24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/08/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4913:3617:1120:1321:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

تلويح وزراء بالاستقالة من الحكومة؟
  1. عُمان تستعد لبناء أول محطة خليجية لطاقة الرياح (5.00)

  2. "التعاطف مع إرهابيين" يطرد مغربيين من إيطاليا (5.00)

  3. الملك يتذكر وفاء ووطنية وتفاني الراحل المدغري (5.00)

  4. في صيف الحسيمة السياح الأجانب يتراجعون والمغاربة يتوافدون (5.00)

  5. المدغري .. عراب الإسلاميين الذي حوّل مراقبة الأهلة إلى وزارة سيادة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | تفشي الجريمة يقض مضجع حقوقيين بوزان

تفشي الجريمة يقض مضجع حقوقيين بوزان

تفشي الجريمة يقض مضجع حقوقيين بوزان

تعرف مدينة وزان في الآونة الأخيرة ارتفاع حالات الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض؛ وذلك بشكل أضحى يؤثر على السير العادي للحياة ويؤرق بال الساكنة.

ارتفاع الظاهرة بنسبة ملفتة للأنظار غدا معه سكان المدينة وضيوفها لا يمر يومهم دون التداول في جريمة وخلافات جديدة وسط الشارع العام، وتعداد ضحاياها المتساقطين تباعا.

في هذا الصدد، قال نور الدين عثمان، الكاتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، إن "استفحال الظاهرة واقترانها باعتداءات جسدية بالأسلحة البيضاء بات يؤثر على سكينة المدينة الصغيرة وطمأنينة روادها"، مرجعا ذلك إلى تفشي المخدرات والفقر.

وعاب الفاعل الحقوقي ذاته نقص دوريات الأمن ونقص تفعيل حملات تمشيطية، بالنظر إلى وجود نقاط سوداء بالمدينة، خاصة وسط الأحياء العليا، لافتا إلى غياب المجتمع المدني والمنتخبين والفعاليات السياسية عن المشاركة في محاربة الظاهرة عبر التحسيس والوقاية.

من جانبه يرى محمد مرغاد، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوزان، أن الوضع الأمني مستقر وعرف تقدما ملحوظا، مشيدا في هذا الصدد بمجهودات العناصر الأمنية في محاربة الجريمة واستهلاك المخدرات.

وطالب الفاعل الحقوقي، في تصريح لهسبريس، الجهات المسؤولة بتكثيف الجهود وتفعيل جولات بين الفينة والأخرى بالأحياء الهامشية والعليا من المدينة للقضاء على أوكار الفساد، للحفاظ على نعمتي الأمن والاستقرار بالمدينة الصغيرة.

ويستقبل "قسم المستعجلات بمشفى دار الضمانة يوميا عشرات الحالات لاعتداءات جسدية بليغة بالأسلحة البيضاء، كان آخرها ليلة الأحد؛ ويتعلق الأمر بشاب عشريني تعرض لطعنة سكين أحدثت جرحا غائرا على مستوى البطن، خضع إثرها لعملية جراحية بمشفى محمد الخامس بشفشاون.

من جانبه قال مصدر أمني لهسبريس إن مصالح المنطقة الإقليمية للشرطة بوزان أوقفت، بين الفترة الممتدة من 19 يوليوز إلى غاية 8 من غشت، ما يزيد عن 107 أشخاص في قضايا إجرامية مختلفة، بعد عمليات أمنية تمشيطية بعدة أحياء المدينة.

وحسب المصدر ذاته، فإن 29 شخصا من الموقوفين جرى إيقافهم من أجل الاتجار واستهلاك المخدرات، و15 شخصا من أجل الضرب والجرح بالسلاح الأبيض. كما تم اعتقال شخص واحد كان يروج المشروبات الكحولية، وآخر من أجل استهلاك الأقراص المهلوسة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد الأشخاص المقدمين أمام أنظار العدالة بلغ 29 شخصا، أوقفتهم عناصر الضابطة القضائية، و27 شخصا أوقفتهم عناصر أمنية بالدائرة الأمنية الأولى، و19 شخصا بالدائرة الثانية، لافتا في الوقت نفسه إلى قيام دوريات راكبة وأخرى راجلة بحملات تمشيطية بمختلف الأحياء قصد إيقاف الجانحين والمخالفين للقانون، ومبرزا في هذا الباب "الاستقرار" الذي تشهده المدينة على المستوى الأمني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - عبدالله الأحد 13 غشت 2017 - 11:02
غريب امركم تدافعون على الاوباش الذين يضربون القوات المسلحة والأمن بالحجارة وتطلبون الحماية ، ماذا تريدونه يا عقوق الانسان ، انتم لستو في مستوى خدمتكم ، كل عروبي وكانبو بغا يولي حقوقي هههه
2 - محمد الأحد 13 غشت 2017 - 12:27
الجريمة مستفحلة في كل مدن وقرى المغرب وحماية المواطنين ضرورية بالرغم من العدد القليل لرجال اﻻمن واتمنى ان يتضاعف عدد رجال اﻻمن خصوصا المدنيين منهم للتغلب على الجريمة وبالتالي القضاء على أسبابها ليعم اﻻمن واﻻستقرار اما ما ورد في بعض التعليقات فمن العيب أن يفكر المغربي بعقلية استعمارية مستبدة ( كدكر اﻻوباش واستحقار المواطن الجبلي)
3 - ملاحظ الأحد 13 غشت 2017 - 12:59
كان الأمن بمدينة وزان مستتبا والحمد لله...لكن في الآونة الأخيرة بدأت أسمع عن اعتداءات بالضرب والجرح في حق مواطنين..لذا نرجو من المسؤولين عن الأمن تكثيف دوريات الأمن الليلية في مختلف الأحياء...وللتذكير فهناك لصين يمتطيان دراجة سكوتور يجوبان ليلا أزقة تجزئة بن جلون ويحملان سيفا.
4 - إدريس أبو أمين المغربي الأحد 13 غشت 2017 - 13:25
تعرف مدينة وزان في أيام الصيف ارتفاعا في عدد ارتكاب الجرائم منها الضرب و الجرح و السطو و استعمال السلاح الأبيض . و هذه الجرائم ربما تعود إلى النقص التي تعرفه المدينة في صفوف رجال الأمن حيث يتم تصديرهم إلى المدن الساحلية .
و لهذا نطلب الداخلية أن ترسل رجال الشرطة إلى وزان لتعزيز القوات الموجودة بالمدينة
5 - عبده الوزاني الأحد 13 غشت 2017 - 21:07
ما لا يقبله سكان المدينة الشريفة هو اعتماد طريقة امنية مخالفة للقانون في منهجيتها و اسلوبها في غياب تام لتعليمات الوكيل العام لجلالة الملك ما يعني ان السياسة الجناءية التي تقتضي الحفاظ على امن المواطنين و ممتلكاتهم في علاقة مستمرة مع وزارة العدل التي تبقى لها الصلاحية الواسعة في اتخاذ القرارات الجناءية وحتى الاجتماعية للحفاظ على سيرورة المجتمع الذي يشتكي غالبيته من ضغف بنيوي يزداد تفاقما حينما يلقى القبض على عنصر يعد بمثابة العمود الفقري لاعالة اسرة يصل عدد افرادها الى اربع او خمسة وفي غالب الاحيان ما تكون الجنحة التي هو معتقل من اجلها حسب من يعنيهم الامر وكدا المتتبعين للشان المحلي لا تفوق جنحة اعدادهم يوما بعد الاخر كما تقول مصادر متعددة وحتى من ذاخل المحكمةًالذي يمضي بعض موظفيها اوقات ليست بالسهلة في معالجةًقضايا جد بسيطة لا لشيء سوى لاعطاء حصيلة مرتفعة للجهات المركزية في انتظار الحصول على جزاء ماكر و الحال ان هناك قضايا لها من الاهمية بمكان وجب انجازها حتى تتحقق الطمانينة بمعناها الحقيقي اما ان نلقي القبض على مواطن بسيط لكونه يتناول المخدرات لتضخيم الارقام ونهمل ما يصبو
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.