24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ستشمل "حملة المقاطعة" منتجات استهلاكية أخرى؟
  1. التاريخ المحاصر ـ 6 ـ .. حرب التحرير الريفية 1921 – 1926 (5.00)

  2. ارتفاع الأسعار يخلي موائد الأسر المغربية من الفواكه في رمضان (5.00)

  3. "المينانجيت" تقتل طفلا ببني مسكين ناحية سطات (5.00)

  4. أسرة تناشد تدخل الملك (5.00)

  5. محتجون يتضامنون مع الشعب الفلسطيني من خريبكة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | بيدرو كناليس : محمد السادس سيتخلى عن حكم المغرب

بيدرو كناليس : محمد السادس سيتخلى عن حكم المغرب

بيدرو كناليس : محمد السادس سيتخلى عن حكم المغرب

الصحافي الإسباني بيدرو كناليس لـ " هسبريس " : محمد السادس سيتخلى عن حكم المغرب

نشر الصحافي الإسباني المعروف بيدرو كناليس (الصورة) مؤخرا، مقالا في الموقع الإلكتروني "أمبرسيال" تناول فيه موضوع الغياب الطويل للملك محمد السادس عن المغرب، ضمّنه معطيات تعتبر "غريبة" من منظور التعاطي الإعلامي المغربي مع كل ما يرتبط بالملك والملكية في بلادنا، ومنها مثلا أن محمد السادس، لم يكن يرغب في العودة إلى المغرب، بالرغم من كل المحاولات التي بذلها أخوه رشيد والرئيس الفرنسي ساركوزي، وهو ما استدعى حسب معطيات مقال "كناليس" عقد اجتماع بين مسؤولين من وكالات الاستخبارات الأمريكية سي إي آي وجنرالات مغاربة لتدارس "الوضع المغربي المُقلق" حسب إفادات الصحافي الإسباني المذكور.

في الحوار التالي الذي أجريناه مع الزميل كناليس، ذهب إلى حد القول بأن محمد السادس لديه "صعوبات شخصية في ممارسة الحكم" وأنه "لا يرغب في الاحتفاظ به " والأكثر من ذلك أنه "يُعد لخلافته منذ الآن" و...و.. نص الحوار التالي يكشف هذه النقاط المثيرة وغيرها ذات الصلة، من وجهة نظر الصحافي الإسباني بيدرو كناليس.

س: نشرت مقالا مؤخرا في موقع "الأمبرسيال" عن الغياب الطويل للملك محمد السادس، ومنحته تفسيرات بعيدة عن كل ما سبقها في الصحافة المغربية. هل لديك معطيات أفضل؟

ج: في المقال التحليلي الذي أشرتَ إليه، قُمت بعكس انشغالات بعض القوى الغربية بسبب غياب الملك محمد السادس الطويل، فكما تعرف فإنه في النظام السياسي المغربي يؤدي الملك دورا تنفيذيا محوريا..

س: (أقاطعه) ما هي المعطيات التي تتوفر عليها ودفعتك إلى القول بأن محمد السادس تخلى عن ممارسة سلطاته وترك البلاد لمدة ثلاثين يوما؟

ج: لقد غاب الملك لمدة طويلة عن البلاد، والحاصل أن كل مقاليد تسيير أمور البلاد توجد في حالة بيات شتوي، سواء تعلق الأمر بالمجلس الوزاري، حيث عليه دائما أن يتخذ قرارات تنفيذية، كما باقي مؤسسات الدولة التنفيذية، وهو ما ليس بنفس الحال، في باقي البلدان حيث يتم تقسيم السلطات التنفيذية على أكثر من مؤسسة تنفيذية وتشريعية. لذا فإن غياب الملك لعدة أسابيع ليس بالأمر الطبيعي..

س: هل لديك معطيات تفيد ما قلته في مقالك، من أن محمد السادس ترك سلطاته التنفيذية الواسعة؟

ج: بالنسبة لأولى المعطيات التي اعتمدتُ عليها، فهناك مواعيد لقاءات والتزامات دولية سبق للمغرب أن تعهد بحضورها، ومع ذلك لم يتم الوفاء بها، مثل اللقاء بين الملك محمد السادس ورئيس الوزراء الإسباني، والسفر إلى مصر، وباقي الالتزامات، وهو ما يدفعنا للقول أن هناك على الأقل بياتا شتويا للسلطة، كما أن كل الملفات المهمة يتم إبقاؤها في حالة الانتظار.

س: إذا كان ما قلت صحيحا فما هي الأسباب في نظرك؟

ج: يتعلق الأمر في هذا الصدد بفرضيات، وليس بمعطيات كافية، لتفسير تصرفات الملك محمد السادس، غير أن هذا لا يمنع من القول أنه لا يقوم بواجبه كرئيس للدولة. ناهيك عن لقب أمير المؤمنين وملك المغرب، هذا على الأقل فيما يتعلق بتقسيمات مهامه. وإذا أردتَ رأيي فيما يتعلق بأسباب هذا الغياب، فأجيبك بأن الملك ربما تتجاوزه بعض الأحداث، أو أنه ليس مرتاحا في دور رئيس الدولة، أو لديه مشاكل عائلية..

س: (أقاطعه) مشاكل عائلية من مثل ماذا؟

ج: أعتقد أنه قد يكون مفتقرا لدعم باقي أفراد الأسرة الملكية، ويخشى من ردود فعل غير طيبة من طرف أخيه (يقصد الأمير رشيد) وابن عمه (يقصد الأمير هشام…(

س: (أقاطعه) تريد القول أنه ليس واثقا من نفسه؟

ج: بكل تأكيد. فلو كان واثقا من نفسه لكان قد اتخذ إجراءات قبل أن يذهب خارج البلاد في عطلات طويلة، حيث يفوض السلطات مثلا لمؤسسات أخرى..

س: قلت أيضا في مقالك، أن رساميل مهمة يتم تهريبها خلال الآونة الأخيرة من المغرب إلى الخارج، ما هي المعطيات التي جعلتك تجزم بذلك؟

ج: لدي معلومات موثوق بها، تفيد أن هناك رساميل كبيرة خاصة، يتم تهريبها من المغرب منذ نحو سنة.

س: هل لديك رقم عن المبالغ التي تم تهريبها؟

ج: هناك تهريب لمبالغ نقدية عينية، وأخرى عبارة عن قيم منقولة.

س: أليس لديك رقم ولو تقريبي بحجم هذه الأموال؟

ج: هناك رقم تقربي هو مليارين اثنين من الدولارات، لكنه لا يعكس حقيقة ما يتم تهريبه.

س: وهل لديك أسماء الذين يقومون بتهريب الأموال إلى الخارج؟

ج: ليس لدي أسماء مباشرة، لكنني أتوفر على ما يفيد أن الأمر يتعلق بأشخاص نافذين في الدولة.

س: أشخاص نافذون من مثل مَن؟ هل بينهم محسوبون على محيط الملك؟

ج: لا ليس هناك أشخاص من المحيط المباشر للملك، لكنهم بالمقابل مرتبطين بجهاز الدولة على أعلى المستويات.

س: تقصد مسؤولين كبار في الدولة؟

ج: نعم.

س: وليس لديك اسم أحدهم؟

ج: لا باعتبار أن المعلومات التي لدي ليست مؤكدة، فيما يرتبط بأسماء المعنيين، لذا أفضل عدم الذهاب أبعد مما قلته في هذا الصدد.

س: أم أنك لا تريد إفشاءها؟

ج: (بعد صمت) نعم لا أريد أن أدلي بها. إن الأمر يتعلق بمعلومات جدية من أجهزة أمنية دولية.

س: على ذكر الأجهزة الأمنية الدولية. لقد ذكرت في مقالك بموقع أمبرسيال أنه كان هناك اجتماع بين مسؤولين من وكالة الاستخبارات الأمريكية (سي إي آي) وجنرالات مغاربة خلال فترة غياب محمد السادس. ما هي حيثيات ذلك؟

ج: المصادر التي زودتني بالخبر لم تفعل ذلك بالوضوح الكافي، غير أن ما تأكدتُ منه هو أن مصالح الاستخبارات الأمريكية قلقة جدا على المستقبل الأقرب للمغرب.

س: ما هي حيثيات هذا القلق الأمريكي؟

ج: هناك قلق أمريكي بصدد الوضع في المغرب، ذلك لأن أية زعزعة يتعرض لها النظام السياسي القائم في المغرب، سيكون له تأثير كبير في المنطقة، فضلا عن المدخل الغربي الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط، الذي يعتبر نقطة استراتيجية مهمة بالنسبة للغرب. وبالتالي القلق على مجريات الأمور في المغرب.

س: كتبت أيضا في مقالك المذكور، أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حاول، دون فائدة، إقناع محمد السادس بالعودة إلى المغرب خلال وجوده في إقامته الخاصة بباريس. ما هي المعطيات التي جعلتك تجزم بذلك؟

ج: نعم لقد حصل اللقاء بين الرئيس الفرنسي والملك محمد السادس..

س: وما الذي جعلك تقول بأن الملك لم يكن يريد العودة للمغرب؟

ج: (يضحك) لم يتعامل بدفء حينها مع دعوة ساركوزي له بالعودة إلى بلاده.

س: لماذا؟

ج: لماذا؟ ربما لذات الأسباب التي تحدثنا عنها قبل قليل.

س: ماذا تقصد؟

ج: لأنه ليس مرتاحا في دور رئيس الدولة. أو ليست لديه الرغبة في أداء المهام التي يتوفر على مقاليدها. أو إنه يفكر في تخريجات أخرى..

س: تخريجات من مثل ماذا؟

ج: التخلي عن الحكم مثلا.

س: التخلي عن الحكم؟

ج: نعم.

س: يتخلى عنه لمَن؟

ج: لأخيه رشيد مثلا، كما أن هناك العديد من التخريجات الأخرى في هذا الصدد. حيث تكون هناك وصاية على الحكم، من طرف مجلس العرش. حتى يبلغ ابنه الحسن السن القانوني. المهم أنه سيكون حتميا البحث عن حل لمعضلة عدم رغبة الملك في ممارسة السلطة.

س: أنتَ تتبنى الطرح الذي ذهب إليه الصحافي الفرنسي "جان بيير توكوا" منذ زهاء سبع سنوات في كتابه "آخر ملك".. أليس كذلك؟

ج: نعم لقد تحدث "جان بيير توكوا" في الكتاب الذي ذكرت عن مثل هذه المشاكل. لكن أنا أتحدث هنا عن الوقائع التي تحدث حاليا وليس الفرضيات التاريخية.

س: تتحدث وكأنك تتوفر على معطيات مؤكدة؟

ج: نعم.

حاوره : مصطفى حيران [email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - the gladiator الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:22
ادا طعنت من الخلف فاعلم انك في المقدمة, اخوتي المغاربة الاحرار, ادا اجبنا على هدا المقال فنحن في مستواهم الفكري, ولكن حاشا ثم حاشا للله ان نكون من مستواهم, نحن مغاربة والمغاربة دائما وراء عرشهم وملكهم ليس عندنا شك في هدا بل اننا سوف نقطع لسان كل من تجراء وان مس مقدساتنا وعي الله,الوطن,الملك بكلمة واحدة عنا سوف نقطع لسانه , الكلام هدا موجه لاعداء التطور الكبير والحمد للله الدي وصلت اليه مملكتنا في ظل السياسة الجليلة لملكنا الساب والهمام وفي ظل وعي المغاربة والرغبة في ركوب قطار التنمية والعيش في بيئة ومكانة اصبحنا من خلالها محط اطماع حتى اولائك الدين نقول عنهم جيراننا ,نحن في صحرائنا شاءمن شاء وكره منكره ولن نتنازل على اي حبة رمل من صحرائنا, الله ارحمك عليها الحسن الثاني, يا باني السدود,
2 - asli الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:24
السلام
القافلة تسيير نحو الامام و الكلاب تنبح لعلها تحصل على لقمة
محمد السادس للمغرب والمغرب له وعاشت الدولة المغربية معززة
طززززززززز للحاقدين
3 - hasan ihihi الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:26
قلا يعلم الغيب الا الله
4 - mounir الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:28
بركة أهسبريس من المقالات الخاوية الملك سيدي محمد السادس على العرش وسيبقى على العرش وفيا لشعبه محبا لوطنه أراد من أراد وكره من كره.
وسيرى العالم بأكمله أن محمد السادس نصره الله سيجعل المغرب في مصاف الدول المتقدمة. أنا مواطن عادي ولكن لدي الثقة التامة في ملكي، وسترون وأقسم بالله على ذلك.
5 - marocainedusud الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:30
الفتنة أشد من القتل. الملك محمد السادس سيبقى قائدا لهاذا الوطن رغم أنوف الاعداء. اللهم اضرب الضالمين بالضالمين أخرجنا و ملكنا منهم سالمين يا رب
6 - عزيز الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:32
شعارنا الى الأبد
الله الوطن الملك
7 - 3acha lmalik الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:34
يحاولون زعزعت استقار المغرب لكي تفعل اسبانيا ما تشاء في قضية الصحراء المغربية . فادا كان من جانب الملك سأقول لك بيدرو كنالي انك اخطأت انت وحاشيتك الهدف وادعوك لنزول لشوارع يوم الزيارات الملكية لترى دموع الفرحة والاستقبال الهستيري لضاحب الجلالة حامي الملة والدين محمد السادس نضره الله . لكي تعرف ان متل هده الاكاديب لا تنفع مع شعب اختار هو الملكية و ليس كالاسبان
8 - citoyenne الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:36
المغاربة ليسو ساذجين حتى تجعلهم قنطرة للوصول إلى مبتغاك يا هذا الصهيوني انت او الى ذاك الصحفي الي خلى على العامرات او كتب في الخاويات. اللهم إلى كانت هذه حيلة لجس النبض فاللهم ان هذا لمنكر . وسار في الرعية سيرة حسنة.
9 - كريم أكور الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:38
عاش محمد السادس ملك المغرب على رأس ملك أسلاه المنعمين
الله الوطن الملك
10 - صباح الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:40
السلام عليكم ورحمة الله يترى انت طامع تولي ملك ولا اش الا انت كنتي مسخوط بلادك احنا المغاربة الحقيقين لا ثم الف لا ولمل رديت وقولتي لاحدى المشاركات واش توحشتي العهد الحسني داك العهد هو الي وكلك وخلاك تكبر في امن وامان ولكن بحالك ميصلح لببهم غير معيشة فليسطين ولا العراق وباغياك تعرف بلي احنا نموتوا على قبل ملكنا وبلادنا الله ينصر محمد السادس ويحفظوا لينا
11 - tarik maroccain الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:42
نحن لسنا ضد ملكنا بل نحن ضد تعاماه مع قضايانا . نريد مغربا يتسع لأحلامنا . عاش الملك . كما ألفنا قولها .
12 - ابراهيم / سيدي بنور الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:44
أظن أن هذا الصحفي المتطفل يتطاول على السيادة المغربية فنحن نحب ملكنا وهو الضامن الوحيد لأمن المغرب غير أن البطانة الطالحة هي الفاسدة ولا ترغب في التغيير ......
عاش ملكنا وعاش المحبين الغيورين على هذا الوطن العزيز
13 - ملكي حتى النخاع الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:46
أعتقد أن كل ما يكتب و ينشر في الصحافة سواء الدولية أو الوطنية من كلام وضيع حول صاحب الجلالة أدام الله عزه، مجرد تسويق لفكرة الملكية البرلمانية،وأقول لكل مغربي أن يتمسك بالعرش لأنه كان ولا زال وسيظل الضامن الأول لأمن و سعادة المغرب و المغاربة.والله يبارك في عمر سيدي
14 - هاشمي عثمان الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:48
عاش الملك وعاشت الاسرة العلوية الشريفة و ستبقى حاكمة الى ابد الابدين اما فيما يخص مقال هدا الاسباني الحقود على المملكة المغربية نقول له نحن حامدين شاكرين الله على كوننا تحت حكم جلالته و هنا يكمن حسد الجيران ولكي لا اطيل الحديث المغاربة جند مجندون لدفاع عن ملكهم ووطنهم وتاريخهم المجيد..........و اقول لصحفي ان يقول لملكه ان يستعد لخطاب ليسلم سبة ومليلية والجزر الجعفرية لمحمد السادس ....... واخيرا عاشت المغرب حرة مستقلة من طنجة الى نهر سينغال
15 - لينا الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:50
كل ما قيل هو ماتتمناه اسبانية ومنذ سنين محمد 6هو نور المغرب وسيبقى كل التجديد ومافعله لفقراء المغرب لللنهوض بهم ليس الاحبا لوطنه انشاء الله سبقى الملك للملك والملك للمغرب والمغاربة .
16 - محمد الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:52
خزعبلات اسبانية عاش الملك محمد السادس اعتقد ان الشعب لن يرضى بغير محمد السادس
17 - مغربية حتى الموت الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:54
عاش محمد السادس ملك المغرب وغادي يبقى ديما ملك المغرب وحنا فخورين بيه والله يطول لينا فعمرو وهاد الهضرة اللي كايقول فيها هاد الصحفي غير تخربيق في نخربيق
18 - MR maroc الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:56
هل لك ان تشرح لنا الفرق بين المخزن والنضام????وتفضل مشكورا!
19 - سعد المغربي الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 20:58
ماهذا الهراء الذي طلعت به علينا يا حيران أنت و صديقك الأفاك الاسباني بيدرو.انها لعمري محض ادعاءات و افتراءات تحاك سرا و علنا ضد ضامن وحدتنا الدينية و الهوياتيية و الجغرافية الذي ما شهدت الدنيا مثله تواضعا و عفافا و حبا لمملكته و دفاعا عن مصالح شعبها رغم أنف المتآمرين وحنق المفسدين داخل أو خارج بلدنا الحبيب .
20 - حسيمي الثلاثاء 08 يوليوز 2008 - 21:00
باسم الله الرحمان الرحيم،إنه كذب وافتراء وبهتان، ونحن نعتز بملكنا أعزه الله ونصره وأدام عمره وجعله الله رمزا للبلاد والعباد ولا أحد يمكنه أن ينزع حبنا له من قلوبنا ونحن له أوفياء مخلصين والله يشهد على ذلك ولا يمكن لهذه التراهات أن تنال من ثقتنا فيه بمقدار شعرة،لأننا نعرف قيمته بيننا ولا يمكن لهذا الصحفي أو غيره أن يشوش علينا والواقع يشهد على ذلك ، كما أن ملكنا يدرك كم يحبه شعبه مما يستحيل معه التفكير فيما ذكر،وأقول لهذا الصحفي إن تلاحم الملك وشعبه أينما حل وارتحل لدليل يجعلك تخرس لسانك وكفى تطاولا على ملكنا والله لن تغير من ثقتنا فيه مهما قدمت من أضاليل كاذبة.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال