24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقعون لجوء المغرب إلى القوة العسكرية أمام استفزازات البوليساريو؟

قيم هذا المقال

4.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "هيلولة" أولاد زميرو.. عادات وتقاليد يهود أسفي تقاوم النسيان

"هيلولة" أولاد زميرو.. عادات وتقاليد يهود أسفي تقاوم النسيان

"هيلولة" أولاد زميرو.. عادات وتقاليد يهود أسفي تقاوم النسيان

من المعلوم أن مدينة أسفي معروفة بهويتها البحرية، وتنوع ساكنتها كان دائما مرتبطا بنشاط الميناء وبحصته من التجارة الخارجية، وينطبق نفس الشئ على الجزء اليهودي من هذه الساكنة. وحسب مقالة " الجماعة اليهودية لمدينة أسفي" لليفي شمعون، " فمدينة أسفي احتفظت إلى زمننا هذا بجماعة يهودية صغيرة بمجلسها، ورئيسها، وبيعتها، وهي جماعة نشيطة، تظهر حيويتها خلال موسم الزيارة السنوي لأولاد زميرو، ″الهيلولة″. والتي استأنفت انعقادها في سنة 1944، وتقام كل سنة في شهر غشت في جو احتفالي شعبي بهيج" .

والحديث عن مدينة أسفي والجماعة اليهودية سيمتد لنتحدث عن الأضرحة التي لها مكانتها في هذه المدينة، والتي تقام فيها مواسم سنوية تتعدد خلالها كل أشكال وألوان الاحتفالات ويختلط فيها ماهو مقدس بما هو مدنس، ونخص بالذكر لا الحصر "ضريح أولاد ابن ازميرو" أو "مقبرة أولاد ابن ازميرو"، هذا الضريح الذي يشكل مزارا سنويا لليهود من المغرب ومن مختلف الدول ويتخذ من منتصف شهر غشت زمنا للاحتفال، فهو بهذا يعتبر فضاء سوسيولوجيا.

http://t1.hespress.com/files/hiloulasafi1_991821400.jpg

دلالات التسمية:

أولاد زميرو تسمية تطلق على يهود ينحدرون في الأصل، وحسب ماجاء في كتاب "صلحاء أسفي وعبدة وما كان لهم من أدوار اجتماعية" لإبراهيم كريدية، " من أسرة قدمت من مكان باسم "ازميرو"، يقع باسبانيا، وقد طاب لهم المقام في أسفي، وبفضل ما كان يتميز كبراء هذه الأسرة وعلى رأسهم أبراهام من علم وكياسة مال، أصبح لهم وبسرعة دور كبير في توجيه مجريات أحداث المدينة في عهد حكم ابن فرحون قبل الاحتلال، وبعده إبان الحكم البرتغالي لأسفي منذ سنة 1508، وقد حاز أبراهام و إخوته بفعل ذلك حظوة كبيرة، ونالوا ثقة كل من اليهود و المسلمين والبرتغاليين وقبائل الجوار" .

حسب ما جاء في كتاب ″أضواء على الربي أبراهام كبير أولياء أولاد بن زميرو السبعة بأسفي″ لإبراهيم كريدية، “أن الروايات في رسم ونطق اسم ″زميرو ″، الذي يعرف به هذا البيت اليهودي، كما تضاربت في تفسير أصله ومدلولاته، ومن صور كتابته التي وجدناها سواء بالمراجع الأجنبية أو العربية، نذكر:

http://t1.hespress.com/files/hiloulasafi3_224139734.jpg

1. أن المراجع الأجنبية تكتبه بأشكال متعددة، نختار منها على سبيل المثال لا الحصر ″ Ben zamirou″ و ″ Ben zmirrou ″

2. وأن المراجع العربية بدورها تكتبه بأوجه مختلفة، منها ″بن زمير ″ و ″ بن زميرو ″ و ″ أزمر ″.

وبخصوص عامة الناس بأسفي، فإنها كانت وما تزال تنطق هذا الاسم بالشكل الآتي: أولاد بن جميرو.

وبالبحث في أصول التسمية، عثرنا على تفسيرات متعددة ومتضاربة بشأنها، نسوق منها:

رواية تفيد باشتقاق الاسم وانحداره من كلمتين عبريتين أراميتين هما ″ زمر ″، وتعني فعل ″ غنى chanter″، و ″ زمرة zimara ″، وتعني ″الأغنية chant″ أو ″الموسيقى ″ ، ومن تبين هذا الأصل، تحقق لدينا أن منه ينحدر اسم عائلة ″ابن زمر″ اليهودية المشهورة حسب ما يؤكده حاييم الزعفراني في (كتابه ألف سنة من حياة اليهود) .

وهناك روايات تتداول حول "أولاد زميرو" وبركاتهم، وحسب رواية دوتي التي وردت في مقال"الجماعة اليهودية لمدينة أسفي" لصاحبه شمعون ليفي، " أن أولاد زميرو كانوا نساكا، يصرفون ليلهم في عبادة الله ويتدارسون التوراة، فابتلعتهم الأرض، ويقال بأن ضريحهم يضم رفات أبراهام وإخوته إسحاق وإسماعيل ويوسف وأبناء إخوانه وأخواته يهودا وصموئيل ومسعود وشيرشير، ويشاع بأن قبورهم توجد بأرض كانت هدية من السلطان الكبير أبو الحسن المريني ليهود المدينة" .

ورد في كتاب تاريخ أسفي، أن المستندات التاريخية تتحدث عن بعض الشخصيات تحمل اسم بن زميرو بأسفي، وكذلك بكل من أزمور وفاس ومدن أخرى، وخاصة بإسبانيا قبل سنة 1492 . ويحتمل أن تكون هناك صلة مباشرة بين الربي أبراهام بن زميرو، وهو طبيب ومترجم رسمي بمدينة أسفي، وإخوانه وأولادهم بأسطورة بن زميرو .

إذا كان الأمر كان الأمر كذلك- وهو محتمل- فإن الذاكرة الشعبية جردتها من كل عنصر تاريخي، ولم تحتفظ إلا بالعجيب والخارق من التداوي وحكايات الشفاء التي هي في الأساس شهرة هذا المحج الذي كان يتردد عليه اليهود وكذلك المسلمون.

الطقوس والعادات المتداولة في ضريح أولاد زميرو:

تستقبل أسفي في الاحتفالات الدينية السنوية لأولاد زميرو، أفواجا من يهود المغرب القادمين خصيصا لحجهم السنوي من دول عديدة.

هذا وتقتضي تقاليد وأعراف حج بن زميرو أن يأتي اليهود ليتبركوا بكرامات أبراهام بن زميرو، الذي يُقال إنه مدفون بالمكان برفقة أشقائه وأبنائه، حيث تفيد النصوص التاريخية بأنه هاجر إسبانيا في القرن السادس عشر للاستقرار بالبرتغال ومنه تم طرد اليهود ودخلوا مدينة فاس قبل أن يغادرها أبراهام بن زميرو للعيش بمدينة آسفي وبها سيتقمص أدوارا سياسية ودبلوماسية نافذة مع الإمبراطورية البرتغالية التي كانت تحميه عسكريا مقابل قيامه بتثبيت التواجد التجاري والعسكري بالمدينة.

وتشهد احتفالات ليلة «الهيلولة» التي تقام مساء يوم السبت، بالدعاء والتبرك أمام توابيت الأضرحة بكرامات أولاد بن زميرو لصالح المرضى والحوامل والمعوزين والعزاب، وتنتهي الليلة بعشاء فاخر يتم سقيه بماء حياة مجلوبة بشكل مخصوص من معاصر التين المجفف بإسرائيل، في حين تقفل الاحتفالات بمزاد علني للشموع المقدسة تُهدى تبركا إلى كبار الحاخامات، وهي العملية التي تصل فيها أثمان شموع عادية إلى عشرات الملايين من السنتيمات.

بحيث يتم تحريم إشعال وتشرع الاحتفالات في اليوم الأول ” بحميص النيران، إلا بعد أداء الصلاة بفتح باب المزايدات على مفتاح باب الضريح الذي في نظر اليهود مفتاح خير لمن سيحظى به، والذي وصلت قيمته هذه السنة إلى 12 مليون سنتيم.

يؤكد المسؤول عن الضريح أن الشموع الزرقاء اللون التي تزين المدخل تخضع للمزايدات نفسها، إذ يفتح المزاد بمبالغ كبيرة، مثلا في هيلولة السنة الماضية، بيعت الشمعة الأولى ب 4 ملايين سنتيم، والأخيرة ب 1000 سنتيم.

لا تختلف طقوس الدخول إلى الأضرحة عن تلك التي تحتضنها زوايا المغاربة المسلمين إلا في تفاصيل صغيرة، إذ لا تخرج طقوس الهيلولة عن تقبيل الأضرحة و إشعال الشموع و التبرك بها، بل يحرص المنظمون على لف يد الزائر بخيط أحمر ك"باروك" من"الأولياء"، وكما هو الشأن لزوايا أولياء الله الصالحين عند المسلمين، يشرع زوار أضرحة "أولاد بن زميرو السبعة في همس دعوات وطلبات على رأس كل ضريح، في مظاهر لا تخلو من رهبة وتخشع.

"بعد فتح باب الأضرحة في منتصف الليل و الحرص على وضع شموع زرقاء اللون، يشعل المنظمون النيران في حفرة، ويشرع الزوار في إلقاء الشموع فيها، لتزيدها وهجا واشتعالا، وهو تقليد يهدف إلى التقرب من الله". وينتهي اليوم الأول الذي يعرف ب"حميص" بمظاهر العبادة و التخشع.

http://t1.hespress.com/files/hiloulasafi_559366265.jpg

مزايدات" الباروك":

في اليوم الموالي أي الأحد يعدون لنحر الذبائح، ويحضرون لذلك سكينا خاصا تصل قيمته المالية إلى 20 ألف درهم، وهو سكين تكفي ضربة واحدة منه لتخور البقرة أو الخروف في ثوان، وترافق إحضار السكين ترانيم دينية، ودعوات وغيرها من مظاهر التعبد، كما يخضع السكين إلى مراقبة جديدة من الحاخام الذي يمرر عليه طرف أصبعه للتأكد من عدم وجود أي خدش بسيط فيه. إلا فإنه يأمر بإحضار سكين آخر، وهذا ما تمليه تقاليد هذا الاحتفال، بعدها يذكر المشرفون على عملية الذبح الله، ليضرب ضربة واحدة لا غير وتخور الذبيحة فورا".

يشرع الحاخام في طقوسه الخاصة للبحث عن أي ورم أو تمزق في جلد الذبيحة، والجموع تنتظر أن ينطق الكلمة التي تعتبر الذبيحة "حلالا"، ولا يتنفس هؤلاء الصعداء إلا حين يقول "كاشير كاشير ".

ولا يكون لمسؤولي السلطة مكان وسط هذا الجمع إلا بانتهاء الطقوس الدينية. ليتم استقبال الوفد الرسمي وسط مظاهر احتفالية، تقرأ فيها البرقية المرفوعة إلى جلالة الملك، ويتلو الحاخام خطابه، الذي أعلن فيه أن السنة المقبلة ستعرف أكبر هيلولة عالمية، سيقومون بحملة عالمية لدعوة عدد أكبر من الحجاج، وقبل ذلك سيخضع المكان إلى أشغال توسعة ليحتضن منازل شبه صيفية "بانكالو" لتشجيع الحجاج على قضاء وقت أطول، وتربية أبنائهم على ترسيخ هذه الطقوس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Mouh الأحد 16 يونيو 2013 - 12:06
Welcome to our sisters and brothers oulad zmirou in their motherland morocco. Please mention in your prayers wishes of long life, good health to your brothers, imazighen and a'raben and to their beloved m6. May your prayers be a prelude to an eternal peace between the children of Abraham. Please come back every year and contribute in making of morocco anther Andalusia, a land of Maimonides and bin roshd.
2 - منير الأحد 16 يونيو 2013 - 12:14
"، ويقال بأن ضريحهم يضم رفات أبراهام وإخوته إسحاق وإسماعيل ويوسف وأبناء إخوانه وأخواته يهودا وصموئيل ومسعود وشيرشير"

اخاف ان يتم تصديق هذا الكلام وغدا يتم غزونا ونزع ارضنا والبحث عن هيكل جديد ......
3 - Afia Rafik الأحد 16 يونيو 2013 - 12:50
Faut encourager ce genre d'événements sur la terre du Maroc.Une terre qui a toujours étaitt tolérante en accueillant toutes les relegions en parfaite harmonie.
4 - فقه الاولويات الأحد 16 يونيو 2013 - 14:26
عجيب أمر هذه الامة ، يقتلون أخواننا بالطائرات الحربية والقنابل الفوسفورية ويرحلونهم كما يهدمون المنازل على رؤوسهم ويدعون محبتنا كذبا وبهتانا ونحن نحرس مقابر موتاههم
أي تناقض هذا
5 - نبيل الأحد 16 يونيو 2013 - 14:48
الله يهديهم للاسلام ومن يبتغ غيره فلن يقبل منه يوم القيامة
6 - آل يوسف الإدريسي الأحد 16 يونيو 2013 - 15:46
ولم لاتكون كلمة "زمير" أو زمر
تعني زمرة اي جماعة؟؟؟
أليست هذه لغة عربية؟؟؟
الم تكن الأندلس عربية؟؟
هذا هو التفسير الأقرب لشرح تلك الكلمة
7 - Raito الأحد 16 يونيو 2013 - 16:35
Rien à dire
!!!
Merci Hespress, pour ces explications
8 - mustafa rahali الأحد 16 يونيو 2013 - 17:22
tengo que confesar que despues de leer el articulo me parecio interesante y me quede impresionado.No hay nada mas bello que una sociedad plural y tolerante donde todos podemos vivir en paz y en armonia.Feliz Hailula y bienvenidos a todos los judios del mundo a vuesto pais, es el pais de todos los marroquies,de todos los colores y de todas la religiones.
9 - Tahar الأحد 16 يونيو 2013 - 17:23
J adors et je suis fiere que mon pays garde cette tolerance que nous anceitres nous ont transmis....notre pays est ouvrt au libertes religieuses ....et nos freres les juifs marocains ont toujours garder leurs fiertee et leurs racines ...je leurs dit mabrouk hayloulatkoum...et ceux qui sont a l etranges marhba bikoum....nous sommes tous marocains....
10 - rosa الأحد 16 يونيو 2013 - 18:17
خصني غير نعرف شحال كاين من لهودي مغربي في عالم,ادى كانو قبل 1948 ، كيشكلو 10% ديال لمغاربة، دبا، شحال من مليون وصلو,و فين منتشرين وواش كاملين عندهم الجنسية لمغربية
11 - مغربي الأحد 16 يونيو 2013 - 18:18
ان مدينة كاسفي بهذا الزخم التاريخي الكبير كان من المفروض ان تكون اجمل مدن المملكة لكن للاسف حالتها يرى لها وهي التي تعايش فيها اليهود والمسيحييون والمسلمون لسنوات كبيرة فلا شوارع ولاحدائق ولامتنفسات ولاهم يحزنون وهي المدينة التي تزود الدولة بملايير الدراهم يا اسفي عليك يا اسفي وحبذا لو يرزقك الله بمسؤول رفيع حتى يدشن طريقا بين مراكش وبينك وحديقة على طول 5 كيلومتات علها تقضي على قليل التلوث وتريح اجسام سكانك لك الله يا اسفي في كل مرة نزور المدن المجاورة فنبكي الدم عوض الدموع لحالك وااسفي عليك يا اسفي
12 - حميد الأحد 16 يونيو 2013 - 18:39
الشرق العربي مهد الانبياء و المغرب العربي لحد الاولياء هناك في بعض المناطق من المغرب اضرحة لاولياء صالحين غير مشهورين يحكى انه كانت لهم كرامات لا يمكن تخيلها
13 - oujdi الأحد 16 يونيو 2013 - 19:19
puisque ile aiment le maroc et bien marhaba bihoum mais ils y a des etres humains voisins allah yahdihoum
14 - Tahar 2 الأحد 16 يونيو 2013 - 20:45
Les juifs marocains c est du e e ma beur....une foie j ai ramenee ma mere a un medcin pour faire des radios a paris...quand il a sut qu on etait des marocains de ca ville natal du maroc il voulait pas nous encaisser...il nous a dit ..."machi khsaa fawled bladi"...c etait vraiment la classe ....
15 - neutre الاثنين 17 يونيو 2013 - 00:33
اين الذين يعلقون عندما يكون الموضوع حول الشيعة بالمغرب؟؟؟ غريب
16 - مسفوي الاثنين 17 يونيو 2013 - 03:38
كا مسفوي لا احب طقوس كاهاده بمدينتي الحبيبة. اتناء هذه الطقوس يتم غلي الشوارع لتوفير الجو والحماية والراحة لهولاء الزوار. تراهم من بعد يتمشون ويتمخترون في الشارع بيننا وبينهم الشرطة وبالتالي يفرض عليك قطع مسافة طويييييلة من اجل المكان القصود وادا كنت من اهل الحي الافضل ان تحجب بالبيت لغاية نهاية هذه الطقوس انها المهانة والاهانة
17 - مغربي الاثنين 17 يونيو 2013 - 03:39
وتنتهي الليلة بعشاء فاخر يتم سقيه بماء حياة مجلوبة بشكل مخصوص من معاصر التين المجفف بإسرائيل،

نحن لسنا ضد اليهود لكننا ضد اسرائيل
وكل ماهو اسرائيلي لامكان له في ارض المغرب
18 - slim الاثنين 17 يونيو 2013 - 04:48
- les freres des juives- ou es la palestine???? pays corrompu jusqua' los
19 - mustapha asafi الاثنين 17 يونيو 2013 - 06:13
انا ولد اسفي ,نعم هناك الضريح وهناك "بعض" الزوار و لاكن معمرني شفت هذه الطقوس اللي كتهدروا عليها,لا تضخموا حجم الموضوع,

مدينة كاسفي بهذا الزخم التاريخي الكبير كان من المفروض ان تكون اجمل مدن المملكة لكن للاسف حالتها يرى لها وهي التي تعايش فيها اليهود والمسيحييون والمسلمون لسنوات كبيرة فلا شوارع ولاحدائق ولامتنفسات ولاهم يحزنون وهي المدينة التي تزود الدولة بملايير الدراهم يا اسفي عليك يا اسفي وحبذا لو يرزقك الله بمسؤول رفيع حتى يدشن طريقا بين مراكش وبينك وحديقة على طول 5 كيلومتات علها تقضي على قليل التلوث وتريح اجسام سكانك لك الله يا اسفي في كل مرة نزور المدن المجاورة فنبكي الدم عوض الدموع لحالك وااسفي عليك يا اسفي
20 - welcome الاثنين 17 يونيو 2013 - 08:30
welcome to your country
Tell to all brothers and sisters to visit your place zmiro and chefchaouan
welcome to.morocco happy your









i


Mm
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال