24 ساعة

مواقيت الصلاة

30/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4212:1615:1317:4118:56

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى بأن التحركات الحكوميّة الأخيرة قد حملت "أخبارا سارَّة" للمغاربة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.18

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | إعدام الأمير في "حريم السلطان" يهز تركيا ويزعج أردوغان

إعدام الأمير في "حريم السلطان" يهز تركيا ويزعج أردوغان

إعدام الأمير في "حريم السلطان" يهز تركيا ويزعج أردوغان

لم يكن أحد يتوقع، حتى الذين يتمتعون بأكثر الخيالات جموحا، أن يعيد مشهد عابر من مسلسل تركي واقعة تاريخية مضى عليها أكثر من 500 سنة، لتصيب بعض شظاياها رئيس الوزراء التركي الحالي، طيب رجب أردوغان، وتُحدث جدلا اجتماعيا وسياسيا واسعا في بلاد الأناضول.

مشهد تمثيلي في آخر حلقة من الجزء الرابع من مسلسل "حريم السلطان" التركي، وهو النسخة المدبلجة إلى العربية من مسلسل "القرن العظيم التاريخي والعاطفي، بدا فيه السلطان سليمان القانوني (1494 ـ 1566 ) وهو يُعدم ابنه الأمير مصطفى، أثار سجالا وردود فعل واسعة النطاق داخل وخارج تركيا.

وتوزعت الآراء إزاء المشهد الذي يُعدم فيه السلطان سليمان ابنه، بإيحاء من زوجة أبيه السلطانة "هيام" بعد أن أقنعته بخطورة تصرفات ابنه على عرشه واستقرار مملكته، بين مؤيدين لما حدث، ورافضين لما بدر من السلطان التركي، فيما آخرون ربطوا هذا الواقعة بما يحدث حاليا في تركيا من جدل بخصوص الفساد السياسي والإداري.

المؤيدون لحادثة قتل السلطان لابنه الأمير، جراء سلوكاته التي رأى أنها اتسمت بالانحراف والفساد، استندوا في موقفهم المناصر إلى أن هذا الفعل كان ضروريا من أجل الحفاظ على لُحمة العرش التركي واستقرار البلاد، واصفين ما صدر من السلطان التركي شجاعة خلدها التاريخ.

وبالمقابل وجد الرافضون لواقعة قتل السلطان سليمان لابنه أن مسلسل "حريم السلطان" أظهر أجدادهم الأتراك بصورة سلبية ومعيبة أمام العالم، وبأن هذا المسلسل التاريخي "مُضلل"، كما أن مشهد قتل الأمير "شوه سمعة العثمانيين".

ولم يقف الجدل عند هذا الحد، بل انطلق الهمز واللمز، ولو من باب التلميحات الساخرة التي تشير إلى ضرورة أن يأخذ أردوغان العبرة من حادثة قتل السلطان سليمان لابنه الأمير، والتي صورها المسلسل التركي في حلقته الأخيرة من الجزء الرابع، حتى يُبادر إلى إجراء حازم ضد ابنه "بلال" في قضية الفساد الأخيرة من أجل استقرار البلاد.

مشهد قتل عاشر سلاطين الدولة العثمانية لابنه مصطفى، أفضى إلى جلبة اجتماعية وشعبية غير مسبوقة، فالمؤيدون لتصرف السلطان أقبلوا بكثافة على قبره الذي دفن فيه، بعد أن توفي في شتنبر 1566 ميلادية جراء سقوطه من أعلى حصانه، في محاولة من الحنين إلى عهد هذا السلطان الذي شهدت الدولة في عهده توسعا وتطورا كبيرين.

ومقابل هذا الإقبال على قبر الوالد، تهاطلت أفواج الزوار من المتعاطفين مع الأمير المقتول على قبره في مدينة "بورصا"، وهو ما دفع والي المدينة على إجراء ترميم وتوسعة للضريح من أجل استيعاب العدد الكبير الذي يفد على قبر الأمير للترحم عليه.

مشهد إعداد الأمير لم يُحدث كل هذا الجدل اجتماعيا وسياسيا فحسب، بل أصابت "لعنته" حتى من جسد شخصية السلطان سليمان، وهو الممثل التركي المعروف "خالد أرغنش"، حيث تعرض لأزمة نفسية بُعيد انتهائه من دوره في مشهد إعدام ابنه الأكبر، إذ تأثر بلحظة الوفاة تلك، وتخيل أن ما حدث حقيقة بالفعل"، وفق ما أوردته تقارير إعلامية تركية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (99)

1 - leila الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:38
فاش نولد ولدي ان شاء الله نسميه '' سليمــان ''
2 - Kamal الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:46
المغاربة اصيبوا بغسل دماغ جديدة: بعد مصيبة الافلام المصرية ابتلينا حتى النخاع بالافلام التركية و الهندية !
3 - NAssihat mouhib الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:48
صرحة مسلسل عظييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم وجب متابعته
4 - abu muslim almeknessy الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:51
إني تذكرت والذكرى مؤرقـة     مجداً تليداً بأيدينا أضعناه

أنى اتجهت إلى الإسلام في بلد     تجده كالطير مقصوصاً جناحاه

كم صرفتنا يدٌ كنا نصرفها     وبات يملكنا شعبٌ ملكناه

بالله سل خلف بحر الروم من عرب     بالأمس كانوا هنا واليوم قد تاهوا

سل دمشق وسائل صخر مسجدها     عمن بناه لعل الصخر ينعاه

هذي معالم خرس كل واحـدةٍ     منهن قامت خطيباً فاغراً فاه

الله يعلم ما قلبت سيرتهم     يوماً وأخطأ دمع العين مجراه

استرشد الغرب بالماضي فأرشده     ونحن كان لنا ماضٍ نسيناه
5 - مات الامير وارتاحوا الازواج الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:52
تركية مضت قدما في جميع المجالات,وشهرتها تعدت الحدود ومن هنا تحية اجلال و تقديرللرئيس المخلص رجب اردوغان في زمن قل فيه الاخلاص,ولولا نزاهته ما وصلت الدولة العثمانية لما هي فيه اليوم.
وبالنسبة للمسلسلات وخصوصا حريم السلطان بقدر حزني على موت الامير,فلا اخفي فرحي واحمد الله لانه خلص وانتهى,وهكذا اسدل الستار على معانات الكثير من الازواج في انتظار ان تعود المياه الى مجاريها في البيوت المغربية.
6 - Imane الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:53
c'est une trés bonne série qui présente juste l'histoir
7 - Ayoub الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:58
لا يمكن مقارنة فيلم لا حياد ولا موضوعية فيه بالواقع، بالاضافة الى ان الاتهاكات التي وجهت لأردوغان تبقى اتهامات لها ابعاد سياسية ولم تثبت صحتها الى الآن، كما أن الرئاسة في تركيا ليست وراثية....

خلاصة القول، تمخض الجمل فولد فأراٌ
8 - frhi الأربعاء 19 فبراير 2014 - 18:58
مسلسل رائع جدا يا ريث نرى مثله في باقي البلدان العربية والمغربية على الخصوص لان لنا في تاريخ المغرب ما يستحق ان تكتب في شانه الروايات و المسلسلات و....
9 - radouan الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:10
شهزاده مصطفى) ابن السلطان سليمان القانوني البكر من زوجته الأولى مهدفران وولي عهده الأول. قتله أبوه بعد أن أوغرت روكسلانا زوجة أبيه والصدر الأعظم رستم باشا صدر سليمان القانوني عليه، وأقنعاه بأنه يقود تمردًا على حكمه، لتمهيد الطريق نحو العرش لسليم ابن روكسلانا كانت الرسائل المزورة والدسائس الأخرى التي رتبت حول هذا الأمر اقنعته في النهاية بخيانة ابنه، عندما تهيأ السلطان للحرب الثالثة مع الدولة الصفوية أراد مصطفى الأمير الاشتراك مع والده في هذه الحرب وجمع ما يقارب ثلاثين ألف جندي من أطراف قونية اعتقد السلطان سليمان أن ابنه جمع هذا الجيش ضده وللانقلاب عليه. استحصلت فتوى من شيخ الإسلام أبو السعود أفندي مفادها أن الأمير أعلن العصيان ضد الدولة ،ولم تصدر هذه الفتوى مطابقة للأصول في 960هـ/1553م نفذ الأعدام عندما حضر الأمير مصطفى للقاء والده في خيمته أثناء الحملة ثم قبض عليه وخن
10 - achraf الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:14
في عهد السلطان سليمان القانوني‬ كانت هولندا تتعرض للغزو للاحتلال الاسباني, وقد ارسلت تطلب الدعم من السلطان‬ سليمان القانوني.
وكانوا قد اشتكوا اليه سوء اوضاعهم ويرجوا بأن يبعث السلطان بفرقه من الجيش لتساعدهم بحربهم مع الاسبان.

فما كان من السلطان سليمان إلا ان ارسل معهم 40 بدله عسكريه من زي الجيش الانكشاري‬.
وقال لهم البسوا هذه الملابس في ساحه القتال,

فخاف الاسبان وتوفقت الاعتداءات لانهم ظنوا ان الجنود العثمانيون يحاربون مع الهولنديين.

يذكر في كتب التاريخ أن اسبانيا بعد هذه الحادثه لم تقرب من الحدود الهولنديه لمده 30 عام.

''كان هذا السلطان أشد خطرا علينا من صلاح الدين نفسه '' المؤرخ الألماني الشهير (هالمر)
11 - رشيد الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:15
مسلسل سيعطي دفعة قوية لانتعاش السياحة بتركيا
اما بخصوص قتل الوالد للولد فقد خلف منعطف سياسيا في الدولة العثمانية مما افضى الى سحب لقب "القانوني " من سليمان لكونه ارتكب خطا بشيعا ب(اعدام ) ولده
12 - عبد الله الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:16
- لا حول ولا قوة إلا بالله . حسبنا لله ونعم الوكيل.
- زوبعة لترويج مسلسل تافه
- حب وغرام ونساء عاريات وليلي الأنس
لا علاقة له بفترة قمة الدولة العثمانية المسلمة السنية
التي أدبت الغرب وصفوين الشيعة ...

من أراد إعادة قراءة التاريخ فلينهل من
مصادر المؤرخين الموثوق بهم.
13 - Hamid الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:21
مسلسل قمة في الروعة
و المشهد كان فعلا مؤثر
14 - سليم فاتح الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:22
مسلسل تاريخي في المستوى إلا أنه تمت المبالغة فيه قليلا لكنه رغم ذلك يحطم أرقاما قياسية في الرايتينج التركي خاصة يو الأربعاء و بعد اعدام مصطفى أظن انه لم يتبقى له سوى بضع حلقات
15 - Hamza الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:26
ليست الحلقة الاخيرة مازال المسلسل مستمر و سيتوقف حتى شهر ابريل
16 - Youness الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:28
كثر الزوار على القاتل والمقتول ،. السلطان سليمان ،، وابنه ،، كل طرف من المساهدين الأتراك ل وجهة نظر تاريخية محبي السلطان ظنوا ان القاتل بدافع بقاء الملك والدولة العثمانية ، وزوار الأمير يرون فيه الشخص الذي كان من المفترض أن يكون صاحب العرش بعد ابيه. لأنه أكبر إخوته ، لكن مادام أن ،،هيام،،،الزوجة الثانية ،، كانت داهية ،. استطاعت بهيامها سلب عقل السلطان ، والتحكم فيه فكادت المكائد ، طيلة الحلقات ، واستطاعت أن تنجح في تحقيق كل ماكانت تصبو اليه من جاه ومكانة وتحكم في كل الشخصيات التي كانت لها مهام بالقصر ، وقد ارادت ازاحة الأمير الأكبر عن طريق ابنائها الى زمام السلطة ، إنه حقا قصة في اربعة اجزاء ، رغم جزئياته وحلقاته العديدة فهو ممتع من حيث المشاهد والأدوار المختلفة ،. ودور الصغار وتدخلهم في شؤون الكبار ، والإثارة وعنصر التشويق يجعل المشاهد يتمتع بكل تفاصيل حلقات المسلسل
17 - El Mehdi الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:32
يا ريتنا اهتممنا بمثل هذا الشكل بالأمور الاكثر أهمية
18 - المرابطون الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:33
هذه هي الخلافة التي يريد اردوغان و بن كيران اعادتها قتل الخلفاء لبعضهم البعض و سبي النساء و ملئ القصور بالحريم و الأيماء و استعبادهن ..

" يقول المقال ان هذا المسلسل يفضح تاريخ الاتراك امام العالم " العالم كله يعرف هذا التاريخ فقط امة اقرأ التي لا تقرأ هي التي لا تعرفه.

و اما غضب اردوغان و اكتئاب الاتراك و و ... هذه كلها دعاية اعلامية فتركيا استفادت اقتصاديا من هذا الفيلم حيث بفضله ارتفع عدد السياح الخليجيين الى الضعف بالاضافة الى اليد العاملة الضخمة التي تم تشغيلها في هذه الفيلم من ممثلين و كومبارص و مصممي ازياء و مصممي جواهر و و ...
حتى ان مصممي ملابس الفيلم و المجوهرات حققوا ارباحا اقتصادية خيالية بفضل تزايد الطلب على تصاميمهم سواءا من طرف الاتراك او من طرف اغنياء الخليج و دول اسيا الوسطى .

و على المغرب ان يفعل مثل تركيا و يخرجنا لنا افلاما عن واقع الامبراطوريات المغربية العريقة خاصة الموحدين و المرابطين فهناك الكثير من التشويق في قصصهم ايضا بين البطولات و الاخفاقات و الانتصارات و الانتهاكات ...
19 - عبد اللطيف الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:34
لا غرابة في ذلك بما ان المحرض هي زوجة الأب....و من له زوجة أب سيعرف ماذا اعني..
20 - mido10 الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:41
مسلسل صهيوني من انتاج العلمانيين من اجل تحريف و تشويه صورة الدولة العثمانية
21 - ذ عزيب ب الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:42
هذه الاحداث ياد يعرفها كل العالم ففي عهد المرينين ثار ابوعنان ضد ابيه ابو الحسن وهناك بعض المراجع التي تؤكد قتله للاستيلاء على الحكم ولاننسى حادث الانقلاب حينما استقبل يوسف بن تاشفين ابن عمه ابوبكر بن عمر الزعيم الروحي للدولة المرابطية دون ان ينزل عن فرسه كاشارة عن تسلمه مهام الدولة وتزوج بالتالي بطليقته زينب النفزاوية التي كانت تقول "لن يتزوجني الا من يحكم المغرب كله " وفعلا تحقق توسع الدولة انطلاقا من نهر السنيغال مهد الدولة الى طنجة ومن تمة الجهاد ببلاد الاندلس...هذا ان دل على شيء فانما يدل على مغربية الصحراء
22 - karima الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:43
أنا أحب أن أتبابع المسلسلات التي لها علاقة بالتاريخ على الاقل أفهم ماجرى
لكني أتسائل هل واقعة اعدام الامير من طرف والده حصلت حقا؟
يعني مائل تركيا الان هو نتاج تلك الواقعة ي عهد العثمانيين أو أن هناك رأي اخر...........
23 - مشاهد الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:44
*تلك امة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسالونعماكتا يعملون *صدق الله الظيم
24 - أين نحن من هذا الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:47
العيب كل العيب فينا نحن المغاربة بلد كالمغرب له حضارة عريقة ولم يستطيع انتاج أفلام تاريخية في المستوى الكبير علما أن أجدادنا السعديين العظماء أوقفوا مسيرة العثمانيين الى المغرب الشريف بحكمة ودهاء حربي وسياسي فلما لا ننتج فلم أو مسلسل عن هكذا أحداث ولما لا نصور فلما للرباني يوسف ابن تشافين أو العبقري يعقوب المنصور ووووووو وكفان من الافلام العفنة والمسلسلات الغبية
تحياتي لهسبريس
25 - سعيد خفيف الأربعاء 19 فبراير 2014 - 19:53
إنه تجسيد لتاريخنا وتاريخ دولة عظيمة اﻷمة وأمن الوطن قبل كل شيئ.ولو تم التضحية باﻹبن والولد وهذا ضاغ في زمن اﻷنا
26 - YOUSSEF BEN TACHEFIN الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:01
C'est un énorme travail se feuilleton turque , tout se que j'espère c'est que nous aussi nous serons en mesure de rendre hommage a notre histoire , d'abord en la courigeant après faire un travail comme se lui la sur YOUSSEF BEN TACHEFIN par exemple . Tanmirt
27 - abu muslim almeknessy الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:04
إني تذكرت والذكرى مؤرقـة     مجداً تليداً بأيدينا أضعناه

أنى اتجهت إلى الإسلام في بلد     تجده كالطير مقصوصاً جناحاه

كم صرفتنا يدٌ كنا نصرفها     وبات يملكنا شعبٌ ملكناه

بالله سل خلف بحر الروم من عرب     بالأمس كانوا هنا واليوم قد تاهوا

سل دمشق وسائل صخر مسجدها     عمن بناه لعل الصخر ينعاه

هذي معالم خرس كل واحـدةٍ     منهن قامت خطيباً فاغراً فاه

الله يعلم ما قلبت سيرتهم     يوماً وأخطأ دمع العين مجراه

استرشد الغرب بالماضي فأرشده     ونحن كان لنا ماضٍ نسيناه
28 - hakim الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:09
لم اتابع هذا المسلسل التاريخي الرائع لسبب واحد :

أنه لم يدبلج باللغة العربية الفصحى ... كما هو مفروض في الاعمال التاريخية ...
29 - realiste الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:11
الماضي لايعاد, هناك عددا كثيرا من البشرمازالين عايشين في الماضي والخيال ويؤمنون بالخرافات والبعض يضيع وقته امام التلفازويحلم . الادكياء يبحثون عن العلم والتقدم والصناعة والتكنولوجية ونحن ياسلام نفكر في النوم والكسل والا كل وافلام تركية وميكسيك ومصر.
30 - عبدالله الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:17
اود ان اقول لكم انا من محبي مشاهدة الافلام لم اشاهد قط اي حلقة من حلقات حريم السطان لانه مسلسل ممل وهو موجه فقط للتسويق لا غير و لملأ الفراغ
31 - عزيز عزيز الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:17
تزوير للحقائق التاريخية و طمسها بدعوى الضرورة الدرامية
32 - noob الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:23
هذا المسلسل حرف تاريخ العثمانيين لدرجة كبيرة
دلك ليتماشى مع الرومنسية الغاسلة للدماغ
فصوروا السلطان سليمان كزير نساء الخ وهو الذي وصلت حراب جيوشه إلى أبواب فيينا
وامتدت الخلافة الإسلامية في عهده على ثلاث قارات
حتى الأتراك احتجوا ضد هذا المسلسل وقاطعوه
لدرجة أن الحكومة منعت تصوير الجزء التالي الذي كان مقررا
والعرب يدبلجون ويعطون للعرب ما يغسلوا به دماغهم
مهزلة والله
33 - salah الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:24
لا حول ولا قوة إلا بالله ،الغرب يصنعون ونحن نستهلك ونتابع المسلسلات
34 - Fatiazouzi الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:32
المسلسلات التركية غزت بيوت المغاربة فدمرت عقول شبابنا بالتفاهات ، الحب و العشق الممنوع وووووو، يا ليتنا نأخذ من تركيا تقدمها و نموها اقتصاديا و مرتبتها العالمية في كل شيئ ، فلقد تصدرت المراتب الاولى بل استطاعت في سنة 2014 ، ان تتفوق اقتصاديا حتى على دول اوروبا و امريكا و من يزورها يكتشف عظمتها ومعالمها الحضارية الراقية و كيف اصبحت ملاذا آمنا لكل سواح العالم و هذا كله بفضل رجل عظيم يحب دينه ووطنه ويسعى الى التقدم و الرقي ، شخص له مواقف عظيمة في قضايانا تخلينا نحن عنها و تمسك هو بها ،اما المسلسلات فهي لغسل الأدمغة الفارغة و من يريد معرفة التاريخ فعليه بالأصل ،كتب التاريخ و الثرات ام اصبحنا أمة لا تقرا .
35 - عربي بعثي مغربي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:33
أينك يا صدام من عدل السلطان سليمان الذي لم يقدم قرابة ولا نسبة على أمر الله؟؟
لماذا قمت بإطلاق سراح عدي رغم قيامه بقتل أحد حرسك الشخصين؟؟
36 - hicham الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:46
قال الله تعالى : فوسوس إليه الشيطان قال ياآدم هل أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى فأكلا منها فبدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وعصى آدم ربه فغوى ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى.
كل شيء وارد للحفاظ على السلطة.
37 - almohajir الأربعاء 19 فبراير 2014 - 20:56
الموتى ينعشون السياحة في تركيا وقبور بعض عظماء تاريخنا تتبول عليها الكلاب
38 - rachid الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:01
نصيحة لمن يريد معرفة التاريخ الإسلامي الرجوع للدكتور راغب السرجاني أما هذه المسلسلات اللقيطة فما هي إلا نوع من التخدير و تشويه لماضي الأمة الذي يقلق العلمانيين و أعداء الأمة فهم يحاولون طمسه قدر الإمكان لكن الأمة مازال فيها من العقلاء الكثير من يفرقون بين التاريخ الحقيقي المجيد و بين هذه الخزعبلات التي تعرض و مع الأسف يتم تمويلها من جيوب المغاربة و هذا هو الفساد بعينه في زمن محاربة الفساد
39 - مغربية حرة الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:16
ارجونشرالتعليق. هدا المسلسل ان كان عظيما فهو يظهر مدى تسلط هده الامبراطورية التي شوهت صورة الفتوحات الاسلامية بالطريقة ألا انسانية التي كانت يقوم بها جيش الانكشارية في تعامله مع باقي الشعوب خاصة الاوربية منها . وخير دليل .اولا: جيش كان يقوم بخطف الاطفال والنساء وتربيتهم على الولاء التام للسلطنة دون رحمة وهو تاريخ صحيح . والا لمادا وفقط منطقة البلقان اليوم التي تضم بضع ملايين من المسلمين علما ان توسعات العثمانيين وصلت حتى حدود النمسا . ثانيا: يظهر ان هؤلاء السبايا وعلى راسهم * هيام دات الاصل الروسي * كيف تحكمت بسليمان القانوني الدي كان ينحني له سفراء الاوروبيين . يجب قراءة تاريخ هده الامبراطورية الدموي مند نهاية القرن 16عشر الميلادي في برقة, طرابلس, فزان, بجاية,
تونس,الجزائر, ووهران . ابان حكم الدايات والبايات ستعرف حجم الهمجية و القتل وقطع الرؤوس ونبش القبورلديهم. والحمد لله لم تستطع اخضاع الدولة المغربية . وهوما يفسرانعدام وقوع اي حرب اهلية على مدى تاريخ المغرب الحديث والمعاصروحتى في المستقبل . وللاسف اردوغان هدا المجرم هو يعيد اجرام اجداده خاصة في سوريا وابنه متورط في فساد مالي.
40 - Lahcen الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:23
A tous ceux qui aiment regarderles filmes ou feuilletons turques, je les invite à regarder WADI DIAB qui est arrivé à la 8eme épisode.
Vraiment c'est fabuleux, formidable et aussi profite intellectuellement et politiquement aux telespéctateurs sans exception. Vous pouvezle regarder en famille sans aucun souci.
Merci HESPRESS de diffuser.
41 - drago الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:24
إنهم الأتراك الذين استغلوا العالم العربي وركعوه لقرون...... تبا لهم
42 - واحد من هاد المعلقين الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:39
بالفعل هدا المسلسل مضلل و ينشر الاكاديب عن سليمان القانوني . ولا يفوتني هنا ان احيي السيد رجب طيب اردوغان.
43 - abou soulaymane الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:48
il n'y a pas seulement Sultan soulayamne afin de nommer nos fils sur son nom, il y'a également le meilleur et l'extra prophéte 3alaihi salam soulayamne que Bon Dieu lui a donné un pouvoir absolu et ce pour le premier commentaire qui voudrait nommer son fils soulaymane...car notre prophete Mohamed nous a donner le droit de choisir comme noms à nos fils les prenoms de prophetes 3alaihimo salam wa salamo 3alaikom wa ra7mato lah
44 - مواطن يقرأ التاريخ الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:58
تحية تقدير و احترام لصاحب التعليق 4
45 - rachid aya adam الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:09
يجب على كل متتبع لهذا المسلسل ان يحلل تحليلا منطقيا ويعطي رأيه بكل مصداقية هل فعلا السلطان سليمان خدعته زوجته ام ان قراره باعدام الامير مصطفى كان نتيجة حب الجيش والشعب لهذا الامير الجسور؟
46 - الحمد لله الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:11
رغم ما وصل إليه العثمانيون من امتداد لا أحد يستطيع أن ينكر أنه كان بحد السيف، أنا دائما أحمد الله أننا نحن معشر النساء عشنا في العصر الحديث ولم نعش في القرون الوسطى التي كانت فيه المرأة مذلولة تباع وتشترى وكل من أراد يمارس عليها الجنس متى شاء وتكون هي عبدا مطاعا كما رأينا في هذا المسلسل، ويتم سبيها باسم نشر راية الإسلام، أنا مسلمة وأرفض الطريقة التي كان ينشر بها الإسلام، الحمد لله أنني عشت في عصري هذا رغم ما فيه من حروب على الأقل أملك حريتي، لأنه في تلك العصور تخرج للتسوق يراك قاطع طريق وتباع في السوق.
47 - rifii ajdir الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:18
هدا الفلم هو تزوير في حق خلافة, شديدة, قوية, زورت فيه اغلاب احدات, ياتر , هل عتمد الكاتب على روية احفاد الاعثمان ام احفاد اتاترك الدي رتكب مجزارة في حق مسلمين و علماء دولة العثمانية. ام ان امام لمتحدة لتعرف سوى مايخدم مصلحتها,,, فتاريخ دولة العثمانية موجد شمال افرقيا التي حربت استعمار بسم دولة العثمانية لا بسم طامعين... فهي من اوقفت مد الصفوي
48 - مغربي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:47
بكيت و الله المشهد رائع و السلطان سليمان اكيد كان قاسي جدا قسوة غريبة
49 - الجبلي الصحراوي الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:48
حريم السلطان مسلسل لا علاقة له بتاريخ الدولة العثمانية بل هو تحريف للحقائق و إعادة صياغتها على حساب اهواء الغلمانيين،عوض التهريج و تزوير الحقائق كان ينبغي على اطر الانتاج و الاخراج التعريف بالحضارة العثمانيين و انجازات سليمان القانوني،فالدولة العثمانية أنداك كانت كمثابة شبح يهدد زوال عباد الصليب و قلادة داوود،
رغم التحريف الدي طال الحقائق و روج لاهتمام السلطان بالحريم اكثر مما روج لفتوحاته و انجازاته فقد ابتلي المغاربة به و بمسلسلات قدرة سواء التركية او المكسيكيه او الهندية مسلسلات دمرت اخلاق شبابنا حتى اصبح نشاهد شبان في ريعان شبابهم ينتحرون من اجل فتاة تربطهم بها علاقة غير شرعية بعدما مات اجدادنا دفاعا عن دينهم و وطنهم
بلينا بقنوات علمانية ضيعت الاخلاق و الدين بنشرها لمسلسلات تافهة لا تساهم في تثقيف الشباب و تكوين شخصياتهم بل تجعل منهم انتهازيين و دوي اخلاق منحطة،ضعيفي الشخصية
50 - hamid 24 it الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:51
سبحان الله علاش التعليق رقم 1 leila قالت نسمي ولدي انشاء الله سليمان ما ايدتوهاش اليس سليمان كان نبيا لا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم
51 - hafssa الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:53
شاهدت بعض حلقات هدا المسلسل ربما هي قصة تاريخية ولكن هناك لقطات يستحي الانسان ان يراها ولو كان بمفرده.
كما ان الافلام التركية هي اشهار لسياحة.
52 - maryem الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:57
الخطا الوحيد الذي وقع فيه هو زواجه من تلك اليهودية الروسية واسمها الحقيقي روكسلان فعكفت على التدخل في شئون الحكم، فطلبت من الخليفة أن يسمح لليهود الذين طردوا من الأندلس مع المسلمين بالاستيطان في أرجاء الدولة العثمانية، والذين يطلق عليهم يهود الدونمة، الذين سيكون لهم دور رئيسي فيما بعد في سقوط الخلافة العثمانية
كما انها ارادت ان تمهد الطريق لابنها للاستلاء على العرش بالدسائس وساعدها الصدر الأعظم رستم باشا على ذلك، فانتهز الأخير فرصة سفر ابن السلطان مصطفى في إحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس وكاتب سليمان الأول يخبره أن ابنه يريد أن يثور عليه كما ثار أبوه(سليم الأول) على جده بايزيد الثاني، فانطلت الحيلة على الخليفة الذي سافر من فوره إلى معسكر الجيش في بلاد فارس متظاهرا بقيادة الجيش بنفسه، واستدعى ابنه إلى خيمته وقتله فور دخوله إياها، وكان للسلطان سليمان ابن آخر يدعى جهانكير توفي أيضا بعد مقتل أخيه مصطفى بقليل من شدة الحزن
53 - abdelkarim الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:11
عنوان المسلسل يدل على مضمونه،ماذا سيستفيد المشاهد من مسلسل يحكي قصة سلطان بزوجاته؟ تركوا بطولاته ودخلوا بيته يبتدعون قصصا فيه كما يشاؤون
54 - محمد تنجداد الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:13
هناك من يحاول ان يدافع عن الدولة العثمانية بشتى الوساءل
لو كانت اسلامية كما تزعمون لما سقطت
بما انها ليست اسلامية
ما المانع اذن بما انها ليست اسلامية حقا ان يفعل السلطان ما فعله بابنه
لو كانت اسلامية لما انهزمت في الحرب العالمية
لما تخلت عن فلسطين لليهود


هناك قضية اخرى عاصرناها مثلها غير انها معكوسة
الم ينقلب حمد على ابيه (لو انه وجد انذاك في قطر لقتله) لحسن حظه انه خارج البلاد مع الاسف بمباركة من رئيس اتحاد علماء المسلمين
اردوغان اعترف ان ابنه لصا وهاربا ومازال البعض ينكر عليه
في الاخير هاهو الوجه الحقيقي لاردوغان يضهر لشعبه ولغيره
ما هو الا تاجر الازمات
الدليل انه لم يقطع علاقاته مع اسرائيل رغم العويل الذي سمعناه
55 - فيصل ، مكة الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:25
يكفي السلطان سليمان فخرا أنه كان حامي أرض الحرمين أنذاك، منصورا من لدن القوي العزيز
56 - Logiue الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:32
لو كان المشاهد يقرء تاريخ قصص المسلسلات او الافلام الدينية و التاريخية قبل مشاهدتها لما صدم , ولكن للاسف امة لا تقرء و ان قرءت لاتفهم.
57 - Red الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:41
في اي قناة يبث عليها المسلسل للمتابعة
58 - the truth الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:55
المرجو إدخال هذه الجملة في غوغل لمعرفة الحقيقة :القصة الحقيقية للسلطان العثماني. فيق ا شفيق؟؟؟؟؟
59 - l'art pour tous الخميس 20 فبراير 2014 - 00:33
toujours en voie dans les series que le bien toujours avoire la victoire et le mal avoire echeque; mais ici il a une histoire qui est vrais: la mort de fils par son pére; en peux pas modifier le vrais au passé ou au present par l'magination de l'ecrivain

la serie été trés bien realisée et bien présentée
merci de cette serie
60 - قمر الخميس 20 فبراير 2014 - 01:14
أكبر غلطة إقترفها السلطان سليمان هو إعدام إبنه مصطفى فلو لم يعدم الأمير مصطفى لظلت الدولة العثمانية هي أحسن دولة وأعظمها في التاريخ ولكن بعد إعدام إبه البريء والذي كان يحبه كل الشعب وكل الجيوش وكل المحيطين به إلا هيام وكان أحسن أمير لكن هيام دبرت له مكيدة لكي تتخلص منه ببساطة ليخلو الصف لإبنها السكير الذي سيكون هو من سيقدي على الدولة العثمانية بسبب تهوره وعدم مبالاته لشؤون الدولة . حقا مسلسل رائع وأتمنى من كل شخص مشاهدته وأتمنى من التركيين أن يفتخرو بهذا السلطان الذي لم يكرره الزمن وأتمنى من الناس تفهمهم وأتمنى من المخرج أن يمضي في مسيرته دون أن يكترت لأحد
61 - نزهة الخميس 20 فبراير 2014 - 01:14
quand est-ce qu'il va passer la 3eme et 4eme partie ?
62 - you nes الخميس 20 فبراير 2014 - 01:20
هذا المسلسل حرف تاريخ العثمانيين لدرجة كبيرة
دلك ليتماشى مع الرومنسية الغاسلة للدماغ
فصوروا السلطان سليمان كزير نساء الخ وهو الذي وصلت حراب جيوشه إلى أبواب فيينا
وامتدت الخلافة الإسلامية في عهده على ثلاث قارات
حتى الأتراك احتجوا ضد هذا المسلسل وقاطعوه
لدرجة أن الحكومة منعت تصوير الجزء التالي الذي كان مقررا
والعرب يدبلجون ويعطون للعرب ما يغسلوا به دماغهم
مهزلة والله
63 - سعد الدالي الخميس 20 فبراير 2014 - 01:39
يجب علينا ي اخوان ان نعتبر من هذه القصة المؤلمة و نحذر من فتنة النساء انظرو الى الحقيقة التي كانت ورائها ف (ركستانة) الملقبة في المسلسل باسم هيام هي التي يجب ان نعتبر منها فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان الدنيا حلوة خظرة و ان الله مستخلفكم فيها فاتقو الدنيا و اتقو النساء) فاحذرا من حزب الشيطان و سحر الفن الذي دخل جميع بيوتنا فلباس تلك النساء في المسلسل ليس لباس المسلمين والله انه لفتنة
سيدي رجب الطيب اردوغان وفقك الله و نصرك نصرا تعز به ديننا و جعلك قدوة لكل سلاطين العرب
64 - yasmine abidar الخميس 20 فبراير 2014 - 01:46
Ceux qui disent que nous avons une histoire que nous pouvons utiliser pour avoir une cinéma fabuleuse, vous avez raison, MAIS, mais, ou allons nous trouver des profesionnels du cinéma, des acteurs avec un physique et un caractère comme ceux de la turquie ?????????????
65 - coolboy الخميس 20 فبراير 2014 - 01:51
المسلسل لا يعكس التاريخ المجيد لإمبراطورية أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها عظيمة، لأنها بنيت على تقوى من الله و على سنة نبيه و لا أدل على ذلك م الوصية التي خلفها السلطان و المؤسس لهذه الدولة و التي سميت باسمه(عثمان بن آل طغرل) والتي يوصي فيها بتقوى الله و الحكم بالعدل.
أجداد الأتراك لم يكونوا كخلفهم الذين نرى اليوم، كانوا أولي بأس شديد، لولا الخطر الشيعي وفتن الدولة الصفوية التي أجبرت العثمانيين على الرجوع لإخمادها وقد فتحوا النمسا ,لأصبحت أوروبا كلها مسلمة.
66 - دنيا الخميس 20 فبراير 2014 - 01:52
يا أختي لا تقولي الفضل يرجع إلى فلان أو فلانة ... دائما يعود الفضل إلى الله ثم فلان. و شكرا.
67 - soulayman الخميس 20 فبراير 2014 - 03:15
منتجو ومؤلفو ومخرجو هذا المسلسل -وبالمناسبة مؤلفة المسلسل قد توفيت بالسرطان منذ فترة وجيزة- أرادوا تقديم الدولة العثمانية على أسوأ مثال وبأسوأ صورة، بصورة الدولة التي ينغمس سلطانها ووزراؤه وقادة دولته في الخمر والنساء والحريم، وهي نفس الصورة المترسخة في العقلية الأوربية عن المسلم عامة والمسلم العثماني خاصة، صورة الرجل الذي لا يفكر إلا في شهوته وملذاته، صورة السلطان العثماني في العقلية والثقافة الأوربية ليس له هدف سوى الجلوس مع الحريم والتنقل بين أفخاذ الجواري والاستماع لنميمة هذه وتلك، على الرغم من أن السلطان سليمان القانوني ظل في جهاد مستمر على عدة جبهات لأكثر من ثلاثين سنة، ولم يعرف الراحة إلا في أواخر أيامه بعد أن تقدمت به السن.
68 - dada الخميس 20 فبراير 2014 - 06:26
vraiment j'aime bien cette série
69 - التطوانية المغتربة الخميس 20 فبراير 2014 - 06:59
بقتل الامير مصطفى كان اول مسمار يدق في نعش الدولة العثمانية
فبعد وفاة السلطان سليمان تسلم الحكم السلطان سليم كان سكيرا و غير كفؤ و من هناك اخدت الدولة في التدهور الى 1924 فسقطت للابد
70 - walid الخميس 20 فبراير 2014 - 08:07
نفسه الحدث وقع في عهد الرحمان الداخل بالأندلس حيث أمر الملك بإعدام اثنان من ابناء أخيه رغم مكانتها عند بعد الرحمان الداخل حفاظا على الأندس من الضياع..لقد أكرمهما عندما جائا لزيارته مع أبيهم من الشام إلى الأندلس فخصص لهما جناحا ضخما في القصر وخدم وحشم وكل ما يطلبونه كان يلبى لهما,لكن الطمع كان لهما بالمرصاد فغرهما الشيطان وأرادا الحكم هما أيضا. حتى تكون لهما مكانة ولم يسمعا بنصيحة والدهما فجاء الخبر إلى الملك عبد الرحمان الداخل الملقب بصقر قريش فغضب غضبا. شديدا منهما. فجيئا بهما عنده وبكى وقال لهما لم فكرتما قد الحكم ؟ ألم تكونا معززين مكرمين ولكما هيبة مادية كل شهر؟ ماذا تريدان أكثر من هاذا؟شممت فيكما رائحة الشام عبد أن جئت هاربا من هناك حافي القدمين إلى هاذه الأرض..كل ما تريا في هاذا القصر أحسبتم أنه جاء هاكذا سهلا ؟ وزاد أترون الأندلس كلها قد وجدتها عند مجيئي وجلست على كرسي العرش..بكى طويلا وهما يطلبان منه العفل..وقال والله لأحباكما أكثر من نفسي؟أحسبتم أن الحكم سهل يأتي هاكذا ..تشفع لهما عنده أخوه وترجاه,لكن بالرغم منه أعطى أمره بقطع رأسيهما وهو يبكي وذلك حفاضا على الأندلس
71 - yassine الخميس 20 فبراير 2014 - 08:17
قصة سليمان القانوني الدي أخضع العالم لحكمه أمضى أكتر من نصف حياته فتحات يصوره المسلسل قاتل وعاشق للنساء وهدا هو سبب غضب أردوغان
72 - Youness الخميس 20 فبراير 2014 - 08:48
هذا الفيلم التاريخي ، الذي حكي عن وقت معين لحكم الدولة العثمانية ، وحب السلطان للحريم ، وقصة فتوحاته، وتأثير احدى زوجاته على بعض امور السلطة والخلفاء ، زيادة على الديكورات. والإكسسوارات ، والملابس ، جعل من المسلسل التاريخي تحفة وقيمة تاريخية مهمة وخاصة للدولة التركية ، فبفضل هذا المسلسل ازداد عدد السياح الأجانب وخاصة من المغرب العربي ، ودول الخليج ، وما يقومون به من التسوق ، فبفضل المسلسل ومبيعاته وشهرته ، ازداد دخل الدولة سياحيا واقتصاديا ، وازدهرت اليد العاملة التركية ، وكانت الاستفادة اعم وأشمل
73 - AMANAR الخميس 20 فبراير 2014 - 09:14
ما يسمى التاريخ الإسلامي مليء بالدم والقتل والصراع على السلطة
فقط من تم غسل أدمغتهم والأميين وأشباه الأميين يرددون"التاريخ التليد"للإسلام والدول الإسلامية،بينما يمكن لكل من يملك قدرا قليلا من العقل النقدي أن يطلع على التاريخ ليكتشف أن جميع الدول الإسلامية من الأمويين والعباسيين إلى غاية اليوم كان يسود فيها السلاطين باسم الدين ويعتبرون الناس عبيدا لهم وفي أحسن الأحوال هم رعايا تحت جناح السلطان،لذلك لا نستفرب تأخر دول وشعوب المنطقة اليوم عن باقي دول وشعوب المنطقة.
74 - ع.ع الخميس 20 فبراير 2014 - 09:31
السلام عليكم .
لقد أحببت هذا المسلسل في بدايته وأعجبني كثيرا .لكن عندما بدأ مكر هيام يظهر تمنيت لو أنها لم تصل إلى ذلك القضر أو أن أم السلطان سليمان قد ابعدتها عنه. فما كان ليموت من دونها إلا أن وجودها ومكرها على المدى الطويل اسقط دولة إسلامية عظمى.
لا أدري بعد أن كانت جارية تباع في سوق النخاسة إلى أن اصبحت سلطانة ولم يكفها هذا واصبح ابناؤها أمراء تعيش رغد الحياة. لا أدري إلى أين ارادت الوصول .لكن أعود وأقول مقدر ومكتوب. ولحكمة ما .
لكني لم اعد اشاهده وهذا لأنني لا اتحمل ما وقع.
اللهم احفظ الإسلام والمسلمين. وارحم سائر المسلمين.
لقد كان السلطان سليمان سلطانا كبيرا.
75 - نزهة الغرباوية الخميس 20 فبراير 2014 - 10:57
لمادا لا يسارع المنتجون السينمائيون المغاربة و يكونوا يدا واحدة و بدعم من الدولة الى انتاج فيلم سينمائي ضخم ومتميز عن رسولنا الكريم للرد علي حملة الإساءة او انتاج فيلم عن تاريخ المغرب العريق الدي يعد من اعرق الحضارات و لدينا الارضية و الكفاءة لتحقيق دلك طبعا يعتبر هدا من رابع المستحيلات فالافلام عندنا تقتصر على الجنس و الرقص الاباحي المبتدل .!.
السينما المغربية باتت في حاجة ملحة لعقد جديد بينها وبين الدولة يدفعها نحو النهوض والخروج من الأزمات العديدة التي تلاحقها منذ مدة علي الدولة تشجيع الإنتاج السينمائي الجيد طبعا, والعمل علي خروجه بأفضل صورة والقضاء علي المعوقات كافة التي تقف أمامه للخروج بالسينما المغربية من النفق المظلم الذي باتت حبيسة فيه فالسينما صناعة للفكر والتنوير قبل ان تكون صناعة ذات مردود مادي وهذا اهم الاسباب الاساسية لتأخر هذه الصناعة.
76 - fazo الخميس 20 فبراير 2014 - 11:23
ja bien aime la serie vraiment touchante et m'aime je respecte l'empereur soulayman, une histoire vrai meme ci il y a un peu de changement au niveau des evenements mais pas grave, c admerable felicitation..
77 - salima albahit الخميس 20 فبراير 2014 - 13:11
صرحة مسلسل عظييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم وجب متابعته
78 - المسكيوي ياس.friends yes. الخميس 20 فبراير 2014 - 13:58
وليبقى اردوغان سيد سليمان القانون وابنه الأمير مصطفى وتركيا والعالم العربي والجميع.
79 - amal الخميس 20 فبراير 2014 - 15:03
مسلسل في المستوى وحلقة رائعة و مشهد في قمة الابداع
80 - rachid الخميس 20 فبراير 2014 - 15:37
في راي الشخصي ان المسلسل لم ياتي
بعدة حقائق
81 - متابعة الخميس 20 فبراير 2014 - 16:05
لا اعرف لماذا يتدمر البعض من المسلسل لكونه حمل مشاهد رومانسية فبالرغم من ان السلطان سليمان كان حازما وقام بالعديد من الانجازات التي يفتخر بها العالم الاسلامي الا انه يبقى انسان ورجل كان له الحق في الحب وعيش حياة زوجية طبيعية كما ان ذلك لم يمنعه من تحقيق ما حققه اما عن الجواري والنساء فذلك كان جاري به العمل انذاك فلا نبتعد فمملكتنا شاهدة على ذلك كما ان هذا لا يجعل المسلسل غير جيد فهو جاء باربعة اجزاء وجزء واحد هو الذي كان رومانسيا اما البقية فكانت غير ذلك فحبذا لو اننا استطعنا انتاج فلم تاريخي عن مغربنا بنفس الضخامة و الاحترافية.
82 - fouad aichi الخميس 20 فبراير 2014 - 16:17
ليست الحلقة الأخيرة بل نصف الجزء الرابع . سليمان قتل كذلك إبنه يزيد و أربعة أحفاذه بسبب تمرد إبنه يزيد بعدما أوقعه في الفخ أخوه سليم ومعلم يزيد
83 - imane الخميس 20 فبراير 2014 - 17:04
على المغرب ان يفعل مثل تركيا و يخرجنا لنا افلاما عن واقع الامبراطوريات المغربية العريقة خاصة الموحدين و المرابطين فهناك الكثير من التشويق في قصصهم ايضا بين البطولات و الاخفاقات و الانتصارات و الانتهاكات ...
84 - mmarzou الخميس 20 فبراير 2014 - 18:21
خريطة نجاح الجزء الخامس فقط........
85 - شاهد الخميس 20 فبراير 2014 - 19:53
ارجو ان تقرؤو كتب التاريخ بدل مشاهدة مسلسلات تزيف الحقيقة الامير اعدم نتيجة خديعة حيث بتعاون بين الوزير وزوجة السلطان حيث تم ايهام السلطان ان ابنه ينوي الانقلاب عليه و دللك بعد ان خرج على رؤس الجيش في مهمة المشهد تم تغييره و التلاعب به . ولدللك انصح الجميع بالاتجاه للقراءة بدل مشاهدة افلام او مسلسلات تتلاعب بنا كالدمى
86 - محمد طاطا الخميس 20 فبراير 2014 - 22:51
التاريخ يغيد نفسه لكن بصورة عكسية
حمد امير قطر انقلب على ابيه
لحسن حظ الاب انه لم يوجد في وقته داخل قطر
مع الاسف بمباركة رئيس اتحاد علماء المسلمين
لماذا العجب اذن ونحن شاهدنا مثل هذا الحدث
لماذا البعض في المغرب يريد ان ينكر احداثا وقت في الازمنة الغابرة في بلد اسمه تركيا علما ان الاتراك انفسهم لم ينكروا
هذا هو زمن يعترف فيه الفاعل بفعلته ونجد من ينكر عليه ذلك
87 - رائع هذا المسلسل الأحد 23 فبراير 2014 - 00:40
انا شخصيا متابع اكثر للسينما والمسلسلات الامريكية لكن لاول مرة تابعت هذا المسلسل الترمي ما يمكنني قوله انه مسلسل يجبرك على احترام الاتراك للمستوى الذي وصلوا اليه ومشهد قتل الامير كان جد مؤثر لانه كان مظلوم وتم خداع السلطان سليمان المعروف بعدالته .

المسلسل نادرا ما تشعر وانت تتابعه بالملل والاداء قوي من كل الممثلين واتعجب للبعض الذي يجعل كل احداثه مزورةاو رومنسية والحقيقة العكس تاما .نعم ممكن ان هناك بعض الاشياء اجتهاد من الكتاب خاصة في ما يتعلق بالحرم لكن هذا لا يعني ان كل المسلسل مزور لان قتل السلطان سليمان لابنه مصطفى شيء مؤكد مائة بالمائة رغم انه كان مظلوما وكان اكبر خطأ للسلطان سليمان وبداية تدهور الدولة العثمانية.

لدينا قصص تارخية عظيمة لكن للاسف نحن شعب لا نعرف الا الاستهلاك.
88 - sanita الأحد 16 مارس 2014 - 23:20
قتلتونا بهاد التاريخ واش وجهك ولا قفاك حنا لا حضارة ولا تاريخ نتفرجو فحريم السلطان وباركة علينا
قلك التاريخ ديالنا
89 - bchra yasmin الاثنين 17 مارس 2014 - 13:12
انه مسلسل رائع بمعنى الكلمة انه قمة من حيث التمثيل والديكور المسيقة الاخراج انه اروع المسلسلات التا ريخية حتي ولو لم يقتبسو كل الحقيقة وبالغو فيه كثيرا ........انه مسلسل يستحق المشاهدة***
90 - جعفر الجمعة 21 مارس 2014 - 22:01
هذه هي اخلاق العثمانيين التي طالما تغنى بها السنة في العالم باعتبارها خلافة أفهكذا تكون الخلافة؟ إن كانت هذه هي الخلافة فقبح الله الخلافة سليمان المسمى كذباً بالقانوني قتل إثنان من أولاده هما مصطفى وبايزيد وأربعة من أحفاده وهم أبناء بايزيد ووزيره الأعظم ابراهيم باشا وإثنان من أزواج أخواته قبحه الله وقبح خلافته وكل خلافة على هذه الشاكلة هؤلاء من أجل المناصب يقتلون الأولاد والأحفاد وألأاباء والأبناء ولا زالت أعمال قتل وتهجير الأقارب مستمرة وآخر من شاهدناه هو حاكم قطر الذي قام بطرد والده من الحكم وتجميد أمواله وممتلكاته في الخارج وهذا كله من أجل منصب وكرسي زائل. فالخلافة لم تجر على الأمة سوى الدمار والفرقة والقتل ولا ننسى أنه في العصر العباسي كم من حاكم قتله ابنه أو أخوه أو أحد أقاربه
91 - نجاة لدوسكي الاثنين 24 مارس 2014 - 18:04
لا يعقل أن يقتل حاكم ولده ضلماا
92 - amal الجمعة 25 أبريل 2014 - 14:04
فلم رائع و عظيم ومن احسن المسلسلات التاريخية ولا يحق لا احد انتقاده او التكلم عنه دون متابعته اضافة الى ان المسلسل اسمه القرن العظيم وليس حريم السلطان وادا كان هناك احداث غير حقيقة فقد اضيفت لضرورة درامية لانه تم اقتباس بعض الاحداث من التاريخ لدا وجب التفريق بين ما هو درامي وما هو تاريخي عند المشاهدة
93 - حمزة لخراي الأحد 08 يونيو 2014 - 12:18
مسلسل حريم السلطان هو أجمل مسلسل شاهدته في حياتي
94 - عبد الستار الاثنين 14 يوليوز 2014 - 02:10
المسلسل رائع لكن نود ان تكون قصة قتل السلطان ﻻبنه مصطفى غير حقيقه ﻻنه قتلنا معه
95 - شهرزاد الجمعة 01 غشت 2014 - 21:38
حبيبي ومالك قلبي الامير مصطفى بطل مسلسل حريم سلطان انتة القوي اقوى من هيام الليمة وكل للي معة انتة مدفون في قلبي شو هذا جمال احبك واحب شفايفك شهرزاد اذا ممكن اريد رقمك حبيبي احبك واحب شخصيتك قوية
96 - جوري السبت 02 غشت 2014 - 06:19
مسلسل رائع بجزائه الاربعه لكن به بعض الاخطاء لانعرف عن السلطان سوى فتوحاته وغزواته المشرفه وهو الملقب بقاهر اوروباولكن مع الاسف ظاهرة مقتل الامير المظلوم مصطفى حقيقيه وذلك بفضل الدسائس التي قامت بها زوجته الروسية رحم الله الامير المظلوم وهي ابشع ماقام بها والد بولده وهي خطأ بحق السلطان سليمان فلهم مالهم وعليهم ماعليهم ليس هناك ملوك لا يخطييؤن فليغفر الله ذنبه ورحم الله الامير المظلوم والمخلص
97 - mecheri ahmed faouzi الاثنين 18 غشت 2014 - 13:12
عندما مات مصطفى متنى معه انه افضل ورىث للعرس
98 - سالم الهاجري الثلاثاء 19 غشت 2014 - 10:22
لماذا ينزعج الاتراك من مقتل الامير ؟
هذا حسب قانون الدوله العثمانيه بعد سقوط الدوله القسطنطينيه بانه يجيز للسلطان قتل وتصفيه الامراء المنافسين له سواء الابناء او الاخوان
اذا كان امر مباح في عهدهم وحصل الكثير من عمليات التصفيه وقتل السلاطين
99 - انتبهو الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 00:59
اكتبو في you tupe( السلطان المجاهد سليمان القانوني رحمة الله عليه)
ورح تعرفو من هو سليمان القانوني الحقيقي وليس المزيف الذي صنعه الاعلام العلماني بانه سكير وزير نساء
المجموع: 99 | عرض: 1 - 99

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.