24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/06/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2705:1612:3616:1619:4721:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل يضر تعويم سعر الدرهم باقتصاد المغرب؟

قيم هذا المقال

2.31

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مغاربةٌ في احتفالات ليلة رأس السنة..متمردون و"زايْغين"

مغاربةٌ في احتفالات ليلة رأس السنة..متمردون و"زايْغين"

مغاربةٌ في احتفالات ليلة رأس السنة..متمردون و"زايْغين"

ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة ليست أبدا كمثيلاتها من الليالي عند العديد من المغاربة الذين "تنقلب" حياتهم رأسا على عقب خلال سويعات معدودات، إن لم يكن في دقائق قليلات، حيث يحرص البعض على التخلص من "ضوابط" سلوكية واجتماعية تحكمه طيلة السنة، فيجدون في الاحتفالات التي تواكب هذه المناسبة "فرصة" قد لا تتكرر من أجل تغيير نمط عيشهم وسلوكياتهم.

ويظهر جليا جنوحُ عدد من المغاربة، في ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة، إلى جرعة غير قليلة من "الزيغة" وشيء غير يسير من "التمرد" على الأخلاق والمعايير السلوكية، فتكثر بذلك معاقرة الخمور حتى عند من لم يَقْربها من قبل، وتتجدد الانفلاتات والمشاحنات في احتفالات يصر البعض على جعلها استثنائية في عواقبها ونتائجها؛ ومن ذلك ارتفاع نسبة حوادث السير والجرائم التي تقع في هذه الليلة نتيجة التعاطي للممنوعات والمسكرات.

ويطرح هذا الواقع، الذي لا يمكن الجزم بأنه عام لدى المغاربة باعتبار أن الكثيرين منهم لا يحتفلون بشيء اسمه "بون آني" لأنه ببساطة لا يساير هويتهم الدينية وقناعاتهم الاجتماعية وتوجهاتهم الحياتية، الكثير من الأسئلة متمثلة في الدوافع التي تجعل بعض المغاربة "زايغين" في ليلة رأس السنة الميلادية.

انقلاب واستنفار

عائلة غيزوان، التي تقطن في أحد الأحياء الآهلة بالسكان في الرباط، معروفة بدماثة أخلاق أفرادها وطيبوبتهم في الحي كله، غير أن هذه الأسرة "المحافظة" تتغير طباعها تماما في احتفالات ليلة رأس السنة، حيث تجتمع ـ أبناء وبنات وأبا وأما ـ على مائدة تُدار فيها كؤوس الخمر بدعوى الاحتفال برحيل سنة وقدوم سنة جديدة.

مصطفى، شاب في عقده الثالث وأحد أفراد هذه الأسرة، قال في تصريح لهسبريس "إن هذا الاحتفال الذي تقوم به عائلته يرجع إلى سنوات عديدة، حتى أنه فتح عينيه على هذه "العادة" التي لا تسبب الضرر لأي طرف"، مضيفا بأن "أقصى ما يفعلونه هو شُرب بعض أعضاء العائلة ـ وليس جميعهم ـ كؤوسا "خفيفة" من الخمر قصد المرح وتجديد النشاط"، وفق إفادة هذا الشاب.

سميرة ، طالبة جامعية في الثامنة عشر من عمرها، تعترف بأنها لا تبيت خارج البيت ولا يمكنها ذلك طيلة السنة إلا إذا كانت موجودة عند أحد أفراد عائلتها، لكنها في ليلة رأس العام "تنقلب" هذه المعايير الأسرية ليُسمَح لها من طرف والديها وإخوتها بالمبيت مع صديقاتها في بيت إحداهن للاحتفال الذي لا يخرج عن الرقص والمرح ومشاهدة سهرة التلفزة بهذه المناسبة.

ولم تُخْف هذه الطالبة، في تصريحاتها لهسبريس، بأنه "خلال هذا الاحتفال الخاص يقع أحيانا أن يحضر زملاؤها في الدراسة ليصبح الحفل مختلطا"، مشيرة إلى "أنه لابد من حدوث تجاوزات لا يمكن توقعها أبدا من قبيل إصرار بعضهم على شرب الخمر أو تدخين شيء من المخدرات، أو محاولة التغزل بالفتيات الحاضرات"، قبل أن تردف بأنها "تحاول جاهدة أن لا تتورط في مثل هذه المشاكل التي لا يمكن فصلها عن طقوس الاحتفال" وفق تعبير الطالبة.

ومن جانبه أفاد أحمد الرواسي، الذي يعمل مختصا في التخدير بقسم المستعجلات الطبية، بأنه "خلال ليلة رأس السنة يتم استنفار الأطقم الطبية والتمريضية في جميع مصالح المستعجلات بالمستشفيات والمصحات والمراكز العلاجية، وذلك بسبب كثرة توافد حالات المصابين من جرحى ومعطوبين خلال ليلة رأس السنة، نتيجة حوادث السير جراء الإفراط في شرب الخمر، أو نتيجة نزاعات يتخللها العنف الجسدي من ضرب وجرح وغيرهما من الحوادث".

واستطرد المتحدث، في تصريحات لهسبريس، بأن عددا من المغاربة يحتفلون برأس السنة الميلادية، لكنهم لا يأخذون بعين الاعتبار ما يسببونه للعاملين في المستشفيات من "صداع" حقيقي للرأس ومهام استثنائية لا ضرورة لها لو تحكم كل شخص في مشاعره وسلوكاته في هذه الليلة، لأنها في نهاية المطاف مجرد ليلة تحل وترحل سريعا مثل سابقاتها"، يقول أحمد.

استلاب ثقافي

الباحث التربوي محمد الصدوقي أدلى برأيه، في حديث مع هسبريس، بخصوص ظاهرة الزيغ" وانقلاب الموازين لدى بعض المغاربة في ليلة رأس السنة، حيث انطلق أولا من الحديث عن السياق التاريخي لمثل هذه الاحتفالات، باعتبار أن المغرب خضع للاستعمار الفرنسي ذي الديانة المسيحية، سواء الاستعمار المباشر أو غير المباشر، ومنه الاستعمار الثقافي والقيمي الذي تغلغل وخلخل أسس المجتمع الثقافية الإسلامية عبر عدة وسائل واستراتيجيات تعليمية وإعلامية، وثقافية، وتبشيرية واحتفالية، وتكوين نخبة مغربية مفرنسة..

ومن هنا، يضيف الصدوقي، "تم تطبيع جزء من المجتمع المغربي مع الثقافة الفرنسية المسيحية، وخاصة في بعدها الاحتفالي، فأصبح طبيعيا أن يتم الاحتفال برأس السنة من طرف النخبة المفرنسة أولا، ثم أصبحنا نرى الاحتفال الرسمي الإعلامي به في القنوات التلفزية"، مشيرا إلى أنه "بحكم تأثير الإعلام وعدوى التباهي الاجتماعي والتشبه بالأرستقراطيات المفرنسة والفرنسية، أضحى الكثير من المغاربة، أغنياؤهم وفقراؤهم، يهرولون للاحتفال برأس السنة الميلادية".

وتابع الباحث: "وإذا كان هذا الاحتفال لا يهم عند أغلب المحتفلين من حيث بعده الديني، فإن الأمر يقتصر على البعد الاحتفالي الذي يُختزل في الكعكة والخمور والرقص والغناء والليالي الحمراء، بل أصبح الاحتفال به من طرف بعض الأسر ضرورة سنوية، وقد ينجم عنه أحيانا خسائر أسرية من طلاق ونزاعات، فهو بالتالي أضحى مناسبة لدى البعض من أجل تكريس الاستلاب الثقافي والمباهاة الاجتماعية".

واستطرد الصدوقي بأنه "إذا كان احتفال رأس السنة له دلالات رمزية وقيمية ودينية وطقوسية عند العالم المسيحي، فإن جل المغاربة المحتفلين به لا تهمهم هذه الدلالات والأبعاد الحضارية والتاريخية والدينية"، موضحا بأنه "فقط بحكم الاستلاب وتقليد الغرب المتحضر والتباهي الاجتماعي، فإن المغاربة يريدون أن ينعموا بلحظات من وهم التحضر والتحرر".

فوضى: ملامح ومسببات

واعتبر الباحث بأنه "باسم شرعية الاحتفال يتجاوز عدد من المغاربة كل الطابوهات والضوابط الاجتماعية التي تعتبر تقليدية ومتخلفة في نظرهم"، مشيرا إلى "أن احتفالات رأس السنة تظل لدى المغاربة المحتفلين مجرد احتفال لذوي ونفسي، وتمرد عند البعض وأسري لدى البعض الآخر" يورد المحلل التربوي والنفسي.

"المتخلف يبقى دائما متخلفا حتى في احتفاله بأعياد الآخرين المتشبه، حيث نجد التصاعد الإحصائي لحالات الجرائم والمخالفات والجنح الناتجة عن الاغتصاب والمشاجرات والاعتداءات وحوادث السير والسرقات والازدحام والتهافت على الداعرات، والإقبال على النوادي الليلية" يسرد الصدوقي ما يحدث في ليلة رأس السنة، قبل أن يردف بأنه "بسبب التعاطي المفرط والمبالغ فيه للمخدرات والخمر تصبح هذه الليلة ليلة فوضى وانفلات و"سيبة".

وعزا الصدوقي ما يمكن تسميته "الزيغة" عند بعض المغاربة المحتفلين بليلة رأس السنة، وانتهاكهم لكل الضوابط الاجتماعية والقانونية، إلى ما سماه خطورة الشخصية الفصامية والمستلبة لدى هؤلاء، والناتجة عن تصادم وتناقض المرجعيات الثقافية والقيمية؛ مرجعية غربية مسيحية حداثية متحررة في مواجهة مرجعية مغربية إسلامية تقليدية محافظة؛ والتي يخضع لها المغاربة عبر وسائل ومؤسسات التنشئة الاجتماعية.

وأرجع الباحث أيضا أسباب "الانقلاب السلوكي" لدى بعض المغاربة في ليلة رأس السنة الميلادية إلى ما اعتبره "التناقضات الطبقية الصارخة بين نخبة مُغربة غنية، وأغلبية فقيرة مستلبة وعدوانية نتيجة أوضاع الحرمان والجهل والتضبيع الثقافي والعقلي"، لافتا إلى أنه "من التداعيات السلبية لمثل هذا الوضع تبخيس الذات وكل ما هو مغربي، وتكريس عقدة الآخر ـ الغرب المتحضر والمتفوق الذي يجب تقديسه والتشبه به وتقليده في كل شيء، حتى في احتفالاتهم الدينية" يقول الباحث.

وخلص الصدوقي إلى التساؤل: "هل يمكن اعتبار المغاربة المحتفلين برأس السنة الميلادية "بوعي" أكثر تحضرا من الغرب المسيحي، حيث إنهم يشاركون هذا الغرب احتفالهم الديني، وهم لا يشاركون المنتسبين للحضارة الإسلامية ولا يحتفلون معهم بأية مناسبة دينية إسلامية خاصة فاتح السنة الهجرية، أم أن الأمر مجرد استلاب ليس إلا؟" يختم الصدوقي حديثه لجريدة هسبريس الإلكترونية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - moslim pur الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:00
‏حدثنا ‏ ‏محمد بن عبد العزيز ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عمر الصنعاني ‏ ‏من ‏ ‏اليمن ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء بن يسار ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم قلنا يا رسول الله ‏ ‏اليهود ‏ ‏والنصارى ‏ ‏قال فمن ‏
2 - برهوشة بعقلا الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:01
هو عيد ميلاد المسيح عليه السلام ..وكيفاش ناس علمانيين مكيأمنوش بالدين ولكن في نفس الوقت كيحتفلو بميلاد المسيح عليه السلام ..قمة التكلاخ والنفاق هاد النصارى ومعاهوم مغاربا دوالنا ياحسرة ..تقولوم الدين ايقولو ليك متخلف ولكن منين تسولوم علاش كتحتفلو بالاعياد الدينية كيبقاو اتفتفو ..
3 - المختار الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:03
هل تعلم أن المغاربة و الجزائريون يحتفلون برأس السنة الميلادية مرتين في السنة؟الاولى حسب التقويم الجريجوري calendrier grégorien يوم 1 يناير و الثانيةحسب التقويم اليولياني في كل من 12 و 13 يناير وذلك لان السنة الميلادية هي في الواقع تقويمان و ليست تقويما واحدا,تقويم يولياني نسبة للامبراطور يوليان و هو التقويم الاصلي السنة فيه تساوي 365,25يوم,وتقويم جريجوري نسبة للباباجريجوري 13 بابا الفاتيكان في القرن 16 الذي أمربتصحيح التقويم القديم حيت صارت السنة تحتوي على 365,24يوم,ولهذا تحتفل الكنائس الشرقيةبرأس السنة 13يوم بعد احتفال بقية العالم برأس السنة,المغرب تحول للتقويم الجريجوري مع دخول الاستعمار حيث كان الفرق بين التقويمين12يوم,والجزائر تحولت سنة1831 حين كان الفرق 11 يومالهذا نجد الاختلاف في يوم الاحتفال بين البلدين وايضا الاختلاف مع الكنائس الشرقية (يوم 14يناير) لان الفارق بين التقومين يتوسع بيوم واحد كل مئة سنة.
هذه باختصار هي حقيقة عيد يناير و ليس كل ما يروج له فهو نفسه فاتح يناير السنة الميلادية حسب التقويم الذي اعتمده المغرب الى بداية القرن 20 و الجزائر الى بداية القرن 19
السلام عليكم
4 - مواطن صالح الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:04
قبل سنين قليلة فقط كنت شخصيا أنا وأصدقائي عندما نجالس شخصا سكيرا في الحي كما لو أنه أمر غرييب ويبدأ هدا الأخير بقص قصصه علينا مع الكثير من التفاهات والمزايدات وكنضحكو عليه كان أمرا كيبقى "سوفونير" كنتفكروه بعد دلك اليوم أصبح العكس على الأقل في حينا فأصبح أمر مجالسة انسان صاحي في مثل هده المناسبات أمر فريد لأن الأغلبية أصبحو يتعاطون الخمر بشكل عادي كما لو أننا "gــور" وحتى من لا يملك المال أو مازال قاصر فله الفكرة لكن الظروف تمنعه لا أعلم كيغ تغيرت طباع الشباب المغربي وأصبح الخمر أمر عادي في مثل هده المناسبات وعلى العكس اليوم الا قلت لي شي واحد منشربش حيث كنخاف ربي ولا يبدا يضحك عليك للأسف تقلبت الموازين وشحال من حاجة كانت خطيرة في السابق أصبحت عادية والعكس صحيح الانسان المؤمن ولي ماشي في الصح في نظرهم هو الغالط والمعقد ولهبيل ولخواف .... ياو لـgــور ومدايرنيش هدا الشوهة فقط من باب الفوضول علاش لـgـور عمرهم فرحو معانا حيث ممسوقينش لينا وحنا كندلو راسنا للاسف
5 - Mohammed الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:12
نقلد أناس هم ابرياء منا لا يعترفون بتاريخنا و لا حتى بوجودنا، من كثرة الذل أبكي، اصبحنا من خير أمة إلى أذل أمة، الكل مسؤول و الكل محاسب.
6 - hamou الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:16
إن كنت تتحدث عن مغاربة المغرب النافع فأنا متفق معك ما عدى ذلك فلا
7 - مواطن من سطات الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:19
ها هي السنة التي نودعها قد دهبت ،ومادا فعلت هده الحكومة التي إنتخبنا عليها ، ما النتيجة فالزيادة في البترول ،غلاء المعيشة ،تلثي المغاربة أصبحوا فقراء . لقد سئم الشعب المغربي الأكاديب و الديماغوجية ، و ستكون سنة 2013 أسوء من سابقاتها و سيرى المغاربة العجب ...
8 - محجوبي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:21
إنها لا مهزلة
ان نحتفل بالرأس ونحن لازلنا في الذيل !
9 - عبدالنور بن خالد الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:21
عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول
نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

اخي في الله
الم تسأل نفسك يوما لماذا المسملون مذلولين من بعد العزة؟؟
لماذا المسلمون ضعفاء لايستطيعون فعل شيئ؟؟
لماذا ولماذا ولماذا … ؟؟ واسئلة كثيرة وجوابة في جملة واحدة فقط!!!

نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله
كنا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وعهد الصحابة والتابعين وتابعي التابعين معتزين بالله وبالاسلام
ولدينا شخصية
ونفرض شخصيتنا في كل مكان
لم يكون الصحابة رضوان الله عليهم يوما يستحون من قول الحق وفعل الحق

اما اليوم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فاصبح كل من لديه لحية فهو انسان معقد وقلبه متحجر
واصبح كل من قصر ثوبه فهو انسان معقد وغير متطور
واصبحت كل مرأءة متحجبة ومتنقبة مرأة معقدة
واصبحنا نخجل ان نصلي امام الناس
حتى في بعض الدول الاسلامية في الاماكن العامة
فيخجل المرأ اذا كان في السوق مثلا ولم يجد مصلى او مسجدا ان يصلي في أحد زوايا السوق
يخجل من دينه
يخجل من الحق
ولا يخجل من الباطل
الله أكبر!!!!!!!!
10 - المغربي شقيف الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:21
هذا مافهمه العرب من الحضارات الغربية ...لم يفهموا منها سوى التقاليد والعادات السيئة اما العلوم و التقنيات و الاداب فلم يأخذوا منها شيئا ..
عقولهم تنزاح نحو الشطيح والرديح و الخمر ...ترى الناس يجرون نحو الحلويات و أكلها في هذا اليوم ..فلماذا هذا اليوم بالظبط ...
فرحماك يا أالله بهذه الامة فإنها أمة غافلة هاوية ...نست من تكون..نست أنها أفضل أمة أخرجت للناس ..نست من هو رسولها ..الذي بكى عليها يوم وفاته ...نست انها تصوم رمضان ونست انها تنحر الاضاحي وتخرج الزكاة ونست أنها ستحاسب حسابا في الاخرة
هاته العادات فاسدة خارجة عن الملة ..لا يتبعها سوى ضعيف الايمان وضعيف الشخصية ...فلنا يوم نحتفل به وهو العام الهجري الذي أرى وللاسف أن هناك قلة قليلة من يحتفل به ... أما العام الميلادي فهو لامة المسيح عيسى
فلماذا يامسلمون تحنقزون في الاحتفال بهذا اليوم وتنسون أنه يوم للمسيح وليس أنتم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
11 - العقل الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:25
لا احد يحتفل بالسنة الميلادية من بعدها الديني..بل ان الجميع يحتفل باعتبار ان في حياتنا اليومية نعتمد على شهور الميلادية في تقويم..حيث نحدد الايام عن طريقها ونحدد مواعيد العطل عن طريقها ونحتفل باعياد الميلاد شخصية عن طريقها..فالسنة ميلادية تمثل لنا تقويم شائع الدي نعد به ايامنا وليس لها اي علاقة بالجانب الديني.
ثم ان كل العالم العربي يحتفل بها..ولسنا استتناء..اضف اليه اننا نؤمن بجميع الرسل..فليس يوم ميلاد عيسى منبودا عندنا حتى لا نحتفل به بدعوى كون تاريخ ميلاده.
انا لا ادري لمادا كل سنة البعض يطرح هدا الموضوع رغم سنوات وسنوات وسنوات نحتفل بالسنة الميلادية وموضعها متجاوز..

وعلى فكرة المغاربة يحتفلون ايضا بالسنة الهجرية بنفس الشغف لكن وسائل الاعلام لا تغطي دلك
12 - amine الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:26
والله أغلب المغاربة ومنهم أنا،لافرق عندهم بين رأس السنة وبين رجليها كلشي كيف كيف يمشي عام يجي خوه كفس منو. .الله يرزق غير الصحة والسلامة
13 - iliass الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:42
حالنا يثير الشفقة ، والحسرة ، و الضحك أحيانا و الإشمئزاز أحيانا أخرى ... "عائلة تجتمع لتشرب الخمر بمناسبة رأس السنة" !!! ،" فتاة يسمح لها بالمبيت خارج منزل أسرتها بمناسبة رأس السنة الميلادية !!!!"... .واقع يغني عن التعبير حقا إننا أمة متخلفة ونستحق ما نحن عليه .
14 - لين الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:45
لا حول ولا قوة الا بالله الله انجينا و انجي ولادكم من اتباع هاد البدعة
15 - ahamad الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:45
très bon article qui montre ou en ai arriver..en as perdus notre religion et nos valeurs musulmane
16 - moroccan الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:47
و بركا من النميمة و الحكي عن عورات الناس الله يستر علينا و على ذرياتنا . ندعو بالهداية و الصلح للجميع, على العموم سنة سعيدة .

HAPPY NEW YEAR Hespress and Thank you for all the news and effort through the year : }
17 - nasser الثلاثاء 01 يناير 2013 - 01:49
حسبي الله ونعم الوكيل..... اصبح حالك يبكني يا وطني الحبيب كلما نظرت حالك وحال شبابك اللهم رد شباب بلدي اليك ردا جميلا يارب اللهم اهدهم صراطك المستقيم...واللهم انتقم ممن كانو السبب في ابتعاد الكثيرين منهم عن دينهم
18 - mowatine الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:15
à tous ceux qui croient que 3issa 3alayh Sala est né le 25 décembre, lisez un peu le Coran posé comme décor chez vous, vous verrez que 3issa 3alayh Salam, lui qui a parlé dès sa naissance, a dit à sa mère Mariam 3alayha Salam de "secouer une branche du palmier, des fruits mûres tomberont" ... Dites moi depuis quand les palmiers donnent des fruits mûres le 25 décembre ... Version biblique : des brebis broutaient dans un champ à côté, les brebis ne broutent qu'entre la moisson et le moment où on laboure les champs, alors que le 25 décembre, il y a du blé qui pousse dans les champs et normalement on ne laisse pas les brebis brouter dans un temps aussi froid, en Palestine. Conclusion, 3issa 3alayh Salam est forcèment né en plein été. Arrêtez de croire ce qu'on vous raconte à la télé, eux mêmes savent que leur religion a été modifiée pour que les dates coïncident avec les fêtes des païens, majoritaires à l'époque dans l'empire romain, fêtez d'abord dignement les deux 3ids avant le reste ...
19 - samir الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:33
la fete religieuse pour les chritiens c est le 25 decembre est pas le 01 janvier tout le monde fete la nouvel anne meme les juif les sikh meme qui n on pas de religion moi je vis au canada et ja parle avec des gens et m ont confirme ca
20 - feddi الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:34
عندما يكون عندنا العيد الكبير، هل تتخيل أن نصرانيا يقول لصاحبه، مبروك العواشر................
21 - مدير صفحة "الحقيقة بوجه آخر" الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:36
المسلم لا يحتفل بيوم يزعموا فيه ميلاد الرب
لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ [المائدة:72]
لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ. [المائدة:73]
هل ستهنئ كافر على كفره ؟
هل ستجامل كافر على حساب دينك ؟
هل تظن أن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وابو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم وعن الصحابة أجمعين كانوا سيهنئون الكفار بأعيادهم وهل تظن أنهم يرضون لك هذا ؟
22 - Om Zaina from next town الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:37
i totally agree with number 12
لا احد يحتفل بالسنة الميلادية من بعدها الديني..بل ان الجميع يحتفل باعتبار ان في حياتنا اليومية نعتمد على شهور الميلادية في تقويم..حيث نحدد الايام عن طريقها ونحدد مواعيد العطل عن طريقها ونحتفل باعياد الميلاد شخصية عن طريقها..فالسنة ميلادية تمثل لنا تقويم شائع الدي نعد به ايامنا وليس لها اي علاقة بالجانب الديني.
ثم ان كل العالم العربي يحتفل بها..ولسنا استتناء..اضف اليه اننا نؤمن بجميع الرسل..فليس يوم ميلاد عيسى منبودا عندنا حتى لا نحتفل به بدعوى كون تاريخ ميلاده.
انا لا ادري لمادا كل سنة البعض يطرح هدا الموضوع رغم سنوات وسنوات وسنوات نحتفل بالسنة الميلادية وموضعها متجاوز..

وعلى فكرة المغاربة يحتفلون ايضا بالسنة الهجرية بنفس الشغف لكن وسائل الاعلام
23 - Abdo الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:39
الاستعمار المباشر أو غير المباشر، ومنه الاستعمار الثقافي والقيمي الذي تغلغل وخلخل أسس المجتمع الثقافية الإسلامية عبر عدة وسائل واستراتيجيات تعليمية وإعلامية، وثقافية، وتبشيرية واحتفالية، وتكوين نخبة مغربية مفرنسة.

وها نحصد النتيجة ومازال مازال
24 - Islam الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:50
صراحة أنا لا أفهم لماذا بعض المغاربة الكرام يلبسون ثياباً ليست بثيابهم!!! أولاً وقبل كل شيء نحن أمةٌ مسلمة والحمدلله لدى فقد أنعم علينا الله تبارك وتعالى بعيدين (عيد الأضحى وعيد الفطر) ولهدا فإننا لا نحتاج بتاتاً اعيادا أنصارا.هذا من جهة، من جهةٍ أخرى فقد نهانا رسولنا الكريم صلوات الله عليه أن نتشبه بالكفار ولو كان حقاً علينا كمسلمين.كمثال ذكرى عاشوراء التي أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلام بصوم يومين تفادياً لعادات اليهود الذين يسمون يوم وحيد.فهذا خير دليل على اننا ملزمين بمخالفتهم ولو كان حقاً علينا أيضا إستناداً لمن يقول أنه يوم ميلاد رسولنا الكريم عيسى عليه السلام.لكن مايجهله لبعض هو أنا هذا التاريخ الميلاد هو ليس ميلاد عيسى عليه السلام وانما هو إفتراضي لا غير.نسأل الله الهداية لجميع المسلمين قاطبةً والسلام عليكم
25 - Imad الثلاثاء 01 يناير 2013 - 02:52
Une annee pleine de reussite de bonheur et sante. 2013 sera une annee de liberte et de justice
26 - عممار الجبلي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 03:01
لمغاربة زايغين براس السنة ابلا بيها. فالامر ليس متعلقا براءس السنة فقط ولكن بكل المناسبات ( يوم عيد الفطر يخمرون وكل اخر اسبوع) ان دل هدا على شيء فانما يدل على ضعف ايمانهم من جهة وتخلفهم ككامل الدول الافريقية. والعلاج هو التربية والتثقيف
والا فالامور ستتشكل اكثر
27 - فؤاد الثلاثاء 01 يناير 2013 - 03:17
قال تعالى : وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا أية الليل وجعلنا أية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب. الإسراء
أية النهار مبصرة هي تسخير الله الشمس لبني ادم وان نجعل راس السنة محطة للحساب ووقوف للأعداد لسنة جديدة في توافق مع الإنسانية كلها أمر لا أرى فيه أي ضير مادام لا تنتهك حرمات الله
أما اتخاده عيدا للخروج فيه عن حدود الله فهذا أمر مردود على أصحابه
ولا علاقة لماذا اليوم بالمسيحية سوى قربه من عيد ميلاد عيسى عليه السلام وعلى رسولنا الصلاة والسلام
والشكر للله لتسخيره كثيرا من مخلوقاته لهذا الإنسان
28 - SAYMOU الثلاثاء 01 يناير 2013 - 03:52
بغينا أو كرهنا السنة الميلادية فارضة و جودها علينا وإلى بغينا حقا التغيير خصنا نبداو ببطاقة التعريف الشخصية أللي حاطين فيها تاريخ الإزدياد بالسنة الميلادية ؛؛؟؛؛؟ علاش مانحطوش السنة الهجرية ؟ سؤال يطرح نفسه....
29 - مغربية الثلاثاء 01 يناير 2013 - 03:54
سبحان الله احتفالات هنا وهناك تهافت على محلات بيع الحلوى taretes ، خمر ومخدرات واشياء اخرى وكأن والدنا كان هو المسيح عليه السلام وكاننا لسنا مسلمين من امة محمد صلى الله عليه وسلم ،



















ا
ن والدنا كان هو المسيح وكاننا لسنا امة محمد صلى الله عليه وسلم وكاننا ....وكاننا ....لم يعد ينقصنا سوى قول ** شلوم ** بدل السلام عليكم
30 - يوسف الثلاثاء 01 يناير 2013 - 05:40
الاحتفال براس السنة ليس عيبا او حرام فهده المناسبة تجسد ميلاد المسيح عليه السلام ونحن كمسلمين نعترف بان المسيح نبي ورسول من الله
و لمن يقول ان الاحتفال براس السنة ليس في ثقافتنا اقول له انه قبل نزول رسالة الاسلام كان الشعب المغربي الامازيغي اغلبهم يعبدون الله اما عن طريق رسالة المسيح او اليهود
وليس كما حاول العرب ان يصفونا باننا كنا بربر متوحشين نعبد الشمس والشجر الى ان جاء العرب و عرفونا على عبادة الله
وعلى العموم هدا لايعني ان نشرب الخمر ونقوم بالممارسات الغير اخلاقية في هده المناسبة
31 - laila الثلاثاء 01 يناير 2013 - 05:52
Bonne annee a tout les marocains welad beladi, moi je vis a l etranger et je ne fete pas cette occasion ici c relaxe la plupart des gens restent dans leur maisons pas comme le maroc c est tres a la mode les gens disent qu ils vont voyager a agadir ou a marakech c comme la frime ou ils se sentent qu ils sont les meilleurs comme les europeens et les gens qui disent on ne fetent pas cette occasion cdans leur yeux sont que les pauvres ou ignronts....malheuresement c notre culture
32 - rosafi الثلاثاء 01 يناير 2013 - 07:30
نحن نقلد المسيحيين في عاداتهم وتقاليدهم لاننا متخلفين في جميع الاصعدة
33 - Hassan الثلاثاء 01 يناير 2013 - 07:55
لو يعلم المسلمين وحتى النصارى سر الإحتفال برأس السنة لما إحتفلوا به قط الأغلبية يظنون أنه عيد ميلاد المسيح عليه السلام سواء يوم 25 ديسمبر أو 1 يناير!! لكن كما يعلم أغلبية المسلمين فالمسيح ولد في فصل الصيف وحتى الإنجيل لمح إلى ذلك من خلال ذكره أن المسيح ولد في موسم الرعي الليلي أي في أجواء صحوة وليست شتوية!!! كما أن الأعلبية لا تعلم أن ليس المسيحيين هم من إحتفلوا برأس السنة بل سبقهم في ذلك عدة حضارات ضاربة في القدم كالفراعنة البابليين واليونانيين وغيرها أي أن هذا التاريخ يمثل لهم ولادة آلهة الشمس لديهم يعني أن تاريخ 25 ديسمبر يصادف الإنقلاب الشتوي ويمثل أطول ليل وبعدها تولد الشمس من جديد لأن الليل يكف عن الإمتداد بعد 25 أما يوم 1 يناير يمثل إنتصار الشمس أي سيبدأ النهار في الإمتداد والسيطرة على الليل أي يمثل ذلك قوى الخير والشر لدى الوثنيين لذلك فبعد المسيحية إنصهرت هذه العادات حتى أصبحت آلهة الشمس تمثل المسيح وتوارتت الشعوبهذه الفلكية الوثنية دون إدراك!!!
34 - ali الثلاثاء 01 يناير 2013 - 08:53
الا المسلمين فانهم لا يهمهم هذا المنكر


.....
المسلمين بالفعل
35 - العلوي الإسماعيلي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 08:54
من تشبه بقوم فهو منهم
لقد تفشت ظاهرة التشبه بالكفار وهدا يرجع لسوء التربية الملقاة على عاتق الأباء والأمهات ولله در الشاعر
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن همو دهبت أخلاقهم دهبوا
تجرعت الناس أكواب الخمور، ورقصت وشعلت الشموع وزينت الدور والمتاجر بأنواع المغريات من أنواع التزيين للتعبير عن الفرحة والمشاركة في أ‘ياد الكفار الملحدين ونحن في غفلة ساهين غير عابثين بما جاء به نبي الرحمة سيدنا محمد صسلى الله عليه وسلم
فاليوم حساب وغدا عقاب
ياليتنا قمنا بأداء صلاة العشاء في جماعة ودعونا الحق سبحانه بجمع شتات المسلمين ورفع الظلم عن المظلومين إخواننا في المشرق العربي سوريا ولبنان وأفغانستان وباكستان وبورما والهند والصومال، ومع كامل الأسف تركنا الدين جانبا واتبعنا الشهوات وأضلنا الشيطان واتبعنا طريقة المؤدية إلى الجحيم والنار
ومع كامل الأسف سكت العلماء والآباء والأمهات وضاعت الغيرة على الدين وعلى العادات والمتعتقدات وأصبحنا نقلد الكفار في حياتهم الإباحية لا حياء ولا شرف ولا غيرة على الأصول والأعراض ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم , وياحسرة على ما فرطنا في جنبات الله
36 - moslim الثلاثاء 01 يناير 2013 - 08:56
نقلد أناس هم ابرياء منا لا يعترفون بتاريخنا و لا حتى بوجودنا.
عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول
نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله.
نسأل الله الهداية لجميع المسلمين والمسلمات.
37 - مغربي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 08:59
قال عز من قائل في سورة التوبة:(إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ). والله حال مغاربة كُثُر و مسلمون أقلية أخرى يُرثى له، يحتفلون بشيئ و يوم دون معرفة لا أصله و لا سبب احتفال أصحابه به. الجهل ينخر أحشائهم، تَعَلمو أولا علومهم و صنِّعوا و صَدِّرُوا مثلهم ثم اجعلو لكم يوما خاصا بكم سمّوه رأس سنتكم فلا فرق بين الساعة 12:59 من ليل البارحة و الساعة 01:00 من صباح اليوم لأنه لا هو بليلة القدر اللتي يُفْرَق فيها كل أمر حكيم و لا بيوم عرفة اللذي يطمع الإنسان إن صامه أن يغفر له ربه ذنوب سنته الماضية وسنته المقبلة. لكل من يهمه الأمر للأسف سماؤنا أصبحت اليوم أكثر تلوثا بمفرقعات و خمور البارحة و مصنعوها أكثر ثراءا! فماذا جنيت أيها المغربي أو المسلم المحتفل؟ نسأل الله الهداية للجميع.
38 - عبدالرحيم كوافير الثلاثاء 01 يناير 2013 - 09:27
{وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120
النصارى واليهود لايحركون ساكنا في السنة الهجرية ولايعترفون حتى بها ومنا نحن معشر المسلمين من لايلقي لها بالا .ولما تحل الميلادية يقيمون الليالي الحمراء .الله يعفوعلينا.
39 - indigné الثلاثاء 01 يناير 2013 - 09:34
ce que je sais que les critiens fetent moins que les marocains cet événement.y a qu a voir RTM et 2M ça vous donnera une idée.soit disant on un PJD au pouvoir, ah j'ai oublié le pouvoir de s' aligner aux protocoles.
40 - مسلمة مستغربة الثلاثاء 01 يناير 2013 - 09:36
كل ما قراناه حول الموضوع يدل على جهل طائفة من هذه الامة والعياذ بالله , والحمد لله ان الطائفة الاكبر ما زالت على الحق, بالنسبة للسائل عن الخمر فيبدو انك لم تقرا القران في حياتك يا اخي , لانك لو فعلت لوجدت ايات عن الخمر وليس اية واحدة , واسال ابن الابتدائي يخبرك عنها, واشهرها: انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه,,, هل اعجبتك هذه الاية ام مازلت لها جاحد؟ اتق الله يا اخي ولا تجحد ايات الله فالخمر رجس من عمل الشيطان فان انت اخذته فاعتبر نفسك من اتباع الشيطان والعياذ بالله..... شباب خسروا ربهم وكسبوا الشيطان.
41 - mirage الثلاثاء 01 يناير 2013 - 09:39
لاحول ولاقوة الا بالله، ازمة اخلاق حقيقية
42 - جواب لAmazighi الثلاثاء 01 يناير 2013 - 09:43
يا(Amazighi)
ارد عيك لاني اراك تسب المسلمين بالمنافين ......اخ
اولا انا اصلا ماقدرتش نتبع كلامك لان فيه تفاهة .وثانيا كل واحد يعبر على الشعور ديالو .وهد غير مجلة مشي اتجاه معاكس .والنصارى واليهود مايرظاوش عليك .ونعمة الاسلام احسن نعمة كيفمكان المسلمون احسن من النصارى .وانت الي خاصك تقرا.واذخل سوق اسك .عبر مزيان وماتتهمش المسلمين بالنفاق .وشكرا
43 - lmeknassi الثلاثاء 01 يناير 2013 - 09:50
ce journal est la chose la plus sale qui soit arrivé au maroc, votre mentalité de barbus extremistes et ignorants me laisse perplexe, qui vous a donné le droit de publier le nom de la famille et leur style de vie? vous n'etes pas dieu pour juger les gens deja vous faites namima je crois que c un peché quand meme on est pas tous pareil pourquoi vous ne voulez pas comprendre ça et il y'a dieu pour juger tout le monde pas vous, alors ayez un peu de courage et publier ce message
44 - محب المساكين الثلاثاء 01 يناير 2013 - 09:58
قال ليك اش خصك العريان قال ليك خاتم امولاي راحنا ديما تابعين جيلالة بالنافخ لعفو يامولانا
45 - سنة سعيدة الثلاثاء 01 يناير 2013 - 10:08
كبف لا نحتفل بالسنة الميلادية وهي تنظم حياتنا في كل صغيرة وكبيرة.
تاريخ هذا التعليق في هيسبريس سيكون بالتاريخ الميلادي. السنة الهجرية الغير المنتظمة لا تصلح أن تذخل عالم المعلوميات والعلوم الحقة.
هذا ليس ازدراء، ولكن الإنسان يختار مع مر الأزمان ما هو أنفع في أمور حياته و سبل العيش الفعالة. ويترك كل ما لا يصلح سوى سنة واتبعا. ويتضح أن النمط الغربي هو الأفيد والأتقن، اللهم إذا أردنا أن نتنحى عن كل هذا ونركب بهائمنا البطيئة ونتقاتل بالنبال والسيوف ونتداوى بالحبة السوداء ونحدد النسل بالعزل ونتعامل مع باقي العالم بمواعيد في شعبان ودي القعدة. وهكذا لن نتشبه بالنصارى كي لا نحشر معهم، وسنحشر مع الخليجيين والإرانيين والطالبان ومع كل ذي لحية وبرقع ونقاب ومع كل تنظيم حصد أرواح البشرية لأنه جاهد في الله حق جهاده .
توالت الأسماء والبشر واحد، ولا يعقل أن يكره أتباع موسى أتباع محمد، ولا أن يكره أتباع محمد أتباع عيسى. كل يعتبر ديانتة هي الأحق وغيرها باطل. والأيام والسنين والقرون أبانت على الأمم التي نفعت البشرية بشيء، وأبانت على التي نخرها الخطاب الفقهي وبقيت تدور حول ساقية جف مائها منذ عهود.
46 - asselmad الثلاثاء 01 يناير 2013 - 10:18
هدا اليوم لا علاقة له بالمسيح ابن مريم ولا احد يعرف يوم ميلاده الا الله ولا علاقة للنصارى به وكل هدا خرافات اختلقوها للتشويش على الاسلام وليس هناك الا دين واحد وهدا واضح فى القرآن الكريم,
47 - al kanasse الثلاثاء 01 يناير 2013 - 10:21
هل التقليد الأعمى للغرب عبارة عن محاكاة روح الشباب لصنوف الموضه ؟

>> أم أنه استعمار فكري غربي يستهدف غزو فكر الشباب العربي لتدمير مجتمعنا المحافظ ؟
هذا نوع من الاستعمار الفكري المنظم
وللاسف الشباب يفتح زراعيه مرحبا
ربنا يستر
48 - بوهالي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 10:21
كنسول على هادوك الفايسبوكيين المغاربة من أتباع حركة 20 فبراير
آه عفوا 20 فيفي لي طلعو علينا ب ما صايمينش وما معيدينش علاش دابا ما قالوش ما محتافلينش؟.
49 - من تشبّه بقوم فهو منهم الثلاثاء 01 يناير 2013 - 10:43
قال الله تعالى : { إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم } وقال تعالى : { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً } وقال فيه : { ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين } .
يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ،أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : { من تشبّه بقوم فهو منهم } . قال شيخ الإسلام ابن تيميه في كتابه : ( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ) : " مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء " . انتهي كلامه يرحمه الله .
50 - بهي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 10:50
نحن المغاربة نحب اكثر الاعياد.. يعني نجمع ما بين العمل والفشطة.ليس بالضرورة.نحتفل بيعد المسيح. عيد الصغير.عيد الكبير.عيد عاشوراء.عيد الميلاد النبوي.عيد المسيرة. زيد وزيد السبت الاحد الجمعة. المناسبات. النوم حتى الواحدة صباحا..لا ننسى ان الوتائق تحمل تاريخ ميلاد المسيح...نشطو مع روسكم.الدنيا فايتا .عزرايل بالمرصاد لامفر منه.
51 - نور الدين ياسر الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:03
مناسبة راس السنة هي بالاساس هي عيد ميلاد المسيح عيسى عليه السلام ونحن كمسلمين من جهة الهوية يشترط في ايماننا ان يكون مركبامن الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله وان نومن بالقدر خيره وشره فليس من عيب ادا بان نحتفل بميلاد رسول الله الى قوم النصارى عيسى بن مريم العدراء الدي جعله الله اية للعالمين فالاحتفال الدي لا يخرج عن اللياقة يجب ان يكون مناسبة تعبدية نتقرب فيها الى الله مع نبدللمحرمات ومع تاكيد على طبيعة عيسى البشرية ونفي الفكرة القائلة انالمسيح عيسى ابن الله حاشى لله فهو سبحانه وتعالى لم يلد ولم يولد ولميكنله كفؤا احد وبدعائنا وعبادتنا واستغفارنا نحاور الغرب كي يصحح ما اقترفه من اسلافهم من نعتهم الله تعالى في القران بقوله فويل للدين يكتبون بايديهم ويقولون هدا من عند الله ان الحوار الهادئ سوف يبين لا محالة ان الله مفارق للاحداث وهو جل وعلا خالق وصانع لجميع المخلوقات ورب والاه لجميع الاراضين والسماوات وهكدا سوف يكون حوار الحضا رات
52 - محمد الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:11
حفلة راس السنة لا علاقة لها بالدين المسيجي او غيره
هي حفلة الدجال يضحك عليكم كل سنة تحتفلون به ونجددون ولائكم له. فقط الاسم تغير لانه دجال لن يقول لكم احتفلوا بعيد ميلادي !!!
ومن يقول نحن نحتفل للاحتفال فقط ما فيها والو نضحكو اقول لك ان كل ما تفعله عند الله مقيد ما كاين لا ضحك لا يحزنون يوم الحساب ستكون اخر من يضحك الله يمهل ولا يهمل وان اردت الحياة الدنيا فسيعطيك الله اياها لانك في جهنم خالد .
53 - مومن الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:25
الغريب أن الإعلام الرسمي يساير هذه الاحتفالات ويقيم سهرات بالمناسبة ويشهر هذه الترهات ويساهم في ضرب ما تبقى من هوية المغاربة والحكومة ووزير الاعلام مسؤولان مسؤولية مباشرة على ما يقع ولا مبرر لهما في جميع الأحوال .
ونقول لهما التقيا الله في أطفال وشباب المغرب الحبيب . فأين الإصلاح ومحاربة الفساد ؟ أليس ما يقدمه الإعلام أكثر إفسادا وأخطر من كثير من الأمور الأخرى؟
54 - أبو محمد الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:33
السلام

اليهود لا يحتفلون برأس السنة الميلادية إلا لمن إتصلت أعمالهم التجارية بها

إنها عملية تجارية فقط

رسول الله عيسى بن مريم من أنبياء الله لكنه لم يأمر أتباعه بتقديس مولده

نويل ما هو؟

نويل هو سيدنا نوح عليه السلام...

هل تلاحظون كيف حولوا نبي الله و السفينة

لمهرج بالأحمر له لحية بيضاء يوزع الهدايا أو الأوهام على الأطفال

و حولوا السفينة لمزلاج تلجي

و حولوا الأرض القاحلة لمنطقة تلوج

هدا هو تحريف الدين عند المسيحيين

تم شرب الخمر لم يكن محرما قبل رسالة سيدنا محمد

لكن الزنا حرام و لو ليلة الإحتفال

و كلنا نتدكر عتاب بني إسرائيل لمريم عندما جاءت تحمل عيسى

بأنها قد تكون إرتكبت شيئا فريا أي مشينا و حاشاها دالك

بل هي إرادة الله الدي يقول للشيء كن فيكون

بالمغرب هناك قوم مستلبون يقلدون الغرب

و هناك قوم يتوهمون بأنهم متحضرون لأنهم يحتفلون برأس السنة

بل من أراد الحضارة علية لأن يشتغل و يعمل بدون حساب و لا كسل

كم قال الشاعر:

لا تحسبن المجد زقا و قينة

فلن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرة



القينة هي الراقصة أو الشيخة
الصبرة هو نبات شوكي
55 - Ahlan الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:34
هلا, في البداية الدراسية وانت طفل صغير اناني اول حاجة يكتبها المدرس في الصبورة : يوم وتاريخ الميلادية والهجرية
الادارات والابناك والمطارات والشركات الخ تاريخ الميلادية.
انا شخصيا عندي بحال بحال نهاية الاسبوع نهاية الشهر نهاية السنة. هاها الكل يفضل نهاية الشهرالميلادي مهمة جدا لبني ادم اه المانضة, كولشي تابع النقود أونساو دينهم. الله ايعفوعلينا أعليكم.
56 - سعيد ابو صلاح الدين المحمدية الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:50
بعض المنابر الاعلامية التي لا يهمها سوي جيوب المواطنين هي من تساهم في تخدير البسطاء وتتسبب في جميع ماسي الناس
57 - mohamed الثلاثاء 01 يناير 2013 - 11:55
nouvel an c pour les adorateures de soleil vous accepter de les suivre dans leures dilire allah yahdina amine
58 - Laila الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:09
Bonne année à tous , de la joie , stabilité et santé pour tous les marocains et une trés bonne année 2013 à Hespress
et désormais celui qui ne veut pas fêter le nouvel an il reste chez lui il se met en noir et il pleure mais assez de mêler la religion à tout .
59 - الغرباوي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:20
ليست جرعة من الزيغة هي جرعة تغنى بها الشعراء وشرب الخمر بإعتدال أوصى به الأطباء وهو مشروب يخلق مناصب شغل وينقذ إقتصاديات دول ، المشكل يحدث عندما نشربه بهمجية وبلا إعتدال ، أما شربه بتأن وإعتدال فهو قمة الحلاوة والنشوة . وكل عام والجميع بخير
60 - S.A.D الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:29
السلام عليكم ورحمة الله.
إن سكان الغرب نفسهم يتمردون ويزيغون في هده المناسبات: يكثر القتل والحوادث والسرقة والسكر والمجن.. لكن ما تبدأ أول أيام يناير حتى يرجعون لإنضباطهم في عملهم و إبداعهم في علمهم والزيادة في أجورهم وتحسين ظروفهم عموما.
أما نحن المغاربة فنقلبها رأسا على عقب، نتمرد السنة كلها ونزيغ ونتكاسل، ثم تأخدنا العقدة الغربية لنقلدهم بالضبط في هده المناسبة الفاجعة فنقع في مصيبتهم ولا نستحيي إلا من رحم ربي.
ملاحضة: لا علاقة لنويل ولا رأس السنة الميلادية بميلاد عيسى عليه السلام. فكما أن المسلمون ولا غيرهم من البشر لا يعرفون تدقيقا يوم ولادة خير البشرية الحبيب صلى الله عليه وسلم (يوم الإثنين عام الفيل)فقط. فإن المسيحيين !! نفسهم لا يثبتون يوم ولادة عيسى عليه السلام.
(إلا أنه يتداول بينهم في شهر شتنبر) وهده حكمة الله التي لا يعلمها سواه.
ختاما اللهم اصلح بلدنا المغرب وكل بلدان المسلمين وأرينا الحق حقا وارزقنا إتباعه وأرينا الباطل باطلا وارزقنا إجتنابه واللهم توفانا مسلمين وألحقنا بالصالحين.
61 - OM Zaina from next town الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:29
1يناير هي بداية سنة جديدة وتجديد الاشهر المتعامل بيها ويلا ماكنتوش كاتآمنو بهاد الاشهر تاهما سيرو شوفو ليكم شي حاجة اخرا ولا كلسوا فديوركم كاع ماتقراوش ماتديروا تا حاجة سيروا قراو فجوامع ..
62 - بشرى الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:30
ا لمغاربة بقاو كيقلدو في النصارى حتى تلفو .بغيت غير نسولكم واش هما كيحتفلوا بالاعياد دياولنا .بل ان محمد(ص)وامته اشد اعدائهم حتى ان ماخرا قامت امريكية برمي هندي على سكة القطار ليدهس وما ذنبه????ذنبه انه مسلم.والله ان سالت مغربيا عن التاريخ الهجري فانه لا يعرف في اي يوم هو ماهذا الضياع وماهذا التقليد
63 - نجيب الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:33
وتلك الايام نداولها بين الناس فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر . صدق الله العظيم . الرجوع لله يا ايها الناس استفيقوا شفاكم وشفانا الله من سوء الاخلاق ونسال الله حسن الختام , والحمد لله الذي عفانا مما ابتلى به غيرنا ....
64 - lahcen الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:45
وا أسفاه على هذه الأمة المسكينة...والله إن القلب ليعتصر الما وحسرة،تخيلو معي ابا يجلس مع أولاده على مائدة فيها خمر وهي أم الخبائث...وأرد على التعليق رقم 29 بالقول ان الخمر حرام 100/100 وبإجماع كل العلماء ابا عن جد ،وأمثالك وهم كثر من العلمانيين والحداثيين هم اللذين اوصلو هذا الشعب الى هذه الصورة( انحطاط اخلاقي،تخلف،جريمة،مخدرات...)وما كان الإسلام في يوم من الأيام مسببا لهذه الأشياء والتاريخ يشهد.
65 - islam الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:49
انا لن احتفل برأس السنة الملادية لاني مسلمة

كان لاهل الجاهلية يومان في كل سنة يلعبون فيهما فلما قدم النبي "صلى الله عليه وسلم" قال :
( كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد ابدلكم الله بهما خيرا منهما يوم الفطر و يوم الاضحى ) رواه النسائي.
66 - بكري الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:53
إذا كانت 2M للدف ضاربة، فشيمة أهل المغرب أن يرقصوا.
وسائل الإعلام تتحمل المسؤولية الأكبر في انحراف المجتمع.
العولمة فرصة لكثير من البلدان للتطور والرقي (تركيا، الصين، البرازيل، ماليزيا). لكن الشعوب المتخلفة فكريا وأخلاقيا تتلقف من العولمة أسوأ ما فيها، وتضيف إليها بهارات من الجهل والانحطاط ثم تقوم بإعادة نشرها على نطاق واسع، مستغلة في ذلك أحدث التكنولوجيا.
67 - نسيم الإسلام الثلاثاء 01 يناير 2013 - 12:57
إن كان النظام نفسه ينهج الوسائل المستوردة من الخارج لحكم البلاد فلا أتعجب إن كان المغاربة يتبعون نفس الطريق،إما يتغير الجميع إلى الأحسن أو العكس،معادلة متوازنة في نظري
68 - brahim الثلاثاء 01 يناير 2013 - 14:32
من زرع حصد ،الان نحصد ما زرعته الدولة في اواخر القرن الماضي . لمادا نلوم انفسنا.مادة التربية الاسلامية شبه منعدمة في المدارس .
69 - متتبع لم يحتفل الثلاثاء 01 يناير 2013 - 14:43
""المتخلف يبقى دائما متخلفا حتى في احتفاله بأعياد الآخرين المتشبه، حيث نجد التصاعد الإحصائي لحالات الجرائم والمخالفات والجنح الناتجة عن الاغتصاب والمشاجرات والاعتداءات وحوادث السير ""
صدقت أخي و نعم الكلام و نعم التحليل ما كان يوما تقليد الاخرين سبيلا إلى التحضر
70 - sinua الثلاثاء 01 يناير 2013 - 14:43
pour te répondre alamazighi voilà les épreuves

يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون" سورة المائدة 90
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لئن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له "
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب خرب لدخلتموه"
71 - abdullah الثلاثاء 01 يناير 2013 - 14:46
نعيب زماننا والعيب فينا، و ما لزماننا عيب سوانا
72 - علي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 15:13
لا اعرف كيف اصبحت تفكر الناس، بعضهم او كثيرهم يعتقدون ان ليلة رأس السنة هي ليلة حلال لا يوجد فيها شيء اسمه حرام، يقومون بما يحلوا لهم بدون حسيب، نرى ان ليلة رأس السنة الميلادية هو نقيض ليلة القدر تماما ففي هده الاخيرة الناس تجمع الحسنات و في الاخرى الناس تجمع السيئات
73 - El Aissaoui El Bakkali الثلاثاء 01 يناير 2013 - 15:24
قال تعالى:(...أتريدون أنْ تَجْعَلُواْ للهِ عليكم سُلْطَاناً مُّبِيناً اِنَّ المُنَافِقِينِ في الدَّرَكِ الأسْفَلِ مِنَ النَارِ ولَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً.س, الأنبياء).ان النص القانوني الرباني واضح للغاية حتى لايزيغ المسلم المؤمن العاقل حسب هواه في شرع اللَّهِ.أخي القارئ ,انا أعيش في دولة المانيا حيث التشدق بالقوانين والديموقراطية,فأغلبية المسلمين لاَ والف لا...لايحتفلون معهم برأْسِ السَّنَةِ لِانتظاردُخُولِ سنَةٍ جديدة,بَلْ في ليلة الأمْسِ كنَّا في المَسْجِدِ مع أئمَّةٍ القوا فيها محا ضرات ومواعِظ تُحَدِّرُ ابناء الأمَّةِ منْ مٌشَارَكتهِم في مثْلِ هذه الاحتفالات.وأخيرا أُخْبِرُكم بأن ألمانيا تُحارِبُ المُسلمين في أحسن عيد لهم وهو عيد الأضْحى حيْثُ يُجْبِرونَهُمْ على ذَبْحِ الأضَاحي باسْتِعْمَالِ الكهراء.ولكن طِوالَ ايام السنة نذبح بِدُونِ كهرباء.
74 - لا حول ولا قوة الا بالله الثلاثاء 01 يناير 2013 - 16:03
اتق الله في كلامك "إتقوا الله وقولوا قولاً سديداً"
الى صاحب التعليق 29

"يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنباً إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا ................" سورة البقرة 43

"يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تفكرون" سورة البقرة 219


يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون" سورة المائدة 90

إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون" سورة المائدة 91
75 - Free Thinker الثلاثاء 01 يناير 2013 - 16:14
راس السنة يحتفل به العالم كله, و ليس الغرب فقط. يحتفل به الصينيون و اليابانيون و البرازيليون و الهندوسيون و جميع ملل الارض, و المسلمون ليس استثناءا. اما من يعاني من عقد اسلامية من قبيل "لا نقلد الكفار" فيخليها عندو, لان المسلمين و الكفار جميعهم بشر. المسلمون جزء من هذا العالم, يحتفلون المناسبات العالمية, و لا يمكنهم العيش في انعزال تام عن باقي العالم.
76 - azdin lmoslim الثلاثاء 01 يناير 2013 - 16:15
بسم الله الرحمن الرحيم
كلنا نعلم بأن الإسلام قد حرم شرب الخمر وحرم بيعه وحرم الجلوس بمجلس الخمر أيضاً ,لأن الله أعلم بمن خلق فكلنا نعرف بأن الخمر :
ضياع العقل ويخسر إحترام المجتمع لما يقدم عليه من أعمال تسيء له و لمن حوله وهدر للمال على ما هو محرم ويخسر صاحبه صحته إذا وصل لا قدر الله إلى مرحلة الإدمان

''يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون" سورة المائدة 90
إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون" سورة المائدة 91

فأتمنى من كل شبابنا أن لا يجلسوا بمجالس لا تليق بهم وبدينهم ولو كان بالمجلس أحب الناس لقلبهم .
حتى مجلس البيرة!!! حتى مجلس البيرة
77 - akhoukoum الثلاثاء 01 يناير 2013 - 16:16
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قال: (ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له). رواه البخاري ومالك ومسلم والترمذي وغيرهم.
ربما ذهبت بنا الدنيا بعيدا ولكن مااجملها من لحظات عندما نتذكر بعض وندعو لبعض في ظهر الغيب .فيمكن أن يتغير حال الإنسان من ضلالة إلى هدى بسبب دعاء غيره، وإذا كان الشخص مسلماً في الأصل فاستجابة الدعاء له بالهداية أحرى، فإن من الدعوات المستجابات دعاء المسلم لأخيه عن ظهر غيب، وعلى كل فدعاء المسلم لا يخيب، والله عز وجل الذي لا تعجزه الإجابة ولا ينقصه العطاء.جعلني الله وإياكم ممن إذا زل تاب وناب، ورزقنا توبة نصوحاً قبل الممات، وتجاوز عن تقصيرنا وآثامنا، وغفر لنا ولوالدينا ولإخواننا، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
78 - السرغيني الثلاثاء 01 يناير 2013 - 17:51
النفوس المريضة تميل للخروج من الضوابط الاخلاقية والسلوكية والقانونية
ومع الاسف المصابين بها غالبيتهم من الطبقة الميسورة .ومما لا يدعو مجالا للشك ان احساس الميسورين بسموهم فوق القانون وعدم احتسابهم من الناس الخاضعين للمراقبة والعقاب راجع بالدرجة الاولى الى معرفتهم بان الجهاز الامني القوي مسخر وموجه مع الاسف الى حمايتهم وليس الى استباب الامن ومحاربة الافعال الشاذة .
79 - عبد الرزاق الثلاثاء 01 يناير 2013 - 18:22
انتي بعيدة كل البعد عن المعرفة و الثقافة و الحياة و كل شي يخرج من المدرسة لسببين
1- المسيح عيسى عليه السلام لم يولد في 25 ديسمبر كما يدعي الغرب وانما ولد في فصل الصيف حين ينضج التمر و الآية الكريمة دليل وانما الصهاينة اختاروا هذا اليوم 1 يناير كعيد للمسيح الدجال و عيد الصهيونية و بالفعل اصبح العالم باسره يحتفل به حتى الدول الاسلامية الافتراضية !!!
2- الخمرفيه إثم كبير و ان كنتي انتي تشربين الخمر فهذا شأنكي اما الآية الكريمة فهي لقوله تعالى "يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تفكرون" سورة البقرة 219
80 - مغربي حر الثلاثاء 01 يناير 2013 - 19:06
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله وإنا إليه راجعون
يحتفلون برأس السنة و بميلاد عيسى عليه السلام
وعيسى عليه السلام منكم ومن احتفالاتكم الماجنة براء
81 - boubker الثلاثاء 01 يناير 2013 - 20:24
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من تشبه بقوم فهو منهم)
82 - واقعي الثلاثاء 01 يناير 2013 - 20:52
وصلنا الى مستوى اجتماعي و ديني يتحمل فيم كل فرد مسؤوليته. الغرب لا يرغمنا علا تتبعه, نحن تطوعوا و اخترنا ذالك. الغرب هو الحضارة المضيئة الجذابة الان، لا استطيع ايجاد بديل لها. من تريد ان يتبع الشباب؟ السعودية؟ يجب ان نكون واقعيين و موضوعيين. 
83 - بنحمو الثلاثاء 01 يناير 2013 - 21:19
نحن لا نحتفل برأس السنة من أجل ميلاد لا موسى و لا عيسى, لا يهمنا في ذلك شيء. نحن نحتفل برأس السنة كجميع الأمم لنقول ها قد مضت سنة ...من العمل و الكفاح من أجل لقمة العيش وتربية الأبناء و المساهمة في بناء الوطن. و نفرح في بداية سنة أخرى من عمرنا لنقول بعد ذلك اللهم أرزقنا الصبر و العافية و الصحة حتى نكون من الذين يعملون بجد في المعامل و الحقول, و المدارس و المعاهد, والمستشفيات و الطرقات, و حتى نصهر على أمن بلادنا و مواطنينا. و لعلم أصحاب العنعنة و البكاء, ميلاد السيد المسيح يحتفل به يوم 25 يناير و ليس بداية السنة أو نهاية.إسألوا الشيخ Google يأتيكم بالنبأ اليقين.
84 - lahcen الأربعاء 02 يناير 2013 - 01:15
نحن قوم أعزنا الله بالاسلام ،،،،،، ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله.

الواقع والتاريخ أصدق
85 - خديجة الأربعاء 02 يناير 2013 - 11:08
الحمد لله حنا مازالين بعقولنا الله يثبتنا وينجينا من الفتن ماظهر منها وما بطن، ويهدي جميع المسلمين إلى طريق الصواب.
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

التعليقات مغلقة على هذا المقال