24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/06/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2505:1412:3516:1519:4621:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل يضر تعويم سعر الدرهم باقتصاد المغرب؟
  1. فريق موناكو الفرنسي يخطب ود المغربي كارسيلا (5.00)

  2. الزاكي أول مدرب مغربي يلامس كأس الجزائر (5.00)

  3. طارق: وعود الانتقال الديمقراطي كذب .. والشعبُ المغربي يَئس (5.00)

  4. قانون جديد ينهي رئاسة السياسيين للنيابة العامة بالمغرب (5.00)

  5. الهيني: العفو الملكي حل دستوري لمعتقلي الريف (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | في اليوم العالمي لسرطان الطفل .. "اللوكيميا" يفتك بأطفال مغاربة

في اليوم العالمي لسرطان الطفل .. "اللوكيميا" يفتك بأطفال مغاربة

في اليوم العالمي لسرطان الطفل .. "اللوكيميا" يفتك بأطفال مغاربة

يسعى المنتظم الدولي الصحي إلى تقديم الرعاية والدعم للأطفال المصابين بالسرطان، جاعلا من منتصف فبراير من كل سنة موعدا عالميا للتوعية بسرطان الأطفال، من أجل العمل على رفع درجة الوعي بمدى خطورة هذا المرض الفتاك وطرق تشخيصه وعلاجه.

الدكتورة أمينة كيلي، الاختصاصية في طب الأطفال وأمراض الدم والسرطان بمستشفى ابن سينا بالرباط، قدَّرت حالات تشخيص مرض السرطان لدى الأطفال بالمغرب بزهاء 1200 حالة جديدة سنويا، مبرزة أن مصلحة الأطفال بمستشفى ابن سينا تشخص أزيد من 400 حالة إصابة جديدة في السنوات القليلة الماضية، في وقت كانت تبلغ حالات التشخيص عام 2000 ما بين 200 و300 حالة جديدة للفئة العمرية أقل من 15 سنة.

وأفادت الأستاذة بكلية الطب والصيدلة بالرباط، ضمن حديث جمعها بجريدة هسبريس الإلكترونية، بأن مرض السرطان يصيب الأطفال ابتداء من سنوات الطفولة المبكرة جدا، مشيرة إلى أن سرطان الدم "اللوكيميا" يعد أكثر أنواع السرطانات التي يصاب بها الأطفال المغاربة، متبوعة بالأورام السرطانية على مستوى الدماغ وسرطان الكِلي.

ولفتت الأستاذة الجامعية إلى أن للسرطان تكلفة مادية مرتفعة ومشاكل اجتماعية مصاحِبة تستنزف الأسر، ولو توفروا على التغطية الصحية والإمكانات المادية، مشيرة إلى أن البُعد عن مراكز العلاج وتوقف مُعيلي الأسرة عن العمل بسبب اضطرارهم لمواكبة حالات أطفالهم والمواعيد وتعرض إخوة الأطفال المرضى للإهمال كلها عوامل تجعل أسر الأطفال المصابين بالسرطان تدفع الثمن ماديا ومعنويا.

"لم نصل، بعد، إلى الأفضل؛ لكن تطورا كبيرا يرافق ولوج الأطفال المغاربة إلى العلاج من السرطان، حيث باتت الأدوية متوفرة أكثر مما مضى. كما أن دخول جمعيات على الخط، وعلى رأسها جمعية للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، أسهم في تحسن الأوضاع"، وفق تعبير البروفسورة كيلي، التي دعت إلى المساهمة في توفير مراكز علاجية على مستوى الأقاليم والجهات وعدم تمركزها في محور الرباط والدار البيضاء.

ودعت أستاذة طب الأطفال وأمراض الدم إلى مواكبة "راميد" لتمكين المرضى المصابين بالسرطان من العلاج المجاني، وتحفيز الممرضين والعاملين بمصالح "الأنكولوجيا" من أجل الاستمرار وتحمل أعباء العمل، باعتبار الممرض عنصرا أساسيا في علاج السرطان" وفق تعبيرها.

وحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، فإن 80 في المائة من الأطفال المصابين بالسرطان يعيشون في الدول النامية، وتزيد مخاطر الإصابة لدى الأطفال الرضع، محددة 12 نوعاً للإصابة بسرطان الأطفال، حيث يعدّ سرطان الدم وسرطان الدماغ من أشهر أنواع السرطانات التي تصيب هذه الفئة العمرية.

ويشير تقرير للوكالة الدولية لبحوث السرطان صادر عام 2016 إلى أن نسبة سرطان الأطفال قد تكون أعلى بكثير مما كان يعتقد سابقًا؛ ذلك أن التقرير المعتمد على أكثر من 100 من سجلات السرطان في 68 بلدًا ما بين عامي 2001 و 2010 أشار إلى تشخيص ما يقرب من 300 ألف حالة من حالات السرطان لدى الأطفال والمراهقين، في حين تصل عدد الوفيات بسبب السرطان إلى 80 ألف طفل في جميع أنحاء العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - mira الخميس 16 فبراير 2017 - 07:42
ندعو العلي القدير ان يشفي جميع مرضانا مع الاشارة الى انه عندي تعليق على الصورة واش معندكمش تصاور ديال ولاد المغاربة والا ما عجبنكمش
2 - abdel الخميس 16 فبراير 2017 - 08:26
هذه الأرقام المؤهلة تدعو الجميع إلى اعادة النظر في مجموعة من الأمور و خاصة:
- التلوث في جميع تجلياته: تلوث الهواء، تلوث الغداء تلوث الماء و الألبسة...
- اجراء تحاليل علمية دقيقة و موضوعية على الحلويات التي يستهلكها الأطفال، على اللعب التي يلهون بها..
اذا لم يقع هذا ...فالتكلفة ستكون مرتفعة ديموغرافيا و ماديا
3 - البوهالي الخميس 16 فبراير 2017 - 08:45
اللهم رب الناس اذهب البأس اشفِ انت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاءً لا يغادره سقماً ولا يُبقي الماً برحمتك يا ارحم الراحمين
4 - ana الخميس 16 فبراير 2017 - 09:23
منضر مؤلم عند روية اطفال يتهافتون على شراء لعب بلاستكية بداخلهاحلوى او مشروب بالوان غريبة مريبة بخسة التمن بدرهم واحد واخرى بتلات مكتوب عليها البلد المصدر الصييييييين. !!!!!!!!!!!!!!فمادا تترقب من حلوى
من المسؤول عند تهديد صحة اطفالنا؟!
في عدة دول اوروبية منعت بعض الالوان في انتاج الحلوى التى تستهدف الاطفال لاكتشاف علاقتها بمرض السرطان ومشاكل صحية اخرى
اللهم اشفي اطفالنا المصابين ونسالك العافية والصحة لاطفال المسلمين
5 - itri الخميس 16 فبراير 2017 - 10:25
اللهم اشفهم وعافهم واشفي جميع المرضى انك ربي على كل شيء قدير
6 - شاهد الخميس 16 فبراير 2017 - 11:55
تعرف مصلحة أمراض الدم و الأورام السرطانية في مستشفى الإطفال الرباط تدهورا كبيرا نتيجة سوء التدبير الدي ينهجه رئيس المصلحة و يتجلى دلك في غيابه الدائم عن المصلحة بمبررات واهية كما يهما الشكايات المقدمة من طرف امهات و اباء الأطفال المرضى بخصوص نقص الدواء . الشيء الدي يؤدي الى ارتفاع الوفيات .كما نطلب حل مشكل التزود بمشتقات الدم من صفائح و بلازما الدي يعاني منه فلدات اكبادنا رغم ان المستشفى يضم مصلحة تحاقن الدم و لكنها للمفارقة لا تستسفيد منها مصلحة الورام و امراض الدم بنفس المستشفى نطلب من الوزير الوصي حل المشكل و السلام
7 - وديعة عمراني الخميس 16 فبراير 2017 - 14:00
اسباب المرض والوقاية ؛

المأكل يجب ان يكون طبيعي بنسبة 100% خالي من الغلة المعدلة وراثيا خالي من اي اضافات غير عضوية مثل المثخنات والمواد الحافضة والمواد النافخة والالوان والنكهات وكذلك الامتناع عن اللحوم التي تم التلاعب بجيناتها مثل الدواجن وبيض المائدة واللبن والجبن والحليب حيث يستوجب الرجوع الى الحليب الطازج واللبن البلدي واللحوم الطازجة المذبوحة في ايدي جزارين يؤتمن منهم الحلال والبيض والزبدة البلدي .. عدم شرب المياه المعقمة في القناني او ماء الاساله بل شرب الماء من جرة فخارية ذلك لان الماء المعقم من المخلوقات الخمائرية يضر بصحة الانسان وهو من (مثل ناقة صالح) ففي الماء (ناقة) تنقي الماء من الجسيمات النيوترونية الضارة (ذروها تأكل في ارض الله) ولها شرب معلوم ولكم شرب معلوم.

الرجوع الى نظم الله في الملبس والابتعاد عن الانسجة التركيبية ولبس الملابس من الصوف الخالص والقطن الخالص كذلك الامتناع عن الالوان الصناعية لانها تمتلك طيفا موجيا قد يضر مريض السرطان ضررا فادحا وهو لا يدري .

يتبع ( للاهمية )
8 - simple opinion الخميس 16 فبراير 2017 - 14:10
في الحقيقة الدات البشرية كلها ليس فيها متسع لاي مرض كيفما كان بالرغم من ان هناك امراض يمكننا ان نداويها ببساطة رغم كثرتها بل يمكن اان نرتاح منها بعد اسابيع من العلاج فقط تاركة دكرئ مفادها ان لااحد من معصم من هده الامراض اما الامراض الثانية كالسرطان مثلا فهي شاقة ومكلفة وشفاءها في كثير من الا حيان من المستحيلات الا من رحم ربك للدئ فالصحة تاج علئ رءس الاصحاء......................................................................................!
9 - باحث في المجال الخميس 16 فبراير 2017 - 14:11
يجب اعادة التأهيل للعلماء حتى يواصلوا ويواكبوا التغيرات الكونية , العلوم التجريبية فقدت السيطرة وعلى الأطباء ان يتمسكوا بالعلوم الطبيعية , اين هي العلوم الإنسانية من اختطفها , يجب على الجميع أن يقف وقفت تأمل , الطب خرجة عن السكة , في الحقيقة العلمية يجب أن تكون أمراض الأطفال امراض وقتية , لكن ما بني على باطل فهو باطل , اطلب من الأطباء ان كان يهمهم الأمر أن تكون هناك أيام دراسية في الموضوع ونحن رهن الاشارة , باحث في المجال من تاريخ 13 فبراير 2001 م .
ملاحظة هامة : الأيام الدراسية تكون مع المتخصيصين في أمراض الأطفال .
10 - وديعة عمراني الخميس 16 فبراير 2017 - 15:30
متابعة للمشاركة 7

الخروج من المدينة والسكن في الريف على ارض طينية بدون حذاء والافضل ان تسكن في بيت طيني او غرفة طينية لان الطين يمنع تسرب الغبار النيوتروني المعاصر .

الغسول اليومي المتكرر من ماء طبيعي فمياه الاساله ملوثة بغبار جسيمي ضار ويستحسن ان تغتسل بماء مغلي ومن ثم يبرد للدرجة المطلوبة وسبب الغلي هو لتخليص الماء من تراكمات الغبار النووي وهو المتهم الاول بامراض السرطان ... الابتعاد عن الحاسب الالكتروني والهاتف النقال واي جهاز يصدر موجه ... اذا تم الحصول على تلفزيون من النوع القديم (الشاشة) ذات القذف العمودي وليس الحالية ذات القذف الالكتروني الافقي ... مثل ذلك التلفزيون تتجمع على واجهة الشاشة شحنة من الالكترونات المقذوفة فـ تستطيع المصابة ان تضع يديها على وجه الشاشة وهي حافية القدمين لكي يتم تفريغ جسيمي من خلال جسدها للارض لغرض التخلص من الغبار النووي الضار العالق في جسدها خصوصا في انسجة العضو المصاب ويتم تكرار هذه الممارسة ثلاث او اربع مرات يوميا ومن ثم الابتعاد عن التلفزيون وهجره ...

يتبع ( للاهمية )
11 - Le Raleur Invisible الخميس 16 فبراير 2017 - 17:57
الطب يوجه المرضى بالسرطان للعمليات الجراحية تليها حصص الشيميو ثم الراديو تيرابي، وبحكم زوجتي خضعت لعملية في الثذي وتحت الإبط، هذه العملية سهلة ولكن الأصعب هو الشيميو، زوجتي لم تعد تتحملها، لذا بدأت أبحث عبر الأنترنيت، فوجدت أن كثيرا من الخبراء يتحدثون عن مافيا عالمية للمختبرات تجني الملايير واستغلال المرضى وتمنع التداوي بالطب البديل، هذا الطب الذي بدأ ثورة خصوصا في أمريكا وكندا٠ وقد قرأت كثيرا عن حالات شفيت بإذن الله باستعمال مواد بديلة عن الشيميو المميتة، ففي كندا مثلا اكتشفوا نبتة pissenlit التي توجد على جنبات الطرق والحدائق، وكذلك اعواد الخرقوم مطحونة، كما أنه اكتشف مؤخرا بأمريكا أن Vitamine17 تقضي على السرطان وتوجد في نواة المشمش على شكل حبة لوز٠ وموازة مع ذلك الإمتناع عن أكل اللحوم الحمراء والدجاج الرومي ومنتوجات الحليب٠ كما يجب الإكثار من الأسماك و الخضر والفواكه لأن الأكل يرفع من المناعة التي بدونها تتفاقم صحة المريض، ولا ننس رياضة المشي٠ كل ماسبق لا تحبده مافيا الدواء العالمية٠
12 - Hfido الخميس 16 فبراير 2017 - 19:55
الحمد لله على كل حال... فالمؤمن مبتلى و صبره على البلاء فيه خير كثير من الله سبحانه وتعالى... ولكن من العار ان نتنقل من طنجة الى الرباط ليتلقى ولدي العلاج الكيميائي خصوصا اذا كنا مضطرين الى الذهاب مرتين في الاسبوع او نقله على وجه السرعة اذا ساءت حالته... على العموم المركز الذي في الرباط في المستوى والموظفين والاطباء يشتغلون بجد لصالح الاطفال و جزاهم الله عنهم كل خير... لكن نداء الى المسؤولين في وزارة الصحة لتفعيل المركز الذي انشأ في طنجة.. فسكان الشمال يشكلون النسبة الكبرى من رواد مركز ابن سينا لأمراض الدم والاورام .
13 - ام مجروحة الجمعة 17 فبراير 2017 - 00:16
ألأطفال المرضى بسرطان لهم الله نعم هناك اناس شرفاء من ممرضين و أطباء ولكن يراقب من يسهر على راحتنا .فقدت طفلي بسبب سرطان دم من نوع جد خبيث المهم مااقوله و اعشته من تخبط الأطباء المتدربين و غياب الأدوية الكيميائية و غيرها.ثم عندما يزف لك الطبيب ان ابنك سيموت بكل بساطة مادا سافعل ؟ ادعومن هدا المنبر جميع المسؤولين الشرفاء الى تحسين الرعاية الطبية بسربيس السرطان في مستشفى الأطفال قبل فوات الأوان.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.