24 ساعة

مواقيت الصلاة

30/08/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2606:5713:3317:0620:0021:18

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "أيام وطنية" للمساعدين التقنيين بالصيدليات

"أيام وطنية" للمساعدين التقنيين بالصيدليات

"أيام وطنية" للمساعدين التقنيين بالصيدليات

شهد المركب الثقافي بوجدة عشية اليوم السبت 21 أبريل افتتاح الأيام الوطنية الثانية التي تنظمها جمعية الخلود للمساعدين التقنيين بالصيدليات بوجدة والمنضوية تحت لواء الجمعية الوطنية للمساعدين التقنيين بصيدليات المغرب، وذلك تحت شعار "المساعد التقني بالصيدلية أي آفاق مستقبلية في ظل غياب النص القانوني".

وعرفت أشغال اليوم الأول حضورا مكثفا لجمعيات المساعدين التقنيين بالصيدليات من مختلف ربوع المملكة وكذا حضور وازن لأطباء ودكاترة صيدلانيين .

وستستمر فعاليات أشغال هذا النشاط ليومين يتدارس فيه المشاركون مجموعة من القضايا التي تعني هذه الشريحة من المجتمع.

وفي تصريح لهسبريس أكد عبد الصمد عبيدي رئيس الجمعية الوطنية للمساعدين التقنيين بصيدليات المغرب أن الأهداف التي تكمن وراء تأسيس هذه الجمعية والتي تحتضن أكثر من 25 جمعية محلية بكل جهات المملكة، هي تحقيق مشروع واضح بشقين، شق مرتبط بتكوين وتأهيل المساعد التقني بالصيدلية، وشق متعلق بتقنين هذه المهنة وسد الفراغ القانوني الخطير في هذا الجانب. مضيفا في نفس السياق أن الجمعية لديها مشروع صياغة للقانون المنظم لهذا القطاع وذلك انطلاقا من تجارب دول أجنبية كانت سباقة في تقنين مهنة المساعد التقني بالصيدلية، وأن الجمعية في انتظار الوقت المناسب لعرض مشروعها إما على الفرق البرلمانية بمختلف مشاربها أو على الحكومة في شخص وزارة الصحة.

وأشار عبد الصمد عبيدي أن فئة المساعدين التقنيين بالصيدليات تكاد تكون أقوى جسم مهني غير مسيس في المغرب ويمكن لها الاضطلاع بدور كبير فيما يخص التوعية والتحسيس حيث أن الصيدليات بالمغرب يزورها أكثر من مليون مواطن يوميا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - المصطفى الأحد 22 أبريل 2012 - 15:07
أشارت مدونة الصيدلة لضرورة التكوين كي يصبح مساعد الصيدلي مؤهلا لمزاولة مهامه تحت اشراف هدا الأخير،لكن كيف يمكن تأهيل ما يفوق25000 مساعد صيدلي مع العلم أن مدارس التكوين محدودة ولا توفر لسوق الشغل أكثر من 30 فردا في كل 3 سنوات.ثم ينبغي التفكير بجدية في الحالة الإجتماعية لهؤلاء المستخدمين و تأهيلهم بشراكة مع وزارة الصحة حفظا لسلامة صحة المواطنين.
2 - abdelah الأحد 22 أبريل 2012 - 18:47
pour Mr Mustapha, je signale quelque chose que les gens qui ils travaillenet au pharmacie ont un bon niveau culturel ,il ont aussi plus efficace d'un Docteur pharmacienne (lihammo ghir yrbahh l'argent)alors pour moi je préfère travailler avec les assistants ni par les pharmacienne ol fahame yfhamme.
merci
3 - احمد عبد الحي اوبوجا الأحد 22 أبريل 2012 - 19:53
بهاته المناسبة نهيب نحن اعضاء جمعية تودرت باقليم تيزنيت للمساعدين التقنيين بالصيدليات جميع المساعدين عبر تراب المملكة ان يحضروا فعاليات الايام الوطنية السادسة للجمعية منوهين بالدور الكبير والمسوول الدي تقوم به هاته الشريحة كلما اتت الفرصة ان تقوم به ووفقنا الله جميعا.
4 - جمعية برشيد atpb الأحد 22 أبريل 2012 - 22:21
الاعتراف بهده المهنة الجليلة مطلب رئيسي للكل عبر التراب الوطني.فلا يعقل ان يتم تجاهلنا .
5 - احمد الأحد 22 أبريل 2012 - 22:27
بهاته المناسبة نهيب نحن اعضاء جمعية تودرت باقليم تيزنيت للمساعدين التقنيين بالصيدليات المنضوية تحت لواء الجمعية الوطنية للمساعدين التقنيين بالصيدليات بالمغرب بجميع المساعدين عبر تراب المملكة ان يحضروا فعاليات الايام الوطنية السادسة للجمعيةيومي 28 و 29 ابريل تحت شعار
( تفعيل دور الحمية الغدائية دعم للوقاية من الامراض المزمنة )
منوهين بالدور الكبير والمسوول الدي تقوم به هاته الشريحة كلما اتت الفرصة ان تقوم به ووفقنا الله جميعا.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال