24 ساعة

مواقيت الصلاة

20/12/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:2512:3015:0417:2618:46

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل توجد بالمملكَة أحزاب سياسيّة تحظى بثقة المواطنين المغاربة؟
  1. لجنة تفتيش جديدة تحلّ بسجن طنجة (5.00)

  2. تراجع أسعار البترول يُخفِّضُ الفاتورة النفطية للمغرب بـ22.6% (5.00)

  3. الركراكي .. مغربي يتقلّد منصبا رفيعا في أكبر شركات الصين (5.00)

  4. الأطلس في حلة بيضاء (5.00)

  5. "الطرق السيارة" تدعو إلى تفادي "مراكش النخيل" (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.48

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بورتريه | محمد العبَّادِي .. الفقيهُ الرِّيفي الذِي أصبحَ خليفةً

محمد العبَّادِي .. الفقيهُ الرِّيفي الذِي أصبحَ خليفةً

محمد العبَّادِي .. الفقيهُ الرِّيفي الذِي أصبحَ خليفةً

في الفاتح من يناير الجارِي، كانَت علاماتُ التأثر باديةً على محيَّا الشيخ الستيني محمد العبَّادِي وهوَ يهمُّ بمغادرةِ حيَّه الشعبي ابن خيران بوجدة. احتشدَ الناسُ لتحيته وهوَ يغادرُ العاصمة الشرقيَّة ميمماً شطرَ الرباط، حيثُ سيمارسُ مهامه بعدَما اختارهُ العدلويُّونَ قبلَ أسبوعٍ من ذلك، في دورة استثنائية لمجلس الشورى أميناً عاماً للجماعة.

أصبحَ ابنُ الريفِ على هرم الجماعة بعدَ وفاة رفيق دربه لأمدٍ طويل، عبد السلام ياسين، لكنهُ لم يرث عنهُ صفة المرشد. فالعبادِي سيشغلُ منصباً أحدثَ مؤخراً وهوَ الأمين العام، يليه فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسم العدل والإحسان. وإن كانَ الأمرُ يبينُ عن استمراريَّة داخلَ الجماعة فإنهُ يشيرُ في الآن ذاته حسبَ المحلل السياسي محمد ضريف إلى فصل الشأن الدعوي عن العمل السياسي، وبصورة أدق، فإنَّ الزعيم الجديدَ للجماعة سيحذُوي حذوَ الشيخ ياسين فيمَا يخصُّ الجانب الدعوي والديني، أمَّا الأمور المدنيَّة الأخرَى فتتكلفُ بهَا الدائرة السياسيَّة. ويبدُو العبادِي أهلاً لذلك، فهوَ رجلٌ خبرَ الشأن الدينيَّ والروحيَّ على الدوام..

لقاءٌ مع القدر

رأَى محمد العبادِي، النورَ عامَ 1949 في جماعة بنِي حذيفة التابعة لإقليم الحسيمة، داخلَ أسرةٍ متواضعة هاجرت شأنَ غالبية أهل الريف إلى وجدة، حيثُ درسَ العبادِي بحماس، وحفظَ قبل بلوغه ربيعه الثاني عشرَ القرآنَ كاملاً، قبلَ أن يحصلَ على شهادة البكالوريَا في سنةَ 1970، تخصصَ إثرها في الدراسات الشرعيَّة على يدِ عبد الله الصديق، ذِي الاهتمام بالمختار السوسي، الذِي ألهمَ عبد السلام ياسين. وأولُ صدمة عاشهَا الفقيه محمد العبادِي كانت في أزمور، حيثُ اشتغلَ مدرساً في معهدٍ تابعٍ لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وَهالهُ أن يرَى نمطَ الحياة المتبع بمنأى عن تعاليم الإسلام، كما هوَ بادٍ من حالِ شبابِ المدينة، وهوَ ما جعلهُ يفترعُ لنفسهِ طريقَ "إصلاحَ الأمَّة، عبرَ الكلمة الطيبَة لله ورسوله. وبعدَهَا عرجَ علَى آسفِي حيثُ ولجَ إلى المدرسة العُليَا للأساتذة، درَّسَ اللغة العربيَّة في مجموعة مدارس ثانويَّة بالمغرب، في سطات والجديدة وطنجة، قبلَ أن يقفلَ راجعاً إلى وجدة.

خلالَ السبعينات، التحق محمد العبادِي بالطريقة البودشيشيَّة، والتقَى بشيخٍ سيغيِّرُ مجرَى حياته، لمْ يكنْ سوَى عبد السلام ياسين، وقدْ حصل ذلكَ في مراكش رفقَة اثنين من الأعضاء المؤسسين لجماعة العدل والإحسان؛ همَا محمد الملاخ والعلوِي السليمانِي، يقولُ قياديٌّ شابٌ في جماعة العدل ولاإحسان. بدأت إثرها قصَّةُ صداقةٍ بين العبادِي وياسين، ولوفائهَا ومتانتها ما كانت عراها لتنفصمَ يوماً. وبلغة العدلويين كانت مثالاً واضحاً للصحبة، إسوةً بمَا كانَ عليه الحال زمنَ النبوة مع الصحابة. ومعَ تأسيسِ "أسرة الجماعة" (الاسم القديم لجماعة العدل والإحسان) سنة 1981 برزَ اسمُ العبادِي بين الأسماء المؤسسة للجماعة، التي أصبحت العدل والإحسان ابتداءً من 1987.

زاهدُ وجدة

نجحَ محمد العبادِي في كسبِ احترام أهل المدينة التي اشتدَّ بها عوده، بحيث يشهدُ له جميع من عرفوه عن قرب بكونه رجلاً كبيرا، وفي ثانوية السلام حظيَ باحترام الجميع بما في ذلكَ التلاميذ ذوي المراس الصعبة، كما يستذكرُ أحد تلامذته القدامَى، وذلكَ ما يجعلُ من باب المألوفِ مجيء الناسِ من عدة أحياء بالمدينة للصلاة معه في مسجد تافوغالت، أو حضور الدروس والمحاضرات التي يلقيهَا في العاصمة الشرقيَّة.

بعدَ إحالته على التقاعد إبان التسعينات، ظلَّ بابُ بيتهِ مشرعاً أمامَ المستفتين، وأتباع جماعة العدل والإحسان بالخصوص، الذِي يقصدونه لترتيل القرآن وتلاوة الأوراد، فالعبادِي رجلُ استقامة، وَعلمٍ كبير، ومتواضع إلى أبعدِ حدٍّ، كمَا يقول عبد العزيز أفتاتِي، النائبُ عن حزب العدالة والتنمية. كما يؤكدُ عمر حرشان، أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان، "إنَّ العبادِي اختارَ أن يعيشَ شأن عبد السلام ياسين حياةً سمتُها اِتزانُ أهلِ العلم، إذ لا يعقِّدُ حياته، ولا يعقدُ حياةَ منْ يُحيطونَ به". ورجالُ العلم يحيلونَ في قاموسِ الحركات الإسلاميَّة، إلَى منء أفنَوا حيواتهم في الدراسات الشرعيَّة ونأوا بأنفسهم عن الملذات.

تمورٌ وآياتٌ

على ديدنِ صديقهِ ومرشدهِ، عبد السلام ياسين، يبدأ يوم محمد العبَّادِي قبلَ صلاة الفجر، بتلاوةِ آياتٍ من القرآن وبعض الأوراد، قبل أداء صلاة الصبح، وتناوله وجبة الفطور، المتألفةِ عموماً من الحليب والتمر، والشاي والخبز. كمَا كانَ عليه الأمرُ زمنَ الصحابة. وذلكَ في الأيام جميعها، باستثناء الاثنين والخميس الذين يصومهُمَا كما تقضِي بذلكَ السنة"، يقول أحد أتباعُ الجماعة في وجدة.

وبعدَ راحته الصَّبَاحيَّة، يُمضِي العبادِي وقته في بيته الذي يوجدُ به من الكتبِ ما ليسَ فيه من الأثاث. ولا يقطعُ تأمُّلَهُ وقراءاته إلا زوجته والمقرَّبونَ منه. بينَمَا يشُقُّ أبناؤه الثلاثة وبناتهُ الثلاث طريقهم بأنفسهم. ومنذُ أن قللَ من ارتيادهِ مساجد وجدة، يفضل العبادِي المكوث في بيته، وهوَ رجلق يسافرُ كثيراً، وإن لم تكن الوجهة الرباط حيثُ دأبَ على لقاءِ ياسين وقيادِيِّي العدل والإحسان، فإلَى عدة بلدانٍ أوربيَّة كيْ يلقي محاضرات تُبقِي الجذوةَ متقدةَ لدَى أتباعِ جماعة العدل والإحسان.

حتَّى داخلَ جماعة العدل والإحسان، هناكَ اعتباراتٌ جهويَّة وإثنيَّة. فإذَا كانت الجماعة حاضرةً بقوة فِي منطقة الشرق والريف، وفي البلدان الأوربيَّة التي تستقبلُ جاليةً ريفيَّة كبيرة، (إسبانيَا وهولندَا وبلجيكَا وألمانيَا)، فإنَّ الفضلَ في ذلكَ يرجعُ إلى محمد العبَّادِي، حسبَ محمد ضريف، والحديثُ عن حضورٍ كبير، يستتبعُ بالضرورة دعماً مالياً لا ينضب. وهوَ تمويلٌ لا علمَ بشأنه في المغرب كما هو الحال بالنسبة إلى مواردِ الجماعة.

إلى ذلكَ يحْظَى العبادِي بمكانة متميزةً داخلَ أسرة الشيخ ياسين، ونُظِرَ إليه على الدوام، كواحدٍ من أفراد الأسرة، وظلَّ حاضراً إلى جانبِ الشيخِ ياسين في خرجاته العمومية، وشوهدَ معهُ في سيارته. وأسفهُ الوحيد هوَ أنهُ لم يكنْ حاضراً حينَ أسلمَ الشيخُ ياسين الروح إلى بارئهَا.

"ممفاكش" بلحية بيضاء

فرضَ محمد العبَّادِي نفسه بقوة داخل الجماعة، خلالَ فرضِ الإقامة الجبريَّة على عبد السلام ياسين لمدة عقد من الزمن، وبرزَ رجلاً ثانياً للجماعة، ولم يكن الأمرُ ليمرَّ سلاماً على الفقيه المتبدِي دائماً في جلبابه الأبيض، فقدْ دخلَ الرجلُ السجنَ في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، في مناسبات متعددة بسببِ انتمائه إلى جماعة محظورة، وعاشَ وضعاً أسوأ في العهدِ الجديد، ففي حوارِ مع "الحياة للمغربيَّة"، نظراً إلى الحكم عليه بعامين من السجن بسبب ما قيلَ إنهَا محاباةٌ من جانبه للإرهاب". قبلَ أنْ تتمَّ تبرئتهُ في 2004.

بيدَ أنَّ الأيَّام الصعبةَ كانَت قادماً، حينَ أعلنتْ الجماعةُ في 2006 عامَ القومة. حيث تمَّ تشميعُ بيته في وجدة بتهمة تنظيمِ اجتماعاتٍ غير مرخص لهَا. وهوَ عذُرٌ يتندرُ به العدليون، ويقولُ أحدهم إنهَا تلكَ الاجتماعات البسيطة ليست إلا مواعيد يتلَى فيهَا القرآن، وهوَ البيت الواقع في شارع الزرقطونِي المتعرضِ للسرقة عامَ 2008، وعليه فإنَّه لم يكن مجانياً أن ينظمَ أولُ نشاطٍ عام للعبادِي بصفته أميناً عاماً، في الثانِي عشر من يناير الجارِي، في قافلةً تضامنية انطلقت من وجدة صوبَ الرباط. وما كانت الدولة لتتركهم وشانهم، واِنطلقَ التحرُّشُ بهم منذُ الانطلاقةِ. وبمجرد ما بدأت الاحتجاجات عُمِدَ إلى تفريقهَا، وكأنَّ الدولة تضعُ رسالة جديدة في صندوق العدل والإحسان، مؤدَّاهَا أنَّ لا تطبيعَ مع الجماعة، سواء زمنَ مرشدهَا، أو معَ خليفته المختار لتوه.

محطَّات العبَّادِي:

1949: ميلاده في منطقة الحسيمة.

1977: التحاقه بالمدرسة العليا للأساتذة في آسفِي.

1981: واحداً من بينِ الأعضاء المؤسسين للجماعة.

1982: حصوله على شهادة إجازة في تطوان.

1990: إدانتهُ بعامين من السجن النافذ.

2001: توقيفه مجدداً والحكم عليه بثلاثة أشهر من السجن موقوفة التنفيذ.

2003: الحكم عليه بعامين من السجن بتهمة "تأييد الإرهاب"، وبرئَ منهَا فِي 2004.

2006: تشميعُ بيته في وجدة.

2012: انتخابهُ أميناً عامًّا لجماعة العدل والإحسان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - عمر الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:05
أعرف الشيخ عن قرب الله يحفظو نعم الرجل هو الله يبارك لينا فيه
2 - said الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:10
لست من العدل و الاحسان و لكني من وجدة و رجل تعليم عرفت الاستاذ محمد عبادي عن قرب لا يسعني الا ان اقول نعم الرجل محمد عبادي و اتمنى ان يقود العدل و الاحسان الى وسطية الاسلام لما عرف عنه من حكمة و هدوء
3 - 3adali الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:10
نعمة الاختيار عالم زاهد متواضع.اللهم انفعنا به.
4 - عادل الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:24
إلى متى سنظل في هذه الفرقة: جماعة كذا وجماعة كذا وجماعة كذا .....
نحن جميعا جامعة واحدة: نحن مسلمون ياعباد الله
5 - عبدو الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:26
انه رجل في زمن قل فيه الرجال نهل من معين المرشد عبد السلام ياسن وتربوا في اسرة واحدة همها الوحيد هو الخلاص الفردي والاستعداد ليوم الحشر بكل البرامج الممكنة والمؤدية الى ذلك وما على الفرد سوى ان يحمل معه صدقه ليصل الى مراتب الاحسان وكان همه ايضا امة رسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال التدافع السياسي السلمي المتعارف عليه في جميع الدول لكن النظام يريد بكل قوة وبكل امكانياته الضخمة ان يشوه مسار الجماعة ودائما تبقى قوة الحق اقوى من حق القوة
6 - zikostyl الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:32
j ai tout lu et tout compris sauf (tachmi3 baytihi bi ouajda)j aimerais comprendre cette histoire de bougies!!!!pouvez vous m expliquer svp et merci!!!j...............j ai seulement a dire :vive la liberté des marocains!!!vive le maroc de tanger jusqu a lagouira!!!et merci hespress
7 - marocain الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:34
تربيته العدائية للمخزن التي ورثها في الريف + مواقف الجماعة من النظام = الرادكالية المتشددة و عدم المساومة .
8 - nabilo الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:36
ر جال في زمن عز فيه الرجال

اتمنا لكم التوفيق و السداد
9 - محب المدينة الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:40
رغم أني أدين لله بأن هذه الجماعة عندها بدع وخرافات ولكني أرى أن هذا الرجل ذو وجه منور جدا ما شاء الله تبارك الله وأرجع هذا ان صدق ظني الى كثرة ذكره لله تعالى وقوة علاقته بالله جل في علاه
اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك يا رب العالمين
10 - كمال نجوم الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:51
يقول: وأولُ صدمة عاشهَا الفقيه محمد العبادِي كانت في أزمور، حيثُ اشتغلَ مدرساً في معهدٍ تابعٍ لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وَهالهُ أن يرَى نمطَ الحياة المتبع بمنأى عن تعاليم الإسلام

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مالو كان جاي من وسط الكعبة؟؟؟ و أين دليلك أنه كان مصدوما؟؟ و هل الرباط في 2013 أفضل ايمانا و تقوى من أزمور 1970؟؟؟؟؟؟؟

و باااااااااااااااز

ملاحظة ثانية: الكثير من التعليقات لا تنشر، لماذا؟؟؟
11 - maghebi الأربعاء 23 يناير 2013 - 12:55
هو رجل متواضع جدا ويتكلم بهدوء وابتسامة لا تفارقه وكلامه مفهوم ويصل لكل مستمع له,فهو في نظري رجل بمعنى الكلمة لا يستطيع النظام المغربي أن يساومه أبدا فهو أقوى منهم شخصيتا
12 - oujdi الأربعاء 23 يناير 2013 - 13:07
بوركت في الحل و الترحال بشرى لاهل الرباط بخير خلف لخير سلف
13 - حسام المكناسي الأربعاء 23 يناير 2013 - 13:16
الذي يعجبني في هاته الجماعة المباركة هو الجانب التربوي والتنظيمي ...فما احوجنا للتربية النظامية و(الجلوس للارض)
14 - louiza الأربعاء 23 يناير 2013 - 13:31
cette homme il est de al hocima et voila un abdelkarim et nee.cette homme et tres inteligent il va faire de la jamaa.le plus fort des partie politique au maroc.de plus il a devant lui la majorite des marocain a l etrange et la region du rif et aussi tout les sofis au maroc respecte par la partiee PDJ et la region orientale.
cette homme et tres connecte et aime par la population marocaine .
faite attention ne pas joue avec lui,les mauvais joue
respecte sont mouvement et donne lui sont droit de faire sa partie politique au maroc.
15 - كلمة حق الأربعاء 23 يناير 2013 - 13:32
الاستاذ محمد العبادي رجل علم وعمل وصدق ، رجل تربئ على يديه شباب كثير في المغرب وخارجه ......
16 - محب الأربعاء 23 يناير 2013 - 13:40
الأستاذ محمد العبَّادِي رحمة مهداة و ليس غريبا فأستاذه الشيخ ياسين رحمه الله.
17 - مغربي وطني الأربعاء 23 يناير 2013 - 13:56
لك الله يا سيدي محمد العبادي وسدد خطاك وعصمك من شرور المتربصين من انسن وجان وحفظك ورعاك بما حفظ به الذكر الحكيم
18 - اسماعيل الأربعاء 23 يناير 2013 - 13:58
حفظك الله ورعاك سيدي محمد العبادي ونحن على الطريق ان شاء الله
19 - salam الأربعاء 23 يناير 2013 - 14:01
يوم رأيته لم أملك نفسي حتّى قلت سبحان الذي خلق هذا
نعم السّمت الحسن
20 - الزروالي المعلومي اليونسي الأربعاء 23 يناير 2013 - 14:32
رجل متواضع بسيط عالم شديد في الحق أحسبه من السهل الممتنع يحسبه الجاهل به ساذجا لبساطته ولكن والله انه في الحق لشديد بارك الله خطاك وزادك في العلم والجسم بسطة
21 - محمد الأربعاء 23 يناير 2013 - 14:47
محمد العبادي الفقيه كان رجلا خصبا للجماعة التي اتخذته كمؤسس وكانت تعتبره عضوا بارزا في الجماعة لتستغل حفظه للقرءان الكريم وعلمه الشريعة فاتخذته درعا لمخاطبة الناس وتغليطهم باسم الدين . الفقيه كان كما نقول (نية) وضيعوا كل الفرص السامحة له أن يكون عالما بارزا في المجتمع لكن للأسف أصبح مؤيدا للأرهاب وزرع الفتن بين الوطن الواحد والأمة الواحدة نسأل الله أن يهديه الطريق المستقيم انه هو التواب الرحيم .
22 - hassan tazi 20fevrier الأربعاء 23 يناير 2013 - 15:28
لك الله يا سيدي محمد العبادي وسدد خطاك وعصمك من شرور المتربصين من انسن وجان وحفظك ورعاك بما حفظ به الذكر الحكيم
23 - مواطن الأربعاء 23 يناير 2013 - 15:31
إلى الأخ صاحب التعليق رقم 6 معنى تشميع بيته هو تعبير مجازي يقصد به أن بيت الشيخ كان ممنوعا ومحظورا أن يدخله احد غير أفراد أسرته والمصطلح هو سياسي وكذلك أدبي حيث يمكننا القول عن رسالة مشمعة بمادة شمعية ولا يجوز ان يفتحها إلا المسؤول وشكرا
24 - kamal الأربعاء 23 يناير 2013 - 15:43
شكرا على الموضوع القيم

أود أن أصحح بعض المعطيات الخاطئة، منها ان محمد عبادي لم يلتحق قط بالزاوية البودشيشية، بحكم أن لقاء عبادي بالشيخ المجدد ياسين حدث في بداية الثمانينات حيث كان ياسين قد خرج من الزاوية البودشيشية، ومعطى أخر وهو أن عبادي لم يتقاعد في التسعينات، وإنما خرج طوعا في المغادرة الطواعية سنة 2007.
25 - rachid الأربعاء 23 يناير 2013 - 15:46
سبحان الله سيماهم في وجوههم، من النظرة الاولى تبدو عليه سيمات الصدق و التواضع و طيبة قلبه و تطمئن له القلوب، اعانك على نشر الاسلام.
26 - عبد999 الأربعاء 23 يناير 2013 - 15:53
الى صاحب التعليق 21 الظاهر انك لاتعرف مبادئ الجماعة وانما مجرد حقد عن جهل الله يهديك على كل حال
27 - 3iyyachi com yasini الأربعاء 23 يناير 2013 - 15:56
إذا كانوا اختاروه لأنه أكبرهم سنا فقد خالفوا نصيحة الشيخ ياسين / أكتبوا على يوتوب :
عبد السلام ياسين والخلافة فيديو الجلسة كاملة
.

واسمعوا نصيحته
28 - Abouwalid الأربعاء 23 يناير 2013 - 15:57
أولا لنترك كلمة سيدي و و و لا سيادة إلا لله
يا أخوة يا مسلمين يا مثقفين هل لابد من أن نضع على صدورني علامة هذا عدلي وهذا و هذا وهذا وهذا سيدي و هذا ولي من أولياء الله اتقوا الله فيكم و فينا والله حتى الغرب يضحك اليوم علينا
ارجعوا إلى القرءان والسنة والله ستساءلون يوم القيامة الهم أجمعنا على كلمة لا ءلاه إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم
29 - زائر الأربعاء 23 يناير 2013 - 16:29
هناك من الرجال من اذا نظرت اليه ذكرت الله ، و اذا ذكرت الله تذكرته ، و السي محمد العبادي رجل نوراني تقي عابد عالم حفظه الله و رعاه و سدد خطاه امين
30 - الحزين الأربعاء 23 يناير 2013 - 16:52
مساكين أهل الدنيا خرجوا منها دون أن يذوقوا أحلى ما فيها


حب الله الأنس بالله الشوق إلى الله


الله الله الله
31 - ار كاز ا فو لكي الأربعاء 23 يناير 2013 - 16:57
بسم الله الر حمان الر حيم ( سيما هم في و جو ههم من ا ثر السجود ) صد ق الله العظيم نعم الر جل الدي لم يختلف حوله ا حد فكل التعليقات تصب في مد حه و التبجيل و التقد ر لمقا مه ا جل لقد قال ر سو لنا الا عظم صلو ات الله عليه و سلا مه ( ما ا جتمعت ا متي على ضلالة ) صدق ر سول الله صلى الله عليه و سلم و اني لا ر ى ان كل المعلفين قد ا جمعوا على حسن خلق هدا الر جل الدي لا ا عر فه شخصيا لا من قر يب و لا من بعيد كما ا نني لا ا نتمي لاي جما عة و لا حزب لا نني موا طن عا دي و بسيط جدا لا تستهو يني لا السيا سة و لا الجما عات ا عيش د ا ئما بعيدا عن الا ثارة و الشبهة لكنني ا عجبت بشخصية هدا الر جل الفا ضل و تمنيت ان ا صبح من ا تبا ع نهجه لا نني ر ايت في و جهه قبس الصدق و التو ا ضع و فق الله الشيخ العبا دي و ا عانه على مو ا صلة المشوار( و قل ا عملوا فسيرى الله عملكم و ر سو له و المؤ منون) صدق الله العظيم
32 - الحسن الأربعاء 23 يناير 2013 - 17:54
اعانك الله و اتمنى ان لا تكون امتدادا للشيخ المرشد . اتمنى ان تترك بصمتك على الجماعة و ذلك يتطلب بعض الشجاعة و (الرجل اسلوب )كما يقال
33 - المررروكي الأربعاء 23 يناير 2013 - 18:41
رجل رحيم بالمومنين شديد على المستبدين
34 - hamid الأربعاء 23 يناير 2013 - 19:34
عاشرته اياما قليلة وجدته نعم المعين يحمل هما يحمل مشروع العدل مشروع الاصلاح و الانقاذ الهمه الله حسن التوجيه كلامه بلسما و شفاءا يمتلك خطاب القلوب لاتمل من النظر اليه. يسال عن كل شخص مهما قل شانه
والله احبه احبه احبه في الله وان غادرت جماعته منذ امد طويل
35 - مغربي الأربعاء 23 يناير 2013 - 19:52
السلام عليكم ورحمة الله أخ مجمد
أتعلم أن من مبادئ الجماعة اللاءات الثلاث
-لا للسرية
-لا للعنف
-لا للتعامل مع الخارج
فكيف يلتقي" الارهاب الذي يدعوا اليه الشيخ" الذي إتهمته به وهذه المبادئ المعلنة من طرف الجماعة .
36 - Beird n'ait Aharrouch الأربعاء 23 يناير 2013 - 21:20
6 - zikostyl @
(tachmi3 baytihi bi ouajda) " تشميع بيته بوجدة"
C'est une facon de parler : sa demeure a été fermée par les autorités judiciaires a la cire rouge ou "plombée",et interdite pour toute entrée publique de quiqonque
37 - riftone الأربعاء 23 يناير 2013 - 21:39
mercii louiza pour ton commentaire extrd
38 - THAGRAWLA الأربعاء 23 يناير 2013 - 21:59
هذا هو اللي ما يتفاكش مع المخزن , رادكالي لن يساوم , الله اعاونك على تدمير الفساد و الاستبداد .
39 - استاد متقاعد الأربعاء 23 يناير 2013 - 22:09
محمدالعبادي كان صديقي في العمل لا اعرف عنه سوى الصدق انه رجل مميز يستحق التقدير و الاحترام
40 - tilmide الأربعاء 23 يناير 2013 - 23:02
انا درست على يده سنتين بثانوية العربي الحسيني نعم الرجل
41 - أيمن الأربعاء 23 يناير 2013 - 23:31
كنت يوما عند سيدي محمد العبادي في منزله وعندما هممت بالانصراف اتالي بحدائي في يده لكي ألبسه قمة التواضع حتى خجلت من نفسي ........رجل فريد من نوعه باع كل شيئ لله  
42 - وجدي الأربعاء 23 يناير 2013 - 23:32
السلام عليكم
أريد أن أوضح أن الأستاذ العبادي لم يكن الوحيد من المؤسسين المنتمين لمدينة، بل كان معه وربها قبله السيد أحمد الرحماني ورفيق دربه فتحي الصبار
43 - abdo الأربعاء 23 يناير 2013 - 23:45
monsieur hicham votre traduction concernant chaikh ABADI est plein de faute la famille de CH n est jamais etait a oujda CH a commence ses etudes a beni hadifa puis a Ezamouren pres d alhoceima puis a
Ala ville d ALHOCEIMA PUIS a Tetouan la ou il aeu son baccalaureat je suis un collegue d etude primaire secondaire de CH ABADI
44 - عبد الرحيم.usa الخميس 24 يناير 2013 - 05:26
السلام عليكم .مشكلةبعد القراء الكرام وهم اخوننى في الله لايعرفون قيمة او معنى ان تقول لشخص تحبه في الله. سيدي او تقدره تلين بين يده .وهذه الخصلة توجد في جماعة العدل والاحسان.والسلام
45 - عبدو الخميس 24 يناير 2013 - 06:15
ونحن في الابتداءي والاعدادي والثانوي كنا نناديه ب السي محمد كان محبوبا عند جميع التلاميذ كان لا يحب الظلم ويدافع عن الحق كان مسالما كان الدفتر او الكتاب لا يفارقه الا في النوم كنت اجلس الى جانبه في الابتداءي كنانتناوب على التبة الولى والثانية من بين اربعين تلميذا لم اره منذ ان افترقنا في السبعينات تحياتي اليك وفقك الله
46 - ادريس العسري الخميس 24 يناير 2013 - 10:08
انتم يا مشرفين موقع
من اتباع جماعة ياسين ومغارب عقو بيكم
47 - observateur الخميس 24 يناير 2013 - 11:08
Il y a autant de khalife, entendre empereur antique, que de barbus qui ne savent même pas que leur pilosité n’a rien à voir avec la piété ni avec la rêverie d’être de potentiels dictateurs d’un autre âge, sa manifestation à la puberté et sa densité dépendent des hormones sexuelles masculines. Si l’instituteur et le prof en Europe étaient le symbole de la modernité, du savoir scientifique et des lumières anti clergé ils sont devenus chez nous l’incarnation de l’obscurantisme et du charlatanisme comme le montrent les dirigeants Adliènes par exemple. Une société où il y a floraison de Mouftis aux politico- fatwas individuelles jetables en violation de § 3 de l’article 41 de la constitution et qui cherchent à la diriger pour leurs intérêts c’est que nous sommes encore dans le moyen âge.
48 - ahmed madrid الخميس 24 يناير 2013 - 11:30
sidi mohamed el abbadi es un buena persona...tiene alto nivel ...educacion relegion de verdad .
49 - Nurdin الخميس 24 يناير 2013 - 11:32
انه دليل آخر على ان الامازيغ متمسكون بدينهم و لا يكنون العداء للعرب و العربية و الاسلام،كما يحاول البعض الترويج لذلك. فكما كان عبد السلام ياسين من الريف فهاهو ريفي ىخر يقود جماعة العدل و الاحسان كما يوجد في العدالة و التنمية عدة قيادات من الامازيغ كسعد الدين العثماني و الداودي و غيرهم.
فاقول نحن الامازيغ نفتخر بامازيغيتنا و نعتز باسلامنا و لغتة قرآننا العربية.
50 - شاهد على العصر الخميس 24 يناير 2013 - 11:56
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
من أراد التعرف على حقيقة العدل و الإحسان لايمكنه أن يعرف ذلك من خلال شهاداتهم وشهادات المتعاطفين معهم بل قرائة أدبياتهم وخاصة دستورهم الذي يسمونه بالمنهاج النبوي فيتضح سياستهم وتفكيرهم وتنظيرات الأستاذ عبد السلام ياسين
من يقرأ الفقرة عصيان أولي الأمر : أخطر الأمراض
و الفصل الرابع : التنظيم : الإمارة
النواظم الثلاثة
وغير ذلك ولكن بقرائة متأملة كما يقولون مابين السطور سوف يلحظ انه ليست كتابة دقيقة أكثر من لخبطة وفي جميع الأحوال يبقى فكر تجديدي ولكن ليس لهذا العصر بل لما بعد قانون حمو رابي تربية القطيع والطاعة العمياء ونظام الجندية وتعظيم الأمراء و النقباء اليس هذا باستخفاف واستحمار
اني والله لقد قرأت كثيرا من مؤلفات الرجل محاولا فهم نظرية الدعوة و الدولة لم أجد شيئا يذكر يختلف عن نظام الدعوة و الدولة القائم الا ماكان الإستخفاف و الغستحمار و الإستغلال
لايغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل تم مؤواه جهنم وبيس المصير ، كفانا تملقا وتمسكنا وانتهازيا واستغلالا لأبناء الشعب الثلاميذ لتوظيفهم لخدمتكم
حكم فرعون الجديد هذا ماتبشر
51 - MINA الخميس 24 يناير 2013 - 16:23
لم أجد في حياة الشيخ لامعتقل تزممارت ولا دار المقري ولا.......اذن عن أي نضال تتكلمون ؟ .....انه رجل متصوف .... وبالتالي لا يساهم في بناء المجتمع..كما أن المتصوف يتعبد ليل نهار ليضمن الجنة لنفسه ،وهذا نوع من الأنانية كما قالت رابعة العدوية عندما شاهدها الناس تحمل اناء به ماء في يد واناء فيه نار في اليد الأخرى. فسألوها الى أين أنت ذاهبة؟ قالت لأطفئ جهنم وأحرق الجنة ...حتى يحب الناس الله للله و ليس طمعا في جنته أو خوفا من ناره.
جماعة العدل والاحسان مجرد جماعة عادية لا تريد أن تعمل في المجال السياسي أو الجمعوي أو النقابي وهذه هي المؤسسات المؤثرة في تطور المجتمعات وترفض أن تتحول الى حزب مخافة أن تفقد بريقها ....والعمل عبادة..
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

التعليقات مغلقة على هذا المقال