24 ساعة

مواقيت الصلاة

21/12/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2612:3015:0417:2618:47

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل توجد بالمملكَة أحزاب سياسيّة تحظى بثقة المواطنين المغاربة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | حوادث سير المغاربة تكلّف 12 مليار درهم سنويّا.. و10 قتلى يوميّا

حوادث سير المغاربة تكلّف 12 مليار درهم سنويّا.. و10 قتلى يوميّا

حوادث سير المغاربة تكلّف 12 مليار درهم سنويّا.. و10 قتلى يوميّا

كشفت معطيات حديثة لوزارة التجهيز والنقل أن حوادث السير بالطرقات المغربية تكلف المغرب خسائر في الأرواح البشرية وصعوبات في إعادة تأهيل الضحايا، زيادة على تسببها في دفع خزينة الدولة لأكثر من 12 مليار درهم سنويا.

ووفقا لذات الأرقام فإن الحوادث تخلف معدّلا من 10 قتلى و140 جريحا في اليوم الواحد.. الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية، مثلا وبإحصائيات مؤقتة، عرفت تسجيل 44902 حادثة سير، بانخفاض ناهز نسبة 0,83% مقارنة بذات الفترة من العام المنصرم.

عدد حوادث السير المميتة المسجلة خلال الفترة ذاتها بلغ 2316، بزيادة 4,37 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، في حين عدد القتلى ناهز 2712، بزيادة بلغت 4,34 بالمائة، أمّا عدد المصابين بجروح خطيرة فقد ناهز الـ8042، بزيادة بلغت 0,58 بالمائة، وعدد المصابين بجروح خفيفة بلغ 59602 بنسبة نمو بلغت 0,73 في المائة.

أسباب هذه الحوادث أرجعتها معطيات وزارة التجهيز والنقل أساسا إلى العامل البشري السلوكي، فقد أبانت الإحصائيات أن 90 بالمائة من السائقين لا يحترمون علامة "قف"، ويتسبب العامل البشري الانفرادي بـ 65 في المائة من الحوادث، فيما يعود السبب إلى العامل البشري والطريق ضمن 24 في المائة من الحوادث، مقابل 4,5 منها يتسبب ضمنها العامل البشري بالإضافة إلى حالة العربة.. فيما تتوزع باقي الحوادث على مسببات العامل البشري بالإضافة إلى الطريق والعربة معا، بنسبة 1,25 في المائة، والعوامل المرتبطة بالطريق وحدها محددة في 2,5 في المائة، فيما الطريق و العربة كانا وراء 0,25 في المائة من حوادث المرور، لقاء نسبة 2,5 بالمئة ارتبطت بعوامل مقترنة بالعربة فقد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - hassan الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 02:42
ا تحدى كل من يعتقد ان بلدنا لم تحقق ارقام قياسية في شتى المجالات عبر التاريخ.نشكل دائما الاستثناء.نحقق المعجزات.كان المغرب دولة لها سيادتها قبل امريكا.اول من اعترف بامريكا.عشنا الحماية ولم نستعمر يوما.سباقين في البناء و التشييد.الاوئل في التكنولوجيا في افريقيا والعالم ا لعربي.اكبر كسكوس في العالم.اكبر مسجد بعد الحرمين و الاحمر....كل شيء.حتى اصابتنا العين واصبحنا نحقق المراتب الاولى حتى في المصائب.عادي.لليحد لباس.شي تبخيرا على عيون الجيران الحسادا.
2 - مغربي الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 02:44
العجب لماذا هذا الشعب يحب النفاق شعوب العالم كلها تعترف بمسؤوليتها الا الشعب المغربي علاش ؟ شكون لي كيعطي رشوة لبوليسي حيتاش مباغيش يخلص 300 درهم نتاع المخالفة ؟ شكون لي كايباركي السيارة نتاعو في الاماكن الممنوع التوقف فيها ؟ شكون لي كاي دوبل في الخط المتصل ؟ شكون لي هاز 100 فلكار ؟ شكون لي كيبدل الروايض لطوموبيل ديالو ملي كايمشي يدير لا فيزيت و كيرجع روايد لقدام من بعد لا فزيت ؟ شكون لي كايمشي ب 160 كلم في الساعة فطريق السيار ؟ و في الاخير كيقولك طريق محفرة كون كنتي غادي بشوية مغاديش تقلب بيك طوموبيل و خا تكون لحفرة قد كازا لا حول و لا قوة الا بالله نحن المغاربة لا نحترم قانون السير و حرب الطرق ستسمر و الضحاية دائما هم المواطنين الابرياء و يجب على المصالح المعنية ان تتدخل لفك قانون السير و يفرضو على اي واحد تسبب في حادثة يتسحب لو لبيرمي ديالو و يتحرم من القيادة لمدة 10 سنوات ...
3 - مرزوق الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 03:13
هذا نتاج لسياسة التهميش التي مارستها الدولة على المواطنين لعقود طويلة. ما نراه هو جزء من تبعيات التخلف وانعدام الوعي. من السهل إلقاء اللوم على السائقين وتحميلهم الجزء الاكبر من المسؤولية، لكن دعنا نتساءل عن تكوين وسلوكيات هذا السائق! أليست الدولة هي المعنية بالأمر؟ لو كانت الدولة قد استثمرت في تكوين المواطن الصالح والمتعلم، وانشاء بنية تحتية محترمة، لما كنا قد وصلنا لهذا. هذا نتاج سياسة الإهمال والإقصاء، والمواطن المغربي هو الذي يدفع الثمن دائماً، فحينا بإهدار ماله، وأخرى بإهدار حياته. ندعو بالرحمة للاموات ونرجو السلامة للأحياء.
4 - واهلكتونا بالشفوي الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 05:41
التقرير لي اطلع ايقولو فيه العامل البشري، العامل البشري، العامل البشري...
والمعمول، هاد الشي رآه عارفينو، خاصنا الحلول
5 - Chomeur الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 07:14
Excellent commentaire bien cible ''لو كانت الدولة قد استثمرت في تكوين المواطن الصالح .........، وانشاء بنية تحتية محترمة، ''،
6 - marrous الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 07:59
لسوء الحظ حوادث السير بالطرقات المغربية تكلف المغرب خسائر في الأرواح البشرية لكن السبب نحن بعدم احترامنا قوانين السير ولامبالاة وتساهل السلطة وغياب بنية تحتية هنا في كندا الكل يحترم قانون السير لان القنون صارم مكينش باك صاحبي لنعترف بمسؤوليتنا
7 - عبداءلاله...بدوي في باريس الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 08:11
السلام عليكم:
المهاجر لايجيد السياقة, كم سئمت من سماع هذه العبارة.
اكثر من 90% من السائقين في المغرب ,سيفقدون رخص
السياقة,اذا قادوا سياراتهم في اوربا ! خير ذليل على ذلك,سائقي
حافلات الخط الدولي,يغيريون تصرفاتهم بمجرد مغادرة المغرب.
8 - لاوجود للطرق الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 09:26
المشكل الرئسي عدم وجود طرق قارن بين طرق اروبا والمغرب طرق المغرب تصلح للسرك فقط طريف الريف وتشكا والكثر سبب الحوادث في تللك الطرق هي الطرق وليس السائقين
9 - agzennay الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 10:11
La securité routière est avant tout l'image de la démocratie, de l'éducation de la culture de l'Etat, au niveau où on est arrivé, c'est l'Etat qui est responsable car il voulait faire des Marocains un troupeau et rien d'autre!!! le lobby s'installe pour rassurer ses interêt, ceux de leurs fils et de leurs petits-fils, tout en suivant une politique de désiquilibrer le pays non seulement économiquement, mais aussi culturellement et socialement, vaut mieux prévenir que guérir
10 - izem الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 10:55
المشكل فينا حنا, الشعب كيعيش top في الأنحطاط الأخلاقي, الجهل وقلة الأيمان غادي بينا الهاوية,الله يحفظ وصافي
11 - ا لمتسبب الرئيسي لحوادث السير الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 12:41
ا لمتسبب الرئيسي لحوادث السير هو تهور السائق و استعراض عضلاته في الشارع و النظر و اللمز الى الفتيات والمارة لا ننسى السكر و الموسيقى الصاخبة في السيارة غير مدرك بالخطر المحذق به اثناء تهوره
12 - abou chama holland الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 13:15
منذ (57 ) سنة خلت .ونحن نسمع عن حواذث السير ببلدنا الحبيب .ارواح ازهقت .ومعطوبين .في البيوت .ولا اصلاح .في وزارة النقل .قالوا الطرق .الطرق معبدة .من طنجة الي اكدير .قالوا الرشوة .والفساد .لا يمكننا ان نقول كل رجال الامن والدرك .فاسدون ...ارقام خيالية تكتب علي جرائد الصحف . ولا ايجاد حل .لهذه المعضلة .ان القضية .قلتها ولا ازول اقولها .هي مسؤوليتي .وزارة النقل .هم المسؤولون .ومدارس تعليم السياقة هي المسؤولة .لماذا لم نجرب تجربة الاروبيين .استاذ مراقب السياقة .لا يعرف من اين ياتي .يوم الاختبار ..طنجة يذهب الي الرباط والعكس صحيح ..ويعطي له مرتب لا باس به .كي يكون عفيفا عن الرشوة .ولا نبقي نتهم الامن الدرك .ومن هو المسؤول هو من يمنح الرخص دون تكوين فهل (10) دقائق كافية للسياقة في مكان معلوم انها دولة الحماق ..وشكرا .
13 - يوسف الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 13:16
لا حول ولا قوة إلا بالله , لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا من بأنفسهم. هذه هي نتائج انتشار الخمر و المخدرات وسوء الاخلاق وحب الرشوة وغياب الضمير الانساني لدى الجميع إلا من رحم ربك، إنه زمان المادة والجري وراء الدنيا بتلهف، ماذا تنتظرون ، الكل مسؤول عن هذه الخسائر الله يرحمنا...
14 - مهاجر الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 13:27
ا لمشكل هو ان كثيرا من الناس يرون السياقة كهواية ولهو ونوع من المتعة فمنهم الكثير من لا يركز اثناء السياقة بل مشغول بالتدخين او الهاتف وحتى الشرب والاكل ان السياقة شغل جدي يتوجب كامل التركيز والانتباه والاهم اكثر هو مراقبة السائقين من حولك لتكون دائما مستعدا للرد على اخطاء الاخرين ومحاولة تصحيح الحالة, اما في ما يخص الشاحنات والحافلات فهناك مشكل كبير في التدريب والتكوين فكل من له رخصة سياقة يصبح سائقا دون تداريب خاصة وافحاص شخصية او مراقبة دورية كما هو الحال في الدول المتحضرة
15 - le fils de l' ombre الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 13:28
Les programmes des auto ecoles doivent etre revus et doivent comporter entre autres des seances de rapports d' accidents survenus au Maroc.- La sensibilisation des apprenants sur les consequences du non respect de chaque element du code de la route.-Les consequences sociales des accidents. - Tests psycho-techniques periodiques des conducteurs.
16 - ahmed الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 13:32
Deux enormes responsables de l'hécatombe qui sévit quotidiennement sur les routes du pays..1)les taxis interurbins(mercedes)qui ne respectent rien,et que leurs conducteirs ne tiennent nulement compte de la (vie)des passagés,aidés par cela par des gendarmes qui au passages récoltent leurs billets...2)les cars pourris qui comme pou les taxis,n'o,nt rien a faire des conséquances liées a la vitesse,le surchargement,l'état souvent négligé des véhicule notamment les freins et l'état des pneux...Si le ministère du transport arrive a métriser ces deux irrésponsables,je vous assures que ce meurtre se divisera de vmoitié en contrilant les gendarmes pourris.....Je vous prie de publier mon avis...Merci d'avance..
17 - karim الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 13:37
0.25% on se qui concerne l'infrastructure routiere ???? mais ils sont entrain de se moquer de nous,tous le monde sait bien que il y a un tres grand probléme sur ce plan là,aucun marocain sein ne dira qu'on a une bonne infrastructure routiére,la politique de chaque gouvernement prenant les renes au maroc reste tjs accusative en vers les citoyens sans pourtant essayer de sensibiliser les gens
18 - anas elgraoui الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 14:06
اكبر اسباب الحوادت في المغرب هي السرعة و معى كل هده الحوادت المغرب لا يحتل المرتبة 1 في الحوادت توجد دول اخرى في اوروبا اكتر منا في الحوادت
19 - MOHAMMED الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 14:40
يجب تخصيص برامج إداعية يومية على القناتين الأولى والثانية لكي يوضح للمواطنين السلوكات السلبية التي تؤدي إلى حوادث السير المميتة٠
20 - بوبصلة الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 15:23
للحد من حوادث السير اليومية يجب على المسؤولين إرجاع الطرق لحالتها القديمة ومنع المرور على السيارة منها ذلك أن السائق لم يألف بعد الطرق المستقيمة والمزفتة من غير عراقيل. فالحفر كانت بمثابة ممهلات des dos d'ânes يعرف السائق جغرافيتها وتحاشى الوقوع فيها. والآن يعطي ساقه للريح إلى أن ينام ويترك الراكبين لرحمة ربي.
استقدام العصرنة لا زال لم يحن وقتها. فنحن شعب ولاف وصعب أن ننسى العشرة
21 - Azzouz الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 16:01
الامر لا يتعلق بالطرق فقط ولا حتى بالوعي واالثقافة. لبس كل الاروبيون مثقفون ولكن الصرامة في تطبيق قانون السير حل للطثير من المشاكل في الطرق باروبا. السرعة = الرادار ثم الفاتورة بقيمة خمسة اورو لكل كلمتر فوق السرعة المحدودة ثم عشرة اورو الى حد اربعين كلمتر فوق السرعة المحدودة لينتقل الامر الى العدالة والتي تنزع رخصة السياقة لمدة معينة مع فرض غرامة مالية قد تفوق الالف اروا وهدا في حالة التكرار. ارى من يسمون انفسم بالمثقفون والواعون يتبخترون في سياراتهم وكانهم يسوقون بوينك ٧٤٧ . اما التهور فحدث ولا حرج: ان حرب الطرب في المغرب لا يمكن ان نسميها حرب طرب ولكن الامر يتعلق بمحاربين مغاربة في الطرق
22 - Mohamed الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 16:20
كما نقوم بالفحص التقني لسيارة مرة في السنة وجب علينا فحص بسيكولوجي للسائق .
Non seulement une viste technique pour l auto mais aussi une visite du conducteur chez un psycholoog.
23 - issam الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 16:47
أغلب الحوادث سببها العامل البشري...لكن أغلب الحوادث المميتة سببها الحالة الميكانيكية للعربات والحمولة الزاءدة خصوصا الشاحنات و هذه حقيقة يعرفها الكل و أين هي المراقبة...
24 - morad الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 19:18
The main problem in morocco is the government who won’t act to stop this problem happening again and again.
Is crazy to keep blaming the people for every accident without finding what the solution is
The minister of transport is in charged to find the answer if not he should retire like ministers in the civilised world
1x educates the people, use TV, Radio, news paper
2x furnish the road
3x every time we have an accident Ask Why? And go to the place where the accident happened and study it
4x get rid of the old cars old buses old taxis
5 x educate the police and tell then no job for life if you are corrupted
6x700Dh for a fin I think is too much for the standard of morocco
200Dh is ok you know why because it will go to the government not to the police pocket
25 - mohamed الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 19:46
La solution existe il suffit d’installer des régulateurs de vitesse c.a.d que le camion ou le car ne peut pas dépasser 80 km/h . Aussi il faut limiter la vitesse a 100km/h .
26 - احمد من هولندا الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 22:41
المغاربة يخافون من الدعائر او السجن لهذا يجب تشديد العقوبات الى الاقصى.
اما لمراكز امتحانات الحصول على رخصة السياقة يجب ان تكون مراكز موحدة.
27 - said abdallah السبت 13 أكتوبر 2012 - 01:14
حرب الطرقات هي نتاج لسياسة الدولة الفاشلة في قطاع التجهيز و النقل مند عقود مضت و الى اليوم .كيف يعقل للمراقبين التا بعين للدرك الملكي في النقطة القاعدة الجوية الخامسة سيدي سليمان بجهة الغرب الشراردة بني احسن بان يهتموا و يلحوا في مراقبتهم على استعمال حزام السلامة الخلفي كعنصر اساسي في الحد من حوادث السير في المغرب و التي اصبحت تزهق ارواح المواطنين بشكل مثير و مخيف و في تزايد علما ان اسباب حوادث السير المميتة هي وضعية الطرقات السيئة و الحالات الميكانيكية للحافلات اضف كدلك السرعة.
28 - الشبة والحرمل السبت 13 أكتوبر 2012 - 09:53
وحوادث الحكومة والبرلمان والولاة والعمال والمدراء الكبار في التدبير بالمحسوبية والرشوة واللامبلاة،كم تكلف الدولة..

وتالله لن تفلت دولتنا من أطول ربيع سيعرفه العالم في القرن والواحد والعشرين ..سترون وستقلون قالتها الشبة والحرمل يوما
29 - ابن البناي السبت 13 أكتوبر 2012 - 11:42
أسباب هذه الحوادث أرجعتها معطيات وزارة التجهيز والنقل أساسا إلى العامل البشري السلوكي، فقد أبانت الإحصائيات أن 90 بالمائة من السائقين لا يحترمون علامة "قف"، ويتسبب العامل البشري الانفرادي بـ 65 في المائة من الحوادث، فيما يعود السبب إلى العامل البشري والطريق ضمن 24 في المائة من الحوادث، مقابل 4,5 منها يتسبب ضمنها العام
لانها مفكوكة ب200 درهم

لما لا وقد امتطى رجل الشرطة الان سيارات فارهة وهو يتقاضى حوالة

الاشكال اخوتى فى الغرامات التى جعلت البعض فوق القانون والبعض الاخر اسفله
وساد الظلم وزهق الحق
السمطة على البوفري اولا على صحابنا
منطق الغابة,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
30 - الراغي السبت 13 أكتوبر 2012 - 13:37
حرب الطرقات هو مشكل تعرف الدولة سببه ولا تحتاج لمن يوضح لها او يقترح عليها وتستطيع حله سريعا بعيدا عن الاتهامات ولكن المشكل هو ان حل معضلة حوادث السير سيضر بمصالح المسؤولين في الدولة .
31 - بناصر البطبوطي السبت 13 أكتوبر 2012 - 19:08
ا لسبب هو المدونة لان السائقين يفكرونة في الغرامة الباهضة الثمن ويتناسون الطريق مما يتسبب في الحوادت المميت لهدا يجب التفكير في الثمن الغرامة لتكون في مستطاع الطبقةالفقير لكي لا يستفيد رجال الامن و الدرك و تطبق على الجميع دون استتناء و اتمنى ان يكون تمنها لا يتجاوز 100 dh
32 - merrym السبت 13 أكتوبر 2012 - 23:46
اغلبية الحوادث تقع في الطريق السيار يعني ليست حالة الطرق هي السبب انا ارجح السبب في اعطاء رخص السياقة لمن دون المستوى زيادة على ذلك عامل الرشوة اثناء الصيانة يجب حل جدري فانا في اوربا ولدي رخصة السياقة مغربية لم يعترفوا بها بل علي اعادة الامتحان وانا احترمهم جدا جدا هذا هو التقدم و حب الوطن
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال