24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. المواطن الهدف (5.00)

  3. "فيلا بنشماس" تُسائل مراكمة الثروات ونجاعة التصريح بالممتلكات (5.00)

  4. منظمات دولية تُحرج قادة الجزائر والبوليساريو داخل "مجلس جنيف" (5.00)

  5. 14 جريحا في حادثة سير أغلبهم رجال تعليم بسطات (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | منع أسماء مواليد يسائل "إرادة الدولة" في النهوض بالأمازيغية

منع أسماء مواليد يسائل "إرادة الدولة" في النهوض بالأمازيغية

منع أسماء مواليد يسائل "إرادة الدولة" في النهوض بالأمازيغية

عاد موضوع منْع تسجيل مواليدَ مغاربة بأسماء أمازيغية في سجّلات الحالة المدنية ليُطرح على الساحة، إثر تكرار حالات رفض السلطات المكلفة بالحالة المدنية تسجيل مواليد اختيرتْ لهم أسماء أمازيغية، كما حصل يوم 16 غشت الجاري بجماعة أولوز، نواحي تارودانت، حيث رفِض التسجيل الفوري للاسم الأمازيغي "سيليا"، بداعي أنه يدخل ضمن لائحة "الأسماء الممنوعة"، قبل أن يتمّ التراجع عن هذا الرفض.

وزارة الداخلية كانت قد عمّمت مذكرة تحت رقم 3220، بتاريخ 09 أبريل 2010، من أجل تيسير تسجيل المواليد المغاربة بأسماء أمازيغية في سجّلات الحالة المدنية، و"رفْع الحظر" الذي كان يطالهم، ورغم أنّ دستور 2011 عزّز مكانة الأمازيغية، وارتقى بها إلى لغة رسمية إلى جانب العربية، فإنّ حالات تسجيل مواليد بأسماء أمازيغية لا تزال مستمرة.

استمرار منع تسجيل الأسماء الأمازيغية في سجلّات الحالة المدنية "يُعتبر ممارسة وإجراء تمييزيا وعنصريا تجاه الأمازيغية على أساس ثقافي ولغوي وهوياتي، ويشكل تضييقا على حرية اختيار الآباء والأولياء لأسماء أبنائهم بما يتناسب مع خصوصياتهم اللغوية والثقافية والهوياتية"، بحسب عبد الله بادو، رئيس الشبكة المغربية من أجل المواطنة "أزْطا".

غالبا ما يتمّ تبرير رفْض تسجيل الأسماء الأمازيغية، بعد التراجع عن الرفض، بوقوع خلْط لدى الموظف المكلف بهذه المهمة في مكتب الحالة المدنية، على اعتبار أنَّ هناك أسماء أمازيغية لا تزال ضمْن قائمة "الأسماء الممنوعة"، لكنّ بادو يعتبر أنّ الامتناع عن تسجيل هذه الأسماء "انتهاك يجب أن يُدرج ضمن مسؤولية الدولة، ولا يمكن اعتباره خطأ فرديا أو مزاجيا لضباط الحالة المدنية، باعتبارهم موظفين يمثلون إدارة عمومية يتوجب عليهم الاستجابة لطلبات المرتفقين بما لا يكرِّس أي تمييز بينهم ولأي سبب كان".

وأردف المتحدث ذاته أنَّ من واجب الدولة ومؤسساتها، خاصة وزارة الداخلية، الحرص على تأطير الموظفين المنوط بهم تسجيل أسماء المواليد في سجلّات الحالة المدنية، وتقوية قدراتهم المهنية والحقوقية وتعزيز آليات التواصل المؤسساتي، قصد إخبار مستخدميها بكل المستجدات وتتبع أعمالهم عن كثب لتفادي مثل هذه الأخطاء، كما أنها ملزمة بتوفير كل الشروط والضمانات القانونية والإدارية لحماية حقوق المرتفقات والمرتفقين، أيا كانت انتماءاتهم اللغوية والثقافية وهوياتهم.

وتوجه المنظمات والجمعيات والهيئات الأمازيغية انتقادات لاذعة للحكومة لعدم حرْصها على ضمان حقّ الأمازيغ في تسجيل مواليدهم بالأسماء التي يختارونها، خاصّة وأنّ دستور المملكة ينصّ في ديباجته على احترام حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا، وبتنوّع أبعاد الهوية المغربية، كما أنّ المغرب صدّق على تعهدات تتعلق بمناهضة كافة أشكال التمييز العنصري.

في هذا الإطار، دعا رئيس الشبكة المغربية من أجل المواطنة الحكومة المغربية إلى الوفاء بالتعهدات التي التزمت بها المملكة أمام المنتظم الدولي أثناء مناقشة تقريرها الدوري 17 و18 أمام اللجنة الأممية الخاصة بمناهضة كافة أشكال التمييز العنصري في شهر غشت 2010، خاصة في ما يتعلق بضمان حق السكان المغاربة الأمازيغ في حق اختيار وتسجيل الأسماء الشخصية الأمازيغية، والتزامها بتنفيذ وتفعيل مذكرة وزير الداخلية سالفة الذكر.

وذهبَ بادو إلى ربْط منع تسجيل الأسماء الأمازيغية بعدم وجود رغبة جادّة لدى الدولة للنهوض بالأمازيغية، بشكل عام، قائلا: "هذا السلوك يُعتبر أحد المؤشرات القوية التي تفضح عدم جدية الدولة، حكومة ومؤسسات، في تعاطيها مع قضية إنصاف الأمازيغية وتمكينها من حقها الدستوري، ويعكس أيضا طبيعة التوجهات التي تحكم ممارسة الدولة ومؤسساتها تجاه كل القضايا المرتبطة بالأمازيغية التي مازال يطبعها التماطل والتسويف، وتكتنف الضبابية والغموض مستقبل العديد من الملفات ذات الصلة بها".

وأردف الناشط الأمازيغي أنَّ استمرار منْع الأسماء الأمازيغية "من أبشع مظاهر التمييز والسياسات التراجعية في أغلب القطاعات العمومية المعنية بالأمازيغية؛ لأنها ممارسة عنصرية وتمييزية بامتياز، وحظر سياسي للثقافة والهوية الأمازيغيتين"، داعيا السلطات العمومية إلى رفع ما سمّاه "ممارسة للشطط في استعمال السلطة والتضييق على اختيارات المواطنات والمواطنين، الثقافية والهوياتية، القائمة على مبدأ حرية الاختيار".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - Zorif الأحد 20 غشت 2017 - 00:21
انا لا افهم تعيين شخص لا يفهم الامازيغية في مناطق كل سكانها امازيغ. خاصة القضاة ، الاطباء، المعلمين ..........الا يوجد من ابناء هذه المناطق من يشتغل؟! ليتفاهم مع الناس و يقضي حواءجهم ؟
2 - مغربي قح الأحد 20 غشت 2017 - 00:27
هادو لي بغاو اسماء أمازيغية بغاو يعقدوا اولادهم منين كلشي يضحك على أسمائهم بحال شي عربي ولد المدينة سماوه الضاوي او قدور او بوشتى او حادا....ايوا سميوهم تودا و ايزا .....
3 - مغربي الأحد 20 غشت 2017 - 00:34
'' سيليا'' ليس اسما أمازيغيا بل اسم لمغنية ريفية
كفى من المزايدة واعطاء الأملر أكثر من حجمه
جماعة أولوز ارتكبت خطأ فادح بمنع هذا الاسم العادي
انشري يا منبر الرأي الحر
4 - Khalid الأحد 20 غشت 2017 - 00:39
قبل ان يبدأ بعض الاشخاص بالتنظير و لعب دور الاستذاية و عالم الدين ... اغلب اسماء اللغة العربية لا علاقة لها بالدين فهي اسماء لمفردات كالحيوانات مثلا كاسد و ليث و ديغم و ما الى ذلك ... و هذا ينطبق على اغلب الاسماء الامازيعية التي ترجمة معانيها لا تناقض الاسلام في شيئ و لا تنقص من اسلام الشخص ... اقول للعروبيين البعثين الذين اكل عليهم الدهر و شرب كفاكم تفريق شمل هذه الامة كما فعلتم في الشرق فانتم سبب كل الشتات
5 - سلمى الأحد 20 غشت 2017 - 00:46
اتذكر جيدا: سكان المغرب الأولون هم البرابرة ابناء مازيغ، اتوا اليه من اليمن والشام عن طريق الحبشة و مصر. هذا اول درس تعلمته عن تاريخ بلدي المغرب ولكم واسع النظر.......
6 - grayskull الأحد 20 غشت 2017 - 00:49
و هل سيليا اسم أمازيغي ؟ سبحان الله العظيم !
7 - mustapha الأحد 20 غشت 2017 - 01:00
اللغتان العربية و الأمازيغية الرسميتان في بلدنا وقد تم دسترتهما بشكل واضح ليعيش كل مواطن مطمئن مرتاح
8 - laaaahsen الأحد 20 غشت 2017 - 01:26
Une civilisation doit avoir une histoire glorieuse,comme celle des perses,grecs ou arabes!!un savoir,"comme les chiffres arabes par exemple!!Sans les chiffres de mes ancêtres le monde ne serait pas ce qu'il est maintenant "une littérature,une architecture,une langue,une religion ....vos leaders sont des frustrés mais pas intelligents ils pensent qu'en inventant une écriture de clou, vis ,clé de 6 clé plate ...,un drapeau et une année sans jours ni mois vont vous procurer une civilisation!!Ils cherchent a vous sortir de ma civilisation"oui je suis civilisé MOI,j'appartiens a la civilisation arabo-musulmane"pour vous faire revenir a la barbarie de redevenir comme vos ancêtres quand ils étaient incestueux"le père avec sa fille,le fils avec sa mère ...."vous redeviendrait des berbères sans civilisation donc des berbères barbares.
9 - ع.بوجمعة الأحد 20 غشت 2017 - 01:30
ان الاسماء التي كانت في الجاهلية قبل الاسلام وبالخصوص اسماء الكفار والمشركين فالمسلم يرفضها تماما فهل يمكن للمسلم ان يسمي باسم ابى للهب او ابو الجهل او باسماء الفراعنة او باسم النرود وهكذا ان تلك الاسماء البربرية التي كانت في عهد الكفر والشكر لا نسمي بها بنائنا لكن ومع الاسف الشديد ان بعض اعذاء الاسلام وللغته من المرتدين ويتبعهم الجهلة المتعصبون لعرقيتهم ويفضلونها عن الاسلام وكل ما ياتي منه ويريدون الرجوع الى ما قبي الاسلام الى عهد الكفر والشرك فالمسلم الامازيغي الذي يفضل دينه على عرقه وعلى كل ما يجره الى ما قبل الاسلام لا يقبل به بتاثة نحن نعلم ان اعذاء السلام لن يفلحوا باذن الله تعالى ولن نتبعكم في جهلكم وافكاركم الهدامة التي لا خير فيها
10 - محمد الزموري الأحد 20 غشت 2017 - 01:39
مثل هذه الأمور لا تجدي نفعا أمام المشاكل والحلول الجوهرية التي نحن في أمس الحاجة إليها واصلا هذا الإسم ليس أمازيغي بالمرة إسم دخيل ولا يعني شيئا بالامازيغية لو السلطات منعت إسم فاضمة حادة مهمة رابحة غنو حدهوم والقائمة طويلة لقلنا تمييز والامازيغ يعرفون هذه الأسماء جيداً كفانا من الخاويات .
11 - silyan الأحد 20 غشت 2017 - 01:40
دولة شوفينية عنصرية اقسم بالله انني ان انجبت ساطلق على ابنائي اسماء امازيغية لانني امازيغي وهويتي امازيغية صرف
12 - كندي الأحد 20 غشت 2017 - 02:25
لا أرى و لا أفهم ما المانع من حرية الوالدين الأمازيغ في آختيار أسماء أبنائهم التي قد تكون قد ورثوها عن أجدادهم و أسلافهم, أتمنع الدولة اليهود و المسيحيين من آختيار أسما أبنائهم !
13 - محمد السوسي الأحد 20 غشت 2017 - 02:29
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الإسلام
نحن كأمازيغ نريد تسمية أبنائنا بأسماء الأنبياء والمرسلين و الصحابة رضي الله عنهم أجمعين
ولا نريد تسميتهم بأسماء العصر الجاهلي
14 - هذا مرادهم الأحد 20 غشت 2017 - 02:35
اسماء الاماكن والجبال والقرى والبلدات الريفية كلها تحمل اسماء امازيغية فهل هي مدونة في جغرافيتهم كما هي ام حرفوها الى الاسماء العربية كذالك ليطمسوا على الحضارة والثقافة الامازيغية ككل!! هذا مرادهم .
15 - مغربي الأحد 20 غشت 2017 - 02:47
انا و زوجتي مغاربة من اصل عربي و نرغب في تسمية ابننا بالاسم الامازيغي (أيور Ayour) تيمنا باحد الاصدقاء.

سمعت انه ادا ما تعذر الامر يمكن للأب عدم تسجيل الطفل في الحالة المدنية و ان يرفع دعوى ضد نفسه فيما بعد، فيحكم القاشى أنداك بالاعتراف بالابن طبقا للاسم المختار.

اتمنى بعض التوضيحات و التفسيرات لتعم الاستفادة.

عندي تساؤل آخر بخصوص كتابة الاسماء بالحروف اللاتينية. هل يمكن للاب ان يفرض طريقة كتابة الإسم ام ان الموضف له الحق في كتابته كما يحلو له ؟
متلا اسم كوثر يكتب kawtar او kaoutar.

اعتقد ان الاسماء هي حرية شخصية و ثرات مغربي ملك لنا نحن المغاربة قاطبة و يجب الحفاض عليه و تتمينه. و هو جزء من هويتنا كمغاربة.

و شكرا.
16 - محماد الأحد 20 غشت 2017 - 03:08
على من يدافعون على التسجيل بالاسماء الامازيغية ان ييدؤا بانفسهم يسمون اوﻻدهم و اوﻻد اوﻻدهم و بناتهم باسماء امازيغية .واظن انهم لم يغامروا بمستقبل فلدات اكبادهم ويدفعون البسطاء بتنفيد مخططهم .
17 - تيزنيتي الأحد 20 غشت 2017 - 03:43
هذه سياسة قمعية عنصرية محضة، والدليل على ذالك احد جيراني الذي سمى بنته "كاميليا" دون اي معانات او تعطيل رغم كونه اسم لاتيني ليست له اي علاقة لا بالثقافة الامازيغية ولا العربية، إلى متى هذه العنصرية في حق الشعب الامازيغي الذي رحب بكم حين ضاقت بكم السبل؟ ام نحن بلداء!؟
18 - hammouda lfezzioui الأحد 20 غشت 2017 - 04:21
عندما نتناقش مع اي كان حتى ولو كان من ادغال افريقيا ونقول له بان السلطات المغربية تمنعنا من تسمية ابنائنا باسماء ارتضيناها لهم. يضحك علينا.
واخليوا بنادم اسمي ما بغا ,زعما كتعرفوا احسن من اللي ولدوا وباغيين مصلحتوا
لوكان كتحشموا النسا ماغديش اولدوا قدام الناس وعلى باب المستشفى المقفل
وفاش ايتزاد باغيين اتسميوه انتما!!!!
19 - سعيد الأحد 20 غشت 2017 - 04:32
انا لا اعرف ما معنى منع اسماء امازيغية تعني نفس مغزى الأسماء العربية لا يختلف إلا النطق والمعنى نفسه...ان كانت هذه الفكرة يجب تطبيقها فما معنى ترجمة القرآن إلى لغاة أخرى ؟ أليس هذا غباء؟ أن كان لابد أن نعيش مع هذه الأفكار فالإسلام لن يدوم طويلا في هذه البلاد خاصة الآن أغلب الشباب لديهم خلفية وعقلية متحررة وفكرة غربية موحدة ملحدة همهم الوحيد العمل والاكل والشراب والمخدرات والمنكر كل هذا بسبب المشاكل التي تنتج عن هذه الأفكار التي لا تفكر للأجيال والذين...والإسلام أصلا يقوم على اليسر وليس على العسر والسلام عليم مع احترامي لقراءة هيسبريس...ما معنى تسمية اليهود والنصارى أبنائهم ما يريدون علما أنهم مغاربة...الجواب هو لليهودي والمشرك حق..... على الأمازيغي المسلم المغربي الذي يوحد الله ويسبح له كل يوم أوساطكم...
20 - احمد الأحد 20 غشت 2017 - 05:15
سأعطيكم مثلا عن الدول الديموقراطية التي تحترم مواطنيها ومنها فينلاندا فعدد سكانها تقريبا خمسة ملايين ونصف تسكنها أقلية يبلغ عدد سكانها تقريبا 300000 نسمة. لغتهم الام هي السويدية يتمتعون بجميع الحقوق كمواطنين فلانديين زيادة على ان لغتهم لغة رسمية في فينلاندا حبدا لو ان اصحاب القرار في المغرب يدرسون هذا النموذج ويقتدون به وكفى من العنصرية ضد الامزيغ الذين يعتبرون أغلبية في المغرب
21 - hassan choukrallah الأحد 20 غشت 2017 - 07:27
السؤال المطروح ماذا سنستفيد من هذه اللهجة الأمازيغية لو تم تدريسها لطلبة
22 - مغربي متابع الأحد 20 غشت 2017 - 08:30
الدولة حددت الأسماء تحت لائحة موحدة من أجل ضبط إستعمال الأسماء وكيفية كتابتها باللغات الأخرى. لكن الموضوع يراد به دائما الفتنة حينما يتعلق الأمر بما يسمى بالأسماء الأمازيغية ويعطى بعدا عرقيا يخدم مصالح الجماعات المتطرفة الأمازيغية.
هنا عدة ملاحظات أتمنى من كل من له عقل يفكر به أن يعقلها قبل إطلاق العنان للإتهامات العنصرية:
١) الدولة تمنع كذلك الأسماء العربية المركبة مثل "محمد أشرف" فهل هذا يعني أن الدولة ضد الأسماء العربية؟
٢) الدولة تمنع أيضا الأسماء اللاتينية والعبرية
٣) إذا كانت الدولة عنصرية كما تدعون لكانت منعت الناس من إتخاذ أسماء عائلية أمازيغية مثل "أخنوش"، "تاعمران"، "أقشار"و "أمقران"
٤) كذلك هناك لعديد من المدن والقرى التي لها أسماء أمازيغية لم تقم الدولة بتغييرها.
٥) من المنظور الديني لم يحصل أن طلب النبي صلى الله عليه وسلم من أحد أن يغير لإسمه أو أنه رفض إسمه إلا أن يكون الإسم له معنى تحقيري.
في إعتقادي إذا كان هناك إسم غير موجود في الائحة فيجب المطالبة بإعتماده إذا كان غير تحقيري.
الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها.
23 - محاوسعيد الأحد 20 غشت 2017 - 09:01
تعرفت بالديار الفرنسية على شباب جزائري يحمل أسماء غريبة قالوا إنهم أمازيغ والأسماء امازيغية هي (جاكورطا/مسيبسيا/لوري )ولا يعرفون شيئا عن الدين المهم هم متعصبون للامازيغة وكل ما هو أمازيغي وكاتب هذا التعليق عبد ربه أمازيغي أصبت بالدهشة حينما تحمل اسم لا تعرف معناه وعلى من أطلق اول مرة!!! فإن كنت تجهل فتلك مصيبة وان كنت تجهل انك جاهل فالمصيبة أعظم، والله المستعان في قطعان تلعب بهم الماسونية لتفتيت البلدان وتمزيق اوصالها ليسهل التحكم فيها واملاء الأوامر عليها تحت التهديد بدعم استقلال طائفة أو منطقة فانتبهوا لما يحاك بارك الله فيكم
انشري هسبريس من أمازيغي يعتز بمغربيته من طنجة إلى الكويرة وإسلامه من جاكرتا إلى طنجة
24 - ميس نتمورت الأحد 20 غشت 2017 - 09:28
سلام هسبريسي جد امازغي
لما نقرأ سيرة المصطفى عليه السلام نجد اسماءً لا علاقة لها لا بالإسلام ولا بالعربية. وبقيت على اصلها ولم يؤمر بمنعها و لا بتغييرها. أسماء كثيرة لا زالت تستعمل على اصلها منها :البخاري، الرومي، الفارسي و غيرها.
منع الأسماء الامازغية يعيدنا الى ظلام المسيحية حين غزت أفريقيا و أجبرت الافارقة بتغيير أسمائهم.
سؤال لذوي المسؤولية: إذا كان منع الأسماء الامازغية يمس بالدين فلماذا تتداول بعض الأسماء في بلدنا مثل "عبد النبي"؟ هل منا احد يعبد النبي؟...
25 - Ali saharaui الأحد 20 غشت 2017 - 09:52
لقد سمعنا بتقيد الحركة و قمع الحريات و حذر اعتناق ديانات و لكن لم نسمع من قبل في اي بقعة من الارض الا في المغرب بحذر اسماء .و منعها من التداول انه القمع بعينه و الاصطهاد المكلم عنه .عيش وشوف في المملكه يحدث كل شي
26 - غيور الأحد 20 غشت 2017 - 11:14
يجب على الدولة الا تغفل على هاته الأمور التي ستزيد الطين بلة، لا ثم لا لطمس الهوية ووأد التاريخ، نعم ل التعايش عرب و امازيغ كلنا جسد واحد نعم للعمل سويا من أجل الوطن و التقدم و الازدهار، من اراد أن يسمي أبناءه نسبة لاجداده عرب ام امازيغ اين المشكلة؟ الهند خليط من الاجناس و الديانات رغم ذلك في مزيد من التقدم والعمل. دعونا من الخزعبلات واتركونا من الاسطدامات الفارغة قهرتونا
27 - beladi الأحد 20 غشت 2017 - 11:45
الجهل عار يا ناس..الامر بسيط جدا...العربية لغة والعرب عرق ككل اعراق الدنيا...ليس هناك فرق بين العربي و الامازغي و الصيني و الامريكي و الاوربي...الكل بشر تجمع بيننا الانسانية في هده الدنيا اما في الدار الاخرة فالتقوى هي التي سترفع البعض و تدني البعض...اختلاف الالسن و الاعراق اية من ايات الله...عيدكم مبارك سعيد بكل السن الدنيا..
28 - عبدو الأحد 20 غشت 2017 - 12:32
لماذا تحميل مسلسل الأسماء والصفات إلى كاتب الحالة المدنية ،الصغير؛ وغالبا ما يكون خطه ركيكا. فما على المرتفق إلا أن يكتب الإسم الجديد للمولود بالعربية والآتنية حرفيا. ويناوله اياه .و ليس الجدول أو الجذادة من يتحكم أو القيد بشهوة الإدارة.
أما الباقي فتركه للحسوب في النظرة المستقبلية للعملية ككل. لأن الأمر تتداخل فيه كثيرا من المفهومية الخاوية ومزايدات لا قبل لنا بها ، مع وجود هيئات ومنظمات حقوق الإنسان. ..
29 - المغرب الكبير m الأحد 20 غشت 2017 - 13:19
السلآم عليكم ورحمة الله
ليست الاسامي الامازيغية ما نريد..نريد حظنا من التنمية..وتكافؤ الفرص..وليس التقسبم العنصري للجغرافية ..مغرب نافع...و مغرب غير نافع...والسلام..
30 - أمازيغية ة أفتخر الأحد 20 غشت 2017 - 13:48
لكل من كتب تعليقا ليهين ثقافة عمرها أكبر من عمر هاد الدولة و لي قبل منها و لكل من يعتبر افتخارنا بثقافة جهل تركنا لكم التقدم و اتركوا لنا الحهل سبحان الله مرتبط غير بالامازيغي وا باز واش دخلتو لبلاد الامازيغ و تعايشتم لقرون دابا ولات سميت تودا و يزا معيورة و الاهم للدين يقولون الامازيغية ليست اللغة غير تهنى راها لغة و لا تخلط بين لغة ديننا الحنيف العربية الفصحى و لغتنا الام و ثقافتنا تخلطون الامور و على الدولة ان تحترم الامازيغ و ثقافتهم ارجو النشر يا هيسبريس
31 - عبد الغني الأحد 20 غشت 2017 - 14:17
رسولنا محمد صل الله عليه و سلم خير الخلق عربي القران الكريم عربي.انه كلام الله الذي وحدنا كمسلمين و الغى العبودية و العنصرية.كفانا تعصب و جهل.كل هؤلاء يحنون لعهد الجاهليه ما قبل الاسلام.
32 - aigle almoravide الأحد 20 غشت 2017 - 14:18
pour ع.بوجمعة
les noms ali, omar, hamza, sofyane, .....etc existaient tous avant l'islam , pourquoi tu ne demandes pas aux arabes de les annulés
les types comme toi ne sont pas seulement racistes mais ils sont aussi stupides et ignorants et c'est ça le pire
33 - KANT KHWANJI الاثنين 21 غشت 2017 - 21:02
هل هناك أبشع من عنصرية من منع أسماء أمازيغية لسكان هذا الوطن الذي تبلغ نسبته 90% ؟
kk
34 - jebli الثلاثاء 22 غشت 2017 - 04:19
إلى بقات غير فالإسماء واللغة أو نتقدموا من غدا نبدلو اسماءنا كاملين او نرجعوها بالعبرية كاع او اللغة حتى هي نرجوها عبرية، الله يهديكم شادين غير فلقشور عصرو مخاخكم أو نفعو راسكم او بلادكم في حاجة كتجيب لفلوس، قبل مايولي محمد السادس ملك اجتمع معا شي دكاترة وأطباء أو مهندسين كانو معتصمين، قال ليهم اش يمكن ليكم تقدموا لهاد لبلاد بقاو بوش بي ماعارفين مايقولو، هذا هو المعقول، ماكيدير الصوت غير الطبل.
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.