24 ساعة

مواقيت الصلاة

22/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3407:0312:1915:0117:2418:43

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟
  1. "أليس المغاربة والجزائريون إخوة؟.. فأصلحوا بين أخويكم" (5.00)

  2. "الوهراني".. فيلم يُفجّر غضب الجزائريّين بسبب "إساءته للثّورة" (5.00)

  3. المغرب يكسب 9 درجات على سلّم "الأمن والسلام" العالميّ (5.00)

  4. المغاربة منقسمون بشأن قدرة الـ4G على إحداث "ثورة اتصالات" (5.00)

  5. رئيسُ غينيَا بمراكش.. يثير "إيبولا" ويمتَنُّ لمساندة المغرب (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | هكذا حَوَّل مُغتصبٌ خمْسينيّ حياة الطفلة المغربية دُعاءَ إلى جحيم

هكذا حَوَّل مُغتصبٌ خمْسينيّ حياة الطفلة المغربية دُعاءَ إلى جحيم

هكذا حَوَّل مُغتصبٌ خمْسينيّ حياة الطفلة المغربية دُعاءَ إلى جحيم

كانتْ تدرسُ في السنة الثانية ابتدائي، وكانت تعيش طفولتها كجميع أقرانها الصغار في سيدي يحيى الغرب، وفجأةً، ستنقلب حياتُها رأساً على عقب، هي وأسرتها الصغيرة المكونة من أمها وأبيها وشقيقها، عندما انتهك "ذئب بشري" حُرمة جسدها الصغير، وحوّل حياتها، وحياة الأسرة الصغيرة إلى جحيم.

لم تكن دعاءُ، الطفلة الصغيرة ذاتُ الثماني سنوات، تعلم، وهي متوجّهة نحو محلّ البقالة القريب من بيت أسرتها، لاقتناء كُبّةِ خيط، بطلب من أخيها، أنّ نزوةَ جارٍ قريب، جاوزَ سنّه خمسين عاما، ستحوّل حياتها إلى جحيم حقيقي، بعدما أعمتْه الغريزة الجنسيّة، فانقضّ عليها كالوحش، دون أن تفلح توسلاتها ولا بكاؤها في استدرار ولو ذرة شفقة منهُ تجاهها.

"كْنت غادية مْسخّرة لخويا، غادية نجيب ليه الخيط من عند بّا حمادة (صاحب محلّ البقالة)، وْهو يشدّني (الشخص الذي اغتصبها)؛ سْدّ ليا فمي وهزني ودخّلني لدارو، ورْبطني وقال لي... (هنا تحكي أنّ المغتصبَ الخمسيني أمرها بالجلوس على عضوه التناسلي).

وتضيف الطفلة دعاء، التي حكتْ، في حديث مع هسبريس أثناء الوقفة التي نظمتها فعاليات حقوقية صباح يوم الاثنين الماضي أمام محكمة الاستئناف بالرباط ضدّ الاغتصاب، (حكتْ) بالدارجة ما لم تستطع أمّها ووالدها أن يصرّحا به، خجلا، وروتْ تفاصيل ما جرى لها في تلك اللحظة الرهيبة.

"ربطني وضربني، وأحكم إغلاق فمي، ثمّ مزّق ملابسي ومارس عليّ الجنس من الأمام ومن الخلف، كنت خائفة جدا"، أثناء هذا المشهد الفظيع حاولت دعاء أن تصرخ، لكنّ الوحش الآدمي الذي كانت بين يديه كتمَ صوتها بإحكام.

في تلك اللحظة، وبعد أن طالَ غياب دعاء عن البيت، خرج شقيقها يبحث عنها، وكانت وجهته بيتُ الجار، الذي لم يكن مُحكم الاغلاق، هناك سيعثر على شقيقته عارية، بين يديْ الجار الخمسيني، العاري بدوره، قبل أن يلتحق به والده، الذي أمسك به وسحبه نحو مركز الشرطة، عارياً.

هناك، يروي والد دعاء، اعترف الجار بجريمته الشنعاء أمام المحققين، وبرّر فِعلته بكون الشيطان غرّه لأن زوجته مريضة. "البوليس دارو خْدمتهم؛ عندما قدّمته لهم استنطقوه، واعترف بالمنسوب إليه، قبل أن يحال على قاضي التحقيق"، يحكي والد دعاء.

بعد أن أخذت القضية مسارها نحو العدالة، جاء وسطاء من عائلة الجاني عند والد دعاء، الذي حكى قصّة ابنته لهسبريس بصوت مخنوق من شدّة الألم وبعينين مغرورقتين بالدموع، "عرضوا عليّ خمسة ملايين من أجل أن أتنازل عن الدعوى، لكنني رفضت، قلت لهم واخا تعطيوني عشرة ملايين ما غاديش نتنازل عن حق ابنتي، واخا نموت كاع".

أمّا والدة الضحيّة، التي احمرّت عيناها من الدموع، فتحتفظ بكيس بلاستيكي يحْوي ملابس الطفلة دعاء التي مزّقها الجار الخمسيني الذي اغتصبها في لحظة طيشه، لتبرهن على حجم فظاعة الجريمة التي تعرضت لها طفلتها الصغيرة، وتردّد هي أيضا، مثلما ردّد زوجها، "واخا يعطويني عشرة ملايين ما غاديش نتنازل".

الشيء الوحيد الذي يُطالب به الزوجان، هو أن تأخذ العدالة الحقّ لابنتهما الصغيرة، وتنزل "أشدّ العقوبات في حق مغتصبها، الذي دمّر حياتنا جميعا"، يقول والد الضحية، مُبديا تخوّفه من الالتفاف على قضيّة ابنتهما، ويشرح أنّ الطفلة دعاء انقطعت عن الدراسة، ونفس الشيء بالنسبة لشقيقها الذي كان يدرس في السنة الثالثة إعدادي، بسبب ما حدث لشقيقته.

"ما بقيتش كانمشي للمدرسة، حيتْ كايعايروني البنات، وكايقولو لي انت حامْلة"، تقول دعاء بصوت خفيض وبعينين شاردتيْن، ثمّ تتجرّع مرارتها في صمت، دون أن تقدم لها أيّ جمعية، أو أي جهة أخرى لحدّ الآن يدَ المساعدة، ولو لعرْضها على طبيب نفساني، لعلّ أنْ تنسى الكابوس الذي حوّل حياتها إلى جحيم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (96)

1 - روحينو الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:01
إن لله وإن إليه راجعون...عليهم أن يحكموا عليه بالإعدام شنقا ..لطفك يارب اللهم ألطف بينا
2 - فينكم أ نجاة أنور و نجية أديب؟ الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:02
كتعجبونا في اللقاءات و الكلمات الواعرة و التبعكيك و لكن منين بنت بحال دعاء تضيع حياتها و ما تلقاش جمعية تشد بيدها انتوما كتغبروا.... الله يشد فيكم الحق...والله يرزق دعاء و اهلها الصبر في هذه المنحة و اطلب من الله ان دعاء تكمل قرايتها هي و اخوها .... الله ياخد بيدكم
3 - MOUZRIK الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:03
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
4 - Anas الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:11
الاعدام في حق هذا الوحش هو الحل..لاحول ولا قوة الا بالله
5 - عبد الصمد نجي الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:14
لا حول ولا قوة إلا بالله
اللهم إن هذا منكر
6 - alal l9alda الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:22
اهتمو بتربية اولادكم ماشي تولدوهم وتخرجوهم يلعبو في الشوارع والبيت الذي تمارس فيه الدجاجة مهام الديك يصير الى الخراب
7 - moha الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:28
إن لله وإن إليه راجعون...عليهم أن يحكموا عليه بالإعدام شنقا ..لطفك يارب اللهم ألطف بينا
8 - ibnlwalid الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:38
يا عباااااااااااد الله. الإعداااااااااام. في حق هاذا الشيطان المريد!! الإعداااااااااااااااااااام!!
9 - Lamborghini الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:39
ما اعجبني من فعل الاب لما سلمه للسلطة عاريا
10 - Grand mere الخميس 10 أكتوبر 2013 - 02:50
Degoutant
Cet animal do it être castere' et passer une vaingtaine d annee en prison sans 3afowe et le destituer de ses biens en. Faveur de la victims
11 - Asmaâ الخميس 10 أكتوبر 2013 - 03:14
قضية الطفلة دعاء في يد القضاء، وأثناء الوقفة تعرفت على اللجنة الوطنية للدفاع عن ضحايا الإنتهاكات الجنسية التي أحدثت مؤخرا إثر تفاقم ظاهرة الإغتصاب فحددت لها موعدا لتحيلها على الطب النفسي، بالإضافة إلى تطوع محامية معروفة للترافع في قضيتها بالمجان، تماما كما حدث بالنسبة لقضية الطفلة ذات السنتين بنفس الجماعة سيدي يحيى زعير التي تكلفت بها اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، حيث نال الجاني عقوبة ب 6 سنوات سجنا، رغم ثبوت عدم فقدان عذريتها، إلا أن الجاني ضبط في حالة تلبس.
12 - ابوطارق الخميس 10 أكتوبر 2013 - 03:37
لاحول ولاقوة ا لا بالله اين هي المصحات النفسية الخاصة لهذا النوع من الحالات لحماية البراءة من هزات نفسية تكون لها عواقب جد وخيمة مستقبلا على هؤلاء الاطفال الابرياء ام ان امولنا تروح هذه طائرة محملة بالمساعدات للسودان وهذه للصومال واخرى لسوريا وووو انا لست ضد المساعدات ولكن حين لا يوجد احذ منا بحاجة ماسة اليه فحتى الرسول عليه السلام للمقربين اولا اوسمة لراقصات رتبة قائد فارس الخ هل سمعتم بتدشين مكتبة فالفراغ القاتل هو احد اسباب هذا النوع من الجرائم
13 - عماد الخميس 10 أكتوبر 2013 - 03:44
زعم هذا الوحش الإعدام قليل فحقو
14 - Marocain الخميس 10 أكتوبر 2013 - 03:47
Ça l'arrange bien la peine de mort, mais je crois qu'il mérite, sur une place publique, d'être.....par l'utilisation d'une bouteille (une grosse), puis on lui coupe son.....
15 - احمد السوسي الخميس 10 أكتوبر 2013 - 03:50
يحتوي التشريع الجنائي الإسلامي على عقوبات رادعة وشافية لجرائم الإغتصاب التي شرعها الباري عزوجل لحفظ أعراض المسلمين من الوحوش والذئاب البشرية .. لكن تم استبدالها ظُلما وعُدوانا بشرائع الغرب الذي يُقدس حرية الفرد على حرية الجماعة ففسدت مُجتمعاتهم وتصاعد لديهم مُعدل الجريمة بشكل مُرعب ومُخيف .. فسرنا وراءهم في تشريعاتهم الهشة حذو القذة بالقُذة فحصدنا ما حصدوا .. وسيستمر هذا النوع من الجرائم البشعة في مجتمعنا ما لم نعُد الى شريعة الباري جل في عُلاه الذي يعلم ما يستحقه أمثال هؤلاء المُجرمين من عقوبات .. ( ألا له الخلق والأمر ) يونس ( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ) المُلك ..
16 - The canadian الخميس 10 أكتوبر 2013 - 03:52
Je vous demande une chose chère compatriote, de s assurer preuve en appui, je ne doute en rien mais ba3da dani itm, ilakan le vieux la vraiment fait, la meilleure punition c la peine de mort transmise en direct, pour être un exemple aux autres, mais si il n y a pas eu de viol mais un complot de la famille pour des motifs je ne sais pas pourquoi, prison à vie pour le tûtèle de cette famille sans possibilité de grâce royale, une autre fois pour donner l exemple, car nos jeunes subissent trop de viol dans le royaume chérifien, mais personnellement j ai vu deux cas ou la famille jeté des accusations , la première contre un vieux monsieur juste pour le faire quitter et bénéficier de son logement car ils veulent marier leurs fils aîné, et la deuxième dans une école ou le père ne voulais pas que l affaire soit médiatisé pour jouer le profil bas poser plainte et trouver un arrangement monetaire avec le directeur de cette établissement avec la complicité d un policier
17 - رامي الخميس 10 أكتوبر 2013 - 03:53
الله المستعان، لله الامر من قبل ومن بعد وسيعلم الظالمون أي منقلب ينقلبون،فتربصوا أيها الظالمون انا معكم متربصون.....كلمتي لن تكون لهؤلاء الظلمة المغتصبون لفلذات أكبادنا بل ستكون لكل اب وأم . أيها الابوبين في كل مكان اننا نعيش في زمان خطير ومفخم بالفاسدين ولهذا فعلى كل اب وأم أن يراقبا أبناءهم فهذه أمانة في رقبة كل اب وام : قل لابنك ماخطورة الوضع ، لاتدع أحدا ينفرد بك،لا تتكلم مع الاغراب، ولا تتق في أي احد طلب منك مساعدة في بيته. أيتها الأم عليك بمراقبة يومية لجسد ابنتك ، واعلمي أن هناك الكثير من الأطفال المغتصبين لا يعلم اباهم شيئا عن الأمر،فتنوير أبنائنا بخطورة الأمر أمر واجب وان الاغتصاب اصبح واقعا ، ولهذا أتمنى أن تعمم هذه الثقافة في المدارس ليعلم الأطفال على الأقل ما يمكن فعله إذا كان هناك شك في احد. لهذا أيها الآباء علينا تطوير وسائل الدفاع فالوقاية خير من العلاج والأمر جلل ، فلا تنتظر الجمعيات ورجال القانون لأخذ حقك من مغتصب فلذة كبدك. رجاءا راقبوا ابناءكم فان الأمر خطير ويمس مستقبل أبناءنا . أخوكم رامي من أمريكا
18 - mericani fe ntidari al jinsya الخميس 10 أكتوبر 2013 - 04:09
حتى الأم خلات فيها٠٠٠من قبل جات عندها صاحبت بنتها-معاقة- كالت ليها بأن هاد الحيوان راه تيتحرش بدعاء٠٠٠٠أو هي دور فيها٠٠٠ماصدقاتهاش٠٠٠٠حيت جارهم
19 - MOKHLIS IDRISSI الخميس 10 أكتوبر 2013 - 04:41
هكذا تضيع حياة العشرات بل المئات من الاطفال بشتى انواع المشاكل الاجتماعية ,و الحكومة تقف مكتوفة اليدين دون ان نسمع صرخة. في في كل من تجرء على هذا الفعل الشنيع. الذي يذكرنا بالقرون الوسطى ولعل هذا ما ينتج عنه مجتمعا فاسد بدون وعي انساني,
20 - zabata الخميس 10 أكتوبر 2013 - 04:57
هذا الانسان الذي ارتكب هذه الجريمة فعلا انسان وحش مكبوت نفسيا يجب على العدالة ان تتخد فيه اقصى العقوبات وتجوز شرعا فيه عقوبة الاعدام وعلى وزير العدل ان يتدخل في مثل هذه القضايا لان في المغرب مازلت الرشوة تعطى للقضاة لتخفيف العقوبات على مرتكبي مثل هذه العمليات . وعلى الوزير ان يتخذ هذا الموقف بقوة واصدار قوانين في مثل هذه القضايا فما ذنب هده الفتاة - ضع نفسك يا وزير ويا قاضي ويا مدير ويا............الخ .ان تجرى عملية لبناتكم مثل هذا الشكل فكيف تحكم على نفسك وماذا تفعل في المرتكب العملية . انا في اعتقادي يجوز فيه الاعدام شنقا مرتكبي .اللهم انا هذا منكر
21 - weld lhaj الخميس 10 أكتوبر 2013 - 05:04
من كانت له فتاة او ابن قاصر فليحرص على سلامته و لو تطلب الامر التضحية بالعمل خاصة النساء. تا واحد ميبغي ولدو ايعاني من مشاكل نفسية طول حياتو. او واحد القضية اشنو غاتكول ل دوك القضاة لي كيضربو هادوك المجرمين بعام ديال الحبس ماشي تا هوما مغتصبين؟
22 - أمين الخميس 10 أكتوبر 2013 - 05:07
والله لقد نفذ صبرنا من كثرة الجرائم التي تقع في حق الطفولة البريئة وأتساءل لماذا نساير القانون الغربي في كثير من القوانين إلا في جرائم الاغتصاب فإننا نتساهل كثيرا مع المجرمين مع أنهم يستحقون الإعدام في شرع الله
فالدولة لا يهمها أعراض الناس وقضية دانييل خير دليل على ذلك فلهذا نهيب بالمجتمع المدني
ان يتحرك وان يقف وقفة رجل واحد ضد هذه الآفة التي تنخر المجتمع والتي ما يكون ضحاياها غالبا من الأطفال والتي مالها من آثار نفسية وابسيكولوجية وخيمة
23 - Anas الخميس 10 أكتوبر 2013 - 05:26
Honnêtement il n'y a pas de paroles dire de plus que ce qui a été dit dans l'article et au lieu de nous sentir mal pour cette petite fille et sa famille , et bien faisons quelque chose , essayons de réunir effectivement une somme d'argent pour cette famille suis personnellement prêt a donner de l'argent si on me dit comment on peut l'acheminer de manière sécuritaire . الله ما ألطف يا لطيف
24 - gamal الخميس 10 أكتوبر 2013 - 05:35
Société makatrhamch, meme si elle é enfant violée, ils l'insultent a l'école, j me demande cmt sa sera son avenir
25 - Omar الخميس 10 أكتوبر 2013 - 05:38
Capital punishment is the only way to clean the society from those wolves .He needs to be beheaded if front of whole the population on the national television.
26 - oued amlil city الخميس 10 أكتوبر 2013 - 05:48
chercher un fetur,une continuation pour le chamin scolaire de la petite et son frere,c'est la proioritée plus importante.pour le violeur,le destin est signé.
27 - الخيبكي الخميس 10 أكتوبر 2013 - 05:49
وافينكم آلجمعيات ديال حقوق الانسان اللي تتطالبوا بالغاء الاعدام؟!!!!!
28 - simon الخميس 10 أكتوبر 2013 - 05:55
لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم...
باش هاد الشيئ إتوضع ليه الحد خاص هاد الكلب الآدمي إديوه لشي تيران فسيدي يحيا أيجمعو عليه الناس باش إرجمو فيه حتى للموت كما واقع في أفغانستان أو باش إكون عبرة للآخرين....
حسبنا الله. حسبنا الله .حسبنا الله ونع. الوكيل...
29 - Omar الخميس 10 أكتوبر 2013 - 06:27
والله لن نفلح أبدا حتى نقيم دولة مسلمة دستورها القرآن و السنة.
30 - صالح الصالح الخميس 10 أكتوبر 2013 - 06:45
انه يتطلب من المحكمة الجنائية والمحكمة العليا بالرباط خلق قانون خاص في مغتصبي الأطفال وفي من ياخد أرواح الأطفال بحكم الإعدام الدي هو لاتراجع فيه لكي لا يحدت ماحدت في قضية الإسباني دانيال والإعدام هو الحل النهائي في نوع هاد الوحوش المجرميين ومنهم الكثير بالمغرب والمغرب وكتاب قوانيين العدل المغرب ادا لم يصدروا قانون حكم الإعدام فسوف يتعرضون العديد من الاطفال لنفس هدا النوع من الاعتداءات والاغتصاب .
31 - Hassan Frankfurt الخميس 10 أكتوبر 2013 - 07:09
اللهم ان هذا منكر
على السلطات ان تتجول به عاريا وسط المدن المغربية لكي يكون عبرة لمن يليه
مكينينش الرجال لي ينوضو يجاهدو فيه
32 - شسسسس الخميس 10 أكتوبر 2013 - 07:52
فينكم ألي كنت متضامنين مع صحاب قبلة الفيسبوك غبرتو داب فينكم احزب الاصالة والمعاصرة لي تضامنتو مع هادوك البراهش فينك الي قالت انا ممثلة الامة ومنعون من زيارة البطلة ديال قبلة الفيس بوك داب مبقات انسانية ومبقى تعاطف ومبقى وقفة احتجاجية ولي درتو مع أبطال قلة الحياء ديروه مع عاد البنت البريئة الله ياخذ فيكم الحق وفي كل من يدعو إلى الرذيلة حتى كنشوفو أطفال بريئين كيتغتاصبو
33 - عبيد الله الخميس 10 أكتوبر 2013 - 08:12
قال ليك حد الرجم رجعي فرجعو الى ما وراء او هادشي باقي ما شفتو والو دابا يولي اغتصاب الاطفال من حق الكبار وتولي جمعيات قانونية للدفاع عن حقوق المغتصبين . علاه ماكانش الشاد يرمى من شاهق او دابا ولاو كايطالبو بالحقوق .نسأل الله السلامة و العافية فاقوام يستبطئون المطر و اقوام يستبطئون الحجر
34 - انسان الخميس 10 أكتوبر 2013 - 08:17
المتهم الرئيسي في هذه النازلة هي الجمعيات التي تنادي بمنع تعدد الزوجات لان هذا الخمسيني كما يصفونه وهو في الحقيقة انسان له غرائزه يقول ان زوجته مريضة فكيف لايقع هذا الشخص في الرذيلة فلو انه تزوج لما وقع ما وقع ولاا نقذت امراة اخرى من مغتصب العنوسة هذا رايي والله اعلى واحكم
35 - عادلة الخميس 10 أكتوبر 2013 - 08:22
وتنزل "أشدّ العقوبات في حق مغتصبها

يبقى الإخصاء خير ردع لمرتكبي جرائم الاغتصاب وهتك العرض...العقوبة السجنية غير رادعة بالمرة في مثل هذه الجرائم
36 - يوسف الخميس 10 أكتوبر 2013 - 08:26
فيين الجمعيات لي كي حلو فمهوم بانو دابا
37 - الصحراوي الخميس 10 أكتوبر 2013 - 08:27
ما دمنا لم نسمع بحكم إعدام أو على الأقل مؤبد في حق مثل هؤلاء المجرمين فأبناؤنا وبناتنا جميعا مهددين اليوم دعاء‎ ‎غدا صفاء وبعده وفاء والنزيف يتواصل والوحوش يحكمون بسنة أو سنة مع 8 أشهر تخفيف في كل عيد فيخرج بعد 4 أشهر سجن ليبحث عن فريسة أخرى
38 - عبد الله الخميس 10 أكتوبر 2013 - 08:44
امن قلة النساء يفعل بالفتات هكدا والله لقول الرسول الكريم اصدق حين قال.سيأتي على امتي زمان يصير فيه الحليم حيران حيرنا هدا الزمان فهو بداية واقرب الى الطامة الكبرى .نرجوا من القضاء ان يأخد كلمتة بأقصى سرعة لكي لاترد ردة الفعل من أخيها او من العائلة ويأخد هدا الخمسيني حكم الاعدام القصاص القصاص لا السجن يا أهل العدل
39 - soraya الخميس 10 أكتوبر 2013 - 08:52
de toute cette histoire j ai surtout retenu le comportement des autres enfants a l’école!!!!!!!!!!!!!
toute cette insensibilité et mal-éducation flagrante donnent une petite idée sur comment est la société et comment serait son devenir ça fait mal au cœur mais il faut bien l'avouer il n y a aucun pressage de bon
40 - khaledtop الخميس 10 أكتوبر 2013 - 08:57
لاحولة ولاقوة الابالله ا لعضيم
لمادا هدا الكبت الدي نعاني منه خاصة الطبقة الفقيرة
فمعضم الا غتصاب يقع فيه الفقراء الدين ليس لديهم المال للدهاب الى مكان اللهو والسهر لتفريغ كبتهم ومن تم يتوجهو الى الاطفال الابرياء
اما الاغنياء فالكل متوفر لديهم من فنادق وعلب ليلية يفرغو فيها كبتهم
قبل ايام نشرت هسبرس امام داعية سعودي يفرغ كبته في بنته
لقد صدق الدي دعا الى تقنين الدعارة فهي وسيلة لتجنب المجتمع من اغتصاب الابرياء
فهو اخف الضررين لان الدعارة موجودة في كل مجتمع وهناك دول متقدمة قننتها ولايوجد فيها هدا الاغتصاب والاعتداء على الابرياء
لان المكبوت ادا وجد مكانا لتفريغ كبته فسيتوجه اليه دون ان يفكر في شيء اخر
فلايمكن ان نجد حلا لهم ادا لم يكون هناك بديل
وهو مانشاهده ونسمعه كل يوم مرة هنا اغتصاب طفل ومرة اغتصاب وقتل ومرة تغرير بقاصر
اللهم جنبنا الفتن ماضهر منها ومابطن
41 - جمعية الإشعاع لتنمية مكناس الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:18
بدورنا نستنكر ما جرى لهذه الطفلة البريئة ونطالب بأقصى العقوبات لكل من سولت له نفسه اﻹعتداء والمساس بطفولتنا ولاحول ولا قوة الا بلاه العلي العظيم
42 - jaloun الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:19
یجب علی السید بن کیران غلق جمیع الچمعیات التی تدعی الدفاع علی حقوق المغآربه بینما همهم الوحید هو جمع المال وللاغتناء السریع.ومند احدات المبادره الوطنیه لتنمیه البشریه والدور الدی کان من المفروص ان تقوم به للنهوض بآلوطن اقتصادیا و اجتمعیا عن طریق مساعده الجمعیات لتعمل بشکل جید حگیم لتشمل بدورها اکبر شریحه من المغآربه اصبح هم راساء هذه الجمعیات هو تکوین الملف لاخد الدعم السنوی وهکدا اصبح العمل الجمعوی مفقود فی المغرب باسثناء بعض المناطق الناءیه.مثلا فی عماله درب السلطان الفداء کانت لدینا عده جمعیات تعمل بجد دون ای دعم ام الان فلا وجود للجمعیات وخیر دلیل یوجد مراکز عده لم تفتح ابوابها امام الشباب مند تدشینها لعدم وجود جمعیات لتدیرها هکدا یقول المسوولون.اما فی ما یخص الطفله فاتمنی من دوی القلوب الرحیمه التکفل بحالتها ما تعول علی متقیش ولدی راه ولات متقیش جیبی.
43 - ait baha الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:23
انالله وانا اليه راجعون راه الله الي معدمو واحد الا ثنين باش يخدو لعيبرا راه هدو مصيبة مكينة رحمة فقلوبهوم هدا مجرم خصو لعدام واش كتسمعو اللهم ان هدا منكر
44 - غزلان الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:32
ا لاعدام ليكون عبرة لمن تخول له نفسه القيام بمثل هذا العمل الشنيع في حق الطفولة
45 - ام سارة الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:34
و الله لو تم اعدام شخص و احد اغتصب فتاة صغيرة...لو تم اعدامه امام الملا و الناس ينظرون لكان عبرة لكل من يطمع في جسد طفلة صغيرة ... و لما تجرا بعدها وحش للقيام بمثل هذا العمل.....ولكن العدالة مفقودة...حسبنا الله و نعم الوكيل...
46 - هند- ايت الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:36
هذا وحش ليس بانسان خصو يتعاقب اقصى العقوبات و ماشي يحكمو عليه بحكم قليل باش يشجعو غيره يجب على القضاء الحزم في هذه الامور راه بزاف ولينا خايفين على اولادنا اللهم ان هذا منكر اوا فينكم يا الجمعيات حرام الطفلة دعاء التحرم من التعليم هي و اخوها ارجوا مساعدتهم والله يجاوز محنتهم
47 - Ilmani الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:36
se sont pas les asotiation qui doivent faire c´est plutot l´etat qui doit offrir a la victime l´appui psicologique et materielles pour assurer une bonne asistance legal et pourle mantien economique.
Il faut poursuivre la famille qui voulait payer 5 millons pour cacher l´affaire.
Je suis pas pour la peine de mort car ce type doit passer 20 ans dans le prison et les hommes comme lui doivent savoir que toucher nos fils et filles ne sort pas gratuit ni se peut justifier.
Arrtez de jouer le moujahidin et si on a vraiment un etat fort et des DDHH ce type payera mais si on des gens qui justifient le viol des filles et permettent des les marier au agresseurs...
alors c´est la fin de notre societe.
48 - حسن الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:44
اللهم ان هذا لمنكر اصبحنا نكره هذه البلاد عندما نسمع مثل هذه الاشياء على الاقل في التسعينات كانت الشرطة تقوم بالواجب ويشفو غليلنا وكنا نتمتع بالامان.
حسبنا الله في هذه الحكومات والجمعيات الحقوقية المجرمة. وا إسلاماه! اين ذهبت اخلاقنا وشيمنا ومبادئنا لا حكومة لاشعب لا عدل الكل اندثر.
49 - tahlaoui الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:47
ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون
لما انحرفنا عن ديننا هدا هو حالنا
50 - dghoughi thami الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:49
je veux savoir comment peut on faire pour aider cette jeune fille?
une adresse ou quelqu'un de proche?
51 - إقتباس الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:57
1 - روحينو
الخميس 10 أكتوبر 2013 - 01:01
إن لله وإن إليه راجعون...عليهم أن يحكموا عليه بالإعدام شنقا ..لطفك يارب اللهم ألطف بينا
52 - Elias الخميس 10 أكتوبر 2013 - 09:59
المغرب هو اجمل بلد في العالم
خصوصا للاطفال الصغار
53 - رضوان بوسنينة الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:01
ربطت هذا الفعل الاجرامي ضد طفلة عاجزة مع ما تطالب به بعض المخروضين في الغاء عقوبة الاعدام والاستقواء بالغرب للضغط على تغيير القانون الجنائي الذي ينص عليها .اقول لو كانت بنت تلك التي رحلت لفرنسا لتطالب بالغاء الاعدام هي الضحية هل كانت ستعارض حكم المحكمة لو قضت باعدام المغتصب .سؤال اتمنى ان تجيب عليه
54 - و يستمر النزيف ... :'( الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:01
طالما لا توجد في بلادنا العزيزة قوانين و عقوبات صارمة في حق هؤلاء الوحوش الآدمية كالإعدام لمن ثبت عليه الجرم و الإخصاء والجلد + عقوبة حبسية لا تقل عن 10 سنوات لمن حاول الاغتصاب فقط دون إحداثه حتى لا يكرر فعلته مرة أخرى ... فصلوا على فلذات أكبادنا صلاة الغائب :'( ... ،و طالما لم يُمس إبن أو بنت أي مسؤول كبير في الدولة فالقوانين لن تُفعّل و ستبقى حبر على ورق و سيستمر النزيف... أنا اللي حز في نفسي أكثر هو محاولة عائلة الجاني لطمس القضية و الدفاع عنه كما لو كان مظلوما أو صدم البنت بدرجاته دون نية في إيذائها !!! انا لو كان هذا الوحش أبي أو أخي لانتقمت منه بنفسي و تبرأت منه إلى يوم الدين !!! لكِ الله يا بنتي لكِ الله . حسبنا الله و نعم الوكيل
55 - mohamed الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:01
الى دعاة الغاء عقوبة الاعدام . استشعروا الامر بجد . ما رأيكم لو حصل ما حصل لابنتك ذات ثماني سنوات . ان يمارس عليها الجنس من الامام ومن الخلف وفمها مغلق يعني قليلة التنفس .يمارس عليها جهد بدني لا تتحمله وصدمة لامثيلة لها لانها لم يسبق لها ان رأت ذئب بشري بدون ملابس بعضوه التناسلي الكبير تخيلوا بعمق ...كما تحكي البريئة (ربطني وضربني، وأحكم إغلاق فمي، ثمّ مزّق ملابسي ومارس عليّ الجنس من الأمام ومن الخلف، كنت خائفة جدا"، أثناء هذا المشهد الفظيع حاولت دعاء أن تصرخ، لكنّ الوحش الآدمي الذي كانت بين يديه كتمَ صوتها بإحكام.حكم الاغلاق كماتقول . )
56 - سوسو الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:09
ليست دعاء هي الاولى او الاخيرة مادام القضاء يحكم ببضع سنوات من السجن ثم يخرج مثل هذا الوحش بكفالة او بعد سنوات قليلة، الحل هو القصاص بقتله رجما كما هو في ديننا لانه لن يبقى حيا حتى يعيد هذا الفعل وسيكون عبرة لكل من يفكر مثله، كا ان هؤلاء المجرمين سينقرضون ولن يعيشو حتى يككو جرمهم، الاعدام دون تحقيقه لا يجدي اي نتيجة، انا مع حكم الاعدام شنقا على مثل هؤلاء، ومن يدافع عنهم بدعوى باي حق سيتم حرمانهم من حقهم في الحياة،عليه ان يفكر في دعاء وغيرها باي حق هؤلاء المجرمون حرمو دعاء وغيرها من اجمل ما في الحياة، اتمنى ان ياخد المشرع المغربي بما في القران وهو الرجم حتى الموت او الشنق ويصدر نصا قانونيا واضحا، اما اذا بقينا على سجن هؤلاء الفئة بضع سنوات او حتى المؤبد فلن تنتهي هذه الجرائم،
57 - Marocaine الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:12
En tant que maman, je dis à ces parents : que DIEU soit avec vous et je leurs demande de faire le maximum pour que la petite revient à l'école quite à changer l'école et meme le quartier pour l'interet de leurs enfants. pourquoi pas changer la ville. l'essentiel c'est les enfants continue leurs vie et leurs scolarité. en attendant que les loi change dans notre pays et deviennent plus sérieuses et plus éfficaces.
wa salam
58 - رعد الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:16
طبقوا شرع الله الذي خلق السماوات والأرض والانس والجن وسن القوانين والتشريعات التي تصلح بها احوال العباد اللهم اننا قد بلغنا
59 - nor l2islam الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:22
فرحانني غير الدفاع عن الفساد ونشرهم ....حينما انتشرت قبلة على الفيس وجدنا الجمعيات يتهافتون من كل حدب وصوب وحينما يتعلق الامر بانتهاك حرمة الاطفال الابرياء وهدم مستقبلهم لا احد يتكلم عن الحق....احداث تعاد بالعرض البطيء وكان مصورها واحد...وضحاياها يتغيرون............لو حكم على اول مغتصب للاطفال بالاعدام لتراجع الكل عن هده النزوة الخبيثة التي بدات تستفحل في زماننا كما يستفحل الطاعون ......
ينبغي للعدالة ان تعدم هؤلاء المجرمين وعلى الاسرة ان تعرض الطفل والطفلة لطبيب نفسي بعيدا عن المنطقة وعن المنزل التي سيتكرر فيه الماضي مهما مر عليه من زمان ....هدا ان كانت الاسرة تسعى الى اعادة الاستقرار الى اطفالها فمامن احد ينسى ازماته وهو يتدكر نفس تفاصيلها ونفس الطرقات التي تؤدي اليها .......نتمنى من الله يصبر الوالدين وان يعين دعاء واخوها على النسيان لكي يبدا حياة جديدة بعيدا عن اقوال الناس التي غالبا ما تؤدي بسامعها الى الانهيار او الجنون
60 - malika الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:27
قلت لكم ان الرجال هبلوا وجاهم واحد المرض اسمه ؛؛؛؛؛؛؛
61 - i3dam الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:31
الاعدام هو الحل حتى نردع كل من سولت له نفسه ان يفكر في اغبصاب اطفالنا
62 - salah الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:31
في بلد كالسعودية او اليمن او ايران يطبق حد القتل في نازلة كهذه بدون اي عرقلة متى ثبتت الادانة وتوافرت الادلة .
اما في المغرب فقانون العقوبات ليس بالجرئة اللزمة ولا العدالة المتوخات وهذا ما يعكسه حجم الجرائم المتزايدة.
63 - Bachoura الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:37
حسبي الله ونعم الوكيل.
المجرم والمغتصب الكبير هو الدولة والقضاء المغربي يلي كيحكم على المغتصب من سنة لخمس سنوات لحد الآن لا الحكومة ولا الملك مقادينش أو بالأصح مباغيينش يزيرو السمطة ويخرجو قانون الإعدام أو المؤبد لأي مجرم إغتصب أو فكر يغتصب الأطفال،حتى شي مسؤول مغربي معندو النفس وحل فمو على هد الضاهرة مصيبة إلابقينا على هد الحال أطفالنا كلهم غادي يغتصبو.
صراحة أب وأخ البنت كانو عليهم يقتلوه عوض ميديوه برجليهم للبوليس.
أنا أنصح جميع المغاربة شراء أسلحة للدفاع عن النفس ويعلموا أطفالهم كيف يستعملوه.
64 - Mowaaatén الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:51
ما رأي المدافعات والمدافعين عن الغاء الحكم بالاعدام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لو كانت الضحية من فلدات اكبادكن(م) ان كان لكم ....كبد!!!!!!!!!!!!!!!!
الن تطالبون بأشد من الاعدام.
تدافعون عن الحق في الحياة ..مزيان..لكن الحياة لمن ؟ لمن يحطم حياة الاسر
حياة امة.الحياة لقاتل الحياة.
حياة المواطن ليست من همومكن(م) .همكم.الحضور في محافل دولية .مطيتكم لافتة حقوق الانسان. لاتدرون شيئا مما يقع قي بلادكم. تتهافتون على القضايا ذات الصبغ الدولية ولو كانت تضر بمصلحة الوطن وتغضون الطرف عن قضايا المواطن المكلوم في عرضه وماله.
65 - Marocain الخميس 10 أكتوبر 2013 - 10:54
الشعب المغربي يطالب بإجراء إستفتاء وطني لإجراء تعديلات على القانون الجنائي و سن قانون
الإعدام في مثل هاته الجرائم. فكلنا أباء وحتما سيأتي دور أحدنا يوما يتعرض فيه أحد أفراد عائلته للإغتصاب فما عساه فاعل.
أنا بعدا معرفتش هاد المشرعين دياولنا مخلين شرع الله وخدامين تيجتاهدو في الشرع و الحدود.
دعيناكم الله نتوما لي شجعتو بحال هاد الوحوش بقانون الزبل ديالكم.....
66 - mimoun الخميس 10 أكتوبر 2013 - 11:03
و يلي على الدول كدولة المغرب في كل المناسات والمئتمرات ولاذاعات السمعية والبصرية في الداخل والخارج لا يفوتهم التشدق بدولة الحق والقانون الى ن يخرج الزبد او الكشكوش من افواههم لاكن كميقول المثل في الامتحان يعز المرء اويهان في البلدان التي تستحق ان يقال عنها دول الحق والقنون عندما تقع مثل هذه الاعتدائات على الطفل تقوم القيامة البوليس والاطباء ولاطباء المخطصين الصحافة ووووووووووووالكل تجده مجندارهن الاشارة الى ان يعاف الطفل جسديا ونفسيا ويبقى مراقبا الى اجل غير مسمى هذا موجود الا في الدول الغير اسلامية .
67 - fati الخميس 10 أكتوبر 2013 - 11:17
لكي نحد من هذه الجرائم يجب ان تطبق عقوبة الاعدام أو السجن المؤبد في حق المرتكبين لهذه الجرائم
68 - لكوست الخميس 10 أكتوبر 2013 - 11:21
للاسف القانون الجنائي المغربي لا يعاقب على مثل هذه الافعال الشنيعة بعقوبات قاسية فاذا رجعنا الى الفصل 484 من ق,ج فالعقوبة المطبقة على مثل هذا الفعل تتراوح ما بين سنتين الى خمس سنوات اما اذا نتج عن هذا الاعتداء افتضاض فالعقوبة تتراوح ما بين خمس الى عشر سنوات.في رأيي يجب تعديل الباب المتعلق بالاعتداء الجنسي على القاصرين بتطبيق اشد العقوبات على كل من سولت له نفسه الاعتداء على بنات الناس .
69 - دولة الحق والقانون الخميس 10 أكتوبر 2013 - 11:53
لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العضيم قال تعالى في كتابه العزيز " ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون" وص راحة فالاعدام قليل في حق هؤلاء الشردمة الذين اصبحوا يهتكون اعراضنا بابشع ما يكون ونسال من العلي القدير أن يرزق الصبر لاسرة الطفلة .الحكومات الفاسدة كيف تريدها اخي أن تطبق شرع الله لانها تخرقه وابتعدت عنه وقال تعالى {وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} [البقرة: 120]. فالجمعيات تدافع عن من يتشدق بالتفتح والافكار الفاسدة التي تدفع بالمجتمع نحو الهاوية إن لم بكم قد هوى
وختاما نسال الله اللطف في عباده وتفعل عقوبة الاعدام مع التنفيد في هذا الوحس حتى يكوم عبرة لمن تسول له نفسه القيام بخذا الفعل الشنيع والسلام عليكم "لا إله إلا الله محمد رسول الله ولا حولة ولاقوة إلا بالله "
70 - sara الخميس 10 أكتوبر 2013 - 11:56
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
نتمنا شي حد يمد ليها يد العون و يساندها لانو الى تخلات على دراستها غيكون تاني اغتصاب
71 - الزهراء الخميس 10 أكتوبر 2013 - 12:07
عندما اسمع او اقرأ عن هذه الاخبار اخاف على نفسي و اولادي في هذا البلد يجب اعادة النظر في سن القوانين في جريمة الاغتصاب كل تنتهك حرمته الطفل الطفلة المراة العجوز لاحول ولاقوة الا بالله
72 - عبدو الخميس 10 أكتوبر 2013 - 12:25
الله يكون في عون امها و اباها .واباها صبر بزاف مني جرو وداه عند البوليس .كون شي حد اخر كون سالا معاه تم قبل مايوصلو عند البوليس
73 - تباهت الخميس 10 أكتوبر 2013 - 12:32
مثل جمعية الدفاع عن الأطفال والبنات وماتقيش ولدي وبنتي وبنت خالي وبنت بلدي الخ ..هم من شجعوا على الجرائم لأنهم لايدافعون عن المظلومين الحقيقيين ولاهم تركوا من يدافع ....
74 - رجاء الخميس 10 أكتوبر 2013 - 12:37
نطالب بعقوبة الإعدام لمغتصبي الأبرياء
75 - mery الخميس 10 أكتوبر 2013 - 12:47
الاعدام لهذا المجرم البارح شفت في الاخبار رجل يمني اغتصب طفل حكم بالاعدام امامم الناس يريت حتى المغرب يطبق في حقهم الاعدام
76 - ahmad1 الخميس 10 أكتوبر 2013 - 12:51
je crois que la population a le droit de reconnaitre ces criminels ,donc si la presse accomplie son role et publie l image de ce psychopate au lieu de publier la photo de la victime,ca serait déjà mieux
77 - hamid-f2010 الخميس 10 أكتوبر 2013 - 13:24
حرام عليه ياخوان المغاربة في هدا حق هدي طفلي 5سنوات ولاعشرت10ولا60 و100 هدا الإعدام والناس يشوفوا
78 - Gad الخميس 10 أكتوبر 2013 - 13:28
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ربنا انك غفور رحيم
79 - Ahmed BENBRAHIM الخميس 10 أكتوبر 2013 - 13:44
Que répondriez-vous, partisans de l'abolition de la peine capitale à ce crime odieux? Pourquoi ne vous exprimez-vous pas? Je prendrai la parole à votre place et dirai:" Vous avez tort, il faut maintenir la peine de mort et même, en étendre l'usage. Il y a trop de criminels dangereux qui ne répondent plus de leurs pour DOUAA. Mort pour le criminel. Mort pour tous les criminels. crimes."Justice
80 - الفونتي الخميس 10 أكتوبر 2013 - 14:42
م ا هو حجم العقوبة لو كانت الضحية ابنة القاضي الذي سيحكم في هذه الفاجعة . والغريب ان الاعتصاب عندنا اصبح يوميا ومالوفا المؤبد او الاعدام يا قضاة المملكة
81 - khalifa الخميس 10 أكتوبر 2013 - 14:47
cet homme a perdu l equilibre et j espere que la loi lui rend cette perte par une condamination de mort pour donner un exemple a toute personne qui hesite a faire la meme chose que ce sauvage
82 - souhayb الخميس 10 أكتوبر 2013 - 14:57
apres le viol on la prive de l'école, l'état et les association doivent impérativement prendre en charge cette petite et qu'elle revienne à l'école et que la justice dit son mot
83 - محمد ابن أبويه الخميس 10 أكتوبر 2013 - 15:33
نرجو المقربين من هذه الاسرة الوقوف معهم لارجاع الاطفال لاكمال دراستهم و التوصية عليهم في المؤسسة التعليمية لحمايتهم من تهكم الزملاء و زجر كل من تسول له نفسه اهانتهما من زملاءهم في الحي او الدراسة وان اقتضى الحال تقديم بلاغات للشرطة لان ضرر الاذلال و التحقير لا يقل عن ضرر الاغتصاب.

اما عن الجاني ، فالحل في الشريعة التي غُيِّبت باسم الحداثة . لكن رغم ذلك ، هناك حل تبنته بعض الدول يتمثل في الاخصاء الكيميائي.
84 - yasalam الخميس 10 أكتوبر 2013 - 15:44
une scene équivalente s'est déroulée à ouled ghanem; proche oualidia; province sidi bannour ou el jadida...
un homme marié; ayaant des enfants, a violé une jeune fille mineure, et agréssé sa maman sauvagement; il est au tribunal d'el jadida aujourd'hui; mais des intermed sont à l'oeuvre afin d le liberer, face à la famille de la jeune fille, démunie et sans soutient financier...; ni droit de l'homme ni moral de la part des politiques qui doivent epuere ce pays si cher...
85 - souad الخميس 10 أكتوبر 2013 - 15:55
لو.ان.الجمعيات.يدعون.الى.مسيرة.وطنية.لتغيير.عقوبة.الاغتصاب.لكانت.اكبر.مسيرة.مليونية.في.تاريخ.المغرب.لاننا.اصبحنا.نحس.بالذل.امام.ما.يفعله.هؤلاء.الوحوش.اللهم.كن.لاطفالنا
86 - nora abid الخميس 10 أكتوبر 2013 - 17:13
يجب الاعدام للمغتصب لكي لايتكرر هذا
87 - مواطنة الخميس 10 أكتوبر 2013 - 17:48
جرائم الاغتصاب في حق الاطفال في المغرب كثرت بشكل ملحوظ و لا ادري الغياب التام لاصحاب القرار المفروض انهم عرب و مسلمين يحافظون على اعراض الشعب و قانون العقوبات لا يعطي الحق للطفل المغتصب حرام الذي يحصل في هذا البلد ماذا ستقولون امام الله عقوبة الاغتصاب الاعدام سواء اكانت الضحية طفل او بالغ خوفنا يزيد على اطفالنا و حملناهم هموم اكبر من اعمارهم بتوعيتهم من اخطار اللعب في الشارع و التبليغ عن التحرش حتى لو كان المتحرش من العائلة اخ او عم او خال لم تعد هناك ثقة في ذ وي القربى فما حسبك بعامة الناس حسبي الله و نعم الوكيل لم تكن هذه الامور تحصل في الماضي لكن صرنا مضطرين لتوعيتهم و مراقبتهم
88 - nizar الخميس 10 أكتوبر 2013 - 18:29
طبقوا شرع الله الذي خلق السماوات والأرض والانس والجن وسن القوانين والتشريعات التي تصلح بها احوال العباد اللهم اننا قد بلغنا
89 - علي الخميس 10 أكتوبر 2013 - 18:31
يجب على كل نفس دات كرامة و غيرة مؤمنة أن تطالب بتغيير القانون الجائي
لأنه لايوجد نص قانوني فيه حكم بالإعدام لمغتصبي الأطفال كما يجب كذلك استدراك و تحديد وقت و مدة تنفيد الإعدام لأنه الوسيلة الأنجع لحماية المجتمع و هذا هو المغزى و الهدف من وجود القانون الجنائي(حماية الأفراد و الممتلكات)
90 - Marokkanner الخميس 10 أكتوبر 2013 - 20:03
لو كنت هناك لأ جلسته على قارورة , المثل بالمثل ,وصلا ة الجنازة علي المغرب العزيزوالعدالة والتعمية ...., فين هم هادوك الدين تظاهروا ضد الأسباني دانيال, شفتي ديك البلبلة غير نفاق, لكي يقول الا وروبيون باننا تضاهرنا ضد دانيال,اكبر شعب منافق في العالم ,هو الشعب المغربي, حتي هده الطفلة مغربية,قد تكون اختك,ابنتك,حفيدتك, تعرضت لنفس ما تعرض له الا طفال من قبل دانيال , فقدت ثقتي في العدالة والتنمية ,لكن المشكلة لا تكمن فقط في الحكام, بل في المحكومين ايضا ,اناس يبيعون اصواتهم بدراهم معدودة وبعد الاتخابات يجني المنتخبون اموالا طائلة, وبعدها يقولون الحكومة لم تقم بشيء ,الانانية,النفاق والابتعاد عن ديننا هي مشكلتنا وليست الامية كما يقولون.يقوا عز وجل"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم", التغيير يأتي من القاعدت وليس من الا على, سنبقى على حالنا هدا, ما دامت فينا صفات (النفاق,الكدب, القوالب,الانانية.....وصبر جميل للضحية وعائلتها.والسلام
91 - zouhair الخميس 10 أكتوبر 2013 - 21:58
يجب اصدار قانون قاسي و مباشر في حق كل من ادنت له نفسه بدالك ليكون عبرة ما بعدها عبرة تمنع الناس حتى من التفكير في متل هته الجرائم لاننا وللاسف اعتدنا على سماع دلك يوميا لدرجة انها اصبحة يومية
92 - Sidi Yahia City Fans الخميس 10 أكتوبر 2013 - 23:23
نرجو المقربين من هذه الاسرة الوقوف معهم لارجاع الاطفال لاكمال دراستهم و التوصية عليهم في المؤسسة التعليمية لحمايتهم من تهكم الزملاء و زجر كل من تسول له نفسه اهانتهما من زملاءهم في الحي او الدراسة وان اقتضى الحال تقديم بلاغات للشرطة لان ضرر الاذلال و التحقير لا يقل عن ضرر الاغتصاب.

اما عن الجاني ، فالحل في الشريعة التي غُيِّبت باسم الحداثة . لكن رغم ذلك ، هناك حل تبنته بعض الدول يتمثل في الاخصاء الكيميائي.
93 - أبو محمد الخميس 10 أكتوبر 2013 - 23:32
الاعدام في حق هذا الوحش هو الحل..لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
94 - van الجمعة 11 أكتوبر 2013 - 01:01
éspérons qu'on le condamnera à la mort car cette pauvre fille est déjà morte mentallement et j'estime que cet enfoiré regrette !!!!qu'il aille à l'enfer
95 - براءة الأطفال الجمعة 11 أكتوبر 2013 - 01:23
متى ستتوقف هذه الكوارث ؟؟؟متى سيأخذ القانون حق الأطفال الابرياء؟؟؟ أتساءل دائما هل نتواجد في دولة بدون قانون
لماذا لا يتجرأ القانون و يعاقب هؤلاء الوحوش بأشد العقوبات ؟؟؟
ليكن في علم الجميع بأن الطفل حينما يغتصب من طرف وحش بشري ما لم يعد الأمر حكرا على الطفل بل إن الأسرة بأكملها تغتصب وتدمر’’’
96 - أم الخليفة الجمعة 11 أكتوبر 2013 - 01:56
لا حول ولا قوة الا بالله. علينا تصحيح هذا المنكر بتغيير العقوبات التي تفرض على المعتدين والتي لا توازي نسبة الضرر الذي يحدث. فيجب تنزيل عقوبات صارمة على الجاني ليكون عبرة للاخرين. في العديد من القضايا يكون الحكم بين سنة و سنتين مع تعويض لا يعني شيئا ولا يعوض شيئا يفقد للأبد.
بالنسبة لدور الجمعيات، على المدرسين و المؤسسة لعب هذا الدور الذي من المفروض أن يقوم به المتخصص في علوم الاجتماع بالمدرسة. وان لم يكن فالمدرسون بامكانهم كمربين مساعدة دعاء على تخطي الازمة و الاندماج في المدرسة. كما يمكنهم مساعدتها لزيارة طبيب نفساني متخصص لتفادي المضاعفات النفسية للاعتداء. في أمان الله
المجموع: 96 | عرض: 1 - 96

التعليقات مغلقة على هذا المقال