24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/03/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5606:2212:3816:0318:4620:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤمن بحظوظ المغرب في تنظيم مونديال 2026؟
  1. الشرقاوي: "البيجيدي" يخرق التوازن .. والدولة تتوجّس من "الإخوان" (5.00)

  2. "أسود الأطلس" يروضون "خيول بوركينا فاسو" في "وديّة مراكش" (5.00)

  3. جامعة الأخوين تحت الثلوج‎ (5.00)

  4. مقابر مدينة سطات تستقبل الأحياء وتغلق أبوابها أمام الموتى (5.00)

  5. معلّم للإنجليزية في السعودية استهدف أبرياء بلندن (5.00)

قيم هذا المقال

3.63

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بنكيران: عندما خرجت النساء للعمل انطفأت البيوت بالمغرب

بنكيران: عندما خرجت النساء للعمل انطفأت البيوت بالمغرب

بنكيران: عندما خرجت النساء للعمل انطفأت البيوت بالمغرب

قال رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، إنه "عندما خرجت النساء بالمغرب إلى العمل انطفأت البيوت"، مضيفا وهو يخاطب جمع المستشارين اليوم بمناسبة الجلسة الشهرية للغرفة الثانية، بالقول "أنتم عشتم في بيوت تضم الثريات حيث كان دفء أمهاتكم ينتظرونكم في البيوت".

وتابع بنكيران، متحدثا اليوم، في موضوع "قضايا وانتظارات المرأة المغربية في برامج وسياسات الحكومة"، بأنه في الواقع الراهن تخرج النساء للعمل، ويضطرن للعودة إلى البيت في أوقات متأخرة، "ما يفرض على الأولاد صغار السن تدبر أمورهم بأنفسهم اعتمادا على إمكاناتهم الذاتية".

وزاد رئيس الحكومة "الله وحده يعلم ماذا يحصل لهؤلاء الأبناء في غياب آبائهم وأمهاتهم بسبب الخروج للعمل خارج البيت"، مضيفا أن "هؤلاء الأبناء يدخلون بعد العودة من مدارسهم إلى البيت ليجدوه مظلما بسبب غياب الأم".

بنكيران عاد في الجلسة ذاتها إلى التشكي مما أسماه "حملة من التهجمات العنيفة" التي طالت تجربته منذ أول أيامها، "وكأن مجيئها خطأ تاريخي يجب أن يصحح...". يقول رئيس الحكومة.

وأبدى تبرمه من الذين ينتقدون اهتمام حزبه العدالة والتنمية للبعد الأسري في المجتمع، مبرزا أنه فخور بالعناية بهذا البعد الأسري، لأنه يعد صمام أمان للمجتمع في مواجهة مخاطر الانحراف والمخاطر التي تهدد المجتمع انطلاقا من استهداف نواته المتمثلة في الأسرة.

وبعد أن أكد بنكيران أن "الرجل لا يمكن أن ينوب عن المرأة، ولا يمكن للمرأة أن تنوب عن الرجل"، لمح إلى حزب الأصالة والمعاصرة بالقول إن "حزبه محافظ ومعاصر أيضا، غير أن محافظته ليست هي محافظة حزب "الجرار"، ومعاصرته لا تشبه معاصرة ذلك الحزب".

رئيس الحكومة أعلن أن مبادرة دعم حوالي 300 ألف امرأة أرملة، سيتم تنفيذها هذا العام على أن تستلم النساء المعنيات دعمهن السنة القادمة، متسائلا عن الحديث الكثير على دعم النساء واعتبار الأمر ريعا، "يقولون إن دعم المرأة ريع !! وأجور رئيس الحكومة والوزراء والبرلمانيين.. ليس ريعاً !!"، يتساءل بنكيران.

وأضاف أن الحكومة مستعدة لسن قانون يمنح لفئة من النساء دعما ماديا مباشرا، من قبيل النساء الأرامل والمتخلى عنهم من طرف أزواجهم، واللاتي يجدن صعوبة في التوفيق بين مهمة تربية الأبناء والشغل خارج البيت، على أن تمنح قيمة عملها وبقائها ملازمة للأبناء، على حد تعبير بنكيران، الذي أضاف أن الدعم قد يصل حتى الأسر التي لا يصل أجر الزوج فيها الحد الأدنى.

وعود رئيس الحكومة "الشفوية"، التي طالب عدد من المستشارين بتفعيلها على أرض الواقع، شملت أيضا تمديد عطلة الحمل والولادة المخصصة للمرأة، بين 6 أشهر إلى عامين، عوض 3 أشهر التي ينص عليها القانون، مستندا في ذلك على قول الله تعالى "وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ"، قبل أن يضيف "ما يجيوش الرجالة ويطالبو حتا هوما بعام من أجل المناصفة !!".

وأضاف بنكيران أن هذا المنطق الأخير في المناصفة له أنصار يُدعَّمُون ويخلقون ضجة في كل مناسبة، في إشارة إلى بعض الحركات النسائية، متسائلا عمن أسماهم الواقفين وراء وقفات نظمتها نساء سلاليات من تارودانت وورزازات، "ماعرفتش شكون لي جابهوم يحتجون علي"، مضيفا "تنقصنا الديمقراطية للأسف".

من جهة أخرى، استعرض بنكيران ما وصفها بإنجازات وإصلاحات شهدها المغرب للنهوض بأوضاع النساء وترسيخ مبادىء المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان، والتي تعززت بدستور 2011، مشددا على أن الحكومة أعدت خطة "إكرام" للمساواة في أفق المناصفة 2012-2016، والتي تهدف إلى "مأسسة مبادئ الإنصاف والمساواة وإرساء قواعد المناصفة"".

الخطة حسب رئيس الحكومة تستند على 8 مجالات، من بينها مناهضة كل أشكال التمييز والعنف، وتأهيل منظومة التعليم على أساس الإنصاف، وتعزيز الخدمات الصحية وتطوير البنيات التحتية وتحسين ظروف الاجتماعية، والتمكين من الفضاءات للفتيات والأسر، والولوج المنصف والمساواة لمناصب القرار الاقتصادي والسياسي وتحقيق تكافو الفرص بين الجنسين في الشغل..

وكان بنكيران قد استهل رده على مداخلات المستشارين من فرق الأغلبية والمعارضة، بالتأكيد على أنه سينحو في مداخلته منحى الهدوء الذي طلبه منه حكيم بن شماش، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بالمجلس.

واسترسل رئيس السلطة التنفيذية بأنه "كان من الضروري أن ندافع عن أنفسنا في مواجهة هذه الهجومات العنيفة"، مبررا ذلك بما ذكره القرآن الكريم بالقول "لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم"، ونحن قد تم ظلمنا من طرف البعض".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (165)

1 - marocain الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:53
يمكن ان نتحسس في عمل الحكومة فلسفة انسانية ورغبة في تحصين الهوية والاقتصاد من اختراقات الصهيونية العالمية التي اوقعت بالعراق وليبيا ومصر ودول الخليج والسلطة الفلسطينية..اعانكم الله.
2 - كريم الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:54
معه الحق، فزوجتي هي نور بيتنا ... و الله عندما تخرج لبضع دقائق فقط لتتنقتني شيئا ، أحس بفراغ عاطفي ... كم أحبكي يا زوجتي المسلمة المحافضة
3 - حسن اشمها الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:55
الله يعلم ماذا سيحصل للابناء في البيت في غياب الام , وماذا سيحصل للام في اوقات متاخرة من خارج البيت , وما هو نوع الوجه الذي سيكون عند الاب الذي ينتظر ان تعينه زوجته في مصاريف الحياة.
2 انك يا بن كير تنهج سياسة الراسمالية capitalisme التي لا ترحم وانما تعرفه هو المال , وتنهج سياسة الكبار وبالتالي لابد ان نسير كالقطيع امام اعين الكبار .
4 - عبد الله الحارث الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:56
لو شجعت المرأة المتزوجة على البقاء في بيتها لعمل آخر شريف وحيوي للمجتمع وهو تربية اﻷطفال، لانتهت مشكلة البطالة بين الشباب ولرقى مجتمعنا المغربي إلى سمو اﻷخﻻق كما كنا قديما. ﻻ أفهم لماذا يصر الرجال الذين لهم مداخيل شهرية محترمة على أن تستمر أزواجهم في العمل خارج البيت !! أنا ﻻ ألوم النساء أبدا على مزاحمة الرجال في مناصب الشغل، لأن المرأة لو وجدت رجﻻ يحميها ويطعمها قبل نفسه ويكسوها قبل نفسه لقنعت بما قسمه الله لها ولما خرجت للعمل والمشقة، ولكن أين هم الرجال ؟ لم نعد نجد إﻻ الذكور
5 - ملاحظ الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:58
الله يشهد انني لم احب رئيس حكومة ولا حتى وزير كما احببت هذا الرجل، اللهم احفظه لوطنه واهله.
6 - Abdelmoula الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:00
Après ce discours, il faudra s'attendre à un retour à l'âge de pierre, on est donc pas sorti de l'auberge avec les pjidistes et et l'aspect obscurantiste qui se profile derrière leur discours.
7 - بم عــــــــــــــلان الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:00
كفانا تفاهات وبهرجات اعلامية؟
لنهتم بما ينتظرنا من تحديات.وكيفية الخروج من عنق الزجاجة ومن القوقعة
الغوغائية لن تفيد
نعلم من نصب نفسه دمى وكراكيز وديكور وكلينيكس...مقابل فتات
كفانا لعب دور الضحية وادعاء المظلومية
كفانا استحمارا وخلق صراعات هامشية لتبديد طاقاتنا وهدر الفرص على أحفادنا
كفانا دعارة سياسية وارهاب اجتماعي واقتصادي
لنرأف بالمواطن ونجل هذا الوطن الجميل ان أحسنا احترامه ومثلنا انتمائه بخدمة الصالح العام حتى نوثر المصلحة العامة على الخاصة
8 - Adil Tetouan الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:00
المرأة لم تخرج للعمل حبا في العمل، لكن لأنها لا تريد أن تكن تحت رحمة رجل ما يذلها بأنه يصرف عليها (إلا من رحم ربي)، أو لأن الظروف الإقتصادية والإجتماعية حتمت عليها ذلك. لا توجد مرأة لا تحب أن تجلس معززة مكرمة في بيتها عوض إرهاق العمل وضغوطه
9 - OMARIO الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:02
أحبك في الله يا بن كيران لأنك رجل صدوق وصادق وصالح
استمر وفقك الله لما فيه الخير لهذا البلد
واهتم أكثر بالأسر الفقيرة ونواتها التي هي المرأة وقف في وجه من يريد ان يفسد نواة الأسرة لان بفساد الأم سيفسد المجتمع وسيعم الفساد والفوضى والمشاكل والأمراض................
لان اذا صلحت النواة صلح الكل وعاش المغرب في خير إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
10 - karim الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:02
لقد تعبنا من الشفوي الله يداوي
11 - وجهة نظر الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:05
ربما المراة نفسها هي المتسببة الرئيسة في ارتفاع معدل العنوسة و تشتت العائلات و تشرد الاطفال و كذلك ارتفاع البطالة في صفوف الرجال و حتى الرجل يتحمل هذه المسؤلية لكن بنسبة متوسطة
الدفء الاسري اصبح منقرضا و اصبح الزوج و الزوجة لا يلتقيان خاصهم اشدو موعد باش اتلاقاو و الاطفال ضحايا الفراغ الروحي و الاسري لذا نجد اطفال لديهم نقص في الحنان و العاطفة و اصبحوا محرومين من طفولتهم الطبيعية ما يؤدي الى خلق جيل الفيسبوك و الآيفون و التسريحات الغريبة و الملابس العجيبة فاللوم لا يجب ان يطال هؤلاء الاطفال بل الوالدين لانهم السبب فيما وصل اليه المجتمع من مظاهر انعدام المسؤولية و حس المواطنة
وفي الاخير تحية اجلال و تقدير لأمي الحبيبة الحنون التي لولا وجودها الدائم و المتواصل لما كنت انسان
12 - abdo الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:07
c'est la premiere fois , et je crois que ca serais la derniere, que je sois d'accord avec cette homme. j'espere que les femmes revienderant pour prendre soin de leur foyers et leur familles
13 - Mohamed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:07
J'ai discuté un jour avec un japonais , je lui ai dit c'est quoi de le secret de la réussite de la richesse du pays du Japon, il m'a dit parmi les critères de réussite c'est que la femme reste à la maison pour s'occuper des enfants pendant que l'homme va travailler.
Oui il a raison le succès des peuples vient premièrement de l'éducation , ensuite nos auront les hommes de demain qui vont créer et innover
14 - wach kayn dem? الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:12
Eh ben, il va falloir dire à ce Premier Sinistre que certains enfants du Maroc n'ont pas eu la même chance que lui d'avoir une maman à la maison à plein temps. Cette sortie très maladroite de ce PREMIER SINISTRE, témoigne de sa vision rétrograde de la famille. Ce monsieur est quand même assez âgé pour comprendre que dans certaines familles monoparentales, la maman est obligée de travailler pour subvenir aux besoins ses enfants. Les gens font ce qu'ils peuvent pour offrir un vie digne à leurs enfants. Ce PREMIER SINISTRE devrait d'ailleur s'inspirer de ces mères courage et fournir une vie digne aux jeunes marocains au lieu d'ouvrir sa bouche pour dire des connerie. Un PREMIER MINISTRE, UN VRAI, doit avoir de la hauteur de vue, or ce que l'on constate chez ce SINISTRE, est tout à fait la contraire. Un vision rétrograde du monde, de la société, de la femme. Même nos anciens sont plus ouvert que lui Pauvre Maroc! Plus le monde avance, plus certains marocains reculent! cherchez l'erreur!
15 - abo aya الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:12
الله يزيد حسناتك بهدا الكلام الاخلاقي مشي لباغيين لبناتنا وأمهاتنا وأخواتنا "الدعارة" ولأولادنا منتوج القنب الهندي
16 - mustapha الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:13
ما يعجبني في السيد رئيس الحكومة أنه يقول كلما خطر بباله دون اي رجوع للبروتوكولات الرسمية في الكلام تحياتي بن زيدان عجبتني فهادي برافوا
17 - mohamed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:14
le maroc dans 5 ans connaîtra de vrais problèmes en matière d'eau et d'énergie , la crise dans l'énergie a commencé deja dans les prix des carburants mais la réel menace c'est l’électricité. ce guignole de benkirane rigole au lieu de chercher des solutions au plus vite possible. sans eau ni éléctricité le maroc va plongé dans la guerre civile car ce peuple a beaucoup souffert mais la souffrance a ses limites. a vous hespress de tirer la sonnette d'alarme car les secteurs stratégiques du maroc vont disparaître dans peu de temps
18 - العمراني بنوري الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:14
كلام منطقي فالعنوان يحمل اكثر من دلالة ، تخيلوا 100 مرآة خرجت الى العمل و 100 مرأة خرجت لتعمل في بيوت النساء اللتواتي خرجن للعمل إذن من سيتكفل بأسر هذه الأسر ،لماذا لا تبقى الاولات في منزلهن وخادمات في بيوتهن و تبقى الاسرة في أمان بعيدة عن الشتات .
وما يزيد الطين بلة هو ان أصلا عدد النساء اكثر بكثير من الرجال و بالتالي فرص العمل تصبح صعبة عند الرجل الذي لا يستطيع الزواج بدون عمل وتبقى هذه المرأة التي أخدت مكانه في سوق الشغل عانسة بدون زوج !!!!! إذن ماهر الحل أليس الحل في المرأة نفسها في ما تطلبه من حق كما تدعي و هو في الاول و الأخير ليس في صالحها . ونسأل الله ان يصلح امتنا وبستر نسائنا ويحفظ أولياء أمورنا في يحب الله ويرضى اللهم أرقنا الخير دنيا و أخرة و اهدنا قولوا أمين
19 - Tarik الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:15
Chapeau Mr le premier ministre pour tes propos et j'ajoute que si les femmes restaient à la maison, leur postes seraient alloués à des hommes qui ouvriront des foyers et fairont vivre d'autre femmes
20 - سمر الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:16
الله عليك يا رئيس الحكومة .اثلجت صدري بهذه التصريحات والتي ان تم ترجمتها الى ارض الواقع فسيعم خير كثير على هذه البلاد.التكفل بالنساء الارامل والفقيرات .....سنة حميدة بل واجبة .فلا عجب ان كان الرجل يتزوج 4نساء منهن الارامل بغية اعفافهن وسترهن.
اعجبني أيضا تمديد رخصة الولادة والتي طالما ناديت بها بصفتي اما موظفة .كنت اتمزق بعد كل رخصة ولادة وانا اعود للعمل تاركة رضيعة لم تكمل بعد 3 اشهر في أحضان الخالة او الجدة وغالبا الخادمة.
اتعجب اين كانت الحكومات السابقة من معاناة النساء الحقيقية وأين كانت المعارضة من ذلك أيضا وهي الان تنادي بالمناصفة في عدد مقاعد البرلمان ووووو.....
التنمية البشرية وتقدير الانسان وخدمته وتوفير كل أسس العيش الكريم هي أساس تقدم المجتمعات.فما بالك بترجيح كفة النساء داخل هذه التنمية.
ندعوكم يا حكومة ويا فعاليات مجتمع لتيسير ومباركة هذه الاقتراحات فقد حان وقت التغيير.
21 - le marocain الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:16
Mr.Le Chef du Gouverment, je crois qu'il est de mon devoir de vous dire ce qui suit:
-Expliquer nous la ou les raisons qui ont poussés le DG de l'ONEE de distribuer des primes à ses employes
-Pourquoi ce personnage déjà visé par des affaires de......n'est pas relevé de ses fonctions?
-Pourquoi donc malmener le pauvre citoyen qui vit au jour le jour avec pas plus de 20 dhs?
-Pourqupoi le DG avait organisé une fête ayant nécessité 200 millions de centimes?
-Les primes ne sont pas un droit,et cet argent appartient au peuple.
Vous allez nous dire que ces choses sont légales.Que le Chef du Gouvernement doit contrôler ce denier,car il y a trop de dépassements.N'essayez pas de nous faire avaler beaucoup de choses..Toutefois l'
Nous souffrons dans notre coeur.
22 - جمال الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:16
الحمد لله وحده
أما بعد
اذا فسد العقل فسدت الفطرة واذا فسدت الفطرة فسد الفكر واذا فسد الفكر فسدت القيم واذا فسدت القيم فسدت الأخلاق واذا فسدت الأخلاق ضاع الأنسان ،،حتى ولو عشت في رفاهية لا مثيل لها و_ديمقراطية لا ضعف فيها _

