24 ساعة

مواقيت الصلاة

25/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3813:1616:1718:4620:01

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تعاطى المغرب بنجاعة مع استهداف مغاربة برصاص الجيش الجزائري؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.91

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | البكارة عند المغربيات..شَرَف أم تَرَف؟

البكارة عند المغربيات..شَرَف أم تَرَف؟

البكارة عند المغربيات..شَرَف أم تَرَف؟

عدسة: منير امحيمدات

"لا يهمني ذلك الغشاء الجلدي الذي يُسمى بكارة، فحتى إذا فقدتها يمكنني الحصول عليه بسهولة من جديد".."التي تفقد بكارتها لا يعني بالضرورة أنها مومس، والتي حافظت على بكارتها ليس دليلا على العفة والطهارة".."البكارة جلدة رقيقة لكنها رمز كبير لشرف الفتاة قبل الزواج"..

إنها عينة رئيسة من أجوبة كثيرة ومختلفة، استقتها هسبريس من عدد من الفتيات والنساء، تكاد تلخص أهم الآراء المُتضاربة والمتناقضة أحيانا إزاء غشاء البكارة، وعلاقته بـ"شرف" الفتاة و"طهارة" جسدها قبل "تسليمه" إما مُصانا أو مُفتضا لشريك حياتها.

البكارة مجرد جلدة !

سميرة، 20 عاما وطالبة في كلية الحقوق بالرباط، تقول في تصريح لهسبريس إن البكارة بالنسبة إليها لا تعدو أن تكون غشاء جلديا بسيطا لا ينبغي التهويل في شأن تمزيقه أو ضياعه، لكونه ـ تضيف الطالبة ـ مثل سائر الأعضاء الجسدية الأخرى كالأنف أو غشاء الأذن، وبالتالي إذا لم يعد هذا الغشاء موجودا فهي ليست نهاية العالم".

وأردفت سميرة بأن البكارة كغشاء لا تهمها ولا تشكل لها هاجسا، حتى أنها فقدتها قبل سنتين بسبب علاقة حميمية مع صديقها، لافتة إلى أنه في حالة ما إذا حدث وأراد زوج المستقبل أن يشترط عليها بأن تكون بكرا، يمكنها حينئذ الحصول على غشاء اصطناعي بكل سهولة سويعات قبل ليلة الدخلة.

واستدركت سميرة بأنها رغم ذلك لا تتصور بأن تقترن برجل من هذا النوع الذي يشترط توفر البكارة في عروسه، والسبب ـ تضيف المتحدثة ـ هو أنها متحررة بطبعها وتنتظر أن تقترن برجل متفتح أيضا لا يفرض عليها شيئا، ولا يتدخل في تفاصيل ماضيها قبل الزواج.

وأضحى اللجوء إلى البكارة الاصطناعية، ومنها الغشاء الصيني رخيص الثمن، أحد الحلول التي تجدها العديد من الفتيات اللائي فقدن بكارتهن لأسباب مختلفة، وذلك حتى لا يفطن الزوج إلى أنهن ثيبات فاقدات لغشاء العفة، كما يسميه البعض ويعترض على ذلك البعض الآخر.

وليس ترقيع البكارة هو الحل الوحيد المُتوَفر الذي تلجأ إليه الراغبة في استرجاع عذريتها، بل قد تتفق مع شريك حياتها بأن يتحايلا على أسرتيهما، خاصة في الأوساط الشعبية والفقيرة، عبر وضع دم مُزيف أو إحداث جرح في الجسد أو بأي سائل أحمر يشبه الدم، وذلك لتلطيخ سروال ليلة الدخلة كما ينتظره الحاضرون خلف باب غرفة النوم.

عريس الغفلة؟

أما فاطمة الزهراء، 24 عاما وكاتبة في إحدى الشركات، فلها رأي آخر قالت لهسبريس إنها شكَّلته من خلال معاينتها ومعاشرتها للكثير من صديقاتها وزميلاتها في العمل، حيث إن وجود البكارة لا يعني حصولها على وسام الشرف والحصانة من الدنس، كما أن فقدانها ليس مؤشرا على أن الفتاة "فاسدة" أخلاقيا.

وتشرح هذه الموظفة بأن عددا من الفتيات الشابات يحتفظن على بكارتها كما خلقها الله بالرغم من أن سلوكياتهن في الحضيض حيث لا يتورعن عن إقامة علاقات جنسية مختلفة إما بغرض جني المال أو من أجل المتعة الجسدية، دون أن يتركن مجلا لافتضاض بكارتهن، حتى إذا جاء "عريس الغفلة" وجدة البكارة سالمة، فظن أن زوجته أشرف الشريفات"، وفق تعبير المتحدثة.

وبالمقابل، تضيف فاطمة الزهراء، توجد فتيات لا يمتلكن غشاء البكارة لأسباب كثيرة لكنها محافظات وأصيلات ومحتشمات ينتظرن فرصة للزواج، أو ربما أخطأن مرة واحدة وضيعن بكارتهن، وزادت الموظفة بأن البكارة قد تؤرق هذا الصنف من الفتيات لأن الرجل المغربي أول ما يبحث عنه هو هل تتوفر زوجته على غشاء للبكارة كأنها "ماركة مسجلة" تدل على شرفها، تقول فاطمة الزهراء.

بكارة من نوع خاص

ويزكي جمال الدين العيدي، الأخصائي في توليد النساء، قول فاطمة الزهراء في ما يخص أن فقدان البكارة ليس مسوغا لنعتها بأقذع الأوصاف، شارحا في تصريح لهسبريس بأن البكارة يمكن أن تمزق بسهولة لأسباب كثيرة، منها بعض أنواع الرياضة مثل الجمباز، أو التي فيها احتكاك قوي مع الجهاز التناسلي للأنثى من قبيل ركوب الدراجات او الفرس.
وتابع الطبيب بأن هناك نسبة من الفتيات ممن يولدن بدون بكارة، ونسبة أخرى تراوح 10 في المائة ممن لهن بكارة مطاطية تتمدد مع عضو الرجل، فيظهر للزوج كأن زوجته فاقدة لعذريتها بينما الحقيقة شيء آخر، مردفا بأنه وجد صعوبة بالغة في إقناع عدد من الأزواج يزورونه في عيادته، بكون زوجاتهن شريفات ويمتلكن بكارة من نوع خاص.

بنت دارهم وبنت الزنقة؟

وفي الجهة المقابلة، يوجد هناك من يُصر على أنه لا يجب إفراغ غشاء البكارة من أهميته ودلالته على عذرية الفتاة وشرفها، بالرغم من وجود التدخل الجراحي الذي يتيح للفتاة الحصول على بكارة اصطناعية لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقوم مقام البكارة التي خلقها الله.

وأعربت السيدة "جمعة"، 52 عاما وأم لعدة أبناء، عن قناعتها بأن البكارة عربون على نقاء جسد الفتاة، وبانها لا يمكن أن تقبل من ابنها المُقبل على الزواج بأن يقترن بفتاة دون بكارة، قبل أن تتساءل قائلة: "ما فائدة زوجة بلا عفة ولا شرف؟".

واستطردت بأنه لو كانت البكارة مجرد شيء زائد لا أهمية له، لما خلقها الله وأودعها في جسم الأنثى على وجه التحديد منذ ولادتها إلى غاية ذهابها عن زوجها، مشيرة إلى أنها تقتنع جازمة بأن البكارة خاتم رباني وضعه الخالق سبحانه للتمييز بين الفتاة "بنت دارهم"، والفتاة "بنت الزناقي"، على حد تعبير هذه الأم.

هذا الرأي يجد موافقة من لدن حياة، محجبة في عقدها الرابع ولم تتزوج بعد، حيث أقسمت في تصريح لهسبريس بأنه رغم سنها المتقدمة وفوات قطار الزواج كما يقال، فما تزال محافظة على شرفها وبكارتها لم تُمس بعد من طرف أي مخلوق.

وزادت حياة بان العفة، رغم أنها لا تُختزل كليا في غشاء للبكارة يمكن ترقيعه بشتى الوسائل الطبية والاحتيالية، فإن له قيمة رمزية وأخلاقية سامية يجب على الفتاة أن تحافظ عليه ما أمكنها من خلال البعد عن العلاقات الآثمة، لأن من تركت معصية مرضاة لله عوضها الله خيرا عنها، تختم حياة رأيها في موضوع البكارة.

عبد الكريم القلالي الباحث في العلوم الشرعية: البكارة سد لنزعات المغرضين

من مقاصد الشريعة الإسلامية حفظ أعراض الناس وصيانتها، وكل ما يصون العرض ويحفظ فالشريعة تأمر به، وما يخدش الأعراض ويخرمها تحرمه الشريعة وتنهى عنه، والقائلون بعدم أهمية غشاء البكارة، ينظر في قصدهم من هذا القول؛ فإن كان المقصود الدعوة إلى الإباحية، وكسر الحواجز، والقضاء على بعض المظاهر الدالة على بقية باقية من الغيرة على الأعراض في المجتمعات المسلمة؛ فهي لاشك دعاوى مرفوضة وتحرمها الشريعة الإسلامية؛ لأنها من قبيل إشاعة الفاحشة ونشرها، وقد حرم الإسلام ذلك وأمر بالأخذ على يد من يفعل ذلك.

وإذا كان المقصود بعدم أهمية غشاء البكارة بيان أنه لا يدل ذلك على وجود الشرف وصيانة العرض فهي وجهة نظر لها ما يقويها من الناحية الواقعية؛ لذلك لا نجد الإسلام يعتبر وجود البكارة أمارة العفة والحياء، ودلالة الحشمة والوقارـ وإن رغب في الزواج بالأبكار فمن باب الإلف وتحقيق السكن والمودة التي تكون في الغالب مع البكر أكثر من الثيب ـ فقد تفقد البكارة عند الفتاة دون علمها ولا يعني ذلك استهتارها بالعرض، وقد تبقى الفتاة ببكارتها ولا يعني ذلك سلامتها من يد الذئاب واللئام، من يد زان إلى حضن ساقط.

المقصود أن القول بأهمية الأمر وعدمه، منوط بقصد قائله وغايته، وإن كان الأصل والواجب الحفاظ على هذا العرف الجميل، والشريعة الإسلامية راعت الأعراف والتقاليد حين لا تعارض الإسلام، بل وتعتبر مصدرا من مصادر التشريع الإسلامي، وفي هذه الحالة فالشريعة تقر بأهمية الحفاظ على البكارة واعتبارها في الزواج سدا لنزعات المغرضين، وقطع الطريق عن محبي نشر الفاحشة.

والمجتمع وإنْ كان يولي أهمية للموضوع فمن الناس من يعير ذلك الاهتمام، بسبب العرف والتقاليد، ومنهم من يراعي ذلك من جانب الدين، وفي كلا الحالين خير، وحسب قوة صلة العبد بدينه يكون اهتمامه بما يدل على حفظ الأعراض، فالذي يرفض الفتاة التي فقدت بكارتها بسبب الفاحشة رفضه نابع من غيرة محمودة أيا كان مصدر الغيرة الشريعة أم العرف، أو كلاهما. وغرض الأزواج في الغالب ليس هو الغشاء في حد ذاته؛ بل الغرض أن لا يكون أحد دخلها من قبل كأمارة ـ وإن كانت غير مطردة ـ على سلامتها وعفتها.

موقف الشريعة من ترميم البكارة:

فقدان غشاء البكارة إما أن يكون سببه علة خارجة عن الإرادة؛ ففي هذه الحالة يجوز ترميمها لما في ذلك من مصالح ولما قد يلحق الفتاة من مضار ومفاسد، وإذا كان بسبب الفاحشة لا يجوز ذلك؛ تعزيرا للزانية وتأديبا لها، ولما في فتح هذا الباب من الشر المستطير الذي يلحق الأعراض، وييسر الفاحشة، وجواز الترميم في الحالة الأولى دون الثانية أمر تقتضيه قاعدة جلب المصالح ودرء المفاسد، وهي من القواعد المحكمة في الشريعة الإسلامية.

ووسائل ترميم البكارة ليس يخفى أنها محرمة؛ لأنها دعوة للفاحشة وحماية للرذيلة، وصناعتها ونشرها وإشهارها وبيعها وامتهانها مشاركة في الفاحشة، وتيسير لهتك الأعراض؛ ذلك أن الفتاة التي لا ترتدع بالدين قد ترتدع بالمجتمع، وهذا يصدق اليوم على كثير من الفتيات؛ كم من فتاة يمنعها من الزنا خشية العار والقيل والقال واكتشاف أمرها يوم الزواج؛ وبالنظر للمفاسد المترتبة على الترميم نجزم بتحريم ذلك. وما يدعى من مصالح مرتبة على ترميم البكارة؛ كلم شمل الأسر والستر المأمور به في الشريعة؛ فهي مصالح مظنونة، لا ترقى لدرجة المفاسد المقطوعة، وبموازنتها مع المفاسد يبقى جانب المفسدة أشد.

وتشجيع الترميم وتقنينه علامة فقدان الغيرة على الأعراض "وإذا رحلت الغيرة من القلب ترحلت المحبة، بل ترحل الدين كله". وفي الترميم نوع من التحايل المحرم والغش الذي قطعت النصوص بتحريمه، وذلك لما يكون فقدانها بسبب الفاحشة، وإذا اكتشف الرجل الأمر جاز له التطليق لذلك السبب؛ لأن هذا من العيوب التي ترد من أجلها المرأة سيما وأنها سترت ذلك وخدعته.

وقد تقرر في الشريعة الإسلامية أن أي عيب أضر بالرجل جاز من أجله رد المرأة، اللهم إلا إذا كان الترميم بسبب علة غير الفاحشة أصابت الفتاة ففقدت البكارة، وإن لم ترممها بقيت دون زواج ولقيها حرج، جاز لها فعل ذلك، لما فيه من تحصيل المصلحة ودرء المفسدة، والشريعة الإسلامية جاءت لتحقيق مصالح الناس ودرء المفاسد عنهم؛ فالأمر هنا يعتمد على الموازنة؛ لكنها موازنة صادرة من عالم مختص في الشريعة ثقة مأمون.

والدعوات الصادرة اليوم من مختلف الفئات والهيئات لتجاوز أهمية البكارة هم أصحابها وغايتهم أن تصير المرأة ماء يلغ فيها كلب ويشرب منه كل مار؛ حتى إذا انتهت فترة الصلاحية عندهم ألقوا بها في المزابل ودور العجزة؛ كما ينطق بذلك لسان الواقع والحال.

الدكتور مصطفى الراسي الاستشاري في العلوم الجنسية: جلدة البكارة لا تحدد الشرف

لا يمكن لجلدة تسمى غشاء البكارة أن تحدد شرف الفتاة ودرجة أخلاقها ولا مكانة سلوكياتها، فالشرف قيمة معنوية وأخلاقية رفيعة لا يمكن لأي عضو من أعضاء الجسد أن يحدده.

والبكارة، في رأيي، معنى موجود عند الرجال والنساء على السواء، فللنساء بكارتهن المعروفة عند الجميع، لكن أيضا يوجد للرجال بكارتهم الرمزية أيضا، وبالتالي لا يمكن أن نركز الاهتمام على بكارة المرأة دون إيلاء نفس الأهمية لبكارة الرجل.

ويمكن القول في هذا الصدد إن 40 في المائة من أغشية البكارة لدى الفتيات لا تسيل بالدم ولا يتم افتضاضها، وبالتالي لا يجب واقعا ومنطقا أن يتم نعت كل من ليس لها بكارة بأنها عديمة الشرف، كما أن هناك من الفتيات من يذهبن لترقيع بكارتها مباشرة قبل الافتضاض ليلة الدخلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (208)

1 - مغربي من العاصمة الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 01:22
لا حول ولا قوة إلى بالله لا ينقصنا إلا هدا سئمنا من متل هده المواضيع إرحمون يا ناااااس
2 - noussair الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 01:38
كرأي شخصي إدا كنا في أخر أيامنا سنتزوج فتاة مغربية بدون شرف يعني بدون غشاء بكارة فإنني أفضل فتاة من السويد أو ألمانيا ...
3 - IMANE الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 01:50
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ
فَلَنُذِيقَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا عَذَابًا شَدِيدًا وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ
ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ
قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا رَبَّنَا أَرِنَا الَّذَيْنِ أَضَلاَّنَا مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ نَجْعَلْهُمَا تَحْتَ أَقْدَامِنَا لِيَكُونَا مِنَ الأَسْفَلِينَ

إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلاَّ تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ
نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ
نُزُلاً مِّنْ غَفُورٍ رَّحِيمٍ
وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ
4 - المغرب الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 01:54
دائما نتحدت عن النساء و عن انهن يجب ان لا يفقدن بكارتهن لاكن مادا عن الرجل ??? كيف نعرف انه لم يقم علاقة قبل الزواج ام انه حر يفعل ما يشاء و المراة تبقا حبيسة بكارتها

انشري يا هيسبريس
5 - ولد حلالة الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:01
مند فترة كتر الكلام عن العلاقات الجنسية خارج اطار الزواز و الخرية الجنسيةووو.... والان تتحدتون عن غشاء البكارة مع تركيزكم في البداية عن هؤلاء الدين لا تمتل لهم البكارة شيئ و هم الفئة الغالبة هنا.....لمادا كل هدا ياترى؟؟؟
6 - مغربي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:08
مصيبة هادشي لي رجاعنا كان سمعوه هاد الأيام ...
و هذا الذي يحدث هو من أشراط الساعة التي أخبر بها رسول الله صلى الله عليه و سلم ، اذ تقوم الساعة على شرار الناس .
اللهم اقبض روحي ان كان الموت خيرا لي
حسبي الله و نعم الوكيل
7 - IMANE الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:16
نَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ

لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ

مَا يُقَالُ لَكَ إِلاَّ مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ


أما موضوعكم هذا لا تعليق هل يستوي النقاء مع العفن قال تعالى مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ لا إله إلا الله وأستغفر الله ,أَلا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاءِ رَبِّهِمْ أَلا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ
8 - bissane الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:21
حين يتم الحديث عن العذرية....تشير الأصابع كلها إلى البنات...في حين أن الإسلام قد قال على الرجل والمرأة الاحتفاظ بعذريتهما لبعد الزواج....فهل يا ترى يمكن أن نجد يوما مقالا بعنوان: هل ما زال هناك رجل عذراء؟
أما العذرية...فهي غير مرتبطة بغشاء بكرة لا يتعدى أن يكون مجرد عضو بسيط في جسم المرأة...العذرية هي العفة...حب الذات و احترامها و تجنيبها المذلة بإيقاعها في المعصية...
9 - SSS الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:22
اخواني والفتات التي تعرضت للاغتصاب هل سنعتبرها باغية ام ضحية هل يمكن للشاب مغربي ذو عادات و تقاليد ان يستر و يرؤف بتلك الفتات(.........الحل غشاء بكرة اصطناعي) احسن من حياتي كاملة في يد الدئاب.,..........
10 - abdelali الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:25
أنا كنضن بلي البكرة مشي رمز ديال العفة حيت كينين طرق أخرى لممارسة الجنس دون افتضاض البكرة لكن خاص البكرة تبقى كى نوع من الضمانة بالنسبة للبنت
11 - adil الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:28
هام جدا!!!
تابعوا سلسلة عصر الإستيقاظ في اليوتوب لتكتشفوا سر ما يحاك لنا من طرف أعداء الإسلام
12 - noussair الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:33
كل هدا الجدل لاننا ابتعدنا عن ديننا فالطيبون لطيبات و الخبيتون للخبيتات
13 - عبد الله الناصح الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:39
يجب أن نطرح موضوع فض بكرة وأغشية العقول والقلوب التي أصبح شغلها الشاغل في هدا البلد الجنس والكلام الفارغ حتى تستيقض من سباتها وتعمل على الإشتغال بتعلم العلم النافع والعمل بجد للتقدم بهدا البلد إلى الأمام.
إنما ألأمم الأخلاق مابقيت فإنهم دهبت أخلاقهم دهبوا.وما ظهرت الفاحشة في قوم وأعلنوا بها إلا وعمتهم الأمراض التي لم تكن في أسلافهم. وأكبر أمراض هدا العصر الكبت والأمراض النفسية وهستيريا الجنس واللادة الحسية والمعنوية. وهي سبب إرتداد درجة بلدني الى أدنى الدرجات من الناحية العلمية والاقتصادية. نتبع الأمم الأخرى فقط في الردائل وسفاسف الأمور.ما العلم والصناعة فلا.فحتى الإبرة نستورها من الخارج.ثم نتشدق بالكلام الفضفاض.القوانين الكونية.الحداثة.والكلام الفارغ.مادا يعطي الشباب والشابات لبلدهم.إنزال السراويل من الخلف والعلاقات الحميمية.مادا أنتجت هده العلاقات غير الخراب والفقر الفكري وضياع الوقتد.أكثر الشباب لايستطيع كسب قوت يومه يعيش عالة على أبيه أو أمه ويتحدت عن العلاقة الحميمية.هده علاقة الحمى والضياع وفقدان العقل لساعات عوض العمل والمتابرة.إقرئوا كتاب المرأة التي حكمت مصر لتروالحميمية.
14 - Nadir الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 02:56
كل بنت ممكن تخدع زوجها باستعمال بكارة صناعية .لكن هل تظن انها ستخدع من خلقها. بالطبع لا. لكن ما قرأته هو انه لا يوجد ولا قطعة لشهادة ضد هذا الأجرام من هنا استنتج ان الاعلام له دور في الفساد الأخلاقي، أظن انه يشجع القارئين بالخصوص البنات، اقول لكل بنت ان كان شرفكي يهمكي فصوني نفسك لا يهمك من يقال عنه دع همك لله، و اقول كيف ستكوني أما يا أختي و زوجة خالصة، اقول أيضاً لكل شاب هل ترضاه لأختك او بنتك او او او اتقوا الله في البنات حتى ولو كانوا غير صالحين ، وللبنات أيضاً تعطي شرفكي لمن أراد ان يقضي غرضه و شهوته فيك كن عفيفة و انت كن عفيفا، كوني أما كن أبا لا تكن خائنا و انتِ كذلك ، ان كن لديكم شرف فالشرف عندكم العفة، أظن اننا استخلصن معنى الشرف هو العفة الـــعــــفـــة اما تلك الشهدات التي قرأنها فهي مجرد مبررات لساقطات عندما سيتزوجن بالتأكيد ستوجد الخيانة لهذا نهي الله على هذه الاشياء، اتظنون ان هذه الشهدات هم متخلقات و عفيفات و لديهن شرف، اترون فيهم أما تربي أولادا و تحفظهم
15 - بلا بكارة الفتاة مشكوكفي امرها الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:04
شوفو ا الاخوة والاخوات ...الكلام مختصر ف تصريحات السيدة ~ جمعة~ 52 عام والاخت المحترمة والمحجبة ~ حياة~..
او للي كيقولو البكارة شيحاجة زايدة هذاك راه عالة على المجتمع او على امن وسلامة هاذ الامة المحافظة..
ولكن خاصنا نكونو واقعيين او موضوعيين او نشوفو الاعلام البصري ف المغرب او ف بعض القنوات الماسة بالاخلاق والهاتكة لعرض الفتيات..اش غادي نتسناو من بناتنا لي كيتفرجو في العلاقات المحرمة او كيفاش كتأسس او في النهاية دائما الفتاة هي الضحية او هي لي خاسرة اولا مع ربها او ثانيا مع محيطها الاسري والعائلي.
اللهم استرنا بسترك الجميل او جمعني مع شي عفيفة متشبتة بعادات وتقاليد الاجداد او بطبيعة الحال ~ الدين~ آآآمييين.
16 - جيل العوانس الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:17
اعتقد ان نسبة كبيرة من جيل "القافزات" هذا , امثال الطالبة سميرة لن يعرفن ابدا طعم الاستقرار و تكوين اسرة , سولو احد الفلاسفة قالو له من هو الغبي فاجاب هو من يتعامل مع كل من حوله على انهم اغبياء, عنداك غير فاش اوصلو 30 سنة و 40 سنة ما يبقاوش حاملات حياة العلاقات الجنسية مع من هب و دب لان هذا سيكون مصير اغلبهن ان شاء الله
17 - jamai youssf الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:18
كثيراً مانحس بالرعب عند سماع غشاء البكارة خصوصاً بالشرق لأنه يعتبر شئ أساسي وهو كذلك شئ مهم ويجب أن نحتفط عليه.....الاسباب التي تؤدي الى فقدان غشاء البكاره......1-القفز من اماكن عاليه خاصة في سن مبكره2.....-ركوب الخيل وممارسة رياضه عنيفه كالجودو والكاراتيه..3-الاظافر الطويله عند التنظيف...4-البعث حول فتحة الفرج عند محاولة الفتاة استطلاع لاعضائها5...استخدام اجسام صلبه عند ممارسة العاده السريه6...وقد لاينفض الغشاء كاملاُ لهذه الاسباب باستثناء السبب الاخير بل يتأثر وقد يتهتك جزءمنه...اتمنى ان لاتظلم الفتاه في حال ان فقدت الغشاء لاسباب خارجه عن ارادتها ومن المهم ان تعرض الفتاه على الطبيب حتى يتضح السبب بعيداُ عن الشك والظلم...........
18 - maghribi76 الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:18
الرجل المغربي يتكلف بكل اعباء الزواج تقريباً ولهذا فله الحق في أن يكون أول من يفتض بكرة زوجته
19 - omar الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:22
جل الفتيات يمارسن الجنس بطريقة أو بأخرى، فمنهن من تمارسه بطريقة طبيعية ذون الإكتراة لمسألة فقدان البكارة ومنهن من تمارسه بطرق أخرى ذون المساس بغشاء البكارة؛إذن فمسألة فقدان البكارة من عدمه لا يعني بالضرورة أن الفتاة عفيفة ولم يسبق لها أن مارست الجنس، كما أن الفتاة يمكن أن تفقد بكارتهاـــ كما جاء في النص ـــ دون أية ممارسة جنسية.لكن السؤال المطروح حول هذا الموضوع هو لماذا نحاسب الفتاة لوحدها دون الرجل في هذه المسألة علما بأن العملية الجنسية تتم بين الطرفين معا؟
20 - Ishaq الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:29
لماذا لا يسأل الرجل عن علاقاته الجنسية؟ و ما العيب إن كانت للزوجة عالاقات سابقة؟ المهم أنها تحب زوجها الحالي لذا تزوجته و فضلته عن السابقين.
(الرجل المغربي أول ما يبحث عنه هو هل تتوفر زوجته على غشاء للبكارة كأنها "ماركة مسجلة" تدل على شرفها)
21 - commentaire الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:46
Apparement il n y a rien a discuter a part ce sujet, . Essayer de trouver des solutions a vos problems,.La femme est le succe des nations donc si nos femme ne le meritent pas alors qu'ils vont ailleurs, on ne veux plus d'eux
22 - تحياتي إلى كل عفيفة الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 03:55
قولوا ما شئتم فإن غشاء البكارة يبقى بأهميته ،

كفى من التلميح بانه المومسات الخبيتات يمكن مقرانتهم بالعفيفات .
حتى وان خدعت الخبيثة الرجل فإن الأيام كافية ليعرفها من سلوكها ، فيطلقها .

و أوجه تحياتي إلى كل عفيفة مع متمنياتي لهن بازواج صالحين
23 - محمد الودادي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 04:44
أنا مع قول الأم جمعة وأضن ان جميع الرجال و النساء المحافضاة معي
24 - متابع الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 05:55
معرفة الكاذب سهلة فقط اطرح على الفتاة التي ترغب في التزوج بها أسئلة متعلقة بماضيها و انظر إلى ردة فعلها و أيضا إلى الطريقة التي ترد بها و تذكر جيدا ما قالته ثم اطرح أسئلة أخرى متعلقا به لأن الكاذب لا يتذكر جيدا ما يقوله و يخطيء أحيانا في سرد المعطيات و ستدري حينها إن كانت صالحة أم لا ... و طبعا ليس من الضروري التأكد من ذلك بالممارسة الجنسية و انا شخصيا لم اتزوج بعد و إن أخبرتني زوجتي المستقبلية أنها فقدت بكارتها بسبب حادث أو ما شابه و رأيت أنها فعلا صادقة فيما تقول و أن أخلاقها تعكس صدقها فسأصدقها و لن أصدق الغشاء..و سأسمح لها ان تطرح علي أي سؤال شاءت كي لا أكون ظالما فأنا و لله الحمد لم و لن ازني بالتالي ضميري مرتاح.
25 - Hicham الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 06:03
الله القنا مع بنت الحلال لديها شرف واخلاق متطابقة مع الدين الاسلامي. يارب احفظنا من هذا النوع من البنات.
26 - محمد الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 06:17
قليلا من الاحترام يهديكم الله فقد سئمنا من هذه المواضيع
27 - البلدي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 06:41
ياربي السلاما حتا ديك شويا ديال لغيرة ليبقات فينا بغاو يحايدوها بإسم الإنفتاح والتحرر / شفتو الحداتة فين وصلاتنا ... / الطيبون للطيبات ....
28 - حدو نحليمة الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 07:06
لعل هذا الموضوع سيروق الغزيوي والغزالي ويمكنهما أن يفيضا الحديث فيه...أما الاهتمامات الأخرى المرتبطة بمشاكل التنمية من تعليم وتشغيل وصحة...فلا تخصهما البتة..
29 - medhamit الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 07:41
من الطبيعي أن تستدعي هذه الأنواع من غشاء اصطناعي ، تماماً كما تجذب القاذورات الحشرات
البكارة عربون على نقاء جسد الفتاة،: "ما فائدة زوجة بلا عفة ولا شرف؟".
لو كانت البكارة مجرد شيء زائد لا أهمية له، لما خلقها الله وأودعها في جسم الأنثى على وجه التحديد منذ ولادتها إلى غاية ذهابها عن زوجها، بأن البكارة خاتم رباني وضعه الخالق سبحانه للتمييز بين الفتاة "بنت دارهم"، والفتاة "بنت الزناقي"،
30 - مغربي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:05
أكبر أستاذ في جراحة البكارات تم خذعه حيث تزوج عشيقة له و هي طالبة في نفس التخصص دون أن يدري بان بكرتها إصطناعية .
31 - Ahmad الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:13
J'ai lu juste le titre et je voulais pas vomir en lisant le reste car je sais ce qu'une bonne partie de marocaines pense. La majorité des marocaines d'aujourd'hui ne sont pas des femmes à marier
32 - منى من بوسطن الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:14
لله في خلقه شؤون ،لو لم يكن للبكرة معنى لما جعلها الله في إمائه،فالبكرة ذلك الغشاء الذي يميز البكر عن التيب، فهو شرف البنت و كنزها لذا على كل بنت الحفاظ على نفسها و الوقوف ضد دعاة الفحش و الزنا
اللهم احتفظنا وبناتنا و بنات المسلمين. اللهم امين
33 - بوتصموت لحسن الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:31
كل بني ادم خطاء وخير الخطاين التوابون .... رائ في هدا الموطوع على الفتات التي فقدت بكرتها رغمآ عنها كحالات الاغتصاب او العادة السرية والتعرض لحوادت السقوط ..... في هده الحلات يجوز لها اخفاء الحقيقة لخطيبها وترقيع البكرة ولا يعتبر دالك غشا لاانه بارغم عنها .. اما الزانية فلا يجوز لها شرعا وحرام عليها ان تخفي الحقيقة او ترقيع البكرة لان دالك تم بارادتها
34 - rabia الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:38
فعلا ليس غشاء البكارة دليل على العفة لكن لا يجب تمييع الموضوع لان دلك بمتابة دعوة الئ الفجور فمادام يمكن الحصول عليه بسهولة فيمكن للفتاة فعل ما يحلو لها ثم تحصل علئ اي زوج تخدعه ببكارة مزيفة فكيف ستسعد في حياتها المبنية علئ خدعة كبيرة ثم من قال باننا نستطيع ان نبتر اي عضو منا دون اي مشكل هل تستطيع اي امراة الغدو والرواح دون انف
35 - حمو المعطل الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:41
السلام عليكم
لا ادري ما المفيد في إثارة مثل هذه المواضيع التافهة، إلا ان تكون تصدير للأفكار الداعية إلى عدم الاهتمام بالبكارة
هذه من رأيي
36 - السيدة حياة الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:46
ان تقاليدنا المغربية ترى فى بكارة الفتاة عفتها و نقاءها .و الرجل المغربي مازال متشبتا بهده التقاليد رغم انفتاحه .ففقدان البكارة عند الفتاة يشكل هاجسا مريرا رغم الحلول المقترحة طبيا.فلا ناخد ا لامور بهده البساطة .فهدا يدفع بفتياتنا الىطريق البغاء و الانصياق وراء شهواتهن مما يكون له من عواقب وخيمةعلى صحتهن
كامراض جنسية متنقلةو اجهاض متكرر و الاجتماعية كوجود اطفال غير شرعيين لا يمكن تقبلهم من طرف الاسرة.و هنا يكمن خطر فضاضة بكارةالفتاة ان.وجودها ليس من عدم.
37 - fadel الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:51
عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : \" كُلُّ أَمَّتِى مُعَافًى إِلاَّ الْمُجَاهِرِينَ ، وَإِنَّ مِنَ الْمَجَانَةِ أَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بِاللَّيْلِ عَمَلاً ، ثُمَّ يُصْبِحَ وَقَدْ سَتَرَهُ اللَّهُ ، فَيَقُولَ يَا فُلاَنُ عَمِلْتُ الْبَارِحَةَ كَذَا وَكَذَا ، وَقَدْ بَاتَ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ وَيُصْبِحُ يَكْشِفُ سِتْرَ اللهِ عَنْهُ \" .
أخرجه البخاري 8/24(6069) و\"مسلم\" 8/224 .
اللي عندها شي سر تسترو
38 - ابن القيم الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 09:58
وكأن هؤلاء يريدون منا أن نقبل الزواج بزانيات ويحاولون التتبيع مع الزنا وكأن شيئا لم يكن
لا وألف لا يا ناس فالبكارة رمز العفة حقا وليست دليلا عليها ولكن نحن لا بد لنا أن نتحدث من منظور الشرع الذي يحرم الزنا
فأنا مثلا لم يسبق لي أن زنيت حتى من الله علي وتزوجت ولا يمكنني أن أقبل إنسانة زانية حتى وإن أخطأت مرة واحدة فالله من سيغفر لها زلتها ولكن بالنسبة لي لا يمكن أن أعيش مع امرأة جامعت غيري بدون عقد شرعي وكيف لا وقد حافظت على عفتي طيلة 28 سنة كاملة
إذا مهما قيل وقلتم فهذا الأمر محسوم عندي ولكن صراحة أعيب على شباب لم يترك موبقة إلا أتاها ويريد من زوجته أن تكون ملائكة
*كن عليا إن أردت فاطمة*
الزنا جرم وفحش ما بعده فحش نسأل الله الثبات حتى الممات
39 - abouinan الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:01
اصبحت العلاقات بين الرجل والمرأة تأخد منحنى شبيه بالحرب الكلامية لطمس معالم الحياة البشرية.فطريا كانت الحياة الزوجية تسير عادية وبذرة الحب تنمو كلما تم اللالتحام وتنامت المعاشرة.الحمل تم ازدياد مولود ينسيك في العذرية او ما شبهها .عالم جميل اذا تم التوافق والاحترام .المرأة للرجل وهذا الاخير للمرأة.اسعد الجنسين من توافقا على الزواج وتسخير الحياة اليومية او الليلية لمجامعة جنسية شريفة عقلانية رومانسية يتخللها حديث يرفع من قيمة كل منهما على السواء.فحذار من كلام الناس (شياطين الانس).كلام جميل ان تحتفظ الانثى لبكاراتها هذا شأنها ولكن ليس سلاحا لتستغل به الرجل.فلقد تجاوزنا في عصرنا هذا هذه العقليات وظلينا مشدودين الى حب وحرية وتبادل الاحترام لبناء عش خال من النفاق والبحت عن موارد اظافية بالعمل الجاد للانجاح حياتنا وحياة ابنائنا في عالم طغت عليه الماديات. ع. ابوعنان
40 - yahya الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:03
لاحول ولا قوة الابالله العلي العظيم
وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور مبقاة حشمة
41 - الاخلاق الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:20
شرع الله تبارك وتعالى قائم على العدل والحكمة والرحمة، والله تبارك وتعالى عندما جهز الفتاة أو المرأة بهذا الجهاز إنما جهزه سبحانه وتعالى لحكمة يعلمها جل جلاله وتقدست أسماؤه، وطبيعة الرجل تختلف عن طبيعة المرأة ولابد؛ ولذلك قال الله تعالى: {وليس الذكر كالأنثى} أقصد هنا أن مكونات جسد الرجل تختلف عن مكونات جسد المرأة، وهذا ليس معناه التمييز أو التفاضل ما بينهما، وإنما هذا خلقه الله ليؤدي رسالة، وهذه خلقها الله لتؤدي رسالة، فكل واحد يؤدي رسالته التي خلقه الله تبارك وتعالى من أجلها وهيأه له، فشاء الله تعالى أن يجعل للمرأة هذا الأمر، وشاء الله تبارك وتعالى أن يجعل للرجل هذا الأمر.
ان الله تبارك وتعالى الجليل جل جلاله يستر على عباده ما داموا صادقين, وما داموا بعيدين عن الحرام, وما دامت الفتاة تتمتع بالعفة والفضيلة والحياء، فإن الله جل جلاله يستر عليها.

أما التي تلعب – والعياذ بالله تعالى – بعرضها, وتحاول أن تفسد المجتمع من حولها, فهذه قطعًا لا تستحق ستر الله جل جلاله؛ لأنها تجرأت على حدود الله ولم تستحي من الله تعالى, وعصت الله ورسوله.
42 - ALTAZI الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:25
قرر أحدهم الذهاب للحج و أقنع زوجته و بنته بالذهاب معه لأداء تلك الشعيرة .و في إحدى الجلسات التعبدية للزوجة بالحرم كانت تدعو الله جهرا أن يسامحها على اقتراف جريمة الخيانة لزوجها .و كانت تظن أن زوجها بعيد لكنه كان قريبا و سمع ما قالته .ذهب عند ابنته ليخبرها الواقعة ...لكنه وجدها تتعبد و تبكي جهرا طالبة أن يسامحها الله على جرائم الزنا التي اقترفت... توجه الرجل آنذاك للخالق بدعاء ربي سامحني و اغفر لي فما جئتك هذه السنه إلا بزانيات...
43 - mounia الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:27
يبدوا من هذا الموضوع أن الكاتب يعبر عن نظرته للفتاة و لغشاء بكارتها على وجه الخصوص ، فكل الآراء التي جاء بها " مع أنني متيقنة من أنها آراء وهمية" يقول فيها أن لا فتاة تعتبر غشاء البكارة شيئا مهما و لا يهمها الحفاظ عليه ، برالغم من أننا كل يوم نرى فتاة تتزوح ، و أول ما يسأل عنه هو عذريتها ، اضافة الى ذلك أرى أنك تريد أن تزرع في عقول الشباب ، أنه حتى و ان تزوج من فتاة عذراء ، عليه أن يتوقف للحظة و يفكر في مصداقية غشائها، ألا ترى بطريقة طرحك لهذا الموضوع انك تسب و تقذف كل فتاة عفيفة و تعمم أمرا على كل الفئات ... اضافة الى رأي الدكتور الذي يقول ان ركوب الدراجات و ممارسة رياضة الجمباز قد يفقد الفتاة عذريتها ، بالرغم من أن دكتورة أكدت لي البارحة أن الرياضة لا تأثر بأي شكل على غشاء البكارة نظرا لمكان تواجده و تركيبته التشريحية ...
كل ما أطلبه من الشباب الذين سيقرؤون هذا الموضوع هو عدم أخده بعين الاعتبار لأنه فكرة خاطئة تمام ، و المرجوا من كل الشباب خلق الثقة بينه و بين شريكة حياته فان مان يثق فيها و في أخلاقها سيعلم ضمنيا طهارة نفسه و جسمها و أنها يستحيل ان تخدعه .
للأسف..
44 - marocain الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:34
قال الله تعالى : ( الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ )
45 - محمد اسماعيل الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:34
ان الله تعالى لم يخلق الفتاة ببكارتها عبثا ، بالفعل من الناحية المعنوية فان البكرة تعني الشيء الكثير لكل انسان سليم ، ففقدانها على اثر علاقة جنسية خارج اطار الشرعية يؤكد بشكل قطعي - لا مجال للشك - ان الفتاة زنت ، وهذا الفعل يؤثر و يخلق الشك في نفس الزوج المحتمل طول حياته ، مما يؤدي الى معاودة الشك كلما قامت بسلوك في خانة الشبهات..
اما بالنسبة للواتي فقدن البكارة اثر تمارين رياضية او غيرها فعليهن تبيان ذلك بكل الوسائل الممكنة حتى لا يخدش شرفهن لان المؤمن مصاب...
لكن وجود البكرة فعلا لا يعني ان الفتاة شريفة لانها- لا سمح الله - قد تتعود على ممارسة الجنس بشكل شاذ - الدبر مثلا- و هم ما يؤدي الى كارثة لها و لزوجها المحتمل، حيث لا تستجيب الممارسة العادية لشهوتها . يبقى الزواج في كل الحالات الغير السوية عذابا للجميع ، فرجاء لا تستهتروا بالحلال ،و الا انزوى الجميع الى الهاوية
اللهم صن شرف المسلمين و المسلمات ....
46 - أب أبرار الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:40
قولوا ما شئتم : البنت التي فضت أو مست بكرتها بسبب الجنس أو حتى مس لحمها من غير شرعي ، فهي تحمل تقافة زنقاوية، يعني إذا تزوجتها فإن أولادك سيربون بمدرسة المشاغبين، و عندما تهرم فاعلم أنك ستلقى إلى الشارع و الإهمال و الضياع و قلة العفة من طرف أولادك الذين تخرجوا من مدرسة المشاغبين و من زوجتك الزنقاوية. الزانية لا ينكحها إلا زان أومشرك...
47 - حسين أمحزون الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:40
قبل ان نقول ان جلدة البكارة لا تحدد الشرف ان ضاعت يتوجب علينا طرح السؤال التالي ؟

هل الفتاة اضاعت بكرتها بنفسها ام هناك علاقة غير شرعية بينها وبين معشوقها ؟ فلا يمكن لبكرة أن تضيع الا اذا ضاعت الأخلاق وفسدت النفوس لأننــا في الأول والآخر نبقى مسلمين

اتقوا الله يا عباد الله ضياع البكرة اي ضياع الخوف من الله وعدم الامثتال لامره الدي ينص على تحريم الزنى ووضع عقوبة للزانية و الزاني
48 - رشيد.تينغير الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:45
فقدان البكارة يعني الكثير بالنسبة ل 95% من الفتيات في المغرب بحكم ان 5% الاخرى اما فقدت الغشاء بحكم ثقافة فركفونية او انكلوسكسونية او بحكم مغريات مادية .من هدا المنضور الميداني نؤكد ان قيمة البكارة لازالت من قيم الدين و الثقافة في المجتمع المغربي و فقدانها خارج مؤسسة الزواج يعني الحمل و اطفال الشوارع و ترسيخ ثقافة غربية لا تريد ان تفصح عن اخطائها .فتشبتوا بدينكم ايها المغربيات المسلمات واتركو ا متعة الحديت للغربيين و الطامعيين في اجساد ليست لهم فان مصيركم العفة و الصحة و الجنة.
49 - BlacK الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:47
في العصر الحديث، ومع التقدم العلمي والتكنولوجي، تمكن الأطباء، من إعادة وضع وتركيب غشاء بكارة للفتيات اللواتي فقدن عذريتهن لسبب أو لآخر،عن طريق عمليات الليزر او الخياطة باليد بحيث تكون الفتاة طبيعة بنسبة 100%، من دون أن يتمكن الزوج أو خلافه من الشك في عذرية من وضعت مثل هذا الغشاء، بحيث ايضا يتم وضع كيس صغير جدا من الدماء، خلف هذا الغشاء ايضا، يخرج منه الدم في حالة تمت عملية الجماع بشكلها الطبيعي عند زواج البنت، كل هذا من اجل القول للزوج ان عروسه هذه عذراء، وشريفة، ولم يمسسها رجل غيره
50 - ASMA الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:50
بالنسبة لي البكارة هي كلشي يمكن التفريق بها بين بنات الناس او بنات الزنقة كما انني احيئ الفتيات لي محفظين عليها
51 - SMAALI Achraf الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 10:51
{وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ} [المعارج: 29 - 31].
52 - fatima الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:00
عندنا غشاء البكارة : مقياس الشرف الذي على أساسه تقاس عفة الفتاة وعذريتها من ناحية عدم ممارستها الجنس قبل الزواج أو غيرها بالمجتمعات الشرقية كالعرب والهنود وبعض الدول الأفريقية ! في حين أن غشــــاء البكـارة هو مُتطلب طبيعي تطوري وليس مُتطلب أخلاقي. وإلا لما كان للحيوانات غشـاء بكارة مثل خُلد المـاء، الفيـل، الحوت، اللاما، بقرة البحر، الخُلد، الشمبانزي، الجرذ، الليمور، الفقمة والفرس.
53 - لا بارك الله لك الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:05
اول علاقة جنسية للمراة يجب ان تكون مع زوجها وكذلك الزوج لان لذلك اثر علي حياتهما الجنسية فيما بعد والتي تعتقد غير ذلك فهي ذليلة حقيرة توصف في عالم المراة باحط النعوت وليست لا تستحق الزواج ولا بارك الله لها فيه بل لاتستحق الحياة اصلا
54 - زائر مجهول الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:06
انا لا اتفق مع الدكتور الراسي، لو كان كلامك صح لخلق الله للرجل ايضا بكارة.

البكارة رمز لعفة البنت فيما مضى، اما في يومنا هذا فقد اختلطت الاوراق كل شيئ مباح و اصبحت الفتاة تمارس الجنس عبر طرق اخرى و قد تحافظ على بكارتها.

نصيحة للمقبلين على الزواج ان تكون الصراحة و الصدق بين الزوجين كيفما كان وضعهما. لان اية حياة زوجية مبنية على الخداع و الغدرلن تتم بسلام و يكون مصيرها الطلاق و تشتيت اسرة ان اسست فعلا.

اما قضية البكارة، فكل شخص يتحمل مسؤوليته،" لا يكلف الله نفسا الا وسعها".

"40 في المائة من أغشية البكارة لدى الفتيات لا تسيل بالدم ولا يتم افتضاضها":(مصطفى الراسي) عليك التاكد من هذه الاحصائيات فلى اساس لها من الصحة.
55 - LADY VOW الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:09
كفاش مزالين كتتكلمو على البكاره والناس باغيا تلغي الفصل490وتحلل لي بغات تحرم لي بغات خليكم موضوعيين راكم تلفتونا ما عرفنا منين نشدوكم
56 - aboujaouad الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:14
Est ce que tu veux dire que la virginité n'a aucune importance?
tu incites nos filles à perdre leur virginité?tu veux quoi par cet article?est ce que tu veux rejoindre laghzioui?
La virginité est et restera toujours importante!!!!!
57 - ADIL الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:14
الامور واضحة وضوح الشمس لا تحتاج لكثرة اللغط. من تريد ان تسلك طريق الله تجدها حتى وان فقدت عذريتها عفيفة وصائنة لعرضها واخلاقها. ومن تريد ان تسلك طريق الشياطين تجدها حتى وان كانت محتفظة بشرفها ترتع وتتقلب في المحرمات بالاساليب الخادعة والغيرالشريفة. وهذا لا ينطبق فقط على النساء بل على الرجال ايظا. وفي الاخير ( ربي كيلاقي شي بشي وكلا كيعطيه الله على قد نيتو).
58 - مغربي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:18
يبدو جليا أن هناك حربا شعواء على أخلاق وطننا وأمتنا، من خلال ما يتردد في وسائل الإعلام من: "حرية" الشواذ، حرية ممارسة الرذيلة (عيني عينك)، عدم أهمية عذرية المرأة وماضيها الجنسي... وأختم بالبيت الشعري الشهير: إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا"
59 - ManhattanWay الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:20
Good God, what messed up Societe!
What else is not too important ladies? and gantlet, I guess there's no such think as right and wrong as well.
60 - SMAALI Achraf الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:24
حرم على الرجال الزنا كما حرم على النساء الزنا ، فالرجل محرم عليه الزنا والمرآة محرم عليها الزنا ، إلا الرجل مع زوجته ، وهكذا المرأة تحفظ فرجها إلا من زوجها ،هذا معنى الآية؛ فمن ابتغى وراء ذلك بأن تعاطى ما حرم الله من الزنا أو اللواط أو وطئ امرآة ليست زوجة له أو مكنت المرأة رجل ليس زوجها فإنهم بهذا يكونون عادين ، يعني ظالمين ، فلا يجوز لهم ذلك، يكونوا قد أتو منكراً ومحرماً ، ويدخل في ذلك العادة السرية المعروفة ، وهي الاستمناء ، استعمالها عدوان ؛ لأنه غير الزوجة ، وغير ملك اليمين ، فليس للرجل أن يستعمل العادة السرية ، وهو استخراج المني بالشهوة ، يعني يعبث بمذاكيره حتى يستمني ، وهكذا المرأة تعبث بفرجها حتى تستمني ، كل هذا لا يجوز وهو من العدوان ، داخل في قوله تعالى : فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ [(7) سورة المؤمنون]. أي من الظالمون ، المعتدون لحدود الله، فليس للولد للشاب ولا للشيبة أن يستمني ، وأن يستخرج المني بالعبث بفرجه ، وليس للمرأة كذلك أن تستخرج المني من فرجها بالعبث في فرجها.
61 - abdo الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:27
قـال النبي صلّ الله عليه وسلم (( إذا صلــت المرأه خمسها، وصامت شهرهـا، وحصنت فرجهـا وأطاعت زوجهــا، قيــل لها : ادخلي من أي أبواب الجنة شئت ))
62 - المعتز بالله الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:36
ان من شأن الاستهتار بغشاء البكارة الاستهتار بالشرف والكرامة وعزة النفس
نعم هناك من البنات من يقللن من أهمية الغشاء ، وربما هو زائد ، .ولنقل انه كذلك، ولكن ، لماذا زاده الله ؟ وما نقول في قوله تعالى : (إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ* وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ). [القمر: 49- 50].

الغشاء هو فقط رمز - قد يكون للعفة والطهارة والصفاء -
وقد يكون للخديعة والمكر والاستهتار كالغشاء الاصطناعي
وقد تفتقده صاحبته لحادث عارض أو حالة اغتصاب أو... وكلها حالات خاصة
ولكنه يبقى كما - خلقه الله - رمزا للعذرية الفطرية وتاجا وقربانا تقدمه الفتاة الأصيلة المؤمنة للرجل الذي سيتقدم اليها معلنة أنها جوهرة طرية تحافظ على شرفها ولا يمكن أن يدنسه أي كان وأي عابث بشرف البنات
وان كل من فرطت في بكارتها وعذريتها ، يمكن أن تفرط في أشياءا كثيرة لا مجال لذكرها
63 - kamal casablanca الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 11:43
كراي شخصي متواضع.....لمادا وضع الله تعالى في خلقه البكارة....لازم لسبب ما وهو معروف....وبالنسبة لمن تحدثوا في الموضوع عن البكارة الاصطناعية قبل ليلة الدخلة وماشابه فاقول لهم هناك شيء او بالاحرى شخص اسمه طبيب يمكن للعريس الدهاب اليه مع خطيبته للحصول على وثيقة العدرية والدي لا يمكن تزييف الحقيقة امامه لا بعملية ولا ببكارة مصطنعة....وشكرا....
64 - yassine الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:02
بنــــــــــــاتُ حواءَ أعشابٌ وأزهارُ ... فاستلهمِ العقلَ وانظرْ كيف تختارُ

ولا يغرَّنكَ الوجهُ الجميلُ فكم ... في الزهرِ سمٌ وكم في العُشْبِ عقارُ.
65 - ماجدة الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:20
لماذا اعتمدت في روبورتاجك على نوعيو واحدة من الفتيات اللاتي إما لا يهمهن اللإحتفاظ بشرفهن او اللاتي لايهتممن كثيرا به ويعتبرن ان البديل موجود وأنه لا مشكل في فقد البكارة في لحظة انتشاء جسدية عابرة.؟؟؟؟؟
هناك سيدي الصحفي "الأشرف" من النساء المغربيات العفيفات من تحافظ على شرفها وطهارتها إلى حين ليلة زفافها، حتى تدرأ بقطرات الدم تلك القيل والقال في مجتمع يؤمن بالملموس لا بالمحسوس..نعم للحفاظ على الشرف ونعم لصيانة الجسد ونعم للرقي بالأخلاق العامة قلبا وقالبا، نعم لغشاء البكارة شكلا ومضمونا.
لا نريد زوجات خادعات، كاذبات...هن نساء لن يفلحن في تربية هذه الناشئة، وإذا بدان حياتهن بالزور والبهتان وشراء غشاء صيني إلى جانب ما تجهز به نفسها من ادوات مطبخ صينية...فهن حقا نساء فاشلات............
66 - hicham الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:22
اظن ان صاحب المقال حاول جعل فقدان البكارة..شيء معاصر..من ظواهر الانفتاح..باستطلاع لفتيات صغيرات تعتبرن ان افتضاظها شيء عاد..في حين ريط الحفاظ عليها.بالكهولة..او..صور الفتيات العانسات..كما لو انه يقول ان من تحافظ علي بكارتها مصيرها العنوسة...
الاكيد ان هناك بكرة اصطناعية..لكنها عند تمزيقها تصدر سائل ملون..شبيه بالدم...و هو ليس دم. يعني يمكن للتحليلات ان تتيث انه دم او لا...
انا سعيد اني اعيش في بلد الحريات....
من اراد ان يفتظ بكارته..فله ذلك.و هو حر في شخصه..
كما انه من حق من يري في الحفاظ عليها قبل الزواج امر مهم ..فله ذلك..
اخاف من يوم..يلزم فيه الفرد بان يفتظ بكارته الزاما...
عاش المغرب حرا....
67 - kamal الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:25
ce type d'article doit etre publier dans le journal "alahdath maghribiya" pour hespress jepense qu'il ya beaucoup plus d'important que ca .Merci de publier
68 - الحق الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:35
تصريحات الفتيات في النص :
- لا يهمني ذلك الغشاء..حتى إذا فقدتها يمكنني الحصول عليه بسهولة من جديد.(إنعدام الضمير)
- فقدتها قبل سنتين بسبب علاقة حميمية..يمكن حينئذ الحصول على غشاء اصطناعي بكل سهولة سويعات قبل ليلة الدخلة.(فساد و غش)
- أنها متحررة بطبعها وتنتظر أن تقترن برجل متفتح أيضا لا يفرض عليها شيئا .(الحرية من أجل ممارسة الرذيلة)
- تتفق مع شريك حياتها بأن يتحايلا على أسرتيهما. (كذب و غش)
بالله عليكم هذا هو صنف البنات الذي ترضونه زوجة و أم لأبنائكم.
69 - mohand الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:37
l,hymen differt biologiquement parfois peut etre mince et se perd par simple mouvement en plus il y,a pas mal de fille qui se prostituent"sodomisèes"et conservent leurs hymens donc on ne peut le lier à l,education ou la bonne conduite,et il y a des choses plus importante à exiger en la femme que son hymen
70 - youness الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:45
طبيعة الرجل واحساسه يجعله يفضل المراة الشريفة وطاهرة وبنات الزنقة يصفن هذا النوع من الرجال بالمتخلف هذه هي طبيعة الرجل في جميع انحاء العالم هذا كلام اطباء نفسين بايطاليا حتى لا تقولو لي انا متخلف ايضا بطبع المثل الاعلى لبنات الزنقة هو الرجل اوروبي يعتقدن انه ليس غيور هذا معتقد خاطئ الرجل اوروبي لديه نفس احساس لهذا امر العلاقات الزوجية في اوروبا لاتدوم طويلا لان المراة لديها الحرية اكثر من الوزوم ميما تسبب في هبوط اوروبا الى الاسفل عكس ما كانو عليه ايام الحروب فتقدم اوروبا كان بفضل عمل المراة وليس بحرية المراة
71 - مسلم الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:49
لوكانو الناس يخافون من الله لما تحدثنا عن هذا الموضوع
قال رسول الله ( بشروا الزاني بخراب بيته ولو بعد حين )
72 - mostapha الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 12:51
here we go again , a feast for all the sexually frustrated perverts to empty , their complexities in this articles , what is this obsession with between the legs of moroccan women , don t you have nothing else to do , moroccan women are citizens , human beings to all idiots obsessed with the sexual organ of the moroccan women , GET A LIFE you make me vomit disgusting makboutine, hespress publish thanks
73 - REDBOOY الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:01
إدا كنا في أخر أيامنا سنتزوج فتاة مغربية بدون شرف يعني بدون غشاء بكارة فإنني أفضل فتاة من السويد أو ألمانيا ... و بالتالي اجمل و اغنى.
74 - ماروكان الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:08
غشاء البكارة ليس رمزا للعدرية اوالعفة اوالشرف ولايزال هدا التقليد الا في البلدان الاسلامية وبعض البلدان العالمثالثية كالهند وبعض دول الهند الصينة وبعض دول اسيا الوسطى...ودلك قياسا الى ان بعض الحيوانات الثديية تمتلك هدا الغشاء بالاضافة الى الانسان وهي:اللاما
خنزير غينيا
بقرة البحر.
الخـُلد
الحیتان ذوات الاسنان (بالإنجليزية: Toothed whale‏)
الشمبانزي
الفیل
الجرذ
الليمور
الفقمة
الفرس
75 - سمير عيساوي من بني سيدال لوطا الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:12
يا حسرة على العباد لم نعد نتكلم الا عن الجسد وكيفية تحقيق الاشباع. هذا الامر حسم في امره منذ عهد قديم ومن يحاول اثارته الان انما يحاول تشويش الافكار ، ولكن لن ينجح لانه خارج الاطار ، اما الزوجات اللائي يخدعن ازواجهن بتلك البكارة الصينية فان كن نجحن في الليلة الاولى فلن ستنجح في خداعه طوال حياته. لا اظن ذلك ثم ان الرجل يجب ان يتوكل على الله وينوي خيرا ويجعله الله خير زوج لخير زوجة. يا اساتذة يجب ان نثير مواضيع تهم مجتمعنا الفقير والمغلوب على امره نحن نحتاج الى شغل وسكن ومحاربة المرض العضال المتمثل في الفساد اما ما حسم في امره فلنتركه جانبا .
76 - محمد الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:16
للذين يتكلمون عن طهارة الرجل ويدافعون عن المرأة أقول لهم حينما تحترم النساء أنفسهن ويلتزمن بشرع الله ويستعففن ويبتعدن عن السياسة الماسونية الصهيونية المعروفة ب سياسة الإغراء مع من من النساء يمكن للرجال أن يقيموا معهن علاقات لاشرعية؟؟؟
فهل يعقل أن ترمي بأحد في النار وتقول له لا تحترق ؟؟؟
77 - Marokki الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:18
plz talk about other topics, like education, work..... and not about this silly topics to get more readers
78 - اشريف اسماعيل الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:19
عندما يريد ان يقترن امير من الامراء في الدول الغربية ( الامير وليام على سبيل المثال) فمن الشروط الضرورية التي يجب ان تتوفر في زوجته المستقبلية هي ان تكون عذراء، بالاضافة الى ان الاميرات والملكات لا يصفحن الرجال الا في حالات معينة. والسؤال لماذا هؤلاء يحافظون على مثل هذه الامور؟
الاسلام يعتبر كل امرأة ملكة واميرة لذلك سن قوانين للحفاظ عليها لكن لايجب ان ننسى الرجل ايضا.
79 - كريم الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:27
أعرف رجالا تزوجوا بناتا لم يحتفظن بغشاء بكرتهن لكنهن من أسر ميسورة ومثقفات... لو تزوج ابني من امراة جميلة ومثقفة وميسورة ماديا تساعده على حمل أعباء الحياة الزوجية وتهتم به كما يجب خير من أن يتزوج بكرا تطير بكرتها خلال دقيقتين ويعيش معها حياة صعبة وربما لن يحبها وغاليا ما ستكون ليست جميلة : لا مال ولا جمال غير غشاء البكرة... شحال من واحد تزوج امرأة وقال هذي عذراء وبنت الناس وطارت العذرية وبقى الصداع وخرجت فيه كود. لماذا يقبل المغربي الزواج بأجنبية ضاجعت رجالا قبله بلا حساب ؟ لأن الأجنبية فيها الفايدة على العذراء المغربية وشحال من واحد هجر حبيبته المغربية العذراء من أجل أجنبية ليست عذراء . إوى نحسبوها بحال هكذا .
80 - غير دايز الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:31
"ما فائدة زوجة بلا عفة ولا شرف؟".
81 - karim260 الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:40
la femme n'a aucun avis la dedans !! si elle veut etre libre de faire ce qu'elle veut de sa virginité ou de ses rapports avec des hommes aux soit disant rapport affectieux quelle le fasse mais elle n'a aucun droit de venir precher la non utilité de l'hymen dans le mariage.. d'ailleur meme dans le systeme des faux hymen dajourhdui il existe des failles exploitable par lhomme pour se rendre compte de la supercherie..je ne permeterai pas a ma femme de samuser a vec des hommes ni dans le futur ni dans la passé que ca soit clair....si je mapercois de son petit jeu je lepouse quand meme mais je la divorce dans les mois qui viennent comem ca on verra comment elle sen sortira avec sa mentalité a locidentale sans hymen confirmé et avec un noveau statu de divorcé....lhomme amoureux cesse de letrea un moment donné et cest de ca que cest femme libertaine devrait avoir peur si elle sont irreprochable tant meiux sinon cest el coup denvoi pour des match non amicaux chaque sori a 00h00 tappante
82 - sara الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:40
moi je suis pa viérge mais je sens toujours que je suis une mauvaise fille parceque j'ai perdu ma vigirnité j'ai commis une erreur dans ma vie et maintenant je paye je ne peux pas me marie la viigernité c'est un gros symbole moi j'ai perdu ce symbole dans une erreur que j'ai commis
et je veux pas tricher un homme
attention les filles il faut pas faire une relation hors mariage
83 - الراعي الرسمي لرعاية البقر الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:46
ليتهم يدرون ما يجري من وراء النقاب... و ليتهم يدرون أن شرفهم الذكوري المتعلق بهذا الغشاء الرقيق الذي أصبح من السهل جدا رتقه,شرفهم الهش مهان بجدارة
حتى الخيانات الزوجية من قبل الجنسين أكثر من شائعة في بلدنا و حتى في أكثر مناطقها تزمتا
لمن أراد أن يكابر فليكابر , فالخلل موجود و هو تحت ستار الدين .سيقولون لك العودة إلى الدين و لو فكروا قليلا لعرفوا أن السبب هو الدين و التزمت و الكبت
في المجتمعات المسلمة المتخلفة .....افعل ما شئت لكن من وراء حجاب
فلندفن رؤوسنا تحت تراب الجهل و الدين و التخلف كالنعام و لنصم آذاننا عن مشاكلنا المسببة عنها و لندعي أن العودة إلى الخلف هو الحماية لنا
هذا لن يغير شيئا من واقعنا ......
ما لم تتفتح العقول المنغلقة على نفسها .... سنبقى نياما أبد الدهر ملتفين بمعتقدات أكل الدهر عليها و شرب
علقوا آمالكم بغشاء البكارة يا ذكور المسلمبن ... لكنه لم يعد للبيع ...
84 - Said EL HALOUI الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:49
المشكل اللي طاري في المغرب هو بنادم كيتدخل في بنادم وكي نسى راسو ........ماشي غير على هاد الموضوع وانما على كل المواضيع
85 - بوعلي333 الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:53
باسم الله والحمد لله:
إن الله تعالى لم يخلقناعبثا
ولم يجعل في جسدنا عضوا أو جهازا من غير وظيفة أبدا
فذلك الغشاء دوره مهم جدّا بالنّسبة للفتاة ولذويها وكذلك لمن ستكون شريكة حياته
فهو الفيصل بين البكر والثيّب وبه تعرف عفّة الفتاة وهو الفاضح لكل من مكّنت نفسها داخل علاقة غير شرعية
أما التي تعتبره مجرّد جلدة لا أهمّية لها فهي موهمة لأن ذلك قد ينطلي على من أراد أن يقضي معها لحظة أو ليلة , أما الذي يبحث عن زوجة للعشرة وبناء الأسرة فلن يقبل بمن لا تردّ أحدا بالمقابل وبغيره
فالزّاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة
وانشروا
86 - yass الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:54
هناك نساء مضلومات بريئات اللتان وقعن بين يدي رجال جهلاء لان هناك فتياة شريفات حافضن على شرفهن حتى ليلة الدخلة ولكن الكارتة لم يحالفهن الحظ لم تنزل منهن ولو قطرة صغيرة من الدم وبتالي الرجل لن يفكر الا ان زوجته غير شريفة لانه لم يرى الدم ولكن العكس هو الصحيح لان هناك انواع من الاغشية لن تضهر الدماء فيها عند الافتضاض ابدا وهناك ايظا فتياة ولدن بدون غشاء فهل ندبحهن يا ناس بسبب جهلكم وانانيتكم
87 - المنصف الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 13:55
ا ذا فقدت البنت البكارة فستتمادى حتى يحدث الحمل وعندها اما تلقيه في المزبلة اوترميه في باب مسجد اوتعطيه لمؤسسة الامهات(العازبات)-من اذانهن-
88 - مغربي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:05
هؤلاء يريدون منا أن نقبل الزواج بزانيات...
89 - حسن السوسي أيت عمر أيت ميلك الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:09
Est ce que tu veux dire que la virginité n'a aucune importance?
tu incites nos filles à perdre leur virginité?tu veux quoi par cet article?est ce que tu veux rejoindre laghzioui?
La virginité est et restera toujours importante
90 - marocain الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:09
est ce que je peux poser une question à tous les hommes , est ce que vous les hommes vous étiez vierge je crois pas , je peux pas croire même un grand imam ,imaginez si les femmes demandent la virginité de l'homme avant le mariage !!! vous avez la réponse tous
91 - محمد الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:14
بسم الله الحرمـن الرحيــم
في وجهة نظري ،
و انا جد مطمئن من قراري
ان غشاء البكرة ليس هو من يحدد درجة العفة و الاخلاق و السلوك الحسن لدى البنت ،
و هذه الاسهم العريضة لا يمكننا الحسم فيها من خلال عضو صغير بالجسد ،

بل من يثبت هذه الاخلاق القيمة هي افعال و سلوك البنت و طيبوبتها و برائتها و حبها الصادق و اخلاصها .
هذه النقط لا يتم الكشف عنها في ليلى و ضحاها بل تبرهن عليها المعنية بالامر عبر الوقت

طبعا هذا رايي الخاص و انا جد مرتاح به و مقتنع به .
92 - متأسف الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:18
غريب أمر الصحافة والإعلام ... وغريبة هي هاته الحملة الإعلامية الشرسة على القيم الأخلاقية والدينية للمغاربة ,,, ومثير للإنتباه هذا الفضح الفاسق للأعراض وتسييس الفاحشة والمساهمة في شيوع الرذيلة والفحشاء ,,, أولا حملة فاضحة على رجال التعليم وقضايا الجنس ,,, فرغت منها الصحافة للتو وفورا هسبريس وجل المنابر الإعلامية المغربية ... وثانيا ولن تكوم مؤكدل المرة الأخيرة إتاحة الفرصة لتلة قليلة من أهل الفسق والرذيلة لإبداء أرائهم بخصوص قضايا جنسية تخدش الأعراض وكل ذلك أمام رعاية إعلامية مكشوفة ... ولا ننسى ما تناقلته الصحافة حول ولوج العبارات الجنسية (كلام الزنقة) عالم المسرح أمام شرعنة بعض من اهل الفن المتحرر ,,, من منطلق أن هاته المظاهر شيء من صلب المغرب والمغاربة .... كفانا كفانا يا أهل الصحافة والإعلام المسيس يا من دنستم صورة المغرب المحافظ هناك قضايا أهم وأخطر من القضايا الرديئة الدنيئة التي تعرضونها على ألسن تلة محسوبة على المغرب والمغاربة وهي لا تمت لهم بصلة ولعل التعليقات التي تأتيكم تكرارا أكبر على ذلك كفانا من هذا الإعلام الردئ لقد سئمنا منك ومن أخبارك ومن شرعنتك للفساد والرذيلة
93 - nezha الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:18
قال الله تعالى : ( الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ )قـال النبي صلّ الله عليه وسلم (( إذا صلــت المرأه خمسها، وصامت شهرهـا، وحصنت فرجهـا وأطاعت زوجهــا، قيــل لها : ادخلي من أي أبواب الجنة شئت ))
94 - yassine الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:28
الفتاة التي سأتزوجها إنشااله يجب أن تكون محافضة على شرفها ....وإلا يجب عليها اقناعي أن ما حصل لها كان بالخطأ ....وأنا كدلك واجب أن اقنعها بأخطائي ...أما من شبعت زنى فحتى لو خدعتني ففي اليوم الدي اكتشف دالك سأرسلها من حيت أتت ولو تطلب مني دلك اهدار كل مالي ....الطيبون لطيبات ....
95 - عفاف الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:29
الله يستر جبتولي الخلعة
أنا بنت جد جد محافظة يعني أمقت كل ما له علاقة بالفساد الأخلاقي و لكن فاش كنت ف سن المراهقة كان عندي هوس كبير بالرياضة التايكواندو و كنت مهووسة منذ الطفولة بركوب الدراجة و كثيرا ما سقطت منها و كانت هوايتي ان اقفز من أماكن عالية دابا اللي خلالني كندير هاكذا هو الوسط اللي تربيت فيه كنت البنت الوحيدة في اسرتي و عندنا منزل كبير و اقضي طوال اليوم أقفز و احسب المسافة التي قفزتها و أتسلق حائط أعلى و اقفز منها و هكذا واش هادشي عندو تأثير راه أنا كنآمن باللي اللي مادارش ميخافش ولكن فداك العمر مكنتش عارفة
96 - عبد العزيز الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:31
عيش نهار تسمع موصيبة .. إعلمو أن كل فتاة تتشدق بعدم أهمية البكارة وهذه الخُزعبلات .. أنها قد نست علاقتها مع الله .. فأصبحت تتحدث عن الدنيا وفي الدنيا ولدنيا .. وإلى الله المشتكى ..


قالو : ودت الزانية لو زنت جميع النساء.
97 - حمزة الشقار الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:33
الرجل عندما يكون (نقيا) يشترط ان تكون زوجته عدراء وهدا من حقه ..اما النوع الاخر من الرجال فلا يكترث للامر.
98 - اسلام الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:35
ان الحديث في مثل هذه الامور مضيعة للوقت. اطلعتنا بعض المواقع ان بعض الجرائد ترفع من مبيعاتها من خلال ادراج مواضيع متعلقة بالجنس و الرديلة. ان المتتبع لهذا الشأن يضن أن المغرب يعيش قمة التحرر او يراد له ذالك.
مما لاشك فيه ان الذين لايولون اهمية للبكارة انما ذالك نابع لعدة اسباب:
- عدم الاهتمام بها لانها فقدت في علاقة ما وبالتالي اصلاح الخطاء بالتبرير.
- اما على قاعدة خالف تعرف باعتبار اننا في بلد اتحدا اللواتي فقدنها ان تجهر بها امام اسرتها ان كانت فعلا تؤمن بمبدأ الحرية الفردية او ما يصطلح عليه بالفردانية.

ان ما يتير استغرابي هو ان ينشغل المواطن بهذه التفاهات عوض التفكير في امور داة اهمية كالعلم و العمل و السكن و.....
كفى تفاهات
99 - marocani الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:36
البكارة=الشرف
الفتاة بلا شرف كالكلمة بلا احرف
100 - مواطن الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:37
هدا التعليق موجه لكم يا هسبريس ولكم الحق في عدم النشر
لما تعمدتم ان تظهروا في المقطع الكبير و الاول من الموضوع اراء لفتيات لا يهتمنن بالاحتفاظ ببكارتهن ولا يمانعن في استخدام البكارات الصناعية وكلهن شابات و صغيرات و عصريات في حين الجزء الاخير و الصغير هو لسيدات اكل الظهر عليهن و شرب و "فاتهن قطار الزواج" لازلن يتشبتن ببكارتهن ،و الفاهم يفهم.
بعد دلك نرى رجل ملتحي عبوس الوجه يوصي بالبكارة و آخر ملتحي ايضا و لكن مبتسم لايهتم للبكارة؟؟؟؟
101 - simo الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:38
لو كان حجم تعليقكم على موضوع ارتفاع الأسعار أو البطالة أو مستوى التنمية البشرية بالمغرب كحجم تعليقكم على هذا الموضوع المثير لكنا حققنا الأهم ولكن dommaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaage
102 - AZIZDAZ الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:40
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، وَعُبَيْدُ اللَّهِ ، وَيَعْلَى ، قَالُوا : أَخْبَرَنَا زَكَرِيَّا بْنُ أَبِي زَائِدَةَ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، قَالَ : سَمِعْتُ النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " الْحَلالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُ بَيِّنٌ ، وَبَيْنَهُمَا أُمُورٌ مُتَشَابِهَاتٌ لا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ ، فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ ، وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وَقَعَ فِي الْحَرَامِ ، كَالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يَرْتَعَ فِيهِ ، أَلا لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى ، وَإِنَّ حِمَى اللَّهِ مَحَارِمُهُ ، أَلا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً ، إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ ، أَلا وَهِيَ الْقَلْبُ " .
103 - ها هو طاب الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:45
إلى أحد المعلقين نقول رجل حصور و ليس رجل عذراء.
أما بنسبة لللموضوع أعتقد أنه من حق الرجل التشبث بعذرية زوجته و اشتراط توفرها على غشاء البكارة متى أقسم يمينا مغلظة ثلاثا على أنه لم يزني في حياته، عند إذن يمكن لي تقبل إصراره على البكارة.
غشاء البكارة حسب الفقهاء هو دليل و ليس رمز على العفة يمنع إقامة حد الزنا على المرأة حتى ولو توفرت باقي الشروط الأخرى كأربعة شهود، ومن المنطقي عدم إعتبار الأمر أكثر من ذلك فلو كان غشاء البكارة رمز العفة لخلقه الله في الرجل أيضا.
104 - bouhammou الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:53
حين يصاب مجتمع بالشلل الأخلاقى؛ فإنه يفقد فاعليته العقلية والاجتماعية، مع أن إمكاناته الحضارية قد تكون فى نمو وتوسع -تضبط سلوك الفرد من الداخل-؛ فالخلق الكريم يمنع صاحبه من الإضرار بنفسه أو بمجتمعه، إن أعظم المعارك يتم خوضها وحسمها داخل النفس، ففيها تصنع الانتصارات والهزائم الكبرى، وأساس النجاحات الشخصية نجاح خلقى فى المقام الأول، فالأخلاق سبب للسعادة فى الدنيا، فصاحب الخُلق الحسن يحب الناس ويحبونه، ويتمكن من إرضاء الناس فتلين له المصاعب، وينجح فى أعماله ووظائفه، ويترقى بسببها لأعلى الدرجات، وحُسن الخُلق سبب لأعلى الدرجات فى الآخرة، ففى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: «أقربكم منى مجلسًا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقًا»، الموطئون أكنافًا، الذين يألفون ويؤلفون، وما من شيء أثقل فى ميزان العبد من حُسن الخُلق وحُسن الخُلُق سبب لصلاح المجتمع وسعادته، بل هو من أهم عوامل قوة الأمة ورفعتها، كما أن انتشار الأخلاق الذميمة فى مجتمع ما سبب لفساده وانهياره، والباحثون يعدون العامل الأخلاقي عامل نمو وحفاظ على الحضارات...
105 - انسانة الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:55
السلام عليكم
اريد ان اقول ان هناك عدد كبير من الفتيات اللواتي يعانين في صمت من هذا الموضوع ويبقي دنيهن انهن تعرضن للاغتصاب مند طفولتهن لكن رغم دلك حافظن علي شرفهن ولم ينسقن في الحرام والزنا.
لكن يبقى السؤال المطروح من منكم يا رجال قادر علي تفهم الوضع و قبول بناء اسرة مع فتاة من هذا النوع ادا صارحتك بحقيقة الامر؟؟؟؟.
المرجو نشره
106 - salamat الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 14:57
ان من شأن الاستهتار بغشاء البكارة الاستهتار بالشرف والكرامة وعزة النفس من الواجب على كل مرءة مسلمة الحفاظ على بكرتها وشرفها, اما من خدعت زوجها بغشاء بكرة اصطناعي فهي ستعيش ذائما حياة مليئة بالغش و الأكاديب و حياة تعيسة . ,
107 - hanaee الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:02
ادا كان شرف المراة يكمن في غشاء بكارتها فاين يكمن شرف الرجل?
108 - عابر سبيل الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:17
اقول على وجه الإختصار كماقال موسى وهو مخاطب ربه "" وعجلة إليك ربي لترضى "" لنعجل لرمرضات الله قبل فوات الأوان كما قال نبينا عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، أن النبي ء عليه السلام ء قال : كيف بك إذا بقيت في حثالة من الناس ؛ مرجت عهودهم وأماناتهم ، واختلفوا فكانوا هكذا ء ؟ ! وشبك بين أصابعه ء قال : فبم تأمرني ؟ ! قال : عليك بما تعرف ، ودع ما تنكر ، وعليك بخاصة نفسك ، وإياك وعوامهم . وفي رواية . . . الزم بيتك ، واملك عليك لسانك ، وخذ ما تعرف ، ودع ما تنكر ، وعليك بأمر خاصة نفسك ، ودع أمر الامة .
109 - najib daaif الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:22
اللهم لا تُسْكِنْ فى :
قلوبنآ إلا آلحلآل . . و لو طال بنآ آلحال . .
فلا شيئ عندك محال ♥
110 - قول صريح الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:34
انا مع التعليق رقم 2 أذا وصل الامر عند هذا الحد افضل الزواج من الاجنبيات
ان تزوجت امراة بدون شرف لن تكون مصدر ثقة بالنسبة لي ومتأكد انها ستخونني
مع اي عابر سبيل اذن هذا ما تريدونه ان ابقى غبي ينفق على امراة وأبناء
قد يكونون من رجل او رجال اخرين

وبلاش من هاذ الزواج
111 - Salaki الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:43
لكل شخص راي واحترمحه الا ان اتزوج مراة بدون شرف (بكرة) لان هذا
هو سبب 1
لطلاق عديد من السيدات.
العريس في بداية زواجه يكون في فرح و يحاول ان ينسا الامر ولاكن بعد مرور شهور العسل وتاتي ايام المشاكل والمراة ثنسئ ,هنا يبدا الرجل بالتفكير في الامر حثئ النهاية !!!!!!
لهذا انصح كل واحد اراد الزواج ان يختار الشرف و هو طرف من الاخلاق ثم الدين!!
الله يهدي بناتنا لما يردي الله !
112 - elallam الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 15:53
"لا يهمني ذلك الغشاء الجلدي الذي يسمى بكارة"
"فحتى إذا فقدتها يمكنني الحصول عليه بسهولة من جديد""التي تفقد بكارتها لا يعني بالضرورة أنها مومس،... "البكارة جلدة رقيقة".....

أيت رسالة تريدون تقديمها بالامباشر ?
أيت ثقافة تودون زرعها في مجتمعنا ?

الى هذا المستوى ياهسبرس ,لا ينصرف اسبوع إلا واقرء فيك مقالا يمس ديننا و ثقافتنا كمغاربة مسلمين.
ادا كانت الحداثة هي الزنا و الفواحش فلسنا في حاجة اليها,واقول إن مجتمعنا له مقومات تجعله يقف سدا منيعا امام كيدكم ,والتعليقات الواردة على هذا المقال لها ان تدلكم على الكثير.
113 - fouad الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:00
بنــــــــــــاتُ حواءَ أعشابٌ وأزهارُ ... فاستلهمِ العقلَ وانظرْ كيف تختارُ

ولا يغرَّنكَ الوجهُ الجميلُ فكم ... في الزهرِ سمٌ وكم في العُشْبِ عقارُ.
114 - ZHicham الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:17
اذا عطاك مول الحانوت قرعة ديال الزيت أو ديال موناضا مفتوحة ماتلوموش !!!!!! كاين شي بنات دارو شي زبلات أو باغيين يكون عندهم سي اعتذار,,أنا ماتنهضرش على المغتصَبات ,,,الحل هو إذا شي وحدة تغتاصبات تبلّغ البوليس أو تكون عندها وثيقة للابلاغ عن حالة اغتصابها,,,كاين شي وحدين مراض تيسولو على بكارة الرجل ,,,ماتبقاوش تخلطو الأمور ,,,كل مرة تيقارنو الرجل بالمرأة بقا ليكم غير تناديو بتعدد الازواج للمرأة أو قولو عاوتاني علاش الراجل مايحملش فبلاصت المرا ,,,الله على زمان جينا فيه
115 - هشام المغربي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:23
صحيح ان غشاء البكارة لم يعد معيار للشرف لان هناك فتيات مارسوا الجنس قبل الزواج مع عشاقهم ولحد الان يمارسون الجنس دون ان يفقدوا دلك الغشاء كما ان هناك ممارسات جنسية اخرى كالممارسة من الخلف او المفاخدة تاركين غشاء البكارة لزوج المستقبل ايضا بعض الازواج من يتساهل ولايكثرث لدلك الغشاء واعتقد انها فئة قليلة من الشباب المغربي من يغمض العين على غشاء البكارة و فئة اخرى لاترحم الفتاة بدون غشاء بكارة لانه دليل مادي على انها مارست الجنس مع شخص اخر او عدة اشخاص خصوصا ان لم تصارح خطيبها بشان عدريتها لانها في نظري غش وشماتة وتحايل اما بخصوص غشاء البكارة الدي يوضع قبل ليلة الدخلة هده الحيلة لم تعد تنطوي الا على المغفلين من الازواج هناك طبيب او طبيبة يدهب اليه الخطيب وخطيبته قبل الزواج ليعاينها ويسلم لها شهادة العدرية ان كانت عدارء والعكس اما الفتاة التي ترفض الدهاب عند الطبيب لكيشف عن عدريتها فاكيد انها تخفي سرا بشان عدريتها ولتجنب هده المواقف والمشاكل هي قول الصراحة بشان العدرية ..خصوصا الفتيات وفي الختام الله يحفظنا من شي قرعة بلا بوشون
116 - ذ.عبدالفتاح قويدر الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:30
﴿ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5)﴾
﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ﴾

﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ﴾
﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (29) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (30)﴾
﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ﴾
117 - abdo الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:38
لا يجب في أي حال من الاحوال, أيجاد أعذار تحاول ان تقنع نفسك بها, فمسألة البكارة ما تزال من الرموز المهمة لدى المغاربة, وان لم تكن تعني الشرف الا انه تابت من التوابث لحفظ الاعراض, والمسالة خطيرة خاصة من يستهين بالامور وليس بعادي كما وصف في التقرير بل اكتر من دلك هودعوة إلى الإباحية لقوله تعالى : { إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون } حسب المنظور الديني.
118 - LHOSSAIN OBLAL الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 16:52

Tous les hommes sont- ils égoïstes
119 - houda الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 17:12
شيئ محزن أن يصل المسلمون و المسلمات (مربيات جيل المستقبل و رافعات لواء العزة لدين الله و رسوله) إلى هذا المستوى أن يتم إلهاؤهم بمواضيع يراد منها ضرب القيم الأخلاقية في المجتمع نحن نثوق إلى مجتمع طاهر و نقي و عفيف حيث تعود للمجتمع قيم الوفاء و العدل و الطهارة و العفة ... ولكن ُسٍلط على رقابنا هؤلاء المرتزقة من العلمانيين أعداء الإسلام لينشروا في مجتمعنا كل الأمراض اللتي تخرب المجتمعات الغربية عوض أن يستورد لنا هؤلاء العبيد من عند أسيادهم العلوم و التكنلوجيا أصبوا يأتوننا بأزبال الغربيين ليعفنوا بلدنا المسلم السؤال اللذي يجب أن يطرح من يحرك هؤلاء الحثالة من البشر؟ لمذا منذ أن تولى حزب إسلامي إصبح هجوم لم يكن من قبل على جميع الأخلاق و القيم و منهم من يفتخر بلونه ذيوثي و منهم من يأكل رمضار جهرة و منهم من ٱراد أن يغزوا المغرب بباخرة من اللواطين ؛ قال (ص) ( سيظهر شرار أمتي على خيارهم، حتى يستخفي فيهم المؤمن كما يستخفي فينا المنافق ) ويقول: ( لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش والبخل ويخون الأمين ويؤتمن الخائن )
120 - ahmed الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 17:39
ما هذا الإنحلال الخلقي الذي بدء يتفشى في وسط المجتمع المغربي ارجعوا إلى رشدكم قبل أن يصبكم غضب من الله فيعم الصالح والطالح مصداقا لقوله تعالى { إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون } واعلموا أيها المفسدون العلمانيون أن وعد الله حق
121 - RifNador الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 17:41
عندما أخبر النبي عليه الصلاة والسلام أن هذه الأمة سيكون فيها خسف ومسخ وقذف لم يذكر أن السبب هو تصدع سطح الأرض وانشقاقها، إنما السبب هو المعاصي، فقال : ((سيكون في هذه الأمة خسف ومسخ وقذف؛ إذا ظهرت القيان والمعازف وشربت الخمور)) صحيح الجامع
122 - youssef الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 17:54
إدا كنا في أخر أيامنا سنتزوج فتاة مغربية بدون شرف يعني بدون غشاء بكارة فإنني أفضل فتاة من السويد أو ألمانيا ..
123 - Zineb الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 17:58
السلام عليكم
البكارةعندالفتاة شيء مهم خلقه الله كرمز لمعرفة البنت العفيفة من الساقطة لكن للاسف في عصرنا هذا نجد الكثير من التلاعبات كترقيع غشاءالبكارة ليلة الزفاف لمن فقدته بطريقة غير شرعية وهناك فتيات ليست عفيفات رغم بقاء غشاء البكارة وفي الاخير لا يسعني ان اقول لمن بتلاعبون بالعفة اتقوا الله فانكم ملاقوه ويبقى الامل في قوله تعالى الطيبون للطيبات
124 - قولوا الصراحة يا رجـــــال الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 18:10
ألا تبحثون قبل زواجكم عن الفتاة التي افتضت بكرتها للاستمتاع بها,
ولكن إذا اردتم الزواج،ألا تبحثون عن فتاة عفيفة طاهرة.
فلماذا لاتحرصن يا فتيات على الحفاظ على شرفكن،فلن ينساكن الله.ستتزوجن، لان الله يحب المتطهرين،

واش هاد شي صحيح يا رجال
125 - om sara itali الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 18:10
الى من ييريدون ان يوهموالفتيات بان ترميم الغشاء سهل وبانها يمكن ان تعيش حياتها الجنسية كما تشاء تم تاتي في الاخر لتجد الزوج المغفل لالا والف لا فالزوج من السهل عليه معرفة زوجته هل لهل علاقات جنسية من خلال المعاشرة الجنسية بغض النضر علي الغشاء فهناك عدة اششياء تفصل بين المراءةو الفتاة كشدة ضيق المهبل الى غير دلك ومن هدا المنببر اناشدك اختي بالحفاض على نفسك مهما غررروبك فالمتعة الحقيقية ف الحلال و بان تشعري بانك عفيفة نشري هسبريس
126 - Mossameh الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 18:11
Pour Sara commentaire numéro 88.
Merci pour ta franchise, j'ai 36 et je souhaiterai faire ta connaissance. Sachant que je suis musulman pratiquant.
Si tu es interéssé je te prie de demander mon email à hespress.
Merci et bonne chanche à toute la jeunesse Marocaine.
127 - ابو رضا الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 18:14
الى صاحبة التعليق رقم 7

انه تعليق جيد جدا لان مصدره كلام لله وديننا الدى ننتسب اليه فخير دليل هو كلام لله الدى لا يناقش
فالبكارة طهارة وشرف ولكن موجودين من لهم بكارة يحافظون عليها ولكن ليس لهم شرف ولا طهارة
ادا كنا سنكون مسلمين ونطبق ما يقوله لله ورسوله ونمشى فى الطريق الصحيح ونبتعد عن الفواحش كل ما ظهر منها فنكون فعلا لا نكدب على انفسنا
اما الطالبة التى دكرت ان البكارة ليست مهمة ويمكنها ان تعملها اصطناعية فاعتقد انها تصلح خطا بخطا تكدب على نفسها وعلى زوجها الجديد
انها مصيبة كبرى ان يفكروا البنات بهده الطريقة ان البكارة ليست مهمة
فمادا تكسب اى بنت من غير شرفها وبكارتها فان ضاع شرفها ضاعت ويكون مصيرها الندم
للهم اهدى وارشد بنات المسلمين الى الطريق الصحيح واهديهم الى الطريق المستقيم
128 - xman الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 18:17
لولم يكن لهذا الغشاء دور لما خلقه الله عز وجل.ونحن نقول لك اختي صوني نفسك مرضاتا لربك وسترا لماء وجهك وانحدث وفقدتيها بغير حول ولا قوة فان الله غفور رحيم وان الله سميع عليم
129 - هاجر الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 18:33
السلام عليكم بالنسبة لموضوع غشاء البكاره فنعرف انه مهم جدا ولكن انا فقدته وانا صغيره من طرف رجل عمره 66سنه استغلني ولكن مشكلتي الان انا خائفه جدا خصوصا ان تزوجت ماذا ساخبر زوجي وكيف يتقبل الامر حتى اهلي مايعرفون المشكل الان عمري 24سنة
130 - jawad halimi الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 18:43
*كن عليا إن أردت فاطمة*
﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (29) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (30)﴾
﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ﴾
131 - ج مرشوش الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 18:50
كل المتدخلين تقريبا أكدوا على أن البكارة هي رمز عفة المرأة دون لفت الأنظار الى ما يقوم به الذكور ، تخيلوا معي إذا كان للذكور أيضا هذا الغشاء الذي أقام الدنيا على رأس المرأة ولم يقعها، هل في رأيكم يسحافظون عليه أكثر من المرأة؟ المشكلة هي مشتركة بين المرأة والرجل ، بحيث أن ما يقوم به الرجل عموما من زلات وأفعال قد تقوف ما تقوم به المرأة عموما.
132 - ali الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 19:06
as a man in morocco, we are very hypocrite. i want to have sex and enjoy a full sexual life with girls from all social groups. but when it come to marriage , she has to be a virgin. we still live in a manly society (man still has the super upper power. a virgin man deserve a virgin girl. but a non virgin man doesnt neceserily deserve a virgin girl. and a virgin girl deserve a virgin man.)
133 - ahmed الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 19:47
حسب رأيي المتواضع يجب معاقبة كل طبيب له علاقة بترميم البكارة.لأن هذه الإنسانة التي ستقوم بهذه العملية هذفها هو خدع إنسان قرر ربط حياته بحياتها.وبداية حياة زوجية بالخداع.في رأيكم ماذا ستكون نتيجة هذا الزواج؟ممكن ان نتوقع من هذه لفتاة أي شيئ.
134 - youssef.dades الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 19:48
دخل المغرب مستنقع خطير بعد وصول العدالة والتنمية الى السلطة.وتحركت الاقلام الماجورة من جهاة معروفة خسرت معركة التطبيع واليوم تحاول مواجهة العدالة والتنمية والشعب المغربي من خلال اثارت مواضيع اجتماعية لها بعد ديني واخلاقي كاخر سلاح في ثكنة الانهزام ارضاءا للوبي الفساد والسطو على السلطة وارادة الشعب بالتزوير.على شرفاء هذه الامة رص الصفوف وخلق جبهة قوية ضد هذه الاقلية القليلة حاملة مشروع التخريب وتهديد سلامة الامة وقيمها الدينية .والتي تتحرك ضد بنود الدستور الجديد الذي اقر ان المغرب دولة اسلامية والغريب من يحمي هذه الاقلة من المتابعات القضائية ام هم فوق القانون كالتماسيح .وحاولوا تغيير انظار الشعب لمتابعة ملفات الفساد ورموزها الى ملفات هامشية تهمهم وعائلاتهم منذ زمان البكارة.الحرية الجنسية.حرية المعتقد ووووو.لكم دينكم والشعب المغربي مسلم بامتياز بالفطرة والدستور وعلى النيابة العامة حماية مشاعير هذا الشعب وفق القوانين والاعراف الوطنية
135 - Mulsim الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 19:58
حسب آراء بعض النساء في المقال فإن البكرة لاتهمهن و عادي لو فقدوها في علاقة حميمية غير شرعية ؟ ،، يعني ليس هناك فرق بينهن و بين الأجنبيات ؟ يعني بطريقة غير مباشرة يشجعون الشباب على الزواج بالأجنبيات بما أنه لافرق بينهم و بين المغربيات في هذه الأمورخصوصا أن الأجنبيات أجمل بكثير و مثقفآت أكثر ولايحتاجون مصاريف كثيرة في الزواج عكس المغربيات أو أغلبهن !
136 - france الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:10
غشاء البكارة هو فعلا رمز عفة المرأة وشرفها.
فكيف للزانية التي افتضت بكارتها أن تقارن بالمرأة العفيفة الطاهرة ؟
هناك من تقول لك ردا منها على فقدانها لرمز العفة أن هناك بناتا يفعلن أكثر ما تفعله الفاقدة للبكارة وذلك للنشوة واللذة الجنسية وتجدها محافظة على بكارتها فهل تعتبر عفيفة؟
أقول لها أن المجتمع لايرحم وأن من يريد الزواج أن يسأل جيدا عن أصل الفتاة وعن سيرتها ونظرا لكون الفاحشة تسري بين الناس فسيفضح أمرها ودائما أؤمن بقوله سبحانه ( الطيبات للطيبين ).

اللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهـــــــــــم زوجـــــــــــــــنــــــــــا من بنات الحلال .
137 - منصف المغربي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:14
المجتماع ديالنا وللأسف خيب بزاف مني انا وجبد تركنا تعاليم ديال دينا وتبعنا الشهوات...
نسبة ديال الزواج كنقص بزاف كين دابا غير العلاقة الغير الشرعية بسبب التفتح كما يسمونه وهو الانحلال الأخلاقي
انا كشاب مسلم مابقيتش كنتيق في البنات لي كيديرو الدرة كأنها تقول لك انا مازلت عذراء وعفيفة...........
138 - الغرباوي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:14
كفانا مواضيع الجنس..نريد مقالات تخاطب العقل لا الجسد.
من فضلكم طاقم الهسبرس كاين ما كثر من هاد شي تتسسننا البلاد من قبيل الوحة الترابية , تقويم سلوكيات الناس ازاء الملك العمومي....
139 - hicham الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:20
وجهت نضري أرى أن الزواج من إمرأة (قوقازية) أي بالدّرِجة "ڭاورية" حسن لي من وحدة مغريبية أنت تقول علاش ؟ أنا نجاوبك لي تخون دينها أو تخون عائلتها أو تخون تقافتها بطبيعت لحال نت قدامها تسوا والو ألهما ڭاورية زوينة بوڭوسة عل أقل إلا فقدت البكرة تعها راه لمبادئ تعها تتسمح ليها أ تكون مخانتش !
140 - Muslim الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:24
عن أبي مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح فاصنع ما شئت )
الحياء زينة النفس البشرية ، وتاج الأخلاق بلا منازع ، وهو البرهان الساطع على عفّة صاحبه وطهارة روحه ، ولئن كان الحياء خلقا نبيلا يتباهى به المؤمنون ، فهو أيضا شعبة من شعب الإيمان التي تقود صاحبها إلى الجنة ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الحياء من الإيمان ، والإيمان في الجنة )
والحق أن الحياء رافد من روافد التقوى ؛ لأنه يلزم صاحبه فعل كل ما هو جميل ، ويصونه عن مقارفة كل قبيح ، ومبعث هذا الحياء هو استشعار العبد لمراقبة الله له ، ومطالعة الناس إليه ، فيحمله ذلك على استقباح أن يصدر منه أي عمل يعلم منه أنه مكروه لخالقه ومولاه ، ويبعثه على تحمّل مشقة التكاليف ؛ ومن أجل ذلك جاء اقتران الحياء بالإيمان في غيرما موضع من النصوص الشرعية ، في إشارة واضحة إلى عظم هذا الخلق وأهميته .
وقد عُرف النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الخلق واشتُهر عنه ، حتى قال عنه أبو سعيد الخدري رضي الله عنه ذلك : (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها ) ،
141 - otizi teacher الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:25
hi evrybody .i don't know how to start really but i wanna say that speaking about this kind of subjects is hurting simply becouse we believe in islam and everything is clear so verginity for women is a red line ,so if she did something wrong she disobey and violate the low of islam .and those who speak about democracy and liberty are all strange for me becouse they follow illusion of westrnism
finally i appeale all wise people do not follow those athiests who try to hurt our feelings by discussuing and talking about nonsense subjects
i know one equation
vergenity======chastity
142 - عالي المقام الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:44
أعرف شابا يقول أن البكارة لا تعني الشرف ولا قيمة لها
وعندما سألت عنه بعض الأصدقاء قالوا لي إنه يأخذ مصروفه اليومي من أختيه اللتين تمتهنان .... الله يستر
143 - kjkjkjkjkjkjkjkjkjkjkj الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:44
البكارة مجرد جلد رقيق ممكن ان يتمزق باي طريقة دون اقامة علاقة. يا رجل ان كنت رجل مخلص وتريد الزواج عن جد فلن يهمك هدا الجلد الرقيق الصغير جدا المسمى بالبكارة لانك ان تزوجت بفتاة شريفة هي بنفسها تتق في نفسها وتقول انا عدراء من الممكن ان تتعرض لمشكلة في صغرها ولم تعرف ولهدا ستضلمها و تضلم نفسك معها ولهدا انا اقول لاي احد اراد الزواج ان لا تهمه هده الجلدة الرقيقة لان ايظا هناك انواع من الاغشية وليس كلهم تضهر الدماء عند افتضاضهم والسلام
144 - rachid tanger الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:50
هذه المواضيع تثير إهتمام الشباب المسكين الظائع بين شهوات النفس اللمنتهية والخادعة يارب أنت الطبيب الوحيد القادر على هذه الفتن التي تتربص بمجتمعات الاسلام حسبنا الله ونعم الوكيل
145 - ياسمين الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 20:53
موضوع فاااارغ
كفانا من الحديث في مثل هذه الأمور الفارغة فالحلال بيّن والحرام بيّن.
ويقول الله عز وجل في سورة النور: الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ.
فالشاب الذي يشترط زوجة ببكارتها وهو فاسد ستكون زوجته فاسدة مثله ببكارة كانت أو بدونها.
والشاب الذي يشترط زوجة ببكارتها وهو صالح ستكون زوجته صالحة سواء لديها بكارة أم لا
146 - محامية الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:01
السلام ورحمة الله أعيب على هيسبريس لأن الموضوع مهم من الناحية القضائية لكن بحثها واكتفائها بسرد أراء الفتيات نحو البكارة غير كافي فكان
عليها تتبع أثر هدا الموضوع من حيث عدد ضحاياه في المحاكم احصاء
هدا في القضاء وتتبع الموضوع عند وزارة الصحة وعدد الحالات المعالجة من طرف المشرفات الاجتماعيات وعدد الحالات التي تعرضت للانتحار
ومادا عن انفتاح القضاة ورأيهم في الموضوع وهل يعلموا عنه شيئا
ومادا عن تعريفات الأطباء لهدا الغشاء الدي منه من يحتوي على دم ومنه
من لايوجد به دم وهل تحمل المرأة بوجود غشاوة البكارة ودور القضاء
في التعامل مع هدا الموضوع أرى أن هدا الموضوع لابد من تدارسه
من كل النواحي باشراك أطباء وقضاة وهيئات نسائية للحد من مضاره
خاصة للبريئات ممن لم يحتوي هدا الغشاء على قطرات الدم سلام
147 - ahmad الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:03
أرى أنه الدين و الاخلاق بدأت تتبخر في مجتمعنا للاسف إلا من رحم ربي
حرام عليكم تتكلمو في حاجات بحال هاذي
رسالة موجهة للنساء خصوصا, لا تبقاوش تقولو مال الراجل حتا حد مكاي حاسبو راه أنتم للي خاصكم تجمعوراسكم و تسترو .إيلا مالقا الراجل حتى شي امراة تعمل معاه الفاحشة أكيد أكيد غادي يدخل سوق جواه ولايني مني يلقا في الزنقا البنات هي منشورين و مصيبة ولاو اكثر من مومس هي فابور أكيد غادي يمر على كل وحدة منهم و طبعا ربنا كيحاسب الكل لكن في الدنيا هو كيبقا راجل
و الدين كيقول للمرأة بالخصوص تتعفف و تتحجب و تلزم بيتها باش مايطمع فيها حتى شي ذئب
148 - meryeme الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:06
غشاء البكارة هو فعلا رمز عفة المرأة وشرفها.
فكيف للزانية التي افتضت بكارتها أن تقارن بالمرأة العفيفة الطاهرة ؟
149 - marocain الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:09
on respectait hespress au debut, quant elle representait elle representai les marocains vraiment, mai ce respect est presque "Gone", esseyé de ne pas perdre la bonne voie.
150 - housna الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:14
الخبيثون للخبيثات والطيبون للطيبآت
151 - khalid الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:16
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لأحدثنكم حديثا

لا يحدثكم أحد بعدي، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول: ( من أشراط الساعة أن يقل العلم ويظهر الجهل، ويظهر الزنا، وتكثر

النساء ويقل الرجال، حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد ) .

وهذا بسبب عزوف الشباب عن الزواج بسبب عدم الشرف وقلة (بنات الناس)
152 - rajaa الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:19
وااااا اسفاه على امة ضيعتها الشهوات و كأن ليس هناك آخرة و حساب اتقوا الله و لتنظر نفس ما قدمت لغد ):
153 - zaki الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:25
العلمانية أساس هذا الحزب وهو يعمد إلى تدنيس معتقدات المغاربة من خلال طرح مواضيع لاأخلاقية تؤذي بشعبها إلى الإنحلال والتشبه بالغرب الذي وعى بهذه التصرفات ويحاول في عصرنا هذا محاربتها كما اتضح من خلال قرار فرنسا التي أعلنت عن محاربة الدعارة والفساد لأنه وباء يأتي على اليابس والأخضر في البلاد التي يتمكن منها.المهم على بناتنا أن ينتبهو لشرفهم لأنه أغلى مايملكون.كما تجدر الإشارة إلى أنه هناك فتيات يملكن بكرتهم لكن ليسوا شرفاء لقيامهم بممارساة حرمها الله.اللهم اهدي أبنائنا وبناتنا ولاتجعلهم من الظالين
154 - سلام عليكم الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:32
غشاء البكرة رمز لعفاف الفتاة فالفتاة التي فتضت بكرتها لا تعتبر فتاة عفيفة وليست عذراء ........أما بالنسبة للواتي يمارسن العلاقات و المحرمات دون أن تفتض بكرتهن فهؤلاء كذالك لا يعتبرن عذروات بل نصف عذروات مجربات
155 - قهرتونا الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 21:51
كمذا ذكر صاحب الرد الأول
لقد سئما من هذه المواضيع
كلما أرى مثل هذه العناويين إلا وتأكدت أن مصدرها هو حسن الأشرف
هل أصبحت متخصص في مواضيع الإثارة والبكارة والخيانة؟
هل تتمنى العمل في صحفية الأحداث المغربية؟
هل تود أخد مسؤولية في ركن من القلب من إلى القلب؟
وسير باركا من هذه المواضيع الباسلة وإبحث عن أشياء اخرى
156 - hassan32 الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 22:00
هناك قاعدة هامة في الكون لايوجد شئ خلق دون هدف وهدا ينطبق ايضا على غشاء البكارة وهو الرمز العفة للفتاة اما تقليل اهمية هدا الغشاء والقول انه يمكن رتقه واصلاحه واستعمال الغشاء الصيني فهو تشجيع على الراديلة والفساد والخاسر هي الفتيات لان بهدا الفعل سيكون لكل عريس الحق في تحقق في عدرية عن طريق الطبيب ويحق لرجل العفيف ان يتحقق عفة زوجته ومن اخطائت فليتزوجها من سلمته نفسها وافتض بكرتها
157 - hasnae الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 22:25
salam

تفنـى اللـذاذة ممن نـال صفوتها ... مـن الحـرام ويبقى الخـزي والعـار

تبقى عواقب سـوء مـن مغبتـها ... لا خيـر في لـذة مـن بعـدها النـار

XXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXXX
عفوا تعف نساؤكم في المحرم ...... وتجنبوا ما لا يليق بمســــــلم
إن الزنا دين فإن أقرضته ...... كان الوفا من أهل بيتك فاعلــــــــم
يا هاتكا حرم الرجال وقاطعا ...... سبل المودة عشت غير مكــــرم
لو كنت حرا من سلالة ماجد ...... ما كنت هتاكا لحرمة مســـــــلم
من يزن يزن به ولو بجداره ..... إن كنت يا هذا لبيبا فافهـــــــــم
من يزن في قوم بألفي درهم ..... يزن في أهل بيته ولو بالدرهـم

à ceux qui se croient intelligents et se moquent des filles , à ceux qui commettent l'adultère et songent de se marier avec une vièrge ....VOUS RËVEZ !!!! vous vous marierez d'une vierge avec hymen chinois ...et bonjour les MST !
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة و الزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك و حرم ذلك على المؤمنين
158 - zaza الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 22:31
انا شخصيا لا افكر ابدا بالزواج من مغربية وافضل الزواج من اوروبية لاني لن اتفاجئ اذا ما وجدت بكرتها قد خربت حتى انها لن تكذب عليك ولن تخدعك ببكرة اصطناعية فهن صادقات دائما . واقول هذا لاني اعيش وسط مجتمعهم.
159 - لباس الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 22:53
الشاب المغربي يريد ان يدور على حل شعره حتى يشبع (أو يكون مستقيما) ، ثم يدق باب الناس طالبا فتاة مغلفة (بميكتها) حارصا على غشاء البكارة ومتناسيا اهم متطلبات الزواج من تفاهم وتعارف ورغبة من الفتاة في الزواج منه... يعني انه يظن ان الفتاة ما دامت عذراء فهي صالحة 100% للزواج.
كلكم تعلقون هنا وكانكم تعيشون في عالم مثالي اسمه المغرب، تطلبون العجب ما دمتم فقط على الانترنت غير متحرين لادنى واقعية، يعني انكم تكذبون على انفسكم ونهار الدخول فالمعقول سيكون لكم انذاك تصرفكم الحقيقي. اما الان فكفاكم تفلسفا علينا في هسبريس، من يقرا التعليقات يحسب انكم من التابعين المتقين!! وحنا كاملين مغاربة وعارفين اش كاين، كفاكم تصنعا لشخصيات وهمية وافكار غير عملية، اخبرونا بما تفعلونه في الواقع. هذه خصوصية مغربية، نتمسك بالمبدا في عقولنا وندافع عنه بشراسة و لكن لا نطبقه في حياتنا.
نعلم جميعا ان الغشاء يبعث على الطمانينة، وان النقاب غير مكروه من طرف المغاربة... ولكن الخطاب المنافق للعديد يحرك في البعض الرغبة في الرد على المثالية المزيفة
160 - sara الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 23:01
هدا الموضوع طرح عدة مرات و نوقش من قبل عدة مراات
يبدو ان الهدف واضح من وراء طرح هدا الموضوع في هدا الوقت بالذت ا لا و هو ايصال فكرة ان العلاقات خارج اطار العلاقة الشرعية امر عادي و مستهلك بين شباب اليوم و باتالي الغزيوي على حق
لكن الحقيقة غير دلك فهذه الفئة التي تفتخر بفقدان بكارتها و انه لا اهمية للبكارة ليس لها ملة و لا دين
هديك اللي فرحانة براسها حيدات شرفها مع صديقها راه كمتعرفش الله مكتصلي و موحال كاع تكون تصوم رمضان
الله يلطف بينا
و بلة متغركم يا البنات هاد الهضرة راه كيضحكو عليكم
راح حنة بلد محافظ وخا يضلو يهضروا هاد الي معندهم لا ملة لا دين
publiez s'il vous plait
161 - أندلسي الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 23:06
يا أخي ملينا من هذه مواضيع التي تشجع على نشر فساد . لن نتزوج إلا بنت ناس التي لها بكارة و محافظة على شرفها و أخلاقها و متدينة كما قال رسول محمد ص إظفور بذات الدين تروبت يداك . يعني بنت متدينة محافظة على أخلاقها و شرفها هي كل شيء من دين يأتي أخلاق و معاملة الحسنة .و حمدا لله وجدتها و تزوجت من بنت ناس من قرية بنواحي ريف بالحسيمة من هنا أشجع شباب على زواج من بنات من بادية أحسن من بنت جامعية لتحمقلك راسك بحقوق المرأة صبن معية و غسل قشوع معي و جيب و جيب و بلعة ديال بروتوكل و مظاهر و ماديات لتخروج عليك و تعيش هر فكريدي .
162 - واكواك واكواك واكواك الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 23:21
الناس في العالترقوابتفكيرهم إلى نصفهم الأعلى وفيه (عقولهم وقلوبهم) ونحن ما زلنا نفكر بنصفنا الأسفل بطوننا وفروجنا اللهم لا تواخذنا بتفكيرنا
163 - حسن١١٨ الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 23:32
أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ،بسم الله الرحمن الرحيم قل يا أيها الكافرون ؛لاأعبد ما تعبدون؛ولاأنتم عابدون ماأعبد؛ولا أنا عابد ما عبدتم؛ولاأنتم عابدون ما أعبد ؛ لكم دينكم ولي دين. صدق الله العظيم وبلغ رسوله المصطفى الأمين. صلعم.بهذا حصنت نفسي وأهلي من الدجال كنا نرتقبه بعد حين لكنه باغثنا وظهر في المغرب،أتباعه بادروا بنفث سمومه وهم تكاثروا علينا يتبولون علي قيمنا وأعرافنا، تجدهم في كل ناد أوكارهم في كل زاويه ولا يخفى ذلك على المغاربه الاحرار ذوي الأعراق والجذور الطيبه، هسبريس انشري أو لا تنشري .عنواني الإلكتروني عندكم.
164 - Hamdallah الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 23:45
في الحقيقة ، أنا أخجل يوميا من قراءة هاته الأخبار ، الله يدير شي تاويل ديال الخير ، و يهدي جهاد توفيق رئيس هذه الجمعية
165 - tarik الأربعاء 04 يوليوز 2012 - 23:51
شكرا للاخ 11 - adil على هذه السلسلة الشيقة و المهمة جدا "عصر الاستيقاظ"
166 - مرشوش2 الخميس 05 يوليوز 2012 - 00:11
البكارة = العفة، هذا هو راي جل الناس ، ترى من تمارسن الجنس الفموي ومحافظن على بكارتهن هل هن عفيفات؟
167 - Aya الخميس 05 يوليوز 2012 - 00:21
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.

تُنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك.
168 - Ahmed oujda الخميس 05 يوليوز 2012 - 00:28
الطيبون للطيبات و الخبيثون للخبيثات
169 - مغربية مسلمة الخميس 05 يوليوز 2012 - 00:55
بعيدا عن كل هاته التراهات التي باتت تحرق دمنا كل يوم أقول لشبابنا وشاباتنا كذلك، ماقاله خالقهم سبحانه وتعالى :(‏الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ )،

كونوا طيبين واتقوا الله أينما كنتم يرزقكم الله ببنت الحلال التي تصون عرضكم وتسركم وتربي أولادكم أحسن تربية ...بنت الحلال التي لن تجدوها في الشوارع، ولا في المقاهي تائهة مع رفقاء السوء ... رزقكم الله العفاف والتقى والزوجات الصالحات والذرية الصالحة والسلام على من اتبع الهدى.
170 - مغربي الخميس 05 يوليوز 2012 - 01:04
قولو ما تريدون
لن اتزوج فتاة فقدت بكارتها افي علاقة جنسية بغيري
انتهى
171 - hicham الخميس 05 يوليوز 2012 - 01:09
من اي وقت اصبح غشاء البكارة سوى غشاء ?
الجواب من اليوم الذي اصبح الفساد في الازقة .ان من المؤسف ان نستمع مثل الفتاة (الجامعية) تتحدث
اين العلم...اين الثقافة...اين الدين...
172 - Nassr الخميس 05 يوليوز 2012 - 01:15
(وقل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ويحفظوا فروجهم ...وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن...) يعني مثل ما يطلب العفاف من المرأة يطلب من الرجل... وفي هده الحالة نعمم مفهوم العفة على الرجل والمرأة معاً . و بالتالي (الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك ...)
173 - oum siraj الخميس 05 يوليوز 2012 - 01:17
الشرف مهم الانه الرحل دائما راس حتئ يبقئ مرفوع وهدا انا حس فيه مع زوحي دائما يفتخر بانه تزوح بكر
هو تزوح 3 قبلي لكنه يقول فرق بين المكر و التيب
اختكم ام oum siraj الدنمارك
174 - الله إخلينا بحيانا الخميس 05 يوليوز 2012 - 01:42
البكارة هي أهم شئ عندنا حنا البنات خلينا من الرجل إدير للي بغا شغلوا هداك أما اللي كتقول كينين كيديرو الوعاوع أمحتافضين بها هذ مكينااااش
175 - maghribi الخميس 05 يوليوز 2012 - 01:54
"الطيبون لطيبات والخبيثون للخبيثات" صدق الله العلي العظيم
176 - ayoub الخميس 05 يوليوز 2012 - 02:00
المصيبة اليوم صعيب باش تميز بين البنت الشريفة و بنت الزناقي
ولكن حنا كاملين كأمة ضحية ديال إعلام ماجن يشيع الفاحشة بطرق غير مباشرة
أنا كإنسان كنخطأ وأي واحد فينا تيخطأ
يقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم :" كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون " .. والذنب يا إخواني وأخواتي في الله مهما كان صغيرا فهو ذنب يشعر صاحبه بالألم .. وهذا الألم تتفاوت درجاته بحسب درجات الإيمن في كل منا وذلك لأن الإيمان يزيد وينقص .. ولكن لا شك أن الإنسان كلما زاد إيمانه بالله زاد ألمه إذا أخطأ لأنه يكون أكثر إحساساً , وكلما كان أكثر إقبالاً على التوبة . يقول الله عز وجل :" وتحسبونه هيناً وهو عند الله عظيم " حتى ينبهنا أن الإنسان قد يفعل ذنباً دون ان يدري أنه وقع فيه لاعتقاده الخاطئ أنه شئ عادي أو أنه على صواب والسبب في ذلك ؛ أن لكلٍ منا خبرة وعقل وتجارب تختلف عن الآخر وعليه تكون درجة استشعاره للذنب . يقول البمولى عز وجل مادحاً عباده المؤمنين :
{ والذين إذا فعلوا فاحشةً أو ظلموا أنفسهم ذطروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون } آل عمران
177 - ابن ادم الخميس 05 يوليوز 2012 - 02:12
أنا عن نفسي قرأتها فاستحيت من ربي إقرأها فهي قصيرة ولكن مؤثرة جداً تتجلى عظمة الخالق.. في الحديث القدسي الشريف قال سبحانه وتعالى: ( يا ابن آدم جعلتك في بطن أمك.. وغشيت وجهك بغشاء لئلا تنفر من الرحم .. و جعلت وجهك إلى ظهر أمك لئلا تؤذيك رائحة الطعام .. و جعلت لك متكأ عن يمينك و متكأ عن شمالك فأما الذي عن يمينك فالكبد.. و أما الذي عن شمالك فالطحال ... و علمتك القيام و القعود في بطن أمك .. فهل يقدر على ذلك غيري ؟؟ فلما أن تمّت مدتك. وأوحيت إلى الملك بالأرحام أن يخرجك فأخرجك على ريشة من جناحه. لا لك سن تقطع ... و لا يد تبطش... و لا قدم تسعى .. فأنبعث لك عرقين رقيقين في صدر أمك يجريان لبنا خالصا. حار في الشتاء و باردا في الصيف . و ألقيت محبتك في قلب أبويك. فلا يشبعان حتى تشبع ... و لا يرقدان حتى ترقد .. فلما قوي ظهرك و أشتد أزرك . بارزتني بالمعاصي في خلواتك .. و لم تستحي مني . و مع هذا إن دعوتني أجبتك) (و إن سألتني أعطيتك.. و إن تبت إليّ قبلتك) ************ ارجو ان ترسلها (مره واحده) قال رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم 'بلغوا عني و لو آية'
178 - Grandizer الخميس 05 يوليوز 2012 - 04:16
On est fatigué de voir de tels articles, sur les parties genitales et le sex , les marocains veulent qu'on parle de leur vrai problemes: pauvreté, ,l'eau, electricité, corruption, chomage, cout de la vies education, santé etc...les autres choses c'est Allah qui connait l'interieur des gens et celui qui les jugent
wassalam alikum
179 - nomade الخميس 05 يوليوز 2012 - 04:46
salamoalaikom
arrêtez cette hypocrisie sociale. vous êtes entrain d'apprendre aux filles d'avoir peur de l'être humain et non pas d'Allah. la femme comme l'homme doivent être honnêtes et doivent assumer leur bonnes et leurs mauvaises actions. Il faut responsabiliser, ne pas dramatiser. Allah pardonne mais l'homme est stupide, il ne faut pas s'arrêter aux détails, penser aux choses plus importantes. pensez à l'éducation, au respect de l'autre et à la volonté de l'autre , participer à bâtir la société et ne restez pas spectateurs, assez des critiques non constructives, assez de cette maladie de la société par rapport à la femme et au sexe, c'est comme si c'est la première fois que vous découvrez qu'il y a des femmes ( je fais référence au nombre grandissant des article par rapport à ces sujet à la presse marocaine depuis les derniers 6 mois) regardez autour de vous, vos mères vos soeurs, vos collègues sont bien des femmes et non rien à voir avec les histoires débiles des médias ...
180 - maghribi الخميس 05 يوليوز 2012 - 08:46
عدم أهمية غشاء البكارة بيان أنه لا يدل ذلك على وجود الشرف وصيانة العرض فهي وجهة نظر لها ما يقويها من الناحية الواقعية.
181 - محمد العبيد الخميس 05 يوليوز 2012 - 10:11
معظم المغاربة بدول أوربا وحتى هؤلاء المقيمين بالمغرب لا يري عيب فى أن يتزوج أوربية (قورية ) ولو علم بأن لها مئات الأصدقاء الذين زنت معهم بينما يتعفف من الزواج بفتاة حتى ولو دارت شكوك بسيط حولها ؟؟؟؟؟؟؟؟
ممكن تقولوا أن السبب هو الإقامة (الورق) ولكن هنالك الكثير من الشباب من يعتبرها برستيج أنه متزوج قورية ؟؟؟؟ وكأنها مفخرة له ؟؟؟
أنا أجنبي متزوج مغربية منذ سبعة سنوات ... والله لو منحت كل نساء ألمانيا لما إستبدلتها بهم .... فيا مغاربة عندكم التقايات العفيفات ... وصدق الله الطيبين لطيبات والخبيثين للخبيثات ...... والعفة يصنعها الرجل فبعفته تعف زوجته
182 - الحسين بن محمد الخميس 05 يوليوز 2012 - 10:21
السلام عليكم

الكمال لله الواحد المتعال

كل بني آدم خطاء و خير الخطائين التوابون

رسول الله صلى الله عليه و سلم تزوج 11 إمرأة و كلهم تيبات أي سبق أن تزوجن إلا واحدة هي عائشة أم المؤمنين فقد كانت بكرا.

البكارة هي مؤشر واحد على العفة بالنسبة لمن لم يسبق لها الزواج و تبقى وجوب البحث على مؤشرات أخرى و منها الأخلاق و الصبر و التدين و العائلة المحافظة و ...

كدالك تبقى الأخلاق و التدين أهم مؤشرات في إختيار الزوج بالإضافة على القدرة عاى الإنفاق و حسن المعشر و الصبر و الحلم...

المشكلة هي في تأخر سن الزواج إلى ما بعد ال25 و ليس في الغريزة التي وضعها الله في بني آدم

في الزمن السابق كانت القناعة و كان بعض الآباء يهيئون مساكن لأبنائهم قصد تزويجهم فمتى توفروا على عمل و مدخول غادروها و إستقلوا عنهم و هذه المساكن هي ما يسمى في بعض المناطق بالدويرية.
183 - قارئ الخميس 05 يوليوز 2012 - 10:41
جلدة البكارة لا تحدد الشرف لكن عدم وجودها لا يعني أبدا أن البنت شريفة
184 - Lghayour الخميس 05 يوليوز 2012 - 11:23
Pour le commntaire N° 181 Ibn Adam
181 - ابن ادم
Soit tu es musulman ignirant soit tu n'es pas musulman et tu fait la propagande anti islam en rapportant de hadith pas vrai, menssonge voici ce que en disnent les oulema :
هذا الخبر ليس من الأحاديث القدسية الثابتة التي يرويها النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن الله تعالى ، إنما هو من الأخبار الإسرائيلية التي لا نصدقها ولا نكذبها ، وليس فيه فائدة دينية كبيرة .
والله أعلم .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً .
مع تحياتي
185 - tachalhit الخميس 05 يوليوز 2012 - 11:30
خَدَعــــــــــــــــــوها بِقَــــــــــــــــــــولِهِم حَســـــــــــــناءُ
وَالغَـــــــــــــــــــــــواني يَغُــــــــــــــــرُّهُنَّ الثَـــــــــــــناءُ

لقد شهد إعلامنا هذه الفترة الاخيرة قصفا جنسيا محموما وكانه قضيتنا الاولى والاخيرة نسو الناس وتناسو أن الله سبحانه وتعالى جعله لتكثيرالنسل وحفظ الاعراض ليكون هناك دعاة للخير ودعاة لنشر القيم والاخلاق والفضائل
لا مثل ذلك الجبان الذي أكره ذكر اسمه الذي يتحدث باسم الحداثة والحرية الفردية التي تنشر الفساد وتدس السم في الصفوف لتعيقها عن التقدم الى الامام ونحو الهدف المنشود.
وها نحن الان مافتئنا نتحدث عن البكارة وتوابعها حتى أمطرت علينا المدعو سميرة طالبة الحقوق بوابل من الأفكار المضلة والمسمومة الى بنات جنسها لتغرقهن في وحل الدناسة و ترشدهن بالعبث باجسادهن مع كل عابث وحينما ترسخ لديهن فكرة الزواج فالحل في منتاول جميع الشرائح من المجتمع هو ترقيع المكان المفتض لتعود سليمة طاهرة عفيفة محتشمة كما كانت ذات يوم والجدير بالذكر ان المدعوة سميرة لها نفس المسار في حياتها.


اليست لنا قضايا أخرى لمناقشتها في جميع الاتجاهات
186 - عبدالله الخميس 05 يوليوز 2012 - 11:38
بسم اله الرحمان الرحيم، السلام عليكم إخوتي الذكور العازبون و المقبلون على الزواج. إني انصحكم بالزواج ممن ينعتن في مجتمعنا ب"فاتها الكار" أفضل من الزواج بشابة زانية (سواء ببكرتها أو لا) ، فأنا من الفئة المقتنعة ، بل يجب أن يقوم الراغب بتحقيق كبير لأن المسألة مسألة معاشرة و احترام الآخر و تربية أبناء و طاعة الزوج و الوالدين، و هذه أسباب لا أظن أن تتوفر في زانية.
قلت بأن البكرة ضرورية نسبيا، لأن بعض الفتيات تم اغتصابهن بالقوة أو بالحيلة، و هذا النوع يعتبر الزواج بهن أجر كبير إذا لم يقترن بأطماع الدنيا كالمال و الجاه و النسب. أما إذا كان المراد هو ستر عرض تم اغتصابه كما قلت سابقا، فإنه من الأكيد أن هاته الزوجة ستكون أفضل بكثير من غيرها ، والله ولي التوفيق.
فيا ويلة من اغتصب فتاة و تركها تغص في مشاكل الحياة، هاربة من أهلها ومدفوعة إلى المحرمات..........أقول لهؤلاء انظروا إلى الفاسدات اللواتي يتعرضن للضرب و العذاب و اسألوا أنفسكم بأنفسمن هل تريدون أن تروا بناتكم و شقيقاتمن مثلهن ؟؟؟؟؟؟......لا حول و لا قوة إلا بالله....و السلام عليكم إخوتي
187 - مغربية و أفتخر لكن ... الخميس 05 يوليوز 2012 - 11:42
طبيا البكارة خلقها الله لحماية المرأة في طفولتها من الجراتيم التي قد تلحق بجهازها التناسلي عند قضاء حاجتها بحيث كما هو معروف لا يمكنها في صغرها الذهاب للحمام و العذرية لا يمكن أن تدل على شرف المرأة فمجتمعنا أصبح يخيف من العلاقات الغير الشرعية التي تمس المراهقين و البالغين و يجب أن لا ننكر هذه الحقيقة إلا من رحم ربك فكم من جسد متسخ رغم أنه محتفض بعذريته إلا من رحم ربك و مما يظحكني البعض ينتقل من فتاة لفتاة و عند يريد الزواج يقول أريد أن أتزوج "ببنت دارهم عذراء تجيبها ليا مي" و لكن لم ينتبه للأمر أنه تلك التي قال عنها هذا الشيء ممكن تكون من أفسق الفاسقات و لكنها محتفظة بعذريتها و أكرر و اقول كما قلت في تعليق أخر للبنت التي تربط علاقة مع شاب و تذهب معه بإرادتها و تعاشره و يفتض بكارتها أن تشتكي و تقول اغتصبني لا و ألف لا قولي لقد زنيت معه و هذه نتيجة الزنا المغتضبة من كانت مرغمة مسكينة لا حول لها و لا قوة فحدار يا فتيات من العلاقات الغير الشرعية فعرش الرحمان يهتز عندما يزني اثنان و عزوف الشباب عن الزواج سببه انتم فبما أنه لقي كل ما يحتاجه في الشارع "علاش يجيب وحدة تاكليه الخبز"
188 - ka kasmi bouzid kasmi bouzid الخميس 05 يوليوز 2012 - 11:48
الفتاة مجرد ان يلمسها الفتى لا تعد شريفة ام البكارة التي تتحدثون عنها فلا حول ولا قوة الا بالله والله اخاف أن ننال سخط الله وتقع علينا الارض كما وقع في قوم لوط .......احفظوا أعراضكم يحفظكم من في السماء
189 - marocain الخميس 05 يوليوز 2012 - 12:02
es ist eine Schande für muslimische
190 - badi الخميس 05 يوليوز 2012 - 12:11
ما بقيت فاهما والوا مرة تقولوا حرية الشخص والتفتح الجنسي مرة تقولو لا نرجعوا الإسلام، الله إحفظ أو صافي، كيبانلي كطبقوا الإسلام غير فالمرأة بوحدها، غير كيختالف الموضوع ماكيبقى إسلام.
191 - آنسةفتاة الخميس 05 يوليوز 2012 - 12:15
تعليق في محله لأن القرآن الكريم حرم على المرأة ما حرمه على الرجل كفا من الأنانية يا أصحاب الفتاوي (حلال عليهم وحرام علينا) كفى كفى كفى..... البكارة ليست دليل الشرف والعفة في وقت تنوعت فيه أساليب الفساد فلا تكدبوا على أنفسكم أيها الرجال وتحلوا أنتم بالعفة والشرف وصوموا الزنا وبعد ذلك اشترطوا ما شأتم في زوجات المستقبل....... - عازبة -
192 - TADLAOUI الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:05
LA VERGINITE C SYMBOLE DE FIERETE DE LA FILLE. IL DOIT LA RESERVER POUR SON EPOUSE. AUSSI LE GARçON DOIT RESTER VIERGE. EN DEHORS DES RELATIONS ILLEGALES JE SUIS SUR QUE TOUT LE MONDE SERA CONTENT FILLES ET GARçONS.
193 - مسلم وافتخر الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:06
انا رجعي انا متخلف انا ظلامي.لكني باذن الله لن اتزوج فتاة بدون بكارة ولو كلفني ذلك ان ابقى عازبا طول حياتي . الا اذا قدر الله وتزوجت مطلقة (اعرف سبب تطليقها) او ارملة .
194 - نصيحة الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:11
نصيحة : أنصح إخواني الشباب بإجراآت قبل التفكير بالزواج بأي فتاة: 1) من لا تحافض على شرف أبيها لن تحافض على شرف زوجها و لن تربي أبنائك على العفة بل لأنها فعلت الأفاعيل في صغرها فستخفي عنك الأفاعيل اللتي ستفعلها بناتك 2) لا توجد فتاة بدون شرف أو بعلاقات محرمة دون علم أمها فالأمهات هن أسباب البلاء و ضياع بناتهن أو سبب حسن التربة لبناتهن و غالبا ما يكتشف الأب الأمر متأخرا جدا 3) سهل جدا معرفة الفتاة اللتي سبق أن مارست علاقات قبل الزواج يكفي أن تذهب بها إلى طبيب مختص ثقة بإمكانه معرفة عذرية الفتاة الأصلية و نظرا للجوء بعض بنات اليوم إلى علاقة من الخلف (لواط) يجب أن يتأكد الطبيب من ذلك و هذا التطور بفضل الشرطة العلمية في تحقيقاتها في حالات الإغتصاب و هتك العرض ... أذن مع وجود البكرات الصناعية تطور الطب أيضا و إن رفضت الفتاة فاعلم أنها فعلت شيئا ما تريد أن تخفيه عنك و هذا جار به العمل إذ تحصل على شهادة طبية تحمي الفتاة خلال فترة الخطوبة مما قد يقع بينهما .4) يجب أن تتتبع الفتاة قبل خطبتها
195 - محسن الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:17
من هذا المنبر ومن منطلق ذكر اقول لاخواتي من الفتيات حافظن على شرفكن ولا تغترن بدعوات الفاقدات للبكرة فنحن الرجال غالبا ما نقرن ذهاب البكرة بذهاب الشرف الا المخنثين
196 - christybu الخميس 05 يوليوز 2012 - 13:19
il y des hommes qui acceptent que leur femne aient ddeja baisser avanr c leur probleme. moi j ai mon homne a fait son choix j e ss chretien est vierge vrai pour mon homme dieu merci
197 - يونس الناصري الخميس 05 يوليوز 2012 - 14:45
أقول لكل فتاة مسلمة طيبة تخشى الله ولا تلتفت إلى زندقة العلمانيين:
يقولون هي مجرد غشاء، فقولي لهم : ربي أمرني بالعفة وعدم الوقوع في الزنا، وإذا فعلتُ ذلك لن تضيع بكارتي وسأرضي ربي.
يقولون أنت حرة عاقلة فمارسي الجنس مع من شئت، فقولي لهم : الحرية والتعقل عندي هما طاعة ربي وعدم عصيانه، وهوسبحانه أمرني بعدم الاقتراب من الزنا " ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا".
يقولون:احذري من الإسلاميين فإنهم يريدون سجنك واستعبادك، فقولي لهم: كل متدين يخشى الله يريد لي مصلحتي ويغار علي منكم أنتم يا ذئاب العلمانيين الذين تريدونني أن أتعرى وأتزين لكم في الشارع وأفتن الشباب ثم لأسقط في شباككم وأقع في الفاحشة وأفقد بكارتي ثم تلقونني في الشارع لاشفيق ولارحيم يرحمني ، فأسرتي تخلت عني لأنني جلبت لها العار و صديقاتي العفيفات تنكرن لي لأنني أصبحت موضع شبهة وكل الدرب يشمئز من رؤيتي ، والذي حملت منه قال لي: هي أوقات جميلة قضيتها معك لكنني وجدت أخرى أفضل منك فاتركيني وشأني وانسي أنك عرفتينني.
هذه حال الكثيرات من اللواتي أصبحن يحترفن الدعارة ، والله المستعان
تحية لهسبريس والمرجوا أن تنشروا الكلام.
198 - hak marrakech الخميس 05 يوليوز 2012 - 15:01
جاء صحابي الى الرسول (صلعم)فاخبره انه تزوج ;اول ما ساله عليه وسلم قال بكرا ام ثيب قال ثيب يارسول الله وقال صلعم هلا بكرا تلاعبها وتلاعبك.هل هذا الحديث ايضا ليست لديه قيمة لديكم .ان كان نعم فاخبروني من انتم.?اتفق مع الاخ القائل ان كان البكارة والشرف والاخلاق ليست لها قيمة.ا للهم الزواج بفتاة اوروبية فباستثناء ما ذكرت فالاوروبيات الاجمل ان كنت تبحث عن الجمال الخارجي فقط.يا اخوان ما يميز الفتاة المسلمة هو اخلاقها وعفتها ودينها.شكرا هسبريس
199 - مغربية و أفتخر لكن ... الخميس 05 يوليوز 2012 - 16:15
إلى كل من أراد أو ارادت ان تتوب من الزنى بعد بسم الله الرحمان الرحيم ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ( 53 ) وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون ( 54 ) واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون ( 55 ) أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين ( 56 ) ( أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين ( 57 ) أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين ( 58 ) بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين ( 59 ).... اعلموا أخواتي إخواني أن الحياة مجرد دقيقة لا نحس بها و أن الشباب لا يدوم و الذين يدعون للزنى هم مجرد أناس فاشلين في حياتهم و في علاقتهم أمام ربهم و يريدون أن يجروا معهم أناس آخرين بمناداتهم بالحرية الجنسية كما يقال علي و على أعدائي فيا أختي و يا أخي لا تذمر حياتك بنفسك سوف تشيخ و سوف تشيخين و يذهب مالك و يذهب المعجبين و المعجبات و لا يبقى إلا الله سبحانه و تعالى فالزنا طريقه كله شوك و حصرة
200 - ماريا الخميس 05 يوليوز 2012 - 18:50
من يعمل شيئا محرما سرا ويظن أنه لن يعرف أحد بأنه كذلك ,فالله موجود ويراه فإذا لم يستحيي من خالقه فليصنع ما يشاء والله يمهل ولا يهمل وليتذكر قولة ان لكل فعل جزاء والذي دفعه لفعل تلك المعصية هي غياب تقوى الله وغياب استحضار وجوده سبحانه. فالله لا يحرم شيئا إلا إذا كان مضرا جهل هذه الحقيقة يؤذي الى مالا يحمد عقباه ,والنتائج بمثابة عقاب عن عصيان أمر الله تعالى
وهنا أوجه النداء الى كل غافل وغافلة انهما مسؤولين كلاهما عن نتائج التهور ولا نستتني الرجل ونحمل الطرف الآخر كل المسؤلية لأنه بكل بساطة ما تم فقدانه _البكارة_لدى الانثى .لا وألف لا
وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز الطيبون للطيبات
فكل سيلاقيه الله مع أعماله كيفما كانت
وادعوا كل فتاة الى اهمية المحافظة على شرفها ,فتاة تبتغي مرضاة ربها ولا يغرنكي يا أختاه مظاهر الحب فلا وجود لحب بين فتى وفتاة خارج نظاق الزواج فهي مجرد نزوة وتزول فمن أرادكي فيعرف جيدا الطريق الى بيت أبيك
201 - zineb de casa الخميس 05 يوليوز 2012 - 22:16
moi je suis pa viérge mais je sens toujours que je suis une mauvaise fille parceque j'ai perdu ma vigirnité j'ai commis une erreur dans ma vie et maintenant je paye je ne peux pas me marie la viigernité c'est un gros symbole moi j'ai perdu ce symbole dans une erreur que j'ai commis
et je veux pas tricher un homme
attention les filles il faut pas faire une relation hors
202 - Aya الجمعة 06 يوليوز 2012 - 00:34
ا لسلام ليكم ورحمة الله
اخواني الشباب ان الكثير منكم يريد ان يتزوج بالبت العذراء فهذا من حقكم ولاكن ياترى كم منكم تسبب في ظياع مستقبل البنات فهل فكرتم فيهن ,لوكان كل واحد يفكر قبل ان يقوم باي علاقة محرمة بان تلك البنت لها اهلها يخافون عليها وانك ايظا لا تحب ذالك لاختك لما كان الحال وصل الى ماهو عليه الان بنات يلعب عليهن دور الحب وعنما يقظي حاجته منها يذهب بالبحث عن اخرى
انا اقول لكل شاب وشابة الحل الوحيد للعيش بسلام وبالاستقرار وبالسعادة الداءمة في دنيانا واخرتنا هو الرجوع الى الله والوقوف عند حوده واتباع سنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.
اللهم اصلحح شبابنا وشاباتنا وشيبنا يارب العالمين اللهم طهرهم وتب عليهم انك انت التواىب الرحيم.امين امين امين
203 - عبد الله الجمعة 06 يوليوز 2012 - 02:41
فعلا صدق من قال:ودت الزانية لو زنى النساء كلهن حتى يصبحن سواسية
وانا اقول ودت الثيب ان تكون كل النساء بدون بكارة حتى يكن سواء
انا اتحدى كل من فقدت بكارتها ان تقول بصدق ان البكارة لا تعني لها
شيئا انه الكذب بعينه قد تقول انها لا تعني شيئ لانها فقدتها
واتحدى كل من فقدت بكارتها في لحظة نزوة ان تقول انها ليس نادمة وانها لا ترى الفتيات الابكار افضل منها بالف درجة ولكن لان طبع النساء الكبرياء في التزهيد من قيمة ما تريده و لا تستطيع الوصول اليه
كما اقول لمن تسال عن هل للرجل بكارة نعم له وهي العفة
ولكل فتاة عفيفة لم تقرب المحرمات من حقها ان تسال
الرجال هل فعل هو عفيف ولم يسبق له ان زنى
من حقها ذلك ولا احد سيجبرها على الزواج
واقول والحمد لله انا شاب في 30 من عمري ولم يسبق لي ان زنيت وقد مرت علي موافق عرضت علي فيها الزنى
وعصمني الله من ذلك رغم الشهوات
والحمد لله على نعمه
ونسال الله ان يرزقنا من فضله رزقنا واسعا يعننا على فتح بيت وان يرزقنا الزوجة الصالحة العفيفة والذرية الصالحة واسال من اخواني كل من قرأ هذا التعليق ان يدعو معي بذلك الان وفي صلاته فلعل منكم من هو مجابة الدعوة
204 - احمد الجمعة 06 يوليوز 2012 - 06:45
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل من هؤلاء الذين يبحثون عن المواضيع المتفسخة التي يحاولون بها تعميق تفسخ المجتمع الذي فسخوه بشتى انواع ادواتهم.ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.
205 - meriem sabir الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 01:05
سلام عليكم يا أمة محمد, سلام عليكم أيها الأخيار كونو دائما كما أرادكم, خير الأمم إن شاء الله. ولن يتأتى ذلك إلا باتباع سنته, دعونا من كلام الغرب هذا دعونا من كلام المتفتحين, قد كان بعض المعلقين على حق وأنا أشهد لهم بذلك ولكن الكثيرين على خطأ, ذلك أن الفاحشة إذا انتشرت كان ذلك خطيرا على مجتمعنا المتحفظ فوجود البكارة أو عدمه غير مهم بقدر أهمية الأخلاق ذلك أن بعض الفتيات فقدنها دون شعور فهناك من اغتصبت طفولتها وهناك من اغتصب شبابها المهم هو الأخلاق, لكن من فقدتها وهي واعية ليست بالفتاة الفاضلة ولا بالفتاة المتخلقة لأن من تعيش في حرام من أجل نزوة ولا تندم على ذنب اقترفته شيطان , ذلك أن الإنسان خطاء يعترف بخطإه ويتوب ,أما الشيطان فهو الوحيد الذي لم يعترف بخطإه لذلك فمن لا يعترف بذنبه شيطان في هيئة إنسان , وعذرا على صراحتي.

مريم من المغرب الحبيب الذي لم يفقد شرفه رغم الإشاعات
206 - RidaMix الجمعة 17 غشت 2012 - 18:14
ومذا عن العفة ؟؟؟؟ أتسمون الفتاة التي تفسد وتزني عفيفة ؟ لا والله لا أتفق المشكلة ليست في غشاء البكارة فنحن كلنا نغلط ونخطأ وهناك أسباب كثيرة تحدث وتفقد غشاء البكارة مثل السقوط فهذا شئ عادي جدا ولكن للفساد فهذا عدواني على الزوج وخداعه وإذا كان الزوج يريد أن يتزوج الحلال والتبات فهو لا يهمه غشاء البكارة ولكن يهمه الصدق والصفاء أترضى على نفسك أنك مخدوع في زوجتك وتضنها عفيفة ولا يلمسها أحد قبلك ولكنها عاشت من قبلك ؟ لا والله لا يجرح الماضي ولكن يجرح المستقبل والكذب أنا عن نفسي لو كانت هناك صراحة فهذا دواء قاطع بدون غشاء البكارة الإصطناعي صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم لو صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها آدخلي الجنة من حيث أبواب الجنة شئت . وقال تعالى الطيبون لطيبات والخبيثون للخابثات
207 - RidaMix الجمعة 17 غشت 2012 - 18:44
يا عماتي البنات التي تتفق على هذا البنت التي تحفظ فرجها وتحفظ نفسها وجسدها بالكامل وتبتعد عن طريق الزنا والمصاحبات والمجالسات والآختلاط بالذكور آستحالة أن تفقد عدريتها أما إذا آغتصبها شخص فهناك قانون يدافع عنك وهذا ليست فيه أي عيب ولا يحتاج إلى ترقيع الغشاء لأن الأمر واضح ولكن إذا فعلتها بنفسك وبرضاك فهذا يسمى أم الفساد والآنعدام الأخلاق وآنقراظ الشرف فلا تحلمي أن تكوني شريفة بغشاءك الآصطناعي لأن الله يرى كل شئ وإد كذبت على زوجك المستقبلي في الدنيا فآعلمي أن الله سيفظحك في الآخرة أمام العالمين ولكن إن شرفك يأتي بصراحتك وتعترفي بالذنب نعم هذا ذنب صنعته يداك برضاك ليست بالقوة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قل الحق ولو كان مرا . فإن الرجل يحب المرأة الصادقة ويبحث عن العلاقة التي تربطها الصدق والإخلاص والوفاء فهذا هو مراد كل رجل تقي يفكر في الزواج صراحة البنت العفيفة تبقى عفيفة دائما هناك بنات يفعلن المنكرات وهم عذارى هههههه العذرية تكون في كامل الجسم ليست الغشاء فقط شرف البنت فيها كلها آتركونا من كذبكم وفسادكم الله يحفظنا منكم إلى يوم الدين
208 - مغتصبة الثلاثاء 11 دجنبر 2012 - 11:28
السلام انا اغتصبني شخص منين كنت صغيرة ودابا أشنو هو دنبي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المجموع: 208 | عرض: 1 - 208

التعليقات مغلقة على هذا المقال