24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/06/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2605:1512:3616:1619:4721:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل يضر تعويم سعر الدرهم باقتصاد المغرب؟
  1. "النهج" يستنكر "القمع الهمجي" يوم العيد بالحسيمة (5.00)

  2. مسيرة بميضار تستنكر "العيد الأسود" بالحسيمة‎ (5.00)

  3. نشطاء بأيت حذيفة يتضامنون مع "حراك الحسيمة"‎ (5.00)

  4. "العيد الأسود" يدفع مغاربة إلى الاحتجاج أمام "خارجية بلجيكا" (5.00)

  5. السكك الحدیدیة تخصص 22 قطارا يوميا بجهة الشرق (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | أهواء | "منازل متحولة" تحقّق متعة العيش في فضاءات ضيّقة

"منازل متحولة" تحقّق متعة العيش في فضاءات ضيّقة

"منازل متحولة" تحقّق متعة العيش في فضاءات ضيّقة

صمم مجموعة من المهندسين المعماريين منزلا بمساحة 70 مترا مربعا بجدران متحركة وأثاث قابل للطي، يمكن تشكيله بناء على رغبة صاحبه، والاستفادة من المساحة الداخلية وفقا للاحتياجات.

تعيش ماريا خوسيه وانريكي في المكسيك، ولكنهما يسافران إلى أوروبا كثيرا، وكانا يرغبان في منزل آخر هناك ليكون، في الوقت نفسه، بمثابة شقة لهما وللأسرة كلها.

وجد الزوجان منزلا مميزا مساحته 70 مترا مربعا، وجدرانه الداخلية يمكن تحريكها في ثلاثة أنحاء، بحيث يمكن أن تجعل المنزل مزودا بغرفتي نوم أو واحدة، أو حتى بدونها، كما يضم أثاثا قابل للطي والاستدارة، بحيث يمكن إظهاره وإخفاؤه في دقيقة واحده.

وعندما يتم إخفاء الأثاث وتحريك الجدران يتحول المنزل إلى مكان مثالي لإقامة حفل، إذ تصبح مساحة الردهة وحدها 50 مترا مربعا.

أقيم هذا المشروع، ويحمل الأحرف الأولى من اسمي مالكيه "MJE"، في إقليم أستورياس بشمال إسبانيا، وهو النسخة الأخيرة من مفهوم دشنته شركة "PGC" وقائم على فكرة استخدام أنظمة متحركة للحصول على أماكن متغيرة من خلال حركات بسيطة واستغلال كل متر مربع.

يقول المهندس ديفيد بريز جاريثا، أحد القائمين على المشروع، إن "المنزل مرن ويمكن تشكيله بأشكال مختلفة، حتى إنه يمكن تغييره بشكل تام وفقا للاحتياجات في كل لحظة".

ويؤكد القائمون على هذا المشروع أن هذا المنزل جمع بين "جودة الحياة والاستخدام الأمثل للمساحات، أي الاستمتاع بالمنزل في كل لحظة، سواء كان الزوجان به وحدهما أو عندما يكون هناك أولاد أو أحفاد، أو عندما يزورهم الأصدقاء لحضور حفل صغير أو تناول العشاء".

تحريك الجدران بلمسة واحدة

يوضح بيريز أنه يتم استخدام أنظمة متحركة لتحريك الجدران بمجرد الضغط على زر، وكذلك يتم تشكيلها كما يريد المستخدم.

ويؤكد المعماري ذاته أن الأثاث قابل للطي واللف ويمكن أيضا "تخزينه"، مشيرا إلى أن المنزل يحتوي على جزء كبير من الأثاث المستخدم في المنزل العادي، سواء من أسِرة أو طاولات، أو حتى الأجهزة الكهربائية، مثل التليفزيون وعناصر الإضاءة، ويشير إلى أن معظم هذا الأثاث يشكل الجدران أيضا، ما يقلل مساحات كثيرة من التي تشغلها هذه الأشياء، وموضحا أن المرحاض والمطبخ في هذا المنزل ثابتان.

ويضيف المتحدث ذاته: "بذلك نوفر خلال دقيقة واحدة مساحة 50 مترا مربعا خالية من الـ70 المقام عليها المنزل، مع الاحتفاظ بغرفة"، ويؤكد أن بهذه الطريقة لن يكون هناك "متر واحد لا يتم استغلاله، لأن الغرف ستظهر إذا استدعت الضرورة، وتختفي أو تتحول عندما تكون هناك حاجة إلى استخدام المكان لشيء آخر".

ويشير المعماري ذاته إلى أن هذا الابتكار يقضي على مقولة أن المنزل لا بد أن يكون به "صالة وثلاثة غرف نوم"، لأن مساحته يمكن استغلالها لغرض أو غرضين وفقا لاحتياجات الشخص اليومية، ويؤكد أيضا أنه يفيد في تلبية احتياجات أخرى، كتوفير مكان للعمل من المنزل أو غرفة للإيجار في حال الحاجة إلى مال إضافي، ويمكن ضبطه بشكل محدد وفقا لاحتياجات كل شخص.

وبالإضافة إلى منزل "MJE" ابتكر المهندسون أنفسهم أيضا منزلا آخر يحمل اسم "ستيلا"، تفوق مساحته 100 متر مربع، به قضبان يتحرك عليها جدران وأثاث عبارة عن خزائن وأدراج وطاولة قابلة للطي على مساحة 4.5 أمتار، يمكن تحريكها حسب الحاجة، إذ يمكن أن تتحول إلى غرفة للضيوف، أو غرفة نوم إضافية، أو مكتب أو غرفة للعب من أجل الأطفال.

وهناك أيضا "منزل يولاندا"، الذي يشغل مساحة 50 مترا مربعا، وفيه الجدران والأثاث موضوعة بشكل متواز أمام ردهة، بحيث يمكن تحريكها بناء على الرغبة للحصول هكذا على مطبخ كبير أو حمام كبير أو غرفة نوم كبيرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - winssan aya الأحد 05 مارس 2017 - 08:35
hhh 70 m2 c trop petit que les appartenent de addokha hhhh
2 - جيم 16 الأحد 05 مارس 2017 - 11:41
باختصار اشد من الشديد
الاسود للواسع و الابيض للضيق. عملية سين سين
بمعنى ميزان الالوان الطيفي يتماشى مع كثلة المكان ك..لخلق الاتزان النفسي مثل قمرات الجوية او المائية..
و حتى للمرضى..
العقل العربي جبار و الجبروت لله لكن من حوله يجبرونه على ...!!!
3 - Amine الأحد 05 مارس 2017 - 11:58
A votre disposition de d'instaurer cette experience au maroc.et bon courage.
4 - ysassiko الأحد 05 مارس 2017 - 12:07
ou sont passé cher professeur de l ENA ou bien les étudiants de l ENA
5 - مغربية الأحد 05 مارس 2017 - 12:09
انظروا الى مدى التقدم والاستفادة من التطور التكنولوجي. نحن ما زلنا نفكر في كيفية صرف مياه أمطار يوم.....فرق كبييير بيننا!!!
6 - ع. س الأحد 05 مارس 2017 - 12:48
فكرة رائعة . نتمنى تطبيقها في وطننا العزيز و لما لا تطويرها بشكل يناسب عاداتنا و تقاليدنا
7 - ولد قذور الأحد 05 مارس 2017 - 15:17
هذا ممكن بعد تغيير العقليات الماضوية والضاربة في التخلف، فهذا لا يتيح الاستفاذة من هذه التجربة الفريدة ، الذي ابدع هذا المنوال المنزلي متحررون من رواسب معمار الماضي فنحن نحتاج الى صالون لاستقبال الضيوف وغرفة نوم كبيرة ومرحاض ذو ثقب كبير وو...شتان بين الحضارة المتقدمة ومجتمعاتنا التي لا زالت ترزخ تحت اقدام الاستبداد والاستبلاد والاستحمار ..
8 - Anonyme الأحد 02 أبريل 2017 - 13:43
J'ai trop aimé
J'aimerai bien savoir combien ça coûte !
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.