24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تحل التدابير الحكومية "أزمة الريف"؟
  1. معضلات الاكتظاظ والمياه تنفر السكان من المسبح البلدي بوزان (5.00)

  2. سلطات الرباط ترفض تسلم "مجرم مغربي" ببريطانيا (5.00)

  3. العطش يهدد البشر والحجر في جماعات قروية نواحي سطات (5.00)

  4. مسار مهني حافل ينتهي بـ"العميد ميسي" في أحضان "الزاكي" (5.00)

  5. زيان يتوقع إشعال جولات الحكومة بالجهات "العوافي" والاحتجاجات (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أحد رجال الشرطة قال : " محمد السادس هو الذي أمرنا بتعذيب سكان سيدي إفني "

أحد رجال الشرطة قال : " محمد السادس هو الذي أمرنا بتعذيب سكان سيدي إفني "

أحد رجال الشرطة قال :

شددتُ الرحال إلى مدينة سيدي إفني، بعد مرور أسبوع، على الأحداث الدامية التي شهدتها، كان الناس يحاولون هناك، محاصرين بين الجبل والبحر، وكماشة المخزن، التقاط أنفاسهم، واستعادة ما جرى ومحاولة استيعابه، وكانت مهمتي التي تحددت في اجتماع هيئة تحرير أسبوعية "المشعل" دقيقة للغاية: استقاء شهادات الفتيات ضحايا تحرشات رجال الأمن. ولم تكن بالمهمة السهلة، فما أصعب إقناع فتيات تربين في بيئة اجتماعية وثقافية شديدة المحافظة، بالكشف عن الفظاعات التي عرَّضهن لها وحوش جهاز المخزن "الجديد" التنفيذية.

ألححتُ في تشجيع الضحايا، من خلال إقناعهن أن عليهن البوح بكل ما حدث، مهما كانت بشاعته، حتى لا يتكرر ذلك مستقبلا، أو على الأقل أن "يفكر" المخزن ووحوشه، قبل أن ينتهكوا حرمات المنازل، ويهتكوا الأعراض. واستجابت فتيات ونسوة باعمرانيات، يُعتبرن بحق، حارسات شرسات لقلعة شرف وعزة المرأة المغربية، في زمن تهاوت فيه كل القلاع.

الشهادة "البليغة" التي تجدونها هنا هي لفتاة باعمرانية من سيدي إفني، اسمها "مريم أوتموحين" (الصورة) تطوَّعت من بين نساء وفتيات أخريات، لإطلاع الرأي العام الوطني  على شراسة، وخسة، ووضاعة، المخزن "الجديد" ووحوشه التنفيذية، وهي - أي شهادة الفتاة مريم - جزء من شهادات أخرى ضمن غلاف العدد الأخير من أسبوعية "المشعل".. لنستمع لمريم وهي تحكي سيرة مغربية نتنة.

ضابط الشرطة: "خذوا بنت القحبة ودِّيوها فين تتحوى" 

"خرجتُ صباح يوم السبت الماضي لقضاء بعض أغراض التبضع، لأفاجأ بأحد رجال الشرطة يوجه إلي سبا مقذعا بدون سبب، قال لي: "سيري تقودي القحبة" فكان أن أجبته: "حسِّن ألفاظك".. فأعاد على مسامعي نفس الشتائم، حينها اقترب مني رجل شرطة آخر، وسألني عن المشكل بيني وبين زميله، وحينما شرحتُ له ما وقع مُعتقدة أنه سيعمل على حل القضية بطريقة حبية، إذا به استغل اقترابه مني ليقبض علي، وأخذني إلى رئيسه الضابط. سألني هذا الأخير عن المشكل ، فشرحتُ له مرة أخرى ما حدث من أمر الشتائم التي وجهها إلي مرؤوسه، فكان أن توجه الضابط إلى الشرطي الذي أتى بي إليه قائلا: "دِّي بنت القحبة للهيه فين تتحوى" فكان أن أخذوني بجوار ثانوية مولاي عبد الله، حيث عاينتُ من بين ما عاينته، إحضارهم لشاب طرحوه أرضا، وشرع رجال الشرطة في توجيه ضربات بأحذيتهم الثقيلة على مستوى فمه، وحينما كان ينهض يهجم عليه نحو خمسة عشرة من رجال الشرطة، ليشبعوه ضربا بالعصي وبأقدامهم، حتى يسقط مرة أخرى أرضا، ثم يستمرون في ضربه بأقدامهم في وجهه. 

جاء دوري لأخذ حصة الضرب المبرح، إن آثاره موجودة في كل أنحاء جسمي لدرجة أنني لا أستطيع الجلوس، وفي إحدى اللحظات جاء رجل شرطة، يضع قناعا على وجهه، أخذني ثم أوقفني في مواجهة الحائط، وشرع يضربني بشدة على مستوى مُؤخرتي، وعندما توقفتُ عن الصراخ، لأن جسمي أصبح أشبه بالميت، أخذ يوجه لي ضربات على مستوى الرأس، إنني أشعر وكأن هناك كسرا في أنفي، بعدها جاء رجلا شرطة آخرين بعدما بدأت احتمي بيدي لعدم تلقي الضربات على مستوى الرأس والوجه، فأمسكاني من يديَّ ويدعا زميلهما الذي كان يضع قناعا على وجهه، يضربني كما يشاء على مستوى الرأس والوجه، وفي نفس الوقت كانوا يمطرونني بشتائم من قبيل "سيري تقودي القحبة غادي نحويو دين موك" و "ويا بنت الزامل يا بنت القحبة".. كانت هذه هي العبارات التي لا يملون ولا يستحيون من تكرارها. حدث ذلك بجوار ثانوية مولاي عبد الله، ثم أخذوني بعد ذلك إلى مقر الكوميسارية، وبمجرد ما أنزلوني من "السطافيط"، شرعوا في توجيه الصفعات واللطمات لي على مستوى الوجه والرأس، وحينها فقدت القدرة على المشي، فعمدوا إلى جرجرتي إلى داخل الكوميسارية، وكان أحدهم سيدوس على نظارتي الطبية التي سقطت مني،لولا أنني قُلتُ له بأنني وفرتُ مبلغ 500 درهم من بيع شاة (نعجة) لأشتري نظارتي التي لا غنى لي عنها، فكان أن بدر منه ما يشبه التأثر، فعذل عما كان سيفعله، وأخذ نظارتي ووضعها في جيبه. حينها أخذني شرطيان أستطيع التعرف على وجهيهما من بين آلاف الوجوه، أحدهما اسمه "بدر" حسبما قاله لي بعض شباب المدينة بعدما ذكرتُ لهم أوصافه، وهو يعمل في كوميسارية إيفني، وعندما سألتُ عنه بعد إطلاق سراحي، قالوا لي بأنهم قاموا بتنقيله.

أخذني الشرطيان المذكوران إلى إحدى غرف الكوميسارية، وأمراني بنزع ثيابي عن آخرها، وحينما رفضت شرعوا في ضربي، وأخذوا ينزعون عني ثيابي عبر تمزيقها إلى أشلاء، وفي هذا الإطار فإن كل الفتيات اللواتي ساقوهن إلى الكوميسارية فعلوا معهن نفس الشيء،  ومَن تنفي ذلك فإنها تحاول إخفاء حقيقة ما وقع، خوفا على سمعتها في مدينة صغيرة مثل إيفني، لقد رأيتُ نساء ورجالا أعرفهم تم ضربهم أمام زوجاتهم وزوجاتهم،  كما قاموا بتعرية الزوجات أمام أزواجهن، من كثرة ما عانيته وشاهدته تمنيتُ لو كنتُ أمام رجل أمن واحد، حيث سيكون بإمكاني حينها التصدي له، ومواجهته بل والتغلب عليه، لقد كانوا يجتمعون كالجراد  الناهش على الضحية الواحدة، ولا يتركونها حتى تصبح أشبه بالجثة

وضعوا عصا بين فخِدَيَّ وصرخ شرطي في وجهي:

"زيدي القحبة تحركي يا بنت الزامل"   

بعدما عرَّوني من كامل ثيابي جاء أحدهم ووضع عصا أمام فخديَّ كما أخذ يقبلني بالقوة، حيث كلما كُنتُ أقاومه يُكثر من لطمي على وجهي وضربي على مستوى الرأس، ثم جاء آخرون وأخذوا يتحسسون ثدياي، وعند عانتي بين الحوضين. كنتُ أحس بألم شديد ورغم ذلك قاومتهم (....) إن هناك فتيات أخريات صرَّحن لي بأنهن تعرضن للاغتصاب الجماعي داخل الكوميسارية.

كنت على ذلك الحال عارية بينما كانوا نحو عشرة من رجال الشرطة يتناوبون على تحسس جسدي والتلمس في صدري، وتقبيلي بالقوة، وكلما بدرت مني مقاومة عرّضوني لوابل من الشتائم المقذعة، والضرب المبرح، قلت لأحد رجال الشرطة الذي كان يقبلني ويعنفني: "بعد مني الله يرحم باك".. وفي إحدى اللحظات بدا أن أحدهم لم يستطع تحمل كل ما فعلوه بي فقال لي: "خوذي حوايجك لبسيهوم.. سمحي ليا". ثم قادني إلى غرفة أخرى، وبمجرد ما دخلتها شرع في شتمي ووصفي بأقبح النعوت منها "زيدي القحبة تحركي يا بنت الزامل" ذلك لأن رؤساءه كانوا واقفين في الغرفة المذكورة، ثم أخذ مني ثيابي ورماها بعيدا، كان هناك مشهد لم يسبق لي أن شاهدته حتى في الأفلام، كان هناك العديد من شباب عراة من كل ثيابهم، وبجانبهم كانت قنينات (قراعي) كثيرة فارغة، وحينما خرجت سألتُ بعضا من الشباب الذين أعرفهم وكانوا في الغرفة المذكورة، فقالوا لي بأنهم أجلسوهم عليها، إنهم لا يستطيعون البوح بما تعرضوا له، وأغلبهم يسكنون في حي كولومينة. في تلك الأجواء كانت الضربات تنهال على الأجساد العارية في كل الأجزاء الحميمية ويا ويل من ينطق بكلمة واحدة، كانوا يسلطون على صاحبها الضرب بالعصي والركل واللطم أكثر من غيره، حتى ينهار مثل الذبيحة، فعلى سبيل المثال حينما أجبتُ ب "لا" باللغة الفرنسية، عندما كان أحدهم يحاول مضاجعتي، أخذ يضربني بجنون حتى سقطتُ على الأرض، وبعدها لقبوني ب "نو" (أي "لا" باللغة الفرنسية)  حيث كانوا يخاطبونني هكذا "آجي آديك نو".. وكانوا يتعمدون مخاطبتي بصيغة المذكر هكذا "ما اسمك أنتَ؟ وكم عمرك أنتَ؟" لأن شعري مقصوص، فهمتُ أن ذلك كان متعمدا بغاية استفزازي وبالتالي إيجاد مبرر مناسب للانهيال علي بمزيد من الضرب واللطم والإهانات،  في إحدى اللحظات رأيتُ شخصا بدا أعلاهم رتبة، كان يتهادى في مشيته مثل الطاووس، وينظر إلينا شبابا وفتيات، ونحن عراة كما ولدتنا أمهاتنا، وعلى شفتيه الغليظتين ابتسامة ساخرة، وحينها قال له شاب:" عافاك اعطيني التيليفون نعيط لواحد القايد فأكَادير راه هو لي مسخرني لإيفني غير اليوم. راه طوموبيلتي كاينة برا أوفيها ماتريكول ديال أكَادير" أجابه حينها الضابط: "حنا عندنا الأوامر من الملك باش نديرو هاد الشي، أما أنتَ فباغي تهضر غير مع القايد، واش كاين شي حد فوق الملك فهاد البلاد؟". إنني أتذكر جيدا وجه ذلك الضابط الذي قال هذا الكلام، ويمكنني التعرف عليه من بين آلاف وجوه غيره من الناس. في إحدى اللحظات أخذني أحد رجال الشرطة وأنا عارية، وطرحني أرضا ثم وضع قدميه حول عنقي قائلا: "إيلا تحرَّكتي نقتل دين موك القحبة (.....)" ثم أخذ يضربني على مستوى الحوض بيديه، وبالعصا وهو يقهقه بقوة، إن رجال الشرطة الذين فعلوا بي ذلك يعملون في كوميسارية مدينة إفني، وأستطيع التعرف على أغلبهم، لأنني كثيرا ما كنتُ أصادفهم في مشاويري اليومية، سواء قادمة من حي كولومينة حيث أسكن، أو ذاهبة إليه. 

"شوفي آ القحبة زب المخزن راه طويييييييل"  

في إحدى اللحظات قاموا بإخراجي من الغرفة الثانية التي أدخلوني إليها، لكن بعدما عمد أحدهم إلى وضع عصابة على عيني، ولم أعد أرى شيئا، ثم أخذتني بيد وساقتني عبر الأدراج إلى الطابق الأعلى، وعند الوصول إلى أحد الأمكنة، أخذ أحدهم يسألني عن معلوماتي الشخصية مثل اسم الأب والأم إلخ، ولأول مرة لم أتلق الضرب، أسئلة كثيرة متناسلة.. سألوني مثلا "الوحداني" الذي لم أكن أعرفه من قبل حتى شاهدت صورته في الجرائد، وعن "سي بارا" فأجبتُ أيضا بأنني لا أعرفه، وعما إذا كُنت منخرطة في إحدى الجمعيات، فأجبتُ بالنفي، وسألوني أيضا عن ميولاتي والطريقة التي أفكر بها، وهل لست راضية عن الأوضاع الموجودة في سيدي إفني؟ كنتُ أجيب بصراحة وصدق، ولو كنتُ فعلا منخرطة في إحدى الجمعيات،لاعترفتُ. بعد انتهاء سلسلة الأسئلة أُخِذْتُ من يدي وأُخرِجْتُ، وأنا لا أرى شيئا، وعندما نزلت الدرج سمعت ذلك الضابط الذي قال من قبل بأن لديهم أوامر من الملك يقول لي: "حيدي البانضا من عينيك" وعندما امتثلت للأمر، بقيت قابضة على يد البوليسي الذي قادني إلى الطابق الخلفي من شدة الخوف، فعلق الضابط ساخرا: "طلقي من الدري ولا الحرارة دازت بيناتكوم" ثم انطلق في ضحك هستيري مع زملائه. وحينها قال لي الشرطي الذي عرّاني أول مرة من ثيابي الداخلية: "يا الله سيري لبسي حوايجك أو قودي لداركوم القحبة". لقد سمعت شتائم لم أسمعها من قبل، كما وقع لي ما لم يقع لي أبدا في حياتي (...) وعندما كنتُ أهم بالخروج طلبتُ من الشرطي الذي شتمني أن يأتيني بنظارتي، فسألني: "فين كاينين آبنت القحبة؟" ثم دفعني خارجا، وبمجرد ما تخطيت الباب الخارجي للكوميسارية، حاصرني عشرات رجال الشرطة وهم يقولون: "وا القحبة.. وا القحبة" وشدَّني أحدهم من كتفي وقال لي: "شوفي القحبة زب المخزن راه طويييييل". 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - مريم الخميس 19 يونيو 2008 - 23:33
حرام عليك هاد الشئ كلو كدوب واقيلا مدمن على الافلام اليوليسية
2 - demdoma lm3e9ol الخميس 19 يونيو 2008 - 23:35
أنا أرى من جهتي نظري ان هده الدولةخسها اعادة نظر
3 - mhamed الخميس 19 يونيو 2008 - 23:37
يا اخي من هو المسؤول عن ماوفع
الشرطي لا الحكومة لا
انه راس الحربة
4 - Le braqueur الخميس 19 يونيو 2008 - 23:39
C'est de la torure le viole ceux qui meurent sous la violence de ces cocains de policiers vont etre mis dans veuller voir des trous de la coure des commissariats en verssant sur ces cadavres soit de la chaux ou de l' acide nitrique.Veuller voir ce qui passait dans le ciommissarit mly chriffe a Casa en 1981 ou d'autres commissariats Ex emple Kenitra Tetouen Meknes Ect
5 - tamouda الخميس 19 يونيو 2008 - 23:41
المشكل ليس في المغرب كأرض و انما في الثقافة العوجاء التي تتربى عليهاعناصر الشرطة والدرك و الجيش فلا مكان للاخلاق والقيم السمحاء ولكن اذا نتنت الرؤوس تنتن بعدها الاطراف.
6 - محقق الخميس 19 يونيو 2008 - 23:43
سمعت أحد المتدخلين يقول هادشي ماكاينش, ربما هاد السيد بوليسي باغي يغطي على صحابو
أنا أقول بأنه كان أكثر من هادشى
و المشكل أن هؤلاء البوليس لي كايختاروا كايكونو غير ولاد الخيرية و المعقدين نفسيا
ربي كايشوف كلشي ,ادعي أ ختى عليهم فدعوتك مستجابة, لأن الله وعد المظلوم بالاستجابة
هذا فى الدنيا ,أمافى الاخرة فالظلم ظلمات يوم القيامة
و عاقبة هؤلاء الشواذ معروفة , كتلقا ختو و مو حالين بلا ضرب , أ هما ف الاخير كيموتوا غير ب كسيدة ولا حريق ولا ... فالله عز و جل يمهل ولا يهمل
7 - karim espagne الخميس 19 يونيو 2008 - 23:45
هل المغاربة ينتظرون الفرصة لإستعراض العضلات أمام إخانهم الغا ربة؟ـ أين هو الضمير المهني ؟ هل الشرطي أو الدركي له الحق التصرف بهده الظريقة الباشعة والألفاظ القدرة ولو له الأوامر من المسؤولين ؟أين هو الظمير المهني أين هي الإنسانية ؟ هل هده هي الشرظه التي يعتمد عليها لضمان أمن المغاربه ؟ لمدا لايتم إرسالهم إلى فرنسا لتكوين وتعلم أداب الكلام وظرق التدخول في هده الحالات، صحيح ما وقع إنهم قدرون على كل شيء ـالصرقه والإغتصابــ ـالمغاربة المقيمون في المهجر لايتمنون أن تقع لهم حادة سير في المغرب لمادا ؟حيت تتم صرقتهم من طرف الشرظة أو الدرك أو الوقاية المدنية ؟ الأ جانب رؤؤفون على خوتن حسبي الله ونعم الواكيل
8 - عزيزة المغربي الخميس 19 يونيو 2008 - 23:47
صراحة استغرب كيف ان الاخت الكريمة التي تعرضت لمثل هذا التعذيب لم تلجأ الى الجمعيات المدنية الوطنية او الدولية التي لا تفتأتبحث عن زلة واحدة للمغرب كان عليكبكل بساطة ان تتوجهي الى اي مستشفى خارج مدينة سيدي ايفني وتجةي فحصا شاملا يحدد نوع الضرر المادي و المعنوي الذي لحقك وتقدمين على اساسه شكوى قضائية وتثيرن ضجة اعلامية عبر نشر ذلك في الصحف الوطنية اما ان تقومي بسرد قصة بهذا الشكل على جريدة الكترونية فلن ينفعك في اي شيء سوى التكذيب من طرف بعض القراء او التأسف على حالتك في أغلب الاحوال لكن ماأود قوله هو حاشا ثم حاشا أن يكون الملك هو من أمر بأن يعذب شعبه بهذه الطريقة المتوحشة على فرض أنها صحيحة نحن معك اذا كان كلامك صحيحا أما اذا كنت تطلقين فرقعات في الهواء فقط لتشويه سمعة الامن المغربي لصالح جهات أخرى فالله أعلم وماضاع حق وراءه طالب
9 - الشريف الحاج رشيد الخميس 19 يونيو 2008 - 23:49
اولا المللك لا يمكن ان يعطى اوامر بظلم المواطنين وهو الساهرعلى امنهم ولكن جهازالامن كافة من دركيين وبولسس و مخابرات و مخزانيةالكل فيهم هذه النزعةالا اخلاقيةومن يستطيع ان يغير احوالهم زادهوم المللك فى الخلصة باش ميشدوش الرشؤة ساعة سادوا فى الرشوة المللك حار معا لمخزن ديالوواش خاصوا يبدلوا كامل مستحيل لان فيهم الناس ذوو الضمائرالحية ولكن قليلة جدا خاص الاصلاح يبدا من الجدوراماما وقع لهذه الاخت فهو الا نقطة فى بحر مليئ بالتجاوزات القانونية والاخلاقيةمن طرف هذه الاجهزة وليس الله بغافل عمايعملون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار صدق الله العظيم
10 - ر شيد الخميس 19 يونيو 2008 - 23:49
لا حول و لا قوة الا بالله هدا هو شعب الوافي و العزيز ماحشم
11 - zegrilo الخميس 19 يونيو 2008 - 23:51
غير كملت هاد المقال، وْوليت كَنْدْمَُعْ والله العظيم، هادشي لي دارو لينا ولبناتنا راه ما كايديروه حتى ليهود، خصني غير يبان ليا شي واحد فشي ضلمة فشي زنقة إما راه غادي ندير ليه كتر من داكشي لي دارو لينا، أنا دابا صافي راه كفرت على البوليس وما يتعلق بالبوليس، أنا مغربي % 100 وكنبغي بلادي ونموت عليها، ولكن هادشي لي وقع كيخلي بلادنا نشيفوها واحد شوفا خايبا بزاف ماشي شويا،
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
وهادشي كولشي راه غير من عدم او قلة الإيمان
وأعوذ بالله من الشيطان الرجيم
12 - ام بسمة الخميس 19 يونيو 2008 - 23:55
إذا كنت في المغرب فلا تستغرب.وماذلك على البوليسية بغريب خصوصا مع اولاد الشعب الضعفاء.انظروا مافعلوه برجال التعليم وفي وضح النهار فلماذا نكذب هذه الشاهدة.إهم فعلا وحوش هذا الوطن الغالي
13 - mohtar_80 الخميس 19 يونيو 2008 - 23:57
لا للاستغراب فكل ما اتى به صاحب المقال فيمكن ان يكون حقيقيا 80في المئةلان كما نعلم ان التكوين الذي يخضع له الفرد داخل المؤسسسة العسكرية مجردة من ابسط التوابت الاسلاميية.النصر لسكان سيدي ايفني.لا للانصاف والمصالحةلان كلما قبلناها سيزداد وضعية الشعب سوءاو تكثر المعانات على المسؤول عن هذه الفوضى انينال جزائه
14 - مغربي الخميس 19 يونيو 2008 - 23:59
إلى سكان سيدي افني المناضلين الشرفاء.لا تسكتوا على حقكم وتابعوا نضلكو فانهم جبناء يختبؤون وراء منصبهم ،فانا اتمنى لو كنت واحدا منكم.يجب محاكمتهم وعلى راسهم الملك فهو صاحب القرار .فإدا كان لديكم أهل خارج المغرب فليعتصموا أمام السفارة وليفضحوا النضام امام العالم.لابد من الضغط عليهم من الخارج بواسطة الجالية الباعمرانية المتواجدة في الخارج.فنحن نكهره هدا النضام بكل قوة او ياريت اقابل أي حيوان يدافع عنه.ولن اسكت.ناموا يا مغاربة حتى اصبحت أخواتكم ينتهك شرفهم من طرف رجال الشرطة وانتم تفرجون
15 - إس تي إف يو الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:03
أين العدل أين المساولت أيها الشرطة المغربية هل ترضون أن يفعل أحد هذا بأمهاتكم و اخوتكم أيها الخنازير البشعة لو كنت هناك كنت سوف أمزقكم إرباً إرباُ
16 - حرام عليهم الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:05
حرام عليهم الذي عدبوحي سيدي إفني
17 - حسن الساحلي الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:07

حسب علمي بان الجيل الحالي من العمداء والضباط الذين يتخرجون من المعهد الملكي للشرطة كلهم اكاديميون من ابناء الجامعة المغربية ومن دارسي الحقوق والقانون-كلهم وبطبيعة الحال هناك جيل قديم معهم-لكن كلهم من اصحاب الاخلاق الحميدة وكل واحد منهم يرى في هذه الشابة اخته .واعتقد ليسوا حمقى هكذا مباشرة يتم سبها لو لم يكن هناك استفزاز.لان حالة المدينة تستدعي ايجاد الهدوء عن طريق البحث عن الخارجين عن القانون.
لهذا فلاداعي لكتابة هذا الكلام الساقط لان الهدف منه الاثارةفقط.
وما دام المغرب فيه قانون فعليك اللجوء الى القانون دونما تكرار هذا الكلام لانه في النهاية يشوه شخصك في المدينة.
18 - مختبر الكذب الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:09
أأأوووف ف ف ف على كذبة...كاتقولي ابغاو يغتصبوك جماعة و قاومتهم..يا سلام.انت تقدري اتقاومي جماعة من رجال الامن؟؟واتقولي كانو يلمسو نهديك وجسمك او بلا حشمة.. اكذبتي اكذبتي, قولي اغتصبوك و اطوي الصفحة..بهدلتي راسك بالكذوب أو حتى واحد ما غدي ازوجك وخا اتقوليلو كنت غير نكذب ما يثقش فيك لانك كذابة..لوكان اتشاركي في امتحان الكذب اتحصلي على الدكتورة بالدرجة الاولى في الكذب..واه على ملكة جمال سيدي افني اللي ابغاو يتسابقولها رجال الامن باش يغتصبوها..(انشر أيها الناشر, أظن أنك تخرجت من موقع الجزيرة لا تنشر الا ما يحلى لك))
19 - مغربي الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:11
ملي كاين هدشي في المغرب عمرني منحل فمي مزال
يعيش المغرب
20 - dima kac الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:15
الاخت مريم صاحبة الصورة .كان عليك الاتصال بالقناص المشهور بمدينتكاو بقناة الحريرة لقد فوتت الفرصة عليهمامعابمثل هده الدجاجة المحمرة التي استفرد بها رجال شرطة سيفني والتهموها لوحدهم.فبالصحة والراحة عليهم.والى زردة اخرى يا قناص....
21 - بسمة الإيمان الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:17
حسبنا الله ونعم الوكيل على هاد الحيوانات انا كنت كانسمع هادشي غير في فلسطين اشنو وقع حتى ولاو المسلمين كيتكرفسو على خوتهم اللهم إن هدا منكر وهادوك لي كيقولو بلي كلام مريم كذوب اش من فضل عندها باش تقول هادشي ولي كيقولو راه ما غاديش تزوج اسيدي راه ما شكاتش عليكم واش حنا فمشكل اجتماعي ولا فالزواج شفتي باقي عندنا عقليات متخلفين وهادو راه خصهوم الإعدام وقليل عليهم حتى الدفين خصارة فيهم حيوانات
22 - بسمة الإيمان الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:19
اه هادوك لي كيقولو كولشي كذوب تخيلو غير كون كانت امهاتكم تماك ولا اخواتكم واش ترضاو بهاد الدل ولا هادا زمااااااان راسي يا راسي وباز اش هاد القلب عندكم
23 - Sam الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:21
أنا مافهمتش
واش بوليس خاص إحمي شعب
أو لا يتكارفاس عليه
لا الله إلى الله
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
24 - ghir ana الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:23
il faut analyser ce que tu ecris avant le publier.sois intelegent un peu,on est pas betes.je suis contre le regime des fassis.et je connais bien la mechancette' de la police marocain ,mais je peux pas croire a` cette histoire pein de menssenges
25 - mohamed الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:27
il faut analyser avant de publier ce jonre des mensonges
26 - محمد أمقران الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:29
ما فاله المغفور رحمة الله عليه صحيح(لا ينقصالشعب المغربي أي شئ سوى التربية ...)ماكتب في المقال لا يمت للأخلاق والصحة بصله فرأفة بنا وكفى من قلة الحياء وشكرا
27 - الاسد الشرس الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:31
هذا قليل من كثير يحدث في هذا الزمان
وان ما حدث في عهد الحسن الثاني تم الكشف عنه اليوم
وما يحدث اليوم سيتم الكشف عنه لاحقا وهكذا تستمر معاناة الشعب المغربي حتى يأتي الله بامره وان شاء الله الى جهنم جميعا الواحد تلوى الاخر
وكما يقول الشاعر لمثل هاذه البنت يذوب القلب من كمد
ان كان في القلب اسلام وايمان
ونسأل العلي القدير ان يكف هذا الفيروس عن هذا الشعب الضعيف
وان يهلك رؤوس الكفر والاستبداد
امين والحمد لله رب العالمين
28 - samir الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:33
اسال الله ان يبعث على مثل هاؤلاء عذابا لم يسبق لاحد من قبلهم
كما اسال الله ان يبعث عل الذين امروا بمثل هذه الاشياء زلزالا سياسيا وانتفاظة شعبية تزازل كيانهم الفاسدلانهم اضاعو الامانة في حق الرعية وحسابهم عند الله موا الله بغافل عما يعملون
29 - akim الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:35
المرجو مراجعة المقالات قبل نشرها.فما يتضمنه هدا المقال من كلمات نابيةيجعله مجردامن محتواه.فما يقع و ما يقال بين ايدي البوليس معروف. لكن ما يروى اظنه مبالغ فيه.احترام القراء اولوية.
30 - zitouni الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:37
وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ. صدق الله العظيم.
31 - كريم الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:39
أنظ يا أخي الكاتب إذا رغبت في نشر مقالاتك لا تنشرها على حساب الدولة أنا أحيى ملكي ودولته المغرب وأنا بصفتى أنتسيب إلى هذا البلد الكريم يجب على الشرطة أن تعدبك أشد التعديب بنفس الطريقة أو أكثر من التي سردتها علينا فالشرطة تعدب أو لا تعدب فهي تقوم بعملها بأحسن الأوجه يحيا ملكنا ويحيا شعبنا ومن يعمل في ازدهار هذا البلد السعيد
32 - مغربية و افتخر الجمعة 20 يونيو 2008 - 00:43
الغلاء المعيشي اخرج سكان سيدي افني و الاغتصاب الجماعي اسكتهم
اين المنطق خصوصا انهم جماعة و ليس فردا واحدا فقط
ان كان ما قيل حقيقة فحسبي الله و نعم اوكل.
33 - samir Sallhi الأربعاء 06 يوليوز 2011 - 11:50
نفس الشىء وقع في سنة 2008 بمدينة مراكش الحمرا ء في كلية القاضى عياض اقتحام المخزن للكلية ورمي الطالب الباهي عبد الكبير من الطابق الرابع واعتقال العديد من الطلبة من بينهم طالبات تعرضن لمتل هدا الشىء لاكن للاسف يمتنعن عن الادلاء بشهادتهن لاسباب عديدة . الحشمة او الشوهة او خوف من انتقام المخزن لهن .. الطالب الوحيد الدي تحدى المخزن هو عبد الكبير . وشرح في فيديو له كيف تم رميه من الطابق واصابتة بكسور في العمود الفقري.
34 - اسفي المهمشة الأربعاء 06 يوليوز 2011 - 13:15
على العموم هدا غير مبتعد وهو يحصل ونعترف به
لكن ألم يفكر المخزن لو أن المغرب كله وقع فيه ما وقع في سيدس إيفني
أخشى أن يعاود الإفنيون ثورتهم هده الأيام ولن يعفو الشعب هده المرة لأن كل المدن أصبحت سيدي إفني لا ينقصها إلا الشرارة نسأل الله العافية وأن يلطف بهدا البلد فإن هدا الشعب لا يعرف المخزن قيمة غضبه إدا ثار
ندعو الجميع إلى التوافق حقنا للدماء وندعو السلطات إلى الإستجابة لمطالب حركة 20 فبراير أو بعضها على الأقل كما ندعو الجميع إلى ضبط النفس فلا نريد لشعبنا ما يحصل في سوريا الان الجيش...
35 - عبدو الأربعاء 06 يوليوز 2011 - 13:18
ما قرأناه حدث ويحدث وسيحدث في بلاد المواطن فيها متهم حتى تثبت براءته ، المواطن لا قيمة له... ومن يشكك في هذه ا لرواية وغيرها ويستهزئ بما تعرضت له هذه الشابة فأتمنى أن يبتليه الله بما ابتليت به... لوكنا في دولة الحق والقانون لما تم ارتكاب هذه الجرائم في البدء والمنتهى ، وإن حصل لتمت محاسبة المجرمين ، ولكن ...
المخزن يعمل على إذلال المغاربة والدليل على ذلك أن اعتقال أي كان يتم أحيانا عبر الاختطاف ثم الكلام القبيح ثم التهديد بالاغتصاب للرجال مهما كانت مرتبتهم الاجتماعية ...
حسبنا الله ونعم الوكيل
36 - yahya الأربعاء 06 يوليوز 2011 - 14:14
تعجبت لبعض التعليقات التي تكذب او تشكك في ما ورد في القصاصة.ايها المغاربة واش انسيتو اش دار الحاج ثابت ببنات ونساء المغاربة وهو يوثق ذلك بكمراته واش انسيتو مادار المخزن في رجال ونساء السبعينات والثمانينات من الاغتصاب والاجلاس على القنينات وادخال الزراوط في المؤخرة واش نسيتو رواية الشارف التي لم يجف حبرها بعد....لكن اقول هناك شرفاء رغم قلتهم
ولكم مقتطف من قصة وقعت لي بكوميسارية وجدة سنة1991 اكثرقبحا مما قراتم قال احد الزنادقة /جيبو ربكم هنا نستنطقوه/تعالى الله ونحن ساجدون طيلة الليل على حصى قذر
37 - mghribi الأربعاء 06 يوليوز 2011 - 18:16
لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم،هل هذه هي الديمقراطية التي ننشداها نحن المغاربة؟أين الشرطة في خدمة الشعب؟
38 - ariaze الأربعاء 06 يوليوز 2011 - 19:24
اظن ان الضابط تصرف من تلقاء نفسه لانه سادي وكذلك العناصر التي معه والتي يجب ان تحاسب في الدنيا قبل الاخرة.وان اقحام الملك في الامر غير منطقي.
39 - Karim الأربعاء 06 يوليوز 2011 - 21:22
لا أستغرب مثل هذه الأحداث، وللأسف هي قابلة للحدوث في المغرب , و كما تدين تدان.
40 - sa3id الأحد 10 يوليوز 2011 - 16:38
لمادا تكدبون ما اعلنته الدرية.وتحلفون اولاه العظيم الا كدوب.الرجوع لله.انا واحد من الشهود اللي كاسونا على القراعي ..............................الباقي راه قريتوه بلا ما نعاودو
41 - عبد الله الخميس 14 يوليوز 2011 - 22:57
اذا كان المغاربة لا يرونكم فرب المغاربة يراكم و سينتقم منكم إن شاء الله ، واعلموا ان ساعة الزوال قد دقت يوم 11 يناير 2011 وانطلقت من البلد الذي لم يتخيله احد ،......................
وتيقنوا ان الله يدافع عن الذين ظلموا زانه على نصرهم لقدير ...فانتظروا دوركم فإن موعدكم قد حان . - ياجنود فرعون وهامان،قريبا سيغرقكم الطوفان-
" اللهم عليك بالظالمين."
42 - غيوره على الملك و البلاد الجمعة 05 غشت 2011 - 20:56
اتقو الله هد شي حرام عليكم جيبو هد لي قال لكم ملكنا امرو بهد شي الا نسموه راجل يبان في وسائل الاعلام و يقولها بوجهو حمر اقسم بالله و ديني حرام لو كان باقي عندي واحد الفيديو تاع واقعة سيدي افني حتى نلوحو تشوفوه كيفاش هدوك الناس كيضربو في مخزني و هو ميت وكيفاش كيتكرفصو عليهم حتى و هم اموات اش درنا بلي هد الاخت من البوليساريو جيبينها باش تشوهو الحقائق تقو الله هد شهر المغفرة و ملكنا حش واش يبغي لشعبوالدل والمهانة والالكان تصرف مع لي سابو في لبلاد او باغين يخرجو على العباد تقو الله
43 - أبــــو صـا لــح الأيـــوبـــي الثلاثاء 13 شتنبر 2011 - 14:01
شيء يدمي القلب،قبل أن يبكي العين،ولو حدثت هذه التجاوزات في سنوات الجمر والرصاص لهان الأمر،لأن ذلك العهد البائد ، كان موشوما بالظلم في أبشع صوره،واحتقارالإنسان المغربي إلا أن يكون خادما قانعا بالفتات،قابلا للتدجين والترويض على العبودية والفساد والإفساد .
أما أن يعاني المغاربة من وحشية وسادية وانحراف من يحسبون على الأجهزة الأمنية في المغرب، وفي العهد الجــــديـــد،فهذا شيءلا يدعو إلى الأسى والحزن، ولكن يدعو إلى الاستغراب والتساؤل عن تمادي أجهزة المخزن في احتقار المواطنين والاعتداء عليهم؟؟؟ وعمن تكن الجهة أو الجهات التي تتلقى منهاالأجهزة الأمنية تعليماتها؟ بمعاملة المواطنينبوحشية واحتقار لإنسانيتهم؟
ضاربة عرض الحائط بكل الأعراف والأخلاق والقوانين والمواثيق الوطنية والدولية؟؟؟
وحتى لو اتفق الجميع علىأ ن الأجهزة الأمنية ـ من شرطة ودرك وق س ، وجيش لا تخلو من أناس في منتهى الشرف والنبل.فهو نادر، إن لم أفل قليل.لذلك فالمخزن مطالب بضرور ة تنقيةالأجهزة الأمنية من المنحرفين والعابثين بكرامة المواطنين وسمعة الوطن.
44 - muslim السبت 24 شتنبر 2011 - 08:49
عن أبي هريرة. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (صنفان من أهل النار لم أرهما. قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس..............
45 - عادل بن لادن الأربعاء 28 شتنبر 2011 - 17:21
هدا هو الموضوعمجاهد مغربي 100/100ابتعدنا عن الدين واصبحنا نفكر في القانون الصهيوني فنحن الشعب لا يحتكم لشرع الله بل الا اهواء الشياطين
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

التعليقات مغلقة على هذا المقال