24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. المواطن الهدف (5.00)

  3. "فيلا بنشماس" تُسائل مراكمة الثروات ونجاعة التصريح بالممتلكات (5.00)

  4. منظمات دولية تُحرج قادة الجزائر والبوليساريو داخل "مجلس جنيف" (5.00)

  5. فاتح محرم يحل الجمعة .. والموظفون يستفيدون من 3 أيام "عطلة" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | التهميش الاجتماعي وتردي الوضع الصحي يغضبان ساكنة ميدلت

التهميش الاجتماعي وتردي الوضع الصحي يغضبان ساكنة ميدلت

التهميش الاجتماعي وتردي الوضع الصحي يغضبان ساكنة ميدلت

تعاني ساكنة مدينة ميدلت وضواحيها من تردي الوضع الصحي، وغياب الخدمات الصحية اللازمة، والأجهزة الطبية الضرورية، وتضطر إلى التنقل نحو مدينتي مكناس أو الرشيدية، باحثة عن الاستشفاء بعيدا عن الإهمال الذي يطالها بمستشفى القرب الجديد بدائرة الريش، الذي تطلب إنجازه غلافا ماليا يقدر بأزيد من 76 مليونا و534 ألف درهم.

"هذا الوضع الكارثي الذي يفصح عنه واقع الصحة بالمدينة وضواحيها يأتي بفعل التهميش والإقصاء اللذين تكابدهما الساكنة، ويعمقهما حال المستشفى الإقليمي حديث التشييد، العاجز عن تقديم الخدمات الصحية لساكنة تزيد عن 44.780 ألف نسمة، بفعل غياب المعدات اللوجستيكية والخصاص الكبير في الموارد البشرية والنقص الحاد في الأدوية؛ فضلا عن سوء تدبير المرفق"، تورد تصريحات بعض من ساكنة مدينة ميدلت في لقاء بهسبريس.

واستنكرت الساكنة "انعدام الأجهزة والأدوات الطبية اللازمة للتشخيص الدقيق، ما يدفعها إلى تكبد عناء السفر نحو المدن المجاورة للخضوع للأشعة السينية أو عرض حالاتها على الأطباء الأخصائيين، أمام غياب الاختصاصات الطبية بالمستشفى المحلي الذي يظهر من الخارج في حلة جد متطورة عكس ما يشهده من تأخر في تلبية متطلبات المرتفقين"، حسب تصريحاتها.

ولازال الساكنة تتذكر جيدا حادث الإهمال الذي طال سيدة حامل في التاسعة والعشرين من عمرها، قدمت في حالة مخاض من منطقة القصابي لتضع مولودها بالمستشفى، لكن الأطر الصحية رفضت استقبالها بحجة أنها لا تقطن بالمدينة، وفارقت الحياة أمام أبواب المستشفى الموصدة.

وفي السياق ذاته أكد مواطن من المدينة ذاتها أن "المستشفى مجهز بأحدث التجهيزات والمعدات اللازمة لقضاء أغراض المواطنين الصحية، لكن الأطر الصحية بالمستشفى تكرس سياسة الريع والمحسوبية والزبونية لاستعمال تلك الأجهزة التي تضطر الساكنة للبحث عنها في مدن تبعد بمئات الكيلومترات".

في المقابل يرى مواطن مقيم بديار المهجر أن "الوضع الصحي بالمدينة عرف تحسنا ملحوظا مقارنة مع السنوات الماضية؛ وذلك راجع للتطور الذي تكرسه سياسة الملك محمد السادس في شتى المجالات".

وطالب عدد من المواطنين وزير الصحة بزيارة المستشفى في أقرب وقت، "لمعاينة النقص المهول في الخدمات الصحية والوقوف عند سلوكات التسيب والمحسوبية والزبونية التي يمارسها بعض الأطباء في حق المواطنين الضعفاء"، حسب تعبيرهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - جمعيات الانحلال الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 08:20
لمادا لاتتواجد هده الجمعيات النسائية والتي تطالب باعدام الدكور .هده الجمعيات النسائية التي تطالب بالانحلال ومناصفة الدكور والفقراء في الارث .لمادا لايتواجدون في مثل هده الحالات الكارتية .ام هم ينفدون اجندات مصلحية .هن يعشن في الرفاهية ويتسلقن على ضهور الضعيفات.لم ولن يتبت لكم وجود الا ادا اتبعتن الحق حقا
2 - بيهي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 08:46
يجب على الدولة والحكومة ان تخصص نصف مقاعد الدراسة في كليات الطب لابناء هده المناطق المهمشة والمنسية .لا ان يقتصر الاختيار على اصحاب الساعات الاظافية والمعدلات الخرافية .لان الميدان والتطببق هما قياس الطبيب الناجح والفاشل وليس المعدل .حتى هده الشريحة التي تكره البادية وتخاف من الفقرستعفى من هده المهمة .ويتكفل بها ابناء هده المناطق ماحك جلدك مثل ضفرك...
3 - الهاشمي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 09:22
كل ما قرأت إنجاز مشروع إلا صدمت في مبلغ التشييد، 76 مليونا و534 ألف درهم مستشفى القرب وتنعدم فيه الأجهزة الطبية حسب قول هيسبريس، صراحة ميزانية الدولة تستنزف من طرف عصابات الصفقات العمومية العصابة الأولى تنتمي إلى الدولة والثانية إلى القطاع الخاص، كفى من تضخيم الفواتير وإعطاء العمولات أقسم بالله أن الله يمهل ولا يهمل تحسبون أنفسكم أذكياء ما تأكلون في بطونكم إلا النار.
4 - sad الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 09:46
الزبونية والمحسوبية تضرب اطنابها ...كيف يعقل لطبيب ملتزم ان يقدم خدمات مجانية لمن يستطيع ان يؤدي ..........ويغض الطرف عن المساكين
في هذا المستشفى
5 - ميدلت الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 10:57
توجد الزبونية في مستشفى ميدلت ونقص في التجهيزات والاطر الطبية...طبيبة تصفية الدم ببومية لاتتوفر على التجهيزات وتتضرع بالغياب..مركز تصفية الدم بميدلت تستقبل اشخاصا بالزبونية وتتغاضى الطرف عن اشخاص فقراء لاحول لهم ولاقوة...نطالب من وزير الصحة زيارة ميدانية للوقوف على الخلل بالمستشفى الاقليمي
6 - أغاديري من المانيا الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 13:01
راه قلت لكم يجب عليكم الإنتظار حتى تأتي الأرباح من إفريقيا لأن المشاريع هناك رابح رابح ...
هاهاها الضحك على الشعب والإهتمام بما لا ينفع البلد والشعب يموت وخدام الدولة يتمتعون بخيرات البلد مع الملايين كل شهر ....
7 - عمر كندا الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 13:19
انا لي تايمرضني ماشي هاد الحالات لان الفقر و البؤس موجودين فالمغرب بواحد النسب جد مرتفعة و تنافس حتى العديد من دول افريقيا ...ل تايضرني هي ديك الحكومة لي عندنا واش 32 وزير و لا كثار و مع دلك النتيجة 0 ما كاين تاشي تقدم ملموس في اسي مجالل لو الدولة تغلق داك مجلس النواب و مجلس المستشاريت الغير النافعيت راه غاديا توفر ما تبنى به مستشفيات و مراكز علاج فكل الدواوير.............بلد فاسد بامتياز
8 - سعيد الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 14:53
أين آختبأتم يا داعيين بوجوب إعطاء حقوق المرأة هل حقوقها في نظركم هو إذلال الرجل لا ثم لا حقوق المرأة هو إجاد الشغل والسكن اللئق لزوجها حتى يساعدها على إبراز موهبتها وتربية الأجيال الصاعدة وليس تشريد الرجل بحجة حقوق المرأة حتى تدخلو الفتن للبيوت أينكم يا عانسات المدافعات عن المرأة فالقانون يجب أن يسري على الرجل المفرط في حقوقها ولكن عندما يكون قد أخذ حقوقه من المجتمع
9 - LE MONTAGNARD الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 16:32
BRàVO MR LE MINISTRE

UNE VISITE INOPINEE EST NECESSàIRE ET INDISPENSàBLE à CET ETàBLISSEMENT HOSPIT)LIER QUI N à QUE LE NOM DE HOPITàL DE MIDELT
LES Màlàdes viennent de toute là PROVINCE DE MIDELT ILS SONT àCHEMINES VERS ERRàCHIDIà
ET PUIS à NOUVEàU REàCHEMINES VERS FES OU MEKNES

Là SIMPLE SOLUTION MR LE MINISTRE EST DE BIEN EQUIPER CET HOPITàL DE MIDELT PàR DES EQUIPEMENTS COMME CELUI DE L HOPITàL MY àLI CHERIF ERRàCHIDIà ( SCàNNER ET MEDECINS SPECIàLISES ) POUR EVITER àUX Màlàdes oui je dis bien màlàdes de f0IRE DES TRàJETS INUTILES MIDELT ERRàchidià
EN CàS DE BESOINS LES MàLàDES SERONT ORIENTES VERS MEKNES OU FES

MERCI MR LE MINISTRE DE PRENDRES LES SàNCTIONS NECESSàIRES à l ENCONTRE DES FàUTIFS ET SàNS EXCEPTION

MERCI MR LE MINISTRE
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.