24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. الكتاني يُثمن تحسن نتائج "التجاري وفا" بالمغرب ومصر وإفريقيا (5.00)

  3. لفتيت يقود وفدا وزاريا لتفقد "مشاريع ملكية" بمدينة الداخلة (5.00)

  4. "تنافي" بن الشيخ يثير جدلا .. ومصدر حكومي: ضغوط على العثماني (5.00)

  5. العراق يبدأ تخليص منطقتين من سيطرة "داعش" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على | هكذا يحوّل الكنديون "خُردتهم" إلى مورد مالي لمساعدة المحتاجين

هكذا يحوّل الكنديون "خُردتهم" إلى مورد مالي لمساعدة المحتاجين

هكذا يحوّل الكنديون "خُردتهم" إلى مورد مالي لمساعدة المحتاجين

في كندا، توجد أسواق لبيع الخُردة؛ لكنّها لا تشبه أسواق بيع الخردة بالمغرب، بقدر ما هي أشبه بالأسواق التجارية الكبرى. داخل هذه الأسواق، يمكن للمتسوق أن يجد كل ما يريد، من أواني الطبخ والأجهزة الإلكترونية والملابس والإكسسوارات.. وغيرها.

Le Village des Valeurs بمدينة مونتريال واحد من هذه المتاجر. داخل هذا المتجر ذي الواجهة الجميلة، توجد أروقة يضم كل واحد منها صنفا معيّنا من المتلاشيات المرتبة بعناية. هنا، يمكن أن تعثر على طنجرة بدولارين أو ثلاثة دولارات، أو على نظارات شمسية في حالة جيدة بدولار واحد.

في متجر Le Village des Valeurs لا تُعرض المتلاشيات التي يتوصّل بها القائمون على المتجر كما هي. الملابس يتم غسلها وكيّها، والأواني والإكسسوارات أيضا تخضع للتنظيف، وحين تُعرض في الأروقة يخال زائر المتجر أنها جديدة.

الهدف من إنشاء هذه السوق، كما هو الحال بالنسبة إلى أسواق في مدن كندية أخرى، هو إيجاد موردٍ مالي لمساعدة الفقراء، كما تُبرز ذلك يافطة معلّقة داخل المتجر مكتوب عليها: "شكرا لكم على مساعدة المحتاجين من خلال تبرعكم بالملابس والأدوات المنزلية لغايةٍ غير ربحية".

تُخصّص عائدات هذه السوق لفائدة جمعية تُعنى بالأشخاص ذوي إعاقة ذهنية. ومن أجل تحفيز الزبناء على الشراء، وتوفير مبالغ مالية أكبر لمساعدة الجمعية، يقدم القائمون على السوق إغراءات للزبناء، من قبيل خصْم 30% من قيمة المشتريات، إذا اقتنى الزبون من البضائع أزيد من 100 دولار كندي.

وبخلاف ما هو معمول به في بعض الدول المتقدمة، حيث يتخلّص الناس من الأشياء القديمة ويرمونها في الشارع؛ فإنَّ القائمين على متجر Le Village des Valeurs يعتبرون، من خلال شعار مكتوب بحروف كبيرة على أحد حيطان المتجر، أنّ العالم يكون أفضل بحرْص الإنسان على إعادة استعمال الأدوات والملابس المستعملة.

يمنح القائمون على المتجر فرصة استبدال الأدوات التي اقتنوْها في حدود سبعة أيام، شرْط أن تظلَّ محافظة على الملصق الذي يتضمّن سعْرها، فيما لا يُسمح باستبدال الكُتب والأدوات الإلكترونية.

خارج متجر Le Village des Valeurs يوجد المستودع الخاصُّ بالتبرعات، وعلى واجهته قائمة بأنواع الأدوات التي يقبلها المتجر، وهي الملابس والكتب والأدوات والتجهيزات المنزلية. الجيّد من هذه "الخُردة" المتبرّع بها، يجد حياة ثانية داخل المتجر، يقول شعار منقوش على أحد جدرانه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - Moimeme الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 01:43
بخلاف ما هو معمول به في بعض الدول المتقدمة، حيث يتخلّص الناس من الأشياء القديمة ويرمونها في الشارع????
2 - عبد الله السجلماسي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 01:49
الله يعز المغرب بلاد الخير كولشي موجود

الطقس يا سلام الحوت الخضر أحسن بلد ف العالم
و المهم الأمن و التيقار

عاش المملكة و الله ينصر المسلمين ف بورما و فلسطين اللهم أمين
3 - امين WV, USA الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 01:49
نعم هذا صحيح. هنا بالولايات المتحدة توجد عدة محلات تقوم بنفس الدور، و أشهرها Goodwill.
4 - عبد الاله العروي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 02:01
شتان بين اناس يفكرون في الانسان و الانسانية بصفة عامة من خلال دعم المحتاج والجمعيات الخيرية من خلا ل مبادرات انسانسية كبيع الخردة والمتلاشيات في متجر ويعود ريعه ومدخلوه للمحتاجيين والجمعيات هذا معمول به في كندا وفي الدول المتقدمة عموما لانهم يفكرون في بني جلدتهم لكي يعيش الجميع في رخاء و نعيم مدام ان هذه الدول تؤمن ب الديمقراطية و المساواة و الكل سواسية امام القانون وربط المسؤولية ب المحاسبة..الخ..اما عندنا ف الكل في الهام سواء امة تعاني المحن وحكومة اكلة الاخضر واليابس...معضلة البلاد كون هذا الشعب لا يريد ان يستفيق من سباته العميق بل يري المنكر ب ام عينيه ولا يحرك ساكنا الكل ينهب ويسرق وليس له ضمير الكل يقفز علي القانون وحتي القانون في بلادنا قفز علي نفسه ولا حتي هو لا يعترف لا ب البنوذ ولا المواتق الدولية ولا الانسانيه..في هذا الوطن الكل في فلكه يدور لا رحمة ولا شفقة ف ان كان لذيك المال او االجاه ففعل ماشئت ..اغتصب او انهب او حتي اقتل..ف المال حلل العقد في هذا الوطن ...امم هربت علينا بملايين السنيين الضوئية ونحن مازلنا نعيش في الحظيظ ...
5 - sousi الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 02:42
العز ثم العز ثم العز لكندا وندعو الله ان ينزل رحماته على المغرب وأن يشفيه ويعجل بخروجه من الانعاش يا رب أمين
6 - nzidek assi chriff الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 02:49
و ايضا يمكن للقادمين الجدد الحصول عل عمل لسد احتياجاتهم اذ ان الهدف من هذه المحلات بالاضافه ال المساعده المساعده هو التشغيل و ليس الربح اذ ان الارباح تستثمر لانشا2 محلات جديده و تشغيل الناس ارجو ان ناخذ ما هو جميل لنجمل حياتنا و في الختام السلام
7 - goodwill الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 03:24
نفس الشيء هنا في أمريكا . اسم المتجر goodwill, و لكن كل هذه البضائع هي هبة من الناس يتصدقون بما لا يحتاجون لهذه المتاجر،و بالتالي هي تقوم ببيعها و من ذالك المال تودي اجور ذوي الاعاقات البسيطة الذين يشتغلون بها، و الربح يعود قسط منه للجمعيات الخيرية. للإشارة فالناس يتبرعون باي شيء لا يستعملون حتى الجديد منه
8 - غيور الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 03:42
هناك يا اخي في الدول المتقدمة يوم في الأسبوع يخرجون فيه امام باب المنزل أدوات صالحة لمن أراد أخدها مجانا . هل فهمت بدل كندا يذهبون الى ذلك المتجر و يعطون ألبستهم او او ..... لتباع مرة اخرى بتمن بخس . السؤال المطروح اخي هو . هم يعرفون جيدا من من المواطنين لا يشتغلون من من المواطنين الذين هم في رفاهية. عندهم كل شيء بالنقطة و الفاصلة. هل نحن في مغربنا الحبيب نعطي هذه الخردة لمن يستحقها ?????
9 - المجيب الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 03:44
في كندا village des valeures هي اسواق خردة لغاية غير ربحية.في المغرب عندنا اسواق خردة "الجيطية" وهي كلمة صوتية لثلاث حروف فرنسية G.T.A التي تختصر عبارة Gain Très Abusif وتعني الربح المبالغ فيه: الباعة فيها يشترون المتلاشيات ببضعة دريهمات ويبيعونها لك اغلى من ثمنها وهي جديدة.شخصيا اسميها اسواق الشمتة او سوق الغفلة.
10 - Amal الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 04:02
يا لمغاربة الفكرة قديمة في المغرب. عندنا عدة أشكال للتجارة في الأشياء القديمة: مول الدلالة ،و كاين مول لواني اللي كايدورعلى الديور و كتخرج مولة الدار تقايض معه حاجة قديمة من البيت وهو كيعطها شي حاجة ديال لمواعن وفي السنوات الأخيرة حوايج البالة و رقم واحد في هادشي كله "الجوطية: و التي كانت أصلا مكانا و ما زالت لتداول القديم و منها يشتري المعوزون و حتى غير المعوزين الفرق أنه في كندا أو أمريكا أن الملابس و الأواني تباع في متجر كبير و فوق الرفوف و منظمة أكثر وللعلم هناك ربح كبير وراء هاته التجارة هنا في كندا و أميركا ..صحيح الأثمان بسيطة في المتجر و لكن أصحاب هاته الشركات Good Will + Value Village يربحون آلاف الدولارات شهريا. المواطنون تضامننا مع مواطنيهم المعوزين يتصدقون بما لديهم لجمعيات خيرية - و ليس ضروريا أن يكون ما يعطون قديما - أو يبيعون ما لهم بأثمان زهيدة جدا و هاته الشركات تجمع ذلك و تعيد تسوقيه و بيعه..يعني ماشي كلشي تشفوه عند الأخرين راه وردي دائما. متبقاوش تحطمو راسكم و بلادكم . ممكن دائما أن نستفيد من الأخرين و نحسن من أنفسنا وباركا من عقدة النقص إتجاه الغرب
11 - Simo الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 04:20
puiskque vous cite ke les belle chose du canada faite lamm chose pr les mauvaises parlez nous du concubinage et de la violence conjugale et des gang organise et ..les marocain ki sont ruiné par leur femme ou leur concubine parler nous du taux suicide .. pr vous critiquez ke votre pays
12 - مهاجر بامريكا الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 05:43
اصلا الناس هنا ما تايتبرعو بالحوايج حتى كينقيوهوم و يغسلوهوم .. شعب نقي ف دماغو و ف اخلاقو ... فرق كبيير يا عمري !
13 - le manifestant الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 06:29
La France et l'Espagne sont les 2 pays Européens les plus sales de cette Europe maudite.Certains Marocains nous inondent avec des vieux objets que même un pays le plus pauvre du Monde ne peut pas accepter.Dans certains souks(Samedi et Dimanche c'est l'enfer(des vielles casseroles,des chaussures entièrement très usagées sont mis à la vente.
Ce qui inadmissible où est notre Douane pour interdire ce genre de saletés d'entrer au Royaume ?
Pourquoi les service de la Gendarmerie sur les points de stationnements n'interdissent pas ces ordures ?
-Si le Maroc est le Gendarme de cette Europe ingrate,alors il faut que les douanes Européennes refoules ces ordures.
Ca nous suffit nos ordures Messieurs.
Certaines personnes ont été contaminées par les maladies graves héritées des vieilles chaussures. Des vieux slips sont en vente encore plus sales(vous savez de quoi s'agit il ,)
Des vieilles casseroles entièrement hors d'usage sont offertes au Public.
La Douane doit protéger le Maroc de ces saletés
14 - كريم الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 07:40
نفس الشيء فألمانيا، هناي تتمشي المساعدات للاجئين ، هاد الناس خاصن نتعلموا منهم القيم الإنسانية والأخلاق..
15 - rofix islamique الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 08:08
بلدان المسلمة في الحقيقة هي بلدان منافقة ومشركة وكافرة.
والبلدان الكافرة في الحقيقة هي بلدان مسلمة ومؤمنة وليست منافقة.
للأسف هدا هو الواقع ومن له شك في دالك فليهاجر لبلد "كافر".
16 - ilyas الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 08:19
رد على التعليق 13, إسبانيا وفرنسا مجتمعتان تستقبلان قرابة 160 مليون سائح،وصفهما بالمتسختين فيه ضلم أو جهل أو تقليل من دكاء السياح ،أما النقطة التانية فأتفق معك،هناك بعض المهاجرين يتاجرون بالخردة التي يجمعونها في اوروبا، المشكل يوجد في التربية والتعليم والأخلاق،المغرب وللأسف هجرته إلى اوروبا تقل فيها ناس واعية ومتعلمة، خلاصة القول، المغرب ليس سويسرا لكي يتأتر بكذا خردة تدخل من اوروبا،المدن والقرى متسخة،المزابل موجودة،الحيوانات في الشوارع ،نفايات الحيطي ،تلويت الجرف الأصفر ، إلخ...
17 - al wadeh الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 09:24
مثل هذه المبادرات يقوم بها المجتمع المدني ، أما عندنا في المغرب فالجمعيات لا هم لرؤسائها إلا الإغتناء على حساب مآسي الآخرين
18 - أنيس دبي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 09:49
أنا مع كل من يدعو لعدم الإنتقاص من الوعي و حب الخير عند المغاربة الشرفاء, لاكن أكيد بأن ما قاله الإمام محمد عبده عندما زار أوروبا:
"وجدتُ في أوروبا مسلمين بلا إسلام ووجدتُ في بلدي إسلاماً بلا مسلمين" كلام صحيح. و يؤكده الواقع , لأنهم قوم لم يأتيهم ديننا الحنيف مباشرة لاكن كثير منهم طبقوا جل ما جاء به الإسلام على فطرتهم و بحسن نواياهم.
اللهم ردنا للطريق السوي المستقيم و نبهنا لعيوبنا و حبب إلينا الخير و الرحمة على هدى نبي النور و المودة سيد الخلق أجمعين "محمد خير البشرية"
19 - FATI الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 10:15
مما لا شك فيه هاد الناس منظمين متضامنين
و لكن كل واحد منا يقولها فراسو يا ك حنا مسلمين
ياك حنا مأمورين بالنظافة و التضامن *ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء*
هاد الشي راه حنا سابقينهم له حنا عندنا مكارم الاخلاق
و لكن كل واحد يحاسب راسو براسو
و يقول واش انا نقي كما امرني الله نقي فحالتي فعقلي ؟؟؟؟
واش انا كنطبق الايثار و الرحمة بكل مخلوق خلقو الله
كل واحد يصلح راسو و الله حتي يغلب الحق الباطل
و لكن غباء بعض الناس كيقولو علاش هو و انا لا
حتى كيتنافسو فالباطل و ينساو الحق
من بعد يلومو شيحاجة سميتها المغرب و نساو واش ساهمو فخرابوا و لو بقطرة
20 - صنطيحة السياسة الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 11:09
حنا ما عندناش village des valeurs عندنا villages des voleurs
21 - محمد الشريف الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 12:44
رحم الله ناس زمان من اسلافنا المغاربة الدين
كانوا يقدمون المساعدات الهائلة للفقراء واليتامى والمساكين وحتى للحيوانات المشردة والطيور .. وكان دلك في اطار منظم تؤطره مؤسسات الاوقاف ...مادا سنتعلم من الغرب ...هم اخدوا كل
جميل من حضارتنا وصدروا لنا التفاهات ...والعري والزندقة .....عند مافرطنا في العدل ..وفرطنا في التربية ....اصبحنا نستود الميخالا منهم .....كل أصناف الميخالا .....ميخالا الاخلاق ...ميخالا الافكار .....
22 - mohasimo الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 16:17
في المغرب في سنوات خلت كان اليهود اكبر من يشتغلون في هذا الميدان خاصة في المدن القديمة او الملاح مثلا حي الملاح في الرباط كان مشهورا بهته التجارة خاصة عند اليهود, الان هناك الجوطية كجوطية باب الاحد بالرباط التي يمكن ان اسميها goodwill الرباط, حيث يمكن ان تجد الكثير مما قد تريده, اما انا فكنت اقصدها كثيرا ومازلت لشراء بعض الكتب القيمة ببعض الدراهم علما ان ثمنها غال جدا في كثير من المكتبات, كما يمكن ان تعثر على بعض الكتب التي قل نظيرها في السوق ومن يدري قد تجد ضالتك هناك.
23 - ربيعة الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:48
نعم الغرب متقدم جدا مقارنة مع المغرب ولكن نحن المغاربة المسلمون فطرتنا التضامن ومساعدة المحتاجين ولا احد يجادلنا في هذا ولا وجه للمقارنة بيننا وبينهم اسال امك ماذا تفعل بالملابس ااتي لم تعودوا تلبسونها الم تتصدق بها على الاقرباء والجيران المحتاجين واليتامى؟وكذلك الاواني وغيرها الا تساهم الجارات لشراء اضحية العيد لمن لها اطفال ومحتاجة؟اليس هناك محسنون مغاربة يتكلفون بشراء الدواء للمحتاجبن؟ومنهم من يؤدي واجب الكراء شهريا ؟ الا يؤدي المغربي الزكاة للفقير والمحتاج؟هناك من الجالية المغربية جزاها الله كل خير من تشتري المنازل للمعاقين ؟الا تتصدق انت على الفقراء؟لماذا كل ما يفعله الغرب نمجده والاجدر بنا ان نمجد المسلمين .؟الذي يقرا تعليقات هسبريس من غير المغربي سيظن اننا شعب بدون شفقة ولا رحمة الكل اصبحت له نظرة سودوية عن المغرب لماذا؟ بلدنا بلد جميل المغاربة كرماء ومتضامنون وبلدنا في تقدم مستمر والاهم اننا ننعم بالامان والاستقرار يجب ان نحمد الله
24 - مغربية الخميس 14 شتنبر 2017 - 08:50
حتي في فرنسا موجودين اسمهم Emais
25 - بوراس السبت 16 شتنبر 2017 - 01:04
Unique and Salvation Army do the same thing in the US. They resell people's donations. Good idea!
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.