24 ساعة

مواقيت الصلاة

31/07/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:5505:3512:3916:1819:3320:59

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل توقيت الإدارات العموميّة،حالياً، يمكّن من استيفاء أغراض قاصدِيهَا؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.88

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | وزير التربية: الأسرة المغربية تَخلّت عن دعم أبنائها في التعليم

وزير التربية: الأسرة المغربية تَخلّت عن دعم أبنائها في التعليم

وزير التربية: الأسرة المغربية تَخلّت عن دعم أبنائها في التعليم

عبّر وزير التربية الوطنية، محمد الوفا، عن أسفه من كون الأسرة المغربية تخلت و"استقلت" من دورها في دعم ورعاية أبنائها في التعليم، مشيرا أن المدرسة لا تمثل سوى 20% من التكوين على المستوى العلمي البيداغوجي.

وأضاف الوفا، خلال حفل "جائزة الإمتياز" الذي نظمته وزارته بشراكة مع "اتصالات المغرب" بمسرح محمد الخامس بالرباط أمس، أنه "ليس هناك تعليم إذا لم يكن هناك دعم للأسرة.. خاصة الأم"، مهنئا في الوقت نفسه الأمهات اللاتي يلعبن "دورا كبيرا في تربية الأولاد".

ودعا الوزير، الذي غلب على كلمته وتدخلاته قفشات من النوع "البنكيراني"، تلاميذ المغرب إلى الاقتداء بالتلميذ أنوار عبادي، الحاصل على أعلى معدل باكالوريا وطنيا، "الذي لم يلجأ إلى الدروس الخصوصية.. لكن وسطه الأسري كان له دور كبير، إضافة إلى إرادته الشخصية"، يضيف الوفا.

من جهة أخرى، استغل الوفا حضور عبد السلام حيزون، المدير العام لشركة "اتصالات المغرب" ورئيس الجامعة المغربية للألعاب الأولمبية، ليتحدث عن المشاركة المغربية في الأولمبياد العالمي الذي تجري أطواره حاليا في لندن، قائلا :"من غريب الصدف أن يتزامن تنظيم افتتاح أولمبياد لندن مع تنظيم حفل "جائزة امتياز" بالرباط"، مضيفا أن النتائج وإن كانت متوسطة، فـ "يجب علينا أن ننتظر الأيام المقبلة" يقول الوزير.

جدير بالذكر أن شركة "اتصالات المغرب" احتفت، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، بأزيد من 170 تلميذة وتلميذا الحاصلين على أعلى المعدلات في امتحانات الباكالوريا برسم الموسم الدراسي 2011-2012، وذلك في إطار جائزة "الإمتياز" التي تنظمها الشركة للموسم السابع على التوالي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - nabil الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:04
Il me semble que vous avez vécu très longtemps à l'exterieur du Maroc que vous ne savez plus comment fonctionne la structure sociale et éducative au Maroc ce n'est pas avec de tels propos subjectifs qu'on révolutionnera l'Education au Maroc
2 - أمي الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:05
حاليا كل ما تفعله الأمهات هو جمع شمل الأسرة أمام مسلسلات مهند ولميس و الكمبيوتر يشتت شمل الأسرة . كانت أمي حفظها الله تقول لي لا قيمة للإنسان بدون علم وكرامة المرأة هي عملها . كانت تنبهني كل يوم لقيمة التحصيل الدراسي و توفر لي كل ما في وسعها لتشجيعي على الإستمرار في الدراسة وبامتياز . ورغم الفقر كنت دائما أحتل المراتب المتقدمة والمعدلات المشرفة ولم يسبق لي ولو مرة واحدة أن استفدت من الدروس الإضافية . الأم هي الدعامة التي يجب على وزارة التربية الوطنية أن توليها الإهتمام بتكوينها في تربية الأبناء بشراكة مع جمعية الآباء
3 - أبو دنجال الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:09
"كلُّ المهن تتطلب ترخيصًا وشهادةً لإثبات الكفاءة والصلاحية إلاَّ تكوين

الأسرة، فإنَّه لا يتطلب شهادةً ولا تكوينًا، كُنْ من شئتَ وكوِّن أسرةً أو

أسرتين، فالباب

مفتوحٌ على مصراعيه للصالح والطالح، ومن النتائج المترتبة على هذا الوضع

المأساوي - تفسُّخُ الأسر وانهيار المنظومة القيمية".
4 - أستاذ الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:33
الأسرة المغربية تخلت عن دورها في دعمها لأبناءها..ردد السيد الوزير هذا الكلام أكثر من مرة إذ سبق أن نطق به من خلال برنامج إذاعي. و الحقيقة أن الواقع يكذب ما تم التصريح به، فالأسرة المغربية بالعكس من ذلك تضحي من أجب أبناءها بل و تتعرض للاستنزاف من خلال ارتماءها في أحضان سماسرة الساعات الاضافية المؤدى عنها و سماسرة المؤسسات الخصوصية التي لا يتوفر اغلبها على مواصفات المؤسسة التربوية و يمك، باختصار وضع بعض النقط لنوضح مسؤولية الوزارة بالدرجة الأولى في ما آل إليه تعليمنا :
1- تغيير المناهج بهاجس سياسي ( الغاء الفلسفة و عودتها بعد إفراغ المقرر من اي محتوى يفتح العقل ويجعله يناقش عوض أن يسلم)
2- التعامل مع المناهج بعقلية الصفقات العمومية/التجارية و تقسيم السوق/المؤسسات العمومية إلى مناطق يستفيد منها المنعشون التربويون
3- تمييع العمل النقابي بقطاع التعليم و تشتيته إلى أن تحول هو الآخر إلى ما يشبه منعشين نقابيين شغلهم الشاغل هو التعيينات و الانتقالات و تخلي الإدارة عن دورها الأساسي المتمثل في حماية حقوق التلاميد في التعليم
3- عدم ضبط و مراقبة مرتزقة التعليم الخصوصي و الساعات الإضافية
5 - Sali الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:45
صحيح أن الأسرة لها دور كبير في تتبع الأبناء،لكن أية أسرة؟
هناك أسر غير مستقرة!واخرى غير متعلمة و أخرى ...وفي غياب
مرشدين اجتماعيين بالمؤسسات التربوية يبقى المتمدرس هو الضحية.فلا أسرة تتبع مساره الدراسي ولا مؤسسة تتبناه تربويا و دراسيا.
فرغم المبادرات التي كانت من حسنات الوزارة السابقة من توزيع الأدوات المدرسية و إعطاء مبلغ بخس لآباء التلاميذ بالمناطق النائية يبقى إشراك فاعلين اجتماعيين أمرا ضروريا بالمؤسسات التعليمية.
واقع المنظومة التعليمية ببلادنا يحتاج إلى إصلاح كبير جداً يبدأ بتفييئ المادة المشتغل عليها(المتعلمين) حيث ظروف البعض تختلف عنها عند الكثيرين و مشكلة قطاع التربية ببلادنا يعتبر مادة الإشتغال متشابهة الظروف الاجتماعية و الاقتصادية.
برنامج سكولا نموذج طبق ببلجيكا يراعي خصوصية المتعلم وللعلم هو برنامج من إبداع مغربي أعطى نتائج جيدة أنصح الاطلاع عليه.
6 - محمد العلوي الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:45
هنيئا ليونس الفاطمي (وسط الصورة) الحاصل على أعلى معدل مغربي على مستوى كافة الشعب الأدبية
7 - عبد اللطيف الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:47
يعني قراءة صميمية لبعض زوايا مشكلة التعليم المركبة و المعقدة ، فانطلاقا من ممارستي الميدانية أجد صعوبة كبيرة جدا في التواصل مع الأسر بشأن أبنائهم ، لدرجة أن الكثير منهم يرفض الحضور و إن حضر فمجبر لا بطل ، قضية التواصل مهمة جدا العمودي منه و الأفقي إن فعلا كنا نود خيرا بالتعليم القاعدة الأساسية لبناء مجتمع معرفة ناجح ، و اخيرا يدفع عنا السيد الوزير وزرا ثقيلا طالما حملنا الكل قبحه ، و صارت لنا صورة نمطية سلبية و كأننا نملك خاتم سليمان المقوّم و المصلح لما يفسده الإعلام و الأسرة و الشارع ... شكرا
8 - SimoZILIS الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:48
مادا تقول أس الوزير؟
هل لا تعلم بأن أغلب الأسر المغربية متخبطة في غياهب الأمية٬ أضف ٳلى دالك أن جل الآباء المساكين تراهم ليل نهار منشغلين في الكدح وطلب العيش للحصول على لقمة العيش فكيف بهدا الصنف من الناس أن يكونوا سندا لأبنائهم في الدراسة؟
ثم ألا تعلم أن عددا لا يستهان به يفضل الولوج ٳلى المدارس الخاصة هروبا من اﻹكتضاض ولعلهم يجدون فيها الجودة المطلوبة (ولكن للأسف دون جدوى) فأغلب المؤسسات الخاصة لا تبحث ﺇلا على الربح السريع.
أيها السيد الوزير٬ أنت تعرف أن المشكل لا يتحمله الأسرة بقدر هده النسبة الكبيرة مقارنة بالمنظومة التربوية ككل.
يتبع
9 - عبد الفتاح الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:12
جميل جدا ان نعتني بهؤلاء المتفوقين عوض الاهتمام باراذل الناس .
10 - استاذ الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:12
بمناسبة الامتحانات من السادس حتى البكالوريا تجد الأسرة نفسها من حيرة مما يسقطها ضحية سماسرة الساعات الاضافية. وقبل الامتحانات و بمناسبة كل دخول المدرسي تضهر حيرة الأسر في اختيار المدرسة المناسبة و يتضح ذلك جليا في رحلة الشتاء و الصيف بين القطاعين العام و الخاص و العكس فجميع المستويات الدراسية لا تسلم من هذه الرحلة، و هنا يطرح السؤال أين رقابة الوزارة على القطاع الخاص الذي يفرض شروطة على الأسر دون حياء بدءا بالأثمنة و انتهاء بالمقررات و غيرها، و أين دور المفتشين الذين يتلقون أجورهم و هم بالمقاهي و عندما يقرر أحدهم الخروج للعمل يطالب بالتعويض عن التنقل. نفس الشيء بالنسبة للأساتذة ولعل مثال المبرزين أخيرا واضح.
لكن رغم ذلك نعتقد أن بوادر التصحيح بدأت تلوح من خلال الاجراءات المتعلقة بالموارد البشرية و توضيح العلاقة التشاركية بين الادارة و النقابات حيث كانت مبنية على ما يشبه التآمر من خلال الاتفاقات و تدوين المحاضر دون تمحيصها قانونيا فقد انتبه السيد الوزير إلى ضرورة أن يقوم كل طرف بمهامه : الإدارة تعمل و المتدخلون يراقبون و يحاسبون في إطار القانون و لعله بداية العلاج نتمنى التوفيق للوزير.
11 - abderrahmane kentuky الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:25
Et la responsabilité du gouvernement est d'envoyer ces deux jeunes brillants à Harvard school, les êtudes aux usa se font par session et non par année, 20000dh ne reconnait pas le niveau très haut de cet éléve a coté de vous
12 - Younes LFATMI الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:34
يونس الفاطمي، (وسط الصورة) الحاصل على أعلى معدل مغربي على مستوى كافة الشعب الأدبية . بادئ ذي بدء الحمد لله أولا و قبل كل شيئ، هذا من فضل ربي، و أهنئ أخي أنور عبادي و كافة الأوائل على الصعيد الوطني . و شكرا هسبريس على هذه الإلتفاتة النوعية.
13 - rachid الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:38
المخزن يزيل حمل تقيل ممتل في إلصاق الاوظاع الكارتية لتعليم وتحميل الاسر المغربية الازمة التي وصل لها التعليم ليخرج كالشعرة من العجين ياسلام انه هو الاول والاخيرالمسؤل عن هادا للاسباب سياسية واقتصادية محظة ،الاسباب الاقتصادية تتجلى في عدم وجود صناعة تقيلة نتيجة توقيعه للاتفاقية عدم التصنيع مع الغرب مند الاسقلال وهادا ماقتل عشرات الملاين من الشباب بالبطالة ،الاهداف السياسة التعليم يرفع من مستوى الوعي بالحقوق وفلسفة الحكم مما يجعل الشعب يحاكم الرئيس على كل كبيرة وصغيرة وهادا مايخشاه المخزن
14 - prof الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:42
أخيرا استيقظ الوفا من سباته العميق باحتفائه بالمتفوقين في البكالوريا بما فيهم التلميذ أنوار عبادي الحاصل على أعلى معدل وطني، والذي سطا الوزير الدودي سابقا على تكريمه رغم أنه لا علاقة لوزارته به بل حتى الأقسام التحضيرية التي ينوي الولوج إليها فهي تحت وصاية الوزير الوفا، والغريب في الأمر هو أن الدودي لم يقم بتكريم الطلبة الجامعيين المتفوقين، واكتفى بتكريم تلميذ وزارته غير مسؤولة عليه لاستغلال سطوع نجم هذا الأخير في الصحافة، وأتسائل بأية ميزانية مول الدودي الحاسوب المسلم لمتفوق غير محسوب على وزارته
15 - دردان الأحد 29 يوليوز 2012 - 05:26
كلا م معالي الوزير صائب100/100الاسرة المغربية تخلت تماما عن تربية ابنائها واصبحت لا تهتم لا بنجاح ولا برسوب ابناءها .
16 - طاز شعب ادبية الأحد 29 يوليوز 2012 - 05:42
و هدروا على لي عندهم الديبلومات الصحاح من الد كتورات و phd اما الباكلوريا راه ما بقات تسوى والو واه فضحتونا ؤ هدوك لي كيتشمشو كدام البرلمان شكون لي دها فيهم
17 - hamza12323 الأحد 29 يوليوز 2012 - 06:22
si on a étudié c grâce a nos parents et non pas klk1 d'autre
18 - said abdallah الأحد 29 يوليوز 2012 - 06:42
ان تربية و تعليم الناشئة من مسؤولية الاسرة و المدرسة معا و دور المدرسة اساسي و جوهري حيث ان النظام التعليمي تخصص له ميزانيات ضخمة من اجل .........3300 مليار خاصة بالبرنامج الاستعجالي؟؟؟؟؟ و عدد كبير و مهم من الموارد البشرية . مادا تنتظر السيد الوزير من الاسرة علما ان الغالبية العظمى منهم اميون لا يقراون و لا يكتبون . مجتمعنا المغربي لا زالت تنخره مجموعة من العوائق كالفقر و الامية و الهشاشة و نسبة كبيرة من البطالة .
19 - abou ayman الأحد 29 يوليوز 2012 - 07:21
عبّر وزير التربية الوطنية، محمد الوفا، عن أسفه من كون الأسرة المغربية تخلت و"استقلت" من دورها في دعم ورعاية أبنائها في التعليم، مشيرا أن المدرسة لا تمثل سوى 20% من التكوين على المستوى العلمي البيداغوجي.
.....................................................................................
اقول لك السيد الوزير أن الاسرة في الستينات والسبعينات والثمانينات من القرن الماضي كان دورها جد جد جد محدود وقد نقول كان منعدما لكن كانت النتائج والتعلم والنجاح والتكوين.العيب السيد الوزير في البرامج وطرق التدريس والاكتظاظ وكثرة المذكرات والمقررات الثقيلة وزنا وكلفة الفارغة محتوى ومضمونا.
اخالفك الرأي السيد الوزير ان قلت أن الاسر اليوم ولتقل اكثرها تتابع ابناءها وتراقبهم لأن معظم الأسر متعلم.لكن ما يتلقاه التلميذ وطرق التلقي والمكان هو المشكلة.
راجع اوراقك وارجع الى يوم كنتَ تدرس وتَتَعلم في الابتدائي باللوحة والطباشير ودفتر واحد من 24 ورقة للعام بأكمله.وكان مستواك افضل ممن هو في الباكلوريا الآن.............
20 - صنطيحة السياسة الأحد 29 يوليوز 2012 - 07:38
واش هاد الوزير عايش معانا أولى في شي بلاد أخرى ...؟؟

وحمد الله راها الوالدين كيسايفطوا ولادهم يقراو ... راه كاين اللي كيقول لولادوا خرج تخدم وتعلم الصنعة اللي تنفعك ...

الوزير انغا ايدخلنا في نقاش قديم جديد ديال شكون المسؤول على المستوى الضعيف في التربية والتعليم ... الوزارة كتلوم الأسرة "كتقول التلميد ما مربيش" ،والأسرة كتلوم الوزارة كتقول "آش كتقراو ..؟؟"...

وسمح لي آسي الوزير نختالف معاك ،راه المدرسة ما كتمثلش غير 20% ،لسبب بسيط ، حيث التلميد كيدوز 8 ساعات في المدرسة يوميا وكيبقى ليه ادا دخل لدارهم غير يأكل ويتفرج وينعس ...

وما نحملوش عائلات مغربية هي أصلا أمية بأكثر من طاقتها ، وهي اللي كتنقص من مصروفها باش تعطي دروس خصوصية لأطفالها ..

كنت تكلمت مع طفلة مغربية مقيمة بهولاندا ،اندهشت من مستوى التقافي اديالها ، قالت لي لأن التعليم بهولاندا يعمل جاهدا كي يثقفنا بكل شئء قبل سن 18 ...
21 - wadi3 الأحد 29 يوليوز 2012 - 07:47
الوزير نسي كيف يعيش المغاربة وأنهيكلم شعبا يتقن تمحيص الاقوال والأفعال بما فيه الكفاية ولو كان ربع الربع من كلامك صحيحا لما سمعت بتناسل عبر متتالية هندسية لمؤسسات التعليم الخصوصي وعن ساعات الدعم وعن الساعات الخصوصية وهي تحرك مالا لا تستفيد منه الدولة.الكثير الأسر ينفق في تدريس أبنائه ما يفوق كل النفقات المتعلقة بالبيت ولا أظن بوجود شعب مستقيل ومتقاعد في زماننا هذا. إن من أشهر الأمثال في أدغال إفريقيا مثل يقول "لتربية طفل فإنك تحتاج لكل القبيلة"الحقيقة لم نصل بنضجنا إلى نضج سكان الأدغال الإفريقية فالضمير الجمعي فينا غائب تقديره "الدنيا هانية"والسبب ليس استقالة الأسر عن دورها فقط ولكن استقالة الحكومة وبنصيب أكبر وزارتكم عن مهمتها.أحيي فيكم إعلانكم عن وفاة المخطط الاستعجالي وهي تحسب لكم لكن الحقيقة أن المخطط الاستعجالي ولد ميتا بل العجب أن وزارتكم لم تنتبه إلى موته إلا بعد تبنيه دهرا طويلا فلم السكوت عن تبني والأموات والصراخ عن استقالة مجبرة فيها الأسر لا بطلة إن وزارتكم تنوء بعبء مسؤولية هي أساس البلد كله لو عملتم بإخلاص لكم خالص الدعاء وإن قصرتم فلنا موعد لن نستقيل فيه عن ذرة من حقنا
22 - أمين صادق الأحد 29 يوليوز 2012 - 08:18
السيد الوزير يقول أن الأسرة المغربية "استقلت" من دورها في دعم أبنائها في التعليم، وأن المدرسة لا تمثل سوى 20% من التكوين على المستوى العلمي البيداغوجي..

سؤالي للوزير : بحكم وظيفتك ودرجة مسؤوليتك، ما هي المعطيات العلمية (دراسات، بحوث، إحصائيات...) التي استندت عليها في إصدار حكمك القطعي بأن الأسر المغربية تخلت عن دعم أبنائها في التعليم. وما هي النسبة التي يحتلها هذا الدعم في مجال التكوين على المستوى العلمي والبيداغوجي، ما دامت المدرسة لا تشكل منه سوى 20% ؟

السيد الوزير ، سأنطلق من نفسي ومما تسنى لي رصده لدى الأقارب والمعارف وما يرشح به المحيط العام.. لأقول لك أن غالبية الأسر تبذل قصارى جهدها لدعم أبنائها المتمدرسين. المشكل في برامجكم ومناهجكم وكثرة الاختلالات التي يعرفها قطاعكم والتي بسببها يوجد التلاميذ في شبه عطلة دائمة وعقولهم في عطالة مزمنة نظرا لاعتماد طرق تعليمكم على الحفظ بدل الفهم وعلى الاهتمام بالنتائج عوض جودة التلقين ومستوى التكوين..

أنتم الذين تخليتم عن دوركم ، فلا تعلقوا فشلكم على مشجب "استقالة" الأسر.. نعم، الأسر مطالبة بمواكبة تعليم أبنائها، لكن أنتم الملزمون بتعليمهم.
23 - aziz الأحد 29 يوليوز 2012 - 10:21
الشباب الذين يتسابقون إلى أمام البرلمان عليهم أن يجتازوا المبارة للتوظيف ، أما أن يحصل على دبلوم وخا حتى بميزة "حمار" ويتوظف مباشرة فهذا هو التخلف . والتشجيع في الباكالوريا يزيد من عزيمة الطلبة ، البلد يتقدم بعقوله المتميزة التي تعمل ليل نهار فهنيئا لشباب المغرب المتميز. وأتمنى من السيد الوزير أن يبتعد عن "التعليم الخصوصي " ويركز على دور الأسرة
24 - rachid الأحد 29 يوليوز 2012 - 11:03
قمت بصب جام غضبك على التعليم الخصوصي الذي يمتص فئة كبيرة من التلاميذ و الذي لولاه لغرقت المدرسة العمومية التي تعاني أصلا من الاكتظاظ وقلة الإمكانيات و الحوافز بالإضافة إلى بعض رجال التعليم من أمثالك الذين لا هم لهم إلا الترقيات و الإضرابات و العطل و الساعات الإضافية. وليكن في علمك أن أطر التعليم الخصوصي أغلبهم من خيرة رجال و نساء التعليم العمومي.
25 - mouna الأحد 29 يوليوز 2012 - 11:18
جميع الأسر المغربية التي عرفت في حياتي كلها تتكلف وتجتهد في التكفل بأولادها وبناتها بعد البكالوريا لإدخالهم للمدارس الحرة في مجالات عدة لأنه بكل بساطة يا وزير التربية والتعليم الدولة ما دايرة ليهم حتى حاجة أضف إلى ذلك الانتشار الرهيب للمدارس الحرة الابتدائية خصوصا في المدن الكبرى والتي هاجرت إليها معضم الاسر المغربية نظراً لرداءة المستوى التعليمي في المدارس الحكومية . وأنت يا وزير التعليم تعلم هذا جيداً ولا تملك حلا لا لظاهرة المدارس الحرة بعد البكالوريا ولا لظاهرة المدارس الحرة قبل البكالوريا وجاي باغي دير الهجوم خير وسيلة للدفاع فتلقي باللوم على الأسر المغربية ؟!
26 - un père souffrant الأحد 29 يوليوز 2012 - 11:25
cher ministre une grande partie de cette décadence ce sont certains professeurs et instituteurs qui sont des la plupart du temps en gréves et ceux qui sucent nos poches par les heures supplémentaire ,à qui ils consacrent leur énergie en l'absence de tout contrôle de votre part , ils ne font pas leur travail de bonne foi , ils , ont tué nos enfants,je connais un prof de physique , il gagne environ 30000dirhames par mois,il est un PJD,
27 - أي أسر? الأحد 29 يوليوز 2012 - 11:55
عن أي أسر يتحدث السيد الوزير؟
-هناك أسر انهكتها أثمنة الساعات الاضافية لرفع معدل ابنائها.
-اسر تستغل علاقتها الادارية والزبونية للتحريض على الأساتذة الذين لم ينخرطوا في صفقات الدروس الخصوصية التي يكون هدفها الإتجار في النقط.
-اسر لم تنفعها اية حيلة أو وسيلة في شد إهتمام ابنائها بالدراسة، حيث انهزمت أمام سيل البرامج والافلام والمباريات...التافهة،التي جعلت من التلاميذ مدمين عليها بشكل هستيري، وذلك رغم محاولات ومقاومة أسرهم.
-اسراستغلت الفراغ القانوني وفوضى التوظيف لترسل بابناها إلى معاهد وجامعات غير مصنفة بهدف سد الخلل الذي أحدثته البرامج التعليمية التي خضع لها ابنائها حتى مستوى البكالوريا.
كل الأسر إذن تعاني مع ابنائها دون أن تجد سندا، لامن الإعلام ولا من وزارة التربية الوطنية التي اختارت تحريك الدورة الإقتصادية للشركات المستفيدة من طبع الكتب الدراسية المتعددة، ولصالح الموسسات الخصوصية؛بحيث أصبح القطاع التعليمي كشركة محكومة بقوانين العرض والطلب، على حساب التخطيط الإستراتيجي الهادف إلى على الكفاءة العلمية والقيم الإخلاقية.
28 - هاهي الحقيقة سيدي الوزير الأحد 29 يوليوز 2012 - 12:19
ماقاله السيدالوزيرغي صحيح على الإطلاق
فالأسرةتنفق من مالهاووقتهاوجهدها على تربية أبنائها,لكن المشكل الأساسي موجودفي منظومة التربية نفسها:فالتعليم المغربي لا يسمح للتلاميد بالتفتح والتقدم والتفوق في تعلماتهم بل هو تعليم محبط للتلاميد خصوصا الفقراء والدين يكون آبائهم أميين أو شبه أميين,فالتلميد يطلب منه المعلم مند اليوم الأول لدخوله المدرسة أن يقرأ ويكتب(كأنه تعلم دلك في بطن أمه)ويتم قمعه جسديا وسيكولوجيا و بواسطة الساعات الإضافية : من لم يدفع معرض للتهميش والإقصاء والقمع الجسدي والنفسي ثم تستمر معاناة التلاميد مع إداراة تربوية غير متفهمة ولا تستمع لمعانات التلاميد مع أساتدتهم ومع مدرستهم بصفة عامة بل يتفق الجميع أساتدة وإدارة على إهمال تطلعات التلاميد وتدميرها حتى.بعد دلك تنتقل المعانة عندما يكتشف تلاميد التعليم العمومي وآبائهم البحبوحة التي يعيشها تلاميد التعليم الخصوصي حيت النقط بسخاء ومعاملة جيدة تم تكتمل دراما التلاميد وأسرهم بحصولهم على البكالوريا ليكتشفو أن أفضل مؤسسات التعليم العالي هي شبه حكرلتلاميدالخصوصي وعلية القوم نظرا لارتفاع معدلات الخصوصي وضعف عرض التعليم العالي
29 - Abou manar الأحد 29 يوليوز 2012 - 12:38
C'est facile de critiquer les autres au lieu de s'auto-critiquer.En psychologie sociale,la théorie de l'attribution causale révèle que pour conserver une représentation positive de soi,on cherche à attribuer les causes de la réussite à soi même,tandis que l’échec ,ses causes sont passagères et extérieures à soi .Dans ce sens ,mr le ministre attribue les bonnes performances de ces élèves a soi même,tandis que la médiocrité du système ,il l’attribue aux pauvres parents.Pourquoi pas,dans un pays ou n'importe qui peut dire n'importe quoi sans preuves tangibles émanant de recherches et d’enquêtes qui respectent les normes de validation
30 - أركمان - الناظور الأحد 29 يوليوز 2012 - 12:40
جميل ما يقوله وزير التعليم ،
هل يعلم سيد الوزير أن الأباء وخاصة جمعية الأباء غير مرغوبة فيها لدى العديد من المدراء والتربويين هنا بأركمـــان - اقليم الناظور الى درجة اعلان الحرب عن كل متدخل اجتماعي في شؤون التعليم والتربية بل هناك من يعتقد أن المؤسسة التعليمية بمثابة مزرعته لا أحد الحق الولوج اليها ...
فهل حان الوقت لتغيير هذه العقليات..؟
31 - اسماعيل المحساني الأحد 29 يوليوز 2012 - 12:52
يجيب على الاباء والامهات الاعتناء بابنائهم في كل شيء غالبا في التمدروس
32 - hamid الأحد 29 يوليوز 2012 - 12:56
هل هي الأسر المغربية أم هي الساعات الإضافية أم هم رجال التعليم أم من يا ترى؟
كل هؤلاء ليسوا فئة متجانسة تحمل المسؤولية، لأن ببساطة لا تملك الحرية في التخطيط للتعليم أي ليس لها القرار والميزانية
لذلك نتمنى لهذا البلد أن يتقلد فيه المسؤولية رجال يتحملون مسؤوليتهم كاملة ويتعاملون مع التعليم في مجموعه، أما الطفرات فوجب الاهتمام بهم كهؤلاء التلاميذ لكن لا يمكن أبدا اعتبارهم نموذجا عاما يسير عليه التعليم، لأن الطفرة تبقى طفرة، والتخطيط يكون من أجل المجموع الذي تحدده سوق الشغل المغربي ، فالطفرات حالات لن تلبي أبدا ما يحتاج إليه سوق الشغل الذي سيلبيه المجموع المتخرج من كل المعاهد والمدارس والجامعات،
لماذا صارت تخرج العطالة؟
مسؤوليتكم كبيرة وجسيمة وتبدأ بمحاسبة الفاسدين الذين نهبوا ميزانية وزارة التعليم، وإلا فإنكم تخافون من أن يحاسبكم من يأتي بعدكم، "صفي واشرب" ثم القطع مع الانقياد للاملاءات الخارجية التي تفسد تعليمنا، ووو
أغلب الحبل على الغارب سيدي الوزير؟
33 - abdou الأحد 29 يوليوز 2012 - 13:05
عجبت لك يا زمن، في بداية كل موسم دراسي تكون البطولة الوطنية في أوجها بدعم من اتصالات المغرب. تفرج على كوميديا تجد أن شبابنا اهتم باصطياد البنات من خلال تعبئة هواتفهن النقالة.
حتى لا نخدع أنفسنا كلما خفضنا ثمن شيء دعونا له.
الانترنيت- التعبئة- الميوعة- تناول المخدرات بالمدارس هل أمام هذه المعضلات تجد تعليم جيد؟
34 - ميدلتي الأحد 29 يوليوز 2012 - 13:37
اريد ان اهنئ التلميدين على النتيجة المحصل عليها رغم انني بكل صدق لم اعد أ ثق في هده المعدلات العالية جدا.كما انه يجب الاخد بعين الاعتبار جميع المعايير في انتقاء احسن تلميد .مثلا من حصل على الباكالوريا في سن 17 سنة بمعدل 19/20 احسن من الدي حصل على اكثر منه في سن 18 سنة. من حصل على نفس النتيجة في علوم رياصية ليس كمثيله في العلوم التجريبية من حصل على نفس النتيجة في مدرسة حرة ليس كمثيله في ثانوية عمومية ثم المنطقة النائية ثم الوضعية المادية للعائلة الخ... هده كلها معطيات يجب اخدها بعين الاعتبار . ولااريد هنا ان اقلل من شان هدين التلميدين ولكن اريد ان اثير الانباه الى واقع التعليم الدي يتميز بسوء تكافئ الفرص. فالوزير يريد ان يزين صورة التعليم العمومي ويبلغ على انه بخير مادام ان التلميد عبادي حصل على أعلى نقطة. ويريد ان يشكر السي احيزون بالمناسبة على دور الفايسبوك في نجاح عدد هائل من التلاميد .التعليم ليس بخير لان الباكالوريا في المغرب لم تعد لها اية مصداقية لان الاف الاسر الدكية استعملت الهواتف الدكية في الامتحان للضفر باعلى نقطة في الامتحان بهدف الانتقاء في المعاهد العليا .
35 - الدولة هي التي تخلت عن ابنائها الأحد 29 يوليوز 2012 - 13:37
الدولة هي التي تخلت عن ابنائها وليست الاسرة حيث اصبحت هذه الاخيرة تعطي من مالها لتعلم ابنائها في المدارس الخصوصية بدلا من مدارس الدولة لاسباب يعرفها الجميع
36 - semmou10 الأحد 29 يوليوز 2012 - 13:37
كيف تهتم هذه الا سر بالتعليم ولا تخلو واحدة منها من معطل او اكثر يحمل من الالقاب الجامعية ارفعها ولا زال يتعرض للضرب والتنكيل بعد ان استنزف مدخرا تها من اجل تعليمه وقد شاخ بعضهم وهم على هذه الحال!!!!
أي تعليم هذا الذي يعمل تكوين جيوش المعطلين ؟؟؟
كفى السيد الوزير من إزدراء واستعلاءللمغاربة ورحم الله من قال:
كــــــــــــاد الفــــــــــقــــــر أن يــــــــــكـــــــون كـــــــــــــــــــفرا.../
37 - majdoub الأحد 29 يوليوز 2012 - 13:59
اDans les années 60 la plupart des parents étaient des analphabetes et pourtant c'est pendant ces années que le Maroc a formé ses élites, vous savez pourquoi: parceque le corps enseignant faisait correctement son travail. Actuellement la plupart des parents sont éduqués et formés et pourtant l'école marocaine forme des ratés, vous savez pourquoi: parceque le corps ensignant est incompetent ,en plus l'état n'a aucune visibilité dans ce domaine. Les responsables qui ont eu l'idée ( diabolique ) de privatiser l'enseignement de base sont eux qui ont comploté contre une école publique peéformante . Je pense qu'il faut privatiser également le ministere de l'enseignement publique pour avoir une adéquation dans ce domaine.Mr le ministre vos fonctionnaires sont payés pour réaliser un travail bien défini, aujourd'hui ce n'est pas le cas. Les parents ne peuvent étre tenus pour résponsables, .
38 - dégouté الأحد 29 يوليوز 2012 - 14:07
إذا أسندت الأمور لغير أهلها فانتظر الساعة . لآ شك في أن وزيرينا في التعليم قادمان من كوكب غير الأرض. ألأول يعمل بتفان لحدف "مجانية التعليم" في مرجعية اجتماعية حاقدة على من يسميهو الميسورين، و الثاني أمام الفشل الكارثي لنظام تعليمنا،يعلق الخلل على شماعة الأسرة و الآباء و الأمهات. لآ يجدي شرح معاناة الأسر و تضحياتها من أجل تعليم الأبناء، فمن لا يرى من الغربال أعمى.لكن نقول لهؤلاء المسؤولين كفى ضحكا على ذقون الناس و تحملوا المسؤولية أو فاتركو ا المناصب .
39 - أستاذ الأحد 29 يوليوز 2012 - 14:27
درست منذ تخرجي الى الآنا 1350 تلميذ, لم أرى خلالها أبدا وجه أي ولي أمر لأحدهم, سوى مرة واحدة حضرت أخت تلميذة إلي و كان هدفها ليس معرفة مستوى التحصيل عند أختها أو مراقبتها بهدف مساندتها و دعمها و لكن أن تجد أي سبب واه لكي تقوم باخراجها من المدرسة حيث أنها لم تراقب أبدا فروض أختها أو نقطها و لم تستفسرني عن مستواها و لكن سألتني عن صديقاتها و إن كانت تتكلم مع أحد التلاميذ الذكور في الثانوية و الهدف هو العثور على سبب لمنعها من التمدرس. في الستينات و السبعينات كانت للأسرة دور محدود و لكن عندما كان الأب يلتقي بالأستاذ كان يشجعه على عمله و يقول له أنت "تدبح و أنا نسلخ": و المعنى ليس التشجيع على ضرب التلميذ و لكن إشارة للمعلم بأن دور الأسرة و المدرسة متكاملان و يجب أن يتعاونا معا لصالح التلميذ و أن الأب لن يرفض أبدا أي اجراء يتخذه الأستاذ لتشجيع التلميذ على الإجتهاد أو لمعاقبته إن أخل بواجباته. اليوم تجد الأب لا يخجل أن يحكي نكتة على الأستاذ أو يسبه و ينعته بأبشع الأوصاف بحضور ابنه التلميذ, و إذا ما اشتكى الإبن من الأستاذ ينتصر لإبنه و يسب الأستاذ امامه لذلك فيقول الأساتذة لهلا يقري سي مسلم
40 - سعيد الأحد 29 يوليوز 2012 - 14:47
إذا كانت الوزارة قد تخلت عن دعم القطاع فماذا ننتظر من الأسر المغربية
41 - اللي تزاد، تزاد بتربيتـــو ؟؟ الأحد 29 يوليوز 2012 - 15:22
1)طول المقررات،وضغط الوقت لاتمكن المدرس الا بالقيام بدور التعليم ، لانهاء المقررات في وقتها،وقد يلمس جوانب تربوية اذا كانت متضمنة في بعض الدروس،او اذا كانت مثار تصرف من تلميذ
2)أساس التربية هي الأسرة،وهي ليس لها أي ارتباط بمستوى التلميذ،ونعني بها السلوكات الأولية التي يجب أن يتحلى بها التلميذ،والتي من المفروض أن يكتسبها من أسرته.أعرف أسر فقراء وأميين ولكن يلقنون أبناءهم تربية ملائمة ويتتبعونهم ،والنتيجة حصولهم على نتائج مبهرة.والعكس بالعكس
3) دخول وسائل الاعلام وانتشارها،القنوات الفضائية،الهاتف المحمول وشبكة الأنترنيت،ساهمت في تشتيت ذهن أعضاء الأسرة والتلميذ خاصة اذا لم يستعملها بالشكل الصحيح وفي الوقت المناسب.وهنا يتدخل دور الأسرة
4)الشارع يكون فيه التلميذ عرضة لجميع الانحرافات،وأكثر الانحرافات ترتبط بأسرلاتراقب أولادها،رغم أنها غير فقيرة ولاتعرف في اي مستوى يدرسون،ولايبالون بكونهم يخرجون من البيت دون حمل أداة مدرسية،ولا يعرفون المشاكل التي يخلقونها ،لأنهم يمتنعون عن الحضور للمؤسسة عند استدعائهم،لكي يتهربوا من المسؤولية
95 في المائة من التربية مصدرها الأسرةمن الروض الى الباك
42 - stop manipulation الأحد 29 يوليوز 2012 - 15:45
The government is the responsible for spreading ignorance and corruption in education system.when I compare the European education, I see the result very clear MR AL WAZIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIR.Inject money in education and training and help poor families to achieve what they want.give opportunities to students to finish their careers outside Morocco if you want to build a nation.
43 - Mowatina الأحد 29 يوليوز 2012 - 16:09
Qu'est ce que vous allez faire pour ces etudants est la question?
A mon avis vous devez les envoyer dans les meilleurs facultes au monde et les obliger a revenir est servir le Maroc. N'importe qu'elle autre decision serait idotique. Les 20000 DH que vous avez donnez a Abbadi sont vraiment une honte. Si vous devez lui donner de l'argent , donnez lui l'equivalent de ce qui va payer ses toutes ses etudes. Si seulement j'etais riche, je sponsorerais jusqu'''a ce qu'il soit pret a servir son pays.
44 - عمر51 الأحد 29 يوليوز 2012 - 16:47
كل ما يلحق التعليم من فشل وتدن في المستوى المسؤول عنه هووزارة التربية الوطنية,لأنها هي المسؤولة عن هذا القطاع الحيوي,وهي الوصية عن التعليم,وهي التي بيدها شأن التسييرالإداري,والمالي,والتربوي,وهي التي تعد البرامج,والحصص الدراسية,وهي التي تكون رجال التعليم,وهي التي تسهر عن الامتحانات,والانتقالات من فصل إلى فصل,وهي التي تتستر عن المقصرين من رجال التعليم,وما أكثر هذه الفئة.فإذا كان رجل التعليم,لا يؤدي واجبه التربوي والتعليمي,فمن المسؤول عن محاسبته؟الوزارة أم الأسرة؟ فمن الذي يرخص لرجل التعليم ليتابع الدراسة في الجامعة,ويترك التلاميذ بدون دراسة,الوزارة أم الأسرة؟ كم عدد الفصول الدراسية التي لا تتوفرعلى أستاذ وتنقضي السنة الدراسية دون أن يتلقى التلميذ ولو درسا واحدا؟من الذي وافق على المغادرة الطوعية:الوزارة أم الأسرة؟وما ترتب عنها من خصاص مهول؟ من المسؤول عن تغيبات الأساتذة.عن طريق الإضراب وغير الإضراب؟من المسؤول عن الخريطة المدرسية التي تسبب في تخرج آلاف التلاميذ من المؤسسة وهم أميون؟التعليم لابد له من:وزير في المستوى,وليس من طينة الوفا.فالمدرسة الجيدة,هي التي تعطي الأسرة الجيدة.ياسي الوفا
45 - عباد عبد الرحيم الأحد 29 يوليوز 2012 - 17:15
هنيئا ليونس الفاطمي ومشوار موفق انشاء الله



goulmima

congratulation and good luck in futur
46 - بن قدور الأحد 29 يوليوز 2012 - 17:40
يبدو لي و الله أعلم أن السيد الوزير يعرف الخلل بالضبط كما يعلمه الجميع في منظومتنا التعليمية و في مجتمعنا لكن التشخيص الجزئي لا يكفي بل نحتاج إلى مراجعة شاملة و كلية لوضع الأصبع على الداء و من ثم تبقى المشكلة الكبرى : تحديد الحل المناسب.
السيد الوفي تقني و يعرف جيدا أن أقصر الطرق بين نقطتين هو المستقيم و لكن الكثير من مسامير الميدا لا يحبون الطريق القصير بل لا بد من عقد لقاءات و إيفاد مبعوثين و بريمات و ديبلاسمات و تعويضات و مكافأات و لجن تنبثق عنها لجينات لتكون الحصيلة مليارات و في الميدان الريح المستريح حسابات مملوءة و نتائج كمية
الكلام طويل و الله غالب
47 - hasna الأحد 29 يوليوز 2012 - 18:03
C'est un discours qui ne m'étonne pas ils n'ont rien compris. l'avenir de ce pays c'est ses enfants qu'on forment on veut pour ce pays que des ouvriers et des analphabétes alors ne soyez pas étonné de voir le pays faire marche arrière fkoulchi je dit bien tout les secteurs . Quant aux parents ils sont engagés dans l'education de leurs enfants au contraire il paie ce que les parents d'autres fois ne paient pas et étudie avec leurs enfants et font le necessaire et tire vers le haut dieu merci contrairement à votre ministere qui tire toujours vers le bas
comment vous allez faire si les parents décident de mettre leur enfants dans l'enseignement public vous aurez une chaise pour 6 enfants et 300 enfants par classe wa au moins il faut les remercier rah hezou ilik chehal dial massarif
sinon pourquoi ne pas lancer des ecoles semi public geré par les parents qui financent le projet et encadré par l'administration public les plus pauvres recevront une subvention a mediter
48 - عبد الله الأحد 29 يوليوز 2012 - 18:09
هناك مبالغة كبيرة في الاحتفاء بالتلميذ أنور عبادي وأعتقد أن حظه كونه كان علميا فلو كان أدبيا لما حصل على تلك النقطة التي أشك فيها من كون الأساتذة بالغوا ايضا في اعطائه النقط في المراقبة المستمرة ثم كفى من تبذير المال العام باسم ضرائبنا والذي فضل منحه شيئا فليمنحه من جيبه
49 - Idir الأحد 29 يوليوز 2012 - 18:43
La cause de l’échec scolaire c'est le niveau bas des études;un programme trop chargé les classes arc hi combles- ainsi le Maroc est classé par l'ONU au bas de l’échelle de l’éducation avec la Mauritanie;Djibouti; et l'Iraq détruit par la guerre - les FASSIDINES sont coupables de ce désastre; arabisation à outrance et privatisation de l’enseignement
50 - SimoZILIS الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:01
انظر مثلا في الدول المتقدمة في أوروبا كبلجيكا أو أنجلترا هل تجد في مدارسهم 40 أو 50 داخل القسم. في هده الدولتين الأسر لا تعاني كما نعاني نحن المغاربة لأن الأولاد يدرسون في المدرسة وليس في المنزل و 90 في المئة من الواجبات تنجز في المدرسة.
الحل هو:
بناء المدارس اللائقة
التكوين والتكوين المستمر للمدرسين
ٳصلاح وملاءمة المناهج والبرامج حسب الثقافة المغربية
تحسين الظروف المعنوية والمادية لرجل التعليم
ﺇلحاق وتوظيف مرشدين ومرشدات اجتماعيات

وبعد دالك فحاسبوا واحكموا.
51 - saad الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:02
شراكة مع "اتصالات المغرب"!!!
ليس مستغربا أن تهتم هذه الشركة بامتحانات الباكالوريا والباكالوريا تعتبر من روافد الشركة الاقتصادية المهمة فهي التي تحفز شريحة كبيرة من المواطنين وهم التلاميذ على إدمان اقتناء هواتفها لأن تلاميذ المغرب يجعلون في حسبانهم أن الهاتف وسيلتهم للنجاح تفوق ما يحصلونه من كفايات وزارة التعليم
52 - youssef الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:05
ا ن حزب الاءستقلال هوالمسؤول على تدهور التعليم في المغرب, 90% من اصحاب المدارس الحرة هم منتمون لهذا الحزب. فليرفعوا اياديهم عن وزارة التعليم .
53 - sara الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:11
عندو الحق كاين بعض الاسر لا تعير اي اهتمام لتعليم اولادها او انها تكون (مهتمة) فقط في اخر السنة وتسال من نجح ومن لم ينجح
وبالعربية التاعرابت كاين بعض الاسر حتى اخر السنة وعاد كتجري تقلب شكون اوري لولدها في الامتحان وتايبدا الدقان على البيبان لاصحاب الاختصاص وخاصة في الباكالوريا ....الله المستعان
54 - marocain الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:26
Un grand hommage à la défunte mère,que Dieu ait son âme en sa saint miséricorde, qui m'avait soutenu durant mes études malgré la pauvreté de la famille et son analphabétisme .
55 - كادح اخر الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:56
الدولة المغربية هي من تخلت عن دورها بالكامل وعايها ان تراجع حساباتها جيدا بدل القاء اللوم على الاسر المغربية
56 - وفاء الأحد 29 يوليوز 2012 - 20:00
انك لست عالى حق واضن انك تريد ان تعلق أخطاء وزارتك على عاتق الآباء الذين يضحون بكل نفيس من اجل تفوق أبناءهم في الوقت الذي ننتضر إصلاح التعليم نجدك تبحث عن الشماعة التي
ستعلق عليها أخطائك.
57 - فريد المغربي الأحد 29 يوليوز 2012 - 20:23
لم تتحلى الاسر المغربية عن دورها و الدليل واضح .من يريد الشر لفلدة كبده؟ يا وزير التربية لا تنطن من فراغ فالسبب هو فشل الوزراء الذين لا علاقة لهم بالتعليم.و المصالح الخاصة تغلب على العامة. يا محمد الوفا لماذا لا تحتفي باساتذة سد الخصاص الذين غطو فضائح الخصاص لو دفعوا الاسر المغربية و تكلموا بصوت مرتفع عن حقهم من اجل الرقي بالتعليم لأمرت انت الاول بوضعهم وراء القطبان في السجون. المغاربة جعلتهم عبيدا لانكم دمرتم التعليم و نجحتم في مخططاتكم الجهنمية. اساتذة سد الخصات يتوفرون على شواهد عمل و تكاليف عمل لكن لم تسووا لهم وضعيتهم القانونية و الادارية و المالية.
58 - ضاد الأحد 29 يوليوز 2012 - 20:48
هناك مشاكل كبيرة و حقيقية في التعليم منها
*محاربة التعليم الخصوصي و تشجيع الخصوصي لأجل الربح المادي لسماسرة المدارس الحرة.
*الابقاء على نقط المراقبة المستمرة بنسبة1/4 في امتحان البكالوريا دليل على تشجيع القطاع الخاص و الغريب في الأمر أن بعض التلاميذ حصلوا على 19/20 في المراقبة المستمرة و اقل من 10/20 في الامتحان الوطني و رغم ذلك نجحوا في الامتحان.
نداء الى الضمائر الحية الغيورة على الحفاظ علئ مجانية و جودة التعليم قطع الطريق على التعليم الخصوصي فهوقطاع فاسد
59 - استاذ الاثنين 30 يوليوز 2012 - 00:41
سبب فشل النظومة التربوية قلة اهتمام الاسرةة بالابناء ولكن يا سيادة الوزير الاستاذ براء فكفوا عن اتهام الاستاذ فهو ضحية المجتمع الذي يعلق كل المصائب به
60 - mazigh الاثنين 30 يوليوز 2012 - 00:54
الوزير الوفا من اهل الكـــــــهف لا يعلم ما يقدم و ما يؤخر لايعرف شيء على التعليم والمجتمع المغربي و الاسرة المغربية فهو يتكلم بعقلية الستينات , اضن انه سيكون اول وزير سيغادر هذه الحكومة يجهل المجهودات التي تقوم بها الاسر المغربية . فهو نكتة وسط رجال التعليم .... لم يذكر مجهودات الاساتذة في الانجازات التي حققها التلاميذ المتميزين , كأن السيد الوزير هو الذي يقف امامهم كل يوم ... اما الاساتذة الذين يشتغلون في الدروس الخصوصية و الاسرة فهم يعملون على تصحيح عجز نظام التعليم وتعثراته . جاء في التقرير: على اسر الشعب ان لا تدعم ابنائها و يكتفوا بخدمات المدرسة... بالمقابل و يدرس ابناء الاعيان و حزب الاستغلال في اجود المدارس الخاصة و البعثات....
61 - تورى الاثنين 30 يوليوز 2012 - 01:30
بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد. قبل أن أبدأ أشكر الله تعالى أن جعل لابننا يونس الفاطمي والذي نحبه في الله جميعا, نصيبا من هذه النعمة .هذه المنة والتي لم تات بالصدفة بل بالكد والمثابرة وبالتوكل على الله .ولقد صدق الله تعالى في قوله من عمل صالحا من ذكر وانثى وهو مومن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزين اجرهم باحسن ماكانوا يعملون .
وقال الشاعر من جد وجد ومن زرع حصد
وقال اخر ومن طلب الغلى بغير كد
اضاع العمر في طلب المحال
اما عن كلام السيد الوزير فقد صدق 15 في المائة اذ منذ ان جردت الدولة رجل التعليم من هيبته ووضعت مناهج التدريس الفديمة في الارشيفات ومستوى التعليم في هبوط وانحدار ...........
62 - HASSANE SH الاثنين 30 يوليوز 2012 - 01:55
الرفع من الميزانيات المخصصة للتعليم لايعني أوتوماتكيا الرفع من المستوى التعليمي بالمغرب
التعليم في المغرب من سئ إلى أسوأ والسبب ليس قلة الامكانيات ولكن من بين الاسباب ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟
انا رجل تعليم أكثر من 26 سنة أقدمية في المنصب ولحد كتابة هذه السطور لم أنتقل بالرغم أن ظروفي جد قاسية ماديا وإجتماعيا في حين نجد اساتذة اخرين إنتقلوا في ظرف قياسي
ماذا تنتظرون من أستاذ يعيش هذه الوضعية
لو كانت ظروفي تسمح لقدمت إستقالتي إحتجاجا على هذه الممارسات وبحثت عن عمل في شركة للنظافة
من قال إن مهنة التعليم مهنة شريفة؟
بالرغم أني فقدت كل أمل في أن يتحسن المستوى التعليمي بالمغرب أتمنى أن أكون مخطئا في تقديري
أتمنى أن تنشري هذا يا هسبريس
63 - hiba الاثنين 30 يوليوز 2012 - 03:27
المخططات الفاشلة هي المسؤولة . لم يبق للنجاح اي قيمة الكل سيمر للمستوى الاعلى خصوصا في التعليم الاساسي. بينما في القديم كان الامتحان الموحد من التحضيري حتى البكالوريا . وهدا هو النظام الاساسي الدي يجب ان تعمده المدرسة العمومية
64 - rachid الاثنين 30 يوليوز 2012 - 03:44
توضيح بشأن ردي رقم 24 فهو موجه إلى الأستاذ صاحب الرد 4
65 - المسافر الاثنين 30 يوليوز 2012 - 05:56
حقيقة،لا أفهم أي رابط جمع اتصالات"احيزون" ب"وزارة الوفا" وما هي ابعاد هذه "الشراكة"التي صادفت عن غير قصد وبكثير من"الغبش" "جائزةالإمتياز"و"الألعاب الألمبية"؟! الموضوع طويل ...لكن،لابأس من وضع سؤال أول موجه للسيد الوفا :كيف نعلم من نعلم ونصرف عليهم أموال طائلة،ثم نرمي بهم تحت رحمة "زراويط" فرق التدخل السريع،ليعودواالىأسرهم وعظامهم مكسورة وعلى أجسادهم ضمادات طبية...
السؤال الثاني موجه للسيد احيزون:لماذا في الدول الديمقراطية،حين تحقق شركة او مؤسسة ...ارباحا خيالية يتم اخضاعها للمساءلة والحساب عن مصدر تلك الأرباح ،وعندنا،يصفقون لها طويلا في حفلات صاخبة ،ويدعون (لها)بمزيد من(...) والنجاح؟!
66 - لا يا وزيرنا، ولكن! الاثنين 30 يوليوز 2012 - 09:36
من ناحية ما، فكلام السيد الوزير صحيح،رغم تعليقي السابق 27! ما قولنا عن الأب الذي يشتري لابنته أو ابنه هاتفا ب3000درهم أوأكثر،دون أن يلزمه بعدم حمله إلى القسم. يقول لك:مراعاة للحالة النفسية لابنتي،ومثل كل زميلاتها،فقد استبدلت لها هاتفها باخر مزود بكل الإستعمالات ويشتغل بالبصمات.فكثيرا ما يعبث التلميذ بذلك الجهاز أثناء الحصة الدراسية،التي تتحول من درس للمعرفة إلى مطاردة وترقب لمستعملي تلك الأجهزة لااقتناص أي فرصة لتصوير عثرات المدرس،لبثها على الشبكة العنكبوتية.والغريب أن هذا التلميذ/الصحافي كثيرا مالايحضر الكتاب ولا ينجز التحضير المنزلي،بل الادهى أنه قد يكون من أبوين موظفين،بل قد تجدهما أو احدهما يدرسان بنفس الموسسة التي يلهو/يدرس فيها ابنهما.
عجبت لزمان كان الوالدان،الاميان الفقيران، الولودان(كثرة الإنجاب)،يخرجان أبناء موظفين،واخر عجز فيه معظم الزوجين الموظفين أن يدفعا بوحيدهما للحصول على البكالوريا ولو بمقبول،فلا يجدان مخرجا سوى الموسسات الخصوصية التي تهدي نقطا بدون إستحقاق(19/20)،ومع ذلك قد يرسب المخنث المدلل لأنه ضبط في حالة غش بالهاتف،أو أنه نقل الأنجليزية حرفيا من زميله فأقصيا معا.
67 - Wissal الاثنين 30 يوليوز 2012 - 17:29
IL FAUT AUSSI DEMANDER AUX ENSEIGANTS DE
changer leurs classes surtout au primaire.Ceux qui ne l'ont jamais changé
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

التعليقات مغلقة على هذا المقال