24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تحل التدابير الحكومية "أزمة الريف"؟
  1. سلطات الرباط ترفض تسلم "مجرم مغربي" ببريطانيا (5.00)

  2. العطش يهدد البشر والحجر في جماعات قروية نواحي سطات (5.00)

  3. مسار مهني حافل ينتهي بـ"العميد ميسي" في أحضان "الزاكي" (5.00)

  4. زيان يتوقع إشعال جولات الحكومة بالجهات "العوافي" والاحتجاجات (5.00)

  5. تشكيلي مغربي يلجأ إلى الخيط والمسامير لإبداع لوحات فنية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بعد عودة الملك .. وزراء يتحسسون رؤوسهم في "مقصلة الحسيمة"

بعد عودة الملك .. وزراء يتحسسون رؤوسهم في "مقصلة الحسيمة"

بعد عودة الملك .. وزراء يتحسسون رؤوسهم في "مقصلة الحسيمة"

تسود حالة من الخوف والترقب لدى الوزراء والمسؤولين المعنيين بالتحقيق الذي أمر الملك محمد السادس بفتحه حول تأخر "مشاريع الحسيمة المتوسط"، والذي كان من بين أهم أسباب اندلاع "حراك الريف" المستمر منذ أزيد من ثمانية أشهر.

وبعودة الملك محمد السادس من إقامته الخاصة ببيتز، ضواحي باريس، إذ شوهد خلال نهاية الأسبوع وهو يتجول بمدينة طنجة؛ ومع قرب انتهاء اللجنة الملكية المكلفة بالتحقيق مع الوزراء وكبار المسؤولين والمنتخبين في جهة طنجة تطوان الحسيمة، يدخل "حراك الريف" منعطفاً حاسماً، خصوصا في ظل حديث العديد من المصادر عن أن التحريات قد تؤدي إلى متابعة مسؤولين في حكومة العثماني.

وفي وقت أكدت بعض المصادر الإعلامية انتهاء التحقيقات، كشف وزير في حكومة العثماني من حزب العدالة والتنمية، لهسبريس، أن التحقيق لازال مستمراً وأن الترقب لازال سيد الموقف بخصوص النتائج المتوقعة؛ وهو الأمر الذي أكده إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، حين كشف أن اللجنة الملكية استمعت له، للمرة الثانية، أمس الأحد، في موضوع تأخر تنفيذ مشاريع التنمية المجالية بالحسيمة، وزاد: "إنني أؤكد أن البحث لازال جاريا؛ إذ تمت مواصلة البحث معي هذا اليوم في ما يهم علاقة مجلس الجهة الذي أترأسه بهذا الملف".

وخلافا لما راج حول عدم استجابة بعض الوزراء والمسؤولين للجنة الملكية التي تشرف عليها كل من المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية والمفتشية العامة للمالية، قال العماري في "تدوينة فيسبوكية": "لا علم لي بخصوص استجابة كل المسؤولين المعنيين بمنارة المتوسط لاستدعاءات اللجنة المشكلة بأمر ملكي بعد انعقاد المجلس الوزاري الأخير من المفتشيتين التابعتين لكل من وزارة الداخلية ووزارة المالية؛ إلا ما قرأته في بعض الصحف عن رفض الوزراء الموقعين المثول أمام موظفين بمبرر أنه لا يليق بوزير أن يستمع له موظف".

وزاد رئيس جهة طنجة الحسيمة: "الامتثال للجنة البحث والتحري من وجهة نظري ليس امتثالا للأشخاص مهما كانت رتبهم، بل هو امتثال للقانون".

نتائج التقرير من المرتقب أن تحدد بالأسماء القطاعات الوزارية التي كانت سببا في تأخر إنجاز الصفقات والمشاريع التي تم توقيعها سنة 2015 أمام ملك البلاد، ولم تنجز إلى حدود الساعة.

أما الوزراء المعنيون بالغضبة الملكية فهم عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وأحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، ومحمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، وعزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومحمد نبيل بن عبد الله، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

وهناك أيضا محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والحسين الوردي وزير الصحة، وعبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، إضافة إلى كاتبتي الدولة نزهة الوفي، المكلفة بالتنمية المستدامة، وشرفات أفيلال، المكلفة بالماء.

وكان الملك محمد السادس في الـ25 يونيو الماضي، خلال ترأسه لاجتماع وزاري بالقصر الملكي بالدار البيضاء، عبر عن استيائه وانزعاجه وقلقه من عدم تنفيذ مشاريع برنامج "الحسيمة منارة المتوسط".

وفي هذا الصدد كان الملك أصدر تعليماته لوزيري الداخلية والمالية قصد قيام كل من المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية والمفتشية العامة للمالية بالأبحاث والتحريات اللازمة بشأن عدم تنفيذ المشاريع المبرمجة، وتحديد المسؤوليات، ورفع تقرير بهذا الشأن، في أقرب الآجال، كما قرر عدم الترخيص للوزراء المعنيين بالاستفادة من العطلة السنوية، من أجل الانكباب على متابعة سير أعمال المشاريع المذكورة.

ومنذ ذلك الوقت وحكومة العثماني تسارع الزمن عبر قيامها بزيارات مكوكية إلى مدينة الحسيمة، في محاولة للتخفيف من هول الغضبة الملكية التي قد تعصف بها في غضون أيام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (93)

1 - مراقب الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:07
أتمنى الا يتعثر مشروع مدينة محمد السادس بطنجة كذالك . لان الشركة الصينية القاءمة على المشروع هي شركة دون المستوى و من الصعب عليها أو بالأحرى من المستحيل ان تنجز المشروع كما يطمح له الملك و الشعب المغربي
2 - تمغربيت الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:08
يخافو ما يحشمو.. وماذا اصلا سيحدث لهم لم نسمع عن وزير تم محاسبته علي شيء ما فعله.. يخافون من تحقيق ولا يخافون من الله...المحاسبة المحاسبة المحاسبة هذا ما نطلبه لا يمكن أن تكون الامور هكاذا في المغرب كل مسؤول يفعل ما يحلوا له وينجوا من العقاب..
3 - ريف إي نو الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:08
دائما ما نسمع فتح تحقيقات بأمر من الملك لكننا لم نعرف قط ما هي نتائج هذه التحقيقات ولم نسمع يوما أن وزيرا أو مسؤولا ساميا توبع من أجل الإختلاسات .... بخلاصة فهذا هو وطني الشريف الذي إغتصبوه الطغاة ولا نتوفر على ربط المسؤولية بالمحاسبة وبهذا سيبقى الأمر على ما هو عليه وستستمر الدولة في إستحمارنا كشعب بالتلهية سواءا الفنية والسياسية و و و .... لك الله يا وطني
4 - مواطنة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:10
أتمنى فعلاً ربط المسؤولية بالمحاسبة ومعاقبة المقصرين لكي يكونوا عبرة للآخرين وان يستمر ذلك ولا يتحقق فقط بعد كل حراك شعبي بل إن تتحقق الدمقراطية الحقة في بلدنا الحبيب .
5 - أبوإسحاق الوسطي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:11
هم يعلمون أن لا شيئ سيئ سيقع لهم، وحتى لو فُصلوا عن أعمالهم، فهناك تقاعد ضخم في انتظارهم، وامتيازات بالملايين، ناهيك عن الملايين التي وفروها اثناء إقامتهم في مكاتبهم وبالتالي لاخوف عليهم ولا هم يحزنون...
6 - abouama الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:13
نتمنى ان تعفئ هذه الحكومة من مهامها وتحاسب ويحاسب كل من له صلة من قريب او من بعيد على ما حدث غي الحسيمة وفي جميع انحاء البلاد من بطالة وفقر وجهل. كما نتمنى حكومة تكنوقراطية لا علاقة لها بهذه الاحزاب الفاشلة التي همها الوحيد هو الاقربائ والاهل والمقربين.
7 - حميد الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:13
الحمد لله الوزراء أصبحوا يحسون بالخوف
8 - عبدو الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:18
منذ 2015 و المشاريع تنتظر اوا اش بغيتو يدير ليكم الملك هو يامر بالتنفيذ ولكن المسؤولين ناعسين . لا حول و لا قوة الا بالله
9 - damir الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:19
لا خوف على وزرائنا الاعزاء، فلن يقفوا أمام القضاء و لو اختلسوا كل أموال الشعب، و لن يدخلوا السجن و لو خانوا كل ثوابت الوطن...أقصى عقوباتهم هي اعفاؤهم من الوزارة ثم تعيينهم سفراء.
10 - ابو إلهام الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:21
يارب رد بهده اﻷمة ردا جميلة؟ لدينا أجمل وأحسن مالك في العالم أمكاينش لي إعونو
11 - casablanca الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:21
أولا الحمد لله على رجوع ملكنا إلى وطنه آمنا سالما
ثانيا التفتيش و المحاسبة و المتابعة و المعاقبة خاصها تقام على جميع المشاريع اللي دشنت منذ عدة سنوات و في جميع المناطق وبعد ذلك ترمى في قمامة النسيان و الأموال المخصصة تمشي لجيوب الشلاهبية
وأيضا يجب استدعاء رئيس الحكومة السابق و يرجعوا سياسة المدعي العام من أين لك هذا.
12 - عادل القنيطرة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:23
نريد ملكية برلمانية ... الحكومة الحالية لا مسؤولية لها بتاتا ... نريد ان نحكم بلدنا و نحاكم من يجب محاكمتهم و رميهم في السجون ... نريد ملكية برلمانية الملك ميقدرش يحكم بوحدو الا ادا خاصنا نتحاسبو معاك ... بركة من القوالب راكم نتوما لي غادي تديو البلاد الهاوية...
13 - rifiy الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:25
ليس هناك اي حل مادام خيرة شباب ريفنا الغالي قابعون في سجون الذل والعار
الحرية للمختطفين اولا وبعدها تحقيق الملف الحقوقي اما الغضبات والإعفاآت ولجان التحقيق فلا تهمنا في شيء
الحراك المبارك باق ويتمدد
14 - مــفــرــي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:25
لنفترض أن مشاريع مدينة الحسيمة ـ تنافش وتبحث ــ فماذا عن باقي مشاريع طاطا . تنغير . افني . تازة . امنتانوت . صويرة . قنيطرة تاونات انزكان بمعنى 50 عمالة أخرى أو عفا الله عماسلف . او حتى يتظاهرون ....... لاحول ولاقوة .....
15 - لورس الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:27
السلام عليكم نطلب من الله وملك البلاد ان يحيل جميع الوزراء الدين شملتهم الغضبة الملكية على التقاعد وتعويضهم بوزراء شباب لهم كفاءة عالية المغرب ليس به إي شخص مهم إلا الملك محمد السادس .
16 - من الحسيمة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:31
وفي هذا الصدد كان الملك أصدر تعليماته لوزيري الداخلية والمالية قصد قيام كل من المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية والمفتشية العامة للمالية بالأبحاث والتحريات اللازمة بشأن عدم تنفيذ المشاريع المبرمجة، وتحديد المسؤوليات،
وزير الداخلية سيحقق مع نفسه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
17 - el khattabi الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:32
والله لن ينفعكم كبش فداء ما.الشعب المغربي يعرف اتكم بصدد البحث عنه. انهوا اللعبة الدمقراطية فورا واتجهوا فورا نحو الدمقراطية بدون لف ولادوران. انه الخلاص الوحيد قبل فوات الاوان.
18 - زوجة صحراوي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:32
كلنا أمل في مساعي جلالة الملك لإصلاح ما أفسده المسؤولين المفسدين
وايماننا بالله أولا ثم بعزيمة سيدنا محمد السادس نصره الله لنصرة المظلومين واحقاق الحق وتحقيق العدالة الاجتماعية ليكون المغرب منارة افريقيا إن شاء الله
والتمس من هذا المنبر محاسبة الأحزاب كذلك خصوصا منهم من فقد المصداقية ويريد إدخال وطننا دوامة التفرقة لإثبات وجوده المنعدم وخصوصاً خصوصاً من يركب على إيديولوجية معينة للاسترزاق
19 - محمد... الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:32
اللهم اعن ملكنا علي الحق واخدل من اراد الخيانة واخد المال العام لبلادنا الحبيبة وأما اؤلايك الذين يرفظون المثول أمام لجنة التحقيق يظنون انهم فوق القانون وليعلمو ان رؤساء الدول وخضعوا للقانون سوا مذنبون ام لا وكل ما يمكن قوله اللهم يارب كن معينا لملكنا واخزي كل من سبب في حراك الريف واكل حق الشعب ظلما اللهم أرينا فيه يوما اسود وعاشت هسبريس
20 - rabiaa الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:33
Vous avez oublié rebbah et boulif qui ont responsable directement
21 - Justice الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:34
These minesters should face the justice with orange suit with hands and feet locks others ways just waste of time
22 - beeman الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:43
ر اه ما كاين لا يتحسسون ولا هم يحزنون لن تتم محاسبة الوزراء والعمال والنواب لانهم فوق المحاسبة! وماذا تنتظرون من من يصرف الملايير على موازين?ربما ملايين الحسيمة اكلها سيدهم موازين!
23 - fattah rif الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:45
كل الوزراء المذكورين والمغضوب عليهم من قبل الملك يعتبرون بمثابة الحلقة المفقودة حول الأسباب الحقيقية لاندلاع انتفاضة الريف لا أعتقد أن هاؤلاء سيقدمون للمحاكمة .
نحن لسنا أغبياء لننخدع مرة أخرى لكونهم يمثلون العلبة السوداء للمخزن .
24 - استاذة مستفيدة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:47
اتمنى ان يكون حصاد اول و زير يحصد بسبب ملف الحركة الاانتقالية
25 - الوطنية الصادقة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:48
إذا تم فعلا ربط المسؤولية بالمحاسبة لكل الوزراء المتورطين في اختلال مشاريع الحسيمة نقول اننا اصبحنا دولة الحق والقانون فعلا لان المغرب لم يسبق له ان حاكم وزيرا
26 - al 3ossfour As-saghir الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:49
il ya beaucoup des chose qui il faut combatre avec la lois et faire des parlements qui est responsable sur tout les marocain en géneral.
aussi il ya des gens responsable qui il faut aider pour
toute economique et social du maroc avec les gens
si ont veulent tous le maroc dans le monde qui est fort par le peuple il faut aussi combatre tout les choses qui voient mal dans sa politique .
comme finalement il faut des salaires a tout les jeune pour aider a combatre le chomage et merci
27 - حسن الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:50
"" رفض الوزراء الموقعين المثول أمام موظفين بمبرر أنه لا يليق بوزير أن يستمع له موظف"" (منقول من المقال).
ماهده العقلية؟ ،،،،،،.اقسم بالله عندما ارى متل هده الاخبار ،يتقطع قلبي . يجب ان يستقيل جميع الوزراء و النواب و محاكمتهم و الزج بهم وراء القضبان ، و نطلب جلالة الملك باحدات حكومة شبابية تلتزم بالقوانين، تعبنا تعبنا تعبنا.
28 - elhass الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:51
في المغرب كلما حدث فساد او افساد نشكل لجانا للتقصي والتحقيق وفي الاخير يتمخض البحت والتحقيق عن لا شيئ .
29 - rayan mc الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:54
pour أبو إلهام je suis tout a fait daccord avec toi que allah protege notre roi bien aimer,mais vu les dislik on dirai qui a des infeltrés ici.allah alwatan almalik.LE MAROC AIME LE AU QUITTE LE
30 - مافاهم والو الاثنين 17 يوليوز 2017 - 17:59
كفى من الاستحمار المشكل ليس في منارة المتوسط المشكل يهم جل ربوع المملكة تريدون الهاء الشعب بالخاويات اتسائل على التكييف القانوني والغضبة والفصل الذي يحدد عقوبات الغضبة ..مسرحية ساخرة من الشعب المغربي هي ما يحاول النظام تاليفها واخراجها لكن فات الاوان حتى طفل في التامنة من العمر يعرف من المسؤول عن الفساد والنهب والسرقة...حسبنا الله ونعم الوكيل ..انشري يا هسبريس للامانة..وشكرا
31 - استراد حكومة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:01
نطلب من ملك بلاد أن يشتري لنا حكومة من أوروبا أو من شينوا
32 - حاظي اتبركَيكَْ الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:07
عنوان المقال : بعد عودة الملك .. وزراء يتحسسون رؤوسهم في "مقصلة الحسيمة .

