24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع (ين) حدوث انقسام داخل حزب العدالة والتنمية بعد تشكيل "حكومة العثماني"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الطراوة البدنية وضعف الانسجام يحدان تألق "أسود الأطلس"

الطراوة البدنية وضعف الانسجام يحدان تألق "أسود الأطلس"

الطراوة البدنية وضعف الانسجام يحدان تألق "أسود الأطلس"

فشل المنتخب الوطني المغربي، في إقناع الجماهير المغربية، في أول ظهور له قبيل انطلاق منافسات كأس الأمم الإفريقية المقامة في الغابون بداية من السبت المقبل، وذلك خلال المباراة الودية التي جمعتهم، أول أمس، بمنتخب فنلندا، والتي انتهت بفوز الأخير بهدف دون رد، في غياب شبه تام للفعالية من طرف العناصر الوطنية على أرضية الميدان.

وتقييما لأداء المنتخب الوطني خلال المباراة الودية، أكد الإطار الوطني يوسف المريني، في تصريح لـ"هسبورت"، أن العناصر الوطنية كانت تنقصها الطراوة البدنية، بسبب الفترة الإعدادية التي يخوضها المنتخب في الوقت الحالي، إذ غالبا ما تعرف هذه الفترات برنامجا مكثفا، ما يؤدي إلى إرهاق بدني، فيما غاب التحفيز عن اللاعبين باعتبار المباراة تظل مباراة ودية فقط، كما أن اللاعب يمتنع عن تقديم كل ما في جعبته في مثل هذه المواجهات خوفا من تعرضه لأي إصابة مفاجئة.

وأضاف الإطار الوطني، أنه لا يمكن تقديم أحكام مسبقة على العناصر الوطنية انطلاقا من مباراة ودية، إذ يجب الانتظار إلى المباراة الأولى ضمن "الكان" للوقوف على المستوى الحقيقي، إلا أنه لا يمكن نكران أن المنتخب الوطني يعاني من مجموعة من الهفوات، كانعدام الانسجام بين اللاعبين، على اعتبار أنه لا توجد تشكيلة قارة، كما أن العديد من اللاعبين لم يلعبوا معا لوقت أطول، وقال في هذا الصدد: "كنا نعلم أننا سنشاهد ضعفا في الانسجام بين اللاعبين كمجموعة، إلا أنه على المستوى الفردي هناك مجموعة من العناصر المميزة، والتي قد تنجح داخل منظومة جماعية".

وتابع: "لقد لاحظنا مجموعة من الاختلالات التي وجب الاشتغال عليها قبل "الكان"، سواء على مستوى الدفاع، أو وسط الميدان، فيما يعاني المنتخب من مشكل الكرة المغربية، إذ يفتقد لمتمم العمليات أو الهجمة الأخيرة، وهو الشيء الذي يجب على رونار الاشتغال لتفادي تضييع الفرص".

وأكد المتحدث ذاته، أن غياب كل من سفيان بوفال ونور الدين أمرابط بسبب الإصابة، قد أثر على تشكيلة المنتخب الوطني، إذ لا يمكن تعويض هاتين الركيزتين الأساسيتين داخل المجموعة بعناصر أخرى، فيما غياب كل من بلهندة وطنان لم يؤثر بشكل كبير على "الأسود" لوجود بدائل من نفس مستواهما، مضيفا: "نتمنى أن يتطور أداء المنتخب قبل انطلاق المنافسة الإفريقية، وإحداث المفاجأة لإسعاد الشعب المغربي، إذ يجب معالجة مجموعة من الأمور المهمة".

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - mustapha الأربعاء 11 يناير 2017 - 03:40
هيرفى رونار راه من وجهت نظري غير تسرع وشد المنتخب ديالنا هههه السيد شاد المنتخب وخرج بتصريح ناري ومستفيز قال كنتمنى ندرب منتخب غانا هههههه
2 - ايه يا... الأربعاء 11 يناير 2017 - 03:51
Un renard reste un renard...الحريرة هو ان الواحد مكيخدش العبرة من التاريخ وحتى الحاظر انيت...
3 - omar usa الأربعاء 11 يناير 2017 - 04:11
wishing you all the best of luck even though you definitely you don't need it you guys are all so talented with lot of experience you re the best team in this championship and you all deserve to win ok good luck .
4 - Marocain الأربعاء 11 يناير 2017 - 04:17
الطراوة البدنية بمعنى رطبين فحال الجنس اللطيف .
أفارقة جنوب الصحراء و مصر قرويين ومتعودين على قساوة المناخ.قاسحين وصحاح فحال الحديد و مسوفلين مزيان.
5 - مسلم الأربعاء 11 يناير 2017 - 05:37
المدرب اصلا كان خائف من المباريات الودية فاقتصر على مبارة واحدة مع فريق ضعيف ومهما ذلك ضهر بوجه باهث و ضعيف
6 - محمود المصرى الأربعاء 11 يناير 2017 - 06:05
للقارة اسياد والفراعنة يعودون من بعيد غابوا عن 3دورات متتالية فلم يحقق العرب شيئا وهاهم يعودون لتاديب الافارقة للقارة اسياد
7 - النورس الأربعاء 11 يناير 2017 - 06:32
تحليلات واهية من مدرب اغرق اولمبيك خريبكة و ما زال يطوف بالكاك. لم اسمع يوما ان المعسكر الطويل يؤدي الى ضعف الطراوة البدنية. و مادا نقول عن ساحل العاج التي تستعد بنفس الدولة : الامارات و تعيش نفس الضروف و مع دالك ادت مبارة قمة امام السويد في الوقت التي انهارت فيه اسود الاطلس امام منتخب فنلندا المغمور. لا انسجام و لا فعالية و اختلال عميق بين الخطوط. اكثر من هظا ضهر تراخي و استسلام في الشوط الثاني. اين هي لمسة الساحر مول القميص الابيض. الاجرة السمينة بالعملة الصعبة. كفى من الفلسفة . الكرة الحديثة اسهل ما يكون : تكتيك و طموح لالفوز. المهم . فاقد الشىء لا يعطيه. موعدنا الاثنين مع فهود الكونغو. انداك سيكون لنا ما نقوله.
8 - Maghribi الأربعاء 11 يناير 2017 - 06:36
Every Moroccan knows that you are not a good team except our TV channels
9 - Tbahdila الأربعاء 11 يناير 2017 - 06:46
Attendre la surprise et prier pour l'équipe national c'est tout ce qu'il nous reste. Faute de la présence d'une équipe forte, solide capable de mouiller le maillot et honorer les marocains. Il faut être claire et accepter les choses l'image de notre sélection c'est l'image de notre train de vie sportif. Au jour d'aujourd'hui sauf les sports des combats et TCHARMIL le sport marocain et à l'insu de ses vieux et analfabetes dinosaures qui monopolisent les postes avec férocité. Le foot est mort depuis la retraite de Naybet, bassir et Hadji le trio Bermudes. Pour être une équipe solide il te faut minimum 7 joueurs cadre et piliers dans leur post. Maintenant je pense qu'on a aucun.
10 - المنتصر الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:00
بصراحة علينا ان لانحلم بالمرور إلى الدور الثاني فالاموال التي صرفت أو ستصرف على المنتخب كان بالأحرى شراء أغطية وماكولات وخشب للتدفءة البوادي المتضررة من شدة البرد و الثلوج
11 - issam de casa الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:19
انا اتفق مع المريني المشكل الاول هو ان جل المنادى عليهم ليسو رسميين في انديتهم بإستتناء اربعة او خمس لاعبين و عدم المناداة على زياش الذي يلعب في اكثر من مركز و مروان سعدان كان سيكون اضافة لجانب الاحمدي عكس الكهل عوبادي و الذهاب بمنديل و العطوشي هنا السؤال المطروح هل ناصر لاركيط المدير السابق للاكاديمية و المشرف العام على المنتخبات الوطنية يفرض على المدرب اسماء و لانستبعد رشاوي وكلاء اللاعبين للحصول على اكبر عدد من المباريات الدولية.
12 - BEN ALLAL الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:22
لقد احسسنا في غيابهم بالإنخذال ، ومرارة الهزيمة المسبقةلاقدر الله شيئ لا يمكن ان يستسغه العقل ،اربعت للاعبين من العيار التقيل معطوبين مرة واحة والخامس يريد ان يُد لل ويُفرْفش اكثر من اللزوم ، اهو بالفعل سوء الطالع،ام فعل عدو مشعوذ ، خصوصا اعدائنا في القارة الأفريقية كُثُر يا إلهي لقد أوصِبنا بالغثيان ،لا شعوذة ولا هم يحزنون ، كيف مكان امرالغائبين او المُتغيِّبين نتمنى لهم الشفاء العاجل ، وان تأكد فيما بعد ان القضية فيها ان ،سنعاديهم والطفل فينا سيعاديهم ، وسلا الكلام
13 - من الغربة الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:24
الأماني لا تأتي بالتمني بل بالعمل لابد ان نقولها بصراحة ليس لدينا فريق وطني سوف تكون النتائج كارثية سوف نكون الحلقة الأضعف في الكان والسلام لقد خلص الكلام على قول رئيس الحكومة ابن كيران الحكومة
14 - مفاهم والو الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:37
من دابا كثرو المحللين..
- غياب اللاعبين الاساسيين بسبب الاصابة.
- بعد المسافة بين الاقامة و الملعب بحوالي 50كلم.
- سكان المدينة ضد اقامة الكاس ببلدهم.
- المدينة من افقر المدن الغابونية .
- تتوفر المدينة حاليا على 2 hotels فقط.
- مستقبلا سيكون من احسن المنتخبات.
- يجب الاعتناء بالفءات الصغرى ...
من فوق هادشي الكاس بعيدة للابد...هادوك لي دايرين بالكرة هما سبابها...
15 - Osama الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:45
المنتخب المغربياهزم مؤخرا امام فريق ضعيف كيف تكون مقابلة المنتخب امام الكونغو نظرا لعدة عوامل ضعف اللياقة البدنية عدم الانسجام الاخطاء في الدفاع هفوات في الوسط وافتقار راس حربة لم يقدم منتخبنا اي شيء ونتمنى عودة خرجة وامالنا ان يقدم مبارة احسن امام الكونغو بالتوفيق لمنتخبنا
16 - من فرنسا الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:45
اغلبية اللاعبين غير أساسيين في فرقهم.وجل اللاعبين اللذين تءلقو في أوربا فجءة كلهم مصابين .اذا تءهلنا الى الدور الثاني قد نسميه انجاز مع اني احب المنتخب الوطني واتابع جل اللاعبين في في الدوريات
17 - عبد الله الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:54
لا يمكن ابدا ان يكون هذا الفريق قويا لسبب واحد وهو أن هؤلاء ء الاعبين اكثرهم يعتبرون الكان كأنهم في خدمة يتقاضون أجرا من خلالها يعني أن الروح المادية هنا تغلبت على الوح الوطنية . لبلوغ المستوى المطلوب لا بد من تكوين فريق من أبناء البطولة الوطنية الاموال التي تهدر الآن هي أكثر بكثير من أن ننشئ فريقا محليا تحت إمرة مدرب محلى
أما رونار فهو يعمل في المغرب زعيمة وعقله في غانا.
18 - Ouhssaini الأربعاء 11 يناير 2017 - 07:58
يتفنن المسؤولون في بيع الوهم للمغاربة مع العلم أنهم يدركون حق الإدراك ان المغاربة ليسوا أغبياء وإنما هم يحبون بلدهم .
كل المسؤولين عن القطاع الرياضي أشخاص ليسوا مؤهلين لتسيير الرياضة إنما هم أناس متطفلون يسعون لجمع المال على حساب مشاعر المواطنين.
لماذا لا يكون اعويطة هو المسؤول عن ألعاب القوى ،هل في الجامعة من هو افضل منه؟لماذا لا يكون حرمت الله هو المسؤول عن منتخب كورة القدم؟هل في الجامعة من هو أكثر منه خبرة وثقافة واستقامة؟
عجيب أمرنا،نرى الحق واضحا وضوح الشمس ونتغاضى عنه ونسعى جاهدين الى كل ما من شانه ان يضرنا ويسيء الى بلدنا وسمعة وطننا.
19 - HATIM الأربعاء 11 يناير 2017 - 08:05
Quand tu voie un joueur comme alarabi dans l'équipe
national ya plus rien a dire juste plier bagage d'avance
20 - imrandy الأربعاء 11 يناير 2017 - 08:38
نريد لاعبين رجالا و مقاتلين ليس لاعبين محافظين حتى النشيد الوطني. كيف بغيته يدافع على بلاد مكيشفها حتى كيعيطليه المنتخب
21 - مراد صحراوي الأربعاء 11 يناير 2017 - 09:46
لا امل في هذا المنتخب ولا امل في كاس افريقيا منتخب جد ضعيف لا اداء ولا تكتيك لاعبين ضعفاء و الدليل كيف تعاملوا مع الجمهور لكن اكثر ما حزني في قلبي هو اموال الشعب تهدر وتبدر انا عاطل عن العمل اه ه ه وا اسفاه على حالي و حال ناس الجبال يموتون جوعا و بردا و اموال الشعب تسرق بالعلالي
22 - ZAKI الأربعاء 11 يناير 2017 - 09:58
هنيئا للقجع وحجي مابعد الكاس اسنجدوا بالزاكى
23 - Amazigh nsahel الأربعاء 11 يناير 2017 - 10:14
Every moroccan knows this rubish foot ball : rubish coach : rubish players true or false?
24 - SAA الأربعاء 11 يناير 2017 - 10:22
je ne comprend toujours pas pourquoi on a licencié Zaki. Je vous jure que c est une erreure impardonnable. Il était sur une bonne voie. il savait où il allait . la discipline revenait dans les vestiaires. le respect du maillot de l equipe nationale aussi. les résultats était là. la forme de l équipe se dessinait parfaitement. Et tout d un coup monsieur laqjaa a voulu innover en le remplaçant par un gentlmen un beau gosse . Et haji que fait il en ce moment . bouche fermée. Alors qu avec Zaki il ne faisait que critiquer à haute voix et devant toute les presses le travail de zaki.
En tout cas meme si on se qualifie en finale celà ne veut rien dire. Nous avons au moins 5 joueures locaux sui peuvent etre titulaires et mourire pour ke maillot.
25 - متابع الأربعاء 11 يناير 2017 - 10:31
المرجو التعديل: الطراوة بدل الطرواة، ... لم افهم العنوان الا بعد قراءة المقال، تحياتي للمحرر
26 - belaissaoui youness الأربعاء 11 يناير 2017 - 10:38
المدرب renard متناقض مع الواقع الكروي.بحيث يستبعد لاعبين اساسيين في فرقهم ويعتمد عليهم بل ويقودون فرقهم في تحقيق الفوز..وينادي على لاعبين بدلاء في انديتهم ولا يتمتعون حتى بالندية والمنافسة..عيب وعار عليه..كل ما يقوم به المدرب الثعلب يتنافى مع واقع كرة القدم الذي نعيشه..فلو كان مدربا وطنيا لما بقي المسؤولون عن الجامعة يتفرجون هكذا وانتم تعرفون ما الذي كان سيحدث في ظل مدرب وطني يخدم بلده....وا حسرتاااااه على منتخبنا الوطني وا أسفااااه.
27 - محمد المكناسي الأربعاء 11 يناير 2017 - 10:59
أين البوشحاتي ؟ لم نسمع صوته ،وهو الذي كان يرعد ويزبد في عهد الزاكي ،وهو صاحب التقرير الذي رفع إلى لقجع في إطار المؤامرة المدبرة على الزاكي ،وكان الهدف هو المجيء بالثعلب رونار ،المدرب الساحر الذي ضحكوا به على الجمهور المغربي ،وقالوا ساعتها ،وجدنا الحل ،والكأس الإفيقية لنا مع هذا المدرب الذي سبق وفاز بكأسين ،هاو رونار اليوم يبحث عن فريق جديد ،ومن الآن يغازل منتخب غانا .أينك يا مصطفى حجي ؟ وكنت بالأمس مع الزاكي وبعد كل مقابلة حتى ولو كانت حبية ،كنت تنتقد الزاكي والخطة والمستوى ، لماذا أصبحت اليوم أبكما مع رونار. أين هم أولئك الصحافيون المرتوقة الذين تم الاستنجاد بهم للاطاحة بالزاكي ؟ سقط القناع ،ورائحة المؤامرة زكمت الأنوف ،فانتظروا عقاب الجمهور
28 - متتبع الأربعاء 11 يناير 2017 - 11:00
المشكل ليس في رونار ولا بادو الزاكي ولا هنري ميشال ولا إريك غرتس ولا روجي لومار ولا ..... ولا ..... ولا ......... المشكل في الجامعة وفي اللاعبين أنفسهم . أن شخصيا لم أرى أي قتالية لدى اللاعبين ولا حب إنتصار ولا هم يحزنون..... هذا فيما يخص اللاعب المغربي أما فيما يخص الجامعة فحريرتها حريرة !!! كيف يعقل أن يكون على رأس الجامعة أشخاص لا يفقهون في كرة القدم شيئا ولهم إختصاص بعيد كل البعد عن الرياضة أساسا !!!! أنا في نظري هنا يكمن الخلل . بالدارجة المغربية جيبو ناس تفهم الكرة وحطوها على رأس الجامعة باش عاد تهضرو على المدرب والكرة لأن ما بني على باطل فهو باطل من الأساس .
29 - متتبع من خارج الوطن الأربعاء 11 يناير 2017 - 11:10
الرجاء من كترة الكلام .......... وكترت الكلام الفارغ .
خلوا السيد يشتغل على كيفيته .لانه هو يعرف المنتخبات الافرقيه .وهو راه عامل بحسابه اين يضع الاعب المناسب فئ المكان المناسب.
لان الكرة اصبحت تخطيط وتحليل.
30 - البيضاوي الأربعاء 11 يناير 2017 - 11:13
مجرد مبارة ودية. المدرب يجرب بعض الخطط والتكتيكات. المدرب هو المسؤول ماشي أنا. أما الجمهور المغربي مهمته هي التشجيع فقط سواء ربح او خسر فهذه مجرد لعبة فيها فوز وخسارة.
نحن قوم نستعجل النتائج لا نستطيع الصبر.
اللاعبين في مرحلة حساسة ويحتاجون الدعم النفسي والتشجيع وليس العكس.
31 - belaissaoui youness الأربعاء 11 يناير 2017 - 11:21
في مقدورنا تشكيل منتخب قوي من البطولة الوطنية مع تدعيمه بخمس محترفين بالدوريات الأروبية وغيرها مثل زياش وبوفال ومتولي إبن الرجاء السابق ولمرابط الجوكير المقاتل ولاعب أو اثنين من البطولة الأسبانية نظرا لقوتها إضافة إلى تكتيك جيد حديث وتسيير كفئ وصارم...عوض هذا اعتمدنا على مدرب أجنبي يستقطب لاعبيين محترفين غير أساسيين في أنديتهم ومنعدمون من الروح القتالية وحب القميص والغيرة على الوطن..وفوق هذا ليس هناك أي تطعيم من بطولتنا الوطنية الإحترافية...شخصيا لا أحس أنني اتفرج على منتخب بلادي أمام منتخب فنلندا..كنت أرىمباراة استعدادية لمنتخب فنلندا أمام فريق أوروبي رديف صاعد من الدرجة الثالثة إلى الثانية..وهنا أطرح السؤال..هل المغرب يفتقر إلى الاعبين المحليين؟؟؟ وهل بطولتنا ضعيفة إلى هذا الحد ؟؟؟ أو هذه حكرا من طرف المدرب والمسؤولين؟؟؟ أنا بكي من حسرتي على حبي لوطني من فظلكم أجيبوني...أريد أن أفهم وأستوعب ما الذي يحدث ؟؟؟؟؟
32 - belaissaoui youness الأربعاء 11 يناير 2017 - 11:33
أريد أن أطرح سؤال لو سمحتم..هل بطولتنا الوطنية الإحترافية دون المستوى لتظلم هكذا من طرف المدرب renard ؟؟؟أم هم الرؤساء والمسؤولون اللذين يظلمونها ؟؟؟
33 - خمم مليح الأربعاء 11 يناير 2017 - 11:48
مدرب مصر: نحن ستعدون للفوز بالكاس
مدرب المنتخب: اعد المغاربة بالتاهل الى الربع
وكل واحد غا يبدل جهد ديالو باش يحقق اللي يتمناه
مول النهاية عندو السوفل باش يوصل النهاية
ومول الربع غادي يوصلو السوفل ديالو الربع ويوقف ويقول ليه حدني هنا وهادشي علاش اتافقنا
34 - يوسف الأربعاء 11 يناير 2017 - 12:02
للأسف هناك منتخبات أقوى من المنتخب المغربي حيت أنه سيكون إنجاز عندما نمر من الدور الأول .
المريني أغرق الأولمبيك و جا دبا يحلل فمشاكل المنتخب يمشي يسكت حتى نشوفو حصيلة رونارد من بعد نعلقو عليه
35 - حلم الوحدة ورد على التعليق1 الأربعاء 11 يناير 2017 - 12:05
للثعلب الفرنسي صورة لا معة معروفة خاصة في افريقيا فهو الرافع لكأسين مع منتخبي زامبا وساحل العاج وأكيد أنه وصل لقناعة تامة بأن أسود الأطلس ألفت أن تبقى أليفة يلمسها الصغار والكبار دون خوف ولا تكشر على أنيابها حتى في تواجدها في حالة خطر وهي بحاجة لمن يرودها على العودة لطبيعتها المفترسة .
رونار بعد احساسه بأن صورته ستهتز مع هذه الأسود في السابقة التي هي على الأبواب فهو يستبق الوقت للبحث عن مهمات جديدة سواء بالبطولة الفرنسية أو مع منتخب قاري قوي كغانا قادر على تحقيق منجزات جديدة أما مغادرته للمغرب فهي مسألة وقت ليس إلا فنحن مازلنا بعيدين كل البعد حتى على أن نحلم بالفوز بكأس افريقيا .
عاش من عرف قدر نفسه
36 - صلاح الدين الأربعاء 11 يناير 2017 - 12:13
الناخب الوطني و اللاعبون هم المسؤولون عن ما ستجود به افكارهم و ارجلهم قبل و داخل الملعب. بعد ذلك تكون المحاسبة على قدر النتاءج.
37 - الحشرة الأربعاء 11 يناير 2017 - 12:51
لو جمع الناخب الوطني فريقا من جداتنا فوق سن التسعين سنة لربحنا كاس افريقيا وكأس العالم والجائزة الاولى في علم البخور والشعوذة ولوصنا الى الشمس بدل القمر ولأصبحن مكان اليابان في الصناعة لكان أحسن من ضياع رزقنا على منتخب منتفخ خارجا اعلاميا
ولكن مع الأسف اصبح المغرب مثل الغابة تسمح لجميع الوحوش العيش فيها اللهم اعن الملك على هؤلاء القوم
38 - ابن سوس المغربي الأربعاء 11 يناير 2017 - 13:38
مشكلة المنتخب انعدام السرعة و متابعة الكرة الى الآخر انعدام ذكاء و قوة انسجام بين اللاعبين روح قتالية لعب اكثر من 90 دقيقة مشكلة هو عدم إنتاج منتخب وطني من البطولة و تغذيته فقط بلاعبين محترفين و السبب المغرب دمر رياضته بالأفارقة الذين احتلو جميع مراكز المتقدمة في البطولة الوطنية و اهمال المغاربة وهذا بسبب بيع وشراء و تجارة في الرياضة المغربية و انعدام مدارس كرة القدم تستثمر في الطاقات الشابة المغربية و تنتح لنا شباب مغربي واعد نكونو نحن من يصدر مثل البرازيل بدل ضياع شبابنا في المخدرات و الموبيقات و تدمير صحتهم في الفساد
39 - Chakib الأربعاء 11 يناير 2017 - 14:04
Si l'état despris de benatia capitain d'équipe en dit long imaginé les autres rabi yastar.
40 - amin الأربعاء 11 يناير 2017 - 17:57
je me rappelle avant.il y avait 5 j de wac 5j da raja 5j de far et quelques joueurs de l etranger.qui ont joué au maroc .les joueurs pesent entre 50kg et 60kg .ils jouent 90mn.ils se connaissent entre eux le joeur ferme les yeux et fait des passes .finek a dolmi 50kg 1m 59
41 - رامي الخميس 12 يناير 2017 - 00:05
الان بدأ الشعب يستوعب ان المشكل لايتعلق بمدرب اجنبي او محلي حتى لو اتيت بخيرة المدربين المشكل يكمن في غياب الروح القتالية وغياب اللياقة التي تليق بالمنافسة الافريقية
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.