24 ساعة

مواقيت الصلاة

23/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تعاطى المغرب بنجاعة مع استهداف مغاربة برصاص الجيش الجزائري؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بي بي سي : إسناد عمودية مراكش لامرأة تفتقر للتجربة السياسية ..مجازفة

بي بي سي : إسناد عمودية مراكش لامرأة تفتقر للتجربة السياسية ..مجازفة

بي بي سي : إسناد عمودية مراكش لامرأة تفتقر للتجربة السياسية ..مجازفة

عززت مدينة مراكش المغربية شهرتها وإشعاعها العالميين بانتخاب امرأة على رأس عموديتها لأول مرة في تاريخ المغرب السياسي.

فقد تمكنت فاطمة الزهراء المنصوري من انتزاع منصب العمودية بعد تحالف حزبها الأصالة والمعاصرة مع ستة أحزاب من اليمين واليسار ولأول مرة مع الإسلاميين، واستقطبت أربعة وخمسين صوتا مقابل ستة وثلاثين لصالح عمر الجزولي العمدة السابق.

ولم تكن فاطمة الزهراء الحديثة العهد بالعمل السياسي تتوقع الفوز بمنصب عمدة مراكش، فهي شابة لم يتجاوز عمرها الأربعة وثلاثين ربيعا، ورغم جسامة المسؤولية فهي تعول على تجربتها المهنية في مجالي المحاماة والاقتصاد لتدبير الشأن المحلي لمدينة يبلغ عدد سكانها مليون نسمة.

وتقول فاطمة الزهراء إن سر نجاحها يكمن في عفوية خطابها وواقعيتها السياسية، واقعية اكتسبتها من الفكر السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة الذي تقول إنه دخل غمار الإنتخابات المحلية بوعود قابلة للتطبيق وهو ما جعله يحتل المرتبة الأولى في قائمة الأحزاب الفائزة.

لكن مدينة بحجم مراكش برصيدها التاريخي وشهرتها العالمية تجعل مهمة فاطمة الزهراء غير سهلة بالمرة، وهذا ما يدفع البعض إلى التشكيك في قدرتها المهنية وحنكتها السياسية على تسيير الشؤون المحلية للمدينة والحفاظ على شهرتها كأول قبلة سياحية مغربية وكوجهة استثمارية دولية.

فالمدينة السياحية الواقعة وسط المغرب استقطبت خلال السنوات الأخيرة استثمارات أجنبية بمليارات الدولارات، وباتت ورشا مفتوحة للبناء، وتستقبل سنويا ما يفوق الأربعة ملايين سائح.

ويرى البعض في اسناد مهمة العمودية لإمرأة -يقولون إنها تفتقر للتجربة السياسية- تحديا ومجازفة كما يؤكد محمد النشطاوي استاذ القانون في جامعة مراكش، فالبنسبة له فإن انتخاب امرأة على رأس عمودية مدينة مراكش تأكيد لدور المرأة المغربية في البناء السياسي الديمقراطي، لكنه يشكك في رصيد وتجربة العمدة الجديدة التي دخلت لأول مرة الحياة السياسية، و في برنامجها الانتخابي الذي يصفه بالضبابي.

ولهذه الاعتبارات يقول النشطاوي إن العمدة الجديدة ستجد نفسها أمام تحديات جلب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والحفاظ على مدينة مراكش كوجهة سياحية عالمية .

وترد فاطمة الزهراء على هذه الاتهامات بكونها نشأت في وسط سياسي مكنها من الاستفادة من تجربة والدها في تسيير الشأن المحلي، فضلا عن تكوينها القانوني والاقتصادي الوطني والدولي، وهي تجربة تقول فاطمة الزهراء إنها ستضعها رهن مدينة مراكش لتعزيز إشعاعها العالمي.

وتعتبر مدينة مراكش واحدة من المدن المغربية الست التي تعمل بنظام وحدة المدينة منذ عام 2003، وهي المدن التي يفوق عدد سكانها 350 ألف نسمة، ويسير شؤونها المحلية عمدة يختاره المنتخبون الفائزون في الانتخابات المحلية، ويضطلع العمدة بالمهام المحلية دون تلك المرتبطة بالقضايا السيادية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - دكالي الخميس 25 يونيو 2009 - 11:22
وقد ورد في المصادر الفقهية القديمة أنه من بين الشروط التي يجب توفرها في رئيس الدولة أن يكون رجلا. ويستدلون على ذلك بحديث: "ما أفلح قوم ولوا أمورهم امرأة". (فتح الباري ج: ١٣ ص: ١٤٧)
باراكاعليكم غير هاد الحديث وألى طفرتوه هاوجهي
2 - عبداللطيف زين العابدين الخميس 25 يونيو 2009 - 11:24
ان التجربة علمت المغاربة بان الشخص الواجهة لاحل له ولا عقد في تسيير شؤون الشان العام سواء كان هدا الشخص الواجهة مستقلا او فاعل حزبي فهما كراكيز تسيير من خلف الستار وان كان للشخص الواجهة المستقل عدره فلا عدر للفاعل الحزبي المفروض فيه ان يطبق برنامج حزبه ومساندا من طرف خبراء هدا الاخير لكن الواقع غير دالك فحتى عباس الفاسي الوزير الاول صرح بانه يطبق برمنامج الملك لا برنامج حزبه من هنا يتضح بان الاشخاص في هدا المجال وبالمغرب الحالي هم سكاكين ومعالق و عصي واسفنج بها يقطعون وبها ياكلون وبها تزند النيران وبها يمتص غضب الشعب كلما احتج على سوء التدبير وانتشار الفسادوتبدير المال العام
3 - نزهة الخميس 25 يونيو 2009 - 11:26
عجبا ان نخاف على مراكش مبررين خوفنا من افتقاد السيدة فاطمة الزهراء للتجربة. تعالوا هنا و قولوا لي" من كان يسير مراكش قبلها؟ اياكم ان تقولوا انهم محنكين و اغلبهم كانوا موظفون "مكحكحين فقراء ما لبثوا ان دشنوا القصور في "la palmeraie" بحضور بعض الوزراء مثل عباس الفاسي"
اياكم ان تظنوا ان مراكش كانت في ايدي امينة. انا لا ادافع على اليسدة المصوري بل احاول ان اكون مخايدة مختزلة كلما عرفته عن مدينتي و كيف تلاعب بها اللصوص الكبار.
اما بالنسبة لمن لم يناصر وجود امراة اقول له تلك مشكلتك لان المراة موجودة رغم انف الجميع.
اما ان نطلق بعض الاوصاف النابية من دون حق فلا تنسوا ان الله سبحانه و تعالى يحسبها علينا..
4 - عبد الرحمانالحمساوي الخميس 25 يونيو 2009 - 11:28
إدا أسندت الأمور إلى غيرأهلها فانتظر الساعة....
لقد عودنا حزب "الأصالة والمعاصرة" بترشيح المتبرجات وبائعات الهوى من أمتال كوتر بن حموالمحلبة...
المشكلة التي أصبحت لدينا اليوم في بلدنا الحبيب هو أن الشرط الأساسي لكي تتولى المرأة المسؤولية ليس التجربة والحنكة السياسية بــــــــــــل التبرج والحنكة الخلاعية والقدرة على إظهار مفاتن الجسد كما فعلت البقرة الحلوب كوتر بن حمو المحلبة وعمدة مراكش وغيرهما من الوزيرات والمسؤولات المحتمرات...
5 - ملاحظ الخميس 25 يونيو 2009 - 11:30
يتباكون لأن امرأة تولت عمودية مدينة،بالله عليكم ماذا فعل الرجال منذ استقلال المغرب؟الكل يصيح :راسي،راسي.الكل يريد فيلا على البحر،وسيارات فخمة له ولزوجته وبناته وأبنائه،وشقق مفروشة لليالي الحمراء،وملابس،وأسوار الذهب،والعطل خارج المغرب.فاتركونا نجرب حظنا مع النساء لعل وعسى ......
6 - kan hena الخميس 25 يونيو 2009 - 11:32
السلام على من اتبع الهدى
و صلى الله على سيدنا محمد و ال بيته الكرماء
اختي الكريمة ذكرتي حديت ال مصطفى صلى لله عليه و سلم ليس في حجه الوداع ولكن على فراش الموت عندما قال (اوصيكم بالنساء خيرا) و ليس "استوصوا بالنساء خيرا"
لنعد الى السيده العمدة الا تدرين ايتها الاخت الكريمه حديث النبي صلى الله عليه و سلم (إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة) او (إذا أسندت الأمور لغير أهلها فانتظر الساعة )
الحديث في صحيحين
اختي هل ترين في العمده مقومات امرآة صالحه ليكي تصلح مدينتكم الفاضله الى تعلمين قوله عز و جل ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
اولا على العمده الفاضلة ان تكون مؤمنة ملتزمة لكي تقود الامة الى مفيه خير
لا اظنها قادرة لتسير مراكش الى للهاوية و زيادة الى الفساد(اتمنى العكس)
اختي المرأة التي ذكرها الحبيب بابي و امي هو صلى الله عليه و سلم هي المرأة المؤمنة الفاضلة الملتزمة و ليس المرآة العربيه الاروبيه
اسف على المداخلة و لكن ساكت عن الحق شيطان اخرس
سبحانك اللهم و بحمدك اشهد الا اله الا انت استغفرك و اتوب اليك
7 - KADI الخميس 25 يونيو 2009 - 11:34
عائلة المنصوري عائلة رحمانية، و الفاهم يفهم.LE LIEN FAMILIALLE ENTRE NARGISS ET FATIMA????SON ONCLE
8 - derri weld lblad الخميس 25 يونيو 2009 - 11:36
سؤال بسيط أعطوني مدينة مليونية واحدة في العالم تسيرها امرأة عمرها 33 سنة ؟,تنقلنا و عشنا بين مدن كثيرة خارج المغرب أجمل و أرقى و أنضف و أكثر تطورا 50 مرة من مراكشكم و لم يسيرها إلا رجال تجاوزوا الخمسين في أعمارهم غالبا ,خبروا الحياة و ربوا أطفالا و كبروهم و ركبوا المواصلات العمومية و سهروا في المستشفيات و عرفوا مدنهم و هموم ساكنتها و ما يصلح و ما لا يصلح لهم و ترقوا في مناصبهم و يعرفون الرجال و عقلياتهم و كيف يخاطب ذوو المال منهم و كيف تستحث همم الرجال... بصراحة و لمعرفتنا جميعا ما هو المغرب و من يحكمه و يسيره نقولها بصراحة ,أمثال هاد الكمارة ( و بنادم را باين غير من كمارتو ) جابوها لشيئين اثنين لا سبعة تمرير صفقات لن تقشبل فيها شيئ و لو أرادت أن تقشبل هذا مع افتراض نضافة يدها هي نفسها و هو أمر لا يكفي أن تكون لأجله ..أنثى ,و أهم من ذلك ترسيخ الصورة المراد إلصاقها بالمدينة أي مدينة جميع المباحات و المناكر لأن أمثال هذه مبرمجات على شيئ واحد هو عبودية كل ما تقذفه بهم الحضارة الغربية و هي لم تقذفهم أبدا بشيئ آخر غير قذاراتها, بعبارة أخرى , تلك المدينة قد تصبح أول مدينة تشهد غي بيريد للشواذ ,و ستعرف في عهدها انحلالا أكثر مما عرفت ,و لا تحسبن واحدة منكن (ذكورا و إناثا) أني أهول كي '' أخيف '' البعض ,وا لهلا يقلب ,عن نفسي لست من تلك المدينة و لم أزرها منذ 16 سنة و لست بصدد زياتها لا غدا و لا بعد غد .
9 - alwane الخميس 25 يونيو 2009 - 11:38
بدء, اهنئ الاستاذة على فوزها في الاستحقاق اولا ,وبعمادة مراكش كواحدة من المدن الرمزية ربما عالميا ثانيا.وما اود الاشارة اليه بهذه المناسبة ان الامر لا يتعلق بكون العمدة انثى ,بل بانتمائها.سواء الطبقي او الثقافي او السياسي ..وفي هذا الاطار اسجل سلبية الانتماء السياسي لما يسمى بالاصالة والمعاصرة الذي يمثل في اعتقادي قمة افلاس السياسة في بلادنا.اذ يفتقر لابسط مقومات الحزب .هجين من المرتزقة لفضتفم احزابهم , او انسلخوا عنها بحثا عن امتيازات اوسع . واباطرة انشطة غير مشروعة .استعمال كل ما فو غير شرعي في حملة ترهيب واغراء وترغيب .مشروع مجتمعي علامته صفر .شبكة تحالفات كرست عبث العمل السياسي بالبلاد .في اطار هذا التصور يبقى الرهان على الاستاذة في عميدية مراكش لصناعة التميز ضعيفا جدا .املي ان تكون مقاربتي خاطئة .ومصداقية الاستاذة اكبر
10 - abou nour الخميس 25 يونيو 2009 - 11:40
منذ تولي المرأة أمور الدنيا بدلا من الرجل ، ونحن في ما يسمى ب ءاخر الزمان ، وتحت على أبواب القيامة ، تبع لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " ترى المرأة كاسية عارية وترى السراح الحفات يتطاولون في البناء ، ونحن نرى هذا بعد ماقارب من 15000 سنة من قولة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، كما نعلم أنه منذ أن قال الوزير المخلوع الميت وخلفه عبد الرحمان اليوسفي بمنع دستوريا وشرعيا أسماء مولاي وللا لأسماء الشرفاء آل البيت النبوي الشريف ، وهذه هي علامة من العلامات المذكورة في القرءان وفي أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ...ونرى أن أمرأة هي من النساء العاميات يقال لها للا والشريفة الحقيقية فلانة فقط .
زولايعرف أولائك الفاسدين المفسدين أن الله تعالى شرف ءال بيته وبيت نبيه وآله في القرءان الكرين في عدة ءليان كريمات ، زد على ذلك شرفل النبوة وشرف الإسلام وشرف البيت النبوي الشريف ، وشرف القرءان الكريم ...كما قال رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم الحقيقيين ، من مات على حب ءال محمد مات شهيدا ، ألا ومن مات على حب ءال محمد زفت روحه إلى الجنة كما تزف العروس لبيت زوجها ...وقوله في حديث ءاخر ، من مالات على بغض ءال محمد مات كافرا ، ألا ومن مات على على بغض ءال محمد لم يشم رائحة الجنة ...ونحن فعلا نرى أنفسنا في ءاخر الزمان بتولي المرأة عمل الرجال ...ولباسها هو لباس الرجال ، ونحن نعلم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لعن الله المرأة المتشبه بالرجال ولعن الله الرجل المتشبه بالمرأة هذا في اللباس ن . زد فوق هذا نرى المرأة تخرج للشارع عارية رأسها وصدرها وحتى بطنها ، وهذه كلها تدل على اقتراب الساعة .
11 - جمال الخميس 25 يونيو 2009 - 11:42
يااللعار اين وصلتنا الاسرة الملكية.نساء متبرجات مومسات وشعب مكبوت ،منافق تستاهلوا مايجري لكم لقد انقرض الرجال حتى تحكما النساء هداليس موجود حتىفي امريكا.نسبة النساء ن في البرلمان اكتر من امريكا،اخجل كوني مغربي،لاخير في امة ولت امرها امرءة.ايريد ان يرضي امريكا باي شئ.فلا غرابة ان اصبح الشرف المغربي ارخص من اي شئ.اين الغيرة اين الشهامة يا مغاربة القرن ٢١.عهد المخنتين والهمة والمومسات.لقد فاضيل الكيل؟
12 - ولد أسول الخميس 25 يونيو 2009 - 11:44
عائلة المنصوري عائلة رحمانية، و الفاهم يفهم.
13 - اشكاجن الخميس 25 يونيو 2009 - 11:46
لنكن واقعيين مادا حقق الرجال فيما يخص تدبير الشان المحلي ثم السنا ضد قيادات الزعماء والشيوخ فلنعط الفرصة للشباب امثال هده المحامية الشابة اما التدبير فمن اختصاص الوزارة الوصية
14 - عادل البدوي الخميس 25 يونيو 2009 - 11:48
السلام عليكم، أظن أن انتخاب سيدة عمدة للمدينة الحمراء خطوة جيدة جدا، بالتوفيق للسيدة المنصوري،
15 - أسد الأسود الخميس 25 يونيو 2009 - 11:50
الولاية العامة للرجال
تفسير إبن كثير
قال الله تعالى : ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أكموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا ) .صدق اللهه العظيم .
يقول تعالى : ( الرجال قوامون علة النساء بما فضل الله بعضهم على بعض ) أي الرجل قيم على المرأة أي هو رئيسها وكبيرها والحاكم عليها ومؤدبها إذا إعوجت . (بما فضل الله بعضهم على بعض ) أي لأن الرجال أفضل من النساء ، والرجل خير من المرأة ، لأن الله تعالى خلق المرأة من نفس الرجل ، ولهذا كانت النبوة مختصة بالرجال وكذلك الملك الأعظم ، لقوله صلى الله عليه وسلم :( لن يفلح قوم وةلوا على أمرهم إمرأة ) . رواه البخاري من حديث عبد الرحمان بن أبي بكرة عن أبيه ، وكذلك منصب القضاء ، والعدول ، لقوله صلى الله عليه وسلم / المرأة ناقصة عقل ودين ، وقوله في حديث شريف ، لعن الله أمرأة رفعت صوتها ولو بذكر الله ، وقوله في حديث ءاخر ، لعن الله المرأة المتشبه بالرجال ، ولعن الله الرجل المتشبه بالنساء ، كذلك يحرم عليها المناصب الأخرى ، كالوزارة وتمثيل المواطنين في المجاليس الحضرية والقروية ، والبرلمان .كما يحرم عليها أن ترتقي منصب الرجال في تسيير الشأن العام ، ..و5 بما أنفقوا من أموالهم ) أي من المهور التي تدفع للنساء من الرجال والنفقات الأخرى المتعددة ، والكلف التي أوجبها الله عليهم لهن في كتابه الحكيم وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وفضل الله المرأة على الرجل ، بأنه هو الذي ينفق عليها من ماله ، فالرجل أفضل من المرأة في نفسه وله الفضل عليها والإ فضال ، فناسب أن يكون قيما عليها كما قال تعالى : ( وللرجال عليهن درجة ) . وقال علي بن أبي طلحة عن إبن غباس رضي الله عنهم ) الرجال قوامون على النساء ) يعني أمرها الله تعالى أن تطيع زوجها فيما أمرها به طاعته ، وطاعته أن تكون محسنة لأهله وحافظة لماله ، وعرضه وشرفه وكرامته ، وعليتا أن نقول للآخرين ...لكم دينكم ولي جيني ...صدق الله العظيم .
16 - عاشقة وطني الخميس 25 يونيو 2009 - 11:52
لماذا نصدر الاحكام السلبية المسبقة عندما يتعلق الامر يامراة مسؤولة؟ و كيف تتجرا بعض الردود و تصف المراة بالدونية؟ ماذا اعطى مسؤولونا الرجال لهذا الوطن؟ قدموا له النهب و السرقة و انزاف خيرات الوطن و تفقير المواطن.
شخصيا اهنئ السيدة فاطمة الزهراء على منصبها و اتمنى لها مسيرة موفقة في حياتها السياسية،بالتوفيق سيدتي.
اكبر امنية لدي ان ارى امراة مغربية تتحمل ان شاء الله مسؤولية الوزارة الاولى.
17 - Abou Saad الخميس 25 يونيو 2009 - 11:54
بغض النظر عن أصل هذه السيدة وانتمائها لحزب صديق الملك و و و و ... فإنها ستشتغل بجدية وصدق وستكون لا محالة أحسن بكثير من الجزولي وجماعته من الأميين أمثال ولد العروسية الذي كونوا الثروات الحرام والذين يخجل الإنسان من مستواهم الأخلاقي والثقافي. ولا شك أن المرأة المغربية قادرة على رفع التحديات في كثير من المجالات ومعروف عنها أنها تتفانى في العمل. هنيئا للسيدة المنصوري وندعو لها بالتوفيق من أجل مصلحة مراكش والمراكشيين.
18 - أبو أسامة الخميس 25 يونيو 2009 - 11:56
انه فعلا لعب الدراري.رحم الله زمان حيث كانت الزعامة السياسية لا تعطى الا لمن كان ( معضوض فالبوط) أما اليوم فالزعامة مصدرها الشكارة واللوبيات والتحالفات المشبوهة.هناك عمل واحد يمكن للمرأة أن تتقنه وتتفنن فيه هو مطبخها وتربية أبنائها أما تدبير الشأن العام بمفهومه الواقعيهو فوق طاقتها.لكن يبدو أن الحال هاهنا يحمل شعار(واش من والى يتوالى).ماذا يعني التسيير بدون كفاءات سياسية ولا خبراتية ولا تجريبية ولا مفهوماتية؟انه زمن العربدة بامتياز...
19 - امحمد الخميس 25 يونيو 2009 - 11:58
و الله لكانت كل المجالس تسير من طرف النساء لاصبح المغرب من احسن الدول على الصعيد العالمي
20 - المحمودي الخميس 25 يونيو 2009 - 12:00
المشكل ليست التجربة لأن الأخرين لديهم تجربة و لكن في الفساد و الانتهازية. كما ان كونها امرأة ليست مشكلة كدلك لانه هناك نساء بألف رجل. المشكلة الحقيقية هي أي نوع من النساء هي و أي فكر تحمله و ستطبقه. السؤال: هل هي النسخة المؤنثة للفرانكفونيين المفسدين ام هي بنت الشعب الحرة الاصيلة ؟؟؟؟؟؟
21 - driss الخميس 25 يونيو 2009 - 12:02
chers amis
je pense en tant que observateur qu'il ne faut pas se pecipiter.
on doit attendre pour voir les resultats.
esperons plein de succes pour cette jeune dame.
22 - بالصحة الخميس 25 يونيو 2009 - 12:04
سلام.
نحن فئران تجارب فجربوا ما تشاؤا و بالصحة
23 - مريم الخميس 25 يونيو 2009 - 12:06
السلام عليكم، أرى ان انتخاب امراة للعمودية شىء جيد فكما نعلم ان المرأة تعمل جيدا عكس الرجل اذ تقوم بجميع الواجبات الملقاة على عاتقها على احسن وجه. وأتمنى من فاطمة الزهراء ان تكون النموذج الذي يحتدى به في المستقبل، ومن تم تكون المبادرة للعديد من النساء .وشكرا
24 - مغربي حر الخميس 25 يونيو 2009 - 12:08
ليس مهما ان تكون لك تجربة سياسية في المغرب المهم ان تكونا عبدا مطيعا للمخزن فان كنت كذالك فتوقع ان تكون وزيرا اولا ليس عمدة وفقط
25 - عمر الواعر الخميس 25 يونيو 2009 - 12:10
لم أتوقع أن يخلق انتخاب سيدة كعمدة لمدينة مراكش هذا النوع من التعصب الذي لا ينم عن أي احساس أو تقدير بل يصب في خانة افراغ الشيئ لمحتواه . كم من مدينة سيرها عمدة ذكر و لم تحقق أي تقدم
26 - مواطن مغربي الخميس 25 يونيو 2009 - 12:12
في البداية اهنئ الأخت فاطمة الزهراء المنصوري على فوزها الرائع ، واهنئ كل شباب ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة على جرأتهم لأقتحام ميدان التسيير والتدبير للشأن المحلي.ان التشبيب والتجديد هو هدفنا في حزب الأصالة والمعاصرة ولن نتخلى عن هذا الهدف مهما سمعنا من انتقادات او كلام فارغ من بعض الخالدين على كراسي الأحزاب .نحن نتشبث بتوجيهات صاحب الجلالة باشراك الشباب والمراة في الحياة العامة كجوهر لروح الحداثة والتقدم والتغيير في مغربنا العزيز الذي تستحق فيه المراة كل تقدير واحترام لتفانيها في العمل ولتقديرها لروح المسؤلية بكل اخلاص .
27 - المختار الخميس 25 يونيو 2009 - 12:14
أولا أشكر السيدة العالية على تدخلها الذي كان بحق جرسا منبها لمن استهوتهم رجولتهم المبثورة،وتناسوا أن حواء موجودة أحببنا أم كرهنا فهي أمنا ،أختنا ، زوجتنا ،هي نصفنا أو أكثر،أما عن التخوف من العمدة الجديدة لمراكش فهذا هراء وبلادة ما بعدها بلادة لأن العمدة الحقيقي في كل المدن هو قطعا السلطة ممثلة في الوالي ،فهل يمكن لأي عمدة أن يتحرك دون مباركة السلطة؟ لا أظن ذلك،وحتى إذا سلمنا جدلا بحرية تصرف العمداء ،فهل العمدة يشتغل منفردا دون مستشارين ؟وهل العمداء الرجال رفعوا الغبن عن المغاربة؟ هل أفرشوا الورود للمواطنين؟لم نلحظ أي عمل لهؤلاء باستتناء تطاولهم على العباد ونهب أموال البلاد،معظمهم يطلعون علينا عبر الشاشة كالطاووس وهم في الواقع خفافيش تخاف ضوء الشمس ،دعوا هذه المرأة وإن كانت من الرحامنةفربما تكن أفضل من العمداء الا تون من فاس والرباط وسلا ،فكلهم مغاربة قطعا لذى لا تجريح ولا تيئيس فربما المرأة تصنع ما عجز عنه شبه الرجال .
28 - أحمد النخلي الخميس 25 يونيو 2009 - 12:16
هل بمثل ما نقرأه في هذه التعاليق يمكن أن نقدم مستوى تدبير الشان العام؟ لقد عاين المراكشيون الرجال أصحاب الجاه والشواهد والماضي النضالي المجيد... وماذا كانت النتيجة؟ هل يختلف اثنان حول زوال أعتى رموز الفساد، وأن دور المرأة والجيل الجديد كان حاسما في ذلك. هل لأن المخزن وضع أنفه في هذا الاختيار مبرر معقول للحنين إلى رموز الماضي؟ علينا أن نترك الزهور تتفتق، ولها من بعد أن تصحح وتختار. إن لكل زمان نساؤه ورجاله ومنطقه. لقد بدأ العهد الجديد.
29 - derri weld lblad الخميس 25 يونيو 2009 - 12:18
من لديه أسباب موضوعية لعدم تولي تلك المرأة لتلك المسؤولية فليبينها للناس ,محاولة إقحام الأسلام في الموضوع و في خصوص أمر انتهى منه العلماء المسلمون منذ القدم و أفتوا بجواز تولي المرأة للشأن العام و هن فعلا تولين أمور العامة و منذ فجر الإسلام و المسلمات و غير المسلمات تولين أمورا جساما و أبن عن كفاءات لا يماري فيها إلا مراء فلا مكان له في هذا الموضوع .
30 - houda الخميس 25 يونيو 2009 - 12:20
je suis tres fiere de mme BERRADA EL AZZIZI CUNE UNE PERSONNE QUI MERITE CETTE PLACE ET JE SUIS SUR ET CERTAINE QUE MARRAKECH SERAIT UN JOUR LA PLUS BELLE VILLE DU ROYAUME AVEC SON EFFORT
31 - الكرماح السلم11 الخميس 25 يونيو 2009 - 12:22
المخزن لا يريد السياسةومن اراد ان يلعب عليه ان يترك السياسة جانبا.ماذا حقق السياسيون بين قوسين في الدارالبيضاء.اكادير.الرباط.فاس لتحققه ابنة الباشافي مراكش وماذا ننتظر منالعمداء الاجلاء.مزيدا من الاجرام والنهب والبناء العشوائي والسياحة الجنسيةوالترامي على اراضي الجموع وتوزيع الميزانية...وعن اي فكر سياسي للاصالة والمعاصرة .قبح الله زمن العمدة في دولة ليست لها اعمدةولا ركائز الا منخرج من رحم المخزن لمحاصرة السياسيين المرتبطين بهموم الشعب الغلوب على امره وباسم المعاصرة.pouf et le lapin.
32 - الى الدكالي مع احترامي الخميس 25 يونيو 2009 - 12:24
اظن ان ولاية الامور التي تتكلم عليها هي رئاسة الدولة او القضاء مع ان القضاء ابانت فيه النساء ما يكفي من الكفاءة ,,, أما التسيير المحلي فهل افلح في نظرك من ولوا امرهم رجل ,, من قبل المشكل ليس ولاية امرأة او رجل المشكل بالنسبة للجماعات المحلية هو كيفية مواجهة المشاكل التي يرثها الرئيس او العمدة من ديون متراكمة "عمدا" و كيف سيواجه تسيير مالية الجماعة مع ما يواجهها من اكراهات و دسائس و تلاعبات و كيفية اعداد الميزانيات و الكفاءات المعدة لهدا الشأن و ما هي الانجازات التي تمت و التي لم تتم ,, العمدة ليس لديه عصا سحرية قد يدخل متحمسا للميدان فيقاجأ بما لا يقدر عليه من مشاكل ,,, واش يخدم من جيبووووو,,, امرأة او رجل
الميزانية و ما قبلها و ما بعدها هي التي تتحكم في مردودية العمدة او الرئيس,,,,
لا يمكن النجاح الا بتكوين طاقم يطقن مهنة المحاسبة جيدا وان يكون أمينا كي تسير الامور على ما يرام و الا ,,, زيادة على مراقبة صارمة من اللجان ,,,الخ,, هذذا في غياب اتقاقيات و نفخ ارقام و قاتورات و مصاريف حسي مسيي
كالعادة و الله يحفظ لعيايلا الى فهمو في تسيير المارشيات
33 - سي قدور الخميس 25 يونيو 2009 - 12:26
الكفاءات منعدمة في لعبة المخزن ما الجدوى من مشاركة المرأة من أجل المشاركة بدن إضافة جديدة أو تغير ملموس هذه من أحدفصول المسرحية السياسية بتوجيه رسمي مصطنع يقصد منها بالأساس تلميع صورته في الخارج (ارضاء الناس غاية لا تدرك) .
34 - رافض للوضع الخميس 25 يونيو 2009 - 12:28
من الطبيعي جدا أن تنصب فا. الزهراء المنصوري كعمدة لمراكش بالرغم من عدم حنكتها السياسية و هذا راجع لاقصاء مجموعة من المنخبين سواء في انتخابات 12 يونيو أو في انتخابات المجالس فكما نعلم جميعا فان حزب الاصالة و المعاصرة قد فرض المنصوري على باقي الاحزاب وه\ا راجع لمكانة الحزب و لا أقصد مكانته لدى المتقفين بلى مكانته الادارية و قرب من محمد السادس
35 - hassan الخميس 25 يونيو 2009 - 12:30
فضحة الهمة هاد الوطن نصرتي البغية على الرجال كونتو من هادا الوطن الموسيرين من الاغباء فاطمة الزهراء المنصوري من النساء الدى لم يفهمو شيء في الحياة البشرية ماد فعلو ال المنصوري بالمغرب هم من السحارة الدى يدمر الاخضر واليبس مدينة جميلة واهلها جهلاء فين غدين بهاد الوطن وزارة الدخلية تحت سيطرت العقروشت هل تريدو ان يصباح الكل نساء الرجال لم يبقى فيهم الا صورة الرجال انتهو ولا احد يفكر في ما سيحدت
36 - المعجب بالبوابة الخميس 25 يونيو 2009 - 12:32
السلام عليكم
ان اسناد العموديةلامراة شيء جدعادي .انما مدينة كمراكش التي تعدمن المدن المستقطب للسواح والاستتمارات الاجنبية
تتطلب منا تعيين من له تجربة
في مجال التسيير. لكن ما الفرق
الم يقولو عن العمدة السابق اشيالا تصلح باي مسير ......
ربما تجد هذه المحمية من ياخذ
بيدها ويساعدهاالمهم النية ( ان
يعلم الله في قلوبكم خيرا يتيكم خيرا) الايام القليلة المقبلة
ستبدي لنا ذالك.بالتوفيق ان شاء الله رغم انني اكره حزب المنصوري لانه شتت الاحزاب الوطنية.
37 - L7rizi الخميس 25 يونيو 2009 - 12:34
إن كنت يا أستاد محمد النشطاوي تشكك في رصيد وتجربة العمدة الجديدة التي دخلت لأول مرة الحياة السياسية، و في برنامجها الإنتخابي الذي تصفه بالضبابي٠ فإني يا أخي و معي كافة المغاربة الأحرار لا نشك فقط بل متيقنين أنه ليست هناك ديموقراطية ولا هم يحزنون، فقط المخزن يفعل ما يحلو له و يتفنن على المواطنين الذين لا حولة لهم ولا قوة إلا بالله العظيم٠ أتظن يا أخي المحترم أن سكان مدينة مراكش الشرفاء و المسحوقين بالخصوص وهم يشكلون الأغلبية سوف يختارون هذه السحلية لكي تعيد إليهم مدينتهم التي افتقدونها مند زمان لكي ينعم بجمالها شواذ أوربا وأمريكا ومن أغلقت أبواب البروفيدليا في وجوههم في كافة دول العالم حيث هنا في مراكش يجدون جنتهم٠
إن سر نجاحك يا فاطمة الزهراء لا يعود إلى واقعية اكتسبتها من الفكر السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة الذي تقولين إنه دخل غمار الإنتخابات المحلية بوعود قابلة للتطبيق وهو ما جعله يحتل المرتبة الأولى في قائمة الأحزاب الفائزة٠
بل سر نجاحك وأنت تعرفين ذلك أن حزب المخزن هو من وضعك هناك، وأن من جعله يحتل المرتبة الأولى هم الخونة في الذاخلية، فقد سبق لي أن أمضيت سنتين ليس ببعيد منكم بمدينة قلعة السراغبة في إطار الخذمة المدنية وعاينت شخصيا الأفعال الشيطانية التي يقوم بها عمال صاحب الجلالة و رؤساء الدوائر و خلفاؤهم، يأتون بالمراقبين من أوربا و أمريكا لكي يراقبوا عملية الإنتخاب طيلة النهار وفي النهاية تعرض صناديق أخرى قصد الإفراز بعدما يقول فيها المخزن قولته و يطبخ فيها ما يحلو له أن يطربخ بأيادي مخزنية متسخة وملطخة بعرق جبين الشرفاء الأحرار٠بحضور كافة ممثلي كل الأحزاب المشاركة٠ و قد قضى عدد من الفائزين في الإنتخابات في مدينة القلعة الليلة كاملة في لَكَابْ ديال دار الخليفة لأن عدو الله خليفة المدينة المسمى عبد القادر بن السايح و خليفته ابن المدينة محمد بوعلالة أقدما أمام الملإ بحذف أسمائهم من قائمة الفائزين و استبدالها بأسماء مخزنية رغما عن سكان المدينة، وما من شئ لإنهم استفسروا عن سبب عدم فوزهم مع العلم أن كافة سكان المدينة كانوا يحترمونهم و يقدرون مجهوداتهم و محبتهم للمدينة٠
38 - KARIM الخميس 25 يونيو 2009 - 12:36
MAY GOD HAVE MERCY ON THIS COUNTRY.....SPECIALY ON THE POOR INNOCENT PEOPLE THAT HAVE NO CHOICE.BUT TO BE BORN IN THIS HELL..........THE END IS NEAR....AND ALLAH WILL NOT FORGET ANYONE...FROM MANSOURI TO MANSOURA..........
39 - x-man الخميس 25 يونيو 2009 - 12:38
ليس غريباأن تتحمل العمودية امرأة و لا يجب أن يبقى ذلك غريبا ..
الغريب في الأمر هو الحزب الذي تنتمي إليه، و الذي اكتسح السهل و الوعر أمام ديناصورات الشأن السياسي أغلبية و معارضة..ثم المرأة المذكورة نفسها من حيث أن لا صلة لها بالسياسة إلا منذ عدة أشهر، بغض النظر عن دخولها الأنثوي أكثر من اللازم إبان الحملة..إذ هذا مؤشر على أن مجال التدبير بالمغرب يعرف ديمقراطية هائلة و لا مثيل لها ..
فالمعروف بمغربنا الجميل أن من أرادأن يحصل على منصب شاويش ما في ملحقة إدارة منسية ما فعليه أن تكون سيرته cv محترمة و على الخصوص من ناحية الأقدمية في العمل، إذ لا يرفض ببساطة من لا يتوفر على السنوات الطوال من الخدمة، اللهم إلا إذا كان من أهل "الحظوة"..
فإذا كان هذا حال "منصب"الشاويش المحترم فبالله كيف يتربع على مقعد تسيير مدينة بحجم مراكش من ليس له مع السياسة إلا "الخير و الاحسان"..
لعل النموذج المعروض يدل على أن مجال التدبير بالمغرب لم يستطع بعد أن يمنح المتتبع المصداقية التي نتمناها..و لعله لم يزل" لعب صبيان و صبايا" لا تبدو عليه مطلقا سمات الرشد و البلوغ..
40 - عالية الهمة الخميس 25 يونيو 2009 - 12:40
كي تكون كتاباتك واقعية سيدي مع احترامي ابحث عن المرأة ليس من خلال الشتم و القدف بل من وراء انجازاتها ابحث عنها وراء استقرار و سعادة اسرتها وراء نجاح و تفوق زوجها وراء تميز أبنائها وراء ما وصلت اليه من مستوى دراسي و عملي ,,,
فتش عنها وراء نهضة أي نهضة من الامم فالمرأة ليست نصف المجتمع كما نقول بل هي المجتمع كله ,,
فما اضطهدت المرأة أو أهينت في أي مجتمع إلا و كان التخلف حليفه يقول الله تعالى " ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة و خلق منها زوجها و بث منهما رجالا كثيرا و نساء,,الاية,,س النساء
و يقول الرسول صلى الله عليه و سلم "خياركم خياركم لأهله " و اخر ما وصى به في خطبة الوداع حسن معاملة النساء "استوصوا بالنساء خيرا" و كررها ثلاث مرات
و الخير ليس مجرد المال و الجاه بل هو جزء منه و لا خير فيه بثا إدا خالطه من أو أذى فالخير أنقى من ذلك بل يتجلى في الاحترام الدي هو أساس كل علاقة زوجية كانت أو عملية خارج البيت
أن عدم احترام المرأة هو الشر بعينه إذا ما ارتكز على احتقارها أو تسفيه أرائها أو التقليل من شأنها و هو استهانة واضحة لها
قال صلى الله عليه و سلم "ما أكرم المرأة إلا كريم و ما أهانها إلا لئيم"
و أخيرا إذا بحث عن المرأة من وراء كل عمل اثم ,, او ظالم فابحث عن السبب قد يكون هو الرجل بعينه ,,,
تعودنا أن تمشي المرأة في بعض مناطقنا خاصة بالبادية وراء الرجل ,, و ليس عيبا ان تسير بجانبه و لو سبقته بخطوة للأمام فذلك راجع لمستوى النضج الفكري و الثقافي الذي لا يجب أن يجعل منها امرأة متعالية عليه و لا متسلطة و لا خارجة عن التقاليد الاسلامية فيما يتعلق بحقوق و معاملة الرجل سواء كان زوجا أو تحت تسلسلها الاداري او العملي ,,,
عمدة مراكش و غيرها ممن حالفهن الحظ يجب أن يعلمن أن الايام ستحكم عليهن ومن ثم يتبين إن كان ما يقال فعلا ينطبق عليهن أو أنهن في مستوى المسؤولية و الموقع الذي تم إيصالهن إليه ,,
و للأيام رأي,,,,,والسلام

41 - السربيس الخميس 25 يونيو 2009 - 12:42
و الله إن أصدق وصف يمكن أن ينطبق على هذ البلاد هي " بلاد الفيترينا" راه فعلا حنا حادكين غير فالمنظر قدام الرأي العام الداخلي و القدام العالم ، هاحنا عندنا النساء مشاركات في المجالس الجماعية ، هاحنا كاع عندنا عمدات مدن كبيرة ، أنا ماشي ضد النساء أنهم يشدوا مناصب والله بالعكس ، ولكن ضد الضحك على ذقون المغاربة ، شنو زعما ، ماكاينا غار هذ المنصوري ، راه عطا الله المناضلات ديال بصح اللي تكرفسو و عندهم مايقولو ، حاجة أخرى هداك العمدة حتى هو ديال طنجة ، أشاوا عندو مايقول ، حاجة وحدة اللي باين حادك فيه الأناقة ، و راه بغينا اللي يخدم البلاد و العباد أ عباد الله ، أنا راني ماشي ضد الأصالة و المعاصرة ، و لا ضد الحزب الجديد و اللي كايقول أنو يؤمن بالتغيير ، ولكن تغيير ديال المضمون ماشي تغيير الشكل و الفيترينا ، راه سياسة تتفيه العمل السياسي على مستوى الحكومة و التدبيري على مستوى الجماعات المحلية هي اللي كاتفقد الإنسان التيقة فالمشاركة فالانتخابات و العمل السياسي و العمل على مستوى المجتمه المدني، حنا راه عارفين أنو هادو اللي حاطين راه غير بيادق راه ماغادي إقدموا و لا غادي يأخرو ، لأنو مصيبة فعلا إلا كانوا دايرينهم باش يخدموا بصح ، واش أعباد الله مدينة بحجم مراكش تأمنها على عمدة من هذ النوع ، أنا بعدا ماعمرني سمعت على هد السيدة و لا عمرني شفتها فشي ندوة و لا فشي تعليق و لا فشي مقال والووو ، أوا الله يقلب علينا قلبت خير و صافي و الله يخرج سربيسنا وسربيسها علا خير
42 - ابو شامة الخميس 25 يونيو 2009 - 12:44
انا اظن هده السيدة رجل وليس رجل دكر الرجال رحمهم الله متي ستنتهي هده المسرحية من الجرائد وشكرا
43 - الميسوري الخميس 25 يونيو 2009 - 12:46
لا اعرف كيف يحلل بعض الاساتذة انطلاقا من الفراغ.
عمل اي رئيس كيفما كان نوعه لا يكون انفراديا بل عمله يكون نتاجا للقاءات و اجتماعات و دراسات تقنية و مالية لها اختصاصيوها .
زد على ذلك ان هناك دور الدولة المتمثل في وزاراتها و ولاياتها و عمالاتها .
اضافة الى دور الجمعيات و الساكنة.
يالتوفيق لكل من تحركه مواطنته على حدمة الناس و لو بالكلمة الحسنة.
44 - السعيد الخميس 25 يونيو 2009 - 12:48
لا تتسرعوا فى نشر فتاويكم الجاهزة انتظروا من فظلكم .لكل زمان اهله واهل هدا الزمان كما ترون.فاالاستادة مكونة نظريا وتطبيقيا واكاديميا ومن اصحاب البدلة السوداء اللدين كرسوا حياتهم للدفاع عن الحق والقانون.bechnbawer bechnbawer dukn يعنى انتطروا لتقييم ولايتها.والحكم على تجربة المجلس.
45 - عبد الله الخميس 25 يونيو 2009 - 12:50
السلام عليكم
الهم واحد كلن رجل او امرأة المصلحة الخاصة فوق كل شئ .يستحيل احد ياخد ويعطي .كل يقول انا وعائلني والباقي على الله. اما بالنسبة للذين يقولون استثمار اقول غلط لا يوجد شئ اسمه استثمار اجنبي المواطن يحسبه استثمارا لكن بين الحكومة والا جنبي استعمار وهذا معروف دوليا. المفرب باع ثلث الاراضي للخليج هل للمواطن حق باسترجاعها طبعا لا لهذا سمي الاستعمار
46 - مراكشي الخميس 25 يونيو 2009 - 12:52
بادئ الأمر أهنئ الأستاذة .
أقول لها ياأستاذتي الفاضلة، إن أردتي حقا أن تنجحي في مسؤوليتك، فذلك سهل فما عليك إلى أن تقومي بإصلاح الإدارة وذلك بالقيام بتغيير شامل في بعض المصالح كمصلحة التعمير التي تترأسها السيدة حكيمة وأزلامها الذين أعظوا المثال الفاسد وهم على التوالي المسماة مليكة ونعيمة وكذا مصلحة الإستغلال الإقتصادي التي لا تعطى إلا بعد إبتزاز طالبها خصوصا إن كان أجنبيا، هذه المصلحة المتواجدة بمقاطعة رياض الزيتون، والمشرف على هذه المصلحة يعمل للأسف تحث إشراف إنعاش الشغل!!!!!!!!!!!!!!!!!
47 - hicham الخميس 25 يونيو 2009 - 12:54
جاء في الحديث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال غضب الله على قوم ولو امرهم امراة ...."
الشرع لا يحتكر المراة انما ينظر لما فيه صلاحهاوصلاح مجتمعها
ولا ننكر ان هناك بعض الدكور من لايستحقون ولاية الامور والمسؤلية
اللهم ولي امورنا خيارنا ولا تولي امورنا شرارنا
امين
48 - فاطمة الزهراء المنصوري الخميس 25 يونيو 2009 - 12:56
أنـا والله أصلح للمعالي...وأمشي مشيتي وأتيه تيها
49 - barouk said الخميس 25 يونيو 2009 - 12:58
مازلنا في مجتمع يحط من قيمة المراة .كيف لنا ان نحكم و نقول مجازفة اسناد العمودية لامراة استنادا الى عامل السن اننا يا اخي ننظر الى الكفاءة فقط ولانحط منقيمة احد ادا كانت له ارادة قوية للتغيير هنيئا للنصف الاخر في تسيير الشان المحلي مللنا الرجال في التسيير فلنجرب والله ولي التوفيق واتمنى ان تكون حرة في اختياراتهاوتفرض شخصيتها بقوة الحق .
50 - ملاحظ الخميس 25 يونيو 2009 - 13:00
التجربة لا تهم المهم هو تكون متبرجة وتعرف الكتانة باللغة الفرنسية وان لا تكون محجبة
واعجبي
51 - derri weld lblad الخميس 25 يونيو 2009 - 13:02
من يريد أن يلغ فليلغ أمام بيت أهله . تلك الأحاديث لها سياقات و فيها أقوال و ولاية المرأة للشأن العام أفتى فيها العلماء و بالجواز و منذ القدم و في هذا العصر أيضا و تولت نساء كثر أمور المسلمين و غير المسلمين و أبَنّ عن كفاءات لا يجادل فيها إلا مراء ,و هذا ليس موضوعنا ,من يعارض تولي تلك المرأة للشأن العام فليأت بأسباب لذلك و قد يقبلها الناس أو يرفضونها ,إقحام الإسلام و محاولة الصيد في الماء العكر ,غّا مومو ....
52 - jihaita الخميس 25 يونيو 2009 - 13:04
je vois que la femme n'a pas encore la chance de s'imposer et de prouver sa presonnalité dans le maroc. hommes ne veulent pas donner l'oportunité pour la femme, ils veulent maitriser tout.je suis sure que mme le maire vas donner plus car c'est les femmes qui travaillent de nos jours,je ne veux plus insulter les hommes car ils savent ce qu'il vaut. Bonne chance fatima zahraMalheureusement les
53 - moslim+ الخميس 25 يونيو 2009 - 13:06

لأنها بنت الباشا ولكي يظهر الليبراليون أنهم متفتحون ومنحلون منحوا عمودية مراكش لإمرأة حتى وإن كانت غير مؤهلة يؤسفني وضع مراكش مدينة يوسف بن تاشفين هده المدينة التى أصبحت للغرباء أصبحت مدينة الفرنسيين مدينة الشواد و وكر الدعارة وبمباركة المخزن الخبيث أصبح أهلها الشرفاء غرباء في مدينتهم يعانون في أحيائهم الشعبية لا يمكنك أن تحلم بالسكن في مراكش لأنه من سابع المستحيلات نظرا لغلاء العقار وغلاء المعيشة و... حسبنا الله في المسؤولين المغاربة الدين خربوا كل شيء
54 - farid الخميس 25 يونيو 2009 - 13:08
franchement, je ne vois pas pourquoi des gens critique cette femme avant même qu'elle n'ait commencé son mandat. de toutes les manières elle sera meilleure que son prédecesseur el jazouli.
55 - أبو أسامة الخميس 25 يونيو 2009 - 13:10
يبدو أن المحراث الخشبي الذي اعتمدفي شق تراب آمال المغاربة "حفا" فما أحوجنا إلى تراكتور محراث عصري تكون همته في شق تراب آمال المغاربة عالية وذات فؤاد رحيم ولكن راه تراب المغاربة مابقاش ينفع فيه التراكتور لأن السكة ديالو حافية أوموطورو ما فيهش الزيت، الزيت اللي فيه لقيط من مجموعة من المحاريث الفاشلةالتي شربت دماء آمال المغاربة في الحلم بمغرب نظيف مشرق
56 - الى الدكالي مع احترامي الخميس 25 يونيو 2009 - 13:12
اظن ان ولاية الامور التي تتكلم عليها هي رئاسة الدولة او القضاء مع ان القضاء ابانت فيه النساء ما يكفي من الكفاءة ,,, أما التسيير المحلي فهل افلح في نظرك من ولوا امرهم رجل ,, المشكل ليس ولاية امرأة او رجل المشكل بالنسبة للجماعات المحلية هو كيفية مواجهة المشاكل التي يرثها الرئيس او العمدة من ديون متراكمة "عمدا" و كيف سيواجه تسيير مالية الجماعة مع ما يواجهها من اكراهات و دسائس و تلاعبات و كيفية اعداد الميزانيات و الكفاءات المعدة لهدا الشأن و ما هي الانجازات التي تمت و التي لم تتم ,, العمدة ليس لديه عصا سحرية قد يدخل متحمسا للميدان فيقاجأ بما لا يقدر عليه من مشاكل ,,, واش يخدم من جيبووووو,,, امرأة او رجل
الميزانية و ما قبلها و ما بعدها هي التي تتحكم في مردودية العمدة او الرئيس,,,,
لا يمكن النجاح الا بتكوين طاقم يطقن مهنة المحاسبة جيدا وان يكون أمينا كي تسير الامور على ما يرام و الا ,,, زيادة على مراقبة صارمة من اللجان ,,,الخ,, هذا في غياب اتقاقيات و نفخ ارقام و قاتورات و مصاريف حسي مسيي
كالعادة و الله يحفظ لعيالا ت الى فهمو في تسيير المارشيات
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

التعليقات مغلقة على هذا المقال