24 ساعة

مواقيت الصلاة

02/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2906:5913:3217:0419:5621:13

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | تحوّلات المنطقة و"كعكة" السلاح تدفعان أوباما نحو الجزائر

تحوّلات المنطقة و"كعكة" السلاح تدفعان أوباما نحو الجزائر

تحوّلات المنطقة و"كعكة" السلاح تدفعان أوباما نحو الجزائر

تناثرت أخبار زيارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إلى الجزائر في زيارة دولة، منتصف السنة القادمة، بين الصالونات السياسية، في العاصمة الجزائر، بعد أن اعتبرت هذه الزيارة ـ إن صحّت ـ تاريخية خصوصا وأنها الأولى لرئيس أمريكي إلى دولة الجزائر.

وتدفع العديد من المعطيات المرتبطة بالتحولات الجيو إستراتيجية التي وقعت في المنطقة بعد ما سمي بـ"الربيع العربي" وسقوط الرئيس التونسي، زين العابدين بنعلي، من رئاسة تونس، وما تلاه من سقوط لحكم لمعمر القذافي في ليبيا، مع التغييرات التي تعرفها المنطقة، إلى مثل هذه الزيارة في ظل تعقد الوضع الأمني بالساحل الصحراوي ونمو تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي التي يغذي الحركات المُسلحة في الساحل بالأسلحة القادمة من الجزائر وليبيا المبعثرة أمنيا.

هذا الواقع الذي أفضى لوضع أمني هش بالمنطقة، دفع بالإدارة الأمريكية، لتكثيف تنسيقها مع السلطات الجزائرية، أمنيا، من أجل محاصرة الحركات المسلحة التي أصبحت تشكل رقما صعبا في المنطقة، وفاعلا رئيسيا في رسم الخريطة الجيو إستراتيجية بالساحل والصحراء الكبرى.

لكل هذا، كثفت الإدارة الأمريكية من زيارات مسؤوليها إلى الجزائر لعل أبرزها زيارة مستشار الرئيس الأمريكي المُكلف بالأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب، "جون برينان" قبل أزيد من سنة ونصف، تلتها زيارتين لكاتبة الدولة للخارجية السابقة، هيلاري كلينتوت، من أجل إقناع الجزائر بضرورة التدخل العسكري في شمال مالي، وهي المحادثات التي كانت فاشلة حسب التصريحات الرسمية التي تلت الزيارتين.

وتبقى زيارة أوباما للجزائر، محتملة، لأسباب أمنية واقتصادية صرفة، خصوصا بعد استهداف القاعدة البترولية بمنطقة تيفنتورين في "عين أمناس" وما أصبحت تشكله القاعدة من تهديد للمصالح الدولية بالجزائر، وقوتها في شمال مالي بعد أن شكلت حزاما واسعا تحت نفوذها، وهو ما جعل الغرب يتخوف من أفغانستان جديدة على مشارف أوروبا.

الزيارة ـ ودائما إن صحّت ـ سيكون لها، أيضا، طابع اقتصادي، بعد أن أصبحت الجزائر سادس زبون للأسلحة في العالم، وصرفت لذلك ما يقارب 9 مليارات دولار السنة الماضية، أغلبها ذهب للشركات الروسية، وهو ما جعل الولايات المتحدة لا تنظر بعين الرضى عن هذا التوجه وتطالب بحصتها من "الكعكة" الجزائرية، في ظل الكساد التي تعرفه مصانعها والأزمة العالمية الخانقة التي هبّت رياحها على سوق الأسلحة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - Mourad chergu السبت 23 مارس 2013 - 02:20
لا عداوة دائمة ولا صداقة دائمة.
لكن تبقى المصالح هي المتحكمة
وإن كان الكثيرون يعولون على واشنطن لحل مشاكلهم الداخلية اقول لهم ان هذا رهان خاصر سواء المغرب او الجزائر
ليس هناك احسن من الحوار والتفاهم والتقارب لحل المشاكل
2 - المغربي سيدك السبت 23 مارس 2013 - 03:18
كل هذا على حساب الشعب الجزائري الفقير والمحكور الذي مازال نصفه بدون سكن ولا صحة وتعليم رغم أنه يتبجح كونه شعب الغاز ...

فيكفي أن يوهمه نظامه أن هناك عدو "مفترض" حتى يصيحوا بالوان تو تري ...
ويقبلوا بالفقر مقابل أنف إفتراضي لا وجود له في واقع الذل والمهانة والتركيع من طرف بقايا عسكر "فييرنسا"
3 - عبد العزيز الملياني السبت 23 مارس 2013 - 03:25
ءانه هدا شيئ غير عادي الجزائر توجد لديهم ملايين الفقراء وشعب بدون شغل وبدون سكن وبدون تقافة وبدون علاج والجزائر ومداخلها من الغاز وهي في طريق التسلح وشراء الاسلحة مع من سوف يتحاربون مع إخوانهم المغاربة هدا غلط ليس في التسلح فائدة لوكانت فائدة في التسلح لنتفع صدام حسين وجيشه العتيد مليون جندي وفي الاخير خسر الحرب وهدمت بلاده وقتل اغلبية جيوشه وانتهي بالإعدام ،يلزم علي حكام الجزائر والمغرب الاعتناء بالشعب تحسين حالته ومعيشته وتوفير له العلاج و الدراسة الشغل بناء المصانع بناء السكن ومن الضروري ان يكون ءاتصال مباشر بين حكومة الجزائر وحكومة المغرب والتكلم بعض مع البعض وفتح الحدود بينهم . 
4 - abdou السبت 23 مارس 2013 - 03:27
Si jamais les états unis s'amuses à mélanger les pinceaux en mettant l'affaire du Sahara marocaine comme étant un enjeu stratégique pour eux ,ils se trempent énormément par les fais des choses, Or les marocains sont capables de mettre la planète à compte et rebours
5 - noran السبت 23 مارس 2013 - 03:46
if they buy all the Amirecan guns ,we will give our sahara as a gift to USA and france .in this case I want to see how Alger will fight against them .he...he .Morocco exist to make algerian life mesirable .
6 - مغربي السبت 23 مارس 2013 - 03:59
اوباما في الجزائر ؟ لا اظن ذلك الجزائر تابعة لروسيا في صفاقات السلاح هذا واضح وضوح الشمس ونعود لسنة 2006 عندما رفضت و.م.ا بيع اف-16 للجزائر و قبلت بيعها للمغرب ؟ المغرب اول دولة تحدت الانجليز القوة العظمى (انذاك ) و اعترفت باستقلال الامريكان العلاقات الامريكية المغربية موجودة من قرون و لم تأتي ليلة البارحة كحال جارتنا الشرقية ( الجزائر) ميريكان بغا البترول اذن ؟ ديال الشرق الاوسط مبقاش كافي ؟ اذن نتوجهو لشمال افريقيا الشعب الجزائري الله يكون في عونه كيما كنقولو بالدراجة ديالنا مقدو فبل زادوه فيلة لا حول و لا قوة الا بالله...
7 - mohamed السبت 23 مارس 2013 - 04:07
الزيارة مفهومة لان هيلاري حدرت الجزاءر من الارهاب وتمويله
الجزاءر صنعت المرتزقة والارهاب الجنرالات المافية ناهبين التروة
الجزاءريين وهما من قتل الالاف الجزاءريين وفجرو فندق في مراكش وبالعيد
و ساعدو الانقلاب في موريتانيا واعطوالسيلاح القدافي للارهاب والمرتزقة
يريدون الدمار لبلادنا ولكن الله كريم والله الفضل يرجع لمخبارتنا القوية
والحمد الله نحن مغاربة معزوزين في العالم اما هما مدلولين ونطلب من الله ان
يحفظ بلادنا من شرهم
8 - yuba السبت 23 مارس 2013 - 05:23
لاجل هذا قال العضماء اطلبو العلم ولو كان في الصين ولم يقولو اطلبو الصدقة ولو كانت في الخليج هذ الزمان اذ لم تكن مسلحا بالعلم والابداع في استخدام العقل الذي فضل به الله البشرية عن جميع خلقه فستكون لقمة سهلة في افواه الملاحدة وبني صهيون المتعطشين لحلب الابقار اينما وجدت لانها لن تقاوم فقط اعطيها الفصة .
لأسف البقرة ليست ندا لاسود . الخيانة والطمع و النفاق في من يتحكم فينا هو سبب كل هذه البلاوي التي يعيشها بلدنا لو تنحى جانبا فسنكون احرارا في اتخاذ القرارات التي من شانها ان ستجعل منا اسودا شعبا طموحا مجتهدا في العمل في طلب العلم لانه حينها سنرى ثمرات اجتهاداتنا حينها لن تستطيع فرنسا ان تملي علينا كيف نفكر وماذ نفعل سنكون قد هدمنا ذالك الجدار المنيع الذي طوقتنا به منذ 56 سنكون احرارا في اتخاذ القرارات التي ستعود علينا بالمصلحة وذلك بتصحيح مسار التعليم وحرق مقررات الفصة الفرنسة والبدأ من جديد بتعليم يمكننا من الدخول في مجالات الابتكار و الصناعة لنصل لاكتفاء الذاتي ونطوي صفحة الماضي صفحة الجهل والغبن . فنحن بشر كالفرنسي و الياباني والامريكي سنبدع ايضا بنعمة العقل وبتحطيم الجدار
9 - Ramos السبت 23 مارس 2013 - 06:41
En à fait une grande hereure. Pour quoi la France USA ils vent en algerie parce que ils 200 milliard de dollars dans la caisse algérienne e
10 - sarah السبت 23 مارس 2013 - 07:15
Le père du Président OBAMA est MUSULMAN et le Sieur Barack s'appelle bien en 2e prénom : HUSSEIN, né au KENYA et (non aux Iles HAWAI). A la source, il doit comprendre l'esprit Musulman.
Soi-disant, il s'était converti à une autre religion mais il n'a jamais été indiqué laquelle - sûrement un mensonge (comme avec HAWAI).
11 - لمياء السبت 23 مارس 2013 - 07:17
هولاند باسو ليه يده........اما اوباما سوف يبوسون له رجله......والله لم اشاهد في حياتي دولة فاشلة ومذلولة لا كرامة لها مثا الجزائر......تجدها تعبد روسيا وفرنسا وامريكا وتقسم عليهم ملايير الدولارات ليرضوا على العجوز الاعزب بوتفريقة ..وعصابة الجنرالات اصغرهم يتجاوز 85 سنة يحكمون الشعب المذلول المغلوب على امره بقبضة من حديد بشتى انواع الحقرة و الذل والفقر و اغتصاب الاطفال كهدية للعجزة الفرنسيين الشواذ امثال بوتفريقة و البطالة و القمع ......ولا ننسى ان نحيي الرجل البطل رئيس جمهورية القبائل المحتلة من طرف شرذمة من الجنرالات العجزة الشيوعيين اللذين يحتلون اراضي الشعب القبائلي الحر ولا ننسى مطالبات سكان الجنوب التوارق المطالبين بالانفصال والحد من احتلالهم اكثر من نصف قرن مع استغلال ملايير خيراتهم ومسكين شعب التوارق المحتل لا يجد حتى ماء الشرب ومستشفى للحيوانات وليس للانسان....وملايير الدولارات تخزن في ارصدة الجنرالات العجزة في بنوك سويسرا وامريكا ويعيشون حياة البذخ والترف واولادهم يدرسون في ارقى الجامعات الامريكية ويتنقلون بالطائرات الخاصة......متى ستستفيق ايها الشعب الجزائري من سباتك العميق
12 - عبد الله السبت 23 مارس 2013 - 08:06
السلام عليكم
ان رؤساء الشعوب كامريكا واسرائيل ومن حذا حذوهم يريدون السيطرة على العالم واخضاع العالم بداعي عمل الخير للناس ومراعاتهم الى غير ذلك والمشاهد في فلسطين والعراق وافريقيا وباكستان وغيرها غير الظلم والتعسف والاضطهاد والتشريد فلعنهم الله بكفرهم .

رغم العلاقات الثنائية المتردية سياسيا‮ ‬يظل المغرب حسب ما تؤكده تقارير إحصائية رسمية صادرة عن مؤسسة عمومية جزائرية أول زبون عربي‮ ‬يستقبل الصادرات الجزائرية الموجهة الى المنطقة العربية‮ .‬
‮ ‬فمن أصل حجم المبادلات التجارية الجزائرية مع البلدان العربية التي‮ ‬تجاوزت‮ ‬41‮ ‬ر5‮ ‬مليار دولار سنة‮ ‬2012‮ ‬شكلت حصة المغرب من هذه الصادرات ما‮ ‬يفوق خمس الحجم الاجمالي‮ ‬لهذه المبادلات‮ .‬
13 - أمين السبت 23 مارس 2013 - 09:08
أمريكا استثمرت في الجزائر بإنشاء رابع اكبر قطب صناعي للأدوية في الجزائر .
14 - saad السبت 23 مارس 2013 - 09:10
شوف يبقى غير تابت على موقفو من الصحراء المغربية بالحكم الذاتي و حل سياسي و يسكن عندهم الا بغا الله يطليهم بيه احنا افارقة ومستقبلنا مع الجنوب اما الشمال بيريما لا اقتصاد لا اخلاق.
15 - ARGAZ السبت 23 مارس 2013 - 10:11
Notre pays n a rien gagne de notre alliance avec le NATO contre l autre bloc et dans les 2 gerres mondieux,au contraire on a pays cette alliance tres chere comme ce probleme de notre sud,et comment ces allier apres la fin de la gerre froide nous faire le chantage,alors il e faut jamais attendre qelq un et de cree des cartes pr les etuliser le bon mement comme aider le pp sahraoui de towaregue,pp sahraoui de limzabe,kabile ts on alkheria,les haratines appeler pr les arabes de polikhario on mouritanie de les aider,katalne et basque on espagne ect,comme ca on peut garder l interet de ce pays au lieu de la politic de tebelhisse.
16 - ملولي السبت 23 مارس 2013 - 10:24
الجزائر كما يتضح انها سجينة الماضي بوعي من طرف مافيا الجنرالات المتحكمة في زمام السلطة عن وعي لادراكها بنهاية الحرب الباردة ونظام القطيبية الثنائية واستمرارها في نفس الصراع مع الجار الذي نقتسم معه الدم والدين واللغة والمصير فمتى سيعي حكام الجزائر اننا في زمن العولمة والنظام العالمي الجديد بقطب واحد متحكم بزعامة الولايات المتحدة الامريكية ولا مصلحة له الا في استمرار الصراع الجزائري المغربي وسباقهم نحو التسلح خدمة لصناعة الاسلحة الامريكية ...عوض التكتل الاقتصادي وخلق سوق مغاربية مشتركة خدمة لشعوب المنطقة وخدمة للنظامين كدلك المغربي والجزائري نحو الرخاء الاقتصادي والاستقرار السياسي والامني بالمنطقة وهذا مع يدعو اليه الرباط امام لتحجر عقلية الجزائر ...
17 - احمد لشهب السبت 23 مارس 2013 - 10:51
معروف عن الرؤساء ومسؤولي الادارة الامريكيين حين يحلون ضيوفا على الكيان الصهيوني لتقديم المساعدات الاقتصادية و العسكرية و الدعم المعنوي فقط.
و أما حين يحلون في جولات مكوكية على الدول العربية لطلب التنازلات و بذل مزيد من الجهد لأرضاء امريكا و سياساته.
ممكن نسميها جولة تفتيشية,
18 - منا رشدي السبت 23 مارس 2013 - 10:59
الجزائر تحتاج صدمة سيكولوجية لإخراجها من جو الحرب الباردة وأوباما المرشح لإحداثها كي تستفيق جارتنا الشرقية من غيبوبتها ! الجزائر تحتاج من يؤهلها للدخول لمنظمة التجارة العالمية ! أمريكا تراهن على كسب صديق جديد عوض الوقوف متفرجة على الجزائر لتتحول إلى كوريا شمالية في قلب المتوسط ! فتزداد المشاكل تعقيدا !
أوباما إنسان صريح وقد ظهرت صراحته في الجولة الأخيرة لإسرائيل ورام الله حيث قال أن أمريكا لن تفرض حلا على أحد !!!!!! ووحدهم الإسرائيليون والفلسطينيون قادرون على التوصل إلى حل دائم وبعد أن أطنب في الحديث عن أسطورة إسرائيل ذكر شبابها أن السلام هو أقوى سلاح لتأمين المستقبل وإنتقد الإستيطان ودعم قيام دولة فلسطين قابلة للحياة بعد أن عرج على ضرورة إعتراف دول المنطقة بيهودية إسرائيل !!!!!
ما الذي ستربحه الجزائر إن صحت زيارة أوباما ! شيئا واحدا الإنتظام داخل عقد الولايات المتحدة التي تزين بها عنق تاريخها !!!!
19 - anwar السبت 23 مارس 2013 - 11:17
عندما ارى عدد الجزائريين في فرنسا و الطرق التي يأتون و لله اشفق عليهم اكثر من اشفاقي علينا كيف لبلد يتوفر على كميات كبيرة من الغاز و البترول لكن يبقى السبب واضح اولا الجنرالات و ثانيا الشباب الجزائري عامة شباب كسول بل ان احد الاصدقاء الجزائريين حكى لي لقطة طريفة و هي ان الدولة ساعدت بعض الشباب بجرارات فلاحية و لو بطريقة باك صاحبي فراح هؤلاء الشباب بالجرارات امام الثانويات لكسب قلوب البنات ...
20 - youness السبت 23 مارس 2013 - 11:18
Les états unis d'amerique n'ont pas l'habitude de brader sa technologie de l'armement. Les USA ont toujours refusé de vendre des armes, et surtout celles à haut niveau technologique, à des pays ayant fait partie du clan soviétique comme la lybie, l'algerie, le cuba . OBAMA fera le deplacement pour convaincre alger à changer son modèle de gouvernance, et de s'ouvrir d'avantage sur l'économie du marché en facilitant les investissements étrangers en algerie et c'est là le gros morceau du gateau et non pas les armes. En résumé alger pourra avoir des armes americaines à condition "d'étaler ces cartes" sur maintes questions d'ordre économique, politique et régionale . A mon avis mettre des armes sensibles entre les mains de gens qui vous n'inspirent pas confience est une operation risquée même quant il s'agit de combattre le terrorisme.
21 - وجدي السبت 23 مارس 2013 - 11:27
الجزائر توجد في حالة لا تحسد عليها فالنظام العسكري القائم وبسبب سياسته الديكتاتورية جعل منها منطقة مغلقة من كل الحدود وعلاقة متوترة مع الجيران بعد الربيع العربي ينضاف الى كل هذا الوضع المتوتر في شمال مالي، مما جعل الاطماع الخارجية خصوصا امريكا وفرنسا لضفر بالكعكة الجزائرية باوراق مختلفة بدءا من محاربة الارهاب وصولا بيع الاسلحة واستغلال البترول،واعتقد انها بداية نهاية هذا النظام المحتضر داخليا وخارجيا، وحالته تشبه بقرة الجاموس المريضة فهي عرضة الى كل الحيوانات المفترسة بدءا من الاسود وصولا الى النسور، فلا غرابة اذا ان يزور الرئيس الامريكي الجزائر فزيارته ليست لاجل عيون بوتفليقة لكن لعيون البترودولار اما المغرب فمن مصلحته وضع الجزائر تحت جناح امريكا وفرنسا لانه حليف استراتيجي لابديل عنه
22 - راشدي من وجدة السبت 23 مارس 2013 - 11:32
رؤساء الدول العظمى انتخبوا من طرف شعوبهم بطريقة ديمقراطية و هم يعملون ليل نهار من اجل خدمة مصالح شعوبهم لانه عند نهاية ولايته الرئاسية سيحاسبه الشعب على برنامجه الذي وضعه قبل انتخابه.و زيارة اوباما للجزائر ان تحققت تدخل في هذا السياق لخدمة مصالح امريكا و اهدافها الاستراتيجية في المنطقة خصوصا بعد الربيع العربي و الحرب على مالي و الهجوم على مركز النفط بعين اميناس .كل هذه التغييرات في المنطقة جعلت الادارة الامريكية تتحرك بسرعة لضبط الامور لتكون في صالحها خصوصا و ان لديها تقارير سرية تفيد على ان هناك ربيع عربي حارق قادم الى الجزائر واوباما سيشترط على بوتفليقة شروطا من اجل اخماده و التنازلات هي *البقرة الحلوب* و الكعكة. وشروط بوتفليقة هي مساعدته على ولاية رابعة ليجثم فيها على قلوب الجزائريين الذين كرهوا حياتهم من هذا النظام الذي ليس له مثيل في العالم...
23 - سمير القصري السبت 23 مارس 2013 - 11:36
لا يستطيع اي متتبع للسياسة الامريكية انكار كون امريكا تلهث وراء مصالحها وان تطلب الامر فعل مالا يمكن فعله مقابل مصالحها هذه امريكا زعيمة العالم ولا تفهم الا منطق القوة واللعب على المصالح والابتزاز امريكا تخلت عن دراسة السياسة واصبحت تدرس عقلية الزعماء والشعوب وايديولوجتهم واصبحت تصنع الاشاعة كما تصنع البوينك وتستمتع يخلق الفيروسات كما يستمتع العرب بالعلاقات الجنسية امريكا لا تتحدث اليك الا بعد ما تحيط بافكارك وتعرف طريقتك في التفكير واسلوبك في المعاملة وقدرتك على ادارة التفاوض وهي تمقت الديماغوجيين والمتعصبين وذووا الاراء والقرارات المتفردة وهي بهذا ليست بذكية ولا عبقرية وانما وببساطة شديدة تعرف ما ذا تفعل وتتقن معرفة من اين يمكن شد الحبل .امريكا لا يكفيها فقط زعامة العالم وانما تطمح لتكون حكما وقاضيا لمجموع سكانه وناطقة باسم جميع الشعوب اقرءوا كيف تدخلت في الحرب العالمية الاولى والثانية وكيف اعادت التوازن للدول المتحاربة دونما انحياز لاحد انظروا كيف تعاملت مع نتائج وتداعيات هاتين الحربين خاصة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي هذه امريكا وعلينا ان نؤسس مراكز دراسات حول هذا
24 - laguira السبت 23 مارس 2013 - 11:39
tous le monde sait que le maroc est le premier pays qui a reconnu l'indepondence de l'amerique et c'est quoi qu'on a obtenu de ces imbeciles ils ont tourne le dos contre nous ca fait plus de 36 ans qu'on est en conflit avec ce pays minable de l'est et aucun president n'a eu le culot ou le courage de depenser 5 minutes et dire a ces terroristes del mouradia de stopper leurs conneries moralite les etats unis n'ont pas d'amis c'est un pays qui est fait pour boulverser les etats et creer des champs de mines entre les musulmans mes freres marocains les vrais amis des marocains sont les marocains ne revez pas trop et que l'amerique aille au diable
25 - lokman السبت 23 مارس 2013 - 11:50
السلام عليكم
ستصرف اوروبا وامريكا الكثير وبطرق شتى من الرصيد المخصص للتحايل والتجسس على الدول الاسلامية والدول الاخرى الفقيرة والتي لديها ثروات منجمية او بترولية من اجل الهيمنة عليها وذلك بخلق حروب وعراكات اهلية تزيد من التدخل في شؤونها والبقية معروفة مؤتمرات ومحاضرات وتهديدات وحروب وقبعات زرق منتشرة في اغلب دول العالم الثالث مما يزيد في اقصائها في المنظومة الدولية كدول دات سيادة ويزيد في تبعيتها للغرب سياسيا واقتصاديا ولكن هناك اخطاء فادحة ترتكبها هذه الدول التي نصبت نفسها في محور الخير الذي يحارب محور الشر وستجني ثمارها ربما في عقود من الزمن...
26 - المراكشى السبت 23 مارس 2013 - 11:54
وهم التشبث بدعم امريكا لنا فى ملف وحدتنا الترابية خرافة شحينا بالعلاقات مع ايران وفنزويلا من عيون ماما امريكا وهاهى تصفعنا على وجوهننا حقا انها ديبلوماسية فاشلة
27 - bnadm السبت 23 مارس 2013 - 12:05
بينما كنت أتنقل بين المحطات الاداعية استوقفني خبر مروع في احد قنواة الجارة الجزائر ،في احد الثانويات اكتشف الطلبة أن صديقة لهم لم تدق الطعام ولمدة ثلاتة ايام ،ودكرت لهم أن عائلتها ستفنى جوعا مما دفع بالطلبة الى فتح باب المساعد لانقاذ هذه الاسرة ،المصدر قناة الشروق ،ماذا تفعلون ياحكام الجزائر انه من العار ان تكدسو اسلحة وتجوعون شعبكم ،ولا أقول هذا من باب التهكم وانما أقول هذا من باب الغيرة ومن باب الحكرة ،ولا أستثني بلدي المغرب فكلاكما تساهمان في تجويع شعبيكم ،الله هو من يقتص من المفسدين
28 - mostafa السبت 23 مارس 2013 - 12:08
Totalement d'accord avec Mr. Murad, dans toutes les relations américaines avec le reste du monde, il n'y a que le busness qui compte, camarade après
29 - kalachnikouve السبت 23 مارس 2013 - 12:53
مما لا شك فيه ان التسلح في الوقت الحاضر أصبح يكستي أهمية قصوى، خصوصا بعد 21 مارس (العربي)
فهل تسريج الخييول فقط كاف للفوز ب"تبوريدة"؟ ام ان للفارس دور؟ وهل بإمكان الكعكة ان تروي دمقنا؟
دمتم بود وفي أمان الله أترككم
30 - azzouz السبت 23 مارس 2013 - 12:56
حكام الجزائر وجنيرالاتها (يطبلون في بندير مخروك) فبدل تكديس الأسلحة بمختلف أنواعها اللتي تكلف خزينتهم مئات الملايير من العملة الصعبة التي تصرف من جيب الشعب الجزائري اللدي يعاني الخصاص في جميع المجالات فلتستغل هده الأموال في تطوير البلد و تنميته و بالتالي سينعكس بالأمن على الدولة و الاستقرار على الشعب و كدالك على المنطقة أما ادا اخترتم الخيار الأول أي تكديس الأسلحة للمواجهة فاعلموا أن الشعب المغربي ( قاد على شغلوا) زد على دالك أن المغرب له مكانة خاصة في أوروبا و أمريكا و الدول العربية و كدالك في افريقيا، لقد خسرتم الرهان بدئا بدعمكم للقدافي و نظامه مع شردمتهم البوليزاريو اللدين تبث عنهم بالارهاب و الاتجار في المخدرات بجميع أنواعها في الصحراء الكبرى و كدالك موقفهم في الثورة السورية المؤيد لنظام السفاح بشارا لأسد وبالتالي أصبحت الدولة الجزائرية منبودة وغير مرحب بها اقليميا و قاريا و كدالك في جميع العالم و لاأعني الشعب الجزائري الشقيق فهو ضحية لنظام متعفن و فاسد رائحته أزكمت الأنوف لدالك فهي تعمل كل ما بوسعها لتشتري ببترودولارها ود أمريكا و كدالك أوروبا لدالك أقول (تيطبلوا في بندير مخروك)
31 - مغربي شريف السبت 23 مارس 2013 - 12:56
النظام الجزائري هو الحلقة الأضعف في المنطقة . والخوف أن تراهن عليه أمريكا لمواجهة الأنظمة الاسلامية الصاعدة في المنطقة خصوصا و أن للنظام الجزائر باع طويل و ناجح في محاربة التيارات الاسلامية بل هم من أبدع للغرب فكرة الارهاب الاسلامي . لابد أن أمريكا ستلجأ الى خدمات هذا النظام و الى أمواله و ستكون الجزائر واهمة ان اعتقدت أن اي نمو لعلاقاتها بواشنطن سيكون على حساب المغرب . المغرب رغم انتمائه تاريخيا للمعسكر الغربي فسيادته أقوى بكثير من سيادة النظام الجزائري الدموي
32 - hassan السبت 23 مارس 2013 - 13:26
ا مريكا و رؤسائها لا يهرولون اتجاه دولة او منطقة ما الا من اجل مصالحهم و ليس لشئ اخر و ذلك كما فعلت في العراق و افغانستان و لكي تنال نصيبها من اموال و بترول الجزائر و تزاحم روسيا في ذلك لان الغرب لا ينظرون للعرب الا لمصالحتهم
33 - انور السبت 23 مارس 2013 - 13:33
من بسكرة الى قسنطينة الى عنابة الجزائر ومن ثم وهران الى وجدة الى الرباط ومن ثم مراكش ,اللهم وحد الشعبين الشقيقين الكبيرين في المنطقة لا للصراع لا للفتنة لا للتخلف الى الوراء حلمنا واحد وتفكيرنا واحد ولغتنا واحدة ولهجتنا واحدة وانا شخصيا لايهمنى لاصحراء غربية ولا شرقية المهم اننا اخوة في الاسلام والعروبة وليس المهم اننا نتنافس في تقديم الزهور الى من يقتل المسلمين
34 - observateur1 السبت 23 مارس 2013 - 14:09
apres les pays du golfe c est autour d alger de payer la facturedes dettes des usa en achetant des armes d occasion maquillees que les usa veulent s en debarasser.
35 - أستاذ في التاريخ السبت 23 مارس 2013 - 14:11
لتصحيح بعض الاخطاء التي يعتقدها الكثير من شبابنا
-------------------------------------------------

الغريب ان من بين المغالطات التي ترسخت في عقول شبابنا المغربي بأن المغرب كان اول دولة في العالم تعترف بأمريكا

لكن الحقيقة هي ان المغرب اعترف من بين الدول الاولــــــــــــى التي اعترفت بامريكا

الفرق واسع بين كلمة (الأول) وكلمة (من بـــيـــن)


جزاكم الله خيرا
36 - لا احبهم البتة السبت 23 مارس 2013 - 14:23
هي فقط زيارة عادية للسيد من اجل تفقد عبيده وسنراهم بالالاف يسطفون لتقبيل يده والهتاف له بالتمكين والنصر راينا هذا مع امير ملحديهم الرئيس الفرنسي الدي سمح لهم بزواج المثليين
فما بالكم بمن هو اعلى درجة واقوى نفوذ اضن انه سينتحر الكثير من شعب الحركى حال راية سيدهم المعضم وخليفة الشيطان في الارض
37 - MUALGERIE السبت 23 مارس 2013 - 14:24
On a bien vu que les printemps arabes c'est du pipo car cela a crée plus d'insécurité et de misère, résultat c'est dans l'interret et du Maroc et de l’Algérie que ces deux pays ne tombent pas car l'effondrement de l'un entraîne la chute de l'autre, ceux ci dit il faudra qu'il change leurs politiques intérieures et extérieures
38 - sam السبت 23 مارس 2013 - 15:12
ان اوباما يزور الجزائر لتأمين النفط الجزائري للولايات المتحدة و أوربا تحضيرا للحرب العالمية القادمة حيث سيغلق مضيق هرمز بسبب السيطرة الايرانية عليه. كما ينشد تأمين البحر الابيض المتوسط لمرور السفن الحربية الأمريكية في هده الحرب. وقد اختار الجزائر اللتي هي بالفعل قوة عسكرية في هده المنطقة الا انها تعارض التوجهات الامريكية و تعتبر حليفا لايران. انها زيارة فاشلة لان الجزائر حسمت خياراتها مند زمن بعيد.
39 - Mohamed السبت 23 مارس 2013 - 15:15
مع الأسف عندنا أجسام البغال وعقول العصافير
لدلك يبيعون لنا السلاح لنتقاتل بيننا
لمادا لايبيع السلاح لأوروبا لان الجزائر هي المحتاجة الأولا للسلاح لقتل وتدمير جيرانها المسلمين
العرب والمسلمين دائماً وأبدا ال الوراا شيئتم او أبيتم
رقم واحد في قتل أخيه وكرهه له
اللهم ردنا ال ديننا ردا جميلا
40 - راشدي من وجدة السبت 23 مارس 2013 - 15:19
الى الاخ الجزائري انور رقم 33 نحن المغاربة جميعا واكرر جميعا نتقاسم معك نفس المشاعر و اقول لك اننا ليس لدينا اي مشكل مع الشعب الجزائري المسلم ونحن نود ان تكون هناك اخوة و محبة بين الشعبين المسلمين انما المشكل يااخي انور (الله ينور عقلك) مشكلتنا مع حكامكم الذين يريدون تقسيم بلدنا وتمزيقه وخلق جمهورية وهمية لاتومن بها اي دولة عربية واسلامية غير الجزائر وجنيرالاتها. المسؤول الجزائري ولد خليفة صرح مؤخرا ان الجزائر ليس لديها مشاكل مع المغرب انما الجزائر متشبتة بالقضية العادلة للشعب الصحراوي. بربك يااخي انور اليس هذا استهتار و تلاعب بذاكرة الشعب المغربي قاطبة.. و اذكرك يااخي انور انه ليس هناك دولة عربية واسلامية واحدة تصف المغرب في نشراتها الاخبارية بالدولة المحتلة سوى الجزائر فقط. اليس هذا اعتداء واضح على المغرب. واذكرك ياانور و انت تعلم ان الصحراء المغربية لاتهم الشعب الجزائري لانها ليست قضيته الاولى مثل الشعب المغربي و لماذا لاتقومون باحتجاجات ووقفات ضد حكامكم من اجل تسليم الصحراويين المحتجزين في تندوف لهيئة الامم المتحدة و تسحب الجزائر يدها من هذا الملف الذي لايهم الجزائريين اصلا....
41 - اطلس السبت 23 مارس 2013 - 15:35
امريكا وحش يستر مخالبه بالحرير ليخدع فريسته.
42 - المواطن السبت 23 مارس 2013 - 15:56
ياهذا الا تعلم ان بيرليسكوني ايطاليا قبل يد القذافي وهو يعلم علم اليقين انه شخص متخلف ومجنون لكن مصلحة الشعب الايطالي كانت فوق كل اعتبار وقبله انحنى خادم ال صهيون امام ملك السعودية في قمة العشرين ليس لعظمته بل مصلحة امريكا فوق الجميع والدوائر الاوروبية تشيد بملك المغرب ليس لسواد عينيه والذين يلتقون بوتفليقة منبهرون من حنكته ولم نعرف عنه هذه الحنكة
43 - المواطن السبت 23 مارس 2013 - 16:19
سيدي الشعوب تريد الحقيقة كل الحقيقة لا انصافها لا نريد النفاق وطابور بائيعي ذممهم للحكام والسلاطين نريد من يتخندق مع الشعوب لامن يركع للبلاط نريد من يساعد في ردم الهوة وبناء الثقة لا من يبيع الانتصارات الوهمية وياله الحاكم الضالم حبذا لو كتب الكاتب ليحفز ملك المغرب لزيارة الجزائر ومالذي سيحدث لو زار بوتفليقة المغرب في رايي لا يوجد مايمنع لا هذا ولا ذاك فهم يكابرون ويتطاحنون في معارك وهمية وينافقون في بعضهم برسائل الود والاخوة والضحية طبعا ثمانين مليون نسمة تدفع فاتورة نفاق زعماء الكرتون لن تكون هناك قوة ولا تقدم للمغرب من دون الجزائر و لن تكون هناك قوة للجزائردون المغرب انا مايحز في النفس هوتعامل اشباه المثقفين مع قضايا الامة فهم يتعاملون بشوفينية منحطة وانانية قاتلة همهم الاول تاليب الشعوب على بعضها وزرع الفتن والاحقاد فتبا لهم ولمشروعهم نريد صوت العقلاء وكلام الحكماء وحنكة العلماء ودعاء الاتقياء للشعوب لا نريد المطبلين والشواذ فكريا فلا مرحبا بخادم ال صهيون
44 - AMAZIGH السبت 23 مارس 2013 - 16:27
الربيع العربي لم ينجح في الجزائر ;كما نجح في تونس وليبيا ومصر الذين اصبحو دول بدون سيادة, لان الغرب يفعل ما يريد وينهب خيرات بلدانهم في صمت اما الان جاء دور الجزائر سينهب ذهبهم الاسود بطريقة يعرفها الامريكيون وجنيرالات الجزائر.
اما نحن المغاربة لا دخل لنا; لان الجزائر هوالسبب في نزاع الصحراء وساهم بشكل كبير في المشاكل التي يعاني بها الاقتصاد الوطني.
اتمنى ان يصبح المغرب منتجا ومصدرا ولا يعتمد على الاستراد اما امريكا او اوروبا فصديقهم البترول وليس العرب بصفة عامة.
45 - alaoui السبت 23 مارس 2013 - 16:40
ا لمغرب منذ قرون استطاع كيف يسير شؤونه بحنكة ملوكه والاان المغرب قوي بملكه الفارس المحنك سياسيا وثقافيا صاحب الرؤية الثاقبة.لانخاف ولن يخيفنا لاجيش وسلاح.شعب عظيم تحت ملك عظيم والمغرب ماض وجميع من تعرض طريقه الا وهلك.نحدر ونحدر لقد اعضر من انذر.
46 - عبداللطيف المغربي السبت 23 مارس 2013 - 17:44
الى استاذ التاريخ هل نصدقك او نصدق امهات الكتب التاريخية .حتى الامركيين انفسهم يقرون ويقرؤون في تاريخهم ان المغرب اول دولة واؤكد اول دولة تعترف باستقلال بلادهم.براك اوباما في اول زيارة له لمصر قالها في الازهر الشريف قال المغرب اول من اعترف باستقلالنا هل تكون يا استاذ اكثر الماما بتاريخ امريكا من امريكي هو اليوم حاكمها .التاريخ كالرياضيات احيانا ..هل ينكر المغاربة ان الاتحاد السفياتي اول من اعترف باستقلال المغرب.من ينكر ان بورقيبة اول من اعترف بموريتانيا كدولة. دائما يوجد الاول....لماذا يا استاذ تريد ان تبخس للمغرب حقه في ....ارجو ان لا تغالط ابنائنا في مادة التاريخ التي كثيرا ما تزور حقائقه.وشكرا
47 - الظاهرة 999 السبت 23 مارس 2013 - 19:12
زيارة اوباما للجزائر تخلف ورائها خطرا قادما نحونا سيذهب ضحيته دول المنطقة خصوصا الجزائر والمغرب غير بعيد.
ما افهمه من الزيارة هذه هي انه تم الانتهاء من بلاد الشام و افغانستان والتوجه نحو المغرب الكبير سيحدث ما حدث للعراق اي ان الخطر قادم قادم لا محاله والقاسم المترك هو البترول.
ليبيا - تونس - الجزائر - مالي - المغرب موريتانيا
48 - راشدي من وجدة السبت 23 مارس 2013 - 19:13
*خبر عاجل* برنامج مختفون . المرجو من السادة القراء سواء كانوا مغاربة او جزائريين الذين يتصفحون جريدة هسبريس المغربية المحايدة او جريدة *الشرور* العسكرية الجزائرية المنحازة البحث على شخص مريض عقليا يدعى *العباسي* (الجزائر ارض الله) الذي لم نعد نقرا تعليقاته المتعفنة حيث اختفى عن الانظار. بعض المصادر تقول انه اختطف و اخرى تقول انه التجئ الى تندوف لاستقبال روس لشحنه ضد قضية وحدتنا الترابية.. المرجو من جريدة *الشرور* كتابة مقالات تهم المملكة المغربية لانها هي السبيل الوحيد الذي نعرف من خلاله على ان هذا المعتوه *العباسي مازال على قيد الحياة .المرجو ممن عثر عليه ان يسلمه للسلطات المغربية من اجل ادماجه في مراكز محو الامية لكي يتعلم ابجديات اللغة العربية لكي يعلق في مواضيع متنوعة و لايكتفي بتعليقات تضم سطرين فقط يسب من خلالهما اسياده المغاربة...
49 - محمد مراكش السبت 23 مارس 2013 - 19:30
عجيب و غريب تشتري الجزائر الأسلحة بالملايير وتصاب بالكوارث كالزلازل والفيضانات ولايجد المتضررون من هذه الآفات ولو دينارا فتطلب الدولة المساعدات
50 - mohammed السبت 23 مارس 2013 - 19:36
ليس العيب ان تحب ولكن يبقى العيب في طريقة التعامل مع المحبوب سقراط ..............السيفة.
51 - jouj-Bghals السبت 23 مارس 2013 - 22:07
De la part de "Jouj Bghals" comme le colonisateur à appeler les deux "Iyalates" le maroc et l'algerie, jouj bghals: deux mules. Il a bien raison le colonisateur, on est bien "jouj hmirs" car le mule est plus noble, avec mes respects aux âns!!! c'est vraie si on regarde ces commentaires on remarque bien que les deux voisins sont des mules, sauf si les commentaires vient des "moukhabarates" des deux cotés, en tout cas: on distingues deux trucs: le chien et la brebie! le chien c'est les gauvernements du maroc et l'algérie, des gauvernement illigtimes et suceurs de sang des peuples, ces chiens de garde protègent les richesse des pirates(l'occidents usa france grande bretagne) il faut savoir ke obama il va visiter l'algerie car c'est le samsar est envoyer par la mafia globaliste dans le but de liquider leurs stock d'arme, aprés tout, ce genre de commerce permet aux chiens qu'on asité précidement de détourné des milliards de dollard vers l'etranger... mais bon! ya maître et esclave
52 - hassan السبت 23 مارس 2013 - 23:10
اعلمو ايها الاخوان ان بوتفليقة وعبد العزيز المراكشي تعلمو في مدارسنا نحن سبقناهم لاي شي الا الشعب الجزائري نحبهم
53 - مغربي مرّ من هنا السبت 23 مارس 2013 - 23:46
أرجو الإخوة كتاب هسبريس أن ينشروا وسائل الاعلام العربية التي نقلت الخبر وهذا ثاني مقال ينشر ولا يذكر مصدره. فالخبر يقول أن الزيارة ستكون بعد منتصف العام المقبل أي بالتقويم التاريخي 07/يوليويوز/2014. فهل من المعقول أن يبرمج البيت الأبيض زيارة بهذا التاريخ، الحكاية وما فيها هي أن جرائد الجنرالات الشروق والخبر والوطن تنشر هذه الاخبار كي تلطف أجواء التوتر الذي يعيه النظام مؤخرا بعد أن بدأ الربيع الجزائري من ورقلة وبدأ الخوف يتبدد. بعض الشئ من قلوب الجزائريين الخوافة أصحاب النيف الاصطناعي. وبهذا يقولون لشعبهم إنظروا إلى نظامكم الهمام فحتى أوباما سيفتح لكم ابواب إلدورادو وستشبعون من فيزا أمريكا بعدما هتفتم لهولاند الفيزا وقبلتم يده ولم يلتفت لكم بل استفاد وغزى مالي وترك للجزائر تتخبط في إراهابها. فوالله لو تقرؤون ما تنشره صحفهم من عنتريات النظام لظننتم أن اليابان بجوارنا ونحن لا نعلم. بل يكفي أن تكتب الشروق خبر عداوة أو محبة مع دولة ما إلا وتجد الخرفان يهللون وهذا ما حدث مع مصر في كرة القدم والصحراء مع المغرب حيث يظنون أننا نعذب الصحراويين بشتى الوسائل والعالم لا يعلم بهذا إلا هم  
54 - مغربي مرّ من هنا الأحد 24 مارس 2013 - 00:28
الى راشدي 49 من وجدة
والله فكرتني بالعباسي وصديقه Solo حينما كانا يعلقان عن أي مقال بالشروق يتعلق بالمغرب وكنا نحن المغاربة نقهرهم بتحليلاتنا المنطقية رغم الفرق الكبير الي كان بين العاقل والمجنون فالأول كان يسب المغرب في جملتين والثاني يشرح المفارقة بين المغرب والجزائر بالتفصيل كما لو أنه يعيش في المغرب ولقد قالها مرة أنه زار المغرب مرتين حيث أنه رأى الفرق الكبير بيننا وبينهم عكس ما كان يروج له جنرالاتهم ومع ذلك ومع ذلك استمر في كره المغرب وذلك بدافع الغيرة والحسد أما العباسي فإنه كان يروي مرة كيف أن أخوه الذي يعيش بلجيكا وتأثر بالمغاربة وعاد لبلده وبدأ يسب الجنرالات وهذا ما جعله يكره المغرب كذلك.
وبهذه أالمناسبة أحيي ألإخوة المغاربة المناضلين القدامى على الشروق قبل أربع سنوات والتي لا يقرأها ولا يصدقها أحد الآن بما فيهم الجزائريين الأذكياء الذين بدأوا يفيقون من سباتهم العميق وعلى رأسهم ( العباسي و Solo) والمغاربة الاحرار هم:
Tangirino من طنجة
و rifi من الريف الشامخ
وoujdi من وجدة (وأظن أنك هو)
أما أنا فأظن أنك تعرفت علي
" مغربي من الرباط"
55 - noureddine الاثنين 25 مارس 2013 - 02:39
النضام الجزائري الارهابي يمثل نفسه ولا يمثل الشعب الجزائري ولهاذا فقد قربت نهايته.انا جزائري واعيش في فرنسا والمعظم اصدقائي مغاربة ونعيش كالاخوة.والمعلقين في الجرائد فمعظمهم يعملون لصالح المخابراتDRS اللذين صنعو الارهاب وتسببو في 1992في قتل200.000الف جزائري.ويريدون نشر الكراهية بين الشعبين الشقيقين.وبالقول ان هناك مسيرات احتجاجية ارعبت النضام الدكتاتوري منذ 13مارس في الجنوب ولن تتوقف هاذه المرة حسب الناشطين وهناك احتجاجات ستبدء من الشرق والغرب والوسط .....
56 - maroc الاثنين 25 مارس 2013 - 02:45
ماذا سوف يتغير لو زار اوباما الجزائر رغم انني اشك في صحة هاذا الخبر ناهيك اذا كان صادر من الشروق الكذابة ببساطة الجزائر حليفة روسيا و اران فلن تقبلا ان تضيع من ايديهم البلد الوحيد لهم في المنطقة كما يفعلان الان في سوريا
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

التعليقات مغلقة على هذا المقال