24 ساعة

مواقيت الصلاة

23/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تعاطى المغرب بنجاعة مع استهداف مغاربة برصاص الجيش الجزائري؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رمضانيات 1433 | نجوم التراويح | علي خولاني .. مقرئ "السلام".. بَرْدٌ وسلامٌ على نفوس المصلين

علي خولاني .. مقرئ "السلام".. بَرْدٌ وسلامٌ على نفوس المصلين

علي خولاني .. مقرئ "السلام".. بَرْدٌ وسلامٌ على نفوس المصلين

إطار عال في مكتب التكوين المهني بسلا، مكون ومؤطر في الهندسة الميكانيكية، حاصل على الماجستير في ذات التخصص ويُعِدُّ لدكتوراه في علم المواد، مقرئ وحاصل على جائزة محمد السادس الوطنية لتجويد القرآن الكريم سنة 2005...إنه علي الخولاني الريفي الأصل ذي 42 سنة والأب لأربعة أبناء.

"تعلمي للقرآن كان عصاميا محضا"، يقول الخولاني. "بدأت الحفظ وإتقان قواعد التجويد مذ بلغت من العمر 17 سنة وبالضبط منذ 1988، تتلمذت على يد الشيخ أبو عبد الله منير المظفر وعلى يد تلميذه عبد الرحمان كريشة. وبنبرة فَخْر يضيف" المصحف رافقني في كل وقت وحين، وكان عبد الرحمان كريشة زميلي في الدراسة يعلمني التجويد وقواعده في أوقات الاستراحة والوقت المخصص لتناول الغذاء وأيام العطل، فلم يكن المصحف يفارقني".

يسترسل مقرئ التراويح في سرد ذكريات تعلمه للقرآن، " اعتمدت في بداية تعلمي على طريقة الأصفهاني، ثم تعلمت بعدها طريقة أبي يعقوب الأزرق المنحدرة من رواية ورش عن نافع وهي الطريقة التي يقرؤ بها المغاربة". مستطردا " تأثرت بقراءة المشارقة وقلَّدْت محمد الصديق المنشاوي وبعد ذلك المقرئ الشحات محمد أنور ومصطفى اسماعيل ومصطفى غلوش..أما المغاربة فتأثرت بعبد الرحمان البرنوصي، وعبد الرحمان بنموسى".

يَؤُمُّ علي الخولاني التراويح للسنة الثالثة على التوالي بمصلى حي السلام بمدينة سلا، ليصل المصلون وراءه إلى أربعة آلاف مصل، يحُجُّون إليه رجالا ونساء. وهو الذي أقسم على نفسه بأن لا يأخذ فلسا واحدا على قراءته للقرآن مطالبا المصلين بالدعاء له حين الخشوع في صلاتهم ".

يقول الخولاني" قبل آخر ثلاث سنوات المنتظمة في مصلى حي السلام، كنت أؤم المصلين بضع ركعات في مساجد متفرقة، وبطلب من المصلين انتظمت صلاتي في مقام حي السلام الذي أقطن به. كما أن بيتي لا يبعد عن المصلى كثيرا". موضحا "أصلي وأقرأ بالطريقة المشرقية. كما أخصص الركعات الأخيرة للقراءة بالطريقة المغربية.. فلكل مصل طريقة معينة تشده وتجعله يخشع أكثر".

وفي آخر لقائنا بالمقرئ والمؤطر..تقدم خولاني بالشكر لـ "هسبريس" لما توليه من عناية واهتمام بالقراء وحفظة القرءان المغاربة، وموجها طلبا لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإبداء مزيد من العناية والإنصاف للعديد من قراء القرآن ومقرئي التراويح الذين يشكلون خزانا كبيرا من الطاقات الواعدة في مجالهم. يضيف خولاني "من الواجب الاعتناء بهؤلاء القراء المغمورين منهم على الخصوص والأخذ بيدهم ودعمهم ماديا ومعنويا والعمل على إنقاذهم من براثن التهميش وضيقة ذات اليد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - prof السبت 11 غشت 2012 - 19:59
اسم خولاني مبارك اللهم احفظهم جميعا
2 - نورهان السبت 11 غشت 2012 - 20:20
الله يبارك شكرا هسبريس نتمى ان تستمر متابعة المواهب في قراءة القران طيلة وليس في رمضان فقط مثل بعض القنوات
3 - إبن سلا الأحد 12 غشت 2012 - 00:08
جزاكم الله خيرا على الموضوع حيث أن السيد علي خولاني رجل طيب ودائما يسارع إلى عمل الخير وأحيطكم علما بأن في حي سلام و مدينة سلا عموما تتوفر على أصوات جميلة حافضة للقرأن الكريم و الأصوات التي تجد إقبالا كتيراً في المدينة صوت طبق الأصل للشيخ عبد الرحمن السديس وهو شاب يصلي بنا التراويح في مسجد القدس بهاي السلام وأخيرا أجدد الشكر للموقع المتميز
4 - البشير الأحد 12 غشت 2012 - 00:46
ماشاء الله ،قارئ متمكن ،وعنده صوت جميل.
5 - عبد الرحمن الأحد 12 غشت 2012 - 01:38
صدق رسول الله حين تحدث عن علامات الساعة قائلا إذا كثرت قراءكم وقلت فقهائكم وقلت أمناؤكم وكثرت أمراءكم واشتريت الدنيا بعمل الآخرة
6 - سعيد الزيدي الأحد 12 غشت 2012 - 01:57
شاء رب العالمين في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان الفضيل ان اسمع عنك ما يتلج الصدر و يدخل البهجة على كل من عرفك من قريب او بعيد.تثلمذت على يدك سنتين,1996-1998.كنت نعم الأستاذ و الصديق,فبارك الله فيك و في ابناءك و عاءلتك وزادك علما و معرفة.بلغ سلامي الى الأستاذ قيس،سازوركم عندما اذخل المغرب.شكرا لإسبرس على هذا العمل القيم
7 - Amine Benfaida الأحد 12 غشت 2012 - 21:50
je suis parmi les diplômés de l'ISTA de salé , il était parmi les professeurs qui m'ont couragé pour continuer mes études en France je suis trop fière de lui , je lui souhaite que du bonheur
8 - Hicham الأحد 12 غشت 2012 - 22:12
J habite hay salam et j c pas où se trouve. Merci de nous indiquer l emplacement de cette mesela pour assister. Jazakom lah khayrane
9 - أمين المزيان الاثنين 13 غشت 2012 - 01:01
تبارك الله... ما شاء الله... جزى الله مقرئنا علي على ما يبذله من جهد ووقت في خدمة كتاب الله... وبورك له في أسرته... فعلا فقد منّ الله على ساكنة حي السلام بمدينة سلا بهذا القارئ الذي يشهد له الكل بحسن وإتقان التلاوة... جعل الله أجر هذه القراءات في ميزان أعماله يوم القيامة...
10 - المصطفى الصنهاجي الاثنين 13 غشت 2012 - 01:23
لقد صاحبت الأخ عي الخولاني لمايزيد عن 15 سنة،والله ما عهدته إلا كما قال ملازما لكتاب الله ترتيلا وتدبرا وعملا.والأخ علي يجيب كل من دعاه لقراءة القرآن ولا يأخد على ذلك أجرا،بل إنه يتكفل حتى بمصاريف تنقله. الأهم من ذلك أن كل من يعرفه ويصلي خلفه يُشعره بمعاني الآيات ويحقق له الخشوع في الصلاة.بارك الله لأخي علي في صوتها وأهله وكل حياته، وأبقاه الله لنا معينا على سماع آيات القرآن وتدبرها كما يحب الله ويرضى.
والله لأني أتصور حالنا في الجنة معك كلما سمعناك تقرأ آيات الجنة.
11 - el kamouni الاثنين 13 غشت 2012 - 10:06
نتمنى من قنواتنا ان تولي بعض الاهتمام لقراءنا
كفى من كترة الشطيح والرديح
شكزا هسبريس
12 - خولة الاثنين 13 غشت 2012 - 12:18
ما شاء الله بارك الله فيك وكثر من امثالك
13 - ياسين الاثنين 13 غشت 2012 - 12:27
نسيتم املم ماشاء الله هو مسيمك حسن مسجد لالة خديجة الرياض الرباط ارجوا ان تسجلوا له شيء عظية
14 - sidimoh الاثنين 13 غشت 2012 - 17:08
اللهم سخر( زعما الله إسخر)
اللهم احفظه ويسر اموره واعنه فيما يصبو اليه هو والراكعين الساجدين في هدا الشهر الكريم
15 - فاطمة الزهراء الغزاوي الاثنين 13 غشت 2012 - 18:23
اللهم بارك له في ابنائه والزوجته سبق ان حضر ابي لهذا الامام انه نعمة للمصلين في هذا الشهر الكريم بارك له فيه
16 - Moustaine الاثنين 13 غشت 2012 - 19:10
ماشا الله . بارك الله لنا في قرئنا الاجلا و حفظهم الله ذخرا لهذا البلد. تحياتي و سلامي للأخ الصديق علي الخولاني.
17 - زكرياء بنعاشور الاثنين 13 غشت 2012 - 23:02
ماشاء الله، لا خوف على تلاشي القراء المغاربة المتمكنين.
18 - safia elktfi الثلاثاء 14 غشت 2012 - 12:17
إنك لفخر لنا كمسلمين ،كمغاربة يا أستاذي الرائع أطال الله في عمرك.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال