير مبنى المرور بالرياض على الرغم من عدم وجود اجانب ,وكذلك محاوله اغتيال الامير محمد بن نايف (حفظه الله) رغم ان اكثر الارهابين التائبين يلجو لهذا الامير لسعة صدره , وعندمانتذكر عمايله في امريكا نفرح ,انسان هز العالم رغم هدؤه الواضح والوقار الذي يظهر عليه ومع هذا لاننسى ان رحمه الله وسعة كل شئ هو بشر له حسنات وسيئات بالنهايه هو مسلم مخلص بعبادته لله لذلك اسأل المولى ان يرحمه رحمه واسعه
7 - سهام وهبي الاثنين 02 ماي 2011 - 10:41
آلمني نبأ وفاة العزيز اسامة بن لادن ، وفجعني كما فجع الامة الاسلامية باكملها ، عند الله نحتسبه ، وإنا لله وإنا إليه راجعون
أخواني بفلسطين في الله عزائنا وعزائكم واحد وعظم الله أجركم ، إن لله ماأخذ وله ماأعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى ، فلتصبر ولتحتسب . نرجو الله أن يغفر له ، وأن يرحمه ، وأن يسكنه فسيح جناته وألهمكم الصبر والسلوان على الشهيد اسامة بن لادن
8 - ششي حامد الاثنين 02 ماي 2011 - 10:43
فيلم مفبرك متقون بن لادن المسلم العربي المجاهد كان مريض بالكلي ربما مات اشحال هدا رحمه الله وانقضت اخباره هد فيلم مفبرك لان الصورة والمكان والحراسة الكل مزيف ان كان قد مات فرحمة الله عليه وكيف يعقل انهم احتفظو بجتته ودفنوها في البحر العقل لا يصدق ما قالو هده لعبة جديدة
9 - khadija الاثنين 02 ماي 2011 - 10:45
لا يمكن ان نصدق فاسامة الزعيم لم يمت هدا مجرد مقلب
10 - مسلم الاثنين 02 ماي 2011 - 10:47
كفاك ياامريكا وما جاورك كدبا واستهزاءا بعقول الناس
ايها الناس حضروا عقولكم عند كل خبر تسمعونه ان الشيخ اسامة بن لادن قد مات فاليضهروا صورته الحقيقية التي اصبحت الان بيضاء لان الشيخ لم تصدر اية صورة له له قبل 10 سنين وقد كانت لحيته حين اذن يغلب عليها البياض \ وكل وضميره
11 - Osama الاثنين 02 ماي 2011 - 10:49
{ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين . الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم }
12 - عبد الرحمان الاثنين 02 ماي 2011 - 10:51
انا لله و إنا إليه راجعون
اللهم إن كان محسنا فزدد في حسناته و إن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته...
قتلوا الرجل في فراشه..إنهم أبطال...
حقيقة لا أتفق معه في قتل الأبرياء بغير حق،لكن كونه إنسان و مسلم لا يجب أن ينفذوا في حقه حكم الإعدام بدون محاكمة..الأمريكان يعرفون جيدا بأن مرضه و كبره كان سيشفعان له أثناء حكم قضائهم الأمريكي..لذلك عجلوا بقتله دون أن تكون له القدرة على تشكيل أي خطر مباشر عليه،و حتى ينتقموا منه أكثر و يخفوا بشاعة جريمتهم و إعدامهم له فقد ألقوا به في البحر في ادعاء كاذب بأن لا دولة قد تقبل بجثته...هذه هي الديمقراطية الامريكية..تنفذ قراراتها على المجتمع الدولي دونما أدنى استشارة لأية دولة...كوننا مسلمين فإننا نرفض كل الرفض هذا العمل الجبان للقوات الأمريكية،كما أننا نرفض بتاتا إلقاءهم لجثته في البحر...و إنا لله و إنا إليه راجعون
13 - abderrahmane الاثنين 02 ماي 2011 - 10:53
رغم إختلافنامع بن لادن لكن في الحقيقة تأسفت لإستشهاده.يقول الله تعالى "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"
14 - ابتسام الدرداري الاثنين 02 ماي 2011 - 10:55
نحسبه من الشهداء فقد قاد امة رحمه الله
15 - ابو سحر الاثنين 02 ماي 2011 - 10:57
مخطئون من يعتقدون ان قتل زعيم ارهاب- كما تسميه الادارة الامريكية ومن يدور في فلكها- سيقضي على الارهاب ...لان جذور الارهاب في سياسة الغرب بصفة عامة وامريكا على وجه الخصوص... ولذلك فقتل بن لادن لن يفيد في القضاء على الارهاب مادامت الولايات المتحدة مصرة على تقديم نفسها راعية للامن العالمي ولكن ماهي الاحماية المصالح الامريكية...
ان القضاء على التطرف يتطلب تفعيل القرارات الدولية بشان فلسطين ومغادرة افغانستان والعراق واعادة الاعتبار للامم المتحدة واعادة صياغة العلاقات الدولية بما يضمن السلم والعدل الدوليين بالاضافة الى القضاء على كل بؤر التوتر المفتعلة وخاصة مشكل الصحراء المغربية في شمال افريقيا والتدخل في الشؤون الداخلية للسودان ومصر وتونس وسوريا واليمن والتي تهدف الى زعزعة الاستقرار لخدمة مصالح اسرائيل الربيبة المدللة لامريكا...بالضافة الى دعم ديكتاتوريات عربية بالسلاح والخطط للقضاء على المطلب الديمقراطية ...فرغم العلل الكثيرة التي تصيب الانظمة العربية فهي تحظى بحق الانعاش بالمخططات الامبريالية التي لا تزيد الحالة الا تدهورا ...
وحتى لانطيل يمكن اجمال القول في ان الديمقراطية الغربية باشكالها المبتذلة والرعنة فقدت ذلك البريق الزائف الذي كانت تستتر وراءه وكشرت عن مخالبها مع تنامي مطالب الشعوب في التحرر والسيادة الكاملة على اوطانها...ولذلك ترى الولايات المتحدة تتهم كل من يحاول الخروج عن سيطرتهابالارهاب او تعمل على خلق مصاعب داخلية بدعم الارهاب وخلق التوترات لمحاصرة اي مد اصلاحي اوتغيير في النظام لايروق مصالحها واهدافها...
نعود الى بن لادن الاسطورة’ حيث كان يعتقد الكثيرون ان بن لادن ماهو الا المظلة التي احتمت امريكا وحلفاؤها تحتها لاحتلال افغانستن وزكى تدخلها المفضوح في العراق الشكوك في نوايا امريكا الاستعمارية عند عامة الناس ....وبالتالي لا تعتقدوا اننا بعيدون عن تهمة الارهاب اذا ماحاولنا التخلص من التبعية العمياء للادارة الامريكية...وكل بن لادن والعالم في اضطراب والسلام على القاري والمستمع.
16 - كريم الاثنين 02 ماي 2011 - 10:59
نسأل الله العزير الكريم أن يتقبل الشيخ أسامة بن لادن في الفردوس الأعلى وان يرزق المسلمين الصبر والسلوان.فإن مات أسامة فالرسول صلى الله عليه قد مات والجهاد لم يتوقف ولن يتوقف إلى قيام الساعة.
17 - abdo الاثنين 02 ماي 2011 - 11:01
الامبريالية الامريكية والاوروبية والصهيونية العالمية واذنابهم العرب ارادوا بهذا الحادث اذا كان صحيحا ان يبقى هاجس الارهاب ملتسقا بالمسلمين وجاثما على قلوبهم...بن لاذن هو شي كيفارا المسلمين.لقد فعلت امريكا بشي كفارا الشيوعي كما فعلت بالشي كفارا المسلم ...امريكا ومن معها يمثلون القوى الغاشمة الظالمة القاتلة المجرمة في العالم..كم مسلم ومسلمة قتلوا في العراق وافغنستان والصومال مدنيين..باسم الارهاب .اذا كان استشهاد اسامة بن لاذن صحيحا فقد استشهد وهو يدافع عن نفسه وبندقيته على كتفه. غير مستسلم ..وهؤلاء الطغات الأمريكيين هم السبب في اشعال الفتن في العالم..ايها العقلاء ارجعوا الى التاريخ الدموي لأمريكاستجدون كم نفسا اغتالت عندما الفت بقنابلها النووية على دولة اليابان..فايديها ملطخة بدماء الابرياء في كل الازمنة...المسلمون ليسوا بارهابيين....امريكا ومن معها هم الارهابيون القتلة انشر
18 - mohammed الاثنين 02 ماي 2011 - 11:03
لا افهم عن اي جهاد تتحد ثون ولا عن اي شيخ جهاد تتحدثون ?
هل تعتبرون قتل الابرياء جهادا ? هدا المخلوق لم يقتل الظالمين ابدا ,بل راح ظحية اعماله الشنيعة مدنيون مسلمون او غير مسلمون قد يكون اي واحد منا او اقاربنا ظحية له. وان اعتبر مجاهدا حقا هكدا يكون الجهاد ? دين الا سلام هودين السلام وتسامح الاديان اولا قبل كل شيئ فكيف له ان يامر بالاعتداء على عا مة الناس بدون وجح حق
هدا الشخص مثل الاسلا م والمسلمين اسوء تمثيل وبدعمكم له تحكمون على انفسكم وعلى المسلمين جميعا بالا عدام زمن الجهاد قد انتهى وحلى مكانه الحوار والشورى هدين الا خيرين الدين يدعوا اليهما الاسلام دائما وابدا ولكن
19 - lمحمد بوزانبو الاثنين 02 ماي 2011 - 11:05
ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون
20 - عبد الله الاثنين 02 ماي 2011 - 11:07
نحن مع اليهود ونصارة والمنافقين حتى تقوم ساعة و كلنى بن لادن
21 - جواد الاندلسي الاثنين 02 ماي 2011 - 11:09
اللهم تقبله مع الشهداء والصالحين والنصر للاسلام
اللهم ارحمه وارحم شهداء المسلمين.اسامة بن لادن رغم بعض اخطائه كان يدافع عن الاسلام وارض المسلمين.ان لله و انا اليه راجعون
22 - Essadik الاثنين 02 ماي 2011 - 11:11
ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين . الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم }
23 - ابو امامة الاثنين 02 ماي 2011 - 11:13
انا لله ونا إليه راجعون
24 - kamal الاثنين 02 ماي 2011 - 11:15
ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وان على فراقك يا شيخ المجاهدين لمحزونون
_______

إنا لله وإنا إليه راجعون
أين الذين يؤثرون الدين على حياة الأنفس والبنين ؟
أين أهل التوحيد؟أين أهل التوحيد ومنكسي راية الكفر والتنديد أين الذين يستعذبون العذاب ولا يهابون الضراب ؟
أين الذين يستسهلون الوعرا، ويستحلون المرا لأنهم أيقنوا أن نار جهنم أشد حراً ؟
من أقوال شيخنا الحبيب
أســ بن لادن ــامة رحمه الله

{ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين . الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم }
25 - ilias الاثنين 02 ماي 2011 - 11:17
اقسم بالله ان الامريكان والخونة من العرب و كل من رحب بمقتل الشيخ اسامة بن لادن لن يذوقوا طعم الراحة و لا الامان
26 - Adnane الاثنين 02 ماي 2011 - 11:19
رحمه الله ،شهادة في سبيل الله
27 - c pas vrais الاثنين 02 ماي 2011 - 11:21
je trouve que c une politique international??comment trouve tu le terrorizme a marakaech apres le filme de benladen???
c impossble de couincedence???
wa lkhoutte hada rah lmarde
28 - amazighi الاثنين 02 ماي 2011 - 11:23
بسم الله الرحمان الرحيم
نرجوا الا ينخدع الشباب الاسلامي باستشهاد اسامة بن لادن ..عن انتزاع مطالب الكرامة من المخزن الفاسد.. خاصة وانه سيضخم الحادث طولا و عرضا لاهانة وتشويه كل المسلمين..
فالقاعدة لاتمثل الا نفسها ولوكانت مجاهدة حقا لتوجهت الى اليهود بارض فلسطين وليس كل الدول ...
ونحذر من ردود لاغبياء سيزيدون الحرب والتشويه لاسلام والمسلمين..
29 - هديل الاثنين 02 ماي 2011 - 11:25
السلام عليكم (في سبيل الله اللهم اجعل مثواه الجنة ادعو له بالجنة سيضل اسطورة سيضل قائدا دافع عن مقتنعاته بكل ما اوتي انا لله و انا اليه راجعون
30 - ana maghrebiyya الاثنين 02 ماي 2011 - 11:27
أنا لا أصدق الصورة المنشورة لبن لادن بعد موته قي نفس الصورة وهو حي من أكثر من عشر سنين وكانت لحيته أنذاك يغزوها شيب كثير لا حظوا صورة الجثة المعلن عنها من طرف امريكا اللحية سوداء ويغزوها شيب قليل و المفروض أن تكون اللحية كلها بيضاء لانها من عشر سنين لتسجيلات بن لادن كانت ذات شيب غالب على السواد فالصورة مفبركة لبن لادن الميت
31 - انا حزين الاثنين 02 ماي 2011 - 11:29
قد ابكانة موت يارجل نعرفه رجل اسقط امريكا عن بكرت أبيه أعرب يهود وجاهد في سبيل الله تحيا يارافع راية الأسلام لكن حي في قلوبنا هم الأرهاب قتلوك غدرا لارجولة فيهم
32 - عاشق الدلاح الاثنين 02 ماي 2011 - 11:31
في اعتقادي أن أسامة بن لادن مات منذ زمن و الاستخبارات الأمريكية استغلت صورته إعلاميا... و إلا بماذا نفسر عدم ظهور أي فيديو له منذ سنوات و بعد 11 شتنبر الفيديو الذي قيل أنه يعترف فيه بأنه مدبر العمليات نجد شخصا لايمت لبن لادن بصلة سمين و فوق هذا الصورة غير واضحة في الفيديو و بعد لم نعد نرا فيديوهات بل مجرد رسائل صوتية سواء للشيخ أو لأيمن الظواهري!!
رسائل مشكوك في أمرها تدعو تارة تركيا في عز أزمتهامع إسرائيل أن تقاطع إسرائيل كنت سأصدق ذلك لو طلب من مصر و الدول العربية!!
و تارة أخرى تهدد فرنسا في عز الإضرابات ضد قانون التقاعد أنها ستكون هدفا لضربات القاعدة هكذا مرر ساركوزي القانون بدون مشاكل لأن الشعب الخائف يمكن أن تفعل به ما تريد..
و السلام
33 - abdou الاثنين 02 ماي 2011 - 11:33
بسم الله الرحمان الرحيم .اول اشاعة امريكية في 2011 تتركز حول اسامة نظرا لفشل جميع مخططات اوباما.و دلك الدي ارغمه على ابتكار الا شاعة لان موعد الانتخابات قريب .
34 - dija الاثنين 02 ماي 2011 - 11:35
{ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين . الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم }
35 - اسامة الاثنين 02 ماي 2011 - 11:37
ان كان شيخ المجاهدين اسامة بن لادن قد قتل فعلا فلنا عدة تساولات اين جثمانه ؟اين بيان تنظيم القاعدة بالنفي او الاثبات؟الصورة التي نشرت سبق ان تم نشرها عام٢٠٠٦ ايام بوش وهي صورة مدبلجة! كل ذلك للدعاية الانتخابية
36 - tawzzi الاثنين 02 ماي 2011 - 11:39
لا يوجد لا بن لادن ولا هم يحزنون،هذه أكذوبة ضحكوا علينا بها لسنين طويلة وصدقناها،لماذا لم يكشفوا لنا عن جثته،لماذا قالوا رموها في البحر،هذا لا يصدقه العقل.كفى استخفافا بعقولنا،ولننهض نعمل ونطور بلداننا بالعلم والمعرفة.
37 - salman الاثنين 02 ماي 2011 - 11:41
من اسباب نجاح الثورات العربية هو حالة الضعف التى تمر بها امريكا سياسيا و اقتصاديا خلال العشر سنوات الماضية نتيجة استنزاف اسامة بن لادن لها فى العراق و افغانستان. يا ريت كلنا نترحم عليه
38 - omar الاثنين 02 ماي 2011 - 11:43
في نضري فإن الحقبقة هي أنه لاوجود لبلادن أو غبره إنه مجرد خطة إستخباراتية غربية لتصفية السلفببن الحاقدين على السياسة الأمريكية و كدا حماية الدراع الإسرائيلية في الشرق الأوسط
أما الان و قد إستفاقت الشعوب و سقط النضام العميل لأمريكا في سياستها تجاه الإرهاب بحيت أن هده الأنضمة كانت تخشى وصول الأصوليين إلى الحكم كونها غبر ديموقراطية و إستبدادية
لعبة الإرهاب و بن لادن إنتهت و الشرق الأوسط سيشهد ميلاد جديد غير داك الدي تشتهي أمريكا و حلفاءها و المجهول ماسيعرفه القادم من الأيام أتمنا أن يكون الخير و الرخاء
أدعو الأصولين و الإسلاميين إلا الدخول في اللعبة السياسية و الدموقراطية رغم فسادها و إستبداد الأنضمة و دلك لإيصال أفكارهم و سياساتهم
39 - أبو الوليد السلفي الاثنين 02 ماي 2011 - 11:45
لازالت المسرحية التي حبكها ويحبكها أعداء الأمة الإسلامية ابتداءا من أحداث 11سبتمبر المفبركة
التي سببت غزو أفغانستان والعراق واليوم أعلنوا مقتل أسامة بن لادن.
وقالوا إن قوات الأمن المركزي الأمريكي هي التي نفذت هذه العملية في باكستان قريبا من العاصمة حيث يتواجد بيت أسامة بن لادن حيث يقطن في حي يسكنه مجموعة من قادة الجيش الباكستاني ؟؟؟
وقالول إنهم قاموا بالعملية من دون علم السلطات الباكستانية وأنهم قتلوا أسامة بن لادن ودفنوه في قعر البحر؟؟؟وأنهم لم يأسروه بل اكتفوا بقتله وفقا للأوامر.؟؟؟
الله أكبر من يصدق هذه المسرحية هل زعيم تنظيم القاعدة غبي حتى هذه الدرجة ليستقر في باكستان
قرب العاصمة بل قريبا من سكنى مجموعة من الضباط الباكستانيين؟؟؟.
وهل الأمريكيون أعلم بما في بلاد باكستان أكثر من أهلها؟؟؟
ولماذا دفنوه في قعر البحر ألم يكن حريا بهم أن يظهروا لنا صورة جثته لنتأكد كما فعلوا من قبل مع الزرقاوي وغيره؟؟؟
ثم ألم يكن في مصلتحتهم أسره واستخراج المعلومات منه بصفته شخصية خطيرة وعقل مدبر لكثير من العمليات التي تقع في العالم؟؟؟.
إكذبوا على غيرنا .
40 - الشباب يوسف الاثنين 02 ماي 2011 - 11:47
بسم لله الرحمان الرحيم تعزية للآمة لإسلامية جمعاء اننا فقدنا رجل من آهم رجال الأمة ألإسلامية إن للله و إنا إليه رجعون
41 - adnan الاثنين 02 ماي 2011 - 11:49
اءن كان قد استشهد فرحمه الله وتغمده برحته واسكنه فسيح جنته ونتمنى من الواحد الاحد ان نرى الاف البلاديين
42 - jha12 الاثنين 02 ماي 2011 - 11:51
ل كانت فعلا القاعدة هي التي فجرت في مراكش فان الحسن التاني رحمة الله عليه قد صدق القول بان المغرب ببراكتو وبماليه,من اذاه وربي كي يبينها فيه في الحين.
43 - marocan الاثنين 02 ماي 2011 - 11:53
رحمه الله ،شهادة في سبيل الله
44 - نوفل الاثنين 02 ماي 2011 - 11:55
ارى من خلال التعليقات أن الإخوة سحرهم صوت المعلق على التقرير.وهذا دأب قناة الجزيرة تأجيج العواطف وطمس الحقائق.
أي نعم ابن لادن شخصية جذابة وتحترم لشجاعتها وتجندها للدفاع على الأمة.لكن إباحة دماء المسلمين ليس من البطولة في شيء.فأكثر ضحاياالإرهاب الدولي الذي تزعمه ابن لادن هم مسلمون.وأكثر من عانى من ويلات اختيارات ابن لادن هم المسلمون.
المسلمون في حاجة إلى دول قوية بشعوب قوية بإيمانها وأخلاقها وأفكارها وابتكاراتها وتضامنها.
إذ ذاك إذا أراد المسلمون أن يعلنوا الجهاد على الشيطان نفسه فليعلنوه وليس فقط على أمريكا والغرب.
45 - الدنماركي الاثنين 02 ماي 2011 - 11:57
والله عير بتنضيم القاعده وبأسامه ابن لادن الاخ الكحبه
46 - لم البكاء الاثنين 02 ماي 2011 - 11:59
gلماذا البكاء و أمريكا انما قدمت له خدمة كبيرة , فهو الآن في الجنان مع الحور العين و أنهار الخمر ,,, السيد دبر على راسو و نتوما كتبكيو,,,
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال