24 ساعة

مواقيت الصلاة

30/07/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:5405:3412:3916:1819:3421:00

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل توقيت الإدارات العموميّة،حالياً، يمكّن من استيفاء أغراض قاصدِيهَا؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أويحيى يتهم المغرب ويتمنى فوز الجزائر

أويحيى يتهم المغرب ويتمنى فوز الجزائر

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (71)

1 - طارق المغربي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:06
L'ouverture de la frontière arrivera le jour ou vous ne serez plus là Monsieur le ministre, vous et vos camarades de classe les généraux de la rente qui bénéficie largement du conflit, l'ouverture arrivera le jour ou le peuple algérien vous arrachera du pouvoir par le biais d'une révolution inédite dont le régime sanguinaire de Bouteflika ne sera plus un rempart devant les peuples du grand Maghreb pour entamer la grande marche vers l'unification et le développement...
2 - نسرينا الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:08
مسكين هدا الوزير في خظم الثورات العربية والتي لا محالة ستصل الى الجزائر وبالخصوص الجزائر اكثر من اي بلد عربي النظام الديكتاتوري التي تنهجه كيف سيخرج من هده الورطة لم يجد غير المغرب يلفق له تهمة بتشويه سمعة الجزائر حتى يشغل بال الناس ..
3 - إبراهيم الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:10
Monsieur le ministre vous dites quand nous avons ouvert la fontiere.. sachez monsieur qu'une frontière ça s'ouvre des deux côtés Mais parlons en de l'ouverture des frontière en 1989 eh bien tout ce qui nous venait de l'algérie c'était une horde de vandales qui ont saccagé nos trains ont sali nos rues et je sais de quoi je parle car je suis d'OUJDA et l'attaque de l'hotel isni à marrkech et les braquages de banque à oujda etaient l'oeuvre des algériens Quant à l'affaire du sahara je dis que l'algérie séquestre des familles à tindouf qui ne demandent qu'à regagner la mére patrie qui est le maroc et vous entretenez entrainez une bande de marcenaires de tout bords que appelez le polisario et que vous envoyez commettre leur forfaits au maroc et ailleurs à ce propos les responsables du majliss intiqali en libye ont clairement signifié qu l'algérie envoie armes et mercenaires pour aider Kaddafi ils ont même fait état de prisonniers algérien alors n'essayez pas de mentir aux journalistes et aux peuple algérien frère.disparaissez monsieur les deux peuples frères ont besoin de dirigeant plus honnêtes moins bavards et plus travailleur ارحل لقد حان وقت الرحيل ات وبوتفليقة وجينرالاتكم الأشرار....وأمنيتي الخالصة أن تبقى الحدود مغلقة إلى حين موتكم أو رحيلكم وعاش المغرب والجزائر شعبان شقيقان متآخيان
4 - علي003 الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:12
عطونا غير التساع.
5 - ريفي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:14
نناشد الحكومة المغربية ان تقطع كل المفاوضات مع جبهة البوليزاريو لان جميع المغاربة مع صحرائهم ونطالب كدلك بفتح ملف الاراضي المغربية التي تحتلها الجزائر و اسبانيا
6 - Atlas الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:16
والله بالرغم بماحذا الله به أخوكم العبد المتواضع من معرفة بال geopolitique والتاريخ إلى أني سأعمل بمقولة الحسن الثاني رحمه الله عندما قال " لا جدوى للحوار مع شخص سيء النية منذ البداية" وسأقول لهذا الإنسان من مخلفات العقلية السوفياتية البومدينية طوووووووووووز.
7 - .......... الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:18
استغرب من هدا الوزير المحترم الدي ادخل قضية المغرب في شؤون تخص اقتصاد بلاده. هدا ان دل على شيئ فانه يدل على ان مايفعله النضام الجزائر هو تصريف انضار الشعب عن الاحول المزرية التي يعشها ودلك من خلال تعليق كل ميحدت في الجزائر على المغرب لا بنظام بوتقشيرة واتمنى ان يفهم الجزئريون فعلا هده المكيدة
8 - تاشفيين الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:20
الجزائر تاريخيا كدولة لم تكن؛ كانت في البداية مقاطعة تابعة لاتراك طيلة خمس قرون ثم مستعمرة فرنسية طيلة 138 سنة .
وقيل ان يحتلوها الاتراك كانت دائما تابعة للمغرب خصوصا في عهد الملوك المغاربة المرابطيين ثم الموحديين و كدالك في عهد الملوك المغاربة المريننين لهدا تجد بعض الاثار المغربية في مدنهم خصوصا الغربية كتلمسان. .
و تيقول الدزيري عندو النيف!!! النيف و الرجلين في..... ....
قبل ان تهاجم المغرب ادهب و تعرف عن تاريخ بلدك ادا كان اصلا عندك تاريخ ؟؟
حتى الصحراء الكبرى فيرجع الفضل لفرنسا التى كان تستعملها في تجاربها على القنابل النووية الفرنسية ايام كانت الجزائر مستعمرة وحتى بعد ان استقلت الجزائر حيث بقيت فرنسا تفجر قنابلها في هده الصحراء الى حدود السبعينيات..
9 - senhaji mohamed الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:22
Vous mongez que chakhchokha tout le temps et vous dite qu on a de la pouvreté venez voir ce que Monge le pouvre de chez nous et faite la comparaison
10 - هشام مغربي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:24
لا افهم لمادا تلح الحكومة الفاسية الجبانة وتبادر الى فتح الحدود مع الحكومة الجزائرية المعاديةلوحدتنا الترابية.. انا كمغربي ارفض هاد المبادرة المغربية فيها نوع من التملق للحكومة الجزائرية..كان المغرب لا مستقبل له ولا لشعبه الا بفتح الحدود مع الجزائر..ان فتح الحدود لن يجلب لنا غير المشاكل...والفوضى والارهاب..وعدم الاستقرار...
11 - لهلالي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:26
استغرب من رئيس الحكومة الجزائرية الشقيقة الطريقة الركيكة التي يتحدث فيها عم المغرب وعن قضيتنا الاولى "الصحراء المغربية .
اقول لك ما دليلك في ادعاءاتك للمغرب كونه الذي حرض امريكا عن المرتزقة الذين وجدوا بين كتائب القذافي .تعود بي الذاكرة حين كنت اسمع كبار قومنا يتحدثون عن تواطأ القدافي مع الجزائرفي حربنا مع المرتزقة حيث كان بين الفينة والاخرى نجد اسلحة من روسيا وبعض العلب وغيره مكتوب ليبيا ....كفاكنا من الضحك على الذقون السعب الجزائري يحب الشعب المغربي والعكس صحيح .اما عالم السياسة الاجوف فتركناه لكم وللزن الذي سيولى عما قريب .والحمد لله على نعمة الاسلام .
12 - amine الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:28
المغب يدشن والجزائر تتهم
13 - karim paris الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:30
franchement c est honteux ces gens la...
14 - Fouad الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:32
Concernant le Sahara marocain vous faites plus que de simples déclarations monsieur le premier ministre. Vous abritez une bande de malfaiteurs sur votre territoire et vous enquestrez des marocains contre leur gré à Tindouf. Ce ne sont pas de simples déclarations monsieur le ministre. Quand vous armez des terroristes et vous les envoyez pour tuer nos frêres à Kdim Izik, vous ne faites pas de simples déclarations monsieur le ministre. Et quand vous déformez l'information en accusant le Maroc à tort de commettre des crimes contre l'humanité au Sahara marocain, vous ne faites pas une simple déclaration monsieur le ministre. Vos frontières vous pouvez les garder fermées, ça nous arrange !
15 - flisha الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:34
ouyahia ne joue pas avec l
es mots il est clair net et precis...pas douverture de frontieres jusqua lepuisement du petrole et gaz en 2057...patienter un peu les marocains
16 - Adil الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:36
الشعب المغربي لا يريد فتح الحدود مع دولة كالجزائر،دولة تقودها حكومة تعادي للمغرب ،ماذا سنستفيد من فتح الحدود؟ماذا سيمر عبر هذه الحدود؟ على الدولة المغربية أن تستجيب لدعوة الخليج الأكثرتفتحا سياسيا و اقتصاديا و ضرب بعرض الحائط فكرة فتح الحدود مع حكومة الجزائر
17 - ali الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:38
الأخ منصور على صواب في قوله برافو عليك أنت بارع في كشف هدا الكداب يتكلم بلغت المستعمر الدي تركه مسؤولا لنهب أموال الشعب الجزائر الشقيق فهو خائف من فتح الحدود لكي لا تدخل رياح التغيير التي يعرفها المغرب للجزائر
18 - Sahrawi الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:40
أويحي الأمازيغي يخاطبكم، لكن انتبهوا فإنه يخاطبكم بلسان أسياده ويتنكر للغته الأم وللغة العربية... فماذا ننتظر أن يتفوه به غير الكلمات التي تصب الزيت على النار.
قـــــوم تــــــبـــــــع.
19 - Ait Bouarbi الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:42
Je suis un marocain marié à une algérienne et je suis contre l'ouverture des frontiere et méme les échanges commerciaux.parceque cela nous causera des problémes énormes.je propose de faire un referendum au marocains pour ou contre l'ouverture des frontieres.
20 - seddiki الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:44
بكل صراحة لقد اخطانا كثيرا في حق انفسنا بالسماح لامثال هؤلاء بثلفيق الثهم بهدا البلد يكفينا صمثا علئ هدا المنكر
21 - جزائري مقيم في إسبانيا الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:46
يا رقم10 يا جاهل أنا شفت الخطاب علي المباشر فيديو فيه46 دقيقة هسبريس هي لقطعت فيديو ياجهل تعرف ليش جرحكم كثير في الكلام ياجاهل
22 - mohamed ali الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:48
صراحة جنرالات الجزائر يهربون من الداخل بخلق مشاكل مع المغرب :حتىالكتير من الجزائرين اصبح في عقلهم الباطن خلق المشاكل مع المغرب; ادا فتحت الحدود فلن نستفيد غير الجهل
23 - إخوة الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:50
أظن أن السبب الذي دفع بالجزائر إلى اتهام المغرب بمحاولة تشويه صورتها هو الطريقة التي سلم بها الرئيس الأمريكي أوباما على الرئيس الجزائري بوتفليقة خلال اجتماع مجموعة الثمانية بفرنسا
أنا لاحظت أن الرئيس الأمريكي أوباما سلم على الرئيس الجزائري بوتفليقة سلام المعاتب وكأنه يريد أن يقول له شيئا عن ليبيا
أظن أن الرئيس الجزائري وصلته رسالة أوباما من خلال طريقة السلام لذلك فكر في البحث عن الجاني الذي تسبب في غضب أوباما على بوتفليقة
ولما التفتوا هنا و هناك قالو المغرب وراء ذلك

24 - عائشة. الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:52
Au ministre voisin, laissez-moi vous dire que pour
nous, les Marocains nous ne sommes pas vos freres comme vous l'avait dit dans votre speech! Ben
ca alors, quelle drole de fraternitee vous-disez la?A mon avis vous ne faisiez que vous moquer de quelle
qu'un! Ben ecoutez ministre voisin dans votre coeur une maladie ''' de doute et d'hypocrisie''' Vous-auriez insha-Allah un chatiment doulloureux, pour avoir menti ! Eh bien, voisin votre negoce n'a point
profite. Et vous n'est pas sur la bonne voie '
الجار'' إسمع إلى قول الرسول الكريم :
'' ما آمن بي من مات شبعان، وجارُه جائعٌ إلى جنبه، وهو يعلمُ ''
أما قضية فتح أو غلق الحدود !؟ أنا شخصيًا أفضل إغلاقها إلىَ
الأبد.. الآبدين. أقولُ ما تسمعُ أيها الجار اللّئيم !!! أرجوكم إبتعدوا
عنّا... إبتعدوا، إرحلوا من فوق أراضيا..
تحية إلى كلّ مغربى حرّ من طنجة إلى أقصىَ الصحراء شرقًا جنوبًا.
عائشة.
25 - mohajir 675417 الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:54
الشعب الجزائري يتمنى لك السجن واسترجاع اموالهم ربحوام انهزمواهم ابناء اعمامهم ولقدقالوهابالجهر ok
26 - مغربي معتز بمغربيته الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:56
و ما محل المغرب في هذا المشكل مسألة دعم القدافي مشكل بين النظام الجزائري و الثوار (المعارضة الليبية). المجلس الانتقالي الليبي أدان صراحة النظام الجزائري و ندد بدعم الجزائر للعقيد الليبي و هذا تم نشره في جميع وسائل الإعلام الدولية كقناة الجزيرة و العربية و فرانس 24 و بي بي سي و غيرها. و لديه أدلة و حجج قاطعة و دامغة تثبت تورط النظام الجزائري في المستنقع الليبي. لماذا هذا التكالب على المغرب في هذا الظرف الذي ينادي فيه المغرب إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات المغربية الجزائرية؟. هل العالم محتاج للمغرب حتى يتأكد من تورط أو عدم تورط الجزائر في ليبيا ؟ .المعارضة الليبية لها من الحجج الدامغة على تورط الجزائر ما يكفيها. و الدول العظمى لها من الوسائل و التقنيات و التكنولوجيا الحديثة و المخابرات ما يغنيها عن ما يمكن أن يقوله المغرب. هل أمريكا و فرنسا و دول أوروبا محتاجة لمعلومات يقدمها لها المغرب لكي يعرفوا ما يحصل في ليبيا ؟ هذه الدول لها تكنولوجيا يمكن لها أن ترى النملة في وسط الصحراء و مخابراتها لها القدرة الخارقة لمعرفة هل بوتفليقة تناول غذائه أم مازال ينتظر طبخ أكلته المفضلة. هل هذه الدول العظمى في حاجة إلى المغرب؟. ما هذا الهراء و ما هذه الخزعبلات ؟ لماذا رئيس وزراء الجزائر لا يقول الصراحة و هي أن الجزائر لا تريد فتح الحدود و تحاول عرقلة المفاوضات المغربية مع بوليساريو المنعقد في هذه الفترة و هذا التصريح جاء من أجل هذا الغرض و لا علاقة له بليبيا. للأسف الجزائر لن توقف حربها مع المغرب إلا بعد رحيل مجوعة وجدة من الحكم في الجزائر أو ما يسمى حكام الجزائر من أصول مغربية. هؤلاء للأسف كانوا السبب في عداوة امتدت نصف قرن. أتنمى لو تسلم الحكم في الجزائر أشخاص من أصول جزائرية أو حتى تونسية أو ليبية المهم أن لا يكونوا من أصل مغربي حتى نتمكن من تجاوز هذه المأساة التي دامت نصف قرن من العداوة و البغضاء و ما زالت إلى يومنا هذا. للأسف إذا استمر النظام الجزائري في هذه السياسة ستصبح الجزائر مطوقة بالأعداء من كل الجهات. المغرب من الغرب ليبيا من الشرق فرنسا من الشمال و القاعدة من الجنوب. النظام الجزائري لا يتقن إلا شيء واحد و هو العمل على توسيع دائرة الأعداء و الإكثار منهم بدون سبب و بالمجان. يا ريث لو كان ذلك الإكثار من الأعداء يعود بالمنفعة على الجزائر. للأسف العداوة مجانية. أنا مغربي من المناطق الحدودية المجاورة للجزائر أعرف جيدا عقلية الجزائريين. الاختلاف في التفكير بين البلدين جوهري. الجزائريون على العموم عاطفيون يحاولون التشبت بالمبادئ التي يؤمنون بها حتى و لو أدى بهم ذلك إلى خسارة مادية فادحة. أما المغاربة فالمصلحة هي الأساس في كل العلاقات و هذا ناتج عن تغلغل الفكر الغربي الرأسمالي في المغرب و تشبع المغاربة بهذا الفكر منذ الاستقلال. ففي المغرب المصلحة هي الأساس بمعنى العداوة و الصداقة ليس لها معنى في المغرب. في المغرب هناك مصلحة و لا مجال للعاطفة أو المبادئ التي يمكن أن تؤدي بصاحبها إلى الخسارة. يمكن ان تكون صديقا عزيزا إذا وجد فيك المغربي مصلحة و إذا لم توجد المصلحة لا يبالي بك. المصلحة هي جوهر التعامل في المغرب و في الدول الرأسمالية عموما و هذا عكس ما يفكر به الجزائريون. الكثير من المواقف التي يتخذها النظام الجزائري يخسر فيها خسارات مالية فادحة و لكن يتخذها فقط من اجل ما يسميه تضحية في سبيل مبادئ معينة و في بعض الأحيان فقط من اجل إشفاء غليل الحقد و العداوة و هذا هو الحاصل بالنسبة لفتح الحدود. فلو كانت للجزائريين نظرة مصلحية للأمور لكانوا هم الأوائل المطالبين بفتح الحدود . هذا هو الفرق الجوهري بين الشعبين و النظامين .
27 - mansour الثلاثاء 31 ماي 2011 - 19:58
لا حظوا معي إخوتي أن المتحذث الجزائري أويحيى كان مرتاحا في تصريحه من الدقيقة الأولى إلى الدقيقة 2:58 أي ثواني قبل مهاجمة المغرب وإتهامه بالتأمر على الجزائر زورا وباطلا؛تمعنوا في الوزير عند الدقيقة 03:00 كيف ستتغير ملامحه وسيقوم بحك رأسه بعفوية غير بريئة؛غير بريئة لأنه في علم النفس من علامات التوتر والكذب حك الرأس والأنحناء وهو دلالة على المكر والخداع..عاودوا الفيديو بهدوء وأنا على يقين أنكم ستكتشفون مكر هذا النظام الذي زرع هذه الأكذوبة حتى يمتص غضب الجزائريين في حالة الهزيمة مع المغرب ليتحولوا من غاضبين على النظام الجزائري إلى حاقدين على جارهم المغرب...أترك لكم التعليق
28 - aziz الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:00
رسالة الى الجزائريين
نحبكم كأشقاء لكن معظم المغاربة يرفضون فكرة فتح الحدود حاليا...من يستجدي فتح الحدود هم كبار رجال الاعمال لمصالحهم اما الشعب فلا يريد فتحها في ظل بلد يحكمه جنرالات بعقلية سوفياتية مرقعة ومرتزقتهم الحكومة التي اغلبها من ولاد الحركي....سنتمنى فتحها يوم نرى التغيير في الجزائر والشعب يحكم نفسه بنفسه..
29 - سالك الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:02
الكلمة الوحيد الله يهديكم نتمنى تنافسوا في شيء اكبر من الكرة الشيء الي ينفع الامة لان الكرة في المجتمعات العربية تصفية حسابات
30 - brahim de dades الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:04
envois tes alge=rien prendre des photos avec notre pastique et leurs dire que le petrol au maroc est moins cher qu en algerie vive le maroc sans votre voisinage DIEU PATRIE ROI walhamodolillah
31 - mohajirusa الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:06
il est malade hada wallah il parle autre laungue avec un peuple arabe hhhhhh
32 - free mind الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:08
en fait j'aimerais bien vous croire qd vous dites que l'Algérie n'a rien à avoir avec ce qui se passe en Libye mais j'ai peur que cela est faut parcequ'on a vu le témoignage des libyens même qui accuse l'Algérie d'avoir envoyé des mercenaire pour combattre à coté de Kaddafi.
33 - imad الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:10
si tu veux une declaration du coté du maroc moi je te donne la reponse,si tu attends une declaration du coté du sahara,y a une seul declaration c est la gerre,on laisse jamais notre sahara ,les algerians ont compris que c est a votre aventage de garder les frontieres fermés,c est pour voler l argent du peulpe en achetant l arme et enrichir les genereaux c simple.
34 - Abdel Boutouam الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:12
please just leave us alone guys! we know you Algerians don't want no peace with us man! you want the Sahara isn't it! But with God's will inchallah you will get civil war you greedy bastards! all you care about you algerians, is the GAP! so you can have better relation with the united states!!
35 - MOHAMED الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:14
MR LE 1ER MINISTRE ALGERIEN PARLE DE L OUVERTURE DE LA FRONTIERE AVEC L ALGERIE COMME SI LE MAROC EST LE MEXIQUE REVANT UN JOUR VOIR UNE OUVERTURE VERS LES USA . ON PREFERE GARDER CETTE FRONTIERE FERMEE , ET TOUT ECHANGE COMMERCIAL AVEC L ALGERIE DOIT ETRE REGLEMENTE ET CONTROLLE. VIVE LES 2 PEUPLES .
36 - Wydadi الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:16
Ca se voit clair que vous etes en etat de faiblesse à tous les niveaux, le développement accrue sans arret du Maroc à tous les niveaux vous rend jaloux.
Allah, AlWatan, AL Malek.
Vive le Roi
Vive les marocains
37 - lolitta الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:18
للمتتبعين لشأن الكرة العربية لن تفوته هذه الالاعيب الساذجة المكررة المعادة عند حلول كل مباراة.بين مصر و الجزائر و بين المغرب و الجزائر بين مصر و تونس....لم يتذكر حكامنا خلافاتهم السياسية و قضاياهم الجوهرية فقط في مثل هذخ المناسبات....السبب واضح و جلي حتى للسذج من القوم ...تصدير الشحنات و الطاقات التي شحذها و يشحذها كل يومالشعبان معا أمام التجاوزات و الفساد المالي.....أن يفرغ الطرفان شحناتهما في عنف متبادل في الميادين....شطحات الحكومات الفاشلة في تصدير عجزها و فشلها أصبحت مكشوفة و الدليل هي المبارات الاخيرة بين مصر و تونس و التي امتص فيها وعي الشعبين معا غضب الهزيمة بروح رياضيه..و قد تتبع الكل المتابعة القانونية ضد مدير نادي الزمالك على اثر ظهوره في فيديوأحد القناصة و هو يومئ للبلطجية بالنزول الى الملعب.رحم الله عبدا عرف قدره و فهم راسو
38 - hamid الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:20
هده الصفعة لي فمادا نويت يا أويحيى أن تفعل بخصوص سكان الحدود من الجهتين أنت قاطع صلة الرحم وستبقى معلقة تشكوك الى الله عز وجل.أحيي موقف المغرب والحاحه من أجل فتح الحدود لانه حق من حقوق الانسان .من أنت بل من أنتم حتى تقطعوا الرحم بين الشعبين.أنتم خائفون على مصالحكم من الكوادر والكفاءات المغربية خائفون من اكتشاف الشعب الجزائري للتغيير في المغرب بلا بترول ولا هم يحزنون .يجب أن تعرف أن المغربي بطبعه لايطيق الصدقة.بل يكد ويجد من أجل قوت يومه والمغاربة بطبعهم يحبون العمل للعيش بكرامة وسط الجيران أولا فتراهم في العالم كله منتشرون من أجل حياة كريمة لاننتظر منكم فتح الحدود من أجل المصالح بل أنتم من تحتاجوننا وفي جميع المجالات ولعلمك يا أويحيى يستعد مغترب مغربي لاقامة مشروع في الفضاء وفوضته الحكومة الكندية من أجل صالحها صناعتنا نامية فلاحتنا كدلك قطاع الخدمات كدلك لاننتظر أموال البترول لنشتري ما ،اكل لأن اخر همنا هو الأكل لأننا تجاوزنا هدا المشكل مند زمان .الموارد البشرية هي ما نتفوق به عليكم وهي التي تغيضكم وتفقدكم صوابكم ياجنيرالات ولنا اجماع يفقدكم عقلكم وهو الصحراء مغربية بشار مغربية تندوف مغربية وشعارنا يربككم الله الوطن الملك ستحاسبون من طرف الشعب الجزائري طال الزمن أو قصر وها نحن منتظرون فتح الحدود لكنا لسنا هاهنا قاعدون بل سنتغير نحو الأحسن tgv troisieme generation
39 - Adnan الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:22
Concernant le conflit de sahara, l'algerie abrite dans son territoire un "mouvement des séparatistes" qu'elle soutienne et finance, alors qu'elle refuse de reconnaître et rejette toute relation avec le conseil transitoire lybien en disant que l'Algerie ne peut reconnaître et tenir des relations qu'avec des Etats et non pas des mouvements !!! c'est de lhypocrisie.
40 - نزيهة المغربية الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:24
الحكام الجزائريين مرضهم يستعصي علاجه لا حول و لا قوة الا بالله قال تعالى " و من الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا و يشهد الله على ما في قلبه و هو الد الخصام و ادا تولؤ سعى في الارض ليفسد فيها و يهلك الحرث و النسل و الله لا يحب الفساد و ادا قيل له اتق الله اخدته العزة بالنفس فحسبه جهنم و لبئس المهاد "
41 - maroc-libre الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:26
لنرى رأي الجمهور الجزائري للمقارنة بين العيش في المغرب و العيش في الجزائر. المغرب بلد الاحلام بالنسبة للكثير من الجزائريين . المغرب تقدم كثيرا على الجزائر بدون بيترول ولا غاز ولا فتح الحدود. اما الجزائر لفلوس كاينة ومذاق الحياة غير موجودة. للاشارة فالمسؤولين الجزائريين يعرفون ان فتح الحدود يعني هجرة جماعية للشعب الجزائري نحو المغرب وما يعني ذلك من تدفق للدينار الجزائري نحو المغرب وهو ما سيزيد من توسيع الفارق بين المغرب المتطور وجزائر المال بدون حياة.
42 - qlq1 الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:28
ce discours est du n'importe quoi, et il n'ajoute rien de nouveau sur la position de l'Algérie sur le Maroc.
L'Algérie veux prouver qu'elle tiens l'ordre d'ouvrir ou de fermer la frontière sur ses mains, dire qu'il n'ont rien contre le Maroc n'est pas vrai et personne ne crois à cette comédie !!!
A mon avis ouvrir la frontière présente bcp d'avantage au Maroc (surtout région oriental) mais la fermer présente encore plus que ça, c'est tout l'honneur du Maroc qui est en jeu !!
43 - mostafa prof الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:30
svp , le gouvernement algerien , nous nous voulons rien de vous ni ouverture de frontiere ni rien du tout , laissez nous juste tranquils et travailler en paix ,vous parlez comme si nous nous pouvons pas vivre sans vous . svp nous avons trop essayer de reconsilier avec vous vu la relation de sang et de religion ...mais on ne recoit que de la haine de votre gouvernement , domage . alors svp oubliez nous et laissez nous tranquil . on vous demande rien , juste nous oublier . et merci
44 - yahya الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:32
الشعب الجزائري شعب اغبى شعب في افريقيا لانه يظن نفسه قوي (يظن فقط)
45 - jamal الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:34
Guayer smith est tres connu par son amitie pour le fils de el gadafi saif el islame..est lami des generaux algerines sa poche est pleine de petrol laisse le dire ce quil veut, il est libre en tant quil se trouve des lache algeriens qui remplissent ses poches et des laches , et des idiots algeriens qui restent bouche beee devant leur richesse qui sen vas dans les poches des espions..et les jeunes algeriens meurt dans la mer...regarde toi autour de toi combien dun algerien est entre au maroc pas par amour a son equipe pour voir le maroc de proche...vous avez bien regarder toi mon sieur zaki qui tu nous contacte surement de chez nous est ce que tu as vu la difference entre nous et vous....impossible un etanger visite lalgerie et retourne pour la visiter,,la honte, un peuple malade, idiot, violent, agressif,,,,,
46 - كريم الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:36
كنتو عشرة في عقل رجعتو دولة في عقل
47 - bacir الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:38
es que estos gente no sabes k kienes los marroques y viva polisario
48 - maghribi hetta lmout الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:40
En réalité, il ne faut pas s'interesser à ce crimel OUYAHIA qui ne fait que dévoiler sa haine gartuite contre tout ce qui est marocain et n'hésite pas à donner la vraie image du régime pour lequel il travaille .Ce régime hypocrtie,haineux et vindicatif ne vit que par l'exportation des propos mensongères à travers le monde tout en oubliant que les tueries perpetrées par cette meute de généraux terroristes contre les pauvres algériens sont toujours omniprésentes dans les médias internationauux. Les années 90 du siècle dernier sont très suffisantes pour inculper le régime algérien dans le massacre mené par son homologue Libyen contre ces concitoyens. En somme, les dires de ce charlatant se sont celles dictées par son vieillard chef d'etat en l'occurence de ses co-équipiers généraux vandalistes et sanguinaires juste pour désorienter l'opinion national mais ces déclarations ne font que démasquer le vrai visage de ce régime agonisant
Merci et à bientôt.
49 - KHATTABI الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:42
Ce ne sont pas les quelques balivernes et inepties proférées par un ministre algérien qui vont déstabiliser le Royaume chérifien. Les algériens peuvent blatérer et déblatérer comme ils veulent le temps qu'ils veulent (36 ans), le Maroc est dans son sahara et le sahara est dans le Royaume. Certes on n'a ni gaz ni pétrole mais on a des idées et surtout des Hommes et à leur tête notre Auguste souverain Mohamed VI. Quant au foot que le meilleur gagne mais moi je vois bien les lions l'emporter par la plus petite marge un but de Chamakh suite à un centre d'El Kadouri. On a été largement meilleurs à Annaba mais le mauricien était algérien. On n'avait perdu la bataille ce soir à Annaba dans les circonstances que vous savez mais la guerre sera gagnée à Marrakech. J'aurais aimé éviter ce lexique guerrier mais quand je lis la presse algérienne aussi bien arabophone que francophone le phrasé est plus que limite (Mawkiâa, mouharibine, mâaraka et j'en passe); ça reste un match de foot. Enfin je dis à Ouyahya yahya al Maghrib
50 - زاكي جزائري الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:44
تركيز الرباط في المدة الأخيرة على فتح الحدود مناورة أخرى لاستغلال الوضع في تونس واستدراج الجزائريين باتجاه المغرب، خاصة وأن الأحداث تزامنت مع اقتراب موسم الصيف، أنها لا ترى في فتح الحدود سوى بعث الحياة في الجهة الشرقية من خلال تدفق العملة الصعبة والمواد الغذائية الأساسية المدعمة في الجزائر، مقابل المخدرات والأسلحة والدسائس.
وفي مفارقة غريبة، نشطت الرباط حملة مكشوفة للضغط والتشويش على الجزائر، واتهامها مجددا، بقول المسؤول المغربي "أستغرب مرة أخرى كون الجزائر التي تقول إن ليس لها أي دور في عرقلة إيجاد حل لنزاع الصحراء الغربية، ترهن مستقبل الفضاء المغاربي بالتصدي لرغبة المغرب الأكيدة في فتح أفاق جديدة للتعاون"، رغم أن المغرب هو المتسبب في الوضع الحالي، حين قفز على كل الاتفاقيات وأخلاقيات العمل الدبلوماسي، وتجاهل "الجارة" وقرر بإرادة منفردة فرض التأشيرة اعتمادا على شبهة تورط جزائريين في تفجير فندق بمراكش عام 1994.
والغريب أن الرباط تصر على عزفها المنفرد، رغم أنها تدرك موقف الجزائر من القضية، والتي وضعت الملف في إطار مقاربة ومعالجة شاملة، تتضمن الرد على كل أسئلة الاستفهام المطروحة بين البلدين وعلى الحدود، ولعل أهمها هو نضج وعي نظام المخزن في التعامل مع مثل هذه القضايا في المستقبل، كما يقوم الموقف الرسمي على وجود إجماع وطني يؤكد أن فتح الحدود مضرة للجزائر بكل الأبعاد والحسابات، حيث يفضل الجزائريون قضاء عطلهم في تونس ومصر وتركيا، رغم الظروف الحساسة.
51 - badr الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:46
إذا وقع حادث في المريخ؟؟؟ وجاء ضد رغبت النظام الجزائزي سيتهمون المغرب أنه هو السبب بطبيعت الحال وإختيار المغرب لمصلحته مع الثوار التي تتوافق مع مصلحت الشعب لا تعيبه لكن المعيب ان تقف مع القذافي قاتل شعبه ضد الشعب والوقوف ضد كل قرار ضد القذافي في كل مناسب وإرسال مبعوثين من جبهة التحرير لمساندة القذافي علنية وسرا إرسال المرتزقة و السلاح ؟
52 - Massinissa الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:48

et ce qui est grave dans cette question est que le problème s aggrave entre les deux peuples freres victimes de la propagande (manuel scolaire et medias) de leur régime surtout les nouvelles generations !!! chose que vous avez surement remarquer sur les divers forums.. des insultes et des bagares, parce que chacun croit qu il a raison et qu il defend son pays..
l algerien n accepetera pas de perdre ce qu il croit une partie de son pays (sahara orientale) et le marocain defendra jusqu a la derniere goute du sang le sahara occidentale..
Alors comment peut on resoudre ce probleme !!??
53 - محمد احدو الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:50
انا لم أعرف أهذا وزير جزائري التي شرعت في دستورها أن اللغة للبلاد هي العربية ام فرنسي. طوال الندوة الصحفية التي نشطها لم ينطق بكلمة عربية واحدة وهو رئيس حكومة لبلد يزعم أنه طرد الإستعمار الفرنسي. وفي كل مناسبة أتيحت لأي مسؤول جرائري إلا ويشتم ويسب ويتوعد فرنسا عن ما فعلته في الجزائر إبان الإستعمار لكن عندما يكون هناك إي لقاء او ندوة لمسؤول جزائري فإن كلامه أو تصريحه يتم كاملا أو جزء اكبر منه يكون بالفرنسية والغريب في الأمر أن جواب المسؤول لسؤال بالعربية لغة البلاد كما نص في دستور الجزائر غالبا يكون بالفرنسية
آما كلامه عن أن الوبي المغربي في واشنطن شوه سمعة الجزائربتلفيق التهم للجزائر بأنها ساعدت القدافي بإرسالها مرتزقة لقتل الشعب اليبي فهدا غير منطقي فمسألة المرتزقة في ليبيا ودورالجزائر فيها فعروف وواضح وضوح الشمس لذي الجميع يظن السيد الوزير أن المخابرات الأمريكية لم تعرف ماذا يجري في المطارات والمواني و الحدود الليبية بعد إندلاع التظاهرات ضد النضام اليبي بما فيها حدودها مع الجزائرشئ غريب أن يتكلم هذا الرجل عن دور المغرب في إتهامات التوار في ليبيا للجزائر عن مد المساعدة للقدافي، لما فضح المسؤول السابق في حكومة القدافي الجزائر بمد يد المساعدة للقدافي الدي جهز كل قواه لمحاربة شعبه الدي خرج الى الشارع مطالبا للتغير بدأت الصحف الجزائرية تلفق التهم للمغرب بان المغرب هو الذي دفع التوار الى إتهام الجزائر وهذا شيء من الغبي وإهانة لثوار كأنهم صبيان لا يعرفون في السياسة شيء.وهم ادرى ما يجب فعله تجاه جرانهم وخاصة بعد دخولهم مع القدافي في حرب. فالجزائر لها دور كبير في إطالة الأزمة اللبية وذالك مد القدافي بالوقود والمؤن.للقدافي. السيد الوزير وإعلامه نسى أو تناسى آن الإعلام الغربي بما فيه الأمريكي تطرق الى دور الجزائر في ليبيا ضد الثوار. فبعض الصحف الروسية نشرت أن مايناهز مئة وخمسين ضابطا متقاعدين من روسيا البيضاء أرسلوأ كخبراء حرب للقدافي عن طريق الجزائر. كما أن النظام الجزائر مد الوقود لترسنة العسكرية اليبية مما جعل رحيل القدافي يطول.
54 - مصدق الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:52
اتسائل فقط لماذا المسؤول الجزائري لم يشر الى اتهام المجلس الانتقلي في ليبيا الذي اشار بشكل لا لبس فيه بتواجد مقاتلين جزائريين يحاربون ثوار ليبيا اما العم بالسلاح والهتاد العسكري فلا يمكن الا ان يكون سرا اما اتهام المغرب بالعاية لهذا الدعم انما يحخل دوما في اطار الدبلوماسية المضادة لتغطية دعمها الواضح لمرتزقة البوليساريو
55 - محمد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:54
لمادا لم يقول هدا الوزير مع نفسه لمادا الصحراء الجزائرية كبيرة كالبحر وتونس والمغرب تقريبا لا شيء ونحن اخوة كما يقول وهل لي فرنسا يد في هدا.
56 - بنمحمد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:56
لا والف لا لفتح الحدود. ونعم للانضمام لمجلس التعاون، هذاالجار لن ينالوا منه الا الدسااس والتفجيرات التيساع كفاكم أنكم منتجون للبترول وشعبكم يموت جوعا
ما خاصناش
57 - تاشفيين الثلاثاء 31 ماي 2011 - 20:58
الجزائر تاريخيا كدولة لم تكن؛ كانت في البداية مقاطعة تابعة لاتراك طيلة خمس قرون ثم مستعمرة فرنسية طيلة 138 سنة .
حتى الصحراء الكبرى فيرجع الفضل لفرنسا التى كان تستعملها في تجاربها على القنابل النووية الفرنسية ايام كانت الجزائر مستعمرة وحتى بعد ان استقلت الجزائر حيث بقيت فرنسا تفجر قنابلها في هده الصحراء الى حدود السبعينيات..
و تيقول الدزيري عندو النيف!!! النيف و الرجلين في..... ....
قبل ان تهاجم المغرب ادهب و تعرف عن تاريخ بلدك ادا كان اصلا عندك تاريخ ؟؟
وقيل ان يحتلوها الاتراك كانت دائما تابعة للمغرب خصوصا في عهد الملوك المغاربة المرابطيين ثم الموحديين و كدالك في عهد الملوك المغاربة المريننين لهدا تجد بعض الاثار المغربية في مدنهم خصوصا الغربية كتلمسان. .
58 - عن بعد الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:00
أعتقد أن أي شراكة مع الجنرالات الأعداء أصبح ضربا من الوهم.فيكفي أن تعرج على جريدة الشرورالجزائرية لتعرف قمة الحقد الموجه للمغرب باعتباره سبب كل المشاكل في العالم:فبالأمس وبينما كنت أطالع أخبار الديربي المغاربي أثارتني افتتاحية الجريدة السالفة الذكر تتحدث فيه عن أتهام الإمارة الميكروسكوبية_قطر بشراء مونديال 2022,ففهمت من خلال بعض الإشارات من قبيل :كان على العرب المتصيدون...أن يعتبروه نصرا عربياإسلاميا,وزيارة أمير قطر للجزائر عقب فوزها بالتنظيم هو تزكية لهدا الطرح..,لماذا لا ننافس قطر بتقديم ملف قوي في إشارة إلى إخفاق المغرب في تحدي 2010...قبائل العرب المتجمدين الذين يفاوضون على قطع لسان الجزيرة في إشارة لغلق مكتب الخنزيرة في الرباط. فمن خلال هذه التعابير فهمت أن الأمر لا يتعلق سوى بالجار_العقدة المسؤول في نظرهم عن ذوبان الجليد في القطب المتجمد وعن الأعاصير في أمريكا وعن انعدام الحليب والبطاطس وعن40000 خيانة زوجية سنوية في الجزائروعن عزوبة بوتفليقة لأنه فقد ذكورته بسبب عقدة سببها قواتنا المسلحة...وبالرغم من تفاهة المقال كلفت نفسي عناء الرد وتحديتهم فيه بنشره دون جدوى كما العادة لأنني أصيبهم دوما في مقتلهم وأعري فيها عوراتهم بالعقل والإقناع في حين تعتمد جرائدهم على الكيل الأعمى لأنهم ببساطةموجودات قزمية يرهبها الشموخ المغربي ورائحتهم نتنة يعتقدون أن البترول كاف لإزالتها في حين أن معقمهايحمل عبارة صنع في المغرب نعم هو حسن الجوار,هو التسامح ...عكس بضاعتهم الكاسدة :الخيانة والغدر ...تحية إلى إخوتي المغاربة الأحرار ومزيدا من التألق.
59 - hamid elhouari الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:02
واش هذا كوجه خِطابه للفرنسيين ؟؟؟؟؟. الجزائر لزالت مستعمرة
60 - abdoulh الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:04
Détourne -toi des gens ignorants, comme le nous conseille le Saint Coran , c'est tout ce qu'on peut dire à propos des paroles oiseuses de Ouyahia. Ce n'est qu'un cacique qui se nourrit comme ses compairs de l'hostilité entretenue envers le Maroc. Il ne peut pas faire autrement puisqu'il est prisonnier d'une vision obsolète qui est à des années lumières du chamboulement qui s'opère dans le monde et dont il ne se rend même pas compte que lui- m^mee et son pays vont en faire les frais , tout obnibilé qu'il est par sa haine maladive du Maroc
61 - hamid omari الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:06
نحن لا نريد فتح الحدود خوفا من سمومكم 'المخدرات'
2-نحن أحرار لانركع إلا لله ولانقبل الأيدي
3-لا يوجد مساحي الاحذية لأن الأمر يتعلق بالكرامة للإنسان
4-تحتلون أرضا غير أرضكم وتقولون الصحراء مغربيةوتخافون من الاستفتاء
5- تريدون تقنين زراعة القنب الهندي ليصبح مباحا
6- مستشار الملك يهودي'اوزلاي' والفير الامريكي سابقا مستشارا لجلالتهاكثر من 50في المئة بدون غاز أوكهرباء مازالوا يعيشون في فقر مدقع
مظاهراتكم والشعارات تدل على ذلك' اش تعمل يامسكين المعيشة دارت جنحين'المستفيدون في المغرب هم حاشية الملك والحكومة ونواب البرلمان والمخزن والجيشونسبة قليلة تعيش في بحبوحة وباقي الشعب يعاني الفقر
حتى اليهود المغاربة يعتبرون في درجة أحسن من الشعب المغربي.
تابعت مظاهراتكم وشاهدت كيف تم قمع المتظاهرين لافرق بين طفل وشيخ او مراة او رجل
انتم تعيشون الجحيم فيقوا من نومكم
62 - amine الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:08
منذ زمن قريب لقد تطاول هاذا اللسان على صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله وحفذه ، و أظن أنه كثيرا يحمل صفات العادات و التقاليد ألأهلية القديمة ويخصصها سياسيا في أقواله مع الندوات الصحفية ؛ و ألآن فإنه ليس له الشجاعة التامة لكي يسافرو يناصر فريق بلده الجزائر ، لأنه يحمل صفات التابثة لبلطجية قدائف لسانه على السادات و كبار الحكام و الملوك ، لأنه ليس له أي شخصية و لا إحترام ، و هاذا هو السبب الحقيقي الذي يوجه فيه أمنياته بالفوز للجزائر عبر إتهاماته للمغر ب في خصوصيات سياسية و لا يظن نفسه أن المنتخبين يعيشان مقابلة أخوية و حبية بين البلدين المغرب و الجزائر .
63 - أوباها حسين الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:10
أولا أنعمت فرنسا بخريطة طويلة وعريضة للجزائر ظانة أنها ستكون مقاطعة فرنسية ولما حسدت المغرب على أطلسيته بمساعدة ليبيا زجو قضية البوليساريو الزبالة ..
أويحيى هذا ضارب يديه على حساب المقاومين الضائعين وأبنائهم ..نعم يتبرع بالجهاد ليتحدث ضد المغرب ويتهمه بأنه عميل ويحرض ضد الجزائر فى قضية القدافى المجرم لذلك جاءته الصفعة من تركيا حين أكد الشمام الناطق الرسمي للمجلس الوطني الليبي بأن الدعم اللامشروط يأتى للقدافى من الحدود الجزائرية ..هادى وحدة ثانيا قال أوميت عفوا يحيى أنه لا يتجاوب مع منظمة ليبية أي الثوار الذين اعترفت بهم دول أعظم من الجزائر المتغذية بالسود بل أكد بأنه يحاور الدول وهنا هل البوليساريو دولة ؟؟ولك أقول أن معظم الدول الإفريقية إرهابية وتابعة لكم يا عسكر الجزائر ..
ولى إضافة عندما قال وزير خارجيتكم فى الجامعة العربية :تعرضت للعربى الأمين الجديد الذى بدا مستغربا من عدو مصر ..ابتسم العربى لكل الندخلات ووجم عند سماع متملق جزائري ..
أسلوب حكام الجزائر مناهض للأعراف الدولية؟؟؟؟
64 - s الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:12
c'est pas les marocains qui ont déclaré que l'état algérien envoie des mercenaires à la Libye, se sont les algériens eux même et les mercenaires aussi eux même qui ont avoué au conseil transitoire libyen qu'ils ont été envoyé pour soutenir le régime de kaddafi et cela est bien enregistré chez eux, nous les marocains on a rien à foudre avec vous tous les deux, kaddafi est parti à l'enfer, il récolte ce qui a semer au maroc avec le régime algérien, par contre le peuple marocain aime le peuple algérien
65 - مصطفى بن سعود الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:14
من أعراف الدبلوماسية الدولية و خاصة في ميدان العلاقات الخارجية ان يلتزم الناطق الرسمي للحكومة التحلي بالحكمة والموضوعية خاصة بين شعبين ينتميان من نفس القبائل الأمازيغية و العربية يشكلان عبر تاريخ تواجدهما بهذه الجغرافية إمتدادا لبعضهما البعض رغم الثأثير السلبي للإستعمار الخارجي. فلا يجوز لأي فرد شريف من هذه المكونات أن يتنكر للتضحيات العظيمة للرجال و النساء في سبيل توحيد الكلمة و الرؤيا المستقبلية لما فيه من مصلحة الأشقاء الصالحين و المتنكرين للذات والمنفعة الضيقة. لذالك لتنوير افكار شباب البلدين بلأمل المشرق و رفع كل لبس عن المشاكل و الأزمات المفتعلة و الإصطناعية لابد من روح تتميز بالنية الحسنة و الصراحة الشجاعة و المسؤولية الظرفية لخلق خلية تفكير و حوار بناء و صادق تتكون من مؤرخين و أكاديميين و شباب يافع و صالح و طموح غيور على هذه المنطقة .غاية الجميع رمي المعيقات و العلل إلى هامش التاريخ من اجل إرساء الكرامة و الحرية و الديمقراطية و العدالة الإجتماعية و ثقافة التسامح و التوجه إلى تطوير برامج البحث العلمي والتعليمي التربوي و الله ولـي التوفيـق والرحمة على الروح الطاهرة للملك العظيم محمد الخامس الذي احبه بإحساس كبير الشعب الجزائري النقي بمليون من شهدائه و الســــــلام
66 - زاكي جزائري الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:16
كشف الحقوقي الأمريكي البارز، غاير سميث، في مقال نشرته صحيفة "ذي هيل" الأمريكية، في 23 ماي الجاري، تحت عنوان "هل يبحث المغرب عن وحدة إقليمية أو عن تدخل في شؤون جيرانه "، عورة الاتهامات الخاطئة حول إرسال الجزائر لمرتزقة إلى ليبيا للكفاح إلى جانب قوات القائد الليبي العقيد معمر القذافي، وأكد أن ادوارد غابريال، وهو أحد مناصري اللوبي المغربي الأمريكي، عمل كسفير الولايات المتحدة في المغرب من 1997 إلى 2001 ، ويعمل حاليا كمستشار لدى الحكومة المغربية ، وراء نشر أكاذيب تتعلق بموقف الجزائر من الأزمة الليبية ومسألة المرتزقة، مقدما كل الأدلة على قوة الموقف الجزائري وكذب الاتهامات المغربية.
وقال الحقوقي، غاير سميث، وبوضوح أيضا" إن ادوارد غابريال يتهم الجزائر بشيء من التسرع وبطريقة عشوائية، وكأنه ينوي تعميق الخلاف بين المغرب والجزائر بدلا من العمل على ترقية الوحدة المغاربية التي تتغني بها الحكومة المغربية علانية، وأضاف أن " غابريال وهو يحاول تغذية الآلة الدعائية المغربية يقدم جملة من المطالب لا تستند لأي أساس من الصحة، والتي مفادها أن الجزائر تساند معمر القذافي ضد حلف شمال الأطلسي والمقاومة الليبية، ولا يمكن لمثل هذه الإدعاءات أن تبقى دون رد"، في إشارة الى عدم صدور أي رد من الناتو، أو أي طرف دولي آخر.
وأوضح مقال الحقوقي الأمريكي أنه "بالرغم من تأكيد المغرب على علاقات وطيدة مع جيرانه بالمغرب العربي، لا زال المغرب يواصل استئجار عناصر لوبية، أمثال غابريال، للإدلاء بمثل هذه التصريحات الخاطئة".
شهادة الحقوقي الأمريكي، تجعل من كلام الناصري عن تمسك الرباط بالإتحاد المغربي حين قال في تصريحه "أؤكد أن المغرب لن يحيد عن خطه الإستراتيجي القائم على الأيمان بمستقبل الوحدة المغاربية عاجلا أم آجلا"، كلاما موجها للاستهلاك وحسب، خاصة وأن سجل التوقيع على الاتفاقيات المغاربية تؤكد أن الجزائر على رأس الدول الموقعة، والمغرب في مؤخرتها
67 - twiteur الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:18
دولة "الموسطاش" و ما أصعب صحاب الموسطاش
68 - مغربي الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:20
;وحركة 20 فبراير راه الخطر هما هادو راه الوقت الحالي خصنا نوحدو راسنا باش نحاربو هاد الجنرالات لي بغاو يفرقو البلاد و يديرو لينا الفتنة
69 - أنو أنس الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:22
لقد انكشفت عوراتكم يا حكام الجزائر وحان وقت رحيلكم الابدي كي يتسنى للشعب الجزائري رؤية النور الذي منعتم إياه منذ أمد بعيد يا زمرة المنافقين و يا شرذمة الغدر ونكران الجميل. أما ارتماءكم على أسيادكم المغاربة لن يضرنا في شيء لاننا على حق وأنتم على باطل ولان المكتري أو مشتري لمفتاح (أي ساروت بالعامية) ليس في منزلة المالك ذو الاصول التاريخية أو بلغة أخرى,أي باللغة التي تفهمونها جيدا....راني تنقول لكم بل المغرب عندو الملكية بالكتبة أو العقد من 12 قرن هاد يعني من ألادارسة حتى العلويين أما نتوما غير كاريين بالحيلة, أو الحيلة تسالات أو مول الدر أي الشعب الجزائري عاق أو فاق بكم أو راه باغي دارو يعني خصكوم تخويو ليه الملك ديالو قبل مايدعيكوم لمنتظم الدولي على الاستغلال غير المشروع ديال البترول والغاز وعلى التفقير ديالو أو على الجرائم ديالكوم..زيد...أو زيد. وراكوم حاصلين معاه. أو من فوق هادشي كامل راه وصلتكوم الرسالة ديال الافراغ الطوعي ولا مابغيتوش غادي إجيكوم القرار بالافراغ الاجباري ولا بد من الشهود العيان المغاربة باش إساندوا صاحب القضية وهو الشعب الجزائري باش إرجع الملك ديالو باش إتنسم الحرية. يعني العقار ديما ديال المالك أل مكتوب ف إسمو. افهم يا الفاهم...أما باللغة أل كيفهموها اعضاء الطغمة العسكرية الحاكمة بدزاير تنقول لهم بالفرنسية =
Parlons un peu technique, si un disque dur incompatible avec une unité centrale et on doit procèder à son formatage dit vertiuel, s'il continue à persister on doit surment à intervenir par l'adoption du formatage physique et si cette opération ne parvient pas à aboutir aux résultats souhaités on doit faire appel à une opération très délicate et fructueuse ....ne vous étonnez pas .....se procurer d'une masse pour sa destruction suivie d'une incinération par chalumeau de découpage, ceci est la méthode la plus éfficace pour se débarasser de la junte militaire qui gouverne en algerie...sale ordure...
Merci pour diffusion
70 - maghribi الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:24
oui il a raison. c est vrai le maroc a accusee l algerie d envoyer des mercenaires en lybie.
71 - ahmed الثلاثاء 31 ماي 2011 - 21:26
je dis bien que nos responsables doivent construire un mur geant de chine entre nous et ces gents du temps perdu
المجموع: 71 | عرض: 1 - 71

التعليقات مغلقة على هذا المقال