24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/06/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2605:1512:3516:1619:4721:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل يضر تعويم سعر الدرهم باقتصاد المغرب؟
  1. نصائح طبية لصوم 6 أيام من شوال بدون مشاكل صحية (5.00)

  2. نقابة عمالية تدعو الحكومة إلى إلغاء تعويم الدرهم المغربي (5.00)

  3. القضاء الأمريكي يسمح بتنفيذ "حظر ترامب للسفر" (5.00)

  4. مسلمو الهند يستقبلون العيد برفض فوضى الإعدام (5.00)

  5. الحسيمة تتشح بالحزن في العيد السعيد .. والأسر تطالب بالحرية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | إبستمولوجيا العلوم الإسلامية

إبستمولوجيا العلوم الإسلامية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - almsloumin abdelhaq الخميس 16 فبراير 2017 - 14:50
منذ متى هناك علوم إسلامية ! وعلى من تكذبون...؟ ثم زدتم إبستمولوجيا والعلوم الإسلامية!!! يال الهول، أي إبستمولوجيا لأي علوم؟ والله يستر وصافي. حاربتم الفلسفة والسوسيلوجيا وعلم السياسة وعوضتهم بالفكر الأسلامي المزعوم. أي فكر من فضلكم نورونا.
2 - الكوني المغربي الخميس 16 فبراير 2017 - 14:57
يبدو أن ما يسمى بالعالم الاسلامي مهووس باستنبات مفاهيم علمية و فلسفية صرفية في منظومة التراث الديني تفاديا للإحراج أمام المجتمع العلمي و الدولي المعاصر.فالابستمولوجيا هو حقل معرفي يدرس تاريخ نظريات و مناهج العلوم بمنظور فلسفي عقلاني.أي يدرس قصة العلم بالفلسفة.بينما المجال الديني هو مجال آخر لأن الأصل فيه هو الإيمان بالوحي المقدس وبالتالي لا يمكن الحديث عن ابستمولوجيا دينية،فالدين دين و العلم علم و الفلسفة فلسفة لا يجب خلط الأوراق تفاديا لخيانة التخصصات و ارضاء لجهات تريد أن تكرس هذا الوضع..ولكم واسع النظر أحبائي..
3 - مولاي الديني الخزرجي الخميس 16 فبراير 2017 - 15:58
المحتوى الديني عامة يرفض الخضوع للقوانين العلمية المجردة، إذ هي في أصولها معارف باطنية إيمانية صرفة. وليست معارف مادية قابلة للمناهج العلمية.ولو كانت تلك المعارف علمية ما اختلف في أمرها الناس ،وما وقعت حروب و صراعات بشأنها.
ولكن مهما قيل في الموضوع،نختم بالمثل المراكشي الذي يقول:" الي اركب على القصبة قل له امبارك العود".
4 - المجيب المقنع الخميس 16 فبراير 2017 - 19:31
دائما يتبجحون بترات السلف.وهذا الاخير لم يسبق ان ذكر لا علم اسلامي ولا فلسفة اسلامية لكن المعروف والشائع عندهم هو "علم الكلام".وهذا المصطلح قد نقبله لان كل خطاباتهم واجتهاداتهم تقتصر على لي عنق مفردات الكلام.وهذا بعيد كل البعد عن الابستمولوجيا.فالعلم يتوخى الدقة والوضوح اما الدين والشعر فمن مصلحتهما الغموض والابهام.
5 - محمد الجمعة 17 فبراير 2017 - 07:23
الابستيمولوجيا وحسب الابستيمولوجيين ( لا لا ند ) هي الدراسة النقدية لمناهج ونتائج العلوم بهدف ابراز قيمتها الموضوعية واصلها المنطقي ( لا الروحي ) . وبهذا فان الموضوع الوحيد للابستيمولوجيا هو العلم ، اذن فالابيستيمولوجيا هي دراسة علمية (ابيستيمي) للعلم (لوجي ) انها علم العلم. فماذا تدرس او ما هو موضوع "الابستيمولوجيا الاسلامية؟" .
6 - Sarsar الجمعة 17 فبراير 2017 - 13:41
المسلمون هم أول من إكتشف مجموعة من المضادات الحيوية التي تقضي على البكتيريا المسببة للعدوى والدليل على ذلك هو قول الرسول الأكرم: ( إِذَا وَقَعَ الذُّبَابُ فِي شَرَابِ أَحَدِكُمْ فَلْيَغْمِسْهُ ثُمَّ لِيَنْزِعْهُ ؛ فَإِنَّ فِي إِحْدَى جَنَاحَيْهِ دَاءً وَالْأُخْرَى شِفَاءً ).
7 - محمد الجمعة 17 فبراير 2017 - 15:02
أزمة العقل العربي المعاصر – حسب الدكتور شحرور – تكمن في عدم وجود نظرية إسلامية في المعرفة الإنسانية مصاغة صياغة حديثة معاصرة، ومستنبطة حصرا من القرآن الكريم الذي يشكل النص المحوري في تكوين بنية الثقافة العربية الإسلامية، إذ “إن غياب هذه النظرية أدى بالمسلمين إلى التفكك الفكري، والتعصب المذهبي، واللجوء إلى مواقف فكرية أو سياسية تراثية مضى عليها مئات السنين، تقوم على كيل الاتهامات بالكفر والإلحاد والزندقة لهؤلاء وهؤلاء.منذ صدور كتابه الأول” الكتاب والقرآن: قراءة معاصرة” سنة 1990، ظل الدكتور محمد شحرور الظاهرة التي استرعت أنظار الكثير من الدارسين والباحثين- كل في مجال اختصاصه وحقل اشتغاله- فقد استطاع أن يقدم للعالمين العربي والإسلامي مشروعا فكريا متميزا ومتكاملا شبيها بتلك الأنساق الفلسفية و الفكرية التي شيد صرحها ثلة من عظماء الفلاسفة أمثال ديكارت، سبينوزا، كانط، هيجل، ماركس....فهو على غرار هؤلاء لم يكتف بطرح بعض الأفكار المتناثرة وصياغة عدد من المفاهيم المجتزأة التي لا يكاد يربطها نسق في ذاته كما هو الشأن عند كثير من المفكرين الحداثيين الذين اتسمت أفكارهم بالتجزيئية والتناقض في ......
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.