24 ساعة

مواقيت الصلاة

23/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3407:0412:1915:0117:2418:43

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟
  1. "أليس المغاربة والجزائريون إخوة؟.. فأصلحوا بين أخويكم" (5.00)

  2. "الوهراني".. فيلم يُفجّر غضب الجزائريّين بسبب "إساءته للثّورة" (5.00)

  3. المغرب يكسب 9 درجات على سلّم "الأمن والسلام" العالميّ (5.00)

  4. المغاربة منقسمون بشأن قدرة الـ4G على إحداث "ثورة اتصالات" (5.00)

  5. 200 مليون دولار من قطر لـ"إعمار غزة" (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.11

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تحرش "نون النسوة" بالمغرب .. إغراء بطعم الأنوثة

تحرش "نون النسوة" بالمغرب .. إغراء بطعم الأنوثة

تحرش "نون النسوة" بالمغرب .. إغراء بطعم الأنوثة

يتفشى التحرش الجنسي بشكل لافت في فضاءات وأماكن عديدة في المجتمع المغربي، حيث تعاني الفتيات والنساء وحتى الرجال من تحرش بعضهم بالبعض الآخر، سواء بالكلمات أو التلميحات والنظرات أو بالأفعال.

والتحرش ليس حكرا على الرجال يقومون به إزاء النساء، بل هو أيضا سلوك قد تجرؤ عليه بعض بنات حواء، إما مباشرة أو من خلال حركاتهن أو إيماءاتهن، وغالبا ما يكون التحرش المعكوس هذا في فضاءات مغلقة مثل الجامعة أو المكتب أو المقهى..، حيث تجد المرأة متسعا من الحرية والحركية للتحرش بالرجل لدوافعها الشخصية، سواء كانت عاطفية أو مصلحية.

قصة أحمد

ومن قصص تحرش النساء بالرجال ما حدث لأحمد.ع. وهو شاب وسيم، لكنه ورع ويتحرى الحلال في شتى مناحي الحياة، حيث تفاجأ يوما برئيسته في العمل وكانت سيدة مطلقة وهي تطلب منه أن يظل في مكتبه ولا يغادره بعد خروج الموظفين بدعوى رغبتها في مراجعته في أمور تهم الشغل.

كانت المرة الأولى التي تطلب منه ذلك، فكان أن وافق أحمد بحسن نية، لكنه استغرب لطريقة رئيسته في مخاطبته فقد ارتفع الحاجز "الرسمي" بينهما في الخطاب، وصارحته بأنها معجبة بعمله وبوسامته وشهامته، فرفض الانصياع لوتيرة كلامها حتى لا ينساق وراء إغرائها، فوقفت عند هذا الحد ووعدته بأن تكف عن مدحه، وطلبت منه بأن يصمت عما جرى.

وافق الشاب ظنا منه أنها نزوة عابرة لرئيسته في العمل، وأنه خطأ منها ويمكن أن ترجع عن خطئها، لكنها بعد أيام فقط طلبت منه أن يأتي إلى مكتبها وبعد أن غلقت الباب اقتربت منه إلى حدود التماس مع جسده لتُسِر له أنها لا يمكن أن تظل محايدة أمامه، وفاجأته بطلب أن يزورها في البيت حيث تقيم وحدها مع خادمتها لاستكمال ما تبقى من الأعمال.

هال الموظف المسكين ما سمعه من رئيسته في العمل، واضطرب وتغير لون وجهه، فأضافت إليه في ما يشبه الترغيب والترهيب، بأنها ستغدق عليه مختلف أنواع الترقية الإدارية والمادية إذا ما وافق على رغبتها، لكنها مقابل ذلك تستطيع أن تخرجه منبوذا وبفضائح تلفقها له إذا شاءت في حالة رفضه أو شكواه منها..

وفكر الموظف الشاب مليا في تحرش رئيسته في العمل، وفضل أن يتلقى خسائر دنيوية برفض عرضها المغري على أن يصاب بخسائر أخروية لا يمكن جبرها بأي حال من الأحوال، وفق تعبير المتحدث.

شجاعة أم وقاحة

ويتذكر حمزة دردور، مستخدم في إحدى الشركات، ما حدث له مع فتاة شابة كانت تلج الشركة التي يعمل بها كثيرا لقضاء مصالحها، حيث تفاجأ ذات مرة بالفتاة وهي تمد له رسالة خفية وباستحياء بالغ، ثم اختفت كلمح البصر.

وقال حمزة، في تصريحات لهسبريس، إنه عندما قرأ الرسالة وجد كما هائلا من مشاعر ساخنة تتسم بالحب والعشق اتجاهه من طرف تلك الفتاة المجهولة، فقط بسبب نظرات اعتبرها هو بريئة، لكنها أصابت فؤادها في مقتل، فجعلتها تُقدم على خطوة البوح له بمشاعرها.

وكان الجواب، يضيف حمزة، أنني "كتبت لها بدوري رسالة حتى لا أجرح أحاسيسها بكوني رجل متزوج ولدي طفلة صغيرة تشبه الملاك، تلميحا مني بأنني أحب عائلتي ولا داعي للتحرش بي بهذه الطريقة".

وتابع المتحدث بأنه كان يظن أنه بصراحته هذه سيُنهي الموضوع وتبتعد عنه الفتاة الولهانة، غير أن الموضوع كبر إلى حد لا يُصدق، فقد ذابت الفتاة حبا فيه، وأعجبت أكثر بصراحته لأنه لو كان شخص آخر لاستغل هذه الحالة وحصل على ما يريد، حسب ما كانت تذكره له في رسائلها التي كان يقبلها عن مضض حتى لا يمس مشاعرها بسوء.

وزاد تحرش الفتاة بحمزة يوما عن يوم، وذلك من خلال رسائل الإعجاب والنظرات ومحاولة إطالة الحديث معه قدر الإمكان، الشيء الذي شكّل له مصدر إزعاج مستمر، فقرر أن يطلب تغيير موقع العمل داخل الشركة التي يشتغل فيها، وهو ما حصل عليه بعد شهور من محاولته التعايش مع تحرش الفتاة به.

وإذا كان حمزة قد رفض بأدب التحرش به من طرف فتاة، فإن آخرين لا يتورعون في استغلال التحرش الجنسي بهم من لدن إناث، ليقضوا وطرهم سواء بالمصاحبة أو المضاجعة، وقضاء أوقات "ممتعة"، فردود الفعل إزاء تحرش "نون النسوة" ليس واحدا.

التحرش واحد

وبالنسبة للباحثة الاجتماعية ابتسام العوفير، فإن الملاحظ أن تحرش الرجل بالمرأة بات طبيعيا في المجتمع المغربي، وذلك في ما يشبه تطبيعا نفسيا معه، وقد لا يعترض عليه الكثيرون لكثرة وجوده كل يوم في الشارع وفي الجامعة والحافلة والسوق والمكتب، مشيرة إلى أن هذا التطبيع مع تحرش الرجل بالمرأة أمر خطير ولا ينبغي أن يستمر.
وفي المقابل، تضيف العوفير في تصريح لهسبريس، تحرش المرأة بالرجل يثير الانتباه بشكل لافت، ويصبح موضوعا دسما للتعليقات التي تتراوح بين الازدراء والتفكه، كأنه من حق الرجل أن يتحرش بالمرأة وليس من حق المرأة أن تتحرش بالرجل.

وأوضحت المتحدثة بأن التحرش غير لائق اجتماعيا ونفسيا وقانونيا سواء إذا كان صادرا من رجل اتجاه امرأة أو من امرأة إزاء رجل، فالتحرش سيان في الحالتين معا، ولا داعي بالتالي إلى تصنيف جنس التحرش وبناء الاستنتاجات بخصوصه، مادام الجُرم واحدا.

واستدركت الباحثة بأنه بين التحرش والتعبير عن الإعجاب خيط رفيع جدا، فهناك أحيانا خلط بين عبارات مدح وإطراء قد تقولها الفتاة للشاب صدقا، وبين ادعاء الرجل بأنه كان موضوع تحرش به حتى يعطي لنفسه ربما صورة الرجل الفحل أو الوسيم والمرغوب فيه..

رجل دعته امرأة..

ومن جانبه يعتبر الدكتور مولاي عمر بنحماد، أستاذ العلوم القرآنية بجامعة المحمدية، بأن تحرش المرأة بالرجل "جانب مسكوت عنه للأسف، وقد أشار إليه الحديث النبوي الشريف: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلق بالمساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ".

وأردف بنحماد، في تصريحات سابقة، بأن "الشاهد في هذا الحديث ذكر دعوة المرأة إلى الرجل وهو تحرش جنسي ضده"، مشيرا إلى قصة أشهر من ذلك وهي قصة يوسف عليه السلام الذي تعرض لتحرش وإغواء امرأة العزيز، لكنه رفض واعتصم بحبل الله المتين.

واستطرد: التحرش الجنسي من طرف النساء ضد الرجال ليس أمرا غريبا ولكنه مسكوت عن جوانب كثيرة منه، ومن رحمة الله أنه لم يجعل الشر خالصا للنساء وحدهن، ولا خالصا للرجال وحدهم، كما أنه من عدله تعالى أنه نسب الخير للجنسين معا كما في قوله: (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى..).

واعتبر بنحماد أن تحرش المرأة بالرجل اليوم في مجتمعنا يتم بواسطة وسائل تتجدد في الفتنة والإغراء، ومنها الملابس النسائية الحالية التي تساير الموضة والتي تعري أكثر مما تغطي، وهي أزياء عارية تلبسها المرأة كأنها هي التي تتحرش بالرجل حتى يعاكسها أو يغازلها..ثم هناك صناعة العطور وهي وسيلة خطيرة تستعملها المرأة لاستمالة الرجل وهو نوع من التحرش به، لهذا جاء التشديد في الحديث النبوي في حق كل امرأة تخرج من بيتها متعطرة ويشم الرجال عطرها.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - charlemagne السبت 22 شتنبر 2012 - 19:21
comme ça nous les arabes on ne discute que ce qui est nul c'est les nations arabes musulmanes restent classées dans les derniers rangs de la civilisation humaine
2 - سعيد السبت 22 شتنبر 2012 - 19:27
التحرش ظاهرة عالمية تجدها في المجتمعات بغض النظر عن الدين والعادات لكن ما يتير الانتباه هو ان الدعارة في المغرب منتشرة بشكل مريع اكتر من الدول الاوربية وانا اعني ما اقول لما اراه بام اعيني هنا وهناك
3 - محب الخير السبت 22 شتنبر 2012 - 19:29
هذه احدى الافات الكبرى التي ابتلينا بها ولو اننا نغض من ابصارنا كما امر الله عز وجل وتجنبنا الاختلاط ماوقعنا ياحبيبي في هذا بل سيأتي الأسوأ والعياذ بالله لأن مظاهر الانحلال بشتى أنواعه تتزايد في بلدنا الحبيب اما ترى ان الابتعاد عن الحرية الفردية التي نمارسها في اطارها الخاص الا وهي الخضوع لرب العالمين قد تفسخت وانجلت فاللهم رد بنا الى دينك امين....
4 - Worms 67547 Deutschland السبت 22 شتنبر 2012 - 19:37
ما الجديد في الموضوع ؟؟؟
التحرش موجود في العالم بأسره فقط عندنا في البلدان العربية والإسلامبة يفوق العادة لعوامل: - كل ممنوع مرغوب فيه- وعامل آخر يندرج في الفقر أيضا وكل فتاة تبحث عن غطاء لها(الزواج).
ما هو الحل إذا كان المشكل عمره الملايين السنين؟؟
على صاحب المقال أن يجد حلا لهذه الآفة التى استعصى العالم أن يجد حلا لها ومنذ آدم.
باز ملقيتو متكتبو.
5 - تحية للأخ أحمد السبت 22 شتنبر 2012 - 19:38
تحية للأخ احمد إن كان يقرأ تعليقي وتحية لكل مغربي شهم وشريف, وأوصي نفسي وكل شاب مغربي أن يتقوا الله في بنات المسلمين وأن يحفظوا فروجهم ويعفّوا حتى تعفّ نساؤهم ويصبروا ويجدّوا ويكدّوا حتى يرزقهم الله بما يتزوجون ويلاقيهم بزوجات صالحات ويحفظ لهم بناتهم,وأدعو المغربيات أن يتقين الله في الرجال وأن يحافظن على شرفهن وسمعتهن التي تضررت كثيرا داخليا وخارجيا لقد صار الأمر مخيفا وبتنا نسمع عن تفشي العلاقات المحرمة والخيانات الزوجية في مجتمعنا مثل شرب الماء بل الأدهى انتشار أبناء الزنى واللقطاء بشكل مهول وصل حسب بعض المنظمات الاجتماعية إلى 100 لقيط يوميا في المغرب والعيذ بالله. وحسبنا الله في من أفسد أخلاقنا وأفقرنا ودفع شبابنا وشاباتنا إلى العلاقات المحرمة بدل الزواج
6 - إبن الشعب السبت 22 شتنبر 2012 - 19:50
السلام عليكم
نلاحظ فى الأيام الأخيرة ظهور موضة أنتشرت بشدة ملحوظة وهو سروال HD " أو الفيزيون " بين البنات وهذه السراويل مصنوعة من خامة تلتصق تماما على الجسم وتصف بشدة ما تحته وهذا لا يليق أبداً فى مجتمعنا الإسلامي ومن تريد أن ترتديه ترتدى فوقه جلباب أو كسوة أو سروال الدجين ضروري من عمل وقفه على أنتشاره ولانه لو انتشر سوف تصبح مصيبة وغادي يولي الطايح كثر من النايض
وهذه تعتبر أكثر تحرش وإغراء
أرجــو من الفتيات إحترام أنفسهن ومراعات مشاعر الشباب المغربي
ما هو الفيزون ؟

بنطلون HD

ينقل لك الصوره بوضوح !!

وبه خاصيـــة الــ 3D

لتوضيح أكثر وضوحاً
حرام عليكم والله رحمونا شويه
7 - علمانية ان شاء الله السبت 22 شتنبر 2012 - 19:51
أولا شكرا لرجل الدين اللي سولتوه لأنه بدل مجهود عوتاني و ذكرنا من جديد بنفس الأشياء اللي تيقولوها فكل مرة !
ثانيا را كتخلطو ما بين التحرش والتعبير المؤدب على المشاعر سيدة قدمت رسالة لشخص هادا راه ماشي تحرش جنسي !!!!
ثالثا النساء را حتى هوما فحال الرجال عندهم نفس الرغبات ويلا كانو رجال كيتبسلو فهناك بالتأكيد نساء كيتبسلو على رجال غير الفكر المعطوب اللي عندنا احنا كمجتمع على أن المرة تخلقات لتلبية حاجة الرجل وأن الجنس يقع عليها ولا تتفاعل معه ولا يمكن أن تطلبه هو اللي كيخلي المسألة تبان غريبة
ثم نكونو صريحين كاينين الناس اللي تايحشمو من الجنسين وكينين اللي وجههم قاسح وسواء كانو تيحشمو ولا ماتيحشموش را كلشي تايبغي فخاطرو يكون محط إعجاب وحتى داك التغزل اللي تيكون فالشارع يلا كان غير كليمة مؤدبة راه تيعجب الدريات وخا تينكرو غير البسالة اللي ماتيبغيها تا واحد !
8 - الصحراوي بير من العيون السبت 22 شتنبر 2012 - 19:51
اول مرة يتم انصاف الرجل.
التحرش من طرف الرجل للمراة يمكن ان يكون عاديا عند البعض ولكن عند الله لا.يعتبر زنا.نهانا الرسول صلى الله عليه وسلم على الجلوس بالطرقات وغض البصر.لما فيه من ادى للمارة الان المقاهي كما يقول المتل بين مقهى ومقهى مقهى لان هناك النظرة وهي سهم الشيطان يمكن ان تجلس فتجد نفسك وراء فتاة او امراة لاتارتها وجدبها اما باللبس او بالرائحة او بالنظرة والابتسامة.وهدا يعد في حد داته تحرش من الطرفين(تحرشا بينهما).
المراة تتحرش اكتر من الرجل (اتكلم على التحرش الحقيقي).اه ادا وضعتك امراة هدفها ان تلبي رغبتها او تتحمل مالايحمد عقباه(تشتت عائلي.في مستشفي المجانين واضعف الايمان عاطل عن العمل) الله يفكنا من باسهن.امين
9 - khalid rabat السبت 22 شتنبر 2012 - 19:52
اللهم اغننا بحلالك عن حرامك
اللهم ارزقنا حلالا طيبا ولا تجعلنا من القانطين
الهم قنا فتن المحيى والممات وتب عنا انك أنت السميع العليم
10 - أمين صادق السبت 22 شتنبر 2012 - 19:54
" وأوضحت المتحدثة بأن التحرش غير لائق اجتماعيا ونفسيا وقانونيا سواء إذا كان صادرا من رجل اتجاه امرأة أو من امرأة إزاء رجل، فالتحرش سيان في الحالتين معا، ولا داعي بالتالي إلى تصنيف جنس التحرش وبناء الاستنتاجات بخصوصه، مادام الجُرم واحدا."

" واستطرد (المتحدث، هذه المرة): التحرش الجنسي من طرف النساء ضد الرجال ليس أمرا غريبا ولكنه مسكوت عن جوانب كثيرة منه، ومن رحمة الله أنه لم يجعل الشر خالصا للنساء وحدهن، ولا خالصا للرجال وحدهم، كما أنه من عدله تعالى أنه نسب الخير للجنسين معا كما في قوله:
{من عمل صالحا من ذكر أو أنثى..}."


التحرش الجنسي، بصيغة المؤنث أو بصيغة المذكر، يشكل اعتداء سافرا على حرية المتحرَّش بهم أو المتحرَّش بهن، وعلى حقهم أو حقهن في التمتع بحياة اجتماعية يسودها الاحترام والتقدير المتبادل.. لذلك يتوجب محاربته وتجريمه!


احترمي ربكِ باحترام نفسكِ.. فإن أنتِ احترمتِ نفسكِ احترمكِ الناس.. وإن لم يحترمكِ الناس، فحسبكِ احترامكِ لنفسكِ باحترامكِ لربكِ !

احترم ربك باحترام نفسكَ.. فإن أنتَ احترمتَ نفسكَ احترمكَ الناس.. وإن لم يحترمكَ الناس، فحسبكَ احترامكَ لنفسكَ باحترامكَ لربكَ !
11 - Mehdi السبت 22 شتنبر 2012 - 19:58
حدثت لي قصة مع فتاة تكبرني بثماني سنوات في هاته السنة،لا أدري من أين حصلت على رقم هاتفي،كانت مكالماتها في الأول برقم حفظته عن ظهر قلب لأنه كان دائما متصلا بي و تبرر ذلك بكونها أخطأت الرقم،إلى يوم واجهتها و قلت لها آنستي لا يمكن أن تخطئي الرقم هذا العدد من المرات قولي لي عم تبحثين، عرفت بنفسها و سنها و مهنتها وانفجرت علي بالمشاعر و عبارات الحب و الدلع حتى أقفلت عليها الهاتف من كثرة الخجل،و عاودت الاتصال برقم محجوب و قالت لي إنها تعمل في مركز الاتصال المحادي للمدرسة العليا التي أعمل فيها،لم أعر كلامها اهتماما و قررت عدم الإجابة إلا على الأرقام التي أعرفها...

عندما قمت بذلك،نجحت الخطة في الأول إلا أن تفاجأت في أحد الأيام و أنا آخذ استراحة بين الحصص أمام المدرسة بفتاة تكبرني تخاطبني باسمي و بصوت لا يخفى علي،سألتني لماذا لم أعد أجيبها،قلت لها إنني إنسان يحترم نفسه و فوق كل هذا عندي خطيبة أحبها بجنون و لا يمكن أن أخيب ظنها في،فأجابتني و هي تلمس ذراعي أحب الرجال الصريحين و ذو العيون الثاقبة...

في هاته الأثناء انفجرت عليها صراخا و شتما في شارع فال ولد عمير بأكدال حتى تجمهر الناس علينا
12 - drisson السبت 22 شتنبر 2012 - 20:08
تمت مناقشة هذا الموضوع دون مزايدات و بما قل و دل في مزاوجة بين راي علم الاجتماع و الدين على ضوء مجموعة من الشهادات.bravo
13 - سفيان السبت 22 شتنبر 2012 - 20:09
اللهم اهدي فتياتنا المسلمات، فالذي أصبحنا نعايشه معهن أصبح مثيرا للشفقة، والله أصبحت أخجل من المرور أمام مجموعة من الفتيات تجنبا للمعاكسة.
14 - مغربي غيور السبت 22 شتنبر 2012 - 20:12
السبب هو الاعلام المغربي الذي دائما يعطي صورة بأن المرأة في المغرب هي ملاك و مخلوق ضعيف و طيب و مظلوم ولا يخطىء..بينما الرجل بالنسبة لهذه القنوات هو ذلك الشخص العنيف المتهور الظالم الذي لا يقدر المرأة و الاسرة..الرجال مظلومون كثيرا في بلادنا...يكفي أنه في العمل دائما ما يتم تشغيل مرأة مكان الرجل لأنها تتقاضى أجرا اقل ولا تطالب بالزيادة في الأجر بالاضافة الى جسدها و هذا ما يؤدي الى خلل بالمجتمع..فالرجل هو المكلف أولا بالعمل لكي يستطيع تكوين أسرة لأنه لا توجد أسرة تقبل بزواج ابنتها بعاطل.شخصيا عند تخرجي من احدى المعاهد قبل 4 سنوات توجهنا أنا و أحد زملائي الذكور و 4 زميلات اناث لليحث عن عمل.و في احدى الشركات قمنا بتقديم سيرتنا الذاتية و بعدها تم تشغيل القتيات الأربعة بينما أنا و زميلي لم يتصلوا بنا.هناك علمت بأنه لا يحك جلدك مثل ظفرك و قمت بانشاء مشروع خاص.نحن الرجال من يجب أن نطالب بالمساواة فالنساء الآن يجدن تسهيلات كثيرة في كل المجالات.أما في القضاء فكل القضايا تكون لصالح النساء.أطالب بمدونة أسرة عادلة تنصف الرجل..أما أنا شخصيا لن أسامح أي مرأة استفزتني أو أرادت اغرائي و لفت انتباهي.
15 - جميلرجالهم يل السبت 22 شتنبر 2012 - 20:22
فتحرش المرأة أقوى بكثير ،فمجرد طريقة لباسها يبدأ التحرش ،مقولة مشهورة اذا كان الشيطان يحتاج لعشر ساعات ليوقع رجلا فالمرأة تحتاج ساعة واحدة لتوقع عشرةرجال(اقصد ذكور لان رجال يبقون رجال
16 - مولاة لحريرة السبت 22 شتنبر 2012 - 20:23
شحال كتزيدو فيه. كتوريونا أفلام الحوب فأفلام مكسيكية، تسمعونا أغاني الحوب(عيني قالت لي عدرني أنا سبابك، تقريونا كلام الحوب قيس ولايلة عنتر وعبلة ولاكن تحرمو علينا الحوب. راه كين فرق بين الحب والعشق والتحرش. ولاكن راه قالتها لحاجة لحمداوية. لحوب بزااااف عليك، هاكيتي هاكيتي هاكيتي. لي مابغاش يعشق يقول لماماه تجوجو ويهنينا.
17 - متابع السبت 22 شتنبر 2012 - 20:28
مقال ممتاز فعلا نلاحظ هذا كثيرا في واقعنا اليومي،للأسف من لا ينصاع لمثل هذه التحرشات من قبل الجنس اللطيف يحتقرونه و يطلقون عليه ألقاب كثيرة مثل "ماما عينو" "ولد الشكلاط" "عنيبة" أو قد يشككون احيانا حتى في رجولته و ميولاته الجنسية و ينعتونه بالشاذ أو المنعدم الفحولة...

حقا أصبح من الصعب أن تكون مسلما ملتزما هذه الأيامـ ، الله يخرجنا من دار العيب بلا عيب هذا ما كان.
18 - المداني السبت 22 شتنبر 2012 - 20:41
مادام التحرش يقع للرجل بواسطة وللمراة منطرفالرجل,الم يمكن ان نعد هذا غريزة خلقت مع الانسان ولم تظهر الا مع سن البلوغ: كيف يفسره علم النفس?
كيف تتفاهم البهائم عند الرغبة في التوالد?ايكون هناك التحرش.
ارى انه ليس عيبا ان يتحرش شاب بشابة ان هناك نية الزواج.لا العكس.
المصيبة اننا في مجتمعنا حاليا نجد طفل في الثامن من عمره يتقن طريقة الترش دون شك هنا خلل ما
اللهم الطف
19 - said السبت 22 شتنبر 2012 - 21:16
ههه قصص طريفة حتى انا وقع لي شي ستونات بحال هاكا ربما اجد افضل تعبير لوصف هده الطاهرة قولة نتشيه الشهيرة النساء فخ نصبته الطبيعة لايقاع بالرجال تحية لي سيد احمد وحمزة على تصرف راقي حضاري
20 - كواليس الإدارة السبت 22 شتنبر 2012 - 21:20
ذكرني المقال بظاهرة شاذة بمؤسسة قادني حظي السيء لأكون طالبا بها سنة 2009، حيث ان مديرها رجل متزوج وأب وكاتبته امرأة متزوجة وأم ، يقال أنها ترقت بقدرة قادر من فئة الأعوان إلى كاتبة ثم إلى نائبة مدير ( طبعا بدون تفويض في التوقيع ) ، إنما أصبحت تتدخل في الشاذة والفاذة ، وتتحكم في كل شيئ ، وتقول الطالبات أن زيارتهن للمدير بمكتبه لأي غرض إداري تليها النظرات الشريرة للكاتبة التي لم يهنأ لها بال حتى تسببت في طرد زميلات لها لتبقى هي بمفردها بجوار المدير، الذي يبدو أنه لا يضيع الفرصة ليغدق على كاتبته " الجاسوسة و الكاذبة للإيقاع بزميلاتها من الأعوان والكاتبات " ، يغدق عليها أنواعا من الإمتيازات بجعلها أولا مستشارة له مما جعل كل قراراته متدنية وفاشلة بمستوى كاتبته غير الحاصلة حتى على شهادة الباكالوريا . أما عن سؤال من تحرش بالآخر ؟ ليس من المستبعد أن يكون هو ، لأنه مصاب بالمراهقة المتأخرة ويعيش بدون مبادئ وهي فقيرة وبحاجة لمن يغدق عليها لشراء الملابس و نسيان أنها كانت في يوم من الأيام من الأعوان .
21 - تسني دوفادو السبت 22 شتنبر 2012 - 21:28
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت-------- فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
سبب ما نحن فيه من التحرشات هو فساد التعليم و فساد وسائل الإعلام و التلقيد الأعمى للغرب و تشويه حقيقة و مفهوم الحرية الحقة.
22 - أمين السبت 22 شتنبر 2012 - 21:55
جزاكم الله خيرا على طرح هذا الموضوع، الذي أصبح موضوع الساعة، لا تكاد ترى في الشارع امرأة تلبس حجابا شرعيا، السب واللعن، قذف المحصنات، التدخين علانية (و هو حرام ليس مكروها كما يظن البعض)، المخدرات، المسكرات، كلما نظرت عيناك ترى شاب برفقة فتاة كأن المغرب كله متزوج،و و و... الله المستعان، اللهم حصِّن فروجنا و اهدنا الى سواء السبيل.
23 - قالتها مولات لحريرة السبت 22 شتنبر 2012 - 22:21
راه كين فرق بين الحب والعشق والتحرش. ولاكن راه قالتها لحاجة لحمداوية. لحوب بزااااف عليك، هاكيتي هاكيتي هاكيتي. لي مابغاش يعشق يقول لماماه تجوجو ويهنينا.
24 - kandal السبت 22 شتنبر 2012 - 22:21
هل من مسلمة او مسلم تدور في ذهنه الاية الكريمة لقوله عز و جل ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ( 31 ) )
25 - منير الشريف السبت 22 شتنبر 2012 - 22:48
نلاحظ فى الأيام الأخيرة ظهور موضة أنتشرت بشدة ملحوظة وهو سروال HD . بين البنات وهذه السراويل مصنوعة من خامة تلتصق تماما على الجسم وتصف بشدة ما تحته
ولانه لو انتشر سوف تصبح مصيبة وغادي يولي الطايح كثر من النايض
أرجــو من الفتيات إحترام أنفسهن ومراعات مشاعر الشباب المغربي
ما هو الفيزون ؟
بنطلون HD
ينقل لك الصوره بوضوح !!
وبه خاصيـــة الــ 3D
لتوضيح أكثر وضوحاً
حراااااااام عليكم والله رحمونا شويه
26 - دريس السبت 22 شتنبر 2012 - 23:19
ا ين وزارات الاوقاف وشؤن الاسلامية واين علماء الدين واين مجالس العلمية في توعية المجتمع في ما يتعلق بدينهم الذي اتى الاستاذ بنحماد في ذكره فيما جاء في الحديث رسول الله صلا الله عليه وسلم وكدالك ما جاء في القرءان الكريم
27 - ABDELALI السبت 22 شتنبر 2012 - 23:56
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين. في الحقيقة تعجز الاقلام على ما نشاهده في مجتمعنا ووطننا وازقتنا وشواطئنا اما في المدارس حدث ولا حرج........ ما الذي اصاب هذه الامة تقليدي غربي اعمى والله. دخلنا في الجحر قبل ان يدخل العدو. كشفنا عن عورتنا وقلنا زمن التقدم يخرجن النساء من بيوتهن كاسيات عاريات مائلات مميلات ومعطرات تشم رائحتهن من مسافات وكيلومترات. لكن السؤال المطروح من المسؤول هل الدولة بلا والله المسؤولية للاباء من المسؤول عنهم يوم القيامة. اين انتم يا رجال ما الذي اصابكم حتى تركتم مسؤوليتكم وظهر ضعفكم الله الطف بنا وردنا الى دينك ردا جميلا. حسبنا الله ونعمم الوكيل. وكيف لا يتجرء الاعداء ويمسو عقيدتنا و نبينا وهم يروننا اننا نقلدهم في كل شيء حتى لو عملنا كيف يتنفسو لقلدناهم في ذالك. يا ليها لو نقلدهم في الاشياء الاجابية. اسيقظو من غفلتكم ايها المسلمون
28 - Selma du Suede السبت 22 شتنبر 2012 - 23:59
حينما تتحرش المراة بالرجل فهي غالبا ما تبحث عن ظل يحميها وبيت ياويها...فهي تبحت عن الاسقرار لكي تنقد نفسها من شر ا لز من و ا لعنو سة حتى وان ارتكبت ا خطاء...فالمثل يقول المعروضة فيها خير....لكن حينما يتحرش الرجل بالمراءة فهو يبحث عن وعاء لافراغ مكبوتاته الجنسية..
29 - amin الأحد 23 شتنبر 2012 - 00:24
في فرنسا في 2010 وقعت 75000 أنثى ضحية الإغتصاب القسري، و198000 محاولة اغتصاب
امرأة من ستة
206 حالة اغتصاب كل يوم
30 - rachid الأحد 23 شتنبر 2012 - 00:40
إن تحرش المرأة يكون نابع من إحساس عميق ربما دام مدة طويلة....أما الرجل فغالبا ما يكون تحرشه نابع من نزوة ظرفية.
31 - london الأحد 23 شتنبر 2012 - 00:48
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أدع بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء. و: ما من صباح إلا وملكان يناديان ويل للرجال من النساء ويل للنساء من الرجال.و قال: كيف بكم إذا فسق فتيانكم وطغى نساؤكم قالوا يا رسول الله وإن ذلك لكائن؟ قال: نعم وأشد.وفي رواية لأبي الدنيا فسألته عن الفاحشة زيارة فقال: الرجلان من أهل الفسق يصنع أحدهما طعاماً وشراباً ويأتيه بالمرأة فيقول اصنع لي كما صنعت فيتزاورن على ذلك فعند ذلك هلكت أمتي.. .و قال لكل شيء إقبال وإدبار وإن من إقبال هذا الدين ما بعثني الله به ثم ذكر من إدبار الدين أن تجفوا القبيلة كلها من عند آخرها الحديث إلى أن قال: وتنحل الخمر غير اسمها حتى يلعن آخر هذه الأمة أولها إلا حلت عليهم اللعنة وقال حتى تمر المرأة بالقوم فيقوم إليها بعضهم فيرفع ذيلها وينكحها وهم ينظرون كما يرفع ذنب النعجة وكما أرفع ثوبي هذا ورفع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوباً عليه من هذه السحوليه.. فيقول: القائل منهم لو نحيتها عن الطريق فذلك فيكم كأبي بكر وعمر فمن أدرك ذلك الزمان وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر فله أجر خمسين ممن صحبني وآمن بي وصدقني.
32 - PureMarocains الأحد 23 شتنبر 2012 - 00:59
Hey les amis et amies, je vois qu'on a oublié tous les problémes (internes et externes) qu'on lit ces derniers jours dans les médias
J'aime bien notre pays, malheureusement ou heureusement, je ne sais pas, je me trouve loin de quelques milliers de kilometres
33 - amazigh الأحد 23 شتنبر 2012 - 01:17
ا لفقر المسلسلات الاشهار المجلات اتباع مودا الغرب بعض برامج التلفاز الانترنيت و ......خلقو الكبت في الناس الذين يجهلون دينهم.والسلام عليكم.
34 - faisal alfaisal الأحد 23 شتنبر 2012 - 03:26
ماذا نتوقع من المجتمع العربي،،،؟؟؟ وهو جالس يشاهد المسلسلات اللتي تدعوا للزنا وكانه شي عادي بل اننا نتعاطف بالمسلسل مع البنت لانها حامل وننسي او نتناسي انها زنت والزنا محرم،،،،وبنفس المسلسلات يشجعون ع زنا المحارم،،،ماذا نتوقع ونحن بعيدون عن الله،،،،ماذا نتوقع وابنائنا وبناتنا لا يعرفون ولا يميزون الصحابه من التابعين ولا يحفظون من كتاب الله شي،،،،ماذا نتوقع ونحن نري التعري الواضح ومن بنات في سن المراهقه،،،،،هل تتوقعون ان نشاهد بنات متدينات،،،،وكذلك الرجال ،،،،ينطبق عليهم نفس الكلام،،،،،اللذي يسلك طريق غير طريق الله ،،، فهو هالك لا محاله،،،،ارجعوا لدين الله واعتصموا بحبل الله فهو العلاج لكل المجتمعات الفاسده ،،،
35 - ZINAB الأحد 23 شتنبر 2012 - 04:17
التحرش الجنسي للرجل بالمرأة صحيح بات أكثر من عادي خاصة في المغرب.... لكن العكس الذي هو تحرش المرأة بالرجل بدا في السنوات الأخيرة جليا في المدرسة والجامعات بكثرة وأحيانا في العمل......
أصبحن الفتيات عديمات الحياء ....يتجرأن على الرجل تحت اسم الحرية ...والمساواة بينهن وبين الرجل.... ويتجاهلن مجتمعهم الذكوري ..القائم على أخلاق الإسلام....
هو بالتأكيد التعليم الفاشل الذي لا يدعو منذ نعومة أظافر التلميذ إلى مكارم الأخلاق وما مدى تجليات الشرف بكل أنواعه عند المواطن لدى الرجل والمرأة.....
والتربية الفاسدة التي لا تكثرت لنشأة الأطفال على مشاهدة الأفلام وعلى كل ما هو خاص بعالم الكبار....
سببان كافيان لانحراف المجتمع بالإضافة إلى رياح العلمانية التي نشرت الفساد تحت اسم الحرية....
التحرش الجنسي في المغرب ظاهرة عادية جدا ....
إلا أننا لا نعمم هناك من الرجال من يتقون الله ...وكذلك النساء والفتيات يخافون الله.....
الحمد لله رغم كل عوامل الفساد مازال الخير والأمل في هذا البلد.....
36 - عبدالإله الأحد 23 شتنبر 2012 - 09:42
من خلال التجارب المدرجة بالمقال ، وتعليقات الزوار يظهر أن المغاربة كلهم ملائكة ورفضوا دعوة الأنتى لهم في المعاكسة ، كلشي أولياء الله ، الله يرزقنا وجوهكم
37 - fouzia الأحد 23 شتنبر 2012 - 10:05
Certaines femmes ont franci les échelons à pas de géant pour s'accaparer des postes de responsabilité c'est la conséquence du harcèlement sexuel par certains hommes malades. C'est le cas des trois directrices au ministère de l'emploi lors de la période de jamal ghmani. Et elles sont toujours directrices alors qu'elles sont nulles.
38 - محمد 2012 الأحد 23 شتنبر 2012 - 11:04
اعتقد ان هناك فرقا واضحا بين التغزل والتحرش فعندما تعبر بصدق عن محبتك واعجابك بفتاة ما شفاهة اوتراسلا شعراكان او نثرا فانت تتغزل ومن ثم فانت تضع بينك وبين المتغزل بها مسافة احترام وتنصرف في رفق وادب اما حين تقتحم جسدها بعينيك ولسانك وتلميحاتك الفجة ولا ترى فيها الا اللحم والمتعة العابرة في محاولة منك لاقتناصها كفريسة فانت متحرش ثقيل الظل .ثم ان التعبير عن الاعجاب بحسن وجمال الجنس اللطيف ميدان شديد الحساسية يحتاج الى نصيب هام من الذكاء الاجتماعي والاحاطة عن قرب بظروف المقام والمقال كما يحتاج منك ان تكون مالكا لقاموس دقيق وحساس بهذا الميدان.ثم ان المراة بحسها الانثوي هذا الذي ورثته عن امها حواء تستطيع وبسرعة ان تدرك مرمى قاصدها متحرشا كان او متغزلا ..ولا غضاضة في تعبيره عن مشاعر حبنه تجاهها طالما صادف هوى من نفسها.ومن ثم فانا لا اصدق ان المراة وهي المطلوبة دائما وليست الطالبة بان تخترق جميع الحواجز وتقتحم بيت النوم على الرجل.لا اعتقد ان امراة سوية وتحترم انوثتها ان تنزل الى هذا الدرك من الابتذال اللهم اذا كانت متمرسة في هذا الميدان اذ لا زالت محكوما عليهابانتظار فارس احلامها
39 - mstafa الأحد 23 شتنبر 2012 - 12:12
salut a tt le monde j'estime tts les avis et bien evidemment je m'opoose a d'autres ms a mon avis on doit se remettre au chemin droit et vivre ds le HAlal ,il ya 7 ans j'ai été un homme qui ne sert a rien parck je passe tt le temps soul et drogué en compagnie de filles dommages pr ces dernières et je demade dieu q'on ns pardonne ts ,un jr en train ya un HAj assis acoté de moi on a commecer a discuter je savais pas c koi le repenti (Attawba) il m'a montré avec des histroires combien dieu est tollereant ,arrivant a la maison les paroles de l'Haj m'ont obsseder c'etai une nouvelle date de naissance pr moi et pr un nouveau mode de vie sous devisea achhado ina la ilaha ila lah wa ana mohamadan rasolo lahlaha i
40 - ولد البلاد الأحد 23 شتنبر 2012 - 12:15
بكل صراحة الرجال يرفضوا فقط ادا كانت الفتاة غير جميلة اما ادا كانت بوGوصة فالاغلبية لن ترفض و ستقبل و انا منهم
كفئ من الكدب او اين المتحرشون الدين نراهم كل يوم
هده الاخلاق نراها فقط ادا تعلق الامر بخيبوعة كما نقول
41 - abdelkrim الأحد 23 شتنبر 2012 - 12:58
لهذا جاء التشديد في الحديث النبوي في حق كل امرأة تخرج من بيتها متعطرة ويشم الرجال عطرها.
لماذا لم يشر الدكتور الى أن الحديت جاء فيه أن كل امرأة تخرج من بيتها متعطرة ويشم الرجال عطرها فهي قد زنت ووجب أن تعود لمنزلها وأن تغتسل من الجنابة.
42 - محمد الناصح من المغرب العظيم الأحد 23 شتنبر 2012 - 13:40
بسم الله وعلى تأخري أستسمحكم،وقد عدت إليكم لأقول لكم: إن ماكتب آنفا،لذلك السبب أنزل الله "سورة النور" في كتابه العزيز
فيا أيتها النساء إقرأنها ونورن بها قلوبكن وحياتكن
ويا أيها الرجال إقرؤوها ونوروا بها عقولكم وحياتكم
-فالرجل يعطي الحب من أجل الجنس
-والمرأة تعطي الجنس من أجل الحب
ولذلك فحل هذه الآفة في كتاب الله الذي خلق الزوجين الذكر والأنثى لأنه هو أعلم منهمابما في نفوسهما
والسلام عليكم
43 - سعيد.عبده الأحد 23 شتنبر 2012 - 14:16
سنظل تنخبط في المشاكل أبد الدهر لأننا لم تنمسك بديننا الحنيف .فالإسلام هو
الحل , ولن نجد الحل الناجع بدونه , لن تنصرنا الله أبدا ما دمنا أعرضنا عن كلامه, فالتمسك بالإسلام هو الحل فربنا تعالى يقول : ومن أرضعن ذكري فإن له
معيشة ظنكا ونحشره يوم القيامة أعمى....
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفنا بما علمتنا وزدنا علما . آميـــــــــــــــــــن
44 - bouchra khalfouni الأحد 23 شتنبر 2012 - 15:01
الناشطة الجمعوية بشرى خلفوني من الدار البيضاء بالمغرب, تقول :

"تنتشر ظاهرة التحرش بالنساء في الشوارع المغربية ,ورغم وجود قوانين تجرم التحرش الجنسي إلا أن إثبات حصوله يبقى أمرا شبه مستحيل,وحتى إذا فكرت الضحية بالدفاع عن نفسها فلن تنتهي المعركة وستطالها عبارات أكثر وقاحة من طرف المتحرش مما يضطرها في غالب الأحيان لتجاهل هذه الزوبعة من العبارات الخادشة للحياء التي تتعرض لها يوميا, فهي تتظاهر أحيانا أنها لم تسمع شيئا وأحيانا أخرى تحاول إقناع نفسها بأن القافلة تسير والكلاب تنبح .
والحقيقة أن كرامتها تمتهن بشكل يجرحها ويحد من حريتها. إنني بصراحة أستغرب من الشخص الذي يسمح لنفسه بالتحرش ببنات الناس ومضايقتهن ويثور كأسد مفترس إذا تعرضت أخته أو زوجته أو ابنته لنفس الأمر.وهنا أتساءل:أين الرجولة الحقيقية ؟
للأسف، ما أكثر الذكور وما أقل الرجال في زمننا هذا !
45 - majdi الأحد 23 شتنبر 2012 - 15:29
الكل سواسية المحجبة و المتبرجة فكم من متبرجة في اللباس ولاكن عفيفة و محافظة على نفسها ولا تسمح بالتحرش و كم من متحجبة تجدها في عناق مع شاب في الشارع أو متوارية تتبادل القبل وراء الأشجار
لقد أصبحنا في زمن الكل به مباح و لو تكلمت مع المتحجبة في أن تحترم نفسها و الحجاب اللدي تضعه على رأسها لأجابتك بأنه هي كذلك لها الحق في عيش حياتها
46 - Au No 1 charlemagne الأحد 23 شتنبر 2012 - 17:05
Au commentaire No1 : Le harcelement existe dans toutes les societes du monde pas seulement chez les arabes, ce qu'il faudrait dire c'est que chez nous il n'ya pas de lois fermes qui punient les harceleurs alors le probleme se pose en premier lieu chez les autorites qui ne font pas leur job! Ainsi arrete de sous estimer les arabes pour des raisons futiles
47 - مستغرب الأحد 23 شتنبر 2012 - 17:40
لعجب دابا ملي دكرو تحرش ساقطات بالدكور ماشي حتى رجال درتوا فيها بلبالة انسيتوا تحرش لي تايوقع للبنات ديال مجتمع ديالنا لي تتوصل بيهم لحالة امراض نفسية ماعمركم ما حللتوا ها شي ولا هدرتوا فيه بهاد طريقة لي تتهدروا فيه على تحرش على رجال ولي كايتيير الانتباة بلي تقريبا واحد نسبة ديال رجال هنا غادي نلقاوهم تيمارسوا تحرش على لبنات ا تايجيهم عادي وااااالكن ملي تيكون تحرش على رجال تاينودوا لبلبالة شنوا زعما حلال عليهم ا حرام على للنساء ولا لمجتمع ديالنا تايعاني من تناقضاضات لا مجتمع واعي لا دولة تتفكر كارتة عضمى
48 - Amnezyk الأحد 23 شتنبر 2012 - 19:18
J'ai hésité avant de faire
un commentaire la-dessus,car
cela relève de l'intimité de chacun.
mais juste pour apporter un point
d’Éclairage de plus ,à tout ce qui a été dit .
sans rentrer dans des détails inutiles,
par respect, à toutes les demoiselles
et les dames qui liront mon commentaire..
avec mon propos , je ne cherche pas
à porter de jugement ,encore moins ,à
dénigrer ,blâmer , rabaisser,ou décrier
.! la société , ou la femme,
juste par honnêteté morale , et sans hypocrisie
l'attirance physique exercée
par une personne sur une autre,
ne se décrète pas ,
ne se commande pas
et ne s'explique pas !
autre chose,
dire qu'il est facile ,
de repousser une avance facilement ,
moi je demande à voir ?
quant une belle créature met votre virilité en jeu
vous pouvez repousser une ,deux ,trois fois
,mais quand vous devenez sa raison d’être,
alors,
vous redevenez l'homme que vous êtes,
avec toutes ses faiblesse.!!!

les anges vivent dans le ciel,
et les hommes sur terre!
49 - محمد الأحد 23 شتنبر 2012 - 19:53
ما لفت نظري بناء النص ؛ بالفعل نجح الكاتب بشكل جيد وسلس استطاع ان يوصل الرسالة تبسط التحرش بالاعتماد على بعض التجارب وختمها بأنواع التحرش . لقد اشتقت لهذه النوعية من الكتابة ،فهي طريقة قديمة جديدة أهدافها تربية الحس الذوقي في الكتابة . هنيئا ، استمر.
50 - aiSha الأحد 23 شتنبر 2012 - 21:09
إنني بصراحة أستغرب من الشخص الذي يسمح لنفسه بالتحرش ببنات الناس ومضايقتهن ويثور كأسد مفترس إذا تعرضت أخته أو زوجته أو ابنته لنفس الأمر.وهنا أتساءل:أين الرجولة الحقيقية ؟
للأسف، ما أكثر الذكور وما أقل الرجال في زمننا هذا !
51 - Enissay الاثنين 24 شتنبر 2012 - 01:22
في هذا الموضوع تم إنصاف الرجال فليس كل الرجال ذئاب و ليس كل النساء نعجات !!

هذه الظاهرة حقا مشكلة و أتعجب من الأشخاص الذين يقللون من حجم خطورتها و يبررونها بالتعبير عن مشاعر الحب و و و...

نعرف نتائج التحرش كالعلاقة الجنسية غير الشرعية و ما يترتب عنها من تبعيات و تفكك الأسر و و و

المشكلة هاهي بين أيدينا في هذا الموضوع و لدينا حلول في السيرة النبوية و القرآن الكريم لكن نحن نستهين بالدين لدرجة أن الدين عندنا هو الصلاة و الصيام و الحج ... كما ان لدينا مشكل في فهم مصطلح الحرية !!
52 - مغربي غيور عن الشرف الاثنين 24 شتنبر 2012 - 01:27
عندما قال ذالك الصحفي الغزيوي إذا أراد راشدان أن يفعلى بجسديهما مايحلو لهما حتى ولو لم يربطهما عقد شرعي ، مما يؤدي إلى كثرة الفساد الأخلاقي وكثرة الجرائم بجميعها وشتى أنواعها ، وكثرة الطلاق، وتشتتش شمل العائلة فهل الإحترام و الوقار أحسن أم الإنحلال و الحرية في الجنس ، فكثرة الفساد الأخلاقي بمعنى الجنس تصبح به المرأة مثل الجفاّف كل شخص يسمح له بمس رجله فيها فأين حقوق الإنسان وحقوق المرأة لتدافع عن شرف المرأة
53 - الكائن الحي الاثنين 24 شتنبر 2012 - 02:44
ونعيش سلوكات لا آدمية_ و المشكل يكمن في التربية الاإسلامية و الترحيب بكل منتوجات العالم الصالحة والطالحة سواء كانت برامج تلفزية أو مسلسلات أفلام حتى آصبح الشعب المغربي بالخصوص ينعت بشتى الصفات "فالتحرش سواء كان من طرف الرجل تجاه المرأة أو العكس فهو يضل مرفوض .
54 - مارة الاثنين 24 شتنبر 2012 - 12:03
فربنا تعالى يقول : ومن أرضعن ذكري فإن له
معيشة ظنكا ونحشره يوم القيامة أعمى....

تصحيح للآية المذكورة في هذا التعليق:
"و من أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا و نحشره يوم القيامة أعمى.."
صدق الله العظيم
55 - المغرب بعيون مشرقي الاثنين 24 شتنبر 2012 - 13:31
المغرب: 500 ألف طفل ولدو خارج مؤسسة الزواج من 2003 الى 2009 وسيزيد عددهم 50% ٠عندما يريد إنسان غير مغربي أقصد عربي أو مسلم بأن يتزوج من مغربيه ليستر عليها بالحلال يكون المطلوب مليون ورقه للزواج أما الحرام بالمغرب ليس مطلوب ولا نصف ورقه٠وقديما قيل إن كنت بالمغرب فلا تستغرب ٠
56 - radio_zak الثلاثاء 25 شتنبر 2012 - 02:47
الظلم الذي لا يقدر المرأة و الاسرة.. مظلومون كثيرا في بلادنا... كم من متحجبة تجدها في عناق مع شاب في الشارع أو متوارية تتبادل القبل وراء الأشجار
57 - la loi democratique الأربعاء 26 شتنبر 2012 - 15:22
l,harcelement aux etats unis vaut 5 ans de prison,et ca peut aller jusqu a 10 ans si la fille est mineure
58 - Hussien Koprulu - iraq الخميس 27 شتنبر 2012 - 08:11
البنت او المرأة لو تحجبت ولبست الجلباب كان استر لها من ان تتعرض للتحرش او تتحرش بالرجل,
اضيف كذلك ان القانون المغربي شيئا فشيئ بدأ يحارب المحجبات والمستورات الشريفات بأسلوب غربي متطور متناسيا قانون المغرب المستند على القرأن الكريم والاسلام
بدأ يحارب البنات : بعدم توظيفهن لأنهن يرتدين الحجاب
اضافة لذلك حتى المحجبة التي حظيت بالوظيفة بعد فترة يطلب منها رب العمل ان ترمي الحجاب والا يفصلها عن العمل
سعيا منه كي يطفئ رغباته الشيطانية بها؟؟؟؟؟؟
اقول لكم ان المغرب في طريقه الى ان تكون كالدول الاوربية القذرة؟؟؟
اتعلمون ما نسبة الامهات العازبات
اتعلمون ما نسبة التحرش الجنسي
اتعلمون كم فتاة طاهرة مسكينة انجبت طفلا دون زواج
اتعلمون ان الشرف والعرض ينتهك بسهولة
اتعلمون اتعلمون .......................
اقول لكم شاب ورجل متزوج : من لديه اخت ليضعها امام عينه حين يود التحرش ببنات الناس؟؟؟ لانه سيأتي يوما ويفعل شخص ما بأخته ما فعله هو ببنات الناس
واقول ايضا
ليس كل ذكر رجل
اتقوا الله ويكفينا ننصاع خلف الشيطان
اتقوا الله ارجوكم اتقوا الله اترجاكم اترجاكم كفو عن السوء ببنات الناس
59 - سهام الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 23:59
تبارك الله على بشرى خلفوني للي قالت:إنني بصراحة أستغرب من الشخص الذي يسمح لنفسه بالتحرش ببنات الناس ومضايقتهن ويثور كأسد مفترس إذا تعرضت أخته أو زوجته أو ابنته لنفس الأمر.وهنا أتساءل:أين الرجولة الحقيقية ؟
للأسف، ما أكثر الذكور وما أقل الرجال في زمننا هذا !
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال