24 ساعة

مواقيت الصلاة

23/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3407:0412:1915:0117:2418:43

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الاعتداء على مراقب "انتخابات" بإنزكان

الاعتداء على مراقب "انتخابات" بإنزكان

الاعتداء على مراقب "انتخابات" بإنزكان

أفاد متتبعون للانتخابات الجزئية التي يعرفها إقليم إنزكان، بأن مراقبا لإحدى اللوائح بأحد مكاتب التصويت، تعرض في الساعات الأولى من انطلاق العملية لهجوم بالسلاح الأبيض من طرف ابن أحد المرشحين، نجم عنه إصابة المراقب بجرح غائر في وجهه نُقل على إثره على وجه السرعة لمستشفى الحسن الثاني بأكادير لإجراء عملية جراحية عاجلة.

وأضاف ذات المصدر، أن عملية الاقتراع اليوم الخميس شابتها خروقات كثيرة تمثلت في استعمال وسائل النقل الجماعي، من طرف أحد المرشحين لنقل المصوتين إلى مكاتب التصويت في عدد من الأحياء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Agamar الخميس 20 دجنبر 2012 - 17:14
صراحة أعمال و خروقات واضحة لبلطجية شباط و أومولود، في صمت ملحوظ للسلطات المحلية، كل هذا من أجل مقعد برلماني لكي يقنع شباط الشعب المغربي بنهاية حزب العدالة و التنمية و بأنه حان وقت تعديل حكومي تكون له فيه الكلمة.
لكن ما لا يعلمه شباط أن الشعب ليس بغبي حتى ينساق وراء ترهاته و أنه مازال متمسكا بحكومته التي انتخبها. و النتائج بعد ساعات ستؤكد ما أقوله.
2 - ادريس الغشماء الخميس 20 دجنبر 2012 - 17:16
لا زال التخلف السياسي حاضرا وقائما بقوة في مجتمعنا المتقدم وخاصة في صفوف من يدعون الحنكة السياسية في حزب عريق يطلقون عليه حزب الميزان الذي اختلت موازينه بتحريض بلطجيته على الأبرياء.لايسعني الا ان اقول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
3 - علال البركة الخميس 20 دجنبر 2012 - 17:19
آه فهمت دابا
كولي رئيس الحكومة تابع الانتخابات الجزئية، لبارح في طنجة ومراكش والآن في إنزكان (بيني وبينكم هذا هي الخروقات) عوض ما يهتم بقضايا المواطن هامو غير المقاعد، داك الشي لاش بغى يزيد فأجور البرلمانيين، راه ماكاينا أزمة مادام صرح أن مداخيل الزيادة فالمحروقات ستضخ في أفواه المحتاجين (قتلتي المحتاج وعاد باغي تحييه تحت طائلة الأزمة!).
4 - المنصف الخميس 20 دجنبر 2012 - 17:23
تبارك الله على تربية ابناء رجال التشريع.يجب معاقبة الفاعل ايا كان ابوه او حزب ابيه ,وارجو ان يكون العقاب مضاعفا لردع هذه الفئة.كل شيء يريدونه بالقوة وكاننا في الغاب.
5 - عادل الخميس 20 دجنبر 2012 - 17:23
المراقب هو يوسف الباز مراقب مكتب عن أحمد أدراق مرشح حزب العدالة والتنمية والمعتدي هو ابن أمولود مرشح حزب الاستقلال
والصورة التي أخذت السي عبد الله المعتصم لا تفارقها التفاصيل كان عليك أن تنقلها كما هي وبأسمائها لا بالمرموز
شباط توعد بنكيران بالفوز بمقعد إنزكان و يريد أن يفوز بالمقعد بكل الوسائل القذرة
لكنه صدم من هول اتلجماهير الغفيرة التي هبت لمبايعة بنكيران وحزبه في إنزكان فاضطر لاستعمال البلطيجة التي يستعملها في فاس واستعملها ضد المعطلين في إمنتانوت
6 - احمد من المانيا الخميس 20 دجنبر 2012 - 17:42
هذه الظاهرة تطبع عليها بلطجية المرشحين في المغرب من شماله الى جنوبه فبامكانك ان تستاجرهم في كل المناسبات وهذاما حدث مع نساء استاجروا من اجل الاحتجاج على الجزر المحتلة في مدينة الناظور والحسيمة فالبلطحية انواع منهم من يمتهن رمي السيارات بالحجارة ومنهم من يهدد الناخبين ومنهم يقطع الطريق الكل حسب ما وكل اليه من مهام وهذا يقع في بلد اسمه المغرب فاذا كنت في المغرب فلا تستغرب
7 - مغربي الخميس 20 دجنبر 2012 - 18:26
ما اثارني في الخبر في موقعين الكتورنيين و اقصد كود و هيسبريس هي الصور المستعملة رفقة الخبر.الصورتين مختلفتين.الخبر في الاولى يتحدث عن العناية المركزة بينما ) الضحية- يبدو في سرير فخم وغرفة لا يبدو عليها انها للعناية المركزة.تصريح البقالي لتبرير العنف ضد المعطلين بلفظ نخلليو ليهم دار بوهم يعني ان هناك سيناريو للعب دور الضحية. قارنوا الخبر في الموقعين لتروا التناقض الواضح .الاستقلال في ورطة لانهم استعملوا وسائل نقل عمومية في حشد الناخبين. اسلوب شباط واضح و لمسته واضحة ايضا.انتظروا الانجازات البلطجية مع مرور الوقت.
8 - dardou الخميس 20 دجنبر 2012 - 18:27
j'ai été présent dans les lieux lors de cette attaque il a été agressé par son voisin sur un prêt de 1500 dhs une affaire qui n'a rien avoir avec les élections
9 - هشام .Dipl. ing الخميس 20 دجنبر 2012 - 18:58
و الآن لكم للقراء الكرام أن يتخيلو كيف تمر محنة الانتخابات في مدينة فاس.
و بالاخص في المدينة العتيقة، حيث ينشط شاحذو السيوف في فترة الانتخابات أكثر من أيام عيد الأضحى.
فلولا هذه الأساليب لما وصل أمثال شباط و آل الفاسي إلى البرلمان ، بل و لما داع صيت حزبهم كما هو الحال اليوم.

أهل فاس كجميع المغاربة: ليسوا مغفلين ولكنهم دراويش.
10 - مهاجر الخميس 20 دجنبر 2012 - 19:09
لا للغش في الانتخبات راكوم مسلمين ماعندي تعليق لاحولة ولا قوة الا الله العلي العظيم
11 - احمد من هولندا الخميس 20 دجنبر 2012 - 19:15
لهذا كان حميد شباط يتقاتل من اجل الظفر بمنصب الامين العام لحزب الاستغلال .
لقد تبين بالواضح بان الاصوات التي منحت لشباط كانت مزورة اعني انه اشتراها بالمال .
واقول لبن كيران حزبك سيفوز بمقعد انزكان والله المعين.
12 - أحمــــــــــد الخميس 20 دجنبر 2012 - 19:16
لا يجب أن يمر هذا الحادث دون أن يعاقب الجاني أيا كان أبوه أو حزبه، حتى يكون عبرة للبلطجية، ويعلم الكل أننا في دولة الحق و القانون، لا أحد فوق القانون.
13 - kamal الخميس 20 دجنبر 2012 - 20:57
لبسم الله الرحمان الرحيم استغرب كيف يسمح لمرشح حزب الاستغلال للترشح للبرلمان وهو متابع من طر ف قاضي التحقيق بمراكش بتهم ثقيلة تتعلق بالجرائم المالية مما يطرح من جديد مصداقية الدستور الممنوح ومن جهة اخرى هناك سياسة ماكرة من طرف حزب المصباح لتوظيف هذا المعطى في حالة انهزامهم كما فعلو مع نفس الفائز بنفس المقعد والخلاصة اننا بعيدين كل البعد عن خدمة الوطن والمواطنين واللعبة السياسة ببلادنا في خدمة النظام وزبانيته متى تستيقظون يا معشر المغاربة والسلام
14 - أمولود الخميس 20 دجنبر 2012 - 22:05
المراقب هو يوسف الباز مراقب مكتب عن أحمد أدراق مرشح حزب العدالة والتنمية والمعتدي هو ابن أمولود مرشح حزب الاستقلال
والصورة التي أخذت السي عبد الله المعتصم لا تفارقها التفاصيل كان عليك أن تنقلها كما هي وبأسمائها لا بالمرموز
شباط توعد بنكيران بالفوز بمقعد إنزكان و يريد أن يفوز بالمقعد بكل الوسائل القذرة
لكنه صدم من هول اتلجماهير الغفيرة التي هبت لمبايعة بنكيران وحزبه في إنزكان فاضطر لاستعمال البلطيجة التي يستعملها في فاس واستعملها ضد المعطلين في إمنتانوت
15 - rachid italia الخميس 20 دجنبر 2012 - 22:40
اذا كانت فاس تحت قبضة شباط فإن انزكان لن تكون كذالك نحن مع العدالة في اصلاحاتها ،ان أمولود سيذهب الى ما ذهب اليه امثال القذافي
16 - مواطن عادي الجمعة 21 دجنبر 2012 - 01:48
حزب العدالة والتنمية فاز بمقعد انزكان، وهذه الاعتداءات والبلطجية لاتزيد الشعب المغربي الا الى التعرف على المجرمين الحقيقيين الذي عاثو في المغرب فسادا منذ سنوات ووصلوا الى ما كانو فيه عن طريق التحريض والتهديد ولكن الشعب الان واعي وليذهب الفاسدين الى الجحيم..
مبروك للعدالة والتنمية مجددا
17 - observateur الجمعة 21 دجنبر 2012 - 01:50
سيصدر قانون كفاءات المترشحين اجازة .......ولن تكون هناك اي مصاراعات.....لان فكرة المترشح الغير مسكول غبي كانه سيشتري عزبة او رخصة لاكل المال العام ..فكيف ينتخب مسؤول امي برزته وعديم الادب وخاوي الوفاض فكريا وتقافيا ان يخدم المواطن بعد شراء الاصوات ونجاحه يصبح ديكتاتور في المصالح الشخصية ولمعالجة المشكل يجب تعديل code de procedure et code penale la seule soulution pour encadre ces phenomenes
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال