24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. أسر "معتقلي الريف" ترفع سقف الاحتجاج وتتهم "عكاشة" بالاستفزاز (5.00)

  2. الفتح الرباطي .. "كاريزما بَطل" يخلق صداعا في رأس الأقوياء (5.00)

  3. العثور على متشرد جثة هامدة بمدينة سطات (5.00)

  4. منظمات دولية تشكو السفير الجزائري بجنيف إلى الأمم المتحدة (5.00)

  5. فسخ عقدة "سيطا" يُغرق البيضاء في الأزبال .. والعمدة ينصح بالصبر (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | كيف اعتقل صدام حسين؟

كيف اعتقل صدام حسين؟

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - simo2 الخميس 17 شتنبر 2015 - 00:00
هده النتيجة هي التي تنتضر كل الدول التي تعتمد على الدول الغربية لكن صدام من الحفرة الى الجنة .نحن نبدع فقط في الخيانة اما الروجلة فهي من علامة الساعة ,حتى صفات الرجولة لا نتوفرو عليها لانها لاترضى بنا
2 - شهيد العروبة الخميس 17 شتنبر 2015 - 00:12
صدام حسين إجتمعت فيه معاني الرجولة والشهامة والكبرياء والعروبة، ولا يوجد ما أفضل منه إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
3 - إبن العراق الخميس 17 شتنبر 2015 - 00:16
أسئل الله أن يرحمك يا صدام ويسكنك فسيح جناته إنه ولى ذالك والقادر عليه
4 - vérité الخميس 17 شتنبر 2015 - 00:24
Mon coeur pleure toujours pour ce Monsieur, en plus vous vous basez sur quoi pour dire qu'il est dictateur!!!
dites le pour les impérialistes!!!
5 - مسلم الخميس 17 شتنبر 2015 - 00:34
وهل العراق احسن حال الان بعد سنوات يا من خنتموه؟ على الأقل مات بطلا وليس خائنا.
6 - abdo الخميس 17 شتنبر 2015 - 00:45
عاش رجلا ومات رجلا اين حكام العرب من رجولة صدام
7 - كنت أسد ومت أسد الخميس 17 شتنبر 2015 - 00:55
المعلقة قالت صدام الدكتاتوري،ستندمين على هده الكلمة كما ندمو حكام البيتروبوش عن صدام بعدما أحاط بهم الرعب والخوف من إران،ألم يكن القائد البطل رحمه الله أسد الغابة راعيها من من المفترسين الشيعة،كم من دولة تسولت لها دول الخليج خوفا من إران منهم من تطمئنهم ومنهم من تستهزء بهم ولاكن التاريخ عودنا أن أرض العراق أرض الرجال لم يخينو العتمان ضض الإنكليز ولم يخينو فلسطين والعرب في حربهم ضض الصهاين والعكس هو الصحيح لدول الإستتمار في جلب جيش الغزات.
8 - brahim الخميس 17 شتنبر 2015 - 01:12
صدام يعتبر قاهر اﻷمريكان، واﻹسرائيليون، والشيعة.
ألا تدرون ياسادة أن أخطر ما يهدد اﻹسلام هم الشيعة.
إن آخر مرة ظهر فيها الشيعة كانت في عهد اﻷمويين الذين تمكنوا من القضاء عليهم بواسطة المهلب بن أبي صفرة لكن مالبثوا أن تشكلوا بعد ذلك من جديد.
إن أعداء اﻹسلام ياسادة لن يهدأ لهم بال حتى يتمكنوا من القضاء على هذا الدين ولو بأية دريعة، فبعد أن اغتيل رئيس باكستان ثم الملك فيصل ثم ياسر عرفات حان الدور على صدام، ثم ألا تدرون يا سادة أن إيران والشيعة على العموم احجموا عن ممارسة طقوسهم في عهد صدام.
صدام يبقى رمزا من رموز الجهاد العربي.
رحمه الله ووسع عليه وعلى كافة أبطال اﻷمة اﻹسلامية آمين.
9 - كاره عربان الخميس 17 شتنبر 2015 - 04:00
عربان الخماج يبيعو الواحد ,بدولار,,,بوزبال زبل ديال لبشر
10 - العشوائية الخميس 17 شتنبر 2015 - 04:35
كان الحسن التاني إنسانا ذكيا جدا
ما ينقص الحكام العرب هو الذكاء و قوة التصور و تحويل التصور الخلاق إلى واقع ملموس.
أما جمهوريات الموز فلا تصور لديها.
أما أخطاء صدام فهي :
*** لم يكن يقبل رأي أحد إطلاقا
*** لم يكن يستند إلى خطط علمية مدروسة دراسة معمقة
*** الإرتجال و العشوائية و ضعف تقدير قوة الأعداء
11 - hamid الخميس 17 شتنبر 2015 - 05:56
Meme si je considere que saddam hessein avait des qualite que bcp de dirigeants arabes n'ont pas comme par exemple il n'etait pas un jouet au mains des occidentaux, mais il etait un dictateur sanguinaire. Je suis pour le renversement des dictateurs par la force y compris la force exterieure car le peuple ne peut pas se rebellier tout seul. Le peuple irakien ne pouvait pas le faire tout seul, donc il y avait une obligation d'intervenir. A bas les dictateurs qui repriment leurs peuples et qui n'acceptent pas la critique.
12 - الدومي الخميس 17 شتنبر 2015 - 07:00
رحل رجل العرب صدام الشهامة والعروبة والشوارب العربية كأنه اب رحل على أبناءه ولاو الكليليميني المعاقين يحكموننا حتى أصبحت الفوضى بكل الأقطار العربية راح علينا عقلاء ونوابغ الأمة العربية
13 - Amazigh الخميس 17 شتنبر 2015 - 07:25
à l epoque les irakiens venait chez nous au Maroc pour tapez les putes , profiter sur le malheur des pauvre et se montrer qu ils sont fort, le bon dieu les a bien payés il merittent ce qu ils leurs s est passé bien fait pour leurs gueuls et j espere pour les autres aussi arrivera pire que ce dictature, Mr George Bush à dit la guerre va durer 50 ans pour liquider les arabes
14 - boujmia الخميس 17 شتنبر 2015 - 07:30
القنب و الملح الباطل ولا صح
Sur la base d’un mensonge, l’état pourri d’Amérique avec leur président Gorges mouche
Sois disant l’Irak avait des armes de de destruction massives , ils ont envahi un pays le berceau de la civilisation du monde , attiser les divisions entre sunnite chiites , détruit l’infrastructure , appauvri , et aujourd’hui c’est pire avec les dawaheches !
Quel pays avait intérêt de détruire l’Irak ? qui a soutenu les kurdes ? Qui veut autour de lui des états bâti sur la religion et les ethnies ? Et non sur la citoyenneté ? ce pays a essayé dans les années 80 au Liban ? il a soutenu les chrétiens phalangistes contre les musulmans ?
C’est bien sûr l’état sioniste ! il a tout intérêt de voir le chaos autour de lui
aujord'hui c'est le tour de la syrie !
Rahima lah sadam
15 - خليجيستان الخميس 17 شتنبر 2015 - 07:53
اهنئ حكام الخليج الاذكياء جدا جدا بعدما تواطؤوا على صدام حسين فقط حقدا منهم لأنهم لا يصبرون على وجود رجل في الخليج بل فقط يريدون اشباه الرجال في خليجهم الماجن، القادة الذين دخلوا التاريخ هم الذين يتجاوزون احقادهم الشخصية الطفولية ليرتقوا بمصالح اممهم، و هؤلاء طبعا في الغرب و ليسوا في الخليج النائم، يا حكام الخليج تكرهون صدام، حسناً لكن كان عليكم فقط ان تصرفوا بعض الدولارات لمركز بحث استراتيجي ما، و سيخبركم كيف ستكون حالة الخليج مستقبلا و كيف ستعربد عليكم جمهوري مجوسي ايران، و تشرب حبة "دردك" لتدردك عليكم و تذلكم لتطلبوا عفوها و غفرانها، هاهي الكويت تقبل قدم ايران خوفا منها و لا تستطع ان تحرض عليها امريكا كما فعلت مع صدام لان ايران حبيبة امريكا، فامريكا تردد اغنية راغب علامة لحبيبتها ايران و تقول لها :" اجمل حاجة يا روحي انك توأم روحي يا اغلى حاجة في عمري حبك قدري وروحي انا وانت حنتواعد ولا يمكن نتباعد ماانت الحلم الواعد " لكن الدولارات تصرف فقط في ملاهي ماربيا و لندن و دبي، و ليس لمراكز البحث.
السعودية و قطر و الخليج دفع ثمن الاسلحة لاحتلال العراق و فتح مطاراته، لتتسلم ايران العراق.
16 - يا شيعة توبوا الى الله الخميس 17 شتنبر 2015 - 08:26
اقول للمغاربة الذين تشيعوا لايران التي تشيعت لآل كسرى و آل البيت الابيض، اقول يا مغاربة لم يكن ابوكم و جدكم امْرَأَ سَوْءٍ و ما كانت امكم بغياً، حتى تدخلوا لديانة تبيح الزنا و تسب شرفاء الامة صحابة محمد رسول الله عليه السلام، لماذا صدقتم احبار الشيعة و لم تصدقوا علماء اهل السنة و هم اولى ان يٌصدقوا، فهم لا يرقصوا مع النساء في الحسينيات و لا يمارسون الزنا المتعة و لا يعتقدون بإباحة الكذب و لا يقبِّلون الاطفال في شفاههم و لا يفخضون الرضيعة و لا يغتصبون ابنة الاربع سنوات كما فعل الخميني الشاذ جنسيا، و لا يقولون "نادي عليا مظهر العجائب تجده عونا لك في النوائب " و لا يقولون الكلام الفاحش... اذن من اولى ان يصدق انسان عفيف شريف نقي ام فاسق زان عاهر كاذب، هل يصدق صاحب المروءة ام فاقد صفات العفة و المروءة، ديننا يحرم الخبائث و من فعلها من اهل السنة فهو المتهم و ليس ديننا ، أمّا الشيعة فدينهم هو من يبيح الخبائث بل و يفرضها لدخول الجنة، مثل وجوب الكذب و المتعة و و.. دين يحرض على الفساد، يا شيعة اعاقلون انتم ام مجانين.
سبحان الله علماء الشيعة يتسننون " حسين المؤيد مثلا" و سفهاء السنة يتشيعون.
17 - كهلان المحاربي الخميس 17 شتنبر 2015 - 09:10
صدام حسين البطل يبقى رمزا من رموز العروبه فهو الملك العربي الوحيد الذي يتحد بأسم العروبه ويدافع عنها صدام حسين لم يكن طاغيه بل كان ملكا عادلا يحب شعبه وشعبه يبادله المحبه صدام حسين مثلا يحتذى به ف الرجوله فهو القائد والأب وألابن للعراقين خاصة وللعرب عامه فهو ملك ورئيس وقائد وجندي لحماية الكرامة في العرب ولكن ماتت الكرامة من العرب وماتت حتى الضمائر وبقينا نصمت ونشاهد الاهانه ولا نرد عليها فأصبح العرب من بعد عزة الاسلام وجبروته مثل الحمل الوديع تحت أيدي اليهود والكفار فمات الملوك الذين يردون عنا الاهانة مثل البطلين صدام حسين ومعمر القذافي
18 - محمد الطويل الخميس 17 شتنبر 2015 - 09:14
لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلابا ما قصدها تعلو على أسيادها تبقى الأسود السودا و الكلاب كلابا.
ونحن وإن جار الزمان علينا لبرهتا نبقى الكبار وغيرنا أقزام
19 - الأمين الخميس 17 شتنبر 2015 - 09:39
جعل من العراق بلد العلم و المعرفة و رجح كفة بلده أمام الكل,فطبيعي أن يتحالف الفاشلون من مسيري العرب لأنهم لم يرقوا إلى لقب القادة مع الشيطان الأمريكي للإطاحة به.رجل لن يوجد له بديل و لو آجتمت الإنس والجن. اللهم آرحمه و عافه و آعف عنه وآشمله برحمتك يا رب العالمين.
20 - عبدا للحق الخميس 17 شتنبر 2015 - 10:06
صدام عاش رجرا و اتناء حكمه ضل اسدا و قبيلة موته ضل رجلا رحمك الله يا صدام
21 - fatima tiflet الخميس 17 شتنبر 2015 - 10:16
صدام حسين كان زعيما عظيما بنى العراق الحديث ، لم يكن نبيا و لا ديموقراطيا ،كان كبيرا ، وضع بصماته على عراق الأمن و الاستقرار و العزة و القوة ، أرعب و أرهب أمريكا و اسرائيل و الحكام العرب ،كان مخيفا و انتعش من كاريزميته و قوته أبناؤه و مجموعة من البراغماتيين ، صدام كان كبيرا و مات كبيرا و عزيزا و بطلا في عيون الكثيرين...
22 - احمد الخميس 17 شتنبر 2015 - 10:17
شعار الأمريكيين، نقل الديقراطية للعراق، وصور القتل الوحشي تظهر أشكال ديمقراطيتهم المصدرة للعراق، والتاريخ سيبقى شاهدا على ما ارتكبوه وما سببوه لهذه الدولة، مع مساعدة من كانوا يريدون الحكم في العراق من أهله، وهذا مع كامل الأسف أصل الداء.
23 - ahmed الخميس 17 شتنبر 2015 - 10:37
رغم داء ولاءعياء سوف اعيش كنسر فوق قمة شماء.هكدى عاش صدام ولازال في قلوبنا .وفي كل عيد اضحى نتذكره
24 - abdullah الخميس 17 شتنبر 2015 - 11:21
اقول للمغاربة الذين تشيعوا لايران التي تشيعت لآل كسرى و آل البيت الابيض، اقول يا مغاربة لم يكن ابوكم و جدكم امْرَأَ سَوْءٍ و ما كانت امكم بغياً، حتى تدخلوا لديانة تبيح الزنا و تسب شرفاء الامة صحابة محمد رسول الله عليه السلام، لماذا صدقتم احبار الشيعة و لم تصدقوا علماء اهل السنة و هم اولى ان يٌصدقوا، فهم لا يرقصوا مع النساء في الحسينيات و لا يمارسون الزنا المتعة و لا يعتقدون بإباحة الكذب و لا يقبِّلون الاطفال في شفاههم و لا يفخضون الرضيعة و لا يغتصبون ابنة الاربع سنوات كما فعل الخميني الشاذ جنسيا، و لا يقولون "نادي عليا مظهر العجائب تجده عونا لك في النوائب " و لا يقولون الكلام الفاحش... اذن من اولى ان يصدق انسان عفيف شريف نقي ام فاسق زان عاهر كاذب، هل يصدق صاحب المروءة ام فاقد صفات العفة و المروءة، ديننا يحرم الخبائث و من فعلها من اهل السنة فهو المتهم و ليس ديننا ، أمّا الشيعة فدينهم هو من يبيح الخبائث بل و يفرضها لدخول الجنة، مثل وجوب الكذب و المتعة و و.. دين يحرض على الفساد، يا شيعة اعاقلون انتم ام مجانين.
سبحان الله علماء الشيعة يتسننون " حسين المؤيد مثلا" و سفهاء السنة يتشيعون.
25 - Marrakech الخميس 17 شتنبر 2015 - 11:26
Alors comment l'Irak vie maintenant?
Sadam est martyr et les autres traitres vont mourir et ils ont trahit leur patri.
Ils vivent sans moindre scrupule

et les pays du golfe, qui ont mis leur main à la main de l'Amérique contre l'Irak et maintenant contre la série. l'Amérique est l'ennemie numéro 1 et eux le traite comme ami numéro 1 . et voilà aujourd'hui qu'il tourne son dos aux pays du golfe. ils sont complétement hypnotisés et ils veulent pas comprendre que l'Amérique ne travaille que son intérêt.
26 - الشعاع الأخضر الخميس 17 شتنبر 2015 - 11:30
يترحمون على القتلة والجلادين لأنهم لم يكونوا لا هم ولا أحد أقاربهم أو أحبائهم من ضحاياهم،وينسون قول الرب الذي حرّم الدماء في حكم غير قابل للاستئناف:"ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما".
لم يُُقتل لهم أب أم أخ في سجن أبو سليم من طرف المعتوه حاكم ليبيا.
لم يضع شباب أحد أبنائهم خلف أسوار زنازين بن علي.
لم تتشرد لهم أُسَر في زمن فرعون مصر الذي ذبح الأبناء واستحيى البنات وجعل منهن سبايا وبغايا.
لم تنتهك لهم حرمة من طرف طاغية بغداد الذي نكل بكل أطياف شعبه في سبيل البقاء في السلطة،وزرع الأحقاد ليحصدها يوم عيد الأضحى،ولو كان خصومه يملكون أن يعيدوه إلى الحياة ليُعدموه في كل عام مرة لفعلوا،بينما اغتر الدهماء والبلهاء وطبلوا لنطقه بالشهادتين واعتبروه شهيدا.
كان عليه أن يلفظ الشهادة قبل أن يخرجوه من حفرته كجرذ نتن،أمّا وقد طالته أيدي أولياء الدم فإن مثله كمثل فرعون:"حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين،آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين"
لولا سنوات القهر والظلم والاستبداد لما كان هناك صيف عربي قائظ.
27 - خالدة الخميس 17 شتنبر 2015 - 11:52
الف رحمة تنزل عليك يا صدام حسين.
لنا الله بعدك يا شهم ،يا ابي،
اين نحن من الشهامة بعدك ،والنشامة ،والرجولة ،والنخوة ،والعزة،
وووو...
28 - ABDELLAH الخميس 17 شتنبر 2015 - 12:00
la"dictature" de Sadam est plus crédible que la démocratie des USA
LES TRAÎTRES CROYAIENT QUE LES USA SONT MIEUX QUE SADAM ,LE PRÉSENT NOUS MONTRE LE CONTRAIRE,L'IRAK A L'EPOQUE DE SADAM ,IL Y AVAIENT PLUS DE 800 SAVANTS SANS COMPTER LES DOCTEURS,LES INGÉNIEURS,LES INTELLECTUELS.....ECT AUJOURD'HUI PAS DE DIFFÉRENCE ENTRE L'IRAK ET LA SOMALIE BRAVO A LA DÉMOCRATIE MADE IN USA
29 - زكرياء الخميس 17 شتنبر 2015 - 12:11
رحمه الله الرئيس صدام حسين .... الغيبة والنميمة رحمة الله عليه الغيبة والنميمة في الجرائد المغربية لعكر على الخنونة الشعب المغربي مكلوب بالشحمة ومزال الهدارد وعامر هدرة ..2015
30 - البطل الخميس 17 شتنبر 2015 - 12:54
رحم الله صدام ورجاله الابطال لم يخونه بل خانه حكام العرب اما اعتقاله في الحفرة هي كذب من افلام الهليود الامركان صدام يبقى القوي لا يحني لامريكا مات شهيد والخاتمة رايناها باعيننا لا اله الا الله محمد رسول الله‏ ، واللهم ارحم صدام وتقبله مع الشهداء في جنة النعيم .
31 - fahd 1975 الخميس 17 شتنبر 2015 - 12:55
Bjr Sadam etait un homme avec un grand H reste toujours un homme et aujourd’hui on voit que les traîtres vive sadam même si il est mort
32 - سمير عبيد الخميس 17 شتنبر 2015 - 13:48
صاحب الحملة الأيمانية، والرئيس المؤمن، وباني مجد العراق، وصقر العرب، وحارق نصف أسرائيل صدام حسين أمر حراسه بعيد الأنتهاء من مؤتمر القمة العربي في بغداد في مطلع التسعينات، وفي شمال العراق وتحديدا في مدينتي ( الموصل وأربيل) أن يقوموا بعملية أغتصاب أحد الرؤساء العرب، وتم تسجيل العملية عبرشريط ( فيديو)، وكاد أن يكرر العملية مع أحد الأمراء العرب ،ولكن بعض المستشارين و الأقرباء نصحوه بترك الأمر كونه سيخلق قضية كبيره قد تتحول الى ثأر شخصي وقبلي لأن بلد هذا الأمير كبير، ويمتلك علاقات دولية، ناهيك أنه حدودي مع العراق، ويختلف عن دولة ذلك الرئيس!)
حيثيات القضية ليس فيلم ( هندي) ولا هي هذيان كاتب خرف، ولا هو سبق صحفي، ولا لهفة الى الشهرة، ولكنها لعبه من لعب الديكتاتورية و مدارس الأنحراف، والأنفلات، وتبادل لأدوار الرذيلة والشر. هي أمر من أوامر الحاكم بأمره في العراق، بل هي لعبة المخابرات القذره، والتي تقود الى الأبتزاز ، والتبعية ، والخنوع... وفعلا أستطاع صدام حسين بفعلته هذه أن يغير سياسة تلك الدولة الى 180%.
33 - محمد الخميس 17 شتنبر 2015 - 14:59
..........اعمل ما شئت. فكما تدين تدان..
34 - yuns الخميس 17 شتنبر 2015 - 15:20
هذا سيناريو امريكي بمتياز يردون تشويه صورة الرجل على انه كان مختبئ في حفرة و سوقوها و للأسف نرى من يدعون انهم عرب بقنواتهم يسوقونها هناك زلت لسان اثناء ما تسمى المحاكمة قال فيها عندما طرق الباب علمت انه تمت خيانتي و انه فتف الباب بنفسه
35 - ballezateau الخميس 17 شتنبر 2015 - 16:07
l'histoire de sadam n'est que du mensonge c'est un film holwwoodien made in usa c'est le pentagone qui donne ces informations ne soyons pas dupesle clochard que les americains ont montré n'est pas sadam ni ses fils
36 - مسلم الخميس 17 شتنبر 2015 - 17:23
عاش صدام رحمه الله شجاعا ومات شهيدا وسيبقى اسمه محفورا في الذاكرة رحمه الله وأدخله فسيح جناته
37 - سعيد الخميس 17 شتنبر 2015 - 18:19
صدام حسين المجيد دفع حياته من اجل العراق،دافع عن فلسطين ومات شهيد رمز للعرب والمسلمين.
°°°°
38 - mostafa settati الخميس 17 شتنبر 2015 - 19:46
ا ليك انحني اجلالا وتواضعا ياسدالكهوف و البحور والوديان
39 - زهير الخميس 17 شتنبر 2015 - 20:29
الى التعليق (12 - العشوائية): اولا الراحل لم يكن ذكيا بل عميلا انتهازيا قام بنشر الفساد في البلاد و نهب الخيرات و تداعيات دلك مستمرة الى اليوم و ربما لاجيال اخرى, المهم خرج علينا او دار الفوارق الطبقية, كما انه فوت علينا فرصة التقدم و نشر التخلف و الامية تطبيقا لخطة اسياده.
40 - خالد زضاكي الخميس 17 شتنبر 2015 - 20:34
العالم لم يعرف قيمة صدام صدام قاهر الروافض قاهر النصيرية كانوامثل الضباع في جحرهم لما قتل مغدورا رحمه الله ظهر للعيان كيدهم ومكرهم والان تكالبت ايران واذنابها علي الدول العربية لعن الله كل من كان سببا في قتله ,,,,,,
41 - Abdelhali الخميس 17 شتنبر 2015 - 20:36
croyer moi que Sadam est pas mort c est des mensonges il vie au Californie et Taxas avec W Bush il y a un medecin qui lui a operé les hémorroïdes le mois dernier il vie dans une villa de luxe aves sa femme sajida et ses enfants il a vendu l Irak à 3 milliard de USD
42 - متابع الخميس 17 شتنبر 2015 - 20:47
انهم ماغول العصر مدا فعلوا بالسكان الاصليين في أمريكا الشمالية أبادوهم عن بكرة أبيهم ومن نجى من الموت استقر في أصقاع القطب الشمالي المتجمد، بعد توالي الضربات الموجعة من الشعب العراقي العريق كان يضن الاحتلال الامريكي اراد ان يقدم صدام حسين بهده الطريقة المهينة للتأثير على معنويات المقاومة في إطار الحرب النفسية رغم دالك استمر نقل المزيد من النعوش الى أمريكا باعتراف بوش نفسه إنه يواجه عدوا شرسا مما حدا بخلفه بسحب الجيش الامريكي من العراق والاستعانة بالملشيات الطائفية والموالية للايران لاستكمال مهمة تدمير العراق وخلق واقع جديد.
43 - makrem الخميس 17 شتنبر 2015 - 21:44
أسئل الله أن يرحمك يا صدام ويسكنك فسيح جناته إنه ولى ذالك والقادر عليه
44 - ميدلت الخميس 17 شتنبر 2015 - 21:45
شهد لك العالم يا رجل رحمة الله عليك بأنك آخر رجال العرب و شعبك أستقبل الأمريكان أعدائك وأعداء الإسلام بالورود و الثمار تلبية لشيطان الماسونية الذي وعدهم بالجنة ......رحمة الله عليك يا صدام
45 - مغربي الخميس 17 شتنبر 2015 - 22:49
الجبن يبقى جبن حتى ولو فعل ما فعل صدام عاش أسد ومات أسد وماذا فعلو الجبناء بعد ان قتلو الأسد عاشوا في الذل والخوف وتحت العبودية رحم الله صدام وأذل الجبناء
46 - أستاذ مبرز وباحث من ألمانيا الخميس 17 شتنبر 2015 - 22:56
أهل العراق أهل النفاق والشقاق ولم يكن يخبر طوياتهم إلا الحجاج وصدام.
فكلما دنا عيد الأضحى المبارك، أترحم على مفخرة العرب وسليل مجاهدي القادسية المجيدة الرئيس المشمول بعفو الله صدام احسين.
فماأذلكم أيها الخونة العراقيين والعرب على حد سواء بعدما استبدلتم الفذ الشجاع بحفنة من الرعاع والانتهازيين الصفويين.
لا تأسفن على غدر الزمان لطالما"""رقصت على جثث الأسود كلاب
لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها"""تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب
تموت الأسد في الغابات جوعاً"""ولحم الضأن تأكله الكلاب
وكيف حال العراق بعد 12 سنة من حكم الأمريكان والشيعة؟
وكيف مآل الخليج بعد استشهاد البطل السد المنيع في وجه المد الصفوي؟
47 - Prof de français الخميس 17 شتنبر 2015 - 23:09
Au commentaire 43
Comment veux-tu qu'on te croit alors que tu commais pas moins de 40 fautes dans un petit texte de 6 lignes ? piètre politologue!
Va apprendre tes leçons!!!
48 - chouf الجمعة 18 شتنبر 2015 - 08:59
ا لله ارحم.ميت او حي.مزياه لا تنسى اول عربي يصفع اسرائل حتى وقع الهلع وهربت الساكنة الارائلية الى دول كاستراليا وكندا...قل نظيره.ولكن ترك اولاده يعيثون فسادا وتلك هي الطامة الكبرى.وهاذا الرجل صنعه الاريكانفي1967واخرجوه ايضا من الحكم اطلع تاكل الكرموس هود اشكو كالهالاك.
49 - الباعمراني الجمعة 18 شتنبر 2015 - 09:30
اكرم و اطيب و اعدل حاكم عربي بدون استثناء كان العرب المقيمين في العراق يتمتعون بحقوق مثلهم مثل العراقيين اما المغاربة كانت لهم مكانة خاصة عند صدام نحسد عليها. في عراق صدام كان العربي يمكن ان يمتلك ارض او بيت او مزرعة إذا اشتراها بماله الخاص. بيد ان في دولة من دول الخليج ليس لك الحق في ذلك و لو حفنة رمل في الربع الخالي. في العراق لك الضمان الاجتماعي مثلك مثل العراقي حسب طبيعة عملك و اجرك. في دولة من دول الخليج 20 سنة عمل بعقد فتظل أجنبي رغم عطائك و اجتهادك ليس لك الحق في التامين الاجتماعي فدائما تحت مسمى اجنبي. في عراق صدام أبناء المغاربة خاصة و العرب عامة يدرسون جنب الى جنب في المدارس و الجامعات العراقية مجانا مادمتم مقيما مع والديك في دولة خليجية ليس لك الحق في ذلك و إذا اردت ان تدخل ابنك في مدرسة البعثة الفرنسية يمنعونك لأنك أنت مسلم فما عليك الا ان تدخله في مدرسة حرة بفلوس و إلا تبعثه الى بلادك.
50 - ابو عمر_ بغداد الجمعة 18 شتنبر 2015 - 10:22
لن يظهر المهدي المنتظر الا بقتل أخر سني في العالم هذه عقيدة الشيعة المنحرفين اليوم
51 - مولاي ادريس الجمعة 18 شتنبر 2015 - 12:40
رحمك الله يا صدام رمز الرجولة و البطولة، اما ما قيل في هذا الشريط إنما هو فلم هوليوودي من نسيج الجبناء قتلة الأطفال و الرضع و الشيوخ و النساء.
52 - HAMOUDA الجمعة 18 شتنبر 2015 - 18:19
انا جد متفق مع التعليق 28 الشعاع الاخضر، ولكن لن ارضى لكافر ان يمسه ولو كان طاغية ،كنت افظل القضاء عليه من طرف ابناء شعبه المظلوم لكان احسن
53 - احمد السلاوي الجمعة 18 شتنبر 2015 - 22:09
رحم الله البطل الشهم صدام حسين واسكنه الفردوس الأعلى
54 - Dina الخميس 31 دجنبر 2015 - 22:41
Je suis choquée des commentaires c’est à cause de sa politique pourri que l’Iraque soufre maintenant aux passé on a jamais entendu des réfugiés Iraquien ni des prostitués maintenant l’Europe et submergés des réfugier qui vient de moyens orient, les arabes toujours aboient fort, il était certes un militaire mais pour construire un état il faut des génies pour éviter le pure à son pays.Regardez l’union Européen il a tous les nationalités on a besoin d’un monde miltivisual pas à des fanatique hystérique qui ne voit pas plus loin de leur bout de nez. Le monde arabe à besoin des gens intelligent pour gouverner surtout que la plupart d’eux des pions. Pas des joueurs il nous faut des stratèges on se trouve dans des lieux stratégiques il faut pas donner l’occasion aux autres,si on veut pas être anéanti.
55 - chouf الأحد 17 يناير 2016 - 23:12
لو كان البلدان من الحكام المجاورين به حاولوا الدفاع عنه وعن الكدافي لما وصل العرب الى الحالة التي هم فيها الان.الغدرو الخديعة وطلب الحماية من les westers usa.هاذه هي النتيجة الفقر ذهب الدولار والبترو دولار
56 - bouzarouata السبت 23 يناير 2016 - 19:58
Je répond à MR hamid N13 que MR saddam n'a jamais été dictature et je crois que tu ne comprnd rien en politique à l'époque le plus dictature était bouch en lettre minuscule et les israiliens qui veulent se débarrasser de SADDAM par n'importe quel prix car c'est le seul arabe qui veut sérieusement lutter contre les sionistes
57 - محمد الثلاثاء 22 مارس 2016 - 12:01
واجهتم صدام وهو من السنة والان تواجهون الحكومة العراقية واغلبيتها شيعة وعلى هدا الاساس لن تنعم هده المنطقة بالسلام الا ادا اصنحت يهودية الهوية...حسبنا الله ونعم الوكيل
58 - hamou السبت 16 أبريل 2016 - 20:27
نعم اءنه القائد العظيم,قتلته يد الغدر الخائنة وفضلت الصهيونية والمصالح الخاصة على كرامة العراق..
صدام دخل التاريخ من بابه الواسع,,لكن الخونة واصحاب المسرحيات والمحاكمات يعيشون الان اما خارج الوطن في حضن الستعمر الامريكي البريطاني او مختفي في اماكن مجهولة ...
59 - رحالي عبد الرحيم الجمعة 02 شتنبر 2016 - 21:13
حتى لا تسخط عنا أمريكا وحلفا ئها ،أرادوا منا نسيان كبش الفداء لكل العرب والمسلمين ...لن ننساك يابطل ...فالتاريخ شاهد .
60 - hassan sbaii الأحد 05 مارس 2017 - 20:34
قل كيف مات البطل صدام أمام عيون المسلمين وفى عيد الأضحى .


كما قال الشاعر:
ركزو رفاتك فى الرمال لواء
ياويحهم نصبوا منار من دم
يوحى الى جيل الغد البغضاء

والسلام.
61 - صباح السبت 01 يوليوز 2017 - 05:01
الاحسن من صدام هم عدي وقصي ---- صدقني ايها الاخ لا حاكم عادل في الدول العربيه الكل منحاز الى اهله وجماعته الضلم لا ينتهي ابدا
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.