24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. لجنة مختلطة لتحرير الملك العمومي بشوارع سطات (5.00)

  2. حمودي: رمزية "العيد الكْبير" سياسية .. و"رْيافة" أبناء الوطن (5.00)

  3. موعد جديد للقرعة الأمريكية يُنعش آمال آلاف الشباب في المملكة (5.00)

  4. شراكات مربحة واستثمارات واعدة تجذب وفدا إماراتيا إلى المغرب (5.00)

  5. رمال مرزوكة الذهبية .. ثروة سياحية وعلاجية تشكو وطأة النسيان (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الداودي يحذر فوج مهندسين متخرجين من الاحتجاج أمام البرلمان

الداودي يحذر فوج مهندسين متخرجين من الاحتجاج أمام البرلمان

الداودي يحذر فوج مهندسين متخرجين من الاحتجاج أمام البرلمان

اختار لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، مناسبة تخرج أول فوج من المهندسين بالمدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني لتمرير رسائل تهم القطاع الوزاري الذي كان يشغله خلال السنة الماضية، محذرا المتخرجين الجدد من التوجه إلى الاحتجاج أمام البرلمان.

وخلال تخرج أول فوج من المهندسين من المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني، اليوم الأربعاء، قال الداودي موجها كلامه للمتخرجين الجدد: "حذار أن نجد أحدكم أمام البرلمان"، مواصلا: "يقينا لن يضيعوا وقتهم أمامه؛ فالمهندسون وجدوا لحل المشاكل لا لاختراعها"، مشيرا إلى أن تكوين مهندس واحد يكلف ميزانية الدولة ستين مليون سنتيم.

وأكد المتحدث أن وتيرة التكوين ما تزال ضعيفة بالمغرب مفيدا بأنه "لم نصل إلى وتيرة مهمة في تخريج المهندسين، وهو الأمر الذي تعيبه علينا الشركات الكبرى حين قدومها للاستثمار بالمغرب"، مواصلا: "من أجل جلب المقاولات الكبرى، يجب توفير اليد العاملة وليس الانتظار حتى تأتي هذه الشركات من أجل تكوينها".

وشدد الداودي على ضرورة التطور قائلا: "من يلج الإدارة سيموت؛ فالإداريون أفقر خلق الله"، وأوصى بـ "المقاولة وخلقها من أجل إنتاج مناصب شغل لشباب آخرين".

وواصل المتحدث: "العالم يتغير، وبالتالي لا بد من مسايرة هذا التطور"، مضيفا: "العلم اليوم هو باللغة الإنجليزية، والفرنسيون أنفسهم باتوا يتوجهون لتعلم الانجليزية التي باتت أداة للاطلاع على العلم الذي يتطور أكثر فأكثر ويجب مسايرته".

وتخرج في المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني 139 مهندسا في ثلاثة تخصصات. وأشاد الداودي في هذا الإطار بالدور الذي يلعبه أساتذة المؤسسة في تطويرها، قائلا إن لهم "الرغبة الأكيدة في تطوير هذه المؤسسة التي تستحق أن تكون أكبر مما هي عليه اليوم، وفي سنوات قليلة أصبحت قبلة وكذلك نموذجا".

من جانبه، قال عبد الله الغاراض، مدير المدرسة العليا لأساتذة التعليم التقني، إن المهندسين المتخرجين درسوا ثلاثة تخصصات أساسية، إضافة إلى تخرج أفواج الماستر في ثلاثة تخصصات، وأربعة أفواج في تخصصات في المجال التقني المتخصص.

وأكد الغاراض في كلمته التي افتتح بها الحفل أن عمر المدرسة هو 37 سنة، إلا أنها تمكنت من تكوين 5500 طالبا في عدة فروع وتخصصات، كما تمكنت من "إدماج المتخرجين بعد إتمام دراستهم في سوق الشغل، وتولى بعضهم مناصب المسؤولية، فيما عمل البعض الآخر على إتمام الدراسة في مدارس عليا وطنية وعالمية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - المهندس الحقيقي الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:22
نعم المهندس الحقيقي هو الانسان الذى يستطيع ان يتخيل و يخلق الاشياء و يلقى حلولا للمشاكل التقنية و العلمية و الوسائل الانتاجية. اذا المهندس منتج و عليه ان ينتج, ويجب ان يخلق مناصب شغل للاخرين و ليس العكس.
2 - gg oo الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:33
que vont manger ces laureats jusqu'ce que les investissements etrangers arriveront au maroc monsieur daoudi vous les formez vous devez leur trouver du travail avant qu'ils arriveront à l'age de retraite en chomage
3 - ahmed الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:35
"العلم اليوم هو باللغة الإنجليزية، والفرنسيون أنفسهم باتوا يتوجهون لتعلم الانجليزية التي باتت أداة للاطلاع على العلم الذي يتطور أكثر فأكثر ويجب مسايرته"ET Pourqoui vous n avez pas pris l'initiative de pousser le changemnt vers enseignemnt Angalais/Arabe ET pas de francis
4 - mostafa الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:39
c'est tout à fait juste et logique que lorsqu'on termine ses études, on commence une autre phase dans sa vie qui est celle de la recherche d'un emploi, comme cela se passe, d'une façon tout à fait normal, dans tous les pays qui ont réussi. Chez nous, malheureusement, les diplômés ne se contentent pas de la formation que l'État a du assurée, mais veulent aussi qu'ils le trouvent un emploi... Je pense qu'il est temps d'arrêter d'être assisté à tous les phases de notre vie. Une fois notre diplôme en poche agissons en adulte majeur et vacciné et retroussons nos manches pour rentrer dans le vie active en citoyen positif.
5 - ياسين الادريسي 2 الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:40
الداودي عنده الحق...لكن لماذا يصر وزير التعليم تكريس الفرنسية منذ الابتدائي؟ من اذن له بالامر؟ ان الامر تعدي على الشعب المغربي...لانه فعلا الفرنسية لم تعد تصلح لاي شيئ مطلقا اذ حتى الفرنسيين يتعلمون الانجليزية و لا يفهمون كيف نحن في المغرب لا زلنا نصر على تعلم الفرنسية...هل هو تكريس للاستعمار؟ لماذا اضاعة الوقت و الجهد و مال الشعب لان حصاد اذا اراد تعليم ابناءه الفرنسية فله ذلك شخصيا و لكن ليس له الحق في فرض لغة استعمار على البلد و تكريس الهيمنة الاستعمارية على البلد...فرنسا لم تعد تنتج شيئ يذكر في العلوم النافعة..كيف نغلق الباب على المغاربة لتعلم لغة ادبية لا غير..كيف سنتواصل مع باقي دول العالم؟ الفرنسية لا تفيد حتى في الدول المجاورة لفرنسا اذ ان في هولندا و ايطاليا و البرتغال و اسبانيا الخ يتكلمون لغتهم لا غير و لن تجد من يخاطبك بالفرنسية بل فقط الانجليزية...التعليم المغربي يلزمه تعليم العربية و الامازيغية و الانجليزية ثم اختياريا الفرنسية و الاسبانية و الالمانية الخ...علاش الفرنسية؟ خارج فرنسا لا تصلح لاي شيئ
6 - ولد البلاد الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:43
هههههه
الموظف افقر خلق الله ؟؟؟؟؟؟
و علاش الزعيم ديالكم بنزيدان وظف إبنته بالامانة العامة للحكومة بدون مباراة
كسائر ابناء الشعب.
هاد الباجدة كيبيعو القرد و يضحكوا على لي شراه
7 - مهندس إلكترونيات الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:46
الله يهديك أن السي الداودي، فنحن لا زلنا متخلفين في التصنيع، مثلا كل المصانع الموجودة في المغرب تم إنشاؤها و تجهيزها من طرف الغرب فنحن فقط نشغلها حسب كتب التعليمات، و إذا وقع عطل فنتصل بالغرب من أجل إصلاحها، هذا سببه غياب البحث و التطوير و غياب رؤيا واضحة لﻹستفاذة من العقول المغربية التى تموت بالعمل في المصانع المغربية، المهندس تم تكوينه من أجل التطوير و اﻹبتكار و اﻹبداع و اﻹختراع ليس من أجل تشغيل آلة بغباء.
8 - أستاذ الإجتماعيات الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:49
أعتقد أن السيد الداودي (كيدخل و يخرج في الهدرة) !
ما علاقة الخوف من إحتجاج هؤلاء المهندسين المتخرجين حديثا بالإدارة و اللغة الإنجليزية ؟
يبدوا أنه أراد إعطاء نصائح متعددة لشباب على مشارف الحياة المهنية، لكنه جمع هذه النصائح في سلة واحدة و كأنها نصائح تصب في نفس الإتجاه.
و كيف يسمح لنفسه بإتهام الإدارة المغربية بالفقر و هو مسؤول مغربي ؟؟؟
و هل يقصد بفقر الإدارة، الفقر في الأجور أو الفقر في المهارات أو الكفاءات أو الفقر في المبادرة أو الفقر في الضمير المهني.. كان يجب أن يحدد ماذا يقصد بالضبط ؟؟؟
و بالنسبة للغة الإنجليزية، ألا يعلم السيد الداودي أن المهندس في المغرب حتى و لو كان يتقن الإنجليزية، لن تفيده في شيء هنا في المغرب، عدا في تكوينه المعرفي أو إذا قرر الهجرة للخارج.
فالمقاولات المغربية كل أطرها و مالكيها لا يعتمدون سوى اللغة الفرنسية.
و كيف يدعي أن خريجي المدارس و المعاهد الهندسية أقل مما تحتاجه المقاولات المغربية و الإستثمارات الخارجية ؟؟؟ ألى يعلم أن نسبة مهمة من هؤلاء تبقى عاطلة العمل، و أن أعدادهم تزداد سنة بعد أخرى، و هو ما دفع ببعضهم إلى إجتياز مباريات التعليم المدرسي ؟!
9 - Amazighe الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 21:58
Franchement voir des ministres du genre de DAOUDI me laisse bouche bée!! Monsieur parlent d'un ingénieur LOW COST comme le cas des Indiens, des ingénieurs qui bossent à 3000 Dhs au privé, l'équivalent d'un salaire d'un niveau bac dans la fonction publique la honte....cette politique de détruire le titre d'ingénieur Marocain est voulu...par ce maudit programme de formation de 10.000 ingénieurs , la quantité au lieu de la qualité, sans parler des professeurs recrutés à tord et à travers dans les écoles ingénieurs....DU BAK SAHBI...qui laissent leur devoir et s'occupe de projets personnels et des vacations aux écoles privées et ne rendent compte à personne vu la force de leurs syndicat,
10 - متتبع الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 22:11
هاد الوزير مسكين عندو حساب قديم مع المهندسين وقاني عليهم نهار بغى يدمج المهندسين مع طلبة معاهد التكنولوجيا وكلبة العلوم والتقنيات فيما سماه بوليتكنبك وهم رفضوا.
11 - Yousse الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 22:43
الحزب ديالكم السي الدودي هو اللي جمد الاستثمارات العمومية لكان خليتوها على الاقل غادي تمتص واحد النسبة ديال المتخرجين دبرتو على راسكم وصحابكم او كتعطيو دروس فالاخلاق او فالتحولات اللي كيعرفها سوق الشغل فالعالم .سياستكم كتفهموها بوحدكوم المسأولية كلها ماسحينها فالناس فينا هيا الوعود ديالكوم و شنو هي الاجراءات اللي تخذتو باش تحاربو البطالة
12 - بودواهي الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 22:53
و الله أنكم اصبحتم عالة على هده البلاد بسياستكم اللاشعبية و اللاتقدمية و اللاديموقراطية بعدما تمت تصفية كل الانجازات و المصالح و المكاسب التي ناضل من اجلها الشعب المغربي لاكثر من خمسة عقود في ولاية واحدة لم تتجاوز خمس سنوات في عهد زعيمكم بنكيران المخزني الدي اجهز على التعليم و الصحة الاستراتيجيين و أغرق المغرب في دوامة الديون بالملايير و مرر قانوني التقاعد و التعاقد المشؤومين و صفى صندوق المقاصة و أوقف الزيادة في الأجور و رفع الأسعار بشكل غير مسبوق و أوقف التشغيل و وووووو
نرجوكم ارحلوا فقد اغرقتم البلاد في وحل الأزمات و اسقطتموه في الإفلاس التام و تركتم الشعب و المواطنين في حالة موت سريري نتمنى أن لا تطول. ...
13 - Réda الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 23:03
Vous demandez aux ingénieus de créer leurs propres PME et vous leurs créer des obstacles à l'accès des appels d'offres via le décret sur les marchés publics vous trouverez ça Normal Monsieur le ministre
La constitution garantie le principe de concurrence livre et loyale alors sur le terrain il n'y a rien de ça !!!
14 - الزنجبيل الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 23:05
كلام السيد الداودي كلام منطقي .فعل المهندسين المتخرجين ان يبتكروا ويخترعوا وان يوجدوا مناصب لهم ولعدد من الشباب الاخر.ولكن نخاف ان يعتقلوا كما اعتقل المغربي الدي لم يحالفه الحظ لولوج المدارس العليا ولكن عندما صنع طائرة اعتقل.كما على الحكومة ان لا تكيل بمكيالين وتمنع رتبة مهندسين ومهندسين دولة لموظفين عديدين داخل الادارة المغربية لان هده المناصب يجب ان تمنح لؤولائك الشباب المهندسين المتخرجين الدين سيعملون بتطوير الادارة والرقي بها ولا يقبل اسناد مهامهم الى موظفين اخرين لان هدا يعد حماقة لا يقبل بها اي عاقل .
15 - استاذة الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 23:10
المهندسين اليوم لا يجيدون شغل فالحل دائما يبقى مغادرة البلاد و اكمال الدراسة ثم العمل بالخارج..طبعا لمن استطاع الى الخارج سبيلا..اقول لسي الداودي هل نحن دولة مصنعة كي نحتاج الى مهندسين..!!! نحن نحتاج فقط لتقنيين و تقنيين متخصصين..فحتى مصانع السيارات نحن لا نصنعها بل تأتي كل الاجزاء من الخارج لتركب هنا فقط..
16 - من داخل الحدث الأربعاء 26 يوليوز 2017 - 23:51
من بعد ما نجحو طﻻب انصا احايدو اامرسوم الجائر و البولتكنيك من الوجود و طالبو بحقهم حتى النهاية و بعد ما تحداوه و وقفو فالبرلمان و ربحو في الاخير
هادشي لي شكل عقدة للحسن داودي بالخصوص بعد التقاءه بطالبة من انصا هده الايام و مواجهته له بكل التهديدات لي كان كيقولها للتنسيقية في كل اجتماع معهم
17 - سيدي الوزير ... الخميس 27 يوليوز 2017 - 00:10
ادكركم انه من بين هؤلاء المهندسين و الدكاترة من اصبحوا يجتازون مباريات التعليم بالعقدة لتجنب محنة البطالة و لسد الرمق.
اما عن انشاء المقاولات فانتم أدرى بان العديد من المقاولين يواجهون السجن لعدم قدرة مقاولاتهم على الاستمرار و دفع الديون الجائرة للابناك التي وافقت مسبقا على تموين هاته المشاريع و بمباركة الدولة.
و بالتالي لو وجد هؤلاء الخريجون الجدد العمل المناسب لن تجدهم واقفين كسابقيهم في ساحة البرلمان.
و بالدارجة اقول لكم (حتى قط مكا يهرب من دار العرس)
لست ادري لمادا قلتم هدا الكلام؟ هل انتخبتم لترددوه على مسامعنا ام لتقولوه لانفسكم مع أجرة و تعويضات كل شهر تصلكم من اموال دافعي الضرائب و الوطن ؟
ان الحكومة مطالبة بالعمل الجاد و الابداع و خلق حلول للمشاكل و استباق حدوتها و تحسين ضروف العيش و ليس لترك المواطن يواجه قدره و تحميله التبعيات من فوق دلك.
و كأني بكم تقولون من وراء خطابكم : ابقوا من دون عمل او ادهبوا للخارج او دبرو لراسكم بكل بساطة ... المهم لا تصدعونا و إلا...
ما هدا المنطق ... هل هي سنوات رصاص بطبعة و حلة جديدة من الحكومة الملتحية ... ام ماذا بالظبط ؟
18 - Noon الخميس 27 يوليوز 2017 - 21:36
الدولة وتخسر 60 مليون على المهندس و لكن اذا تتربح من. اوا سمع و حسب اسي داودي. اولا الضريبة على الدخل و هي تفوق 12 مليون سنويا، ثانيا في السكن لا يستفيد من إعانة الدولة،ثالثا تعليم الاطفال في المدارس و المعاهد الحرة و بالدقة على النيف، رابعا التطبيب على حسابو، اوا اسي رآه الدولة رابحة بزاف مع المهندس و الطبيب و التقني و...و باش ما طلع عليها راه رخيص.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.