24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. لجنة مختلطة لتحرير الملك العمومي بشوارع سطات (5.00)

  2. حمودي: رمزية "العيد الكْبير" سياسية .. و"رْيافة" أبناء الوطن (5.00)

  3. موعد جديد للقرعة الأمريكية يُنعش آمال آلاف الشباب في المملكة (5.00)

  4. شراكات مربحة واستثمارات واعدة تجذب وفدا إماراتيا إلى المغرب (5.00)

  5. رمال مرزوكة الذهبية .. ثروة سياحية وعلاجية تشكو وطأة النسيان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | دكاترة الوظيفة العمومية يتهمون الحكومة بخرق "المواثيق الدولية"

دكاترة الوظيفة العمومية يتهمون الحكومة بخرق "المواثيق الدولية"

دكاترة الوظيفة العمومية يتهمون الحكومة بخرق "المواثيق الدولية"

في مسيرة جابت شارع محمد الخامس بالعاصمة الرباط، ردد العشرات من الدكاترة الموظفين بالقطاعات العمومية شعارات منتقدة حكومة سعد الدين العثماني، رافعين مطلباً رئيسياً يتمثل في وضع نظام أساسي خاص بهم.

المشاركون في المسيرة التي لم تعرف حضورا مكثفا كما كان متوقعاً، نددوا بما وصفوه بـ"التهميش" الذي طالهم من طرف الحكومة الحالية، وقالوا إن مطلبهم، الذي رفعوه منذ أزيد من عشر سنوات من أجل تحقيق ما يعتبرونه "عدالة أجرية وإطارا يحميهم"، "لن يكلف خزينة الدولة شيئاً".

وأضاف هؤلاء الموظفون في القطاع العمومي الحاصلون على شهادة الدكتوراه، المنضوون في تنسيقية "الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة"، أن وضعيتهم "مأساوية وخطيرة"، وقالوا إن "استمرار تهميشهم يعتبر مساً خطيراً بحقوق الإنسان والمواثيق الدولية، ويضع المغرب تحت المساءلة الدولية".

وانتقدت الشعارات المرددة في المسيرة الاحتجاجية حكومة سعد الدين العثماني والبرلمان بمجلسيه، وعابت على الحكومة حل ملفات خاصة بموظفين عمومين دون الاستجابة لمطلبهم، في إشارة إلى تسوية ملف المعادلة للممرضين.

وقال الاتحاد العام الوطني للدكاترة الموظفين في القطاع العمومي إن ملفهم "قد يجعل المغرب أمام مساءلة الهيئات الدولية المعنية"، على اعتبار أن شهادة الدكتوراه شهادة دولية ويمكن لحاملها أن يشتغل بها في دول أخرى، وتهميشها، بحسبهم، خرق للمواثيق الدولية.

وتساءل المحتجون عما وصفوه بـ"تهميش الدولة لنخبها وسياستها في الرقي بالبحث العلمي"، واعتبروا أن "وأد طاقات هؤلاء الدكاترة جريمة أخلاقية ستبقى نقطة سوداء في تاريخ المغرب المعاصر".

وطالب هؤلاء الدكاترة الموظفون الحكومة بإحداث مراسيم قوانين خاصة بهم، وعبروا عن رفضهم لحل المناصب التحويلية، نظرا للعدد الهزيل من المناصب التي تعلن عنها وزارة التعليم العالي لإتاحة الفرص لبعضهم لولوج مهنة التعليم العالي في الجامعات.

وقالوا إن العدد الضعيف من المناصب في إطار المناصب التحويلية لا يستوعب العدد الواقعي للدكاترة، مشيرين إلى أن هذا الحل سيكون جيداً في حالة الإعلان عن مناصب كافية، خصوصاً أنها لن تكلف خزينة الدولة أي اعتمادات مالية إضافية.

وعاب الدكاترة على الحكومة تسوية وضعية الممرضين البالغ عددهم 12 ألفا، في حين رفضت تسوية وضعيتهم وهم الذين يتراوح عددهم فقط ما بين 3000 و3400 موظف في مختلف القطاعات العمومية، خصوصاً التعليم.

وأغلب هؤلاء الدكاترة موظفون في التعليم تابعوا دراستهم العليا حتى حصولهم على الدكتوراه، وباتوا يسعون إلى الولوج إلى التعليم العالي في الجامعات في إطار أستاذ مساعد عبر نظام خاص بهم يتيح لهم تحويل مناصبهم إلى الجامعات.

وسبق للدكاترة الموظفين أن خاضوا سلسلة من الوقفات الاحتجاجية وإضرابات عن العمل، بمختلف الإدارات والمؤسسات العمومية، وعقدوا اجتماعاً مع محمد بن عبد القادر، الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، لكن لم يُفض إلى إيجاد حل لملفهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - محمد جلال الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:09
أنتم دكاترة تقتاتون من الوظيفة العمومية،فماذا يقولون الدكاترة المعطلين أمام تناوب الوزراء الفاشلين على الحكومات الميؤوس منها والذين يهدفون إلا لقضاء مصالحهم الشخصية والحزبية.
2 - حقيقة مرة الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:12
حقيقة مرة و خطيرة أصبحت شهادة الدكتوراة في المغرب مثل بقية الشواهد الباكلوريا و الاجازة
3 - عابر الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:14
أظن أن الوقت حان لانصاف هاته الطبقة المهضومة
4 - ahmed الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:16
Ces gens ne savent pas que ici au Canada et aux États Unis, avoir un doctorat n'est qu'un début et il faut travailler fort encore si tu as la chance d’avoir un financement pour faire un postdoc pour plusieurs années pour trouver un poste de prof. Bref accéder a l’université dépend des compétences ne termes de recherches scientifique.
5 - ما والو الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:16
الدكاترة و المتصرفون يعانون لأن الحكومة يتحكم فيها لوبي المهندسين.
باختصار
6 - hassan الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:17
الحكومة الخالية كسابقتها لم تحقق سوى التشردم السياسي..كل ماينتظره المواطنون هو مجرد كلام خاوي..بالامس القريب اللقاء الذي عقده العثماني مع النقابات كان كسابقيه تكوين اللجن وتنظيم مواعيد لاستىناف اللقاء بمواعيد بعيدة وهكذا الى ان تنتهي ولاية الحكومة الجديدة القديمة...مثل مافعله سي بنزيدان الى ان انهى ولايته بحصيلة خاوية الوفاض ومرر قانون التقاعد الظالم...حسبنا الله ونعم الوكيل
7 - immmad الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:21
اخي محمد جلال ....اسلوبك في الكتابة كارثي ....عموما الجامعة للجميع ومن حق كل واحد ان يدافع عن نفسه دون ان يحقد على الآخر.
8 - البعمراني الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:23
بما انها شهادة دولية كما تقولون اذن فتعملوا بها في تلك الدول التي تقولون اما المسائلة الدولية فهذا شيء داخلي ماشأن الدول بنا في هذا الموضوع هذا يضهر مستواكم الحقيقي اما الدكتورة الحقيقية هي دكتورة الطب وكفى
9 - hammoud الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:30
بالنسبة للاخ احمد الذي يطل علينا من كندا.اقول له : ....الاتعلم بان دكاترتنا ايضا يعملون باخلاص وتفان ولهم ابحاث ونتائج علمية عالمية !!!!!لكن على ما يبدو انه بالنسبة اليك مطرب الحي لايطرب!!!!
10 - تساؤل الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:36
ما معنى الحصول على الدكتوراة بالنسبة لفءة من الموظفين المزاويبن للوظيفة اولا هو أن المعني بالأمر أهمل واجبه المهني وتفرغ للحصول على الشهادة وهدا على حساب المرفق العمومي وحقوق المواطنين واعرف الكثير منهم. ثانيا بينت العديد من المعاينات والملاحظات أن العديد من الدكاترة في الوظيفة ضعيفي الأداء المهني لأنهم ضحية تخصص تعليمي اكاديمي غير ملائم لثقافة وقواعد التدبير. يجب إعادة الاعتبار للموظف العمومي من خلال تقييم الأداء المهني والكفاءة وليس الترقية بريع الشواهد
11 - amazighi100% الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:40
Les Ingénieurs avec 5 ans de scolarité ils ont eu leur statut et ont été fort bien remunere. Ils ont mené une lutte active et ont été soutenu par les Docteurs. En revanche les Docteurs ne sont pas du tout soutenu par leur camarades Ingénieurs. Et par les syndicats UMT et CFDT. Ils s'opposent même dans les coulisses à leur revendication pourtant légitimes.
12 - مواطن الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:44
أودي على زين الجامعات ديال المغرب، راه البلاد غارقة في التخلف.
13 - مواطن007 الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:49
وليني حكومة هذي تبارك الله عليها قطاعات المغربية كلها تحت صفر . إذن زيروا حكومة
14 - موظف الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:51
الحق ينتزع ولا يعطى، الاعتماد على النقابات الفاشلة اضرت بمصالح جميع الفئات.
15 - نكران الجميل الأحد 24 شتنبر 2017 - 16:57
اين فئة التقنيين من كل هذا؟؟ فبعد وقوفها هي وفئة المتصرفين الى جانب المهندسيين، تنكر لهم المهندسون بعد تحقيق مطالبهم وأصبحوا يحاربونهم و لا يرون الا انفسهم
16 - البيضاوي الأحد 24 شتنبر 2017 - 17:03
لا حظوا الصورة - أو شوفو اشحال من دكتور اتبارك الله موظف في القطاعات العمومية أو ما عندناش شكون إيسير لينا قطاع جمع الأزبال والماء والكهرباء والترامواي ومرافق عمومية أخرى - أوكانجيبو شركات من الخارج تسير لينا هذه المرافق الدكاترة المغاربة باركين في المكاتب أو باغين غير لفلوس لفلوس لفلوس سيرو حمدو الله داكشي اللي كتاخدو راه بزاف
17 - اجنبي الأحد 24 شتنبر 2017 - 17:05
Avoir un doctorat ça ne veut pas dire travailler à l'université comme un Prof. C'est grave cette ambiguité chez ces gents. Pour être un prof il faut diriger les travaux de recherches des jeunes étudiants et de la génération suivante, alors si le prof concerné n'a jamais publier un article dans un journal de grande qualité, comment peut on former des savants et avancer par ce paye? C'est notre cas aujourd'hui regardant les classement des universités Marocaines!! Université de consommation et de perte du temps et d'énergie. Il faire une grille scientifique nationale et tout le monde peut y accéder s'il/elle satisfait les conditions.
Merci à hespress
18 - Marocain d'ailleurs MRE الأحد 24 شتنبر 2017 - 17:05
Le Maroc, "bien développé comme le souhaite les revendications de son peuple", mérite que les compétences priment sur les diplômes. On n'a que voir ce qui se passe ailleurs (occident)!
Des "docteurs, ingénieurs, .... ou plutôt toutes catégories de fonctionnaires" qui passent leur temps à jouer avec la souris du PC et à rouler sur les chaises roulantes dans des bureaux climatisés..., doivent être éradiqués de la fonction publique.
On espère que le futur statut de la fonction publique mettra tous les fonctionnaires sur le même pied d'égalité et que la compétence, écouter et servir le citoyen, seraient seuls critèresde distinction des salaires!
19 - ahmed الأحد 24 شتنبر 2017 - 17:09
est ce que le gouvernement au moment du recrutement à demandé le diplôme de doctorat, le fonctionnaire doit recevoir le salaire qu'il mérite selon son échelle dans sa fonction. Il faut attendre qu'un poste qui nécessite doctorat soit ouvert pour y postuler.
20 - راشيدي الأحد 24 شتنبر 2017 - 17:13
مطالب دكاترة الوظيفة العمومية مشروعة وعادلة والتهميش الدي يطالهم من طرف هده الحكومة يظل نقطة سوداء في تاريخ المغرب الحدبث كما جاء بالمقال .المغرب الدي يتبنى المواثيق الدولية ويدعي احترام حقوق الانسان. اقول ان الدكاترة يملكون من القدرات والطاقات والكفاءة ما يجعلهم يحملون لواء التغيير والمعرفة والعطاء الجيد بالجامعات المغربية شخصيا اعرف العديد من موظفي القطاع العام والتعليم لديهم مشاريع علمية وبحوث ومقالات ومؤلفات لكن تبخيس هده الطاقات لهو دليل قاطع على عدم ايلاء الدولة الاهتمام للعلم والنخبة العلمية .اما بعض التعليقات المسمومة التي تبخس حق الدكتور فهي تنم عن الحقد او الجهل المركب.
21 - أداء الأمانات لاصحابها الأحد 24 شتنبر 2017 - 17:29
تحية للمتصرفين الدكاترة على صبرهم ووطنيتهم المثلى ومحبتهم للعرش العلوي المجيد وتضحياتهم المستميتة من اجل الوطن.
سوف لن تقهر عزيمتهم يا دكاترة الإدارة العمومية ،كنتم دوي العزيمة وطول النفس في البحث والتحصيل وكنتم خير مثال للعمل مع أطر مختلفة وانتم تعرض دون المحسوبية والتهميش وضعف الأداء وقلة الحياء ويعين المهندسون على رؤوس الإدارات بمواصفات مختلفة منها القائمين بالأعمال عوض مدير خوفا على أجورهم السمينة التي تبلغ الأربعة ملايين .كلمة الاستخفاف بالمسؤولية مقابل المحاسبة زمن التابعة دي ال ابن خيران الدي عفا عنه الزمن الدي كتب وطنيته مرتين في حمام الشرفاء.
ملف المتصرفين الدكاترة تهتم به الدولة نظرا لعدالته ويجب تسويته بإحداث منصب مكلف بالدراسات في السياسات الالتقاءية بين الإدارات والترشيد الإداري والمالي وإعطاء القيمة للإدارة المفكرة كما قال جلالة الملك نصره الله.
الدولة كونت اطاراتها حتى بلغوا بأرقى الدرجات فهي تحميهم وترقيهم وربما هم الملف الوحيد الدي بقي في الوظيفة العمومية.
ملف الدكاترة وعد وزير المالية تسويته لما كان الوظيفة العمومية وها هو في وزارة المالي قادر على تسويته في رمسة ع.
22 - تقنية طالع ليها الدم الأحد 24 شتنبر 2017 - 17:34
اصبحت فئة التقنيون مهمشة رغم كفاءتها و تواجدها بجميع القطاعات، ففساد و انقسام و ضعف النقابات و جشع فئة المهندسين و تحكمهم في دواليب صنع القرار، ادئ الى هضم حقوق فئة التقنيون، لنا يوم يا تقني وتقنية
23 - منصف الأحد 24 شتنبر 2017 - 17:36
أقول للمسوولين في هذا البلد كفى من تهميش هذه الفئة من الدكاترة خاصة وأنها لها تجربة ميدانية مهمة في المجالين العلمي والبيداغوجي في التأطير التربوي فمن حق هذه الفئة أن تلحق بالجامعة كما أقول لبعض الحاقدين وبعض حملة الدكتوراه غير الموظفين .....الدكاترة يطالبون بحقهم وهذا حقهم ....طالبوا بحقهم هل تريدون من الأخر أن يطالب بحقهم ما هذا الكره يافئة الحقد والكراهية هل ترقي الدكاترة الموظفون يضركم في شيء هل ستصرفون عليهم من مال أبيكم ....كفاكم حقد وحسدا ....فمن حق الدكاترة الموظفين الالتحاق بالجامعات
24 - tarik الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:05
مايجب في استاذ التعليم العالي عدد المقالات ومشاركاته العلمية منذ ولوجه سلك الماستر من العيب ان يكون استاذ الكلية كغيره من المناصب بمجرد الحصول على الشهادة واعطاء الأولوية للي ماخدامش يدير اسرة.
25 - متابع الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:07
لو كان هناك حل فيجب ان يكون للدكاترة المعطلين الذين لا يستطيعون شراء نصف لتر من الحليب. اما الدكاترة الموظفون فيجب ان يستحوا قليلا
26 - taibi الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:16
صحيح نعرف أنك او دكاترة كما قال طه حسين يوما ما لأحدهم،لكن نريد أن نعرف كفاءاتك وما قدمته اهذا الوطن العزيز.موظف ولك اجر ربما لا تستحقه،ربما تحضر ساعة او ساعتين وتشتكي وهناك من هو حاصل على دكتورات وما يشتكي.
27 - م ع الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:17
عليهم زيارة كندا, ألمانيا, فرنسا, إسبانيا, إيطاليا... ليروا دكاترة يشتغلون في الطاكسي أو المطاعم.
من لم يعجبه وظيفته فليقدم إستقالته لأن هناك الآلاف يتمنون العمل مكانهم. في أوروبا لا توجد سلالم بل العمل مقابل الأجر لا يهمه شواهدك. حتى المهندسون في الغرب في القطاع الخاص أجورهم متفاوة حسب تخصصهم و دلك حسب طلبات السوق فتجد مثلا مهندس مجال الميكاطروينك يقبض ضعف مهندس في الصناعة الغدائية.
أطلب نسبة بطالة بالغرب توجد بين خريجي الجامعات و تتعدى 60 في المائة. فشهادة الدكتورة لا تحسن فرصتك في إيجاد عمل في الغرب عكس مهندس. كم من دكتور و طبيب و مهندس يشتغل في المطاعم و سائق الطاكسيات بكندا.
28 - سلاوي غيور الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:19
ان تلتحق هذه الفئة بالجامعة فلابد من اجتياز المباراة. اما ان تكون للدكاترة الموظفين نظام خاص فهذا ابسط شئ وذلك اسوة بزملائهم المهندسين ففي نفس القطاع نجد المهندس بدبلوم 5 سنوات ويزيد في الأجرة على زميله حامل دبلوم للدراسات العليا وأيضا حامل شهادة الدكتوراه. أوضح فقط، إنجاز بحث الدكتوراه يتطلب جهد وعمل وبحث وان تتأهل لمناقشتها فيجب أن تقوم بنشر أعمال في مجلات علمية ذات قيمة ومعترف لها من رئاسة الجامعة وأيضا مجلات دولية وهذا أمر غير سهل، والا لكان كل المغاربة دكاترة. اما مسألة التقصير في أداء الوظيفة على حساب الشهادة فهذا هراء لان الموظف يعمل 8 ساعات مما لا يمنع من البحث العلمي وإعداد البحث. لقد حان الوقت لكي يكون هناك نظام خاص للدكاترة الموظفين وهذا حق. واكرر الالتحاق بالجامعة له شروط يجب أن تحترم. شكرا هيسبريس
29 - Abou majd الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:24
ياخي انه التطبيل خارج الجوق والسباق الحكومة ومن وراءها ومن في فلكها تعمل بكل حزم لانهاء وألقضاء على ما تبقى من الوظيفة العمومية اذن يجب اولا الوقوف في وجه المشروع الجديد من طرف الجميع باعتباره يهدد استقرار البلاد والعباد الموظفون في الإدارة المرتربقة فئتان خبراء اشراف وعاملون علماء خراف ضعاف في الصفوف تحت الطلب يامن تدعي العلم وانت مغيب هل علمت ما جرى بين رمضان ورجب وما يفتي به صندوق العجب
30 - مواطنة الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:26
محدكوم مقسمين ومشتتين ،شد ليا نربطليك ، معمركوم طفروه ... قلبوا على اصل المشكل تلقاو الحلول.
31 - docteur joha الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:38
Doctorat copie collé ...bien les doctorats scientifiques OK ...mais doctorat en ligne histoire et géographie ou lettre .......c'est est dépassé. ...
32 - دكتور الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:46
الفرق بين الدكتور والمهندس
لاوجود لمقارنة الشهادتين .
المهندس متفوق طيلة مساره الدراسي وتلقى تكوينا صلبا علميا وعمليا ولايحصل على شهادة المهندس إلا المتفوق في الرياضيات.المهندس قشدة المجتمع.
الدكتورة شهادة ذات قيمة علمية ولكن الحصول عليها يتطلب فقط الإستمرار والمثابرة ولا تتطلب أن تكون متفوق .يعني ممكن أي طالب علمي أو أدبي متوسط المستوى أو حتى ضعيف أن يحصل عليها.
لأن نشر المقالات حاليا متيسر حتى لو لم يقم الطالب بمجهود.
33 - عاطل الأحد 24 شتنبر 2017 - 18:50
ماذا تعني الدكتوراه في وقتنا الحالي؟ لم اجد مااقوله لهؤلاء إذا لم تستحووا فاصنعوا ماشئتم
34 - M mm الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:05
Au Maroc c est le diplôme qui définit ton salaire a la fonction public. Même si tu es lessivé de tes connaissances on te reclasse et ton salaire augmente il y a des techniciens qui travaille mieux que des ingénieur et possèdent des diplômes universitaires de master licence professionnelle mais avec ses statuts de la fonction public ils n'auront jamais un salaire équitable alors ils y a des ingénieurs paresseux lessivé s ils sont classés a hors échelle . Il faut vraiment une réforme de la fonction public et il faut définir les salaires selon la compétence et non pas avec le diplôme
35 - الحل قادم قادم الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:05
الخطاب الملكي للملك محمد السادس نصره الله تحدث في 2013 عن التعليم وأعطى إشارة واضحة لإصلاح منظومة التعليم وإدراج الأطر الكفاة حملة الدكتوراة من المتصرفين وهم بالطبع اصحاب التجربة المتعددة الأطراف والمفيدة في حياة الإدارة وفي مختلف مناحيها..هؤلاء المتصرفون الدكاترة يجب على الدولة ان تصلح لهم حياتهم الإدارية وتربيتهم في إطار استاد التعليم العالي باحث لتعويض فترات الحرمان والضياع التي عاشوها في صبر واناة...فالدولة عازمة على اصلاح الأخطاء انسجاما مع إرادة جلالة الملك محمد السادس الدي يدعوا إلى أنصاف كل الفئات التي يتبين التفريط فيها فل الأخرى حملة الدكتوراة الوطنية المعترف بها عالميا والتزمت المملكة المغربية على قيمتها وأهميتها.

عاشت المملكة المغربية وعاش الملك محمد السادس نصره وعاش الحق محمي من طرف قاعد البلاد بحكومة ملتزمة بقضايا نخبتها واطرها الكبرى .
والتعليم العالي قادر على استيعاب كل هده الأطر لتجويد مستوى التعليم العالي شريطة الإدماج الجماعي دون استثناء أي شخص من حملة شهادة الدكتوراة الوطنية.
او خلق منصب خاص لتخليص الحياة العامة بالوظيفة العمومية والإدارة المغربي.عاش الملك العزيز.
36 - مريم الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:12
يجب انصاف الدكاترة الموظفون والحاقهم جميعا بالجامعة او انشاء نظام خاص بهم للاستفاذة من كفاءاتهم العلمية والمهنية..
37 - عبدالله الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:15
قمة التخلف دكاترة لو كانوا حقا لقدموا استقالتهم وحققوا لانفسهم مشاريع ثقافية او اقتصادية
في المغاربة هناك مفارقات عدة من يخصل على شهادة الدكتوراه لا يكون نجيبا او مبدعا ولكن كسولا لانه في البداية لا يحصل على المظارس العليا للمهندسين او كليات الطب و طب الاسنان او معاهد الصحافة والاعلام . .. غالبا ما يتبعون مسارا سهلا و يتملقون او يتوسطون للمشرفين عل الدكتور اه و في الأخير كتاب ياخدون معلومات اخرى وربما يضيفون اخرى يسيرة و يحصلون على لقب . ويريظون ان يمتصوا اموال حاملي الضرائب لا لشئ الا انهم حصلوا على هذه الورقة التي لا تفيد المواطن في شئ ...
هؤلاء يشبهونك اصحاب الكريمات يريدون الريع و الميزانية استنزفت اتقوا الله في المال العام
38 - جوهرة المغرب الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:21
السلام عليكم
يؤسفني ان تكون اكثر من نصف التعليقات على مطالبة الدكاترة الموظفين بالترقية هي مجرد حسد على حق لم يعطى بعد. الموضوع يخص فئة محددة من المواطنين المغاربة فلم التدخل السلبي لفئات أخرى. بإسم جميع الدكاترة الموظفين أتمنى حظا موفقا لكل المغاربة. ثم أنني اثير اهتمام الجميع إلى أن الدكاترة الموظفون لم يطلبوا قط تسوية وضعيتهم بشرط إقصاء الآخرين ولو أنهم الفئة الوحيدة التي لا ترقى بالشهادة.
39 - المغدد الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:23
Répondre au commentaire d'Ahmed n°4.
Sais-tu, Mr. Ahmed qu'ici être analphabètes et ignorants est mieux placé pour retrouver facilement un travail qu'être cultivés ou spécialisés. Veux-tu un exemple? Je t'en donne plus. Des Parlementaires, des Ministres, des Hauts responsables, des Directeurs et des gens jamais scolarisés etc. Bref, accéder à une fonction ou à un emploi, ou à un métier, il faut seulement "savoir où manger l'épaule", selon un dicton qui nous concerne beaucoup dans notre vie quotidienne.
40 - abdellaziz الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:27
ملف الدكاترة الموظفون ملف عادل لفئة تعاني في صمت. امة لا تحتفي بتحبها و تقضيها امة لن ترفع رأسها بين الأمم. اما الحقد على فئة كرست مجهوداتها و جل أوقاتها للعمل و البحث العلمي، فذاك مبلغ ضعاف النفوس. تحية نضالية لكل مطالب بحقه على هاته البسيطة.
41 - نحتاج لسعد الدين عثماني الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:42
ها هي الإدارة المغربية لا تختلف مع الموعد لحل مشاكل الإدارة ...وفي أولويات حكومة العثماني هو تسوية وضعية المتصرفين الدكاترة..

لكي تكون الإدارة في مكانة مرموقة يجب تسوية هؤلاء الدكاترة المتصرفين.
هم عماد ادارة الدولة يجب عليهم إعطاء قيمة جديدة إدارة الدولة بوضعها على رأس المناصب جربوا جربوا وسترون عطاءاتهم ونجاحها في الإدارة وكل الأشغال المنوط بهم او على الأقل تحسين جودتها على الفور.
42 - هشام الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:51
ان نضال الدكاترة الموضفين هو حق من حقوق فءة من الموضفين الذين افنوا سنين من عمرهم في خدمة الادارة و المرتفقين. وبالتالي لا نسمح لبعض المرويات ان تشوش على ملفنا و مطالبنا المشروعة. و على الانهزاميين الذين لم يخدموا في الادارة المغربية ان يلزمنا الصمت لأنهم لا يعرفون الليل من الزرواطة.
43 - ولد خسال الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:54
من حق الموظفين الدكاترة اعادة تعيينهم وتوجيههم الى الجامعة. على اساس توظيف المعطلين مكانهم في اسلاك الوظيفة العمومية. وبهذا تنتهي معاناة الجميع. خصوصا وان الجامعات والمراكز الجهوية تعاني الخصاص المهول امام التوظيفات الكثيرة المقبلة عليها وزارة التعليم في7سنوات القادمة (100 الف متعاقد) الذي سيكونون في المراكز التعليمية وحدها فقط فمن اين لهم بالمكونين؟؟ والأعداد المهولة الملتحقة بالجامعة من اصحاب الباكالوريا خصوصا ذات الاستقطاب المفتوح.
نقل الموظفين الدكاترة وخصوصا رجالات التعليم لن يكلف الدولة شيء لأنه نقل بالمنصب وكثير منهم سينقص من اجرته. انها ليس قضية مالية بقدر ماهي مسالة رد اعتبار للدكتوراه ودعم البحث العلمي في الجامعات التي تعاني من نقص حاد في الباحثين في مختلف التخصصات بل ومن فائض في تخصصات معينة نتيجة سوء التدبيرفي التوظيف الذي يغلب عليه المحسوبيةوالزبونية من طرق اساتذة التعليم العالي المكلفون بهذه المهمة بتواطؤ مع العمادات. ومعارضة ن ت ع ماهو الا لابقاء الأمر على ماهو عليه للتلاعب في المناصب. وهي ممارسة يجب القطع معها اذا اردنا حكامة حقيقية.
44 - مهندس بمؤسسة خاصة الأحد 24 شتنبر 2017 - 19:57
هذه الفئة الغشاشة الوصوليين لم يقوموا بالمهام الموكولة لهم أثناء مزاولتهم لواجبهم في الإدارة بسبب تفرغهم للدراسة السهلة والحصول على شهادات مشكوك فيها أصلا ليبتزوا الدولة بعد ذلك . إذا كنتم فعلا أكفاء فبإمكانكم إما المشاركة في المبارات الوطنية لتحسين وضعيتكم المادية أو تحذون حذوي وتوجهون مباشرة إلى المؤسسات الخاصة لتجدوا عملا يناسب تكوينكم ان كان هناك فعلا تكوين كما تزعمون . الشعب يريد القطع مع زمن الريع .
45 - Docteur Abderrahim الأحد 24 شتنبر 2017 - 20:11
الحل هو فتح المباريات في وجه جميع الدكاترة الموظفين والغير اموظفين
والمناصب للمستحقين
46 - غيور الأحد 24 شتنبر 2017 - 20:25
لاشك ان بعض التعليقات حشرت انفها في ما لاناقة لها فيها ولاجمل.فالدكتور الموظف لم يغش ولم يسرق ولم يتطاول على حق احد فليتنافس المتنافسون.لاننازع احدا حقه كل في داءرة اهتمامه يحاول رفع الحيف والظلم عنه وهذا مبدأ اصيل لم نسرق اموال الشعب ولم نكذب عليه واصلنا التحصيل فكانت لقمة العيش التي توفرها هذه الوظيفة ولما امنا ان مسيرة العلم طويلة وان الوظيفة تقتل الابداع كانت الدكتواه التي تم الحصول عليها بتحمل المكاره والمخاطر المهنية واتعاب وانهاك الفكر والبدن.ايها السادة الجامعة ليست مزرعة للنقابة ولا للمخلدين من الاساتذة فالمباريات تحكمها الزبونية والقرابة والهواتف وبناء التحالفات والمصاهرة.وعليه فماضاع حق وراؤه طالب.
47 - ممرض الأحد 24 شتنبر 2017 - 20:27
عيش وماتحظيش الممرضون لم ياخدو الا 10% من مطلب المعادلة لم يرتقوا بشواهد جامعية بل تم الاعتراف بدبلومهم انه اجازة او ماستر فقط لانهم عاشو الحيف منذ 2004 وانتظرنا 13 سنة لكي يتم انصافنا جزئيا مع فقدان الاقدمية الاعتبارية و الاثر المالي الناتج عن سنوات الاعتقال في الزنزانة 9 لهذا دافعو على حقكم دون الطعن في الاخرين فلهم مشاكل تتجاوز مشاكلكم بكثير كالهيئة و قانون المهنة و التعويض عن الخطر المهني فنحن بين مطرقة الامراض وسندان المحاكم...... المرجو عدم مقارنة الذي لا يقارن
48 - dabdo الأحد 24 شتنبر 2017 - 20:30
سلام اود ان اشكر اصحاب التعاليق سواء كانت ايجابية او سلبية بشأن هده الفئة من الدكاترة طال الزمان ام قصر سوف يكون النصر انشأالله شئتم ام كرهتم ؟اما فيمايخص صاحب التعليق على الفرق بين الدكاترة والمهندسين لكل له اختيارا ومسار واظن لايصح ان ندخل في مثل هده الهفوات والا سوف يطرح السؤال من يدرس هدا المهندس؟
49 - Ilham الأحد 24 شتنبر 2017 - 20:37
ملف الدكاترة الموظفون يحتاج لحل منصف يراعي مجهودات الدكاترة في مقرات العمل و كذا في اروقة الجامعات على حد سواء. تبخيس مجهودات هذه الفئة جحود و نكران لكل ما قدمته هذه الشريحة الراقية من خيرة صناع المجتمع. يؤسفني قراءة بعض التعليقات المجانية والتي تجانب الصواب إلى حد بعيد.
50 - joha الأحد 24 شتنبر 2017 - 20:59
لا يمكن وضع إطار خاص بشهادة الدكتوراة وإلا جميع الموظفون سيسعون للحصول على هاته الشهادة الفخرية ماهي القيمة المظافة التي سيقدمها هؤلاء للإدارة لم تقبلوا في التعليم العالي لأن رصيدكم المعرفي ضعيف
51 - عبدالعزيز الأحد 24 شتنبر 2017 - 20:59
اشكر جميع التعليقات المنشورة و التي يعبر كاتبوها مع الاسف عن الفئوية التي تعرفها الملفات النضالية في افق انطلاق الحوار الاجتماعي في اكتوبر المقبل. لكن يحز في نفسي قراءة بعض التعليقات السلبية و الجارحة. و هذا على شراسة المعارك النضالية و حركية الواقع الاجتماعي. اخي الدكتور الموضف انت مدعو للدفاع عن حقوقك كباقي فئات المجتمع و ما ضاع حق وراءه مطالب.
52 - jamah الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:03
إلى صاحب تعليق تساؤل . من يحصل على الدكتوراه وهو موظف ، إنسان مسؤول يحترم نفسه ووظيفته ويطور نفسه . والله الحصول على الدكتوراه ليس بالأمر الهين وصاحبها أو صاحبتها يزدادون علما ووعيا أكثر بالمسؤوليات المنوطة بهم . و الإنسان كلما ازداد علما ازداد تواضعا و حنكة ومنفعة لنفسه ووطنه . فكفاك تبخيسا لمن يطلب العلم ويكد في طلبه ولي قال العصيدة باردة يدير يدو فيها
53 - fadela الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:04
A tous ceux qui méprisent gratuitement les qualités des docteurs de la fonction publique marocaine je leur dit : ce n'est pas avec un tel discours bas que vou s entamerez notre détermination. Nos revendication sont claires et légitimes, à savoir changement de statut et passage aux Universités et Centres de Recherches Scientifiques. Ce qui viendra tôt ou tard, mais viendra sûrement
54 - مواطن 77 الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:09
أعتقد بأن المسيرة تخص جميع الدكاترة الموظفين بينما المقال يتعلق بالدكاترة الموظفين بقطاع التعليم بنسبة 90%.
55 - Chaibi الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:33
C'est dommage de lire certains commentaires qui sous-estiment la valeur d'un diplôme comme le doctorat. Une société qui ne met pas en valeur ses compétences est vouée à l'échec et ne peut en aucun cas être à la hauteur des grandes nations. Se référer à des comparaisons. spatio-temporelle (comme le système canadien ), constitue une aberration geo-historique. Chaque système a
ses propres caractéristiques. Le docteur doit être apprécié selon ses ses compétences. Et le diplôme en fait partie.
56 - fadela الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:35
Avis aux concernés
En rapport avec la qualité des compétences des docteurs de la fonction publique marocaine, il faut savoir aussi que beaucoup de docteurs ont fait leurs études à l'étranger et ils ont préféré enrichir de leurs expériences leur mère patrie, au lieu de s'exiler à l'étranger. Vous avez compris
57 - ali الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:39
هنيئا لكم يا علماء البلاد بهذا الانجاز التاريخي... ولتعلموا ان كل ذي نعمة محسود... لاتلتفتوا الى قوم لازالوا لايفرقون بينكم وبين الاطباء ولا زالو لم يتعلموا بعد احرف الهجاء!!!!
58 - mannad الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:44
الامر المخجل في الاغلبية انهم جميعا اصبحوا صفا واحدا ضد الدكاترة... لماذا لم ترفعوا اكفكم الى العلي القدير ليفك محنتهم!!!! او ليسوا اخوانكم في الدين ويطالبون بحقوقهم!!! صراحة اننا نتكالب على الناجح حتى يفشل... في حين يساعد الغرب الفاشل حتى ينجح....ترقبوا ان يأتينا الاسلام يوما ما من الغرب الذين لا يظلم عندهم احد!!!!
59 - ادريس الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:58
بعض الحقودين على هذه الفئة ينادون بتوظيف المعطلين من الدكاترة دونهم نقول لهم : إخواني لن يرجع الحسد إلا على أهله ..وهذه الفئة قد لاقت الأمرين في متابعة دراستها ومهنتها بصورة لم تكن عند غيرها ..ثم لها ملف تدافع عنه بطريقتها دون تجريح لأحد فلماذا أنتم تجرحونها ؟!! انزلوا إلى الشارع وكفاكم من غيظ القلوب ...
60 - karim الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:06
هزلت في مغرب الديموقراطية!!!! .....الجامعات والمعاهد خاوية على عروشها .....والطلبة لا يجدون من يؤطرهم .....وخيرة الدكاترة موجودون في كل مكان ....والكل يعارض دخولهم الى ضيعته الخاصة !!!!!
61 - salim الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:07
Dans un pays qui affiche l’égalité des chances comme principe, une élite qui s'est acharnée, sacrifiée pour obtenir un diplôme alors que tout l'en dissuade, doit être valorisée. Il n'est pas légal, ni honnête d'ouvrir les postes universitaires pour des fonctionnaires et les fermer devant d'autres qui ont les mêmes qualifications parce qu'ils n'ont pas le numéro de somme. c'est une bêtise des plus énormes.
62 - مغترب من كندا الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:12
ما الذي اصابكم ايها المغاربة !!!!اولستم مسلمين !!!!والرسول الكريم يقول لايومن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه.....لماذا تتكالبون على اطر بلادكم حتى يموتون بحسرتهم او يهاجروا بحثا عن الكرامة !!! انني وانا اقرأ تعليقات البعض تذكرت نكتة رفيقين حكم عليهما بالاعدام وسألوا الاول عن آخر امنيته فاجاب بانه يريد رؤية امه ....اما الثاني فكانت امنيته ألا يرى صديقه أمه!!!!هذا هو حالنا للأسف !!!! اذا سألت اغلب المعلقين عن هدفهم لن تجد لهم هدفا وسيجيبونك بلمح البصر ....هو أن لا يطفره الدكاترة !!!!!حسبنا الله ونعم الوكيل قلوب متحجرة لا تعرف الرحمة!!!!
63 - sanae الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:18
سبحان الله المعلم من حقه ان يغير الاطار ويدرس بالثانوي ....واستاذ الاعدادي كذلك .....إلا الدكتور فليس من حقه شيء وينبغي ان نرمي جميع دكاترنا في البحر ليرتاح الجميع!!!!!
64 - Yassir الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:19
انا لا افهم لماذا التحدث عن المهندسين لهم اطارهم ولكم اطاركم كما ان بلوغ درجة مهندس خلال 5 سنوات يتم بمعدل 18 في الباك وليس ب 9 او 10 للولوج للجامعة فلماذا المقا رنة اتقوا الله
65 - محايد الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:25
اللهم سهل على الجميع معطلين وموظفين ....لكن هناك نقطة نظام ....مقارنة بين دكتور معطل عمره ستة وعشرين سنة حصل على الاجازة في ثلاث سنوات والماستر في سنتين والدكتوراه في ثلاث سنوات !!!! ودكتور موظف هرم في الاربعينات حصل على الاجازة في اربع سنوات والديزا في اربع سنوات والدكتوراه في سبع سنوات وطاحوا سنانوا في التدريس ....من لديه الخبرة في نظركم!!!ومن سيعوض الدكتور الهرم عن السنوات التي اضاعتها الدولة من عمره .....فبعدما كان التزيار فالدراسة ....الدولة طلقات اللعب ولات الدكتوراه نتاع كوكوط مينوط!!!!
66 - جامعي الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:43
لنتفق جدلا مع فكرة تنظيم المبارة لولوج الجامعة. ولكن ألا تسمعوا ياسادة أن 99 في المائة من المناصب مفصلة على المقاس. أي تساوي الفرص التي تتحدثون عنها؟ أنصفوا دكاترة الوظيفة العمومية يا ناس...
67 - المتوكل الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:37
الويل كل الويل لمن يسر الله له فرصة رد الاعتبار للعلم والعلماء ولم يفعل ،فالدكاترة هم نخبة البلد واشرافها عند الله وعند الناس ، فالتاريخ يسجل وشمة عار على هذه الحكومة التي لاتلتفت لهذا الملف المفروض انصافه واكباره بدل انكاره.
68 - ismail الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:43
أظن ان الكثير من الإخوة أصحاب التعليقات الحقودة عليهم ان يفكروا جيدا و ان يكفوا عن تعليقاتهم التي لن تغير شيئا. أنصحكم بتأسيس جمعية و أقترح عليكم إسم "جمعية الحسد لمحاربة حاملي الدكتوراه" و ما عليكم إلا بلافتات و ان تنزلوا للشارع بشعارات قوية قد تحميكم من الإصابة ببعض أمراض الحسد و الحقد.
الله يعفو
69 - عبد النور الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:57
الدكتوراه هي الشهادة الوحيدة التي لا قيمة لها، أضف إلى ذلك أن التوظيف بالجامعة تستحوذ عليه الجامعات تحت عنوان الاستقلالية لتنفيذ المحسوبية والزبونية، وهذا من عائلتي وهذا من عائلة فلان، نطالب وزير التعليم العالي إنهاء هذه المهزلة. راه المناصب كيتباعوا في الجامعات
70 - احمد الاثنين 25 شتنبر 2017 - 00:56
ما قيمةالدكتوراة بعدما اصبحت تباع بالمال داخل جامعة محمد الخامس بالرباط....
71 - ahmed الاثنين 25 شتنبر 2017 - 02:57
des personnes tente de détruire le systéme éducatif au pays. à ce point ces diplômes ne valent rien. qui a un intérêt de détruire le systéme , est ce les diplômés, 6 aucun débat entre les gouvernements et les groupes, alors les anciens gouvernements des socialistes et istiqulal au moins discutent et négocient.
72 - طالب باحث الاثنين 25 شتنبر 2017 - 04:52
لا حق للموظفين في الالتحاق مياشرة بالجامعة دون مباريات مع غيرهم من الدكاترة . الكفاءة و الاجتهاد يجب ان يكونا مفتاح الولوج لمنبر الجامعة ..غير ذلك فلتقرأ الفاتحة على جامعتنا
73 - aywa الاثنين 25 شتنبر 2017 - 08:10
من سم ان الدكاترة يطالبون بالحقوق سيقول هؤلاء مظلومين أنا لا أدري مالذي يفعل هؤلاء الدكاترة في الدوال المتقدمة الذين يصنعون كل شي اما الدكتورة في الدوال المتخلفة مجرد ورقة كباقي الاوراق
74 - El Aatfa الاثنين 25 شتنبر 2017 - 08:25
كيف تطالبون بمعادلة الدكتوراة الوطنية التي تتطلب سنوات عدة من البحث والمتابرة والعمل الشاق في المختبرات والمؤتمرات بينما دكتوراة الصيدلة أو الطب تتم في عدة شهور عبارة عن بحث شكلي مثل بحث ماستر لاأقل ولاأكثر؟أعوام كثيرة والمستشفيات مشلولة بغيابكم المستمر لتملقكم للمصحات. هؤلاء لن ينفع معهم إلا سياسة أقتطاعات بنكيران. هو الوحيد الذي عرف أن يروضهم كالكلاب الضالة.
75 - Medecin الاثنين 25 شتنبر 2017 - 10:56
أرى تعليقات أناس يتكلمون بجهل عن الدكتوراه الجامعية  وبأنها أصبحت تباع وتشترى اقول لهم بما انها بهذه السهولة لم لا تحصلوا عليها. وللتوضيح فان الحصول على الدكتوراه الجامعية في إحدى التخصصات، كالفيزياء والكيمياء والرياضيات وعلم البيولوجيا وعلم الزلازل والعلوم الاقتصادية وو.. لابد من قضاء 10 سنوات على الاقل من الدراسة والبحث (الماستر 5 سنوات دراسة وتحصيل+ بحث + تداريب) ثم( 5 على الاقل بحث علمي في أحد مواضيع البحث العلمي المطروحة للبحث عالميا ولابد من التوصل إلى نتائج تكون أول من توصل إليها على الصعيد العالمي غير هذا والله لا شميتي الدكتوراه والمدة التي يستغرقها البحث لا تقل على 5 سنوات "حسب صعوبة الموضوع" اما اطروحة الطب فلا تستلزم هذا المعيار ( غير مطلوب الحصول على نتائج مميزة على الصعيد المحلي فبالاحرى العالمي) لأن الطب مهنة تخضع بالخصوص للدرس والتحصيل والتداريب أما الهندسة باك + 5 دراسة وتحصيل (واطروحة لاتفضي بالضرورة إلى نتائج مميزة) فرق شاسع بين حامل دكتوراه جامعية والباقي مع العلم ان حاملي الدكتوراه الجامعية في باقي بقاع العالم هم الذين يسمون بالعلماء، لاتبخسوا الناس اشياءهم بجهل،
76 - Ahmed الاثنين 25 شتنبر 2017 - 20:47
La solution est très facile! Vous n'avez qu'à quitter la fonction publique et concentrez vous sur les concours de professeurs assistants pour accéder à l'université.. comme nous, docteurs chômeurs. Il faut passer par le concours pour prouver que vous méritez le poste. En plus, si vous n'êtes pas contents, rien ne vous oblige de rester dans vos postes de fonctionnaires sous-évalué et sous-payé, démissionnez! liberez des postes.. beaucoup d'entre vous ont obtenu leurs doctorats par la tricherie et le fraude, niveau très bas et ça se voit dans vos réclamations debiles. Merci
77 - mohammed الثلاثاء 26 شتنبر 2017 - 17:15
صراحة يجب انصاف هذه الفئه، لا يعقل ان يتم طمر دكاترة (في تخصصات ادبية وعلمية دقيقة ) في دهاليس الوضيفة العمومية
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.