24 ساعة

مواقيت الصلاة

29/08/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2506:5613:3317:0620:0121:19

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..
  1. الأمازيغية بين الشلل التيفيناغي وفرصة النهضة بالحرف اللاتيني (5.00)

  2. كميات تفريغ الصيد البحري ترتفع بالمغرب (5.00)

  3. مورو يحثٌّ إسلاميي المغرب على الواقعية وترك الخطاب الفضفاض (5.00)

  4. السعودية تمنع على وزرائها الزواج بالأجنبيات (5.00)

  5. "حروف الصحراء" .. سيرة أستاذ مبتدئ قذفت به الأقدار إلى "الهامش" (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "آكادير أوفلا"... قصبة تُقاوم النسيان وتتحدى الإهمال

"آكادير أوفلا"... قصبة تُقاوم النسيان وتتحدى الإهمال

"آكادير أوفلا"... قصبة تُقاوم النسيان وتتحدى الإهمال

مازالت قصبة "أوفلا" المطلة على ميناء أكادير، والمارينا السياحية بعاصمة سوس، تجذب السياح والمغاربة بشكل عام، نظرا لموقعها الاستراتيجي الذي يُمكّن زوارها من مشاهدة مدينة آكادير بشكل بانورامي.

"أوفلا" أو قصبة البيكو (EL bico) كما سماها البرتغاليون قديما، تعتبرا محجاً للسياح الغربيين والمغاربة على حد سواء، لا تلقى الرعاية الكافية من المسؤولين عن مدينة آكادير رغم التاريخ العريق الذي تجره وراءها، منذ أواخر عهد الوطاسيين وأوائل العهد السعدي حسب العديد من المؤرخين من أبناء المنطقة.

"أوفلا" أو الفوقي بالعربية، اشتهرت على مدى عقود بواقعة انتصار المغاربة بقيادة الملك السعدي محمد الشيخ على البرتغاليين سنة 1541م، ومنذ ذلك التاريخ والقصبة تحظى بقيمة تاريخية ورمزية كبيرة لدى ساكنة سوس والمغاربة بشكل عام، غير أن هذا الثقل التاريخي لم يوازه اهتمام من طرف المسؤولين بولاية آكادير، وهو ما جعل القصبة تدخل في سياق النسيان الذي جعلها تفتقد للحد الأدنى من المرافق الجاذبة للسياح المغاربة والأجانب، كما يتضح أن هناك "كسلا" كبيرا في تسويق هذه المعلمة التاريخية التي تمنح للزائر إليها صورة بانورامية خلابة عن مدينة أكادير وساحلها الذي يغري الأوربيين على طول السنة.

ومنذ تاريخ تأسيس هذه القصبة في العقد الرابع من القرن السادس عشر الميلادي، على عهد محمد الشيخ السعدي، قبل أن يعاد بناؤها من طرف عبد الله الملقب بالغالب بالله سنة 1572، لم تشهد هذه القصبة أي تغيير في معالمها التي دمّر جزء كبير منه بعد الزلزال الذي ضرب مدينة أكادير سنة 1960، حيث تبدو قصبة أكادير "أوفلا"، اليوم، مثل أطلال منسيّة، بتاريخ شامخ، يتعرض للإهمال كل يوم ولا مبالاة المسؤولين بمدينة آكادير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - jamalerami الاثنين 16 أبريل 2012 - 17:29
wa3arosat aljanoub
wama ahlaha agadir 3asimat miami
2 - عيان الاثنين 16 أبريل 2012 - 18:05
قصبة "آكادير أوفلا" مكان للمنكر يجتمع الشباب مع الشبات يتبادلون القبل بشكل عادي امام الجميع واصحاب السيارات يطلقون الموسيقى الصاخبة لانهم يتناولون الكحول والمخذرات.
اعتذر عن هذا الأسلوب فالعين بصيرة واليد قصيرة
3 - abde الاثنين 16 أبريل 2012 - 18:28
مع الا سف شذيد سوسا لا يعتنون بلماءثر الثاريخية رغم بلذيت اكاذير من اغناء البلذيات في المغرب
4 - AIMAD الاثنين 16 أبريل 2012 - 19:04
Agadir rien a dire +i really really like that song and i love my city agadir bay my heart
5 - الغيور على بلده الاثنين 16 أبريل 2012 - 20:08
إن أكادير أوفلا تراث أثري يشهد على عظمة تاريخ المغرب المجيد، لكن هذا التاريخ يُهان بسبب تهوان السلطات في مراقبة هذه المعلمة، فقد وقعت مراراً و تكراراً حوادث سقوط خطيرة بالسيارات أثناء الهبوط من قمة هذه المعلمة من طرف بعض الزوار بسبب احتسائهم للخمور بجانب أسوار هذا الثلراث السوسي الفريد، فالرجاء إعادة الاعتبار لهذا الكنز المغربي ليس فقط من خلال الانعاش السياحي بل أيضاً عبر الحماية الأمنية.
6 - الامير الاحمر الاثنين 16 أبريل 2012 - 20:09
فيديو رائع واغنية اروع ( مدينة الشمس )بعد زلزال اكاديرعن مدينتا اكادير ,اعشقك يا مدينة الانبعاث
7 - شلح جنوبي الاثنين 16 أبريل 2012 - 20:20
وكانا عليكم الله سيايات الثقافة السابقة كل مايخص ثقافة المحلية الجهادية يجب تهميشها لدخلتها في التنمية لحفظت عليها كذاكرة جماعية او محلية بحال مواقع المستعمرفي سيدي افني ا ؤغيره ....وجيب سياح المحليين ولاءجانب فقر الثقافة في سوس العالمة اوتحركواشويا الغييوريين السواسة ؤلا الفلوس كينا غير مهرجانات تفسخ ديرولنا غير التوازن حنا مشي مع الموجة حترمنا الشعب الذي لايحترم تاريخه لامستقبل له
8 - طانطاني متعصب الاثنين 16 أبريل 2012 - 20:43
المشكل هو ان تلك القصبة التاريخية . أُنشئت في قمتها حامية عسكرية سرية على ما يبدو و مجموعة من مراكز تحويل الكهرباء وإرسال وإستقبال التذيذبات السمعية البصرية .. ولاوقت لإعادة الترميم لأنها - قادية لغراض -
9 - moustapha rajaoui الاثنين 16 أبريل 2012 - 20:56
"كون كانت شي مغنية كون طلوها عوتاني بالمكياج" هذا حال بعض المسؤولين لا يكترثون لتاريخ بلدهم همهم ملء الجيوب وحشو البطون اما تاريخ الوطن فل يضيع مهما كان لانه لا يعني لهم شيء سوى انه حكاية من حكايت كان يا ما كان في قديم الزمان قصبة اسمها اكادير اوفلا.... شخصيا زرت هذه القصبة والله منظر مثير وجذاب يثير العيون ويشعر القلب بالراحة خاصة بالليل نتمنى ان يتم ترميمها لعلها تحفظ لاكادير بعضا من تاريخه.
10 - nabil الاثنين 16 أبريل 2012 - 23:42
Je tire toujours une leçon de la tragédie d'Agadir Oufalla.Je me suis toujours posé beaucoup de questions sur le tremblement qu'Allah a infligé à cette Kasbah et que j'ai vu de mes propres yeux la vidéo de sa destruction filmé par un touriste allemand et archivé à la prefecture de la ville d'Agadir.La réponse est dans un récit de voyage des années 20 de Wyndham Lewis qui avait silloner le sud du Maroc.Il raconta que la ville était le point de passage dans les bordelles de la ville des militaires français stationnés dans le sud marocain .Cette situation a t-elle provoqué la colère de Dieu? Je crains maintenat pour d'autres régions ou le fléau de la prostitution persiste encore et sous le regard et l'indifférence de chacun de nous.On est pas hors de la porté du stratagème de Dieu Si c'est le cas sachez que : انه لا يامن مكر الله الا القوم الخاسرون
11 - مهاجر مغربي الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 00:00
Indeed it's a beautiful view from up there...I remember our field trip to Agadir in the seventies while in high schoool...that was the first time i heard this expression: أكادير أوفلا لا دين لا ملة.....would anyone please shed some light on why that expression exists....regards from Baltimore
12 - agadir الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 00:09
un Grand merci de nos faire découvrir la kasba dagadir oufelle
13 - latif الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 01:25
l histoire du maroc est volentairemnt mise en ruine pour effacer le passé glorieux et engoliver le colonialisme ce gouvernement doit nous donner la vrai histoire du maroc et il faut faire une carte des kasbas du maroc sous forme de livre pour distribuer dans les avions a nous autre immigrant que nos enfants conniassent rien de l histoire du maroc
14 - ahmed الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 01:47
Il faut pas oublier que les dépouilles de beaucoup des martyres du séisme de 1960 sont encore sous terre et leurs familles ne pourront accepter des aménagement sur les lieux même si 40 ans est déjà passée, et je vous assure qu'il y a des projets en ce sens mais qui demande beaucoup d'argent, il faut alors voir avec UNESCO
15 - مريم الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 02:20
السلام, الاولوية تقتضي تثبيت حاشية للسلامة بالمكان المطل مباشرة على الطريق المؤدية الى الصويرة,لانها حافة خطيرة خصوصا مع تواجد الحصى الصغير.ولان نسبة الاطفال في اكادير اوفلا ملحوظة.بعدها يفتح المجال لمن يريد الاستثمار هناك...
16 - observateur الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 03:09
لقد تلقت بلدية المدينة عروضا بخصوص ربط القصبة برافعة "telepherique"لكن جهات معروفة كانت دائما تقف حجر عثرة ضد ذلك
17 - ATLAS الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 11:17
أكادير أفلا بمعنى أكادير العليا ، لم أر فيه إلا بائع بسكوي واحد وآخر يبيع الطواكي وأحيانا بائع السجائر بالتقسيط المريح (الديتاي) والحشيش ، غير هذا لم أجد شيئا يدل على أن الموقع تاريخي ولا جغرافي ولا سياسي ولا خرافي ، لا توجد عندنا ثقافة سياحية تربط الموروث المغربي التاريخي الحضاري بالسياحة ، لا زال مفهوم السياحة لدينا لا يتجاوز الفنادق والمطاعم والسيارات وبيع كارطبوستال .
18 - maro kani الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 15:05
مهما طال الزمان أو قصر فلا يضيع تاريخ الوطن، إن كان همهم الرئيسي هو صرف الاموال في المهرجانات فنحن أولا بدالك يا عبادا لله سنة واحدة بدون مهرجانات سنحقق المعجزات
19 - Gadiri الثلاثاء 17 أبريل 2012 - 16:08
Bonjour tou le monde. Je tiens à vous informer que j'ai une idée de projet qui va sans doute rendre à la ville d'Agadir sa brillance et et donnera à la KASBAH d'AGADIR OUFELLA un charme j'amais vu dans n'importe qu'elle ville cotière Marocaine. Y'a-t-il un responsable au quel je peux éxposer me idées ?
20 - المصطفى الثلاثاء 01 ماي 2012 - 17:06
سكان اكاديريخافون من الزلزال لان المدينةتوجد على انقلاع تزين تيست
فمناخ المدينة يجلب السياح المغاربة و الاجانب فاذا زرتها تشعر انك تتجول في احدى المدن الغربية
اما صورة الجمال فهي الماشرعن اهتمام سكانها بالتجارةمن القدم .
اما سواحلها ليست خطيرة وجد نظيفةوامواجها هادئة وقد تشاهد هجرة الحيتان نحو الجنوب.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال