24 ساعة

مواقيت الصلاة

29/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:1012:2115:0017:2218:42

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل اطلعت على تفاصيل مشروع قانون الماليَّة للعام 2015؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.81

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فسحة رمضان 1434 | رمضان والناس | جريمة قتل.. في الكاميرا الخفية

جريمة قتل.. في الكاميرا الخفية

جريمة قتل.. في الكاميرا الخفية

قمة التفاهة والحقارة والنذالة هي أن تأتي ببنت و تمنحها بندقية لتعليمها فنون الرماية بالرصاص، ثم تحضر أمامها جثة مزعومة لأحدهم مضرجة في الدماء وتوهمها أنها هي من ارتكب الجريمة..وبعد لحظات تحضر لها سيارة شرطة ينزل منها ثلاثة من رجال الأمن بلباس رسمي لاعتقالها بعد إبلاغها ان عقوبة بالسجن لمدة 20 عاما تنتظرها..وبعد أن تكاد تصاب بانهيار عصبي و تسقط مغشية عليها تخاطبها قائلا : لا أنت لست قاتلة،بل شاركت معنا في الكاميرا الخفية.

حالة من الغثيان انتابتني و أنا أشاهد برنامجا للكاميرا الخفية على قناة ميدي 1 اسمه "واقيلا هو" يبث بالتزامن مع ساعة الإفطار،حيث يعمد معدوه إلى إرعاب الناس وبث الهلع والخوف في قلوبهم،وتحويلهم إلى مسخرة أمام المتفرج في ضرب لأبسط قواعد وأهداف الكاميرا الخفية الحقيقية التي وجدت أصلا للترويح عن الناس ورسم البسمة على شفاههم بأسلوب خفيف يجعل المشاهد يضحك و الضحية يضحك أيضا.

في ذات القناة و في نفس البرنامج جاؤوا إلى سيدة كانت تجلس مع زوجها الأجنبي في مقهى ليطلعوها على صور مزعومة له في أفغانستان وهو يرتدي لباسا جهاديا ويحمل رشاشات،حيث نجحوا في إيهامها بأنه جهادي وإرهابي وعضو في تنظيم القاعدة.

ولإفزاعها أكثر أخبروها أنهما مراقبان من قبل الشرطة في عين المكان،لوجود معلومات استخباراتية بأن زوجها "الجهادي" يستعد لتنفيذ تفجير انتحاري في مدينة الدار البيضاء،قبل يخيروها بين الزوج أو الوطن .

يا له من موقف..احمرت المسكينة وارتعشت وتلعثمت وكادت تفقد صوابها،بعد أن وجدت نفسها بين نارين،نار فقدان زوجها و والد ابنها بعد ان اكتشفت فجأة أنه عضو في تنظيم القاعدة بعد سنوات من الزواج، ونار الخوف على الوطن الذي يتهدده خطر "زوجها الإرهابي" المزعوم.

وبعد أن كادت تفقد حتى القدرة على الكلام و النطق و أوشكت على السقوط مغشية عليها،استدركوا و قالوا لها : شاركت معنا في الكاميرا الخفية..

هذه باختصار عينة من حلقات الكاميرا الخفية التي قررت قنواتنا المغربية "مشكورة" بثها ساعة الإفطار لإضحاك الصائم أو بالأحرى "تنغيص" فرحته عند أفطاره.

الكاميرا الخفية تحولت فجأة إلى ساحة حرب يبذل فيها المنشط أقصى جهده للتلذذ بفريسته والانقضاض عليها ودفعها نحو الإستسلام والإنهيار حتى وإن اقتضى الأمر تلفيق تهم لها بالقتل،فضلا عن بث حلقات مفبركة في بعض الأحيان و "استغباء"الناس على أنها حقيقية.

أطباق من العنف والتعنيف والإفزاع والتخويف والترعيب والإرهاب النفسي،كان لها أثر بالغ على الكثير من المشاركين او بالأحرى "فرائس الكاميرا" من خلال اعتماد "بلطجة" إعلامية،في تجرد كامل من رسالة الإعلام الحقيقية في محاربة الظواهر السلبية و اجثتاتها،و محاربة العنف و مواجهة ازدياده في المجتمع.

ولعل المتابع لهذه "الكاميرا العنفية" يلاحظ بالعين المجردة أن ضحاياها يظلون مصدومين حتى بعد إبلاغهم بأن الأمر ليس سوى "ضحك" و "لهو"،و ربما تتحول حياتهم إلى كابوس يصعب الإستيقاظ منه حتى بعد مرور مدة طويلة على الواقعة "الكوميدية" التي تعرضوا لها.

من حق هؤلاء إذن ان يتوجهوا إلى القضاء و يطالبوا بتعويضهم عن الأضرار النفسية و حتى الجسدية التي سببتها لهم "الكاميرا الخفية"،من خلال الإيقاع بهم في شرك الاستخفاف والإهانة و تحويلهم إلى مسخرة أمام المتفرج.

وللأسف ظلت هذه البرامج متواصلة على قنواتنا العمومية،و لم تكلف أي جهة كانت نفسها عناء المطالبة بإيقافها،لما تحمله من "أحقاد" و ّضغائن" و"مؤامرات"و "تلفيق" و "إجرام" إلى المشاهدين من كل الأعمار،و سيرها على ذات الوتيرة دون تجديد يذكر.

قنواتنا للأسف لم تفهم أن شهر رمضان المبارك هو قبل كل شيء شهر عبادة و غفران و تقرب من الله،و لم تستغل الجو الرمضاني و روح السمر والسهر التي يتطلع الناس إليها بعد الإفطار لقديم أعمال كوميدية جادة و معقولة تحمل في طياتها رسائل تنويرية، و تحفيز الناس من أجل الخير و التبرع والإسهام في أعمال البر.

لا لم يحدث هذا أبدا،قنواتنا تنافست فيما بينها و تصارعت و اجتهدت أكثر في كيفية استفزاز الضيف ووصوله إلى درجة الانفعال والخروج عن شعوره،أو ترهيبه و إفزاعه و إلحاق الأذى النفسي به.

قنواتنا عمدت مع سبق الإصرار و الترصد إلى ارتكاب "جرم" في حق من يشارك فيها باسم "الكاميرا الخفية"،من خلال اتباع أسلوب التهويل والمبالغة والتخويف لإثارة الطرف الثاني واختبار قوة أعصابه ومدى شجاعته.

حلقات الكاميرا الخفية التي تقدمها قنواتها ساعة الإفطار تسير في اتجاه غير الاتجاه، لتتصاعد الانفعالات ويتم رصد ردود الأفعال تحت غطاء العنوان الثابت "راك شاركت معانا فالكاميرا الخفية"، وفي الحقيقة أن ما يحدث يتجاوز مفهوم الكاميرا الخفية الى درجة تصل إلى حد الزجر واللكز والوعيد في بعض الحلقات قبل ان تتم المكاشفة ويدرك الضيف أن ما حدث معه كان مجرد مقلب بسيط لتسلية المشاهدين !!

كان من المفترض ان تضع "الكاميرا الخفية" الضيف في ظرف إنساني وتترك له حرية التصرف والتعبير وفي النهاية يكون الحكم للمشاهد مع تفادي إلحاق الضرر النفسي به، فهناك من ينفعل ومن يضرب ومن يصرخ و من يقاوم و من يحافظ على برودة دمه و من يتعاطف الى آخره، هذا هو السيناريو الافتراضي المكتوب هذا إن كان هناك سيناريو أصلا.

أما ما يحدث و ما رأيناه و ما تابعناه فعلياً فلا يخرج عن كونه مط وتطويل ومواعظ وحكايات ميلودرامية خائبة و محاولات سمجة و خداع و إصرار و ترصد، وما يزيد من الوقع الصادم للأفكار البدائية التي تطرح ان بعض أبطالها من الشخصيات المرموقة التي تحظى ابالاحترام والتقدير لدى المجتمع فمنها المثقف و الفنان و الصحفي و المغني و المنشط و الرياضي، وهذه شريحة من الضيوف لا يليق بها الهزل فهي جادة في غالبية أفعالها وردود أفعالها وهو ما يجعل الهدف الكوميدي غير متحقق، وما يحدث نوع من النشاز، فلا هو كوميدي خفيف ولا هو إنساني لطيف !

هذا باختصار ما جنته الكاميرا الخفية على المشاركين فيها و على من يشاهدها،و القنوات المغربية التي تبثها لا يهمها إلا عوائد الإعلانات التي تبثها بالتزامن مع هذه البرامج المهترئة المنتهية الصلاحية..حتى و لو انبنت على العنف النفسي وأحيانا الجسدي.

الطابع العدواني و العنف غير المبرر هو المتغير الثابث في برامج الكاميرا الخفية على قنواتنا المغربية هذا العام،و لو كان عندنا وزير إعلام يحترم نفسه لقدم استقالته لأنه المسؤول الأول عن ما تبثه هذه القنوات الحكومية من ترويع و ما تروج له من أعمال عنف نفسي و لفظي يعاقب عليها القانون.

وبما أن جودة ما يقدم على قنواتنا التلفزيونية هي آخر اهتمام حكومتنا الغارقة في أزمتها السياسية،تبقى انتكاسة الإعلام المغربي هي السائدة..

بالرفاء والبنين..و يتربى في مهازلهم في زمن الإستهتار الرفيع

* صحافي و إعلامي مغربي مقيم في باريس


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (100)

1 - mustapha rabat philosophie الأحد 28 يوليوز 2013 - 14:53
السلام عليكم

مشكور أخي على هذا المقال الهادف والسابق من نوعه في الموضوع.
ولعل السؤال الذي أجدني دائما مضطرا لطرحه: هو أي تربية نريدها لمواطنينا والأجيال الصاعدة منهم على وجه الخصوص؟ الكذب على هذا، خداع ذاك، واسترهاب نفس الآخر؟ أليس الآخر -الضحية- هو ابني أو حفيدي بعد غد؟

فكروا من جديد
2 - نبيل الأحد 28 يوليوز 2013 - 14:58
أنا شخصياً لم أعد أثق بهذه المصرحية التي يسمونها كاميرا خفية لذلك لم أعد أتأثر بها لأنها مفبركة وكل الحاضرين فيها على علم بها و يمتلونها مقابل قدر من المال
3 - rachidoc1 الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:02
المواطن المغربي الذي "كلّخه" المخزن لعدة قرون لا يزال لا يميز بين حقوقه و واجباته. و هو لا يزال يرى في الأجهزة السمعية البصرية التي يؤدي عنها من جيبه في فاتورة الكهرباء، ذراعاً للمخزن الذي لا يقدر على مناهضته. و من ثم، فهو يطأطيء رأسه و يمضي لحال سبيله متحملاً إذلاله حتى لو تم الإعتداء عليه نفسياً و معنوياً بسيناريو كتب بمداد "الخراء" و لا يخطر على باله رفع دعوى قضائية (قد تعيد له كرامته) لتضع حداً لهذا التسيب اللامعقول.
4 - hamouda الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:22
اعلق قبل اتمام الموضوع.قسما بالله ثم قسما بالله الف مرة انني لو كنت ابا لتلك البنت او كنت مكان الفرنسية لالتجات الى القضاء على الفور .القمة في السخافة القمة في الغباء .لا خوف على المشاهد الذي يكن الاحتقار والازدراء لمثل هذ المنتوج الوسخ .
5 - نشيط الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:27
كلام معقول، والله صدقت يا أخي، الله ينعل بوها فراجة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
6 - الله يعطيك الصحة الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:31
شكرا للكاتب الجليل على هذا التحليل لمهازل الاعلام المغربي خلال شهر رمضان الكريم . اتساءل لو أن احد ضحايا هذه الكاميرا العنيفة اصيب بسكتة قلبية أو جلطة ؟ من سيكون المسؤول ؟ أكيد أن المسؤول الأول هو وزارة الاعلام التي لا تضع حقوق الأفراد في الحسبان . لأن ما أراه عند الفطار هو إرهاب نفسي حقيقي . أتصور لو كنت أنا من تعرض لهذه الكوابيس ستكون نهايتي حتمية على أيدي هؤلاء المتهورين الساديين .
7 - لمهيولي الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:46
مانراه في قنواتنا اعتداءات على أشخاص لاحول لهم ولا قوة ، إنها السخرية والضحك على ناس أمام أبنائهم وأهلهم وهي تكاد تصل إلى جرائم ترتكب أمام الملأ.وكما قال الكاتب فوزارة الاتصال تتحمل المسؤولية الكبرى فهي لاتكلف نفسها حتى من مراقبة البرامج التي تقدم في قنواتنا التلفزية لتوافق على الجيد منها وترفض الفاسد.الضحايا في الكاميرا الخفية يرتكبون الخطأ عندما يظهرون في آخر الحلقة ليحكوا ماجرى لهم ، وهذا في حد ذاته تعبير منهم عن مسامحتهم لأصحاب الكاميرا الخفية الذين بلا شك يكونون قد أرضوهم بمبلغ مالي مقنع.
8 - د.عبدالمنعم الهمامى بلجيكا الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:17
للاسف اصبحت هذه السلسلة من التفاهات التى تعتمد على حسن نية الفريسة التى سيتم نصويرها .اصبحت مكررة وغاليبيتها نسخة معربة من سلسلة حلقات اوروبية...وللاسف اصبحت تلاقى رواجا لعدد من القنوات الفضائية والارضية بحجة تسلية المشاهد وادخال السرور...واكثر مايجعل الانسان يستشعر ان القائمون عليها يعتبرون المشاهد غبى و المصيبة الاكبر حينما يكون الضيف فنان او نجم وانا واثق انه يعلم ان مايحدث معه هو يخص الكاميرا الخفية ولاماذا لايستمر فزيادة الخير خيرين حتى يشاهد المشاهد الطيب طلعته او طلعتها البهية...كفى استخفافا بعقول البسطاء...
9 - bentounsi الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:17
oui,je suis tout à fait d'accord avec vous.il y a des scènes qui sont graves.est ce qu ils ne savent qu il y a des gens qui sons fragiles
10 - ألأمير الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:22
مقال جيد جدا يقول كل الحقيقة والله يااخي محمد واموسي قلت ماوجب قوله الف والف شكر على هذا المقال ،هاؤلاء الدين يقدموا لنا هذه البرامج لا دوق لهم ولا يعرفون الضحك يقدمون لنا ارهاب بعينيه لا غير،شكرا مرة اخرى على المقال لنت في اعلى مستوى اتبارك الله عليك
11 - منى الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:26
هل تستطيع ان تقول هذا الكلام لو نفس الاحداث صورها التلفزيون الفرنسي ؟
عندها سيقولون عنك رجعي واقل شيء عربي لايميز بين الالف والزرواطة
12 - سعيد الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:33
مشكور أخي لهذا المقال. أصاب بصدمة عنيفة كلما شاهدت "جار و مجرور" على 2M. و كل من حاورت في الأمر يشاطرونك الرأي و يصيبهم الإشمئزاز لمشاهدة هذا البرنامج البذيئ
13 - متفرج كانبو الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:53
فعلا انها الكاميرا البليدة العنيفة الكالوخية بدون مغزى ولاقيمة ولا واااااالو باراكا علينا من هاد الاستحمار
....راه البهايم كيتفرجوفينا !!!
14 - رشيد واسر الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:07
مقال نقدي متميز أخي محمد لقد أشفيت غليلنا في ما يقدموه لنا من حموضية باسم الكاميرا الخفية
15 - elmbarki elhabib الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:09
غا ب ا لجد و كثر ا لهز ل فا ين نحن ذاهبون قال تعالى:لقدكان لكم في رسول الله اسوة حسنة.
16 - ALI الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:10
Ils feraient mieux de nous importer des programmes de camera cachee europeens eux ils savent les faire dans le respect de la dignite humaine
17 - chid الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:13
أخي العزيز أعتقد بالأحرى أن الطابع التمتلي هو المتغير الثابت.
أريد فقط أن احيطك علما أن كل برامج الكامرة الخفية مفبركة، فبعد 2M التي أفشي سرها على شبكة التواصلن أخبرك أن "وقلة هو" هي ايضاً مفبركة فأحد من انطلت عليهم أخبرني أنه كان على علم مسبق و أن دلك كان مجرد تمتيل
18 - sousou الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:16
مقال جميل جيدا برافو برافو برافو.
19 - Said الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:19
زد على ذلك الثعابين و دماء وقت الافطار. يجب على المواطن مقاطعة كل القنوات المغربية.
20 - Abdel-aziz الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:54
ويييه و الله الى عندك الحق هاد ناس مرة كيردونا مكلخين او كيمتلو كامير خفية على اساس اتها حقيقية او مرة كيضحكوا او كيخلعو الناس ما عرفين لا لي مريض لا لي عات سبة و الحاصول مابقى ما يتعجب فهاد التلفزة
21 - Hafid الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:55
Bonjour,
Est ce qu'il ya moyen de faire un recours collectif pour arrêter cette humiliation des marocains et de l'art. Les marocians la payent de leurs poches malgré eux. Merci
22 - zemamra الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:04
القنوات المغربية اصبح يطغى عليها التميع والابتعاد عن تعاليم الاسلام واستحمار الشعب والضحك عليه لا اضحاكه
23 - romaisa الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:07
صح التفاهة أنا شخصيا لم تعجبني الطريقة ولا حتى المواضيع تفاهة في تفاهة للأسف ليست كاميرا خفية إنها تلاعب بمشاعر الناس "واقلة هو"
24 - observateur x الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:07
"لو كان عندنا وزير إعلام يحترم نفسه لقدم استقالته لأنه المسؤول الأول عن ما تبثه هذه القنوات الحكومية".
* نقطة وارجع الى السطر

اذا كانت قنواتنا التلفزية اثارت غيرة السيد الصحافي "مشكورا" على بلده المغرب وهو في باريس مدينة الانوار وسخطه على ما تقدمه من برامج رديئة.فلنطمئن سياتده .لقد سبقه المتفرج المغربي الحدق الى هذا الانتقاد البناء ووصل الى الاحتجاج.

لكن ان ياتي في الاخير ليتحامل مع المتحاملين على وزير الاتصال ويطلب منه الاستقالة. فاقول له: اين كنت ايام كان الوزير يصارع مفردا -وفي يده دفترتحملات - فظنه ساكني هذا "القطب المتجمد" يحمل سلاحا. و بمجرد ماوطئت قدماه المنطقة حتى لفح صقيعها وجهه تجمدت بعض اطرافه و ظهرت "الدببة والدبات" مكشرة على انيابها متاهبة للهجوم ومدافعة عن موطنها.
من تجرؤ على الاقتراب من منطقة "الدبات والدببة البيضاء؟!
25 - اليزيد الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:09
للأسف فضحايا الكاميرا الخفية يقبلون بإذاعة فضائحهم مقابل دريهمات معدودة و القناة قد خلت مسؤوليتها
26 - britani الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:12
أنا أظن من رأي المتواضع ان هولاء المشرفين على الكاميرا الخفية وأيضا الدين يرضون بهاته الادوار أغبى ما يوجد عندنا في المغرب او لو كان عندهم درة من عقل او دكاء لكانو فقط اكتفوا بالنقل من الدول الاروبية في هدا المجال - الكاميرا الخفية - لكانوا احسنوا الى انفسهم والى الضحايا الله يكون في عونهم والى المشاهد لكنهم مبدعون في الكوارث والمصائب والجرائم والتحرميات هدا الجانب فاقوا الدول المتقدمة والله يخليها سلعة
27 - simo الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:18
كاميرة النصب و اﻷحتيال و الترهيب و التخويف .يجب متابعة هؤﻻء المستهترين قضائيا للارهاب النفسي الدي يسلطونه على الضحية... بارك الله فيك يا اخي ان ما قلته في هدا المقال فهو غني عن كل تعليق .فقط هدا هو المستوى المتدني للاعلام المغربي.
28 - MAROCAIN JALOUX الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:20
NOTRE SYSTEME EDUCATIF EST NUL ,NOS ECOLES ET UNIVERSITES SONT SOUS LE NIVEAU ,L ANALPHABETISME DANS LE MAROC DEPASSE LES 40 POURCENTS .ALORS SI LES GRANDS RESPONSABLES DE CE PAYS SE SOUCIAIENT DU NIVEAU CULTUREL DES MAROCAINS ILS AURAIENT DÛ UTILISER LA TELEVISION POUR AIDER CES CITOYENS A APPRENDRE...MAIS CE QU ON VOIT C EST DES PROGRAMMES INUTILES QUI NE RESPECTENT PAS L INTELLIGENCE DU TELESPECTATEUR.MAIS EN CE QUI CONCERNE LE MINISTRE EL KHOLFI JE VOUS DIT QU AUCUN DROIT DE LUI PERMET DE DICTER AUX MEDIAS CE QU ILS DOIVENT FAIRE ..CAR SON BOULOT SE RESTREINT AU RESPECT DU CAHIER DE CHARGES,DONC C EST AU DIRECTEUR DE LA CHAINE DE SUPERVISER SES EMLOYES ET C EST A LUI DE DECIDER DES PROGRAMMES QUI DEVRONT PASSER .MERCI HESPRESS
29 - متفرج الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:22
تبارك الله عليك .. شحال و أنا أنتظر أحدا ليقوم بهدا التعليق ..
صراحة نفس الملاحظات نقوم بها و نحن على مائدة الإفطار
أفـــكار الكاميرا الخفية تعبر عن المستوى الثقافي و مستوى التكوين
الدي تلقوه هؤلاء الدين كتبوا السيناريو !!
30 - المنطقي الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:24
يحسبون أن المغاربة "ساديون" مثلهم

السادي هو من يتلذذ بتعذيب غيره

و أصحاب هذه الكاميرات المرعبة يحسبون أن المغاربة مثلهم يضحكون و يتلذذون بتعذيب الناس
31 - غيور على دينه الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:29
ما دام الأمر يتعلق بالفرجة من المنطقي أن يكون الضحية سخيا في نهاية العرض بقرجة إصافية و هي أن يلكم المخرج و الطاقم لكمات مبرحة و بدون رحمة، حتى لا تنسى و تمنح قيمة إضافية من الضحك الجمهور. قد يكون حلا ناجها لإيقاف هذه المهازل.
32 - نزيهة الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:30
العرب كلشي تاعهم يوتر الأعصاب حتى كاميرا الخفية اللي كنعرفوا عليها تسلي وتضحك في الدول الغربية مثل gags العرب داروها تفقص تسبب مرض السكر أو الجنون وربما جريمة قتل يعجبهم يشوفوا الواحد مفقوص
33 - bousninate الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:42
ضحكني صاحب المقال، مسكين من نيتو معذب راسو و كاتب مقال قداش، مازال مسكين مصدق الكاميرا "الخفية"، اللي بان انها خفية فقط على الجمهور...
34 - خالد الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:54
قنوات السيبة بامتياز وكان في هذا البلد لا يوجد قانون للاعلام
35 - sifao الأحد 28 يوليوز 2013 - 18:54
المؤسف حقا في هذه المهزلة الكوميدية هو ان يوافق المشارك على بث الحلقة حتى وان تضمنت مشاهد تمس بكرامته الشخصية ، مثل المصري الذي تبول لا اراديا في سرواله من شدة الخوف ، ووافق على بث المشهد ، صراحة ، انا لم أعد افهم شيئا أو اساعد على الفهم بفكرة .
36 - اسامة الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:09
تبا لكم ايها الجبناء و لكمراتكم الخفية الا تعلمون ان هذه الافعـــــــــال الصبيانية يمكنهـــا ان تسبب سكتة قلبية !?
37 - عبدالحق الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:11
لا اظن ذلك ولا يجب تحميل الامور اكثر من اللازم
38 - samih الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:16
لديك الق لا هي تسلية ولا هي ترفيه بل هي زرع الرعب في اشخاص عا ديين.
هل هذه الاشياء حلال ام حرام ? الله اعلم وخاصة في هذا الشهر الكريم.
39 - programmeur الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:19
رائع كلامك صحيح و منطقي و أنا أتفق معك في كل كلمة قلتها في حق تلك القنوات التي لاخبرة و لاعلاقة لها بالاعلام و أنا والحمد لله مع عائلتي نفطر في الهواء الطلق بدون تلفاز و لاهم يحزنون و عندما ننتهي كل همنا هو أحوال اخواننا في مصر’ اللهم أعنهم علا أعدائهم اعداء الدين يا رب ..
40 - moussa bnou noussair الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:23
عندما أرى هذه الحقارة في إذاعاتنا، أتسائل لماذا تم إنشاء موسسة الهاكا ؟
ربما لشرب الشاي و أكل أموال دافعي الضرائب
41 - مصطفى الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:30
أشكرك أخي محمد على هذا المقال القيم،و الذي أتمنى من خلاله أن يستوعب أصحاب هذه الكاميرا الخبيثة أن كاميرتهم السادية هذه لا تمت للفن الراقي بأي صلة ، بل تصيب المشاهد بالغثيان.ناهيك عما تسببه للضحايا من أزمات نفسية و بهذلتهم أمام مرآى و مسمع من مشاهدهم و جمهورهم.
42 - عبده الصحراوي الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:32
السلام عليكم أيها الإخوة الكرام. كلامك أيها الأخ العزيز فيه كثير من الحرقة و كأنك تتحدث عن شئ يفوق الخيال لا يفترض أن يشاهد في قنواتهم الوتنية (فلا أجد من الحكمة و الصواب أن أنسبها إلينا و أقول قنواتنا الوطنية). إن فاقد الشئ لا يعطيه فلم العجب. أشهد الله أني لم أشغل أيا من هذه القنوات طيلة هذا الشهر الفضيل و لا أخفيكم مدى الإرتياح الذي أجده و لسان حالي يقول "لا عين بكات و لا قلب اوجع" تاهيك عن ابركة في القت الذي غدوت أستمتع به حقيقة إذ أن المرأ لا يكد يشعر بمرور الوقت بين المغرب و العشاء و كله يضيع في التفاهات..
43 - ياسين الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:41
يجب علينا ان نثور على هده القنوات التي جعلت شعارها هو استحمار المشاهد
44 - momo الأحد 28 يوليوز 2013 - 20:04
مقالك رائع واتفق معه 100 بالمئة واصل بارك الله فيك.
45 - zico الأحد 28 يوليوز 2013 - 20:14
il faut guger et au tribunal , salim, fayçal, syatel, si tout
46 - HmzShl الأحد 28 يوليوز 2013 - 20:32
انا شخصيا لم يسبق لي أن شاهدت و لو حلقة واحدة من هده البرامج ...أفضل تصفح الانترنت على تتبع هده السخافة.
47 - TOFAHAT MIDELT الأحد 28 يوليوز 2013 - 20:35
الكاميرا الخفية في القنوات المغربية إما مفبركة وإما إستفزازية.دليل على احتقار المشاهد المغربي
48 - اخنيش محمد من طنجة الأحد 28 يوليوز 2013 - 20:41
انا غير متفق مع مشاهد الكاميرا الخفية التي انتشرت بشكل كبير بحيث انها تستخف بكرامة الاشخاص و تظهرهم اضحوكة امام الملايين من المشاهدين
49 - مصطفى الأحد 28 يوليوز 2013 - 20:44
أخبركم أن الحلقة التي شارك فيها عبد الرحيم الصويري كتاجر مجوهرات هي مفبركة لأني اعرف إحدى المشاركات في تلك الحلقة .
50 - خالد الأحد 28 يوليوز 2013 - 21:04
الكاميرا الخفية اللي تيدخل فيها البوليس ...ماشي كاميرا ....غير سيرو دبرو على شي خدمة غير التنشيط التلفزي
51 - لامش الأحد 28 يوليوز 2013 - 21:14
بصراحة لم ترقى الكاميرا الخفية للمستوى المطلوب...وهي مجرد مضيعة للوقت...ولقد شاهدت هذه الإنتاجات الخفية التافهة مرة أو مرتين خلال هذا الشهر -مجبرا لا مخيرا- وأنصح من ينتج مثل هذه البرامج ألا يطيلوا على ضحيتهم حتى لا يسمعوا ما لا يرضون أو يتعرضوا للضرب...
52 - ana الأحد 28 يوليوز 2013 - 21:17
مع اللاسف هذه ثقافتنا.... واحسرتاه على المغاربة والاذاعات المغربية....شكرا هسبريس
53 - تاوناتي جبلي الأحد 28 يوليوز 2013 - 22:18
يا أخي باراكا من الكتابات الفارغة ..الكاميرا الخفية خلقت لاختبار ردود أفعال الناس وقياس مدى صمودهم و صبرهم و مجابهتم لمواقف شاذة وكلما كانت هذه المواقف صعبة وخطيرة كلما بدت الضحية -الإنسان - على حقيقته ..ومن ثم تكون الحلقة ناجحة ...عليك أن تتفرج أخي في الكاميرا الخفية في التليفيزيون الياباني والأمريكي و الألماني و سترى كيف تكون الكاميرا الخفية ديال بصح و مدى خطورتها حينذاك ستندم على ما كتبت.
54 - مغربي للأسف الأحد 28 يوليوز 2013 - 22:25
نحن مجتمع عنيف و عدواني ، و خير دليل على ذلك جولة بسيطة لمدة 30 دقيقة في أي شارع مغربي أو سوق أو ركوب حافلة أو دخول مدرسة إعدادية أو ثانوية ستجد مئة إثبات على عنف الغالبية العظمى من المغاربة و همجيتهم و تخلفهم (للأسف واقع يدعو للخجل الشديد ) ،و ما القائمون على الكاميرا الخفية بالقنوات الثلاث الأولى و الثانية و ميدي1 إلا جزء من هذا المجتمع المعطوب و يعلمون حق المعرفة لتكوينهم الإعلامي و درايتهم بالمجتمع (في حدودها الدنيا)أن العنف منتوج مرغوب من طرف المغاربة خاصة الشباب و المراهقين في مجتمع معطوب و متخلف لا يهم فيه كرامة الإنسان(عدا إذا كان غنيا أو في السلطة)...
كما أن منطق الترويح عن المسلم بعد يوم صيام متعب يزعجني و لا أفهمه،أليس من المفترض أن يكون الصائم فرحا بصيامه ، أم أننا نكرس فكرة (الترمضينة) و (الصيام بالجميل)...
لا حول و لا قوة إلا بالله ، فالمجتمع المتخلف ترى مظاهر التخلف فيه في كل شيء : سلوكات الناس و هندامهم،سلوكات المسئولين،الإنتاج الإعلامي و الثقافي،البنى التحتية،الإقتصاد،مظاهر التدين...إلخ إلخ كل جوانب الحياة و المجتمع ترى بها مظاهر التخلف...
55 - razaiy الأحد 28 يوليوز 2013 - 22:32
بحالك بحال الكاميرا الخفية يا كاتب المقال حيت هذ العنوان ديالك تسبب ليا بخلعة وصحابني واش وقعات شي كميرا خيفية فعلا الى سير الله ينعل اللي ميحشم
56 - adil الأحد 28 يوليوز 2013 - 22:35
بتطوان توفي رجل بسانية الرمل بعد ان وضع له صديقه بالثلاجة حية ،،، على اثرها توفي المسكين و ترك اولاده و زوجته ،،،، هل هذه مزحة ؟؟؟؟؟
نفس المزحة حصلت مرتين بالكاميرا المشءومة المغربية و لكن الله لطف


هذا غباااء و ليس كاميرا خفية


تعلموا الكاميرا الخفية من اسيادكم

قاطعواا القنوااات المغربية ،،،، دعوة و انشروووها
57 - حمزة الأحد 28 يوليوز 2013 - 22:40
مقال و لا أروع يصور المهوزلة التي يعيشها الاعلام المغربي
كاميرة فاشية هادي
58 - العايق الأحد 28 يوليوز 2013 - 22:43
جميع الحلقات مفبركة، خاصة حلقة الإرهابي المزعوم و زوجته، أول ردة فعل للزوجة كانت سؤال زوجها : واش كاتبغيني ؟ هل يعقلهذا السؤال في تلك الوضعية ؟ شيء آخر، السيد جاي من الشيلي و هي تسأله هل يعرف الفنانة ماجدولين ماعرفت أشنو !

باراكا ما ضحكو على على الشعب، نتوما اللي صادقا لليكوم كدخلو الصرف و كتمثلو علينا !
59 - Ahmed الأحد 28 يوليوز 2013 - 23:43
Les victimes doivent les poursuivre en justice ce genre d'émission peut causer des problémes cérébraux graves et irreversibles , Mr le ministre Alkhalfi qu'est ce que vous faites ? si vous n'etes pas capable d'imposer un code de déontologie minimale qui respecte la dignité du citoyen qu'il soit victime d'une violence appelée camera cachée ou simple téléspectateur eh bien démissionez on en a marre de ces terroristes qui terrorisent les simples citoyens et les traumatisent et croient qu'ils sont marrants
60 - x man الأحد 28 يوليوز 2013 - 23:49
يقال اد لم تستحي فصنع ما شئت هده هي احوال قنواتنا التلف المغربية
61 - مهيم الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:03
اذا كان المعلم جاهلا فماذا سيعلم للمتعلمين غير الجهل.
62 - ابو شيماء الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:23
بسم الله الرحمن الرحيم:
الكاميرة الخفية هي قمة الدناءة التي تمارس على المشاهدين وقمة الخساسة التي اصبحت تغزو بيةتنا بدون جواز،انها نوع من التماسيح الذي لم تسطيع اي حكومة التخلص من الانتاج الردئ الذي اصبحت تلفزتنا تبثه يوميا،انه القبح في اوج صوره



الاعلام المغربي قبح في قبح
63 - fatimazahra الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:31
الأخ مشكور على تفاعله بهذا المقال المتميز، الجميع يعلم مدى المستوى المتدني الذي وصلت إليه مواضيع البرامج المخصصة للشهر الكريم، لقد ضقنا ضرعا بالمحاولات التكليخية التي تبث على قنواتنا ساعة الافطار فبدل صرف هته الأموال على مثل هذه البرامج لماذا لا تصرف على برامج وأفلام تثقيفية من شأنها أن تنمي وعي الشعب، فالحكومة إذن تتحدث عن أزمة مالية، وفي نفس الوقت تبارك استدعاء فنانين أجانب من أجل تصوير اعلانات بمبالغ خيالية (فلوس اللبن كيديهم زعطوط). كفى من التفاهات نحن أكبر بكثير من "تفليات ديالكم"
64 - Hamid الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:35
و هل لاحظتم اشهار احدى المنتوجات الخاصة بالاطفال حيث تظهر عورة الطفل الصغير!"اواشربنا الحريرة بكري!"
65 - oussama karko الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:37
ضعف الانتاجات و مهزلة الكاميرا الخفية و كثرة الاشهارات ................. واقع يدفعنا للتساؤل هل هناك بالفعل مؤسسة اسمها الهاكا?
66 - hakim الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:55
شكرا مقال رائع يجب محاكمة المستهترين
67 - girl الاثنين 29 يوليوز 2013 - 02:26
السلام عليكم رحمة الله وبركاته
اول شيء انا اود ان اشكر صاحب المقالة على كل ما كتبه
انا ارى ان جميع حلقات الكاميرا الخفية او الكاميرا السخيفة ما اسميه انا ما هي الا مجرد كاميرا مفبركة لقد شاهدت في حلقة من حلقات (جار ومجرور) ممثل مصري اه اسمه في عالم الفن تبول على نفسه لا اراديا لانه خاف من وقوع الطائرة هل هده كاميرا خفية تضحك الناس ام تسخر من الناس كيما كيقولو مشاكيييييييييييييييل ا عشيري
68 - صحراوي مغربي الاثنين 29 يوليوز 2013 - 04:40
ياليتك كتبت لنا عن الفساد في المؤسسات العمومية وفي البرلمان وعن حق الشعب في مقاضاة المفسدين اللدين نعرفهم كلنا ورغم دلك نهبطو راسنا ونسكتو
69 - medmehdi الاثنين 29 يوليوز 2013 - 04:41
اشكرك اخي الفاضل على هذا المقال فالرداءة والبداءة التي تتسم به الكامرا الخفيه في القنواث المغربية ليس بالشيء الجديد مسلسل لا ينتهي . الكامراالخفيه كما هومتعارف تهدف الى زر ع ا لغبطةوالسرور في النفو س لا ترويعها فهاهم خبراءنا الافذاذ في هذا الميدان ,بارك الله فيهم,برعوا في ةعذيب المغاربة فءن كا نت هاته كما يدعون كمرا ولو ظاهرة فهيا بنا نعلق في المشانق مؤسسي هذه البرامج في الغرب!!!!! فكم من فنان لايحمل الا البطاقة يوهم نفسه بالقامة مع انه لاعلاقة!!!!!!!!!!!!
70 - badris الاثنين 29 يوليوز 2013 - 04:41
bravo ta3liq 64 (hamid) bravoooo
71 - WAC الاثنين 29 يوليوز 2013 - 09:09
شكرا سيدي على الغباء التي تبثه قنواتنا المكلخه اكثر الغباء هو في القنات الثانيه ياتون بفنان بلطجي من مصر على نفقه ا لشعب لكيي يشارك في هذه الكاميرا
72 - الشرقاوى الاثنين 29 يوليوز 2013 - 09:16
ماهده الرداءة والاوساخ اين المسلسلات الدينية والبرامج الثقافية كل القنوات المغربية لم يسايرون العصر بل فى نوم عمييق.بالله عليكم هل هده جودة التى نشاهده فى وقت الكل على مائدة الفطور. وامعتصماه
73 - أحمد من الأردن الاثنين 29 يوليوز 2013 - 09:26
كما تفضل الكاتب مشكوراً إنها قمة التفاهة والسفه.
نُشر في اليوتيوب قبل أيام فلما قصيرا لإحدى القنوات وهي تُلقن طاقم الممثلين ما ينبغي قوله في إحدى حلقات الكاميرا الخفية.
74 - رحال الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:16
رحم الله امي التي مافتئت تقول لي (الذنب ماشي على لي حرث فوق السطاح الذنب على الي خدم عندو خماس)
فما اشهى فطورا وما احلاه وانت في ضيافة ايات بينات من كتاب الله جل وعلا .جعلني الله واياكم من عتقاءه يوم الحشر .امين
75 - driss الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:20
ما الفائدة من الكامرة الخفية ولمادا تكثر في هدا الشهر الكريم
76 - citoyen الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:45
نحن قاطعنا قنواتنا في رمضان ولا نتابع في ساعة الإفطار إلا قناة المغاربية أو الحوار، ٱعملو بحالنا
77 - مغربية الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:46
طابع العدواني و العنف غير المبرر هو المتغير الثابث في برامج الكاميرا الخفية على قنواتنا المغربية هذا العام على مدى سنوات ،و لو كان عندنا وزير إعلام يحترم نفسه لقدم استقالته لأنه المسؤول الأول عن ما تبثه هذه القنوات الحكومية من ترويع و ما تروج له من أعمال عنف نفسي و لفظي يعاقب عليها القانون.

وبما أن جودة ما يقدم على قنواتنا التلفزيونية هي آخر اهتمام حكومتنا الغارقة في أزمتها السياسية،تبقى انتكاسة الإعلام المغربي هي السائدة..
برامج الضحك علينا فقط .
78 - sanaa الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:47
avant je respectait le ministre de l'information
qui nous bonbardait chaque fois de ses bonnes intentions quant a une nouvelle grille de programmes
ce que je vois c'est des mediocrites en plus des crimes premedites avec cette camera cachee
les 2chaines 2m et la rtm
ont perdu il ya longtemps leur credibilite
et cette annee medi 1 ne fait pas l'exception
elle est aussi minable et ridicule que les autres chaines c'est des chaines qui ne se respectent pas
je vous deteste
79 - alaoui de casa الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:48
trés bel article merci, mais ceci n'est qu'une infime partie des conneries que débitent les chaines de notre cher bled, nous leur saurons gré d'ailleurs de déclarer leur faillite et dépenser l'argent du contribuable dans des entreprises plus profitable aux citoyens. je voudrais répondre partiellement au commentaire n° 4: abstraction du fait que la justice marocaine reconnait , trés difficilement le prejudice moral , notre systeme judiciare est tel que tu sera degouté et que tu renoncera certainement à tous tes droits, et tu demanderas '' le panier sans les raisins'' avant d'intenter n'importe quelle action. bon ramadan à tous
80 - أم نور الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:05
لقد أثلجت صدري بهذا المقال و تحدث بلساني حالي فقد كنت أنوي هذا الصباح الكتابة في الموضوع لكن كفيتني ذلك لأتفرغ لشيء آخر.فتحية و تقدير لك و لكل الغيورين على هذا البلد الحبيب
81 - متضرر إضافي الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:32
اللهم إن هذا منكر؟ هذه الكاميرا الخبيثة تشوه صورة الإعلام المغربي، تدمي قلب المواطن تحرق أعصابه، تفسد عقول الكبير والصغير،من يقف وراء هذه السخافة الحقيرة عليه أن يتابع جنائيا بتهمة إلحاق الضرر والتعذيب النفسي بالغير ليس فقط الضحية بل كل المشاهدين الذين يتعرضون لذلك الوابل من العنف والأذى، من قال لكم بأنها كاميرا خ...، إنها البؤس والشؤم، أنها استهتار بالمال العام إنها تبدير للوقت الذي نحن في أمس الحاجة إليه لبناء الوطن وتمرير رسائل تحسس المواطن بأهمية استعمال الضمير في تصرفاته الدينية والدنيوية، يا حسرة إنه شهر الصوم والعبادات الذي يستغل في برمجة الخبت ، أينك يا الهاكا؟ أينكم يا القائمين على الشأن الديني؟
82 - marocain qui en marre الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:35
Je suis tout à fait d'accord avec l'auteur de l'article. Ces soi-disant caméras cachées sont vraiment nulles. Il se foutent de la gueule non seulement des victimes de l'émission mais aussi des telespectateurs.
Il faut tout simplement boycotter ces chaines une fois pour toute.
Personnellement je suis trés content de posséder une antenne satellite
83 - صالح مجدول الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:38
الكامرة الخفية هي التي عند الاروبيين .لو كنت مكان الاب لا اذب عليكم وانا صائم لأخدت سكينا لقتلت صاحب البرنامج ولنكلت برأسه .أوقفو تلك المهزلة والضحك عنا لسنا حشرات ولا حمير كميرتكم تحرض على استعمال العنف والدعارة ومحاولة النتحار .تأخدون رواتبكم الغليظة من عرق جبيننا وتصرفوها على مسرحيات تافهة بها كلام ساقط أين المسؤولين ؟ اتمنا أن لا تقدم عندنا الى برشيد فأولاد حريز لا يفلتونكم اذا ما أردتكم الضحك عليهم فحدري ثم حدري اذا لم تجدوا من لا بصدكم عن أعمالكم الخشنة الغير أحلاقية الغير انسانية فسوف نصدوكم ونجعل لكم حدا نريح منكم المغربة الأحرار .
84 - Fille du Maroc الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:47
واش باقين كتفكرو معاي في الثمانينات ملي كانت عندنا قناة وحدة و كنا كنتفرجو في مسلسل محمد رسول الله في رمضان أحلى مسلسل ديني شفناه كبار و صغار زيادة على برامج أخرى بسيطة و لكن كنا متبعينها بشوق أما دابا كلشي بسال و أنا شخصيا من غير سلسلة الكوبل و بنات لالة منانة ما كنشوف والو
85 - maroufi الاثنين 29 يوليوز 2013 - 12:38
المغاربة شعب الانتقاد بامتياز
المغاربة لا يعجبهم العجب و لا صيام رجب
المغربي يتفرج بسوء نية، يبحث عن العيوب و ما وراء السطور و لا يستمتع ابدا.
المرجومن السادة المتخصصين في علم النفس تأطير هذه الظاهرة.
عذرا للتعميم لانه تكون لدي هذا الانطباع من كثرة قراءتي لتعليقات القراء.
والسلام
86 - عبد الغني الاثنين 29 يوليوز 2013 - 13:13
انت من الناس القلائل الجرئن اخوك عبد الغني
87 - إنسان الاثنين 29 يوليوز 2013 - 13:27
لو كان عندنا وزير إعلام يحترم نفسه لقدم استقالته لأنه المسؤول الأول عن ما تبثه هذه القنوات الحكومية من ترويع و ما تروج له من أعمال عنف نفسي و لفظي يعاقب عليها القانون.

دابا واخا اقولولي غادي نرجعو المغرب بحال الذهب والله ما نصوت على شي واحد فيهم

اللهم إن هذا منكر

زد على ذلك رأيت مشاهد من مسلسلات في قنواتهم الفرانكفونية في نهار رمضان تستفز المؤمنين والصائمين

ولا حول ولا قوة إلا بالله وعليهم من الله ما يستحقون
88 - ramdan الاثنين 29 يوليوز 2013 - 13:33
هذه ليست كاميرا خفية وإنما كاميرا مخيفة
89 - alaoui الاثنين 29 يوليوز 2013 - 13:46
بصراحة لا أعلم لماذا نحن بارعين في جلد الذات،
أنا لست مع الكاميرا الخفية مطلقا سواء أكانت بريئة ام هادفة، ولكن المشكل هو لماذا حين نرى عند الغربيين أسوأ من ذلك ننبهر ونقول أنه إبداع، ألم نر قتلا حقيقيا في بعض إبداعاتهم؟
وإذا وجدنا المغاربة يقلدوننرى المشكلة في وزير الإعلام، نصبنا انفسنا لسانا لجميع المغاربة الذين نجد أغلبهم قابعا امام التلفاز يضحك ساعتها.
صحيح علينا ان نطلب إنتاجا يليق بهويتنا وثقافتنا، لكن المشكل الأعمق هو لماذا حين قدم وزير الاتصال مشروعه الإصلاحي لم يكتب مثلا صاحب هذا المقال شيئا ولو يسيرا دفاعا عن هذا الإصلاح الذي شوش عليه المشوشون وانتقص منه بفعل الفاعلين اصحاب المصالح.
ألم اقل اننا بارعين في جلد الذات وإلقاء اللوم على الآخرين؟، وماذا فعلنا نحن؟ أظن أننا سنبقى دائما متفرجين بارعين في النقد من على كرسي عاجي،
أقول هذا الكلام لا دفاعا عن وزير الاتصال ولكن لنني سمعته يوما في ندوة يقول: من دعمني ولو بكلمة حين كنت أصارع المفسدين في الإعلام
سيقول قائل ولماذا هو وزير، الجواب لكي يقدم برنامجا إصلاحيا ويدافع عنه، ولكن ليس بمنطق إذهب أنت وربك فقاتلا
وأنت تعيش بفرنسا.
90 - شيماء الاثنين 29 يوليوز 2013 - 14:14
احسنت سيدي في كل ما كتبت اشكرك لانك عبرت بقلمك الانيق عن كل ما يلج في صدري من ضيق و غضب عن هذه الكاميرا اللئيمة التي تبرهن على امر واحد و هو غياب الابداع و الفن الراقي و العبقرية المسرحية لصنع كوميديا اضحاك الناس و ليس الضحك على الناس و اظهارهم في حالة الغضب و الانهيار العصبي الذي قد يدفع البعض بالظهور في موقف محرج لتلفظه ببعض العبارات المقطوعة لكن غير المحذوفة مما يسئ لسمعتهم الفنية او الشخصية
ان ترويع اخاك المسلم هو امر منبوذ شرعا و قد نهى عنه صلى الله عليه و سلم في قصة لصحابي اخفا عنه اصدقاؤه متاعه مزاحا فلم يرض الرسول الكريم عن هذا الفعل و امر بتجنبه
و بصفتي طالبة طب فانا لا استبعد وقوع جريمة قتل حقيقية للضحايا عن طريق ازمة قلبية او جلطة دماغية خاصة لاصحاب الاوضاع الصحية الحرجة
91 - amine abdellaoui الاثنين 29 يوليوز 2013 - 14:16
قمة التفاهة والحقارة والنذالة
92 - متفرج الاثنين 29 يوليوز 2013 - 14:34
أقل ما يمكن قوله أن المغرب اسثتناء في كل شيء , في نضرتنا للواقع استرخاصنا لأنفسنا ,تتبعنا لبرامج تبكينا أكتر مما تضحكنا,هل ما ينقصنا هو الضحك كفانا استغباء
93 - معا ضد الميديا الاثنين 29 يوليوز 2013 - 14:36
مقال راااااااااااااااااااااااائع و في صميم ما يحدث، ناهيك عن السيتكومات التي يضحكون بها على الشعب، و يحاولون تغليطه و مخادعته ، من خلال اللباس و اللغة المستعملة(الخرنسية) و التصرفات و الديكور، التي لا لا لا لا تمثل المغاربة الاحرار و هويتهم الرائعة باي صلة، كل شيء مستورد حتى الافكار ملتقطة من الغرب (كن هاكايحمروا لنا بيها وجهنا)، خذ مثالا على ذلك معرض القفطان المغربي الذي ينقل على قناة الصهاينة دوزيم (القفطان ما بقلى ليه والو ويولي دووو بيييييييييس) الحصول التلفزة الاسرائيلية اححح بغيت نقول المغربية تكيد كيدها و المواطن المغربي هو من يضيع و يدفع الثمن، او لييي خاص ايعرفوا المغاربة ان هذه القنوات واضعة صوب عينيها برمجة العقول المغربية و علمنة البلاد، بلاد طارق ابن زياد و القاضي عياض التي تفتخر بهويتها و تاريخها و حضارتها، التي اعطت لهذا العالم دفعة في كل العلوم التي نراها اليوم، و التي على كل مغربي ان يفتخر بها و يرفع رأسه عاليا.. من اجل كل هذا قررت و منذ زمن بعيد ان ازيل هذه القنوات الشيطانية، باركا علينا غير ناشيونال جيوغرافي او الجزيرة الوثائقية ما قالوا عيب مرة فالاسبوع. و السلام
94 - yasamine الاثنين 29 يوليوز 2013 - 14:40
à toutes les cameras khafiyya des chaines marocaines
laissez nous boire notre Harira en paix de toutes ces cameras qui nous font peur à chaque Ftour, soit la mort, les accidents , l'ambulance ou les arrêts d'ascenseurs
Ya iibad Allah rahmouna men hadihi attafahate et gaspillage de notre argent,
95 - saad الاثنين 29 يوليوز 2013 - 15:08
vous avez tout a fait raison,c'est une perte d'argent d'une facon grave et qui provoque les gens .
96 - طالب باحث الاثنين 29 يوليوز 2013 - 15:09
شخصيا كنتُ أحس ولازلت أنها مجرد تمثيليات في غلبيتها مجرد تمثيل بسيناريو رديء جدا والممثل يشعر بنوع من التناقض مع الداث مما يجعل أداءه رديئا جدا والله كون التلفزة دارت جامع الفنا على حلقات من 10 دقائق وأعطت شيئا من ميزانية البرنامج عليهم لكان أفضل
-حفاظ على التراث.
-إشهار للسياحة الثقافية بالمدينة.
-تكافل اجتماعي مع فئة صناع الفرجة بالساحة.
-ربط التلفزة بمحيطها السوسيو ثقافي.
-تربية النشئ على احترام التراث اللامادي للبلاد.
- تأطير صناع الفرجة وإدماجهم ولو موسميا في المنظومة الإعلامية الوطنية.
97 - عبد اللطيف جبران الاثنين 29 يوليوز 2013 - 15:16
شكرا جزيلا للأخ كاتب المقال أعلاه لكونه فتح للجميع مجالا لمناقشة مهزلة الكاميرا الخفية سواء يالقناة الثانية 2M التي تبدر المال العام للاتتيان بأجانب للضحك على ذقوننا وذقونهم وبالمقابل في الوقت الذي تعاني فيه شريحة واسعة من الفنانين المغاربة من الفقر والتهميش .أم أن مطرب الحي لا يطرب .
اما الطامة الكبرى والتي ما سبقت في تاريخ التنشيط التلفزي اللهم في أفلام هيتشكوك فهي ما يسونها الكاميرا الخفية في قناة MD1 التي احترمتها كثيرا لاحترافيتها في العمل قبل أن تفزع وترهب وتحزن ضحاياها من الناس . عيب ..عيب ..عيب .. فاتقوا الله فينا وفي سمعتكم وكفوا عنا أوسخاكم ..لقد وعى المغاربة ونضجوا .. انكم تجبرون المشاهد المغربي على اللجوء الى القنوات الأجنبية ..
98 - KFC الاثنين 29 يوليوز 2013 - 15:20
Je souhaite que les anonymos détruire 2M TV
99 - واحد غضبان الثلاثاء 06 غشت 2013 - 15:57
مشكور اخي علي هذا المقال.وبعد ما نعرفه عن تلفزتنا لعزيزة و القائمين عليها و علينا,لا يسعني الا ان اقول لا حول و لا قوة الا بالله العلي لعظيم
100 - سدرة مولاي عبد الهادي الجمعة 09 غشت 2013 - 01:31
مقالك اخي محمد من اجمل المقالات التي تعالج بكل موضوعية برنامج الكاميرة الزبلية .تحليلك العقلاني ينسحب على جل ان لم نقل كل البرامج التافهة التي تم اعدادها لشهور قبل تقديمها للعائلات المغربية المجتمعة وقت الفطور حيث يتم خدش حيلئها و التعدي على نوعية العلاقة التي تربط بين افرادها.ناهيك عن اشياء يتم تقديمها دون مراعاة لحساسيات المتلقي في هذا الظرف بالذات وهو ياكل مثلا الفيران،سراق الزيت، التواليت ومصطلحات اخرى تدهب الشهية ناهيك الطلاق و ربط علاقة خارج الزوجية واشراك البنات في اسرار الابوين غالبا ما تكون دخيلة على مجتمعنا الاسلامي وقد لا نجد بسرعة اجابة شافية لابنائنا عند وضع السؤال بحيث نضطر للكذب او التمويه (ومالنا على هد الشي)لو ان البرامج تراعي الصغير و المراهق و الكبير في السن. هذا كله يظهر بما لا يدع مجالا للشك ان قنواتنا في واد والمغاربة في واد اخر .شيء طبيعي الممثل يقضي سنوات قليلة ويصبح مخرجا و منتجا وووو دون ان يسال نفسه و لو مرة واحدة هل ما يقدمه في كل هذه المناصب معقول و مقبول دون اعتماد نسبة المشاهدة و التغني بل و الافتخار بها في حين ان هذه النسبة لا تعكس البثة رضا المتلقي
المجموع: 100 | عرض: 1 - 100

التعليقات مغلقة على هذا المقال