24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/06/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2605:1512:3516:1619:4721:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل يضر تعويم سعر الدرهم باقتصاد المغرب؟
  1. نصائح طبية لصوم 6 أيام من شوال بدون مشاكل صحية (5.00)

  2. نقابة عمالية تدعو الحكومة إلى إلغاء تعويم الدرهم المغربي (5.00)

  3. القضاء الأمريكي يسمح بتنفيذ "حظر ترامب للسفر" (5.00)

  4. في ذكرى رحيل معتوب الوناس .. أستاذ النضال وحنجرة الآمال (5.00)

  5. مسيرة "ضد الحكرة" تجوب شوارع تارجيست يومَ العيد (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | وفاة سجين تُثير احتجاجا وسط ساحة بخريبكة

وفاة سجين تُثير احتجاجا وسط ساحة بخريبكة

وفاة سجين تُثير احتجاجا وسط ساحة بخريبكة

رفع عدد من المحتجين، عشية الأربعاء، شعارات ضد إدارة السجن المحلي بخريبكة، متّهمين مدير وطبيبة المؤسسة بـ"إهمال سجين يدعى حسن خديمي، وعدم التعامل مع حالته الصحية بما تتطلبه من عناية، إلى أن وافته المنية داخل أحد العنابر"، حسب شعارات المحتجين بساحة الشهداء وسط مدينة خريبكة.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية أفراد من أسرة حسن خديمي ومجموعة من أصدقائه ومعارفه وجيرانه وعدد من الحقوقيين والمحامين بهيئة خريبكة، بعدما أشعل الحاضرون الشموع ورفعوا صورا الهالك ولافتات للمطالبة بـ"فتح تحقيق جدّي ومسؤول لتحديد حيثيات مقتل السجين، وتحريك مسطرة المتابعة في حق كل من ثبت تورطه في مقتله".

وأدانت لافتات أخرى ما وصفته بـ"تجاهل مديرة وطبيبة السجن لاستغاثة الهالك لعائلته، من أجل إنقاذ حياته، وحرمان بعض السجناء من حقهم في التطبيب والعلاج"، فيما حملت إحدى اللافتات عبارة "لا للإفلات من العقاب الممنهج في الجرائم التي ترتكبها إدارة السجن في حق السجناء".

رابحة رمزي، والدة الهالك حسن خديمي، قالت إنها قامت بزيارة ابنها بالسجن المحلي لخريبكة، ووقفت على حالته الصحية العادية خلال الأسبوعين الأول والثاني من وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي، ضمن قضية قديمة جرى حسمها في وقت سابق بتنازل الطرف المشتكي، قبل أن تتفاجأ في زيارتها الأخيرة بتدهور وضعه الصحي، إلى درجة إحضاره محمولا على أكتاف بعض السجناء".

وأضافت المتحدثة ذاتها، في تصريح لهسبريس على هامش الوقفة الاحتجاجية، أنها "زارت ابنها يوم الثلاثاء، وأبلغها أن حالته الصحية بدأت في التدهور منذ يوم الجمعة، أي قبل خمسة أيام، دون أن يقوى على تناول وجباته الغذائية، ودون أن يحظى بالعناية الطبية اللازمة"، مشيرة إلى أن "ابنها كان يشكو خلال تلك الزيارة من ألم حادّ في الرأس، وانخفاض درجة حرارة جسمه".

واسترسلت والدة حسن قائلة: "صحت بأعلى صوتي، وطلبت لقاء مدير السجن، وتوسّلت الحراس، من أجل التعجيل بنقل ابني إلى المستشفى، مع استعدادي لتحمّل كل المصاريف وتكاليف العلاج، خاصة أنه مصاب على مستوى الرأس منذ سنة 2007، ويصاب بالإغماء والحمّى والتقيّؤ بين الفينة والأخرى، ولا يتماثل للشفاء إلا إذا نُقل إلى المستشفى لإسعافه؛ لكن لا أحد اهتمّ بتوسّلاتي وتوضيحاتي".

وعن تعامل مسؤولي المؤسسة السجنية مع الوضع، حسب رواية الأسرة، أوردت رابحة أنهم "طالبوها بإحضار الملف الطبي الخاص بابنها، في الوقت الذي أكّد فيه مدير السجن على ضرورة مغادرتها المرفق، على اعتبار أن المؤسسة مسؤولة عن السجناء، وبإمكان الإدارة نقل السجين إلى المستشفى الإقليمي بخريبكة أو أحد مستشفيات الدار البيضاء إذا كانت حالته الصحية تتطلب ذلك"، حسب تعبيرها.

وأكّدت والدة خديمي أنها "ذهبت في اليوم الموالي إلى وكيل الملك، من أجل التماس تدخله وإنقاذ حياة ابنها، قبل أن يبلغ إلى علمها من طرف أحد المعتقلين خبر وفاة حسن في وقت متأخر من الليل، دون أن تعمل إدارة المؤسسة على إخبار الأسرة بالمستجد، إلا حين انتقل أفراد من عائلته إلى السجن للتأكد من الواقعة".

وقرّرت أسرة الهالك حسن خديمي الخروج إلى الاحتجاج، استجابة لمضامين بيان أصدرته "الجبهة المحلية ضد الحكرة بخريبكة"، ذكرت فيه أن "الهالك كان يعاني من مضاعفات على مستوى الرأس، مصحوبة بالحمى وبالإغماء أحيانا، وتعود إلى إصابته أثناء مزاولة عمله كميكانيكي، قبل عشر سنوات، بحادثة في عينه اليسرى، نجم عنها جرح وانغراس شظية؛ لكن بعد التداوي التأم الجرح دون إخراجها".

وعن واقعة الوفاة، أورد البيان، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، أن "تقرير معهد الطب الشرعي بالدار البيضاء أكد وصول الهالك ميتا إلى المستشفى الإقليمي بخريبكة، وحدد سبب الوفاة في إصابته بالتهاب السحايا التقيحي Méningite purulente، نتيجة مضاعفات لإصابته في الحادثة السابقة".

وقدّمت "الجبهة المحلية ضد الحكرة بخريبكة"، من خلال البيان المذكور، التعازي إلى عائلة الفقيد، مستنكرة في الوقت ذاته "محاولة طمس الحقائق حول مقتل حسن خديمي بالسجن المحلي بخريبكة"، ومطالبة المسؤولين بـ"إنصاف الأسرة بعد فقدانها معيلها الوحيد"، ومجدّدة "مطالبتها وزير العدل والوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بخريبكة بفتح تحقيق جدي ومسؤول، في تحديد حيثيات مقتل حسن خديمي".

وطالبت الجبهة ذاتها المندوبية العامة لإدارة السجون والإدماج بـ"القيام بما يلزم من إجراءات إدارية تأديبية، في حق كل من له صلة بالجريمة، وحماية نزلاء السجن المحلي بخريبكة من جميع أشكال سوء المعاملة وتحسين أوضاعهم السجنية صونا لكرامتهم"، حسب بيان "الجبهة المحلية ضد الحكرة بخريبكة".

وفي المقابل، أوضحت إدارة السجن المحلي بخريبكة، من خلال رسالة إشعار وتعزية بعثها مدير المؤسسة إلى أسرة الهالك، أن "السجين المسمّى قيد حياته حسن خديمي، رقم 15886، توفّي بسكتة قلبية، بعدما تمّ نقله إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة على وجه الاستعجال، ومن خلال المعاينة الأولية تأكدت وفاته بالمستشفى المذكور"، حسب الوثيقة التي تتوفر هسبريس على نسخة منها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - atlas الخميس 20 أبريل 2017 - 14:51
الله يصبر اهله.مشكل الصحة في المغرب باكمله هناك اهمال للمرضى في اي مكان العديد من الاطباء لاضمير ولا انسانية همهم هو المال على حساب المرضى .اما الدولة او وزير الصحة فهم اكتر من تلك الطباء .هناك انعدام المسؤولية وحتى الحكومة قالت لهم عفى الله عن ما سلف .وهنا انتهى املنا لا في الصحة ولا في التعليم ولا في اي حاجة تهم المواطن بصفة عامة
2 - جمعية الضسرا الخميس 20 أبريل 2017 - 15:03
الفوضة والضسرا إلى مات شى وحد في البحر ولا في ولا البئر ولا في دارو ولا في الحبس ولا في السبيطار تتخرجوا تغوتوا وتقلبو توحلوه في شي مسؤول مسليين وملقتوش شغل.
3 - سيمو الخميس 20 أبريل 2017 - 15:45
انا كنت معقلا في هذا السجن مند حولي 4 اشهر يحرم السجناء من عدد من الحقوق وحتى الموظف المكلف بتسجيل السجناء لزيارة الطبيبة ينهال على السجناء بالقدف والسب بالكلام النابي لا يفرق بين شاب وشيخ ومريض ثم الرشوة والفساد حيث في كل زيارة يطلب منك بعض الموظفين علبة سجارة من نوع خاص ثم القمع الممنهج حيث يمكن للموظف ان ينهال عليك بالضرب ولا رقيب الاكل حدث ولا حرج متجر السجن يجب ان تنتظر شهر لكي تصل حصتك والموظف المكلف بالسلعة ياخد من اموال السجناء وحتئ انا اخد من امولي المودعة لديهم طبيبة المصلحه تعمل حسب هوها في اغلب الاحيان لا تحضر وحتى ان حضرت فلوقت وجيز ثم تنصرف ثم الاكتضاض وصل الى حد لايطاق فحتى ان تكلمت عن حقوقك فستعاقب بطريقة غير مباشرة اما تدس الممنوعات في فراشك من طرف سجناء يعملون لحسابهم او اتهامك باطلا باشياء لن تتخيلها وبالثالي تلفيق تهمة اخرى
رئيس المعقل ديكتاتوري في تعامله يذكرني بما قراته عن سنوات الجمر والرصاص قمعي في منهجه ولهذا انادي واتوسل من ادارة السجون انقاد هذا السجن ان ترسلة لجنة تفتيشية نزيهة لتدقق في حسابات هذا السجن لان ما يقع في هذا السجن خطير وان شاهد
4 - مغربي الخميس 20 أبريل 2017 - 15:46
الله يرحمو.ولكن اين كانت العائلة و ااجمعية منذ 2007 كفاكم ركوبا على الاحداث.
5 - al wadeh الخميس 20 أبريل 2017 - 16:03
على الدولة ان تعطي عناية خاصة للسجناء وتمنحهم امتيازات كبيرة على العمل الذي قدموه للمجتمع من استفحال الجريمة
مللي كان المجتمع ديال بصح الا تشد شي واحد فالحبس العائلة ديالو تيرحلو من الحومة متايبقاش عندهوم لوجه للي يشوف فالجيران اما دابا ولا الحبس مفخرة
6 - الخريبكي الخميس 20 أبريل 2017 - 16:52
إلى صاحبي التعليق (جمعية الضسرا) و( مغربي) قولوا خيرا أو أسكتو اللهم ارحم الفقيد وارزق أهله الصبر والسلوان
7 - مغربي الخميس 20 أبريل 2017 - 21:02
الله يرحمو هدإك ماشي ولد لفشوش والباقي كملو من عندكم
8 - nada الخميس 27 أبريل 2017 - 17:08
لا حول ولا قوة الا بالله وماخفي كان اعظم الاخ ل كيقول ضساره طلب ستر من ربي معرفتيش غدا فين تكون والايام اش تجيبلك
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.