24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقعون لجوء المغرب إلى القوة العسكرية أمام استفزازات البوليساريو؟

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "البارود والصحراء" يستقطبان آلاف الزوار في "روابط الرحامنة"

"البارود والصحراء" يستقطبان آلاف الزوار في "روابط الرحامنة"

"البارود والصحراء" يستقطبان آلاف الزوار في "روابط الرحامنة"

خِيم هنا وهناك، وإبل منتشرة في كل مكان، أما الإيقاعات الموسيقية فغلب عليها الطابع الحساني، في مشهد يوحي للزائر بأنه بإحدى مدن الصحراء.

هكذا تحولت ابن جرير بقلب الرحامنة، طوال العطلة الربيعية، إلى صورة تعكس عمق الأواصر التي تجمع أبناء الرحامنة بالصحراء. أما بلدية سيدي بوعثمان فأضحت، في إطار مهرجانها الربيعي، متنفسا للجماعات المجاورة وقبلة لعشاق فن "التبوريدة".

الرحامنة والصحراء

عاشت مدينة ابن جرير وبلدية سيدي بوعثمان، ابتداء من الأربعاء الماضي إلى غاية أمس الأحد، على إيقاعات الفروسية أو ما يعرف بـ"التبوريدة" أو "الفانتازيا".

من كل حدب وصوب، تقاطر أبناء الرحامنة، سواء بابن جرير أو سيدي بوعثمان، لمتابعة عروض "التبوريدة". عشقهم وارتباطهم بهذا الموروث جعلهم يخرجون، نساء ورجالا وأطفالا، لمشاهدة جزء من تراثهم.

بدا سكان الرحامنة متعطشين لمثل هذه التظاهرات، التي تعيد إحياء تاريخهم، لكن اللقاء مع أبناء الصحراء، الذين تربطهم بهم قرابة الدم، بالنظر إلى تحدر ساكنة المنطقة من الصحراء المغربية، زاد الاحتفالية جمالا، وزكى تلاحم الرحمانيين وتشبثهم بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

يقول الحاج محمد، من ساكنة ابن جرير، إن هذا المهرجان "مناسبة لربط الجيل الجديد بتراثه المتمثل في التبوريدة، وفرصة لملاقاة إخواننا في الصحراء"، وأعرب عن سعادته برؤية سباق الهجن الذي نظم بمهرجان "روابط الرحامنة".

ولا يقتصر الأمر على هذا الحاج، بل حتى النساء وجدن في مهرجان ابن جرير وكذا سيدي بوعثمان فرصة للترويح عن أنفسهن، خاصة أنهن يقضين طوال الوقت بالمنازل، لكون العديدات منهن ليست لديهن الإمكانيات المالية للسفر في عطلة الربيع.

وكان للتراث الحساني حضور متميز، ذلك أن الفضاء المخصص له شهد حضورا متميزا وإقبالا من قبل أبناء المنطقة، خاصة من جيل الشباب الذي استمتع بالغناء الحساني، وبسباق الهجن، الذي استطاع جذب الزوار إليه على غرار عروض "التبوريدة".

وعلى جنبات ساحة البحيرة، كان سكان ابن جرير وزوارها طوال هذه الأيام على موعد مع سهرات فنية جذبت المتتبعين، ومنحت الفرصة للفرق الموسيقية المحلية، التي احتجت قبل بداية المهرجان حتى لا يتم إقصاؤها وإعطاء الفرصة لفرق من خارج الإقليم.

تعدد هوياتي

لم يخف منظمو المهرجان روابط الرحامنة، إذ أكدوا على كون هذه التظاهرة الثقافية والفنية تجسد عمق العلاقات الرحمانية الصحراوية.

وقد حاول عامل الإقليم التأكيد على أن هذه التظاهرة تجسد تنوع وتعدد روابط الهوية الوطنية في ظل المغرب الموحد للجهات، مشيرا إلى أن شعار المهرجان "الرحامنة والصحراء المغربية أصول مشركة"، هو تجسيد للروابط التي تجمع الرحامنة بالصحراء.

من جهته، نوه محمد الناجي، عن اللجنة المنظمة للمهرجان، بهذه الدورة، سواء في شقها العلمي أو الترفيهي أو الفرجوي، مشيرا إلى أنها "ربطت من جديد أواصر المحبة والإخاء المتبادل مع إخواننا في الأقاليم الجنوبية".

وإذا كان المنظمون أوضحوا بأنهم حاولوا في هذه الدورة تجاوز العثرات والهفوات السابقة، فإن الناجي أكد على أنهم سيشرعون في التجهيز والاستعداد للدورة الثانية مباشرة بعد نهاية هذا "الموسم"، مضيفا أنهم يراهنون على "أن يكون موسما مميزا مبنيا على المحبة والعطاء المتبادل بين مختلف مكونات الأمة المغربية".

إنعاش الاقتصاد

على مستوى بلدية سيدي بوعثمان كان المهرجان، الذي نظمته جمعية "المهرجان الثقافي الربيعي" في دورته السادسة، فرصة لاستقطاب آلاف الزوار، الذين شاهدوا عروض "التبوريدة" وكذا الفقرات الموسيقية التي تخللت السهرات.

الضربات المنتظمة لـ"الخيالة"، والتناسق في الرداء الذي يوضع على الفرسان، وصوت البارود، وتطاير "الغبرة"، شكلت نقطة جذب للجمهور القادم من مختلف الجماعات المجاورة، وكذا عابري الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش والدار البيضاء.

ومكنت هذه الأيام الثقافية، حسب المنظمين، من تحريك الاقتصاد المحلي، ذلك أن الإقبال الكبير جعل مداخيل أصحاب المحلات والمقاهي ترتفع بشكل ملحوظ.

وأوضح أحمد الموساوي، رئيس جمعية "المهرجان الثقافي الربيعي"، في تصريحه لهسبريس، أن الهدف من المهرجان الربيعي يتمثل أساسا في جعل الساكنة تتوفر على متنفس لها تزامنا مع العطلة الدراسية.

وبعد أن أثنى على دور السلطات والدرك الملكي والقوات المساعدة في عملية التنظيم، أشار الموساوي إلى أن عروض "التبوريدة" والفرق الموسيقية جعلت المنطقة قبلة لآلاف الزوار.

وأضاف أن هذا الإقبال جعل الاقتصاد المحلي ينتعش بشمل كبير، "المقاهي عرفت اكتظاظا، وتوافدا مهما للزبناء، والشباب الذين يشتغلون في مواقف السيارات انتعشت مداخيلهم بسبب كثرة السيارات، كما انتعشت مهن أخرى، خاصة الموسمية، وكذا بائعي الملابس وغيرها"، يقول الموساوي.

سجين البوليساريو

كان بارزا خلال الندوة، التي نظمت بدار الطالب بسيدي بوعثمان حول "التراث اللامادي ودوره في التنمية المحلية"، بحضور أساتذة وباحثين من أبناء الرحامنة أمثال عمر ابوركي ومحمد عبد ربي، الالتفاتة التي قامت بها الجمعية المنظمة تجاه أول ربان طائرة حربية يتحدر من الرحامنة، ويتعلق الأمر بالحبيب بوشريط. إذ عملت على تكريم هذا الربان، الذي قضى ربع قرن في سجون البوليساريو، وأفنى عمره في الخدمة العسكرية.

وأكد الحبيب بوشريط أنه عانى الكثير في سجون البوليساريو الانفصالية، لكنه ظل محافظا على عشقه لبلاده، ولم يتزعزع حبه لأرضه وللقوات المسلحة المغربية. بينما نوه الأساتذة الباحثون من أبناء الرحامنة، المشاركون في هذه الندوة الثقافية، بكفاءة الرجل، خاصة أنه لم يتم لحد الساعة تخرج طيار من المنطقة في الطائرات الحربية.

وإذا كانت الرحامنة، حسب الباحثين، تزخر بالتنوع والتراث اللامادي، فإن المسؤولين، من سلطات ومجالس منتخبة وجمعيات نشيطة بالمنطقة، باتوا ملزمين بالعمل على تسويق هذا التراث بشكل يمكن من تحقيق نهضة وتنمية محلية على جميع الأصعدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - كبور الاثنين 16 أبريل 2018 - 11:29
الرابط الوحيد بين الرحامنة و أهل الصحراء هو استفادتهم من الدعم المقدم لسكان المخيمات بالصحراء اتناء استقدامهم من عدة مناطق ببنكرير في 1991 من أجل الاستفتاء .
2 - elamiri elmamoun الاثنين 16 أبريل 2018 - 12:00
هنيئا للرحامنة بنجاحهم في تنظيم هذا الملتقى الذي إستحضر الروابط التاريخية لساكنة الرحامنة المنحدرة من الصحراء المغربية، بالإضافة إلى نجاحهم في إستغلال الرأسمال اللا مادي المتمثل في التراث الحساني لخلق فرص لتنمية الرأسمال المادي لساكنة الرحامنة وللزوار القادمين من الصحراء ومن جميع ربوع الوطن المشهورون بالتجارة والشعروالأدب وكثير من الفضائل والمواهب. والتهنئة موصولة لبني عمومة الرحامنة في لودايا الذين إجتهدوا بدورهم لإحياء مهرجانهم الأول للفروسية بعد سنوات عدة من الأفول، وإن لم يحقق مهرجان لودايا نفس نجاح ملتقى الرحامنة،فإن مجرد إنعقاده في نفس الوقت مع إنعقاد مهرجان الرحامنة يشكل أكبر دليل وأكثر صدقية لمقولة جلالة الملك بأن الصحراء في مغربها.
3 - rehmani الاثنين 16 أبريل 2018 - 13:10
Le commentaire 1 est plein de contre-vérités. sON auteur n'a aucune connaissance ni de l'histoire du Maroc ni de celles des tribus arabes qui le composent. Les Rehamans sont des arabes descendants des tribus de banou Maaqil. Au départ, installés en Mauritanie, vers le 17è siècle; ils ont été engagés dans l'armée des saadiens pour venir à bout des des assauts portugais. Pour les en remercier les autorités de l'époque leur ont donné des terres à Marrakech et environs. Ce sont les terres que l'on appelle aujourd'hui GUICH. Le rapport entre les Rehamnas et Sahara est un rapport indissoluble. Avec les hassaniyines, les rehamnas ont le même aïeul. Une trace des rapports entre les rehamnas et les saharaouis, c'est l'habillement des femmes 'la mlihfa) entre autres, mais il y a d'autres points de ressemblances.
4 - Oueled Salek الاثنين 16 أبريل 2018 - 14:00
Je me demande si les responsables de Rhamna ont planifié une stratégie pour développer la région. ...riche en ressources humaines et minières et pauvre en plan de restructuration socio économique. ...la plupart des familles sont sous le barème de la pauvreté. ..et les responsables enrichissent leurs soldes personnels....on veut pas des moussems bas niveau. ..merci hespress
5 - رحماني الاثنين 16 أبريل 2018 - 14:08
الى عروبية أنا رحماني المولد من قبيلة أهل الشطب الراشي من الساقية الحمراء في الأصل نزح جد والدي من الساقية و استقر بمنطقة الرحامنة حيث ازددت و رحل والدي الى مدينة سلا حيث كبرت و درست و إن ادعاءك بأن الرحامنة ليسوا صحراويين باطلة و لعلمك فقط المغرب قبل دخول الاستعمار كان أغلب سكانه يعيشون الترحال ﻷنهم كانوا يعتمدون على الرعي و يعيشون في الخيام .
6 - عروبية الاثنين 16 أبريل 2018 - 16:27
ﻋﺮﺏ ﺑﻨﻲ ﻣﻌﻘﻞ، ﺃﻭﺭﺩ ﺫﻛﺮﻫﻢ ﻟﻴﻮﻥ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻲ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﻭﺻﻒ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﺻﻔﺤﺔ 54 ‏( ﺑﺎﺏ ﻣﻮﺍﻃﻦ ﻣﻌﻘﻞ ﻭﻋﺪﺩﻫﻢ ‏)

ﺷﺎﺭﻛﺖ ﻣﻌﻘﻞ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﺑﻨﻲ ﻫﻼﻝ ﻭﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﺍﻟﻘﻴﺴﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻐﺮﻳﺒﺔ ﺍﻟﻬﻼﻟﻴﺔ ﺍﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﺻﻌﻴﺪ ﻣﺼﺮ ﻧﺤﻮ ﺷﻤﺎﻝ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ . ﺩﺧﻞ ﺃﻭﻻﺩ ﺃﺣﻤﺮ ﻓﻲ ﺟﻤﻠﺔ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﺩﺧﻠﻬﻢ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭ ﺍﻟﻤﻮﺣﺪﻱ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺍﻷﻗﺼﻰ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﺼﺎﺭﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﺑﻦ ﻏﺎﻧﻴﺔ ﺑﺘﻮﻧﺲ , ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﺘﻔﺮﻕ ﻗﺒﺎﺋﻠﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻃﻮﻻ ﻭﻋﺮﺿﺎ، ﻭﻓﻲ ﺳﺒﺐ ﻫﺬﺍ ﺫﻛﺮ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺆﺭﺧﻴﻦ ﺃﻥ ﺣﺮﺑﺎ ﻭﻗﻌﺖ ﺑﻴﻦ ﺳﻠﻴﻢ ﻭﻣﻌﻘﻞ ﻓﺘﻜﺎﺛﺮﺕ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺳﻠﻴﻢ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﻐﻠﺒﺔ ﻓﺎﺿﻄﺮ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺑﻄﻮﻥ ﻣﻌﻘﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺰﻭﺡ ﺟﻨﻮﺑﺎ

ادن الاصل هو عربي في الجزيرة العربية اما الصحراء فهي اراضي خلاء لم تصلح للعيش والتكاتر وليست اصل لاحد نزحت ليها البعض بسبب الحروب القبلية على الاراضي

الرحامنة احمر اولاد سباع احمر. وبعض القبائل غربا وشرقا وغيرها من المعقليين الدين اندرجو مع الهلالين لغتهك تختلف عن البيضان لي هوما مختلطين مع الافارقة ولغتهم خاصة متأترة بالافىريقية ومختلفة عن اللغة العروبية الجميلة التي يتكلمها شعب العروبية
7 - الرحماني الحر الاثنين 16 أبريل 2018 - 18:35
ما كتبت يدل على جهلك التام بقبيلة الرحامنة وكذا من موروثها الثقافي
فأنت بنفسك قلت عروبية ...اي من اصول عربية استوطنت الصحراء الكبرى
وانتقلت الى منطقة الرحامنة بين واد ام الربيع وتانسيفت حيث انتشرت قبائل الركيبات ويكوت و ايت ياسين التي انحدر منها
لست انت من سيعلم الرحامنة تاريخهم واصولهم وما تعليقك الا عن عنصرية مقيتة تخلص منها الرحامنة مند عقود و انصهروا في هذا الوطن الغالي الممتد اصلا الى نهر السنغال و المترامي الاطراف شرقا لولا اطماع المستعمر الفرنسي التي انتقصت من ارضه وضمتها للجارة الجزائر
8 - عبدو الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:27
تبوريدا دازت ونتوما شوفو هاد المسؤولين لي باقين تيتبوردو على الدراوش فالرحامنة ونتوما كاعدين هذا عروبي لا صحراوي ناقشو الهشاشة لي تتعاني منها المنطقة رغم الامكانات طلعو النيفو شويا راه هذيك التبوريدا كون مكانت شويا ديال الشتا تاواحد ميجي ليها
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.