الي عندو الصلعة مايخافش والي راسو مْهَدْهَدْ ومْزَغَّبْ يصلعو ليه ويدهنوه ليه بشويا ديال القطران مع الزيت البلدية وصافي وانتهى الموضوع وعفى الله عما سلف وَإلَى حكومة بن كيران المقبلة ملي يغَوْفْلو وزراء الحكومة البنكيرانية العثمانية القديمة الجديدة والزيزوار في يد لمعلم .
33 - الله ـ الوطن ـ الملك الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:11
السؤال المطروح الآن : من المسؤول على تعـثروتعطيل المشاريع الملكية التي تم اطلاقها في إقليم الناظور؟؟ ( المفهوم الجديد للسلطة هو المساءلة والمحاسبة والعقاق => ( عــكـاشــة ) ...
مدينة الناظورأصبحت في خبر كان يا جلالة الملك ...
34 - مواطن الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:12
وما هي مهمة النواب المنتخبين من الشعب ، لكي ينوب عليه في البرلمان؟
35 - أحمد الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:13
مسرحية سيئة الإخراج.المهم في كل ما حدث هو: ما ضاع حق وراءه مطالب.في انتظار مناطق أخرى.
36 - ضهر الحق الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:20
ضهر الحق و زهق الباطل ان الباطل كان زهوقا.ستتلددون المرارة ان شاء الله
37 - Dayron الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:27
إذن فإن ناصر الزفزافي على صواب عندما تحذث عن نهب المال العام والفساد. إذن الزفزافي مناظل كبير و بطل لولاه لما ثم إكتشاف هذا الأمر. إذن الياشة على خطأ و الحرية للزفزافي و لمراد الكرطومي.
38 - ايمداحن الحسن الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:27
هذه الامة وبكل موضوعية :امنها واستقرارها في وجود الملكية.اما من ينادي عكس ذلك فهو لا يريد خيرا لهذه البلاد ؛هناك من يقول ملكية برلمانية أو ابعد من ذلك؛وهو لا يستطيع تسيير أمور أسرته؛ويفتح فمه على مصراعيه للكلام اتقوا الله وكفاكم لغطا
39 - بنت الري_______________ش الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:31
الحمد لله على عودة الملك حفظه الله..................على ما يبدو لن يكن هناك عقاب يشفي صدور المغاربة...اولا لو كانت هناك نية للحساب والعقاب:لرفعت عن هؤلاء الحصانة منذ الغضبة الملكية واقالتهم والحجز على ممتلكاتهم ووضعهم رهن الاعتقال ليتخذ التحقيق مجراه الحقيقي;وابعادهم عن استغلال سلطتهم ونفوذهم..............اذن كل ما يقع مجرد مسرحية ...لا تنتظروا فجرا مشرقا وتعقدوا امالا كبيرة على هذا التحقيق فهو مجرد عمل روتيني مصيره الرفوف الى جانب ما سبق من تحقيقات.اما خطبة اني رايت رؤوسا اينعت وقد حان قطافها لم يعد لها وجود في عصرنا هذا!!!!!!!!!!!!
40 - الحراك الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:33
اللهم اعطينا في كل قرية و مدينة حراك و يكون حراكا سلمينا و يطول امده أكثر من سنة ليعلم صاحب القرار أن المواطن الحر لم ينفع معه .....
41 - اومحند الحسين الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:36
محاسبة كل من أهمل،او تلاعب بتوجيهات القصر

اسيدي الحراك الريفي دار خير كبير فينا حنا لمغاربة،،قام بفضح أخطبوط الفساد الإداري المتجدر والمتمكن من مفاصل الدولة،،،

مشروع الحسيمة تم التوقيع عليه بقصر تطوان،،وهاهي 3سنوات مرت،،ولاخبر عن هذا المشروع لا في ظل حكومة المعزول بنكيران،،بل وحتى في حكومة خلفه العثماني،،،

نعم نتسائل :
هل من رادع للمتلاعبين بتوجيهات القصر؟
هل من زاجر لكل مختلس لأموال هذا المشروع؟ هل سنبدأ عهد جديد،،تحت قانون جديد
قانون من أين لك هذا؟
وماذا عن قانون التصريح بالممتلكات؟
42 - aziz usa الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:36
ساقول لكم النتيجة قبل حصولها، بعد هذه التحقيقات الملك سيقوم بحل البرلمان يليه استقالة الحكومة . وإلا يام بيننا.
43 - bouledogue الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:39
il faut dire que la moitie des ministres l ont ete que par le biai de leur appartenance a un parti politique ! leur competence prette a un doute certain.c est democrate diront certains mais les parties politiques on tres peu de competences de valeur.ne vaut il pas faire appel a des democrates experimentes et chevronnes du moins a des postes sensibles.c est un dilemne mais le probleme est la.en tout cas allah ykoune f3awn sidi mohamed assadis. il est pris entre le marteau et l enclume .bien dommage.
44 - لحبيب ادليمي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:42
لماذا لايكون الجميع يطبق القانون..وهل القضاة ووكلاء الملك وشرطة القضاء عندهم صلاحيات لتطبيق القوانين ام انهم يشتغلون بالمكالمات.المغرب لن ولم يخرج من ازماته الا في حالة واحدة فقط وهي استقلالية القضاء ويكون الوكيل العام عنده الحق ليحاسب اكبر المسؤولين وهو الان لايقدر على ذالك خوفا منهم.وهذا يعني ان هذه القوانين الحالية وضعت من اجل البعض وعلى البعض.الدول تؤسس وتتقدم بالعدل فقط.
45 - maghribi de la suisse الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:45
tant que le Maroc ne juge pas les ministres rien ne marcheras . la loi pour tout le monde S.V.P. tant que la police n'a pas le droit de faire parler un ministre comme citoyenne marocain rien ne changerais
46 - Ghofal الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:48
من يحاسب من؟؟؟؟؟؟
أأضحك أم أبكي؟؟؟؟؟
من يحاسب من؟؟؟؟؟
أأصرخ أم أصمت؟؟؟؟
أكملوا القصيدة ......من عندكم....
47 - رفقا بالفقراء الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:49
هل علينا ان نقوم بمظاهرات حتى تنفد المشاريع !?اتقوا الله يا وزراء واعطوا لكل دي حق حقه فحساباتكم البنكية امتلئت رفقا بنا نحن الفقراء فهناك من لا يملك حتى قوت يومه
48 - هدهد الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:54
الريش في هذا الحر داهية ما لها من واهية....
49 - gaouzi الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:55
في الحقيقة نرجوا من الملك محمد السادس الا يتساهل ولا يتسامح مع هذه الشردمة العشرة المذكورين في هذا النص والذين تلاعبوا باموال الشعب وثقة الملك التي اودعها فيهم لقد آن الاوان ان يجردوا من ممتلكاتهم هم واولادهم وزوجاتهم قبل التحقيق معهم ليكونوا عبرة لمن اخذ المسؤولية ان يعرف مصيره من الغباء ان تحاسب مسؤول سنة 2017 على جريمة اقترفها سنة 2015
50 - Mohamedi الاثنين 17 يوليوز 2017 - 18:56
لكي نوفر على بلدنا اعباء هذه الحكومة التي تنخر ميزانية الدولة.فمن الافضل ان يعين صاحب الجلالة موظفين يسيرون شؤون البلاد وستسير الامور على احسن ما يرام.ونلغي هذه الدكاكين السياسية التي اصبحت عالة على المجتمع
51 - Laaraj الاثنين 17 يوليوز 2017 - 19:07
انها والله ﻻ فرصة عمر لهدا البلد اﻻمين. اتمني ان يعطي ملك البﻻد درسا يكون اشارة قوية في التوجه نحو اﻻمام.
52 - mohammedname الاثنين 17 يوليوز 2017 - 19:09
يجب محاكمة الحكومة السابقة وعلى رأسها بنكيران اما هذه الحكومة فهي حديثة التنصيب لهذا يجب تحديد المسؤوليات ومحاسبة المتورطين ومحاكمتهم لانهم يضربون عرض الحائط كل التوجيهات الملكيةالتي تحثهم على خدمة الصالح العام
53 - mocasa الاثنين 17 يوليوز 2017 - 19:09
we should all ask Mr. Nasser Zafzafi for forgiveness, he was able to shake things up for regular Moroccans. yes he made some mistakes, but wallah he was so right in most of his words.
54 - Abd الاثنين 17 يوليوز 2017 - 19:16
السلام عليكم.
قالوا، لا يليق بالوزير ان يمتل امام الموظف:ومن اين اتيتم بهدا. ما سمعنا بهدا في الملة الأولى ولا كل الملل.

امام من تريدوا ان تمتتلوا ادن؟ امام الجنون.
هلا سمعتم برؤساء دول، اكبر منكم شئنا امتتلوا امام رجال القضاء، ومححقوا ومددققوا المالية امتال، ساركوزي، شيراك واللائحة تطول..دون ان اعتراض.
Ils se prennent vraiment pour des supermans ces nuls.
55 - الحسيمي روتردام الاثنين 17 يوليوز 2017 - 19:29
-أكبر كراطة في العالم اوزين الآن يترأس

الآن يترأس مجلس النيام

ساجد الآن وزير
وزير شوكولاته
وزيرة النفايات الإيطالية الحيطي

وزير مكتب العرسان
خالد عليوة
الفاسي الفهري المكتب للماء و الكهرباء 775 مليار

ياسمين بادو التلقيحات الفاسدة شقتين بباريس

الضمان الإجتماعي المطارات

الكل لم يحاسب و مازال يتقلد مناصب عليا

لن يحصل شيئ

سحابة عابرة
56 - Abdellah dhaissi الاثنين 17 يوليوز 2017 - 19:39
لو كنا نخاف غضب الله الأعضم ما وصلنا ولا خفنا من غضبة الملك..
57 - Yusuf الاثنين 17 يوليوز 2017 - 19:48
أطمئن كل من يتحسس رأسه، لن يتم معاقبت اي وزير او اي احد من خدام الدولة، لان الدولة المغربية لا تعاقب اي فاشل منتهز خائن و لا اي فاسد ، و هذه كلها صفات الحومة و البرلمان مع خدام الدولة،القانون المغربي يستثني كل هائلاء و يعاقب كل من بلغ عن الفساد و يحطم كل من يطمح الى النجاح
فهنيئا لكم بهذه الدولة و بقانونها
58 - الياس الاثنين 17 يوليوز 2017 - 19:54
التاخر في الحسيمة ليس جديد ففي ربوع المملكة ترى بناية للدولة يتم بنايتها لمدة سنوات ولم تكتمل
القطار الفاءق السرعة لم يتم تشغيله الى الان
59 - بوهالي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 20:09
لا محاسبة و لا تحقيق و لا هم يحزنون و لا أحد مسوق لهذا الكلام لأن النتيجة بانت مع أووين 22 مليار فبدل أن يحاسبوه و يكون عبرة كرموه رئيسا للبرلمان ليبغا يتفركع يتفركع و ليبغا يموت يموت هادشي ليعطا الله
60 - ملفات في الواجهة عاجل الاثنين 17 يوليوز 2017 - 20:12
و ماذا عن اوزين ...ياسمينة بادو .... الفاسي الفهري .... خالد عليوة... ساجد ..... و لائحة طويلة جدا

منذ 63 سنة و هناك مشاريع وهمية و تريليونات نهبت و تريليونات مجمدة بسويسرا

وبلايين الدولارات بباناما و اليونان و إفريقيا و إسبانيا و حتى أمريكا و كندا نعم كلها من أموال الشعب المغربي

أين الثروة
61 - مواطن الاثنين 17 يوليوز 2017 - 20:14
نتمنى من الله سبحانه وتعالى و من ولي الامر.ان يسارع بءافاد لجنة اكثر قساوة الى جهة العيون الساقية الحمراء.والشروع بالتدقيق بالترليونات اللتي شربتها عاءلة منتخبة وبتزكية من رجال سلطة تعاقبوا على مقر العمالة والولاية.
62 - العجب العجاب الاثنين 17 يوليوز 2017 - 20:18
كيف يمكن الزام حكومة مفبركة و صورية و مفتقدة للشرعية و للامكانات و منبطحة للاوامر ان تحل اي مشكل ! الى متى سيستمر المخزن في صناعة الازمات ! هذه سياسة ترقاع البلدان المتخلفة تنوعير و تبوحيط و كانهم كيقمرو بالسوطة العمية اما البلدان المتحضرة السياسة كالشطرنج المبني على الذكاء و الاسراتيجيات. زعما هذه اللجنة سوف تغير الوضع و تترقى بنا الى ديمقراطية او ستحل المشاكل البنيوية المعقدة للسلطة التي لا تحل مشكل حتى تتسبب في خلق عشر مشاكل اخرى! الله يعفوا و خلاص !
63 - Abdou الاثنين 17 يوليوز 2017 - 20:19
S il y avait une vraie démocratie au Maroc depuis l indépendance on vivra pas ce problème tout doit assumer sa responsabilité du haut au bas
64 - BASTA الاثنين 17 يوليوز 2017 - 20:20
لو كان هناك مؤسسات تحترم نفسها وقضاء مستقل بالمغرب ما انتظر المغاربة غضبة الملك ليفتح تحقيق مدني لافائدة فيه حتى وإن عرف المقصر والسارق لان لجنة التحقيق لاتملك قوة القانون ولا صفة القضاء لذلك يبقي هذا التحقيق صوريا لا معنى له وان صدرت هناك اي عقوبات لن تتعدى كونها إدارية. وهو مجرد در للرماد على العيون. على وكيل الملك اينما كان ان يتقدم بصفته محرك الدعوة العمومية بفتح تحقيق في هذه المهزلة وان لاينتظر أوامر من احد ليباشر مهامه في التحقيق مع الوزراء الذين لهم علاقة بموضوع مشاريع الحسيمة ومشاريع أخرى لم تر النور. عندما يحس المسؤول بان هناك من يراقبه وينتظر زلة منه ليحاكمه فإنه لن ينتظر تدخل الملك حتى يخاف. هذه هي العدالة الاجتماعية كي لا أقول الديمقراطية.
65 - OmarB الاثنين 17 يوليوز 2017 - 21:09
الشعب غاضب على الجميع وينتظر خروج المعتقليين .. ، وأشك ان المخزن سينجح هذه المرة فالنفاق بجلده .. كل المؤشرات تقول بان الأشهر القادمة ستكون صعبة على المخزن ان لم اقل ربما ستؤدي الى نهايته ... الأشهر المقصودة هي مابين سيبتمبر الى غاية مارس المقبلين ...
66 - كمال الاثنين 17 يوليوز 2017 - 21:11
و من يكون هذا الوزير في ملك الله حتى لا يمثل للتحقيق امام موظف؟ رؤساء دول وتم التحقيق معهم امام موظفين.هذه العقليات المتخلفة الغبية الجاهلة هي التي تحارب تكريس دولة الحق و القانون.و بسبب هذه العقلية الغبية كذلك لن نستطيع الوصول الى نيابة عامة مستقلة قضائيا.العقليات الفاسدة المتكبرة الغبية طاعون في جسد الدولة.
67 - مواطن الاثنين 17 يوليوز 2017 - 21:23
لا ادري هل يطبق القانون في هذا الحضة على الجميع ام لا،لقد وردت اسماء تزعج ، ما هو مؤكد ان منارة المتوسط ضلت من النسيان عمدا.كمثل المشاريع الاخرى.
68 - إيليا أبو ماضي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 21:26
العقوبات ستكون يإما نقلهم من مكان إلى مكان أو الإعفاء على أكثر تقدير هذا إن لم يعقب حراس بنايات الوزارات ما يطلق عليهم بالشاوش أو الذين يشتغلون في مكاتب الأرشيف ..إلخ
69 - مصطفى الاثنين 17 يوليوز 2017 - 22:02
لن يحدث شيء مهما حصل في ملف الحييمة. الأكيد أن الزفزافي سوف يتم تقديمه كبشا للفداء.
وزراؤنا لا يصح محاسبتهم أبدا لأن لا علم لهم بهذه المشاريع لأنهم فقط يأتون ليمضو وأنا في نظري لا أنجز شيئا لست مقتنعا به. و الدليل أن رئيس الحكومة السابق لا علم له بهذا و إذن لا يمكن محاسبته من طرف جهة لم تعلمه و لكن فقط يحق للشعب أن يحاكمه لجهله ما تم توقيعه من طرف وزير تحت إمرته.
70 - الحسيمة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 22:05
ما علاقة لفتيت لتأخر مشاريع الحسيمة ؟
التأخر كان قبل بداية الحراك الذي دام 7 أشهر و لا زال؛ في حين لم يمض على تعيين لفتيت سوى أقل من 100 يوم.
و ماذا عن رئيس الحكومة السابقة و وزرائها ؟ أليسوا هم المسؤولين بالدرجة الأولى ؟
أليست الحكومة السابقة هي المسؤولة عن تأخير هذه المشاريع ؟
عدم حضور وزير ما لتقديم المشاريع أمام الملك ليس عذرا له ليتهرب من المسؤولية.
71 - technocrates الاثنين 17 يوليوز 2017 - 22:14
مسؤولون بدون محاسبة لسنا بحاجة لهؤلاء
تعيين مسؤولين شباب مثقفون باروح وطنية
وخرجين من معاهد عليا وتكون لهم رواتب محدودة . وتوقيف الحكومة المعينة ومعاقبة كل من ثبت تورطه من قريب أو بعيد وتجريدهم من ممتلكاتهم و حرمانهم من التقاعد لاسترداد الأموال التي سلبت من خزينة الدولة حتى يكونون عبرة لمن سيتحمل المسؤولية من بعدهم
72 - متتبع الاثنين 17 يوليوز 2017 - 22:14
مسرحية مفضوحة . استحمار و استبغال للشعب. المغرب يتجه الى المجهول.
73 - Mohajir الاثنين 17 يوليوز 2017 - 22:31
رفض الوزراء الموقعين المثول أمام موظفين بمبرر أنه لا يليق بوزير أن يستمع له موظف".
ياللعجب رؤساء وملوك دول الغرب يمثلون امام لجنة التفتيش.
فمن انتم ?فوزارتكم ينخر فيها الفساد وهذا هو سبب الرفض.
74 - ابن الحسيمة الاثنين 17 يوليوز 2017 - 23:15
من بين اسباب اندلاع حراك الريف هي البطالة المتفشية بالمنطقة بشكل مخيف، وعليه اطالب الدولة من خلال اللجنة الوزارية التحري والكشف عن اسباب عدم انجاز المشروع الملكي المتمثل في المنطقة الصناعية بقرية آيت قمرة التي تم تدشينها سنة 2007 عوض ضياع الوقت في البحث والتحري في مشروع الحسيمة منارة المتوسط الذي تم تدشينه أواخر سنة 2015.
75 - طارق الاثنين 17 يوليوز 2017 - 23:22
تكليف وزارات الداخلية والمالية بالقيام بالتحقيق ههههههه على من تضحكون. إن كانت هناك محاسبة حقا فيجب محاسبة كل الوزارات والحكومات منذ الاستقلال ، وهذا من المستحيل. ولكن المحاسبة الحقيقية فستكون أمام الله سبحانه وتعالى.
76 - amazighi100% الاثنين 17 يوليوز 2017 - 23:25
Les marocains sont impatients de savoir quels en sont les vrais coupables ceux qui ont entrave la bonne marche des projets et qui ont causé cette situation dans le Rif et ailleurs ef qui ont créés cette fracture ce manque de confiance entre les citoyens et ceux qui les gouvernent.
Facebook publier SVP
77 - ام علي الاثنين 17 يوليوز 2017 - 23:29
تري ماذا يخططون من سيكون الكبش هذه المرة لا أظن ان الوزراء سيطالهم لا إعفاء ولا عقاب فهؤلاء مدعومون وحتى ان تم إعفائهم سيطلون علينا بصفة اخرى وبوجه اخر فهؤلاء لا يتم الاستغناء عنهم كباقي الناس لأنهم يتقنون اللعب
78 - Zohra الاثنين 17 يوليوز 2017 - 23:30
اللي غيخدمو الحسيمة على أحسن ما يرام و يردوها فردوس الريف هم أولائك الأشخاص الذين وضعوا في السجن : ناصر الزفزافي و فرقته ، ليس الا . هوءلاء الناس يحبون ريهم و يموتون من اجله ، لن يخونون أبدا .
79 - النسر الاثنين 17 يوليوز 2017 - 23:54
"طاحت الصومعة علقو الحجام" مثل يعبر عن حقيقة المغرب.
80 - aziz الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 00:11
لما دا خدمتو فدنيا ودا فلوس الشعب غدي يتعامل معه الله فلاخرة
81 - ع. س. الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 00:14
اي وزير يقف امام لجنة التحقيق و يجب عليهم ان لا يرفضوا الوقوف امام لجنة التحقيق و يدافعوا عن انفسهم و يعطوا الدلائل لانهم ايضا موظفون و الشعب سيحاسبهم و من حقه ان يحاسبهم و هذا لائق. و اذا رفضوا يجب ان يقالوا فورا.
82 - khalid الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 00:28
لكن واقعيين
الملك يحكم البلاد منذ أكثر من ١٨ سنة
أنهم يعرفون طباعه جيدا
ولا يخافونه
ما هذه العروض إلا لتوهيم الشعب
83 - Mouad الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 01:00
ان اكبر مفسد في المغرب هو قسم التعمير بجماعة وجدة وكذا بالولاية ومراقبة التعمير
84 - مراد الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 01:01
من يحاسب من؟ رمز الفساد يحاسب تلاميذه ماهي يا ترى العقوبة إقالة من المنصب مع جميع الامتيازات من منحة نهاية الخدمة ومعاش مدى الحياة مثل ما حصل مع وزير الكراطة ،نريد كشعب مغربي حر إحالة الملف على محكمة عليا مستقلة حتى وان اقتضى الأمر خارج البلاد لان الملك ليس بقاضي والملك نفسه يتساءل على الاهمال وعدم متابعة ديوانه لسير المشاريع بالحسيمة وغيرها من مدن المغرب واهتمامه فقد بالمشاريع بأفريقيا كم لو أن المغرب في غنى عنها لان المغاربة في نظره أصبحوا كلهم أغنياء .سلمية سلمية الإفراج الفوري علي المعتقلين وتوعيضهم ماديا ومعنويا على العنف و القمع والهمجية التي تعرض لها.
85 - مجاهد الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 01:45
الحكومة السابقة هي من شحعت على الفساد بشعرها الخبيث عفا الله عما سلف
86 - البيضاوي الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 02:03
" نتائج التقريرالتي ستحدد بالأسماء القطاعات الوزارية التي كانت سببا في تأخر الصفقات والمشاريع التي وقعت سنة 2015 أمام ملك يجب أن تشمل كذلك بالأسماء أصحاب الأسباب الغير مباشرة التي أدت إلى توقيف المشاريع " كالبلوكاج" الذي دام 6 أشهر ودور الجماعات الترابية في التأخير)" أما عن رفض الوزراء المثول أمام موظفين" ( فهل سيرضى بوسعيد الحضور أمام أحد مرؤوسيه لاستنطاقه" وهل سيقبل لفتيت الحضور ليجلس للبحث أمام موظف بوزارته ) " أما الوزراء المعنيون بالغضبة الملكية فهم من ذكرت أسماءهم أعلاه ولكن ما علاقة لفتيت ونزهة الوفي بالموضوع ( وهما لم يكونا وزيرين أثناء التوقيع على الصفقات والمشاريع في 2015) اللهم إلا إذا كان الأمر يتعلق بمسؤولين بوزارتيهما
87 - رشيد الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 06:28
السلام عليكم
تعقيبا على التعليق رقم 1
حبذا لو قامت هسبريس بتقصي اخبار وأعمال هاته الشركة الصينية التي تقوم بببناء مدينة محمد السادس بطنجة.
وهذا لتفادي وقوعنا في فخ بناء سكن عشوائي فظيع على الطريقة الصينية في احلى عروس الشمال.
تخيلوا ان ينجز هذا المشروع ويشوه المدينة المدينة ؟؟؟
88 - salime الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 09:46
سوف بتم سجنهم مدى الحياة لينالوا جزاهم وسرقتهم لخبرات الحسيمة ونهب ترواتها ليكونوا عبرة الاخرين...ايوا سيرو تلعبوا رآه الشفارة الكبار ديال البلاد مكتحاكموش حيت هما كبار فين عمرنا سمنا عن محاكمة وزاراء عندنا وفيقوا وبراكا من الكذوب
89 - CITOYEN DE RABAT الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 13:26
Pour les pays qui ont maitrisé la réalisation des projets dans les délais: time is money, mais chez nous où des responsables trouvent les moyens de justifier les retards dans les réalisations par intempéries, même pendant les années de sécheresse, que voulez vous qu'il nous arrive. Les contrôleurs ont besoin d'être contrôlés, et je préfère m’arrêter là.
90 - ahmed الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 14:42
كما قرر عدم الترخيص للوزراء المعنيين بالاستفادة من العطلة السنوية، من أجل الانكباب على متابعة سير أعمال المشاريع المذكورة. Ceci veut dire pas de sanction au prealable
91 - مواطن الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 17:49
تعليقا على 13 rify يا اخي المعتقلون قامو بما يجرهم الى الاعتقال و المحاكمة فهناك قانون يجب تطبيقه و إلا عمت الفوضى و هادا ما يتمناه من نفخوا لهم في عقولهم و وصولهم إلى هدا المصير تطلب يا اخي إطلاق سراحهم وهم مدنبون اي منطق هادا؟
هل تريد ان نعيش في القرون الوسطى او مادا ؟
عليك بتحكيم عقلك قبل عواطفك
92 - Omar33 الثلاثاء 18 يوليوز 2017 - 23:59
il nous faut une MONARCHIE PARLEMENTAIRE
93 - Ayour الأربعاء 19 يوليوز 2017 - 08:38
منذ ان تقلد السيد الوردي منصب وزير الصحة، والوضع الصحي بالبلاد يزداد تراجعا، فتعيينه للمقربين منه من الاطباء الجراحين في مناصب مديري المستشفيات ادى الى غياب التسيير الاداري، وسوء احوال مصالح الاستقبال والاستشفاء
فالمدير يتارجح مابين غرف العمليات، والادارة اصبحت عيادة طبية انعدمت فيها ادنى شروط التدبير الموكول جهلا وعمدا الى اعوان وممرضين منتسبين لبعض النقابات دون مراعاة لشروط الكفاءة والشهادة اضافة الى تواجد بعض العناصر الغريبة عن المستشفى باستمرار تحضر كاجهزة للمراقبة والاسترزاق على حساب المرضى والاطر الصحية الشريفة
المجموع: 93 | عرض: 1 - 93

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.