كفى من النقد ما هو البديل...وتعاونوا على البر والتقوى..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ...أيننا من هذا ...

بحثت فلم أجل أعظم من دين الله، الاسلام ...

قال جون كنيدي قبل اغتياله: نحن ندعي الديموقراطية والديموقراطية سلطة
الشعب ...لكن واقعيا الديموقراطية عندنا ايهام الشعوب بأن الديموقراطية سلطة الشعب ..وحين قتل كان السؤال من قتل جون كيندي لكن الجوهر في السؤال كان أن يكون لماذا قتل كيندي..
المسألة ليست في التقنين من أجل العقاب بل لابدل من خلق الأنسان لتقبل التقنين ...
هكذا فعل رسول الله صل الله عليه وسلم مع أصحابه... فعلينا أن نسير على نهجهم وسنرى النتائج ...

والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعه باحسان الى يوم الدين ...
23 - lahcen الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:16
بارك الله فيك يابنكيران ان كان سيطبق فعلا في أرض الواثع
24 - patriot xy الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:18
اقتراح للسيد رئيس الحكومة المحترم إضافة إلى كل ما أشار إليه بالعمل الجاد على ايقاف الدعارة لأنه خطر كبير يتهدد المرأة المغربية و تنزيل أكبر العقوبات على النساء اللاتي يرمين أطفالهم إلى القمامة و دورات المياه و جعل الإعدام عقوبة للإغتصاب و تهديد الأمن العام
واقتراح آخر للسلطان محمد السادس كما يحلولي تسميته بإلغاء العفو و جعله مقتصرا على إرادة السجين في تطوير ذاته كتعلم حرفة جديدة أو نيل ديبلوم أو مجموعة من اللغات وجعل السجن
مدرسة و ليست مفسدة
25 - محمد احمد الملاح الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:18
هكذا حال تجار الدين في السياسة! يريدون ان يجلس نصف المجتمع في البيت ونكون اوصياء عنه!!!! الحكومة الدينية داىما تعامل المجتمع كالوصايا! وتعتقد ان المراة ناقصة عقل ودورها فقط في تربية الاولاد!!!!!!!
26 - omar الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:20
bravooooooo Mr benkirane .la cible est bien touchée. appart des exceptions. Nass katgoul hade ljil mamrabiche,mais c est normal,parceque leurs mamans mamsalyinch. gouttez le fruit de la mentalité européenne
27 - ولد البلاد الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:22
خطاب إنشائي مشبع بقاموس الدراسات الإجتماعية ألم يستوعب بعد رئيس الحكومة أنه يجلس على رأس الإدارة المغربية و يتمتع بصلاحيات دستورية ...رأسمالكم غي هضرة يا تجار الدين
28 - مواطن الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:26
صحيح عمل الأم الان بات ضروريا وفي بعض الأحيان تجد الأم هي المعول الرئيسي للأسرة, فبالاضافة الى دورها الطبيعي تجدها مشغولة عن أولادها.
والولد يحتاج حنان الأم ورعايتها ليكبر متزنا و مهدبا والحل المقترح من طرف الرئيس هو الحل المناسب تمديد مدة الولادة والرضاعة.
29 - moul lkrwila الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:31
Je ss contre plusieures mesures prises par le chef de gouvernement mais spécialement sur ce point j'en suis integralement d'accord. Pr moi la femme est une princesse et elle n'a pas besoin d'aller travailler pr confirmer son existance sa place naturelle est le foyer car c sur sa tache collossale qu'en pari pr gagner des generations productives
30 - sefrioui الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:34
je crois que l'histoire donnera raison à Mr. Benkirane. Le recul de la mission noble et affective de la femme dans les foyers au Maroc et dans le monde sera une tragédie pour l'humanité dans le moyen et long terme. Si cela est notre destin, il faut aider la femme en créant des crèches de bon niveau avec une administration pour s'occuper de l'enfance dans tous les aspects. Merci
31 - رقصة الديك.. الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:37
ان ما اثاره ابن كيران محاولة مبيتة للاجهاز على ماحققته المراة المغربية من مكاسب ..ان ذالك سيؤدي الى تعطيل وتجميد نصف المجتمع المصاب بالشلل النصفي اصلا ..ان تسويغ رئيس الحكومة ما ذهب اليه بمبررات عاطفية..و "ما يفرض على الأولاد صغار السن تدبر أمورهم بأنفسهم اعتمادا على إمكاناتهم الذاتية".. ينهض دليلا علىنوايا المتاسلمين اذا كان لهم نفوذ على دوالب الدولة ..ما يفضح نهجهم التقوي من التقية وما ينهلون منه من مرجعيات سلفية وهابية..وربما بتوجيهات نافذة لتلقي الدعم وضمان لضمان الاستمرارية..وما يزيد من عدم وضوح الرؤية السياسية لديهم التناقض الصارخ في تناولهم لقضايا اجتماعية خاصة قضية المراة..من قبيل ترويجهم لمفاهيم لا يؤمنون بها اصلا كالمساواة والمناصفة.. وتحقيق تكافؤ الفرص ..وكان شعارهم في العمل هو تمسكن حتى تمكن..لكن هيهات ان تتحقق احلامهم في بلد منفتح بحكم القرب الى اوربا وتحرر نسائه عبر التاريخ وقبل مجيئ الاسلام واى اليوم..فالمغرب ليس السعودية او افغانستان.
32 - هدى الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:38
خرجوا يخدموا حيت لقاو فيكم الفايدة
33 - ouchn الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:40
Les hommes au travail et les femmes a la maison est une expérience qui a échouée. Peut être les femmes doivent travailler dehors et les hommes a la maison. Attention, ces islamistes sont dangereux. Ce qu'il raconte ce bavard est un pas vers la talibanisation de pays. Vives les femmes. La ou elles sont, elles excellent. Publiez svp
34 - بنت الريف الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:41
اقول للسيد بنكيران بما انك تريد زيادة فترة الامومة للمراة لمدة سنتين فما عليك إلا ان تاتي انت ووزرائك للعمل بدلهن لانه لا يمكن لاي كان ان يعمل لمدة سنتين بدل الاخر وهو مرتاح مع نفسه في منزله وراتبه الشهري ساري المفعول وكذا ترقياته لان هذا يعتبر ظلم للتي لم يمنحها الله سبحانه اولاد ولا التي لم تتزوج وايضا للرجل الذي سينوب عن هذه المراة الحامل والتي ترتاح وتربي ابنائها في منزلها
انا امراة وام ولكن الحق يقال 3 اشهر بزاف لان بعض النساء عندما ينعمن بالراحة فصعب ان يشتغلن بل اكثر من ذلك فهن الاوائل في المطالبة بالحوافز والترقيات
سيد بنكيران اذا كنت تريد زيادة فترة الامومة فعليك منح منحة او عطلة للمراة العانس حتى تستطيع البحث عن رجل
35 - البوهالي المميز الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:41
بداية نهنئ التحالف الحكومي على نجاحه في ضمان نوع من الاستقرار الاجتماعي داخل المجتمع المغربي بتلويناته وطبقاته رؤساء ومرؤوسين، كما ننوه بالدور الذي قمتم به سيدي الوزير عبد الإله بنكيران، ونهنئ المغاربة قاطبة على سيرة حسن السلوك التدبيري التي توجت بها التجربة المغربية من طرف الدول البعيدة قبل القريبة، كما نود أن نرجع الحقوق لأهليها ونبارك لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله ولكافة الأسرة الملكية الكريمة العمل الجاد للرفع من كرامة المواطنين والوطن، ولا نغفل بهذه المناسبة أن نبارك خاصة لسمو الأمير الجليل مولاي رشيد زفافه بالسيدة لالة أم كلثوم فارس.
كما أعيب على حكومتنا وجهاتنا وأقاليمنا حرماننا من مظاهر الاحتفال بهذا الحدث المفرح في زمن غابت فيه الفرحة.
يا سيدي خروج المرأة للعمل أصبح ضرورة ولم يعد الحكم الشرقي على المرأة صالحا للنقاش داخل بلدنا الذي حقق مكتسبات سابقة لكثير من الدول التي تدعي الديمقراطية اليوم، وتحاول التشكيك في حسن نوايا المغاربة. بل أصبح عمل المرأة والرجل غير كافي، الضرورة اليوم تفرض أن يقوم كلا الطرفين بمضاعفة المجهودات داخل وحدة الأسرة وتقاسم المسؤوليات. السلام
36 - رشيد الوزاني الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:47
لقد تتبعت المشهد مباشرة ويمكنني القول أن طريقة حديث السيد رئيس الحكومة كانت موضوعية وغلب على هذا الحديث الإنصاف وإلى حد ما الهدوء، وقد أعجبت بقراراته واقتراحاته ولم ألتمس أي عذر للمعارضة كي تكون ضد هذه القرارات، وأعتقد أن كل من سيكون ضد ما قاله السيد بنكيران سيكون ضد مصلحة وحق الكثير من النساء المظلومات اللاتي لا حول ولا قوة لهن والمحرومات من أدنى حقوقهن، بصراحة أعجبت بالإقتراح وأظن ويزداد يقيني كل يوم بصلاحية هذه الحكومة وبأفضليتها، وأتمنى من كل قلبي التوفيق لهذه الحكومة رغم حقد الكارهين لها، وهذه القرارات التي تفضل بها رئيس الحكومة تم فعلا رفضها سابقا ولا زالوا يرفضون جل القرارات التي تخدم الضعفاء والفئة المهمشة في البلاد. ولا حول ولا قوة إلا بالله.
بين قوسين، أنا لم أصوت في الماضي علي هذه الحكومة من قبل وأنا آسف على ذلك.
شكرا هسبريس
37 - ayoub الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:49
أنا عندما سأتزوج زوجتي لن تعمل خاج لابيت
أجرتي هي أجرتها و لأن تحس معي أبدا أنني أمن عليها
بل ما لي هو لها
فكفاكم سخرية من رحمة الرجل
بنت الناس نكسيها و نصرف عليها كنفسي
حنا عارفين منبع المشكل فالتفكك الأسري و فلابطالة و كنبغيو نغطيو الشمس بالغربال
الرجال فيهوم الرحمة ليست بمفهوم المن الرحمة لان زوجاتنا جزء منا
38 - مروان الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:51
رجل شجاع مثقف انساني وطني كم انت رائع يا بن كيران اعطيتك صوتي ولم اندم. وقد سبق وان منحته للاتحاديين فيما سبق.فخذلونا بصرخاهم الفارغ وبهرجتهم الكاذبة ومبادئهم الزائفة الآ من مصالحهم الشخصية والعائلية. صوتي واصوات اقربائي للعدالة والتنمية بحول الله." ان يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا."
39 - ستنطفيء البيوت الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:51
ستنطفيء البيوت بسبب الزيادات في اسعار الكهرباء وسياسة تجار الدين العشوائية التفقيرية ليست فقط المراة من سيضطر للعمل بل الابنا والاباء والرضع المغربية ادا لم تعمل اولادها سيمونون جوعا في غياب تام لحكومة الشفوي والنابوبي الخاوي
40 - بنكيران الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:52
عندما دخل بنكيران للحكومة ٱنطفأ المغرب كليا
41 - قاري بزاف ديال الكتب الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:54
كلام جميل لكن للأسف يبقى حبرا على الورق كما هي العادة :(((((
42 - صحافي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:55
المشكلة ليست في الفقر، المشكلة الصعبة هي القضاء على ثقافة الفقر، هذه الثقافة تديم الفقر والتخلف، عمر المرأة ضرورة، على الحكومة أن تدبر حالها وتحل المشاكل التي تواجه المرأة في عملها وتمكنها من التوفيق بين العمل والأسرة، فالحكومات النصرانية والكافرة، تعتني بالمرأة والأسرة أكثر من الحكومات الإسلاموية.
قدموا الدعم للأسر، حاربوا الفساد إن كنتم قادرين، إذا كانت عندكم (...) ديال النحاس،
ثم إجازة الولادة في حكومات نصرانية هي حق الأب أيضا، في ألمانيا مثلا، وفي عدد من الدول.
ماذا قدمت الحكومة للمرأة؟ لا شيء سوى النصائح،
ثم يأتي اليوم من يشبعنا كلاما وخطابا، نريد عملا أما الاخلاق فهي مدونة منذ آلاف السنين، لم يخترعها حزب السيرك
43 - مواطن الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:56
الحل ساهل زيدو في المانضات للرجال و نقصو من الضرائب + الما و الضو +نقصو من الأسعار في هذه الحالة المرأة التي تخرج للعمل تعاقب أتحدث هنا عن المتزجات أما غير المتزوجة وليس لها من يصرف عليها هاديك نعدروها
44 - سعيد ايكى الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:57
نحن نريد رجال يخدمون هدا الوطن وابناءه المستضعفين اما الصراعات و المنابزات و الشطحات لانريدها املي ان تشاركون في المونديال لان غواتكم ولا عالمي
45 - drissia الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:00
لم تنجح محكومة الشفوي في أي اختبار و على جميع الأصعدة, و لم تَفي بوعودها حتى
46 - مغربي بكندا الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:00
رئيس حكومة و يتكلم بهدا المنطق الضيق لو كان بكندا لكانت اول ردود الفعل مطالبته بالاستقالة يا بن كيران ما جعل امهاتنا و اخواتنا تخرج للعمل هو اولا الخناق الدي زاد على الاب من زياداتكم للاسعار التي اصبحت لا تطاق فالمسؤلية زادت على الاب فالام و الاب يشتغلان مع بعض و مع دلك مصاريف الشهر تكاد تتماشى مع متطالبات البيت فخروج المراة للعمل ليس حبا في التعب و الارهاق لكن لانها ضرورة وايضا انت بهدا الكلام تفتح على نفسك بابا اخر و الله لم ارى وزراء يتكلمون بارتجالية كما الدين عندنا الاول يسب دولة كالمكسيك بكلام لا جدوى منه و الان الثاني يتفوه بكلام مر مر عليه الزمان
47 - ياسين الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:03
الا ما خرجاتش تخدم غدي تموت بالجوع هي و و لادها. نريد حلول اسي بنكيران مبغيناش غي ر الهضرة راه طيبتوناااا
48 - mohammed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:03
بالتي هي احسن . لربما ياتي يوما لا يمكن الرجعوع لانه سيكون قد فات الاوان .مما يستدعي عملية جراحية لازالة شوكة من الجسم )تشبيه(
49 - بوش الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:07
المرأة ضاعت وصندوق المقاصة راح و التعليم و الصحة العمومية شاد الطريق الموت
الله ارحم ممن كان يفكر في اولاد الشعب
الا فعلا كنت تفكرو في المرأة عل اقل تخدم نص النهار يا رجال اليوم
 
50 - منطقي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:08
انا اساند اقتراح رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران فيما يتعلق البعد الأسري . ومعاه الحق هاد السيد ودبا هدرتي مزيان . الله اعاونك اسي عبد الإله بنكيران
51 - مغربي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:10
تحية لشباب العدالة والتنمية والتوحيد والإصلاح على مجهودهم في التعليق والدفاع بكل السبل عن بنكيران .توقفو عن إستعمال عقلهم وإتباع قول الله ورسوله الكريم عليه الصلاة والسلام في النصيحة وقول الحق .إتبعو التوجيهات دافع دافع إكذب إكذب .المغاربة لهم الله . تكذبون أنفسكم وأهليكم وكل يوم يأكد لهذا الشعب أن بن كيران ووزراءه لم يأتو إلا لخدمة مصلاحهم الشخصية والإغتناء على حساب قوت الفقراء الله ياخد الحق فيهم والله يجيب الي يقول الحق وكل من يدافع عن حكومة القهر ولديه مصلحة يبتغيها لا نصره الله ولاربح سعيوه في الدنياوالأخرة
52 - Youssef EL GARROUM الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:12
لأول مرة غنشاهد جلسة البرلمان ولأول مرة غتعجبني وأول مرة عجبني كلام شي سياسي في المغرب
53 - Mohamed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:12
Le premier des droits de l'homme c'est la liberté individuelle, la liberté de la propriété, la liberté de la pensée, la liberté du travail.
PJD_ istes, cessez de considérer que la femme est juste un objet de plaisir ! Ce sont là des idées du moyen âge Mr BEN…
54 - sa7afi الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:12
أبناء النساء النشيطات يكونون أكثر تربية وتعليما من أبناء ربات البيوت.وهذا ظاهر للعيان ولا أريد شرح الواضحات
55 - maroc الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:15
هاد بنزيدان خرج على المغاربة وأكبردلييييل هو هاد الوضعية الكارثية
56 - تجار الدين الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:17
ستنطفيء البيوت بسبب الزيادات في اسعار الكهرباء وسياسة تجار الدين العشوائية التفقيرية ليست فقط المراة من سيضطر للعمل بل الابنا والاباء والرضع المغربية ادا لم تعمل اولادها سيمونون جوعا في غياب تام لحكومة الشفوي والنابوبي الخاوي
57 - laloli الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:25
قبل الطلب من المرأة الرجوع إلى العمل داخل البيت يجب طرح هذا السؤال للإجابة عليه: لماذا خرجت المرأة للعمل خارج البيت؟؟؟؟ في نظري هناك عدة أسباب جعلت المرأة تفعل ذلك لكن السبب الرئيسي هو كثرة الذكور و قلة الرجال. و السلام
58 - peredesenfants الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:29
كلام واقعي منبتق من واقع معاش ابينا ام كرهنا و هذا تمن الجري وراء المال بحيت ان الكثير من العاملين والعاملات يعانون من هذه المشاكل الناتجة عن عمل المراة و الرجل في ان واحد الشيء الذي ادى الى تفكك اسري ملحوظ و مسكوة عنه ,لكون الطفل او الطفلة اصبحوا يرون في الام و الاب ذلكم المسؤول الذي يجب ان يوفر كل شيء دون الوقوف و الحدية في القضايا الجوهرية التي تنبني عليها الاسرة المتماسكة المراة في مشاق العمل والرجل كذلك و مستلزمات الحياة الصعبة و الارهاق بحيت ان في بعض الاحيان و نضرا لهذه الارهاصات لايستطيع لا الرجل و لا المراة الحديت و الجلوس مع ابنائها ...
هذا الحدية يذكرني بمقولة لا طالما سمعتها من والدي الله يجعل البركة غير في القليل من الرزق والباقي يضمنه الله و هذا ما افتقدناه
59 - hassan الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:30
من يستطع الاجابة من فظلكم يقولون للمراة الا تخرج للعمل قد اتفق لو كن نحترم قانون التشغيل ومدونته بالله عليكم كيف لرجل له 3 ابناء فما فوق ويعمل بمبلغ 1500 درهم شهريا بدون اي ملف صحي ولا ضمان اجتماعي اي دولة واي مناصفة واي تماسيح ونريد المراة ان تبقى داخل البيت هذا الكلام من الافضل الا يعاد ذكره فالدولة فقد نجحت في تجويع الشعب بكل حكوماتها المتعاقبة والان يريدون تصوير الوضع وكاننا في دولة اروبية غنية تحترم القاونين او في السعودية العمل للاجنبيات فقط الله اشوف من الحال اما الشفوي الله ادوي
60 - badr الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:32
بعيدا عن المزايدات السياسية الضيقة أدعو الجميع الى التفكير فيما قاله السيد رئيس الحكومة اعتقد اننا سنجده عين الصواب، ولاينكره الا جاحد. فعمل المرأة خارج البيت الكل يعرف نتائجه على مجتمعنا.
تحية للاستاذ عبد الاله بن كيران
61 - femme musulmane marociane الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:37
vraimenet en lisant l'article et les commentaires, je me rends compte de plus en en plus qu'on est dans une société masculine et hypocrite, je suis mariée j'ai un enfant et je travaille pour aider mon mari, on est tous les deux cadres, et à peine notre salaire nous suffit pour répondre aux besoins de la vie et de notre enfant, je travaille pour aider mon mari (machi 3ib) car lmasarif ktaro surt avec les augmentation de M.Benkirane qui ose aujourd'ui à critiquer les femmes qui travaillent, moi je le défi, on est aussi compétentes que les hommes voire plus dans plusieurs domaines, on est là dans nos postes car on le mérite et on a passé des années d'étude et de travail sans cesse, pour qu'à la fin un Premier ministre ya7asra yji y9ol lina (il faut laisser vos places aux homme), je suis dégoutés de ce pays et surtout des gens qui le dirigent ! n'importe quoi....
62 - sara الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:39
وا ليوقع سبوه في المراة !
فين المشكل ايدا قرات و خدمات ! فين المشكل ايدا عونات رجلها لوقت صعيبة : وكيفما قرات و خدمات هي قادره تربي و تقوم بدارها حيت هي مراة و نص
شوفو دول فين وصلات و نتوما فين باقين عاضين
63 - Adam الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:41
les femmes travaillent car elles sont obligées et depuis la nuit du temps les fermmes sortent pour travailler dans les champs de la famille et sans récomponse et cela ne posait aucun problème, mais maintenent la seule difference c'est que les femmes reçoivent un salaire ce qui les rendent libres mais les PJDistes veulent fermer les femmes chez elles et elles ne doivent sortir de la maison que pour voter PJD ou pour être enterrées!
Pour les enfants ,il suffit que l'Etat et le gouvernement regardent les autres pays qui respestent l'enfant et la femme ,comment ces pays ont remidié à ce problème .
64 - Une femme الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:42
Je suis ingenieur d état et je touche 35000 dh. . Ma carrière est meilleure que celle de mon mari... Question: est ce que mon mari peut me donner 35000 dh par mois? Est ce qu'il peut le donner la moitié de son salaire et la moitié de ses biens? Est ce qu il peut payer a nos enfants les études et diplômes que je leur paye? Est ce qu'il peut les nourrir comme nous le faisons mnt? Et qui vous dis que je leur paye une meilleure éducation que celle que je leur aurais donne à la maison? Et si il mourrait, et si il avait un accident? Et s il nous quittait pour une autre femme? Qu est ce que je deviendrai moi et mes enfants?

Et si je devenais directrice générale? Je devrais céder pour mon mari qui ne le sera jamais!!!!??? Et qui ne partagera jamais!!!! Quelle injustice, envers moi et mes enfants !!!

Et si sa mère ne m aime pas, qu est ce que je deviendrai?

Et si je tombais malade, qu est ce que je deviendrai? Me prendra t il en charge?

Pensez à vos filles quand vous parlez des femmes
65 - مواطنة مقهورة الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:44
لقد اعجبني تعليقك سيدي بالنسبة لي لو كان زوجي رجلا لما استمريت بالعمل خارج البيت نرضى باللي قسم الله ناكل الخبز و اتاي ونحمد الله حسن لي من الجري كل صباح وراء الحافلات والطاكسيات وزيادة على هذا التحرشات والخوف من الكريساج وزيد وزيد فعلا المعيشة غلات وصعابة ولكن كاين اللي خدام مزيان ويطمع فالشهرية ديال الزوجة اشنوا نسميوه من غير ذكر?
66 - كريم الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:46
يجب على الحكومة تعويض للموظف عن الزوجة ربة البيت 1000درهم
67 - NATURALIAT الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:55
les femmes aux foyers font un travail noble
Mais notre pays ne valorise pas ça parcequ'il n'encourage pas les hommes à se marier avec des femmes qui n'ont pas un emploi
Notre pays accorde aux fonctionnaires mariés avec une femme sans emploi 30DH par mois comme une baisse d'IGR
JE SUIS TOUT A FAIT D'ACCORD AVEC SI BENKIRANE A CONDITION QU'IL ENTAMME DES MESURES POUR BAISSER L'IGR POUR LES HOMMES MARIES A DES FEMMES SANS EMPLOI

30DH PAR MOIS C'EST UNE HONTE
68 - KHADIJA الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:59
أتمنى أن يكون ماتقوله قول وفعل لأنني كوني إمرأة تقهرت بالعمل في القطاع الخاص لمدة 21 سنة وأنا أم لطفلين أغادر المنزل في الصبا ح ولا أعود حثى المساءوالله لك الشكر لو طبق ماقلته ياسيد بنكيران
69 - سعاد الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:04
إذا كان هذا صحيحا سأتمكن من تربية أبنائي جيدا وسأجد الوقت الكافي لهم.
70 - زهير الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:05
الحق هو أن تشجع الدولة المرأة على تربية أبناءها بتعويضات مادية و باراكا من الهضرة.
ربة بيت أشرف مهنة لأنها تربي جيل الغد لهذا وجب على تعويضها تعويضها عن هذه المهمة، هذا هو شرعنا الحكيم.
71 - jaouad الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:07
les juifs sont reussis parceque les femmes sont restes a la maison il faut lire la vie de sarkozi
72 - عقيدتهم الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:09
أريد أن أتوجه إلى الذين ما زالوا يشكون في شعارات حزب "ال....ة والتعمية".. فالناس يظهرون شيئا ويضمرون أشياء أخرى.. ولكن فلتات لسانهم تكشف أنهم في لا شعورهم الجمعي لا يؤمنون لا بالديمقراطية فعلا.. لأن الديمقراطية تقوم على أسس، من ضمنها الحق في الاختلاف والحرية والمساواة.. فيعد أن حققت المرأة حريتها وتم الإقرار بمساواتها مع الرجل، ما زال زعيم هذا الحزب الأصولي الوصولي، يطالب بعودة المرأة لتحضن أبناءها، كما لو أن وجودها داخل البيت قدر محتوم.. إن هؤلاء يريدون أن يرجعونا إلى الكهوف والمغارات.. وعصر لامبة .... عقلية ذكورية متحجرة لا تؤمن في قرارة نفسها، بأن التاريخ تجاوزهم.. وبأنهم يعيشون خارج التاريخ، حيث يعيشون بعقولهم في الماضي، وخارج الجغرافيا، لأن ولا ءهم ليس للوطن، بل لوطن خارج هذا الوطن.. وهذه عقيدة الإخوان من مرسي إلى بنزيدان...
73 - كريم عمري الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:09
اتحداك امام الشعب كله ان تاتينا بامراة واحدة ترضع ولدها حولين اي عامين.انك تستهزئ بالمغاربة.وتضحك من نفسك.لانك لا تعرف قيمة نفسك.فالجاهل يفعل بنفسه ما يفعل العدو بعدوه.
74 - الرازي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:11
أنظروا إلى المجتمعات التي تعمل فيها المرأة و المجتمعات التي لا تعمل فيها و قارنوا. إستمعوا الى الأخبار لتروا عواقب إتباع تعاليم البدو و تجار الدين. من السهل تحميل المسؤولية للغرب و اليهود، ربما العيب فينا و ما نفعل و ليس بسبب الآخرين.
75 - سعيد السوسي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:12
هذه هي خطابات الانتخابات
و جر عواطف النساء لكسب بعض الاصوات
و براكا من التهراج وارا معندك او باركا من الشفوي
الا بقاو فيك النساء اوبقاو فيك الاطفال
يالله دير واحد 2000 درهم لكل ربت بيت و 3000درهم لكل
حاصل على دبلوم
خليونا من لهضور الخاوية
واش المعيشة زادتو فيها حتى مابقا كيقد لا خلاص لمرا و لا الرجل
ماشاء الله اوخلاص
76 - Anoir CH الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:13
نسأل الله أن يبارك في هدا المشروع ويعين أصحابه للنزول به لأرض الواقع.
77 - wydad الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:13
سبب خروج المرأة الي العمل هو زيادة في المواد الغدائية غلاء المعيشة ونقص في اجور ويد واحدة ﻻتصفق حسبي اللة ونعم الوكيل
78 - smail الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:19
اسي بنكيران بارك علينا من قوالب كل مرة تمويه حنا خاصنا اصلاحات مللموسة .
79 - دباج الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:20
فلتقعد النساء في البيوت ولمنح مناصب شغلهم للدكور.
هدا منطق الباجدي بن كيران:اي امنعوا الفتيات من الدراسة حتى يتسنى للدكور وحدهم ان يكونوا اطباء ومهندسين واتساتدة..........
النساء للانجاب فقط.
النساء بضاعة.
اضربوهم ان خفتم....
الباجدية يطمحون لشل نصف المجتمع علما ان اصوات النساء هو من اوصلهم للسلطة.
لقد (خدموا) النساء في المساجد من خلال دروس محو الامية بواسطة (الاخوات) الباجديات المعطلات المتطوعات لاجل مصلحة(الاخوان) الدين وعدوا المومنين امام الله بمحاربة الفساد.
الباجديا(سكروا ورماو الخاوي).النساء في عرف هؤلاء الخوانجية بضاعة يسمح التصرف فيها حسب المزاج.
يصح تزويج الطفلة دون سن العاشرة.
يصح زواج المتعة(اي ليلة من الفجور مقدمتها قراءة الفاتحة واشهاد شاهد من بينهم مع صداق يساوي ثمن (تبيتة)وينتهي بقراءة الفاتحة ونطق الطلاق مع مطلع الفجر يشهد عليه شاهد منهم.
هؤلاء يحتقرون النساء كما يحتقرون انفسهم.
80 - للموظف الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:21
La meilleure option C de rembourser le fonctionnaire si sa femme ne travaille pas (1000 dh/mois) pour deux raisons :
Les hommes vont être encouragé à se marier avec une femelle qui ne travaille pas.
Résoudre, j pense, le problème de chaumage.
81 - أبو حمزة محمد تمارة الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:22
كلام منطقي لآن سبب الإنهيار الآسري هو غياب الآب والآم عن البيت طول اليوم عن البيت وترك الآطفال عند خادمة البيت وتكون في غالبية الآحيان أي الخادمة لا تتوفر على تجربة في تربية الآطفال وكم قرأنا في الصحف عن المشاكل اللتي تقع عند بعض الآسر بسبب هذا المشكل وأقول لبعض الحذاثيين الذين لا ينظرون في المرءة إلا الجانب المادي سواء كان من الناحية المادية الصرفة أي المال أو من الناحية الجسدية أي الجمال بمواصفات تخصهم"الفاهم يفهم شرح الواضحات من المفضحات" طبعا هذا الكلام لن يعجبهم وفي قرارات نفوسهم لا يعنيهم أقول لهم لقد أصبحتم تغردون خارج السرب ليكن في علمكم أن بعض المجتمعات الغربية بدأت تفكر بجدية في هذا الموضوع كفاكم ببغاوية كونوا ولومرة أحرارا في إتخاد مواقفكم بإستقلالية تامة وأسأل الله التوفيق لكل من أراد الخير لهذا البلد تحت قيادة ملكنا الهمام محمد السادس حفظه الله وأقر عينه بولي عهده الآمير مولاي الحسن وبصنوه الآمير مولاي رشيد أمين إنشروا هسبريس من فضلكم وشكرا
82 - أم كلثوم الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:23
على أي حال ماذا يفيد أن تدلي بدلوك في نقاش أكثر من يشارك فيه من الصم الذين لا يسمعون إلا لأنفسهم إما لأن التعصب الحزبي أعمى بصيرتهم أو ربما لأنهم يعتقدون أنهم الوحيدون الذين على صواب والآخرون لا يفقهون شيئا. وكما يقول المثل "خير الكلام ما قل ودل" لذلك أقولز "وصل الكذاب حتى لباب الدار" وإن غدا لناظره قريب
83 - Cheffa الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:24
Donnez moi un salaire , je resterai a la maison

Mais dans ce cas vous aurez des hommes au chomage, car je fais travailer une dixaine d'employés

Aussi ameliorez la moudawanna de la femme

Au lieu de chercher les vraies solutions a vos problemes , vous avez opteé pour semer la zizanie entre femme et homme du peuple
84 - ghizlane1 الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:25
إنها فلتة من فلتات التاريخ وصول الإسلام السياسي إلى السلطة, وأكيد أنها لن تتكرر بكل بساطة لأن التاريخ يسلك مسارا ذا طابع تراكمي يحقق في كل لحظة من لحظاته ذلك التركيب الخلاق لأجمل ما حققته الإنسانية . قد يتعثر قد يكبو قد تصادر إحدى لحظات التركيب كما و قع لربيعنا الذي شرفنا فيه حضورك مناضلا فاعلا لكن أكيد أنه يتقدم بخطى واثقة إلى الأمام . هذا ما تعلمته من هيغل
85 - زرادشت الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:27
نساء العالم كلهن تقريبا يشتغلن خارج البيت وﻻ مشكلة.المشكلة في دماغنا الذي لم يبرمج ليساير العصر.بل برمج ليظل يبحث عن شيئ اسمه السلف الصالح.وبدل النظر إلى اﻷمام برمجونا لننظر إلى الخلف مما يجعنا نقع في الكثير من الحوادث. ..
86 - sana morsli الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:36
90/100 من النساء يتقاتلن مع ازواجهن على 10 دراهم للحمام اسبوعيا سؤالي هنا هل التبعية المطلقة للمرأة ترضي غرور الرجال .
مبدأ القوامة لم يتبقى منه الى الاسم فقط
اعدالنظر في اخوانك بعدها سيأتي الحديث عن انطفاء ضوء الاسرة المغربية
87 - سيدي سليمان الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:38
كلام بنكران فيما يخص خروج المرأة إلى العمل صح إنه خروج يهدم النواة الصيرة التي هي السرة وبالتالي يهدم النواة الكبيرة متمثلة في الدولة ،ةلكن لاأتفق مع بنكران فيما يتعلق بمنح للأرملات أين المنح للرجال الأرامل ،فإذا كانت النساء الأرامل تستحقن المنح فإن الرجال الرامل يستحقون ذلك أيضا ،وهذا هو مبدا المساواة بين الجنسين ،مادامت أن المرأة الأرملة تشتغل خارج البيت شأنها شأن الرجل فلماذا تستحق المنحة ،وإن كانت لاتشتغل فتمنح هذا شيء أفضل ولكن من يضمن أنها لا ولن تشتغل فالنساء يحبون المال حبا جما ويتهافتون للخروج إلى الشارع لكسبه فذده القضية حالها كحال القضية الفلسطينية والحل في نظري هو المساواة يمنح الرجل والمرأة معا إن لم يكونا يعملا وان كانا يعملان لاينبغي أن يمنحان وهذا هو المنطق السليم لهذه المعضلة والسلام
88 - أستاذ الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:40
الحل هو تخصيص منحة لكل الماكثات في البيوت تقديرا وشرفا لهن بما يقمن به من عمل قد يفوق بكثير العاملة في الخارج فيكفي انها تقوم بترية الاطفال وخدمة زوجها فانها تقدم خدمة كبيرة للمجتمع ، لكن لا يجب ان نحرمها من الانشطة الموازية كالرياضة والترفيه والثقافة
89 - بن واحي المصطفى الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:50
اعلموا لا يوجد اي شخص او هيئة في المغرب يستطيع اقناع المغاربة على الصبر لايجاد الحل ، مشاكل المغرب والمغاربة متراكمة وهي بنوية وأصبحت متجدرة يستحيل وضع حل لها لكن يمكن تدبيرها؛ إذن لا تطلبوا حلولا تعجيزية واعلموا هذا هو حال جميع الحكومات السابقة الفرق موجود في التزام واخلاقيات وعدم الانسياق نحو التبدير والترف المفرط لبعض رجالات هذه الحكومة المحترمة عن باقي كل الحكومات السابقة والله المبستعان على الصبر والصمود في وجه الفساد
90 - عاشت المرأة الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:51
وا فينكم آ لعيالات اللي صوتو على بو لحية ؟

أنا ماشي ربيت بنتي و وصلتها إلى المستوى اللي وصلت ليه باش تبقى بين 4 حيوط تنتظر رجل مفلس حتى يجي باش تعطيه يحنجر و تغسل ليه رجليه و في الأخير يتكرفس عليها.
لو كان للسيد الوزير كفاءة لما احتقر50 % من المجتمع واعترف بدورهن في اقتصاد الدولة.
في المجتمعات الراقية، مثل هذا الاحتقار يجر صاحبه أمام القضاء و يقال من منصبه لأن المرأة تصوت كأي مواطن ...

واش بنادم اللي عندو مشكل مع النساء عندو الكفاءة باش يسير الدولة ؟

ملاحظة: أعرف مسبقاً أن تعليقي سيزعج الصلعميين المتخلفين، فليقتلعوا شعر لحاياهم حتى الدم لأن انزعاجهم لا يمس عندي لا اليسرى ولا اليمنى (راكم عارفني أش كنقصد !) راكم تالفين غير بوحدكم، سواء خرجت المرأة أو لا ما خرجاتش.

شكراً على النشر.
91 - البيضاوي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:17
كلا م بنكيران سوف لن يعجب الكثيرين وخصوصا الذين يريدون الركوب على قضية المرأة للحصول على المقاعد الإنتخابية وسأعطيي بعض الأمثلة التي سوف لن تعجب هي الأخرى هؤلاء الذين يتسابقون على المقاعد وأكثرهم يوجدون اليوم في المعارضة ومنهم من هم في الأغلبية كذلك المهم أن أقول قارنوا بين أبناء الجيل الحالي والأجيال السابقة من ناحية التربية والأخلاق والدراسة والتصرف في الشوارع الجواب هوأن الأجيال السابقة ربتها الأمهات أما الأجيال الحالية فأغلبها ربتها الخادمات والشوارع والآخرون تأثروا بمعاشرة تربية الخادمات والشوارع
92 - ولد القرية - سلا الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:21
باراكا من تعمار السوارج، لم يشهد المغرب غلاء فضيع،كالذي يشهده في عهدك ، لم يشهد المغرب مأذونية بالحجم الضخم الذي حصلت عليه، أنت بسياستك الإقتصادية تدفع بالنساء إلى الدعارة ،كيف يمكن لعائلة الزوج بها طريح الفراش وبدون معيل أو مساعدة ،أن لا تخرج الزوجة للعمل، وإن لم تجد هذا العمل، فستلتجأ حتما لبيع جسدها ، الإخوانيون يتكلمون من منطق ديني محض ،بعيد عن الواقع الذي نعيشه مع الغلاء وقلة الشغل ، فالإحصاء الوطني في شهر شتنبر المقبل،سيظهر مدى الهوة والفقر المذقع بالمغرب، وكم عدد العائلات التي تعيلهم إمرأة أو فتاة ،في غياب أو عطالة أو موت أب . فكلامك يارئيس الحكومة مردود عليك
93 - عبدالله منصور السالمي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:43
يقف بنكيران في الصفوف الاولى مناضلا من اجل غد افضل لابنائنا واحفادنا وهو يدرك جيدا قدراته وماتسمح به الظروف في الاوقات الحالية بنكيران يتكلم لغة الشعب من قلبه وعقله فيصل كلامه الى جميع المغاربة على مختلف طبقاتهم وبطبيعة الحال هناك ضريبة الحساد والمعارضة والبعوض اللذي يكثر ويتوالد ..بنكيران لايهتم بل يتحدى في عناد مستمدا صلابته وثباته من المصداقية اللتي وهبها له الله باسم الشعب..كن سبع واجي تحاول تاكلني ..بنكيران الرجل الاسطورة غصة في حلق الحاسدين اللهم احفضه من شرورهم يارب امين
94 - مواطنة مغربية الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:44
Mr le chef de gouvernement, imaginez avec moi que les femmes restent chez elle et ne plus aller travailler pendant juste un mois? Vous ne pouvez pas imaginer le taux de chômage que ça entraînerait parmi les hommes dans tous les secteurs le l'économie marocaine à commencer par automobile( baisse de 50% dans les achats), la maroquinerie, les cosmétiques, le textile, les boulangeries( la femme fera le pain elle même), les couturiers qui confectionnent pour les femmes, l'habillement, bref toutes les boutiques qui vendent toutes sortes de choses. C'est grâce au pouvoir d'achat des femmes que beaucoup d'emplois sont créés pour les hommes. Imaginez Mr le chef de gouvernement que les femmes se retirent du jour au lendemain de tous les postes qu'elles occupent, aussi bien dans le secteur public que privé, quel serait la situation au Maroc sur le plan économique? Votre politique de hausse des prix en général et sur l'énergie en particulier, vont priver tout le pays de lumière et pas seulement l
95 - Hafid الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:09
أنا لا أقول للنساء إلا كما قالت النملة للنمل ، فيا معشر النساء ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم العلمانيون وهم لا يشعرون
96 - مخصو خير الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:17
وإذا النساء نشأن في أمية --- رضع الرجال جهالة وخمولا
ليس اليتيم من انتهى أبواه من --- هم الحياة وخلفاه ذليلا
إن اليتمي هو الذي تلقى له --- أمًّا تخلت او أبًا مشغولا
97 - nabilos الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:22
قربو الانتخابات علئ ما بان ليا لوووووووول
98 - الزرايدي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:23
حكمة بالغة خرجت من فم بنزيدان ،الخروج للعمل خارج البيت بالنسبة للمرأة خلق مجتمعا ناقصا في التربية وغير مشبع بالحنان البيتي
ناهيك عن الضرر الشخصي لهذه المرأة التي تبحث عن زوج شغرت هي مكانه دون دراية بما سيخلفه من توابع مخلة باسس المجتمع السليم من الطفل حتي يصبح رجلا ،فالمنظومة اختلت
هذا الواقع ،نحن لسنا ضد المرأة كامرأة ولكن
التقليد للغرب كان مكلفا علي حساب المنظومة الاخلاقية للمجتمع الاسلامي المحافظ والمتماسك
في علاقته مع الاسرة ككل والمجتمع عامة .
99 - Lila الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 18:44
J'ai lu beaucoup de commentaires. Bravo M. BENKIRANE, vous savez manipuler les marocains. On n'a que ce qu'on mérite dans la vie. Le PJD n'a pas de projet économique, mais un projet social rétrograde et de temps en temps il sort une idée de son chapeau pour voir la réaction du public.
Une femme qui passe son temps à laver les casseroles et à nettoyer le parterre qu'est ce qu'elle peut apporter à ses enfants ? Comment va -t-elle les éduquer ? Une femme qui ne travaille pas n'a pas de contact avec la vie réelle, n'a pas de culture et ne peut rien transmettre . Regardez autour de vous, nous sommes au 21ème siècle et les moyens de l'état de permettre pas de rémunérer les mamans sans travail. Alors Monsieur BENKIRANE arrêtez de vous moquer des marocains et parlez nous de votre mission, et vos réalisations, les projets c'est trop tard..
100 - khalil الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:24
tu a raison pour tt ce que tu a raconter mais il faut que tu sache que ton cas est tres particulier par rapport au autre. et quand allah te favorise par rapport au autre par le type de diplome et l'argent que tu gagne il faut dir hamdolilah et dir hamdolilah deja par ce que tu a un hommme par ce que beaucoup on du mal a se marie.
je crois que ma femme qui s'occupe dans la mais de mes enfents est bcp plus heureu que toi ,ainsi que moi meme
101 - dimaghoji الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:24
خاص العاماة تزوج ب العامل و العامل يتزوج بربة البيت ومريضنا ما عند باس وها البطالة=000000000000000000000000
102 - mohamed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:24
c'était tjrs la femme qui fait tous les besoin de sa famille,surtout du enfants soufront aujourd'huit de son absence.alors j suis avec mr benkiran et j'attend le jour ou le père trouve la mamon
103 - said الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:27
J'ai lu votre commentaire, ça se vois que vs souffrez bcp madame, y a une chose dont les musulmans croient c Al9adare.
104 - morchid الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:32
والله ثم والله ان الابناء لا يتشردون الا باشتغال المرءة واقسم بالله لو ارادت الحكومة ان تجلس المرءة في بيتها ويزيد على المواطن في كل شئ لتتقاضى المرءة اجرتها وهي قاعدة في البيت للبى المغاربة الطلب ويقولون هل من مزيد لا تهمنا الزيادة لكي تجلس زوجاتنا وامهاتنا واخواتنا معززات مكرمات في بيوتهن ويونرن بيوتنا
105 - Cadre الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:32
Les temps ont changé mr le premier ministre, la vie est devenue très chère, l'inflation augmente chaque année ainsi que le coût de vie, mais les salaires ne suivent pas cette cadence. Je me suis mariée à un homme qui m'a obligé à rester au foyer pour éduquer nos 2 enfants, sont salaire nous suffisait largement, malgré que je touchais 20000 DH par mois, jusque-là tout paraît parfait, mais quand il a commencé à voir ailleurs, rencontré une autre plus belle et plus jeune, m'a tt simplement répudié et nous a laissé sans le sou. Donc non merci, la femme doit travailler car les gens changent, c'est bête de mettre sa vie et son future entre les mains d'un être humain.
106 - مواطن الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:40
بقدر ما أعتبر مقاربة السيد رئيس الحكومة لشأن المرأة المغربية الذي يحتمل الصواب والخطأ، بقدر ما ألتمس من سيادته في إطار العبرة بالعمل بالمثل، أن يفرض على النساء المنتميات لحزبه، واللواتي أكن لهن التقدير والاحترام بصدق، اعتزال السياسة والعمل والتزام بيوتهن. آنذاك سأصدقه وسيصدقه الجميع وسينخرط الكثير في هذا الورش الأسطوري العجيب. سمعت أن التعويض الشهري للموظف عن الزوجة ربة البيت هو 20 درهم.
107 - Khadijakk الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:49
رئيس الحكومة لم يقل يجب على المراة ان تعود إلى البيت ،فهو يتحدث عن النساء الفقيرات التي تخرجن مرغمات إلى العمل وتتركن كبدات افلادهن ،وكذلك الموظفات ،انا أشجعهم على هذه الفكرة،فكرة ممتازة إذا طبقت في الواقع ولم تبقى مجرد كلام ،هنا في أوروبا يهتمون كثيرا لذلك،لان تربية الناشئة افضل فهم من سيعتمد عليهم المستقبل.نتمنى ان يطبق كل ما قاله بن كيران بسرعة،كما طبق الزيادة بسرعة ،والى الامام.
108 - citoyen الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:53
Sincérement, j'ai perdu la confiance aux tous les politiciens marocains de tous les partis. je les trouve des imbéciles qui nous prennent comme des idiots en discutant des sujets du 15 éme siècle. On est loin de la démocratie, on est loin de la transparence et on est loin de la justice tant que ces gens nous représentent. Ni PJD, ni PAM ni rien. ils sont tous des types de bla bla bla
109 - Ahmed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:53
عندما خرجت النساء للعمل انطفأت البيوت بالمغرب
Je dis à Mr Benkirane, que parceque les foyers sont devenus sombres par des hommes irresponsables que les femmes ont décidé de sortir travailler et apporter de la lumière pour leurs enfants délaissés par des
pseudohommes
VIVE LA FEMME MAROCAINE
110 - أمسطاس الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:55
الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق ، تبقى مسئلة الإعداد هو أن توفر لها الظروف المادية والمعنوية لتقوم هي بواجبها المنزلي من تربية الأطفال وكل ما يتعلق بمنزلها وزوجهاأ
111 - ahmed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:56
رحم الله الحسن الثاني.لو تكلم الوزير الأول بهذا المنطق الشعبوي لوجد مكتبه مقفولا إلى أجل غير مسمى أف من هذا الزمان
112 - hicham الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:57
أتفق مع السيد بن كيران , ألمانيا و اليابان و غيرهما من الدول تقدموا عندما التزمت المراة ببيتها و تخلت عن عملها خارج البيت ...... ! ما هذا الكلام يا سيدي فالمرأة نصف المجتمع و كفاءة لا يجب هدرها , و تربية الابناء مهمة الطرفين فزوجة الرسول صلى الله عليه و سلم أمنا خديجة رضي الله عنها كانت تاجرة و كثير من النساء في العهود الاولى للاسلام كانت تعملن خارج البيت منهن المسعفات في الجيش الاسلامي و منهن الطباخات و كل منهن كانت تمتهن إحدى المهن المتوفرة آنذاك و أنجبن و ربين أبطالا و علماء...........صحيح أن وجود المراة في البيت يجعله أكثر أمانا... لا بوجودها الجسدي لكن بوجودها العاطفي... الفكري ... بالتضحية و الصبر بقوة علمها و عمـــــــــلـــــــها داخل و خارج البيت شانها شأن الرجل
113 - patriot الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:57
vivre au 14em ciecle...lol
le monde a change et notre pays a besoin de ses femmes et ses hommes pour avancer....la place de la femme n'est pas dans la maison pour servivre son mari et ses enfants, elle n'est pas une bonne, elle est un citoyen qui a les memes drois que l'homme, la dependance sure son mari pour manger, s'habiller et voyager encourage l'abus et la machosime....ces temps sont revolus....la femme veut devenire un ingenieur, pilot, architect, policier.....et non seulement une machine a produire des enfants et netoyer la maison...lol
je suis un homme qui vie au 21em ciecle
114 - الدكالي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:59
ليس غياب الأم عن البيت أو عمل المرأة هو سبب الظلام الذي يعم المجتمع ،فالسبب واضح ياسعادة رئيس الحكومة هي الضربات التي يتلقاها هذا الشعب من زيادات متتالية ،من غلاء فاحش ، من وجود ظلاميين لا يفقهون لا في السياسة ولا في الإقتصاد، أما المرأة فحتى وجودها داخل المنزل عاطلة كما تتمناها ، فلن يتقدم أو يتطور المغرب ، وحتى إذا قمنا بإحصائيات ،فالأمهات العاملات ،الموظفات ،أبناؤهن وبناتهن يذهبن بعيدا في دراستهم ، بينما الأمهات بدون عمل والقاطنات أغلبهن في أحياء شعبية ،فيقع الضد، وبهذه الأحياء يكثر "التشرميل"، فما هي إذن القيمة المضافة في هذا الصدد ، فإشتغال الأم ضروري في وقتنا الحاضر ، فما معنى أكثر من نصف المجتمع بدون حراك وميت .
115 - Mohammed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:09
يقول أحد المستشرقين:
إذا أردت أن تهدم حضارة أمة فهناك وسائل ثلاث هي:*

*1/اهدم الأسرة 2/اهدم التعليم. 3/ إسقاط القدوات والمرجعيات. *

**لكي تهدم اﻷسرة : عليك بتغييب دور (اﻷم) اجعلها تخجل من وصفها ب"ربة بيت" **

*ولكي تهدم التعليم: عليك ب(المعلم) لا تجعل له أهمية في المجتمع وقلل من
مكانته حتى يحتقره طلابه.*

**ولكي تسقط القدوات عليك ب (العلماء) اطعن فيهم ، شكك فيهم، قلل من شأنهم،
حتى لا يسمع لهم ولا يقتدي بهم أحد. *

*فإذا اختفت (اﻷم الواعية) واختفى (المعلم المخلص) وسقطت (القدوة والمرجعية)
فمن يربي النشء على القيم؟؟؟
116 - محمد العفاتما الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:22
معقدين صحاب الا عدالة ولا تنمية من جهة العيلات كيضيعو حتى الإسلام يجرون المغرب إلى الوراء إن النبات تنمو بالمطر وليس بالرعد يا بنزيدان.
117 - حميد شحلال الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:27
الحل هو إجاد البديل والبديل هو إجاد فرص الغشل للذكور بأجور معقولة وقوانين تحميه من إستغلاله { كالتأمين والتعويض وووو}
اما قضية عمل المرأة فليس عيبا إذا كان للضرورة وبالضوابط الشرعية كعدم الاختلاط والسفر وحدها أو الركوب مع غير محرمها والخلوة في المكاتب وخلف ابواب المدرين والروؤساء.
والعمل الذي يناسب المرأة في الغالب هو التعليم والتطبيب والامن من أجل تفتيش النساء إذا إقتضى الامر ذلك وإلا فكل واحد منا يفضل أن تذهب زوجته أو اخته الى الطبيبة والمعلمة والشرطية لا الى المذكر منهم
أما الاولاد فممكن ان تكون ساعات عمل المرأة المرضع أو أو التي لم يباغ وليدها 4 او5 سنوات غير ساعات غير----
{ الحل راه كاين وانتم تعرفونه فقط عليكم أن تطلقوا الحبة وتخلقوا فرص العمل}
118 - hicham الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:42
القائل هو المهدي المنجرة مغربي مغترب و ليس مستشرق
119 - كيرضع الصبع الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:47
وبمادا ستجيبونني كلكم في قول الله عز وجل - وقرن في بيوتكن - .

لا يعني هدا الكلام التحريم انما يعني بيتك يا امراة خير لك من خارج بيتك والله اعلم بما هو اصلح لها
120 - اكره بن الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:14
من اكبر منافقي العصر الحديث يقول ما لا يفعل الزيادات بشكل دوري و تقول انك تقف مع الفقراء و الارامل .الارامل و الفقراء اول ضحاياك يا هولاكو عصرك.الملك نصره الله يدشن و يحاول ان يساعد شعبه من ماله الخاص وانت تهدم كل ما يبنيه ملك البلاد.هو يقول لك لا للزيادات و انت تزيد حرام عليك
121 - خبير الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:36
السلام عليكم المرجعية الاسلامية ضرورية للتأكيد على دور المرأة داخل البيت وليس خارجه وهنا أشير لضرورة منح المرأة الحاصلة على شهادة عالية أودبلوم أن تتقاضى عليه أجرا على حسب تلك الشهادة وذلك الدبلوم ،ولكن أن تلزم البيت وتتفرغ لتربية الأبناء ،الأبناء الذين نراهم اليوم لا حول ولا قوة الا بالله العظيم :عري وعدم وعي ولا احترام وهدر مدرسي وعدم الاحساس بما ينتظرهم مستقبلا،وحتى وان تربوا في حضن بعض المربيات أو الخادمات يكبر الأبناء مجردين من الحنان .هذا من جهة ومن جهة أخرى ستساهم المرأة بعد بقائها في البيت في انعاش الشغل والقضاء على نسبة كبيرة من البطالة وأأكد على ضرورة منحها حقها في استخلاص منحتها حسب شهادتها ودبلومها.
كما أنها ستنال احتراما وتقديرا من طرف الرجل الذي سيأتي الى البيت وسيجد أبناءه مرتاحين ونظيفين ومنظمين ،وبذلك ستنال رضى الله ورضى الزوج والأبناء.
122 - SLAOUI الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:36
تقول "الأبناء يدخلون بعد العودة من مدارسهم إلى البيت ليجدوه مظلما بسبب غياب الأم". يجدونه مظلما ياسيدي عندما لا يجدون ما يقتاتون به ، عندما يجدون فنجانا للشاي أو رغيف في أحسن الأحوال، يجدونه مظلما عندما يتم قطع التيار الكهربائي لعدم قدرة الأب من أداء فاتورة الكهرباء والذي زيد في ثمنها قبل الموعد الذي حددتموه أي شهر غشت ، فالديماغوجية والتحدث بدون أرقام إقتصادية يجعل منه ككلام الليل،يمحوه النهار ، أما عن مبادرتك للسنة المقبلة حول مبادرة دعم حوالي 300 ألف امرأة أرملة ، فهي أضغات أحلام ،فلماذا السنة المقبلة وليس الآن ،أم هي حملة إنتخابية سابقة لأوانها .
123 - fouzia الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:49
j'espere que les femmes revienderant pour prendre soin de leur foyers et leur familles
المراة دائما تهتم ببيتها سواء عاملة او ربة بيت
لا يوجد اي مانع يمنع المراة من العمل سوى عقلية بعض الرجال المتحجرة
ما علاقة التدين بمنع المراة من حقوقها تم ان تربية الابناء مسؤولية الاتنين وعندما تكون الام فب العمل يكون الابناء في المدرسة فما احلى ان يعود الجميع الى البيت و يساعد بعضهم بعضا في جو مليء بالتفاهم والود والحب ولنرب ابناءنا تربية دينية وكفا من القاء اللوم على المراة
ونعم لاكتر من 3 اشهر رخصة امومة لان الكل سيستفيد الاطفال و الام وحتى الاب
124 - Abdellah الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:50
Fiscalité rend justice, vous voulez encourage la femme à choisir librement de travailler ou pas...il faut créer un régime fiscal qui prend en compte le revenu de famille et non pas une fiscalité qui traitent les contribuables d'une façon linéaire, celibataire touche le meme revenu qu'un pere de famille avec 4 enfants en charge paie le meme niveau d'impote! prenez l'exemple de la taxe sur revenu superieur à 30.000 dhs : un coupe femme ne travaille pas touche 0 dhs et le Mari travaille touche 31000 dhs et paie cette taxe alors que le revenu familial est de 31 000 dhs et un autre couple homme travaille et touche 28.000 dhs et femme travaille et touche le meme salaire et les deux ne paient pas cette taxe, alors que le reveu du couple 2 et largement sup au couple 2!!! avec ette logique on dit à la femme reste à la maison!!!
125 - naarti الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:51
تا بالي راكوم دايرين ضد معا لمرا اش هاد لعنصرية غي راحل لي عندو لحق يخدم لمرا ما تمشيش دبر على رزقها الله راه قسم الارزاق حشوما عليكوم تحرمو لمراة من حقها ولاهيلا عنصرية هادي ياك ما جاتكم لغيرة لانكم عارفين ان المراة هي اكثر اتقانا لعملها من الرجال اولا عرفتو ان راجل ما وليناش غاع محتاجينلو حتى بالنسبة لولادة راهم كيديرو اطفال انابيب اوا الا بغيتو شي واحد يحضي دار راجل يقعد و رسالة لبنكيران هادي بلد الديموقراطية و نبذ العنصرية هادا دين التساوي و المحبة ربنا رب العدل هوا لي قسم الارزاق ويلا قلتولي قبل لمرا فعهد الرسول صلى الله عليه و سلم لمرا ما كانتش كتخرج نقولكم قبل فعهد الرسول صلى الله عليه و سلم راجل يصرف على مراتو صرفة صحيحا او يتهلا فيها او يكسيها غي بالزين او يداويها ما شي بحال دوركيتا طلع ليكوم شان صحابتلكم راسكم غاع شي حاجة تبهدلو لمرا باش تاخذ 5 دراهم تمشي بيها لحمام او دوش لولادكم شكون صحابت لراسكم غاع ياك كلنا تراب بصاح ما نخافش ربي كايشوف او رسالة لبنات غي قراو ا خواتاتي راه من حقكم تخدمو او علاش كترت لبيطالة بين رجال حيت ما يستاحقوش لخدم حنا حاضيين قرايا هما حاضيينا
126 - عبد الله الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 21:57
الوزراء عندنا كايربيو الحناك و كاينساو الوعود دياولهم الوقت اللي كايكونو حناكهم داخلين. كايبقاو غير كايحلو في دلاقشهوم بالكلام الخاوي. المغاربة ما محتاجينش للنصائح الخاوية ديالك حيت ماشي ناس قاصرين
127 - وليد الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 22:12
الشىء الايجابي في الحزب بنكيران والباقي الله يجيب والفاشل في تدبير المجالات الاخرى هو انه الحزب المحافظ يدافع عن الثوابت والقيم الدينية والمجتمعية للمغاربة ويدكرنا دوما ويدكر خصومه ان المغرب دولة الاسلامية العريقة ابتغت الاسلاما دينا وعقيدة والقيم والاخلاق مند14 قرنا وسيبقى دولة الاسلامية الى يوم الدين لامكان للعلمانية والالحاد في المغرب نعم من حق باقي الاحزاب العلمانية والانصارها الاحتفاظ بخصوصيتهم وعلمانيتهم في الاحترام للدمقراطية حرية الراي والفكر التي يحصنها الدستور المغربي ولكن بدون فرض قيمهم وعادات المجتمعات الغربية الاخرى على مجتمعنا المحافظ متسك بقمه وثراته وعادته وتقاليده عريقة قيمنا وتقاليدنا هي رسامل المغرب والمغاربة كبير ديننا الاسلام واللغتنا العربية وتقافتنا وثراتنا الامازيغية
128 - ahmed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 22:51
تصوروا مغربا يعمل فيه الرجال فقط- يا امة ضحكت من جهلها الامم
129 - نزار علاء الديب الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:17
"عندما خرجت النساء بالمغرب إلى العمل انطفأت البيوت
وعندما جاء مسيلمة ورفاقه انطفا المغرب
لم يستطيعوا محاربة الفساد واختزلوه في الموظف البسيط
لن تجنوا غير اللعنة
130 - anoual الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:19
pendant 1400 ans, votre problème sont les femmes, leur vetement, la faÇon de vivre, s'il faut la frapper ou non, et vous avez oubliez l'amour pour elles, et pour vos enfants, votre idiologie c'est nefaste pour notre societé, est ce que vous pensez que a l'époque de prophèt, les femmes etaient des anges , non, ils sont des étres humaines
131 - Fonctionnaire الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:24
Je pense qu'il faut exiger un diplôme de sciences politiques pour devenir ministre ou chef de gouvernement. Mr Benkirane ne cesse pas de dire des sottises de tout genre. La femme s'est battue pour avoir ses droits dont le travail rémunéré. Pensez aux femmes des monde rural qui travaille jours et nuits sans aucun sous et subissent en outre toutes sortes de viloences!!
Et que dirait benkirane des salaires médiocres de ses fonctionnaires, une ancienneté de 10 ans à l'échelle 10 pour un salaire de 5000dh, je suis seul et cela ne me suffit pas, la raison pour laquelle je suis encore célibataire. et qui se mariera avec un homme qui touche un salaire pareil?! C'est pour le loyer, la nourriture, les soins,...? Je suis sûr que Benkirane ne comprendra pas parce que son salaire à lui dépasse 80000. Bref, tais toi Benkirane!
132 - يار يـــــــــــــــــــــت الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:28
اودي بغيــــــــــــــــــــــــــــــــنا نجلسو في الدار اومانخدموش ولكن راه خاص الرجال للي يقومو بنا ويدخلو علينا القفة كف ما كانو كايديرو رجالات زمان كيف كايديرو باواتنا الله يحفظهم ويطول عمرهم زمان الرجولة والشخصية اما دابا مابقاو رجال اوسمحوا ليا ممكن تكون نسبة قليلة مازالا قادا بالمسؤولية لهذا النساء مضطرات للعمل خارج البيت
133 - miris الأربعاء 18 يونيو 2014 - 01:04
مستر بن كيران كون واقعي شي شوية و انزل من برجك العاجي، بنتي ليا بحال إلى ما عايش في المغرب.
134 - بنت صريحة الأربعاء 18 يونيو 2014 - 01:07
انا فتاة واوافق كل رجل يوافق ان تجلس المراة في البيت لتحتضن ابنائها كفاكم تشبه بالرجال كفاكم الاختﻻط مع مديركم وصديقكم في العمل كفي انا رايت نساء متزوجات لاتسحي والله ﻻتستحي بالكﻻم النابي مع صدبقها في العمل يا رجال بالله لم تعد عندكم غيرة علي زوجاتكم اين هي القناعة لو النساء جلسن في بيوتهن لما ارتفعت درجة العنوسة يانساء يا نساء يا نساء من نهار بغيتوا المساوات او انتومة في المشاكل فين هم النساء بيضاوات البشرة وﻻ تري اتر التعب علي وجهها انضر اﻻن معضم النساء اصبحن شاحبات متعبات مرهقات السبب ليس هو الرجل كما تقول ﻻ يوفر لها كل شيئ لا لا لا لا لا السبب هو المراة دسرات بزاف انا فتاة او كنهدر عامة ضسرنا ضسرنا ضسرنا او بزاااااااف بغاو البسو اغلي الماركات اغلي العطور اغلي الساعات اتقوا الله يا نساء او كلسوا قاباو الرجل مسكين راه كيجي عيان خاصوا اللي يطبطب عليه او يلقي ماكلة سخونة من نهار وايتو طيبوا او ديروا في التلاجة كترات اﻻمراض راجعوا انفسكم يانساء وعودوا الي وعييكم
135 - الثائر الأربعاء 18 يونيو 2014 - 01:11
والله يا رجل اذا غادرت رئاسة الحكومة سيفتقدك المغاربة والله لانه وﻷول مرة يشاهدون رجلا منهم يشبههم يقاسمهم الافكار والقضايا حياك الله يا رئيس ووفقك لما بحبه ويرضاه
136 - أم ياسمين الأربعاء 18 يونيو 2014 - 01:52
قبل ان نتحدث عن اشتغال المرأة يجب طرح السؤال أولا لماذا الفتيات عوانس ؟خصوصا االلواتي لا يشتغلن ؟ الجواب هو : الغلاء هو الذي يدفع الكثير من الشباب الى البحث عن شريكة حياته التي تشتغل لكي تساعده في مواجهة الزمن . هنا اطرح السؤال هل يبحثون عن النقص أو الزيادة في العنوسة ؟ الحل هو رفع الأجور أولا .... قبل ان نتحدث ولا اظن ان شخصا مقتد را سيترك زوجته تشتغل .
137 - سوس العالمة الأربعاء 18 يونيو 2014 - 02:14
انا ضد خروج بعض النساء للعمل فهن يساهمن في خلق جيل اكثر انحرافا وسقوط هيبة المنزل والرجل والمرأة لا نقارن الاوروبيات بمغربيات الاوروبية تربيتها مبنية على المساوات وحق المرأة وان الحق عليهآ مثلها مثل الرجل كالاداء وتحمل المسؤولية اما المغربيات يريدن كل شيء ببرودة الاكتاف غرضهن المال فقط وليس ان تعيل منزلها او تساعد زوجها والسلام
138 - موظفة الأربعاء 18 يونيو 2014 - 02:39
انا موظفة و مستعدة للتخلي عن العمل اذا كان السي بن كيران قادرا على توفير مستشفيات و مدارس ومرافق عمومية مجانية في المستوى لي و لابنائي وقادرا على اعالتي في حالة رفض ذكور العائلة يجيبو لي القفة.........وانتا سير براكا من الديماغوجيا و الهدرة التي لا جدوى منها. درتي ربطة العنق و ولفتيها و وليتي باغي تنصحنا....دير غير خدمتك...و خلي المغاربة يتقاتلو على لقمة العيش..جوج مانضات مابقاوش تيقدو مع هاد الاسعار اللي ولات من نهار شفناك
139 - مواطنة صالحة الأربعاء 18 يونيو 2014 - 02:41
انا في نظري من الواجب على المراة ان تعمل لان اي دولة لن تنهض الا بعمل الرجل والمراة معا لكن اسي بنكيران الاهم هو الاهتمام بالحضانات ووضع منح معقولةلكل من لها ابناء كما في دولة كندا حيث تعتبر اكثر الدول تقدما واهتماما بالاطفال و النساء ايضا.
140 - mama الأربعاء 18 يونيو 2014 - 02:42
Les solutions sont disponibles il faut juste les appliquer pour faciliter la vie des femmes travailleuses, serieuses actives par exemple creer la possibilité de travailler trois jours par semaines creer des creches convenables facilite de logement pres du travail.aider les parents a etre ensemble... Comment est ce que vous envisager Monsieur le chef de gouvernement eduquer proprement ces enfants dans ce monde technologie qui evolu tres rapidement des enfants qui apprennent differents langues. Moi personellement je suis fier des femmes marocaines travailleuses et active at patientes qui sont entrain de former des futur hommes et femmes formidales qui savent respecter et valoriser la femme
141 - أمين الأربعاء 18 يونيو 2014 - 02:53
والله إنك على حق ياأخ بنكيران إن الزوجة مكانها الطبيعي بيتها لترعى أطفالها وتربيهم تربية حسنة أما إذا اشتغلت فلا يمكنها أن تؤدي واجب التربية كما يجب
142 - الزمن القادم الأربعاء 18 يونيو 2014 - 05:30
مسكين هاذ بن كيران خايف على ولادنا من الضياع.أجا طل على عيلات لي في البيوت ماكاين ع ولد وطلق لزنقة...! و النكير و النميمة تا مالك تتحقر المرأة واش الدين الإسلامي حرم على المرا تخدم خارج البيت،أش هاذ العقلية الماركسية.الي تتقول ديما بلي خروج المرأة للعمل هو سبب التفكك الأسري.و الله للمرأة المغربية تتقن العمل و تتفانى به أحسن من الرجل.أكبر أكذوبة شهذها التاريخ هو أنت يا بن كيران.
143 - SOUAD الأربعاء 18 يونيو 2014 - 08:18
أنا أتفق مع سي بن كيران، مكان المرأة هو البيت مع أولادها. نحن لا نريد امرأة ناجحة في عملها و تعطينا أولاد عالة على المجتمع. أنا أرى أن نجاح المرأة الحقيقي هو في تربية أبنائها و حرصها على أن يكونوا ذووا قيمة في المجتمع.
و لهذا فإذا فكرنا جيدا فإعطاء منحة شهرية للمرأة المتزوجة و الأم مقابل أن تجلس في بيتها و تربي أبناءها هو ما يجب أن نفكر فيه لأنه الحل للبطالة و العنوسة و تشتت الأولاد ووووووو.
144 - ديموقراطي الأربعاء 18 يونيو 2014 - 08:31
من عيوب الديموقراطية انك تضطر إلى سماع الأحمق. حزب العتلة يحاول دائما التغطية على فشله بالنقاشات الفاضية الجانبية، ودائما هناك ضحية تمثل "الحيط القصير" كالمرأة، الأمازيغية،... يرى العتلاويون انها قضايا لن تجرهم إلى المساءلة و الانتقاد و لن تؤثر على حملتهم الانتخابية.هذا المنطق يعرف ب "منطق الشمايت". و أقول للعتلاويين حتى تكونوا رجال او هدرو على العيالات.
145 - mojrime الأربعاء 18 يونيو 2014 - 09:13
لازالت بيوت فيها نور واعطت مفكرين اجلاء وعلاماء للدين قنعوا بالقليل وستعدوا ليوم الرحيل .اما النساء الواثي خرجن الى العمل خارج البيت فقدت التيقة في الرجل لانها لم ترى فيه الصفات التي نص عليها القران ولم يعطها حقوقها التي اعطاها الله تعالى .من كثرة سمعها لما وقعت فيه النساء من هضم الحقوق .اكثر البيوت فيها اثاث من الطرز الرفيع وحتى الدين يسكنون داخلها ليست لهم رائحة الرجل غائب والمراة غائبة. اتعجب للخليفة راضي الله عنه وارضاه له هموم الامة ومع دالك يذهب هو وزجته بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم هي مع المراة الحامل وهو يطهي الطعام خارج البيت مع الزوج .اما انا وانت لانتيق في النساء وهم لايتقون فينا جل وقتنا في المقاهي وهي الله اعلم بها.
146 - متسائل الأربعاء 18 يونيو 2014 - 10:15
في برنامج تلفزي لقناة الجزيرة، قال بنكيران أن المعارضة في المغرب تكثر الكلام بحال العيالات في الحمام ،( يعني العيالات ثرتارات ) واليوم يطلب من المرأة التي إحتقرها أن تنفرد بتربية الأولاد ، أما الرجل فمكانه الطبيعي هوخارج البيت في العمل الذي لا يوجد أصلا.
أكيد أن بنكيران تلقى تربية من جهة واحدة ، تربية الأم الترتارة التي نجحت في أن تجعل منه أكبر ترثار غير محب للإختصار ، بل محب لتخصار الهضرة.
147 - obbe الأربعاء 18 يونيو 2014 - 10:32
يبدو أن بن كيران وجد في بلادنا ثلاث مخلوقات مختلفة وهي : التماسيح -العفاريت- الخرفان.
فلما عجز عن مواجهة العفاريت والتماسيح أشهر سيفه ضد الخرفان ودلك أضعف الايمان.
148 - ege الأربعاء 18 يونيو 2014 - 11:08
On prépare les communales avec un bouquet de mensonge
149 - najia chabki الأربعاء 18 يونيو 2014 - 11:12
Je suis veuve depuis 4ans et j'ai 3 enfants avec un pension minable .quand j'ai trouvée du travail c'est il fallait sacrifer les enfant car il faut sortir de chez moi de 10h jusqu'à minuit peut être. Plus .dites moi comment seront ses enfant sans surveillance .dites moi une solution .vous qui dites on vas retourner a l'âge de pierre dans votre réponse a ce que propose le gouvernement .wa si benkirane activez un les choses avant que nos enfants deviennent des Mcharmline .
150 - عبد الرحيم الأربعاء 18 يونيو 2014 - 12:07
إن المغرب في ظل هذا الركود و الأزمة الاقتصادية لا بد له من أن يعطي للرجل أولوية في العمل ،يجب الأخد بعين الاعتبار أن معدل الإناث في المغرب يرتفع وأن مزاحمتهن للرجل يجعلهن و الأخريات الجالسات في بيوتهن عانسات.
151 - دونيت الأربعاء 18 يونيو 2014 - 12:14
ابنكيران ماكرهتش راني مستعدا من غدا نخرج من خدمتي ونعيش أميرة فداري بشرط تخدم راجلي فالخدمة لي تليق بيه حتى هو جامعي عيا مايقرا علا جال خدمة رخيصة . حتى راجلي درويش ولكن قاري واعي خلصة على قد الحال مرا خدام مرا بطالي ومتكوليش يدير تفريشة يبيع بطاطا وماطيشة فهاد الحال كيف بغيتنا نربيو دراري راه زمان صعيب، أمانة عليك راه الكلام ساهل الى كان خاوي لقالي حل عاد أجي حاورني
152 - سوس العالمة الأربعاء 18 يونيو 2014 - 14:01
لا ننسى كيف تم توظيف النساء تفظيلا للرجال لدى المشغل انه بمقابل لدة جنسية وهذا صحيح الرجل المسكين الذي يلزمه الشغل لا يشتغل والرجل القادر على المسؤولية لم يشتغل وهذا ساهم في العنوسة لدى الطرفين والفقر لان المغربيية لما تحتاج للنقود ماذا تقول انت رجل انت اقوى مني لماذا هذا النساء لا يقدرن على تحمل المسؤولية والتربية توظيف النساء سيجر المغرب الى دبحة قلبية الرجال اولى هذا بمنطق ديني ديمقراطي واقتصادي وعلمي
153 - rachida الأربعاء 18 يونيو 2014 - 14:04
est il necessaire de rappeler à ce ministre que les temps sont durs ? qu'avec 2 salaires on arrive à péine à subsister? pourqoi il ne s'attaque pas ces vrais problématique? il oublue que quand une femme divorce elle ne peut dependre que d'eele meme ? car les inemnisation sont telle qu'elles n'arriveraient pas à nourir un pauvre Ethiopien pendant 1 semaine , qu'il fait face aux vrais problémes et assaz d'anerie et de midiocrité on n'en a assez
154 - أحمد بن عمر الأربعاء 18 يونيو 2014 - 14:34
مع الأسف الشديد رئيس الحكومة في سنة2014 و ما زال ينظر للمرأة بهذا الشكل المتخلف و المنافق . و أسأله لماذا تعمل زوجته هو أولا و ابنته .هو وباقي وزراء حزبه و لماذا معه وزيرات هذا نفاق ما بعده نفاق . و الأصل في العمل هو الكفاءة سواء كان رجلا أو امرأة . و هؤلاء المتاجرون بالدين خطتهم هي قهر المرأة أولا بأن لا تخرج للعمل وصولا الى أن لا تخرج أصلا لكي تبقى عالة كما رأينا في دولة طالبان بأفغانستان و أطلب من مؤيدي الوزير الأول أن يسألوا عن مداخيله المالية و كم هي متعددة و كم مداخيل زوجته و بنات أسرته
155 - agoulide الأربعاء 18 يونيو 2014 - 15:11
سي البيضاوي 91 كلامك فضفاض ولا يحمل اية معنى ،هناك الصالح والطالح في كل زمان ومكان ،هناك من تربى في الزقاق واصبح رجلا صالحا ،وهناك من ربته امه وثقفته واصبح مجرما كبيرا لست ادري لم تندفعون إلى مثل هاته الترهات دون دراسة ولا علم..كلامك فارغ بكل المعاني
156 - حسونة الأربعاء 18 يونيو 2014 - 16:01
المرأة نصف المجتمع، و العمل خارج البيت شرف لهذه المرأة لأنه نضال أزلي من أجل النهوض بالمجتمعات من الظلمات إلى النور . انظروا إلى المجتمعات المتقدمة أيها السدج دوي العقول المتحجرة التي تريد العودة بنا إلى العصور الغابرة ، انظروا إلى مستوى تقدم المجتمعات الأوروبية . السبب بسيط هو خروج المرأة إلى العمل و السير إلى جانب الرجل في تحمل جمع أعباء الحياة بما فيها تربية الأبناء.
157 - abdoooooo الأربعاء 18 يونيو 2014 - 16:08
لست مناصرا لأي حزب كان، لكن كلمة حق يجب أن تقال، فالعمل الذي تقدمه المرأة في البيت لا يضاهيه أي عمل خارج البيت، لكن هذا لا يعني أن المرأة لا يحق لها أن تشتغل، بالعكس هناك مجالات لا يحسن العمل فيها إلا النساء كطب النساء عموما، كالجراحة والولادة وغيرها من الأمور التي تخص المرأة، لكن أعود وأقول : أن الأمة الإسلامية أكلت ولا زالت تأكل أكل الأسود من بيوتها...
الله المستعان
158 - Wafae الأربعاء 18 يونيو 2014 - 18:17
هو تكلّم عن ما يجب أن يكون في الأصل....حيث لا يمكن الرجوع إلى الأصل!!! أفلا تتدبّرون؟؟!!!
159 - Abdellah الأربعاء 18 يونيو 2014 - 18:49
Je suis un home marie' j'ais 2 enfant, licensier chomeur je car les femmes ont occupe' les postes ou on vas travailler, je suis contre le travail de la femme hors la maison,
160 - مواطن مغربي الأربعاء 18 يونيو 2014 - 19:35
انا لست مع او ضد رئيس الحكومة، لكني اؤكد فيما يخص عمل المراة خارج البيت ، بان الدول المتقدمة باتت تحاول تحفيز المراة على مغادرة العمل و التكفل بتربية الابناء و ذلك بمنحها راتبا قد يفوق ما تتقاضاه من عملها خارج البيت لان هذا الخروج يؤثر سلبا على الصحة الجسدية و النفسية و الروحية العاطفية للابناء فقد كشفت دراسات اكاديمية اوروبية بان الاطفال الذين لم يشربوا من حنان الام و الاب ايضا يعانون من فراغ عاطفي مهول يجعلهم عرضة للانحراف و عدم التوازن وهذا جلي في ابناء اليوم تائهون ضائعون مشرملون يسهل عليهم. ممارسة سلوكات عدوانية تجاه الجميع و بالتالي زعزعة الامن و السلم داخل المجتمع ، اما النساء اللواتي يعتبرن فكرة ربة البيت رجعية و ظلامية فهاذا نوع من الاستلاب الفكري و التخلف ، فاوروبا و امريكا تعود الى المطالبة بتدبير المراة لشؤون البيت و الاهتمام بالاطفال الذين هم رجال الغد، و اقول للمتخلفات اللواتي يعتبرن عمل المراةببيتها اهانة، فرسالة التربية و التنشاة و التكوين هي انبل رسالة على وجه الارض و هو شرف للمراة بدل احتكاكها بالرجال في الحافلات و الازقة و الشوارع ابناؤنا احق بمعاناتنا من غيرهم
161 - fatimek الأربعاء 18 يونيو 2014 - 21:58
il va nous donner un salaire en restant chez nous ? génial ,avec les primes bien sûr.comme ça je peux voyager avec les enfants :)
162 - a.f الأربعاء 18 يونيو 2014 - 23:56
لست ضليعة في السياية و ليس لي أي انتماء سياسي، أنا مجرد مواطنة وأم مغربية بسيطة كما هي طموحاتي... أنا في واقع الحال أم عاملة تحاول التوفيق بين واجباتها الأسرية و الوظيفية وغالبا ما تطغى واحدة على الأخرى...أتابع الأخبار الوطنية بامتعاض و حسرة حالي حال جل المغاربة "للي كايدابزو مع الوقت"، غلاء الأسعار، مشروع لوقف التوظيف العمومي، رفع سن التقاعد، ترهيب التلاميذ أثناء الإمتحانات بحضور الأمن الغائب طيلة العام الدراسي، "عفى الله عما سلف" لناهبي المال العام و "سلخ" الساعي وراء قوت يومه...إلخ. وآخر ما أسمع هو مداخلة السيد بن كيران حول عمل المرأة. يا سيدي، و أظن أني ناطقة باسم كثير من العاملات، موظفات كن أو عاملات في المعامل أو البيوت أو مهربات للبضائع في الحدود مجردات من كرامتهن و إنسانيتهن ساعيات ورء لقمة العيش مكرهات لا راغبات... فهذه أرملة بمعاش لا يتعدى 170دم و هذه زوجة لطريح فراش، وأخرى أخت غادرت مقاعد الدراسة لكنس و تنظيف غرف قريناتها.... هذا ليس باختيار، هذا ما فرضته الظروف... من منا لا تحبذ الإهتمام بأطفالها و بيتها معززة عوض الخروج و مواجهة "للي كايسوى و للي ما كايسواش"...
163 - said الخميس 19 يونيو 2014 - 16:25
غريبب امرك يا سي بن زيدان.اراك تحن الى زمن االحريم.تريد زوجة ذليلة.تطعمها كا لقطة.اللا ستقلال المادي للمراة هو اللذي يصنع شخصيتها.
164 - amoula الخميس 19 يونيو 2014 - 20:26
ma mere est une merveilleuse femme au foyer , mais mon pere apres 40 ans de mariage elle l'a jete dans la rue , il lui a pris tous ses biens, il lui vendu sa maison qu'il a herite de sa tante ses bijoux,mon pere n'avait rien, il est devenu aise,il s'est marie avec une une trainee, elle a jete ma mere dans la rue heureusement qu'lle a des enfantsqui s occupait d'elle, et vous dire que la femme doit rester au foyer pour que Mr benkirane nous donne la charite de 300dh on ne peut faire confiance aux hommes
165 - صلاح السبت 05 يوليوز 2014 - 01:26
ان السيد رئيس الحكومة يمتحن الشعب المغربي لكي يعرف كيف هي ردود الفعل وبغيتي تعرف راه واخ تحقق ليهم جميع المتطلبات ويريحوا في الديور راه كينين نساء لي ضروريين في المجتمع فمثلا الطب مريضة في المستشفى من الافضل تقابلها ممرضة ويا عجباه المراة هنا تقابل حثى الرجل وبعناية ولاحظنا ذلك مرات متعددة اما الرجال ولا اقصد الجميع كينين اولاد الناس فتحية لهم فالممرض هنا من الاحسن يقابل الرجال الا الى دعات الضرورة وتحية للنساء الممرضات وانا نعطي رايي هو عاودو شمغادرة طوعية للنساء فقط وبغايت عا نسول السيد رئيس الحكومة واش هذا النساء مكيقنعوكش في الخدمة بقاو فيك بغيتيهم نيت يمشيوا ايربيوا اولادهم مكتحملهمش .....الخ ومع كامل الاحترامات راه كينا المراة لخدامة على واليديها وعلى اولاده وحثى على راجلها لانه كان بناي واعجز على العمل بعد ما وقعات لو حادثة في البناء اوما لاحتوش ونتا بغيتي دردبهم .........رمضان كريم .......وشكرا لهسبريس
المجموع: 165 | عرض: 1 - 165

التعليقات مغلقة على هذا المقال