24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقعون لجوء المغرب إلى القوة العسكرية أمام استفزازات البوليساريو؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | شباب البيضاء يطلق أكبر حملة لتنظيف وتزيين العاصمة الاقتصادية

شباب البيضاء يطلق أكبر حملة لتنظيف وتزيين العاصمة الاقتصادية

شباب البيضاء يطلق أكبر حملة لتنظيف وتزيين العاصمة الاقتصادية

في خطوة لاقت استحسان الجميع، خرج مجموعة من الشباب البيضاويين المنضوين تحت لواء جمعية "مغاربة ونفتخر" للقيام بحملة نظافة واسعة النطاق، لإعادة الاعتبار إلى مدينة العاصمة الاقتصادية.

عرف اليوم الأحد تجند عشرات الشباب بثماني مقاطعات بالدار البيضاء، وبحوزتهم معدات مختلفة، من أجل تنظيف مجموعة من الأحياء وإعطائها رونقا آخر يمحو عنها صورة المدينة الملوثة.

وقام مجموعة من الشباب التابعين للجمعية المذكورة، في إطار حملة تحت شعار "بيك وبيا، كازا تبقى نقيا"، بزيارة ثمانية مواقع؛ وهي: حديقة بحي ريفيرا بعمالة مقاطعة أنفا، وزنقة حسن مضياف بعمالة الفداء مرس السلطان، ثم حي الأمان بعين السبع الحي المحمدي، وشارع أبو بكر القادري بعين الشق، وجردة وادي الذهب بمقاطعات سباتة ابن مسيك، وإقامة فدان الخير بسيدي البرنوصي، ثم بورنازيل بمقاطعات مولاي رشيد.

وفي خطوة تروم جعل العاصمة الاقتصادية التي تعيش على وقع التلوث وغياب النظافة وتتجاوز هذه الصورة النمطية اللصيقة بها، عمل الشباب المتطوعون على بذل مجهود كبير في تنظيف وصباغة الأرصفة، وتزيين المناطق المذكورة، وغرس الأشجار.

ولقيت هذه الخطوة التي قامت بها جمعية "مغاربة ونفتخر" استحسانا كبيرا من لدن ساكنة الأحياء التي جرى تنظيفها وتهيئتها بهذه الطريقة، منوهين بالمجهود الذي قام به هؤلاء الشباب المتطوعون.

وقالت إحدى التلميذات المشاركات في هذه الحملة إنها جاءت لتشاركهم في حملة النظافة بعدما اقترحت الجمعية ذلك عليهم بالمدرسة.

وأكدت أن هذا العمل راقها، وأنها ستنخرط بالجمعية؛ من أجل المشاركة في الصباغة وتنظيف أحياء مدينتها الدار البيضاء.

من جانبه، أكد محمد البكاوي، عضو الجمعية، في تصريحه لهسبريس، أن مشاركة التلاميذ في هذه الحملة هي خطوة لتحسيسهم بأهمية النظافة وتعويدهم على الحفاظ على بيئة مدينتهم وغرس هذه القيم في نفوسهم.

وعبّر المتحدث نفسه عن شكره للمتطوعين والمسؤولين الذين لبوا نداء الجمعية، وشاركوا رفقتها في هذه الحملة الرابعة التي تستهدف مختلف مقاطعات المدينة.

وأكدت اللجنة المنظمة أن هذه التظاهرة تدخل في إطار تحسيس المواطنين بضرورة الحفاظ على نظافة أحيائهم وجماليتها والمساهمة في ترسيخ ثقافة الوعي بالبيئة لدى السكان، من خلال مجموعة من الأنشطة التشاركية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - lyoussfi الأحد 15 أبريل 2018 - 23:23
خاص الفيفا تبقا تجي عندنا مرة فالشهر
2 - M. KACEMI الاثنين 16 أبريل 2018 - 00:00
مليون تحية لهؤلاء الشباب الإيجابيين، وما يتمناه المرء هو أن تعم المبادرة جميع مدن وبلدلات المغرب. فمن يعيش في بيئة جميلة له كل الحظوظ أن يكون جميلا ومسالما ومتزنا، والعكس صحيح، حيث أن البيئة القذرة والبشعة تعطي أناسا غير متزنين، بشعين، وميالين للعنف ولهم على الدوام رغبة في ممارسته
3 - عارفي الاثنين 16 أبريل 2018 - 00:21
طبعا لأنا الدولة العميقة تخلت نهائيا عن المجتمع و المنتخبين و كبار المسؤولين في تقاعس مريح و شلل كلي
4 - Faouzi الاثنين 16 أبريل 2018 - 01:18
أتحداهم أن يفعلو نفس الشيء في الحي الحسني. من كثرة الفراشة والباعة المتجولين لن يجدو حتى ممر يمشون منه وسط الفوضى والهمجية والأزبال، فبالأحرى صباغة الجدران وعملية التشجير!! في الشوارع المحيطة ب مارشي الحي الحسني هناك فراشة يضعون سلعهم وسط الطريق قاطعين بذالك الطريق على أصحاب السيارات، وحتى الدراجات، بل حتى الراجلين قد لا يجدون مكانا يمرون منه!! يتساءل المرء، ألا يوجد في هذه البلاد "مخزن" يتصدى لأولاءك الأوباش الذين يتحدون القانون والإنسانية جمعاء بسلعهم المبعثرة في الطريق وبمخلفاتهم وأزبالهم وغوغاؤهم وضجيجهم؟!!
5 - كمال الاثنين 16 أبريل 2018 - 06:26
المخزن كاين ماشي مكاينش. لكن أراه حاضي أهالي الريف وأهالي جرادة.
تحياتي لهذا الشباب الغيور على مدينته وبلده. والسلام
6 - FADOUA الاثنين 16 أبريل 2018 - 07:35
أشكر الشباب من كل قلبي على هذه البادرة المشرفة من قبلهم ، نعم مديتنا تستحق ان تكون جميلة و نظيفة و جميع مدن المغرب لان بلادنا جميلة جوهرة على الأرض .
الشكر كل الشكر لمجهودات الشباب التي لا تقدر بثمن انا فعلا ممتنة لهم
عاش مغربنا
7 - ملاحظ الاثنين 16 أبريل 2018 - 08:06
هذه مبادرة جيدة نتمنى أن تكون عبرة لباقي شباب باقي المدن.
8 - ali الاثنين 16 أبريل 2018 - 10:24
جزاهم الله خيرا. وأتمنى أن يرمموا الحفر أيضا، ويتركوا ممرات لذوي الأعاقة عند التشجير. وشكرا
9 - أحمد العلوي الاثنين 16 أبريل 2018 - 10:25
بسم الله الرحمن الرحيم أكيد أن المبادرات لا تأتي إلا من فئات تحت بلدها، وهو ما تفتقدها، للأسف، فئة العلمانيين والخداثيين الذي يظل خطابهم مرتكزا على تحرير المرأة وحرية البدن وأن العلاقة الرضائية بين المرأة والرجل لا شأن للمجتمع بها وما إلى ذلك من تخريب للأخلاق وطمس للهوية الأخلاقية للمجتمع المغربي وهو ما أشار إليه الملك الحسن الثاني رحمه الله بخصوص خدش الحياء أفضل أن يعتبر المغرب بلداً يعيش في عهد القرون الوسطى، المغرب يحتاج الآن لأصحاب العقول النيرة التي تقترح المبادرات التي تنفع بلدهم والأمل في الشباب المغربي فقط أرجو أن تحظى هذه الفئة المتنيرة من كل الفئات العمرية بنصيب في الإعلام المغربي السمعي والبصري والمكتوب وكفانا من ملفات شبعنا منها كملف حقوق المرأة وغيرها مما يثيره العلمانون والحداثيون.
10 - عبد العالي كميل الاثنين 16 أبريل 2018 - 10:43
تحية لهؤلاء الشباب على هذه المبادرة المحمودة، والشباب الذي يشمر على ذراعه ويكنس، ويغرس، ويرسم، جاء من مختلف مناحي الدار البيضاء، ويشتغل تحت أشعة الشمس، منذ الساعات الأولى من صباح يوم الأحد، دون أكل أو شرب، وقد استمر ذلك حتى قرب غروب الشمس، والسكان المعنيون بهذه الحملة، يطلون من خلف الشرفات، ويصورون بهواتفهم معاناة هؤلاء الأبطال الذين هم مستقبل البلاد. أقول هذا لكوني حضرت شخصيا وعشت معهم كل هذه الصور والتحركات. فتحية مرة أخرى لأعضاء جمعية مغاربة ونفتخر.
11 - boussati الاثنين 16 أبريل 2018 - 12:24
إنه لمن الصعب،بل من المستحيل في ظل عدة إكراهات ومعيقات،تسيير قصاع النظافة على الخصوص،انطلاقا من المركز أي ان نظام وحدة المدينة أثبت فشله،اذن لتجاوز مثل هذه المشاكل من الأفضل العودة إلى الشكل القديم، أي الجماعات بدل المقاطعات التي يبدو أنها لم تعد معنية بذلك لقلة صلاحياتها واختصاصاتها.
12 - المهاجر المغربي الاثنين 16 أبريل 2018 - 12:37
السلام عليكم. نعم مغاربه ونفتخر وشكرا لكل شاب وشابه اصحاب الفكره والنوايه الحسنه ابناا المدينه الاقتصاديه والمعروفه عالميا تستحق ذالك المبادره. وتعم باقي المدن المغربيه ان شاء الله.
13 - النضافة من الإيمان الاثنين 16 أبريل 2018 - 12:50
الشباب موجود
القوة البشرية موجودة


واش غير هما الغربيين قادين ينضفوا المدن إديالهم؟


هذه الخدمة يجب تعمم داخل المغرب بأكمله

الشباب المتطوع و العسكر و الحباسة و الطلبة و ..

لتنقية المدن
من الأوساخ و الزبل الدي يسبب الأمراض
وتنقية الشوارع
وزرع الأشجار والمناطق الخضراء
يجب علينا كمغاربة أن نخصص يوم في الشهر للخدمة الطوعية
لتنقة المدينة

صفر ميكة
صفر زبل
صفر وسخ
صفر غبرة
صفر تقشير الحائط

لتنقية المدن

لماذا الٱخر مدينته نضيفة ونحن لا ؟

تحركوا

النضافة من الإيمان

واش حنا نبقاوا ديما متخلفئن ؟
14 - كازابلانقا. الاثنين 16 أبريل 2018 - 14:48
كازا معمرها تنقا لان سكانها لا يحبون النظافة.
ثانيا لن تتنظفوا حتى تؤمنوا.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.