24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت مع العفو عن المبحوث عنهم من مزارعي الكيف غير المتورّطين في التصنيع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.99

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | هيئة الإفتاء "تَحْسِمُ" في المساواة بالإرث والطلاق بيد الزوجة

هيئة الإفتاء "تَحْسِمُ" في المساواة بالإرث والطلاق بيد الزوجة

هيئة الإفتاء "تَحْسِمُ" في المساواة بالإرث والطلاق بيد الزوجة

حسمت الهيأة العلمية المكلفة بالإفتاء التابعة للمجلس العلمي الأعلى في عدد من القضايا التي أثارت وما تزال تثير سجالات ونقاشات حقوقية تبنتها منظمات نسائية ترفع شعار الدفاع عن حقوق المرأة بالمغرب، ومن ذلك قضية المساواة في الإرث بين الرجال والنساء، ومطالب جعل الطلاق بيد المرأة مثل الرجل، فضلا عن مسألة تعدد الزوجات.

وأفتت المؤسسة العلمية، وفق الكتاب الجديد الذي صدر عن المجلس العلمي الأعلى ـ واطلعت عليه هسبريس ـ ويضم فتاوى الهيئة المكلفة بالإفتاء بين 2004 إلى 2012، بشكل حاسم بأنه لا مجال للرأي في طلب التسوية بين الرجل والمرأة في الإرث، إذ لا اجتهاد مع وجود النص كما هو مقرر في القاعدة الأصولية الفقهية عند علماء الشريعة".

وأفادت الهيئة المتخصصة في الإفتاء، جوابا عن سؤال ورد في أبريل 2012 على وزارة الأوقاف من لدن المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان يهم الفصل الثالث من التقرير السادس لإعمال المعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، بأن قضية توريث الذكر أكثر من الأنثى في بعض الحالات وردت فيها آية المواريث وغيرها من الآيات..

وبخصوص مسألة الطلاق ومطلب جعله بيد المرأة مثل الرجل، قرر علماء هيئة الإفتاء بأن "النصوص الشرعية الصريحة جعلت الطلاق بيد الزوج، حيث أجمع الأئمة على التمسك بها سلفا وخلفا، إلا في حالات خاصة، منصوص عليها في المؤلفات الفقهية ومدونة الأسرة المغربية".

وأوضح المصدر ذاته بأن أمر الطلاق، وشأن إيقاعه، جعله شرع الإسلام بيد الزوج، بحكم ما أوجب عليه وأناط به من مسؤولية القوامة على الزوجة والأسرة، ودلت عليه آيات قرآنية وأحاديث نبوية، ولم يجعله بيد الزوجة" وفق ما جاء في فتوى المجلس العلمي الأعلى.

واستند العلماء على العديد من الآيات القرآنية، من ضمنها قوله تعالى في سورة البقرة مخاطبا الازواج وأولياء النساء "وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن ازواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف".

وبخصوص مسألة تعدد الزوجات، أفتى علماء المجلس العلمي الأعلى بأنه "أمر من الثوابت الدينية الشرعية أجمع عليه أئمة الأمة وعلماؤها سلفا وخلفا، حيث وردت به نصوص شرعية قطعية الدلالة في مشروعيته وجوازه، ولا تحتمل أي اجتهاد أو تأويل على خلاف ما دلت عليه".

وبعد أن أوضحت الهيئة بان تعدد الزوجات قيدته الشريعة بقيد دقيق تتحقق به المساواة المطلوبة شرعا بين الزوجتين وهو العدل والإنصاف وعدم التقصير في الحقوق بالنسبة لإحداهما على الأخرى، أبرزت بأن حكمة مشروعية تعدد الزوجات تكمن في كونه حل اجتماعي وإنساني لصالح المرأة والرجل على السواء في بعض الحالات التي يثبت فيها عقم الزوجة ويرغب الزوج في إنجاب الأطفال، أو تصاب الزوجة الأولى بمرض يتعذر معه الاستجابة للمباشرة الشرعية المعتادة بين الزوجين بدل حصول الافتراق بين الزوجين بالطلاق".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (204)

1 - مغربي معتدل الخميس 18 أبريل 2013 - 19:11
والله الى عيقتوا كاع

هاذ الجمعيات الحقوقية و النسائية

ديرو جيم

باش يعرفوا ان الشعب مع الشريعة الاسلامية ومتشبت بتوابت الامة وقيمها الراسخة ويستنكرون هذه الجمعيات العلمانية التي تخدم اجندة خارجية و وممولة من الخارج تريد لبننة المغرب و جعله افسد مما هو عليه

لا حول ولاقوة الا بالله
2 - كاره الحداثة الخميس 18 أبريل 2013 - 19:15
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
المغرب في طريقه لتطبيق شرع الله =العلمانية مؤالها الى الزوال
شكرا هسبريس بدات تثلجين صدورنا بهده المقالات الرائعة التي تخدم الاسلام
الشعب المغربي مسلم وفي طريقه لتطبيق شرع الله
3 - مغربي من أمريكا الخميس 18 أبريل 2013 - 19:16
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين. هذا خبر مفرح من هيئة الإفتاء التي لا نسمع صوتها إلا ناذرا. هذه المنظمات الإلحادية والعلمانية همها الشاغل القضاء على دين الله وأنى لها ذلك ما دام هناك مسلمين غيورين على دينهم
4 - لا اجتهاد مع وجود النص الخميس 18 أبريل 2013 - 19:18
الحمد لله أولا و آخِرًا إذ لا اجتهاد مع وجود النص
5 - Moroccan الخميس 18 أبريل 2013 - 19:19
After my grandpa death, my mom took half her brother. My mom was very poor and her brother makes at least 5000 more than her. It is not fair. Islam is companionate religion but the so called religious people are not. I am firmly for 50/50 when it come to inheretence.
Salam
6 - ابن حطان الخميس 18 أبريل 2013 - 19:20
جزى الله الهيئة خيرا فهذا شرع الله فهي لم تات بجدبد وعلى هذه المنظمات التي تسمى حقوقية ان تتطرق لحقوق الفقراء المهضومة وكثير من المشاكل الاجتماعية التي لم تجد من يدافع عنها ام انها تريد تهدم ثوابت الامة فهذا لن تستطيع ان تصل اليه مهما ناورت .
شكرا
7 - fouad الخميس 18 أبريل 2013 - 19:23
ضربة موجعة للعلمانيين الذين يريدون تحريف الاسلام.الاسلام كله عدل و لله الحمد.
8 - mohammed الخميس 18 أبريل 2013 - 19:27
J'ai une idée magnifique pour terminer avec cette polémique entre islamisation ou laicité de la loi civile au Maroc.
1-Creer un code civile ou les marocaines quand il se marie décident s ìl veut que la loi islamique o laíque qui
sera aplicable dans le cas de divorce,héritage
2-Que les gens qui vont choisir le statut laíque s'engagent a ne pas intervenir dans la loi civile islamique et réciproque.
Et comme ça en peut vivre en Harmonie , Je suis sur que chaque marocain avant de se marier il doit choisir la femme ou l'homme convenable pour eviter des problémes d
Croyez moi que le 90% prefera la loi islamique dans ce code civile et alors on peut résoudre ce probléme sans complications
9 - مهاجر من المهجر الخميس 18 أبريل 2013 - 19:27
يسلط الله علينا المصائب من حيث لا ندري بسبب هده المطالب اللتي تخالف الشريعة المنصوص عليها في القران الكريم - حسبي الله ونعم الوكيل -
10 - سيدي بنور الخميس 18 أبريل 2013 - 19:28
مسألة الإرت مسألة واضحة بوجود نص قطعي (للذكر مثل حظ الأنتين) وفي ذلك حكمة بحيث أن جوهر هذه الحكمة يحقق المناصفة إذ أن الحظين نصيب الرجل حظ منهما للنفقة
مسألة الطلاق هي الأخرى فيها نص قطعي
أي إجهاز على قوانين الشريعة الإسلامية يلزم إعادة النظر في كل القوانين التي تسمد منها الأحكام
11 - ابو علي عبد الحميد الخميس 18 أبريل 2013 - 19:29
العز للعلماء الافداد والخزي والعار لبعض المنظمات النسائية اللتي ترفع شعار الدفاع عن حقوق المرأة بالمغرب ضدا على مبادئ الشريعة الاسلامية الغراء. الا بعدا للمنافقين الدين يبغونها عوجا وهم بالاخرة هم كافرون.
12 - مواطن مغربي الخميس 18 أبريل 2013 - 19:29
لقد أتاحت مرونة الأسرة لكثير من المتزوجات فرصة النصب على أزواجهن باسم "الشقاق" وما هو بالشقاق. إن هو إلا خلع مقنع، بحيث تسمح للمرأة بتطليقها من زوجها دون ردها حديقته إليه. فمن يستطيع أن يمنع تطليق زوجة من زوجها مع عدم ثبوت الضرر. اللهم هذا منكر "وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون" صدق الله العظيم.
13 - Chnigri Ayyad الخميس 18 أبريل 2013 - 19:29
** ظهر الحق و زهق الباطل إن الباطل كان زهوقا ** صدق الله العظيم والحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الإسلام. و لعنة الله على من يريد تحريف دينه أو تأويله على هواه من الملحدين و الضالين و الزنادقة و المتأسلمين
14 - hamid الخميس 18 أبريل 2013 - 19:30
( قل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا )صدق الله العظيم الحمد لله بعد 1434سنة علماء المغرب يحسمون في هذه التوابت الدينية
15 - غيور الخميس 18 أبريل 2013 - 19:31
ماتعيوش راسكم مع هؤلاء وغيرهم اللي بغاو يسيرو الإسلام على هواهم اللي معجبش الإسلام كما هومعليه إلا يبحثلوعلى دين اللي ير تاحو ليه: فيه التساوي في الإرث وعدم تعددالزوجات والطلاق بيد الزوجين و الزواج الشاذ..... مثل هذا الدين موجود لماذا لا يعتنقوه؟والمسألة تعتبر محلولة خليو الإسلام عليكم فاتيقارراه صعيب عليكم.....
16 - فرح الخميس 18 أبريل 2013 - 19:34
لله ذركم يا علماء المغرب أثلجتم صدورنا بحسمكم في مثل هذه الأمور التي اتخذها أذناب الغرب مطية للسير على نهج أسيادهم
17 - زينب الخميس 18 أبريل 2013 - 19:34
المراة في قوانين الارث الاسلامية لها ثلاث حالات
1 ترث اكثر من الذكر في حالات متعددة مثلا ام الهالك ترث اكثر من ابنائه الذكور
2ترث مع الذكر بحصص متساوية مثلا الام والاب لكل واحد السدس
3ترث اقل من الذكر (للذكر مثل حظ الانثيين ) في حالة الاخوة و بالتالي لا تمييز ضد المراة بل حالات مختلفة تختلف باختلافها حصص الارث
انشري هسبرس الله يرحم الوالدين
18 - كمال الخميس 18 أبريل 2013 - 19:36
من تعري صدرهاوتدعوا الى اكل رمضان لاتحتاج الى فتوى من المجلس بل الى محاربة مسيلمة
19 - الروداني الخميس 18 أبريل 2013 - 19:38
الحمد لله والصلاة والسلام على الرسول الكريم
بعد قرار فتوى إقرار حد الردة الدي أثلج صدورنا تتواصل النعم بإقرار الأحكام الشرعية بخصوص الإرث وتعدد الزوجات على أساس العدل ومحاربة الفساد وتماسك الاسرة...الحمد لله ونسأل الله الهداية والثبات لنا ولجميع المسلمين
20 - عبد النور الخميس 18 أبريل 2013 - 19:38
هذا هو الحق والعدل.كم اتمنى ان نتقدم بقيمنا وليس بالتبعية .
21 - سلمى عليوي الخميس 18 أبريل 2013 - 19:39
بالنسبة لموضوع الإرث فهو منزل من عند الله تعالى فلا يحق للبشر التداخل في هذا الموضوع أما الموضوع الثاني فيجيب أن تكون المساواة بين الرجل و المرأة
22 - هدى الخميس 18 أبريل 2013 - 19:41
انا كامرأة لا اريد المساواة مع الرجل في الارث لأن الرجل له التزامات ليست للمرأة.لا يعقل ان نطالب بكل الحقوق و نسلب الرجل من اي حق.الرجل هو اللي كيعطي الصداق هو اللي كيصرف على الاسرة ولو تكون المرا خدامة او ما خداماش هو اللي ملزم يصرف على داره هو اللي كيعطي النفقة فحالة الطلاق و كيصرف على الابناء.فأي مقهى او مطعم او او كتلقى الرجل هو اللي كيخلص ولو تكون مراته خدامة ومن دعاة حقوق المرأة.اما في مسألة الطلاق فالرجل ما بقاش الطلاق فيده بوحده كاينا دابا طلاق الاتفاق و الشقاق و الخلع مشى زمان اللي كانت المرأة كتجلس فدارها حتى تجيها البرا ظلما وعدوانا.وكنظن هذا هو العدل .كيما نهار اللي بغا يتزوج بها طلب موافقتها نهار الانفصال خصها تكون موافقة او على الاقل فراسها.
23 - haj mohamed الخميس 18 أبريل 2013 - 19:41
salam,
leouange a Dieu pour tout,
je veux a travers ces courtes lignes envoyer un message a la femme marocaine,que le Dieu lui éclair le bon chemin.
la femme marocaine n'a besoin de rien,il faut qu'elle sache que la question des droits de la femme n'est que des mensonges, elle doit voir les choses en face ,depuis 2004 ,l'année de l'instauration de la moudawana,il y a eu beaucoup de cas de divorces,et apres qui est la victime ,c'est la femme et les enfants.
.
il faut qu'elle sache ,que celles qui prétendent défendre les droits de la femme,il ne le font que parcequ'elle touchent des aides,des fonds européenes,il ne font pas gratuitement,.
il faut que la femme marocaine pure sache que le BON DIEU lui a accordée ces droits légitimes,et c'est pas a des bons a rien de fchercher les bonnes choses pour la femme marocaine.
Dieu et roi,sachent ce qui bon et ce qui est mauvais pour la femme marocaine.Que Dieu nous aide tous
24 - عبد اللطيف الخميس 18 أبريل 2013 - 19:43
بسم الله الرحمن الرحيم أشك هل تفرنس المغاربة ام يريدون أن يتنصروا بتعديل القرأن هل يوجد احكم مما جاء في القران والسنة احذروا الجمعيات النسائية احذروا الجمعيات النسوية لقد فاقواإبليس في تلبيسه وربما قدينسحب بوجودهننننن والعياذ بالله مع الاحترام للمراة المراة العفيفة الجميلة الانيقة المحافظة على أنوثتها التي نعتز بها
25 - مسلم الخميس 18 أبريل 2013 - 19:46
لا مجال لتغيير النصوص القرآنية . والحكم لله هو الذي شرع الإرث والطلاق وتعدد الزوجات . ندائي لكل امرأة أن تنحني إجلالا لأحكام الله عز وجل ، وفي نفس الوقت أن تقف في وجه كل رجل " انتهازي " . وهنا اشير بالتحديد للموظفة التي تسمح لزوجها باستغلال راتبها . كرجل " خبيث " ينتمي لقطاع التعليم متزوج بموظفة وكان يسلبها كل راتبها ويعطيها 200 درهم شهريا . صدق أو لا تصدق . والليلة التي ستنجب فيها أول مولود لهما ، تخلى عنها بمفردها في البيت فالتجأت للجيران ليأخذوها للمستشفى . أمثال هؤلاء المنحطين لا مجال لاي امرأة أن تضحي من أجله وعليها أن لا تتحمل مصاريف البيت نيابة عنه وأن تكف عن التنازل. أما عن تعدد الزوجات فمن الخبث بمكان أن أتزوج امرأة اخرى دون علم زوجتي، ولو طلبت مني الطلاق مقابل زواجي من امرأة أخرة فلا يحق لي أن أمسك عليها وهي ترفضني .يجب أن يتدخل القضاء في حالة رفض الزوج أن يطلق زوجته التي لم تعد تريده زوجا. النصوص القرآنية لا مجال لتجاوزها ولكن القضاء يجب أن يكون في المستوى ، لأن المرأة فعلا تعاني الحيف والظلم في الدول المتخلفة. والرجل المغربي تنقصه التربية والوازع الديني.إلا من رحم ربي
26 - TAMTAM الخميس 18 أبريل 2013 - 19:46
الذي لا افهمه خصوصا بالنسبة لمن يريدون ان يكون الطلاق بيد المرأة.انت الى باغي تعطي الحق لمراتك تطلقك شغلك هذاك . كتبها معاها فالعقد النهار الاول . و المراة ايضا الى باغا نفس الشيء تبحث ليها على راجل يوفق ليها على هذه المسالة و يكتبها معاها فالعقد النهار الاول (الى لقاتو طبعا) . و هنيونا من صداعكم. اما باش تلزمو الناس كلهم يتبعوكم حيت انتوما باغين هكا فهذا هو الحماق.
27 - مسلمة الخميس 18 أبريل 2013 - 19:46
من قال لكم اننا نريد مساواة ومن انتم حتى تتكلموا بلساننا ومن كلفكم بالدفاع عنا نحن نريد تطبيق شرع الله قال تعالى " وللذكر مثل حظ الانثيين مما ترك الوالذان والاقربون من بعد وصية يوصين بها او دين" انتهى الكلام يا علمانيين ومن لم يرضى بحكم الله فليفرح قليلا وليبكي كثيرا
اريد فقط ان اعرف هؤلاء اللدين يريدون الحرية المراة . انا اظنهم عبيد او جواري يتكلمن بما يلقن لهن من تعليمات مقابل .........
نحن مسلمون ولن نرضى بدين غيره يمليه علينا بني علمان
28 - شلحة حرة الخميس 18 أبريل 2013 - 19:46
حسبي الله و نعم الوكيل
ضحى الصحابة الكرام الى جانب افضل الخلائق بما يمكلون من غال و نفيس لاجل نصرة دين الاسلام و تركوا هذه الامانة لتابعيهم حتى وصلنا نحن بدون ان نبذل عليه اي جهد و لم نشارك في اي غزوة لاجله و لكن بالمقابل اصبحنا نحن نحلل و نحرم على هوانا
ساقولها مرة اخرى حسبي الله و نعم الوكيل
29 - Fouad الخميس 18 أبريل 2013 - 19:46
حسبي الله و نعم الوكيل، ذا موضوع حسمو ربنا في محكم كتابه ،يدخل للنقاش؟
30 - Faqih Muslim الخميس 18 أبريل 2013 - 19:47
هذه ليست فتاوى كما يريد البعض أن يوهمنا هذه الأمور من الأحكام الشرعية التي لا تحتاج الى اجتهاد ولا الى فتوى لانها منصوص عليها في الشرع بصريح العبارة ولا اختلاف فيها بين علماء السنة وليست من المستجدات التي يجب أن يلتمس فيها رأي الشرع، أنا لا أفهم لماذا يحاول البعض تضليل العامة من خلال تسمية أي حكم شرعي فتوى، يجب أن نعرف أن الفتوى هي اجتهاد في مسألة معينة ليس لها نصوص صريحة من الكتاب والسنة تبين لنا حكم الشرع فيها أما الاحكام الشرعية الواضحة فلا يجب تسميتها بفتاوى والا سيصبح كل أمر شرعي فتوى وهذا ما لا يقول به عاقل ، يجب تسمية الأشياء بمسمياتها وكفى.
31 - khalid الخميس 18 أبريل 2013 - 19:48
الله شىء يثلج الصدر ان نسمع مثل هذه الاخبار عن اعلى هيئة للافتاء في بلدنا هل هي عودةالحياة لجهازعاش عقودا من السبات
32 - khalid الخميس 18 أبريل 2013 - 19:51
ظن كثير من أهل الشهوات في زماننا أنهم أحرار في عقولهم و أجسادهم يتصرفون فيها بما تمليه عليهم شهواتهم, فانطلقت أعيُنهم الحائرة تبحث عن فرائسها كما لو كانت في الغابات, فانتشرت الفواحش من زنا و لواط و سُحاق و تحرشات جنسية ربما وصلت إلي الاغتصاب أو القتل. و في سعيهم للحرام أبغضوا الحلال, فالزواج عندهم مقيد للحريات, و العفة و ستر العورات عندهم رجعية لا تواكب العصر, و لا تستحق العفيفة عندهم إلا القذف في عفتها, و لا فرق بين الرجال و النساء في الملبس أو التصرفات, و لم يعد للمحارم عندهم وزن, و لا احترام للأنسان
33 - amine الخميس 18 أبريل 2013 - 19:53
ces femmes du maroc et arabe en generl veulent
changer ce qui est ecrit dans le coran
si on change ou in s adapte a la technologie et a la vie modern comme ces femmes veulent, on va perdre le coran et la religion dans les prochaines decades...
34 - فاطمة أحمد الخميس 18 أبريل 2013 - 19:55
أخي
أختي
لا أريد مساواة مع الرجل في الحقوق الشرعية فالله سبحانه وتعالى قدر لكل واحد منا مكانته في الأسرة وفي المجتمع ، فإلى أين نريد الوصول بهذه الحقوق ؟
في الإرث أريد حقي الشرعي
الطلاق: كرامة لي أن لا يكون بيدي لا أريد أن أكون زوجة ثقيلة غير مرغوب فيها
.....
35 - ali الخميس 18 أبريل 2013 - 19:59
هناك نوعان من البشر:
النوع الأول يحلل و يناقش، يفكر بالمنطق و يضع على الطاولة كل العناصر المتدخلة في موضوع ما من أجل اتخاد قرار سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي ، هذا النوع من البشر يعبر الآخر و يقِرُّ بضرورة الاختلاف. يثق في البشر و في ضرورة التحاور و يحترم الآراء كيفما كانت
النوع الثاني يقول لك الإسلام هو الحل
36 - مسلمون لله الخميس 18 أبريل 2013 - 19:59
الذين ينادون بالمساواة اغلبهم كما قال ربنا ( فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا ( 59 ) إلا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئا ( 60 ) مريم

الحمد لله على نعمة الاسلام
37 - مغربية الخميس 18 أبريل 2013 - 20:00
‏‎ ‎هادو حماقوا القران باين فيه الارث باين فيه حق الراجل وحق لمرا الى بقينا تابعين مطالبهم غادين نخرجوا من دينا
38 - نوفل الخميس 18 أبريل 2013 - 20:01
Committee on the Elimination of Discrimination against Women
39 - ali الخميس 18 أبريل 2013 - 20:02
ce qui n agree au allah taala comme un juge au heritage naura jamais le bonheur et le paix ineterieur ..... vous tuez vorte ame vous meme
40 - abdoellah الخميس 18 أبريل 2013 - 20:02
الحمد لله ثم شكرا للهيأة العلمية المكلفة بالإفتاء التابعة للمجلس العلمي الأعلى
41 - اح-سوسي الخميس 18 أبريل 2013 - 20:02
لاحولة ولاقوة الابالله هاد لجمعيات حقوقيات سجا ئرالعاقسات الذين يريدون المساس بمجاء به كتاب الله بالمساوات والارث والطلاق وتمرير خزعبلات الغرب من اجل ان يكون دين الاسلام غريب سيمسخون بنوع القردة انشاء الله عمى قريب جمعيات المتخلفات وارضاء الصهيونية -لن ترضى عنك اليهود ولانصارى حتى تتبعة ملتهم -افيقو يامت الاسلام وحاربو المتطرفين الذين يريدون تفرقة بين اخواننا وابناءنا ونساءنا لنغير هذ المنكر والله المستعان به حقوق اللواط حقوق زنى حقوق التبرج حقوق طفل حقوق المجرمة والمجرم حقوق تعري ولنسفق لكم بتسيبكم ليرضو عنى الاخرون حذاري يامة الاسلام من الفتن سنحرق ان امثتلنا لاوامرهم
42 - assamaydae الخميس 18 أبريل 2013 - 20:03
لا حول ولا قوة بالله العلي العظيم شرذمة من العاهرات والشواذ والمنحرفين يدعون الحداثة والديموقراطية واحترام الاخر في اديولوجيته فهاهم لايمثلن او يمثلون الا 05;0 % من المجتمع المغربي يريدون الطعن في عقيدة 95;99 من المغاربة الذين هم مسلمون وانا اقسم بالله هذه الديموقراطية المفروضة علينا سوف تحول بلدنا لاسطبل من البهائم ولهذا لا بديل لنا الا الرجوع لكتاب الله هو الدستور الامثل اما الديموقراطية بحرية مطلقة نرفضها ولا يجب على شرذمة من المنحرفات والمنحرفين الماسونيين المرتزقة لاسيادهم في الغرب ان يفرضوا علينا املاءاتهم الالحادية ويجب احترام الدستور المغربي الذي يقول باننا دولة اسلامية سنية مالكية وكل مخالف يحشر انفه في شؤون الاغلبية يجب عقابه وفرض الجزية عليه وتكون الزامية واما ان يريدون منا تقنين اديولوجيتهم فانها والله ما بعدها وقاحة وقمة الديكتاتورية وعلينا ان نتراجع عن قبولنا النظام الديموقراطي لانه بمفهوم الغرب ومرزقتهم من بني جلدتنا انه سوى طمس الهوية الاسلامية بمراحل وبتدرج ولهذا نطلب الله السلامة هاذ الشي ولى تيخلع.
43 - raddad الخميس 18 أبريل 2013 - 20:07
الاسلام دين يكفل المساواة بين الرجل والمراة ولا مجال للمزايدة على هذا الدين العظيم وننساق مع الدعوات التغريبية التي تهدف بالاساس هدم بنيان الاسرة المسلمة فلا اجتهاد مع وجود النص تحية للمجلس العليم الاعلى والذي نتمنى منه ان يبقى صريحا وواضحا في هذه المسائل
44 - hatim الخميس 18 أبريل 2013 - 20:12
يريدون تحريف ماجاء به كلام الله عز وجل باسم المساواة وحقوق الانسان, نحن نعز المرأة فهي نصف المجتمع ولكن لا تتجاوز حدودها وتطمع في حق الرجل الدي اوهبه اياه العلي القدير....
45 - كريم الخميس 18 أبريل 2013 - 20:13
هل المقصود من هدا الخبر أن المرأة سترث نفس نسبة إرث الرجل يعني أن المرأة = الرجل = الإرث والسور القرآنية التي تعطي. للرجل مثل حظ الانتيين لم تعد صالحة المفعول المرجوا مساعدتي بالشرح لفهم هدا الموضوع والمعذرة للقراء وشكرا
46 - الصناجي الخميس 18 أبريل 2013 - 20:17
و اخيرا ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوق
نايد المجلس الاعلى فيما افتى به ولو بعد نوم عميق كنوم اصحاب الكهف
حتى ظنين ان ليس لنا علاماء في المغرب
قولو الحق ولا تخاف الا من الخالق ونحن معكم
47 - anass الخميس 18 أبريل 2013 - 20:17
الحلال بين والحرام بين

**يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ**
48 - علي الخميس 18 أبريل 2013 - 20:18
عجبا لهذه الطغمة من النساء اللواتي يدعين الدفاع عن حقوق المراة واقول لهم ادا كنتن تردن من الرجل عدم التعدد فماعليكن الاان تقنعن بناتي جلدتكن بعدم قبول الرجل المتزوج .لااحد يرغم المراة على الزواج من احد،فلا ترمين عيوبكن على الرجل . الم تعلمن ان المرأة المتقدمة في السن تريد الرجل بأي ثمن وكيفما كان سنه أو عدد زوجاته. فكفاكن مغالطات و تعلمن اي باب يطرق لحل مشاكلكن.ولا تجعلن الرجل ضحية خلافكن.
49 - JAMAL الخميس 18 أبريل 2013 - 20:19
العلمانيون و اللادينيون لن تعجبهم هذه الفتوى فهم يريدون إسلاما شكليا وعلى مقاس قوانين الامم المتحدة فتحية لهيئة الأفتاء ونطلب من الله أن تكون هذه البداية للحسم في كل القضايا فالعلماء هم ورثة الأنبياء وهم المسؤولون الأولون أمام الله
50 - R&D الخميس 18 أبريل 2013 - 20:19
الاسلام ليس قانونا يؤخد منه ويرد عليه حسب الهوى والزمن انما هو شريعة إلاهية من الخالق إلى المخلوق من أراده فاليتبعه بحدافره، بحلوه ومره ولا يجوز التلاعب به، ومن لم يرضى بدينه فالباب أوسع و ليتبع ملة ترضي نزواته.
51 - ali elwardi الخميس 18 أبريل 2013 - 20:23
هدا هو عين الصواب فالامور الفقهية الثابتة لايمكن مناقشتها فالنصوص واضحة والعلمانيون يريدون اقاط المراة والمجتمع وليس الدفاع عليهما فهم يدافعون عن الاباحية قثط
52 - زكرياء الشبيهي الخميس 18 أبريل 2013 - 20:23
بسم الله الرحمان الرحيم .
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى أله وصحبه أجمعين
أما بعد . لما جاء الأسلام وجد القوم يعبدون الأصنام ويقتلون الرضع البنات
ويستحيون النساء أي يستخدمونهم ويذلون العبيد ويبيعونهم فبدأ أولا بالتوحيد والدعوة الى عبادة الله ثم دعى الى مكارم الأخلاق ثم حسن المعاملة ثم المساواة بين الرجل والمرأة في الأحكام وساوى بينهم كذالك في بعض الحالات في الأرث كما جاء في القرأن (ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك ان كان له ولد ) الآية 11 من سورة النساء .
اما تعدد الزوجات فان الأسلام جاء ليحدد وليس ليعدد لأن العرب كانوا قبل الأسلام يتزوجون العشرات من النساء وكان الولد يرث زوجات أبيه حتى منع ذلك الشرع كما قال تعالى ( ولا تنكحوا ما نكح أبآؤكم من النسآء الا ما قد سلف ) الأية 22 من سورة النساء. أما الطلاق فجعله الله بيد الرجل لحكمة وهي أن الرجل يتعامل ويغلب العقل على العاطفة والمرأة تغلب العاطفة على العقل وليس لأن الرجل خير من المرأة بل بالعكس الأسلام أعطى الحقوق للمرأة أكثر من الرجل بل وجعله الأسلام حارسا وراعيا وخادما وساهرا على راحتها ومن علم ودرس علوم الدين فقه ذلك.
53 - khalid الخميس 18 أبريل 2013 - 20:24
و قد أخبرنا النبي صلي الله عليه و سلم بوقوع و شيوع هذا البلاء العظيم

فقال (إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويكثر الجهل ويكثر الزنا ويكثر شرب الخمر ويقل الرجال وتكثر النساء حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد) متفق عليه, و قال (والذي نفسي بيده لا تفنى هذه الأمة حتى يقوم الرجل إلى المرأة فيفترشها في الطريق فيكون خيرهم يومئذ من يقول : لو واريتها وراء هذا الحائط) رواه أبو يعلى وقال الهيثمي ورجاله رجال الصحيح .

و لم يكتفي التشريع الإسلامي بالإخبار عن وقوع هذا البلاء و فقط, بل و كعادته وضع العلاج بشكل مُعجز يتفوق علي كل تشريعات القانون الوضعي البشري الصنع, و الذي لا يحسن أن يفهم النفس و متطلباتها لأنه ليس بخالقها فهل طبقنا هذا العلاج آم هي كتب تصدرفقط؟
54 - abderrahim الخميس 18 أبريل 2013 - 20:26
فتاوى أصابت عين الصواب و أعادت الإحترلام و المصداقية لعلمائنا عامة و لعلماء المجلس الأعلى المحترم خاصة .
و أقول لمن يدعي الدفاع عن حقوق المرأة موتوا بغيظكم، أأنتم أدرى بالمرأة من خالقها؟

أنشري يا هسبرس
55 - azeddine الخميس 18 أبريل 2013 - 20:26
الحمد لله الذي أبان علماؤنا أنهم مازالوا قادرين على الإفتاء بما يرضي الله ولم ينصاعوا للقوانين التي تضعها امريكا واروبا .
56 - abouhajar الخميس 18 أبريل 2013 - 20:28
اللهم انصر الاسلام والمسلمين ودمر أعداء الدين وعلى رأسهم هؤلاء المنظمات النساءية الذين يريدون أن يطفؤ نور الله بأفواههم وأقلامهم والله متم نوره ولو كره الكافرون والعلمانيون آمين ولله الحمد ليس لكم أذن صاغيه في وزارة الاوقاف وفي الهيأة العلمية المكلفة بالإفتاء التابعة للمجلس العلمي الأعلى و لله الحمد آمين
57 - البركي بوعبيد الخميس 18 أبريل 2013 - 20:29
السلام عليكم
هل بدء عهد تجاوز الحدود والثوابث الثابثة ثبوث الجبال الراسيات?
هل يحق لنا ان تكون لنل الخيره بعد قضئ الله ورسوله????????
الى كل من يرفع شعار :على الاسلام ان يتحضر! فاني اجهر ب:
على الحضارة ان تسلم والله المع--------------------------ين
والسلام عليكم
58 - أشرف جويد الخميس 18 أبريل 2013 - 20:30
الله الله على المجلس العلمي الأعلى ... ينطق بالحق و يقف إلى جانبه خصوصا بعد فتاواه الأخيرة عن الردة و هذه الأخيرة ... هكذا تكون عزة العلماء و الفقهاء و كم تمنينا عودة هيبة المؤسسة الدينية و مكانتها في المجتمع و في إصدار القرارات... أسأل الله أن يبارك في مجلسنا العلمي الأعلى و في علمائه الأجلاء و أ ن يوفقهم للخير و خدمة دينهم و وطنهم و الدفاع عنه في وجه أحفاذ فرنسا و بني علمان و أيتام ماركس و لينين ... المغرب دولة إسلامية و من أبى فليرحل ... شكرا للمجلس العلمي الأعلى
59 - رشيد مريدن الخميس 18 أبريل 2013 - 20:31
سنصلي صلاة الجنازة على بلادنا. زمزمي وإخوانه يؤلفون كتابا غير القران !!! يمكنكم ان اجتهدوا في سنة لكن الإرث في قران الكريم ؟؟!!! ما هذا
60 - moi الخميس 18 أبريل 2013 - 20:34
بسم الله:
أين علمائنا أولا, نحتاج أن نعرفهم, نحن نعلم أن المغرب يعج بعلماء ربانيين,لكن أينهم يا ترى, من هم هؤلاء في هيئة الإفتاء, نريد معرفتهم أولا عبر وسائل الإعلام, هذا الإعلام الذي عوض أن يصبح منابر لعلمائنا, أصبح مرتعا للعري و الفضيحة و المسلسلات الساقطة ليل نهار, إلى الله المشتكى, و السلام
61 - Ahmed from Denmark الخميس 18 أبريل 2013 - 20:36
A drunk person was given a brand new BMW to drive yet he crashed it. However, people kept blaming the car and not the careless drunk driver. Unfortunately, this is our reality. jobless; let s blame Islam. Injustice; lets blame Islam. women vs men equality; lets blame Islam. Education issues; lets blame Islam etc etc etc. When are we going to start assuming our own share of the responsibility. Sheikh Kishk rahimaho Allah said: We have tried everything east and west and no result. We have not once tried to go towards Allah. Lets for once do that
62 - جواد الخميس 18 أبريل 2013 - 20:37
(وماكان لمومن ولا مومنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ).
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
63 - rachid الخميس 18 أبريل 2013 - 20:37
أقسم بالله لو حكمت هذه البلاد لجعلت هذه الجمعيات تكنس المدن عقابا على الإستهزاء بالشعب المغربي المسلم عن أي مساواة تريدين في الإرث وعن أي تحكم في الطلاق تريدون....
يريدون ضرب الشريعة الإسلامية بعرض الحائط وغير مهتمين بمشاعر المغاربة هل هؤلاء يدافعون عن شعب دولة أخرى أو ماذا؟؟
مجموعة من العوانس حليقات الرؤوس مزيرات سراويل قبيحات الشكل والمنظر يريدون فرض شرائعهم علينا
عندكم زهر متنحكمش وكان خليتكم تحبو على رجليكم
64 - amazighya الخميس 18 أبريل 2013 - 20:38
أخي الحبيب عندما تكلف بتربيتنا أنا وإخوتي كان عمري آن ذاك 17 سنة والله لم أحس أبدا أن شيء ينقصني من الناحية المادية يعني ضحى بوقته وشبابه بحيث لم يرد الزواج حتى يطمأن علينا ويوصلنا إلى أعلى المراتب الوالدين الله إرحمهم تركوا لنا منزل كإرث وأرض عندما حان الوقت باش نفرقوا مع العلم أننا كلنا نملك منازل و أسسنا حياتنا تزوجنا لكن هو الوحيد لم يتزوج حتى بلغ 47 عام وليس لديه منزل ملك لهذا قلت له أنا مسامحة في حقي ولإخوة كلهم نفس الشيء ومع ذلك رفض قال لنا هذا منزل العائلة يجب أن نجتمع فيه دائما الخلاصة الإسلام يجب تطبيقه بالكامل أي فرض القوامة على الرجل بالتكفل بالمرأة سواء الأم الأخت أو الزوجة لكي يكون هناك عدل في الإرث أما مانراه اليوم في المغرب ليس له علاقة بالإسلام أليست هناك آيات صريحة تحرم الخمر و تحرم الطبقية فهناك من ينعم في قصور وهناك من يشقى على لقمة العيش الناس كتموت بالجوع وقيلا المجلس العلمي معرفش
65 - Asguini Tafraouti الخميس 18 أبريل 2013 - 20:39
آآآآآآآلمغاربة الله يهديكم. راه الأحكام الشرعية محسومة سلفا من رب الأرباب، و لا تتطلب رأي أي عبد من العباد.
66 - الأستاد هشام الأعرج الخميس 18 أبريل 2013 - 20:40
الحمد لله أنه لا زالت هنالك رجال يحافظون على الثوابت الدينية، وسحقا لأولئك المتؤثرون بالعلمانية، والتي لا تمثل إلا فئة قليلة من المجتمع المغربي وليس لها الحق في تمثيل الأغلبية المسلمة.
67 - غيور على البلد الخميس 18 أبريل 2013 - 20:40
السلام عليكم، في رأي أن هؤلاء النسوة يحركهن الوازع العلماني، و جمعيات النسائية في الغرب بغرض إحداث صدام بين الجنسين، لا من أجل حقوق المرأة كما يصوره الإعلام و هؤلاء الحقوقيون....شكرا
68 - بنحمو الخميس 18 أبريل 2013 - 20:42
هناك مكان واحد للتشريع و ينصاع له المجتمع كله: مجلس نواب الأمة. و جميع التشريعات التي تسير دوالب الدولة, و تحفظ ممتلكات المجتمع و حقوق الأفراد, و تسهل على العلاقة بين الساكنة , هيأها المنتخبون و ناقشوها و صوتوا عليها ديموقراطيا.و لذلك نحن دولة عصرية حداثية و تحاول أن تسير على ركب الأمم. أما فرض قوانين ترجع 1400 سنة خلت, فهذا هو العبث.
أما الفتاوى فنحن نعرف مغزاها و من يرغب فيها.
69 - abdelali الخميس 18 أبريل 2013 - 20:42
والله لا تمر علي الايام الا وازداد يقينا ان الناس بعيييييديين كل البعد عن الديييين
والشيء الذي زادني يقينا الكتاب الذي سموه بالكتاب الجديد الذي صدر عن المجلس العلمي الأعلى انا اتسااءل هل هذا الكتاب الجديد هل هو ناسخ للقرءان او ماذا
اوصل بكم الجهل الى هذا الحد وكان القرءان
70 - حمزة حسني الخميس 18 أبريل 2013 - 20:42
الحمد لله على هاذه الفتاوي وهي في الواقع تذكير وتتبيت لشرع الله عز وجل وحفظ لحدوده ومن هنا يرتاح عقل وضمير كل مؤمن ومؤمنة لحسم المجلس العلمي الأعلى تحت إمارة ألمؤمنين في هاذه القضايا المهدد لتطبيق شرع الله المنصوص عليها في كتابه المبين وعلى لسان رسوله الكريم (ص)الذي لا ينطق عن الهوى .حيث أن الإرث والطلاق والزواج محسوم أمره لحكمة إلاهية لا تزحزحها أية إملائات
71 - moussa الخميس 18 أبريل 2013 - 20:43
في الحقيقة هذا الهرج والمرج ناتج عن قضية حقوق الانسان التي ساقت المغرب الى عنق الزجاجة في مسالة الصحراء. وارضاء للغرب يحاول ,و من اجل الصحراء, ترقيع قميص لا تتناسق اجزاؤه ولا تتوافق مع المقاييس والعايير والشكل الذي صممه الدين الاسلامي.
مهما كانت التبريرات فان الدين الاسلامي قصر كثيرا في حق المراة من حيث الطلاق والارث على الخصوص.لهذا ارتايت انه بذلا من المس بركائز هذا الدين لوجود حل توافقي قد تليه تنازلات اخرى تمحي معالمه, يجب احداث قانون مدونة الاسرة لا يرتكز على الدين بحيث ان كل من تزوج من خلال هذههذا القانون من الدونة, تطبق عليه مسطرة المساواة بما فيها الحق في التطليق والارث ووو, ومن اختار الشطر القائم من المدونة فهو يختار ما جاء به الكتاب والسنة. بهذا يمكننا ان نبتعد عن المس بحرمة لدين ورد الهجوم المتكرر عيه.
72 - قلت العصى والحقد للإسلام الخميس 18 أبريل 2013 - 20:47
ليعلم هؤلاء الخونة الممولين من الغرب والصهاينة أننا نعيش من أجل شيئبن لا أقل ولا أكتر ،أولهما عزت الإسلام من جميع أنواعه ونصرت الإسلام بكل شيئ يتطلبه منا القرأن الكريم،والحاقدين لن يحققوا طلباتهم الصهيونية لأننا لهم بالمرصات ولا نرضى بأقل من عزة الإسلام.
73 - بشر الخميس 18 أبريل 2013 - 20:54
لقد أصبح هنالك خلط كبير في المفاهيم والمصطلحات الرائجة حاليا ,فنحن نجدهم يطالبون حاليا بالمساواة بين الجنسين في كل المجالات في حين أنه يجب العدل بينهما , فالعدل ليس هو المساواة كما يعتقد أغلبية الناس .
العدل هو أن تعطي كل دي حق حقه حسب ما جاء التشاريع و القوانين الجاري العمل بها.
74 - امرأة مغربية الخميس 18 أبريل 2013 - 20:59
نحن مع شرع الله لأنه إذا طبقنا ما أمرنا الله به لعاش المسلمين بخير لأن الله أعطى لكل ذي حق حقه
75 - أبو سلمى الخميس 18 أبريل 2013 - 20:59
وما رأي السادة العلماء في عدم أحقية البنات في الإرث بأكمله عند وفاة الأبوين . لاشك في ظل التباعد والتنافر الحاصل حاليا بين الأسر فالمنطق يستدعي تحصين البنات وذلك بتمكينهم من سكن بالكامل إذا ماكان الأب يملكه أما ماعدا ذلك فلاحرج من اقتسامه بين دوي الحق وهذ ما يستوجب على المنظمات النسائية النظال من أجله . إذ من الحكرة ما كان أن يتم إخراج البنات من منزلهما وتشريدهن بعد وفاة أحد الأبوين أوهما بعد لتمكين الغير من حقه في المنزل الوحيد
76 - فوزي الخميس 18 أبريل 2013 - 21:01
فعلا فاقد الشيء لا يعطيه! كان الأجدر أن يسمى هذا المجلس بالمجلس الظلامي لتشريع الإرهاب و الإجرام و العنصرية.
للأسف أصبح المسلمون سجناء نصوص أكل عليها الدهر و شرب. عوض ثورة فكرية شجاعة نعاين نكوصا على كل المستويات. تجاهل الحراك المجتمعي و الحاجة إلى التغيير و القناعات المتحجرة بالإضافة إلى غياب أي مرونة سوف تؤدي إن عاجلا أم آجلا إلى انهيار هذا الصرح المقاوم لسنة كونية بديهية ألا وهي ناموس التغيير.
77 - سعيد الخميس 18 أبريل 2013 - 21:01
مسألة الإرث والزواج والطلاق حسم فيها القرأن والسنة ولا مزايدات في هذه المسألة
78 - يوسف الخميس 18 أبريل 2013 - 21:07
لن نتقدم طالما نتبع قوانين نزلت قبل ١٥٠٠ سنة!!
79 - مواطن الخميس 18 أبريل 2013 - 21:09
بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ
إن مثل هذه المسائل البديهية كان من الأفضل عدم عرضها على هيأة الإفتاء، فهي ليست في حاجة إلى فتوى، ولا اجتهاد مع وجود النص ا لقرءاني الصريح والأحاديث النبوية الصحيحة والمتواترة ،أما ما تنادي به بعض الجهات وبعض الهيآت - الحقوقية- لا مجال لتطبيقه في دين الإسلام، ولو فكرا أصحابها قليلا لوجدوا أن الدين الإسلامي الحنيف كرم بني آدم ولم يفرق بين ذكر وأنثى، وبادر إلى تكريم المرأة وحرص علي حقوقها، وساوى بينها وبين الرجل ، مثلا في قوله سبحانه وتعالى : » مَنْ عَمِلَ صَـٰلِحًۭا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌۭ فَلَنُحْيِيَنَّهُۥ حَيَوٰةًۭ طَيِّبَةًۭ ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا۟ يَعْمَلُونَ « السورة النحل - الآية 97. كما ساوى بينهم في الأحكام وفي الواجبات، وفيه قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إنما النساء شقائق الرجال " رواه أبو داود. أنها سنة الله في خلقه ولا مجال لتبديلها، كما حدث ويحث في الكثير من المجتمعات الغير المسلمة، وفي بلدان اللادين والعلمانية. » يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك «والسلام.
80 - motapha الخميس 18 أبريل 2013 - 21:10
بسم الله الرحمان الرحيم لا يسع الا ان نقول الله اكبر الله اكبر الله اكبر موتوا بغيظكم ايها العلمانيون مدعوا حقوق الانسان والمراءة اه تقصدون حرية الوصول الى المراءة العفيفة هيهات . لا نريد الا تطبيق شرع الله الله اكبر
81 - مول السيبير الخميس 18 أبريل 2013 - 21:16
و واااااااااالو
العلمانية مرض خبيث ينخر المجتمع الاسلامي من كل جهاته . لكن ٌسما بالله لن يغلبو هذا الدين مادام في قلوبنا و من مرجعياتنا ...
قال جل و على : ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )
فاللهم احفظنا من شرهم و ثبتنا على دينك فويل للعلمانيين أجمعين
82 - Majid الخميس 18 أبريل 2013 - 21:18
Je ne vais parler ni de la polygamie ni de l'égalité face au divorce. Seule l'histoire de l'héritage me parait essentielle pour notre société. De quel droit dois-je hériter de mon frère parce qu'il n'a laissé que des filles? Pire encore, de quel droit mon cousin que je ne connais même pas peut prétendre à mes biens parce que je ne vais laisser que des filles? La religion n'est-elle pas mal interprétée? Elle a du surement prévoir une ouverture dans ce sens
83 - marocain de paris الخميس 18 أبريل 2013 - 21:22
alhamdolilah
je suis vraiment fier d'etre marocain quand
je vois que nos oulamas disent la verite
et qu'allah nous protege de toutes ces soit disant
associations de droit de l'homme qui combatent l'islam
le 1er droit de l'homme et celui d'adorer allah sans rien ne lui associer
la ilaha ila allah mouhamed rassoul allah

allaho akbar
84 - maria الخميس 18 أبريل 2013 - 21:26
je trouve tout à fait normal, je ne comprends pas les demandes d'égalité. Le problème ne réside pas dans l'égalité mais dans la justice dans la société
85 - سامي الخميس 18 أبريل 2013 - 21:30
هذه الجمعيات النسائية لا تخجل من نفسها وتريد ان توازي نفسها مع الخالق الذي وضع شرائع لحكمة يعلمها الواحد القهار والعلماء حتى اني صرت اخشى ان تطالب هذه الجمعيات بالمساواة في تعدد الازواج لم لا ومجتمعنا غاب عنه الرجال القوامون اصحاب الشوارب فلم نعد نرى سوى اشباه الرجال اي نوع من الرجال زوج يترك زوجته تتحكم في تسيير شؤون الاسرة وتتبرج وتخرج متى ارادت وتدخل البيت متى شاءت اي مجتمع يسمح للمرأة بتمريغ كبرياء الرجل ودهس كرامته لن تقوم له قائمة فليكن تعامل النبي والصحابة مع زوجاتهم اسوة لنا وسينصلح حالنا بإذن الله
86 - زائر الخميس 18 أبريل 2013 - 21:31
و اذا خرجتوا فتوى تساوي الارث بين الرجل و المراة خرجوا فتاوي اخرى عكسية لما جاء في القران الكريم !!!!!
استغفر الله العظيم
87 - Majid الخميس 18 أبريل 2013 - 21:33
On avais pas besoin de ces explications.notre religion est claire.ce sont des débats stériles.
88 - محمد الصادق الخميس 18 أبريل 2013 - 21:36
بارك الله فيكم، بدأت أعتز بمؤسساتنا العلمية التابعة لوزارة الأوقاف، و التي توجب منا كل الاحترام بل والثقة.
فقط على هذا المنوال سيعوذ المغاربة لاستفتاء شيوخهم بدل اللجوء إلى المشارقة.
فهنيئا لنا بهته الإشارات الدالة عن استمرار و تجدر دولتنا الإسلامية المغربية
89 - هدهد سليمان الخميس 18 أبريل 2013 - 21:45
ليس الإسلام هو الذي حكم على الأنثى بشكل عام وعلى المرأة بشكل خاص أن تكون ضعيفة. فقد أثبثت التجارب والتاريخ البشري سر طبيعة ضعف المرأة. ولعل الإسلام هو الوحيد الذي أنصفها، مع أن المسلمين أجمعوا على أنها ناقصة دين وناقصة عقل وناقصة حظ ؛ فهي ـ إسلاميا ـ لا تستطيع تأدية الفرائض، كما هو عند الذكور، لأنها تحيض و تنفس. وهي لا تقبل لها شهادة إلا أن تكونا إثنتين، كما أن حظها في الأرث نصيب مضاعف للذكر.
وبأقوال العالم الغربي اليوم، بعد أن إحتاجت المصانع الغربية لليد العاملة النسوية كتعويض لقوة الرجال الذين عصفت بهم رياح الحربين "العالميتين"، ثم بعد ذلك سهلت التكنولوجيا المعاصرة أحوال العيش، فقد سهلت هذه الظروف للمرأة الغربية أن (تفرض) نفسها في المجتمع.لذا فهم يقولون بأن دموقراطيتهم قد حققت للمرأة كل الحقوق.
إلا أن الواقع يؤكد غير ذلك، فهذه"الحقوق" المزعومة لم تكن بدون سلبيات وعواقب وخيمة على المجتمع الأوروبي بكامله.(توصل الألمان لهذه الحقائق) فالمرأة بالغرب لا زالت مستغلة على أوسع نطاق وتعيش أزمات نفسانية. وتظهر أزمتها في رفع جمعياتهن لشعار:"إذا احتاجت المرأة لرجل إذن فالسمكة تحتاج لدراجة"!؟
90 - مسلم الخميس 18 أبريل 2013 - 21:45
بارك الله في علمائنا ماداموا متمسكين بشرع الله و هديه و هم ورثة أنبيائه و الدنيا الى زوال فاحدروها
91 - ezra الخميس 18 أبريل 2013 - 21:45
هل نحن في هدا المجتمع ينقصنا قوانين او مسودات جديدة تتعلق باعطاء الحق للمراة ؟. يجب التفكر في تحقيق المساواة بين الشعب اولا رجاله ونسائه وتحقيق العدالة الاجتماعية واسرجاع اموال الشعب المنهوبة والتنمية في كل الجهات والتركيز على المهمشة منها والتي ضلت مهملة لعقود لان اصحاب القرار ليس بهم غرض او منفعة . اما بالنسبة للمراة فليس هناك قانون في العالم يعطي الحق لطرف على اخر حتى قبل ا ن يكون هناك مشكل وهدا ما نلاحضه في مدونة الاسرة حتى اصبحنا نسمع من الناس في الخلافات الزوجية سيري را لقانون معاك كيف يتحيز القانون لطرف على اخر؛ نعم هناك هناك في اغلب حالات الخصام يكون عنف على المراة واجحاف في حق المراة وقصور في الواجبات نحوها لكن ان تعطي الحق لطرف الاضعف نسبيا لا يحل المشكلة بقدر ما سيخلق مشاكل اجتماعية اخرى وعدم توازن
92 - محمد الخميس 18 أبريل 2013 - 21:46
ومع ذلك لا يؤخذ العلم من هذه الهيئة
93 - Hamid الخميس 18 أبريل 2013 - 21:51
بالله عليكم ايها المغاربة هل التعدد ظاهرة، ام العزوف عن الزواج وانتشار الزنا والعنوسة وتراجع الخصوبة، اترك هذا التساؤل لضمير كل مغربي. هل ازمتنا في البحث عن هدم نصوص قطعية ام البحث عما يحسن من حياة الناس اليومية. حقيقة البعض ممن يسمون انفسهم حقوقيون همهم رفع شعارات يراد لها ان ترفع من قبل من يمولهم والا قطع عنهم الصنبور، هذه حقيقة دكاكين حقوق الانسان، بوان فينال.
94 - Saidsaid الخميس 18 أبريل 2013 - 22:00
ا لحمد لله الدي وفق علمائنا الى سداد الراي وصلاح الامة فجزاكم الله عنا خير الجزاء
95 - ayoub الخميس 18 أبريل 2013 - 22:04
حسنة تحسب للمجلس العلمي الاعلى...الحمد لله
96 - مبارك الخميس 18 أبريل 2013 - 22:05
الحق يعلو ولا يعلى عليه،لقد جاء ديننا الإسلام كي ينصف الجميع ويعطي لكل ذي حق حقه، والله سبحانه وتعالى يعلم كل ماهو فيه خير للأمة وصلاحها وترابطها وتماسكها.
97 - maroky الخميس 18 أبريل 2013 - 22:14
الحمد لله .. مازال عندنا علماء الدين ينطقون من الشريعة ....
98 - مغربي مسلم الخميس 18 أبريل 2013 - 22:16
أولا في الأمر الاول والثاني الخاص بالإرث والطلاق على التوالي .. فلا يوجد أي مناقشة في ذلك !! ولاكن موضوع تعدد الزوجات فحقا هناك عدة علامات إستفهام ، فكيف لفقهاء وعلماء ان يتناسوا أن الله عز وجل يقول في كتابه العزيز : (فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ) (سورة النساء/3)

وأيضا أريد أن أقول لتلك المنضمات الحقوقية بين قوسين ، أن تبتعدوا على كل ما يمس المسلمين فأنتم لا تمثلوا إلا أنفسكم وحقوق الإنسان وغيرها من المواضيع التي تدافعون عنها ، الإسلام واضح فيها ونحن لن نقبل بتشريع غير التشريع الرباني
إنتهى
99 - الصديق الخميس 18 أبريل 2013 - 22:19
يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ
100 - جاء الحق الخميس 18 أبريل 2013 - 22:24
جاء الحق وزهق الباطل
فاليخسأ كل عدو للشرع
101 - مسلم وفقط الخميس 18 أبريل 2013 - 22:24
الإسلام جاء بالعدل بين الرجل والمرأة وهو عدل تام يشمل كل المجالات أما المساوات فهي تكون في بعض الحقوق وبعض الواجبات كالحق في الحياة والتمدرس وواجب عبادة الله كالصلاة والصيام لكن هناك إختلاف بيولوجي بين الذكر والأنثى فلهذا أعطى الله للأنثى حقوق لم يعطيها للذكر كالإفطار أيام الدورة الشهرية وعدم الصلاة وكذلك في أيام النفاس... بل لما جاء صحبي سأل الرسول صل الله عليه وسلم من أحق الناس بصحبتي أجابه أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبيك فلقد قدم المرأة ثلاث مرات عن الرجل
أما من ينادون بالمساوات في الإرث أقول لهم إنكم جاهلون بمسائل الإرث
كل ما تعرفون هي فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فلو درسوا أحكام الإرث لاكتشفو أن الذكر يرث ضعف الأنثى في ثلاث حالات إذا كانا أخوين وتفي أحد الأباوين وإذا كانا زاوجين وتفي أحد الأبناء أو إذا تفيت الزوجة فزوجها يرث أكثر مما ترث هي إن توفي الزوج أما فيما تبقى من الحالات والتي تقارب عشرين حالة فإما ترث هي أكثر من الذكر أو ترث هي ولا يرث الذكر
ثم إن الذكر في الإسلام مجبر على النفقة على من في ذمتة من النساء كأخت أو أم أو زوجة أو بنت لكن هي غير مجبرة على النفقة
102 - Abdou maroc الخميس 18 أبريل 2013 - 22:24
الحمد لله,
هؤلاء النسوة لا علاقة لهن بثقافة مجتمعنا الاسلامي, فليبحثن عن التحرر الذي يريده الغرب في بلاد الغرب و ليس في بلدنا الاسلامي. جازاكم الله خيرا يا علمائنا.
103 - نجاة الخميس 18 أبريل 2013 - 22:28
السلام عليكم و رحمة الله و الله لأول مرة اقرأ و مسرورة ان المجلس الأعلى للإفتاء قال ما يجب قوله فكل ما تطالب الجمعيات الحقوقية المزعومة منذ سنوات قد جاء فيه الرد القاطع فلماذا كل هذا التأخير لماذا م يحسم فيه منذ طرحه كم كنت اتحسر و أموت غيظا عندما عندما كنت اسمع بهذه الجمعيات و هي تنادي بالتخلي عن شرع الله أما الآن فالحمد اتضح كل شيء و هذا هو دور المجلس العلمي يجب ان يقطع الطريق على كل مخرب يريد ان يشعل الفتنة في البلاد
104 - abo ali الخميس 18 أبريل 2013 - 22:33
بقا ليكوم غير ملف تعدد الرجال مشفتوش معاه
105 - محسن الخميس 18 أبريل 2013 - 22:40
شئ جميل ان يفتي المجلس الاعلى بهذه الفتاوى او بالاحرى مضغ الهضرة لان هذه الفتاوى كانت موجودة .السؤال هو.هل يطبق شئ اسمه القانون في المغرب .ان الرفوف ملاى بالقوانين لكن من سيطبق . ان الله يوزع بالسلطان ما لا يوزع بالقران فمثلا عقوبة الاعدام في المغرب منصوص عليها في القوانين اين التطبيق ان مثل هذه الخرجات الاعلامية هي للالهاء فقط اما القانون الاسمى عندنا هو الارتجال في كل شئ .ثم انا اتسائل من يمول هذه الجمعيات الا نبحث عن هؤلاء من اين لهم كل هذا التمويل ....لك الله يا وطني
106 - Chak الخميس 18 أبريل 2013 - 22:52
Beaucoup ne savent pas que même si la femme hérité de la moitié selon la loi coranique,c est quiétude l homme reste responsable de sa sœur matériellement et financièrement dans tous les cas(mariage,maladie,voyages...etc)
107 - Soumaya الخميس 18 أبريل 2013 - 22:53
الحمد لله
أنا امرأة و لا أريد مساواتي في الارث لا أريد حريتكم المزورة هذا شرع الله لا يقبل النقاش... لا أريد ان أتساولى مع الرجل في كل شيء و أنتم يا منضمات حقوق المرأة كذلك ,مثلا عندما يتعلق الأمر بزوجة عاملة الشرع يقول ان الرجل هو من يتحمل مسؤولية المصروف المنزلي سواء كانت المرأة عاملة أو لا و أنتم تقولون نفس الشيئ و الرجال الأشداء النيت بفعلون نفس الشيئ لا يقبل أن تصرف عليه المرأة, هذه ليست مساواة و هذا الأمر يعجب المرأة فاذا أردتم المساواة فساويو في كل شيئ هذا مثال واحد فقط ليس لدي الوقت لسرد الكثير و الكثيييير
مساواتكم هي في عري المرأة و تلقيبها يالجريئة والحرة هذا ما فعلتم في المضاهرات و الأفلاااام مثلا لكن الحمد لله لم تكسبوا أية جوائز
ومازال ما كتحشموا و تنتقدون الاسلام من فاز بجائزة اوسكار عن أحسن فلم أجنبي؟؟ أفلام المرأة المغربية غير المحتشمة ؟؟ لا طبعا هو فيلم ايراني كل من فيه محجبات و محترمات.....لا أعز ايران او غير ذلك لكن نحرر المرأة و تطورها لا يتم بتطاولها على الدين و تشعكك شعرها و اتقول أنا حرة
اللهم انصر الاسلام و المسلمين
آميييييييييييييييييييييييييين
108 - une marocaine الخميس 18 أبريل 2013 - 22:55
16حالة ترث فيها المراة أكثر من ا لذكر إذا درسنا جميع الحالات في مجملها .....
109 - YOUNESS الخميس 18 أبريل 2013 - 23:07
صدق من قال العلمانيون أناس أكلوا في الغرب وجاءوا ليتغوطوا في بلاد المسلمين...يجب العلم أن في الغرب العلمانية تعتبر دين وعقيدة لذلك علمانيو العرب ليست لديهم الجرأة لإعطاء التعريف الحقيقي لها ومن المستفيد الأول منها واهدافها التي اتضحت معالمها في الغرب بحكم لأن أبسط مسلم لو سمع ذلك سيضربهم بالحذاء ويلبسونها لباس العقل وحتى الدين عندما تسمع مسلم علماني.
110 - marocaine الخميس 18 أبريل 2013 - 23:16
حتى يكونوا الرجال رجالة ديال بصح و يصرفوا على ديورهم وميطمعوش في مرواتهم و خواتاتم و مواتهم عاد يورتو كتر من المرأة ....شمرو على كتافكم و ما قلنا والوا...شحال ديال الهضرة الخاوية و الشعارات.... كلمة الرجل ماشي بالهضرة..الله يعز المرأة المغربية اللي هاز شحال و شحال,,,انشره للامانة و المصداقية
111 - أمين الخميس 18 أبريل 2013 - 23:17
الحمد الله، نُريد شرع الله في مجتمعنا، لا نريد مواثيق دولية
112 - HOWRI الخميس 18 أبريل 2013 - 23:33
وأفتت المؤسسة العلمية، وفق الكتاب الجديد الذي صدر عن المجلس العلمي الأعلى ـ واطلعت عليه هسبريس ـ ويضم فتاوى الهيئة المكلفة بالإفتاء بين 2004 إلى 2012، بشكل حاسم بأنه لا مجال للرأي في طلب التسوية بين الرجل والمرأة في الإرث، إذ لا اجتهاد مع وجود النص كما هو مقرر في القاعدة الأصولية الفقهية عند علماء الشريعة".
113 - zemmouri الخميس 18 أبريل 2013 - 23:41
الحلال بين والحرام بين ؟؟؟؟؟؟ كفى من لي عنق الدين لإرضاء الأسياد .
114 - hamid الخميس 18 أبريل 2013 - 23:45
ما حكم الشريعة في توريث الحكم في المغرب
115 - mohamed الخميس 18 أبريل 2013 - 23:50
Est ce qu'il n'y a pas de versets coraniques qui disent que le voleur on doit lui couper la main pq on les a annule? La reponse c'est que la plupart des voleurs sont des hommes. Est ce qu'il n'y a pas de versets coraniques qui dit qu'il faut la peine de mort pour le tueur? Est ce qu'il n'y a pas de versets coraniques qui disent qu'il faut jeter des pierres sur l'homme et la femme qui ont des relations extra conjugales est ce qu'il n'y a pas de versets coraniques qui disent que c'l'homme qui doit depenser et non la femme et pourtant la moudawana a mis l'égalité des depenses pour la femme avec l'homme c'vraiment honteux cette ambiguite
116 - adel الخميس 18 أبريل 2013 - 23:56
ولم لا المساواة حتى في التعدد.4رجال لكل امراة.والله حتى الحماق هذا.والله هاذ العيالات لو كان عندهوم الحق في 4درجال لا سمحو في حقهم.وامصيبة هاذي.
117 - عابر سبيل الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:02
الحمد لله على نعمة الإسلام
قل موتوا بغيظيكم أيها العلمانيين .......... بإذن الله تعالى لا مكان لكم في البلاد الإسلامية
أنشري يا هسبريس جزاك الله خيرا
118 - أم البنين الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:02
اعلموا يا أولي الأباب أن الشريعة هي أول تأويل للدين وأن من شرعها هم بشر بل ورجال وجدوا منذ حوالي 16 قرن، فما بال العلماء لا يلتفتون لواقع الأشياء؟ فالبنسبة للإرث، لا تطبق القاعدة الشرعية إلا على المزاليط الذين ترى بينهم نساء يقتسم معهن أهل الزوج أو الإخوة أسرة النوم بل والوسائد... في حين يلجأ الميسورون الى التحايل بشتى أنواعه حتى توزع الثروات حسب الحاجة والمنطق. الدين الحقيقي هو الذي يواكب حاجات الناس جميعا... ناموا ولا تستيقظوا فما فاز إلا النوام..............
119 - مغربي الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:03
باسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله وسلم على آله وأصحايه أجمعين
حمدا لله مازال عندنا علماء يعرفون ما لله لله ، بدل تلك الجمعيات التي تهدر أوقاتها في المسائل الشرعية الثابتة وتريد أن تغير ما تغير، فالله سبحانه وتعالى وضع لهده الأمة قوانينها التي تجعل منها أعظم الأمم المشكل ليس في تعدد الزوجات أو الطلاق بيد الزوج أو الزوجة المشكل فينا نحن يجب علينا أن نتدارك الأمر قبل فوات الأوان ، اد لا يحق لنا أن نزيح عن كتاب الله وسنة رسولنا الحبيب ، أيتها الجمعيات هناك مسائل مهمة وأنتم تعرفونها أولى لكم أن تدلوا فيها بالنقاشات والنضالات ...
120 - Anissa الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:03
je ne comprends pas pourquoi nos musulmans ne veulent pas assimiler le fait que les modes de vie de toutes les sociétés changent avec le temps. RIEN ne résiste au temps. ni les civilisations, ni la nature, ni les langues, ni même la morphologie humaine,.. Pourquoi voulez-vous que les principes de la religion islamique résistent autant? Même Dieu a créé avec l'Islam son mécanisme d'adaptation : Ijtihad, mais que nos Oulémas refusent d'utiliser. Si on continue comme cela, on ne fera que s'enfoncer davantage dans le sous-développement , la pauvreté, l'injustice et l'obscurantisme.
121 - المغربي الحر الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:09
الف تحية و سلام لرجال المغرب الاحرار
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
122 - مغربي في المهجر الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:09
الحمد للله الدي نور بصيرة علمائنا الافاضل فاعلمو يا ايها المؤتمنون على هده الامة انكم لن تنالو العزة الا بتطبيق شرع الله فانتم المسؤولون الاوائل امام الله سبحانه وتعالى انتم نور هده الامة بعد الله فشدو العزم لان البلاد تهوي الى الاسفل بضلمات المعاصي في كل شيء ونحن مسلمون انقدونا من العلمانيين الفجرة فقد ضللو العباد وساقوهم الى بحر الظلمات فجازاكم الله خيرا بهده الفتاوي المباركة جعلها الله في ميزان حسناتكم لكن نامل من الله ومنكم المزيد حتى تعم التقوى ربوع مغربنا الحبيب ويعم الخير انشاء الله
123 - Abdellah الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:10
فكر تبسيطي إلى أقصى درجة ومستوى فكري دنيء... واش بهاد الطريقة كانوا كاي العلماء الكبار ديال التاريخ الإسلامي كاي عالجوا مسائل معقدة بحال هادي؟؟ فجوج كلمات؟ كاين نص ولا ما كاينش؟؟ ما كاين مقاصيد ما كاين قياس؟؟ زايدون شكون قال لا إجتهاد مع النص؟؟ والله إلا مجلس أعلى لسفهاء !!! شوهتوا بينا نتوما و المدرمين الي تابعينكوم نتوما وأصحاب المنابر
124 - rabi3 الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:14
وإذا أخذنا المسألة بالمتقابلات .. أقول لك مثلا: أنا عندي بنت وولد، وأنت عندك بنت وولد، كل من الابنتين أخذت ثلث الميراث، وكل من الولدين أخذ ثلثي الميراث. ابنتي تزوجت ابنك .. وابنتك تزوجت ابني .. يصبح لكل عائلة ميراث كامل، وتكون المسألة قد تساوت
125 - ابن البلد الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:16
كان على المجلس العلمي ..بعد ان استفاق من سباته ان يجتهد لاصدار فتواه حول .1.الفوارق الطبقية
2.ظاهرة انتشارالزنى واللواط والسحاق
3.الزيادة المهولة في المواد الغدائية
4.من يكنزون الدهب والفظة
5.الموظفون الاشباح
6.القمع الموجه ضد المعطلين
7.حول اولائك الدين يكدبون وينافقون ولايفون ببرنامجهم الانتخابي
8.حول المغاربة الدين اكلهم البحر ....ضحايا الهجرة السرية ....
9..حول المنا طق المهمشة .في جبال الاطلس .وجبال الريف....والقائمة طويلة.......






كان
126 - khadija الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:16
اتقو الله اتقو الله اتقو الله علامة الساعة تقترب لكنا كانسمعوه هاهو بدا مانعرف اشغدي نسمعوه باقي بغاو يصلو معا الرجال في المسجد مخلطين ودبا بغاو هوما يخطبو ويزوجو ويطلقو دبا الرجال غدي يلبسو قفطان وسبنيا ونري ونري لا هدا شي فيروز لابد يتعلجو مساكن عفوا هسبريس
127 - Nokful الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:17
"كلّ الأمم عرضت تاريخها للنقد إلاّ بني يعرب, كلّ الأمم نزعت القداسة عن تراثها إلاّ بني يعرب. كلّ الأمم تتطلع إلى مستقبل يقطع مع مساوئ ماضيها إلاّ بني يعرب، يرون مستقبلهم في عودة الماضي. كلّ الأمم ترى أنّ الدين لله و الوطن للجميع إلاّ بني يعرب. كلّ الأمم تجاوزت الفصل بين السياسة و الدين إلاّ بني يعرب. كلّ الأمم تعشق الفنون والثقافة وتحترم المرأة إلاّ بني يعرب، يؤسّسون ثقافة القبور و غسل الموتى و تغليف المرأة. كلّ الشعوب تلد أجيالا جديدة، إلاّ نحن نلد آباءنا وأجدادنا، وذلك بغرس طبائع آبائنا وأجدادنا بهم وحثّهم ومطالبتهم بالتمسك بها والحفاظ عليها؛ ولذلك فشعوب العالم تتطور ونحن نتخلف" عبدالله القصيمي
128 - عبد الحميد صلحي الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:17
أنا ابن مدينة ووزارات أمازيغي
أريد أن أقول لصاحبي أن المرأة الامازغية لم تكن ترث لا النصف و لا الربع بل كانت ضمن الموروثات التي تورث
129 - محمد أيوب الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:23
بعد صمت طويل:
"...ويضم فتاوى الهيئة المكلفة بالإفتاء بين 2004 إلى 2012..."،فتوى العلماء هذه عادية وهي معلومة من الدين بالضرورة لكل مسلم ملتزم بدينه... لكنها أتت بعد ثمان سنوات من الانتظار...فماذا عن التعامل بالربا وأكل أموال الناس بالباطل وتعاطي الرشوة والفساد والزنا واللواط والسحاق وشرب الخمر والمخدرات والسفور وترك الصلاة بمناسبة انعقاد الاجتماعات الرسمية وتبذير المال العام الى غير ذلك...هل علينا أن ننتظر ثمان سنوات أخرى أو أكثر؟ أم أن هيئة الافتاء لا تملك الشجاعة للافتاء في قضية التعامل بالربا وترخيص الخمارات وقضية العري والسفور؟أم تراها ستقول بأن تلك أمور وتصرفات شخصية؟ماذا تقول هيئة الافتاء الموقرة في شراء الأصوات وتزوير الانتخابات وهدر المال العام في الحفلات والمهرجانات والمواسم والزيارات؟
130 - jamal الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:34
لا لزواج لا لزواج الله اما هدا منكر سيكون زواج غير اسلامي لكم دينكم وليا دين
131 - Koukia الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:38
Je viens bien être d'accord avec la loi islamique du coran a condition que toutes les lois soient applicables comme celles concernant le voleur et la voleuse, azzani wa azzanya et aussi la loi du talion c'est à dire al9isas, œil pour œil et dent pour dent, machi appliquer la loi islamique juste quand ça sert la société patriarcale et quand il s'agit d'argent et de pouvoir au détriment de la femme!
132 - marocain laique الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:47
la constitution est la loi supreme de toute nation. d'apres la constitution marocaine, le maroc est un etat islamique, donc je voudrai dire aux associations feminines marocaines que leurs efforts n'aboutirons nul part tant que l'islam est la religion de l'etat. pour plus de liberte et de droit il faut que la constitution marocaine stipule que le maroc est un etat civil non religieux
133 - سخرية القدر الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:48
لا حول ولا قوة الا بالله هادشي ديال المساواة بسال بزاف بغاو يوصلو حتى الاحكام الله اوا على هاد الحساب مبقيناش دولة اسلامية نطبقو قواينين ديال فرانسا باش يعجبكم الحال كيهضرو على الارث والطلاق اوا لا كنتو حقانيين هضرو على كلشي هضرو على القوامة ماتبقاش على الراجل هضرو على الصداق هضرو على طلب الزواج ولا نتوما بغيتو تساواو فالارث وتطلقو وقتما بغيتو ورالراجل يعطي النفقة والمتعة وووو اللهم ان هذا منكر باغين تلعبو على الحبلين حبل الحقوق الفرنسية و "حبل انا ولية والراجل يصرف عليا"
134 - naji الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:55
Pourquoi les musulmans sont à la traine c'est à cause de leur religion. Mais bon sang on est à la 21° siècle et on s'accroche toujours à des futilités qui remontent à 1500 ans. Alors expliquez moi comment voulez-vous qu'on s'avance ?
135 - محمد الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:57
الي الذي قال كيف نطبق قانون ننزل مند 1500عام . فليعلم ان قانون هذا الدين الذي هو القرآن والسنة قد تحد أهل العلم الحديث النظري و التطبيقي
136 - mimoun الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:57
نعم هذا يسعدنا كثيرا .اما الطامة الكبرئ بين جدران المحاكم, هل الشعب سيفقه في يوم من الايام حدود الله ,ويكون القظاء والقظاة قدوة لنشر العدل .
137 - مولود برغازي الجمعة 19 أبريل 2013 - 00:58
لو كنت تعي ما تقول ما سمحت لنفسك أن تنفث ما سطرت... كيف تقارن بين حياة جاهلية وثنية بدائية وشريعة سماوية جمعت كل ما عرفته الإنسانية كافة، أم انك تردد ما يملى عليك في المقاهي والمجامع التي تناسبك، حاول على الأقل ان تكون لك اللباقة لتحترم غيرك، ألا تدعي أنت ومن يماثلك حرية المعتقد، فكيف تسمح لنفسك أن تسخر مما لا تفقه ، لأنك تجهله، ومن جهل شيئاً عاداه، أم أنك تنفث ما قد بُرمجتَ به لعلك تفوز منهم بتعليق ومدح وإشارة؟!
إن الذي بك، وبغيرك، لا يعدو أن يكون هلوسة لا تتجاوز شفاه من يتشدقون بها، واعلم أنني أمازغي حتى النخاع، وإذا شئت فأعطيها لك صافية حليبية، انا ورايني ، وإذا سألت عني سيعرفونك بأنني احب أصلي، ولكن لست متعصباً ولا جاهلاً ولا مردد ما لا يعقل، لأن الأمازيغ الحقيقيين (الأحرار) هم الذين نشروا ما (تتمسخر) اليوم أنت به، وتدعي بأنه لا يمكن أن يكون كما أوحي لك من الأقاويل.... اليوم فقط علمتَ الأمازيغية والأمازيغ، وعلمت بأن التاريخ الذي يمجدهم هو تاريخ الجاهلية الظلماء، وبترت ما تلى ذلك من حقب تاريخية كانوا فيها هم القادة والزعماء وأصحاب العلم والجاه، فارجع إلى التاريخ وتحرّ الحقيقة .
138 - mohajir الجمعة 19 أبريل 2013 - 01:04
ما بقى لجمعيات علمانية سوى تقدم بطلب زواج المثل فانتظرو الساعة
139 - عصام. الجمعة 19 أبريل 2013 - 01:19
كثرةالجمعيات وكثرةالتقليد والتحريض من العلمانيين جعلهم يتطاولون على الدين واصبحوا يجتهدون في تحريف الدين.جمعية المعنفات.جمعية المطلقات .جمعية التحرش الجنسي...مامن شيء مخالف لذين الا ووجدت فيه شيء يهدد كيان الاسرة .المراة في السابق كانت تستحي ان ترفع راسها امام والديها واخوتها كماكانت عائلتها تحافظ على كيان الاسرة وحالات الطلاق كانت ولكن في نطاق محدودبل الاذهى من ذلك كانت نسبة قليلة لاترغب الذهاب الى المحكمة رغم الضرر المجحف الذي اصابها واصاب عائلتها رغم وجودازواج خارجين على القانون.اما الارث الله بينه للمسلم -من شاء فليومن ومن شاء فليكفر.انظرلحال مجتمعنا منذ ان تولت السلطة في يد المراة مجتمع غيرمخلق من كل النواحي اخلال العلني بالحياء رغم صغرسنهن ابناء حركاتهم تشبه الاناث ولايخافون من والديهم اواخوتهم لباس شفاف وضيق تدخن علنا حتى يظن الناظر انها اجنبية.وحالات اخرى اصبحن في الادارات موظفات وغير متنجات ويمكن احصاء انتاج اي موظفة الاالقليل منهن...
140 - mido el kebbouri الجمعة 19 أبريل 2013 - 01:25
واخيرا ظهر الحق... ونحمد الله ونشكره لان دستورنا هو كتاب الله عز وجل القران الكريم ولي ماعجبو حال ارض الله واسعةا تركوااالمغرب لانه بلد المسلمين والشرفاء ولن نقبل من غير شرع الله ولنا نساؤنا المومنات العفيفات فهن راضين بشرع الله وسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم والسلام
141 - عابر سبيل الجمعة 19 أبريل 2013 - 01:34
إلى صاحب التعليق133
سؤالي لأخي أرجوا أن تكون صادقا
هل اليابان و كوريا الجنوبية و أمريكا و كل الدول المتقدمة انتقدت و تنكرت لتاريخها حتى تطورت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حلل وناقش
المهم كلام طوووووووووووويل فلا نرمي ضعفنا و انهزمنا إلى التاريخ
اقرأ كيف تقدمت كوريا الجنوبية؟؟؟؟؟؟

انشري ياهسبريس
142 - إلى صاحب التعليق 11 الجمعة 19 أبريل 2013 - 01:47
لا يجوز لمن يؤمن بالله و اليوم الآخر أن يرد شرع الله أو يعتقد جواز التحاكم إلى غير الشريعة بل من يعتقد ذلك كان كافرا خاجا من الملة بإجماع العلماء.

قال سبحانه و تعالى : {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا ( الأحزاب 36) }
و أنصحك لله عز و جل إن أردت عزة ففي الاسلام و إن أردت عدلا ففي الاسلام ، و دعك من شعارات يتبجح بها الغرب الكافر و يتشدق بها المنافقون من بني جلدتنا كالدمقراطية و المساواة.عليك بالاستمساك بكتاب الله و سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم .قال عز من قائل: الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً / سورة النساء. و قال سبحانه و تعالى : ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنْ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) سورة المائدة.
143 - بنادم الجمعة 19 أبريل 2013 - 01:58
خوفي ان اتبعنا هذه الجمعيات اللتي تدعو الى الإلحاد بدعوى
التمدن ان يأتي يوم لا نرى فيه مغاربة يصلون في المساجد و
لا يصلون ارحامهم ولا يرحمون فقيرهم ، خوفي ان يتربى ابني
على ثقافتهم فلا يعرف ماذا قال الله تعالى عن بر الوالدين ،خوفي ،
من جمعية ترى ان كل المغاربة بخير الا في تقسيم ارثهم او من بيده
الطلاق مع ان لنا مشاكلا اكثر اهمية كالامية والفقر و الصحة و الرشوة
فلو اهتموا بجزء من هذه المشاكل لكان خير لهم ولنا.
144 - salma الجمعة 19 أبريل 2013 - 01:59
ارى انه اذا اردنا فعلا تطبيق الحكم الشرعي للارث فلا بد من وجود دولة تطبق الشريعة مائة في مائة وفي اعتقادي ان المغرب يرجع الى حكم الشريعة في بعض الاحكام فقط
145 - Badr الجمعة 19 أبريل 2013 - 02:02
اغلب النساء اللواتي يقفن وراء المبادرة أزواج المترفين من بني جلدتنا وهدفهنا ليس المساواة بين النساء عامة,ولكن هدفهنا هو اموال أزواجهن المترفين. تلك النسوة هن من سيدمر المغرب إذا تم لهن ما أردن.
146 - سيد قمن الجمعة 19 أبريل 2013 - 02:11
وفي الوقت الذي تصبح فيه أعظم نظريات العلم الحديث من الماضي باكتشاف جديد ، ليتحول العالم كله نحو الكشف الجديد ، فإن مشايخنا يرون فهمهم للإسلام صالحا لكل مكان وزمان ، وأنهم المرجعية الدائمة في كل شأن من كيفية التغوط إلى كيفية إطلاق الصواريخ.

في الوقت الذي تبحث فيه الأمم عن أخطائها لإصلاحها أينما كانت فإن مشايخنا صنعوا للمسلمين وعيا لا يرى في نفسه عيبا كما لو كان الاعتراف بالخطأ كفرا ، والأنكى أنه يرى الدنيا كلها عيوبا وأنه الوحيد المنزه.

وفي الوقت الذي يتحرر فيه الفرد من كل قيود المجتمع أللهم إلا القانون الساري على الجميع على التساوي ، فإن مشايخنا يلزموننا السنة في كل سلوك أو بادرة تبدو منا أو قول نقول ، يلازموننا حياتنا الشخصية من الصباح حتى موعد الجماع ويدخلون معنا الكنيف وغرفة النوم. وقد زيد في هذه السنة المستحب عند الصحابة والتابعين وتابعي التابعين ، حتى أصبح المسلم كالإنسان الآلي يردد طوال الوقت الأذكار والأدعية ، مما يدفعه في النهاية إلى حالة ذهان مرضي واضحة في شارعنا الإسلامي.
147 - فايزة الجمعة 19 أبريل 2013 - 02:16
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اتقوا الله يا ناس
واحد يقول تقسيم الارث غير عادل شلت يداك ( و استسمح في الحدة ) و لكن غاضني التجرئ على رب العباد او تقول ان الله غير عادل يا من تعيش في ملكه و خيراته و تتنعم في ارضه و تحت سمائه
اتقوا الله ياناس
و كفانا ماضيعنا من حدود تابعين حقوق الانسان التي يتبجح بها الغرب , طبقوا ما جاء في ديننا الحنيف و سترون العجب العجاب يا من تطالبون بالحق و لا تؤدوا الوجبات
اتقوا الله ياناس
انتم تجادلون و تمارون في ماجاءت به نصوص صريحة من ارث و طلاق و قصاص ( بالاعدام و غيره) و و و فما بالنا بما تشابه و الله المستعان
قال تعالى
ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الكافرون
ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الظالمون
ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الفاسقون
سورة المائدة 44 45 و47
فيا من في قلبه ذرة ايمان بالله اسمعوا و عوا قوله تعالى
واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون
البقرة 281
اما اذا كنت على ملة غير ملة الاسلام فلكم دينكم و لنا ديننا و هاجروا الى بلاد طبقوا فيها و اتبعوا فيها هوى انفسكم غفرانك رب
148 - باسم لمزاليط الجمعة 19 أبريل 2013 - 02:21
لماذا نرى حضورا قويا للجمعيات على الساحة و غيابا للسادة العلماء...اينكم يا جمعيات الخوا الخاوي و علماء الراس خاوي من تفاقم الفقر و غياب العدالة و الكرامة و الامن و الاخلاق و الحقوق ..بقا لكم عير الارث...دويو لينا شويا في الصح
149 - خديجة 93 الجمعة 19 أبريل 2013 - 04:10
وفي رحلة نوم طويل راوالعلماء حلما عظيما وهو ان تفعيل حد الردة واصدار فتاوى الطلاق والتفصيل في الارت هي حلول ستحل لنا مشكل الصحراء والفقر والامية والتخلف والهشاشة والفساد لكن اخاف ان يطول سباتهم وعند نهوضهم يجدون انفسهم ديول للامم الاخرى
ملاحظة: ان هده الاحكام مطبقة في السعودية و هده الاخيرة تعرف اكبر نسبة عنوسة وطلاق على مستوى العالم وجهل
فعلا اشفق على من يرى ان بالقران و تطبيق السنة سنتقدم ادا كان نعم فبمادا تقدمت الامم الاخرى !!!
نحن نعاني من ازمة الجهل والتخلف وهدا اتى نتيجة التنكيل والتكفير بالعلماء الاوائل (فقد صنفوا على انهم ملحدين ضمنيا)
جمعيات حقوق الانسان لا تعرف لا دين ولا ملة تعرف حقوق الانسان الطبيعية المنطقية وكفى
عندما تظلم المراة مجتمعيا وتحرم من حقوقها المشروعة فتلجا لهؤلاء الجمعيات لاقتصاص حقوقها
لمادا الله فسر اصول الميرات جملة و تفصيلا ولم يفصل اصول السياسة كما انها اهم من الاولى اعتقد لانه ترك لنا تحكيم عقولنا في السياسة لان اصولها تتغير بتغير الزمن و تجدد مع مستجدات العصر ومن الغباء ان نعتمد على تشريعات السابقين لنسير بها عالم معاش وحياة اخرى
انشر بلز
150 - mira الجمعة 19 أبريل 2013 - 08:43
الحمد لله الذي جعلني اقرأ هدا الموضوع واعلق عليه بعد ان صليت الفجر كي لا تقولوا ملحدة
ارى ان المسلمين يكونون اكثر اجتهادا وتمسكا بالدين عندما يتعلق الامر بالنساء و لم ار في واقع هذه النساء عبر التاريخ سوى الاستغلال باسم الاسلام فالفقر والتهميش يمس النساء و اطفالهن اكثر و الآليات التي تقنن من اجل رفاهية النساء غير فعالة فمثلا يمكنك ان ترى في المدونة القديمة امرة تجرها السلطات للدخول الى بيت الطاعة ولكنك لن ترى اي رجل يعاقب لانه يتناسى ان يصرف على احدى زوجاته وابنائه
الحمد لله الذي انعم علي بقراءة القران و فهمت منه مقاصده و لو انني اخدت الاسلام من شفاه فقهاء copier coler لتركت هذا الدين
افتحوا ابواب الاجتهاد والنقاش رحمكم الله فثورة الامهات وربات البيوت على الابواب
151 - khalid الجمعة 19 أبريل 2013 - 09:04
الى المنظمات النسائية اللتي ترفع شعار الدفاع عن حقوق المرأة بالمغرب ضدا على مبادئ الشريعة الاسلامية.

"ومن ابتغى دينا غير الاسلام فلن يقبل منه و هو في الاخرة من الخاسرين"
152 - moslim o l7amdolah الجمعة 19 أبريل 2013 - 09:06
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ (13) "صدق الله العلي العظيم."
هؤلاء الناس فقط يفسدون تحت راية الإصلاح ,فقط من أجل المال لا غير. لايهمهم لا مرأة و لا طفل و لا...
وهم سبب كل المصائب التي نراها اليوم والتي لم تكن من قبل وكلنا نعرفها لا داعي لذكرها
153 - امازيغي حر الجمعة 19 أبريل 2013 - 09:42
هذا الأمر ليس جديدا، هذا شرع الله الواضح البين، الذي قام بالدليل الشرعي من الكتاب والسنة وعلى ما أجمعت عليه الأمة'

جزاء الله علماءنا كل خير

وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر'


(وَقُلْ جَاءَ الحَقُّ وَزَهَقَ البَاطِلُ إِنَّ البَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً )

والله اكبر
154 - widadiyat hay elmahatta الجمعة 19 أبريل 2013 - 09:47
وقل جاء الحق وزهق الباطل.
بارك الله في ملكنا ورزقه البطانة الصالحة.
عاش محمد السادس ملك المغرب.
تحية لطاقم هسبريس وبشرهم الله خيرا.
155 - aboumazin الجمعة 19 أبريل 2013 - 09:47
في مجتمعاتنا الإسلامية و أغلب الشعوب غير المسلمة الرجل يتحمل القسط الأكبر من مسؤولية الإنفاق على أهله سواء كانوا آباء أو أبناء أو زوجة أو إخوانا قاصرين. من هذا المنطلق يفهم الشرع الإسلامي بتحديد نصيب الذكر من الإرث بمعدل ضعف نصيب الأنثى. لكن هناك حالات يكون الحمل كله على البنات و الأبناء الذكور لا يساهمون في النفقة إلا بالقليل أو لا يساهمون إطلاقا, و قد جعل الإسلام حلولا أخرى حتى لا يظلم من ضحى بماله و وقته من الإناث دون اللجوء إلى تغيير الحكم الأصلي للشرع. يمكن مثلا إهداء شيء من الملك للبنت أو شخص آخر لا حق له في الإرث, و يتفق على هذا بالهبة في الفقه الإسلامي و لكن على الشخص المعني توثيق ذلك عند القاضي حتى لا يأخذه منه أحد.
تجوز الوصية لغير الوارث لكن إذا كان ذلك بهدف حرمان الورثة فهو حرام.
و يفهم من هنا أن الشرع مرن جدا و لا يظلم أحدا و على الناس أن لا يتظالموا فيما بينهم.
156 - صوت صفير البلبل الجمعة 19 أبريل 2013 - 10:51
السلام عليكم.
تدخلي لهذا اليوم سيكون عبارة عن رد و نقد لما ذهب إليه صاحب التعليق رقم :٩ للسيدالبوهالي الذي فضل القانون الوضعي الزائل والناقص على القانون السماوي الصالح لكل مكان و زمان. زد على ذلك بأن الاسلام لم يكن أبدا غير عادل، بل أنه بني على الوسطية و الإعتدال، لا يظلم أحدا حتى و لو تعلق الأمر بغير المسلمين.
أما ما ذهبت إليه هيئة الإفتاء فليس بجديد بل وافقت شرع الخالق ليس إلا. و لو أنها لم تفعل لليقت لا محالة حسابا عسيرا يوم لا ينفع مال أو بنون إلا من أتى
الله بقلب سليم. ما دام الأمر متعلقا بتغيير شرع الله الذي وردت فيها نصوص صريحة.  
157 - saadia الجمعة 19 أبريل 2013 - 11:02
Je suis musulmane, et fière de l'être, mais ce qui me tracasse, c'est le fait qu'on ne retient que ce qui nous arrange, exemple, normalement si une femme demande le divorce à son mari et lui refuse de lui accorder ceci,alors cette femme MO7ARAMA 3ALAYH, en plus, vous avez dit que l'homme hérite deux fois plus que la femme parce qu'il est le tuteur de ses soeurs... c'est du pipo, je connais bcp de cas où l'homme héritier est juste un sacré voleur et il se fiche de sa famille
158 - Mcn Adam / Bruxelles الجمعة 19 أبريل 2013 - 11:08
" فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا "
159 - fatima الجمعة 19 أبريل 2013 - 11:11
وشوفو الناس غي الحجم ديالكم بالنسبة لعظمة الكون المسير من طرف الله عز وجل أو شوفو واش غتجرؤو تناقشو ما جاء به الله من و صايا و أحام في كتابه العزيز والله يعلم وأنتم لا تعلمون . وبااااااااااااااز الله يسترنا وصافي ..
160 - ام خليل الجمعة 19 أبريل 2013 - 11:12
السلام عليكم الاسلام هوية وشرائعه مرجعية لهذه الهوية والبحث عن حلول لمشاكل المسلمين في غير شريعتهم ودينهم الذي ارتضاه الله لهم يعتبر انحرافا وطمسا للهوية الحقيقية وجريا وراء قوانين وضعية بشرية يعتريها الكثير من الخلل والزلل اتق الله ولا تكن ممن يرفضون دين الله وشرعه.
161 - امحمد الجمعة 19 أبريل 2013 - 11:44
ارد هولاء الجمعيات ان يرجعوا بالمغرب الى السوفوسطائية القديمة ان يكون الرجل امراة و المراة رجل و السماء ارض و الارض سماء ما هدا الجنون فالرجل في وظيفته التي خلقه الله اياها و المراة كدلك و ليس في هدا عيب ابدا اما بالنسبة لتعدد فهو الحل الانسب للقضاء على العنوسة نظرا ان عدد االنساء كما افادت الدراسات مؤخرا اكبر من عدد الرجال فالشريعة و لله الحمد جاءت بالحلول
162 - benben الجمعة 19 أبريل 2013 - 11:47
Personnes qui ont un héritage des lègues consistants (foncier, immobilier, parts de société…) procèdent de leur vivant et à un moment par des cessions aux enfants des actions /obligations et autres biens en respectant le plus possible l’équité et dans l’entente. Concernant tous les domaines de consultation les Fatwa sont hors notre époque. S’attacher au texte est un prétexte : on ne peut appliquer de nos jours et en public les amputations membres, ni les crucifixions ni la loi talion sévices corporels qui étaient en vigueur au temps en particulier des empires de Babylone et de Rome aussi dans leur voisinage … Par ailleurs dans les faits on observe cinq prières alors que ni leur nombre ni leur forme ne sont précisés dans le coran ! Le principe est de s’adapter constamment à son époque et chercher à aller de l’avant pour la société par nous-mêmes en raison de l’impossibilité à notre époque de messager pour le faire.
163 - مغربي حر الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:13
ما قرره المجلس العلمي الاعلى ليس فتوى، بل هو ثابت بالنصوص القرانية القطعية الدالالة التي ليس فيه لبس ولاشك، فالله سبحانه وتعالى هو المشرع للمسلمين، وليس الغرب أو المنظمات النسائية الضالة التي تريد أن تشتت الاسرة المغربية وتقضي على استقرارها التي عشته منذ قرون من الزمانن فاصبحت تظهر داخل المجتمع امراض خطيرة من قبيل تفكك الاسرة وتشتتهان عقوق الاولاد، زنا المحارم ، انعدام الاستقرار الروحي والعاطفي داخل الاسرة، واصبح الاولاد يعشون غربة داخل اسرهم .....
164 - كريم الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:18
كان الرجل قديما لا يعتمد على مال الزوجة حتى لو كانت غنية فهو من يعيلها ويصرف عليها وعلى أولادهم وذلك كان من خصال الرجل القوام كما جاء في القرآن الكريم : الرجال قوامون على النساء. لذلك أعطاها الشرع فقط نصف ما شرع للرجل في الإرث باعتبارها لن تحتاجه وسوف تحتفظ به. اليوم اختلف الأمر وأصبحت الزوجة تشتغل وتساعد بيتها ماديا والزوج يحاسبها على ما تجنيه من مال ويسألها ماذا صرفت وماذا بقي لديها. حتى عندما يريدان السفر فهما يتفقان فيفتي فيفتي... أصبح هذا الأمر عاديا. فلماذا سيظل يرث هو ضعف ما ترثه هي ؟ لماذا لا نحتكم للعقل في ديننا ؟ فالله سبحانه وتعالى خاطب كثيرا وعدة مرات أولوا الألباب !!!! لماذا نتمسك بأمور متجاوزة عالميا وتجعل ديننا ضعيفا في أعين الآخرين ؟؟؟
هل لو كنت غنيا سوف تمنح ابنتك بيتا صغيرا مثلا وتهب ابنك بيتا كبيرا بالضعف ؟ هل ستساعد ابنك ماديا ضعف ما تعطي ابنتك ؟ هل سوف تطعم ابنك ضعف ما تطعم ابنتك ؟ فما ترضاه وأنت حي تمسك به وأنت ميت، فربما ابنتك في حاجة أكثر من ابنك. هناك من يقسم ممتلكاته قبل وفاته حتى يحقق العدل بين أولاده. وبعد هذا تسألون لماذا أصبح الناس يرتدون عن الإسلام ؟
165 - مغربية الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:19
السلام عليكم ارجوكم يا مسؤولي هيسبريس انشرو ردي هدا
الاسلام اعطئ لرجل مثل حق الانثيين نعم لكن لماذا لم يسال الرجل عن هدا السبب
السبب ياسادة هو انه ذمة الممراءة المالية هي حرة فيها يارجل انت لك حقين لانك مسؤول عن تلك المراءة اكانت امك او اختك او زوجتك حتئ وان ورتث انت مكلف بها ماليا ومعنويا الا ان تتزوج ان كانت اختا لك او يتوفاها الله ان كانت امك او زوجتك لكن بالله عليكم في ايامنا هته هل هناك رجل يقوم بما فرضها عليه الاسلام من تكفل بنساء عائلته اكيد لا الرجل يريدها موضفة لتساهم في المصاريف او لتصرف لوحدها وهدا ما يحدث في الغالب الاخ عندما تتوضف اخته هو من يمد لها يده لتعطيها بعض الدريهمات ليتسكع في الشارع مع صحيباته لا اقول هدا الكلام لاني مع المطالبة بالمساواة في الارض ولكن لكي يستفيق الرجل من سباته العميييييييييييق لانه فعلا لا اجتهاد مع نص وكل اخت او امراءة لم يعنها فرد من افراد عائلتها الرجال سيحاسب عليها يوم القيامة
فكفئ من التفاخر بهدا الارث ايها الرجل /ولكي الله ايتها المراءة
166 - غيور على وطنه الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:20
هؤلاء النسوة اللاتي يتشدقن بالدفاع وما هو بدفاع عن حقوق المرأة كن بالأمس القريب يجلسن في حانات الرباط والدار البيضاء يستجدين قدوم أحد الندماء من الرجال طبعا، ليؤدي عنهن ثمن كأس خمر، فشاءت الأقدار أن يتجندن وراء منظمات أجنبية تنتهي كلها إلى الحركة الصهيونية، وأخذن على عاتقهن عبئ محاربة الإسلام في الجانب المتعلق بالمرأة، تحت راية ما يسمى بحقوق المرأة، وكأن بنا أن المرأة في الإسلام هي مجرد حيوان، لا نفقة لها ولا إرث ولا حق في العمل ولا ..ولا..هؤلاء العاهرات جنين الأموال الطائلة وراء عملهن المدنس هذا، فأصبحن يملكن السيارات الفارهة، والعقارات والأرصدة البنكية السمينة، ويقضين إجازاتهن في أفضل بقاع العالم، فبالأمس ابتلعت امرأة بالعرائش سما أرداها، فوثبت هذه الجمعيات التي تعيش على ريع البأس الاجتماعي على الفرصة من أجل المطالبة بإلغاء الفصل 476 من القانون الجنائي، الذي ما وضع إلا لستر ما يمكن أن يحدث في الأسر المغربية المسلمة على إثر حادث الاغتصاب، وقد كان لهن ما يردن فألغي هذا الفصل، اليوم يطالبن بالمساواة في الإرث وتمليك المرأة حق الطلاق، ومنع التعدد، وإذا ما تحقق ذلك سيطالبن ...يتبع
167 - said الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:27
ولن تجد لسنة الله تبديلا رفعت الاقلام و جفت الصحف
168 - ZAKI الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:37
"إذ لا اجتهاد مع وجود النص كما هو مقرر في القاعدة الأصولية الفقهية عند علماء الشريعة"
ومن أين جاء الإجتهاد في حد السارق والسارقة؟؟؟ ،ألم تقل الآية الكريمة " وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "صدق الله العظيم
أظن أن هذا الإجتهاد في تطبيق القانون الوضعي بدل الشريعة الإسلامية مرده الخوف على أيدي الوزراء وكل المسؤولين في قطاعات الدولة ووأجزم لو تم تطبيق حد السرقة لكان أغلب ميسوري الحال في هذا البلد بدون أيدي والفاهم يفهم
169 - ycun الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:39
"حيث أجمع الأئمة على التمسك بها سلفا وخلفا، إلا في حالات خاصة، منصوص عليها في المؤلفات الفقهية ومدونة الأسرة المغربية".
ما اثار إنتباهي هذه الجملة،يعني ان الأئمة يجمعون على بعض الامور إلا في حالة وردت في مدونة الأسرة المغربية
170 - Younes الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:48
لا حولة ولا قوة الا بالله حسبي الله و نعم الوكيل. لا جدال في حكم الله فاتقوه
171 - مغربية الجمعة 19 أبريل 2013 - 12:56
الله عز و جل، فعلا حسم في مسألة الارث، لا مجال للنقاش في ذلك. لكن في نفس الوقت حسم في مسألة أخرى و هي أن الانفاق ليس من اختصاص المرأة بل الرجل من عائلتها، الأب، ألأخ أو العم... فبالله عليكم ، كم من أخ يعي الان أنه من واجبه الانفاق على أخته ان لم يكن الاب موجودا. طبعا إن كان هناك إرث هو الاول من يطالب بأن له الضعف. فهل يجب فعلا لوم تلك الجمعيات " الحقوقية" و التي يعلم الله من وراءها، فهي لم تفعل سوى استغلال وضع نحن خلقناه بأيدينا لعدم تطبيقنا للشريعة. فإن كان الإرث يقسم بقوة القانون، فهل هناك قانون يجبر الرجال على الإنفاق على النساء من عائلته إن هو رفض.
172 - oujdi الجمعة 19 أبريل 2013 - 13:28
لقد أصابت هيئة الافتاء وهذا يحسب لها لا عليها،ودعوى للعلمانيين أن توبوا الى ربكم، إنكم ملاقوه يوما ، أيام الدنيا محددة ومعدودة،وإلا موتوا بغيظكم هنا ، وهناك في الاخرة لا مفر من نار حامية
173 - متتبع ومصلح الجمعة 19 أبريل 2013 - 13:37
فتاوي لا تساير العصر
وتفتقد الى الاجتهاد الذي اكد عليه ديننا الحنيف لجعله صالحا لكل زمان ومكان
فبهذه الفتاوي احس وكاننا لا نعيش القرن الواحد والعشرين
لذا على الحركة النسائية المغربية والقوى الديموقراطية ان ترص صفوفها للدفاع بشكل حضاري على المساواة وبدون هوادة لانها تدافع عن فكرن نبيلة لا يمكن ان يفهمها الذين الفوا الاجترار
واتمنى من الذين يختلفون معنا ان يتجنبوا الحوار المتوحش والابتعاد عن السب والشتم لان الاسلام يدعو الى احترام الراي الاخر
174 - مغربي ﺣﺮ الجمعة 19 أبريل 2013 - 13:51
ردا على الرد رقم 9 اسي البوهالي اذا قلت انت النظام الاوروبي احسن من النظام الاسلامي فاي عدل هذا اداكتب الهالك وصيته لاحد و ترك الاخرين اليس هذا اكبر ظلم واذا كتب هذه الوصية لكلبه او قطه او عشيقته كيف يصبح اسم الزوجة العائلي هو اسم الزوج اهذا هو العدل ...العدل هو ما نزله الله يا عبد الغرب و عبد المال اذهب واسال الله ان يغفر لك فالموت قريب و ليس له موعد محدد
175 - asala الجمعة 19 أبريل 2013 - 13:56
ces lois de la foret vont rendre majorite des marocains molhidine , taykrhou bnadem f dine , personnellement, une religion qui halalise malakat al ayman et le viol des m ineures n est pas une religion
176 - samir ait chaq muslim الجمعة 19 أبريل 2013 - 13:59
j'ai vecu longtemps avec les amazigh et ce que vous dites n'a aucune relation avec la réalité. chez vous la femme qui ose demander sa part d.héritage sera rejeter par ts ses proches. ou bien elle reste comme esclave dans la grande maison sans pouvoir ni liberté de faire ce q'elle veut de sa fortune hérité ou bien l'asile si elle inciste sur ses droits hérités.stp pas de mensonges !
177 - مختص الجمعة 19 أبريل 2013 - 14:02
حسب مدونة الاسرة فالطلاق لم يعد بيد الرجل ولا المرأة بل بيد القاضي ما دام انه لا يعتد به قانونا إلا بعد تلقي إذن القاضي به والذي لا يصدره إلا بعد إيداع مستحقات الزوجة والابناء بصندوق المحكمة وإلا اعتبر الزوج متراجعا عن الطلاق ،ومن جهة اخرى فالمدونة فتحت بابا فاسعا للمراة لإيقاع الطلاق عبر مسطرة الشقاق فليرجع الى المواد من 79الى 85 ومن 94 الى 97 و100 من مدونة الاسرة. اما فيما يخص التعدد فالمدونة قد خالفت فيه الشريعة باشتراطها شروطا لم يشرعها الاسلام ،وان كان شرط العدل منصوصا عليه في القرآن فذلك شرط لاحق على التعدد وليس شرطا سابقا له، كما ان الشريعة حددت العدد في 4 أما المدونة فلم تتحدث الا عن الثانية، وبخصوص الارث فلا أحد يقوى على اخفاء الشمس بالغربال .وبالتالي فلا داعي للدخول في المهاترات عن الاسلام والعلمانية دون تدقيق لأن الامر يخضع لتوازنات اكبر من هذه المهاترات.
178 - sarah الجمعة 19 أبريل 2013 - 14:08
الاسلام انصف المراة وكرمها تكريم كبير جدااذا طبقناه ولم نحرفه اما ما جاء في الموضوع فالمراة لها نصف الرجل وهذا تكريم لها فهو حقها وحدها ولها كامل الحرية لتتصرف به كيفما شاءت وهي شخص واحد اما الرجل فله ما للانثيين .افله الحق للتصرف كما شاء مثل المراة؟لا لا ثم لا لان المراة لها منه نصيب ايضا يضاف الى الاول ولذريتها ايضا لان الرجل في الاسلام مسؤول عليها وذريتها فيصبح حق الرجل مقسم على عدد افراد اسرته فاي الحقين اكبر حق الرجل ام حق المراة الجواب اصبح عندكم فما تريده هذه المنضمات هو فهم الاسلام بالطريقة الصحيحة السليمة فلم يترك كبيرة ولاصغيرة الا احصاها فهو حجة علينا يوم البعث
179 - نهى الجمعة 19 أبريل 2013 - 14:44
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم فين بغتو توصلو بهاد المساواة انتاعكم الله سبحانه وتعالى ره وضح حقوق كل واحد سواء المراة او الرجل و عطى المراة حقوق اكثر من الرجل لو ان الشريعة تطبق كما نزلت.
180 - Selma / Sueden الجمعة 19 أبريل 2013 - 14:53
حينما يتفحص الانسان في هذا الكم الهائل من التعاليق يستنتج ان سيطرة النظام الذكوري القديم لا زال ساري الفعول ولن يتغير ابدا مادامت تلك النصوص تمنح النصيب الاكبر للذكر...تصوروا لو منحت الشريعة الاسلامية الحق الاكبر للمراة مقابل النصف للذكر , وجاء هذا الاخير يطالب انصافه باستنباط احكام فقهية جديدة ...هل كنا سنرى هذه التعاليق التي تدعو التشبت باحكام الشريعة??

تطبيق احكام الشريعة كان مناسبا لمسلمين عاشوا في مجتمعات تختلف ظروفها تماما عن ظروف اليوم, وما محاكم المغرب التي تعج بقضايا الاحتيال خير دليل على ذلك!!
181 - hicham الجمعة 19 أبريل 2013 - 15:00
je suis pour la proposition du comment numero 11, ton idee est deja appliquee en lebannon , discutee en Jordanie dans leur parlement je crois ton idee est inevitable question du temps ,, celui qui veut appliquer chariaa et sa loi de l ehritage il est libre et celui qui veut un mariage civil avec des lois heritage differents c est son choix, le genre du certificat du mariage qui va determiner les lois appliquees selon le coix du citoyen , merci hespress
182 - ق.س الجمعة 19 أبريل 2013 - 15:28
نوجه سؤال واحد لهذه الجمعيات الحقوقية ونتمنى أن تجيبنا بصدق دون مراوغة أو إسقاطات كعادتها .السؤال أين تعمل هذه الجمعيات وفي أي واقع تعيش وتحلله وهل العناصر المكونة لهذه الجمعيات مغاربة فعلا وواقعا أم مغاربة شكلا وأحلاما؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
183 - على السلامة الجمعة 19 أبريل 2013 - 15:36
حشوما الواحد يهدر فهد المواضيع اللي هي محسومة وواضحة من كثر من 1400 سنة
واش يلاه فاقوا ولا عاد دخلتوا الاسلام ؟

للاسف كثير من الناس متأثرين بالثقافة الغربية
ولكن كلمة الله هي العليا
184 - صفاء الجمعة 19 أبريل 2013 - 15:39
عوض ان تطلب الجمعية ان تتساوى المراة و الرجل في الارث و هدا غير قابل حتى لنقاش لانه امر محسوم فيه . نطلب منهم السهر على اداعت الارت الى اصحابة الاصليين بدل توريث ابناء الابن المتوفي قبل ابيه.
185 - 1 - مسلمة الجمعة 19 أبريل 2013 - 16:41
حفضك الله ورعاك يامسلمة 1 - مسلمة
186 - elghazi الجمعة 19 أبريل 2013 - 16:48
Même ceette moitié à laquelle la femme a droit selon la religion, elle ne l'obtient pas toujours. De nombreuses familles lèguent tout au (x) garçon (s) et oublie leurs filles, surtout si elles sont mariées. C'est ce qui se passes dans les campagnes marocaines, mais aussi des les villes. Ces mêmes filles élevées dans la vénération des mâles, prennent parfois l'initiative de céder leur part à leur frère ou tout simplement ne réclament rien.
187 - simo الجمعة 19 أبريل 2013 - 16:51
ne soyez pas paresseux, de prime abord il faut comprendre la portée de la règle islamique avant de dire n'importe quoi..mais je pense que c difficile pour vous puisque le droit selon vos ne signifie que vos intérêts passionnels égoîstes.
188 - مؤمن بالله الجمعة 19 أبريل 2013 - 17:53
أولا وقبل كل شئ أقول سلام الله على كل من إتبع الهدى ثانيا أحببت أن أرد في تعليقي هذا على أمثال صاحبة التعليق (( 25 - سلمى عليوي )) الذي أورد فيه (( بالنسبة لموضوع الإرث فهو منزل من عند الله تعالى فلا يحق للبشر التداخل في هذا الموضوع أما الموضوع الثاني فيجيب أن تكون المساواة بين الرجل و المرأة )) بالله عليك ما قصدك بأن تكون المساوات بين الرجال والنساء ؟ ما هذا التضارب في مفهوم الدين وشرع الله تقولين أن موضوع الإرث منزل من عند الله تعالى فلا يحق للبشر أن يتداخل فيه وتختمين تعليقك بتناقض كبير وتنكرين التعدد الذي هو أيضا شرع الله حاله حال الإرث وترغبين في المساوات هل قولك هذا يعني أنكن ترغبن في أن تعددن الرجال ؟ ألا ترين أن كلمة المساوات ونحن الآن سواسية في كل شئ التي ترددناها بمساعدة جمعيات نسائية ضالة قد تسببت في العزوف عن الزواج في بلدنا المسلم مما جعل ملفات الطلاق تنهال على محاكم ربوع المملكة ألم تستخلصن العبرة مما حصل لنا منذ .....!؟ إتقي ربك وآستغفريه يا آمرأة وآعلمي أن كرامتك وعزتك قد ضمنها لك ربك بالإسلام وشرعه ، رجاء هسبريس أنشري ولكم مني كل التقدير .
189 - hicham الجمعة 19 أبريل 2013 - 17:54
بسم الله الرحمن الرحيم يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون صدق الله العظيم.
الإسلام ألزم الرجل بالإنفاق على المرأة فماذا يعني لكم هذ!؟؟ أفلا تعقلون!؟؟
شكرا لهيئة الإفتاء
190 - imane الجمعة 19 أبريل 2013 - 17:55
قال تعالى

({الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ [النور : 2] )--
قوله

(وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [المائدة : 38]
ا
اليس هذه الايات موجودة كذلك في القران لماذا لا يعمل بهما هذا ما جعل هؤلاء يطالبون بما طالبوا وكيف لهيئة العلماء لم تفتينا في هاتين الايتين اليستا ايتيان قطعيتان?
191 - مواطن و لكن الجمعة 19 أبريل 2013 - 18:56
الحمد لله اننا بدانا نسمع بفتاوى المجلس الاعلى للافتاء و رايه في الارث مطابق تماما لشرع الله بنص القران الكريم و لا مجال للنقاش فيه . اثارني تعليق احد الاخوة - ايت اسحاق - يقول بقانون عرفي امازيغي يعطي يورث الانثى تماما مثل الذكر و انا اقول له بانني من منطقة امازيغية و العرف و ليس شرع الله لدى الجهال من الناس ان يستحوذ الذكور على كل الارث دون الاناث لان تفكير هؤلاء ينصب فقط على المحافظة على اصولهم لدى الذكور لان الانثى تتزوج باجنبي و بالتالي لا يمكن في عرف الجاهلية ان يستفيد البراني من اصولهم و لو كان صهرهم و اب لا حفادهم . الحمد لله على نعمة الاسلام التي لا يدركها الا من تشبع بقيمها الربانية و ليس من استهوته الشياطين فساروا كالانعام بل هم اضل الله يهديهم .
192 - abouzyd الجمعة 19 أبريل 2013 - 19:01
les choses sont tre claire mais a qoi sere touts ces justifications
193 - mustapah الجمعة 19 أبريل 2013 - 19:54
ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوق
194 - اخر الزمان الجمعة 19 أبريل 2013 - 20:12
والله يعلم وانتم لاتعلمون .شريعتنا منبثقة من الكتاب والسنة فقط .لايجب لاحد ان يغير خلق الله.
195 - المغربي الحر الجمعة 19 أبريل 2013 - 20:16
يجب محاربة هذه الجمعيات الملحدة العلمانية بكل ما أوتينا من قوة كما يجب إستحداث جمعيات عملاقة تطالب بتطبيق الشريعة الاسلامية في كل ما يخص حياة المواطن المغربي كما يجب الخروج في مسيرة سلمية رااااقية تطالب بتفكيك هذه الجمعيات التي لم تجلب للمغرب سوى الخراب و الفساد و الكفر و الالحاد حتى يعرفو ان الشعب المغربي هو شعب مسلم مرتبط بدينه و بشريعته و انه لا يرضى و لا يقبل بوجود هؤلاء الحثالة المرضى العلمانين و انهم لا يعبرون عن المواطن المغربي و لا يتحدثون بلسانه .و إن لم يعجبهم الاسلام فليرحلو الى بلدان من يدعمونهم و يمولونهم من اجل نخر المجتمع المسلم .
قال لله تعالى ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) وقال الله عز وجل ( ويكيدون ويكيد الله والله خير الكائدين )
196 - idriss الجمعة 19 أبريل 2013 - 21:01
برروا عدم المساواة في الارث في وجود نص قرآني ولكنهم نسوا النصوص التي تحرم الخمر والقمار أو الرهان و الربا ونسوا كذلك الحدود المنصوص عليها في القرآن ، كحد السرقة وحد الزنا , هؤلاء الفقهاء اختاروا النصوص القرآنية التي يريدون ونسوا الاكثرية أنهم يفعلون كما كان يفعل أحبار اليهود يحرمون ويحللون مايريدون حسب أهوائهم
197 - اشقر الأحد 21 أبريل 2013 - 07:02
لم يال بنوعلمان جهدهم في محاربة الشريعة وإزاحتها من الحياة العامة والخاصة للمسلمين، ولم يتوقفوا ليل نهارعن إثارة الشبهات وزعزعة العقيدة في قلوب المسلمين،ولكن الله يقيض لدينه رجالا لايخافون لومة مؤتر بكين والقاهرة وغيرها فكلما اجمع بنو علمان كيدهم صفعوا
198 - houria الأحد 21 أبريل 2013 - 09:33
بانو لي الرجال طماعين

اللي عندو باب واحد الله يسدو عليه

حسي الله في هاذ الدين الدكوري
199 - مصطفـــــــــــــــــى الأحد 21 أبريل 2013 - 12:25
قال لله تعالى ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) صـــــــــــــــــدق الله العظــــــــــــــــــــــــيم
200 - عبد الرحمان الأحد 21 أبريل 2013 - 15:49
يجب على المجلس العلمي ان يكمل جهاده ضد العلمانييين بالغائه للمدونة التي هدمت الاف البيوت والتي استغلها القضاة و المحامون للاغتناء على حساب الضعفاء
201 - مغربية حرة الأحد 21 أبريل 2013 - 20:38
هذه الجمعيات النسائية لاتمثل الا نفسها اما المراة المغربية فقد كانت وستبقى متشبتة باسلامها فخورة باحكامه .اقول لهؤلاء الحقوقيات ان الرجل ليس هو العدو انه الاب والاخ والزوج...واذا كانت علاقاتكن متوترة معه فلا تسقطن ذلك على كل المغربيات عدونا هو الجهل والفقر ولاشك انكن تجهلن الكثير عن المراة في التاريخ الاسلامي
202 - غيور على الدين الأحد 21 أبريل 2013 - 20:51
المرأة فيها الأم الأخت الجدة العمة الخالة الزوجة ثم البنت.مسائل الإرث الطلاق ثم التعدد وثقها الله في قرآنه الكريم المنزل والموحى على نبيه المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، الله هو العدل والحكم والحكيم في كل تشريعاته الإسلامية،هل يمكن لله أن يضيع حق أو حقوق أي فرد منا لا و ألف لا، وحاشا لله.
ردا على صاحبة أو صاحب المقال 128،أكثرت من كلمة بني يعرب، الأمر لا يتعلق بالعرب بل بك وبي وبكل المسلمين الكل سواسية كأسنان المشط ولا فرق بين ذا وذاك، فالأفضلية بالتقوى وليست لا بالجنس أو اللون أو الغنى أو اللغة أو اللهجة كما جاء في كتاب الله وسنة نبيه.
بالنسبة للإسلام : لا وجود للعلمانية (بحيث يمكن فصل الدين عن الدولة أو السياسة) وهذا لا يمكن مصداقا لقوله سبحانه : وأمرهم شورى بينهم. صدق الله العظيم.
اللهم إنا نستغفرك ونثوب إليك اللهم ارحمنا وتجاوز عنا آميييييييييين.
203 - سمير الأحد 21 أبريل 2013 - 22:17
أهل الإفتاء لمْ يأتوا بأي شيء جديد في الفقه الاسلامي, جماعة من الحفّيضون, وكأنهم كاسيتْ من القرن الرابع الهجري, لا أكثر.
كتاب الله تابث اللقظ و الفقه هو طريقة فهمه حسب عقلية الناس و عصر الذين تفقهوا فيه: الفقه غير مقدس و كتاب الله مقدّس!!!!!!!
قال تعالى : { إنا وجدنا أبائنا على أمة وإنّا على آثارهم لمقتدون}, هذا هو حال "فقهاء" أمتنا للأسف.
هكذا واجه عسى (ع) فقهاء اليهود حين أراد أن يُجدد في دين بني إسرائل. قالوا له عليه السلام { لا اجتهاد مع وجود النص}. ناكرين أن التسبيح (التطور) هو من آيات الله في الكون و خلقه...
204 - MOROCCAN FROM USA الاثنين 22 أبريل 2013 - 17:55
Assalamo alaikoum
Dear brothers and sisters,the problem is not changing the law of islam and shariaa ,unfortunatly humans are the problem,if a brother is wealthy enough or just living a confortable life and his sister is needy why not give up his inheritance or some of it to her,and besides if the sister is a widow in islam the brother must take care of her and her orphans,by the islamic law,to bad selfishness and greed left us completly blind,not sight blind but heart blind. hasbona ALLAH wa ni3mah alwakeel.
المجموع: 204 | عرض: 1 - 204

التعليقات مغلقة على هذا المقال