24 ساعة

مواقيت الصلاة

29/08/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2506:5613:3317:0620:0121:19

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.22

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أبو مُعاذ نفيعة: لا أعتقد ضلالا حتى ألزم بالتراجع عنه..

أبو مُعاذ نفيعة: لا أعتقد ضلالا حتى ألزم بالتراجع عنه..

أبو مُعاذ نفيعة: لا أعتقد ضلالا حتى ألزم بالتراجع عنه..

في تطور جديد لملف معتقلي "السلفية الجهادية بالمغرب"، عمل نور الدين نَفيعة، الملقب بـ "أبي معاذ" وأحد أبرز شيوخ التيار ممن لم يُفرَج عنهم بعد، على النتقاد من سماهم "المُروّجين للنسخة الثالثة من التراجعات"، واصفا إياها بـ"التافهة كسابقاتها، والتي تعطي صبغة الصفقة والمساومة والتوظيف على حساب حقوق المعتقلين والمفرج عنهم"، متسائلا "كيف غاب عن دعاة التراجعات اليوم مآسي عشر سنوات عجاف وما صاحبها من الجرائم والانتهاكات وقاموس طويل من عبارات الخزي والعار..".

وكذّب أبو معاذ، في رسالة توصلت بها هسبريس، موافقته على "المراجعات الأخيرة لبعض المعتقلين الإسلاميين"، في إشارة إلى المبادرة التي قادها حسن خطاب وعبد القادر بليرج والتي تأسس على إثرها "لجنة وطنية للمراجعة والمصالحة بالسجون المغربية"، منتقدا في الوقت نفسه "كل ناشر للروايات الرسمية المزيفة عن مواقفه الجهادية"، وقال إنه "غير ملزم بالتراجع عنها"، وزاد: "أعلن بكل وضوح أنني لا أعتقد ضلالا حتى ألزم بالتراجع عنه، ولم أرتكب جرما قط حتى أندم على فعله، وليس لأحد علي مظلمة في دم أو مال أو عرض حتى أتحلله منها".

واعترض نفيعة، المعتقل حاليا بسجن بوركايز بفاس والذي يعتبر نفسه "ابن الحركة الإسلامية الذي نشأ بين خيرة رجالاتها وصفوة قياداتها"، على مُتزَعّمي مبادرة "المراجعات الفكرية لأبناء تيار السلفية الجهادية المعتلقين في السجون".. وقال: "لكل من أثقلت الأمانة كاهليه وتعذر بالإكراه والإكراهات لا يجوز لك إجماعا أن تضلل الناس لتنجو بنفسك وكيف تستجيز لنفسك الكذب الصراح.. للترويج لمبادرة يُدّعى أنها الخلاص الأمثل للمعتقلين وفيها سلامة الأوطان"، مُبدياً أيضا "تعجّبه من إصرار من أقروا على أنفسهم بالضلالات والموبقات الفكرية والمنهجية والحركية على تصدر مشروع تنوء به الجبال – حسب ما يدعون – والأمر أعظم من ذلك" وفق تعبير الوثيقة.

وانتقد نفيعة، وهو الذي كان ضمن صفوف "المجاهدين بأفغانستان"، المشاركة في العمل السياسي على اعتباره السياسة "لعبة قذرة"، وتساءل: "عن أي مشاركة يتحدثون؟ وإلى أي شراكة يطمحون؟ فهل يلام من تنزه عن هذه الموبقات؟".

كما توجّه بالكلام إلى وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، بالقول: "أتساءل إلى أي قِيَم تريدونني أن أتراجع؟.. إلى قيم تُحلّل إخلاف الوعد بعد اتفاق 25 مارس 2011 وإنكاره من أساسه؟ أم إلى قيم تفرض على كل من تقلد منصبا حكوميا أن ينسلخ من مواقفه المبدئية اتجاه قضيتنا ومن التزاماته الأخلاقية اتجاه محنتنا ؟"، مضيفا أن زوجته "تتعرض للمرة الثالثة لعملية تشريد ممنهجة، مع تردي حالتها النفسية والصحية بسبب فتنة التراجعات" وفق تعبيره.

ويعتبر أبو معاذ نور الدين نفيعة أحد شيوخ "السلفية الجهادية" بالمغرب، حيث يقضي محكومية مدة 21 سنة بسجن بوركايز بفاس بعد إدانته في شتنبر من عام 2003 بتهمة "الانتماء إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة المغربية"، في وقت تم فيه الإفراج عن باقي رموز التيار عام 2011 وهم عمر الحدوشي ومحمد الفزازي وأبو حفص عبد الوهاب رفيقي وحسن الكتاني.. وكان نفيعة في صف "الأفغان العرب" قبل أن يُعتقل رفقة زوجته بمطار نواكشوط في 19 من نونبر 2002 ويرحل على إثر ذلك إلى المغرب مُعتقلا ومُتّهما بـ "الانتماء إلى خلية إرهابية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - j*amai youssef السبت 05 يناير 2013 - 21:40
الكلام و التأويل ضلت عن طريق الحق بعد أن دخلت علوم الكلام و المنطق و الفلسفة فظهرت الفرق الضالة المنحرفة...
و لن تنتهي إلا بإنتهاء و رفض كتبهم و الأفكار الموجودة فيها...
أعانهم الله على العودة إلى طريق الحق و تنوير عقولهم.
2 - alkaateb السبت 05 يناير 2013 - 21:47
مع أي أمير ذهبت إلى أفغانستان تجاهد ومن أصول السنة أن الجهاد لا يكون مع غير ولاة الأمور ولا الحج أو القصاص:"والسمع والطاعة للأئمة، وأمير المؤمنين، البر والفاجر، ومن ولي الخلافة واجتمع الناس عليه ورضوا به، ومن غلبهم بالسيف حتى صار خليفة وسمي أمير المؤمنين، والغزو ماض مع الأمراء إلى يوم القيامة، البر والفاجر، لا يترك، وقسمة الفيء وإقامة الحدود إلى الأئمة ماض، ليس لأحد أن يطعن عليهم، ولا ينازعهم."
3 - mattueccos السبت 05 يناير 2013 - 21:48
" لم أرتكب جرما قط حتى أندم على فعله، وليس لأحد علي مظلمة في دم أو مال أو عرض حتى أتحلله منها "
الذي يحرض على القتل كالقاتل لا فرق بينهما ؛ السلفيون بالمفهوم الحديث للسلفية لا فرق بين تكفيري ومعتدل ما دامت السلفية أصبحت تعني الوهابية فإمتزجت بها وما قدر الإنجليز فعلوه !
الأسماء الحركية لم تعد يلف مكرها أحد اللهم الأبرياء المعزولون عن المجتمع والذين يشكلون صيدا سهلا يغرر بهم لحروب الٱخرين ! كم جثث أحياء فخخت دون علمهم ففجرت من بعد !!!!
الإسلام مغري لغير المسلم إن كان خلق المسلم يقتدي خلق النبي ص ! هذه هي قوة الإسلام وما كانت قوته ترهيب وترويع الٱمنين !
الخارجون من الكهوف أصبحوا دمية بين أتفه الخلق ! رأسمالهم وحجتهم وإقناعهم الورقة الخضراء ولا شيء غيرها !!
من أين لهؤلاء التكفيريون بكل هذه الأموال ؟ أهي كنوز لا علم لنا بها أم هو إرث أجداد سقط من السماء !
إتقوا الله في دينكم وعودوا بوعيكم إلى وطنكم وأمعنوا النظر بما حبانا الله به من خير وطمأنينة نحسد عليها من قبل أناس فطورهم أرز ؛ غداءهم أرز وعشاءهم أرز ، وهو منتوج من لا يؤمنون بالله أصلا ! فلماذا لم يحرموا أكله ؟
4 - Le travail السبت 05 يناير 2013 - 22:33
Le fanatisme c'est quand une personne croit expliquer ou sauver le monde par une poignée de prises de position sur une poignée de questions. c'est une maladie intellectuel qui apparait chez la plupart des gens, pour lutter contre cette maladie du cerveau il faut considérer toutes les questions comme toujours ouvertes.
Le fanatique est celui qui adhère à une liste d' affirmations stables et consacre ensuite ses efforts à les justifier, dans un refus radical de considérer l’éventualité que l’une d’entre elles puisse être niée ou même modifiée, dans un refus radical de considérer l’éventualité qu’un argument puisse être valable contre lui, par peur, peut-être, qu’une petite altération de ses affirmation trouble tout l’ensemble .
la relegion malheureusement ne protege pas contre la stupidité mais elle donne les outils pour que les gens utilise leur cerveau. la plupart des religieux pensent qu'ils sont de bon fois et qu'il faut les suivre alors que la plupart sont des fanatiques.
5 - zriro السبت 05 يناير 2013 - 22:40
اقل ما اجد ان انصر به إخواننا المعتقلين هو الدعاء لهم
الهم فرج عن المعتقليتن
الهم فرج عن المعتقليتن
الهم فرج عن المعتقليتن
الهم فرج عن المظلومين من المسجونين
الهم فرج عن المظلومين من المسجونين
الهم فرج عن المظلومين من المسجونين
الهم لا تبقي مظلوما في سجنه
الهم لا تبقي مظلوما في سجنه
الهم لا تبقي مظلوما في سجنه
الهم رد الينا مفقودينا
الهم رد الينا غائبنا
واحفظ علينا شاهدنا
ربي فرح الولد بملقى اباه
وافرح الام بملقى ولدها
وقر عين الاب بعودة ابنه
واسعد الهم الزوجة بعودة زوجها اليها سالما يالله
وادخل البهجة في قلب الاخ بعودة اخيه
وفرج الهم عن كل مظلوم في مشارق الارض ومغاربها
يا ارحم الراحمين
يا ارحم الراحمين
يا ارحم الراحمين
6 - mouad السبت 05 يناير 2013 - 23:11
وفقك ألله شيخنا أبا معاذ ولتعلم أن الأمة لو إجتمعوا على أن يضروك لن يضروك إلا بشئ قد كتبه الله عليك ثبتك الله على الحق إلى أن تلقاه ولن يخيبك الله إن شاء الله فقد بذلت الغالي والنفيس لإعلاء كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله ولا نامت أعين الجبناء
7 - الطائر الحر السبت 05 يناير 2013 - 23:20
بعض الذين يسارعون إلى الكتابة والتعليق وللأسف الشديد بعيدون كل البعد عن التأصيل العلمي الممنهج وإنما تتحرك أقلامهم بفعل موجات العواطف والأحاسيس والمشاعر التي تذهب مع ريح السياق العام فتارة يغردون مع المظلومين دفاعا عنهم لأن كاتب المقال جيش مشاعرهم وتارة أخرى ترى كلماتهم تقطر حقدا وغلا وكراهية وهم يعيبون على من سار على منهج القرآن والسنة النبوية أنهم أدعياء الكراهية
أقول وأنا على يقين تام أنهم لو كان في إمكانهم مساس أو حذف أو خدش كتاب الله لفعلوا لأن الموازين التي تزنون بها هؤلاء القابعين وراء القضبان تجعل الصحابة رضوان الله تعالى عليهم من أكابر الإرهابيين فكفى نفاقا لأنكم تعلمون أن هؤلاء ماهم إلى ضحية جهلنا وقد اعترف المسؤولون أنفسهم بأن هذا الملف قد شابته خروقات لا عدد لها ولا حصر ....الخ
8 - ابوسلهام السبت 05 يناير 2013 - 23:25
اللهم ابرم لامتنا امر رشد يعز فيه اهل طاعتك ويذل فيه اهل معصيتك يؤمرفيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر .و الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون والحمد لله رب العالمين )انشرو هذا الدعاء يا هيسبريس
9 - المهاجر السبت 05 يناير 2013 - 23:50
يقولون عندما يكون الامير ظالما السمع والطاعة. و ا نا اتحدى اي مخلوق على وجه الارض ان يستدل ولو باية واحدة من القران تزكي هذا الكلام.فالقران الكريم لم يترك شيءا الا ودكره اما السنة فجاءت تكملة من حيث الشرح والارشاد.من راى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذالك اضعف الامان صدق رسول الله.
10 - hamid السبت 05 يناير 2013 - 23:57
تخيلوا هؤلاء بأيديهم أمور الوطن, تخيلوا و لو للحظة حالتكم تحت تسيير هؤلاء ......
11 - كاره الضلام الأحد 06 يناير 2013 - 00:01
لقد اصبحوا يرون عدم القتل ضلالا، و العودة عن التكفير نكوصا، السواء عندهم هو القتل و التوبة عن القتل جبن و كفر،متل هده النمادج نشفق على السجون منها،و نتضامن مع المعتقلات التي تاويها، و نخشى على وطننا منهم و لو كانو تحت التراب فما بالك و هم احياء يرزقون،و نطلب من الحكومة ان لا تفرج عنهم فان دلك خطا جسيم،فالافعى الجريحة اخطر الف مرة من الافعى السليمة.
12 - loujdi الأحد 06 يناير 2013 - 01:00
إلى التعليق رقم 2:
إن علوم المنطق اللتي تؤدي إلى ضلال حسب قولك هي من بنى عليها الغرب حضارته. عالم الرياضيات leibniz إخترع la logique formelle. و boole إخترع algèbre de booleاللتي من دونها لا يمكن دراسة l'électronique, و kant وrussell ساهما مع آخرين في وضع الأسس القبلية لما سيعرف فيما بعد ب théorèmes de godel, hypothèse de continue اللذين يعتبرين ثورة جدرية في الرياضيات. هتين المبرهنتين لهما علاقة أاسية بأعمال alain turing عند إبتكاره ل machine de turing, عند مساهمته في إبتكار اول حاسوب manchester mark 1 , و إعتمد كذلك Turing على المنطق في إختارعه لما سيسمى فيما بعد intelligence artificielle. حاسوبك اللذي كتبت منه ردك ساهم بيه هذا المنطق اللذي تدعي بأنه سبب من أسباب الضلال!
13 - السلفيون و مرض التعالم الأحد 06 يناير 2013 - 01:02
قال الإمام مالك أيضا: لا يؤخذ العلم عن أربع : سفيه يعلن السفه, و من جرب عليه الكذب, و صاحب هوى يدعو الناس إلى هواه, و شيخ له فضل وعبادة إذا كان لا يعرف ما يحدث به .

وسئل الإمام أحمد بن حنبل: أيفتي طالب العلم إذا حفظ مائة ألف حديث؟ قال: لا، قال: أيفتي إذا حفظ مائتي ألف حديث؟ قال: لا، قال: أيفتي إذا حفظ ثلاثمائة ألف حديث؟ قال: إني لأرجو أن يفتي هذا.

و قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: إنما يفسد الدنيا ثلاثة أنصاف نصف فقيه, نصف طبيب, نصف نحوي. فنصف الفقيه يفسد الدين ونصف الطبيب يفسد الأبدان ونصف النحوي يفسد اللسان.

فاتقوا في أمة محمد يا من تزبب قبل أن يتحصرم و إرجعوا إلى العلماء الكبار المشهود لهم بالعلم و الورع في نوازل الأمة و ليس كل من إنتسب إلى السلفية أصبح ابن تيمية زمانة.

كفى لقد شوهت الدعوة السلفية و السلفيون ما فيه الكفاية لدرجة أصبحت كلمة السلفية و السلفيون مقرونة بالإرهاب و الإرهابيين.
14 - تعليق أم تلفيق الأحد 06 يناير 2013 - 03:47
إن ما يحيرني هو السيل الجرار من التعليقات التي تدل على جهل عميق بالفكر والتاريخ والواقع والدين لدرجة مبكية!
فهلا كففتم عنا تلفيقاتكم وسترتم جهلكم!
الشيخ ابو معاذ من رجالات هذا البلد. رجل ظهر صلب معدنه بعد سنوات من الإعتقال والتعذيب والتنكيل. وها هو يخرج للعلن ثابتا شامخا منتصرا لدينه مضحضا للشبهات مبيننا للحقائق معلنا انحيازه التام لصف أمته لا جلادوها. فهو الرجل المسلم الرؤوف بالمؤمنين والحريص عليهم وهو براء من التهم كبرائة الله من فرية اتخاذ الولد...
ومن كان منصفا فاليراجع أدبيات هذا التيار...لكن قل من يقرأ في زماننا وكثر من يستقي علمه من بعض الصحف والقنوات الكاذبة.
15 - Citoyenne du monde الأحد 06 يناير 2013 - 03:57
Le monsieur a raison: Jihadiste un jour, jihadiste pour toujours. Il ne faut pas se fier au mensonge des révisions. Les Egyptiens ont devancé les Jihadistes marocains dans ce domaine et regardez ce qui ce passe dans ce grand pays: Ils ont tué le reve du peuple à la 1ere occasion. Il ne manquerait plus que des assassins comme Belarij se repentent malgré le sang qui entachent leurs mains!
16 - arsad الأحد 06 يناير 2013 - 09:49
في دول العدالة ومن بينها أمريكا التي تحرض على قتل وإعتقال الإسلاميين
هناك مجرمين ومافيات لايعتقل أحدهم لسبب إنتمائه للمافيا أومرتكب جرم ما إلا بالدلائل والبراهين أو الإعتراف فما دنب هؤلاء الذين حكم عليهم ب 30 و20 اواقل أو اكثر لسبب إنتماء أو يسأل في التحقيق عن الجهاد فيجيب بالأية القرأنية ويكتب في المحضر أنه قد إستحسن الجهاد ويأيده ويحكم عليه 20سنة سجنا وإن كان قدزار باكستان أو أفغانستان 30سنة وتشرد العائلات ويزدادالإحساس بالضلم عند الثيارات الإسلامية وتتولد افكار متطرفة والحقد على الدولة والنضام ويطول بذالك الصراع بين المرجعيات الاسلامية والفكر المناقض لها ويحتقن المجتمع وتكتر الإحتججات واعمال العنف والعنف المضاد
17 - عبد العليم الحليم الأحد 06 يناير 2013 - 10:04
الحمد لله اكرم الأكرمين ارحم الراحمين وصلى الله وسلم على المرسول رحمة للعالمين

التعليق على التعليق12
لا انتمي الى اي حزب سياسي او فرقة اسلامية
وأومن ان الله سبحانه وتعالى يحب العدل ويأمر به ولايحب الظلم والاعتداء بغير حق وينهى عنهما . ولااشكك في النوايا
هل اذا قال احد مثل قول صاحب التعليق 12 في شأن اليساريين الذين قبلت الدولة المصالحة معهم وعوضت بعضهم عن ما لحق بهم؟ هل سيقبل؟
وهم اصل فكرهم الاشتراكي والشيوعي مبني على الثورات والقتل والديكتاتورية
ومن شك في ذلك فليقرأ تاريخ امامهم الذي هو الاتحاد السوفياتي الهالك

وامام الاسلاميين الذين هم بين مظلوم وبين مخطء اذا ردهم العلماء بالكتاب والسنة الى اصل اقوال وافعال امامهم وربطوهم بها انتهت المشكلة
وامامهم هو اكثر الناس عدلا وحكمة ورحمة واحسان وحفظا للعهود وعطفا على اليتامى والمساكين وقل ماشئت من المحاسن والفضائل
اذا ربطهم العلماء الصادقون المتمكنون من الكتاب والسنة بذلك الإمام صلى الله عليه وسلم فيسحل الأمن والخير
اذا قلنا للطرفين انتم اذا كنتم صادقين ومصلحين لانقبل منكم الا رجوع كل احد الى امامه من سيكون على صواب يا أولي الألباب؟
18 - محمد الأحد 06 يناير 2013 - 11:07
هؤلاء لم يكونوا سلفيين في يوم من الأيام
بل هم من أقصى درجات التكفير والخارجية .. إلى أنكى حالات الدفاع عن الديمقراطية والقوانين الوضعية!
فاللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على السلفية -الحقة -.
19 - al amazighi الأحد 06 يناير 2013 - 11:41
regardez aux visages de ses gens et ecoutez leures paroles et regardez au visage de sayide hassane nasra allah et ecoutez a ses paroles. allah est beau . lislame est beau.
20 - yassin الأحد 06 يناير 2013 - 13:21
نتمنى ممن في يدهم الامر النظر في حال هؤلاء وغيرهم القابعين تحت رحمة المجون.
21 - hamid الأحد 06 يناير 2013 - 14:56
اصبح رجالنا يطلقون على انفسهم القابا خليجية مثل ، ابو حديفة، ابو لهب ، ابو نورا ، ابو جهل، ابو حفص...
22 - houari الأحد 06 يناير 2013 - 14:57
الاخ صاحب التعلق رقم 1 استغفر الله هذه التي سميتها القاب فهي كنى اي جمع كنية اول من تسمى بها و امرنا بذلك هو الرسول صلى الله عليه و سلم كانت كنيته ابو القاسم.
23 - عبدالحي الأحد 06 يناير 2013 - 17:48
لم نعد نعرف الخطأ من الصواب...
24 - balhaj الأحد 06 يناير 2013 - 21:18
(فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره)
25 - Mortadda الأحد 06 يناير 2013 - 21:50
يقول لنا التاريخ أن المسلمون أنتصروا و لو انهزموا ..فالتاريخ مجموعة من الأكاذيب متفق عليه
26 - كاره الضلام الأحد 06 يناير 2013 - 21:55
عبد العليم الحليم
عليك ان تراجع لقبك، فلا اراك حليما،لانك لا تستطيع ان تدكر اسماء المعلقين،
بلا كلام فارغ،اما ان تكون مع الارهاب او ضده،و انت دافعت عنه،و اخدتك الحمية و لم تفكر لحظة في الوطن و انما في نصرة اخيك المضلوم،ظلمته الدولة لانها منعته من القتل،نحن ضد الارهاب اكان اسلاميا ام يساريا، و معضم اليساريين الدي تتحدث عنهم كانو دوي توجه ارهابي و تابوا، و ما فعلته معهم الدولة هو ما فعلته مع السلفيين التائبين،اما هدا الرجل فمصر على نهجه،نحن صرحاء و واضحون و لسنا متلك،هل انت ضد الارهاب؟ ان كان جوابك نعم،فكيف تريد ارساء الشريعة؟و هل انت ضد سجن هدا الرجل؟اجب بصراحة عوض التستر و النفاق.
27 - Ahmed France الأحد 06 يناير 2013 - 22:09
السلام عليكم
الوصول إلى السلطة بأي وسيلة وهاذا هو الهدف ومثل هاذ الناس الله يطلق سراحهم من السجن بحسب قولهم تطبيق الشريعة الإسلامية وتوزيع أموال الدولة على الفقراء شيء في الوقت الراهن لايمكن تطبيقه المغرب بالنسبة للعالم حفنة من البشر وهم يتحدثون أننا دولة عظمى وغنية إلى غير ذالك من الخرافات ميزانية المغرب 70مليون دولار لا تساوي ميزانية شركة أمريكية ومدخول المغرب من تصدير الفواكه والفوسفات والعمال المغاربة بالخارج والسياحة والحشيش الحق يقال
لنفرض وصلوا هاد الناس لسلطة السياحة ستمنع لان السياح غير مسلمين سيتعروا في البحر ويفرض عليهم بعض الإجراءات ويفر الجميع أمريكا تساند اسرائيل نعلن الحرب على مواردها رغم أن أمريكا هي الدولة التي تكفي حاجيتنا من الحبوب وشيء فشيء سنرجع كافغنستان هنا سيتدخل الغرب وينصب من يشاء
كنوا عقلاء يا مسلمين من أراد الإصلاح فليبدأ من منزله ومن حوله
المغرب لا صناعة لا قوة عسكرية وهم يحزنون
والسلام
28 - طالب الثبات الأحد 06 يناير 2013 - 23:15
اللهمّ يا مُقَلِّب القلوب ثَبّتنا وإخواننا المعتقلين وكُل محبٍّ للحق ومدافعٍ عنه على الحق حتى نلقاك إنك سميع قريب مجيب الدعاء. ورُدَّ اللهم كيد الحاقدين على أهل الجهاد في نحورهم.
عن أيِّ تراجع يتحدَّثون وهَل عن بُغض أعداء الله تراجع وهل عن الجهاد في سبيل الله تراجع.
ندعو مشايخنا إلى الثبات كما ثبت الشهيد- بإذن الله كما نحسبه - سَيِّد قُطب رحمه الله ولم يقبل الاعتذار عن العمل مع الله والدفاع عن دينه حتى آخر رمق . اللهم اغفر له وارحمه وسائر الشهداء والمسلمين أجمعين.
29 - نبيل نبيل الاثنين 07 يناير 2013 - 00:02
كل من يمارس العنف او يدعو الى ممارسته فيجب ان تتخد في حقه كافة السبل من اجل زجره, فتداول الافكار يكون عن طريق الاقناع وليس بحد السيف, ان الجهاد الحقيقي في هذا الزمان هو جهاد فكري, ثقافي, علمي.

اذا فقتلوا الافكار التي لاتعجبكم ان استطعتم الى ذلك سبيلا, اعلنو عليها الحرب, اما ان تقتلو الاشخاص فذلك لن يفيد في شيء, اذ ان الافكار التي يمارس في حق اصحابها الاطهاد والمنع هي التي تنتشر.
30 - أبو بكر أبو القاسم الاثنين 07 يناير 2013 - 00:18
هذا يتكلم عن السلفية وهذا يتفلسف والأخير يرد على من سبقه
فأين هم دعاة حقوق الإنسان ؟ هل مجرد انتمائه إلى ذلك الفكر يستحق عليه 20 سنة سجنا بعد الإهانة والتعذيب والاغتصاب ...؟ بل هناك من طلب ألا يفرج عنه ... من الذي يسرق ثروات بلادنا ؟ من الذي يكذب علينا ويزور الانتخابات منذ سنين ؟ هل هذا السجين هو السبب في تخلفنا وجهلنا وأميتنا وبطالتنا وفقرنا ؟ هل هذا السجين هو من أهمل قرانا وبوادينا التي لازالت في العصر الحجري ؟....... وهل وهل وهل
31 - تائب الاثنين 07 يناير 2013 - 01:10
غريب أمرك كلما لاحت بارقت أمل بإنفراج هذا الملف ، خرجت أنت أو أحد من أزلامك في محاولات يأسة للرجوع بالمعتقلين إلي نقطة البداية
أصاحب المرجعات الفكرية كانوا اجرأ منك بالإعلان عن ما يؤمنون به في ما يتعلق بتوابث الأمة و مقدساتها وما يتعلق بإمارة المؤمنين و الجهاد
أما بنسبة للمعتقلين في السجون وما طالهم من الإنتهاكات ،كان أغلبه من تحت رؤسكم ، انت و أزلامك من جر عليهم كل هذه الويلات، بدأ بسجن عين برجة الذي كنتم السبب في تشريد المعتقلينن وإبعادهم عن أسرهم إلى ما وقع في سجن سلا و سجن تولال والسجن المركزي بالقنيطرة ولم يسترح المعتقلين إلا بعد ان قطعوا الوصل بكم
32 - أبو عبد الله الحر الاثنين 07 يناير 2013 - 21:07
السلام على من اتبع الهدى و أراد الإسلام دينا شرعة و حكما و منهاجا
ردا على التعليق ١
فيما يخص الكنى ، فقد كانت كنية رسول الله صل الله عليه و سلم أبا القاسم و هذا من السنة و يدل عليه تكنيته صل الله عليه وسلم لعدد من أصحابه رضي الله عنهم أجمعين،وقد بوب البخاري :باب الكنية للصبي وقبل أن يولد للرجل ثم ساق بإسناده إلى أنس رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خُلُقاً ، وكان لي أخ يُقال له أبو عمير - قال : أحسبه فطيم - وكان إذا جاء قال : يا أبا عمير ما فعل النغير؟! نَغْرٌ كان يلعب به .
وقال ابن ماجه : باب الرجل يُكنى قبل أن يُولد له
ثم ساق بإسناده إلى حمزة بن صهيب أن عمر قال لصهيب : مَالَكَ تَكتني بأبي يحيى ، وليس لك ولد ؟ قال : كناني رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي يحيى .
والأدلة و لله الحمد كثيرة ، ونصيحتي لهذا الناعق إذا أراد أن يتحدث في شيء فليتحدث في ما يتقن فلا تنعق في ما لا تتقن فأمثالك من تورط فيهم المغرب لجهلكم و طمعكم في السلطة و ظلمكم للعباد ، بكل اختصار أنتم صناعة المخابرات نسأل الله لكم الهداية اللهم علمنا ما ينفعنا و نفعنا بما علمتنا و الحمد لله
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال