24 ساعة

مواقيت الصلاة

23/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3407:0412:1915:0117:2418:43

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.06

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الأميرة أمينة .. القلب الذي غمره حب "المعاقين" والخيول

الأميرة أمينة .. القلب الذي غمره حب "المعاقين" والخيول

الأميرة أمينة .. القلب الذي غمره حب "المعاقين" والخيول

وُلدت الأميرة الراحلة للاّ أمينة، عمة الملك محمد السادس، في أحد أيام شهر أبريل 1954 في منفى العائلة الملكية في مدغشقر، وتوفيت أخيرا في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك بعد صراع مع المرض، مثل والدها المغفور له بإذن الله الملك محمد الخامس الذي وافته المنية أيضا في شهر رمضان.

وخلال سنوات عمرها المديد ارتبط اسم الأميرة أمينة بأمور وإنجازات عديدة تابعتها أو أشرفت عليها، غير أن أكثر ما التصق بشخصيتها وحياتها أمران اثنان، هما الأطفال المحرومون وذوو الاحتياجات الخاصة، والفروسية أيضا، وكأن الأطفال المحتاجين والفروسية وُلدا معها حيث لم تفارقهما أينما حلت وارتحلت.

وبدأت بوادر اهتمام الأميرة الراحلة بالأطفال وهي ما تزال صغيرة جدا، وذلك حتى يكبر داخلها حب فئة الأطفال الذين يحتاجون إلى الرعاية والحنان، فقد أسند إليها والدها الملك الراحل محمد الخامس رئاسة العصبة المغربية لحماية الطفولة، وهي لم تبلغ بعد سن الرابعة.

وإلى جانب الأطفال غمرت الخيول قلب الأميرة الراحلة، التي يشهد لها بعض من يعرفها بالتواضع والتعامل "الشعبي" مع البسطاء من المواطنين، حيث استطاعت في عمر مبكر أن تكتسب صفة فارس، وتتوفر على إسطبل خاص لتربية الخيول والجياد وممارسة الفروسية كرياضة وفن وهواية .

وترأست الأميرة الراحلة الجامعة الملكية المغربية للفروسية منذ سنة 1999، كما أشرفت منذ سنوات عدة على "أسبوع الفرس"، بل إنها أيضا تشغل منصب رئيسة حكام المباريات الوطنية للقفز على الحواجز، ومدربة للفريق الوطني المغربي للفروسية، ما يعني أن لها تجربة لا تُضاهى في مجال الفروسية بين نساء المغرب والوطن العربي.

ويُحسب للأميرة المغرمة بالخيول أنها جعلت من رياضة الفروسية رياضة شعبية قريبة إلى قلوب المغاربة ووجدانهم، ولم تعد تلك الرياضة المخملية التي لا يمارسها إلا علية القوم، وذلك بفضل مجهودات الأميرة أمينة في مجال الفروسية التقليدية و"التبوريدة".

وللجمع بين ما يهواه قلبها، أي الأطفال المعاقون والخيول، قامت الأميرة بـ"إدماج المعاقين ذهنيا في رياضة الفروسية، وتخصيص يوم خاص لهذه الشريحة من الرياضيين في "أسبوع الفرس"، حيث تشرف بنفسها على تدريبهم وتأطيرهم خلال الحصص التدريبية والمنافسات الدورية ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - OUJDI الجمعة 17 غشت 2012 - 20:50
فعلا قدمت الكثير للفروسية والمعاقين ويشهد لها بدالك الله يرحمها
2 - mostafos الجمعة 17 غشت 2012 - 21:17
ان متخصص في مجال الاعاقة الذهنية ’
للاميرة المرحومة تعد ابرز شخصية مغربية تعتني بلاعاقة الذهنية و الجسدية , و الله سيفتقدها المعاقون بمدينة الرباط ,كانت تطل عليهم كل صباح كنت اشاهدت دالك رفقتهم,قبل اصابتها بالمرض و اختفائها عن الانظار كل صباح , بحيث مند غيابها اصبح الاطفال يتسائلون عن عنها .
ان لله و ان اليه راجعون
3 - marocaine الجمعة 17 غشت 2012 - 21:45
Lah yerhamha ! كانت ضريفة ومتواضعة
4 - سعيدة كنور الجمعة 17 غشت 2012 - 22:43
لله ما اخذ وله ما اعطى وكل شيء عنده باجل مسمى وان لله وان اليه راجعون يارب ارحمها واغفر لها
5 - هسبريسية السبت 18 غشت 2012 - 00:03
و الله اني كنت احبها كثيرا.الله يرحمها و يصبر كل من يحبها .

عزاؤنا واحد الله يرحمها.
عاش الملك
6 - "شهادة في حق المرحومة" السبت 18 غشت 2012 - 00:36
ان لله و ان اليه راجــــــــــــــــعون
في التسعينات (لا أتذكر في أية سنة بالضبط ) كنت في دار السلام للفروسية ونظرا لحبي للفروسية أخذني الفضول فسألت أحد الأشخاص المنظمين عن بعض الأشياء فإذا به يصطحبني إلى مكتب الأميرة التي إستقبلتني بكل تواضع و احترااااام تام(علما أنه كان من الواضح من ملابسي أني من "حي شعبي..") وشرحت لي بالتفصيل ما كنت أريد و أكثر.. بهذا التصرف تركت في نفسي صورة جيدة أدخلتها في قلبي رحمها الله و أسكنها فسيح جناته
7 - Jbalimed السبت 18 غشت 2012 - 00:51
الله يرحمها

Elle a toujours été en tenue de travail, tenue de tamara, comme disent les marocains pour servir les jeunes, les handicapés et les sportifs, jamais ma datha f rassha

Allah yerhemha
8 - redwan tiznit السبت 18 غشت 2012 - 00:52
مرأة متواضعة و منفتحة الله يرحمها و يرحم جميع أمواتنا المسلمين بسم الله الرحمن الرحيم ان أكرم الناس أتقاكم صدق الله العضيم .
9 - Azahrae السبت 18 غشت 2012 - 01:29
تعازيا الحارة لأسرتها وعائلتها،
كانت طيبة وعلى درجة كبيرة من التواضع

رحمها الله وأسكنها فسيح جناته
10 - nawal السبت 18 غشت 2012 - 02:10
كريمة ومتواضعة وطيبة الله يرحمها ويوسع عليها قليلا ما نجد اميرة متواضعة مثلها .
احبها الخيل ودوو الاحتياجات الخاصة والارامل
سعداتك افاعل الخير في الدنيا تلقاه تلقاه في الاخرة
لن ننساك ستظلين في قلوبنا ارحمها يا ارحم الراحمين
11 - معزية السبت 18 غشت 2012 - 02:53
لله ما أعطى وله ما أخذ، اللهم ارحمها و اغفر لها،
اللهم ألهم ذويها الصبر و السلوان
و إنا لله و إنا إليه راجعون
12 - شاهد عيان السبت 18 غشت 2012 - 03:10
الراحلة الله يرحمها كانت طيلت شهر رمضان وقبل الإفطار ببضع دقائق تتجول بسيارتها شخصيا وتقوم بتوزيع مبلغ من المال على المتسولين وعلى عمال الحراسة "سيكوريتي" في أحياء الرباط. خاصة أمام مسجد بدر بأكدال.
13 - karim ocp السبت 18 غشت 2012 - 03:50
الله يرحمها صراحة إنسانة في قمة تواضع وحالها يضهره لنا لا سلاسل ولا خواتم .... إنسانة عادية
14 - مصدومة السبت 18 غشت 2012 - 06:58
الله يرحمها والله حتى موتها المفاجىء اتر فيا بزاف كانت انسانة اكتر من رائعة قمة في التواضع انا شخصيا احصل ليا الشرف في مقابلتها في دار السلام صحبة ابنتي التي كانت تبكي خوفا من رؤية الحصان فجاءت سمو الاميرة التي كانت تتجول بتلقائية وبدون حراس وسط زوار دار السلام , فاخدت تهدىء من روع ابنتي التي كان عمرها تقريبا ثلات سنوات وحملتها رحمها الله بين دراعيها وقبلتها وتبادلنا اطراف الحديت واصطحبتنا الي مكتبها واهدت لبنتي شوكولاطة لن انسى هدا اليوم طيلة حياتي انها انها قمة في التواضع ونبل الاخلاق طيبة لدرجة لا توصف والله لو علمت انها كانت مريضة لدهبت لدار السلام وطلبت روءيتها والاطمئنان على صحتها ,ولكن قدر الله وما شاء فعل ولاحول ولا قوة الا بالله . الله يرحمها ويدخلها الجنة والله يصبر العائلة الملكية ويلهمهم الصبر والسلوان ويجعلها اخر الاحزان يا رب .
15 - adil السبت 18 غشت 2012 - 07:08
وتوفيت أخيرا في العشر الأواخر?????? أخيرا

إنا لله و إنا إليه راجعون
16 - moroccan man from tetouan السبت 18 غشت 2012 - 10:32
لاحول ولا قوة إلا بالله إنا لله وإنا إليه راجعون لقد كانت إنسانة فعالة للخير رغم أني لم أرها يوما إلا أن الأخبار عن خيرها و تواضعها قد ذاعت في المغرب
اللهم ثبتها عند السؤال
17 - نورالدين من البحرين السبت 18 غشت 2012 - 17:05
الله يرحمك .وينور قبرك ويسكنك الله فسيح الجنات .
كانت كما شهد الناس انسانة متواضعة وتحب فعل الخير.
18 - يونس السبت 18 غشت 2012 - 20:39
أحببناها لأنها أحبت الناس لكن شاء القدر أن يأخدها, ان لله وان اليه راجعون (اللهم أغفر لها و ارحمها و اعفو عنها و أكرمها
- اللهم وسع مدخلها و ادخلها الجنة و غسلها بالثلج و الماء والبرد
- اللهم يمن كتابها و هون حسابها و لين ترابها و ثبت أقدامها و ألهمها حسن الجواب
- اللهم طيب ثراها و اكرم مثواها واجعل الجنة مستقرها و مأواها
- اللهم نور مرقدها و عطر مشهدها و طيب مضجعها
- اللهم آنس وحشتها و ارحم غربتها و قها عذاب القبر و عذاب النار
- اللهم نقها من خطاياها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
- اللهم فسح لها في قبرها و اجعلها روضة من رياض الجنة و لا تجعلها حفرة من حفر النار
- اللهم انقلها من ضيق اللحود و القبور إلى سعة الدور و القصور مع الذين أنعمت عليهم من الصديقين و الصالحين والشهداء
- اللهم اجعل لها من فوقها و من تحتها و من أمامها و من خلفها و عن يمينها و عن يسارها نورا من نورك يا نور السماوات و الأرض) امين يارب العالمين
19 - abdelali السبت 18 غشت 2012 - 20:54
شهادة حق أنها كانت إنسانة متواضعة بالإضافة أنها كانت قيد حياتها مخلصة لعملها , لم يسبق لي أن زرت دار السلام ولم أجدها تشتغل و تهتم بالخيول كانت إنسانة ذات حركة و اجتهاد رحمها الله و اوسعها فسيح جناته
20 - عبده من تازة الثلاثاء 21 غشت 2012 - 16:20
ببالغ الأسى والحزن وبقلب مؤمن بقضاء الله وقدره ، تلقيت ككل المغاربة وفاة الأميرة الجليلة للا آمنة رئيسة الاولمبياد الخاص المغربي اميرة التواضع اميرة المعاقين الذهنيين رمز للمراة المغربية في الجد و العمل, كشاهد امام الله على ما اقول و كمواطن لاحضت ما كانت تقدمه للمعاقين في المهرجانات التي كانت تنضم في افران ,,,,لهذا اشارك كل المعجبين بالفقيدة آلامهم وأحزانهم بهذا المصاب الجلل ، سائلا الله عز و جل أن يتغمد الفقيدة العزيزة في هده العشر الأواخر من شهرا لغفران بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، وينعم عليها بعفوه ورضوانه
وأتمنى أن يلهم كافة أفراد الأسرة الملكية الكريمة و على رأسها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله جميل الصبر والسلوان والسكينة وحسن العزاء .
إنا لله وإنا إليه راجعون.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال