24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت مع العفو عن المبحوث عنهم من مزارعي الكيف غير المتورّطين في التصنيع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | مزوار: سحب السفير المغربي من الجزائر تمّ بسبب أعمال استفزازية وعدائية

مزوار: سحب السفير المغربي من الجزائر تمّ بسبب أعمال استفزازية وعدائية

مزوار: سحب السفير المغربي من الجزائر تمّ بسبب أعمال استفزازية وعدائية

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار أن قرار استدعاء سفير المغرب بالجزائر للتشاور يأتي عقب تواتر الأعمال الاستفزازية والعدائية للجزائر تجاه المملكة، لاسيما في ما يتعلق بالنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

واعتبر مزوار، في عرض له قدمه في المجلس الحكومي، أن "الشهور الأخيرة شهدت تصاعدا في الحملة الموجهة ضد المغرب، بدأت بتصريحات وأعمال عدائية من قبل مسؤولين جزائريين، وحملات مغرضة من طرف الإعلام الرسمي الجزائري"، مبرزا أن الحملة العدائية بلغت ذروتها إثر توجيه الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، يوم 28 أكتوبر الجاري، لرسالة إلى ندوة انعقدت في أبوجا، تضمنت العديد من المغالطات، واكتست طابعا عدائيا واضحا تجاه المغرب، واستفزازا خطيرا، كما اشتملت ادعاءات تضليلية وعبارات غير مسؤولة وغير مقبولة في حق المغرب".

مزوار قال إن "كل هذه المعطيات تؤكد موقف الجزائر كطرف فاعل في هذا الخلاف"، مشددا على "أنه بدل الانخراط في المساهمة بجدية في البحث عن حل سياسي فإن الجزائر تتجه من خلال هذه الرسالة الى قضايا هامشية ومناورات تسويفية تعرقل العمل السياسي وتمدد من الوضع الراهن في المنطقة، كما أن الإصرار على استهداف المغرب لن يصرف أنظار الشعب الجزائري الشقيق عن انشغالاته الفعلية وانتظاراته المشروعة".

واعتبر العرض "أن هذه التصرفات المؤسفة والمتكررة تتعارض كليا مع الإرادة الصادقة التي أبداها دائما المغرب لإرساء علاقات أخوية، وعلاقات تعاون وحسن جوار مع الجزائر بهدف النهوض بالاندماج المغاربي ورفع التحديات المتعددة التي تواجهها المنطقة".. وعلاقة بذات الموضوع عقد وزير الشؤون الخارجية والتعاون سلسلة اجتماعات مع سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، وكذا بممثل الاتحاد الأوروبي، ومع سفراء المجموعة العربية والمجموعة الإفريقية المعتمدين بالرباط بهذا الخصوص.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - mizero الخميس 31 أكتوبر 2013 - 21:20
il faut dabord retirer l'ambassadeur en espagne qui vous a donné une claque militaire en 2002
et qui continue tout les jours a humilier les pauvres marocaines aux portes de melilla
comment allez vous faire maintenant pour retourner l'ambassadeur a Alger
2 - amazigh الخميس 31 أكتوبر 2013 - 21:42
سحب السفيرغير كافي يجب توجيه ضربات على جميع المستويات لهذا النظام الخبيث وكفانا نفاقا في المناسبات بتبادل التهاني؟ يجب القطع النهائي وبلا رجعة مع نظام الجنيرالات ودميتهم بوتف - ليقة لعنه الله؟ ما ذا تنتظر من شعب يحكمه رجل مشلول شللا تاما ويطبل من أجل ولاية رابعة ؟
3 - mustafa saidia الخميس 31 أكتوبر 2013 - 21:59
موقف شجاع للسيد مزوارأحييك من المنطقة الشرقية هذاهوالمسار الصحيح الذي يجب اتباعه لان هؤلاء الجنرالات المتبقية سلوكهم عنيف لا يؤمنون الا بالقوة والعنف السياسي بعيدا عن التملق والند بالند بمثل مافعلت بهم مصر وتونس عند الحدود وليبيا أيام الربيع العربي وقد ظهرميزاجهم العدواني جليا حين كان المغرب ينادي بفتح الحدود بحسن نية فما سمعناه يندى له الجبين لا داعي لكره
4 - السباعي الخميس 31 أكتوبر 2013 - 22:42
اشنوا اعطاننا هاد الجزائر من نهار حلينا عينينا مقابلنا واخدين لينا ارضنا عوانهم حتا شدوا الاستقلال عندهم الخيرات لي ما عندنا لي ليها ليها نكبروها تصغار اش غادي اوقاع ندعمًوا حتا احنا الاقليات او نطالبوا بحقوق الانسان فالجزائر او نشرحوا الجزائرين كيف تنهب خيرات البلاد لتبرم الصفقات من اجل شراء الأسلحة والشعب غارق في الفقر والبطالة ودعوته ليفيق من سباته من اجل تورة المليون شهيد جديدة حتى يتحقق المراد اتقي شر من احسنت اليه
5 - امازيغية الخميس 31 أكتوبر 2013 - 23:26
كلما حس النظام الجزائرى بانتفاضة ما ضده من طرف الشعب يقلب الاتجاه الى المغرب لدا اقول القافلة تسير والكلاب تنبح
6 - مريم الخميس 31 أكتوبر 2013 - 23:38
يقول المثل المغربي انا عليه بالقمة لفمو اهو علي بلعود لعيني
7 - el ouadjdi الخميس 31 أكتوبر 2013 - 23:45
الصلح خيرلنا كمغاربة ههذا مشكل يخدم مسوولين في الجزاير كانت تنتضر هده لفرصة لتزيز الحذوذ بالعسكر والدرك لانها لا تخسر شي ولا فايدة من المغرب بل
نحن المغاربة في المنطقة الشرقية نخسروا العمل في الجزاير و التجارة المزوار راه خصوا بزاف ديال لقراية با ش يوصل بحال لعمامرة فخ جزايري طاح فيه المزوار والايام الجاية غادي تبين لكلام ديالي ودبا المغرب غد يرجع السفير الجزاير تخرج منتصرة وهذا غير سنيما مكالمة من هولاند تصفي لقلوب ديال الطرفين
8 - marocain الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:01
M. Le ministre
Les marocains attendent une gestion ferme de ce dossier.
Ce qui suppose une maitrise des process internes et externed.
Une communication efficace.
Lah i aawnak
Montez en ligne du front
Nous sommes derriere vous
Vive le roi
Vive le maroc
Vive les far
9 - hadri الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:22
أستغرب للنفاق السياسي الذي تمارسه سلطاتنا المغربية و الود الذي تكنه ما يسمى بالأحزاب الكارطونية و النقابات و الهيآت الصفراء مع الجزائر في كل المناسبات و الأعياد و هم يعرفون موقف بوتفريقة الذي كونه المغرب سياسيا و اجتماعيا و أكاديميا...النفاق الذي أعتبره تحقيرا و تقزيما للشعب المغربي، رؤساء السلطات و زعماء الأحزاب و إمبراطورات النقابات و الهيآت يعرفون جيدا العداء الدفين الذي يكنه للمغرب كل من بوتفريقة و من معه من الجنرالات الذين نهبوا أموال الشعب الجزائري الذين لم و لا و لن تجمعنا معهم المكون اللغوي الأمازيغي/العربي و لا الدين الإسلامي الحنيف و لا الإنتماء الإفريقي ولا المصالح الإقتصادية و السياسية ولا عامل الجوار و هلم جرا... نحن جنود مجندة للدفاع عن وحدتنا الترابية من طنجة إلى لكويرة، و أجناد لاسترجاع سبتة و مليلية من المستعمر الإسباني الأوروبي الغاشم، الظالم، الشرس، إن أي نوع من أساليب النفاق و الود مع الجزائر يعتبر مسا مقصودا بقدسية كرامة المغاربة و سيادة المغرب، و ختاما أطالب(كمهاجر مغربي) من جميع مؤسساتنا المغربية قطع العلاقات نضام الجنرالات بصفة نهائية مع غلق الحدود. فرنسا
10 - hassan jouahry الجمعة 01 نونبر 2013 - 03:00
المغاربة جنود مجندين للدفاع عن وحدتنا الترابية بكل مانملك من قوة المغاربة يكنون كل حب واحترام للشعب الجزائري لكن حكام الجزائر لايستحقون قيادة هذا البلد فعوض ان يوفرو للشعب العيش الكريم يتفننون في اعمال استفزازية وعدائية للمغرب
11 - جلال الجمعة 01 نونبر 2013 - 04:15
مزوار رجل محنك وحازم ورجل المرحلة الرجل المناسب في مكان مناسب رغم اني كنت اتمنى ان يكون حميد شباط هو وزير الخارجية في وقت الحالي
12 - خديجة الأحول الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:16
السلام ورحمة الله لم تعد الحروب كالسابق فالحروب الاقتصادية وتفتيح العقليات
للشعوب والتكنلوجيات والسياسات الفكرية البعيدة الأهداف والتقرب لأجل معرفة
سلاح وديماغوجية الخصم وليس لمزوار الذي لم يقضي الا أياما عديدة في الخارجية أن يجر الشعبين الى ما يحمد عقباه سرعان ما ستستفيق الحياة السياسية بعد بوتفليقة الذي أصبحت أيامه بعلم الله معدودة ويعلم الجزائريون كعلمنا اليقيني أن الحضارات العظيمة تبدأ بمصالحات وتعاون وسلم مع الجوار حتى يتسنى لها أن تحقق مبتغى شعوبها ففي الوقت الذي تبحث فيه القوة العظمى دوما عن التكتل والتكاثف وتقارب الرؤى يبحث خبيرنا في الخارجية
المزوار على شضايا ومؤججات التطاحن بين البلدين فما كان من سياسة للعثماني في الخارجية أنجع وأصلح لنا لتوسيع العلاقات وتحسينها على الصعيد الدولي والعربي والمغاربي على وجه الخصوص حتى تصغر وتنمحي السياسة الشريرة التي يرفضها الجزائريون أنفسهم من بعض الجينرالات
وعلى رأسهم بوتفليقة الذي لم يعد له وزن يذكر على الساحة الدولية والسلام
ال
13 - ناصر رداوي الجمعة 01 نونبر 2013 - 12:23
نحن لسنا في حاجة نهائيا للتعاون مع نظام المخزن هذا نظام سياسي قديم جدا أكل عليه الدهر وشرب يستحسن سحب كل ما له علاقة بهذا النظام من أرض الجزائر أرض الشهداء فكيف ما كان الحال أستغرب كيف تتحمل الجزائر التعامل مع نظام بدائي كهذا مثله مثل أنظمة الخليج القبلية التى لا يصح أن تسمى أنظمة أصلا وأشير هنا أني أتحدث عن النظام ومن يسير في فلكه ولست أقصد أحرار المغرب وإن كانوا قلة.‏‎ ‎
14 - marocaine الجمعة 01 نونبر 2013 - 13:27
اجمل واقوى مايميزنا كمغاربة انه حين يتعلق الامر بوحدتنا الترابية نقف وقفة صامدة للتصدي لكل مايمكن ان يمس شبرا من ارضنا .

لم نلق من الجزائر او بالاحرى النخبة الحاكمة سوى الاساءة المتكررة والمتكررة ، وبما ان كافة اتجاهات المغرب يطبعها السلم ثم السلم فقد استغلت هذه الاخيرة هاته الخاصية المغربية للتمادي في ادعاءاتها المسيئة للمغاربة.

غير ان المغرب وبالرغم من كل التواطؤ سيواصل مسيرة الوحدة الترابية والتنموية ،بيد ان النخبة الحاكمة بالجزائر، من خلال تعنتها قد اضــــــاعت ولازالت تضيع فرص التنمية على الشعب الجزائري انطلاقا من عدم انخراطها بالتكثل المغاربي .
15 - الحسين بنحدو الجمعة 01 نونبر 2013 - 15:45
إن قضية النزاع حول الصحراء المغربية قد عمرت طويلا حيت تعتبر أعقد مشكل سياسي في العالم و الذي لم و لن يحل سياسيا و لا ثقافيا و لا عربيا حيث قدم المغرب الكثير آخرها الحكم الداتي و قد حان الوقت لمواجهة المشكل بالعمل على التعمير و البناء بوثيرة لم يسبق لها مثيل و توظيف جل المعطلين بالقاليم الجنوبية و طي مشكل المفاوضات نهائيا باعتبار أن المغرب مملكة دات سيادة من طنجة إلى الكويرة و الله ينصر سيدنا .
16 - hamid casa السبت 02 نونبر 2013 - 11:53
تجري الرياح بما لا تشتهي السفن السفير يعود الاثنين لا تو جد بلد في العالم
يعتبر الصحراء ارض مغربية الكل يعلن انها مشكلة سواء الصحراء لغربية
او ما شابه ولكن لم نسمع بانها ارض مغاربية الا في بعض الاعلام المغربي
حكومة بن كيران مغضوب عليها النضام في اجزاءري في ورطة الانتخابات
والتوريث شباط حميد اعطيت نفس لبن كيران بمشكلة الجزاءر المزوار رغم
عدم التجربة استغلة الفرصة وسجل الهذف في مرمي شباط وطنية شباط ذابت
في ماءعكر لمزوار اخيرا الكل ينسي وتضهر الجزاءر مهضومة في حقها
نفس سيناريو مع مصر وفي الايام المقبلة سوف تري ما سوف يكون في الشارع المغرب من فوضي كما حدث في مصر وبالتالي تنتصر السياسة
الجزاءرية والايام المقبلة يشهد المغرب احتجاج الطبقة علي اضاع في
المغرب
17 - samir10 الأحد 03 نونبر 2013 - 01:06
المغرب عضو مؤسس في الوحدة الإفريقية أخطأ حين أعطى الفرصة للخزائر للعب في هذه المنظمة وإستمالة بعض الدول لضرب مصالحه وأخطأ حين فتح باب المفاوظات حول أرض أجداده . عقلية نخبة المغربية عقلية من قدم له إستقلاله ولم يقدم تضحيات ليناله.
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال