24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

تلويح وزراء بالاستقالة من الحكومة؟
  1. "المنصور الذهبي" وساحة الموحدين ينتشلان ورزازات من قيظ الصيف (5.00)

  2. تعطيل النص أم تغيير العقل؟ (5.00)

  3. استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي يؤجج غضب سكان الناظور (5.00)

  4. السياحة التضامنية بالبراشوة .. مشروع بـ"صفر درهم" يُشغّل 60 أسرة (5.00)

  5. صحافة التنجيم .. فوضى إلكترونية تتعقب خطوات وقرارات الملك (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الأمم المتحدة تنبه المغرب إلى خطورة تنامي التعليم الخصوصي

الأمم المتحدة تنبه المغرب إلى خطورة تنامي التعليم الخصوصي

الأمم المتحدة تنبه المغرب إلى خطورة تنامي التعليم الخصوصي

طالبت لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالأمم المتحدة الحكومة المغربية بالوفاء بالتزاماتها فيما يتعلّق بالحدّ من اللاّ مساواة في ولوج الأطفال إلى المدرسة، وذلك بعد أن دقّت جمعيات مغربية ناقوس الخطر، إثر إغلاق 191 مؤسسة تعليمية عمومية بالمغرب ما بين 2008 و2013.

وقد راسلت اللجنة المذكورة المغرب من أجل تنبيهه إلى ما اعتبرته تطوّرًا غير متحكم به فيما يخصّ التعليم الخصوصي، ممّا أدى إلى توسيع مظاهر الاختلال في ضمان حق أطفال المغاربة في التمدرس، وذلك بناءً على تقرير الجمعيات المغربية التي راسلت الأمم المتحدة من أجل التدخل للحدّ من نزيف المدرسة العمومية بالمغرب.

وقد جاء في التقرير الذي أرسلته الجمعيات المغربية إلى لجنة الأمم المتحدة أن عدد التلاميذ المسجلين بالقطاع العمومي انخفض بشكل واضح عام 2014 مقارنة مع عام 2000، مشيرًا إلى أن نسبة التعليم الخصوصي تصل بمنطقة القنيطرة-الدار البيضاء إلى ما بين 35% و50%.

كما تحدث التقرير عن أن رسوم التمدرس بالمؤسسات التعليمية الخاصة غير مقننة وتتراوح نسبتها بالدار البيضاء بين 400 درهم و5000 درهم في السلك الابتدائي فقط، رغم أن الدخل الشهري المتوسط في المغرب يتوقف عند حدود 3500 درهم، مبرزًا أن أسر الدار البيضاء تنفق في المتوسط 31 ألف درهم سنوياً لتمدرس أبنائها في القطاع الخاص.

"منذ 15 سنة، والحكومات المغربية المتعاقبة تشجع التطوّر الحاصل في قطاع التعليم الخصوصي، وهو ما انعكس على أرقام التلاميذ في هذا القطاع، إذ انتقلت من 4% من مجموع المتمدرسين عام 1999 إلى 15% عام 2015" يقول سيلفان أوبري، عن مركز البحث في المبادرات الدولية للحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

ويضيف أوبري في حديث مع جريدة "لوموند" الفرنسية أن السلطات المغربية هي من تعمّم فكرة أن التعليم الخصوصي أفضل وأحسن من التعليم العمومي، رغم أن الفكرة غير صحيحة، حسب رأي الباحث، متابعًا أن الدولة المغربية تريد التقليص من أدوارها وترمي بالثقل نحو القطاع الخاص، معتقدة أنه يقدم حلولًا ناجعة لمشاكل التعليم التي لم تستطع إصلاحها.

ويزيد أوبري في القول إن المغرب يريد تطويرًا أكبر للتعليم الخصوصي عبر مشروع قانون يهدف إلى عقد شراكات بين القطاعين العام والخاص اعتمادًا على نموذج دولة الشيلي، رغم أن هذا النموذج الليبرالي لم يطوّر جودة التعليم، بل ساهم في تفاوتات كبيرة، وهو ما اكتشفته السويد التي كانت تريد العمل كذلك بالنموذج نفسه.

ويشرح أوبري أكثر أن النظام التعليمي المغربي يتيح للأسر الغنية تدريس أبنائها في مؤسسات عالية الجودة دون أن يشكّل لها ذلك أيّ عائق، بينما تعاني الأسر الفقيرة كي ترسل أبناءها إلى مدارس خصوصية لا تتوّفر على الجودة المطلوبة أو إلى مدارس عمومية عندما لا تجد بدًا عن ذلك، وهو ما يسمح بنجاح أبناء الأغنياء واستمرار معاناة الأسر الفقيرة.

ومن بين الجمعيات التي أعدّت هذا التقرير، هناك الائتلاف المغربي من أجل تعليم للجميع، والفدرالية الوطنية لآباء وأولياء التلاميذ بالمغرب، وفرع المبادرة العالمية من أجل الحقوق الإقتصادية والاجتماعية والثقافية، وحركة أنفاس الديمقراطية، وأطاك المغرب، والاتحاد الطلابي لتغيير النظام التعليمي، وبيتي، وجمعية زاينو.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - Hanane الأحد 19 أبريل 2015 - 06:07
أناشد كل زوار هسبريس أن يجدوا لي حلا ، لدي طفل توحدي من النوع الخفيف " أسبرغر" كان يتابع تكوينه في مركز خاص وأشاروا علي أنه آن الأوان بعد علاجه لكي يندمج مع أقرانه في المدرسة وأنه علي ايجادها ، المشكل أنه في سلك الإعدادي وكل المدارس الخاصة ترفض الأطفال التوحديين رغم أنه طفل يتميز بذكاء ملحوظ لدرجة أنه لا تظهر عليه أعراض التوحد ، هذه مشكلتي الأولى ، مشكلتي الثانية أن ابني وجد صعوبة في تلقن اللغة العربية ولا يتقن سوى اللغات الأجنبية خاصة الإنجليزية التي تفوق فيها عن أقرانه لدرجة أنه يتحدث بها ويكتب بها حتى بالبيت ، حاولت الاتصال بمدارس انجلوساكسونية لكن فوجئت بهول المبالغ الطائلة التي تتجاوز 10ملاين سنتيم سنويا رغم أنها مدارس مغربية وليست أمريكية ، بالله عليكم ماذا أفعل أعينوني أعانكم الله ، استحضرت إلى بيتي أستاذة للغة العربية لتقوية مستواه دون فائدة وإمكانياتي كموظفة لا ترقى إلى تلك المبالغ المهولة خاصة أن العبء المادي أتحمله لوحدي لأنه طفل يتيم الأب .أما المدارس الخصوصية لن تقبل بطفل توحدي ولا يجيد اللغة العربية ، ماذا أفعل ونحن مقبلون على سنة دراسية مقبلة ؟؟
2 - Jalal الأحد 19 أبريل 2015 - 06:38
هذا بالنسبة للتعليم الإبتدائي أما التعليم العالي فمصيره نفس الشيء والوزير الداودي في هذا الأسبوع فقط وعد جامعة خاصة في الدار البيضاء بمعادلة شواهدها بشواهد الجامعات العمومية بمجرد آنهم يدفعون الثمن رغم ان اغلب الطلبة في تلك الجامعة لا يفرقون بين الألف والزرواطة. والله أنتا نتحصر على أيام فساد الاستقلال والاتحاد الاشتراكي، على هذه السياسات النيوليبرالية لحكومة العدالة والزفت .. كان الله في عون الفقراء بلدي الى الهاوية.ة للأسف
3 - الله اصاوب الأحد 19 أبريل 2015 - 06:40
رئيس الحكومة يملك مدارس خصوصية وغيره من أهل الأحزاب لا يفكرون سوى في الربح بهده المدارس أو بكراسي في البرلمان أو في الحكومة اما العب فهو الزبون دائما السلام أوبما بوكو غرام لمسؤولينا الله يجعل دنوبنا عليهم والدهم كقريوهم بفلوس الزيادات لكيزيدو علينا
4 - سرقة خيرات البلاد الأحد 19 أبريل 2015 - 06:45
الهدف في المغرب هو تجهيل وتفقير وتقتيل الفقراء بالموت البطيء . لقد تمادوا في الظلم باسم الدين لم يبق ظمير حي عند المسؤولين المهم عندهم هم الكراسي وكنز الفلوس أين المساوات أين العدل والله لامة كافرة خير من أمة مسلمة ظالمة ولكم خير دليل في ألمانيا تطبق تقريبا تشريعات تشبه الى حد كبير ما جاءت به الشريعة الاسلامية . امرأة بألوف أشباه الرجال لذا يجب الضرب بأيادي من حديد على الظالمين والمفسدين فالافلات من العقاب يودي الى استفحال الفساد في شتى المجلات
5 - Moe الأحد 19 أبريل 2015 - 07:02
No good education means no future . No future no country no nothing . The country is run by bunch of morans they know what they are doing
6 - مغربي الأحد 19 أبريل 2015 - 07:09
لي فهم شي حاجة يشرح ليا الله يرحم والديه....ويقولون ان التعليم ما عرفوش يصلحوه او ان الاصلاح وقف عند باب القسم
القضية فيها ان ويحاولون ان يلصقوا الفشل بالاستاذ
7 - Abdorrahim الأحد 19 أبريل 2015 - 07:13
من هي الحكومة التي ستكون قادرة على حل مشكلة التعليم بعد ان قدم لها هذا التقرير المشخص لجزء من واقعنا التعليمي
8 - بارك من السرقة الأحد 19 أبريل 2015 - 07:13
الكل انعدم عنده الظمير والكل يسرق بطريقة او اخرى حتى المرأة التي عولنا عليها تمثلنا تمثيلا يرفع من رأسنا حنا اللعيلات كما نعتنا بنكيرات صدقت شفارة من العيار الثقيل وسرقت وزير لزوجته على العموم كلشي شفار
9 - عبدالإله اليندوزي الأحد 19 أبريل 2015 - 07:15
صحيح أن التعليم الخصوصي ارتقى إلى أعلى مستوياته في الجودة وهذا يدل على أن الحكومة المغربية لا تعير اهتماما للتعليم العمومي وتشجع المؤسسات التعليمية والتربوية للاستثمار والتوجه نحو الخوصصة. وهذا ما أدى طبعا الى إغلاق 191 مؤسسة تعليمية عمومية بالمغرب.
كان من الواجب على الأحزاب السياسية مناقشة الموضوع داخل البرلمان المغربي بدل مراسلت الأمم المتحدة من أجل التدخل للحدّ من نزيف المدرسة العمومية بالمغرب وإعطاء الأسر المغربية ذوي الدخل المحدود تعويضات مالية في حالة إرسال أبناءهم للمدرسة الخاصة. يجب علينا كشعب ان نفهم بأن التغيير يأتي من الداخل لا من الخارج.
10 - Bounazi الأحد 19 أبريل 2015 - 07:27
الدولة المغربية تريد ان ترفع يدها عن كل شيء يكلفها ماديا سواء كان التعليم او غيره فهي من الان فصاعدا كل شيء ستخوصصه وتبيع كل شيء الماء والضوء والهواء ليبقى دورها هو استخلاص الضرائب
فعلى هذا الاساس يجب خوصصة الحكومة ونشوفو لينا شي حكومة من اليابان ولا كوريا ربما يتعاملوا مع لبلاد والشعب بمنطق آخر على الاقل غادي ياخذو رواتب سمينة ولكن غادين ديرو شي حاجة ما شي بحال شي ناس
11 - المحمدي الأحد 19 أبريل 2015 - 07:34
الخطورة مردها أساسا إلى أخطاء عقليات مسيطرة على الشأن المدرسي
ياسيد بلمختار، نبعث لك بمقترح جوهري عبر هذا المنبر:
أولى الأولويات هي أن تبدأ التنظيف والتطهير ولم لا التعقيم بالقرب من مكتبك.. فكاتبك العام تمرس في منصبه على تغيير جلده والظهور بمظهر الخدوم للمنظومة، الذي يسعى للإصلاح بينما هو رأس الفساد في وزارتك..
اسأله لماذا لم يتعظ رغم فقدانه النوم إبان الاحتجاجات التي صاحبت إطلاق مشروعه المشوه"مسار"؟
لماذا مرر صفقة جديدة لشركته المحببة sqli الفرنسية الجنسية،الوجدية الأصل رغم صراع الديكة الذي شهده البرلمان منذ عام بين الوزير السابق الوفا والنائب الاستقلالي عبد الله البقالي حول شبهات الفساد وحالة الإفلاس التي كانت عليها الشركة؟
لماذا احتفظ بمديرة منتهية الصلاحية في المعلوميات؟
لماذا بذر ونهب حوالي عشرة مليارات في قضايا ونزاعات خسرتها الوزارة في المحاكم ضد شركات مغربية وأجنبية؟
لماذا وهو الخبير في المعلوميات، اعتمد على برامج معطوبة أنتجتها شركته المحببة في تدبير الشأن التربوي تجبر أطر الإدارة التربوية على الإستيقاظ في الثالثة صباحا لأن الخادم المركزي لايستجيب في أوقات العمل العادية؟
12 - مواطن2 الأحد 19 أبريل 2015 - 07:36
التعليم الخاص من الاخطار التي ستلحق اضرارا جسيمة بالمجتمع المغربي. ومن الحقائق الثابتة ان الحكومات المتعاقبة تشجع هدا النوع من التعليم وهدا ان دل على شيء فانما يدل على فشلها في رد الاعتبار الى التعليم العمومي الدي كان ناجحا قبل مولد = مافيا = التعليم الخصوصي بمباركة الدولة. ومما لا شك فيه ان التعليم الخصوصي اصبح مهيمنا على الساحة وغير خاضع لمراقبة دقيقة من طرف من يهمهم الامر وبالاخص الجانب المادي. انه اصبح تجارة مربحة ولا من يستنكر . ان تدخل الدولة اصبح امرا ضروريا لهدا القطاع الدي عليه ان يستوعب عددا كبيرا من حاملي الشهادات العليا وبنفس امتيازات الوظيفة العمومية التي عليها ان تتحكم في التوظيف بهدا القطاع ومراقبة الرواتب والاستفادة من التغطية الصحية والترقية على حد سواء مع موظفي الدولة. انه قطاع يجني اموالا طائلة بدون حسيب ولا رقيب. وادا كانت الامم المتحدة تنبه المغرب الى خطورة الحالة فان دلك يعني ان ناقوس الخطر يدق وعلى الدولة ان تنتبه الى هدا الامر قبل فوات الاوان.
13 - الفقير الأحد 19 أبريل 2015 - 07:43
السلام عليكم
خصخصة التعليم و الصحة هي من اكبر المعضلات التي يتخبط فيها المغرب فبعد بيع المستشفيات الجامعية و جعلها شبه خصوصية هاهو التعليم يلقى نفس المصير
الشعب الجاهل و المريض لن يتمكن من النهوض و الرقي
14 - من ولاد الشعب الأحد 19 أبريل 2015 - 08:06
و سي الوردي قالك داير لافاك بريفي ديال المدسين ، فبلاصة ما يصلح القطاع العام هاهو كيبيع الصحة لسواعدة والإماراتيين ، و بنادم البسيط صحابو راح كايحرب الفساد بديك حيدنا أطبة فاسدين ، وولله ماعرف شنو واقع فقطاع الصحة غي لي فيه ، لا مستشيات ، لا تجهيزات ، لا راديو لا سكانير لا ايكو ، واحد مسكين كايجي غا يموت كيعطيوه رونديفو ف العام جاي ، وبندم البسيط كيلوم غي الطبيب ، مكيعرفش راه اللي لفوق هما اللي معانينش وماكيعنوش ، و يلا مخفتش نكدب ولله سي لوردي فدك الخرجات ديالو كيقول غي دكشي اللي العامة كتبغي تسمعو : جرينا على طبيب فاسد . إو هدا ماعطا الله ، واللي بغى يشوف بعينيه يمشي الصفحة فضائح قطاع الصحة بالمغرب فالفسبوك ، ونسيت مهدرتش على لالاتهوم مايسة سلامة ، فضحالي راسي بديك الوردي وزير السنة ، وزير زمر حشاك .
15 - عكاشة أبو حفصة . الأحد 19 أبريل 2015 - 08:14
التعليم الخصوصي" تجارة " هدفها الربح واستغلال الكفاءات بأقل ثمن نهيك عن المستخدمين والسائقين والمساعدين الإداريين ، والطامة الكبرى استغلال جيوب الناس . أحسن ما في التعليم ، التعليم العمومي إذا كان المدرس بقوم بواجبه على أكمل وجه . أطر اليوم درسوا بالمدرسة العمومية بالأمس . لا أستغرب إذا كان التعليم الخصوصي ببلادنا تحت مجهر الأمم المتحدة .
16 - رعد العملاق الأحد 19 أبريل 2015 - 08:33
والملاحظ ان اضطرادا كلما زادت نسبة هيمنة التعليم الخاص كلما زاد المغرب تراجعا في مؤشرات تطور مستوى التلاميذ والتعليم...جل الاسر المغربية بليدة لايهمها الاالتباهي باتخاذ التعليم الخاص وانفاق بالايتار رغم الفاقة والتشكي من الفقر فقط للتباهي او مجاراة بعضهم في التفاهات ظنا منهم ان مؤسسات الخواص تلقن تعليما جيدا وما هي حقيقة الا شركات لايهمها الاجمع المال والربح تستغل حاملي الشهادات وبعض الاحيان مربيات لاشواهد لهن يتدرجن ليصبحن معلمات وكل هذا بدون تكوين في مهنة التربية..والنتيجة بعد حين فانتظروا انا معكم منتظرون
17 - كريم الأحد 19 أبريل 2015 - 08:44
يجب إعادة تقنين التعليم الخصوصي بالمغرب وتوحيد ثمن التمدرس بها وخصوصا المرحلة الابتدائية والإعدادية هناك فرق كبير بين المدارس الخصوصية مثلا 1000درهم حتى 2500 درهم .
18 - BIEN ET BIENS الأحد 19 أبريل 2015 - 08:45
Nos gouvernants veulent beaucoup de bien ou biens a travers l infrastructure de l enseignement=1=ils cedent a bas prix les ecoles, colleges et lycees contre x x aux promoteurs immobiliers=2= Ces derniers montent a la place des logements voire des guettos avec un taux de rendement entre 20 et 40 pour cent alors que la moyenne europeenne est autour de 5 pour cent=3=les malheureux enfants n ont de choix que de s entasser comme des sardines avec 45 a 50 eleves aux classes d ecoles restantes=4=le peu d eleves arrivant a decrocher leur baccaleaureat,voire des diplomes superieurs n auront d emplois que de macons chez ces memes promoteurs immobiliers=5= enrichis entretemps par cette rente de cession d infrastructures scolaires, ces promotteurs profitent egalement de l evasion fiscale=6=les ecoles privees,par manque de controle, appliquent les tarifs desires. AINSI cette rentabilite elevee offerte par l Etat tue l avenir des jeunes et de tout le Maroc.SVP ATTENTION A CES CHOIX IMPRUDENTS
19 - معلق الأحد 19 أبريل 2015 - 08:50
الإنذار وجهوه للمغرب ماشي للحكومة بوحدها.

الوفا كان بدا كيصلح فهاد الشي ولكن ما خلاوهش.
20 - امين الياسيني الأحد 19 أبريل 2015 - 08:55
اللهم ان هذا منكر !!!!.....الاغنياء و الفقراء !!!.....اللهم ان هذا منكر
21 - Hycham الأحد 19 أبريل 2015 - 08:56
الدولة العميقة تشجع منذ سنوات على تطوير التعليم الخصوصي، المستشفيات الخاصة، الطرق السيارة، خوصصة الخدمات العمومية (الانارة، الماء، الكهرباء، النظافة، ...), ...
أين تذهب الضرائب إذاً؟؟؟؟
22 - ابني الأحد 19 أبريل 2015 - 08:57
حبدا لم نرجع إلى التعليم العمومي و مدی نجاعته في توفير المساواة بين التلاميذ. وظهور أمثال المؤلف والباحث السيد أحمد بوكماخ النابغة الذي أعطى الكثير لجيل الستينات والسبعين والذي لا يزال في ذاكرة الكثير منا. ألف كتب قيمة مثل القراءة ''اقرأ'' وكتب ''الفصحی''.
اكتب هاته السطور واعيني تدرف الدموع اشتياقا لأيام مضت و كلها اجتهاد. رحم الله هذا الرجل العظيم.
23 - مغربي الأحد 19 أبريل 2015 - 09:05
مع الأسف كل شيء في المغرب مفلس في جميع القطاعات العمومية وأصبحت القطاعات الخصة تجني ارباحا على هدا الشعب الدي لا يجد من يدا فع عنه لنأخذ مثلا البخرة التي تنقل الجلية المغربية بواخر إطا لية بعد ان كانت مغربية وزد على دالك الكهرباء التصالات الماء حتى جمع النفيات مادا بقي لهده الدولة الكلام الفرغ على قبة البرلمان
24 - الحداوي الأحد 19 أبريل 2015 - 09:07
لقد نسي هؤلاء بأن التعليم العمومي كان ولا يزال المنتج الأول للاطر والكفاءات في جميع المجالات.اهذا هو جزاؤه؟ فبدل تشجعيه وتطويره تسعى الدولة والاعلام جاهدين على تعقيم هذه الزوجة المهجورة والترويج لما بات يعرف ب للا العروسة الجديدة التعليم الخصوصي. فليذهب ابناء الطبقة الفقيرة الى التكوين المهني فالمقعد الذي كان يحتضنهم اصبح شاغرا لأ مثالهم بفعل الدرهم والدولار. ويم
كن القول بأن مجانية التعليم صارت في خبر كان.
25 - د. عبد الله بن أهنية الأحد 19 أبريل 2015 - 09:12
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

نعم إن ناقوس الخطر لم يدق الآن فقط بل مند زمن طويل!
ومن المفروض أننا لا ننتظر من جهات أخلرى خارجية لتنبهنا إلى ذلك. وفي نفس الوقت فإن العاملين في ميدان التعليم هم اللذين ما تواروا عن دق ناقوس الخطر والتحذير من الإنزلاق نحو موضى إرسال أطفالنا إلى المدارس الحرة. بل إن من إكتوت جيوبهم بنار أسعار المدارس الحرة هم من رفع الصوت عاليا مطالبا بتحسين وضع المدارس الحكومية. فبالإضافة إلى غلاء المعيشة، هنالك فواتير الكهرباء والماء والمدرسة‘ ناهيك إن كان للعائلة أكثر من طفلين. إن فاتورة الموضى أكبر مما نتصور لأن الإحساس بالمعاناة الإقتصادية تتراكم لتفسد صفاء العيش داخل الأسر.
لقد وضعت بعض التوصيات في كتاب لي تحت عنوان:
تاريخ سياسة الإصلاح التربوي والتعليمي بين الأمس واليوم: دراسة تاريخية لسياسة الإصلاح التعليمي في المغرب من عهد الحماية إلى عهد محمد السادس (نصره الله). كان من ضمن تلك التوصيات رد الإعتبار للمعلم والأستاذ قبل أي شيئ، ثم رد الإعتبار للمدرسة العمومية كونها مصدر المعرفة والعلم الذي يجب أن تكون فيه المساواة كمبدء حتمي.
26 - chouaib الأحد 19 أبريل 2015 - 09:27
نريد حل مشاكلنا بأنفسنا هاد الجمعيات التي تفضحنا في الخارج سوسة على المغاربة وجب نزعها
27 - د. عبد الله بن أهنية الأحد 19 أبريل 2015 - 09:29
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين

تتمة لتعليقي السابق أقول:

إن رد الإعتبار يجب أن يكون للمعلم والمدرس أولا وقبل كل شيئ. فإنشغال المعلم بهموم الحياة المعاشية اليومية نظرا لراتبه الهزيل (مقارنة بأمم أخرى) له تأثير بالغ على المردودية التعليمية والتربوية. هنالك نقط أخرى وهي:
- عدم إنتقاء الأشخاص ذوي الخبرة ووضعهم المكان المناسب
- عدم إشراك الخبراء من الجالية المغربية لولوج المجلس الأعلى للتعليم
- عدم إقامة حملات إعلامية تحسيسية ترفع من قيمة المدرسة العمومية لذى المجتمع بأكمله.
إن إخضاع المجتمع لنمط الحياة المعلبة في الأسواق، وحتى في التعليم والمناهج سوف ينشئ جيلا معلبا يفتقد المعرفة الحقة ويتكل على المعلومة المعلبة الجاهزة عبر الحاسوب والهواتف الذكية.
وحتى زمن غير بعيد كان القطاع الخاص يتلقف ما تلفظه المدرسة العمومية من تلاميذ قاعصين وغير مسلحين بنسبة الذكاء المطلوبة لمواصلة المسيرة التعليمية. وبعبارة أخرى، كان التوقف عن الذهاب إلى المدرسة العمومية معاناة
المدرسة العمومية كانت ومن المفترض أن تبقى رمزا للإشعاع الثقافي والتربوي والتعليمي للغني والفقير.
28 - يونس الرشيدية الأحد 19 أبريل 2015 - 09:33
لنكنك صرحاء لا أحد منا يريد أن يدخل أبنائه الی السلك العمومي الابتدائي. كلنا يعلم انا الاطفال في السلك الخصوصي الابتدائي مستواهه أفضل من مستوی الاطفال العموميين وهاذي باينة لعور غير الورارة دايره عين شافت وعين ماشافتش.
حري بالوزارة ان تغير مقررات التعليم العمومي بمقررات التعليم الخصوصي و تشجيع الاطفال.
29 - Lo siento الأحد 19 أبريل 2015 - 09:38
الأنانية هي سبب ما نعيشه اليوم في المغرب، في جميع الميادين للأسف الشديد.
30 - سعيد مطيع الأحد 19 أبريل 2015 - 09:46
تحية حارة لهذه الجمعيات المبادرة الى مثل هذه المراسلات التي اوصلت صوت ابناء الفقراء الى المم المتحدة في اقدس حقوقها الذي مس منذ سنوات بعد ان تنصلت الدولة من خلال سياسات تعليمية لاتقوى على اصلاح المعمنظومة وتجاوز اعطابها المقلقة التي لا تمس الا ابناء الفقراء رغم انهم ياتون ضمن المراب الاولى في المدرسة العمومية التي اعطت للمغرب خلال عقود مضت نتائج وصلت ثمارها البشري حتى الى الدول الاوربي منخ خلال تهجير الادمغة
31 - الحسن الأحد 19 أبريل 2015 - 09:56
لايخفى على احد ما وصل اليه التعليم في بلادنا من تردي مستمر - من باستطاعته وضع الحد لهذا التدني - انا شخصيا لمست اخيرا اشياء لايمكن التحكم فيها من طرفنا نحن رجال التعليم العمومي - لقد دخل المفسدون على الخط - يبيعون "النجاح " المغشوش الى الاباء والابناء - ب"المدرسة د الفلوس" يلبون لك الطلب المستحيل بالمدرسة العمومية ( النجاح ) - الوزارة او لست ادري من --- يرخص ل"موالين الشكاير" ومستخدميهم لوضع نقط مغشوشة بملفات التلاميذ مقابل واجب شهري كل حسب استطاعته - بعد سنة او بضع سنوات يعود التلاميذ المسجلون ب"البريفي" الى المدرسة العمومية بعد ترخيص من النيابات طبعا لينغصوا الحياة المدرسية على الاساتذة والتلاميذ ويجعلوا العمل مستعصيا بسبب عدم تمكنهم من "الابجديات " واحترافهم الشغب والعنف بكل اشكاله - هكذا يتم افساد مدارسنا = بالفلوس - وبالتالي لا الخصوصي ولا العمومي --- حتى واحد فيهم ما صالح - لابد اذن من التفكير لايجاد حل لهذه المعضلة - هل ضع علامة عدم المروع اتجاه العمومي الا بعد اختبار ( كما تفعل بعض المدرس الخصوصية التي تشترط ان" يكون زبونها المقبل ناجحا ومتفوقا بعد ذلك يتم قبوله ) -
32 - ربحيوي عبد الكريم الأحد 19 أبريل 2015 - 10:09
أنها كا رثة عظمى تهدد الجيل الصاعد ..؟؟؟
33 - bdm الأحد 19 أبريل 2015 - 10:15
عنك الحق أيها الخبير ولكن، من أراد أن يتعلم ليتعلم
34 - جعوان الأحد 19 أبريل 2015 - 10:16
لانعرف الحقائق إلا من خلال هيئات او منظمات دولية,اما ان تعرف ذلك من عند ابناء جلدتك فهذا مستبعد وتبقى سياسة الاستحمار والاستغفال و(جوع كلبك اتبعك) دائما قائمة.
35 - adil al minimum الأحد 19 أبريل 2015 - 10:18
تنامي التعليم الخصوصي دليل على تدني جودة التعليم العمومي فاذا كان القطاع الخاص يكون اطفالا يتحدثون الفرنسية والانجليزية ويتقننون استخدام المعلوميات و لهم القدرة على التحليل و الاستنتاج فما اللذي يضر البنك الدولي و كل مؤسسات العالم في هذا ام انهم يري دون ان تكون اجيال المخرب خربة و لا تعرف. سوى الفيسبوك و الهمبورغر
36 - moha adrar الأحد 19 أبريل 2015 - 10:57
dans un pays qui perd son identité et oublie son passé, vous attendrez plus:un pays des prostituées,des batards partout, des voleurs,des assassins des parents,des vendeurs des biens de notre pays aux etrangers.....etc.les gens qui habitent les montagnes peuvent encore resister
tanmirt hespress
37 - mohammed الأحد 19 أبريل 2015 - 11:07
الحكومة في المغرب تريد التملص من كل شيء اكتسبه الشعب المغربي ليستطيع سد رمق العيش.المقاسة قضت عليها الحكومات المتعاقبة كانت تضم الكثير من المواد الغذائية الى ان وصلنااليوم حتى البوطا بغاو يحيدوها يعني نموتوا بالجوع وممنوع الدوش مع ان النظافة من الايمان!
اماالتعليم فالدولة من شجعت وتشجع التعليم الخاص لاتريد ان تتحمل اي مسؤلية مع ان الدول المتقدمة والي تحترم الانسان ومواطنيها ورغم انها تعطيهم اجور مرتفعة وتسهر حكوماتهم على راحتهم ;التعليم مجاني حتى الكتب والادوات المدرسية تعطى بالمجان والعلاج بالمجان والاسر لاتخاف على مستقبل اطفالها لان دولهم لم تتخلى عن مسؤولياتها تجاههم وتقضي على قدرتهم الشرائية
ارجوكم اذا اردتم تقليد ديمقراطية الدول المتقدمة فقلدوا كل شيء وليس فقط القشور
38 - ارحال عسو الأحد 19 أبريل 2015 - 11:26
الدولة المغربية رغم انها صادقت على جميع الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان بما فيها حقوق الطفل تتهرب من مسؤولياتها وتترك المجال مفتوحا امام القطاع الخاص بدء من التعليم الصحة..............
39 - عزيز الأحد 19 أبريل 2015 - 11:29
أتفق مع ما جاء في تقرير الجمعيات والواقع يؤكده..ألم يصرح رئيس الحكومة أنه حان الوقت لترفع الدولة يدها عن التعليم والصحة..ألم يدعو بلمختار في إجراءاته إلى تفويت المدارس العمومية المقفلة إلى الخواص وتسميتها بالمدارس الشريكة..ألم تصبح لدينا جامعات دولية وكليات الطب خاصة يلجها الميسورون ..ألم يصبح لدينا تلاميذ متفوقون غير حقيقيين أنتجهم لنا التعليم الخصوصي وبورصة ألم نجهز على حصص التلاميذ بالتقليص في التعليم العمومي بسبب النقص المهول في ألم يدخل كل من هب ودب إلى التعليم العمومي دون تكوين متين..ألم نتخلص من خيرة أطره في المغادرة الريعية..ألم نحول وزارة التربية إلى وزارة للتدبير مفصولة عن واقع التعليم العمومي..إلخ..
40 - ابو مريم الأحد 19 أبريل 2015 - 11:31
انها حقيقة معروفة والكل واع بها.والمواطن هو أيضاً مسؤول في تنمي التعليم الخصوصي.والنتيجة ليس فقط مادية بل تدني مستوي التعليم ناهيك عن ثقل في ميزان المادي
41 - على عينك ابن عدي الأحد 19 أبريل 2015 - 11:46
بينما تعاني الأسر الفقيرة كي ترسل أبناءها إلى مدارس خصوصية لا تتوّفر على الجودة المطلوبة;
لا يعقل ان تعطى رخص للمدارس خصوصية لا تتعدى مساحتها 200 متر مربع تدرس فيها مواد من الروض حتى التاسعة اعدادي,و يعود ابنك الصغير الى البيت منتشيا يردد ببراءة ( بوجعران البوليسي ومرتوا للا مسيسي.......) ثم يجيبك ان المعلمة هي من لقنهم النشيد. ناهيك عن كل ما طاب من الضرب و الصفع والنتف. المدرسة الخصوصية متواجدة في القرية على الطريق المؤدية الى سلا الجديدة على عينك ابن عدي.
42 - porto rico الأحد 19 أبريل 2015 - 11:50
المطلوب من الحكومة والمجتمع المدني التحرك لرد الإعتبار للمدرسة العمومية بعيدا عن الحسابات والصراعات السياسية فالامر مصيري لهذه الامة
كيف تتصورا شباب المستقبل اللدي سيتحمل تسيير البلاد انها امانة في عنق الجميع
43 - mounir الأحد 19 أبريل 2015 - 11:51
هل من مسؤول ؟
قوة المجتمع تكمن في شبابه
والتعليم الحسن هو خير سلاح لبناء دولة قوية يضرب لها الحساب
الجيل الحالي و القادم لاتنتظروا منهم شيء لأنكم لم تعطوهم ما يلزم
حسبنا الله جل جلاله
44 - othman الأحد 19 أبريل 2015 - 11:52
مشكل التعليم في المغرب انه بعيد عن الممارسة اليومية للسكان.على سبيل المثال غياب مواد تمس بالحياة اليومية للمواطن،تدريس مواد لا تفيد في أي شيء،غياب مواد جهوية تخص كل جهة على حسب اليد العاملة المطلوبة.
غياب مواد تدريس السلامة والتامين (تهم المجتمع ككل)
غياب مادة السلامة الغداءية.
غياب مادة الإسعافات الأولية (مادة إجبارية لكل المواطنين)
غياب مادة التربية الجنسية (تهم كل الشباب...وتساهم في خفض نسب الطلاق).
غياب مادة الأخلاق و المعاملات(بمعناها العصري)
توجيه تعليم كل جهة على حساب الموارد الطبيعية والاقتصادية المتوفرة.
توجيه التعليم للأئمة السوق الاقتصادية.
إضافة الرياضة و الموسيقى كما أساسية في التعليم .......
أما الشعر و القصائد لن يستفيد منها البلد
45 - انا هي الأحد 19 أبريل 2015 - 12:39
ياك ما كاينة خدمة في هاد البلاد قريتي ولا مقرتيش..النص خدام بالتجارة والاخر جالس واخر حارك اما مراكز الدولة وزيد زويد شادينها بالتوارث في العائلات الغنية..فاش غينفع التعليم الخاص او العام مادام كلشي فاسد..زعما الا قرينا غادي نخدموا!!باراكا من الضحك على الناس راه المغرب كامل بطالة وللي خدام كيكون من اصحاب باك صاحبي..الانسان هو للي يبقا امي في هاد البلاد
46 - علي الأحد 19 أبريل 2015 - 12:57
المدارس العمومية تغلق بسب ادني مستوى التعليم بها وذاك ما صرح به وزير التربية الوطنية لان المدرس الذي يتخرج اليوم مستواه متدني معرفيا وبيداغوجيا وديداكتيكيا. فاقد الشيء لا يعطيه، المقررات ليست في مستوى المتعلمين، الاطر التعليمية لا تطالب الا بالزيادة في الأجور والتقليل من ساعات العمل.
47 - نوفل الأحد 19 أبريل 2015 - 13:18
لا جودة تعليم في العام ولا الخاص
كل المناهج صهيوفرنسية هي السبب الرئيسي في دناءة التعليم
التجأت إلى بكالوريا دولية بالمعهد الامريكي ومتابعة mba بجامعة كاليفورنيا لتفادي كل هذه الضجة
48 - KiMy الأحد 19 أبريل 2015 - 13:56
أنا لدي متلازمة أسبرجر ووجدت بعض المشاكل في اللغة الفرنسية عند دخولي للمستوى الإعدادي , لكنني تغلبت على بعض تلك الصعوبات بمفردي .حيث خصصت السنة الأولى كلها لترجمة مقررات اللغة الفرنسية إلى العربية . و أنا واثق أن إبنك سيجد طريقة لتعلم اللغة العربية بمفرده لأن دماغه يعمل بطريقة مختلفة . وحاولي أن تقدمي له بعض مجلات الأطفال باللغة العربية كمجلة "ماجد" .
وأنا لا أفضل أن تخبري مدرسته بأنه يعاني من التوحد , فهو لا يختلف عن الآخرين بشيء و ذكاؤه سيساعده نوعا ما في تخطي الحواجز . وبمساعدتك أنت أمه طبعاََ .
49 - احسان الأحد 19 أبريل 2015 - 14:03
الى السيدة حنان
لدي حفيد لديه نفس الأعراض تماماً
رغم انه لم يكمل الخمس سنوات KG/1، وقد قبل في المدرسة الكندية في الإمارات ، اذا كانت إقامتك في مدينة الدار البيضاء، يمكنك الاتصال بمجموعة مدارس المدينة (السيدة شروق)
عسى يمكنها مساعدتك والله الموفق
50 - اللهم إن هذا لمنكر الأحد 19 أبريل 2015 - 14:39
"وقد جاء في التقرير الذي أرسلته الجمعيات المغربية إلى لجنة الأمم المتحدة أن عدد التلاميذ المسجلين بالقطاع العمومي انخفض بشكل واضح عام 2014 مقارنة مع عام 2000، مشيرًا إلى أن نسبة التعليم الخصوصي تصل بمنطقة القنيطرة-الدار البيضاء إلى ما بين 35% و50%."

اللهم إن هذا لمنكر :لا توجد دولة واحدة في العالم أجمع وصلت فيها نسبة التعليم الخصوصي إلى 50% باستتناء المغرب،فهل الشعب المغربي غني لهذه الدرجة لكي ينفق على تعليم أبنائه بالتعليم الخصوصي؟
اللهم إن هذا لمنكر
اللهم إن هذا لمنكر
اللهم إن هذا لمنكر
51 - berbere الأحد 19 أبريل 2015 - 16:13
لو لم يلبي التعليم الخصوصي رغبات الاباء وريح دماغهم واودانهم لما هرولوا له رغم التكاليف المادية.
الاباء يطمئنون ان اولادهم لن يغادروا سور المدرسة . ماغايجري عليه أستاذ ولا إذا تغيب استاذ غايخرجوه للزنقة ماعمرك تسمع خصاص في مادة او مازال ما لقاو بديل .
لايتعرض للتهميش ولا التعديب .غير محروم من حتى شيء يعيش في جو تربوي جيد لا إكتضاض أنشطة حرية تعبير يحترم ماعندوش ساعات متقوبة ملهي بالدراسة والانشطة الموازية +الاباء كايبغيو اولادهم يتعلموا لغات وينشغلوا بالدراسة ويجيوهم فرحانين ويعاودوا حياتهم بالمدرسة ورحلاتهم وورشاتهم ونواديهم بدل الكرة والزنقة والاضرابات ومشاكل المعلم والحقرة كايجي على فلان وكايضرب فرتلان كتبت بحالي بحال فلان ضربني انا ولاخر ماهضروا او حط لفلان 17 وانا 10 وعملنا كيف كيف اوماصحيناش الفرض وماتفرقوش لينا الفروض باش ما نعرفوش علاش حط لينا ديك النقطة.ومانقشناهش لحقاش غايكسلنا بزيرو.او فلانتة ماعمرها حضرات للكوغ وماعملاتش بحث وتحطات ليها في الشفوي 15 وانا ديما حاظرة وعاملة بحث وتحطات لي 7
52 - رضوان اسبانيا الأحد 19 أبريل 2015 - 16:20
نعم ابنائهم يتمدرسون وابنائنا يتفرجون ابنائهم يتخرجون وينجحون وابنائنا يتحششون ويرسبون. هم المناصب العليا والبرلمان الغرفة 1 و 2. هم ذكاترة وسياسيون. ! ونحن نسير ورائهم كاغنام يعلم الله ماذا يسموننا بينهم .لا نفهم ماذا يخططون . ليس لنا الا لن نقول اللهم لن هذا منكر هما شيئين لا لخوصصتهما التعليم العمومي والصحة العمومية وكل من يستثمر فيهما مافيوزي. لا هم له الا المال. هل سمعتم مرة ان غني مغربي بنا مدرسة او اعان في معدات لمستشفى مستحيل لان الله افقرهم اكثر منا .
53 - محمد رخيصي الأحد 19 أبريل 2015 - 17:07
بخصوص مشكلة الأخ مع ابنه المصاب بمرض التوحد .. ما يمكنني إخبار به .. هو أنني عشت تجربة كمية مؤسسة ابتدائية بفاس وكانت بالمؤسسة جمعية تنشط في هذا المجال هي جمعية مرآة للأطفال التوحيدين .. عشت معها أماج طفل توحيد بالسلك الإعداد العمومي ويتابع دروسه بكيفية عادية.
54 - maghribi ta lmottee الأحد 19 أبريل 2015 - 19:11
بلادنا يا مواطنين تباعت منذ مدة،بنسبة تتراوح بين( 60%6 5) ملي عدي نفقوا عدي نلقاو رسنا فسوق السوداء بالمباشير ،ناموا ولا تستيقيظ وما فاز إلا النوام.
55 - مغربي ID الأحد 19 أبريل 2015 - 23:18
البنك الدولي أستشعر الخطرو خطورة تعلم الشعب المغربي عبر المدارس الخواص لأن المدراس العمومية مستوى هزيل و بمقرر ضعيف جدًا ...
و المدارس الخواص شغلت الفراغ المدارس العمومية الذي خُلقت لتكليخ الشعب المغربي
56 - إثري الثلاثاء 21 أبريل 2015 - 00:08
191 مدرسة عمومية تغلق أبوابها ما بين 2008 و 2013 ... الساكنة في ازدياد و المدارس في تناقص و هذا هو التناقض ديال هاد الدول ة لي الهم ديالها هو تملص من مسؤولياتها في الخدمات الاجتماعية و همها الوحيد هو استخلاص الضرائب .
57 - مولاي اسماعيل المناني الثلاثاء 21 أبريل 2015 - 21:11
كل شيء في المغرب بالمقلوب،ارى انه لا عيب في تشجيع التعليم الخصوصي،لكن العيب كل العيب هو الارادة القوية والخفية لذى المسؤولين في تشويه صورة التعليم العمومي والبضبط تشويه صورة العاملين بالعمومي،وهنا نتاسف كثيرا على سياسات الحكومات المتعاقبة والفاشلة،وذلك راجع بالاساس الى انعدام الارادة السياسية الحقيقية للنهوض بالتعليم العمومي، ويعلقون فشلهم المستمر على رجال ونساء التعليم.
طاحت الصومعة علقوا الحجام والله انه لعار عليهم .
58 - أيوب أحبشان الخميس 30 أبريل 2015 - 11:21
بالطبع ستحذر المغرب، لأن انتشار هاته المؤسسات و تناميها يعنى أن الجهاز التعليمي المغربي لن يلتزم بما يمليه صندوق النقد الدولي من تعليمات تستهدف استحمار المغاربة و استغنامهم.
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

التعليقات مغلقة على هذا المقال