24 ساعة

مواقيت الصلاة

25/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3813:1616:1718:4620:01

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تعاطى المغرب بنجاعة مع استهداف مغاربة برصاص الجيش الجزائري؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.45

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | ظاهرة "التشرميل" تنتقل من الشوارع إلى قبة البرلمان

ظاهرة "التشرميل" تنتقل من الشوارع إلى قبة البرلمان

ظاهرة "التشرميل" تنتقل من الشوارع إلى قبة البرلمان

"التشرميل" ظاهرة شبابية بعدد من المدن الكبرى بالمغرب تعني ارتداء الملابس غالية الثمن، وامتلاك أحدث الهواتف المحمولة والتزين بأرقى العطور والساعات اليدوية، فضلا عن تسريح الشعر بطرق لافتة وغير اعتيادية، لكن التشرميل أساسا يفيد استعراض القوة والشراسة من خلال السيوف والسكاكين كبيرة الحجم.

ظاهرة "التشرميل" غزت عددا من أحياء المدن الكبرى، غير أنها انتشرت كثيرا في مدينة الدار البيضاء، إلى حد وضع بعض الشباب صفحات على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك تختص بعرض مسروقاتهم وغنائمهم من عمليات النشل والاعتداء، وبث صور لأسلحتهم وأحذيتهم وهواتفهم الغالية أيضا.

خديجة الرويسي، النائبة عن حزب الأصالة والمعاصرة، انتبهت إلى خطورة هذه الظاهرة الشبابية، فعاجلت وزير الداخلية، محمد حصاد، بسؤال كتابي حول ما بات يعرف بـ"التشرميل" بالمغرب عموما وبالدار البيضاء خصوصا.

وأوردت الرويسي في سؤالها إلى الحكومة بأن "العاصمة الاقتصادية للمملكة تعرف تناميا كبيرا لظاهرة العنف والاعتداء الجسدي والسرقة باستعمال الأسلحة البيضاء من سيوف وغيرها، وأيضا الكلاب الشرسة".

ولفتت البرلمانية عن حزب "الجرار إلى أن "الدار البيضاء شهدت في الأسابيع الأخيرة العديد من الأحداث التي خلفت ذعرا كبيرا لدى ساكنة المدينة، إلى جانب أن ضحايا هذه الاعتداءات قليلا ما يتوجهون للتبليغ، نظرا لتحفظهم على تصرفات بعض رجال الشرطة وعلى الأسئلة الموجهة" وفق تعبيرها.

وأشارت الرويسي إلى "نشر بعض الصور على موقع الفيسبوك لمجموعات شبابية ومراهقين يشهرون الأسلحة البيضاء من سيوف بأحجام متنوعة، وغنائمهم من مسروقات، عبارة عن أموال، وهواتف، وملابس، وأحذية، وساعات غالية الثمن، ومخدرات ومشروبات كحولية".

وسألت البرلمانية وزيرَ الداخلية عن الوسائل التي ستتخذها وزارته لمحاربة ظاهرة "التشرميل" والجريمة، وحماية المواطنين من هؤلاء المجرمين الذين لا يرحمون، وفق تعبيرها، مطالبة إياه بالتدخل العاجل والفوري لضمان الأمن للمواطنات والمواطنين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (222)

1 - marocain الخميس 27 مارس 2014 - 21:10
وا باااااز
هذ خديجة الرويسي ومن جاورها هوما السبب رئيسي فهاد لاسيبا ليولينا عايشينها بسبب حقوق الإنسان أو ديك لبلبلا الخاوية
أودابا بلا حشمة بلا حيا جايا كاتشكا

ومافهمتش منييين كاتجييبوا هاذ الصنطيحة
2 - noureddine الخميس 27 مارس 2014 - 21:12
اويلي على دسارى فيناك ايامات البصري
3 - Saad الخميس 27 مارس 2014 - 21:13
This is a shame in Morocco, if I were in charge I will allow the Cops to shot this people down with no mercy, that the real terorists
4 - اشرف الخميس 27 مارس 2014 - 21:14
تشرميل فرض وجود في المجتمع ولفت الانتباة
كما جاء في بدايتها لبس ونهايتها الحبس
وهي فكر نقل الى بلدنا الحبيب في سنوات الاخيرة و ساهم الاعلام في ترويج له
ولكن القانون اسمى فوق كل اعتبار تحت خضوع للسلطة الدولة المشروعة
5 - Charif Frg الخميس 27 مارس 2014 - 21:14
لا حياة لمن تنادي ! لله يسترنا هدشي لي كنطلبو
6 - wac الخميس 27 مارس 2014 - 21:16
لاعلاقة التشرميل له معني أخر وليس هدا الدي في الموضوع
7 - استقلالي الخميس 27 مارس 2014 - 21:16
التشرميل هو نوع الجديد للسرقة و التقنية الحديثة التي تتعلق بعملية النصب و السرقات و الدرجات السريعة
8 - khalid الخميس 27 مارس 2014 - 21:16
اقسم بالله وانا اعيش الان في الغرب ، لو شاهد اي شرطي هنا شخص يحمل مثل هذا السيف فانه لن يتردد في افراغ مسدسه في راس هذا الحامل لهذا السلاح .

هنا لا يلعبون مع هده الاشياء ،عندما تحمل سلاح ابيض مثل هذا فانت تهدد حياة الاخرين وحياة الاطفال والنساء وكل المواطنين وبالتالي فموتك ارحم وحياة للاخرين.

حمل هذا السلاح هو تهديد للناس ويجب إطلاق النار على كل من يحمل هذا السلاح دون رحمة او شفقة ،لا نحتاج في بلدنا للصوص والمجرمين فموتهم ارحم للشعب وللناس وكذلك لاباء هؤلاء الوحوش.

هنا ممنوع حمل سلاح يهدد الناس والشرطة لا ترحم بمجرد رؤية هذا السلاح يطلقون عليك النار
9 - yakouta الخميس 27 مارس 2014 - 21:16
قلة العصا والسيبة الله ينعل لي مايحشم جهلة
10 - Yasin الخميس 27 مارس 2014 - 21:18
لا. احد يشعر بالامن في هذا البلد،وجب التكتيف من الحملات وكذالك ان تنتشر الشرطة في منبع الجراءم لا في الشوارع الكبرى فقط،
11 - hamouda الخميس 27 مارس 2014 - 21:18
هاد الجراثيم المضرة خاصهم شي تشرميلة بالمعقول ،
12 - ossama الخميس 27 مارس 2014 - 21:20
صراحة الموضوع في غاية الاهمية
بغيت نضيف بلي مني كاتمشي عند الشرطة ما كيعاملوكش مزيان تقريبا بحال الى ما كيعطيوكش اهمية
داكشي علاش الاغلبية ما تخبرش الشرطة
13 - boubrik الخميس 27 مارس 2014 - 21:20
اودي بزاااااااااااااااااااااااااااااف هادشي اللي وصلنا ليه .مابقى مايتقال
14 - OUJDI الخميس 27 مارس 2014 - 21:21
و الله العظيم و بصفتي رجل تعليم ، اكتشفت صدفة عند تلميذ ـــــ السنة الاولى اعدادي ــــــــ سكين لا يتعدى طوله ثمانية سنتمتر جد جد خطير لم اشاهده في حياتي ؟؟؟؟؟
15 - المتابع الخميس 27 مارس 2014 - 21:21
و اخيرا استفاقت المعارضة من سباتها و باتت تقوم بدورها الطبيعي ...... استمروا هكذا لتقوم الحكومة بواجبها ..
16 - أحمد الخميس 27 مارس 2014 - 21:21
في ظل هذا الإنفلات الأمني الخطير سوف أتقدم إن شاء الله لأطلب رخصة الحصول على مسدس لحماية نفسي وأهلي والمظلومين ضد كل من سولت له نفسه العبث بأمني وأمن أهلي والأبرياء الذين قد يتعرضون للإعتداء

كما أطالب الدولة بتفعيل أحكام الشريعة من حرابة وقصاص دون هوادة
17 - لحسن الخميس 27 مارس 2014 - 21:21
غريب امر هاته السيدة اللتي تتناقض مع نفسها فقبل ايام كانت تدافع بشراسة عن حقوق هؤلاء المجرمين والان تطالب وزير الداخلية لاتخاد التدابير ضدهم وعند اعتقالهم تخرج لوسائل الاعلام لتدافع عنهم؟ واباز شحال من اوجه عندها بازززززززززززززززززززززز؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟..............
18 - ahmed الخميس 27 مارس 2014 - 21:22
هادو خسنا نجمعهوم كاملين ونلوحوهم فشي حفرة كبيرة ونخويو عليهم البنزين ونشعلو العافية .
19 - االتفنديgة الخميس 27 مارس 2014 - 21:23
المخزن حظي غير أصحاب اللحيى و خطب الجمعة أما أصحاب التشرميل يقول لهم : الله يرحم لي جى وجاب ! .
20 - صديق الخميس 27 مارس 2014 - 21:23
الرويسي ابانت عن وطنيتها بمراسلتها السيد وزير الداخلية .نتمني من جميع نواب المغاربة العمل علي معالجة هاته الافة .بحث المسؤولين علي السهر علي سلامة المغاربة من هدا التطرف الخبيث ..
يحسب لك هدا التدخل ايتها النائبة المحترمة
21 - مغربي الخميس 27 مارس 2014 - 21:23
نرجوا من السلطات المعنية التدخل بشأن هؤﻻء الأوباش .. للقضاء على هاته الظاهرة من الجدر ماشي حتاي فوت الفوت .. + هادشي ماجاج غي هاكاك .. لبزاف ديال المشاكيل وما أكثرها .. أو ماكنضنش غادي تكون شي تدخلات صارمة من طرف الداخلية .. حنت باغا هادشي تحتيا ..
22 - Saad الخميس 27 مارس 2014 - 21:23
طبعا امام ضعف السلطات وتشفي المنفدين من رجال الامن على تنوعهم شرطة و درك ظاهرين و سريين و تعقيد المساطر وعقم الاجراءات وهوان المواطنين على الحكومة
لا يزداد هؤلاء المجرمين الا قوة و جرأة لازعاج والاعتداء على المواطنين
لا احن الى زمان البصري و لكن اتمنى ان تعود للدولة هيبتها ليس مع المجرمين السلحين بل مع كل المجمين المأجورين من الموظفين الذين يسرقون حقوق المواطنين و اوقاتهم في تفريطهم للحق والواجب
وقديما قيل سلطان جائر ولا شعب سايب
والا فلا بد من الترخيص لحمل السلاح للدفاع عن النفس والاسرة
23 - walo الخميس 27 مارس 2014 - 21:24
شباب بوزبال التباهي بالشفرة شوهة المهم اطلب من كل مواطن او مواطنة اذا اعتدي على احدهم فليبحثوا عن الحمية و الانتقام. اانا اصلا مستعد ان اعطي الاموال لكي تقطع اايدي من يعتدي علي او احد من عائلتي .ساعطي المال لمجرمين لكي يقطعوا يدي الاثنين لمن يمسني و لو مجرد يهددني بسيف .شكرا هسبرس
24 - Nabil الخميس 27 مارس 2014 - 21:24
ألا تعتقدون أن هذا النوع من الإجرام يستحق قطع اليد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
25 - عادل الخميس 27 مارس 2014 - 21:27
قاليك نعمة الأمن و الاستقرار على الدولة أن ترخص للناس حمل السلاح للدفاع خصوصا في المدن التالية الدار البيضاء طنجة فاس و سلا .
26 - Passenger الخميس 27 مارس 2014 - 21:27
انا شخصيا كنكره هاد النوع من الشباب خصوصآ لي كيلبسو "نايك إيرماكس" والله يهديهم لان عقولهم يسودها الحقد والكراهيه والعنف ، انا كرهت هاد الإيرماكس فوجوه هاد الكلاب ، الله يخليها سلعه والله يصلح شبابنا ..
27 - HAMADA الخميس 27 مارس 2014 - 21:28
لا يخلو يوم من سماع أخبار الضرب بالسيوف والسكاكين .حياة المواطنين أصبحت بين المطرقة والسندان نرجو إعادة النظر في المقاربة الأمنية وإلا سنصل إلى ما لا تحمد عقباه . إنه انفلات أمني لم يسبق له نظير في تاريخ المغرب
28 - عبدوعتيق الخميس 27 مارس 2014 - 21:29
شبا ب لوثوا كل شيء بتقاليدهم الجوفاء. أينما حلوا وارتحلوا إلا و صاحبتهم الضوضاء والتخلف شباب يحتالون من أجل جمع المال، شبابٌ أغلبهم لصوص وحشاشون وتافهون
29 - omar الخميس 27 مارس 2014 - 21:30
لا اعرف ما هذه الظاهرة البشعة لكن اين الامن , يجب سجن كل من يشجع هده الظاهرة ويجب اكتشاف اصحاب هذه الصفحات التي يوميا تخرب عقول الشباب
30 - 3eme pole الخميس 27 مارس 2014 - 21:30
التشرميل" ظاهرة شبابية
la cause de cette situation c'est ce n'est pas les parents ni le système éducatif
c'est le système socio-économique imaginer les parents sans ressource rentre le soir chez lui sans aucun sous et vous voulez qu'il s'occupe de ces enfants
ce sont des enfants livres a eux même c'est une génération qui se venge de la société ni plus ni moins
31 - امين الخميس 27 مارس 2014 - 21:30
اللهم إهدي شبابنا واهدنا نحن ايضا
32 - said الخميس 27 مارس 2014 - 21:31
شبعو خبز هدو..حزين سيوف بحالة غدن الحرب
33 - مغربي الخميس 27 مارس 2014 - 21:31
خديجة الرويسي، النائبة عن حزب الأصالة والمعاصرة، انتبهت إلى خطورة هذه الظاهرة الشبابية، فعاجلت وزير الداخلية، محمد حصاد، بسؤال كتابي حول ما بات يعرف بـ"التشرميل" بالمغرب عموما وبالدار البيضاء خصوصا.

و خديجة الرويسي هي التي صرخت تحت قبة البرلمان في وجه الرميد وزير العدل و الحريات و إتهمت حكومته بالحكومة القتالة لأنها تحكم بالإعدام بغير تنفيذ على أخطر المجرمين. و هي مناضلة لا يشق له غبار في الدفاع عن المجرمين و عن إسقاط عقوبة الإعدام عنهم و تزولهم في فنادقهم (سجون) عندما يكونون نزلاء بها.

حلل و ناقش و بين كيف السياسيون المغاربة كيف يتلونون مع الأحداث؟؟؟؟؟؟؟
34 - مدينة ليساسفة الخميس 27 مارس 2014 - 21:32
غياب الأمن في منطقة كليساسفة (أكثر من 160 ألف نسمة) في ظل تواجد دائرة واحدة للأمن و متواجدة وسط الفيلات . أدى الى سرعة انتشار ظاهرة التشرميل الى حد أصبحث هناك مناطق تدعى بكولومبيا،درب الأسود،حي أخطر المجرمين...
علما يا سادة أن هذه المنطقة تتواجد بها أكثر من 250 وحدة صناعية.
35 - انور الخميس 27 مارس 2014 - 21:34
الحل هو اتركوا المواطنين ان يحملوا اسلحة اكثر شراسة النارية والكهربائية والكيماوية ليدافعو بانفسهم على حياتهم..وممتلكاتهم.عندي حزام مزدوج منذ كانت عندي 4سنوات واود ان اضع فيه مسدسين حقيقين من جودة عالية لاتشرمل واظهر مثل كوبوي
36 - نورالدين الخميس 27 مارس 2014 - 21:34
الحل ليس بيد وزارة الداخلية. ولكن بيد القضاء والمحاكم. فلو كانت الاحكام قاسية في حقهم لما كان هناك اجرام او تسيب
37 - monita الخميس 27 مارس 2014 - 21:34
هذا مظهر من مظاهر فشل سياسات الحكومات المتتالية.
38 - متتبع الخميس 27 مارس 2014 - 21:35
حسب رأيي المتواضع و للحد من ظاهرة التشرميل بمفهومها الجديد وجب تغيير الفصول المتعلقة بالسرقات بجميع أنواعها في القانون الجنائي.و ترحيل المشرملين إلى سجون نائية و التغذية على حساب إدارة السجون و أجيو تشوفو ديك الساعة المشرملين كيف غايوليو عامين دالحبس بحال إلى دوز المؤبد و خصوصا إلى ماكاين لا تيليفون لا تيليكارط
39 - stitou الخميس 27 مارس 2014 - 21:36
Si le gouvernement ne se réveille pas ,c'est foutu ,les grandes villes deviendront comme Chicago ...l'état doit assurer la sécurité de ces citoyens honnêtes et punir sévèrement la racaille qui se nourrit de vol et de sang comme des vampires...ces jeunes asservis à la violence ,doivent être contrôlés et punis ,voir redressés pour quelques uns qui pourraient l'être .
La délinquance ,la drogue,la prostitution,la violence ...pauvre Maroc où va t-il ? ,
40 - Moha le Marocain الخميس 27 مارس 2014 - 21:36
أن ضحايا هذه الاعتداءات قليلا ما يتوجهون للتبليغ، نظرا لتحفظهم على تصرفات بعض رجال الشرط . ,Et les autres départements concernés dont celui de la Justice, ne sont-t-ils pas responsables de cette calamité?l
41 - Mohamed de tanger الخميس 27 مارس 2014 - 21:36
كل ما اعرف عن التشرميل هو : الحوت مشرمل او الزيتون مشرمل او الدجاج مشرمل, لكن بما ان هؤلاء الشباب اختاروا بانفسهم التشرميل اي انهم يريدون ان يكونوا مشرملين بحمل سيوف الساموراي فاني كمواطن اطلب من السلطات وخصوصا وزير الداخلية بان يتخذ جميع قوانين الطبخ المشرمل ضد هؤلاء
42 - سفيان الكيزاوي الخميس 27 مارس 2014 - 21:36
التشرميل في النفس مآشي فاللبس ، اًصلا السرقة الضرب و الجرح بالسيوفة و السقة الموصوفة ، هادشي راه كان من شحال هادي ماشي عاد ولاًَ
43 - مادماكس الخميس 27 مارس 2014 - 21:37
على ما نعلم أن حامل السلاح الأبيض يعاقبه القانون وتتفاوت مدة السجن وكمية الغرامة حسب خطورة الحديد طوله عرضه وسبب حمله، والحكم مشمول بالنفاذ المعجل ،هل الحرية عوجاء كما فهمها هؤلاء الشباب ؟أم رياح التغيير خولت لهم ؟هم شبيحة ؟أم مجرمون خواص؟ إلى أين نحن ذاهبون ؟فمثلا إن إعترض سبيلي أحد من هؤلاء وشهر سيفه ،وبوسيلتي السرية الخاصة قتلته ،هل أعاقب أم أكون في وضع دفاع عن النفس؟ لأن الهاجم يموت شرعا ،فإذا كان الأمر هكذا فالشعب قادر يطهر الحي ولا نحتاج للشرطة والامن ففي زمن السيبة كل يدافع عن نفسه بما أوتى من قوة.
44 - weld cha3b الخميس 27 مارس 2014 - 21:39
ظاهرة التشرميل : قلة دين وتربية
45 - vlademire الخميس 27 مارس 2014 - 21:39
بالمختصر المفيد التعبير العنيف هو تعبير عن الخوف . و لهذا كلما رأئ أحدكم مثل هذه التصرفات فليعلم أن هذا الشخص جبان و يعاني من خوف داخلي كبير و العنف هو محاولة لتغطية هذا الخوف
46 - كنزة الخميس 27 مارس 2014 - 21:39
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. هته الصور مروعة و تجعلنا نتساءل أين هو الأمن؟ انا شخصيا أظن أن كل هذا يعود الى دناءة التربية والتعليم في صفوف الشباب. على العموم يجب أن يكون هناك فرق تربوية و تعليمية في جميع المدارس من اجل تحقيق الأمن العام.
47 - مواطن الخميس 27 مارس 2014 - 21:41
الموشكيل ماشي هو أن المخزن ما دايرش شغلو فقط، الموشكيل هو أنو ما تاي يخليش الدير شغلك:

مثال: جا واحد شرملك، خرج عليك بسيف حيد ليك الفلوس، بورطابل، السبرديلة، وما شي بعيد يحنكك فوجهك Aussi، مزيـــان.

كا تمشي عند البوليس، كا تبقا تشكي عليهم، كاي يندموك بفين وعلاش، مالو، وعلاش غا نتا من دون الناس، آش درتي ليه، وا شداك لداك البلاصة، حتى تات قوليهم ها العار، صافي .. راه عطيتو داك الشي بخاطري. كاي يكلاصيو ليك الضوسي، ويقولو ليك ما الديرش فقلبك.

كا تمشي نتايا، كا التقصا عليه، كا تقلب عليه، كا تسول، تتعرفو مزيان، كا تسمر عليه، إوا كا تنزل على خويا بسيف دوبل، وكا تشرملو تشرميــل تا نتايا.

تاي يجي المخزن، تاي يقوليك علاش الدير شرع يديك؟ واش السيبة،وكاي يزدق القانون كاين، ودولة الحق والقانون والمؤسسات وكاي يردوك نتا Ennemi Public

بالعربية تاعرابت، كاي يزيدو يندموك.

أما الحل نبحال هاد الظواهر ساهل، "ضمانة الحق فالدفاع الشرعي"، الهاجم يموت شرع، زيد عليه الحق فالثأر، عطي لبنادم الحق يدافع على راسو ويجيب حقو بيدو إدا نتا ما قادش الدافع عليه وتجيب ليه حقو.
48 - krimou الخميس 27 مارس 2014 - 21:44
il faut donner l ordre aux policiera de tirer sur ces fils de putes comme ca on verra bien qui va oser d emmener ce genre de couteaux avec eux vous parler de droit de la personne mais avec khal rass il y apas de droit de lapersonne hier un commercant egorge ds son commerce a derb ghalef avant hier la meme chose il faut prendre une decision avant que ca soit trops tard
49 - مهاجر الخميس 27 مارس 2014 - 21:45
هؤلاء الخونة يعلمون جيدا انه لايوجد مخزن في البلاد او انهم محميين من طرف بعض الجهات في المخزن لانه مستحيل انهم يسرقون ويعرضون غنائمهم في موقع عالمي مثل يوتوب (بلا حشمة ولا خوف ) هدا لايقع حتي في الدول المتقدمة او السائرة في طريق النموا اصبح المواطن يخاف حتي من الدهاب للمسجد لتأدية صلاة الفجر اللهم ان هدا منكر ادا لم تستطيع الحكومة القضاء علي هؤلاء الخنازير ( خليونا منا ليهم ) والله انعدموهم كاملين.
50 - karim الخميس 27 مارس 2014 - 21:45
هادا ماجنته علينا اسياسة حقوق الإنسان عنف في كل الميادين شعب اصبح فاشل بقات في السيوفا٠٠المغربي معروف عليه الخوف الشجاعة وراء السيف جبن٠٠والله ماتليق لينا الا العصا دولة العصا والقمع هي الحل وادصارة هادي امخير في هادو ديه سوريا او اي بلاصة فيها الحرب ولي فار
51 - الطيب بلهنى الخميس 27 مارس 2014 - 21:45
هذا ما يجب البحث له عن حلول انية ومستعجلة وحماية المواطنين من هؤلاء السفاكين الذين لايعرفون الرحمة والشفقة ..........................................
فهذه الظاهرة هي نتيجة استهتار للاجهزة الامنية ................................شروط المواطنة تقتضي حماية المواطن ..............لقد اصبح المواطنون البيضاويون وحتى زوار المدينة يعانون من هذه الابتزازات فاين هي اعين الامن واين المقاربة الامنية ام انها تستهدف المواطنين العزل ام اهناك توطؤ ما .................................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
52 - anti-nifaq الخميس 27 مارس 2014 - 21:45
لي القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة أولا توفير فرص العمل لي الشباب ثانيا تكوين الشباب في التكنولوجيا والعلوم وثالثا محاربة المخدرات الخطيرة كا القرقوبي و الهيروين والكوكاين
53 - حمزة الخميس 27 مارس 2014 - 21:47
سؤال الى الرياضي ومن يسير في نهجها ‘حاملي هذه الاسلحة اقترفوا عدة سرقات واحتجاز واغتصاب وسجلت في حقهم عدة شكايات كيف ترى الطريقة التي يجب على رجال الامن ان يلقو عليهم القبض بها هل بالورود ام بالزغاريد وهل تعلم كم من شرطي ودركي ا زهقت روحه اثناء التدخل وترك وراءه ايتاما اوبتر احد اعضاء جسمه او جروحا لن تندمل طول الحياه تعتقدين ان من تقدم لايقافهم يسلمون انفسهم بسهولة ‘ فمن شجع هؤلاء هو ادا ما كان يحمل جرحا بسيطا اثناء ايقافه يطلب المحامي عرضه على خبرة طبية متناسيا انه الحق بغيره بل جاهد بسيفه في تشويه اجسام غيره واستولى على مال غيره وحرية الانسان تنتهي بمجرد مس حرية غيره ارحمو هذا البلد فحقوق الانسان يتمتع بها كل من احترم نفسه اما المجرم فلابد ان يعاقب والكل يعلم ان في اميركا التي تدعي الديموقراطية يستعمل فيها السلاح من طرف رجال الامن بدون تردد وكم من بريء وقع ضحية هذه التدخلات التي تمر في بلادنا حاليا على احسن وجه ونتمنى ان تتحسن اوضاع الامة لنخرج من هذا النفق المظلم الذي لم نعد نفرق فيه بين الصالح والطالح.. ونؤيد فيه الظالم على المظلوم..
54 - البهجاوي الخميس 27 مارس 2014 - 21:47
اخوتي اصحاب التشرميلة سبب تشرميلة هو كحول + القرقوبي او(بولة حمراء) لايمكن حمل ساطور او السيف من طرف اي انسان وهو في كامل قواه العقلية حتى ولو كان مجرما لئن هناك سبب هو تخدير العقل بالسموم ويصبح العقل لا يفكر الا بالسرقة والتشرميل كما دكرتم في المقال لهدا عليكم من هدا المنبر العزيز منع دخول السموم الى الوطن الغالي فهي تساهم في كثرة الجريمة خصوصا في اللاوساط الشعبية الفقيرة (الكاريانات)
55 - عبد العالي الخميس 27 مارس 2014 - 21:47
البلاد ولاة فيها السيبة ولا بغا يدير سي حاجة كيديرها وهادشي فاش حاكين وفينهما الوالدين منهادشي واش راضين على هاد الوضع البلاد ولاة كتخلع الله يهدي خلق الله يرد بنا يا رب شي
56 - makram الخميس 27 مارس 2014 - 21:48
راه هاذوك هم لكدافعوا عليهم داخل السجون.خدامين كتكتبوا فالتقارير حول التعذيب داخل المؤسسات السجنية، والحال أن السجن أصبح مثل الفندق، لم يعد يفي بوظيفته الإصلاحية و التهذيبية،حيث أصبح السجين يتمتع بحقوق لا يتمتع بها داخل المجتمع،بل الأكثر من ذالك،أصبح رجل الأمن و موظف السجن يخاف على نفسه ، ويضربون من طرف المجرمين،فمابالك بالمواطن العادي مسكين.
57 - الجوهري الخميس 27 مارس 2014 - 21:48
التشرميل حسب ما جاء في المقال اللباس الجيد والساعات الغالية و العطر الغالي الهواتف الذكية هذه المواصفات تتوفر في البرلمانيين
و بالاخص احزاب المعارضة لانها تستعرض القوة مثﻻ السيد شباط و لشكرممكن اعتبارهم اكبر شراملية 2014
58 - Bop35 الخميس 27 مارس 2014 - 21:48
من تشمكيرة ل تشرميلة تقدم كبير هذا تبارك الله.........................
يقول الله تعالى في حق هؤلاء: "الذن يسعون في الارص فسادا ان يقتلوا, اويصلبوا, او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف, او ينفو من الارض"....,
59 - عبداللطيف الخميس 27 مارس 2014 - 21:49
سلام عليكم يجب رفع من العقوبة الحبسية لحامل السلاح الابيظ من5سنوات الا 10 سنة وشارب الخمور من سنتين ال5سنوات وكل من يتاجر في المخدرات من اقراص وغير دالك من تلاتة سنوات الا 15سنة كلها مع التنفيد وغرامة مالية يتبعها،مع اخد نظر في السجون قطع الزيارات لدا السوابق العدلية والسجارة ولا يجب خلط لدا السوابق مع الجدد والتبليغ عن ما يقع داخل السجن من بيع و شرا٥ في المخدرات حينها سيكون الامن في البلد ان شاه الله والسلام عليكم
60 - Rachid الخميس 27 مارس 2014 - 21:50
لي موافق علا تطبيق حد السرقة بقطع اليد علا كل سارق يضغط علا like
61 - مواطن الخميس 27 مارس 2014 - 21:50
يجب المطالبة بتكييف القانون الجناًيي لحمل الاسلحة البيضاء وليس استفسار وزارة الداخلية حيث ان حمل السلاح الابيض لم بعد يعتبد جريمة وهذه الجرايم تاتي نتيجة حقوق الانسان التي يطالب بها ضعاف الشخصية
62 - عزيز الخميس 27 مارس 2014 - 21:50
السلام عليكم .انه الواقع المرير الدي يعيشه شبابنا اليوم ...شباب فاقد لوعيه تائه شارد محبط لا يعرف من هده الدنيا الا عنفا وسرقة وكلاما ساقطا فاحشا وحبوبا مهلوسة ...
63 - الطنجاااوي الخميس 27 مارس 2014 - 21:50
قال النبي صلى الله عليه وسلم :

من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى يدعها، وإن كان أخاه لأبيه وأمه.



المجتمع لا يتحمل المسؤولية اتجاه هؤلاء المجرمون...وصفهم الحقيقي: مجرمون.
64 - mohajirr الخميس 27 مارس 2014 - 21:50
انا من مدينة بركان الوظع اخطر مما تتصورون لان الشئ اصبح عاديا لا امن و لا امان حتى في واظح النهار و الاخطر لا احد يتكلم و اصبحت الامور نفسي نفسي.
65 - االلل الخميس 27 مارس 2014 - 21:51
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من حمل علينا السلاح فليس منا ومن غشنا فليس منا
66 - عبدو الخميس 27 مارس 2014 - 21:52
وجوهكم قاسحين تطالبون بإلغاء عقوبة الإعدام وتطالبون بمحاربة قطاع الطرق أو مايعرف قديما بالحرابة، كيف ماهذا التناقض؟!!!؟؟!؟ المفروض من قتل بريء عمدا بدون وجه حق يقتل وسوف ترون ان كانت الجرائم ستنقص أم لا. تطالبون بحقوق المجرمين وأين حقوق الأبرياء ضحاياهم.
67 - LABSALA الخميس 27 مارس 2014 - 21:52
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ظاهرة "التشرميل" تنتقل من الشوارع إلى قبة البرلمان
؟ لا حول ولاقوة إلابالله العالي العظيم آش هاد التخلف مثل هؤلاء المجرمين يجب ردعهم وأشد العقوبات ليكونوا عبرة للآخرين .هذه الظهيرة يجب التعاون بين المواطن والشرطة .مثل آستعمال رقم هاتف مجان وسهل مثل أرقام .115----أو 116---أوــأوو.للتدخل السريع للقوات الأمن الخاصة .وإعلانات لكل مواطن من شاهذ أحد قطاع الطرق يخبربسرعة .لكي نتخلص من هذا الأذى.ولا في المستقبل إلى كانت الدولة غير قادرة.فالترخص لنا لإقتناء مسدس مرخص ومعترف من قبل السلطات.
68 - سلمان الخميس 27 مارس 2014 - 21:53
لماذا جميع المعروض صورهم نحاف البنية ؟! اهدأ السبب يجعلهم يستعملون السيوف بدل عظلاتهم ؟! لا يهم التسمية فهو نوع من الأجرام و عقابه حد الحرابة
لو طبق المغرب هذا النوع من العقاب فالجريمة ستزول .
القضاة و أحكامهم المخففة على هؤلاء المجرمين يوما ما سيعانون هم او واحد من أفراد عاءلتهم من بطش هؤلاء الأوباش . يجب القضاء عليهم فورا
69 - Free Thinker الخميس 27 مارس 2014 - 21:53
"لكن التشرميل أساسا يفيد استعراض القوة والشراسة من خلال السيوف والسكاكين كبيرة الحجم"
آشمن قوة؟؟ لو كانوا رجالا لذهبوا للعمل ومساعدة عائلاتهم وأظهروا وجوههم..هؤلاء الشباب الذين يتوجهون للسرقة ليس لديهم أي عذر وهم جبناء وضعفاء.. ولا تقولوا لي أنهم يسرقون نظرا للجوع والأحوال الصعبة، هؤلاء يسرقون للإستعراض والضهور وكأنهم أغنياء… ذكور وليسوا رجال.. الرجلة بعيدة عليهم
70 - Rachid الخميس 27 مارس 2014 - 21:53
الظاهرة سببها الرئيسي هو التقصير في العقاب ،وعدم اعطاء العبرة باشهار العقوبات
71 - غيور على بلده الخميس 27 مارس 2014 - 21:56
اللهم إن هذا منكر- اللهم ان هذا منكر, اللهم احفظنا و لا تآخدنا بما فعل السفهاء منا.
72 - مواطن الخميس 27 مارس 2014 - 21:56
كل أسبوع نسمع تفكيك خلية للإرهابيين
من طرف المخزن ولاشئ
وماذا نقول على هذا الصنف يتجولون في الشوارع بالسيوف صباح مساء عين باين
والشرطة في مغاراتها لاترى ولاتسمع
وفي الحقيقة ان المخزن يتأمر على الشعب بهؤلاء
الأشرار حتى أصبحوا يعرضون منجازاتهم على
النت وقد ظهرت علاقتهم مع المخزن واضحة جداً
عندما خرج الشعب الى الشارع يطالب بحقوقه
فإذا بهؤلاء الشمكارة يهاجمون المواطنين
ويتوعدونهم على النت
المخزن له يد مع هؤلاء الشبيحة مادام لايحرك ساكنا. والكل يعرف الحقيقة
73 - مغربية الخميس 27 مارس 2014 - 22:00
الله يرحم والديكم يا مسؤولي الامن قوموا بحملة واجمعوا كل هذه السلاح واحرقوها دوبوها ، وسؤال يحيروني من أين يشترون هذه السلاح ومن يصنعها وما الهدف من تصنيعها ؟
فيجب العمل على القضاء عليها ، ومحاكمة حاملها وبائعها
74 - ولد حميدو الخميس 27 مارس 2014 - 22:01
اختاروا
اما استعمال العنف ضد الخارجين عن القانون و لو باطلاق الرصاص مثل ما كانت تفعل البرازيل التي كانت تخرج كوموندو خاص بقتل المنحرفين
او حقوق الانسان التي لن تنفع مع المجرمين
و يستحيل تطبيق الاثنين
75 - mohamed الخميس 27 مارس 2014 - 22:01
la plupart de ses pd sont des batar fils des putes
76 - مواطن الخميس 27 مارس 2014 - 22:02
أضن أن وزارة الدخلية ليست لديها أجنحة أو أعين أينما حل و إرتحل أي مواطن. نعم نلاحظ إرتفاع للجريمة بمدينة الدار البيضاء و هذا شيء عادي بالنظر إلى حجم و عدد سكان المدينة و المغرب باش ندرجو راه على قد الحال راه لا يمكن م تكونش الجريمة راه هناك دول بدون دكر الأسماء لديها أجهزة أمنية متطوة ؤ الله غالب.
نهار دوخلي للحكومة أنت و الحزب ديالك ما تنسيش تكلم على هذه الظاهرة الخطييييييرة أ خلي الناس لي باغين إ خدمو مصلحة البلاد خدامين.
77 - marouane الخميس 27 مارس 2014 - 22:04
أول مرة أسمع بهكذا مصطلح
ما هاته الفوضى التي تعم البلاد ؟ هل دور الأمن يقتصر على توقيف المارة في الشارع و مطالبتهم ب لاكارت ؟ هذه هي تدابير الأمن في المغرب ؟
هل وجب علينا تشكيل فرقات أمنية من مواطنين للحرص على سلامة الأحياء؛ بدلا من حذمات الشرطة المنعدمة ؟
لم أعد أفهم أين يتمركز الأمن عند وقوع تلك الجرائم ؟ حتى المدن الصغيرة المعروفة بأمنها لم تسلم من قطاع الطرق من مراهقين و "بعاليك" مدججين بأطول الأسلحة البيضاء كميدلت والرشيدية...
رسالتي إلى رجال الأمن كالتالي:
باراكا علينا خلاص من التهاون، قوموا بترخيص استعمال السلاح النيري عند اي مواجهة سرقة وا ديرو خدمتكوم شوية راه هادي هي الشوهة ديال بصح...
78 - bidawi aus deutschland الخميس 27 مارس 2014 - 22:08
و الله الشعور بالامان ولى مفقود في كازا ملي تنكون فيها همي الوحيد نتجنب بحال هاد وجوه الشر نشوفهم ولا نتلاقهم, و المشكلة الواحد في الغربة و هموو وعقلو مع الناس الي عزاز اي لحظة يسمع خبار شي حد تعرض لشي اعتداء من هاد المجرمين.خاص الامن و الحكومة يكونو رجال ولي حصل يؤدي, ياك هاد حكومة اسلامية.خاص اطبق شرع الله مع هاد المجرمين.والله ياخد الحق فدوك الجمعيات ديال حقوق الانسان دصرو علينا الشمكارا
79 - ahmed الخميس 27 مارس 2014 - 22:10
اقول للاخوة المشرملين الى الامام زيذوا اخويا شرملونا وقليو بابانا ماذامت البلاذ سايبة والمخزن لم يقر عليكم والقانون يفششكم - باختصار اقول ان اشباه الرجال هولاء الذين يحكرون على المواطنين بسيوفهم يعتبرون مفسذين في الارض وجزاء المفسذين في شرع الله معروف وفعال لانه من رب العزة الحكيم الخبير
صذقوني والله ثم والله لا حل لمثل هؤلاء الاقطع الايذي والارجل من خلاف-لماذا لاتطبقون شرع الله حتى في مثل هاته الامور التي تحفظ امن واستقرارالوطن والمواطن-لانريذ مواطنين من هاته الطينة -انهم حثالة انهم ورم -ارجوكم لاتتركوا المواطنين الصالحين الضعفاء تحت رحمة هؤلاء المجرمين الكلاب
80 - loulchi i9dr itchrmel الخميس 27 مارس 2014 - 22:11
Moi j'ai trouvé le profil de celui qui est sur la moto il s'appelle sur facebook Hamadaa Rojolaa, il faut l'envoyer en prison lui et tous ces cons qui se permenttent de violenter les gens et de les traumatiser à vie
81 - jaouad الخميس 27 مارس 2014 - 22:11
كل من يحمل السيف فهو جبان يهاجمون النساء لسلب ما غندهم انهم يفعلون هدا للدهاب الى السجن لان اغلبهم يحن للمثلية ر في الحقيقة يجب على الحكومة ان تصدر قانون حمل السالح وتكون العقوبة قاسية
82 - عبد الخميس 27 مارس 2014 - 22:13
آه لو رجع بنا الزمن إلى عهد السبعينات أو الثمانينات لقام المخزن بتربيتهم خصوصا وأن الذي يدخل السجن يخرج منه تائبا بإذن الله.أما الآن فهذا عصر حقوق الإنسان الذي يحمي المجرمين من العقاب الأليم .ففي بلدنا لا تصلح لنا سياسة حقوق الإنسان حتى لا يختبئ أي مجرم وراء جمعية حقوقية .كما يجب على الدولة والذين يسنون القوانين أن يقوموا بإصدار قوانين التي من شأنها إصدار أحكام جد قاسية على كل من يرتكب جناية أو جريمة ولكي تعود السكينة والأمن والأمان إلى بلدنا العزيز.
83 - محمد الخميس 27 مارس 2014 - 22:16
الحل الوحيد هو الخدمة العسكرية لكي تعاد فرمتة هذه العقول المحدودة التي لا تعرف قيمة الوطن لا أرضا ولا شعبا ..
84 - Baha الخميس 27 مارس 2014 - 22:20
In the first picture the watch is on his right hand and the second picture on his left hand.??? We have to enforce the law to solve the problem. 20 years old prison at least and u ll see the results. May God bless America and Morocco.
85 - chevalier الخميس 27 مارس 2014 - 22:21
il faut prendre toujours un pistolet au cas ou pour tirer sur ces criminels l etat de droit doit etre dur avec ces rats avant qu il sois trop tard
86 - لوبانة الخميس 27 مارس 2014 - 22:23
لنفرض ان رجال الامن قاموا بواجبهم والقوا القبض على هؤلاء الرعاع,فماذا سيحصل بعد ذلك؟ طبعا, سيبرئهم القضاء اذا قدموا الرشاوي. وحتى ان حكم عليهم بالسجن, فسينزلون في زنزانة 5 نجوم يأكلون ويشربون و يتسامرون ويتوصلون بالقفف التي تحمل ما لذ و طاب من الماكولات الى ان يأتي قرار بالعفو عليهم في اول مناسبة دينية او وطنية.
فيما مضى, كان المساجين هم من يحفرون الابار والانفاق ويمدون السكك الحديدية و يبنون الطرق والارصفة ويعتنون بالحدائق العامة.
اخرجوهم الى الصحاري والجبال مكبلي الارجل كما في الماضي ليقوموا بالاعمال الشاقة التي تردعهم في المستقبل.مثل هذه الاشغال تجعلهم يفكرون مليون مرة قبل ان يقوموا بأي جريمة.
عوض ان تضعوهم في مساجين بمدينتهم, لم تبعدونهم عن اهلهم كي لا تصلهم القفة؟ولد طنجة يمشي لسجن العيون وولد اكادير يمشي لسجن فاس.
نطالب بحقوق الانسان لاشخاص لا يمتون للانسان بصلة. ان حقوق الانسان تطبَّق على البشر وليس على الحيوانات.كيف تراعون خاطر المعتدي وتكسرون بخاطر المعتدى عليه؟
87 - mohamed chegdani الخميس 27 مارس 2014 - 22:26
I'm write this little paragraph, to talk about effect of (tcharmil )and to give some solutionto fight this effect.
Tcharmil is one of many bous effect from serval years a go but the problem is : boys wiil be dangeroux because of they guns .but if we went fight this effect , we need to have a perfect police in our contry and get this boys for prison and punch them but also we must be encouraged them to doing something wrhite like give them a job or other thing can give them a god look for the futur
88 - haj kebir الخميس 27 مارس 2014 - 22:28
ر سالة موجهة الى وزير العدل والمدير العام للامن الوطني والسيد الحسني بن سليمان القائد الدرك الملكي والقوة المساعدة وادا اقتاد الحال مساعدة الجيش كما فعلت ايطاليا استعانت بالجيش للقضاء على الجريمة حيث اصبح يجول في الشارع شرطين واربعة جنود في كل مكان وبهده طريقة امتصوا عدد الجرائم وان يكون رجال الامن شرفاء
89 - مواطن الخميس 27 مارس 2014 - 22:28
هذه السواطير والسيوف ليست مجهولة المصدر يجب معاقبة من يبيعونها لغير الحرفيين وتقنين بيعها في مناسبة عيد الاضحى وادا اقتضى الحال بعض ترقيمها.ليحاسب كل من حالف قانون البيع وثبوت الحيازة .بعض الجدادين اصبحت صناعتهم للسيوف رائجة ..والسيف الصينى يباع ب 30 درهم فكيف لشاب معتوه ان لايتزين به وفي لحضة غياب وعي يقترف جريمة قتل او بتر او جرح لمواطن لا دنب له الا انه التقى به في لحظة تعطشه للسلب..السلطات الامنية تركز جهدها على الاضرابات والتجمعات والمسيرات ...ونسيت التمشيطات الليلية التي كانت تجعلنا ننام مبكرا...ويجب عل السلطات التشريعية ان تحدد الادوات المعاقب على حملها..لتهديدها للاخرين كالأسلحة البيضاء مثل السكاكين وما شابهها والمقصات الصغيرة والكبيرة الحجم، ومفكات البراغي، والزجاجات التي تشبه في شكلها آلات حادة معدة للاعتداء، وحتى المطرقات، ونازعات المسامير وهراوات الهوكي والكولف..
90 - Youssef الخميس 27 مارس 2014 - 22:29
السبب الرئسي هو الإقصاء الدي يعيشه الشباب في المغرب . الإقصاء في الأسرة و الشارع و المدرسة و الادارة .... حين يشعر الشاب بالخسارة و لا أحد يهتم به فهو يلجأ إلى مثل هذه الأعمال الخبيثة لكي يفرض وجوده في المجتمع و يلفت الإنتباه ... بكل صراحة أنا لا الوم هذه الفئة المشرتلة بل العكس أنا ألوم المجتمع المتعصب و الجمعيات و المؤسسات و الأسر ... الحل الوحيد لمحاربة هذه الظهيرة ليس هو السجن بل التوعية و فرص العمل ...
91 - حقوق لكرساج وتبرج لمستورد الخميس 27 مارس 2014 - 22:29
بعدد مدن وبوادي مغربية كترلمنحرفين ولمتسيبين يتباهو بسكاكين وسرقة مهددين بصب ماء لقاطع وساطورة حين القاء لقبض عليهم يتسارعو امهاتهم واخواتهم برفع لافتات امام لمحاكم اوتطفل على الامن او درك حين محاولت لقبض عليهم ويرموهم بالحجارة وسب وشتم وتحويل لمجرم بطل ولاسباب كتيرة منه تعليم رديئ لهجرة لقروية كترت لانجاب ونخبة سياسية ولمخططين ولمسيرين اصحاب لقرارت ولحكرة ولميز لعنصري ولفوارق لجتماعية ولمصيبة لعضمى حقوق لانسان كترت لمدونات لمستوردة من دول اجنبية التي تطبق بالمغرب غير صالحة ميدانيا علميا مبدئيا بالخصوص في لاجرام احتلال لملك لعام اختلاس لمال لعام تطاول على مقدسات لبلاد هدر لمال لعام في شكلاط لهدايا لولائم صفقات ولمشارع تلاعب في لاصلاحات وتوظيفات ولاخطاء في البناء ولقناطر وتصاميم طرقات ولستلاء على اراضي فلاحية وغابات لبناء عمارات فيلات وتوظيف لمجاني للمتقاعدين ولمستفدين من لمغادرة وبلائحة ولكوطة بلبرلمان وتوريته للابناء ولبنات وضاهرت طلاق وتبرج نساء ولفتيات بالاحياء راقية ومقاهي شيشة ومخدرات لقرقوبي لجزائري وتجارة داخل سجون باسم حقوق الانسان وبمساعدت بعض لجمعيات نسائية الله يعفوويرض بنا
92 - MED الخميس 27 مارس 2014 - 22:29
Si les jeunes en quelque chose à faire, il vont pas se transformer en se genre de criminels.Mais, l'état qui réside a tellement marginalisés les marocain autant que la jeunesse marocain,la malle éducation et le chômage ont affecter les cervelles du peuples par ces genres de comportement.
93 - ابو سارة الخميس 27 مارس 2014 - 22:32
اعيش في اوروبا منذ 15 سنة بلد حقوق الانسان لكن ادا را ى الشرطة احدهم يحمل سيفا او سكين فان الشرطي يستعمل بدون تردد السلاح الناري ولا يهمه ان قتل او اصيب ولا احد من الحقوقين يفتح فمه لان هنا يكون الدفاع على الضحية لا المجرم . اناشد من هنا السلطات المغربية ان تغير من تدخلها فيكون استباقي لا بعد الجريمة لان هده الطريقة تخفض حوالي 50% من الجرائم لا توجد دولة تحترم مواطينها داخليتها تقول حتى يخرج الدم .عار .......... والله عار
94 - abdo الخميس 27 مارس 2014 - 22:33
التشرميل كليمة لها معنى وتفسيركبير من المقدم والقيذ والشرطي والقاضي و الطبيب هل اما جر.يشرملون من زمان لاشئ يطبقون لا القانون والاءحكام انا ابن الشعب . ولازال يتطور التشرميل لماذا . هناك تقسيم جغرافي خطير لي الدار الكحلة.كانت بيضاء عندما لم يكن فيها البناءالعشوائي المقنن اي بناء عشوائي بدون دراسة معمارية . الشوارع الرئيسية التي تركتها الحماية لازالت غير انها كان في جنباتها منازل صغيرة فيها اشجار يسمين اما الان اصبحت كل الشوارع عمارات . اما الخطير والدي سيزدوها خطر السكن الاءجتماعي والسيارات .العمارت ولله الحمد اصحابها شبعانين مزوط وجميع المكروبات السرطانية. فعندما يتعرظ المواطن لئي خطر ما .الاءسعفات بكل انواعهالايمكن ان تصل الي بعد وقت طويل .الجرائم كثرت هده الشجرة زرعت في المجتمع وعمرها 60 سنة ونحن المساهمون فيها لم يقم اي موضف بمهمته .وكولوا الثمار وهاهي الككين والهلوسة لئن الكسب من حرام وفلذت الكبد تنتقم منك وليست لك اي حيلة للهروب من هذه الورطة.
95 - مواطن الخميس 27 مارس 2014 - 22:36
هذا الشباب أجوف وفارغ العقل وغير متعلم وتافه يتمسك بالقشور نظرا لانعدام التربية والتكوين. نريد من السيد وزير الداخلية السماح للمواطنين بامتلاك أسلحة بعيارات نارية خفيفة كما في الغرب للدفاع عن النفس ضد هؤلاء الغوغاء والأوباش. فماذنب المجتمع في انحراف هؤلاء؟ ولماذا سيؤدي المواطنون ثمن هذا العبث الأمني في الشوارع؟
96 - Ayoub الخميس 27 مارس 2014 - 22:36
في 1980 بدات الدولة سياسة الانتقام من الطبقة المتوسطة. وانتهجة سياسة التضييق المنهجي بزرع مجموعة من المجرمين في الاحياء الهادءة تحت قناع الباعة المتجولين. فبدات العربدة الخمر و المخدرات على مراى العموم و اصبح اشهار السكاكين الكبيرة مسالت يومية لارهاب السكان و المارة ليل نهار. حتى ان الاطفال وجدوا انفسهم في بيئة فاسدة و اصبح الانسان القدوة بالنسبة لهم هو مجينينة. فاصبحوا يتباهون بجرائمهم عوض التباهي بالنتائج المدرسية. شباب يجهل من هو انشطاين, كوبرنيك, افلطون, بيتاغور.... حل محلهم ناروطو, بوكيمون, مطال جير, رونالدو و ميسي. قوم لا يستحقون الا حكم السيسي.
97 - هدا هو الإرهاب الحقيقي الخميس 27 مارس 2014 - 22:37
والله هده الأشياء كانت منتضرة والقادم أسوأ،ألم نقل لكم في جل تعاليقي بأن الشعب المغربي لازال بعيد عن فهم الحرية وحقوق الإنسان لأن في نضر أبناء الشارع والعاهرات هو التعدي على حرمت الناس وزرع الرعب في نفوسهم طةال حياتهم حين يتعرضون للتعدي من بعض المجرمين،إنهم سابو بعدما لاحضو من يأيدهم في رأيهم من حقوقيين وجمعويين بالدفاع عنهم ومعملتهم في مدت حبسهم أحسن من عيشهم في بيوتهم،أتمنى من الشرطة القضائية أن لاتفرط في القرعة وهتك عرض كل من يتطاول على شرفاء البلد،يامخزن طهرونا منهم وإلا سنتورو ونتسلحو بما هو أقوى دفاعا عن شرف أهلنا وحياتنا ،إننا والله لن نستسلم حتى نموت شرفاء.
98 - استاذ الخميس 27 مارس 2014 - 22:38
صحح خطاك الفادح ياصاحب المقال عبد المغيث جبران;لقد قلت ان التشرميل" ظاهرة شبابية " كانك تتحدث عن موضة شبابية جديدة في الرقص او الموسيقى الخ...الوصف الصحيح هو انها ظاهرة ارهابية وهؤلاء مجرمون مكانهم السجن واكثر.
99 - شاهد الخميس 27 مارس 2014 - 22:40
السجن مع الأشغال هو الحل!

اللي تشد بالجرم المشهود والبرهان الحبس مع الأشغال...خصهم إينتجو مشي غير إيمشيو ليهم لگفاف! أنا ولد البرنوصي 27 سنة تگريست حدا دارنة من "بزاقل" مابين 12 و 16 سنة! ب اسلاح الأبيض!!!

.وتضربت وملي مشيت البوليس گالية! ونتا آش مخرجك فهاد الليل! سير تالصباح واجي! !!

الشرطة في خدمة الشعب!
100 - فوق فكيك108 الخميس 27 مارس 2014 - 22:43
كل هذه المصائب التي يعيشها المغرب حليا هي نتيجة تطاول ما يسمى بجمعيات حقوق الانسان على حقو الاخرين
لتعلم هذه الجمعيات كلها على ان الشخص المعتدى عليه هو ايضا انسان . اذا وجب تسميتها : "جمعية حقوق الانسان ضد الاانسان " افضل
الله احفظنا من هؤلاء الاشخاص و نتمنى السلامة للجميع
101 - Amazigh الخميس 27 مارس 2014 - 22:44
هذا التسيب اتت به حكومة التناوب برأسة حزب الاتحاد الاشتراكي عبر تقليم هبة المخزن و تحويل السجون الى فنادق و مسارح لتعم الفوضى و السيبة في البلاد و تحويل ايام الحسن الثاني رحمه الله الى اكذوبة سنوات الرصاص. اما الجمعيات الخاءنات فحدث و لا حرج
102 - الشريف الخميس 27 مارس 2014 - 22:44
ماذا تنتظرون من شرطة وإدارت دفعت الرشوة لكي تشتغل في حماية المواطنين
103 - مواطن الخميس 27 مارس 2014 - 22:49
يجب احداث سجون خاصة بفئة خاصة من المجرمين، يشكلون خطرا حقيقيا على المواطنين فالمجرم الذي يحترف (الكريساج) او(الإغتصاب) ...
يجب أن لا يلقى أي شفقة من المجتمع، ونلاحظ أن رجال الأمن يحترسون ولا يستعملون السلاح عند محاولة القاء القبض على هؤلاء المجرمين رغم أن هؤلاء يقاومونهم بالسيوف، وكثيرا ما نشاهد رجال الأمن يلوذون بالفرار خوفا على حياتهم وسلامتهم الجسدية في مواقف مدلة وأمام أعين ومرأى المواطنين، هناك عوامل كثيرة تشجع استفحال الجريمة وتمادي هؤلاء المجرمين في سلوكياتهم المنحرفة لا داعي لتفصيلها لأنها معلومة ولا يتسع المقال لذلك لكن تكوين فرق خاصة من رجال الشرطة تتكفل بنشر الأمن والطمأنينة وتحارب العصابات من اللصوص والمجرمين العتاة + احداث مؤسسات سجنية خاصة بهدة الفئة من محترفي الجريمة ومن السجناء الغير منضبطين والمتمردين ( 3 مؤسسات كافية) تكون ذات نظام صارم وحراسة مشددة كفيل بردع هؤلاء المجرمين.
هذه الفئة من المجرمين ( قطاع الطرق، المتاجرين بحبوب الهلوسة، المغتصبين للفتياة .....يعلنون الحرب على المجتمع ويجب معاملتهم بالمثل ...
104 - youssef الخميس 27 مارس 2014 - 22:50
هدا هو التسيب بعينيه ازيدين ليهم بالاشهار
هدو راه خصهم غير العصا
105 - MUSLIM الخميس 27 مارس 2014 - 22:52
بسم الله الرحمن الرحيم
{ إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ }
صدق الله العظيم
نزلت في امثال هؤلاء..... وهم قوم مرضى جاؤوا الى المدينة فارسلهم النبي صلى الله عليه وسلم الى الصحراء مع راع له قصد العلاج فلما صحوا قتلو الراعي وساقو الابل وهربوا فلما علم بدلك النبي ارسل من ياتيه بهم .. فقطع أيديهم وأرجلهم وسمل أعينهم ثم لم يحسمهم حتى ماتوا .
106 - ilham الخميس 27 مارس 2014 - 22:56
الله يرحم المغرب الى بقى على هده الحال
107 - أبـو صـا لـح الأيــو بـي الخميس 27 مارس 2014 - 22:57
الأمن أولا ، والأمن أخيرا . أي أن أمن المواطنين ذكورا وإناثا ، كبارا وصغارا من الأساسيات في الحياة ، ووزارة الداخلية هي المسؤولة قانونا وشرعا ومنطقا قبل أي جهة أخرى ، مما يحتم عليها بذل المزيد لتوفير كل الإمكانات البشرية والتقنية واللوجيستيكية تحقيقل للأمن الدائم والمستمر .
ولنا كل الثقة في مؤسستنا الأمنية ببلادنا لأنها ما فتئت تزخر ــ والحمد لله ــ برجال شرفاء لا يذخرون أي جهد في دوائرهم الأمنية ، قياما بالواجب المقدس المنوط بهم ووفاء لوطنهم ولمواطنيهم ، ولنا العبرة في مراكش مثلا التي صارت ساكنتها تتنفس الصعداء في أقل من شهر ، رغم قلة الإمكانات وتشعب المجال الحضري للمدينة الحمراء .
فلا خوف على أمن وطني العزير مادامت أرحام نسائه الفاضلات الطاهرات تــلــد مثيلات المناضلة السيدة خديجة الرويسي في المجال الحقوقي ، وأمثال السيدين الفاضلين المحترمين في المجال الأمني مصطفى العجمي بوجدة ومحمد الدخيسي بمراكش كمثال وليس الحصر .
وأنا لست متفقا بالمرة مع من يزعم أن الفلتان الأمني وتغول المنحرفين قد صارا واقعا لا مفر من التعايش معه !؟ وأن الدوائر الأمنية لا تولي الأمر أهمية!
108 - العزيزي الخميس 27 مارس 2014 - 22:57
ا ذا كثرالرعاع وبوزبال وانتشرت الازبال و كثر القيل و القال ثم ترى في المدن من العجائب مالم يخطر على بال فاعلم ان الانهيار ات لامحال نساءل الله حسن المئال
109 - سلمى الخميس 27 مارس 2014 - 23:04
طبقوا شرع الله
هو يعلم طبيعة مخلوقاته وما يصلح لهم ليرتدعوا
الحبس ما بقاش تيخلع لانهم تيلقاوا فيه الراحة والاستجمام
المجرم شحال هذا كان تيخضع للاعمال الشاقة وفاش تيخرج من السجن , تيخرج راسو مهرس وماشي مع الحيط.
من هول ما رأى في السجن , تيخرج مقرر انه مايعاودش يرجع لو.
اما دبا, واكل شارب وتيربي في الصحة, وحتى مراتو تيجيبوها لو يمارس معها حياته الجنسية داخل السجن.
بغيتو حقوق الانسان؟
ها حقوق الانسان
واش الهمج تيصلاح ليهم شي حقوق؟
110 - منى الخميس 27 مارس 2014 - 23:11
صراحة هادشى ولا بزاف زعما هاد الوسخ غلب الامن راه المخزن بلعانى مخلى بحال هادو باش يقول ليك هاانت اوليدى راه الى بغيتى دير بحال دول اخرى مكاست ليك غير هادشى زعما الشونتيو سياسة موسخة باينة العمة المهم الى ماتنشرش التعليق ديالى قراوه انتوما
111 - رسالة الشرطة غير واضحة الخميس 27 مارس 2014 - 23:13
الشرطة لا تريد التشخيص و فرض السيطرة بالتجوال و المراقبة
الشرطة عملها هكذا من طنجة لكويرة
كين الدم لا مزال سفي فرشخو خواليهم الحجر ....تفشو
تم يسرعون يمسكن يقدمون لوكيل الملك
الحبس العدس.....مدرسة لتعلم الاجرام
يتخرج بمزيد من الجراة و الخبرة و سنطيحة
رسالة الشرطة غير مفهومة
112 - aide pharmacien الخميس 27 مارس 2014 - 23:15
يجب علينا أن نتصدى لهذه الظاهرة في أسرع وقت ممكن ﻷنها بدأت تأخد أبعادا جد صعبة كما يجب على شرطتنا أن لا تتساهل مع هؤﻻء اﻷوغاد إنهم ليسوا بشرا لذا لا يجب أن نطبق عليهم حقوق اﻹنسان
113 - مجتمع ضد اللصوص وقاطعي الطريق الخميس 27 مارس 2014 - 23:17
بالامس وضعت صفحة على الفايسبوك لاثارة الانتباه الى هذه الظاهرة ولتوحيد الشعب المغربي الذي يعاني من ويلاتها، الهدف أو من خلال هذه الخطوة هو تاسيس جمعية قوية ذات فروع في كل انحاء المغرب من أجل التحرك سلمياً بمسيرات ومظاهرات ضخمة تجوب المغرب من شماله الى جنوبه سعياً الى دفع المسؤولين الى التحرك من أجل إقبارها.
المرجو الدخول على الصفحة والضغط على "أحب" تعبيراً على أننا ضد حمل السيوف وقطع الطريق.
الرابط يوجد تحث هذا العنوان على الفيسفوك: مجتمع ضد اللصوص وقاطعي الطريق
114 - Bouazawi الخميس 27 مارس 2014 - 23:17
كان على النائبة البرلمانية ان تطرح السؤال على السيد وزير العدل ، فنظرا لمبدئ العقوبة الاشد ، اصبح المجرمون لا يخشون العقوبات و لا السجن ، فلو اننا نطبق مبدء جمع العقوبات مثل الدول العظمى مثل و م ا و فرنسا و انجلترا ........ لاصبح المجرمون يقضون اوقاتا طويلة في السجن مما سيكون رادعا لهم ، و نحن جميعا نعلم ان الشرطة تقوم بالمستحيل لايقاف المجرمين بينما المحاكم تدينهم بعقوبات بسيطة ، و لا ننسى انه اثناء تدخلات رجال الشرطة يتعرضون لاصابات خطيرة و اا احد يهتم لامرهم بينما اذا اصيب احد المجرمين بخدش بسيط اثناء ايقافه يقيم الناشطون الحقوقيون الدنيا و يقعدنوها و يطالبون بمحاسبة عناصر الشرطة
115 - amine الخميس 27 مارس 2014 - 23:20
لو ان جمعيات وهيئاة عقوق الانسان تركت الشرطة العمل بكل جدية واستعمال السلاح الفردي بشكل صحيح اي الرصاصة الاولى يجب ان تكون في جسم المجرميم بدل طلقتين تحديريتن في الهواء لما تجرئ احد على حمل الاسلحة بشتى انواعها وعلة القضاء ان يصدر احكام تتراوح بين 7 الى 10 سنوات على كل حامل لهده الاسلحة و15 الى 30 سنه على كل من استعملها سواء في السرقة الضرب والجرح ، اما واقعنا فهو خوف رجال الامن من استعمال المسدسات خوفا من التعرض لعقوبات ادارية او متابعات قضائية يكون المتدخل الرئيسي في هده العقوبات الجمعيات والهيئات سالفة الدك اما القانون الجنائي فهو رؤف بالمجرمين فاعلى يعوبة هي 5 سنوات ، يجب تغير مفهوم حقوق الانسان عند البعض ، ويجب اعلاء دولارات واورو الغرب على مصلحة المواطن ، سؤال بسيط لماد تكاترة هده الجمعيات والهيئاة هل لمصحت المواطن ام فقط من اجل المال الخارجي وامتيازات الجنسيات المختلفة ،؟ والفهم يفهم وشكرا
116 - Adam الخميس 27 مارس 2014 - 23:23
ضاهرة التشرميل تعتبر حضارة في نوع من الاجرام تحتل عدة مدن مغربيا فهي جائت من قلة العلم وكثرة الفقر وعدم الاندماج وخوف الأمن يجعلها تنتشر بسرعة الله يهديهم هوما ألبرلمان
117 - mohamed12 الخميس 27 مارس 2014 - 23:24
أولا الواضح أن لأخت روسي عندها شي موضوع جديد لأن نجمها بدأ يغيب في هذه الأيام
لهاذا جبدت الموضوع إلكان شي شرطي أشهر سلاحه ضدد أحد هد المجرمين كاقومي دنيا ما تقعدهاشأرجوا من الناس لي في المحاكم سادة القضات لا تاخدهم رحمة بهدا نوع من المجرمين
ويجب أن يكون كل من يحاكم من أجل جريمة أن يرسل إلى سجن
خارج المدينة الذي يقطن بها على الأقل بي700كلمتر
118 - ثعلب الصحراء الخميس 27 مارس 2014 - 23:28
احسن تعليق لرقم 8 خالد هذاك هو الحل BRAVO
119 - انا الخميس 27 مارس 2014 - 23:29
هذا شيء مدروس و مستهدف من طرف الحكومة و الحاكم.
120 - صحراوي مغربي الخميس 27 مارس 2014 - 23:29
البوليس المغربي أجبن بوليس في العالم. ينظرون إلى المنكر أمامهم ويتغاضون عنه وكأنهم لم يروا شيئا. وليست لديهم الشجاعة لمواجهة هؤلاء الشياطين المنحرفين. ما دور البوليس إذن إن لم يستطع الحفاظ على أمن الساكنة وهو يتقاضى أجورا كثيرة بلا فائدة. المغرب سبب تواجد هذه الميكروبات به هو سيادة الفساد والظلم والرشوة واحتكار المناصب وجهل أهلها.
121 - Agadir الخميس 27 مارس 2014 - 23:36
علاج ناجع ضد التشرميل
المقبوض عليه يحاكم بمحاولة القتل
يستتنى من العفو
يسجن خارج مدينته
تمنع عنه الزيارة الا بالراسالة عبر البريد الفاكتور
الأشغال الشاقة لفك العزلة عن السكان في الجبال هذا العلاج مجرب وناجع ان شاء الله
122 - ahmedkech الخميس 27 مارس 2014 - 23:40
السلام عليكم انها ظاهرة خطيرة والله يكون في عوان الناس لي فكازا,في نظري لتواضع فالسبب الاول لضهور هده الظاهرة هي البطالة انا تمنيت من الله ون المسؤولين غير عام واحد يديوها في البيطاليين وهناك عدة حلول متل بغينا هاد العام متلا منديرو تامهراجان اودوك الفلوس لي كتخسر في المهرجانات ننحوها للناس لي مخادامينش ;نبنيو وزينات ;نديرو شركات ديال افورماتيك حيت الشاب كيعاطا اهاد المجال;نديرو صندوق او الناس لي مساك عليهم الله يضامنو معاهم,عتا الله الحلول ولكن لي يموت على هاد لبلاد قلال ,وايضا من التربية اي الوالدين تاهما عندهوم نسبة في تفشي هاد الضاهرة,والله تاخص الدولة تلقى الحل لهادشي وا كايين بزاف ديال المشاكل في لمغرب خاص الدولة تلقاليها الحل ولكن هاد الظاهرة المطروحة هي الاولى خصنا لقاوليها الحل حيت كتمس سلامة الناس,والحل الوحيد هو لقاو لناس الخدمة باش يتلهى ويتزوج وكاع مايبقا يفكر في الشفرة;غادي يتبلى غير بنعاس والخدمة;او منين بنادم ماتايكونش خدام راه موصيبة كحلة راه يدير كتار من هادشي حيت كاين لي واليديه مايتين او ماخدامش الله يرحم ليكوم اللدين اش يدير تنتمنى لهاد الباد السلامة او الازدهار
123 - فهم تسط الخميس 27 مارس 2014 - 23:42
يمنعون الحشيش و يبيعون ورق نيبرو . فهم تسط
124 - mardas الخميس 27 مارس 2014 - 23:44
هده مراهقة و طيش او قلة ما يدار او داخل فيها دروف اجتماعية او سبب انا حقوق الانسان مخلتش لبوليس يديرو خدمتهم
125 - lollitta الخميس 27 مارس 2014 - 23:46
اذا أردتم حل هذه المشكلة وكثيرة هي من هذا النوع والتي تزرع الرعب في النفوس فيجب حل المشكل من الأول اي من الجدور, أي بالتوعية والتحسيس للآباء والمدارس. والمراقبة والعمل الجمعوي وتقليص عدد ايام العطل او تعويضها بالأنشطة الهادفة كزيارة المستشفيات والخيريات والترفيه عن نزلاءها وملء الفراغ للجميع من النساء الى البراهيش (اسفة بدأ النوم يتمكن مني)....واذا صعب الامروهو اكيد صعب على الأقل الآآآآآآآآن فأذا نعالجه من الأخيرأي نعيد النظر في العقوبة السجنية وعوض ان تصبح فترة راحة تصبح العكس أي"ممنوع الهواتف والتلفاز وتقليص ساعات النوم مع الاستيقاض في 4صباحا والعمل الشاق أو على الاقل عمل نقلص به الديون الخارجية ومنع الزيارات ومنع حتى التواصل بين السجناء والسجن الفردي وكل هذا مع المراقبة الصارمة والكاميرات لن يعود احد اليه ولو كان....
126 - said الخميس 27 مارس 2014 - 23:50
مند سنين وانا اتساءل هل هؤلاء الاوباش ليس لهم اصل او انهم اولاد الزنى؟ بهد الحساب انسان باغي يمشي يصلي او يمشي الحانوت ايتقضى خاصو ايتسلح قبل ما يهجمو عليه المقرقبين في الزنقة. بزاف هادشي
127 - ÖBSERVATER الخميس 27 مارس 2014 - 23:54
على المشرع المغربي ان يصدرعقوبات زجرية وعاجلة قبل ان يستفحل الامر: عقوبة قاسية لمجرد امتلاك اي سلاح ابيض تعدى طوله اصبع اليد ودون مبرر!!!فمابالك التشهيرباي سلاح كان!!! املاؤوابهم السجون واضمنوا الامن للناس /رجل /امراة /شاب /طفل /شيخ /حامل...المؤسسة السجنية كفيلة بردعهم ولاحق لهم في العفوولالترويع الناس الامنين وتكديرعيشهم وطمانينتهم... حضرت موقفا باسطنبول ابان عن اعتزازالشرطي بادائه المهني:شابين يبدومخدرين وفي غفلة من المارة اركنواشابا مشهرين في وجه سكينا قصدسلبه مااثارانتباهناالى رجلي امن شباب وفي لمح البصروجه احدهم مسدسه الى ركبة الجاني طالبامنه رمي سكينه ارضا وصفدهما واقتادهما الى احدى الشرطة التي اتت على عجل...وليس تلك ''البطولات''المزعومة في شوارعنا ومدننا....والشوافات(الكاميرات)المتبثة في كل المحلات والاحياء والشوارع...(السلطات تشترط الكاميرات للترخيص لاي محل عام حفاظاللامن..)
128 - محمود تيفلت الخميس 27 مارس 2014 - 23:55
أخير بدأ الناس يستشعرون الخطر. فما الحل. إلى حصلتي فشي زنقة شكون لغدي يفكك. ألمهم المغرب إذا لم يتحرك فسيصبح مثل البرازيل قريبا.
129 - Samir الخميس 27 مارس 2014 - 23:57
عندي الحل او سااااااااااهل القضاء المغربي يحكم ب25 سنة سجن الىكل شخص يحمل سيفا او حتى سكين صغير مثل فرنسا خاصة امريكا مدى الحياة اقسم بلله الى جد فعالة
130 - nabil الخميس 27 مارس 2014 - 23:57
هذه هي المصيبة الكبرى عدم الامن والحزم وبشدة من هذا المنبر ندعوا وزير الداخلية ان يقف بحزم ويصدر مرسوما لاسراع بتنفيد خطة جريئة وحازمة من طرف دوريات خاصة مدعومة من القوات المساعدة على مدار الساعة لتتبع هذه الشرادم الطائشة والقاء القبض عليها قبل فوات الاوان سوف يكونوا خلايا ارهابية ويخلقوا للوطن انفلات امني لا تحمد عقباه شوفوا فين وصلتنا حقوق الانسان الايام اللي درت الدولة تلك الدوريات وقفوا اصحاب البرلمان في داك الوقت وعرضوها بشدة ومعهم عقوق الانسان شوفوا اصبح المواطن العادي الذي لايملك اي قرار ولا مداخلة في القرار حريصا ومنبها وغيورا على مصلحة الوطن ومع الاسف اما من يهمهم الامر برلمانيون وغيرهم لا يبالون وكان شيء لم يكن فين راكم عايشين واش اانتم في البلاد ام في القمر علاش الناس كانت تصوت عليكم
131 - مسفيوي ولد العز-ايطاليا الخميس 27 مارس 2014 - 23:57
هاد الشئ غادي و دزاد مزال هير البداية هادي.خاس تشديد العقوبة من اجل الردع.ويجب التدخل السريع من طرف قوات الامن مثل الدول الاروبية.اذن يجب اعادة النظر في المنظومة الامنية,هدفها و طريقة عملها.بالاضافة الى تعديل القانون الجنائي حتى يكون رادعا.وبرايى ايظا يجب القيام بمسيرة احتجاجية حتى تصل الرسالة لوزارتي الداخلية و العدل على غرار جرائم الاغتصاب.
132 - dommage الجمعة 28 مارس 2014 - 00:06
c est trop la justice est absente , la police est absente, la prison est devenu hôtel trois étoiles .
voilà les droits de l'homme , pour moi c est des animaux.
133 - موظف بادارة السجون الجمعة 28 مارس 2014 - 00:06
السلام عليكم و رحمة الله
نبأ سار للمجتمع المغربي ادارة السجون تبني سجون في مناطق نائية (طاطا -كلميم ...)للمثل هؤلاء خبر مؤكد .
وكوليهم يتشرملوا
والله ولي التوفيق
134 - امين الجمعة 28 مارس 2014 - 00:10
اشن الهدف من هذيك المواقع ديال الامن لتتراقب الفيسوبك لمتصبحش على هاذ الشماكرية مع الفجرية رتهذا ارهاب والمس بسلامة المواطنين واعاش الملك محمد السادس والله اخطيتنا تيكلونا لكلاب الله يطول لينا في عمرك لما شوف لينا مع هاذ النوع الله يرحم لحسن الثاني
135 - ليلى الجمعة 28 مارس 2014 - 00:16
لا حول و لا قوة إلا بالله. اللهم احفظ أمتنا و شبابنا
136 - ابنة المغرب الجمعة 28 مارس 2014 - 00:22
إلى الذين يطالبون بالحصول على السلاح للدفاع على أنفسهم من هؤلاء الأوباش، والله لو فتح هذا الباب لرأيتهم يستعرضون أسلحتهم النارية بدل السيوف وحينها "على نفسها جنت براقش"...
137 - الخائف الجمعة 28 مارس 2014 - 00:23
لا فرق بيننا وبين سوريا .غياب الامن واحد وان تعددت الاسباب .افرق هو انك في سوريا تعرف من يقتك ام في المغرب قد يقتلك احدهم دون ان تعرف من هو. اليوم اشعب يعيش في الجحيم بينما المسؤولون و البرجوازيون يحتمون خلف سياراتهم و حراسهم اما نحن قد تركونا نواجه مصيرنا في بلاد السيبة حيث المخزن لا يحمي الا عشيرته
138 - Abbes الجمعة 28 مارس 2014 - 00:23
يجب على الدولة اعادة النضر في قضية التجنيد الاجباري حتى نستفيد من امتال هده الطاقة الضائعة عوض حملوا السيوف يحملوا الفؤوس
139 - مفقوس الجمعة 28 مارس 2014 - 00:33
السلام عليكم رايي ان يغيروا الادوار المخازنية عوض البوليس وسوف ترون النتائج في اقرب الاوقاث لان هؤلاء يستحقون الرفس والركل والصفع حتى يرجعوا الى الطريق الصحيح .
140 - Magharibi الجمعة 28 مارس 2014 - 00:42
" ضحايا هذه الاعتداءات قليلا ما يتوجهون للتبليغ، نظرا لتحفظهم على تصرفات بعض رجال الشرطة وعلى الأسئلة الموجهة"
Moi j'ai ete aggresse par 3 voyous de la sorte. J'ai hesite a aller porter plainte car les questions que les agents posent sont souvent formulees d'une maniere cyniques de maniere a vous rendre plus coupable que ceux qui vous ont aggresse! Un beau frere s'est fais aggresse en plein centre ville de Fes et en plein jour par des voyous qui guettent les passant dans un parc. Resultat, une clavicule fracturee, 3 operations. Les flics lui ont demande s'il ne buvait pas avec eux...meme dans les douars les plus recules on se fais aggresser si on s'arrete pour se degourdir les jambes! Le Makhzen est bien protege, les pauvres bougres comme nous on subi! J'espere que cette fois Hespress publira...
141 - simo الجمعة 28 مارس 2014 - 00:47
الله يرحم ادريس لبصري ... اردع ثم ردع ثم ردع
142 - عادل فرحات الجمعة 28 مارس 2014 - 00:49
و لكم في القصاص حياة يا أولي اﻷلباب
143 - احمد ازرو المغرب الحبيب الجمعة 28 مارس 2014 - 00:57
السلام عليكم
السيبة ولات فالبلاد اعباد الله .عار على الجهلة ، ما هكذا تركنا البلد الحب ، من أين اتيتم بهذه الحماقات ، في زمننا كان المجرم خطير و لكن بدون إيذاء للناس ، كان اللص ذكي في سرقاته و كأنها هواية يمارسها و بدون إيذاء للناس ،لاكن ألسنا مسؤولين عن تدهور الأوضاع ببلدنا الحبيب ? الم ترهقوا رجال الأمن بالتظاهرات المرخصة و الغير مرخصة ، هذا نتاج التهور و اتعاب من تريدونهم أن يحموكم و يخلصوكم من شرذمة المجتمعات. فالمثل المغربي يقول :
اللي كا يتعني بالقوة.
كايموت بالضعف.
و الله في أمريكا 11 سنة لم أرى أحدا يهدد حياة الآخرين و لو بالضحك .
هذه الصور بأمريكا ، اقرؤوا الفاتحة على أصحابها. الله يرحمهم .
لا حول و لا قوة إلا بالله .
144 - حيران الجمعة 28 مارس 2014 - 00:59
اين هي منظمات حقوق الإنسان ؟ولا كاتبرزطونا غي بلكذوب..
145 - mhammed montreal الجمعة 28 مارس 2014 - 01:01
الله على المغرب ضاع وما في امان انا عايش فكندا وكنت باغي نجيب كل الحصيصة باش نفع البلاد ولاكن دابا ما مستعدش ندخل لهاذ كلومبيا وحتى الناس هنا خافين والمستثمرين والسواح وهلم جرا الله يديرلك الخير يابلادي
146 - Taratata الجمعة 28 مارس 2014 - 01:21
هادو كيضحكو علا الوقت الامشيتي ديكلاري عند البوليس كيصخصخوك ويبهدلوك باش معمرك تجي ديكلاري مرة خرا او ويلك الا شديتي شفار او ضربتيه كيقولك مضربوش حيت هما كيطلقوه باش يرجع يشفر ويجيب ليهم ضحية اخر باش ينتفوه والحاصول الله يدير تاويل ديال الخير فهاد لبلاد حيت كون كان شفار متلا يكون ولد كازا وتشد يصيفطوه لحبس ديال لعيون يدوز الحبس باش ميجيب ليه حتا شي واحد لگفة باش ميفكرش يشفر مرت آخراً ويترودا ملي كيتشد فكازا اولا مدينتو كيدصر حيت كدخل ليه گفة ديال 3000 درهم في الأسبوع گعما كياكلها ملي ميكون علا برا
147 - Yassir الجمعة 28 مارس 2014 - 01:21
En plus nous n'avons même pas le droit de nous proteger si jamais on les touche nous devenons les vrais criminels.
148 - Rochdi الجمعة 28 مارس 2014 - 01:29
بحال الليل بحال النهار،
كيف كيف!
الدرب ولا يخلع،
شتى وصيف...صيف!
بحال الليل بحال النهار،
كيف كيف!
ألي هضرتي معاه،
يجبد عليك سيف...سيف!
149 - linguiste الجمعة 28 مارس 2014 - 01:39
انه لمخز للضمير ان ترئ ان الشرطة تقاعست عن عملها و تركت المواطن المرهق بغلاء المعيشة يكتوي ايضا من نار المجرمين . الاغنياء و البرلمانيون لا يعرفون ما يجري في الاحياء الشعبية لدئ لا ننتضر منهم ان يصوغوا قوانين تحمي الفقراء. فالفقراء يؤدون الضرائب لبنزين سياراتهم الفاخرة و لرغد قصورهم الدافئة.
150 - wadie الجمعة 28 مارس 2014 - 02:06
bsr je suis marocain du nord et j'habite en france et c fait des anneé que je vien plus au maroc et plein d'autres comme moi a cause de la violence et de l'agression
70-80-90 franchement vive le maroc des anneé
151 - y91h الجمعة 28 مارس 2014 - 02:24
انا نحصد ما زرعناه
هاد المشرمل سبق و ان دخل مدرسة حكومية و في المدرسة نجد الترية و التعليم ولكن لم نجد اي تربية ...
تعليم فاسد = شباب فاسد
الله يدير شي تاويل ديال الخير
152 - saad الجمعة 28 مارس 2014 - 02:46
it is with regret and sadness I enourmously condemn these savage and unacceptable acts by these criminels who should, without a shadow of a doubt, be brought to justice. These guys are viruses that need to be eradicated once and for all. Our kids n sisters can't even go out for a walk. It is getting rediculous especially when the cops can't even do anything. Here in America, cops are trained to shot to kill even they see sb carrying a weapon or sb who is a threat to others. MOROCCANS LIVE IN A COUNTRY WHERE"SIBA" IS GONNA BE RAMPANT AND IT IS GONNA WAY TOO LATE TO STOP IT. ALLAH YALATAF....
153 - Adnane الجمعة 28 مارس 2014 - 02:51
هذا ناتج عن البرامج التي تبثها دوزيم مثل اخطر المجرمين و غيره و الشعب ما واعيش بالقدر الكافي .... البرنامج يشوفو الكبير و الصغير و هانيا عندهوم .. مثل هاد البرامج تخزن في الدات الداخلية عند الاطفال و ملب كيوصلو سن المراهقة كايفرغو المكبوتات ديالهم و يحاولو يطبقو داكشي على ارض الواقع ... والمخزن شحال قدو يحبس فبنادم ، خاص القوانين تشدد ماشي يبنيو فالكوميساريات و الحباسات ويزيدو فالبوليس.. وفرلو الخدمة و التعليم وضروريات الحيات ولي تشد كايكريسي عطي لباباه 20 سنة حبس ليكون عبرة للاخرين ماشي شهرين
154 - citizen الجمعة 28 مارس 2014 - 02:53
دعونا نتوقف عن الكذب على أنفسنا ونعترف بأن هذا يحدث لأن الإدارة الحكومية تريده أن يحدث، فقط لسبب تخويف المواطنين ولكن في نفس الوقت تقول لهم أننا هنا لحمايتكم، اذا كانوا يريدون وقف هذا، فإنها يمكن أن تفعل ذلك في وقت قصير جدا ولكن للأسف أنهم لا يريدون
155 - مغربي فاهم الوضعية الجمعة 28 مارس 2014 - 02:54
أول ماسمعت بهاد الظاهرة طليت على صفحات الفيسبوك المتعلقة بالموضوع ، اللي تار ٱنتباهي هو سن هاد الشباب 90% مراهقي ، كل مايفتخرون به آخر لبس،آخر أكسسوارات،وعلاش لا! فاش كاتعيش فمدينة أو في بلاد كلها مبنية على العياقة وفوق هادشي وجود فوارق طبقية شاسعة أو اللي عايش فالضار البيضاء كاي عرف علاش كانهدر، واش فعلا أنحملو ڭاع المسؤولية لولاد الشعب الفقراء،اللي مالقاو لاقرايا زينا، لاتأطير، ومجتمع كايحلل المحرم و حرم المحلل، كيفاش ادي نديرو نلوموهم، هوما هير نتييجة حتمية؛ ، كيما سرقونا الكبار، تاحنا عندنا الحق نسرقوا،!!! بدلا ما نتظاهرو ضد النتيجة علينا نتظاهرو ضد السبب، ضد الشفارا الكبار، ضد الإعلام نتاع.... الي كايروج الفساد ، ولاد بن كدا و بن كدا كايقراو فأحسن الثانويات كاي تساراو بأحسن السيارات و كاي نعسو مع بنات الشعب الفقيرات، هادي هي النتيجة شباب متعطش لسرقة و الكريساج ، كيت كي حس بالحكرة فكل جوانب الحياة ، ختو فالبار، باه شاد الركنة،ومو كاتخدم فالبيوت، والثمن كاتدفعو الطبقة المتوسطةكيما ديما، هوما الكيتعرضو اللكريساج ، كايسحبهوم الدقة جايا من التحت ساعا هيا ضربة مرتدة جايا من الفوق!!!!
156 - tariq الجمعة 28 مارس 2014 - 03:14
ا لي مابغا يخدم ولا يقرا يمشي للعسكر يتربا
157 - Marocain الجمعة 28 مارس 2014 - 03:17
Il faut rassembler ces délancants et les envoyer à la frontières pour afronter les vagues d'immigrants clandestins en provenance de l'algérie.
158 - Abdou الجمعة 28 مارس 2014 - 03:45
إبحثوا عن المشرملين الكبار ولن يبقى لهؤلاء المشرملين وجود..............
159 - motao-1 الجمعة 28 مارس 2014 - 04:00
Tous ces criminels sont faciles à coffrer, du moment qu'ils s'exposent au vu et au su de tout le monde, il suffit de le vouloir
160 - Sniper الجمعة 28 مارس 2014 - 05:04
بصفتي مغربي متكون وحاصل على بكالوريا في التقنيات البوليسية techniques policières وًكذا بوليسي متكون بالمدرسة الوطنية البوليسية لكبك بكندا و كذلك حاصل على علوم الأجرام أرى ان الظاهـرة اجتماعية في باب الأجرام يجب ان تأخذ بجدية كبيرة من اجل تحليل اسبابهـا و الحلول المناسبة لمواجهتها كظاهرة إجرامية تأثر سلبا على مجتمعنا و تتحكم في علاقاتنا وًمن الناحية البوليسية فهـنا بكندا عندما نلتقي بحالة كهـذه نتصرف معها بكل جدية و حدر من اجل الإبقاء على حياة الشخص الحامل لمثل هذا السلاح الذي يدخل في صنف الأسلحة المحضورة prohibés و إذا ما تضامن الشخص معنا كشرطة نحبذ القبض عليه من اجل معرفة الأسباب الكامنة وراء تصرفه هذا مع معاقبته أمام قاض في ظرف لا يتعدى 24 ساعة ، اما إذا لم يستجب لدعاء إلقاء السلاح أرضا و واصل تهديدنا لن تتوارى في إطلاق النار عليه .
161 - Chouiter الجمعة 28 مارس 2014 - 06:07
عندما تختلط الأفكار وتتبعتر الأوراق أقول لاحولة ولا قوة الا بالله العظيم لماذا نمسك بالأذن البعيدة وهناك اذن قريبة تحليل بسيط جدا يتكون من ثلاثة نقط - الأمن - الفساد - الأجرام - أصلح جهاز الأمن والخدمات على جميع المستويات سوف تلقى شعبا لطيفا هنا نقول ان غياب السياسيين واضح اما المجرم بالفطرة يستحق الإعدام رمي.ملاحضة احسن شعب في العالم اليابان نسبة الأجرام 0% شيئ يهلك القوم الكذب النفاق الفساد الظلم
162 - Observateur الجمعة 28 مارس 2014 - 06:41
Les marocains résidents à l’étranger doivent être solidaire avec leurs concitoyens et ne plus rentrer au Maroc. c'est le seul moyen pour faire pression au makhzen qui est le premier coupable. l'anarchie qui règne au Maroc est incompréhensible. de ma part, j'ai décidé de ne plus rentrer au Maroc parce que je ne me sens pas en sécurité. À bon entendeur
163 - ام رشيد الجمعة 28 مارس 2014 - 08:06
احيطكم علما انني ضحية من ضحايا هؤلاء المجرمين ولحد الساعة لازلت اعاني نفسانيا بسبب هدا الحادث المؤلم لانه اول مرة يحصل معي مثل هدا الموقف .حصل هدا معي حينما بعث بعض الاغراض لمحل يشتري المستعمل ولاول مرة في حياتي يحصل معي هدا الامر اعطاني المبلغ وبعد مغادرتي للمحل تبعوني اثنين فوق دراجة نارية وبسرعة البرق خطفوا مني المحفظة بما فيها من موبايل ومفاتيح الشقة والمبلغ المالي الي كان بحوزتي الف درهم وانا اشك بشكل قاطع في صاحب المحل الدي اشترى مني الاغراض لانه تصرف معي تصرفات جعلتني اشك فيه انه هو من سلط علي اللصوص وبما انني كنت على وشك السفر في اليوم التالي اضطريت الى ابلاغ مركز الشرطة بانني تعرضت للسرقة فقط من غير دكر صاحب المحل .فمن خلال هدا المنبر الحر اناشد السلطات المغربية وكل الفعاليات التدخل بشكل صارم للحد من هده الظاهرة الخطيرة التي صرنا بسببها بعدم الامان في بلدنا وتشوه سمعة المغرب مع الاسف الشديد وهدا ماسمعته من خلال شكوى لبعض السياح وانا بالمطار الدين كانوا في زيارة للمغرب .
164 - الحسن الثاني الجمعة 28 مارس 2014 - 08:26
والله كون كان الحسن الثاني عايش تيقزبهم
في عهده لم نسمع عن هذا. هذا من قلة الردع.
165 - احب بلدي الجمعة 28 مارس 2014 - 08:35
نعم علاش تضيع وقتك بطلب رخصة سلاح ..... ساهلة الماء القاطع كيف يقولو المغاربة او الهيدروكلوريك اسيد او حامض الكبريت اللي هو اقوى شرط ان يكون التركيز اكثر من 65% وتذوب الكلب اضرب الكمارة العوجة وبعدها كمل على القواد واتفو على الشرطة و كبير الخريا رئيس الحكومة والشفارة إلا من الوطني ( مع كلشي الا الوطن والامن) وخصهم الف بصري و100 اعبابو و 2000 اوفقير باش يتقادو الكلاب دسروا احب بلدي واكره المكروبات اللي خليناها تتكاثر لازم الصراحة انتفاضة ضدهم من الشعب
166 - إدريس الجمعة 28 مارس 2014 - 08:49
إن الحل الناجع لهذه المعضلة هو تشغيل هذا الشباب، كيف ذلك؟
بما أن السجون امتلأت ولم يبق مجال للقيام بعقوبات لاعادة ادماج هذا الشباب المتهور، وجب ارسالهم الى الحدود المغربية لحمايتها و لإعادة ادماجهم، واعطاءهم دروس في الوطنية.
أفضل لهم أن يموتوا على الوطن من أن يقتلوا بعضهم بعض.
167 - ahmed الجمعة 28 مارس 2014 - 08:52
avant il yavai pas siba mantenant on peu pas aller dans certain cartier il faut construire des prison et envoye si hmakrya dedan ou les engage dans l'armeec
168 - hamid الجمعة 28 مارس 2014 - 08:53
وزارة الداخلية والقضاء لايبالون بامن المواطنين,الامن قبل كل شئ المفروض الكل يتحرك عاجلا.او بما ان المجرمون يطغون على الساحة فلما لانطلب منهم الحماية...افهموا يالمسؤوليين
169 - un fou الجمعة 28 مارس 2014 - 08:57
c'est très claire que l'état et l'intérieur ferme les yeux pour cela..ne casser pas vos téte chère lecteurs....s'ils veulent faire des sollutions c'est très facile .....mais c'est programmé tous cela....allah yahdikom......
170 - امين الجمعة 28 مارس 2014 - 09:04
رواتب عالية لرجال الأمن و مجهود ضئيل اين هم حماة هدا الوطن من هؤلاء المجرمين . فالشرطي مهنة تكليف وليس تشريف . نطلب من الوزير مشكورا بتكتيف الجهود للحد من هده الضاهرة ونطلب من الحكومة سن قانون جديد انه كل من وجدوا عنده سكين من حجم الكبير ان يعاقب باشد العقوبات التي تصل الى اعدام ويجب تطبيق الأعدام وعفاكم طبقوه باش هؤلا ء المكروبات اللدين يروعون الناس ان يتعضوا . نطلب من المدير العام انه من اتبت في حقه تقاعس عن العمل واداء واجبه المهني بتخفيض راتبه وتوقيفه حتى يقوما رجال الشرطة بواجبهم في حماية الوطن والمواطنين
171 - محمد الجمعة 28 مارس 2014 - 09:07
السؤال الذي كان يجب على الرويسي أن تطرحه على وزير الداخلية ا
هو :لماذا يعتبر من يحمل "لححية في المغرب إرهابيا" ولا يعتبر كذلك من يحمل السيف على الموطنين البسطاء العاديين الذين ليس لهم حراس خاصون؟
ولماذا نشاهد في فيديوهات على اليوتوب رجال الشرطة في البلدان الغربية يطلقون النار على كل من لا يمتثل لأوامرهم وكان يحمل مثل السيف الظاهر في الصورة ؟هل لأننا دولة تحترم حقوق الإنسان أكثر من تلك الدول ؟أم هنا هناك حق واحد هو حق رجال الدولة المحروسين أصلا هو الذي لا يجب أن يمس ويطلق الرصاص على من يمس به ؟
وهل يعني شيوع الظاهرة أنه أصبح من حق المواطن المغربي أن يحمل السيف والعصي ويقوم بما يشاء شريطة أن يكون بدون لحية وألا يطالب الدولة بأي حق من الحقوق المتعارف عليها عالميا المنصوص عليها في الدستور ؟
172 - كزاوي الجمعة 28 مارس 2014 - 09:12
السبب الرئيسي في عدم التبليغ عن سرقة هي الشرطة نفسها. لانهم لا يعيرون اهتمام لمثل هذه القضايا لانها بلا " تدويرة" لكن لا تسلم من لاستفزاز لتعطيهم 20 او 50 درهما لكتابة المحضر. فتصوروا معي ان الضحية سلب ماله او ما يملك و الشرطة تريد ان تنزع منه ما تبقى لديه من اجل ان تقضى حاجته. هذا الذي حكيته عن تجربة وقعت لي في احد مراكز الشرطة.
173 - البوصاصي الجمعة 28 مارس 2014 - 09:19
الحل ساهل او كاين. اللي تشد العقوبة تكون قاسية وأعمال الشاقة ويتعرضوا فالجرائد
او قانة تلفازية مدة السجن تكون طويلة
البصري هو اللي عارف لهذ الوحوش
174 - L'Etat complice الجمعة 28 مارس 2014 - 09:22
La police est complice
L'Etat est complice
Les vendeurs de détail dans les rues et en plus du détail il y a des canavis et du haschich bon marché
les voleurs sont complices avec la police
A fès il y a quelques jours
une bande a du fuir deux stafettes
et le café de la bande a été fermé
Un jour après le céfé a été ouverte
Pourquoi parceque cette bande participe aux élections d'une manière indirecte

Certains parlementaires de Fès arrivent au parlement via ces bandes : bande de fès jdid -bande 45-bande ouinet hejjaj -bande bab ftouh-bande sidi boujida- bande ain haroun -bande sahrij gnawa

Depuis le vol de l'or jusqu'au portable et pick pockt

Les vendeurs de détail installé à coté d'une tablette ou sont exposés les cigarettes eux aussi participe de manière ou d'autre dans le réseau

L'ancien médian de Fès est à la merci
ainsi vaut mieux entrer trop tot

L'Etat participe à ce jeu d'équilbre via les élus et la police ainsi les criminels sont amis d'
175 - italomarocain الجمعة 28 مارس 2014 - 09:28
عندنا في أوروبا،إشهار السلاح بكل أنواعه،في وجه العموم، يعطي الحق لرجل الأمن،أن يقتله بدون تفكير ولو للحظة؛ فحياة مواطن صالح أفضل وأسمى من حياة كل المجرمين؛وفي هذه الحالة لا مكان لحقوق الإنسان من الإعراب.
176 - عادل الجمعة 28 مارس 2014 - 09:32
لا تقوم الحكومة إلا اذا كان المعتدى عليه من الطبقة العليا . أما إذا كان من الطبقة الوسطى فالله ولي التوفيق والسلام .
177 - Man الجمعة 28 مارس 2014 - 09:32
حكومة بن كيران لم تستطع حتى الحد من هؤلاء المجرمين الدين يرهبون الناس
لنفرض أن الفساد صعب القضاء عليه و البطالة صعب القضاء عليها ... فهل المجرمين كدلك صعب القضاء عليهم ...
ما هي حجة بن كيران الدي لم يتكلم ولا مرة واحدة على هدا الموضوع الخطير ،
178 - reseau الجمعة 28 مارس 2014 - 09:33
les criminels ont toujours exister dans n importe quelle societe. Le probleme au maroc a pris une tres grande ampleur a cause de la negligence de la police et de la justice ; corruption gangrene dans ces deux organismes
179 - kari الجمعة 28 مارس 2014 - 09:49
je suis parfaitement avec vous, il y a bcp de gens qui ne trouvent pas de quoi manger ni faire vivre leurs enfants comme les autres, bcp de luxe dans ces temps derniers, derniers cris de vetements , derniers cris de partout , et ces gens ne comprennent pas pourquoi ils sont privés marginalisés dans une misère accrue , vous devez voir les quartiers populaires, notre jeunesse périsse a coté des murs sans rien faire, ils se révoltent ils sont marginalisés ils n'ont meme pas la possibilité d'acheter un ticket pour prendre le bus , ils souffrent et tout ce qu'ils font c'est une révolte contre cette société aidez ces gens aidez les ils me font souffrir , et eux memes ils souffrent ne les prenez pas comem ennemis ils sont nos enfants
180 - ghyzlane_charaf الجمعة 28 مارس 2014 - 09:51
من المسؤول عن صنع هذا السلاح و اين هي المراقبة الامنية
ان تم السكوت عن هذا الشئ فقد يصبح المغرب في ايدي بلطجية لا يمكن ردعهم
ان حقا ينشرون و يعرضون مسروقاتهم في الانترنيت فهو ليس بالامر الصعب على مسؤولي الامن من ملاحقتهم ...
المغرب بلد الامن و الامان فاوقفوا هذا النوع من الجريمة
181 - R COM الجمعة 28 مارس 2014 - 09:52
LA VRAIE ET SIMPLE QUESTION EST COMMENT SE FAIT-IL QUE L'ON A DROIT A FABRIQUER DES ÉPÉES OU COUTEAUX AUSSI GRANDS SANS SCRUPULE NI CONTRÔLE... ILS VONT PAS ETRE PLUS D'UNE VINGTAINE DANS TOUT LE MAROC ALORS.... NON MAIS SÉRIEUX ALORS....
A MOINS QUE CELA ARRANGE CERTAINS OU CETTE ANARCHIE TOTALE ARRANGE CERTAINS ALORS LA ... C'EST UNE VRAIE HONTE TOUT CE QU'ON VOIT CHAQUE JOUR DANS NOS RUES ET L'ON CHERCHE A DONNER L'IMAGE DES DROITS DE L'HOMME. SHAME ON US
182 - sarkouh sarkouh الجمعة 28 مارس 2014 - 09:53
أودي كنت تنتمنى نكون بوليسي ولكن هاذ الناس للي ماعندوا حتى علاقة دخلوه لبوليس غير باش يخدم أوصافي حينت خاصك تكون تتحب المهنة قبل مدوز الكونكور و لكن ماعندي زهر أنا اللي تنحب مهنة السلطة و نشر الأمن و الأمان فالمجتمع ديالي مخدمتش وخا دوزت شلا كونكورات لشرطة و الدرك و حاليا تنفرش السلعة وتنشوف أنواع البلطجة أمام عيني رغم أني أفرض إحترامي عليهم باختصار والله مكرهت نكون وزيرا لداخلية . وباركا من حقوق الإنسان راه هي اللي خلات بنادم يضسر
183 - سعدون الجمعة 28 مارس 2014 - 09:56
" كل مجتمع يلد المجرمين الذين يستحقهم" قاض فرنسي
184 - DENI الجمعة 28 مارس 2014 - 10:03
BJ A TOUS MOI J AI SUBIT UNE AGRESSIONS AVEC LA MEME ARME BLANCHE COMME SUR LES PHOTO J AI EU L AVANT BRAS COUPE TOUS LES VEINES ET TENDONS ONT ETE SENCTIONNER. EST COMME IL ETE CONNUS AULIEU QU ILS L EMMENE EN PRISON ILS ETE ENTRAINS DE LUI OFFRIRE DES CIGARETTES TOUS LES FLIC DE MEKNES SONT CORRENPUS. JAI DU BATAILLER 2ANS ET DEMI POUR QU ILS LUI DONNE 3 ANS DE PRISON ET MOI J AI DU FUIRE LE MAROC POUR TOUJOURS JE PREFAIRE VIVRE CLANDESTIN EN FRANCE QUE D AVOIR PEUR TOUTE MA VIE AU MAROC.
185 - ابو نرمين الجمعة 28 مارس 2014 - 10:03
السبب الرئيسي لهده الضاهرة هي البلية ديال لحشيش، الاقراص المهلوسة، الخمور، الكوكايين..الخ
اللي كتصيب الشباب ما بين 16 و 20 سنة اللي معضمهم باقين كيتابعو الدراسة و يشكلون عصابات داخل المؤسسات التعليمية. و هنا الكل مسؤل من رجال التعليم الي كيلاحضو السلوك العنيف لبعض التلاميد و الغياب المتكرر ولا يحركون ساكنا.
و رجال الامن مهمتهم حماية الوطن و المواطن.. ولاكن في المقابل كيحميو تجار السموم بسلا مثلا : سيد الطيبي، الواد، حي الرحمة، سيدي موسى، القرية، عكراش، سهب القايد.. واللائحة طويييلة.
لنغير سلوكنا.
186 - متحضر الجمعة 28 مارس 2014 - 10:06
سؤالى الى السيدين وزير الداخلية ووزير العدل :هل للمواطن الحق فى الدفاع عن نفسه فى حالة تعرضه للضرب من طرف هؤلاء الاوباش ؟؟؟؟بدا الخوف يدب الينا كاناس متحضرون امام تخلف هؤلاء الاوباش .
187 - siham m الجمعة 28 مارس 2014 - 10:14
المغرب اصبح من البلدان التي يستحيل العيش فيها بأمان، والواحد صار يخاف يطلع من داره سرقة ونهب واغتصاب وتحرش واعتداء... اين الشرطة وأين الامن والامان اللي المفروض الواحد يحس بيه وهو فبلاده
الله يحمينا ويحمي الجميع من هاد الناس اللي ماكيخافوش الله والله ينتقم منك كل واحد أذى او ظلم او تعدى على الناس
الله يرحمك يا الحسن الثاني... فعهد الملك الحالي كثرت السرقات وانعدم الامن الواحد يبقى فالغربة احسن ليه
188 - مجهول الجمعة 28 مارس 2014 - 10:30
هذه الظاهرة حتى في مدينة مكناس ,اسكن بالمنصورعمارتنا تزخر بشباب ونعم تتمنى ان يكون احد منهم صديقا لابنك.لكن الغريب في الامران ساحة العمارة و محيطها الخارجي ملئ بشباب يدرس او منقطع يبيع المخدرات علانية كما ان تحتها توجد "سكا"يبيع الديطاي و النيبرو و كل ما يتعلق بالشيشا علاوة على كون مرجان قريب مما ييسر شراء الخمور و الكل يمارس علانية مما يؤدي الى صخب موسيقي او تلفظ بكلام نابي او الى شجار لا تحمد عقباه.ولا من يحرك ساكن.فلا يمكنك ان تفتح النوافد قصد التهوية لانك ستصاب بالادمان واذا يوما لم تشم تلك الرائحة المنبعثة من المخدر فستنتابك دوخة ودوران.المشكلة في المواطن قبل رجال الامن.ان يشعرو المقدم رغم انه لاتخفى عليه خافية.بعدها القايد,بعدها الشرطة وهم يملؤون السيكار بالمخدر.وهؤلاء المبلغون يتابعون المشكل قضائيا.حتى نكون قد طبقنا مفهوم النهي عن المنكر ومفهوم كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.
189 - عبد الله اسماعيلي الجمعة 28 مارس 2014 - 10:38
اولا و ثانيا . المشكل و السؤال المطروح هو ان السلطات و بعض المسؤولين يتجاهلون الامر .لان الخوف بدأ يسكنهم في اجسادهم و الخوف على اولادهم ..هدا بما يدل على انشار العنف و السرقة ..ها يزيد شجاعتهم و القوة و العزيم بالقيام بالاجرام و حمل الاسلحة البيضاء. كانننا في كلومبيا او فما شبه دلك لكن الحل وجود دائما فهو التدخل في اسرع وقت ممكن للكف عن هده الظاهرة التي تتوالد بشكل يومي ..و شكرا.
190 - GHRIB الجمعة 28 مارس 2014 - 10:41
Salam
Je ne sais pas si c'est dans mon cher pays ou c'est une affiche d'un nouveau film d'horreur d'un mauvais goût.Je pense aux vielles personnes , aux enfants face à de telles malfrats mais en même temps j'avoue que j'ai totale confiance en nos forces de l'ordre pour aracher ces affiches doucement mais efficacement car ça difigure le paysage urbain sinon apposer interdit à moins de 10 ans interdit aux gens biens interdit aux gens qui se lèvent tôt pour construire mon pays et non le rabaisser et croyez moi quelques affiches arrachés doucement ne font de mal à personne surtout dans le respect de la dignité humaine et c'est seulement là qu'on peut prétendre à entrevoir le chemin du développemneut.Vive mon cher pays vive le Maroc
191 - saraha الجمعة 28 مارس 2014 - 10:45
اقسم بالله وانا اعيش الان في الغرب ، لو شاهد اي شرطي هنا شخص يحمل مثل هذا السيف فانه لن يتردد في افراغ مسدسه في راس هذا الحامل لهذا السلاح .
سبحان الله الغير المسلمين يطبقون القصاص والمسلمون يطبقون اللصاص
إقرؤوا يا مسؤولين البلاد هدا لصاحب التعليق رقم
عندنا ياأخي في المغرب العكس يدخل السجن بل الفندق نجوم عائلته تزورونه وتحمل معها جميع الحاجات التي يحتاجها في الفندق من الاكل والمشروبات
وحتى الحشيش و الخمر و جميع أنواع المخدرات كل هدا من أجل بيعها داخل الفندق لزبنائه وكل زيارة يدفع المال لعائلته ولما تنتهي مدة الاجازة ليست العقوبة يجدالمال الدي إدخروه من الفندق و هاكدا تستمرالحيات بلا تعب ولاجهد
هدا يشجع المجرمين بمزاولة هده الافعال الاجرامية
والمشكلة كل هدا وأين المسؤولون زائد المنظمات لحقوق الانسان الذين يقولون لا للاعدام وما ذنب الدي قتله المجرم
192 - مغربي غيور الجمعة 28 مارس 2014 - 10:49
اقول باختصارالمشكل كله في الامن الذي لايقوم بمهمته منهم من يقتسم المسروقات معهم ومنهم من لاياديدوره كشرطي يحمي المواطنين..........وفي النهاية المتضررهوالمواطن المسكين
193 - Fassi الجمعة 28 مارس 2014 - 10:51
واش هادالمصيبة تيخسر 4 و يكريسي 100 و يعربط على دوار ويهرس 50 سيارة و التالي يعطيه القاضي شهرين انا فنظري هوت والقضي خلصهم 20 عام
194 - عمر الجمعة 28 مارس 2014 - 11:00
التشرميل او لكريساج فالأمر يتعلق بانفلات أمني خطير يعيشه المغرب ولا من يحرك ساكنا.المهم إيجاد حل لهذه الظاهرة الخطيرة وإعادة الأمن والطمأنينة للمغاربة وإلا فسنصبح مضطرين للتدجج بمختلف الأسلحة قبل الخروج الى الشارع العام.وقتها لا احد يعلم حصيلة هاته الفوضى التي ستحصل الأخضر واليابس
195 - rachid الجمعة 28 مارس 2014 - 11:01
الظاهرة خطيرة وأسبابها متعددة .ولا يمكن حصرها في البطالة .صعب أن تحلل الأسباب لأن المجتمع كله يعرفها.لكن معالجة الظاهرة هي المشكل الان لأننا نتكلم كثيرا عن المقاربة التربوية التوعوية ونتجاهل المقاربة الأمنية.بكل صراحة أصبحت المسألة تندر بأوخم العواقب.الكثير من يتعرض للاعتداء يضطر للتسامح وتجاهل الأمر ولا يصرح عند الشرطة خوفا من انتقام المجرمين.نطلب لهؤلاء الهداية والرجوع الى الله واحترام القانون وعدم تخويف و ارهاب الناس على الأقل.ونتمنى أن تبدل السلطات الأمنية جهودا أكبر لضمان سلامة المواطنين.
196 - مغربي الجمعة 28 مارس 2014 - 11:05
هذه الظاهرة ليست الا بداية في طريق التسيب و انتشار القتل في مجتمعنا لما يشبه الحرب الاهلية.و هؤلاء الشباب ليسوا قادمين من كوكب اخر بل هم ابناء المغرب تربوا في مدارسه و شوارعه،، و ليس الحل في اعدامهم او حبسهم ولكن اعادة تاهيلهم و الاستفادة منهم في زراعة اراضي المملكة و تشييد الجسور و الطرقات و السدود و حفر الآبار في المناطق المعزولة و الصحراوية وهكذا يعاقبون و يكفرون عن شيئ من اخطائهم تجاه المجتمع،،، الله يردنا للطريق هدشي تايخلع
197 - Jihad الجمعة 28 مارس 2014 - 11:05
Vous croyez que la police est là pour défendre les citoyens? posez la question aux victimes vous serez surpris !
198 - سلمى الجمعة 28 مارس 2014 - 11:08
ما فهمتش انا علاش اغلب المعلقين تيحطوا المسئولية على البوليس ؟
تيتكلموا على البوليس كما لو انه هو اللي بيده الحل و الربط.واش تيحسابليكم ان البوليس تيكونوا جالسين ,وفجاة تيقولوا ننضوا نقبطوا الشفارة؟
البوليس ماعندهمش الحق يديرو حملة تمشيطية بدون ما تجيهم الاوامر.
البوليس بانفسهم اصبحوا يشتكون.تتلقاهم مفقوسين. تيقولليك"انا نتقاتل مع المجرم ونقبطوا ونقدر نتصاب بجروح وفاش تنقبطوا, وكيل الملك تيخرجوا.
تندوز يومين تنلقاه تيتسارى قدامي ومخرج فيا عينيه".
هذه الواقعة وقعات قدامي,كنت تنتقضى حتى شفت واحد الكلوشار تيعاير في بوليسي وتيقوللو" اشنو قضيتي دبا؟ قبطتيني البارح وهانا خرجت اليوم.اشنو صوّرتي؟".
في الماضي, كان بنادم داخل سوق راسو لأنه كان تيخاف من الامن, ونهار الحكومة حيدت الهيبة للمخزن, الكيادر ولاو دايرين ما باغيين.
حتى فاش رجال الامن تيشدوا شي كيدار ويشبعوه عصا, تنشوفو شي وحدين مصورينهم في اليوتوب وتيعايروهم"شوفوا القمع ذ البوليس".اللهم يخافوا على راسهم.
كاع هذشي اللي واقع لينا نستاهلوه.اذا الامن دار خدمتو,تنقولوا قماعين"وخا احنا عارفينهم مأمورين, ماتحركوش تنقولوا "متواطئين".
199 - Isamine الجمعة 28 مارس 2014 - 11:23
Il y a une confusion entre droit de l'homme et le droit de l'autrui à sa liberté et le droit à sa protection . Il faut que le gouvernement engage sa responsabilité pour lutter contre ces malfrats qui constituent un danger public . Zerwata wa labnika bhal el ayam dyal LBASRI ...!!!x
200 - باحث الجمعة 28 مارس 2014 - 11:40
لا. احد يشعر بالامن في هذا البلد،وجب التكتيف من الحملات وكذالك ان تنتشر الشرطة في منبع الجراءم لا في الشوارع الكبرى فقط،
201 - samiz الجمعة 28 مارس 2014 - 11:58
تريدون الحقوق انظروا الحقوق اين اخدتنا لو استعملنا حكم الاعدام مع هؤلاء الحيوانات لاحمينا المواطنين المساكنين الدي لا حولة لهم. ولا قوة فموتهم احسن من حياتهم
202 - Marocain malgres tout الجمعة 28 مارس 2014 - 12:43
Désolé j ai décidé de quitter ce pays et il est temps pou le faire!!!
203 - واحد الراجل الجمعة 28 مارس 2014 - 13:06
بما أنا المدن المغربية أصبحت لا تنعم بالامن لابد من وضع حلول وهي :
1- تأهيل جهاز الشرطة و الدرك الملكي فلا يعقل تجد عدد من رجال الامن يعانون من السمنة أو تجدهم هزيلي الجسم بالاضافة الى معاقبة المرتشين منهمو المهملين
2-تغير النظام السجني بالمغرب حيث يجب ادخال عقوبة الاشغال الشاقة وتعميمها على جميع العقوبات مع اختلاف المدة فليس من المنطق أن يدخل السجن مجرم يقضي فيه بعض الايام في نعيم يأكل ويشرب و ينام بل حتى المخدرات تأتي اليه فتعميم الاشغال الشاقة سيوفر على الدولة ميزانيات العمال حيث يمكن استغلال هؤلاء السجناء في توسيع الطرق و حفر الانفاق أي ترشيد تلك القوة الفائضة الى مايفيد
3- دوريات شرطة منتظمة رغم أننا الشرطة فقط أصبح دورها ينحسر في مطاردة المتظاهرين فاذا كان هناك حفظ الامن يجب أن يبدأ بما يهدد السلامة الجسدية للمواطنين
4- محاربة حبوب الهلوسة و التي هي السبب الاساسي في كل الجرائم
204 - Lila الجمعة 28 مارس 2014 - 13:07
Les droits de l'homme ne veulent pas dire l'anarchie, le manque de sécurité. ça veut dire que quand un citoyen a des droits, l'état doit les garantir. Mais à ma connaissance personne n'a le droit de porter des armes, de menacer les gens et de les voler. Alors pourquoi cette confusion chez certains intervenants
205 - mst04 الجمعة 28 مارس 2014 - 13:10
السلام عليكم
محد الشفرا لقينا السيبة ديما غادين نعيشو بحال هكا واش الشفار كتشدو كتوصلو حتالعندهم نتا كتخرج من باب وهوا كيخرج من الباب لاخر ومعندكش لحق تعطيه قتلة الى مقدروش يعطيونا لحمايا يخرجو لينا قانون يحمينا الى خلينا ضاربوهم لي شديناه نعلموه كيفاش يتعداو على خوتاتنا ومواتنا
206 - رضوان الجمعة 28 مارس 2014 - 13:22
فى يوم الأحد 23 مارس عرفت مدينة الدار البيضاء بلساسفة جريمة قتل بشعة حيث تم العثور على جتة أخى محمد مطعونا بسكين بالبطن وضربة بالرأس وثم تشويه وجهه .للإشارة العصابة تركت جنب الجثة سكين من الحجم الكبير و ( زرواطة) وقوارير خمر .أين الأمن أين الشرطة
207 - عائشة عابر سبيل الجمعة 28 مارس 2014 - 13:45
راه نهار اللي ما بقاش التجنيد الإجباري خسرو الشباب ، العسكر و ما ادراك ما العسكر ، المرجو من السؤولين الكرام دراسة الموضوع من جديد قصد عودة العمل بنظام التجنيد الإجباري 18 شهر راه كافية لكي يتحكو هاد الدراري شوية اوما يبقاوش مخنثين او عوالين غير على السرقة و اعتراض سبيل المارة راه هاد الدراري في سن 18 العام كتلقاهم مسالين ما عندهم ما يدار اللهم الهيوهم بالتجنيد، أو من الأحسن اللي هداه الله او بغا التجنيد بخاطرو يعطي عليه الباه شي مليون
208 - CaSaWi الجمعة 28 مارس 2014 - 14:44
علاش البوليس ممنوع عليهم يتيريو بلفرادا اضعف الايمان خاص صيكون عندهم سلاح ديال الضو او الرصاص المطاطي،انا كيعجبوني بزاف لبوليس ديال لميريكان كيبان لك المجرم كداش مكدر و مسلح و مع ذلك مكيتزراوش منو و حنا شوية براهش مكادينش عليهم،بغيت انا نعرف ها واحد لحاجة علاش البوليس مكيديروش دوريات فدروبا علاش مفهمتش،و علاش البوليس عدنا مرياضيينش،البوليس ماشي هو الكسوة كون كان هو الكسوة اذن الدراري الصغار فعيشورا حسن منكم على الاقل هوما عندهم الكسوة+الفردي+القرطاص+الميش.
انا كنهضر هكا حيث عندي غيرة على بلادي و ما بغيتش شوية براهش يغلبونا،يسمعونا الدول لخرين غيضحكو علينا حيت مشكيلة ساهلة وحلنآ معاها الدول المتطورة اول حاجة غدير هي تشد كع هادو اللي حاطين تصاورهم و يضربوهم على الاقل بخمسنين و يبينوهم فباراميج و فلاخبار و يشوهوهم مزيان باش لخرين ياخدو لعبرة،و مبقيتش باغي نسمع شي حمير اللي كيبقاو يكولو هادوك راهم ولادنا...الخ هادو هوما اللي خرجو على هاد لبلاد،و ايلا بغينا لبلاد تزيد لكدام خاص الصرامة+الصرامة+الصرامة.و تحية لكل بوليسي شريف
و الله يهدي ما خلق.
209 - belguaoui الجمعة 28 مارس 2014 - 16:39
اقسم بالله وانا اعيش الان في المانبا ، لو شاهد اي شرطي هنا شخص يحمل مثل هذا السيف فانه لن يتردد في افراغ مسدسه في راس هذا الحامل لهذا السلاح .

هنا لا يلعبون مع هده الاشياء ،عندما تحمل سلاح ابيض مثل هذا فانت تهدد حياة الاخرين وحياة الاطفال والنساء وكل المواطنين وبالتالي فموتك ارحم وحياة للاخرين.

حمل هذا السلاح هو تهديد للناس ويجب إطلاق النار على كل من يحمل هذا السلاح دون رحمة او شفقة ،لا نحتاج في بلدنا للصوص والمجرمين فموتهم ارحم للشعب وللناس وكذلك لاباء هؤلاء الوحوش.

هنا ممنوع حمل سلاح يهدد الناس والشرطة لا ترحم بمجرد رؤية هذا السلاح يطلقون عليك النار
210 - Najwa الجمعة 28 مارس 2014 - 20:58
certainement il faut que le ministère de l'intérieur intervienne pour cesser ce massacre , mais c'est aussi la responsabilité de tout le gouvernement et l'Etat en premier , car la sanction de ces criminels n'est pas la solution , car d'autre criminels naissent chaque jour , il faut chercher la source du prob qui purement socioéconomique , et aussi la crise de valeur que vit la société marocaine
211 - kamal الجمعة 28 مارس 2014 - 21:04
نضيف بلي مني كاتمشي عند الشرطة ما كيعاملوكش مزيان
212 - علي الجمعة 28 مارس 2014 - 23:02
التشرميل يعني اللباس الغالي من ساعات و هواتف و دراجات نارية سريعة متل sh و t-max وكل هده الاشياء بفعل النصب عبر الانترنت
213 - Hicham السبت 29 مارس 2014 - 00:18
ويجب إطلاق النار على كل من يحمل هذا السلاح دون رحمة او شفقة
214 - احلام حواء السبت 29 مارس 2014 - 01:51
كثيرامااصبحنا نسمع الله يرحم ادريس البصري حتى الفاسيين اللدين كانويكرهونه اصبحو يترحموعليه 144مليارعلى بناءمسرح والنافورة وبعدما تطلع من المسرح تجدالتشرميل يشرملوك ان لم يرسلوك لدارالبقاء اعطوالادن للشرطة والدرك باستعمال الرصاص نحن لانكن احسن من دول الخليج اواوروبااوامريكا الرصاص عندهم زي اللعب ويستعملوه في ابسط الاشياء اماان كان يحمل سيفا والله يفرغ المسدس في راسه بالكامل السوس ليس له علاج الاالبثروالظاهرة كبرت وابسط طريقة لكسب المال بدون تعب السيف وماالسيف لهدا يجب بثرالسوس من الجدرسجن بالصحراءوالاعمال الشاقة مثل المصريين توسيع الطرقات في البوادي وعمل الانفاق في الجبال ووووواللي دخل لايفكران يرجع للسجن اعطوللشرطة العصا الكهربائية بدل المسدسات اين اللدين يطلبون ازالة الاعدام من المغرب واللدي فرضه خالقك ان شاءالله يلتقو بك التشرميل اواحداقربائك اواصدقائك وانداك تعرف ان الله حق وكلامه حق اغلبية المغاربة يريدون العين الحمراء لايعرفون حقوق الانسان ولاشئ في وضح النهار تمشي وانت خائف ومستقبلا سيصبح كل مغربي عنده سيف خاص به للدفاع عن النفس مثل مااصبحواصحاب الطاكسيات كل واحد تجدتحت رجليه
215 - Mohamed السبت 29 مارس 2014 - 10:28
التكلاخ
هده الضاهرة تسما التكلاخ
هولاا مجرمين يجب الحكم عليهم بالسجن بدون عفو
ماشي بالحوايج والصباط تكون راجل يالخر...
الأوروبيون وصلوا القمر انت مقابل تشويكة درااس
واش بحال هاد الجلاخة غادي نحرروا الصحراا وسبتة ومليلية
واش هادي هي الرجولة ?? ألف وألف لا
بالحق هناك خلل كبير جداً في الأمن ببلدنا الحبيب ؟؟؟
يجب انتشار الشرطة بزي مدني وبسيارات ودراجات نارية بشكل مكتف في جميع أنحاا المملكة ليعوم الأمن والأمان والوقاية من هده الشردمة المكلخة .
216 - MAROCAIN السبت 29 مارس 2014 - 12:48
je me demande il est ou le ministre de l'interieur ? pour arréter ces terorisstes ?????????
217 - khalil الأحد 30 مارس 2014 - 11:30
لو كان عندنا جهاز امن منضبط ويحترم المواطنين لاوجس منهم خيفة هؤلاء الصعاليك الذي يجاهرون بجرائمهم التي ارتكبوها في حق الامنين من المواطنين فالذي يتباهي بالصور مع السلاح كيف كان نوعه فقد اقر بجرمه واعترف بذنبه واصبح يهدد الامن العام للدولة لانه بهذا السلاح يمكن ان يهاجم به حتى الذين يتشدقون بالسهر على امن المواطنين وبالتالي يجب البحث عن هؤلاء المجرمين وتقديمهم الى المحكمة لتقول كلمتها في حقهم بلا رحمة او شفقة لانهم عالة على المجتمع المغربي بهويته الاسلامية فالمرجو من الامن و القضاء وكافة الاجهزة الامنية ان يكونو كالجسد الواحد للضرب بيد من حديد على هؤلاء الفيروسات...
218 - SENPAI الأحد 30 مارس 2014 - 17:57
يجب إعطاء الضوء الأخضر للشرطة بتفريغ مسدساتها في هذه الحثالة وبلا رحمة
219 - mohamed abdslam الاثنين 31 مارس 2014 - 16:16
هد الاوباش متصلحلهمش الدمقراطية تصلحلم داعش و النصرة .....نعم اولد واطلق هد هي النتيجة
220 - gladiateur الأربعاء 02 أبريل 2014 - 19:14
Il ne faut pas oublier que lorsque qu'on porte atteinte à la liberté de l'autre on mets fin à ses propres droits de liberté. Voilà l'utilité de la loi islamique tu agresse on te tue, tu vole on te coupe la main tu fais du concubinage on te fouette . c'est simple tu veux vivre en société , eh bien il faut respecter ses règles . On vivait du temps du défunt Roi Hassan II une période malgré l’existence de la criminalité mais pas au point d'en exposer ses trophées . Le pouvoir de l'Etat doit assurer le contrôle de la situation nos ennemis de l'extérieur camouflés sous l'étiquette de ceux qui se font passer pour des défendeurs des droits de l'homme travaillent d'arrache pied pour étendre leur virus . On découvre ses derniers temps que ces associations de droits de l'Homme se sont multipliées .Aujourd'hui tu te fais agresser , le criminel a plus de droit que toi et tu es traité au même titre que lui . Est ce que l'Etat réalise un peu la gravité de la situation ou non
221 - mohamed الجمعة 04 أبريل 2014 - 18:17
Ce sont les organisations et les associations des droits de l'homme qui sont dérrière ce phénomène qui commence à prendre de l'ampleur dans notre pays.Ces gens là ont oublié et négligé le droit des victimes d'agressions,de vol et de viole.La juridiction marocaine doit revoir son système judiciaire.Ces criminels doivent etre jugés en principe comme des terroristes,malheureusement l'Etat voit les choses autrement pour la simple raison que les victimes sont souvent des pauvres gens ou des femmes qui travaillent dans des usines.
222 - عبد الجليل الخميس 10 أبريل 2014 - 09:20
لو طبقنا الشريعة الإسلامية لما وصلنا إلى هذا الحد من الجرائم وهذا الفساد المتفشي في الأرض
لو قطعنا يد سارق واحد لن يقبل المئات بل الآلاف على السرقة ....
المجموع: 222 | عرض: 1 - 222

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.