24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/04/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0206:3713:3017:0720:1421:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من يخرق مبادئ حسن الجوار؟
  1. شظف العيش يفاقم آلام شاب أعاقته "إبرة تلقيح" بتاونات (5.00)

  2. أول قطار بضائع يصل من بريطانيا إلى الصين (5.00)

  3. "آبار الكيف" تغضب ساكنة دواوير نواحي زومي (5.00)

  4. أجور العمال قبل الصدقات والطواف حول الكعبة (5.00)

  5. فاتح ماي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شبكة حقوقية تنتقد نوعية خطاب وزارة الصحة

شبكة حقوقية تنتقد نوعية خطاب وزارة الصحة

شبكة حقوقية تنتقد نوعية خطاب وزارة الصحة

دقت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة ناقوس الخطر بشأن أوضاع المستشفيات العمومية في المغرب، وقالت إنها "تعيش الأسوأ، وفي حالة انهيار حقيقي وملموس. ولو كنا في بلد آخر لما تم إغلاق عدد كبير منها لكونها لم تعد الحد الأدنى من الشروط الصحية المعمول بها دوليا"، وانتقدت كذلك ما أسمته تفنن وزارة الصحة في "صناعة خطاب الكذب".

وقالت الشبكة، في بيان لها، إن "المغرب يتوفر على أسوأ وأضعف مصالح المستعجلات في الوطن العربي، بما فيها مستعجلات ابن رشد بالبيضاء"، مفيدة بأنه في السنوات الخمس الأخيرة "دأبت وزارة الصحة على التفنن في صناعة خطاب الكذب واستعمال أدواته لتضليل الرأي العام والترويج لمنجزات زائفة ووهمية"، على حد قولها.

وأضافت أن "وزارة الصحة ظلت تبيع الوهم للمرضى ضحايا المعاناة مع المرض والإحباط بسبب غياب العلاج، وتحاول علاج استياء وقلق وتدمر الأطباء والممرضين بالمسكنات للقبول بالعمل في الشروط اللاانسانية".

الشبكة ترى أن وزارة الصحة أيضا "تتحدث بالشيء ونقضيه للتغطية على العجز والفضائح والتهرب من تحمّل المسؤولية السياسية تجاه القضايا الشائكة التي تهم صحة وحياة المواطنين"، معتبرة كذلك أنها "تتخذ قرارات بطريقة عشوائية وسرعان ما تتراجع عنها لعدم ثقتها حتى فيما تسوقه، كمن يروج لبضاعة فاسدة".

وقدمت الشبكة أمثلة عدة لما اعتبرته "كذب وزارة الصحة"، من بينها تقديم الوزارة لـ "استراتيجية وطنية لتعميم نظام الراميد للعلاج المجاني للفقراء وتمويله بـ 2.7 مليار ولم يتحقق من التزامها شيء، وظلت تجتر نفس الخطاب التضليلي"، إضافة إلى "تقديمها استراتيجية وطنية لتحسين وتأهيل دور المستعجلات والطوارئ واشترت لذلك 100 سيارة إسعاف بـ 340 مليونا للواحدة وصيانتها تكلف 4000 درهم للشهر، كلها مركونة في مأرب وزارة الصحة لعجز المديريات الصحية عن استعمالها، ولا تظهر إلا في المناسبات الكبرى لتأتيت الديكور"، بتعبير البيان.

واعتبرت الشبكة أن ما روجت له الوزارة في ما يتعلق بموضوع التخفيض من أسعار الأدوية "أخبار مغلوطة"، وقالت إن "أغلبها أدوية المستشفيات، وأن الدول الثماني التي تم اختيارها لتحديد سقف الأسعار بعيدة كل البعد عن مستوى المغرب الاقتصادي، وبالتالي ظلت أسعار 4000 دواء مرتفعة عن الدول ذات المستوى الاقتصادي نفسه وحتى دول المنشأ".

وفي ما يخص "المروحيات الأربع التي تم كراؤها بـ 600 مليون للواحدة وتكلف ميزانية وزارة الصحة 5 مليارات سنويا"، ترى الشبكة أنها "تتحرك تحت الطلب المركزي للوزارة"، ناهيك عن "التسويق لاستراتيجية وطنية للوقاية وعلاج أمراض السرطان"، التي "لا توفر حتى 10 في المائة من الأدوية والمستلزمات والتجهيزات الطبية لهذا الداء الفتاك، كما هو الشأن لمرضى القصور الكلوي وتصفية الدم"، على حد تعبير الشبكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - amin الاثنين 20 مارس 2017 - 14:45
اخيرا تم الاعتراف ان المستعجلات المغربية الاضعف في الوطن العربي بما فيه سوريا وهدا صحيح فعند متابعتي للحرب السورية سمعت انه تم قصف المستشفيات الستة في شرق حلب استغربت كيف سرق حلب به ست مستشفيات ومدينة فاس المغربية بكاملها بها اربعة مستشفيات تلاتة منهم بناهوم المستعمر وواحد اشبه بالاصطبل بناه المغرب طيلة فترة بعد الاستقلال وهو المركز الجامعي الحسن التاني مستعجلاته الاسوء على مستوى العالم اولا صغيرة معاملة سيئة اهمال ابتزاز الى ما كانش عندك الفلوس لن يتم اسعافك الى ما جابتكش سيارة الاسعاف او عندك ورقة من الطبيب لن تدخل فيه 2 اطباء لمدينة بها مليون ونصف مواطن بالاضافة الى الاقاليم المجاورة فساد اداري القطاع الصحي المغربي الاسوء على المستوى العالمي حتى بعض افقر دول افريقيا تتفوق على المغرب في هدا القطاع شفت وتائقي عن الصحة في احد الدول الفقيرة مواطن يشتكي من ان عليه اما دفع تمن العلاج او تمن الدواء حنا فالمغرب تنخلصوهوم بجوج وفالتالي يجيو صحاب العام زين ويقولك المغرب دولة رائدة المغرب يسيطر على افريقيا بتواطؤ مع القنوات العمومية التي تسوق لنظام صحي متطور جدا في المغرب
2 - احمد الهاشمي الاثنين 20 مارس 2017 - 15:13
الذي يريد أن يعرف حقيقة تدهور القطاع الصحي بالمغرب يقوم بزبارة مستشفى الدراق الاقليمي ببركان والمركز الصحي بأحفير والله انها كارثة انسانية
3 - عبدو الاثنين 20 مارس 2017 - 17:30
المرجو عدم التدخل في شؤون الآخرين بما لا يزيد من معاناة الوزارة بنفسها. لأنه وحتى إن وضعت الميزانية العامة للدولة بأكملها للوزارة لوحدها فلن تكفي. امام المجانية السياسية والاقتصادية 100 %. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
زيادةعلىالمجانية الأخرى في وزارة المحن والتعب والتربية والتعليم ....
4 - حسين الثلاثاء 21 مارس 2017 - 00:11
لا يمكن لأي مغربي ان يتنكر لدور راميد في التكفل بالمرضى المحتاجين على الصعيد الوطني ،فضل ر اميد لا ينكره إلا جاحد . بالطبع هناك عوائق ، ربما يتحملها الجميع ، باعتبار ان نجاح مشروع ر اميد رهين بالمساهمة الايجابية والفعلية للجميع وكل الفاعلين والمهتمين في هذا المجال ، بحيث يلاحظ ،
♧محدودية التغطية الصحية او التأمين على المرض ، التي لا تشمل كل الفئات المجتمعية ، في الوقت الذي يصبح فيه الجميع فقير أمام المرض .
♧قطاع الصحة يعكس واقع القطاعات الاخرى بدقة متناهية ، كلما تطور الدخل الفردي وفكت العزلة عن المناطق المعزولة وتحسنت البنية التحتية وتحسن غذاء الفرد وارتقى وعيه ومحتواه التعليمي إلا وانعكس إيجابيا على قطاع الصحة .
♧ضعف مساهمة الجماعات المحلية في تحمل حصتها من تكلفة المصاريف الصحية مقابل صرفها أموال ضخمة في مجالات اخرى .
♧ضعف الحكامة الجيدة بالقطاع الصحي ، نظرا لمجانية العلاجات والتحاليل الطبية ، فغالبا ما يسعى بعض المرضى إلى عرض حالتهم الصحة على اكثر من جهة وبالتالي تكرار تحاليل وكشوفات طبية بدون دواع طبية ضرورية مما يتسبب في هدر أموال في غنى عن ضياعها. .
5 - عبد الجليل من اسفي الثلاثاء 21 مارس 2017 - 07:12
مستعجلات المستشفيات المغربية هي مشكلة عويصة جدا وتتطلب منهجية علمية تحد من هذه الحالة المزرية التي تعيشها هذه القطاعات.واخص بالذكر مستعجلات مستشفى محمد الخامس باسفي.انها كارثة لا توصف.وقد لامست هذا بعيني عدة مرات وؤخرا حملوني افراد عائلتي الى هذا القطاع وانا في حالة جد متاثرة بسبب الالم التي كنت اشعر بها وكان ذلك حواي الساعة 6 صباحا فتفاجئت عندما وجدت طبيب هذا القسم غائبا والمرضى الذين جائوا نتيجة شعورهم بالام حادة يصرخون ولا احد يقوم بمساعدتهم.كارثة عضمى يشهدها قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس باسفي طيلة الاسبوع وخاصة بالليل.فلو قامت الوزارة الوصية بعملها على احسن ما يرام وكونت اطباء لكان افضل من ان تكتري مروحيات .فالمروحية غير ضرورية اذا ما تم بناء مستشفيات بتلك المناطق النائية وتم تزويدها بالمعدات الطبية اللازمة والسكن الجيد للاطباء والممرضات والممرضين اضافة الى تمتيع هؤلاء بتعويضات مادية خاصة بتلك المناطق تجعلهم لا يشعرون بالملل.وبهذه الاعمال سوف سيتفاذى المغرب عدة مشاكل ليس بالقرى بل حتى بالمدن.ولكن مع مع نتحدث.لا اظن ان يطبق هذا وحتى ان تم تجسيده فلن يكون بما يجب ان يكون.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.