24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت مع العفو عن المبحوث عنهم من مزارعي الكيف غير المتورّطين في التصنيع؟
  1. شباب "أولاد تايمة" يحتفون بالمسرح ويبددون عُتْمَة "هوارة" الفنية (5.00)

  2. موقع "شالة الأثري".. ذاكرة تاريخية لم تكشف بعد جميع أسرارها (5.00)

  3. ناشطُون يخشون على ثروات المغرب السمكيَّة من سفن روسيا (5.00)

  4. "توأما القاعدة" تكشفان "حقيقة" اعتقالهما وتطالبان الرّميد بالإنصاف (5.00)

  5. الدار البيضاء سنة 1910 (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المدارس العتيقة في المغرب

المدارس العتيقة في المغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - مبارك الساحلي الأحد 03 ماي 2009 - 00:36
نحن طلبة المدرسةالوكاكية باكلو نتقدم بالشكر الجزيل لقناة الجزيرة القطرية بهذه الزيارة ونتمنى من الله ان تكون فاتحة خير على هذه المدارسة العلمية العتيقة وخاصة بسوس العالمة اسما على مسمى وما مدرستنا هذه إلا نجم ساطع بين نجوم المدارس لتدريس افضل كلام نزل على خير البشرية (القرءان) انطلاقامن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم( خيركم خيركم من تعلم القرءان وعلمه) وليكن علما ان هذه المدرسة تدرس مختلف العلوم من اللغات اللسانية وعلوم الحديث واصول الفقه والتفسير والفلك والتوقيث الخ
و نتمنى من الله التوفيق والسداد (( لله الامر من قبل ومن بعد ))
2 - العربي الأحد 03 ماي 2009 - 00:38
اطلب من الله العلي القدير ان تعود هده الكتاتيب او المدارس القرءانية كما كانت عليه في السابق .ان الله علئ كل شئء قدير.
3 - الريفي الأحد 03 ماي 2009 - 00:40
هنيا هنيالهؤلاء الأبطال والله انهم ابطال سيقال لهم يوم القيامة اقرؤو ورتلولو كما كنتم ترتلون في الدنيافان منزلتكم عند آخر آية تقرأؤنهااوكما قال عليه الصلاة والسلام
قال عليه الصلاة والسلام
اهل القرآن اهل الله وخاصته
4 - عبد الله الادريسي الأحد 03 ماي 2009 - 00:42
الىالله المشتكى فمدارسنا العتيقة تخرب ويهمش خريجوها حرموا من كل شيءحتى من الامامة التي اصبح يتولاهازنادقة تخرجوا من الجامعات غير حافظين للقران الكريم ولامتصفين بالاخلاق الحميدة فقدشوهدمن يدخن منهم بل من يشرب الخمر كما حدث بمراكش فهل هذا هوتاهيل الحقل الديني ياوزيرالاووقاف فنشكوك الى الله وسيعلم الذين ظلموااي منقلب ينقلبون
5 - عبدربه الأحد 03 ماي 2009 - 00:44
إلى الإخوة الذين قالوا أنه من الممكن حفظ القرآن عن طرق مشاهدة الفيديو عوض القرأءة التقليدية على اللوح بالتكرار
لقد قال الله تعالى في سورة العلق == إقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم === فلم يقل شاهد الفيديو بل أمر بالقراءة التي سوف يتعلمها الإنسان بكتابتها بالقلم . ولا تحسبن أن الحاسوب سيعوض القلم في يوم من الأيام وما يروجونه عن المستقبل وحواسيبه الفائقة السرعة والتي ستشبه الكتاب المدرسي ويتكهنون أنها ستعوضه كل هذه الأشياء ماهي إلا من قبيل الخيال فالقلم والكتاب سيبقى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
ويمكن أن نحفظ مسرحية أو شريطا بالمشاهدة لكن أن تحفظ ستون حزبا ومنه المتشابه فأظن أن القراءة بالتكرار هي الأنسب لأن العين لن تستطيع تحمل تكرار نفس الفيديو عكس الطريقة التقليدية يمكن تكرار الآية مثلا وأنت مغمض العينين اللتان تستغلان الفرصة للإستراحة في تلك الفترة وتترك المجال للعقل ليجرب أين وصل مستوى الحفظ...
أما السيد صلاح الدين الذي لم يعجبه إحترام الطلبة للفقيه وإني لأسأله عن معاملة التلاميذ للأستاذ في المدارس أين وصل مستواها.... هناك من أشبعوه عصى... أما الأخلاق والكبائر والرذائل فهذه الأمور حالات إستثنائية وإذا ما قارانها بأبواب الثانويات و الإعداديات فلن تساوي شيئا وفي الأخير = مخدرات .. تبرج .. فساد .. سوء الأخلاق .. ظعف المستوى الدراسي وزيد وزيد.
6 - امازيغي من امغران بورزازات الأحد 03 ماي 2009 - 00:46
يكفينا نحن الامازيغ ان نعتز ونفتخر اننا القوم الوحيد في هاد العصر الدي مازال متشبت بي دينه الحنيف و حريص على قيمنا الايسلامية اما بعض الاقوام مسلمون فقط بي الاسم اما الاشياء الاخرى فانهم بعيدون كل البعد العز والكرامة يامازيغ شمال افريقيا ادعوكم بي تشبتكم بي دينيكم و شرفكم ولا تتبعو الاعراب في ما صار اليه
7 - moussa الأحد 03 ماي 2009 - 00:48
جواب لك السوسي علي لسنا نبحت عن الإمامة وإنما نبحت عن حقوقناإخواني الطلبة لاتنسوا أنكم اولياء الله الذين يتدرسون ويتفقهون في هذا العصر عصر الشهوات والملذات فالله سيجزيكم على هذا التربوي الدين الإسلامي
8 - amawiya الأحد 03 ماي 2009 - 00:50
نريد تعاليق علي المواضيع صحفية قبل تعاليق العامة لكي يكتب الجميع في إطار موحد و هادف و بناء ليس كل من هب و دب يكتب ما يريد و لكم التحية
9 - farid الأحد 03 ماي 2009 - 00:52
بهاذ المذارس بقا الشتا تتنزل
10 - almani الأحد 03 ماي 2009 - 00:54
تمسكوا بكتاب الله
11 - zakaria الأحد 03 ماي 2009 - 00:56
هده المدرسة نمودج لما يسمى بالمدارس العتيقة بمنطقة سوس .الا انها تشهد مؤخرا ضعف الاقبال عليها.اما ملاحظي على التقرير هي حسب محمد البقالي وهو مغربي ياللحسرة اعتباران هده المنطقة هي اقصى المغرب وان دل هدا على شيئ فانه يدل على ان لااحد يحب هدا المغرب البئيس بحكامه العنصرين.
12 - ستاتي عبد لعزيز الأحد 03 ماي 2009 - 00:58
improveyourmemory.com
هذا هو الموقع، أتمنى أن تنشره هسبرس،،،،فلا إشهارولاتجارة ولا منفعة شخصية فيه!!
13 - salah eddine الأحد 03 ماي 2009 - 01:00
قرأت ماكتبه الاخوة فكان معظم كلامهم يصب في قالب الايجابيات لكن معظم هذه المدارس لها سلبيات ايضا أود أن أتطرق ٌإليها
1 تهتم بالوسائل فتنسى المقاصد
وأعني بالوسائل علوم الآلةوالمقاصدفهم الكتاب والسنة
2اشتمالهاعلى بعض البدع المخالفة لما يدرسون
3تقديس الشيخ أكثر مما يلزمنا شرعاكما عند الصوفية
4انتشار بعض الرذائل في حياتهم
التى تصل أحياباإلى الكبائر
هذه بعض السابيات أحببت أن أشير إليهانصحةللقارئين وتنبيها للراغبين لأني كنت ممن درسوا في هذه المدارس أكثر من 8سنوات والله تعالى أعلم
14 - mohamed الأحد 03 ماي 2009 - 01:02
السلام عليكم
ما احوجناان نشكر فضل هذه المدارس العتيقة،وشيوخها الذين ساهموا ولا زالوا يساهمون في نمو عقلية الشباب المغاربي،وبناء السرح الاسلامي،وانها تشكل معلمة ومنارة لتفتبس منهاانوارالهداية والمعرفة.
وهذه المدارس هي التي حافظت على تكوين علماء مبدعين،ونخبة ما عرفت ذلك الغلو السائد الان ،الذي يحلل دماء الابرياء، ويعد اتباعه بان من قتل مسلما،فجواؤه الجنة، وانه يعد من الشهداء، لم يكن هذا يوم كانت المدارس العتيقة هي التي تعد القيمين الدينيين، ولكن،في الوقت الذي همشت فيه ،وتعددت المدارس، واصبح كل يطبق الاسلام حسب هواه،ولم يلتزم بالامانةالعلمية؛فنتج عن ذلك تلك الفتاوى التي مزقت الامة،ودمرت الشعوب،بل واثارت الفتن بين الحاكم والمحكوم.
الاخ :تاليوين يقول: ان هذه المدارس لديها سلبيات وانه من احد ابنائها،وتتلمذبها، اظن ان الاخ يحكم حسب تجربته وانه لم يستفد شيئا من هذه المدارس لاسباب هو ادرى بها،ولكن من الخطإ ان يحكم بالسلب على هذه المدارس، والواقع يمج ذلك
وانا ارى انه حقا حرم الاستفادة منها، والحال تنسب اليه صفة الفقيه، وهو يرتكب الاخطاء الاملائية التي يعرفها صغار التلاميذ.
والرزية كل الرزية ان تسند الامور الى غير اهلها،
وهذه هو علامة الساعة.
ومن باب الانصاف ان نقول:بان هذه المدارس لها عيبها لان من يديرونها ناس ليسوا معصومين من الخطإ كسائر المؤسسات.
وانا اعترف بفضل هذه المدارس واحد طلابها ،واستفدت منها الشيء الكثير.
ولكم مني كامل الشكر والاحترام
15 - السوسي علي الأحد 03 ماي 2009 - 01:04
بادئ ذي بدء أشكر قناة الجزيرة على إلقائها الضوء على تلك المدارس التي أكرمنا الله تعالى بحفظ القرآن فيهاعن أشياخ أسأل الله أن يجازيهم عنا أحسن الجزاء لكن هنا تعقيب للأخ الذي يتهم هذه التحف بأنها لا توظف المتخرجين منها كما أنه أشار إلى أن الإمامة تشترى وهذا أراه نوع من الهراء إن كان الإنسان يقرؤ من أجل أن يوظف ومن أجل العمل فهذا والله أحسن ألا يقرؤ أولا من قال بأن الإمامة تباع؟ ولو كانت تباع فإنها حقيقة لا تباع أخي اقرأ من أجل العلم والعمل به فالعمل بالعلم لا يشترط أن تكون إماما ولا موظفا وليس المسجد فقط مكان للتعليم والعلم أخي إن لم يكن لك نصيب في الإمامة فعليك بحلقات العلم فما قيمة علم إذا لم يبتغ به وجه الله تعالى أنسيت ما كان عليه أعلام الأمة الإسلامية كالبخاري ومسلم وأمثالهم ممن أضاؤو الدنيا بنشر العلم وما زالو حتى الآن لكن أين المشكلةيا ترى؟؟؟؟
أولا: عدم الإخلاص لله تعالى في تلقي هذه العلوم.
ثانيا:طلب العلم من أجل وظيفة.
ثالثا: عدم الإهتمام بالعلماء والسفر إليهم من أجل تلقي العلم وهناك أسباب كثيرة ومعروفة فالكل يعرف تقصيره وهدفه لكن أرجو ألا يكون هدفنا من طلب العلم هو العمل والوظائف وأن نكون واقعيين أمام هذه المعالم التاريخية وأنها لها دور كبير في نشر العلم والدين................ والسلام عليكم
16 - fkih men taliouin الأحد 03 ماي 2009 - 01:06
انا ممن تلقوا هذا التعليم يقولون ان من تخرج منها يحصل علي الامامة في المساجد الامامة الان اصبحت تباع 6 مليون مسجد عادي ولا تسال عن الراتب اما مجمل الايمة فهم اما في المقبرة يقرؤون علي الاموات او ينتضرون الحصول علي وليمة ) الزردة( عذا هو عملهم بعد التخرج الله يجعل لهم مخرجا ويرزقهممن حيتلم يحتسبوا
17 - الحسن الأحد 03 ماي 2009 - 01:08
هل للقناة الجزيرة ان تبحث على محسنين وموارد مادية لتمويل هذه المدرسة العلمية العتيقة سيدي وكاك اكلو اقليم تيزنيت لانها تستقطب اعدادا هائلة من الطلبة كلهم من الفئة الفقيرة والمعوزة لان المسؤولين ليس لديهم موارد قارة لتمولهم .
اوريد جوابا من فظلكم
وشكرا
18 - محمد الأحد 03 ماي 2009 - 01:10
هاذ الطلبة خاص لوكلههم وشربهم ماشي لصورهم
19 - ouchenne الأحد 03 ماي 2009 - 01:12
el bakkali d'aljazeera et sa mondialisation premitif analysè et comparè avec le monde moderne
20 - سوسي الأحد 03 ماي 2009 - 01:14
مما اثار انتباهي غض الطرف عن نقطة مهمة من طرف سي الاستاد الجامعي وهي نقطة كادت ات تزعزع دور المدارس العتيقة في نشر العلم بل وتندثر وهي ان الدولة واثناء محربتها "للارهاب"حاولت ان تضفي عليها بعض العصرنة بل وتتقهقر لتترك بعضها يصارع الاندثار .ثم انه نظرا لقلة المداخيل والجفاف وتراجع الوعي باهمية الاعتناء بالكتاب والسنة واحتقار الفقه والفقهاء كل هده الاسباب وغيرها اثرت في المدارس العتيقة الا ان الله سبحانه ابى الا ان يتم نوره ولو كره الليبراليون العلمانيون كما اشكر الجزيرة لهده الالتفاتة وان اثارت اشمئزاز البعض فمزيدا من الاهتمام يا جزيرتنا .
21 - عبد ربه الأحد 03 ماي 2009 - 01:16
واقرآناه واقرآناه رثاء على قلىب أطفالنا التي بدأت آيات القرآن القصار تثناتر للإختفاء من صميمها وتحل محلها خبائث الأنترنيت والتكتونيك والتخنث
لقد درست في كتاب قرآني مدة عامين وكان سني آنذاك أربع سنوات ... اللوح والقلم والصمق والدواية والصلصال وكراك والفقيه والرطية والفلقا والتحريرة ووو...إنها فعلا فترة من ذهب رغم قصرها عرفت من خلالها عظمة القرآن و قيمة الناس حفاظ القرآن....
فأنتقلت إلى الحاضرة لأأندمج مع كتاتيبها القرآنية العصرية فرغم عصرنتها فقد كانت محافظة ... قرآن عند الدخول... قراءة... حساب ... آناشيد.. خروج مع الحادية عشر ... الآطفال فالطفل آن ذاك عند بلوغه سن التمدرس يكون على الأقل يحفظ من سورة القيامة حتى سورة الناس...
أما اليوم فأسأل الطفل كيف يمكنك فتح أكتر من MSN واحد أو إسأله عن مواقع تحميل الMP3 أما إذا قلت له إسضهر لي سورة الماعون فأول ما سيسألك عنه هو مامعنى الإستضهار ثم سيسأل عن الماعون هل هي أكلة أم لعبة في البلاي ستايشن .... والخطأ ليس الطفل بل خطأ من يربي الطفل إبتداء من الوالدين واإنتهاء بوزارة التعليم .... من الأفضل أن يغيروا إسم مادة التربية الإسلامية التي يدرسونها في المقرر اليوم لأنها لا علاقة لها بالإسلام فقد نسميها تربية سياسية ...لقد أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية قرارا وفرضته على الدول الإسلامية والذي ينص على إزاحة مادة التربية الإسلامية من المقرر لكن مسؤولوا الدول المعنية ردوا عليه لا يمكن إزاحتها بالمرة لأن الشعوب ستثور فإتفقوا على أن يجتنبوا ذكر الآيات القرآنية التي تنص على الجهاد في سبيل الله وترك الآيات التي تناقش الأخلاق والمعاملات وحتى أإمة المساجد لا يذكرن الجهاد وحتى ولو ذكروه فسيعطوه معنى بعيدا عن الأصل ==وجاهدوا في الله حق جهاده= فسيؤولونها ب جهاد النفس الأمارة بالسوء والجهاد في الأولاد وتربيتهم تربية حسنة....أما الكفار واليهود فقد قاتلهم الله فحين ستأتي ساعتهم فلا مانع لها =وإذا أراد الله أمرا فإنما يقول له كن فيكون= ... ولو كرهت الولايات المتحدة الأمريكية
22 - ستاتي عبد لعزيز الأحد 03 ماي 2009 - 01:18
تحياتي "للفقيه من تالوين "
...للإشارة، فهناك طريقة أسهل وأذكى بكثير لحفظ القرآن الكريم بدل "طريقة التكرار" المشاهدة على الفيديووهي على اليوتوب...في تعليقي الآتي سأكتب الرابط رغم أن هسبرس لا تسمح بذلك، ....
23 - stati abdlaziz الأحد 03 ماي 2009 - 01:20
www.improveyourmemory.com.au
24 - حسن الجمعة 15 يوليوز 2011 - 21:16
المداس العتيقة لها دورها الهام في المحافظة على كتاب الله والذى يحارب المدارس القرانية انما يحارب كتاب الله فاليراجع تصرفاته و اليتب الى الله فذاك ذنب اقترفه
25 - الطالب محمد اونغير الاثنين 04 مارس 2013 - 18:15
انا طالب زرت مجموعة من المدارس العتيقة بل ومنهم من ادرس فيها ومن العجيب اننى اكتشفت مجموعة من الاعمال يفعلها الطلبة ومنها ترك الصلاة بل ومنهم من تركها لايصليها ابدا ومن اعملهم اخرى السرقة يبنهم وعدم الاحترام ونقصان البصيرة والاخلاق ومن الاعمال الخطيرة التى يهتز اليها عرش الرحمان يقومون بفاحشة قوم لوط بل ومنهم من يلتحق الى المدارس العتيقة فقط من اجل اغراض دنيوية والفرار من زحمة العائلة والفقر...الطالب محمد اونير السن 20..0673509025
26 - الطالب اونغير محمد الأربعاء 06 مارس 2013 - 11:03
وضعوا لها اسما فقط من اجل العيش ولكن مجموعة من هذه المدارس معروفة انهم يتوسلون بقبور الصالحين ويصحون بكلام الله ولايحترمون كلماته بل ومنهم يجلس امام ابواب الاضرحية وتراه يقراء القراءن من اجل كسب رضا الناس وجمع المال جعلوا من القرءان تجارة بل ومنهم من جعل من الدين لعبة مسرحية فلا يخير فى هذه المدارس اذا لم تتوفر فيه القيم النبيلة وتخريج الطلبة غير مثقفين
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال