24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. المواطن الهدف (5.00)

  3. "فيلا بنشماس" تُسائل مراكمة الثروات ونجاعة التصريح بالممتلكات (5.00)

  4. منظمات دولية تُحرج قادة الجزائر والبوليساريو داخل "مجلس جنيف" (5.00)

  5. فاتح محرم يحل الجمعة .. والموظفون يستفيدون من 3 أيام "عطلة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | النيابة العامة و"مفاوضات عيوش" .. ممثل الادعاء يتشبث بالقانون

النيابة العامة و"مفاوضات عيوش" .. ممثل الادعاء يتشبث بالقانون

النيابة العامة و"مفاوضات عيوش" .. ممثل الادعاء يتشبث بالقانون

يبدو أن المفاوضات التي يجريها نور الدين عيوش، رجل الأعمال والناشط المدني مع عدد من قادة "حراك الريف"، على رأسهم ناصر الزفزافي داخل السجن المحلي عين السبع المعروف بـ"عكاشة"، لا تكترث بها النيابة العامة.

حكيم الوردي، نائب وكيل الملك، رد بشكل ضمني على ما يتم تداوله حول وجود مفاوضات يقودها نور الدين عيوش، إلى جانب مبادرة يقودها الحقوقي محمد النشناش مع المعتقلين وجهات رسمية، إذ أورد في مرافعته أنه "لا يجب أن يتم تداول الأشياء التي تقع خارج القاعة وما يروج، فحرية المغاربة بين أيدينا وغدا تكون فوق أكتافنا".

وتابع ممثل النيابة العامة، خلال مرافعته في جلسة المحاكمة التي دامت ساعات طوال اليوم الأربعاء، بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، وهو يشير إلى هذه المبادرات مخاطبا هيئة الدفاع عن المعتقلين: "نحن لا تعنينا أي مفاوضات وما يقع خارج القاعة"، في إشارة منه إلى تطبيق القانون.

وكان نور الدين عيوش، الذي يقود مفاوضات حثيثة مع نشطاء "حراك الريف" وأسرهم، سواء المعتقلين في الدار البيضاء أو الحسيمة، قد أكد في تصريح سابق لهسبريس أن التقرير، الذي أعده رفقة مجموعة من الشخصيات الناشطة في المغرب، قد رُفع إلى مجموعة من المسؤولين المغاربة؛ غير أنه رفض الإفصاح عن هذه الجهات، وما إن كان القصر الملكي ضمنها. ولفت الناشط المدني عيوش الانتباه إلى أن الفاعلين في هذه المبادرة ينتظرون ردا من لدن الجهات التي رُفع التقرير إليها.

وفي سياق مماثل، يقود ثلاثة نشطاء آخرين مبادرة مدنية مغايرة، حيث التقوا بالمعتقلين في سجن عين السبع، مؤكدين أن المتابعين "يتشبثون برفض كل التهم الموجهة إليهم وكل محاولات الركوب على القضية وإخراجها عن سياقها المطلبي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - zaza الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 18:39
من الضروري تطبيق القانون حتى بعلم الجميع ان هناك حدود وخطوط حمراء التي لايمكن لاحد ان يتجاوزها
2 - الوزاني الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 18:45
المخزن هو المخزن لاتنتظروا منه شيئا ولاتستعطفوه فان راسه اصلب من جلمود صخر ولكن فلينتر اللحظة التي لا ينفع معها الندم
3 - Hassan الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 18:49
كونو على يقين ان الدولة المغربية كتعرف شنو كدير ومن يعتقد انها ستركع غي غلط راه تاريخ الدولة عتيق بزاف ولها خبرة في ترويض الازمات خصوصا في ما يتعلق بالتوابت لهدا فكل من يمس هده الاخيرة فلن ترحمه سواء اتى تحت غطاء حقوق اجتماعية او اقتصادية ومخطء من يظن ان القضاء المغربي سيحكم بالبراءة للمعتقلين خصوصا من خالفوا القانون
4 - MOROCCO MOROCCO الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 18:53
المخزن منذ طفولتهم تدربو في تعذيب الشعب المغربي ,كل من ظد المخزن مصيره هو السجن والموت ,كل من ظد المخزن ليس في صالح فرنسا ,كل من يطالب بالتنمية الاقتصادية والتعليم والصحة والعمل في المغرب ليس في صالح فرنسا .راك مفظوح ومبهدل ومشوه يا المخزن حراك الشعبي المبارك عراكم قدام الشعب المغربي باكمله وتشوهتو قدام العالم.
5 - سيف الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 18:55
المبادرات العيوشية ميتة قبل أن تخرج للوجود .فمن وجهة نظري الشخصية،كان لازم على عيوش و الوديع إنتظار لمى سيفضي اليه القضاء. الان في المغرب مؤسسات لازم احترامها و التعامل معها قانونيا.
6 - رشيد الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 18:58
يجب تطبيق القانون على جميع المتظاهرين اللدين خربو الممتلكات ومن قام بالتحريض ومن اضرم النار ورشق القوات العمومية واللامن الوطني بالحجارة . عاش الملك والشعب المغربي.
7 - مبادرات أم إلتفاف على الحراك؟ الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:01
إن مبادرة عيوش أو غيرها لا تعدو أن تكون سوى إلتفافا مخزنيا على الحراك الشعبي المتوهج و المتمدد في الريف و الذي وصل صداه كل أصقاع المغرب العميق بفعل عدالة و مشروعية مطالبه الاجتماعية و الإقتصادية و الحقوقية و التنموية. إن مقاربة القمع التخوينية المتمثلة في الاعتقالات الجماعية لمواطني و جماهير أو مناضلي و قياديي الحراك لن توقفه بل ستؤججه في المكان و الزمان. لدى فلا محيد عن الحوار الجدي مع قيادات الحراك و نهج مقاربة تنموية شاملة اتجاه المنطقة و غيرها تستجيب لتطلعات و مطالب عموم الطيف الشعبي المغربي الكادح و تقطع مع بنية الفساد و الافساد المعشعش في الجماعات الترابية و المؤسسات التي تدبر الشأنين المحلي و الجهوي. ‏‎ ‎
8 - سعيد الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:01
يجب تطبيق القانون على الجميع وبدون آستثناء حتى على ناهب أموال الشعب ولكن هناك بعض الخفافيش الفاشلين يخلطون الأوراق على أن هناك من الشعب يطلب الإنفصال فكل من قال على هؤلاء إنفصاليون فهم أصحاب الفتن وأخص بالذكر المعلق الحاقد المريض الجاهل المتعجرف أكره تهمة الإنفصال فالمعتقلون لهم تهم تتعلق بالعرقلة والقانون يجري مجراه والمتعفنون يعلقون على تهم وهمية أصحاب الأفمار القدرة
9 - عبدالرحمان الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:04
نعم ثم نعم. لاتراجع عن تطبيق القانون ضد المخربين الداعين للإنفصال و الفوضى.
10 - jakane الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:09
"العياشة" هم الدفاع الوحيد الذي يمكنه مساعدة هؤلاء المعتقلين والإفراج عنهم. وعاش الشعب.
11 - مهاجر الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:10
نعم اخي نحن مع القانون ومع المطالب المشروعة لإخواننا في الريف لا بتلفيق التهم والقمع فهو الدي يولد الانفصاليين والمرتزقة ووووو انصر إلى الأكراد والقبائل ووووو
12 - متتبع وواقعي الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:17
القانون جعل ((بضم الجيم)) ليلتزم به الجميع وهو فوق الكل ويخوف به الجميع ليرجع لجادة الصواب وهذا هو اامطلوب منه...فإدا اعترفوا زعماء الفثنة بأخطائهم و تضليلهم ﻷنفسهم ولغيرهم..فهذا المطلوب ويجب إخراجهم وﻻ داعي لتطببق هذا القانون ..ﻷن القانون آت أكله....والسﻻم عليكم
13 - مواطن الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:22
كل المؤسسات واجهزة الدولة تدور في فلك المخزن.
14 - KARIM FRANCE الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:26
يجب إطلاق سراح جميع معتقلي حراك الريف مع عدم إعطائهم أكثر من حجمهم الحقيقي . كفى من المراهقة السياسية .فلنكن منطقيين:
هناك ملف مطلبي اجتماعي يجب على الدولة الإستجابة إليه مع توزيع عادل لمصادر الثروة في إطار عدالة اجتماعية شاملة ....
أقول لهؤلاء الشباب نحن معكم في محاربة الفساد والمفسدين لكن دعونا من إطلاق شعارات انفصالية من قبيل عاش الريف. هذه شعارات تفضح نواياكم وتُقزمكم أمام المغاربة . الريف كسائر مناطق البلاد جزء لا يتجزأمن المغرب.
لو كل مغربي ينادي بشعارات جهوية قبلية عاشت دكالة عاش سوس عاشت الشاوية عاشت زايان عاشت الصحراء فإلى أين نحن ذاهبون ؟ حرب أهلية ؟ دويلات إنفصالية ؟ حذاري يا إخوان أنتم تلعبون بالنار فوحدة المغرب خط أحمر
15 - مواطن الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:41
اطلققوا سراح المعتقلين لا تزيدوا الوضع احتقانا
لا لقمع الاحتجاجات السلمية
الناس يطالبون بأبسط الحقوق
هيبة الدولة تكمن في توفير شروط العيش الكريم
اما بالقمع وإبداع المتظاهرين في السجون فليست هناك هيبة إنما سيتولد حقد وكره للبلاد و شعور بعد الثقة.
المواطنة ليست رفع الراية الوطنية فقط بل المواطنة الحقة هي عدم السكوت حينما نرى الفساد .
16 - البيضاوي الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:41
السلام عليكم . ان المخربين الحقيقيين للبلاد هم الدين بنهبون التروات انطلاقا من سرقة الرمال مرورا بالامتيازات الريعية تم التحايل على الاراضي واكل اموال المواطنين بعدم تادية الضراءب والشطط غي استعمال السلطة وعدم اداء الواجب المهني وانتظار الاجرة في اخر الشهر و ما اخفي اعظم . اما الزفزافي واصحابه فهم عاديون طالبوا بحقوق مشر وعة . وباركة من المفاق وقولوا الحقيقة لان الموت ينتظر الجميع. نسال الله حسن الخاتمة .
17 - امازيغ سوسي الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:44
نعم للقانون مهما كان الشخص . يجب فقط تقديم الادلة على التهم التي يتابع بها هدا المهرج . قرات تصريح لزيان حول دبابة المهداوي وعن الزفزافي غريب امر هدا الرجل . له المام بكل ما وقع ويقع في المغرب وكواليس الاحداث وكل شيء . هدا الشخص يريد الفتنة بكل الطرق ولا يترك شرارة الى ونفخ فيها . وحسنا فعلت الدولة بتجاهله لانه لا يستحق حتى ادنى اهتمام .
18 - عبدالناصر الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:47
تابع ممثل النيابة العامة، خلال مرافعته في جلسة المحاكمة التي دامت ساعات طوال اليوم الأربعاء، بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء:
تصحيح الخطإ المادي طوال اليوم الثلاثاء و ليس الأربعاء مصحح الموقع لم ينتبه
19 - حق و قانون الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:50
الاءدعاء!!!اضحكنى! المغرب ليس دولة حق و لا قانون. المغرب شئنا ام اءبينا دولة رنين الهواتف. المحاكمة سياسية. و المعتقلون معتقلين سياسين و هذه هي الحقيقة. اما المدعي فليدعى ما يدعى. طال الزمن او قصر سيقف هو الاخر امام محكمة الشعب. الضلم لن يزد الطين اءلا بلة. و العدل اساس الحكم. لامناص للمخزن من اطلاق سراح ابناء الشعب المغربي الذين عبرو عن راءيهم عن راءي يخالف رؤية المخزن للاءشياء. المخزن بليد اذا كان يضن ان الامر سيبقى على ماهو عليه, كل شيء يتغير بسرعة مذهلة في هذا العالم. لابد للمخزن ان يتغير قبل فوات الاوان
20 - عبدالكريم بوشيخي الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:51
المفاوضات مع من و لماذا هذا هو السؤال المحير الذي يجب ان يجيب عليه هؤلاء المتطفلون الذين يحاولون التدخل في امور لا تعنيهم و هي من اختصاص القضاء المغربي مع مجموعة من المعتقلين الذين حاولوا زعزعة استقرار الوطن و خدمة لاهداف ايادي خارجية و داخلية طالما راودها حلم تخريب البلد فشخصيا لم افهم دوافع هؤلاء المتطفلون الذين ارادوا التدخل في امور لا تعنيهم بل تهم امن الدولة فهذه حالة فريدة من نوعها و مضحكة لم نسمع منها من قبل الا في المغرب بان مجموعة من المتطفلين يحاولون الدخول بالخيط الابيض بين الدولة و بين بعض المعتقلين المذنبين في قضايا كثيرة و خطيرة و كاننا نعيش في قبيلة من قبائل الزمن القديم التي كانت تسود فيها قوانينها الخاصة و ليست دولة لها هيبتها و قوانينها فالمطلوب الان هو الدفاع عنهم امام المحكمة للتخفيف من العقوبات ان ثبتت في حقهم و ان لم تثبت فسيطلق سراحهم و يعودوا الى حياتهم الطبيعية فكل ما نتمناه لهؤلاء الشباب المغرر بهم من طرف الايادي الخفية و الطابور الخامس ان تكون هذه المحاكمة درسا لهم ليعرفوا ان الوطن فوق كل اعتبار فحينما استشهد اجدادنا من اجله فمن واجبنا المحافظة عليه.
21 - ع.بوجمعة الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 19:55
لانسان الذي يطالب بحقوقه العادلة لا يكون محرض للفتنة والتفرقة ويتخد المطالب لاغراض اخرى وخطيرة على البلاد فما قاموا به من اعتذاء وشتم وسب في الدولة وفي الشعب المغربي وكانهم ليسوا بمغاربة وما فعلوه من اعتذاء على رجال الامن ليفسر نفسه بنفسه على خيانة هؤلاء القوم بمعاملتهم مع اعذاء المغرب وملكه من الخارج هذه الامور لاينكرها الا جاحد اوغبي او خائن مثلهم فالقانون في جميع الدول العالم لا يرحمون الخونة
22 - المخزن المنهزم الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 20:20
المخزن انهزم امام مطالب الحراك و رسب في الامتحان
ذهبت الديموقراطية التي كان يتشدق بها
ذهب الاستثناء العربي الذي كان يتسول به لدى الامم الغربية
و قد كانوا يتحدثون حتى على نموذج مغربي صالح للتصدير و لم يبق له ما يصدره الا القمع
و أضاف الريف الى مشكل الصحراء
هناك مضاهرات أسبوعية في كل بلدان الغرب و كبريات الصحف و القنوات تتحدث عن الحراك الريفي يوميا
و ما زاد الطين بلة هو اعتقال الاطفال و الأبرياء و تلفيق التهم
المخزن اصبح اظحوكة العالم
23 - كريمة الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 20:37
ليعلم الجميع ان الزفزافي مرتزق يرفع علم انفصالي و ما يقع بالحسيمة من احتجاجات متكررة عنوة بالتمرد للانقلاب تثير التسائل ومن مصادر مقربة من الحدود الجزائرية ان هناك جهات انفصالية تدخل على الخط لتحريض بعض مهربي وتجار المخدرات لاثارة البلبلة للفثنة وتوثير الجو ضد امن البلاد من انفصاليين ضد ما وقع بالكركرات للبوليساريو والدليل ان المتضاهرين بالحسيمة يحاربون وجود نضام العسكر يعني الامن والدرك الوطني ويواجونهم بالحجارة كما احرقوا سيارات السلطة والمباني الامنية وطلب الانفصال على المملكةورفع راية انفصالية لتصبح منطقة حرة انفصالية مرتزقة تمونها حكومة الجزائر الماردة لبيع المهربات وادخال الاسلحة وو
24 - الفيلالي الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 20:39
لمادا ينادوننا العياشة ؟ هدا السؤال يجب طرحه على الريفيين فهدا الفكر وهده التقافة عندهم لا تعني إلا شيئا واحدا هو الغل والحقد الدي يكن أهل الريف لنا معتبرين أنفسهم فوق الجميع مع العلم انهم كسائر المغاربة في العادات والتقاليد وحتى الطموحات فهي واحدة إنما تطالبون به هو معقول ولكن دون فوضى أو رفع رايات لا ندري ماهي ولمادا في حين لم نشاهد عالمنا الوطني يرفرف أثناء الإضرابات مادا يعني دلك وهناك العديد من الملاحظات والتحليلات تبين أن الحراك الدي قمتم به دون مغزى
25 - سعيد الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 21:05
النضال ضد التهميش و الإقصاء الاجتماعي و التميز المجالي و الثرابي و الفساد ... على الطريقة الزفزافية.. الحسيمية.. فوضوية و لن تجدي سوى المصائب و المتاعب .. مادا توقعتم لو سقطت الدولة !!! ستبقى تتفرج سنرى ما لم تراه أقطار التي تعيش الفوضى... حينها سنبحث عن اللجان المنظمة للحراك ستجدهم و أهلهم في المنتجعات السياحية بالخارج أقسم لكم أغلب من يسمون الحرائر لن تجدهم... الحرب ضد الفساد ملفات محددة تقدم إلى القضاء و نخرج من أجلها إلى الشارع حتى يتحقق العدل في منطوقها ..
26 - مواطن2 الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 21:14
هناك السياسة ..... وهناك القضاء.....وممارسة السياسة يجب ان يكون تحت سلطة القانون.....وكل من تجاوز مقتضيات القانون يقع تحت طائلة القضاء.....الذي وحده له صلاحية البث في القضايا المعروضة عليه....قضية المعتقلين معروفة.....خرجوا عن اطار القانون...ولم يعودوا يتعاملون مع شان الريف سياسيا .... فقد خرجوا الى التمرد بصريح العبارة وثبتت في حقهم تهم بعيدة عن الممارسات السياسية...الشيء الذي ادى الى عرضهم على القضاء......يبقى على المتدخلين ان يفرقوا بين الشان السياسي والتمرد على قوانين الدولة.وكل تدخل في شان القضاء يعد من الممارسات الخارجة عن القانون....اتركوا الدولة تقوم بواجبها....فهي مجموعة مؤسسات قادرة على ايجاد الحلول للمشاكل المطروحة.
27 - لبنى الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 21:21
شئنا ام اءبينا حراك الريف اءضهر كثير من الاءشياء. حراك الريف اعطى شحنة من الوعي لاءبناء الشعب المغربي. وهذا شيء جميل. حراك الريف ساهم بقوة في انبعاث الاعتزاز بالهوية الثقافية و اللغوية الحقيقية للوطننا المغرب و هذا شيء عضيم. اينما حللت في الداخل و الخارج ترى الاطفال و الشباب يعتزون بهوية و لغة الاجداد. شكرا حراك الريف, شكرا معتقلي الريف. تاريخ المغرب المعاصر سيكتب اسمائكم على صفحاته بمداد من ذهب. عاش المغرب موحدا من طنجة الى الكويرة و الحرية لمناضلى حراك الريف المجيد
28 - omar الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 21:27
نحن سليلو سلالة منسية لكن نحمل نارهم نحن ابناء لمغرب العميق مهد المقاومة المسلحة وجيش التحرير لا يهم ان كان المناضلون في السجون فهم تلك الشموع التي تحترق لكي تنير زنازن الرجعية المخزنية الاف التحايا تحايا بروليتاريا حمراء الى الزفزافي ورفاقه
29 - حسن التادلي الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 22:03
ايجي عيوش اكلس فبلاصت القاضي احسن.......
واش هادوا مكايفهموش ان القضاء مستقل...وان النيابة العامة حين حركت المتابعة لن تنهيها الا بعد احالتها على القضاء الحالس ..وان هذا الاخير ملزم بالنطق بالحكم.....
واشبغيتو دولة القانون ولا دولة الغوغاء.
30 - moha raiss الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 23:25
واهم من يعتقد ان القضاء في المغرب مستقل . وادعاء ممثل النيابة ان حرية المغاربة في يده وغدا يوم القيامة على كتفه مجرد كدب على المغاربة . ان الاحكام هي جاهزة ولو اراد الملك ان يخرجهم من السجن لفعل في اشارة واحدة . ايها القاضي ممثل النيابة . سيسالك رب العزة يوم القيامة عن ما فعله الزفزافي ؟؟ ستقوا انفصالي لانه رفع راية الريف راية النصر على الاستعمار الفرنسي الاسباني لان الراية الحمراء التي صنعها اليوطي الفرنسي سنة 1915 انتكست وحينها لم تكن ترمز الى الوطنية . الزفزافي اوقف خطيب الجمعة لان ابو بكر وعمر والرسول ص كلهم اوقفهم الناس اثناء صلاة الجمعة يسالونهم عن فقرهم . والخطيب كان يدعو الناس الى الصبر المذموم اي الصبر على الفساد والجوع وانتهاك حرمة ونفس المسلم في محسن فكري . فهل يعقل ان نصبر على رؤية الفساد ؟؟؟ ايها القاضي ان الزفزافي طالب بجامعة ومستشفى وعمل . وانت تطالب بانزال اقصى العقوبات عليه . في حين ان الانفصاليين يقومون بقنص جنودنا اليوم على الحدود ولا احدا يستطيع وقفهم ؟ ايها العياشة ان الوطنية الحقيقية تبدء من نصرة هؤلاء المعتقلين والمطالبة بسجن المفسدين فهل لكم الشجاعة لقول دلك ؟
31 - حسين الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 07:15
اعتقد ان نشطاء حراك الريف وهم يرفعون اعلاما غير وطنية وشعارات من قبيل عاش الريف ..،،وترديد لبعض زعمائهم كلمات نابية في حق باقي جهات المغرب ومناصرة بعضهم لقضايا ليس بحجة الحق والقانون ولكن بالاحتجاج في الشارع ، إنما يعملون بقصد منهم او غير قصد بزرع الفتنة وحفر شرخ في جسد المجتمع المغربي المرصوص الذي لا قدر الله كان يمكن ان يترك ندبا عميقة في نفسية المجتمع لولا تداعي مختلف الأعضاء بالسهر والحمى على تجانسه وسلامته .
المغاربة أمة واحدة ، اختلطت الدماء بعضهم ببعض ، عن طريق التزاوج والتناسل واختلاط الأفراد والهجرات المتعاقبة عبر مئات السنين ،،ماض واحد ومصير مشترك يربطهم .الأصوات التي تغني بغير هذا تغرد خارج السرب .
علينا جميعا ان نعمل سويا على بناء دولة المؤسسات والحق والقانون وتثبيت الديموقراطية لإرساء عدالة اجتماعية ولاحلال السلم اجتماعي ورفاهية البلاد . فالمغاربة كلهم أحرار حيث ما وجدوا .ومن ينطق بغير هذا الكلام فإنما هو نزع من عمل الشيطان ، عاش المغرب تحت شعارنا الخالد الله الوطن الملك .
32 - Tayeb الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 07:56
كلمةالتفاوض لا يجيزها القانون ابدا فقد يكون طلب العفو احد الحلول التي من شانها ان تجعل من هذا الموقف طريقا سليما قد يبني عليه القضاء في تسريح المعتقلين على اي حال نتمنى من المعتقلين انفسهم ان يبادروا الى طلب العفو من الملك محمد السادس حينئذ قد تكون الامور اصح اما اغير ذلك فلا تنتظرون توظيف اي تدخل او تفاوض لان الدولة لا تتفاوض فيما يتعلق بمن جانب الصواب او اخطأ في اي ممارسة من ورائها قانون واضح
33 - ابراهيم اخوكم من ألمانيا الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 09:04
القضاء يجب أن يحكم باسم العدالة وليس الوطنية، لمذا؟
لأن العدالة هي الإنصاف على مقاييس معترف بها كونيا كحقوق الإنسان، الوطنية شيء غير ثابت لان الأنظمة تتغير، على سبيل المثال في عهد النازية كان القضاة يحكمون باسم الوطنية بطبيعة الحال كانو يتبعون تعليمات ولا يخرجون عن نطاقها ولاكن كان هناك ظلم فظيع رغم القانون، ولاكن بعد سواد الديمقراطية تم احالتهم على العدالة...العدالة تعلو ولا يعلى عليها، من أراد العدالة يحكم باستقلالية وظميره خالص، لما ترى أن قائدي الحراك لهم دعم شعبي قاطع النظير فاعلم أنهم على حق.
34 - Wajdi الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 09:12
لا فرق بين نظامنا و نظام بشارالاسد او نظام القدافي ......فكل من يعارض فهو خاءن او انفصالي او عميل......
35 - beladi الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 15:20
الى المعلق 11 مهاجر...ما العيب في الاكراد والقبائل و الهنود الحمر و العرب واهل الكهف والزنوج ...اليسو اخوتا لك في الانسانية على الاقل...وماعلاقة وضعية المتهمين بالتعصب العنصرية المقيتة...
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.