24 ساعة

مواقيت الصلاة

21/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0807:3413:1716:2118:5020:05

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

​هل شاهدت عرضا مسرحيّا خلال الأشهر الـ12 الماضيَة؟
  1. المغرب يعود لتوقيت غرينيتش يوم الأحد (5.00)

  2. أقدم معرض بالعالم يجذب تجار الأرض لـ"غوانزو" الصينية (5.00)

  3. محللون: حادثة رصاص الحدود تفضح عورة النظام الجزائري (5.00)

  4. مُشاركون في الإحصاء يطالبون بتعويضاتهم (5.00)

  5. هذه هي حصيلة مخطط تسريع التنمية الصناعية في 6 أشهر (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.82

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | تمازيغت | العرس الامازيغي بأملاكو .. الذاكرة الموشومة لموروث يأبى النسيان

العرس الامازيغي بأملاكو .. الذاكرة الموشومة لموروث يأبى النسيان

العرس الامازيغي بأملاكو .. الذاكرة الموشومة لموروث يأبى النسيان

الصورة: أرشيف (مراد ميموني)

ينتاب المرء إحساس غامر بالألفة ونبض الحياة وهو في الطريق إلى أملاكو (136 كلم عن الرشيدية) التي تقبع شامخة وسط جبال الأطلس الكبير الشرقي٬ حيث طقوس الزواج تنهل من موروث ثقافي واجتماعي شعبي راسخ في الذاكرة الجماعية ويأبى النسيان.

وإذا كانت طقوس وعادات الزواج في المغرب تأخذ أشكال وألوانا متعددة حسب التقاليد والموروث الثقافي والاجتماعي لكل جهة ومنطقة٬ فإنها بمناطق جبال الاطلس الكبير تكاد تتشابه بالرغم من اختلاف المكون الثقافي وعامل الوسط لكل قبيلة وعشيرة على حدة.

فطريقة الاحتفال بالأعراس عند قبائل آيت مرغاد بأملاكو (التي تعني ملتقى الاودية) لها مميزات يشكل فيها الماء واللوز والحناء الثالوث المقدس في الطقوس.

ويعتبر العرس (تامغرا) من التقاليد والعادات المهمة الأكثر ارتباطا بالموروث الثقافي بهذه المنطقة الجبلية ٬ حيث تمر حفلات الزواج بثلاث مراحل تبدأ بالخطوبة (توترا) مرورا بطقس الحناء ثم مرحلة إقامة العرس.

وتبتدئ الخطوبة كخطوة تمهيدية للزواج ٬ باختيار الخاطب لخطيبته التي يريدها أن تكون شريكة حياته٬ فيعرض رأيه على أبويه اللذين يبديان رأيهما في المعنية بالأمر وكذا في عائلتها٬ وغالبا ما يلاحظ اختلاف الأبوين معا في رأيهما خاصة إذا كانت المقترحة من عائلة أحدهما ٬ وعندما يتفق الجميع على الاقتراح يبعث الخاطب أهله أو أصحابه خاصة الأم لإيصال الخبر إلى أهل المخطوبة ٬ الذين بدورهم يناقشون العرض إلى أن يتم الجواب بالرفض أو القبول.

وفي حالة الإيجاب تنطلق شعائر الطقوس حيث تذهب عائلة الشاب بشيء من الهدايا (ترزيفت) التي تختلف قيمتها حسب الوضعية المادية ٬ وغالبا ما تكون من السكر واللحم والملابس وبعض لوازم التزيين وفاكهة اللوز.

أما مرحلة ما يسمى بالحناء فخلالها يتم الاعلان الرسمي عن الخطوبة بعد مرور مدة كبيرة لا ينفع بعدها التراجع عن قرار الزواج لما له من أبعاد سلبية على الأسرة والعشيرة. وفيه تتم عملية الحناء لكل الحاضرين من النساء وتسليم العديد من الهدايا التي تكون طبق الاصل لما تسلمته خلال المرحلة الاولى٬ كما كما تلبس العروس اللباس الجديد والخاتم إيذانا بدخول مرحلة جديدة من حياتها.

وحسب لحسن آيت لفقيه٬ باحث في التراث الثقافي الامازيغي٬ فإن الحناء لغة التواصل مع الماورائي عبر شعائر متنوعة ذات بعد رمزي. ويختلف شكل التخضب لدى الإناث من الأطفال عن الذكور في مناسبات الأعياد٬ كما أن تخضيب العرائس يعد طقسا سحريا بامتياز٬ حيث ينثر فيه الحرمل والملح٬ لإطفاء مواقع الجن. وبعد طقوس الحناء يقام حفل العرس لمدة يومين بعد أن كان يتواصل من قبل لمدة أسبوع كامل.

في اليوم الأول من العرس ٬يتم تزيين العروس والعريس ٬ويكون الاحتفال الرسمي بهذا الحدث بإرسال العريس نوابا له أو ممثلوه ويسمون ب"اسناين" بقيادة الوزير الاول "بوتكفوت" إلى أهل العروس مصحوبين بحقيبة تتضمن ملابس العروس وجميع أدوات التزيين الأخرى.

وكلمة "اسناي" هذه مشتقة من فعل "أسني"أي أركب إذ أنهم هم الذين يتكلفون بمهمة ركوب العروس وإيصالها إلى بيت الزوجية . في اليوم الثاني مرددين "كاتاغن ابريد ايخامن مقورنين" "سوتاغ الحرير هياغ ندان"٬ كما يتولون مهمة تسيير العرس بشكل جيد ويتم استقبالهم من طرف أهل العروس ب "هان اسناين غري ام الدجغ نترا" وكذلك" امايديدان زاري يدو زارس لخير".

وبعد العديد من الاهازيج الامازيغية يتم استقبالهم بألذ المأكولات بالمنطقة من قبيل "الطعام د وودي" و"الكسكس".

وتتميز ليلة هذا اليوم بتزيين العريسين كل واحد في منزله وذلك بمواد وملابس ومجوهرات محلية خاصة بالعرس٬ فالعروس يتم تزيينها من طرف امرأة تتقن فن التزيين شريطة أن تكون من أهلها كالخالة أو العمة مثلا٬ وتواكب التزيين أهازيج محلية أمازيغية "وارو" ترددها النساء فيما بينهن.

وعند الانتهاء من طقوس التزيين يعم الاحتفال حيث يلتقي الجميع في مكان إلقاء الشعر المحلي "احيدوس" حيث يقام "لفال" وفيه يتنافس الشعراء على إلقاء قصائدهم. وقبل طلوع الشمس يتناول الجميع وجبة الفطور ثم الرحيل إلى بيت العريس في موكب من الرجال والنساء حيث تردد النساء أهازيج مخصصة لهذا الحدث ٬ تتوسطهم البغلة التي تمتطيها العروس وفي ظهرها طفل صغير بمراقبة تامة من الوزير الاول حفاظا على سلامتها.

وفي الطريق إلى بيت العريس تسمع أصوات الرجال مرتفعة حيث تعترض جماعة من الرجال يسمون "اقطعن" سبيل الموكب فيعملون على إزعاجه ومحاولة إرجاعه وتغيير اتجاهه ٬ وهذا يعبر عن مدى قيمة العروس التي تعبر عنها (اسناين) من خلال استماتتهم وقوتهم.

وبعد تناول وجبة الغداء التي غالبا ما تكون متأخرة ٬ ينتقل الجميع إلى ترديد أهازيج أخرى بالمناسبة تسمى "ازنزي" تكون بين الرجال والنساء حيث يتم هجاء العروس التي تبدي قلقها فتضطر إلى الرحيل صحبة العريس ٬ فيتم إرجاعها بمدحها كذلك.

وفي مساء هذا اليوم وقبل غروب الشمس بقليل يتم تزيين العروس مرة أخرى ويظهر العريس أمام الجميع بعد أن احتجب طيلة الصباح والليلة السابقة. حيث يجتمع سكان القرية ومعهم شباب القرى المجاورة ثم يتوجهون صوب ساقية أو منبع عين ٬ إذ ينطلق الموكب وفي أوله رجال وشباب وأطفال ويتبعهم وفد النساء وفي مقدمتهن نجد العروس التي تحمل إناء (تطاست) وكمية من اللوز الذي تهديه لكل من حضر الحفلة وتقوم بملء الاناء بالماء بعد أن يتم نزع الحجاب عن وجهها قرب الساقية.

وبمجرد وصول وفد العروس تقوم هذه الأخيرة برش جميع عتبات المنزل بتلك الكمية من الماء المصحوبة بها من الساقية رمزا إلى الخير والبركة . آنذاك تبدأ مرة أخرى الاهازيج حتى وقت تناول وجبة العشاء ليستمر بعد ذلك إلى وقت متأخر من الليل .

ويرتبط رش الماء هنا٬ كما يوضح السيد بلفقيه٬ في المخيال الشعبي الامازيغي بطقوس تقدير الاله "آمون" عند الامازيغ٬ فالماء سائل سحري بالدرجة الأولى٬ وما يرتبط به من نبات الماء وحيواناته٬ صلة وصل بين عالم الشهادة وعالم الغيب الماورائي.

وفي صباح اليوم الموالي يستعد الجميع لترك أسرة العروس بعد وجبة الغداء اذ يتم تزيين العروس باللباس الأخير ويتم اعداد "انوار" لتزيين عنقها من قبل "اسناين" .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - omar amellagou الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 10:06
hadouk taqalid dial ayam zamane oumadaba makayn ghi lfouqahae ousadaqa kikayqoulou liha
a diffuser
2 - يـــوبــأ الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 10:14
هذه ليست تقاليد وطقوس بل هي تقافة وهوية ترسخت في عقول وحياة الامازيغ منذ أقـــدم العصــور ، إلا أن الخبراء يــرون أن الهويـة العريقـة تسـيــر نحــو الإنــدثــار لـتـحــل مـحـلـهـا تـقــافــة الاعـــراب.
3 - saida الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 10:32
وسط جبال الجنوب الشرقي الشامخة ترفع قرى املاكو راسها عالية ضد التهميش و النسيان.قرى عانت مما لا يسع المكان لتدوينه و يبقى تأريخه مسطرا بحروف من قهر في ذاكرة الساكنة و مع كل ذلك و في مفارقة عجيبة استطاعت قبائل ايت مرغاد اخراج عدد من الاطر العليا للدولة و خاصة فئة المهندسين انها قرى تعد منابت للرياضيين و الفزيائيين فلا تخلو جامعة مغربية من اطار مغربي و لا تخلو مندوبية للتجهيز من مهندس مرغادي .مفارقة أفكر فيها بالم لأن الدول المتقدمة تستغل مثل هذه المواهب الخاصة بعرق أو جنس لتطورها و تقرب اليها المدارس و الجامعات المختصة و لا تقبرها.
عيشي أملاكو بسلام و احملي لنا كل عام اطارا يشهد لك بالبركة و البقاء و قبلة صباحية لقريتي التي تسكن القلب.
4 - Uyafelman الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 11:11
ملاحظة:
أملاكو لا تعني ملتقى الوديان، أموكر= ملتقى الوديان
فالمعنى الحقيقي لأملاكو هو مولكو وهو إسم مركب م ألكو .
م = ذات
ألكو= هو نبات تعترف به المنطقة.
ونظرا لصعوبة نطقها من طرف الفرنسيس و مع الوقت أصبحت أملاكو
شكرا.
5 - كلنا امازيغ الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 13:10
كل اعراس المغرب باختلاف طقوسها الشكلية امازيغية صرفة من طنجة الى الكويرة فهي ليست لا طقوس خليجية و لا اسبانية و لا فرنسية ... و لا حتى برطقيزية .
6 - Rectification الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 13:38
Rectification: lors du mariage, on ne "critique" pas la mariée, mais sa mère! C'est pour la forcer à
donner des friandises aux invité(e)s
Un autre détail: A Amellago, la mariée asperge les témoins de lait et la légende dit que toute personne atteinte par les gouttelettes de lait
aura des lentigos( ou taches brunes)
Puis la mariée enduit le chambranle( 3atba) de la porte du marié par du beurre frais.Je ne sais pas si ça se fait toujours, en tout cas ça se faisait dans mon enfance.
7 - أنروز الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 14:19
أملاكو قرية المناضل و المعتقل السياسي الأمازيغي حميد أعضوش
عاش المناضل شامخا شموخ قمم قريته
الحرية له و لزميله في سجن العار بمكناس المناضل الأمازيغي الحر مصطفى أساي
8 - نحن مغاربة فقط الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 14:33
هناك من يحاول تقسيم الثقافة المغربية
إلي ثقافة أمازيغية وثقافة أخرى
بلد نا مزيج من الثقافات مند القدم
ولا نعرف من نقل من الٱخر
أين ذهبت الثقافات الٱخري كالفنيقية والرومانية والبيزنطية والإفريقية
من فضلكم لا داعي للتقسيم كلنا مغاربة وثقافتنا مغربية وليدة مزيج لعدة شعوب وحضارات متعددة مرت بهده الأرض
جمال بلدنا في تنوعه الثقافي المغربي
9 - said الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 16:19
merci pour ces information et on dit vive les traditions et les cotumes amazighs de amllago jusqu'a talltfraout et tamazgha en general
10 - خليجي و بس الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 18:50
لما اقراء صاحب هذه المشاركة اموووت من ضحك شوفوا شو قال .
- كلنا امازيغالجمعة 05 أكتوبر 2012 - 11:10

كل اعراس المغرب باختلاف طقوسها الشكلية امازيغية صرفة من طنجة الى الكويرة فهي ليست لا طقوس خليجية و لا اسبانية و لا فرنسية ... و لا حتى برطقيزية .

شو جاب لي جاب اي شيء تدخل فيه الخليج صحيح تنطبق عليك المثل العربي الشهير .. وقل لمن يدعي فى العلم فسلفة عرفة شيء و غابت عنك اشياء .
11 - اوعطا الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 21:33
لما نقول عرس فنقول تاريخ او نص تاريخي بمعنى الكلمة يترجم حياة مجتمع في جانبها الاجتماعي الجامع للتقاليد و العادات وكذالك يبرز في هذه الحفلات ان صح التعبير الجانب الثقافي بحيث انه لكل فصل من فصول العرس اشعاره واهازيجه حتى نهاية العرس .فعرس امازيغن في الحقيقة كتاب لمن يريد معرفتهم حق المعرفة فاختلاط الجنسين في اعراسهم ينمي فيهم الثقة ويمحو الكبت فهم في الاعراس اسرة واحدة شعارها الصدق و الاخوة وهذا تقدير للطعام الذي يتشاركون فيه والذي اصبح عندهم مقدسا يقسمون به/وحق الطعام/.الامازيغ كتب غنية يرجى الحفاظ عليها.
12 - مغربي عربي الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 21:43
السلام عليكم

لماذا في كل موضوع يخص الأمازيغ يجب أن تعج التعليقات باقصاء العرب و اتهامهم و التنقيص منهم و جعل الامازيغ في موقف الضحية ؟

بل تتجاوزون الموضوع إلى محاولة تمزيغنا ظلما و قصرا.

كيف تنكرون وجود العرب في المغرب العربي..أين ذهب أحفاد العرب الفاتحين ؟ أين ذهب أحفاد الأدارسة ؟ أين ذهب أحفاد القبائل القيسية " التي قال عنها ابن خلدون " أتوا بأعداد هائلة كالجراد المنتشر" ، من بني هلال و غطفان و بني معقل و بني سليم ؟ أين ذهب أحفاد القبائل القحطانية اليمانية التي دخلت المغرب مع القيسية ، و التي حكمت الأندلس بعد الأمويين ؟

إذا كان عرب المغرب كلهم أمازيغ الأصل...فمن عربهم ؟ الدولة غير قادرة على التعريب بهذا النطاق ، إنما القبائل العربية القيسية هي صاحبة الفضل و ليس الأمازيغ من "عربوا أنفسهم" أو الدولة...

حتى القلة القليلة من الأمازيغ الذين خالطوا العرب في الغرب و الشاوية و دكالة و عبدة و تعربوا ، يعتبرون أنفسهم الأن عربا و عربا فقط !

لا أحد يقول أن الامازيغ غير موجودين بل الاطلس خالص للامازيغ..لكن لدرجة نكران وجود العرب ، لا لا ثم لا.

انشري يا هسبريس !
13 - imad oaata الجمعة 05 أكتوبر 2012 - 22:25
في لحقيق هذا النص يذكر بعض التقليد ليست ولا يستعملها آﻳﺖ ﻣﺮﻏﺎﺩ و هي موجود بين ( في ﻣﺴﺎﺀ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﻗﺒﻞ ﻏﺮﻭﺏ ﺍلشمس إلى ﺭﻣﺰﺍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻟﺒﺮﻛﺔ.) لآنني حدرة اعراسهم ليس مثلانا نحن ايت عطا
14 - hamidou64 السبت 06 أكتوبر 2012 - 00:30
ت حية طيبة لاناس املاكو :برير موحىا ستا ذا عملوم الحياةوالارض وموح امحمدي استاذ الرياضيات وناصر انحاس تربية البدنية-اراو نو ملاكو- لو توغل البحث الى داخل تلك الجبال لوجد ثقفات امازيغية اخرى من اميضر-اموكر:منطقة الد وج -ايت سيدي مح -اسول-ايت هانئ بلدية علا -وصولاا لى تنغير بلد ليكورج-....حميد بنعلا
15 - hamid imlwan السبت 06 أكتوبر 2012 - 00:33
أعتقد اننا تخلينا عن هدا التاريخ الدي تركه اجدادنا؟؟؟؟ وهدا عار بالنسبة لنا كشباب.. هل حفضت أشعار أحيدوس؟؟هل تتقن إستعمال البندير ألون؟؟ هل تحترم
وتطبق قواعد أحيدوس؟؟هل أحيدوس اليوم هو أحيدوس الأمس؟؟ قلة قليلة جدا وفي طريقها للاندثار...
ألم تعوض الالات الابداع المحلي من بيدا و تزهزكيت ووارو؟؟
ألم يعوض الفنان الاجنبي الفنان المحلي؟؟
ألم يعد موحى احماد أفتو غائبا و خائبا؟؟
الم تعوض موسيقى البورتابل تامديازت والكلام الموزون؟؟
فتحية إجلال للمناضل حميد اعضوش..........
16 - ISMAIL السبت 06 أكتوبر 2012 - 01:04
سبقة لي أن اشتغلت بأملاكو اكتشفت حينها جمالية المنطقة و سحر المكان و الغنى التقافي,
بكل صدق المكان جد جد حد رائع و خلاب,
لكن ساكنة المنطقة صعبة المعاشرة و التعايش.
ينظرون الى الوافد عليهم بعين الريبة و الشك,
على كل حال أحن الى تلاميدي هناك الدين درسوا عندي باعدادية أحمد الحنصالي,
لاشك أنهم الان أصبحوا رجال و نساء,
17 - agoudim السبت 06 أكتوبر 2012 - 02:34
نعم المنطقة انجبت ادمغة في جميع الميادين ولكن هناك مشكل وظاهرة سيئة تسود المنطقة الا وهي الحسد و افلرتغكمب ركثرة الاطر العليا التي انجبت المنطقة فان هذه الاطر لاينفعون البلاد والعباد اخوكم من اغف امان
18 - moha السبت 06 أكتوبر 2012 - 02:44
vraiment en lisant cet article, je resent comme je vis tous les évenements du mariage, merci pour l'auteur et pour hespress ayooooooz
19 - O3MER AGOURAY السبت 06 أكتوبر 2012 - 09:24
من قباىل ايت مرغاد مرورا با ميضر اموكر اكوراي اسول...حتى قباىل ايت حديدو كلها مناطق تزخر بمواهب ,تقاليد ,طبيعة و ترات .لكن للاسف طالها النسيان لا طرقان لاسبيطرات لامداريس ...شوفو التلامد فالتانوية د اسول باش كيقراو ادنى الضروف ممتوفراش كلشي مسروق.تحية امناضل حميد اعضوش.نداء لجميع الغيورين على هده المناطق لقد ان الاوان لاعطاىها المكانة التي تستحقها.
20 - Tamalout السبت 06 أكتوبر 2012 - 10:22
Toutd abord je bous remercie pour vos article
Et pour revenir a ce sui a ete dit la majorite des elements de cet articles sont juste
Amellagou a bcp donne a notre pays so on voit des pres les conditions de vie decla population surtout quelques decennies auparavant on decouvre sue le nbre de cafre emanant de la region avec des moyens inexistant on deduira que cette region riche en geni
En lisant cette article jai pense a tamalout ou je suis ne tamalout cherie tu me manques tant di tu savais
21 - امرغاد السبت 06 أكتوبر 2012 - 13:59
اود ان اخبر الكاتب بان الطقوس ليست كما شرحها ، لان الذهاب الى الساقية يكون في اليوم الرابع، أما يوم خلع اعبروق -اساس- فيكون في اليوم الثالث. والاهم من هذا كله هو عدم ذكر عملية- تطاست- التي يحاول العريس نزعها من يد العروس ليرشها عربونا لقوته والتفوق عليها وهذا جزء لا يمكن الاغفال عنه، ورغم كل الاغفال وعدم سرد الوقائع كما تسري ،فإنني اشكرك واحيي فيك تلك الروح والاجتهاد لكي توصل الى من لا علم له بتقاليد ايت مرغاد باملاكو طقوس الزواج بتلك المنطقة الحبيبة الخلابة التي طالها النسيان بحكمها الجغرافي وبتشبثها بالاصالة .
22 - amazigh السبت 06 أكتوبر 2012 - 14:31
iالى المغربي العربي الدي يريد ان يبرهن على وجود العرب في المغرب والدي يقول بان التعريب و قع نتيجة وجود الجنس العربي بين الامازيغ بكثرة ااذا كان ذلك صحيح فمن عرب السودان وسكانه من السود 100في يالمءة
23 - FASSS السبت 06 أكتوبر 2012 - 15:04
oui je connais Anhass naceur de Amellagou il s interesse aux chants et poesies berberes et meme anime notre groupe d eps a Tinghir salutations..fassom
24 - عربي مغربي ردا على التعليق22 السبت 06 أكتوبر 2012 - 20:21
أولا أود التذكير بأن وجود العرب في المغرب لا ينتظرني لا أنا ولا غيري أن نبرهن عليه لأنه واقع تاريخي وحضاري،و لا ينكر هذا الواقع إلا جاهل أو جاحد متطرف فاشي مازال يعتقد و يناضل من أجل عرق خالص.
المغرب العربي وفد عليه الفينيقيون و الوندال و البيزنطيون و الرومان و بقايا هؤلاء الوافدين موجودة حتى الآن "رغم فقدانها لهويتها الأصلية".
العرب كانوا الحلقة الأخيرة و الأكثر تأثيرا و بفضلهم تعرب شمال افريقيا بالكامل، فلا تعريب من دون العرب.
بخصوص السودان، فتلك بلاد تنوعها العرقي يضاهي تنوع أعراق المغرب ، فبها العرب و البجة و الأقباط (المصريون القدماء) و النوبيون و بعض الهنود.
وأكثر اللهجات العربية هيمنة في السودان هما اللهجة الحجازية (نظرا لوجود القبائل العربية من الأشراف ومن بني حسان ومن كنانة ومن الرشايدة) واللهجة النجدية (العرب البدو و قبائل بني عرك و قبائل العوضية).
فمن أين لهم بهاته اللهجات إن لم يكن عرب في السودان؟
بخصوص لون البشرة فالعامل المناخي والخؤولة تلعب دورها في فيسيولوجية الفرد،فكم من شخص شبه أخواله من عرق آخر ولم يشبه أعمامه.
ختاما من ينكر وجود العرب،مثله كمثل الضارب الماء بسيفه !
25 - zamza الأحد 07 أكتوبر 2012 - 02:28
ا ذا ذخل العرب ثراب افريقيا اذان اصبحوا افريقين لهذا افريقيا للا فرقين كل من اتي اليها وكلمة افريقيا اما زيغية خا لصة
26 - Maroc الأحد 07 أكتوبر 2012 - 02:32
نوإدا كنثم تضنون أن المغاربة هم أمازيغ تعربوا
فأنثم ترتكبون خطئا فادحا لتمرير الكدب داخل المجتمع المغربي
مادا يقول التاريخ ؟
الأفارقة +الأمازغ أو البربر+الفنقين +القرطاجنيين +الرومان+الوندال +البزنطيين
ولا نسى مختلف عبيدهم
هدا الخليط من البشر يساوي الأمازغ ؟؟
قلي من يصدق هدا؟؟
حضوضك أن تكون أمازيغي ضعيفة جدا

الفتوحات العربية الإسلامية تمت على يد موسى ابن نصير وجيوشة
هده الجيوش تزوجت واستوطنت بالمغرب
بعدها إستوطنت القبائل العربية بنو معقل ،بنو هلال،بنو سليم ،بنو الحسن
لقد كتبها المؤرخ الأمازيغي إبن خلدون كدليل قاطع على المتنكرين
تم هجرة الشرفاء ورجال الدين وختاما عرب الأندلس .
أبناء الزواج المختلط أي من أبوهم عربي لا ينكرون عروبتهم
للآسف الشديد هناك مواقع في الإنترنت تنشر معلومات لا أساس لها
من الصحة.
لكن التاريخ هو أمامنا والمؤرخين مازالت كتبهم موجودة
هل من المنطق أن يعرب مليون من العرب عشرة ملايين من الأمازغ؟
مستحيل .
المنطق يقول الأغلبية تعرب الأقلية
27 - amazighbyblood الأحد 07 أكتوبر 2012 - 20:09
to those arabs who belive that moroccans are mixture of former envaders like romans,bysethiens,phinezians,vandals.arabs,french,spainyards,you have no claer evidence,the clear evidence has been cleared by the dna experts,90 percent of moroccans are have berber dna,and only 5 percent do cary arab dna j1 and j2,the main dna moroccans is y3-1b1b1b-81,and it is very higher in arabic spoken areas then berber spoken soussland,in term of race the berbers clear majourty,the arabs were brought by mourabitten in 11cetury to make presure on barghouta tribes to embrace islam,the same in algeria too the fatimade brought arabs aswell to algeria to punish zirds of abounding the shims,so they brought by their masters berber dynastiies like fatimade and mourabitten from souss this reality,you can cool your hearts withe your lies,more over the panarabism is almost die,the amazigh will culture and traditons will never die despite your racisme your heatred amen.
28 - abdelamjid الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 01:05
الدولة شيء متغير و العرق تابث . فكم من دولة مرت فوق هذه الأرض ؟ الموحدون و المرابطون و السعديون و و و .لكن هل تغير العرق مع سقوط تلك الدول ؟؟ لا طبعا . لذا لا تغرنك الحياة الدنيا فالدولة العربية أسقطها الفرس فأقاموا إيران و أسقطها الترك فأقاموا تركيا . و أسقطها الإسبان في الأندلس فأقاموا إسبانيا و البرتغال . و نفس الشيء سنفعله إن شاء الله في شمال إفريقيا . لأن هذه الأرض أرضنا و من حقنا أن تكون لنا فيها دولة تمثلنا . قال تعالى "" و لا تقنطوا من رحمة الله " و لن نقنط بإذن الله
29 - اسين مايتكا الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 16:10
الى حدود بداية القرن 20 كانت نسبة الناطقين بلغة الزاي تشكل %85 لكن سياسة تعريب الادارة والمحيط التي دشنها حزب الاستقلال بزعامة علال الفاسي نجحت بشكل كبير في تعريب عدد هائل من السكان. ليتراجع الناطقين بالامازيغية الى 30% حاليا
30 - Biladi الثلاثاء 09 أكتوبر 2012 - 09:37
لاأحدفي المغرب يتوفر على دليل يثبث أن جده
أمازيغي،
آو فنيقي، قرطاجي، روماني،وندالي، بيزنطي
أو عبدا لهده الشعوب التي استوطنت قرون متعددة
فوق هده الأرض.
قل لي أين دهب فنيقي قرطاجي روماني وندالي بيزنطي الدي عاش قرونا و مختلف عبيدهم ؟
أتضنون أن هذه الشعوب كلها لم تختلط مع بعضها؟
أتضنون أن هده الشعوب ماتت ولم يبق إلا الأمازيغي ؟؟
إقرؤوا التاريخ يا ابناء مازيغ يا من اتيتم من اليمن عن طريق الحبشة إلى شمال إفريقيا
هل المؤرخون الأمازغ والعرب الدين كثبوا مند القدم باللغة العربية لغة العلم و الحضارة لغة ابن البيطار و الخليل ابن احمد الفراهيدي و ابن خلدون و ابن القيم و ابن كثير و ابن النفيس مكتشف الدورة الدموية
عربهم الفاسي كما تكتبون وتصنعون معلومات لا أساس لها من الصحة.
مند دخول الإسلام والعربية هي اللغة الوحيدة بالمغرب .
قضيةADN هي معلومة مفبركة لا يوجد أي دليل يثبتها
لا يو جد أي دليل يثبث أن إحصائاتADN وقعت يوما ما في المغرب
لا يوجدADN أمازيغي وADN عربي
المغرب قبل الفتوحات العربية كان ملتقى لعدة حضارات وشعوب وأعراق متعددة
ولم يعش فيه الأمازغ لوحدهم
نحن مغاربة لا نناقش العرق
31 - عربي مغربي الثلاثاء 09 أكتوبر 2012 - 16:02
التعريب بدأ منذ عهد الموحدين - عند انتقال العرب إلى افريقيا - ، و ليس في القرن 20 كما تدعي يا هذا.

يا من فتحت عليك باب جهنم و غصت في الهابلوغروبات ، من أين لك أن E1b1b1b1 يشكل %90 من المغاربة ؟
الهابلوغروب E يضم فروعا عديدة ، لشعوب كبيرة كالزنوج و الأقباط و بعض العرب القدماء ، و أنتم أيها المزورون تجمعون كل هاته الفروع و تقولون أنه جين الامازيغ كي تضخموا عددكم بالتزوير.
نسبة J1 لا تقل عن %30 و %5 من J2 و نسبة R و T لا بأس بها.

مشكلتكم أنكم تلخصون الصراع بين من أصولهم عربية و من أصولهم أمازيغية و تتناسون ذوي الأصول الزنجية و المصرية و الفينيقية و الأوروبية في المغرب.

امحوا أثر هؤلاء إن استطعتم ، و حينها حاولوا مع العرب... بتزويركم و عصيدكم و كونغرسكم.

انشري يا هسبريس
32 - amazighbyblood الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 19:52
to nomber 31 nobody has metioned that brench of y3-1b1b1b-1a it does not belongs northafricans ,its a cushit dna marker ,the dna marker of the berbers is e-1b1b1b -em81 this marker is only 15tausnd years old,that you have metioned is almost 35tausnd yoears old,do not mix your hatred with reality moreover the berbers and gealic volks like irish and scots and bascues are most less mixt races in world,they have most rare bloode type rehesus negative the only other people with high level of rehesus are irisch people,because they were most isoletd people on earth,they are not like arabs ,the arab dna is widely spred,you can find it almost in every where in southern europe too,although nobody know if dna j1 is arab dna,j1 is very highin dagistan it can reach up to 90percnt despite they are not arabs ist likewise in chechenia to and austisia too in georgia even in greece too is also high,but its semitic dnd marker for jews and arabs and some kurds,berbers belongs african tribes genetacly.
33 - اوت حديدو زوجة اومرغاد الخميس 18 أكتوبر 2012 - 12:30
كفانا من نقاشات لا تجدي نفعا لماذا نتجادلو دائما حول العرب والامازيغ نعرف ان شمال افريقيا هي مملكة تمزغا وافريقيا وهي في الاصل افرا اي ازول او التحية بالامازيغية اما ما يخص الفتحات فطارق بن زياد ابن جبال الريف الرجل الشهم والشجاع لكل واحد منا فضل على هذا الوطن الحبيب بدل ان نجلس هنا نتجادل حول انا امزيغي او عربي اتحدو لرد على خنافيس قطر الخماسة ديال صهاينة لي دخال لهاذ الموضوع غيضحك فينا حيت غي هدرة خوية لا اساس لها نساو لاحقال لي خلها الظهير البربري ديرو كيما دارو الوالا لا تجعلو الاحقال تقسمو بلادنا الى قرى ولا تجعلو احقادا تفرق بيننا عربا كنا او امزيغ المهم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا فرق لعربي علة اعجمي الا بالتقوى
34 - idir الأربعاء 07 نونبر 2012 - 00:13
لدولة شيء متغير و العرق تابث . فكم من دولة مرت فوق هذه الأرض ؟ الموحدون و المرابطون و السعديون و و و .لكن هل تغير العرق مع سقوط تلك الدول ؟؟ لا طبعا . لذا لا تغرنك الحياة الدنيا فالدولة العربية أسقطها الفرس فأقاموا إيران و أسقطها الترك فأقاموا تركيا . و أسقطها الإسبان في الأندلس فأقاموا إسبانيا و البرتغال . و نفس الشيء سنفعله إن شاء الله في شمال إفريقيا . لأن هذه الأرض أرضنا و من حقنا أن تكون لنا فيها دولة تمثلنا . قال تعالى "" و لا تقنطوا من رحمة الله " و لن نقنط بإذن الله
35 - نجاة الثلاثاء 12 مارس 2013 - 16:29
من قبائل ايت مرغاد في أغبالو نكردوس تنجداد كلميمة تديغوست تلتفراوت ...مرورا با ميضر اموكر اكوراي اسول... تجد تقاليدها تتشاابه إلىت حد كبير حتى قبائل ايت حديدو وأيتت عطا كلها مناطق تزخر بمواهب ,تقاليد ,طبيعة و ترات .لكن للاسف طالها النسيان على ذكر أيت عطا ردا على تعليق 13 فإن صاحبه أشر أنه حاضر عرسا فلم يكن فيه ما يدل على البركة .. أقل له بل أنت االذي لم تأخذ بالك لأنك تجهل تقاليد المنطقة.
في الأخير أشكر الكاتب جزيل الشكر على المجهود للتعريف بالتقاليد الأمزيغية في الجبال.
أما في قضيية بعض التعليقات المناهضة للأمازيغ والرافضة لهم واعتبار الحديت عنهم شيئ مرفوض وإقصاء للعرب، أو العكس رفض الأمازيغ للعرب أقول بأن هذا قلة وعي وسداجة غير متناهية بل سقوطنا من جديد في فخ فريق تسود وهو الظهير البربري سنة 1930. لماد لا نتحد جميعا أمازيغ بجميع أنواعه وعرب في كل مكان ضد العدو الوحد والمشترك ولا تلتفت إلى الأشياء البسيطة وجعلها شيئ يحجب عنا الحقيقة الكبرى، وهذا للنهوض ببلادنا نحو التقد والإزدهار ويسوده السلم والسلام.(:
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

التعليقات مغلقة على هذا المقال