24 ساعة

مواقيت الصلاة

01/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:4412:1615:1217:3918:55

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى بأن التحركات الحكوميّة الأخيرة قد حملت "أخبارا سارَّة" للمغاربة؟
  1. العثماني في فرانكفورت للدفاع عن مغربية الصحراء (5.00)

  2. مهنيُّو الصيد بالداخلة يشكُون ضعف مراقبة السفن الأجنبيَّة (5.00)

  3. سياسي مصري يدعو لتحرك الملك محمد السادس (5.00)

  4. الحكومة تتطلع للاستفادة من سلطنة عُمان (5.00)

  5. أخنوش يفتتح معرض التمور بأرفود وسط تفاؤل بجودة الإنتاج (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | تحالف مدني من أجل المدرسة المغربية

تحالف مدني من أجل المدرسة المغربية

أطلقت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالرباط٬ بشراكة مع مشروع سند للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومنتدى المواطنة مشروع للتحالف المدني من أجل المدرسة المغربية.

ويروم هذا المشروع فتح نقاش عمومي محلي يسمح للفاعلين بما فيهم الأسر وجمعياتهم أن يصبحوا شركاء حقيقيين في تدبير المؤسسات التعليمية والمساهمة في مسلسل تقوية الديمقراطية والتربية المواطنة.

وأوضح المندوب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالرباط٬ عبد الرحمان بليزيد٬ في كلمة خلال لقاء تواصلي نظم بالمناسبة أول أمس الجمعة٬ أن المشروع يهدف أيضا إلى مصاحبة جمعيات الآباء في مسلسل تقوية القدرات وتعبئة الفاعلين من أجل تأهيل وظائف المدرسة العمومية والرفع من مستوى المشاركة في تعزيز قيم المواطنة.

وأضاف أن هذا اللقاء الذي يعد ثمرة شراكة ناجحة بين النيابة ومشروع سند ومنتدى المواطنة٬ من شأنه العمل على تحسين جودة التربية وفق مقاربة مجالية٬ وذلك بتقوية أواصر التعاون والتكامل بين المؤسسة والأسرة.

من جهته أكد مدير مشروع سند٬ فانسون كاربونو٬ خلال هذا اللقاء٬ الذي حضره مدراء المؤسسات التعليمية بالرباط ورؤساء جمعيات آباء وأولياء التلاميذ وجمعيات المجتمع المدني وفعاليات مهتمة بالحقل التربوي٬ عن عزمه مساندة المجتمع المدني وجمعيات الآباء والأمهات وأعضاء مجالس التدبير كشركاء للمشروع عن طريق المصاحبة والتتبع في إطار التشبيك وتقديم كافة أشكال الدعم التقني والتنظيمي لهذه الجمعيات.

وأبرز أن مشروع سند الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمعية شركائه٬ يسهم في توسيع وتعزيز دينامية الحوار المجتمعي والمرافعة حول قضايا الشأن العام بالمغرب من خلال دعم مؤسسات المجتمع المدني والاعتماد على تكنولوجيا الإعلام والاتصال.

أما ممثل منتدى المواطنة٬ فقد أكد على أهمية التدبير التشاركي والجماعي للشأن التربوي٬ وتفاعل جهود كافة المتدخلين المكونة للمجتمع المدرسي من تلاميذ وأطر تربوية وإدارية وأسر ٬ ومكونات المحيط المدرسي الاقتصادية والاجتماعية والسلطات المحلية والهيئات والمقاولات والجمعيات لتأهيل المدرسة.

كما أشار إلى بعض المعيقات التي تواجه العمل الجمعوي ومنها ضعف المشاركة المدنية في الشأن المدرسي وانحسار النقاش العمومي حول المدرسة وفتور مساهمة جمعية الآباء في تنشيط النقاش العمومي حول المدرسة.

وخلص المشاركون في اللقاء إلى ضرورة تجاوز الأدوار التقليدية للجمعيات والانخراط في إشكالات ومجالات مرتبطة بالعمليات التعليمية باعتبار الجمعيات خزان ورافد للموارد والإمكانات والخبرات والشبكات العلائقية٬ داعين إلى الشروع في استثمار تكنولوجيا الإعلام والاتصال والوسائط المتعددة ٬ والإيمان بأهمية تحسين الأداء وتطوير المهارات والتعلم والتأهيل وتحسين الحكامة الداخلية ومأسسة العلاقات مع مجالس المؤسسات عبر خطط عمل داعمة.

يشار إلى أن تدخل مشروع سند يتمحور في تشخيص وضعية ( الإدارة التربوية وجمعيات الآباء)٬ وأوضاع الجمعيات الشريكة ( شبكة التطوير المدرسي)٬ وتكوين أعضاء جمعيات الآباء والأمهات والمديرين في مشروع المؤسسة ودعاماته٬ وتقديم الدعم التقني لأعضاء القيادة التربوية في التواصل وتكنولوجيا الإعلام والاتصال٬ بالإضافة إلى مواكبة صيرورة إرساء ميثاق العلاقة بين الأسرة والمدرسة ومبادرات ميدانية متنوعة ومتعددة في مجال التعاون بين المؤسسات وجمعيات الآباء وأولياء التلاميذ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - محمد الأحد 04 مارس 2012 - 12:01
ما تتدخل الوكالات الأمريكية والدولية في تعليمنا إلا لإفساده
2 - جميعا لتعريب الجامعة المغربية الأحد 04 مارس 2012 - 12:21
اي اصلاح لا يتضمن تعريب التعليم الجامعي بالمغرب هو ضحك على الشعب المغربي ففرنسة الجامعة يستهدف في الأساس اقصاء أبناء الشعب المغربي و تمكين الطبقة الفرنكفونية و أبناء الطائفة اليهودية بالمغرب من القبض على مفاصل الدولة فالمستفيد الأول من السياسة التعليمية بالمغرب هم ألأقلية اليهودية و الفرنكفونية , كيف لأمة أن تتقدم و هي تتعلم بلغة غيرها في الصين و روسيا و اليابان من البديهي أن يدرس الطالب بلغته التي تعلمها في بيته و هذا هو سر تقدمهم و مع ذلك فهم يتعلمون اللغات الأجنبية من موقع قوة لامن موقع ضعف و آستعباد كما هي حالتنا في الوطن العربي و المغرب,
3 - امين الأحد 04 مارس 2012 - 12:45
مشروع سند للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية
كفانا من مشاريع الاجنبي الذي يريد ان يحفظ مصالحه وينهب ثرواتنا بابخس الاثمان سندكم هو ان لا تبخسوا بضاعتنا..
4 - هرمنا الأحد 04 مارس 2012 - 12:58
نفس الكلام المنمق و الجمل المعسولة و الخطابات الجوفاء. لقد سئمنا من ذلك هل من تغيير ملموس على أرض الواقع؟؟
5 - ibrahimovic الأحد 04 مارس 2012 - 13:01
l'education ne veux pas des iniatives pour gaspillier de l'argent , evoluer d'abord les conditions de l'instituteur et institutrices dans les domaine ruraux ,ça veux il faut commencer de la bas pas de la haut ,.........
6 - مواطن الأحد 04 مارس 2012 - 13:22
أدعوكم إلى إجراء عملية حسابية بسيطة:
عدد التلاميذ بالمغرب x واجب الانخراط الذي يتراوح بين 50 و 100 درهم أين تذهب كل هذه الأموال سنويا ؟
ثم إن هذه الهيآت لم تكن في يوم من الأيام جمعيات. فالانخراط ليس تطوعيا لأن المديرين يجبرون الأولياء على اداء واجب الانخراط قبل التسجيل و إلا حرموا التلميذ من الدراسة.
أما مكاتب هذه الهيئات فهي من أعاجيب هذا البلد السعيد: هناك من ظل عضوا بل رئيسا للمكتب لعقود متتالية دون حسيب و لا رقيب. بل منهم من أصبح سيد القرار بالمؤسسة التعليمية بحكم الأقدمية و الثراء اللامشروع
فهلا بدأ السيد بليزيد من هذه النقطة حتى يكون حديثه عن المدنية ذا معنى. و لماذا لا يستغيث بالسيد الميداوي لوضع حد لهذا الجرم الذي تقترفه هذه الهيئات في حق المتعلمين و أسرهم منذ عقود.
في الأخير اسمحوا لي أن أقترح إلغاء هذه المسوخ بعد محاسبة المسؤولين عنها بالطبع.
7 - رجل تعليم الأحد 04 مارس 2012 - 13:56
انكم تلعبون بالنار . جمعيات الاباء و اولياء التلاميد يسيطر عليها اناس جهل في اغلب الحالات , مشروع سند للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومنتدى المواطنة يعلم الجميع مخططهم التخريبي .
السياسة التعليمية في المغرب فاشلة يعني الهدف المسطر من طرف المراكز العلى خاطئ , الحالة التي وصلنا اليها كانت هي الهدف المسطر مند زمان الرصاص ,اي خلق مواطن بدون هوية ضعيف فكريا و جسميا منخور داخليا ليس له مبدأ , غير قادر على معرفة حقه و واجباته, .
اخطر ما واكتشفته الان و انا امارس في المدرسة العمومية اشباح اساتدة ليس لهم ابسط معارف المادة المدرسة. مدراء يعبثون فسادا في المدرسة و يزورون نقط التلاميد لكي لا تتضح حقيقة المهزلة و الكل يعرف دلك حتى التلاميد انفسهم , ادن كيف سيجتهد التلميد و هو يعرف مسبقا على انه سينجح . هدا انتقل الى الجامعة وجميع الطلبة و الاساتدة يعرفونه. ادا ليس هناك خلل ,ما كان مسطر وصلناه . فشل عند البعض , لكن نجاح عند الاخر ,.
لنهوض بالمدرسة العموميةيجب الخروج من النضرة السياسوية في التعليم و هدا غير ممكن في اللحضة الراهنة. يجب اعطاء القيمة الحقيقية للعلم و المعرفة بالمغرب .
8 - moha001 الأحد 04 مارس 2012 - 15:52
لم لا تدعوا القيمين على الشان التربوي ان يقوموا بواجبهم ?
المدرسة ايام اقرا واحمد بوكماخ لم تكن بحاجة الى شراكات او دعم من احد...لم يكن هناك سوى العمل الصالح والجد والاجتهاد...وكان المهنيون هم وحدهم من يتيولون امور التربية والتعليم دون الحاجة الى جمعيات اغلبها صوري يتراءسها امي همه الوحيد تحرير شكايات كيدية بالاساتذة والادارة والمفتشين...
تكفي زيارة الى العالم القروي والاستماع الى ما يقوم به رؤساء الجمعيات لنفهم مدى التدخل السافر في الشان التربوي مما يؤدي الى نتائج عكسية..
حين يطلب من رئيس المؤسسة تغيير استاذ باخر بحجة ان الاول لا يدرس بطريقة جيدة-عضو الجمعية امي-?
وحين يتحرش الرئيس او احد الاعضاء باستاذة ......والا شكاية كيدية فورية’
حين تتفاوض النيابة مع تلاميذ مستوى معين رافضين استاذا اوقعه حظه العاثر في مشكلة مع زميل له من ابناء القرية’
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
9 - رشيد الأحد 04 مارس 2012 - 16:00
الرباط الرباط الرباط الرباط الرباط الرباط الرباط .....
واش أعباد الله نتوما ماكاتعرفو غير الرباط او فاس واش هاد الجنوب ماعارفينوش ؟!!!!
10 - واحد من الناس الأحد 04 مارس 2012 - 17:19
وا ردو البال مزيان من هادوك الجمعيات٬ را داروا مشكلة على قدها للمصريين مساكن هاذ الايامات٬ غادي تمشي فيها الحكومة المصرية كلها.
11 - جمعوي الأحد 04 مارس 2012 - 17:22
على المنكبين على إصلاح التعليم تقليل من عددالتلاميد داخل الفصل بحيث لايتجاوز24 عوض 40 حاليا المشكل نجد في بعض المدارس الأقسام موجودة والمعلمون فائضون واكتضاض في الأقسام إنعدام المراقبة من طرف المفتشين علىالوزارة أن لا تتخد الأساتدة والمعلمين مدراء للمؤسسات التعليمية لكي لا نفقد مصداقية الإدارة ويكون المعلم المدير محابيا لزمائه الدين كانو معه يجب تكوين المديرتكوينا خاصا لتسيير الإدارة ويكون متخرجا لا متحولا
12 - جمعوي الأحد 04 مارس 2012 - 18:05
ليس كل رؤساء الجمعيات جهلاء بل المعلمين والأساتدة هم من يعاملون أبناءأعضاء الجمعيات المختلفين معهم بشكل فض مع الإنتقام وهدا ليس من شيم الأخلاق حين ترى الحارس يأمر التلاميد بجمع النفايات وإحراقها وتنضيف المراحيض أما دخول المعلم متأخرا إلى القسم فحدث ولاحرج إدن فجمعيات آباء وأولياء التلاميد هي من ستلعب مستقبلا دور المراقب والمسير للمؤسسات إلى جانب المدراء
نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
جميعا من أجل إنقاد فلدات الأكباد
13 - سمير الأحد 04 مارس 2012 - 18:11
السلام عليكم
المدرسة الفينلندية من الرواد فهل استعانت بوكالة خارجية لكي تحتل هذه المرتبة؟ السر هو في الانكباب بجدية على الجوهر و البحث عن الداء في مكامنه و تحسيس التلميذ و الوالدين والاسرة و رجال و نساء التربية من اساتذة و مديرين......الخ بمكانة المدرسة في تطوير المجتمع و تحبيبها للتلميذ بدل هدر الاموال واشراك من ليس له دراية بالمجتمع المغربي في اصلاح مدرستنا 
14 - محمد السباعي الأحد 04 مارس 2012 - 19:31
سلام على كل غيور على المدرسة المغربية العمومية..صاحب التعليق الأول كلامك حق لكنه باطل. ما ينبغي القيام به هو التوقف عن هذا التعريب المهزلة (سمي كذلك وما هو بتعريب)بالله عليك لماذا يتجه المغاربة بكل فئاتهم إلى التعليم الخاص؟ أليس من أجل تعلم أبنائهم للغة الفر نسية.إنني أستاذ اللغة العربية لذلك لست أتكلم من فراغ التلميذ المغربي اليوم يفكر ويقرأ بالدارجة وليس العربية(انظر دروس القناة الرابعة لتفهم كلامي). حينما كانت الحضارة الإسلامية وليست العربية في قمتها كان كل علماء العالم يتعلمون اللغة العربية ليس حبا فيها ولكن لأنها لغة العلم آنذاك. كيف ستكون علاقة أبنائنا إذا عربنا(درجنا)جامعاتنا وأحمد الله على أن ذلك لم يتم؟كيف ستكون علاقتهم بالعلم والمعرفة الحديثة.ينبغي تجنب العاطفة في هذا الأمر وتوخي المنطق العلمي. التلميذ يقرأ كل المواد واللغات بالدارجة تاي تاي..هذه نتيجة مشروع التعريب. لسنا عربا أقحاحا فنعرب الكل.علينا إعادة اللغة الفرنسية إلى المواد العلمية طبعا التدريس باللغة الانجليزية هو الأفضل لكن الثمن باهض واقعيا.لست مدافعا عن الفرنسية بل عن حق التلميذ المغربي في العلم والمعرفة الحديثة.
15 - محمد السباعي الأحد 04 مارس 2012 - 19:52
إلى صاحب التعليق رقم 11.. يبدو من خلال حديثك عن اللرقم 40 كاكتظاظ أنك تجهل أن المذكرة الوزارية تعتبر 45 تلميذ في القسم ليست اكتظاظا. وقد درست (أتحفظ على الكلمة) وقد كلفت بحراسة أكثر من 50 تلميذا في مستوى الثانية باكلوريا أدب (ثلاثة أقسام فن نفس السنة). أتذكر هنا إحدى المقالات النيرة للدكتور العثماني وزري الخارجية الحالي نشرها في جريدة المساء في الصفحة الأولى بعنوان الاكتظاظ أتمنى أن يطلع عليه السيد وزير التربية الوطنية الحالي.
إن المسؤولين عن القطاع يتعاملون معه هذا القطاع الحيوي وكأنه قطاع لا يصلح في إلا الترميق Bricolage .ينقصون في الحصص كما يشاؤون (عدد ساعات المواد ) التي لا ينتبه إليها الآباء ويزيلون مواد أخرى في مؤسسة دون أخرى- أفتوا بالمواد المتآخية أن أن أستاذ مادة اللغة العربية قد يدرس الفلسفة أو الاجتماعيات ..الرياضيات يدرس المعلوميات إلخ. أفتوا بالمدرس المتنقل الذي يتنقل بين مؤسسة وأخرى كل ذلك لسد الخصاص المهول في الأساتذة والمدرسين.الساعات التضامنة التي لا تنجزها إلا أسرة التعليم (+ 3 س في الثانوي + 4س في الإعدادي+ 4 س في الابتدائي) الدولة تسعى إلى فرضها كأمر واقع. هذا جنون
16 - التيبارية الأحد 04 مارس 2012 - 21:31
أتمنى صادقة أن يتم تفعيل هذا الإجراء و أن تتوقف عملية الضحك على الذقون نحن كأولياء التلاميذ نعاني من تصرفات بعض الإداريين والمدرسين فلا أحد يؤنبه ضميره و لا أحد يقوم بواجباته بالشكل المطلوب أنهكتنا المصاريف بدون جدوى أو نتائج كابوس الدروس الخصوصية أصبح واقعا لا مفر منه أضف إلى هذا الإهانات والضرب المبرح الذي يتعرض له التلاميذ بل هناك بعض الذين المدرسين يدافعون عنه كحق مطلبي وفي نفس الوقت يحدثونك عن الديموقراطية والعدالة الاجتماعية........خلاصة القول أن تجعل الحكومة الحالية من التعليم إحدى أولوياتها............
17 - كادح اخر الأحد 04 مارس 2012 - 21:52
وما دخل امريكا في الامر ؟
كلما حشر الغرب انفه في شؤوننا فهو لا يفعل ذلك الا لإفساده ، والذين لم يفقهوا بعد حقيقة هذا الامر فهم واهمون تائهون منخدعون
18 - abouinan الأحد 04 مارس 2012 - 22:14
بصفتي رجل تربية ومدير مدرسة متقاعد.اسجل وبارتياح ولوج الجمعيا ت الى المشاركة الفعلية للنهوض بمستوى التمدرس حسب تجربتي المتواضعة.اين يكمن اللتشدد وبذون شك عند رئيس المؤسسة.لانه لايعير اي اعتبار الى هذا الشريك .مع العلم ان هناك شركاء اخرون اظافة الى جمعية الامهات والاباء فهناك المجلس البلدي او القروي وجميع اعضاء المصالح فهم شركاء والمزيد من الشركات خارج الوطن .ولا انسى الابناك .عندما تتوفر الارادة لمحاورتهم فان المدرسة يدرعليها النفع لامحالة.فلما الاشمئزاز ان وضحت مفهوم الشراكة مع تكتيف اللقاءات.والكل سيعمل في اختصاصتة.كنت احبد ان ادخل في بناء اقسام للدعم او التعليم الاولي من طرف مستتمرين وكل دالك لصالح المدرسة وفضائها
19 - أستاد الأحد 04 مارس 2012 - 22:54
مما أثارني في هدا الموضوع هو أن هدا المشروع يروم فتح نقاش عمومي محلي يسمح للفاعلين واقتصر على جمعيات الآباءوجمعيات المجتمع المدني ؟ وفعاليات مهتمة بالحقل التربوي ؟
ويتمحور دورمشروع سند في تشخيص وضعية الإدارة التربوية وجمعيات الآباء وتكوين المديرين وأعضاء جمعيات الآباء .
التساؤل الأول للسيد النائب هو لمادا تم إقصاء النقابات من الحضور؟ مع علمك بالدور المحوري الدي تقوم به معك في هده النيابة وبدفاعها عن المدرسة العمومية وعن الاطر بمختلف فئاتها وكدلك اهتمامها بفلدات أكبادنا لأن أي مسؤول كيفما كانت مسؤوليته هو أب أو أم قبل كل شيء. أم الإقصاء كان متعمدا لأن بعض النقابيين لا يعرفون سوى تسمية الأمور بأسمائها الحقيقية وأظن هدا هو سبب الإقصاء.
التساؤل الثاني : ألم يحن الوقت لنقول كفى من الإصلاحات ؟
التساؤل الثالث : جاء في المقال ( دور مشروع سند هوتشخيص وضعية الإدارة التربوية وجمعيات الآباء ) وكأن ببلادنا غير متوفر من يقوم بهدا الدورأم كل هدا بهدف الاسترزاق؟
كل هدا من أجل تحسين جودة التربية .
أظن أن هدا كله مجرد كلام لا أساس له من الصحة ، لأن إصلاح المنظومة لم تنفع معه لا عشرية الإصلاح ولا ....
20 - هشام الاثنين 05 مارس 2012 - 00:34
الى السيد محمد السباعي عندما لا تقدر على صعود القمم يكون الانحدار الى السفح أفضل لك,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,. أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ,
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال